="الأذكار           

مكتبة دار الزمان
 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > الشيعة والروافض
 

« لم تقاتل عائشة علىّ أبداً يا كذبة بحث فريد لشيخ الإسلام عما حدث بين ا | الرافضي لا 8 : هل يجوز للحسن أن يتنازل لمعاوية عن الخلافة ؟؟؟؟؟ | ألرافضي صاحب آخر لا 8 ........... »

إضافة رد

أدوات الموضوع
  #1  
غير مقروء 2016-05-12, 04:38 PM
أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2012-07-11
المشاركات: 7,433
أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري
افتراضي الرافضي لا 8 : هل يجوز للحسن أن يتنازل لمعاوية عن الخلافة ؟؟؟؟؟

هي حاجة من إثنين يا رافضي
إما معاوية رضي الله عنه مؤمن
و في هذه الحالة ليس فيها إشكال يعني الحسن تنازل لمؤمن
أو معاوية كافر كما تعتقدون
يبقى في هذه الحالة :
هل يجوز للحسن أن يتنازل لكافر؟؟؟؟؟

لنرى كيف ترد و لو متأكد أنك واحد جبان فهلوي سوف تثير الكلام إياه من أني قارنت علي بالأطفال حتى تتنصل و تتهرب
إلعب غيرها طريقة لا إلى هؤلاء و إلى هؤلاء لا تنطلي علينا لقد إنفضح أمرك و رائحة الرفض و الحقد على الأموات ملات القسم
أتحداك أن تجيب لأنك جبان

آخر تعديل بواسطة محب الأل و الأصحاب ، 2016-05-13 الساعة 03:06 AM
رد مع اقتباس
  #2  
غير مقروء 2016-05-12, 10:58 PM
فتى الشرقيه فتى الشرقيه غير متواجد حالياً
محـــــــاور
 
تاريخ التسجيل: 2012-10-17
المكان: الرياض
المشاركات: 4,384
فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه
افتراضي

ليس الحسن رضي الله عنه ,,, وحده ,,, بل الحسين رضي الله عنه
أمضى وأقر وقبل التنازل لمعاويه رضي الله عنه


ليس هذا بغريب منهما
فقد سبقهما أبيهما , علي بن أبي طالب رضي الله عنه
فوفق نظريتة الشيعه بالتنصيب الإلهي (( المزعوم ))
فعلي رضي الله عنه تنازل عنه للخلفاء الثلاثة ,, أبي بكر وعمر وعثمان ,, رضي الله عنهم أجمعين
رد مع اقتباس
  #3  
غير مقروء 2016-05-15, 11:06 AM
لا8 لا8 غير متواجد حالياً
عضو نشيط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2016-04-17
المشاركات: 164
لا8
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو أحمد الجزائري مشاهدة المشاركة
هي حاجة من إثنين يا رافضي
إما معاوية رضي الله عنه مؤمن
و في هذه الحالة ليس فيها إشكال يعني الحسن تنازل لمؤمن
أو معاوية كافر كما تعتقدون
يبقى في هذه الحالة :
هل يجوز للحسن أن يتنازل لكافر؟؟؟؟؟

لنرى كيف ترد و لو متأكد أنك واحد جبان فهلوي سوف تثير الكلام إياه من أني قارنت علي بالأطفال حتى تتنصل و تتهرب
إلعب غيرها طريقة لا إلى هؤلاء و إلى هؤلاء لا تنطلي علينا لقد إنفضح أمرك و رائحة الرفض و الحقد على الأموات ملات القسم
أتحداك أن تجيب لأنك جبان
أما أني رافضي لأني أرفض أن يكون معاوية مساوياً لخلفاء المسلمين فهذا أمر أُحبه أما عن تنازل الحسن فلا لم يتنازل فلقد عقد صلحاً فيه شروط نغض معاوية كل ما فيها وأول ما نغضه هو تنصيبه للفاسق المارج ابنهُ يزيد فكل شرفاء العالم الى يومنا هذا يعيشون تحت حكم البغي فلا حول ولاقوة الا بالله فمنهم من يقوم عليهم ومنه من يرى الحِفاظ على دِماء الأبرياء من المجرمين السفاكين للدِماء وهذا أصل الحسن والحسين إِمامان إِن قاما وإِن قعدا ولن أذكر قصة الطفل الذي فيه أفتِضاح أمرك ونصبك العداء لعلي وآله فأنت مفضوح وانتهى الأمر وعلى رأسك بطحة فضيحتك أنطلت أم لم تنطلي عليك فأنت مُفتضح ولله الحمد والمنة وأيضاً فأن الرسول صالح الالكفار كثيراً للهدنة وتخفيف عبىء وأمر اقتتال الأخوة وأبناء العمومة فكان منهم المسلم ومنهم من لم يسلم حينها كصلح الحديبية فهل الرسول قد أقترف نفس الذنب:لا:
رد مع اقتباس
  #4  
غير مقروء 2016-05-15, 03:44 PM
ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-09-26
المكان: بلاد الله
المشاركات: 5,549
ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لا8 مشاهدة المشاركة
أما أني رافضي لأني أرفض أن يكون معاوية مساوياً لخلفاء المسلمين فهذا أمر أُحبه أما عن تنازل الحسن فلا لم يتنازل فلقد عقد صلحاً فيه شروط نغض معاوية كل ما فيها وأول ما نغضه هو تنصيبه للفاسق المارج ابنهُ يزيد فكل شرفاء العالم الى يومنا هذا يعيشون تحت حكم البغي فلا حول ولاقوة الا بالله فمنهم من يقوم عليهم ومنه من يرى الحِفاظ على دِماء الأبرياء من المجرمين السفاكين للدِماء وهذا أصل الحسن والحسين إِمامان إِن قاما وإِن قعدا ولن أذكر قصة الطفل الذي فيه أفتِضاح أمرك ونصبك العداء لعلي وآله فأنت مفضوح وانتهى الأمر وعلى رأسك بطحة فضيحتك أنطلت أم لم تنطلي عليك فأنت مُفتضح ولله الحمد والمنة وأيضاً فأن الرسول صالح الالكفار كثيراً للهدنة وتخفيف عبىء وأمر اقتتال الأخوة وأبناء العمومة فكان منهم المسلم ومنهم من لم يسلم حينها كصلح الحديبية فهل الرسول قد أقترف نفس الذنب:لا:

يارافضي اكثر من مرة حذرتك بأن تتأدب مع محاوريك ......

تقول بأن ألرسول قد صالح ألكفار وخفف العبأ اعتبارا للمسلمين فهنا أنت تطعن بعلي فهو قاتل ألصحابة والمسلمين من أجل ألبيعة فقط فلماذا لم يتأسى بالرسول ولم يقاتل ألمسلمين ؟؟؟؟
وكذلك ألحسين فقد نصحه ألصحابة بعدم ألخروج لمقاتلة يزيد الذي تصفه بالفاسق وهو نسيب لآل ألبيت فيزيد ألفاسق هو نسيب لآل ألبيت :

https://www.ansarsunna.com/vb/showthread.php?t=51804

فكيف زوجوه آل ألبيت وهو فاسق ؟
وأتحداك بأن تكذب ماموجود في ألرابط أو تنكره ...........

فالذي على رأسه بطحة معروف يارافضي وهو ألذي يتبع ألمعممين ألكفرة ألفجرة برواياتهم وتدليسهم وكفرهم وفجورهم فلا تزاود علينا بغلوك هذا يا أعمى ألبصر وألبصيرة ...........
رد مع اقتباس
  #5  
غير مقروء 2016-05-15, 07:04 PM
آملة البغدادية آملة البغدادية غير متواجد حالياً
عضو جاد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2014-09-05
المشاركات: 424
آملة البغدادية آملة البغدادية آملة البغدادية آملة البغدادية آملة البغدادية آملة البغدادية آملة البغدادية آملة البغدادية آملة البغدادية آملة البغدادية آملة البغدادية
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لا8 مشاهدة المشاركة
أما أني رافضي لأني أرفض أن يكون معاوية مساوياً لخلفاء المسلمين فهذا أمر أُحبه
أما أنك رافضي فكل عقائدك تدل على ذلك مساوياً للشيعة
وكونك ترفض أن يكون معاوية رضي الله عنه مساوياً لخلفاء المسلمين فرأيك لا يلزمنا ولا يقوله أهل السنة ، بل يقولون أنه ملك هذه الأمة وخليفة المسلمين بايعه علي والحسن والحسين رضي الله عنهم جميعاً
ثم أي مراوغة هذه وأنت طعنت معاوية واتهمته بالكفر على دين آخر ؟
هل تعلم من يحمل الغيظ لصحابة النبي يبوء بصفة الكفر ؟
أي أنت والكليني والخميني والسيستاني لعنهم الله الكفرة الفجرة في صف واحد يوم الحساب على الله

هذا كلام الله تعالى تهرب منه كالعادة فأين تفر يوم القيامة
( مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ ٱللَّهِ وَٱلَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّآءُ عَلَى ٱلْكُفَّارِ رُحَمَآءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ ٱللَّهِ وَرِضْوَاناً سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِّنْ أَثَرِ ٱلسُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي ٱلتَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي ٱلإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَٱسْتَغْلَظَ فَٱسْتَوَىٰ عَلَىٰ سُوقِهِ يُعْجِبُ ٱلزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ ٱلْكُفَّارَ وَعَدَ ٱللَّهُ ٱلَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ ٱلصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً) الفتح الآية 29

اقتباس:
أما عن تنازل الحسن فلا لم يتنازل فلقد عقد صلحاً فيه شروط
الآن أطالبك بأن تكتب لنا النص من أين جئت بمعلومة عدم التنازل ؟ لأن المبايعة الحسن لمعاوية تعني حاكمية وليس انتهاء معركة بين معسكرين فقط

أهل السنة يقولون صلح وتنازل
( وسار هو بالجيوش في أثره قاصدا بلاد الشام، ليقاتل معاوية وأهل الشام فلما اجتاز بالمدائن (2) نزلها وقدم المقدمة بين يديه، فبينما هو في المدائن معسكرا بظاهرها، إذ صرخ في الناس صارخ: ألا إن قيس بن سعد بن عبادة قد قتل، فثار الناس فانتهبوا أمتعة بعضهم بعضا حتى انتهبوا سرادق الحسن، حتى نازعوه بساطا كان جالسا عليه، وطعنه (3) بعضهم حين ركب طعنة أثبتوه وأشوته فكرههم الحسن كراهية شديدة، وركب فدخل القصر الابيض من المدائن فنزله وهو جريح، وكان عامله على المدائن سعد (4) بن مسعود الثقفي - أخو أبي عبيد صاحب يوم الجسر - فلما استقر الجيش بالقصر قال المختار بن أبي عبيد قبحه الله لعمه سعد (5) بن مسعود: هل لك في الشرف والغنى ؟ قال: ماذا ؟ قال: تأخذ الحسن بن علي فتقيده وتبعثه إلى معاوية، فقال له عمه: قبحكم الله وقبح ما جئت به، أغدر بابن بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ ولما رأى الحسن بن علي تفرق جيشه عليه مقتهم وكتب عند ذلك إلى معاوية بن أبي سفيان - وكان قد ركب في أهل الشام فنزل مسكن - يراوضه على الصلح بينهما، فبعث إليه معاوية عبد الله بن عامر وعبد الرحمن بن سمرة، فقدما عليه الكوفة ) ( ثم المشهور أن مبايعة الحسن لمعاوية كانت في سنة أربعين، ولهذا يقال له عام الجماعة، لاجتماع الكلمة فيه على معاوية، والمشهور عند ابن جرير وغيره من علماء السير أن ذلك كان في أوائل سنة إحدى وأربعين ،،،، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " الخلافة بعدي ثلاثون سنة ثم تكون ملكا " (1) وإنما كملت الثلاثون بخلافة الحسن بن علي، فإنه نزل عن الخلافة لمعاوية في ربيع الاول من سنة إحدى وأربعين )
المصدر/ البداية والنهاية لأبن كثير
رد مع اقتباس
  #6  
غير مقروء 2016-05-16, 08:01 AM
لا8 لا8 غير متواجد حالياً
عضو نشيط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2016-04-17
المشاركات: 164
لا8
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن الصديقة عائشة مشاهدة المشاركة
يارافضي اكثر من مرة حذرتك بأن تتأدب مع محاوريك ......

تقول بأن ألرسول قد صالح ألكفار وخفف العبأ اعتبارا للمسلمين فهنا أنت تطعن بعلي فهو قاتل ألصحابة والمسلمين من أجل ألبيعة فقط فلماذا لم يتأسى بالرسول ولم يقاتل ألمسلمين ؟؟؟؟
وكذلك ألحسين فقد نصحه ألصحابة بعدم ألخروج لمقاتلة يزيد الذي تصفه بالفاسق وهو نسيب لآل ألبيت فيزيد ألفاسق هو نسيب لآل ألبيت :

https://www.ansarsunna.com/vb/showthread.php?t=51804

فكيف زوجوه آل ألبيت وهو فاسق ؟
وأتحداك بأن تكذب ماموجود في ألرابط أو تنكره ...........

فالذي على رأسه بطحة معروف يارافضي وهو ألذي يتبع ألمعممين ألكفرة ألفجرة برواياتهم وتدليسهم وكفرهم وفجورهم فلا تزاود علينا بغلوك هذا يا أعمى ألبصر وألبصيرة ...........
الأمام علي كان صاحب حق ولم يحارب أحداً وأنت تعرف ذلك جيداً أما وهوا الخليفة ومعاوية هوا الجاني فيحق لهُ أن يدفع الشر والبلاء عن الأمة وأما عن نصح الصحابة للحسين فذاك مُدعى يدعيه من ادعاه فلا يليق بسيد شباب اهل الجنة أن يخرج لدنيا لكي ينصحهُ من دونه .
رد مع اقتباس
  #7  
غير مقروء 2016-05-16, 08:21 AM
لا8 لا8 غير متواجد حالياً
عضو نشيط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2016-04-17
المشاركات: 164
لا8
افتراضي

ثُم لو افترضنا جدلاًمصاهر يزيد لآل البيت فهُناك الكثير في التاريخ من تختبر لتصبر فمن أفضل نساء العالمين حسب ماجاء في الروايات زوجة فِرعون فهذا لا يدل على تُقى فرعون وزوج الرسول من أُمهات المؤمنين هي عمة يزيد ولكن أين الثرى من الثريا فالمُصاهرات لا تُحسب للمرىء تُقى.
رد مع اقتباس
  #8  
غير مقروء 2016-05-16, 08:28 AM
لا8 لا8 غير متواجد حالياً
عضو نشيط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2016-04-17
المشاركات: 164
لا8
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة آملة البغدادية مشاهدة المشاركة
أما أنك رافضي فكل عقائدك تدل على ذلك مساوياً للشيعة
وكونك ترفض أن يكون معاوية رضي الله عنه مساوياً لخلفاء المسلمين فرأيك لا يلزمنا ولا يقوله أهل السنة ، بل يقولون أنه ملك هذه الأمة وخليفة المسلمين بايعه علي والحسن والحسين رضي الله عنهم جميعاً
ثم أي مراوغة هذه وأنت طعنت معاوية واتهمته بالكفر على دين آخر ؟
هل تعلم من يحمل الغيظ لصحابة النبي يبوء بصفة الكفر ؟
أي أنت والكليني والخميني والسيستاني لعنهم الله الكفرة الفجرة في صف واحد يوم الحساب على الله

هذا كلام الله تعالى تهرب منه كالعادة فأين تفر يوم القيامة
( مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ ٱللَّهِ وَٱلَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّآءُ عَلَى ٱلْكُفَّارِ رُحَمَآءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ ٱللَّهِ وَرِضْوَاناً سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِّنْ أَثَرِ ٱلسُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي ٱلتَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي ٱلإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَٱسْتَغْلَظَ فَٱسْتَوَىٰ عَلَىٰ سُوقِهِ يُعْجِبُ ٱلزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ ٱلْكُفَّارَ وَعَدَ ٱللَّهُ ٱلَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ ٱلصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً) الفتح الآية 29


الآن أطالبك بأن تكتب لنا النص من أين جئت بمعلومة عدم التنازل ؟ لأن المبايعة الحسن لمعاوية تعني حاكمية وليس انتهاء معركة بين معسكرين فقط

أهل السنة يقولون صلح وتنازل
( وسار هو بالجيوش في أثره قاصدا بلاد الشام، ليقاتل معاوية وأهل الشام فلما اجتاز بالمدائن (2) نزلها وقدم المقدمة بين يديه، فبينما هو في المدائن معسكرا بظاهرها، إذ صرخ في الناس صارخ: ألا إن قيس بن سعد بن عبادة قد قتل، فثار الناس فانتهبوا أمتعة بعضهم بعضا حتى انتهبوا سرادق الحسن، حتى نازعوه بساطا كان جالسا عليه، وطعنه (3) بعضهم حين ركب طعنة أثبتوه وأشوته فكرههم الحسن كراهية شديدة، وركب فدخل القصر الابيض من المدائن فنزله وهو جريح، وكان عامله على المدائن سعد (4) بن مسعود الثقفي - أخو أبي عبيد صاحب يوم الجسر - فلما استقر الجيش بالقصر قال المختار بن أبي عبيد قبحه الله لعمه سعد (5) بن مسعود: هل لك في الشرف والغنى ؟ قال: ماذا ؟ قال: تأخذ الحسن بن علي فتقيده وتبعثه إلى معاوية، فقال له عمه: قبحكم الله وقبح ما جئت به، أغدر بابن بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ ولما رأى الحسن بن علي تفرق جيشه عليه مقتهم وكتب عند ذلك إلى معاوية بن أبي سفيان - وكان قد ركب في أهل الشام فنزل مسكن - يراوضه على الصلح بينهما، فبعث إليه معاوية عبد الله بن عامر وعبد الرحمن بن سمرة، فقدما عليه الكوفة ) ( ثم المشهور أن مبايعة الحسن لمعاوية كانت في سنة أربعين، ولهذا يقال له عام الجماعة، لاجتماع الكلمة فيه على معاوية، والمشهور عند ابن جرير وغيره من علماء السير أن ذلك كان في أوائل سنة إحدى وأربعين ،،،، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " الخلافة بعدي ثلاثون سنة ثم تكون ملكا " (1) وإنما كملت الثلاثون بخلافة الحسن بن علي، فإنه نزل عن الخلافة لمعاوية في ربيع الاول من سنة إحدى وأربعين )
المصدر/ البداية والنهاية لأبن كثير
كما هوا رأيك لا يلزمني

اقتباس:
ملك هذه الأمة وخليفة المسلمين بايعه علي والحسن والحسين رضي الله عنهم جميعاً
إِذاُ معاوية هوا الخليفة الراشد الرابع حيث الأمام علي بايعه ولم يحاربه في صفين هههههه

وملكاً هذا عليك وليس لك لأن الملك قد يكون فاجر وتوسعه في ملكه لا يعني توسيع دائِرة الأسلام.
رد مع اقتباس
  #9  
غير مقروء 2016-05-16, 08:53 PM
فتى الشرقيه فتى الشرقيه غير متواجد حالياً
محـــــــاور
 
تاريخ التسجيل: 2012-10-17
المكان: الرياض
المشاركات: 4,384
فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لا8 مشاهدة المشاركة
أما أني رافضي لأني أرفض أن يكون معاوية مساوياً لخلفاء المسلمين فهذا أمر أُحبه أما عن تنازل الحسن فلا لم يتنازل فلقد عقد صلحاً فيه شروط
ممتاز أن لا تتنكر لما فعله الحسن رضي الله عنه ,, بعقده إتفاق صلح بشروط
(((( هذا إمام أقر أن يكون معاويه خليفة للمسلمين ,,,, كأبي بكر وعمر وعثمان وعلي رضي الله عنهم ))))
والآن لنرى الدين [[[[ الحسين هو الدين والدين هو الحسين ]]]] هل ستقبل هذا الدين
للتذكير بقولك حتى لا تتنكر له
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لا8 مشاهدة المشاركة
ومن هذا المنطلق فالحسين هوا الدين والدين هوا الحسين لأن الدين هوا الرسول والرسول هوا الدين وإِلا كيف يكون خُسيناً مني وأنا من حُسين.
بعد وفاة الحسن رضي الله عنه في خلافة معاويه رضي الله عنه
آل الأمر للحسين رضي الله عنه
سؤالنا لك
هل أقر وأمضى الحسين رضي الله عنه ,,, بصلح أخيه الحسن مع معاويه رضي الله عنهمأ
أم لم يقربه ولم يمضيه ,,, فنقضه
رد مع اقتباس
  #10  
غير مقروء 2016-05-17, 08:16 PM
ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-09-26
المكان: بلاد الله
المشاركات: 5,549
ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لا8 مشاهدة المشاركة
الأمام علي كان صاحب حق ولم يحارب أحداً وأنت تعرف ذلك جيداً أما وهوا الخليفة ومعاوية هوا الجاني فيحق لهُ أن يدفع الشر والبلاء عن الأمة و

ألم أقل لك بأنك غبي لا فهم ولا علم سوى صفصفة وتهريج اقرأ ألتاريخ جيدا ياولدي ودعك من أكاذيب معمميك ألكفرة ألفجرة ألذين تقلدهم وتتبعهم


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لا8 مشاهدة المشاركة
وأما عن نصح الصحابة للحسين فذاك مُدعى يدعيه من ادعاه فلا يليق بسيد شباب اهل الجنة أن يخرج لدنيا لكي ينصحهُ من دونه .


طيب يارافضي خذ هذه ألروايات ومن معمميك ومن كتبكم ومصادركم :

اسم الکتاب : أبعاد النهضة الحسينية المؤلف : عباس ألذهبي


[١] ونذكر لك بعضاً مِن الذين كانوا مُشفقين على الحسين عليه‌السلام ونصحوه بعدم الخروج ، وهم :
أوَّلاً : المسور بن مخرمة بن نوفل القرشي الزهري ـ تاريخ أبن عساكر ج ١٣ ص ٦٩
ثانياً : عبد الله بن عباس ـ وسيلة المال في عَدِّ مناقب الآل ص ٦٨٧ مقاتل الطالبيِّين الكامل لابن الأثير ج ٣ ص ٢٧٦
ثالثاً : عبد الله بن جعفر ـ تاريخ الطبري ج ٦ ص ٢١٩ ـ البداية والنهاية ج ٨ ص ١٦٣ ـ البحار ج ٤٤ ص ٣٦٦.
رابعاً : أبو بكر المخزومي بن عبد الرحمن بن الحارث المخزومي القرشي وهو أحد الفقهاء السبعة ولد في خلافة عمر وكان يقال له راهب قريش لكثرة صلاته ، وكان مكفوفاً وهو مِن سادات قريش توفِّي سنة ٩٥ هـ ـ مروج الذهب ج ٣ ص ٦ ـ الطبري ج ٦ ص ٢١٦.
خامساً : عبد الله بن جعدة ـ أنساب الأشراف ج ١ ق ١.
سادساً : جابر بن عبد الله ـ تاريخ الإسلام للذهبي ج ١ ص ٣٤٢.
سابعاً : عبد الله بن مطيع ـ العِقد الفريد ج ٣ ص ١٣٣ ـ البحار للمجلسي ج ٤٤ ص ٣٧١.
ثامناً : عمرو بن سعيد ـ تاريخ ابن عساكر ج ١٣ ص ٧٠.
تاسعاً : محمد بن الحنفية ـ تاريخ الإسلام للذهبي ج ١ ص ٣٤٢ ج ٣ ص ٢٧٦ ـ البحار ج ٤٤ ص ٣٣١
عاشراً : السيِّدة أمُّ سلمة ـ أسرار الشهادة للدربندي ص ١٩٢ البحار ج ٤٤ ص ٣٣١.
الحادي عشر : عبد الله بن الزبير ـ تاريخ أبن عساكر ج ١٣ ص ٦٧ ـ البحار ج ٤٤ ص ٣٦٤.
الثاني عشر : عبد الله بن سيمان والمنذر بن المشمعل الأسديَّان ـ البحار للمجلسي ج ٤٤ ص ٣٧٣ ـ الكامل لابن الأثير ج ٤ ص ١٧ ـ إسرار الشهادة ص ٢٣٠.
الثالث عشر : الطرماح بن الحكم ـ البحار للمجلسي ج ٤٤ ص ٣٦٩ ـ أسرار الشهادة ص ٢٢٦. الرابع عشر : عبد الله بن عمر ـ أسرار الشهادة ص ٢٢٠ ، مثير الأحزان لابن نما الحلِّي ـ اللهوف لابن طاووس ـ البحار ج ٤٤ ص ٣٦٥.





http://store2.up-00.com/2016-05/1463442477581.jpg


أضواء على ثورة الحسين عليه السلام
المؤلف: السيد محمّد باقر الصدر
المحقق: الشيخ كاظم العبادي الناصري
ص: 26 - 27


(وأوضح دليل على ذلك : هو أنَّنا إذا اعتبرناهم قادة دنيويِّين ؛ فإنَّنا ينبغي أنْ نعترف بفشهلم في كثير مِن المُهمَّات التي قاموا بها فعلاً ؛ وتكون كثير مِن أفعالهم خالية مِن الحكمة والمصلحة ، بلْ تكون واضحة الفشل مِن الناحية الدنيويَّة. فمثلاً أنَّ الأمام الحسين عليه‌السلام قد خرج إلى الكوفة وبالتالي إلى كربلاء ، وهو يعلم أنَّه سوف يموت ، وأنَّ عائلته سوف تُسبى ، وليس الأمر مُنحصراً به ، بلْ يعلم بذلك عدد مُهمٌّ مِن الناس ؛ ومِن هنا نصحه المُتعدِّدون أنْ يُعيد النظر في عمله ويستدرك مُهمَّته) [1]

[1] نذكر لك بعضاً مِن الذين كانوا مُشفقين على الحسين عليه‌السلام ونصحوه بعدم الخروج ، وهم :

أوَّلاً : المسور بن مخرمة بن نوفل القرشي الزهري ـ تاريخ أبن عساكر ج ١٣ ص ٦٩

ثانياً : عبد الله بن عباس ـ وسيلة المال في عَدِّ مناقب الآل ص ٦٨٧ مقاتل الطالبيِّين الكامل لابن الأثير ج ٣ ص ٢٧٦

ثالثاً : عبد الله بن جعفر ـ تاريخ الطبري ج ٦ ص ٢١٩ ـ البداية والنهاية ج ٨ ص ١٦٣ ـ البحار ج ٤٤ ص ٣٦٦.

رابعاً : أبو بكر المخزومي بن عبد الرحمن بن الحارث المخزومي القرشي وهو أحد الفقهاء السبعة ولد في خلافة عمر وكان يقال له راهب قريش لكثرة صلاته ، وكان مكفوفاً وهو مِن سادات قريش توفِّي سنة ٩٥ هـ ـ مروج الذهب ج ٣ ص ٦ ـ الطبري ج ٦ ص ٢١٦.

خامساً : عبد الله بن جعدة ـ أنساب الأشراف ج ١ ق ١.

سادساً : جابر بن عبد الله ـ تاريخ الإسلام للذهبي ج ١ ص ٣٤٢.

سابعاً : عبد الله بن مطيع ـ العِقد الفريد ج ٣ ص ١٣٣ ـ البحار للمجلسي ج ٤٤ ص ٣٧١.

ثامناً : عمرو بن سعيد ـ تاريخ ابن عساكر ج ١٣ ص ٧٠.

تاسعاً : محمد بن الحنفية ـ تاريخ الإسلام للذهبي ج ١ ص ٣٤٢ ج ٣ ص ٢٧٦ ـ البحار ج ٤٤ ص ٣٣١

عاشراً : السيِّدة أمُّ سلمة ـ أسرار الشهادة للدربندي ص ١٩٢ البحار ج ٤٤ ص ٣٣١.

الحادي عشر : عبد الله بن الزبير ـ تاريخ أبن عساكر ج ١٣ ص ٦٧ ـ البحار ج ٤٤ ص ٣٦٤.

الثاني عشر : عبد الله بن سيمان والمنذر بن المشمعل الأسديَّان ـ البحار للمجلسي ج ٤٤ ص ٣٧٣ ـ الكامل لابن الأثير ج ٤ ص ١٧ ـ إسرار الشهادة ص ٢٣٠.

الثالث عشر : الطرماح بن الحكم ـ البحار للمجلسي ج ٤٤ ص ٣٦٩ ـ أسرار الشهادة ص ٢٢٦. الرابع عشر : عبد الله بن عمر ـ أسرار الشهادة ص ٢٢٠ ، مثير الأحزان لابن نما الحلِّي ـ اللهوف لابن طاووس ـ البحار ج ٤٤ ص ٣٦٥.




كتب ألشيعة و كتب السنة إتفقت على أن هناك من الصحابة من نصح الحسين

رد مع اقتباس
إضافة رد


*** مواقع صديقة ***
للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
استقدام خادمات / عاملات ||| برجولات ||| سجاد صلاة ||| مقاول ترميم ||| ترافيان ||| العاب الاندرويد ||| نشر سناب ||| درويدي بلاي ||| شركة عزل اسطح بجدة ||| شركة عزل اسطح بجازان ||| العاب مهكرة ||| توريدات كهربائية و بترولية ||| تقوية شبكة المحمول ||| shoes for women ||| شاليهات شرق الرياض ||| تفاصيل ||| حسابات ببجي ||| تصميم المواقع الالكترونية في العراق ||| شات الرياض ||| مكتب محامي ||| خدماتي ||| محامي في الرياض ||| محامي بالرياض ||| محامي في الرياض ||| موثق ||| محامي في جدة ||| محامي في جدة ||| تصليح سيارات ||| تصميم موقع ||| نشر سناب

كود خصم سيارة اونلاين ||| كود خصم بات بات اطفال ||| كوبون خصم

خدمة تعقيم المنزل من كورونا ||| مكافحة الحشرات والقوارض ||| مكافحة الصراصير في المنزل

نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب

منتديات شباب الأمة ||| وادي العرب

السنة النبوية | كوبون خصم | حياة المصريين | الأذكار | موقع المرأة العربية | أولاد مصر
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd