="الأذكار           

مكتبة دار الزمان
 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > الصوفية
 

« توبة الشيخ أسعد الأنباري من مذهب الصوفية | حقيقة الصوفية .. الله يهدينا للصواب .. | ما الطريقة المثلى لدعوة المتصوفة لطريق أهل السنَّة والجماعة ؟ »

إضافة رد

أدوات الموضوع
  #81  
غير مقروء 2012-09-23, 07:41 AM
الصورة الرمزية غريب مسلم
غريب مسلم غريب مسلم غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-06-08
المشاركات: 4,768
غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم
افتراضي

ملاحظة:
الله أمرنا بالصلاة على النبي وحدد لنا المواقيت والأماكن، فانظر معي إلى قول الإمام النووي في شرحه لحديث عبد الله بن عمر رضي الله عنهما ((أَنَّ رَجُلاً مَرَّ وَرَسُولُ اللَّهِ يَبُولُ فَسَلَّمَ فَلَمْ يَرُدَّ عَلَيْهِ.)) أخرجه مسلم في صحيحه.
قال الإمام النووي رحمه الله في شرحه لهذا الحديث:
((وَيُكْرَه لِلْقَاعِدِ عَلَى قَضَاء الْحَاجَة أَنْ يَذْكُر اللَّه تَعَالَى بِشَيْءٍ مِنْ الْأَذْكَار . قَالُوا : فَلَا يُسَبِّح ، وَلَا يُهَلِّل ، وَلَا يَرُدّ السَّلَام ، وَلَا يُشَمِّت الْعَاطِس ، وَلَا يَحْمَد اللَّه تَعَالَى إِذَا عَطَسَ ، وَلَا يَقُول مِثْل مَا يَقُول الْمُؤَذِّن . قَالُوا : وَكَذَلِكَ لَا يَأْتِي بِشَيْءٍ مِنْ هَذِهِ الْأَذْكَار فِي حَال الْجِمَاع ، وَإِذَا عَطَسَ فِي هَذِهِ الْأَحْوَال يَحْمَد اللَّه تَعَالَى فِي نَفْسه وَلَا يُحَرِّك بِهِ لِسَانه وَهَذَا الَّذِي ذَكَرْنَاهُ مِنْ كَرَاهَة الذِّكْر فِي حَال الْبَوْل وَالْجِمَاع هُوَ كَرَاهَة تَنْزِيه لَا تَحْرِيم ، فَلَا إِثْم عَلَى فَاعِله ، وَكَذَلِكَ يُكْرَه الْكَلَام عَلَى قَضَاء الْحَاجَة بِأَيِّ نَوْع كَانَ مِنْ أَنْوَاع الْكَلَام ، وَيُسْتَثْنَى مِنْ هَذَا كُلّه مَوْضِع الضَّرُورَة ، كَمَا إِذَا رَأَى ضَرِيرًا يَكَاد أَنْ يَقَع فِي بِئْر ، أَوْ رَأَى حَيَّة أَوْ عَقْرَبًا أَوْ غَيْر ذَلِكَ يَقْصِد إِنْسَانًا أَوْ نَحْو ذَلِكَ ، فَإِنَّ الْكَلَام فِي هَذِهِ الْمَوَاضِع لَيْسَ بِمَكْرُوهٍ بَلْ هُوَ وَاجِب ، وَهَذَا الَّذِي ذَكَرْنَاهُ مِنْ الْكَرَاهَة فِي حَال الِاخْتِيَار هُوَ مَذْهَبنَا وَمَذْهَب الْأَكْثَرِينَ ، وَحَكَاهُ اِبْن الْمُنْذِر عَنْ اِبْن عَبَّاس ، وَعَطَاء ، وَسَعِيد الْجُهَنِيّ ، وَعِكْرِمَة رَضِيَ اللَّه عَنْهُمْ ، وَحُكِيَ عَنْ إِبْرَاهِيم النَّخَعِيِّ وَابْن سِيرِينَ أَنَّهُمَا قَالَا : لَا بَأْس بِهِ . وَاَللَّه أَعْلَم .))
لاحظ أن الإمام النووي رحمه الله لم يأت بحكم الكراهة من نفسه، وإنما جاء به استناداً إلى حديث صحيح ورد في صحيح مسلم، وأما قوله بأن الذكر في تلك الحالة مكروهة وليست محرمة، فذلك اعتماداً على حديث آخر عن عائشة أن رسول الله ((كَانَ يَذْكُرُ اللَّهَ عَلَى كُل أَحْيَانِهِ)) رواه مسلم في صحيحه.
مثال آخر من الموسوعة الفقهية الكويتية - (ج 21 / ص 244 - 245)
ج - التَّحَرِّي فِي الأْمْكِنَةِ :
30 - يُجْتَنَبُ الذِّكْرُ فِي الْمَوَاضِعِ الْقَذِرَةِ وَمَوْضِعِ التَّخَلِّي كَمَا تَقَدَّمَ (1) . وَمِنَ الأْدَبِ أَنْ يَكُونَ مَوْضِعُهُ نَظِيفًا خَالِيًا عَمَّا يَشْغَل الْبَال (2) .
أَمَّا الْحَمَّامُ فَقَدْ صَرَّحَ الشَّافِعِيَّةُ وَالْحَنَابِلَةُ بِأَنَّهُ لاَ يُكْرَهُ ذِكْرُ اللَّهِ تَعَالَى فِيهِ ، أَوْ عَلَى سَطْحِهِ وَنَحْوِهِ مِنْ كُل مَا يَتْبَعُهُ فِي بَيْعٍ أَوْ إِجَارَةٍ ؛ لِمَا رَوَى النَّخَعِيُّ أَنَّ أَبَا هُرَيْرَةَ دَخَل الْحَمَّامَ فَقَال : لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ (3) .
وَلاَ يُكْرَهُ ذِكْرُ اللَّهِ فِي الطَّرِيقِ (4) ، وَفِي الْحَدِيثِ مَا سَلَكَ رَجُلٌ طَرِيقًا لَمْ يَذْكُرِ اللَّهُ عَزَّ وَجَل فِيهِ إِلاَّ كَانَ عَلَيْهِ تِرَةٌ (5) . وَالأْصْل فِي جَمِيعِ الْمَوَاضِعِ أَنَّ ذِكْرَ اللَّهِ تَعَالَى فِيهَا مَنْدُوبٌ إِلَيْهِ مَا لَمْ يَكُنْ فِي الْمَوْضِعِ سَبَبٌ مِنْ أَسْبَابِ الْكَرَاهَةِ (6) . لِقَوْلِهِ تَعَالَى : { فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلاَةُ فَانْتَشِرُوا فِي الأْرْضِ وَابْتَغُوا مِنْ فَضْل اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ } (7) .
-------
الهوامش:
(1) نزل الأبرار ص 369 .
(2) الفتوحات الربانية 1 / 142 .
(3) كشاف القناع 1 / 160 ، ومطالب أولي النهى 1 / 187 ، والفتوحات الربانية 1 / 146 .
(4) نزل الأبرار ص 369 ، والفتوحات الربانية 1 / 146 .
(5) حديث : " ما سلك رجل طريقًا لم يذكر الله فيه إلا كان عليه ترة " . أخرجه أحمد ( 2 / 432 - ط الميمنية ) ، وابن السني في عمل اليوم والليلة ( ص 93 - ط دار البيان ) من حديث أبي هريرة ، واللفظ لابن السني ، وقال الهيثمي في المجمع ( 10 : 80 ) : " رواه أحمد ، وأبو إسحاق مولى عبد الله بن الحارث لم يوثقه أحد ولم يخرجه ، وبقية رجال أحد إسنادي أحمد رجال الصحيح " . والترة : النقص أو التبعة . النهاية . مادة : " وتر " .
(6) الفتوحات الربانية 6 / 176 .
(7) سورة الجمعة / 10 .

لاحظ أن ما جاء في الموسوعة عن الذكر عموماً إنما جاء بناء على ما ورد في القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة.
رد مع اقتباس
  #82  
غير مقروء 2012-09-24, 12:29 AM
نور الحق الساطع نور الحق الساطع غير متواجد حالياً
عضو صوفى
 
تاريخ التسجيل: 2012-09-21
المشاركات: 42
نور الحق الساطع
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخي الكريم مسلم

تحية طيبة وبعد
لقد قرأت البحث جيدا ووجدت مايلي ف ردك علي البحث

أما عن الصلاة فلم يذكر في البحث شيئا مضمونه كلمة صلاة مستحدثة
فما فهمته أنه بإمكانك أن تصلي في أى وقت صلاة تطوعية لله عز وجل
بشرط أن تلتزم بالحركات والهيئات يعنى لم يقل صلي صلاة بركوعين او
بسبع مرات سجود مثلا لكنه قال بإستطاعتك أن تصلي في أى وقت صلاة تطوعية
ووضع شرطا هاما وهو عدم الصلاة في أوقات الكراهة
إذن هو لم يستحدث شيئا

ثانيا بالنسبة لحديث من سنة سنة حسنة --- فكما ذكرت يا أخي ولكن ألا ترى
أن سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم لم يحدد السنة الحسنة بالصدقة ولكنه ترك
الباب مفتوح للمسلمين وأوضح لنا صلي الله عليه وسلم أيضا أن هناك سنة سيئة
كى يحذرنا من عاقبتها
وأتعجب لتحديدك للحديث الشريف للصدقة فقط – أليست الأحاديث هذه لكافة المسلمين
أم قالها المصطفي لشخص معين حينها فقط؟!
ما تعلمته وأعلمه جيدا أن السنة النبوية منهج للمسلمين كافة

أما عن التنقيط والتشكيل للمصحف فهي عبادة يا اخي فكما قلت يثاب عليه إن شاء الله
فكيف يثاب عليه إن لم تكن عبادة ؟!
ثم كيف تشبه القرآن بكتاب السحر يا اخي مسلم --- شتان شتان شتان بين هذا وذاك!
العبادات ليست صلاة وصوم وزكاة وحج فقط بل إعانة الكلّ ومساعدة المحتاج عبادة
فأى شيء تفعله بنية التقرب الي الله تعالي فهو عبادة تثاب عليها كما قلت

أما عن كلامك عن الصلاة علي النبي فقد رأيت تناقضا كبيرا فيما ذكرت واتضح
ذلك فى المواضع التالية :

* ذكرت أنه لايجوز الصلاة علي النبي او الذكر في وقت قضاء الحاجة وفي نهاية
الكلام ذكرت أنه حُُكِيَ عَنْ إِبْرَاهِيم النَّخَعِيِّ وَابْن سِيرِينَ أَنَّهُمَا قَالَا : لَا بَأْس بِهِ

* وذكرت أيضا حديث آخر عن عائشة أن رسول الله ((كَانَ يَذْكُرُ اللَّهَ عَلَى كُل أَحْيَانِهِ))

* وذكرت أيضا أن الْحَمَّامُ صَرَّحَ الشَّافِعِيَّةُ وَالْحَنَابِلَةُ بِأَنَّهُ لاَ يُكْرَهُ ذِكْرُ اللَّهِ تَعَالَى فِيهِ ، أَوْ عَلَى سَطْحِهِ وَنَحْوِهِ مِنْ كُل مَا يَتْبَعُهُ فِي بَيْعٍ أَوْ إِجَارَةٍ ؛ لِمَا رَوَى النَّخَعِيُّ أَنَّ أَبَا هُرَيْرَةَ دَخَل الْحَمَّامَ فَقَال : لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ

وهذا ماااتضح لي يا اخى الفاضل وانتظر ردك

رد مع اقتباس
  #83  
غير مقروء 2012-09-24, 08:45 AM
الصورة الرمزية غريب مسلم
غريب مسلم غريب مسلم غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-06-08
المشاركات: 4,768
غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور الحق الساطع مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور الحق الساطع مشاهدة المشاركة
اخي الكريم مسلم
تحية طيبة وبعد
حياكم الله
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور الحق الساطع مشاهدة المشاركة
لقد قرأت البحث جيدا ووجدت مايلي ف ردك علي البحث
أما عن الصلاة فلم يذكر في البحث شيئا مضمونه كلمة صلاة مستحدثة
فما فهمته أنه بإمكانك أن تصلي في أى وقت صلاة تطوعية لله عز وجل
بشرط أن تلتزم بالحركات والهيئات يعنى لم يقل صلي صلاة بركوعين او
بسبع مرات سجود مثلا لكنه قال بإستطاعتك أن تصلي في أى وقت صلاة تطوعية
ووضع شرطا هاما وهو عدم الصلاة في أوقات الكراهة
إذن هو لم يستحدث شيئا
فماذا تسمي تلك الصلاة إن لم تكن صلاة مستحدثة؟ الاستحداث هو القيام بأمر ليس لك فيه سلف، فالاستحداث هو القيام بشيء جديد، ولا أدري لماذا أزعجتك هذه الكلمة ولم تنزعج من تهجم كاتب المقال على من قال أنه يريد اتباع السلف في كل شيء.
الصلاة المستحدثة لم يصليها رسول الله ، فلو كان فيها خيراً لكان عليه الصلاة والسلام أحرص الناس على الخير، لو كان فيها خيراً لكان الأسبق إليها، إلا إن كان صاحب المقال يدعي أنه أحرص على الخير من رسول الله فهذه قضية مختلفة.
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور الحق الساطع مشاهدة المشاركة
ثانيا بالنسبة لحديث من سنة سنة حسنة --- فكما ذكرت يا أخي ولكن ألا ترى
أن سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم لم يحدد السنة الحسنة بالصدقة ولكنه ترك
الباب مفتوح للمسلمين وأوضح لنا صلي الله عليه وسلم أيضا أن هناك سنة سيئة
كى يحذرنا من عاقبتها
نعم لم يحددها بالصدقة، وسن الرجل سنة أي أنه (كما هو واضح من الحديث) كان له زمام المبادرة، فابن آدم الذي قتل أخاه كان أول من سن سنة القتل، وأول من قام بعمل موقع إباحي كان ممن سن سنة سيئة في نتشر الفواحش.
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور الحق الساطع مشاهدة المشاركة
وأتعجب لتحديدك للحديث الشريف للصدقة فقط – أليست الأحاديث هذه لكافة المسلمين
أم قالها المصطفي لشخص معين حينها فقط؟!
ما تعلمته وأعلمه جيدا أن السنة النبوية منهج للمسلمين كافة
لا تتعجب فأنا لم أقل هذا، فهذا فهمك أنت وليس بمقالي، فأنا شرحت لك أن رسول الله كان يأمر في ذلك الوقت بالصدقة، وقوله عليه الصلاة والسلام ((من سن سنة حسنة)) إنما عنى بذلك من بادر على فعل العبادات التي أمر بها الشرع وشجع غيره للقيام بها.
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور الحق الساطع مشاهدة المشاركة
أما عن التنقيط والتشكيل للمصحف فهي عبادة يا اخي فكما قلت يثاب عليه إن شاء الله
فكيف يثاب عليه إن لم تكن عبادة ؟!
لا ليست عبادة في ذاتها، وقد ضربت لك مثالاً على ذلك، أما كيف يكون الثواب على شيء غير العبادة فلا تستغرب ذلك، ألم تقرأ الحديث الشريف:
عن أبي ذَرٍّ رَضِي اللهُ عَنْهُ، أَنَّ نَاسًا مِنْ أَصْحابِ رسولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قالُوا لِلنَّبِيِّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- يَا رَسُولَ اللهِ، ذَهَبَ أَهْلُ الدُّثُورِ بِالأُجُورِ؛ يُصَلُّونَ كَمَا نُصَلِّي، ويَصُومُونَ كَمَا نَصُومُ، ويَتَصَدَّقُونَ بِفُضُولِ أَموالِهِم. قالَ: ((أَوَلَيْسَ قَدْ جَعَلَ اللهُ لَكُمْ مَا تَصَدَّقُونَ، إِنَّ بِكُلِّ تَسْبِيحَةٍ صَدَقَةً، وَكُلِّ تَكْبِيرَةٍ صَدَقَةً، وَكُلِّ تَحْمِيدَةٍ صَدَقَةً، وَكُلِّ تَهْلِيلَةٍ صَدَقَةً، وَأمْرٌ بِالْمَعْرُوفِ صَدَقَةٌ، وَنَهْيٌ عَنْ مُنْكَرٍ صَدَقَةٌ، وَفِي بُضْعِ أَحَدِكُمْ صَدَقَةٌ)). قَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ، أَيَأْتِي أَحَدُنَا شَهْوَتَهُ وَيَكُونُ لَهُ أَجْرٌ؟ قالَ: ((أَرَأيْتُمْ لَوْ وَضَعَهَا فِي حَرَامٍ أَكَانَ عَلَيْهِ وِزْرٌ؟ فَكَذَلِكَ إِذَا وَضَعَهَا فِي الْحَلاَلِ كَانَ لَهُ أَجْرٌ)). رواه مُسلِمٌ.
فإتيان الشهوة قد يكون حلالاً وقد يكون حراماً، وعليه فإتيان الشهوة في حد ذاته ليس بعبادة، وإن كان يثاب صاحبه إن كان وضعها في الحلال، ويعاقب صاحبها إن أتاها في الحرام، وإلا فكيف يكون إتيان الشهوة عبادة قد يعاقب عليها فاعلها؟
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور الحق الساطع مشاهدة المشاركة
ثم كيف تشبه القرآن بكتاب السحر يا اخي مسلم --- شتان شتان شتان بين هذا وذاك!
لا تقولني ما لم أقل، أنا لم أشبه كلام الله سبحانه وتعالى بالسحر، حاشا وكلا أن يقول ذلك مسلم، لكن الذي قمت به أني قارنت تطبيق الفعل الواحد على أمرين مختلفين، أحدهما ينتج المثوبة والآخر ينتج العقوبة، ولي في ذلك سلف، فرسول الله قارن إتيان الشهوة فيما حلل الله وإتيانها فيما حرم الله، وأنا قارنت التشكيل في كتاب الله والتشكيل في كتاب لتعليم السحر.
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور الحق الساطع مشاهدة المشاركة
العبادات ليست صلاة وصوم وزكاة وحج فقط بل إعانة الكلّ ومساعدة المحتاج عبادة
فأى شيء تفعله بنية التقرب الي الله تعالي فهو عبادة تثاب عليها كما قلت
أما أن يثيبك الله على فعل الخير مريداً بذلك القربة إلى الله فنحن في ذلك متفقين، لكن أن تسمي ذلك الفعل عبادة ويأخذ أحكام العبادات فلسنا متفقين، وهذا ليس مقالي بل هو مضمون مقال الإمام أحمد فيما نقله عنه شيخ الإسلام ابن تيمية.
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور الحق الساطع مشاهدة المشاركة
أما عن كلامك عن الصلاة علي النبي فقد رأيت تناقضا كبيرا فيما ذكرت واتضح
ذلك فى المواضع التالية :
* ذكرت أنه لايجوز الصلاة علي النبي او الذكر في وقت قضاء الحاجة وفي نهاية
الكلام ذكرت أنه حُُكِيَ عَنْ إِبْرَاهِيم النَّخَعِيِّ وَابْن سِيرِينَ أَنَّهُمَا قَالَا : لَا بَأْس بِهِ
* وذكرت أيضا حديث آخر عن عائشة أن رسول الله ((كَانَ يَذْكُرُ اللَّهَ عَلَى كُل أَحْيَانِهِ))
* وذكرت أيضا أن الْحَمَّامُ صَرَّحَ الشَّافِعِيَّةُ وَالْحَنَابِلَةُ بِأَنَّهُ لاَ يُكْرَهُ ذِكْرُ اللَّهِ تَعَالَى فِيهِ ، أَوْ عَلَى سَطْحِهِ وَنَحْوِهِ مِنْ كُل مَا يَتْبَعُهُ فِي بَيْعٍ أَوْ إِجَارَةٍ ؛ لِمَا رَوَى النَّخَعِيُّ أَنَّ أَبَا هُرَيْرَةَ دَخَل الْحَمَّامَ فَقَال : لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ
أعد القراءة بعين الإنصاف، فما جئت به يدل على عدم الحرمة، والحديث الآخر في الرجل الذي سلم على رسول الله فلم يرد عليه فيه دليل الكراهية أو التحريم، وبالجمع بين الحديثين نجد أن الحكم هو الكراهة، فإن كان عندك من حكم مختلف فبينه لنا ودعم قولك بالأدلة.
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور الحق الساطع مشاهدة المشاركة
وهذا ماااتضح لي يا اخى الفاضل وانتظر ردك
أهلاً بك، ودعني ألخص ما جئت به منذ بداية حواري معك:
ما الدليل على أن القيام بصلاة لم يأمر بها الشرع أمر حلال، خاصة وأن كل الفقهاء من كل المذاهب يقولون أن العبادات توقيفية؟
وأضيف:
هل اتضح لك الفرق بين العبادات والمصالح؟ فإن كان كذلك هل تعرف الفرق في التحليل والتحريم بين العبادات والمصالح؟
رد مع اقتباس
  #84  
غير مقروء 2012-09-26, 12:05 AM
نور الحق الساطع نور الحق الساطع غير متواجد حالياً
عضو صوفى
 
تاريخ التسجيل: 2012-09-21
المشاركات: 42
نور الحق الساطع
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

*سألتني بماذا أسمي تلك الصلاة إن لم تكن صلاة مستحدثة؟

اخي الكريم – مازلت عند رأيي بأنه لايوجد مايسمى صلاة مستحدثة ، هذه صلاة تطوعية يصليها العبد في اى وقت ماعدا في اوقات الكراهة كى يتقرب بها الي المولي عز وجل ، فهل فى ذلك إثم؟!
إنها صلاة تطوعية وليست مستحدثة فكما قلت لك سابقا بشرط أن تلتزم بالحركات والهيئات يعنى لم يقل صلي صلاة بركوعين او بسبع مرات سجود مثلا لكنه قال بإستطاعتك أن تصلي في أى وقت صلاة تطوعية
ووضع شرطا هاما وهو عدم الصلاة في أوقات الكراهة
إذن أين الاستحداث؟!



* قلت لي أن الصلاة المستحدثة لم يصليها رسول الله صلي الله عليه وسلم

لا أعلم ما الصلاة المستحدثة تلك التى تتحدث عنها يا اخي لقد تحدثت عن الصلاة التطوعية ، لكن عندما قرأت جملتك هذه خطر ببالي سؤال أود أن أجد إجابته لديك وهو : هل كل مافعله الرسول صلي الله عليه وسلم وصل إلينا ، هل بين أيدينا كل الأحاديث النبوية الشريفة التى وردت عن رسول الله صلي الله عليه وسلم؟

* نعم لم يحددها بالصدقة

اذن فباب الخير مفتوح لنا ، يعنى مثلا من الممكن ان احدد لنفسي او انا واسرتي كل يوم عدد من الاذكار وليكن الصلاة على النبي مائة مرة يوميا


* أما أن يثيبك الله على فعل الخير مريداً بذلك القربة إلى الله فنحن في ذلك متفقين


البحث لم يذكر فيه غير ذلك

فهناك:-
1-عبادات مقيدة امرا او نهيا كما امرنا بها الشارع كالصوم والصلاة والزكاة والحج
2-عبادات مطلقة في الصبغة والكيفية والهيئة والعدد والزمان والمكان مثل ذكر الله والاستغفار والصلاة علي سيدنا رسول الله افراد او جماعات
3- اصول عامة مطلقة ومنهج قبول او رد ما ليس مقيدا او مطلقا مثل السنه التقريريه التى فعلها اصحابه صلى الله عليه وسلم من تلقاء انفسهم واقرها النبى صلى الله عليه وسلم وهو باب مفتوح الى يوم القيامه مثل ما جاء فى حديث ارسال النبى صلى الله عليه وسلم سيدنا معاذ بن جبل قاضيا او واليا على اليمن حيث ساله النبى صلى الله عليه وسلم بم تقضى ؟ قال :بكتاب الله قال النبى صلى الله عليه وسلم :فان لم تجد؟ قال :فبسنة رسوله صلى الله عليه وسلم قال النبى صلى الله عليه وسلم :فان لم تجد؟ قال :اجتهد ولا آلو.
وبناء عليه كانت قواعد القياس والاستحسان والمصالح المرسله فيما يستجد من وقائع.
ثالثا: وبناء على ما سبق يمكن تحديد البدعة والمحدثه كالاتى :
فان حديث "من احدث فى ديننا ما ليس منه فهو رد "
يكون الاحداث هو:-
1-جعل المقيد مطلق او العكس او الغاء نهج النبى صلى الله عليه وسلم فى القبول والرد للوقائع الجديده
2- الغاء عبادة مقيدة او احلال غيرها مكانها او تعديلها سواء كانت امرا او نهيا
3- الغاء او تجاهل العبادات المطلقة
4- الغاء نهج النبى صلى الله عليه وسلم فى القبول والرد
فان كانت البدعة كما سبق فانها لا تكون من امر الدين فتكون ردا وسنة سيئة او محدثة ضلاله
اما ان كانت لا تحول المقيد الى مطلق او العكس وملتزمة بنهج النبى صلى الله عليه وسلم فى القبول والرد

هذا هو الاحداث وهذه هي البدعة

-- لا اعلم كيف تسمي العبادة التي يتقرب بها العبد لله مصلحة وليست بعبادة
سؤال : هل ان سميتها لك مصلحة ستتقبلها؟



* والحديث الآخر في الرجل الذي سلم على رسول الله فلم يرد عليه فيه دليل الكراهية أو التحريم


اخى الفاضل هناك بون شاسع بين الكراهية والتحريم ولايصح ان اقول لاحد فيه دليل الكراهية أو التحريم
فتحريم شيء يعنى انك لو فعلته تصبح آثما ، اما الكراهة فيها فاعل الشيء لايحمل إثما
اذن فلايجوز ان تقول فيه دليل الكراهية أو التحريم


تحياتي
رد مع اقتباس
  #85  
غير مقروء 2012-09-29, 12:51 AM
نور الحق الساطع نور الحق الساطع غير متواجد حالياً
عضو صوفى
 
تاريخ التسجيل: 2012-09-21
المشاركات: 42
نور الحق الساطع
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اذن قد اقتنعت بالرأى الصحيح يا اخى

الحمدلله

اللهم اهدنا للصواب

تحياتى
رد مع اقتباس
  #86  
غير مقروء 2012-09-29, 06:11 AM
الصورة الرمزية غريب مسلم
غريب مسلم غريب مسلم غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-06-08
المشاركات: 4,768
غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم
افتراضي

أنا أنتظر جوابك على سؤالي
ما الدليل على أن القيام بصلاة لم يأمر بها الشرع أمر حلال، خاصة وأن كل الفقهاء من كل المذاهب يقولون أن العبادات توقيفية؟
رد مع اقتباس
  #87  
غير مقروء 2012-09-29, 06:22 PM
الصورة الرمزية غريب مسلم
غريب مسلم غريب مسلم غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-06-08
المشاركات: 4,768
غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم
افتراضي

سأذكر لك مثالاً واحداً لما قررته المذاهب الفقهية:
1- الأحناف ((وَمَا كَانَ سُنَّةً فِي مَحَلِّهِ يَكُونُ بِدْعَةً فِي غَيْرِ مَحَلِّهِ)) المبسوط باب سجود السهو عند الحديث عن القنوت
2- المالكية ((كره مالك هذا وإن كان الدعاء حسنا وأفضله يوم عرفة؛ لأن الاجتماع لذلك بدعة.)) البيان والتحصيل كتاب الصلاة الأول
3- الشافعية ((وَلَوْ تَقَرَّبَ إلَى اللَّهِ تَعَالَى بِسَجْدَةٍ مِنْ غَيْرِ سَبَبٍ حَرُمَ)) أسنى المطالب في شرح روض الطالب كتاب الصلاة الباب السادس في السجدات التي ليست من صلب الصلاة
4- الحنابلة وقد ذكرنا لك فيما مضى قولهم.
وأكتفي بما جاء في الحاوي الكبير ((وَرَوَى الْحَسَنُ الْبَصْرِيُّ أَنَّ ابْنَ عَبَّاسٍ -- صَلَّى بِالْبَصْرَةِ لِكُسُوفِ الْقَمَرِ في جماعة، ثم ركب بعيره وخطب، فَقَالَ: أَيُّهَا النَّاسُ لَمْ أَبْتَدِعْ هَذِهِ الصَّلَاةَ بِدَعَةً، وَإِنَّمَا فَعَلْتُ كَمَا رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ -- يَفْعَلُ، وَلِأَنَّهُ خُسُوفٌ سُنَّ لَهُ الصَّلَاةُ فَوَجَبَ أَنْ يَكُونَ مِنْ سُنَّتِهَا الْجَمَاعَةُ كَخُسُوفِ الشَّمْسِ، ولأنهما صلاتان يتجانسان، فَإِذَا سُنَّ الْإِجْمَاعُ لِأَحَدِهِمَا سُنَّ لِلْأُخْرَى كَالْعِيدَيْنِ، وَيُجْهَرُ بِالْقِرَاءَةِ لِأَنَّهَا مِنْ صَلَاةِ اللَّيْلِ، وَيُخْطَبُ بَعْدَ الصَّلَاةِ كَمَا يُخْطَبُ فِي خُسُوفِ الشَّمْسِ.))
رد مع اقتباس
  #88  
غير مقروء 2012-09-29, 06:28 PM
الصورة الرمزية غريب مسلم
غريب مسلم غريب مسلم غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-06-08
المشاركات: 4,768
غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم
افتراضي

لاحظ قول ابن عباس ((لم أبتدع هذه الصلاة بدعة)) وهو من هو، وقد ساءك أن أصف صلاة لا أصل لها بأنها "صلاة مستحدثة".
رد مع اقتباس
  #89  
غير مقروء 2012-09-29, 06:33 PM
الصورة الرمزية غريب مسلم
غريب مسلم غريب مسلم غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-06-08
المشاركات: 4,768
غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم
افتراضي

فائدة لتفهم مقال الأحناف:
السنة لها معنيين، ذكرهما (على ما أذكر) الإمام الشافعي رحمه الله عند الحديث عن الإمام مالك وأنه جمع السنتين، إذ قال أن السنة قد تعني الاعتناء بالحديث النبوي والإمام مالك اعتنى به، وقد تعني ما يخالف البدعة والإمام مالك اتبع ولم يبتدع.

نعيد السؤال عليك من جديد للتذكير:
ما الدليل على أن القيام بصلاة لم يأمر بها الشرع أمر حلال، خاصة وأن كل الفقهاء من كل المذاهب يقولون أن العبادات توقيفية؟
رد مع اقتباس
  #90  
غير مقروء 2012-09-29, 11:36 PM
نور الحق الساطع نور الحق الساطع غير متواجد حالياً
عضو صوفى
 
تاريخ التسجيل: 2012-09-21
المشاركات: 42
نور الحق الساطع
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وما الدليل علي حرمتها يا اخي؟ ... ألا يوجد فى قاموسك مايُسمى بالصلاة التطوعية؟!

افرض قمت حالا اصلي ركعتين لله تقربا للمولى عز وجل هل هذا حرام؟!

أنتظر ردك
رد مع اقتباس
إضافة رد


المواضيع المتشابهه للموضوع: حقيقة الصوفية .. الله يهدينا للصواب ..
الموضوع كاتب الموضوع الأقسام الرئيسية مشاركات المشاركة الاخيرة
حقيقة هل للرسول ظل لـ ابن باز معاوية فهمي السنة ومصطلح الحديث 0 2019-10-31 04:13 PM

*** مواقع صديقة ***
للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
عقارات تركيا ||| تنسيق حدائق ||| اكواد فري فاير 2021 ||| معارض / مؤتمرات / فعاليات / ترفيه / تسويق ||| نشر سناب - اضافات سناب ||| توصيل مطار اسطنبول الجديد ||| الدراسة في تركيا ||| رحلات سياحية في اسطنبول ||| تصليح طباخات ||| شات العراق - دردشة عراقية ||| ستار الجنابي ||| افضل شركة نقل عفش بجدة ||| تنظيف مكيفات ببريدة ||| أفضل قوالب ووردبريس عربية ||| شراء اثاث مستعمل بالرياض ||| شراء الاثاث المستعمل بجدة ||| Learn Quran Online ||| مقالاتي ||| نقل عفش ||| شات الرياض ||| مكتب محامي ||| خدماتي ||| برنامج محاسبي سحابي لإدارة المخازن ||| محامي في الرياض ||| محامي بالرياض ||| محامي في الرياض ||| موثق ||| محامي في جدة ||| محامي في جدة ||| تصليح تلفونات ||| تصميم موقع ||| نشر سناب

للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب

خدمة تعقيم المنزل من كورونا ||| مكافحة الحشرات والقوارض ||| مكافحة الصراصير في المنزل

موثق معتمد في جده | | | محامي في المدينة | | | نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب

منتديات شباب الأمة

*** مواقع صديقة ***
للتواصل > هنـــــــــــا
السنة النبوية | كوبون خصم | حياة المصريين | الأذكار | موقع المرأة العربية | أولاد مصر
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd