="الأذكار           

مكتبة دار الزمان
 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > منكرو السنة
 

« خاتم النبوةعلي ظهر الرسول ..يناقض عظمة الرسالة وسمو الإسلام.. | طاعة الرسول .. بين أهل السنة ومنكريها | من أخبر رسول الاسلام بهذا ؟ »

إضافة رد

أدوات الموضوع
  #91  
غير مقروء 2011-08-31, 01:02 PM
الصورة الرمزية Yasir Muhammad
Yasir Muhammad Yasir Muhammad غير متواجد حالياً
طالب علم
 
تاريخ التسجيل: 2011-06-06
المكان: الجزيرة العربية
المشاركات: 1,245
Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad
افتراضي رد: طاعة الرسول .. بين أهل السنة ومنكريها

أيها الناكص على عقبيه أين أنت ؟

هل ستعلن الإنسحاب ؟؟

أنا أرحب بأي عميل آخر منكم ليحاور بدلاً منك إن لم تستطع !!
رد مع اقتباس
  #92  
غير مقروء 2011-09-01, 11:05 AM
الإبراهيمى الإبراهيمى غير متواجد حالياً
منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-04-05
المكان: مصر العربية
المشاركات: 383
الإبراهيمى
افتراضي رد: طاعة الرسول .. بين أهل السنة ومنكريها

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Yasir Muhammad مشاهدة المشاركة
أيها الناكص على عقبيه أين أنت ؟
هل ستعلن الإنسحاب ؟؟
أنا أرحب بأي عميل آخر منكم ليحاور بدلاً منك إن لم تستطع !!
يمكنك أن تسمى تلك المشاركات بأى مسمى تراه إلا أن تطلق عليه حوار !!!
يا سيد ياسر سبق وأن نبهنا لأننا ما جئنا هنا مهرجين أو بهلوانات سيرك نتراقص على الحبال ــ
فمنذ مشاركتك بذلك الحوار الذى تتناسى دائما أصل موضوعه الذى يدور حول ماهية طاعة الرسول وتأتينا فى كل مشاركة جديدة بما يبعدنا عن موضوعنا وتتهرب بكل إصرار من الإجابة عن أى تساؤل موجه إليك بينما تتعمد توجيه سيول لا نهاية لها من التساؤلات التى لا علاقة لها بطاعة الرسول لأجل الهرب من الدلائل التى يتعين عليك مقارعتها ..
والآن .. إن لم تجب عن تلك التساؤلات مُصرا على تشتيت الموضوع .. فلتترك المجال لآخر يكون قادرا على ذلك !!
وإليك تساؤلاتى حول الأدلة المطروحة مرة أخيرة ...
الدليل الأول ...
يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالإِنْسِ أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آَيَاتِي وَيُنْذِرُونَكُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَذَا
والآن لترد على ربك .. من هو ذلك الرسول الذى قد قص عليك آيات ربك .. أم أنك لم يأتك رسول من الأساس ؟؟؟؟؟؟؟
الدليل الثانى ...
وَأَنْذِرِ النَّاسَ يَوْمَ يَأْتِيهِمُ الْعَذَابُ فَيَقُولُ الَّذِينَ ظَلَمُوا رَبَّنَا أَخِّرْنَا إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ نُجِبْ دَعْوَتَكَ وَنَتَّبِعِ الرُّسُلَ
تلك الآية موجهة للرسول كى ينذر الناس بما جاء فيها ...
فهل أنت من المخاطبين بتلك الآية وذلك الإنذار ؟؟؟؟ وإن كان نعم ..
فمن هو الرسول الذى أنذرك بذلك الإنذار ؟؟؟؟؟
الدليل الثالث ..
يَوْمَئِذٍ يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَعَصَوُا الرَّسُولَ لَوْ تُسَوَّى بِهِمُ الأَرْضُ
نحن لم نرى الرسول ولم نسمع منه كى نعصيه أو نطيعه .. فكيف سيحاججنا الله بتلك الآية وبما جاء بها من إنذار شديد اللهجة ؟؟؟
الدليل الر ابع ..
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ تُطِيعُوا فَرِيقًا مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ يَرُدُّوكُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ كَافِرِينَ (100)وَكَيْفَ تَكْفُرُونَ وَأَنْتُمْ تُتْلَى عَلَيْكُمْ آَيَاتُ اللَّهِ وَفِيكُمْ رَسُولُهُ وَمَنْ يَعْتَصِمْ بِاللَّهِ فَقَدْ هُدِيَ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ
تلك الآية أنزلت فى حياة الرسول وقد إستنكر الله على المؤمنين أن يكفرون بينما تتلى عليهم آيات الله وفيهم رسوله ..
والآن الرسول محمد قد مات ولم يعد موجودا فينا !! فهـــل سترتدون كافرين من بعد إيمانكم !!!!!!؟؟
وهل إنتهى أمر الله وتحذيره للمؤمنيين الوارد بتلك الآية بموت الرسول وحيث لم يعُد بيننا الآن !!!!؟؟
الدليل الخامس ..
إِنَّمَا كَانَ قَوْلَ الْمُؤْمِنِينَ إِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ أَنْ يَقُولُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ ..
فإن كنتم أنتم من هؤلاء المؤمنين ..
فكيف سيحكم الرسول بينكم وقد توفاه ربه ؟؟؟؟؟؟
الدليل السادس ..
وَاسْأَلْ مَنْ أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رُسُلِنَا أَجَعَلْنَا مِنْ دُونِ الرَّحْمَنِ آَلِهَةً يُعْبَدُونَ (45)
ربك يطلب إلى رسوله محمد بأن يسأل الرسل الذين جاؤا من قبله !!!!
فكيف سيسألهم الرسول إمتثالا لأمر ربه وقد ماتوا منذ زمن بعيد ؟؟؟؟

ـــــــــــــــــــــــــــــ
تلك التساؤلات هى أساس الموضوع الذى نتحاور به .. فإن أصررت مرة أُخرى على التهرب منها كالسابق ـ فيمكنك إعلان تهربى أنا من الحوار إن شئت !!!
أما وعن تلك الروايات التى أوردتها والتى تقول من خلالها بأن كل لفظ تلفظ به النبى محمد فى حياته كان بوحى من الله إليه .. فذلك موضوع آخر لا علاقة له بموضوعنا ويمنكنك فتح موضوع خاص تُدلل فيه على مُعتقدك هذا ـ وأعدك بأن أجعلك لا تقول بمثل قولك هذا ثانية فيما بعد وبعد أن تتلقى ردى على رواياتك تلك !!
أما الآن .. فإما الإجابة على الدلالئل المطروحة ... أو سأعلن أنا إنسحابى من محاورتك كما طلبت !!!!!!!!!!!!!!
رد مع اقتباس
  #93  
غير مقروء 2011-09-01, 02:00 PM
الصورة الرمزية Yasir Muhammad
Yasir Muhammad Yasir Muhammad غير متواجد حالياً
طالب علم
 
تاريخ التسجيل: 2011-06-06
المكان: الجزيرة العربية
المشاركات: 1,245
Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad
افتراضي رد: طاعة الرسول .. بين أهل السنة ومنكريها

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الإبراهيمى مشاهدة المشاركة
يمكنك أن تسمى تلك المشاركات بأى مسمى تراه إلا أن تطلق عليه حوار !!!
يا سيد ياسر سبق وأن نبهنا لأننا ما جئنا هنا مهرجين أو بهلوانات سيرك نتراقص على الحبال ــ
فمنذ مشاركتك بذلك الحوار الذى تتناسى دائما أصل موضوعه الذى يدور حول ماهية طاعة الرسول وتأتينا فى كل مشاركة جديدة بما يبعدنا عن موضوعنا وتتهرب بكل إصرار من الإجابة عن أى تساؤل موجه إليك بينما تتعمد توجيه سيول لا نهاية لها من التساؤلات التى لا علاقة لها بطاعة الرسول لأجل الهرب من الدلائل التى يتعين عليك مقارعتها ..
والآن .. إن لم تجب عن تلك التساؤلات مُصرا على تشتيت الموضوع .. فلتترك المجال لآخر يكون قادرا على ذلك !!
وإليك تساؤلاتى حول الأدلة المطروحة مرة أخيرة ...
الدليل الأول ...
يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالإِنْسِ أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آَيَاتِي وَيُنْذِرُونَكُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَذَا
والآن لترد على ربك .. من هو ذلك الرسول الذى قد قص عليك آيات ربك .. أم أنك لم يأتك رسول من الأساس ؟؟؟؟؟؟؟
الدليل الثانى ...
وَأَنْذِرِ النَّاسَ يَوْمَ يَأْتِيهِمُ الْعَذَابُ فَيَقُولُ الَّذِينَ ظَلَمُوا رَبَّنَا أَخِّرْنَا إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ نُجِبْ دَعْوَتَكَ وَنَتَّبِعِ الرُّسُلَ
تلك الآية موجهة للرسول كى ينذر الناس بما جاء فيها ...
فهل أنت من المخاطبين بتلك الآية وذلك الإنذار ؟؟؟؟ وإن كان نعم ..
فمن هو الرسول الذى أنذرك بذلك الإنذار ؟؟؟؟؟
الدليل الثالث ..
يَوْمَئِذٍ يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَعَصَوُا الرَّسُولَ لَوْ تُسَوَّى بِهِمُ الأَرْضُ
نحن لم نرى الرسول ولم نسمع منه كى نعصيه أو نطيعه .. فكيف سيحاججنا الله بتلك الآية وبما جاء بها من إنذار شديد اللهجة ؟؟؟
الدليل الر ابع ..
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ تُطِيعُوا فَرِيقًا مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ يَرُدُّوكُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ كَافِرِينَ (100)وَكَيْفَ تَكْفُرُونَ وَأَنْتُمْ تُتْلَى عَلَيْكُمْ آَيَاتُ اللَّهِ وَفِيكُمْ رَسُولُهُ وَمَنْ يَعْتَصِمْ بِاللَّهِ فَقَدْ هُدِيَ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ
تلك الآية أنزلت فى حياة الرسول وقد إستنكر الله على المؤمنين أن يكفرون بينما تتلى عليهم آيات الله وفيهم رسوله ..
والآن الرسول محمد قد مات ولم يعد موجودا فينا !! فهـــل سترتدون كافرين من بعد إيمانكم !!!!!!؟؟
وهل إنتهى أمر الله وتحذيره للمؤمنيين الوارد بتلك الآية بموت الرسول وحيث لم يعُد بيننا الآن !!!!؟؟
الدليل الخامس ..
إِنَّمَا كَانَ قَوْلَ الْمُؤْمِنِينَ إِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ أَنْ يَقُولُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ ..
فإن كنتم أنتم من هؤلاء المؤمنين ..
فكيف سيحكم الرسول بينكم وقد توفاه ربه ؟؟؟؟؟؟
الدليل السادس ..
وَاسْأَلْ مَنْ أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رُسُلِنَا أَجَعَلْنَا مِنْ دُونِ الرَّحْمَنِ آَلِهَةً يُعْبَدُونَ (45)
ربك يطلب إلى رسوله محمد بأن يسأل الرسل الذين جاؤا من قبله !!!!
فكيف سيسألهم الرسول إمتثالا لأمر ربه وقد ماتوا منذ زمن بعيد ؟؟؟؟

ـــــــــــــــــــــــــــــ
تلك التساؤلات هى أساس الموضوع الذى نتحاور به .. فإن أصررت مرة أُخرى على التهرب منها كالسابق ـ فيمكنك إعلان تهربى أنا من الحوار إن شئت !!!
أما وعن تلك الروايات التى أوردتها والتى تقول من خلالها بأن كل لفظ تلفظ به النبى محمد فى حياته كان بوحى من الله إليه .. فذلك موضوع آخر لا علاقة له بموضوعنا ويمنكنك فتح موضوع خاص تُدلل فيه على مُعتقدك هذا ـ وأعدك بأن أجعلك لا تقول بمثل قولك هذا ثانية فيما بعد وبعد أن تتلقى ردى على رواياتك تلك !!
أما الآن .. فإما الإجابة على الدلالئل المطروحة ... أو سأعلن أنا إنسحابى من محاورتك كما طلبت !!!!!!!!!!!!!!
لقد ضحك عليك كل سني ,وتفشل منك كل منكر للسنة بردك هذا .

لن أكتب شيئاً . فالردود مكتوبة :

https://www.ansarsunna.com/vb/showpos...4&postcount=83

تريد المزيد ؟ لا مشكلة :

https://www.ansarsunna.com/vb/showpos...7&postcount=86


ياصديق ,عندما ترد على هذين الردين بشكل تفصيلي وعلمي عندها سأقبل الحوار معك ,عدا ذلك فلا .
ردودك ليس بها سوى العاطقة ,أنت تفتقر للحجة والدليل .
رد مع اقتباس
  #94  
غير مقروء 2011-09-01, 02:39 PM
العباسي العباسي غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-06-22
المشاركات: 836
العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي
افتراضي رد: طاعة الرسول .. بين أهل السنة ومنكريها

الرسول هو محمد والرسل الذين أرسلوا للناس كانوا دائما بشرا
والله يقول " وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ إِلَّا رِجَالًا نُوحِي إِلَيْهِمْ"

وكل ما ذكرت من آيات الله لا يفهم أحد ما ذهبت اليه؟

سؤالي لك هل تريد أن أذكر لك آيات القرآن التي تبين أن رسل الله الى أقوامهم كانوا بشرا أو أنك مسلّم بهذه النقطه

يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالإِنْسِ أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آَيَاتِي وَيُنْذِرُونَكُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَذَا

هل تدعي أن القرآن من العرب؟ كيف تفهم معنى رسل منكم؟ وهل كلام الله من الإنس والجن. يا ابراهيمي خاف الله هذا كلام الله لا تشطح فيه. دع عنك الغرور

أنا مستعد أن آتيك بأكثر من مائة آيه تثبت أن الرسل الذين أرسلوا الى أقوامهم كانوا يشرا وبآيات صريحه لا لبس فيها ولا مجال لتأويلها وهذه الايات التي ذكرتها لا تثبت أن الرسول هو كتاب الله. كل ما تملكه انت هو عقل ضال وفهم سقيم وهوى متبعا وغرورا أورد إبليس المهالك


العجيب أن الكتاب الذي بيّنه لله للناس لم يفهمه أحد الّا أنت. أليس هذا أكبر دليل على ضلالك

رد مع اقتباس
  #95  
غير مقروء 2011-09-01, 02:54 PM
العباسي العباسي غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-06-22
المشاركات: 836
العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي
افتراضي رد: طاعة الرسول .. بين أهل السنة ومنكريها

على العموم هذه بعض الآيات التي تثبت أن الرسل الذين أرسلوا الى قومهم كانوا بشرا و أستطيع أن آتيك ضعغي هذا العدد من الآيات. أقرأ كل آيه تجدها تتحدث عن انسان ولا تتحدث عن كتاب

كُلَّمَا جَاءَهُمْ رَسُولٌ بِمَا لَا تَهْوَىٰ أَنْفُسُهُمْ فَرِيقًا كَذَّبُوا وَفَرِيقًا يَقْتُلُونَ
أَفَكُلَّمَا جَاءَكُمْ رَسُولٌ بِمَا لَا تَهْوَىٰ أَنْفُسُكُمُ اسْتَكْبَرْتُمْ فَفَرِيقًا كَذَّبْتُمْ وَفَرِيقًا تَقْتُلُونَ
أَمْ تُرِيدُونَ أَنْ تَسْأَلُوا رَسُولَكُمْ كَمَا سُئِلَ مُوسَىٰ مِنْ قَبْلُ
كَمَا أَرْسَلْنَا فِيكُمْ رَسُولًا مِنْكُمْ يَتْلُو عَلَيْكُمْ آيَاتِنَا
حَتَّىٰ يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ مَتَىٰ نَصْرُ اللَّهِ
آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ
وَرَسُولًا إِلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنِّي قَدْ جِئْتُكُمْ بِآيَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ
كَيْفَ تَكْفُرُونَ وَأَنْتُمْ تُتْلَىٰ عَلَيْكُمْ آيَاتُ اللَّهِ وَفِيكُمْ رَسُولُهُ
مَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ
إِذْ تُصْعِدُونَ وَلَا تَلْوُونَ عَلَىٰ أَحَدٍ وَالرَّسُولُ يَدْعُوكُمْ فِي أُخْرَاكُمْ
لَقَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولًا مِنْ أَنْفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ
الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ عَهِدَ إِلَيْنَا أَلَّا نُؤْمِنَ لِرَسُولٍ حَتَّىٰ يَأْتِيَنَا بِقُرْبَانٍ تَأْكُلُهُ النَّارُ
وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا إِلَىٰ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ
فَاسْتَغْفَرُوا اللَّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ
وَأَرْسَلْنَاكَ لِلنَّاسِ رَسُولًا وَكَفَىٰ بِاللَّهِ شَهِيدًا
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا آمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِي نَزَّلَ عَلَىٰ رَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِي أَنْزَلَ مِنْ قَبْلُ وَمَنْ يَكْفُرْ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا بَعِيدًا
وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللَّهِ
إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ
يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ لَا يَحْزُنْكَ الَّذِينَ يُسَارِعُونَ فِي الْكُفْرِ
يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ
مَا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلَّا رَسُولٌ
وَإِذَا سَمِعُوا مَا أُنْزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَىٰ أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ
وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا إِلَىٰ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ
قَالَ يَا قَوْمِ لَيْسَ بِي ضَلَالَةٌ وَلَٰكِنِّي رَسُولٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ [الأعراف:61]
قَالَ يَا قَوْمِ لَيْسَ بِي سَفَاهَةٌ وَلَٰكِنِّي رَسُولٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ [الأعراف:67]
وَقَالَ مُوسَىٰ يَا فِرْعَوْنُ إِنِّي رَسُولٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ [الأعراف:104]
الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ
قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعًا الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الْأُمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَكَلِمَاتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ [الأعراف:158]
يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْأَنْفَالِ قُلِ الْأَنْفَالُ لِلَّهِ وَالرَّسُولِ فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَصْلِحُوا ذَاتَ بَيْنِكُمْ وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ
وَاعْلَمُوا أَنَّمَا غَنِمْتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَأَنَّ لِلَّهِ خُمُسَهُ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَىٰ وَالْيَتَامَىٰ وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ
أَلَا تُقَاتِلُونَ قَوْمًا نَكَثُوا أَيْمَانَهُمْ وَهَمُّوا بِإِخْرَاجِ الرَّسُولِ
ثُمَّ أَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَىٰ رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ
الَّذِينَ يُؤْذُونَ رَسُولَ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ
قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ
وَمَا نَقَمُوا إِلَّا أَنْ أَغْنَاهُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ مِنْ فَضْلِهِ
فَرِحَ الْمُخَلَّفُونَ بِمَقْعَدِهِمْ خِلَافَ رَسُولِ اللَّهِ
رد مع اقتباس
  #96  
غير مقروء 2011-09-01, 03:56 PM
العباسي العباسي غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-06-22
المشاركات: 836
العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي
افتراضي رد: طاعة الرسول .. بين أهل السنة ومنكريها

إِذَا أُنْزِلَتْ سُورَةٌ أَنْ آمِنُوا بِاللَّهِ وَجَاهِدُوا مَعَ رَسُولِهِ
لَٰكِنِ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ جَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ
وَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ ثُمَّ تُرَدُّونَ إِلَىٰ عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ [التوبة:94]
الْأَعْرَابُ أَشَدُّ كُفْرًا وَنِفَاقًا وَأَجْدَرُ أَلَّا يَعْلَمُوا حُدُودَ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ عَلَىٰ رَسُولِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ [التوبة:97]
وَمِنَ الْأَعْرَابِ مَنْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَيَتَّخِذُ مَا يُنْفِقُ قُرُبَاتٍ عِنْدَ اللَّهِ وَصَلَوَاتِ الرَّسُولِ أَلَا إِنَّهَا قُرْبَةٌ لَهُمْ سَيُدْخِلُهُمُ اللَّهُ فِي رَحْمَتِهِ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ [التوبة:99]
وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ
مَا كَانَ لِأَهْلِ الْمَدِينَةِ وَمَنْ حَوْلَهُمْ مِنَ الْأَعْرَابِ أَنْ يَتَخَلَّفُوا عَنْ رَسُولِ اللَّهِ وَلَا يَرْغَبُوا بِأَنْفُسِهِمْ عَنْ نَفْسِهِ
لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ
وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلًا مِنْ قَبْلِكَ وَجَعَلْنَا لَهُمْ أَزْوَاجًا وَذُرِّيَّةً
وَمَا كَانَ لِرَسُولٍ أَنْ يَأْتِيَ بِآيَةٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ
وَمَا يَأْتِيهِمْ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ
وَلَقَدْ جَاءَهُمْ رَسُولٌ مِنْهُمْ
قُلْ سُبْحَانَ رَبِّي هَلْ كُنْتُ إِلَّا بَشَرًا رَسُولًا [الإسراء:93]
وَمَا مَنَعَ النَّاسَ أَنْ يُؤْمِنُوا إِذْ جَاءَهُمُ الْهُدَىٰ إِلَّا أَنْ قَالُوا أَبَعَثَ اللَّهُ بَشَرًا رَسُولًا
وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ مُوسَىٰ إِنَّهُ كَانَ مُخْلَصًا وَكَانَ رَسُولًا نَبِيًّا [مريم:51]
وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِسْمَاعِيلَ إِنَّهُ كَانَ صَادِقَ الْوَعْدِ وَكَانَ رَسُولًا نَبِيًّا [مريم:54]
فَأْتِيَاهُ فَقُولَا إِنَّا رَسُولَا رَبِّكَ فَأَرْسِلْ مَعَنَا بَنِي إِسْرَائِيلَ
وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدُونِ [الأنبياء:25]
وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّىٰ أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ فَيَنْسَخُ اللَّهُ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ ثُمَّ يُحْكِمُ اللَّهُ آيَاتِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ [الحج:52]
وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ هُوَ اجْتَبَاكُمْ وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ مِلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمِينَ مِنْ قَبْلُ وَفِي هَٰذَا لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيدًا عَلَيْكُمْ وَتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ
فَأَرْسَلْنَا فِيهِمْ رَسُولًا مِنْهُمْ أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَٰهٍ غَيْرُهُ أَفَلَا تَتَّقُونَ [المؤمنون:32]
ثُمَّ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا تَتْرَىٰ كُلَّ مَا جَاءَ أُمَّةً رَسُولُهَا كَذَّبُوهُ فَأَتْبَعْنَا بَعْضَهُمْ بَعْضًا وَجَعَلْنَاهُمْ أَحَادِيثَ فَبُعْدًا لِقَوْمٍ لَا يُؤْمِنُونَ [المؤمنون:44]
أَمْ لَمْ يَعْرِفُوا رَسُولَهُمْ فَهُمْ لَهُ مُنْكِرُونَ
إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَإِذَا كَانُوا مَعَهُ عَلَىٰ أَمْرٍ جَامِعٍ لَمْ يَذْهَبُوا حَتَّىٰ يَسْتَأْذِنُوهُ
لَا تَجْعَلُوا دُعَاءَ الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَاءِ بَعْضِكُمْ بَعْضًا قَدْ يَعْلَمُ اللَّهُ الَّذِينَ يَتَسَلَّلُونَ مِنْكُمْ لِوَاذًا فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ [النور:63]
وَقَالُوا مَالِ هَٰذَا الرَّسُولِ يَأْكُلُ الطَّعَامَ وَيَمْشِي فِي الْأَسْوَاقِ
وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا [الفرقان:30]
وَإِذَا رَأَوْكَ إِنْ يَتَّخِذُونَكَ إِلَّا هُزُوًا أَهَٰذَا الَّذِي بَعَثَ اللَّهُ رَسُولًا [الفرقان:41]
فَأْتِيَا فِرْعَوْنَ فَقُولَا إِنَّا رَسُولُ رَبِّ الْعَالَمِينَ [الشعراء:16]
قَالَ إِنَّ رَسُولَكُمُ الَّذِي أُرْسِلَ إِلَيْكُمْ لَمَجْنُونٌ [الشعراء:27]
إِنِّي لَكُمْ رَسُولٌ أَمِينٌ [الشعراء:107]
إِنِّي لَكُمْ رَسُولٌ أَمِينٌ [الشعراء:125]
إِنِّي لَكُمْ رَسُولٌ أَمِينٌ [الشعراء:143]
إِنِّي لَكُمْ رَسُولٌ أَمِينٌ [الشعراء:162]
إِنِّي لَكُمْ رَسُولٌ أَمِينٌ [الشعراء:178]
وَمَا كَانَ رَبُّكَ مُهْلِكَ الْقُرَىٰ حَتَّىٰ يَبْعَثَ فِي أُمِّهَا رَسُولًا يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِنَا وَمَا كُنَّا مُهْلِكِي الْقُرَىٰ إِلَّا وَأَهْلُهَا ظَالِمُونَ [القصص:59]
وَإِنْ تُكَذِّبُوا فَقَدْ كَذَّبَ أُمَمٌ مِنْ قَبْلِكُمْ وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ [العنكبوت:18]
وَإِذْ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ مَا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ إِلَّا غُرُورًا [الأحزاب:12]
لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا [الأحزاب:21]
وَلَمَّا رَأَى الْمُؤْمِنُونَ الْأَحْزَابَ قَالُوا هَٰذَا مَا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَصَدَقَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَمَا زَادَهُمْ إِلَّا إِيمَانًا وَتَسْلِيمًا [الأحزاب:22]
وَإِنْ كُنْتُنَّ تُرِدْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَالدَّارَ الْآخِرَةَ فَإِنَّ اللَّهَ أَعَدَّ لِلْمُحْسِنَاتِ مِنْكُنَّ أَجْرًا عَظِيمًا [الأحزاب:29]
وَمَنْ يَقْنُتْ مِنْكُنَّ لِلَّهِ وَرَسُولِهِ وَتَعْمَلْ صَالِحًا نُؤْتِهَا أَجْرَهَا مَرَّتَيْنِ وَأَعْتَدْنَا لَهَا رِزْقًا كَرِيمًا
مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْ وَلَٰكِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ
وَمَا كَانَ لَكُمْ أَنْ تُؤْذُوا رَسُولَ اللَّهِ وَلَا أَنْ تَنْكِحُوا أَزْوَاجَهُ مِنْ بَعْدِهِ أَبَدًا إِنَّ ذَٰلِكُمْ كَانَ عِنْدَ اللَّهِ عَظِيمًا [الأحزاب:53]
إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَابًا مُهِينًا [الأحزاب:57]
هَمَّتْ كُلُّ أُمَّةٍ بِرَسُولِهِمْ لِيَأْخُذُوهُ وَجَادَلُوا بِالْبَاطِلِ لِيُدْحِضُوا بِهِ الْحَقَّ فَأَخَذْتُهُمْ فَكَيْفَ كَانَ عِقَابِ [غافر:5]
وَلَقَدْ جَاءَكُمْ يُوسُفُ مِنْ قَبْلُ بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا زِلْتُمْ فِي شَكٍّ مِمَّا جَاءَكُمْ بِهِ حَتَّىٰ إِذَا هَلَكَ قُلْتُمْ لَنْ يَبْعَثَ اللَّهُ مِنْ بَعْدِهِ رَسُولًا كَذَٰلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ مُرْتَابٌ [غافر:34]
وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلًا مِنْ قَبْلِكَ مِنْهُمْ مَنْ قَصَصْنَا عَلَيْكَ وَمِنْهُمْ مَنْ لَمْ نَقْصُصْ عَلَيْكَ
وَمَا كَانَ لِرَسُولٍ أَنْ يَأْتِيَ بِآيَةٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ فَإِذَا جَاءَ أَمْرُ اللَّهِ قُضِيَ بِالْحَقِّ وَخَسِرَ هُنَالِكَ الْمُبْطِلُونَ [غافر:78]
وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مُوسَىٰ بِآيَاتِنَا إِلَىٰ فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ فَقَالَ إِنِّي رَسُولُ رَبِّ الْعَالَمِينَ
وَلَقَدْ فَتَنَّا قَبْلَهُمْ قَوْمَ فِرْعَوْنَ وَجَاءَهُمْ رَسُولٌ كَرِيمٌ [الدخان:17] أَنْ أَدُّوا إِلَيَّ عِبَادَ اللَّهِ إِنِّي لَكُمْ رَسُولٌ أَمِينٌ [الدخان:18]
بَلْ ظَنَنْتُمْ أَنْ لَنْ يَنْقَلِبَ الرَّسُولُ وَالْمُؤْمِنُونَ إِلَىٰ أَهْلِيهِمْ أَبَدًا
فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَىٰ رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ
لَقَدْ صَدَقَ اللَّهُ رَسُولَهُ الرُّؤْيَا بِالْحَقِّ
مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ
ا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيِ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ [الحجرات:1]
إِنَّ الَّذِينَ يَغُضُّونَ أَصْوَاتَهُمْ عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ أُولَٰئِكَ الَّذِينَ امْتَحَنَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ لِلتَّقْوَىٰ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ عَظِيمٌ [الحجرات:3]
وَاعْلَمُوا أَنَّ فِيكُمْ رَسُولَ اللَّهِ لَوْ يُطِيعُكُمْ فِي كَثِيرٍ مِنَ الْأَمْرِ لَعَنِتُّمْ
ا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نَاجَيْتُمُ الرَّسُولَ فَقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيْ نَجْوَاكُمْ صَدَقَةً
كَذَٰلِكَ مَا أَتَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا قَالُوا سَاحِرٌ أَوْ مَجْنُونٌ
وَمَا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَىٰ رَسُولِهِ مِنْهُمْ فَمَا أَوْجَفْتُمْ عَلَيْهِ مِنْ خَيْلٍ وَلَا رِكَابٍ
وَلَٰكِنَّ اللَّهَ يُسَلِّطُ رُسُلَهُ عَلَىٰ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ [الحشر:6]
مَا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَىٰ رَسُولِهِ مِنْ أَهْلِ الْقُرَىٰ
فَلِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَىٰ وَالْيَتَامَىٰ وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ كَيْ لَا يَكُونَ دُولَةً بَيْنَ الْأَغْنِيَاءِ مِنْكُمْ وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ
يُخْرِجُونَ الرَّسُولَ وَإِيَّاكُمْ
وَإِذْ قَالَ مُوسَىٰ لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ لِمَ تُؤْذُونَنِي وَقَدْ تَعْلَمُونَ أَنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ فَلَمَّا زَاغُوا أَزَاغَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ [الصف:5]
وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ
مُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ
هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ [الجمعة:2]
إِذَا جَاءَكَ الْمُنَافِقُونَ قَالُوا نَشْهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ اللَّهِ
وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ [المنافقون:1]
وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا يَسْتَغْفِرْ لَكُمْ رَسُولُ اللَّهِ لَوَّوْا رُءُوسَهُمْ وَرَأَيْتَهُمْ يَصُدُّونَ وَهُمْ مُسْتَكْبِرُونَ [المنافقون:5]
هُمُ الَّذِينَ يَقُولُونَ لَا تُنْفِقُوا عَلَىٰ مَنْ عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ حَتَّىٰ يَنْفَضُّوا وَلِلَّهِ خَزَائِنُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلَٰكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَا يَفْقَهُونَ [المنافقون:7]
يَقُولُونَ لَئِنْ رَجَعْنَا إِلَى الْمَدِينَةِ لَيُخْرِجَنَّ الْأَعَزُّ مِنْهَا الْأَذَلَّ وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَٰكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَا يَعْلَمُونَ [المنافقون:8]
فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَالنُّورِ الَّذِي أَنْزَلْنَا
رَسُولًا يَتْلُو عَلَيْكُمْ آيَاتِ اللَّهِ مُبَيِّنَاتٍ
إِلَّا مَنِ ارْتَضَىٰ مِنْ رَسُولٍ فَإِنَّهُ يَسْلُكُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ رَصَدًا [الجن:27]
إِنَّا أَرْسَلْنَا إِلَيْكُمْ رَسُولًا شَاهِدًا عَلَيْكُمْ كَمَا أَرْسَلْنَا إِلَىٰ فِرْعَوْنَ رَسُولًا [المزمل:15]
فَعَصَىٰ فِرْعَوْنُ الرَّسُولَ فَأَخَذْنَاهُ أَخْذًا وَبِيلً
فَقَالَ لَهُمْ رَسُولُ اللَّهِ نَاقَةَ اللَّهِ وَسُقْيَاهَا [الشمس:13]
رَسُولٌ مِنَ اللَّهِ يَتْلُو صُحُفًا مُطَهَّرَةً [البينة:2]
رد مع اقتباس
  #97  
غير مقروء 2011-09-01, 04:16 PM
العباسي العباسي غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-06-22
المشاركات: 836
العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي
افتراضي رد: طاعة الرسول .. بين أهل السنة ومنكريها

في هذه الآيات لا يصلح أن يكون معنى الرسول بالقرآن في أي واحد منها. كل هذه الآيات المحكمات تتحدث عن بشر ولا ريب. ولاحظ أن بعضها محكما احكاما لا يدع مجالا لنقاش أو جدال مثل قوله "محمد رسول الله" وقوله "مَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ" وقوله "إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ" وغيرها الكثير الكثير ولن أعيد الآيات قارجع لها .كل هذه الايات تتحدث عن الرسول المرسل الى قومه كانسان وكبشر. ولكي ترد هذه الآيات فهات أنت لنا آيه محكمه غير متشابهه لا بستطيع شخص أن يفسرها الّا تفسيرا واحدا وتقول أن القرآن رسول أو الإنجيل رسول أو التوراة رسول. كل ما عندك تفسيرك وظنك وغرور ابليس الذي يوحيه به اليك ويؤزك به أزا. وأنت تنسى يا ابراهيمي أن تفسيرك ليس بحجه

مع العلم أن تقسيراتك لا ترقى حتى الى المتشابه الذي حذرنا منه الله ولكن لا بأس أن نذكرك بكلامه الذي زجر به أصحاب الأهواء من الوقوع في المتشابه لعل وعسى

هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ
رد مع اقتباس
  #98  
غير مقروء 2011-09-01, 04:32 PM
سليمان 70 سليمان 70 غير متواجد حالياً
عضو نشيط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-12-29
المشاركات: 232
سليمان 70
افتراضي رد: طاعة الرسول .. بين أهل السنة ومنكريها

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Yasir Muhammad مشاهدة المشاركة
ممكن أسألك سؤال في صلب عقيدتك ؟؟
ما دليلك أن القرآن الذي بين يديك كلام الله ؟
وهل أنت واثق لتلك الدرجة التي تجعلك مؤمناً بمن كتب القرآن وخطه "بيده" ..
إذا قلت لي أنك تثق بمن خط القرآن لك ولغيرك إذن نحن بالمقابل نثق أن البخاري وغيره يكتبون "الحق مما قاله الرسول صلى الله عليه وسلم" .
فلا تقل أننا نتبع البخاري ومسلم . لأنك إن قلت ذلك ,فقد يقول لك شخص لا تتبع ما كتبه البشر على أنه كلام الله .
أفهمت؟
هذا شيء .
والشيء الثاني :
بالنسبة لردك على هذه الآية :
( ياأيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم ) [ النساء : 59 ] .
كان :
وأنا أسألك بعد ردك هذا :
بما أن طاعة أولياء الأمر واجبة إن كانت مستنبطة من القرآن إذن فما بالك بطاعة ممن أُنزل عليه القرآن ؟؟
وهل تعتقد أن من أُنزل عليه القرآن يخالف القرآن في شي ؟؟؟
( قد كانت لكم في رسول الله أسوة حسنة )
والأسوة هي القدوة .
والقدوة تأتي بفعل ما يفعل وترك ما يترك وطاعة كلامة !!!
فهل لك رد منطقي ؟؟
لا أراك إلا أنك تدور في نفس المسألة حتى بعد تبيانها ..

من اين لك ها الكلام """ بما أن طاعة أولياء الأمر واجبة إن كانت مستنبطة من القرآن إذن فما بالك بطاعة ممن أُنزل عليه القرآن ؟؟ ""

قدم الدليل على الطاعة مع الشرح كيف علمت طاعة اولياء الامر
رد مع اقتباس
  #99  
غير مقروء 2011-09-01, 05:07 PM
سليمان 70 سليمان 70 غير متواجد حالياً
عضو نشيط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-12-29
المشاركات: 232
سليمان 70
افتراضي رد: طاعة الرسول .. بين أهل السنة ومنكريها

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Yasir Muhammad مشاهدة المشاركة
ملاحظة :
كان قصدي في الرد رقم 86 :
أن الرسول صلى الله عليه وسلم :
1. يعلم الغيب .
أو
2. ( وما ينطق عن الهوى , إن هو إلا وحي يوحى ) .
ولتتذكر الآية :
( قُلْ لا أَقُولُ لَكُمْ عِنْدِي خَزَائِنُ اللَّهِ وَلا أَعْلَمُ الْغَيْبَ وَلا أَقُولُ لَكُمْ إِنِّي مَلَكٌ إِنْ أَتَّبِعُ إِلاَّ مَا يُوحَى إِلَيَّ )
فهذه الآية "لوحدها" تبطل الخيار الأول ,وتثبت الخيار الثاني ...
يا اخي فهذه الاية كاملة و غير منقوصة تذهب بها الى البخاري و مسلم و و و و ......... و تقول لهم كل احاديث التي عندكم كذب و افتراء على الله .. { قُل لاَّ أَقُولُ لَكُمْ عِندِي خَزَآئِنُ اللّهِ وَلا أَعْلَمُ الْغَيْبَ وَلا أَقُولُ لَكُمْ إِنِّي مَلَكٌ إِنْ أَتَّبِعُ إِلاَّ مَا يُوحَى إِلَيَّ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الأَعْمَى وَالْبَصِيرُ أَفَلاَ تَتَفَكَّرُونَ{50} وَأَنذِرْ بِهِ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَن يُحْشَرُواْ إِلَى رَبِّهِمْ لَيْسَ لَهُم مِّن دُونِهِ وَلِيٌّ وَلاَ شَفِيعٌ لَّعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ{51}
انت مسكين انظر الاية جيدا قبل ان تغرد بعلم لا علم فيه ......... و بعدين بطل قص الايات ؟؟
{ قُل لاَّ أَقُولُ لَكُمْ عِندِي خَزَآئِنُ اللّهِ وَلا أَعْلَمُ الْغَيْبَ وَلا أَقُولُ لَكُمْ إِنِّي مَلَكٌ إِنْ أَتَّبِعُ إِلاَّ مَا يُوحَى إِلَيَّ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الأَعْمَى وَالْبَصِيرُ أَفَلاَ تَتَفَكَّرُونَ{50} وَأَنذِرْ بِهِ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَن يُحْشَرُواْ إِلَى رَبِّهِمْ لَيْسَ لَهُم مِّن دُونِهِ وَلِيٌّ وَلاَ شَفِيعٌ لَّعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ{51}
ثم تقول كذبا على الله """ فهذه الآية "لوحدها" "" ثم انظر فهل انت قدمت اية ( قُلْ لا أَقُولُ لَكُمْ عِنْدِي خَزَائِنُ اللَّهِ وَلا أَعْلَمُ الْغَيْبَ وَلا أَقُولُ لَكُمْ إِنِّي مَلَكٌ إِنْ أَتَّبِعُ إِلاَّ مَا يُوحَى إِلَيَّ )

و اقول لك انا اعلم بما تقول { نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَقُولُونَ وَمَا أَنتَ عَلَيْهِم بِجَبَّارٍ فَذَكِّرْ بِالْقُرْآنِ مَن يَخَافُ وَعِيدِ }
لماذا انت تكره القرءان ؟؟
واعلم اني لن اعطيك اي علم من القرءان ...... لانك لا تستحق منه شيء ، و انت فالح بقص الايات من اصلها فقط .............. يا اخي دعك من القرءان فانت لا تعرف منه شيأ ... و حاور بالبخاري و مسلم فقط
و تحية
رد مع اقتباس
  #100  
غير مقروء 2011-09-01, 07:32 PM
الصورة الرمزية Yasir Muhammad
Yasir Muhammad Yasir Muhammad غير متواجد حالياً
طالب علم
 
تاريخ التسجيل: 2011-06-06
المكان: الجزيرة العربية
المشاركات: 1,245
Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad
افتراضي رد: طاعة الرسول .. بين أهل السنة ومنكريها

أنا مازلت في الإنتظار يا إبراهيمي ...
https://www.ansarsunna.com/vb/showpos...8&postcount=93

أبعث ما شئت من الجهلة ليشتتوا الموضوع ,فأنا لن أرد على اي مداخلة مالم أرى ردك .
لأني سأعتبرها تشويشاً .
وهذا ما تريدونه .

ناهيك أن الردود لا أرى فيها شيئاً يستدعي الرد ...

مرة أخرى أنا انظرك "ابراهيمي" :
https://www.ansarsunna.com/vb/showpos...8&postcount=93
رد مع اقتباس
إضافة رد


المواضيع المتشابهه للموضوع: طاعة الرسول .. بين أهل السنة ومنكريها
الموضوع كاتب الموضوع الأقسام الرئيسية مشاركات المشاركة الاخيرة
اهل البيت وعلى رأسهم مهدي الشيعة سوف يقتلونك ايها السني يذبحون اهل السنة والجماعة بدون إستتابه ابو هديل الشيعة والروافض 0 2020-04-05 05:02 PM
فأين رواية الانقلابيين او المنتصرين وهذه روايات المنهزمين موحد مسلم الشيعة والروافض 1 2020-03-13 04:31 PM
أعمال و أدلة : عقيدة ظهور مهدي الامامية الاثنى عشرية أحد فرق الشيعة وأنه لم يولد عند أهل السنة ابو هديل الشيعة والروافض 0 2020-02-24 10:46 PM
الكلب الاسود موحد مسلم الشيعة والروافض 0 2020-01-24 03:18 AM
لماذا كان أئمة أهل السنة يصفون الأشاعرة بإناث الجهمية ومخانيث المعتزلة؟ فلق الصبح المعتزلة | الأشعرية | الخوارج 1 2019-12-01 03:19 PM

*** مواقع صديقة ***
للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
مكتب محامي ||| شات الرياض ||| شركة نقل عفش بجدة ||| دريم ليج 2022 مهكرة ||| موسوعة مواضيع اسئلة عربية ||| وظائف ||| نقل عفش ||| My Health and Beauty 21 ||| برنامج محاسبي سحابي لإدارة المخازن ||| دردشة صبايا العراق - شات صبايا عسل ||| سوق الجوالات ||| تنسيق حدائق ||| دردشة بغداديات - دردشة عراقية ||| خدماتي ||| عقارات اسطنبول ||| تصليح طباخات ||| محامي في الرياض ||| محامي بالرياض ||| محامي في الرياض ||| موثق ||| محامي في جدة ||| محامي في جدة ||| جنة العطور ||| بحرية درويد ||| الفهرس الطبي ||| الصحة و الجمال ||| الاستثمار في تركيا

للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
بنك تجارة كابيتال - استثمار مع ضمانات ||| اشتراك بين سبورت | | | قروبات واتس اب | | | موثق معتمد في جده | | | محامي في المدينة | | | نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب
موقع الكوبونات | | | كود خصم امريكان ايجل | | | كود خصم وجوه | | | كود خصم بات بات

منتديات شباب الأمة

*** مواقع صديقة ***
للتواصل > هنـــــــــــا
السنة النبوية | كوبون خصم | حياة المصريين | الأذكار | موقع المرأة العربية | رحيق | أولاد مصر
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd