="الأذكار           

 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > الشيعة والروافض
 

موضوع مغلق

 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 2016-01-05, 11:10 PM
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة غير متواجد حالياً
مشرف قسم حوار الملاحدة
 
تاريخ التسجيل: 2013-07-20
المكان: بيت المقدس
المشاركات: 6,043
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اقبال مشاهدة المشاركة
المحترم،
أظن أنت ايضا لك علي حق في الإشارة من غير تفصيل آملا ان تحفزك على طلب العلم في هذه القضية، والبحث، والقراءة.
عمر الفاروق (ر) نهى عن المتعتين معاََ؛ ففي صحيح مسلم:
حَدَّثَنِي حَامِدُ بْنُ عُمَرَ الْبَكْرَاوِيُّ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الْوَاحِدِ، عَنْ عَاصِمٍ، عَنْ أَبِي نَضْرَةَ، قَالَ كُنْتُ عِنْدَ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ فَأَتَاهُ آتٍ فَقَالَ إِنَّ ابْنَ عَبَّاسٍ وَابْنَ الزُّبَيْرِ اخْتَلَفَا فِي الْمُتْعَتَيْنِ فَقَالَ جَابِرٌ فَعَلْنَاهُمَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ثُمَّ نَهَانَا عَنْهُمَا عُمَرُ فَلَمْ نَعُدْ لَهُمَا.

واما سؤالك فقد اجبت عليه، وما ذكرته اعلاه غيض من فيض، بل مجرد اشارة اذ لكل مقام مقال، وليس من المعقول ان اناقش المسألة هذه مع من يجهل ابجدياتها، مع كل احتراماتي طبعا.

تحياتي
اقبال
حتى في رواية مسلم هذه لا يوجد تفصيل وتوضيح .
وعمر والمشهور عنه أنه نهى عاما عن متعة الحج والعمرة ، وبما أن المتعة هي متعتا الحج والعمرة ، فقد ذكتا على سبيل المثنى .
فمر ولحكمة ما نهى عن متعة الحج والعمر كي لا يركن الناس فقط لصيغة التمتع بالعمرة إلى الحج ولا ينسوا الافراد والاقران في الحج.
ونحن نعلم علم اليقين أن الرسول هو الذي نهى عن متعة النساء وفقط ابيحت لفترة وجيزة .
والخلط الباقي فهو خلط لا يجوز !
والخلط كان لأنه يجوز للحاج المتمتع أن يستحل من كل احرامه حتى يوم التروية ، ومن حل كل احرامه فهو يجوز له كل شيء في الحل ومنها اتيان زوجته ،ومن رواية لنسائي يقول عمر :
ولكني كرهت أن يظلوا معرسين بهن في الأراك ثم يروحوا بالحج تقطر رؤوسهم.(أي زوجاتهم فيختلط زمن الحل مع وقت الحرمة ) .
فلا أدري عاقلا يقول : أن عمر هو الذي منع متعة الزواج ، بل الذي نها عنها هو الرسول ، ولم يبحه سوى 3 أيام .
وهذا خلط افتعله كثير من الناس قصدا للتشويه ، وقد فهمه البعض خطأً انهما متعتا الزواج والحج ، ولكنهما متعتا الحج والعمرة .
والغريب أنه هناك كتب مسيحية صليبية متخصصة في دس الشبه واللبس والصيد في الماء العكر .
ومسلم كما بينا لم يذكر التفصيل ، والواضح جدا أن عمر نها عن متعتي الحج والعمرة ولعام واحد كي لا يركن للرخص ولا تؤتى العزائم .
  #12  
قديم 2016-01-05, 11:18 PM
الصورة الرمزية د حسن عمر
د حسن عمر د حسن عمر غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-04-27
المكان: مصر
المشاركات: 4,308
د حسن عمر
افتراضي

اقتباس:
وهذا خلط افتعله كثير من الناس قصدا للتشويه ، وقد فهمه البعض خطأً انهما متعتا الزواج والحج ، ولكنهما متعتا الحج والعمرة .
والغريب أنه هناك كتب مسيحية صليبية متخصصة في دس الشبه واللبس والصيد في الماء العِكر

ولِماذا لا تُصدقون أن يُفعل ذلك فيما تتمسكون بهِ ؟؟
وقد حدث .؟؟
  #13  
قديم 2016-01-05, 11:42 PM
اقبال اقبال غير متواجد حالياً
عضو مطرود من المنتدى
 
تاريخ التسجيل: 2015-11-23
المكان: مولنبيك
المشاركات: 50
اقبال
قلم

أبو عبيدة أمارة، المحترم
متعة الحج ومتعة العمرة؟ عن اي شيء تتحدث؟!
قلت لك اقرأ وتعلم قبل الخوض في المجادلات. هذا حوار علمي في ملتقى علمي، او هذا ما كنت اعتقده وكل املي ان لا يتغير الظن هذا، ولسنا هنا من اجل دردشات للهواة والمراهقين. قال لك: متعة الحج ومتعة العمرة! انا لله وانا اليه راجعون.

تحياتي
اقبال
  #14  
قديم 2016-01-05, 11:49 PM
اقبال اقبال غير متواجد حالياً
عضو مطرود من المنتدى
 
تاريخ التسجيل: 2015-11-23
المكان: مولنبيك
المشاركات: 50
اقبال
قلم

د حسن عمر، المحترم
كل رجائي ايها الفاضل ان لا نحول هذا الموضوع الى مشاكسة مذهبية، او مجادلة طائفية.
هذا حوار موضوعي علمي الهدف منه التوصل الى فهم علمي تاريخي لمادة "النسخ" كبديل للفهومات المذهبية او تلك الفهومات التي تُخضع النصوص والتاريخ للمنطلقات المذهبية. وهذه المادة لها علاقة وطيدة بالدراسات السنية. وشكرا على تفهّمك مسبقا.

تحياتي
اقبال
  #15  
قديم 2016-01-06, 12:21 AM
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة غير متواجد حالياً
مشرف قسم حوار الملاحدة
 
تاريخ التسجيل: 2013-07-20
المكان: بيت المقدس
المشاركات: 6,043
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د حسن عمر مشاهدة المشاركة
ولِماذا لا تُصدقون أن يُفعل ذلك فيما تتمسكون بهِ ؟؟
وقد حدث .؟؟
ذلك اللبس فهو محدود في امور ثانوية ويفتعل تكبيرها خصوصا ، ودائما فالشانئون يدعون على الله ودينه ورسوله شتى المنكرات وذلك طعنا في الدين ، وهنالك شبه يضعها المغرضون في كتاب الله ، ففهل نقول أن كتاب الله -ومعاذه- غير صحيح ؟
  #16  
قديم 2016-01-06, 12:24 AM
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة غير متواجد حالياً
مشرف قسم حوار الملاحدة
 
تاريخ التسجيل: 2013-07-20
المكان: بيت المقدس
المشاركات: 6,043
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اقبال مشاهدة المشاركة
د حسن عمر، المحترم
كل رجائي ايها الفاضل ان لا نحول هذا الموضوع الى مشاكسة مذهبية، او مجادلة طائفية.
هذا حوار موضوعي علمي الهدف منه التوصل الى فهم علمي تاريخي لمادة "النسخ" كبديل للفهومات المذهبية او تلك الفهومات التي تُخضع النصوص والتاريخ للمنطلقات المذهبية. وهذه المادة لها علاقة وطيدة بالدراسات السنية. وشكرا على تفهّمك مسبقا.

تحياتي
اقبال
هذه ليست أمور مذهبية كما يخلول لك دائما اقبال التقول عليها ، بل هي شبه لمغرضون يثيرون العبار حولها .
والحقيقة معلومة من عهد الرسول في متعة النساء ، والتي أحلها وحرمها فقط الرسول ، ولا دخل لكتاب او صحابي بذلك .
التمتع بالعمرة إلى الحج فقد بينا أمرها .
  #17  
قديم 2016-01-06, 01:21 AM
اقبال اقبال غير متواجد حالياً
عضو مطرود من المنتدى
 
تاريخ التسجيل: 2015-11-23
المكان: مولنبيك
المشاركات: 50
اقبال
قلم

إلى المرشحين للخوض في مناقشة الموضوع (ممن يفهم اساسيات هذه المسألة طبعاََ)
هذه بعض الاقتباسات من التفاسير الاسلامية عموما والسنية خصوصا، مع الملاحظات:

1) من تفسير مقاتل بن سليمان - بتحقيق عبد الله شحاته دار إحياء التراث الإسلامي
اقتباس:
فقال: "فما استمتعتم به منهن" إلى أجل مسمى، "فآتوهن أجورهن فريضة"، يعني أعطوهن مهورهن، "ولا جناح عليكم فيما تراضيتم به من بعد الفريضة"، يقول: لا حرج عليكم فيما زدتم من المهر وازددتم في الأجل بعد الأمر الأول، "إن الله كان عليما" بخلقه "حكيما" في أمره، نسختها آية الطلاق وآية المواريث.
ثم إن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن المتعة بعد نزول هذه الآية مرارا، والله تعالى يقول: "وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا" (الحشر: 8)
مقاتل يرى ان الاية (المتعة) منسوخة بآيات أخرى تتعلق بالطلاق والمواريث. ولأنه يشك في الأمر، وهو محق في هذا اذ لا علاقة للطلاق والمواريث بالمتعة الا في حالة يمكن تخيلها وهو ان الاستمتاع بالنساء قبل النسخ كان مرتبطا بالطلاق والإرث وهذا بعيد، لذلك بحث في نسخ القرآن بالسنة اي ان آية الاستماع منسوخة بالسنة حيث نهى النبي (ص) عن المتعة بعد نزول الآية - حسب تعبيره. وتفسيره هنا يوسع السؤال: هل المتعة منسوخة بالقرآن، بالسنة أم بالإجتهاد نتيجة تطورات اجتماعية ما حدثت ايام الخليفة عمر الفاروق (ر) ؟

2) من تفسير كتاب الله العزيز لهود بن محكم الهواري - بتحقيق بالحاج بن سعيد شريفي طبع بدار الغرب الإسلامي، وهذا التفسير مختصر من تفسير يحيى بن سلام مع اضافات مذهبية لعلماء الاباضية
اقتباس:
قال: "فَمَا اسْتَمْتَعْتُم بِهِ مِنْهُنَّ" أي من النكاح: نكاح المتعة "فَآتُوهُنَّ" أي فأعطوهن "أُجُورَهُنَّ" أي صَدُقَاتهن "فَرِيضَةً". وهذا شيء كان في المتعة.

زعم بعضهم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رخص في المتعة يوم فتح مكة إلى أجل، على أن لا يرثوا ولا يورثوا، ثم نهى عنها بعد ثلاثة أيام، قال: فصارت منسوخة، نسخها الميراث والعِدة.

وقال بعضهم: بل أحلّها الله ولم ينزل تحريمها ولم ينسخها. وكان ابن عباس ممن يقول ذلك ويُفتي به ويقول: لو أطاعني عمر في المتعة لم يُجلد في الزنا إلا شقي.
يشكك في رواية رخصة المتعة يوم فتح مكة الا ان هذه الرواية صحيحة عند مسلم:
حدثنا إسحاق بن إبراهيم، أخبرنا يحيى بن آدم، حدثنا إبراهيم بن سعد، عن عبد الملك بن الربيع بن سبرة الجهني، عن أبيه، عن جده، قال: "أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بالمتعة عام الفتح حين دخلنا مكة، ثم لم نخرج منها حتى نهانا عنها".

يستفاد من هذه الرواية ان منع المتعة يوم خيبر كان منعا مؤقتا. ففي الصحيحين:
نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن متعة النساء يوم خيبر وعن أكل لحوم الحمر الإنسية.

ثم يرى ان المتعة منسوخة بالقرآن (الميرات والعدة) وهذا رأي بعيد كما تقدم تعليقا على تفسير مقاتل.

3) من تفسير الطبري بتحقيق الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي
https://www.ansarsunna.com/vb/showpos...50&postcount=5

4) من تفسير القرآن الكريم لابن المنذر النيسابوري - بتحقيق سعد بن محمد السعد، دار المآثر، المدينة المنورة
اقتباس:
حدثنا علي، عن أبي عبيدة، قال: حدثنا ابن بكير عن الليث، عن بكير بن عبد الله بن الأشج، عن عمار مولى الشريد، قال: سألت ابن عباس عن المتعة أسِفاح هي أم نكاح؟ فقال ابن عباس: لا سفاح ولا نكاح، قلت: فما هي؟ قال هي: المتعة، كما قال الله جل ثناؤه، قلت: هل لها من عدة؟ قال: نعم، عدتها حيضة، قلت: هل يتوارثان؟ قال: لا.

حدثنا علي بن عبد العزيز، عن أبي عبيد، قال: حدثنا حجاج، عن ابن جريج، وعثمان بن عطاء، عن عطاء الخرساني، عن ابن عباس، في قوله عز وجل: "فما استمتعتم به منهن" قال : نسختها "يا أيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن لعدتهن".

حدثنا علي، عن أبي عبيدة، قال: حدثنا ابن أبي زائدة، عن حجاج، عن الحكم، عن أصحاب عبد الله، عن عبد الله بن مسعود، قال: المتعة منسوخة، نسخها الطلاق، والصدقة، والعدة، والميراث.

حدثنا الدبري، قال: قال عبد الرزاق: سمعت رجلا يحدث معمرا قال: أخبرني الأشعث، والحجاج بن أرطاة أنهما سمعا أبا إسحاق يحدث عن الحارث، عن علي، قال: نسخ المتعة الطلاق، والعدة، والميراث.

قال: وسمعت غير الحجاج يحدث عن محمد بن علي، عن علي ونسخت الضحية كل ذبح.

حدثنا موسى، قال: حدثنا يحيى، قال: حدثنا قيس، عن داود، عن سعيد بن المسيب، قال: نسخت آية الميراث المتعة.
5) من تفسير ابن أبي حاتم الرازي - بتحقيق أسعد محمد الطيب، المكتبة العصرية
اقتباس:
حدثنا أبي، ثنا ابن أبي عمر قال: قال سفيان في قوله: "فما استمتعتم به منهن فآتوهن أجورهن"، قال: هذا في المتعة كانوا قد أمروا بها قبل أن ينهوا عنها.
6) من تفسير بحر العلوم للسمرقندي - بتحقيق محمود مطرجي، دار الفكر بيروت
اقتباس:
"فَمَا استمتعتم بِهِ مِنْهُنَّ"
قال مقاتل: يعني به المتعة، أي فما استمتعتم منهن إلى أجل مسمى "فآتوهن أجورهن" أي أعطوهن ما شرطتم لهن من المال؛ وإنما كانت إباحة المتعة في بعض المغازي، ثم نهي عن ذلك.

وروي عن ابن عباس أنه كان يقرأ: "فما استمتعتم به منهن" إلى أجل مسمى.

وروى عطاء عن ابن عباس أنه قال: ما كانت المتعة إلا رحمة رحم الله بها هذه الأمة، ولولا نهي عمر عنها ما زنى إلا شقي.

وروي عن عبد الله بن مسعود أنه قال: إنما رخص في المتعة في بعض المغازي، ثم نسختها آية الطلاق والميراث والعدة.

وروى ابن أبي نجيح عن مجاهد قال: "فَمَا استمتعتم بِهِ مِنْهُنَّ"، قال النكاح "فآتوهن أجورهن"، يعني مهورهن. وقال في رواية الكلبي: "فَمَا استمتعتم بِهِ مِنْهُنَّ" بعد النكاح فآتوهن أجورهن، أي مهورهن "فَرِيضَةً" لهن عليكم. وقال الضحاك: "فَمَا استمتعتم بِهِ مِنْهُنَّ" أي فما تزوجتم بهن فأعطوهن مهورهن "وَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَاضَيْتُمْ بِهِ مِن بَعْدِ الفريضة" قال بعضهم: يعني المتعة قبل أن تنسخ، أجاز لهما أن يتراضيا على زيادة الأجل والمال. وقال بعضهم: يعني المهر، لا جناح على الزوجين أن يتراضيا بعد النكاح على زيادة المهر "إِنَّ الله كَانَ عَلِيماً" فيما رخّص لكم من نكاح الأجانب "حَكِيماً" فيما حرم عليكم من ذوات المحارم.
7) من الكشف والبيان في تفسير القرآن للثعلبي - بتحقيق سيد كسروي حسن، دار الكتب العلمية، بيروت
اقتباس:
"فَمَا اسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ مِنْهُنَّ"
اختلف في معنى الآية: فقال مجاهد والحسن: يعني ممّا انتفعتم وتلذذتم للجماع من النساء بالنكاح الصحيح.

"فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ" أي مهورهن، فإذا جامعها مرّة واحدة فقد وجب لها المهر كاملا.

وقال آخرون: هو نكاح المتعة، ثم اختُلف في الآية أمحكمة هي أم منسوخة؟

فقال ابن عباس: هي محكمة ورخّص في المتعة، وهي أن ينكح الرجل المرأة بولي وشاهدين إلى أجل معلوم، فإذا انقضى الأجل فليس له عليها سبيل، وهي منه بريئة، وعليها أن تستبري ما في رحمها وليس بينهما ميراث.

قال حبيب بن أبي ثابت: أعطاني ابن عباس مصحفاً فقال: هذا على قراءة أُبي، فرأيت في المصحف (فما استمتعم به منهن إلى أجل مسمى).

وروى داود عن أبي نضرة قال: سألت ابن عباس عن المتعة فقال: أما تقرأ سورة النساء؟ قلت: بلى، قال: فما تقرأ: (فما استمتعتم به منهن إلى أجل مسمّى) ؟ قلت: لا أقرأها هكذا. قال ابن عباس: والله لهكذا أنزلها الله، ثلاث مرّات.

وروى عيسى بن عمر عن طلحة بن مصرف أنه قرأ: (فما استمتعتم به منهن إلى أجل مسمّى).

وروى عمرو بن مرّة عن سعيد بن جبير: أنه قرأها: (فما استمتعتم به منهن إلى أجل مسمّى).

وروى شعبة عن الحكم قال: سألته عن هذه الآية: "فَمَا اسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ مِنْهُنَّ" أمنسوخة هي؟
قال: لا. قال الحكم: قال علي بن أبي طالب كرّم الله وجهه: لولا أن عمر نهى عن المتعة مازنا إلاّ شقي.

أبو رجاء العطاردي عن عمران بن الحصين قال: نزلت هذه الآية (المتعة) في كتاب الله، لم تنزل آية بعدها تنسخها، فأمرنا بها رسول الله صلى الله عليه وسلم وتمتعنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم ينهنا عنه، وقال رجل بعد برأيه ما شاء قال الثعلبي: قلت ولم يرخص في نكاح المتعة إلاّ عمران بن الحصين وعبد الله بن عباس وبعض أصحابه وطائفة من أهل البيت، وفي قول ابن عباس.


وتلك اشارة فقط لمن اراد البحث والقراءة.

عليه يمكن الحكم على الكلام الذي ذكره ابراهيم القطان في تفسيره تيسير التفسير:
"وقد تمسّك الشيعة الإمامية بقوله تعالى (فَمَا استمتعتم بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ) وقالوا أن المراد بذلك هو المتعة، وهي الزواج المؤقت."
على انه كلام باطل بل كذب مفضوح فتفسير الآية بظاهرها (المتعة) موجود في تفاسير وروايات اهل السنة والمدارس الاخرى الى جانب التفاسير الشيعية.

الخلاصة التي نتوصل اليها بعد هذه الاقتباسات:
إختلفوا في المراد بالآية: النكاح ام المتعة. والقول الصحيح الذي يناسب ظاهر الآية انه في المتعة إذ ليس هناك شيء اسمه التراضي بعد بعد الفريضة فليس بعد النكاح الا الامساك او الطلاق اما في المتعة ففيه.

ثم هناك اختلاف في نسخ المتعة: هل هي منسوخة بالكتاب ام بالسنة ام بالاجتهاد؟

وهذا هو موضوع النقاش: من نسخ المتعة؟
  #18  
قديم 2016-01-06, 01:39 AM
أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2012-07-11
المشاركات: 7,433
أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اقبال مشاهدة المشاركة
إلى المرشحين للخوض في مناقشة الموضوع (ممن يفهم اساسيات هذه المسألة طبعاََ)
هذه بعض الاقتباسات من التفاسير الاسلامية عموما والسنية خصوصا، مع الملاحظات:

1) من تفسير مقاتل بن سليمان - بتحقيق عبد الله شحاته دار إحياء التراث الإسلامي

مقاتل يرى ان الاية (المتعة) منسوخة بآيات أخرى تتعلق بالطلاق والمواريث. ولأنه يشك في الأمر، وهو محق في هذا اذ لا علاقة للطلاق والمواريث بالمتعة الا في حالة يمكن تخيلها وهو ان الاستمتاع بالنساء قبل النسخ كان مرتبطا بالطلاق والإرث وهذا بعيد، لذلك بحث في نسخ القرآن بالسنة اي ان آية الاستماع منسوخة بالسنة حيث نهى النبي (ص) عن المتعة بعد نزول الآية - حسب تعبيره. وتفسيره هنا يوسع السؤال: هل المتعة منسوخة بالقرآن، بالسنة أم بالإجتهاد نتيجة تطورات اجتماعية ما حدثت ايام الخليفة عمر الفاروق (ر) ؟

2) من تفسير كتاب الله العزيز لهود بن محكم الهواري - بتحقيق بالحاج بن سعيد شريفي طبع بدار الغرب الإسلامي، وهذا التفسير مختصر من تفسير يحيى بن سلام مع اضافات مذهبية لعلماء الاباضية

يشكك في رواية رخصة المتعة يوم فتح مكة الا ان هذه الرواية صحيحة عند مسلم:
حدثنا إسحاق بن إبراهيم، أخبرنا يحيى بن آدم، حدثنا إبراهيم بن سعد، عن عبد الملك بن الربيع بن سبرة الجهني، عن أبيه، عن جده، قال: "أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بالمتعة عام الفتح حين دخلنا مكة، ثم لم نخرج منها حتى نهانا عنها".

يستفاد من هذه الرواية ان منع المتعة يوم خيبر كان منعا مؤقتا. ففي الصحيحين:
نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن متعة النساء يوم خيبر وعن أكل لحوم الحمر الإنسية.

ثم يرى ان المتعة منسوخة بالقرآن (الميرات والعدة) وهذا رأي بعيد كما تقدم تعليقا على تفسير مقاتل.

3) من تفسير الطبري بتحقيق الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي
https://www.ansarsunna.com/vb/showpos...50&postcount=5

4) من تفسير القرآن الكريم لابن المنذر النيسابوري - بتحقيق سعد بن محمد السعد، دار المآثر، المدينة المنورة


5) من تفسير ابن أبي حاتم الرازي - بتحقيق أسعد محمد الطيب، المكتبة العصرية


6) من تفسير بحر العلوم للسمرقندي - بتحقيق محمود مطرجي، دار الفكر بيروت


7) من الكشف والبيان في تفسير القرآن للثعلبي - بتحقيق سيد كسروي حسن، دار الكتب العلمية، بيروت




وتلك اشارة فقط لمن اراد البحث والقراءة.

عليه يمكن الحكم على الكلام الذي ذكره ابراهيم القطان في تفسيره تيسير التفسير:
"وقد تمسّك الشيعة الإمامية بقوله تعالى (فَمَا استمتعتم بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ) وقالوا أن المراد بذلك هو المتعة، وهي الزواج المؤقت."
على انه كلام باطل بل كذب مفضوح فتفسير الآية بظاهرها (المتعة) موجود في تفاسير وروايات اهل السنة والمدارس الاخرى الى جانب التفاسير الشيعية.

الخلاصة التي نتوصل اليها بعد هذه الاقتباسات:
إختلفوا في المراد بالآية: النكاح ام المتعة. والقول الصحيح الذي يناسب ظاهر الآية انه في المتعة إذ ليس هناك شيء اسمه التراضي بعد بعد الفريضة فليس بعد النكاح الا الامساك او الطلاق اما في المتعة ففيه.

ثم هناك اختلاف في نسخ المتعة: هل هي منسوخة بالكتاب ام بالسنة ام بالاجتهاد؟

وهذا هو موضوع النقاش: من نسخ المتعة؟


كل هذا الكلام ليس دليلا أن الأية في المتعة التي تدندن بها منذ مطلع الموضوع و لو أتيت بكل تفاسير الموجودة
إثبات أن شطر الأية في المتعة يلزمك الدليل
أولا من كتاب الله يعني أية صريحة محكمة أو حديث صحيح عن النبي أن الشطر المذكور في المتعة
ما أتيت من تفاسير نضرب به عرض الحائط ما دام لا يوجد أدلة من كتاب الله و لا من سنة رسول الله
دقق
يقول فَمَا استمتعتم بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ
لفظة المتعة مؤنث
فلما قال به من النساء و لم يقل بها يعني المتعة ؟؟؟؟؟
إذ الإستدلال على الشطر في المتعة عار من الصحة
فعن ماذا يتكلم و هو يقصد الغائب بحرف الهاء
يا فقيه زمانك
  #19  
قديم 2016-01-06, 03:03 AM
اقبال اقبال غير متواجد حالياً
عضو مطرود من المنتدى
 
تاريخ التسجيل: 2015-11-23
المكان: مولنبيك
المشاركات: 50
اقبال
مصباح مضئ

ما هذه البذاءة؟ تضرب بتفاسير العلماء عرض الحائط، هكذا!

وبأي دليل غير الهوى المتّبع والتقوقع المذهبي ؟!

إنتبه فقد اضفت الى جهلك بهذه الأمور ما هو اعظم: تلك السفاهة.
جاهل لا يفهم حتى ابجديات العربية ويعترض بالمتعة مؤنثة لا يدري ما يتعلق بالفعل من غيره يضرب بتفاسير العلماء عرض الحائط ؟ ما هذا؟

نصحتك ان تؤدي صلاة الجنازة على الموضوع وتذهب لتقرأ وتتعلم، ولا تتخذ من المشاكسات الجدالية هواية لك. الفعل المعبر به في الروايات كما في الآية هو "الاستمتاع". في رواية من كتاب النكاح في صحيح مسلم:
وَحَدَّثَنَا الْحَسَنُ الْحُلْوَانِيُّ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ، أَخْبَرَنَا ابْنُ جُرَيْجٍ، قَالَ قَالَ عَطَاءٌ قَدِمَ جَابِرُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ مُعْتَمِرًا فَجِئْنَاهُ فِي مَنْزِلِهِ فَسَأَلَهُ الْقَوْمُ عَنْ أَشْيَاءَ ثُمَّ ذَكَرُوا الْمُتْعَةَ فَقَالَ نَعَمِ اسْتَمْتَعْنَا عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم وَأَبِي بَكْرٍ وَعُمَرَ.‏

وهذه الرواية تؤكد ان المتعة غير منسوخة بالكتاب ولا بالسنة، بل منسوخة اواخر ايام عمر (ر) بالإجتهاد، ومنسوخة عند غالبية المسلمين اليوم (شيعة وسنة، حيث اتحدث هنا عن عوام الناس لا العلمائية) بحكم العادات والأعراف الثقافية الاجتماعية التي لا تعترف بنكاح المتعة. وهذا التطور النفسي الاجتماعي هو السبب الذي يجعل الكثير من المسلمين يتعاملون مع هذا الموضوع بحساسية زائدة وعاطفة ملحدة في التاريخ والعلم، ويدفعهم الى الهوى، بدل البحث العلمي، التاريخي، المحايد.

ومع هذه الرواية من صحيح مسلم لا أدري كيف حاول الحافظ ابن حجر التشكيك في اطلاقات ابن حزم الظاهري عندما قال الأخير: (ثبت على إباحتها بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ابن مسعود ومعاوية وأبو سعيد وابن عباس وسلمة ومعبد ابنا أمية بن خلف وجابر وعمرو بن حريث ورواه جابر عن جميع الصحابة مدة رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبي بكر وعمر إلى قرب آخر خلافة عمر، ومن التابعين طاوس وسعيد بن جبير وعطاء وسائر فقهاء مكة)؟

تريد آية تتكلم في التمتع؟ هي تلك الآية بتمامها وكمالها: الإسـتـمـتـاع.
ظاهر الآية في الإستمتاع فليس في النكاح التراضي بعد الفريضة فليس بعد النكاح الا الامساك بمعروف او تسريح باحسان، اما التراضي بعد الفريضة فلا يكون ولم يكن الا في الاستمتاع، في التمتع، في نكاح المتعة.

طيب، لماذا تلك الإختلافات والتناقضات في التفاسير؟

هناك اسباب كثيرة:
- الاختلاف في الروايات من حيث التأويل والإسناد.
- الاختلاف في الحروف السبعة اذ منهم من يقول ان الجمع العثماني احتفظ بكل الحروف السبعة، ومنهم من يقول انه اقتصر على حرف قريش، وعليه لابد من الاختلاف في قراءة ابن عباس وابي بن كعب وطلحة بن مصرف و سعيد بن جبير (فما استمتعم به منهن إلى أجل مسمى) هل هي قراءة بحرف غير حرف المصحف الامام وغير حرف المصاحف العثمانية التي بعث بها عثمان (ر) الى الامصار، أم هي قراءة بتفسير؟
- الاختلاف في الآية آمنسوخة هي ام لا.
- الاختلاف في نسخ القرآن بالسنة الى آراء متضاربة، فالمفسر الذي يتمذهب بعدم جواز نسخ القرآن بغير القرآن، لا مفر امامه الا ان يؤول الاستمتاع بالنكاح العادي - وهو تأويل لا معنى له اذ ليس في النكاح اي تراض بعد الفريضة - او يذهب الى رأي مدهش وغريب وهو ان الاستمتاع في الآية منسوخ بالطلاق والعدة والميراث الى آخره.
- الاختلاف الطائفي الناتج عن الاختلافات المذهبية فالمتعصب الشيعي الذي يختلف مع السنة والشيعة ممن يحرمون المتعة سيقول اضرب بكل التفاسير وكل الروايات وكل التاريخ عرض الحائط، واقتصر على الآراء التي تقول ان المتعة غير منسوخة. وكذلك يفعل المتعصب السني والآخر.

الحقيقة الساطعة: إن البحث العلمي التاريخي الموضوعي لا يرحم التأولات المذهبية والطائفية.

وهذا آخر رد عليك فاما تذهب لتقرأ وتتعلم قبل ان تفكر في النقاش واما تكتفي بالمتابعة، فهذا ملتقى علمي، وبتصرفك ذاك تسيء الى سمعة المنتدى والقائمين عليه، وسمعة المشاركين ايضا.

تحياتي
اقبال
  #20  
قديم 2016-01-06, 05:22 AM
أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2012-07-11
المشاركات: 7,433
أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري
افتراضي

قبل أن أعقب على كلامك أعلاه أوضح لماذا قلت لا ينسخ القرأن إلا الله


يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :وبالجملة فلم يثبت أن شيئا من القرآن نسخ بسنة بلا قرآن وقد ذكروا من ذلك قوله تعالى :{فامسكوهن فى البيوت حتى يتوفاهن الموت أو يجعل الله لهن سبيلا } وقد ثبت فى صحيح مسلم عن النبى صلى الله عليه وسلم أنه قال : خذوا عنى خذوا عنى قد جعل الله لهن سبيلا البكر بالبكر جلد مائة وتغريب عام والثيب بالثيب جلد مائة والرجم .
وهذه الحجة ضعيفة لوجهين
أحدهما: أن هذا ليس من النسخ المتنازع فيه فإن الله مد الحكم الى غاية والنبى صلى الله عليه وسلم بين تلك الغاية لكن الغاية هنا مجهولة فصار هذا يقال إنه نسخ بخلاف الغاية البينة في نفس الخطاب كقوله{ ثم أتموا الصيام إلى الليل } فإن هذا لا يسمى نسخا بلا ريب .
الوجه الثانى أن جلد الزانى ثابت بنص القرآن وكذلك الرجم كان قد أنزل فيه قرآن يتلى ثم نسخ لفظه وبقى حكمه وهو قوله{ والشيخ والشيخة إذا زنيا فارجموهما البتة نكالا من الله والله عزيز حكيم} وقد ثبت الرجم بالسنة المتواترة وإجماع الصحابة .
وبهذا يحصل الجواب عما يدعى من نسخ قوله { واللاتي يأتين الفاحشة من نسائكم } الآية فإن هذا إن قدر أنه منسوخ فقد نسخه قرآن جاء بعده ثم نسخ لفظه وبقى حكمه منقولا بالتواتر وليس هذا من موارد النزاع فإن الشافعى وأحمد وسائر الأئمة يوجبون العمل بالسنة المتواترة المحكمة وإن تضمنت نسخا لبعض آى القرآن لكن يقولون إنما نسخ القرآن بالقرآن لابمجرد السنة ويحتجون بقوله تعالى :{ ما ننسخ من آية أو ننسها نأت بخير منها أو مثلها} ويرون من تمام حرمة القرآن أن الله لم ينسخه إلا بقرآن .
مجموع الفتاوى (20|399)

و من أقوال إبن العثيمين رحمه الله

نسخ القرآن بالسنة لم يجد له العلامة العثيمين مثالا صالحا في كتابه " الأصول من علم ...

نسخ القرآن بالسنة لم يجد له العلامة ابن عثيمين مثالا صالحا في كتابه " الأصول من علم الأصول " ثم وجده...

السؤال:
فضيلة الشيخ: في شأن النسخ، هل نسخ شيء من القرآن بالسنة؟
الجواب:
[ لا أعلم شيئاً من القرآن نسخ بالسنة ، إلا مسألة اللوطي -نسأل الله العافية - فإن الله تعالى قال في القرآن: وَالَّذَانِ يَأْتِيَانِهَا مِنْكُمْ فَآذُوهُمَا فَإِنْ تَابَا وَأَصْلَحَا فَأَعْرِضُوا عَنْهُمَا إِنَّ اللَّهَ كَانَ تَوَّاباً رَحِيماً [النساء:16] فهذه الآية تدل على أن الفاعلين يُؤذيان حتى يتوبا ويصلحا، فجاءت السنة: (من وجدتموه يعمل عمل قوم لوط فاقتلوا الفاعل والمفعول به) ، فهذا يُستدل به على أن السنة تنسخ القرآن. وعمل قوم لوط أكبر من الزنا -والعياذ بالله- وأفحش ، والدليل على هذا أن الله قال في القرآن:{ وَلا تَقْرَبُوا الزِّنَى إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً } [الإسراء:32] أي: فاحشة من الفواحش، وأما اللواط فقد قال لوط لقومه:{ أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ }[الأعراف:80] أي: الفاحشة العظمى الكبرى، ولهذا دخلت عليها (أل) ، فكان اللواط أعظم من الزنا، ويدل على هذا أن الله سبحانه وتعالى بعث رسولاً برسالة تامة ، لينذر من هذه الفعلة الشنيعة، وأن الله أهلَكَ فاعلي هذه الفعلة الشنيعة بصفة عامة، فدل ذلك على أن اللواط أعظم من الزنا، ولهذا يجب على ولي الأمر إذا ثبت اللواط بين اثنين وكلاهما بالغ عاقل، ولم يُكْره أحد منهما يجب عليه أن يقتلهما امتثالاً لأمر النبي صلى الله عليه وسلم، ودرءاً لهذه المفسدة القبيحة ، والفاحشة الشنيعة نسأل الله العافية.
هذا الذي يحضرني بعد التتبع من نسخ القرآن بالسنة.
وأما من قال: إن قول الله تعالى: { كُتِبَ عَلَيْكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ إِنْ تَرَكَ خَيْراً الْوَصِيَّةُ لِلْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ بِالْمَعْرُوفِ حَقّاً عَلَى الْمُتَّقِينَ } [البقرة:180] منسوخ بقوله صلى الله عليه وسلم: (لا وصية لوارث) فهذا لا يصح ، يعني لا يصح هذا القول أنه منسوخ بهذا الحديث ؛
أولاً: لأن الحديث ليس فيه نسخ ، بل فيه التخصيص؛ والنسخ رفع الحكم كله، لا رفع الحكم عن بعض أفراد العموم .
ثانياً: أن الحديث مبين للناسخ ؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: (إن الله أعطى كل ذي حق حقه فلا وصية لوارث) وهذا يدل على أن النبي صلى الله عليه وسلم بين أن الله تعالى قَسم الميراث ، وأعطى كل ذي حق حقه، فلا وصية لوارث. لكن ليكن معلوماً لديك أنه حتى وإن لم يوجد مثال يسلم من المعارضة؛ فإن السنة إذا صحت عن النبي صلى الله عليه وسلم فهي بمنزلة القرآن، يجب العمل بما فيها، وتصديق خبرها ].
من " لقاء الباب المفتوح " شريط (46) وجه ب.

يقول الله تعالى:
بِالْبَيِّنَاتِ وَالزُّبُرِ وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ سورة النحل: 44
من هنا يتضح أن السنة مبينه


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اقبال مشاهدة المشاركة
ما هذه البذاءة؟ تضرب بتفاسير العلماء عرض الحائط، هكذا!

وبأي دليل غير الهوى المتّبع والتقوقع المذهبي ؟!

إنتبه فقد اضفت الى جهلك بهذه الأمور ما هو اعظم: تلك السفاهة.
جاهل لا يفهم حتى ابجديات العربية ويعترض بالمتعة مؤنثة لا يدري ما يتعلق بالفعل من غيره يضرب بتفاسير العلماء عرض الحائط ؟ ما هذا؟
نصحتك ان تؤدي صلاة الجنازة على الموضوع وتذهب لتقرأ وتتعلم، ولا تتخذ من المشاكسات الجدالية هواية لك.


هون عليك حتى لا يطير لك برج من نفوخك و دعك من هذا الهراء الذي تكرره من عجزك
سؤال واحد لازلت إلى تتخبط
أنا سألتك عن شطر الأية إن كان في المتعة لو كنت من أتباع الدليل لأتيت لنا من كتاب الله أولا و إذا تعذر عليك فمن سنة رسول الله أن شطر الأية في المتعة برواية صحيحة دقق أين قفزت
تقول:

اقتباس:
الفعل المعبر به في الروايات كما في الآية هو "الاستمتاع". في رواية من كتاب النكاح في صحيح مسلم:
وَحَدَّثَنَا الْحَسَنُ الْحُلْوَانِيُّ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ، أَخْبَرَنَا ابْنُ جُرَيْجٍ، قَالَ قَالَ عَطَاءٌ قَدِمَ جَابِرُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ مُعْتَمِرًا فَجِئْنَاهُ فِي مَنْزِلِهِ فَسَأَلَهُ الْقَوْمُ عَنْ أَشْيَاءَ ثُمَّ ذَكَرُوا الْمُتْعَةَ فَقَالَ نَعَمِ اسْتَمْتَعْنَا عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم وَأَبِي بَكْرٍ وَعُمَرَ.‏

وهذه الرواية تؤكد ان المتعة غير منسوخة بالكتاب ولا بالسنة، بل منسوخة اواخر ايام عمر (ر) بالإجتهاد، ومنسوخة عند غالبية المسلمين اليوم (شيعة وسنة، حيث اتحدث هنا عن عوام الناس لا العلمائية) بحكم العادات والأعراف الثقافية الاجتماعية التي لا تعترف بنكاح المتعة. وهذا التطور النفسي الاجتماعي هو السبب الذي يجعل الكثير من المسلمين يتعاملون مع هذا الموضوع بحساسية زائدة وعاطفة ملحدة في التاريخ والعلم، ويدفعهم الى الهوى، بدل البحث العلمي، التاريخي، المحايد.

ومع هذه الرواية من صحيح مسلم لا أدري كيف حاول الحافظ ابن حجر التشكيك في اطلاقات ابن حزم الظاهري عندما قال الأخير: (ثبت على إباحتها بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ابن مسعود ومعاوية وأبو سعيد وابن عباس وسلمة ومعبد ابنا أمية بن خلف وجابر وعمرو بن حريث ورواه جابر عن جميع الصحابة مدة رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبي بكر وعمر إلى قرب آخر خلافة عمر، ومن التابعين طاوس وسعيد بن جبير وعطاء وسائر فقهاء مكة)؟

تريد آية تتكلم في التمتع؟ هي تلك الآية بتمامها وكمالها: الإسـتـمـتـاع.
ظاهر الآية في الإستمتاع فليس في النكاح التراضي بعد الفريضة فليس بعد النكاح الا الامساك بمعروف او تسريح باحسان، اما التراضي بعد الفريضة فلا يكون ولم يكن الا في الاستمتاع، في التمتع، في نكاح المتعة.

شفت أنت في واد و مطلبي في واد ثاني أنا سألتك عن لفظة"به" في الأية و ليس في الرواية يا فقيه أما كون الصحابة إستمتعوا على عهد رسول الله فذلك موضوع أخر
شفت أنك لا تفهم حتى ما يُطلب منك
ثم تقول:


اقتباس:
نصحتك ان تؤدي صلاة الجنازة على الموضوع وتذهب لتقرأ وتتعلم، ولا تتخذ من المشاكسات الجدالية هواية لك. الفعل المعبر به في الروايات كما في الآية هو "الاستمتاع". في رواية من كتاب النكاح في صحيح مسلم:
وَحَدَّثَنَا الْحَسَنُ الْحُلْوَانِيُّ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ، أَخْبَرَنَا ابْنُ جُرَيْجٍ، قَالَ قَالَ عَطَاءٌ قَدِمَ جَابِرُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ مُعْتَمِرًا فَجِئْنَاهُ فِي مَنْزِلِهِ فَسَأَلَهُ الْقَوْمُ عَنْ أَشْيَاءَ ثُمَّ ذَكَرُوا الْمُتْعَةَ فَقَالَ نَعَمِ اسْتَمْتَعْنَا عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم وَأَبِي بَكْرٍ وَعُمَرَ.‏

وهذه الرواية تؤكد ان المتعة غير منسوخة بالكتاب ولا بالسنة، بل منسوخة اواخر ايام عمر (ر) بالإجتهاد، ومنسوخة عند غالبية المسلمين اليوم (شيعة وسنة، حيث اتحدث هنا عن عوام الناس لا العلمائية) بحكم العادات والأعراف الثقافية الاجتماعية التي لا تعترف بنكاح المتعة. وهذا التطور النفسي الاجتماعي هو السبب الذي يجعل الكثير من المسلمين يتعاملون مع هذا الموضوع بحساسية زائدة وعاطفة ملحدة في التاريخ والعلم، ويدفعهم الى الهوى، بدل البحث العلمي، التاريخي، المحايد.

ومع هذه الرواية من صحيح مسلم لا أدري كيف حاول الحافظ ابن حجر التشكيك في اطلاقات ابن حزم الظاهري عندما قال الأخير: (ثبت على إباحتها بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ابن مسعود ومعاوية وأبو سعيد وابن عباس وسلمة ومعبد ابنا أمية بن خلف وجابر وعمرو بن حريث ورواه جابر عن جميع الصحابة مدة رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبي بكر وعمر إلى قرب آخر خلافة عمر، ومن التابعين طاوس وسعيد بن جبير وعطاء وسائر فقهاء مكة)؟

الكتب » صحيح مسلم » كتاب النكاح » باب نكاح المتعة وبيان أنه أبيح ثم نسخ ثم أبيح ثم نسخ واستقر تحريمه إلى يوم القيامة

1404 حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير الهمداني حدثنا أبي ووكيع وابن بشر عن إسمعيل عن قيس قال سمعت عبد الله يقول كنا نغزو مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس لنا نساء فقلنا ألا نستخصي فنهانا عن ذلك ثم رخص لنا أن ننكح المرأة بالثوب إلى أجل ثم قرأ عبد الله يا أيها الذين آمنوا لا تحرموا طيبات ما أحل الله لكم ولا تعتدوا إن الله لا يحب المعتدين وحدثنا عثمان بن أبي شيبة حدثنا جرير عن إسمعيل بن أبي خالد بهذا الإسناد مثله وقال ثم قرأ علينا هذه الآية ولم يقل قرأ عبد الله وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا وكيع عن إسمعيل بهذا الإسناد قال كنا ونحن شباب فقلنا يا رسول الله ألا نستخصي ولم يقل نغزو..
و للكلام بقية أعتذر على نقلها حتى لا يمل القارئ
خذ الرابط لمسلم عنده ما يقول في هذا الباب يا من تفتقد للأمانة العلمية

http://library.islamweb.net/newlibra...k_no=53&ID=616

شفت من فينا الجاهل و من فينا الأمين في نقله يا فقيه

اقتباس:
وهذا آخر رد عليك فاما تذهب لتقرأ وتتعلم قبل ان تفكر في النقاش واما تكتفي بالمتابعة، فهذا ملتقى علمي، وبتصرفك ذاك تسيء الى سمعة المنتدى والقائمين عليه، وسمعة المشاركين ايضا.

الظاهر زميلنا ناوي تترك الموضوع
أصيح أنت الذي يصلي عليه صلاة الجنازة أما أنا فمستمتع و لدي المزيد بإذن الله

ما أستخلصه
ليس عندك دليل من كتاب الله أية أن الشطر في المتعة
ليس عندك رواية أن الشطر في المتعة
نمر إلى الصحابة
أعطينا أقوال الصحابة أن شطر الأية في المتعة
و خاصة كبار الصحابة
كم عددهم
موضوع مغلق


المواضيع المتشابهه للموضوع: من نسخ زواج المتعة ؟
الموضوع كاتب الموضوع الأقسام الرئيسية مشاركات المشاركة الاخيرة
أعثم بريد الجن موحد مسلم الشيعة والروافض 0 2020-03-28 10:11 AM
حِكمة زواج النبي بأم سلمة معاوية فهمي السنة ومصطلح الحديث 0 2019-10-21 06:20 PM

*** مواقع صديقة ***
للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
FTS 2022 ||| موقع لزيادة متابعين وليكات ||| raafatjo WELCOME TO OUR SHOP ||| كيفية ربح من كتابة مقالات ||| أجهزة منزلية ||| شركة تنظيف ببريدة ||| شركة نقل عفش ||| زيت الحشيش الافغاني ||| حجز رحلات طيران وفنادق رخيصة ||| نقل عفش الكويت ||| وظائف شاغرة ||| تنكر مجاري ||| تسليك مجاري ||| تركيب شفاط ||| مدى السياحية لخدمات المعتمرين ||| حجزي اونلاين لحجز الفنادق ||| نقل عفش ||| التخلص من العفش القديم ||| دعاء للمريض ||| امراض جلدية ||| احبار طابعات اتش بي ||| نقل عفش ||| كاميرات مراقبة ||| umrah badal عمرة البدل ||| نقل عفش ||| كاميرات مراقبة ||| بيع متابعين ||| نشر سناب ||| شاليهات شرق الرياض ||| تفاصيل
كورة سيتي ||| جدول المباريات ||| مباريات اليوم||| بث مباشر ||| يلا شوت

محامي في الرياض ||| محامي بالرياض ||| محامي في الرياض ||| موثق ||| محامي في جدة ||| محامي في جدة ||| محامي السعودية ||| محامي في عمان الاردن

كود خصم سيارة اونلاين ||| كود خصم بات بات اطفال ||| كوبون خصم

نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب

الحوار العربي ||| منتديات شباب الأمة ||| وادي العرب

ترحيل الشغاله خروج نهائي | حياة المصريين | الأذكار | موقع المرأة العربية
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd
أنصار السنة | منتدى أنصار السنة | أنصار السنة المحمدية | جماعة أنصار السنة المحمدية | جماعة أنصار السنة | فكر أنصار السنة | فكر جماعة أنصار السنة | منهج أنصار السنة | منهج جماعة أنصار السنة | جمعية أنصار السنة | جمعية أنصار السنة المحمدية | الفرق بين أنصار السنة والسلفية | الفرق بين أنصار السنة والوهابية | نشأة جماعة أنصار السنة | تاريخ جماعة أنصار السنة | شبكة أنصار السنة | انصار السنة | منتدى انصار السنة | انصار السنة المحمدية | جماعة انصار السنة المحمدية | جماعة انصار السنة | فكر انصار السنة | فكر جماعة انصار السنة | منهج انصار السنة | منهج جماعة انصار السنة | جمعية انصار السنة | جمعية انصار السنة المحمدية | الفرق بين انصار السنة والسلفية | الفرق بين انصار السنة والوهابية | نشاة جماعة انصار السنة | تاريخ جماعة انصار السنة | شبكة انصار السنة | انصار السنه | منتدى انصار السنه | انصار السنه المحمديه | جماعه انصار السنه المحمديه | جماعه انصار السنه | فكر انصار السنه | فكر جماعه انصار السنه | منهج انصار السنه | منهج جماعه انصار السنه | جمعيه انصار السنه | جمعيه انصار السنه المحمديه | الفرق بين انصار السنه والسلفيه | الفرق بين انصار السنه والوهابيه | نشاه جماعه انصار السنه | تاريخ جماعه انصار السنه | شبكه انصار السنه |