="الأذكار           

مكتبة دار الزمان
 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > منكرو السنة
 
*** مواقع صديقة ***
للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
برنامج محاسبي سحابي لإدارة المخازن ||| دردشة صبايا العراق - شات صبايا عسل ||| سوق الجوالات ||| تنسيق حدائق ||| دردشة بغداديات - دردشة عراقية ||| خدماتي ||| ordinateur portable maroc ||| حقين شراء اثاث مستعمل ||| عقارات اسطنبول ||| شركة نقل عفش بجدة ||| whole foods beauty bag 2021 ||| أفضل و أسوأ موبايل بحسب تقييم المستخدمين ||| ايجار سيارات فى مصر ||| بيس 2022 ||| دردشة عراقية شات بغداديات جات عراقي ||| مركز طبي ||| تصليح طباخات ||| افضل شركة تنظيف باحد رفيدة ||| شركة نظافة بعنيزة ||| رحلات شرم الشيخ ||| تصليح تلفونات ||| عدد يدوية وأكسسوارات ||| محامي في الرياض ||| محامي بالرياض ||| محامي في الرياض ||| موثق ||| محامي في جدة ||| محامي في جدة ||| جنة العطور ||| بحرية درويد ||| الفهرس الطبي ||| الصحة و الجمال ||| المدونة الرقمية ||| شدات ببجي ||| شركة نقل عفش بالقطيف ||| الربح من الانترنت للمبتدئين ||| افضل موقع لاختصار الروابط ||| قصر الطيب ||| Learn Quran Online ||| الاستثمار في تركيا ||| منتجات السنة النبوية ||| منتجات السنة النبوية


« دين الإسلام كله (كتاب وسنة) فقط عن الله عز وجل | ولاتكرهوا فتياتكم على البغاء.. استنباطا | مدلول التأكيد في قول الله تعالى يصف رسوله بالنذير:"أني أنا" ...النذير المبين!!! »

موضوع مغلق

أدوات الموضوع
  #21  
غير مقروء 2014-10-05, 11:05 PM
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة غير متواجد حالياً
مشرف قسم حوار الملاحدة
 
تاريخ التسجيل: 2013-07-20
المكان: بيت المقدس
المشاركات: 6,007
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صوت الرعد مشاهدة المشاركة
نحن لا ننكر أن رسول الله هو من علمنا الكتاب
إذا يجب أن نستند لتعليم الرسول للكتاب ! ولا يجوز لنا التأول في كتاب دون علم ما علم الرسول للكتاب !!!
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صوت الرعد مشاهدة المشاركة
وفي هذا الكتاب أنه تبيان لكل شيء.
هو تبيان الله ! والذي يُعلّمه الرسول !
وتبيان الله عظيم ! وبحاجة منا معرفة حياة الرسول ! كي نفهم سامق معاني القرآن الكريم !
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صوت الرعد مشاهدة المشاركة
ولكن انكارنا أن تكون الأحاديث عنه صلى الله عليه وسلم كلها صحيحة بشرط الصحيحين
آتني بحديث واحد عن رسول الله ! وتؤمن به !!!
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صوت الرعد مشاهدة المشاركة
لأن شروطهما غير كافية للحكم .
ولكن الحقيقة ؟ هل هي تبع للحقيقة ؟؟؟ أم هي تبع لأهواء وتخيلات فلان ؟؟؟
وما هي الشروط الغير كافية لصحة الرواية والنقل ؟؟؟
لا تقل لي موافقتها للقرآن !!! فهنا نعود للمربع الأول !! وهو التقرئن فقط !!
وأين ذهب تعليم الرسول ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وكل الشروط التاريخية والواقعية والنقل المتتابع والمدون والممحص والمدروس والموثق لا تكفي ؟؟؟؟؟؟
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صوت الرعد مشاهدة المشاركة
وأقول بأن علم القران الكريم فوق علم الرسول صلى الله عليه وسلم لأنه يتحدى الإنس بما فيهم النبي والجن على أن يأتوا بمثله.
هناك فرق بين أن يكون القرآن ولغته وعلو منطقه معجز !!
وفرق وأن الرسول يعلم علمه بما علمه الله إياه !!!
فعلم مقاصد قول الله ! وبعلم من الله ! ليس معناه أننا أتينا بمثله !
وأنت وعندما تستنبط -اعتباطا- هل أتيت بمثل القرآن ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
بل المعنى الحقيقي فيما علمه الرسول !!!!!
والرسول علمه وما شهده فهو أعلى وأجل مما نعلم أو نعرف أو نتصور !!!!!!
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صوت الرعد مشاهدة المشاركة
نقوم هنا بالاستنباط من داخل القران الكريم ولك أن تتأمل في الكلام هل هو معقول أم لا.
وكيف تجيز لنفسك الاستنباط ؟؟؟
هل تعلم تعليم الكتاب ؟؟؟؟
هل تريد أن تأتي بمثل هذا القرآن ؟؟؟ :) مثلا ؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صوت الرعد مشاهدة المشاركة
بالنسبة للاية التي ذكرت فالاجابة على سؤالك هي تتعلق بكلمة الفتيات .. فإذا كان معنى الفتيات عندك أنهن الإماء وأن الله أحل العبودية في القران الكريم فستصل الى نتائج مختلفة عما ذهبت أنا اليه.
الرق هي حالة طارئة ! على وقائع جبرية !!!
فالله عز وجل ! لم يطلب الرق ولا جعله أمر مفروض -معاذ الله - !!! الرق هو نتيجة لحالة ما !!!
والله ودينه وضعت كل الحلول للخروج منه ! واعتاق الرقاب !!!
والكفارات تتكلم عن الاعتاق مثلا !!!!!
والمكاتبة تتكلم عن ! عقد بين الرقيق ومالكه على مبلغ من المال !!! وبعدها يتحرر الرقيق ! (العبد أو الأمة ) !!
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صوت الرعد مشاهدة المشاركة
أما اذا كان معنى الفتيات عندك الشابات الصغيرات من النساء فتكون المحصنات المؤمنات هن البالغات وسيتغير فهمك للاية الكريمة .
هذا ما يجب أن تراجع نفسك به !!!!
ومعنى الفتيات عندي هن الإماء وملك اليمين !!!
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صوت الرعد مشاهدة المشاركة
وسيكون تفسير لماذا صرف الله عن من لم يستطع طولا الى الفتيات ولماذا أمر الله بإذن أهلهن ولماذا خفف عليهن العذاب سيكون لهذا رأي مختلف عندك لأن الاعتبار هنا للسن وليس للطبقية والمحسوبية والعبودية .
الله صرف النظر من عدم القدرة على زواج الحرة ! والتوجه لملك اليمين -الإماء- فهناك الاستطاعة أكثر !!!
وحسب تفسيرك ! فهذه الآية تناقض قولك الأول !!!! أن الله منع زواج القاصرات !!!!
فكل استنباطك سقط !!!
ويبقى فهمنا لتعليم القرن أن القصد هنا النساء من ملك اليمين !!!
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صوت الرعد مشاهدة المشاركة
يعني يجب أن تقرر هل معنى فتى الخادم ام معناه الشاب الصغير يعني فئة عمرية محددة وهذا هو مدخل فهم الاية.
وهذا الذي يجب أن تقرره !!!
والحقيقة أن هذه الآية صدمت تجنيك وتطاولك على معاني كلام الله عز ووجل !!!
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صوت الرعد مشاهدة المشاركة
والهدف ليس الجدال بقدر ماهو تبيين الحقيقة والتحري بعلم حتى لا نتبع الشهوات.
وأنت رأييت -ويشهد من قرأ - على قمة طهارتنا !!! وتوخينا لكل طيب وطاهر ومعقول !!!
وكله بنظام ومبدأ سليم وعدم تضاد !!!
بل وهذا وما تقره النفس السليمة !!!!!
  #22  
غير مقروء 2014-10-06, 12:44 AM
الشريف أبو محمد الحسيني الشريف أبو محمد الحسيني غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2012-07-06
المكان: بلاد الله الواسعة
المشاركات: 1,303
الشريف أبو محمد الحسيني
افتراضي

رائع جداً شكراً د. حسن
نتمنى الاستمرار بالاستشهاد بأحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم
  #23  
غير مقروء 2014-10-06, 03:43 AM
عمر ايوب عمر ايوب غير متواجد حالياً
مسئول الإشراف
 
تاريخ التسجيل: 2012-10-23
المشاركات: 5,532
عمر ايوب تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
الاية التي ذكرتها لاتدل على ان كلمة فتى فيها لاتدل على فئة عمرية وماذكرت من التبعية هي بسبب الضمير المضاف في "فتاها" الضمير يدل على التبعية وليست صفة الكلمة ذاتها.
كلامك يلزمه دليل خصوصا ان القران نفسه يغالطك (( وَشَرَوْهُ بِثَمَنٍ بَخْسٍ دَرَاهِمَ مَعْدُودَةٍ وَكَانُوا فِيهِ مِنَ الزَّاهِدِينَ )) العبودية / التبعية سمها ما تريد
و يبقة السؤال قائما : (( بما ان اكراه الفتيات على الزنا يدخل ضمن حدود التجاوز ، فعلى اي اساس قلت ان الاية لا تقصده ؟؟؟ ))
اقتباس:
كما انه ليس لكلمة واحدة وصفين مختلفتين في القران الكريم فالفتى اما هو العبد او هو الشاب الصغير.
حتى هنا يا صاحبي يغالطك القران فقوله جل في علاه (( وَمَا أَهْلَكْنَا مِنْ قَرْيَةٍ إلاَّ وَلَهَا كِتَابٌ مَعْلُومٌ )) فهنا يقصد بالكتاب يقصد به الاجل ، و في قوله تعالى (( إِنَّ الصَّلاَةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا )) فيقصد به الفرض و الامر
و لاجل هذا يبقى السؤال قائما : (( بما ان اكراه الفتيات على الزنا يدخل ضمن حدود التجاوز ، فعلى اي اساس قلت ان الاية لا تقصده ؟؟؟ ))

و هنا وجب علينا التوقف و التمعن في كلامك الذي سياتي في الاقتباس
اقتباس:
صحيح ان اثبت بمالا يدع مجالا للشك ان كلمة فتى تعني الخادم او العبد ولاتعني فئة الشباب الصغار يكون عندها المعنى الذي ذهبت أنا إليه خاطئا. ولكن دليلك حتى الان ليس كافيا
انت المدعي و انت من عليك ان تثبت فانت طعنت في الروايات دون ان تقدم اي دليل على صحة طعنك ، فكان الاولى بك ان تثبت انها مكذوبة قبل ان تتجرا و تكتب موضوعك هذا ، و مع انك المدعي الا اننا اثبتنا لك اعلاه ان لفظ ( الفتى ) له اكثر من معنى

تعالوا للمصيبة الاعظم و التي تكمن في قولك :
اقتباس:
كما أنني أعترف أنني بحاجة لدليل يعاضد ما أقوله من أن المقصود بكلمة فتى الشاب الصغير ومازال هذا المعنى عندي أثبت. وهو في جذره قريب من الفتيا وهي التبيين وقد يكون اسم الفتى بسبب من يتبين جسمه خلال فترة النمو بعد بلوغ الحلم الى ان يبلغ أشده.
ما هذا الكلام ؟؟؟ اهذا كلام شخص عاقل ؟؟؟ تعرف قصة الاحمق الذي قال للناس اثبتوا لي ان الشمس تشرق من المغرب ؟؟؟ بما انه ليس لديك دليل فاصمت و لا تتحدث فانت من الصبح و انت تطعن في الروايات و تسبق فهم القاصر العقيم عليها و مع ذلك لا تحمل اي دليل لا على صحة فهمك و لا على طعنك في الروايات
للعلم كنت ساتطرق لهذه النقطة في اول رد لي على موضوعك
  #24  
غير مقروء 2014-10-06, 10:28 PM
صوت الرعد صوت الرعد غير متواجد حالياً
منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2013-02-10
المشاركات: 312
صوت الرعد
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبيدة أمارة مشاهدة المشاركة



آتني بحديث واحد عن رسول الله ! وتؤمن به !!!

ولكن الحقيقة ؟ هل هي تبع للحقيقة ؟؟؟ أم هي تبع لأهواء وتخيلات فلان ؟؟؟
وما هي الشروط الغير كافية لصحة الرواية والنقل ؟؟؟
لا تقل لي موافقتها للقرآن !!! فهنا نعود للمربع الأول !! وهو التقرئن فقط !!
وأين ذهب تعليم الرسول ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وكل الشروط التاريخية والواقعية والنقل المتتابع والمدون والممحص والمدروس والموثق لا تكفي ؟؟؟؟؟؟

هناك فرق بين أن يكون القرآن ولغته وعلو منطقه معجز !!
وفرق وأن الرسول يعلم علمه بما علمه الله إياه !!!
فعلم مقاصد قول الله ! وبعلم من الله ! ليس معناه أننا أتينا بمثله !
وأنت وعندما تستنبط -اعتباطا- هل أتيت بمثل القرآن ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
بل المعنى الحقيقي فيما علمه الرسول !!!!!
والرسول علمه وما شهده فهو أعلى وأجل مما نعلم أو نعرف أو نتصور !!!!!!

وكيف تجيز لنفسك الاستنباط ؟؟؟
هل تعلم تعليم الكتاب ؟؟؟؟
هل تريد أن تأتي بمثل هذا القرآن ؟؟؟ :) مثلا ؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

!
ولقد يسرنا القران للذكر فهل من مدكر .. أفلا يتدبرون القران أم على قلوب أقفالها.. هذا مايجيز لي الاستنباط.

لايستطيع حتى الرسول نفسه أن يأتي بمثل القران ولايحيطون به علما.

أنا لم أقل أن الله منع الزواج من القاصرات بل قلت أنه سمح بالزواج منهن ولكن بشروط وأن الاية تدل على زواج القاصرات وشروطه وأن المقصود بالفتيات هنا أي الشابات الصغيرات. فلا تقولني مالم أقله.
  #25  
غير مقروء 2014-10-06, 10:51 PM
صوت الرعد صوت الرعد غير متواجد حالياً
منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2013-02-10
المشاركات: 312
صوت الرعد
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر ايوب مشاهدة المشاركة
كلامك يلزمه دليل خصوصا ان القران نفسه يغالطك (( وَشَرَوْهُ بِثَمَنٍ بَخْسٍ دَرَاهِمَ مَعْدُودَةٍ وَكَانُوا فِيهِ مِنَ الزَّاهِدِينَ )) العبودية / التبعية سمها ما تريد
و يبقة السؤال قائما : (( بما ان اكراه الفتيات على الزنا يدخل ضمن حدود التجاوز ، فعلى اي اساس قلت ان الاية لا تقصده ؟؟؟ ))

حتى هنا يا صاحبي يغالطك القران فقوله جل في علاه (( وَمَا أَهْلَكْنَا مِنْ قَرْيَةٍ إلاَّ وَلَهَا كِتَابٌ مَعْلُومٌ )) فهنا يقصد بالكتاب يقصد به الاجل ، و في قوله تعالى (( إِنَّ الصَّلاَةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا )) فيقصد به الفرض و الامر
و لاجل هذا يبقى السؤال قائما : (( بما ان اكراه الفتيات على الزنا يدخل ضمن حدود التجاوز ، فعلى اي اساس قلت ان الاية لا تقصده ؟؟؟ ))

و هنا وجب علينا التوقف و التمعن في كلامك الذي سياتي في الاقتباس

انت المدعي و انت من عليك ان تثبت فانت طعنت في الروايات دون ان تقدم اي دليل على صحة طعنك ، فكان الاولى بك ان تثبت انها مكذوبة قبل ان تتجرا و تكتب موضوعك هذا ، و مع انك المدعي الا اننا اثبتنا لك اعلاه ان لفظ ( الفتى ) له اكثر من معنى

تعالوا للمصيبة الاعظم و التي تكمن في قولك :

ما هذا الكلام ؟؟؟ اهذا كلام شخص عاقل ؟؟؟ تعرف قصة الاحمق الذي قال للناس اثبتوا لي ان الشمس تشرق من المغرب ؟؟؟ بما انه ليس لديك دليل فاصمت و لا تتحدث فانت من الصبح و انت تطعن في الروايات و تسبق فهم القاصر العقيم عليها و مع ذلك لا تحمل اي دليل لا على صحة فهمك و لا على طعنك في الروايات
للعلم كنت ساتطرق لهذه النقطة في اول رد لي على موضوعك
الأخ عمر ...

هناك معنيين لكلمة الفتى هي في تفسيرات الأولين ومتعارف عليها عند العرب ولا أظن أن هناك معنى ثالث مطروح حتى الان:
الأول : بمعنى الشاب الصغير وهو قول معظم إن لم يكن كل المفسرين في تفسير قوله تعالى: "قالوا سمعنا فتى يذكرهم يقال له إبراهيم"..
الثاني: بمعنى التابع أو العبد وذلك في تفسير ايات أخرى.

أنا أقول لك أن الايات التي تتحدث عن نكاح الفتيات لا تأتي بمعنى العبد أو التابع وليس هناك عبودية في كتاب الله تبيح بيع وشراء بني ءادم ولكن الايات تتحدث عن الفتيات باعتبار السن الصغير وهذا يطابق معاني الاية. والعبد يقصد به التابع عن طريق سلطان شرعي في قوله: "عبادكم وإمائكم" وهم صغار السن ممن هم تحت توجيه غيرهم فإذا بلغ أشده أصبح حرا وهناك دلائل كثيرة على هذا المعنى. فلو كانت الجملة الأيامى منكم والخطاب للمؤمنين في الأحكام دائما فسيخرج العبد والأمة من المؤمنين وهذا لايعقل.
كما هو الحال أيضا في كلمة ملكت أيمانكم فالملك هنا ليس يأتي عن طريق البيع والشراء بل عن طريق اتباع الأوامر من خلال قوله تعالى على لسان الهدهد: "إني وجدت امرأة تملكهم" يعني لم تشتريهم ولكن تأمرهم.
وسلطة الأمر تأتي للرجال على النساء في القرءان الكريم وتأتي على الأولاد وربما غيرهم لكن ليس هناك دليل أن هناك عبودية بيع وشراء أو من خلال الغزوات.
أما ماذكرته لك بأني أبحث عن دليل على معنى الفتى فلأني أضيف شرطا في الاستنباط حتى يكتمل وهو أن جميع أسماء القران الكريم تعلل ولها سبب ويجب أن نعرف لماذا سمى الله تعالى الفتى بالفتى. أما في التفسيرات التي تؤمن بها فلا وجود لمثل هذا الشرط والكلمة عندهم تأخذ ما شاء لهم من المعاني أن تأخذ دون دليل واضح. فيحق لي أن ألزم نفسي بدليل ولايحق لك أن تلزمني لأن هذا ليس من شروطك في تفسير الكتاب. فأنت تقبل التفاسير بدون هذا الشرط.
أما الاية التي ذكرت فالكتاب له معنى واحد لايتغير بمعنى الشيء المثبت المسجل والاية التي ذكرت ليست استثناء فكل قرية لها كتاب لأنه يأتي مع الأجل فلكل أجل كتاب.
واذا كنت ممن يجيدون علم الصرف فقل لي ما هو الفعل من الإسم "فتى" ؟؟؟وسأقول لك لماذا قمت بإقرانها بالفعل "يفتيكم".. ثم لي معك بعدها كلام لأنك تستخف كثيرا بما طرحناه وأقول لك ولا أقول للذين تزدري أعينكم لن يؤتيهم الله خيرا. فإذا كنت ممن يعلمون قل لي لماذا سمى الله الفتى فتى وما الفرق بين الجمع فتية والجمع فتيان؟؟ أما أن ألزمك بالصمت أو تلزمني بالصمت فلا يحق لك فعلق على كلامي دون التدخل في حريتي هذا هو مبدأ الاحترام بين المتحاورين. ولاتستخف ولاتستكبر من محاولات الاخرين لاثبات بيان القران فلربما كنت من الذين يسعون في ءاياته معاجزين وأنت لاتدري. أما أنا فأقول : عسى ربي أن يهديني لأقرب من هذا رشدا ورب زدني علما.
أنا بانتظار إجابتك على السؤالين السابقين..
  #26  
غير مقروء 2014-10-06, 11:38 PM
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة غير متواجد حالياً
مشرف قسم حوار الملاحدة
 
تاريخ التسجيل: 2013-07-20
المكان: بيت المقدس
المشاركات: 6,007
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صوت الرعد مشاهدة المشاركة
ولقد يسرنا القران للذكر فهل من مدكر ..
وهنا أن الله يسره للتذكر ، ويسره للقراءة .
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صوت الرعد مشاهدة المشاركة
أفلا يتدبرون القران أم على قلوب أقفالها.. هذا مايجيز لي الاستنباط.
ولكن الله يقول أن للكتاب تعليم ! فكيف تجيز لنفسك التأول في كتاب الله ! وأنت لا تعرف تعليمه !!
والتدبر هو تتبع المعاني والمقاصد!!!
وانت تنكر تعليم القرآن ومقاصده(وهو إنكار أيضا لكتاب الله عز وجل !!!!!!!!!)فكيف تتدبره وأنت تنكر مقاصده ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صوت الرعد مشاهدة المشاركة
لايستطيع حتى الرسول نفسه أن يأتي بمثل القران ولايحيطون به علما.
الرسول لم يأت بمثله ولكن علم الكتاب ومقاصده !!! وببوحي وشهادة من الله !!!
ولكن ومن يتأوله على هواه !!! أليس هو مفري عليه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صوت الرعد مشاهدة المشاركة
أنا لم أقل أن الله منع الزواج من القاصرات بل قلت أنه سمح بالزواج منهن
إذا أنت تبيح الزواج من القاصرات ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صوت الرعد مشاهدة المشاركة
ولكن بشروط
وما هي هذه الشروط وأين نجدها تماما ؟؟؟؟؟
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صوت الرعد مشاهدة المشاركة
وأن الاية تدل على زواج القاصرات وشروطه وأن المقصود بالفتيات هنا أي الشابات الصغيرات.
أي أنك تقصد في الآية التي حاججتك بها !!!
وهل الفتاة هي عكس المحصنة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وهل تعرف ما هي المكاتبة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
  #27  
غير مقروء 2014-10-07, 12:34 AM
عمر ايوب عمر ايوب غير متواجد حالياً
مسئول الإشراف
 
تاريخ التسجيل: 2012-10-23
المشاركات: 5,532
عمر ايوب تم تعطيل التقييم
افتراضي

الاخ صوت الرعد
كلامك ليس فيه اي نقض للادلة التي في المشاركة 23 بل هو مجرد كلام انشائي لا يسمن و لا يغني من جوع
و ساثبت لك و بالدليل ان لم تقرا كلامي جيدا
اقتباس:
أما الاية التي ذكرت فالكتاب له معنى واحد لايتغير بمعنى الشيء المثبت المسجل والاية التي ذكرت ليست استثناء فكل قرية لها كتاب لأنه يأتي مع الأجل فلكل أجل كتاب.
انا ذكرت ايتين الاولى فيها لفظ الكتاب = الاجل ، و ذكرت اية ثانية فيها الكتب = الامر
و اليك نص كلامي (( حتى هنا يا صاحبي يغالطك القران فقوله جل في علاه (( وَمَا أَهْلَكْنَا مِنْ قَرْيَةٍ إلاَّ وَلَهَا كِتَابٌ مَعْلُومٌ )) فهنا يقصد بالكتاب يقصد به الاجل ، و في قوله تعالى (( إِنَّ الصَّلاَةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا )) فيقصد به الفرض و الامر ))
و لو كان كما قلت ان الكتاب له معنى واحد لا يتغير لصح ان نقول (( و ما اهلكنا من قرية الا و لها امر معلوم )) كما لصح ان نقول في الثانية (( ان الصلاة كانت على المومنين اجلا موقوتا ))
انتظر ردا على المشاركة23 على كل فقرة فيها و بالحجج
  #28  
غير مقروء 2014-10-07, 03:02 AM
الصورة الرمزية أبو جهاد الأنصاري
أبو جهاد الأنصاري أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 11,814
أبو جهاد الأنصاري تم تعطيل التقييم
افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صوت الرعد مشاهدة المشاركة
قال تعالى: {وَلْيَسْتَعْفِفِ الَّذِينَ لَا يَجِدُونَ نِكَاحًا حَتَّى يُغْنِيَهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَالَّذِينَ يَبْتَغُونَ الْكِتَابَ مِمَّا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ فَكَاتِبُوهُمْ إِنْ عَلِمْتُمْ فِيهِمْ خَيْرًا وَآتُوهُمْ مِنْ مَالِ اللَّهِ الَّذِي آتَاكُمْ وَلَا تُكْرِهُوا فَتَيَاتِكُمْ عَلَى الْبِغَاءِ إِنْ أَرَدْنَ تَحَصُّنًا لِتَبْتَغُوا عَرَضَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَنْ يُكْرِهْهُنَّ فَإِنَّ اللَّهَ مِنْ بَعْدِ إِكْرَاهِهِنَّ غَفُورٌ رَحِيمٌ} [النور : 33]

التفسير التقليدي كالتالي:
أخبرنا أحمد بن الحسن القاضي قال : أخبرنا حاجب بن أحمد الطوسي قال : حدثنا محمد بن حمدان قال : حدثنا أبو معاوية ، عن الأعمش ، عن أبي سفيان ، عن جابر قال : كان عبد الله بن أبي يقول لجارية له : اذهبي فابغينا شيئا ، فأنزل الله عز وجل : ( ولا تكرهوا فتياتكم على البغاء ) إلى قوله : ( غفور رحيم ) . رواه مسلم ، عن أبي كريب ، عن أبي معاوية .

[ ص: 170 ] 641 - أخبرنا الحسن بن محمد الفارسي قال : أخبرنا محمد بن عبد الله بن حمدون قال : أخبرنا أحمد بن الحسن الحافظ قال : أخبرنا محمد بن يحيى قال : حدثنا إسماعيل بن أبي أويس قال : حدثنا مالك ، عن ابن شهاب ، عن عمر بن ثابت : أن هذه الآية : ( ولا تكرهوا فتياتكم على البغاء ) نزلت في " معاذة " جارية عبد الله بن أبي ابن سلول .
هذا ليس تفسيرا لا تقليديا ولا غيره. هذا اسمه أسباب النزول. ويبدو أنك لا تفرق بين التفسير وبين سبب النزول!!
وهنا أنصحك لوجه الله تعالى واقبل كلامى أو ارفضه إن شئت فأنت من حقك النصيحة منى:
يحرم ، يحرم ، يحرم أن يتعرض إنسان لتفسير القرآن الكريم طالما لا يتقن ( علم ) عظيم جدا اسمه أسباب النزول.


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صوت الرعد مشاهدة المشاركة

التفسير الاستنباطي:
أولا : الفتيات : كلمة تدل على الصغيرات في السن من النساء .. أي كما يقال بالعامية المراهقات. لكنها في التفسير التقليدي تعني الجواري.. وكما يعلم الكثير ممن يؤمنون بالقران الكريم أن لا وجود لإباحة انتهاك الأعراض بدعوى الحرب أو غيرها وهذا موضوع اخر وعلى هذا فالمعنى هنا الشابات الصغيرات.
ثانيا: البغاء : كلمة عامة من البغي وتشير الى التجاوز في الحدود.. "بينهما برزخ لايبغيان".
ثالثا: "إن أردن" : شرط بأداة الشرط إن وهو يفيد التخيير ومعنى هذا أنه لا يتم إكراههن على البغاء إن أردن تحصنا. إذا فالخيار الاخر هو إن لم يردن. وهذا يعني أن هناك إمكانية أنهن لا يردن التحصن وهذا يعني ان الشرط ينتقض في حالة أنهن لايردن. فلا يعقل أن يكون في الحالة الأخيرة أن هناك سماح بالبغاء. فما المعنى إذا؟
رابعا: تحصنا : وهي كلمة تدل على الوقاية من شيء ما. وهي في الوزن غير كلمة إحصانا فلو كانت إحصانا لكنا فهمنا أنها صيغة مشاركة ولكن الصيغة هنا تحصنا للدلالة على التحصن الذاتي.
هذا يذكرنا بقوله تعالى: "ومريم ابنة عمران التي أحصنت فرجها" وهي لم يمسسها بشر. فالتحصن بالنسبة لها هو تحصن التقوى.
هذا ليس استنباطاً - مع احترامى لشخصك - هذا اسمه خبط ، لأن الاستنباط يقتضى وجود قواعد عامة كلية يتم تطبقها على حالات جزئية ، ويشترط فيمن يستنبط الإلمام بالعديد من العلوم لقوله تعالى :
وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَىٰ أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ .. [النساء:83] فدل أن الاستنباط ليس لأى أحد بل لفئة معينة توافرت فيها آلية الاجتهاد. وشخص لا يعرف علم أسباب النزول ماذا عساه يستنبط؟؟


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صوت الرعد مشاهدة المشاركة

التفسير الاستنباطي:
أولا : الفتيات : كلمة تدل على الصغيرات في السن من النساء .. أي كما يقال بالعامية المراهقات. لكنها في التفسير التقليدي تعني الجواري..
التفسير التقليدى ما قال هذا الكلام ، هذا فهمك المغلوط له. التفسير التقليدى فقطططططط عرض سبب نزول الآية. هو حتى لم يفسرها ، فيم نقلت أنت.


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صوت الرعد مشاهدة المشاركة

ثانيا: البغاء : كلمة عامة من البغي وتشير الى التجاوز في الحدود.. "بينهما برزخ لايبغيان".
هل عرفت الفرق بين البغي والبغاء؟؟؟
وما اسم الفاعل من المصدر ( البغي ) واسم الفاعل من المصدر ( البغاء ) ؟؟
عارف ولا موووووووووووووش عارف؟؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صوت الرعد مشاهدة المشاركة

ثالثا: "إن أردن" : شرط بأداة الشرط إن وهو يفيد التخيير ومعنى هذا أنه لا يتم إكراههن على البغاء إن أردن تحصنا. إذا فالخيار الاخر هو إن لم يردن. وهذا يعني أن هناك إمكانية أنهن لا يردن التحصن وهذا يعني ان الشرط ينتقض في حالة أنهن لايردن. فلا يعقل أن يكون في الحالة الأخيرة أن هناك سماح بالبغاء.
دائماً يقع فى الحيرة من يملكون نصف العلم ، وسوف أحل لك هذا الإشكال لاحقا.


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صوت الرعد مشاهدة المشاركة
رابعا: تحصنا : وهي كلمة تدل على الوقاية من شيء ما. وهي في الوزن غير كلمة إحصانا فلو كانت إحصانا لكنا فهمنا أنها صيغة مشاركة ولكن الصيغة هنا تحصنا للدلالة على التحصن الذاتي.
هذا يذكرنا بقوله تعالى: "ومريم ابنة عمران التي أحصنت فرجها" وهي لم يمسسها بشر. فالتحصن بالنسبة لها هو تحصن التقوى.
كلام جميل لا إشكال فيه البتة ولكن ليس له علاقة باستنباطك المتحزلق.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صوت الرعد مشاهدة المشاركة

الخلاصة:
لا تكرهوا فتياتكم على الزواج بالإكراه إذا أردن أن يتحصن مثل مريم ابنة عمران التي أحصنت فرجها لأنه لا يكون اسم هذا نكاحا بل بغاء لأنه بالإكراه.
لمااذا لم يقل ربنا ( زواج ) أو ( نكاح ) أليست كلمتان عربيتان؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صوت الرعد مشاهدة المشاركة
دليل اخر:
لا يأتي الخطاب من الله بهذه الصيغة وهو يخاطب المؤمنين ان كان المعنى الزنا في الاية بل سيكون وعيدا شديدا كما اية الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين امنوا فما بالك بمن يدفعون بالفتيات الى الزنا.
لا يسأل عما يفعل وهم يسألون
  #29  
غير مقروء 2014-10-08, 06:34 PM
صوت الرعد صوت الرعد غير متواجد حالياً
منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2013-02-10
المشاركات: 312
صوت الرعد
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبيدة أمارة مشاهدة المشاركة

وهنا أن الله يسره للتذكر ، ويسره للقراءة .

ولكن الله يقول أن للكتاب تعليم ! فكيف تجيز لنفسك التأول في كتاب الله ! وأنت لا تعرف تعليمه !!
والتدبر هو تتبع المعاني والمقاصد!!!
وانت تنكر تعليم القرآن ومقاصده(وهو إنكار أيضا لكتاب الله عز وجل !!!!!!!!!)فكيف تتدبره وأنت تنكر مقاصده ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الرسول لم يأت بمثله ولكن علم الكتاب ومقاصده !!! وببوحي وشهادة من الله !!!
ولكن ومن يتأوله على هواه !!! أليس هو مفري عليه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

إذا أنت تبيح الزواج من القاصرات ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

وما هي هذه الشروط وأين نجدها تماما ؟؟؟؟؟

أي أنك تقصد في الآية التي حاججتك بها !!!
وهل الفتاة هي عكس المحصنة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وهل تعرف ما هي المكاتبة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الأخ أبو عبيده .. الشروط ذكرتها في المشاركة رقم 12 ..
كلمة الفتاة ليست عكس المحصنة ولكنها تخصص معنى المحصنة.
الذين يبتغون الكتاب قد يكون كتاب النكاح وقد يكون كتاب المال من الزكاة لأن المتزوجين من هذه الفئة يؤتون من مال الله وهو من الزكاة بينما هناك فئة أخرى يجب أن يكون نكاحهم من أموالهم في قوله تعالى: "وأحل لكم ماوراء ذلكم أن تبتغوا بأموالكم محصنين غير مسافحين"..
  #30  
غير مقروء 2014-10-08, 06:36 PM
صوت الرعد صوت الرعد غير متواجد حالياً
منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2013-02-10
المشاركات: 312
صوت الرعد
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر ايوب مشاهدة المشاركة
الاخ صوت الرعد
كلامك ليس فيه اي نقض للادلة التي في المشاركة 23 بل هو مجرد كلام انشائي لا يسمن و لا يغني من جوع
و ساثبت لك و بالدليل ان لم تقرا كلامي جيدا

انا ذكرت ايتين الاولى فيها لفظ الكتاب = الاجل ، و ذكرت اية ثانية فيها الكتب = الامر
و اليك نص كلامي (( حتى هنا يا صاحبي يغالطك القران فقوله جل في علاه (( وَمَا أَهْلَكْنَا مِنْ قَرْيَةٍ إلاَّ وَلَهَا كِتَابٌ مَعْلُومٌ )) فهنا يقصد بالكتاب يقصد به الاجل ، و في قوله تعالى (( إِنَّ الصَّلاَةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا )) فيقصد به الفرض و الامر ))
و لو كان كما قلت ان الكتاب له معنى واحد لا يتغير لصح ان نقول (( و ما اهلكنا من قرية الا و لها امر معلوم )) كما لصح ان نقول في الثانية (( ان الصلاة كانت على المومنين اجلا موقوتا ))
انتظر ردا على المشاركة23 على كل فقرة فيها و بالحجج
لم تجب على أسئلتي ما هو الفعل من كلمة الفتى وما الفرق بين الفتية والفتيان ولماذا سمى الله الفتى فتى؟؟
موضوع مغلق


للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
بنك تجارة كابيتال - استثمار مع ضمانات ||| اشتراك بين سبورت | | | قروبات واتس اب | | | موثق معتمد في جده | | | محامي في المدينة | | | نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب
موقع الكوبونات | | | كود خصم امريكان ايجل | | | كود خصم وجوه | | | كود خصم بات بات

منتديات شباب الأمة

*** مواقع صديقة ***
للتواصل > هنـــــــــــا
السنة النبوية | كوبون خصم | حياة المصريين | الأذكار | موقع المرأة العربية | رحيق | أولاد مصر
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd