="الأذكار           

مكتبة دار الزمان
 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > الشيعة والروافض
 

« أعطاك من جراب النورة | القول المبين في فلتات الانزع البطين | صوم عاشوراء »

إضافة رد

أدوات الموضوع
  #1  
غير مقروء 2020-02-21, 10:59 PM
موحد مسلم موحد مسلم غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2018-07-19
المشاركات: 1,639
موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم
افتراضي القول المبين في فلتات الانزع البطين

اورد المدعو الجابري اليماني عدة روايات في سيدنا عمر كمطعن في سيرته رضي الله عنه ولكن في نفس الوقت هو لم ينتبه ان هذه الطعون يمكن ان توجه وبكل بساطة للامام المعصوم ومن بعده بل كل الائمة
وهذه الروايات سماها عجائب الدهر في فلتات عمر وكانت اول عجيبة اتى بها وننقلها له ولغيره ممن يدخل هذا المنتدى ولا يعلق كعادته ونرد عليها بما يفتح الله ونسميها القول المبين في فلتات الانزع البطين

قال الجابر اليماني في عجائبه التي سماها :عجائب الدهر في فلتات عمر

عجائب الجابري اليماني


العجيبة الاولى :


مساوئ الأخلاق ومذمومها للخرائطي ( ص 207 )


436 - حدثنا أحمد بن منصور الرمادي، ثنا عبد الرزاق، أنبا معمر، عن الزهري، عن عروة، عن عائشة قالت: أول ما اتهم بالأمر القبيح يعني عمل قوم لوط، على عهد عمر بن الخطاب، اتهم به رجل، «فأمر عمر شباب قريش أن لا يجالسوه»

إسناده صحيح رجاله ثقات

قلت (الجابري) : إمّا أنّ الرجل قد فعل اللواط فلما لم يقم عمر عليه الحد ؟
أو إن هذا الامر مجرد إتهام ؟ فلما يأمر شباب قريش أن لايجالسوه ، ماذنب الرجل وسمعته التي خدشت بالتهمه الباطله ؟

والغريب ان من انجازات حكومة عمر بن الخطاب أنها سجلت حصول أول حالة لواط أو على الاقل وجهت مثل هذه التهمة ان لم يصح الفعل
--------------------------
لاحظ ان الرواية تتكلم عن تهمة وهذه التهمة لما شاعت في الرجل القرشي كان على عمر ان يتصرف هنا فلا يوجد شهود ليقام الحد عليه وفي نفس الوقت التهمة قوية فيه فمنع شباب قريش ان يجالسوه
وهذه الرواية لم توضح لنا من هو هذا القرشي الذي منع عمر قريش من مجالسته مع انها وضحت لنا من هو القرشي ولاحظ ان الراوي هو عائشة وهي تعرفه وربما اسرت به لمن روى عنها هذا الخبر او الرواية سمها ما شئت لكن هذا الرجل معروف لعائشة ولو تتبعت علاقة عائشة مع القرشيين ستجد ان هناك شخصيات مقربة منها كانوا يدخلون عليها ويسلمون ويسألون من اقاربها القرشيين او محارمها رضي الله عنها ولكن لم نجد ان علي دخل عليها يوما ليسلم عليها من بعد ولاية ابو بكر على المسلمين الى وقعة الجمل التي انتهت برجوع عائشة للمدينة وبقاء علي في الكوفة
يعني الشبهة تحوم حول علي سيقول قائل ولكن عدم التسليم لا يعني ان من منع عمر ابناء القرشيين من مجالسته هو علي نقول اذا كانت عائشة سجدت لما سمعت بخبر اغتياله سيقول النافي وهذا ايضا ليس دليلا كافيا نقول له واذا علمت انه لما وصل اليه متطهر من اللواط لم يقم عليه الحد فماذا ستقول

انظر هذه الرواية وهذا مذهب القوم اصلا وهو اسقاط حد اللواط ، وهذه الرواية من كتاب الكافي وهذا الكافي ختم المهدي عليه بختم الرضا فقال هو كاف لشيعتنا
انظر الكافي - الشيخ الكليني - ج ٧ - الصفحة ٢٠1- 202

باب (آخر منه) 1 - علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن ابن محبوب، عن ابن رئاب، عن مالك بن عطية عن أبي عبد الله عليه السلام قال: بينا أمير المؤمنين عليه السلام في ملا من أصحابه إذ أتاه رجل فقال:
يا أمير المؤمنين: إني قد أوقبت على غلام فطهرني، فقال له: يا هذا امض إلى منزلك لعل مرارا هاج بك فلما كان من غد عاد إليه فقال له: يا أمير المؤمنين إني أوقبت على غلام فطهرني فقال له: يا هذا امض إلى منزلك لعل مرارا هاج بك حتى فعل ذلك ثلاثا بعد مرته الأولى فلما كان في الرابعة قال له: يا هذا إن رسول الله صلى الله عليه وآله حكم في مثلك بثلاثة أحكام فاختر أيهن شئت، قال: وما هن يا أمير المؤمنين؟ قال: ضربة بالسيف في عنقك بالغة ما بلغت أو اهداء (1) من جبل مشدود اليدين والرجلين، أو إحراق بالنار فقال: يا أمير المؤمنين أيهن أشد علي؟ قال: الاحراق بالنار قال: فإني قد اخترتها يا أمير المؤمنين قال: خذ لذلك أهبتك (2) فقال: نعم فقام فصلى ركعتين ثم جلس في تشهده فقال: اللهم إني قد أتيت من الذنب ما قد علمته وإني تخوفت من ذلك فجئت إلى وصي رسولك وابن عم نبيك فسألته أن يطهرني فخيرني بين ثلاثة أصناف من العذاب اللهم فإني قد اخترت أشدها اللهم فإني أسألك أن تجعل ذلك كفارة لذنوبي وأن لا تحرقني بنارك في آخرتي ثم قام وهو باك حتى جلس في الحفرة التي حفرها له أمير المؤمنين عليه السلام وهو يرى النار تتأجج حوله (3) قال: فبكى أمير المؤمنين عليه السلام وبكى أصحابه جميعا فقال له أمير المؤمنين عليه السلام: قم يا هذا فقد أبكيت ملائكة السماء وملائكة الأرض فإن الله قد تاب عليك فقم ولا تعاودن شيئا مما قد فعلت (1).

تحت رقم 1 ورد الشرح التالي
(1) المشهور بين الأصحاب لو أقر بحد ثم تاب كان الامام مخيرا في اقامته رجما كان أو حدا وقيده ابن إدريس بكون الحد رجما والمعتمد المشهور. (آت)

التخيير للامام واضح كما في الرواية هو ان من تاب تاب الله عليه بخلاف قولهم المشهور ، ولكن كيف عرف علي ان الملائكة بكتب على اللوطي هو لوطي تاب او لم يتب بل كيف عرف ان الله تاب عليه و المهم في هذا الرواية ان علي اسقط حدا وهذا يدخل في باب اشاعة الفاحشة وفيه نزلت الاية : إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ (19)

فهل عرفت من هو الرجل القرشي الذي منع عمر شباب قريش من مجالسته

زيادة كيل


باب (الحد في السحق) 1 - علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن ابن أبي عمير، عن محمد بن أبي حمزة، وهشام، وحفص، عن أبي عبد الله عليه السلام أنه دخل عليه نسوة فسألته امرأة منهن عن السحق، فقال:
حدها حد الزاني فقالت المرأة ما ذكر الله عز وجل ذلك في القرآن؟ فقال: بلى، قالت.
وأين هو؟ قال: هن أصحاب الرس.

2 - عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد بن خالد، عن عثمان بن عيسى، عن سماعة بن مهران قال: سألته عن المرأتين توجدان في لحاف واحد قال: تجلد كل واحد منهما مائة جلدة.

3 - محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن علي بن الحكم، عن أبان بن عثمان عن زرارة، عن أبي جعفر عليه السلام قال: السحاقة تجلد.

4 - محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن عبد الرحمن بن أبي هاشم، عن أبي خديجة عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ليس لامرأتين أن تبيتا في لحاف واحد إلا أن يكون بينهما حاجز فإن فعلتا نهيتا عن ذلك فإن وجدتا مع النهي جلدت كل واحدة منهما حدا حدا فإن وجدتا أيضا في لحاف جلدتا فإن وجدتا الثالثة قتلتا.

باب (آخر منه) 1 - عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد بن خالد، عن عمرو بن عثمان، وعن أبيه جميعا، عن هارون بن الجهم، عن محمد بن مسلم قال: سمعت أبا جعفر وأبا عبد الله عليهما السلام يقولان: بينا الحسن بن علي عليهما السلام في مجلس أمير المؤمنين عليه السلام إذ أقبل قوم فقالوا: يا أبا محمد أردنا أمير المؤمنين عليه السلام، قال: وما حاجتكم؟ قالوا: أردنا أن نسأله عن مسألة قال: وما هي تخبرونا بها، فقالوا: امرأة جامعها زوجها فلما قام عنها قامت بحموتها (1) فوقعت على جارية بكر فساحقتها فألقت النطفة فيها فحملت فما تقول في هذا؟ فقال الحسن عليه السلام: معضلة وأبو الحسن لها وأقول فإن أصبت فمن الله ثم من أمير المؤمنين عليه السلام وإن أخطأت فمن نفسي فأرجو أن لا أخطئ إن شاء الله: يعمد إلى المرأة فيؤخذ منها مهر الجارية البكر في أول وهلة لان الولد لا يخرج منها حتى تشق فتذهب عذرتها ثم ترجم المرأة لأنها محصنة ثم ينتظر بالجارية حتى تضع ما في بطنها ويرد الولد إلى أبيه صاحب النطفة ثم تجلد الجارية الحد، قال: فانصرف القوم من عند الحسن عليه السلام فلقوا أمير المؤمنين عليه السلام فقال: ما قلتم لأبي محمد وما قال لكم؟ فأخبروه فقال: لو أنني المسؤول ما كان عندي فيها أكثر مما قال ابني.

2 - علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن حماد بن عيسى، عن علي بن أبي حمزة، عن إسحاق ابن عمار، عن أبي عبد الله عليه السلام قال: دعانا زياد فقال: إن أمير المؤمنين (2) كتب إلي أن أسألك عن هذه المسألة، فقلت: وما هي؟ فقال: رجل أتي امرأة فاحتملت ماء ه فساحقت به جارية فحملت، فقلت له: فسل عنها أهل المدينة قال: فألقى إلي كتابا فإذا فيه سل عنها جعفر بن محمد فإن أجابك وإلا فاحمله إلي، قال: فقلت له: ترجم المرأة وتجلد الجارية ويلحق الولد بأبيه، قال: ولا أعلمه إلا قال: وهو الذي ابتلى بها (3).

3 - علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن ابن أبي نجران، عن عبد الله بن سنان، عن أبي عبد الله عليه السلام في امرأة افتضت جارية بيدها قال: عليها مهرها وتجلد ثمانين.
رد مع اقتباس
  #2  
غير مقروء 2020-02-22, 07:58 PM
موحد مسلم موحد مسلم غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2018-07-19
المشاركات: 1,639
موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم
افتراضي رد: القول المبين في فلتات الانزع البطين

يعتقد كل رافضي انه لن يدخل النار مهما فعل لكونه اخذ صك الغفران من البابا جعفر الاول ولو كنت غير مصدق انظر هذه الرواية من كتاب بحار الأنوار - العلامة المنجسي لعنه الله - ج ٦٥ - الصفحة ١١٧
أورد هذه الرواية عن البابا جعفر الاول
41 - أمالي الطوسي: عن الفحام، عن المنصوري، عن سهل بن يعقوب بن إسحاق، عن الحسن بن عبد الله بن مطهر، عن محمد بن سليمان الديلمي، عن أبيه قال: دخل سماعة بن مهران على الصادق عليه السلام فقال له: يا سماعة من شر الناس؟ قال: نحن يا ابن رسول الله، قال: فغضب حتى احمرت وجنتاه ثم استوى جالسا وكان متكئا فقال: يا سماعة من شر الناس عند الناس؟ فقلت: والله ما كذبتك يا ابن رسول الله نحن شر الناس عند الناس لأنهم سمونا كفارا ورافضة، فنظر إلي ثم قال: كيف بكم إذا سيق بكم إلى الجنة، وسيق بهم إلى النار؟ فينظرون إليكم ويقولن: " مالنا لا نرى رجالا كنا نعدهم من الأشرار " يا سماعة بن مهران إنه من أساء منكم إساءة مشينا إلى الله تعالى يوم القيامة بأقدامنا فنشفع فيه فنشفع، والله لا يدخل النار منكم عشرة رجال، والله لا يدخل النار منكم خمسة رجال، والله لا يدخل النار منكم ثلاثة رجال، والله لا يدخل النار منكم رجل واحد، فتنافسوا في الدرجات واكمدوا عدوكم بالورع (1).

حتى آيات القران الكريم حرفوا معانيها وجعلوها على غير مراد الله ، المهم لدينا العجيبة الثانية من عجائب الجابري اليماني وهذه العجائب هو لم يأتي بها ولكن نقلها بتحريف من كتبه مثل كتاب سليم بن قيس وكتاب بحار الانوار وغيرها وفي نفس الوقت لا يحتوي نقله امانة كعادة الرافضة فحين نقله لهذه الرواية كمطعن في عمر لم ينقل لنا ما هو الفعل الذي جعل عمر يفعل هذا

قال في العجيبة الثانية عن ابعاد عمر لنصر بن حجاج
أنساب الأشراف للبلاذري ( ج 10 ص 334 )
حدثنا محمد بن سعد(صدوق حسن الحديث وقد وثق)، ثنا عمرو بن عاصم (صدوق حسن الحديث)(1)، ثنا داود بن أبي الفرات(ثقة) عن عبد الله بن بريدة الأسلمي(ثقة) قال: بينما عمر يعس ذات ليلة إذ سمع امرأة تقول.
هل من سبيل إلى خمر فأشربها ... أم هل سبيل إلى نصر بن حجاج
فلما أصبح عمر سأل عنه فقيل هو نصر بن الحجاج بن علاط السلمي، فأرسل إليه فأتاه فإذا هو أحسن الناس شعرا، وأصبحهم وجها، فأمره عمر أن يعتم ففعل فازداد حسنا، فقال عمر: أما والذي نفسي بيده لا تجامعني بأرض أنابها وأمر له بما يصلحه وسيره إلى البصرة.
(1) مصنفوا تحرير تقريب التهذيب: صدوق حسن الحديث ، ولا نعلم من أين أتى بقوله : في حفظه شيء
وقال المدائني: غرب عمر نصر بن الحجاج إلى البصرة فقال: يا أمير المؤمنين أعلمهم أنك إنما أخرجتني لهذا الشعر لا لغيره.
قلت (الجابري) : هل هناك حكم سخيف يقتضي أن ينفى من قيل فيه شعرا من إمرأة ؟
وهل لمجرد ان الرجل كان لديه شعر حسن ووجه صبيح ..!
وأي إمرأة تتمنى أن تختلي بشاب جميل فوق سطح أفيح مع خمر تشربه ؟
أهذه حكومة عمر ..!!
---------------
نعم هذه حكومة عمر وهذا الطعن منه منقول من كتاب سليم بن قيس في طعن على ابو بكر وعمر ثم أورد بعده هذا الطعن في قضاء عمر و ننقله لك لترى تياسة اتباع الانزع البطين في الرد على امير المؤمنين فقال: القضاء الباطل في ثلاثة أشخاص وما صنع بنصر بن الحجاج وبجعدة من سليم وبابن وبرة. (4)
والشرح من المحقق محمد باقر الانصاري لعنه الله يقول : (4). إشارة إلى تغريب نصر بن الحجاج أبي ذويب من المدينة من غير ذنب. روي في البحار: ج 8 طبع قديم ص 286: بينا عمر يطوف في بعض سكك المدينة إذ سمع امرأة تهتف من خدرها:
هل من سبيل إلى خمر فأشربها * أم هل سبيل إلى نصر بن حجاج إلى آخر الأبيات. فقال: لا أرى معي رجلا تهتف به العواتق في خدورهن. علي بنصر بن الحجاج. فأتي به وإذا هو أحسن الناس وجها وعينا وشعرا. فأمر بشعره فجز، فخرجت له وجنتان كأنهما قمر، فأمره أن يعتم، فاعتم ففتن النساء بعينيه فقال: عمر: لا والله، لا تساكنني بأرض أنا بها فقال: ولم يا أمير المؤمنين؟ قال: هو ما أقول لك فسيره إلى البصرة. هذا وقد فعل مثل ذلك لك بابن عم لنصر بن الحجاج. راجع طبقات ابن سعد: ج 3 ص 385.
وقوله (بجعدة من سليم)، في النسخ (بجعدة بن سليم)، والصحيح ما أوردناه. روى ابن سعد في طبقاته: ج 3 ص 285: أن بريدا قدم على عمر فنثر كنانته فبدرت صحيفة فأخذها فقرأها فإذا فيها:
ألا أبلغ أبا حفص رسولا * فدى لك من أخي ثقة إزاري قلائصنا - هداك الله - إنا * شغلنا عنكم زمن الحصار فما قلص وجدن معقلات * قفا سلع بمختلف البحار قلائص من بني سعد بن بكر * وأسلم أو جهينة أو غفار يعقلهن جعدة من سليم * معيدا يبتغي سقط العذار فقال (عمر): ادعوا لي جعدة من سليم. قال: فدعوا به، فجلد مائة معقولا، ونهاه أن يدخل على امرأة مغيبة. وأما قوله (بابن وبرة)، فلم أظفر على مصدر يذكر قصته.
ثم إن الأشكال في فعل عمر في الموردين من جهة أنه حكم بما لم يثبت مقتضيه، فمجرد حسن الوجه في نصر بن الحجاج لا يقتضي نفيه عن البلد ومجرد تلك الأبيات الدالة على أن الرجل كانت تفتن النساء إليه بفعاله مع عدم ثبوته بالبينة لا يوجب حد الرجل ولا تعزيره.

انتهى قول الشارح ولاحظ ان هنا المؤلف والشارح جعلا ابعاد عمر لنصر قضية وابعاده حكما مع ان القصة لم تقل لنا ان هنا قضية والقضية تعني ان شخصا شكا شخص اخر للوالي او القاضي وتقاضيا عنده لكن هنا لم يحصل فكيف جعل ابعاد عمر لنصر قضية وجعل لها حكما ثم قال ان هذا الحكم او القضاء غير عادل مع ان عمر كل الذي فعله في نصر انه ابعده وهذا الابعاد له سبب .

وهذه القصة تمامها عن المنجسي لعنه الله وجعلها طعنا في عمر كعادته قومه وسماها بدعة مع ان الرافضة عالة على السنة ولكن ننقل منها لبيان تهافت الطعن في ابعاد عمر لنصر بن حجاج : قال المنجسي لعنه الله في بحار الأنوار- ج ٣١ - الصفحة ٢١
هل من سبيل إلى خمر فأشربها * أم له سبيل إلى نصر بن حجاج إلى فتى ماجد الأعراق مقتبل * سهل المحيا كريم غير ملجاج تمنيه أعراق (1) صدق حين تنسبه * أخي (2) قداح عن المكروب فياج (3) سامي النواظر من بهر له (4) قدم * يضئ صورته في الحالك الداجي فقال (5): ألا لا أرى (6) معي رجلا تهتف به العواتق في خدورهن! علي بنصر بن حجاج، فأتي به، وإذا هو أحسن الناس وجها وعينا وشعرا، فأمر بشعره فجز، فخرجت له وجنتان كأنهما قمر، فأمره أن يعتم فاعتم، ففتن النساء (7) بعينيه، فقال عمر: لا والله لا تساكنني بأرض أنا بها. فقال: ولم يا أمير المؤمنين؟!. قال: هو ما أقول لك، فسيره إلى البصرة.
وخافت المرأة (8) التي تسمع (9) عمر منها ما سمع أن يبدر إليها منه شئ، فدست إليه أبياتا:
قل للأمير الذي يخشى بوادره * مالي وللخمر أو نصر بن حجاج إني بليت أبا حفص بغيرهما * شرب الحليب وطرف فاتر ساجي لا تجعل الظن حقا أو تبينه * إن السبيل سبيل الخائف الراجي ما منية قلتها عرضا بضائرة * والناس من هالك قدما ومن ناجي إن الهوى رمية التقوى فقيده * حفظي أقر بألجام وأسراجي (1) فبكى عمر، وقال: الحمد لله الذي قيد الهوى بالتقوى.
وكان لنصر أم فأتى عليه حين واشتد عليها غيبة ابنها، فتعرضت لعمر بين الأذان والإقامة، فقعدت له على الطريق، فلما خرج يريد الصلاة هتفت به وقالت: يا أمير المؤمنين! لأجاثينك (2) غدا بين يدي الله عز وجل، ولأخاصمنك إليه، أجلست عاصما (3) وعبد الله إلى جانبيك وبيني وبين ابني الفيافي (4) والقفار المفاوز والأميال (5)؟!. قال: من هذه؟. قيل: أم نصر بن الحجاج. فقال لها:
يا أم نصر! إن عاصما وعبد الله لم يهتف بهما العواتق من وراء الخدور.

هذه القصة بتمامها والحوار الذي صار بين ام نصر وعمر يفيد سبب الابعاد وهو معقول
بينما المنجسي نفسه لعنه الله جعله بدعة فقال لعنه الله : وقد روى قصة نصر بن حجاج جل أرباب السير (11)، وربما عد أحباء عمر
ذلك من حسن سياسته.
ووجه البدعة فيه ظاهر، فإن إخراج نصر من المدينة وتغريبه ونفيه عن وطنه بمجرد أن امرأة غنت بما يدل على هواها فيه ورغبتها إليه مخالف لضرورة الدين، لقوله تعالى: (ولا تزر وازرة وزر أخرى) (1)، ولا ريب في (2) أن التغريب تعذيب عنيف وعقوبة عظيمة، ولم يجعل الله تعالى في دين من الأديان حسن الوجه ولا قبحه منشأ لاستحقاق العذاب لا في الدنيا ولا في الآخرة، وقد كان يمكنه دفع ما زعمه مفسدة من افتتان (3) النساء به بأمر أخف من التغريب وإن كان بدعة أيضا، وهو أن يأمره بالحجاب وستر وجهه عن النساء أو مطلقا حتى لا يفتنن به أحد.
ثم ليت شعري ما الفائدة في تسيير نصر إلى البصرة، فهل كانت نساء البصرة أعف وأتقى من نساء المدينة، مع أنها (مهبط إبليس ومغرس الفتنة) (4)؟!.
اللهم إلا أن يقال: لما كانت المدينة يومئذ مستقر سلطنة عمر كان القاطنون بها أقرب إلى الضلال ممن نشأ في مغرس الفتنة، وقد حمل أصحابنا على ما يناسب هذا المقام ما روي في فضائل عمر: ما لقيك الشيطان قط سالكا فجا إلا سلك فجا غير فجك، وكأنه المصداق لما قيل:
وكنت امرء من جند إبليس فارتقت * بي الحال حتى صار إبليس من جندي وهذه البدعة من فروع بدعة أخرى له عدوها (5) من فضائله، قالوا: هو أول من عس في عمله بنفسه، وهي مخالفة للنهي الصريح في قوله تعالى: (ولاتجسسوا...) (1).
فهذا الملعون قد جعل فعل عمر بدعه إضافة الى ما افتراه في عمر ، مع انهم حين الاحتجاج يحتجون بهذه الرواية كدليل على جواز التقية وانظر كلامه كاملا ننقله لك وهذا النقل من كتاب واقع التقية عند المذاهب والفرق الإسلامية من غير الشيعة الإمامية - ثامر هاشم حبيب العميدي لعنه الله ان كان رافضيا - الصفحة ١٠٤
: موقف الصحابة من التقية ليس من العجب أن يجد الباحث الكثير من الصحابة الذين استعملوا التقية في حياتهم لا بقيد الإكراه المتلف للنفس، أو الوعيد بانتهاك الأعراض وسلب الأموال فحسب وإنما لمجرد احتمال الخوف من ذلك، أو احتمال التعرض للإهانة والضرب ولو بسوط واحد أو سوطين. ولكن العجب أن يدعى بأن التقية من النفاق بعد أن استعملها من قولهم حجة باتفاق علماء أهل السنة أنفسهم.
نعم، لقد وقفت على الكثير من الصحابة والتابعين وتابعيهم ومن جاء بعدهم إلى يومنا هذا ممن استعمل التقية وصرح بها علنا، وفيما يأتي جملة من أسماء الصحابة الذين استعملوا التقية، وسنذكرهم بحسب تاريخ الوفاة، وهم: ثم اورد هذه القصة و بها استدل على ان الصحابة كانوا يمارسون التقية ومنهم عمر ذكر فيه رواية وقصة نصر بن حجاج ذكرها تحت رقم 7 وخلاصة القول انه استخدم هذه الروايات في اثبات التقية الرواية اولا ننقلها كشاهد
7 - تقية امرأة من عمر بن الخطاب:
روى عبد الله بن بريدة قال: بينا عمر يعس ذات ليلة، انتهى إلى باب متجانف وامرأة تغني نسوة:
هل من سبيل إلى خمر فأشربها * أم هل سبيل إلى نصر بن حجاج ثم ذكر ما كان من عمر وكيف أنه دعا نصرا فوجده من أحسن الناس وجها وعينا وشعرا، فأمر عمر بشعره فجز، ونفاه إلى البصرة بسبب شعر هذه المرأة به. ثم قال:
وخافت المرأة التي سمع عمر منها ما سمع أن يبدر إليها شئ فدست إليه أبياتا:
قل للأمير الذي تخشى بوادره * ما لي وللخمر أو نصر بن حجاج إني بليت أبا حفص بغيرهما * شرب الحليب وطرف فاتر ساج لا تجعل الظن حقا أو تبينه * إن السبيل سبيل الخائف الراجي ما منية قلتها عرضا بضائرة * والناس من هالك قدما ومن ناج إن الهوى رعية التقوى تقيده * حتى أقر بألجام وأسراج قال: فبكى عمر وقال: الحمد لله الذي قيد الهوى بالتقوى (1).

لاحظ ان المؤلف نقل لنا صورة من نهاية القصة في التي تغنت بنصر بن حجاج وانها لما خافت عمر اتت بأبيات تقية من عمر والمؤلف جعل هذه القصة دليل التقية عند التي قدمتها المرأة واحتج بها على اهل السنة ، وهذا غريب فحين الطعن تجعل فعل عمر بدعه وحين الاحتجاج تجعل فعل المرأة وفعل نصر حجة .

ان ما فعلته المرأة يسمى تشبيب وهذا التشبيب له حكم عند السنة وعند الرافضة
ننظر كتاب النفي والتغريب - الشيخ نجم الدين الطبسي - الصفحة ٣٢٣
وفيه نجد : الفصل السادس هل ينفى من وقع عليه التشبيب؟
معنى التشبيب:
التشبيب: معناه ذكر المحاسن وإظهار شدة الحب بالشعر.
قال الطريحي: " شبب الشاعر بفلانة، قال فيها الغزل، وعرض بحبها، وشبب قصيدته: حسنها، وزينها بذكر النساء " (1).
وقال الجوهري: " التشبيب: النسيب، يقال: هو يشبب بفلانة، أي ينسب بها. " (2).
وهو حرام كما عن الشيخ الطوسي في المبسوط، والمحقق الحلي، والعلامة الحلي (3)، والشهيدين، والمحقق الكركي (4)، واستدل له بلزوم هتك الحرمة،
ومع اقراره بالحرام ونقله عن شيوخه الا انه لما اتى لفعل عمر هنا جعله بدعة لعن الله الرافضة
انظر تتمة كلامه
والفضح والإيذاء، واغراء الفساق، وإدخال النقص عليها.
ثم إن المتفق على تحريمه هو التشبيب بالمرأة المعروفة المؤمنة المحترمة. وأما التشبيب بالغلام، فقد تنظر الفيض: في شمول الحكم له.
ولكن أفتى الشهيدان والمحقق الثاني، والفاضل الهندي بالحرمة فيه أيضا، لأنه فحش محض، فيشمل الاغراء بالقبيح (1).
هذا: وأن المرتكب للإثم والحرام، هو الذي يشبب ويذكر المحاسن، لا المشبب به. فالتأديب والعقوبة، والتعزير إنما ينال الأول، لا الثاني. وإن كان من الجمال والحسن بمرتبة يفتتن به الغير، لأن الجمال ليس ذنبا يوجب العقوبة، والنفي.
لكن - مع الأسف - نجد في التأريخ وبعض الكتب الفقهية: أن بعض الخلفاء، غرب المشبب به إلى البصرة زيادة على جز شعره، ومن هناك إلى فارس ثم الزامه المساجد كما في نصر بن حجاج، وذلك لافتتان نساء المدينة وتشبيبهن به، على ما في المبسوط للسرخسي، والاختيارات وفتح الباري للعسقلاني، وكشف القناع للبهوتي، ووفيات الأعيان لابن خلكان، وشرح نهج البلاغة، لابن أبي الحديد، وغيرها.
ولا نرى لهذا النفي مبررا، فضلا عن المؤخذات عليه، من قبل الناس - وأنه ذم على ذلك - ولعلها أيضا هفوة قد حلف هذا الصحابي على أن لا يعود إليها، كما فعل في نفي شارب الخمر في شهر رمضان.


ثم في صفحات تالية قال: والحاصل: أن المستفاد من هذه النصوص التأريخية أن الخليفة عمر: غرب، من لا ذنب له سوى كونه حسن الوجه، وحسن الشعر، وعندنا: أنه أمر مردود وباطل، إذ لو كان ثمت ذنب فعلى المشبب.

هو يقر بأن التشبيب حرام وهذا الحرام له عقوبة وهذه العقوبة تشمل التأديب والتعزير وتنال المشبب لا المشبب به ولكن في نفس الوقت هذا الجويهل تناسى ان عمر فعل الصواب فهنا مشبب به وهو نصر ومشبب وهي المرأة فهل يغرب عمر المرأة ويترك نصرا في المدينة وهو رجل مع انهم في تغريب المرأة او النفي لا يجيزونه

مع ان المؤلف في نفس الكتاب النفي والتغريب - الشيخ نجم الدين الطبسي - الصفحة ١١1
قال ما نصه
فروع ومسائل الأول: هل تنفى المرأة القوادة؟
لا نفي على المرأة - في القيادة - وقد ادعي الاتفاق عليه كما عن ابن زهرة، أو عدم الخلاف كما عن السيد في الرياض، وقد يستدل بما يلي:
1 - الاجماع كما هو الظاهر من الانتصار والغنية.
2 - اختصاص العنوان والرواية والفتوى بحكم التبادر بالرجل.
هذا: ولكن لا دليل حينئذ على جلدها أيضا إلا أن يكون مستند الجلد هو الاجماع.
إذن: إلغاء الخصوصية بدعوى أنه عنوان مشير إلى مطلق القواد، يحتاج إلى مثبت.
3 - منافاة النفي والشهرة لما يجب مراعاته من ستر المرأة.
4 - الأصل.
5 - أن المنساق من الشهرة والنفي والحلق عند المتشرعة إنما هو خصوص الرجل فقط دون المرأة...
هذا: ويبدو من بعض فقهائنا تعميم الحكم بالنفي، كما عن سلار، والمحقق الأردبيلي، والمحدث العاملي، والسيد الخوانساري هذا، وقد أرجع السيد الضمير في الرواية إلى مطلق الإنسان، فيشمل الذكر والأنثى. كما أن الاجماع مدركي، فالنتيجة شمول التغريب للمرأة.
هذا: ولكن نظرا لدعوى الاتفاق وعدم الخلاف، والأصل للشك في ثبوته على المرأة - لا تنفى المرأة في القيادة - وأما في سائر الجهات فسيأتي البحث فيها.
آراء فقهائنا القائلين بعدم نفي المرأة:
1 - الشيخ الطوسي: " ولا تنفى [المرأة] عن البلد الذي فعلت فيه ما فعلت، كما يفعل ذلك بالرجال. " (1).
2 - القاضي ابن البراج: " وإذا فعلت امرأة ذلك كان عليها مثل ما ذكرنا... إلا حلق الرأس والاشهار، والنفي فإنه لا يفعل بها شئ من ذلك. " (2).
3 - ابن حمزة: " وليس على النساء حلق ولا نفي ولا اشهار. " (3).
4 - الفاضل الآبي: " ولا نفي على المرأة. " (4).
5 - المحقق الحلي: " ولا نفي على المرأة. " (1).
6 - يحيى بن سعيد: " لا تحلق ولا تشهر ولا تنفى " (2).
7 - العلامة الحلي: " والرجل كالمرأة إلا في الجز والشهرة والنفي. " (3).
8 - الطباطبائي: " ولا نفي على المرأة ولا جز ولا شهرة بلا خلاف أجده بل عليه الاجماع في الانتصار والغنية وهو الحجة مضافا إلى الأصل، واختصاص الفتوى والرواية بحكم التبادر، بالرجل دون المرأة مع منافاة النفي والشهرة لما يجب مراعاته من ستر المرأة. " (4).
9 - الشيخ محمد حسن النجفي: " ولا نفي: اتفاقا على الظاهر منهم... مضافا إلى الأصل... " (5).
10 - الشيخ الوالد: " ولا جز على المرأة ولا نفي اتفاقا على الظاهر بل عن الانتصار والغنية الاجماع عليه مضافا إلى الأصل واختصاص الفتوى والرواية بحكم التبادر بالرجل دون المرأة مع منافاة ما هو المقصود من مراعاة ما يجب مراعاته إذا نفيت من مصر إلى مصر من الوقوع في الفساد الذي لا يريد الشارع وقوعه في الخارج. " (6).
11 - الشيخ الفاضل: " اختصاص النفي بالرجل ويدل عليه مضافا إلى ذلك أي الاجماع وإلى الأصل للشك في ثبوته في المرأة، وإلى كونه مخالفا لما هو ظاهر مذاق الشارع بالإضافة إلى النساء اختصاص الرواية - التي هي الأصل في الباب - بالرجل. وإلغاء الخصوصية بالإضافة إلى الجلد، لا يلازم الغاءها في مورد النفي أيضا " (1).
آراء فقهائنا القائلين بنفي المرأة:
1 - سلار: " ثم لا يخلو: إما أن يعودوا (الرجل والمرأة) أو لا يعودوا فإن عادوا نفوا من المصر بعد فعل ما استحقوه. " (2).
2 - الأردبيلي: " وعلى تقدير العموم، فاستثناء المرأة من النفي والحلق الذي يراد به الجز هنا والشهرة يحتاج إلى دليل... " (3).
3 - الحر العاملي: " وكذا القوادة وينفيان من مصرهما. " (4).
4 - الخوانساري: " وأما عدم النفي والجز على المرأة ".
يمكن أن يقال: " إن تم الاتفاق فلا كلام، وإن كان النظر إلى الرواية، وذكر الضمير مذكرا، فلازمه عدم شمول الحد المذكور فيها للمرأة، فلا وجه لتخصيص النفي والجز بالمذكر، وظاهر التخصيص استحقاق الحد المذكور للمرأة أيضا، فيجعل الضمير المذكر على الإنسان الشامل للمذكر والمؤنث فيشمل النفي المذكور في الرواية على الرجل والمرأة. " (1).

هذا مختصر القول ان النفي والتغريب على الرجل دون المرأة في حال انهما اشتركا في الفاحشة او صدرت من أحدهما مثل القوادة فالتغريب للرجل والمرأة ليس عليها النفي والحلق والاشهار


فأين القضاء غير العادل هنا وعمر غرب نصر ولم يقرب من المرأة وترك لها حرية الاعتذار والتوبة وترك نصر في المدينة والسكوت عن تشبيب هذه المرأة سيمنح غيرها عذرا في تكرار هذا الفعل بينما اقامة الحد في الرجل سيمنع غيرها من التكرار والخوف من الأخذ وخلاصة الحكم ان عمرا سمع مقالة المرأة وعرف انه تشبيب منها برجل وهذا التشبيب يقر الرافضي انه حرام ويريد من عمر ان يحكم بحكم هو نفسه كرافضة لا يحكمون به لكونه لا ينفون او يغربون المرأة بخلاف الرجل ان كانت القضية زنا او قواده وفي نفس الوقت يقولون ان حكم عمر غير عادل او ظالم لانه غرب نصر وترك المرأة ، بينما عمر كل ما فعله هو انه استدعى نصر وحاول ان يخفف من جماله فحلق له شعره فزاد جمالا فغربه ولو ان عمر جعل من هذه الحادثة قضية واستدعى المرأة ونظر في كلامها وترك نصرا سيكون هنا تشهير ايضا وهذا يمنعه الرافضة ولا يحكمون به فهم يقولون لا حلق شعر ولا نفي ولا اشهار وهذا الحكم موصول
خلاصة القول ان عمر فعل الصواب وانه غرب الرجل وانتم اخذتم بفعله رضي الله عنه فارجع الى اقوالهم المذكورة سابقا سترى انك اخذت فقه عمر
رد مع اقتباس
  #3  
غير مقروء 2020-02-22, 08:42 PM
موحد مسلم موحد مسلم غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2018-07-19
المشاركات: 1,639
موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم
افتراضي رد: القول المبين في فلتات الانزع البطين

قال الرافضي في موضوعه فلتات الدهر


العجيبة الثالثة :



أنساب الأشراف للبلاذري ( ج 10 ص 335 )


وحدثني محمد بن سعد(صدوق حسن الحديث وقد وثق)، ثنا عمرو بن عاصم(صدوق حسن الحديث)، ثنا داود بن أبي الفرات (ثقة)عن عبد الله بن بريدة الأسلمي(ثقة)قال: خرج عمر يعس ذات ليلة فإذا هو بنسوة يتحدثن، وإذا هن يقلن: أي أهل المدينة أصبح؟ فقالت امرأة منهن: أبو ذؤيب، فلما أصبح سأل عنه فقيل هو من بني سليم، فلما نظر إليه عمر رآه من أجمل الناس، فقال له عمر: أنت والله ذئبهن، أنت والله ذئبهن، مرتين أو ثلاثا، والذي نفسي بيده لا تجامعني في بلد أنا فيه، قال:

فإن كنت لا بد مسيري فسيرني إلى حيث سيرت ابن عمي نصر بن حجاج، فسيره إلى البصرة، وأمر له بما يصلحه.


قلت (الجابري) : وماالفارق إن سيّره الى البصره ؟

هل في البصرة لاتوجد نساء ..!!

أم إن نساء البصرة أكثر حياءاً من نساء المدينة في حكومة عمر ؟!!

والغريب انه غرّب رجل آخر يقرب للاول وطلب الثاني ان يرسله الى البصره كما

أرسل ابن عمه ..!!

ماذا يوجد في البصره ؟!!!!

يتبع ،،،

هذا الحكم فيها كالحكم في قصة نصر بن حجاج وسبق ايراد اقوالهم بأن المرأة لا تغريب لها ولكن سؤاله ماذا يوجد في البصرة نقول يوجد اناس اشكالهم بشعه جدا
رد مع اقتباس
  #4  
غير مقروء 2020-02-22, 08:59 PM
موحد مسلم موحد مسلم غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2018-07-19
المشاركات: 1,639
موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم
افتراضي رد: القول المبين في فلتات الانزع البطين

قال في هذه العجيبة
العجيبة الرابعـة :


مصنف عبدالرزاق ( ج 10 ص 231 )

18943 - أخبرنا عبد الرزاق، عن معمر , عن الزهري , عن مصعب بن زرارة بن عبد الرحمن , عن المسور بن مخرمة , عن عبد الرحمن بن عوف , أنه حرس ليلة مع عمر بن الخطاب فبينا هم يمشون شب لهم سراج في بيت , فانطلقوا يؤمونه , حتى إذا دنوا منه إذا باب مجاف على قوم لهم فيه أصوات مرتفعة ولغط , فقال عمر وأخذ بيد عبد الرحمن: «أتدري بيت من هذا؟» قال: قلت: لا , قال: «هو ربيعة بن أمية بن خلف وهم الآن شرب، فما ترى؟» قال عبد الرحمن: أرى قد أتينا ما نهانا الله عنه، نهانا الله فقال: {ولا تجسسوا} [الحجرات: 12] فقد تجسسنا «فانصرف عنهم عمر وتركهم»

إسناده صحيح


قلت (الجابري ) : المستفاد من الاخبار السابقة تجسس عمر حتى على كلام النساء وهذا الخبر صريح وصحيح انه كان يتجسس على المسلمين .

خليفة مسلمين اول من يخالف ويعصي الله ورسوله ..!

ثم مع علو الاصوات وتأكده انهم يشربون الخمر لم يعاقبهم ولو بعد حين ؟

هكذا الخلفاء والا فلا .

يتبع ،،،

-----------------
هو يستنكر ان يعس الخليفة في الليل او في النهار و العسس: الذين يطوفون بالليل يحرسون الناس ويكشفون أهل الريبة.

ولكن علي بن ابي طالب توسع في العس وصار في عهده رجالا هذه شغلتهم انظر هذه الرواية لتعرف ان عمرا امام يقتدى به والنص منقول من كتاب شرح إحقاق الحق - السيد المرعشي لعنه الله - ج ٣٢ - الصفحة ١٤٧

وقال أيضا ج 2 ص 372:
جاءوه برجل وجد في خربة بيده سكين ملطخة بالدم، وبين يديه قتيل غارق في دمه، فسأله أمير المؤمنين علي كرم الله وجهه فقال الرجل: أنا قتلته. قال: اذهبوا به فاقتلوه، فلما ذهبوا به أقبل رجل مسرعا فقال: يا قوم لا تعجلوا ردوه إلى أمير المؤمنين فردوه، فقال الرجل: يا أمير المؤمنين ما هذا صاحبه، أنا قتلته فقال علي للرجل الأول: ما حملك على أن قلت، أنا قاتله ولم تقتله؟ قال: يا أمير المؤمنين وما أستطيع أن أصنع وقد وقف العسس على الرجل يتشحط بدمه، وأنا واقف، وفي يدي سكين، وفيها أثر الدم، وقد أخذت في خربة ألا يقبل مني، فاعترفت بما لم أصنع، واحتسبت نفسي عند الله.
فقال علي: بئسما صنعت. فكيف كان حديثك؟ قال الرجل: إني رجل قصاب، خرجت إلى حانوتي في الغلس، فذبحت بقرة وسلختها، فبينما أنا أسلخها والسكين في يدي أخذني البول، فأتيت خربة كانت بقربى فدخلتها، فقضيت حاجتي، وعدت أريد حانوتي، فإذا أنا بهذا المقتول يتشحط في دمه فراعني أمره، فوقفت أنظر إليه والسكين في يدي فلم أشعر إلا بأصحابك قد وقفوا علي، فأخذوني. فقال الناس:
هذا قتل هذا ما له قاتل سواه، فأدركت أنك لا تترك قولهم لقولي، فاعترفت لما لم أجنه.
فسأل علي الرجل الثاني الذي أقر بالقتل: فأنت كيف كانت قصتك؟ قال: أغواني إبليس، فقتلت الرجل طمعا في ماله، ثم سمعت حس العسس فخرجت من الخربة، واستقبلت هذا القصاب على الحال التي وصف، فاستترت منه ببعض الخربة حتى أتى العسس، فأخذوه وأتوك به فلما أمرت يا أمير المؤمنين بقتله علمت أني سأبوء بدمه أيضا، فاعترفت بالحق. فقال علي لابنه الحسن: ما الحكم في هذا؟ وكان يعلم أولاده على نحو ما تعلم هو من أستاذه العظيم رسول الله: يطرح القضية ويسأل عن الحكم ثم يجيز أو يصحح. فقال الحسن: يا أمير المؤمنين إن كان قد قتل نفسا فقد أحيا نفسا. وقد قال الله تعالى: (ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا). فأقر الإمام الحكم، وخلى عن الرجلين، وأخرج دية القتيل من بيت المال.

لاحظ الرد من المتهم : وقد وقف العسس على الرجل يتشحط بدمه
فلو كان فعل عمر حراما فلما قلده علي و أول من عسس في عمله بنفسه عمر بن الخطاب (9). أوليات عمر (10).


ومن الغريب ان يأتي هذا المعتوه ويطعن في فعل ويتناسى ان شيوخه يحتجون بهذا الفعل انظر
دراسات في ولاية الفقيه وفقه الدولة الإسلامية - الشيخ المنتظري لعنه الله - ج ٢ - الصفحة ٢٩٧

وتعرض في الباب الثاني والخمسين للأمراء والولاة فقال:
" ينبغي للمحتسب أن يقصد مجالس الأمراء والولاة ويأمرهم بالشفقة على الرعية و الإحسان إليهم ويذكر لهم ما ورد في ذلك من الأحاديث عن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) أنه قال: " ما من أمير يلي أمر المسلمين ولا يجهد لهم وينصح إلا لم يدخل الجنة. " وفي رواية: " لم يجد ريح الجنة. " وقال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): " ما من أمير يؤمر على عشرة إلا وهو يأتي يوم القيامة مغلولة يده إلى عنقه حتى يكون عمله هو الذي يطلقه أو يوثقه. "... وكان عمر بن الخطاب يخرج كل ليلة يطوف مع العسس حتى يرى خللا يتداركه، وكان يقول: لو ضاعت شاة بالفرات لخشيت أن أسأل عنها يوم القيامة...
وقال مكحول الدمشقي: ينادي مناد يوم القيامة: أين الظلمة وأعوانهم، فلا يبقى أحد مد لهم دواة أو برى لهم قلما فما فوق ذلك إلا حضروا فيجمعون في تابوت من نار فيلقون في جهنم.
وفي الحديث عن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) أنه قال: " لا يقف أحدكم موقفا يضرب فيه رجل مظلوم، فإن اللعنة تنزل على من حضر حيث لم يدفع عنه. "...
وخطر الولاية عظيم وخطبها جسيم، ولا يسلم الوالي إلا بمخالطة العلماء والصلحاء وفضلاء الدين، ليعلموه طريق العدل ويسهلوا عليه خطر هذا الأمر. ومن أعظم

هل قال علي مثل هذا القول
لو انه قال مثله لما احتاج المنتظري لعنه الله ان يورد كلام عمر
رد مع اقتباس
  #5  
غير مقروء 2020-02-23, 08:08 AM
موحد مسلم موحد مسلم غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2018-07-19
المشاركات: 1,639
موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم
افتراضي رد: القول المبين في فلتات الانزع البطين

قال الدعي الجابري في فلتاته عن عمر
العجيبة الخامسة :

الحادثة الاولى :

جامع معمر بن راشد ( ج 10 ص 416 )

19548 - أخبرنا عبد الرزاق، عن معمر، عن ابن طاوس، عن عكرمة بن خالد، قال: دخل ابن لعمر بن الخطاب عليه، وقد ترجل، ولبس ثيابا حسانا، فضربه عمر بالدرة حتى أبكاه، فقالت له حفصة: لم يكن فاحشا، لم ضربته؟ فقال: «رأيته قد أعجبته نفسه، فأحببت أن أصغرها إليه»


الحادثة الثانية :

الجزء المتمم لطبقات ابن سعد [الطبقة الرابعة من الصحابة ممن أسلم عند فتح مكة وما بعد ذلك]


ص 113


36 - قال: أخبرنا أحمد بن محمد بن الوليد الأزرقي(ثقة)، والوليد بن عطاء بن الأغر المكيان(ثقة)، قالا: حدثنا عمرو بن يحيى بن سعيد الأموي(ثقة)، عن جده (سعيد بن عمرو الأموي ثقة) قال: دخل معاوية على عمر بن الخطاب وعليه حلة خضراء، فنظر إليها أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، فلما رأى ذلك عمر وثب إليه ومعه الدرة فجعل ضربا لمعاوية، ومعاوية يقول: الله الله يا أمير المؤمنين، فيم فيم؟ قال: فلم يكلمه حتى رجع فجلس في مجلسه، فقال له القوم: لم ضربت الفتى يا أمير المؤمنين؟ ما في قومك مثله، فقال: «والله ما رأيت إلا خيرا، وما بلغني إلا خيرا ولكني رأيته، وأشار بيده، فأحببت أن أضع منه»


وقد أوردها ابن كثير في البداية والنهاية ( ج 8 ص 125 ) بلفظ مقارب وبزيادة :

فأحببت أن أضع منه ما شمخ



قلت ( الجابري ) : هل كان عمر يستكثر على الغير ان يلبس ثوبا حسنا ؟

وبأي فهم او عرف بأن من ارتدى ثوبا حسنا فهو معجب بنفسه يريد الشموخ ؟

ومن سنّ حكم من تعجبه نفسه ان يضرب بالدرة ؟!!

ماتفسير محاولة عمر بن الخطاب ان يهين الرجل حتى يضع منه امام نفسه وامام الناس ؟

وكل ضربة منه تستلزم القصاص ..!

---------------
هذه وظيفة الامام وله حق تأديب رعيته ولو نظرت في كتبك لوجدت روايات كثيرة ومتعددة مع انها موضوعة لكن صيغت لهذا الغرض ولا يهم هذا انما الذي يهم هو انك تستكثر على عمر ان يضرب رجالا اعجبتهم انفسهم ولا تستكثر على علي ان يسخط رجلا ويحوله لكلب يعوي

انظر هذه الرواية
357 - البرسي في مشارق الأنوار عن محمد بن سنان قال: بينا أمير المؤمنين (عليه السلام) يجهز أصحابه إلى قتال معاوية إذا اختصم إليه اثنان فلغى أحدهما في الكلام فقال له: اخسأ يا كلب. فعوى الرجل لوقته وصار كلبا فبهت من حوله وجعل الرجل يشير بإصبعه إلى أمير المؤمنين (عليه السلام) ويتضرع فنظر إليه وحرك شفتيه فإذا هو بشر سوي!!
فقام إليه بعض أصحابه وقال له: مالك تجهز العسكر ولك مثل هذه القدرة؟ فقال: والذي فلق الحبة وبرأ النسمة لو شئت أن أضرب برجلي هذه القصيرة في هذه الفلوات حتى أضرب صدر معاوية فأقلبه عن سريره لفعلت ولكن عباد مكرمون لا يسبقونه بالقول وهم بأمره يعملون.
358 - الاختصاص: محمد بن علي عن أبيه عن علي بن إبراهيم عن أبيه عن ابن أبي عمير:
عن أبان الأحمر قال: قال الصادق (عليه السلام): يا أبان كيف ينكر الناس قول أمير المؤمنين صلوات الله عليه لما قال: " لو شئت لرفعت رجلي هذه فضربت بها صدر ابن أبي سفيان بالشام فنكسته عن سريره " ولا ينكرون تناول آصف وصي سليمان عرش بلقيس وإتيان سليمان به قبل أن يرتد إليه طرفه؟ أليس نبينا أفضل الأنبياء ووصيه أفضل الأوصياء؟ أفلا جعلوه كوصي سليمان حكم الله بيننا وبين من جحد حقنا وأنكر فضلنا.

المصدر بحار الأنوار - العلامة المنجسي لعنه الله - ج ٣٢ - الصفحة ٣٨٥

وفي نفس الوقت عمر ضرب بالدرة معاوية ولم يرد ان يرفسه برجله ولكن لا عجب في هذا فعمر قد غاظكم بفعله

وعند البحراني لعنه الله في كتابه مدينة المعاجز- ج ١ - الصفحة ٣١١
اورد رواية اخرى
التاسع والتسعون رجل مسخ رأسه رأس خنزير 195 - ابن شهرآشوب: قال: حكم - عليه السلام - بحكم، فقال المحكوم عليه: ظلمت (2) والله [يا] (3) علي، فقال: إن كنت كاذبا فغير الله صورتك، فصار رأسه رأس خنزير.
فهل الاعتراض من الرجل يستوجب السخط وتغيير الصورة وبأي حق بل ان هذا السخط تعدد كما في هذه الرواية اوردها البحراني لعنه الله في نفس الكتاب

والعجب ان هذه الرواية متكررة في عدة كتب وبالفاظ مختلفة مثل هذه
وفي خرايج الراوندي. انه اختصم رجل وامرأة إلى أمير المؤمنين عليه السلام فعلى صوت الرجل على المرأة فقال له علي (ع) إخسأ يا كلب وكان ذلك الرجل خارجيا فإذا رأسه رأس كلب فقال رجل يا أمير المؤمنين صحت بهذا الرجل الخارجي فصار رأسه رأس كلب فما يمنعك عن معاوية؟ فقال (ع): ويحك لو أشاء أن آتي بمعاوية إلى هيهنا على سريره لدعوت الله حتى فعل ولكن لله خزائنا لا ذهب ولا فضة ولا انكار على أسرار تدبيره أما تقرأ: (عباد مكرمون لا يسبقونه بالقول وهم بأمره يعملون) وفي رواية قال أنما أدعوكم لثبوت الحجة وكمال المحنة ولو اذن في الدعاء بهلاك معاوية لما تأخر.
وفيه عن ابن عمر: قال اتهم علي عليه السلام رجلا يقال له الغيراء برفع اخباره إلى معاوية فأنكر ذلك وجحده فقال أتحلف بالله انك ما فعلت ذلك قال نعم وبدر فحلف، فقال له أمير المؤمنين إن كنت كاذبا أعمى الله بصرك فما دارت الجمعة حتى اخرج أعمى يقاد وقد أذهب الله عينيه.

(4) المائة الرجل الذي صار رأسه رأس خنزير، ووجهه وجه خنزير 196 - ابن بابويه في أماليه: بإسناده عن الأعمش في حديثه مع أبي جعفر الدوانيقي المنصور، والحديث مشهور في كتب الخاصة والعامة في الحديث، قال رجل محب لأمير المؤمنين علي - عليه السلام -: يا شاب (- يعني - المنصور) (5) قد أقررت عيني ولي إليك حاجة، قلت: قضيت إن شاء الله تعالى، قال: فإذا كان غدا فائت مسجد آل فلان كيما ترى أخي المبغض لعلي - عليه السلام -.
قال: فطالت [علي] (6) تلك الليلة، فلما أصبحت أتيت المسجد الذي وصف لي فقمت في الصف، فإذا إلى جانبي شاب متعمم، فذهب ليركع فسقطت عمامته، فنظرت في وجهه، فإذا رأسه رأس خنزير، ووجهه وجه خنزير، فوالله (1) ما علمت ما تكلمت [به] (2) في صلاتي (3) حتى سلم الامام.
فقلت: [يا] (4) ويحك ما الذي أرى بك؟ فبكي وقال لي: انظر إلى هذه الدار، فنظرت فقال لي: (ادخل، فدخلت، فقال لي:) (5) كنت مؤذنا لآل فلان، كلما (6) أصبحت لعنت عليا - عليه السلام - ألف مرة بين الأذان والإقامة ، وكلما كان يوم الجمعة لعنته أربعة آلاف مرة، فخرجت من منزلي فأتيت داري فاتكأت على هذا الدكان الذي ترى، فرأيت في منامي كأني بالجنة وفيها رسول الله - صلى الله عليه وآله - وعلي - عليه السلام - فرحين، ورأيت كأن النبي - صلى الله عليه وآله - عن يمينه الحسن، وعن يساره الحسين ومعه كأس، فقال: يا حسن اسقني، فسقاه، ثم قال: اسق الجماعة، فشربوا، ثم رأيته كأنه قال: اسق المتكئ على هذا الدكان، فقال [له] (7) الحسن: يا جدي (8) أتأمرني ان أسقي هذا وهو يلعن والدي في كل يوم الف مرة بين الأذان والإقامة، وقد لعنه في هذا اليوم أربعة آلاف مرة (بين الأذان والإقامة) (9). فأتاني النبي - صلى الله عليه وآله - فقال لي: مالك عليك لعنة الله تلعن عليا وعلي مني [وتشتم عليا وعلي مني؟] (1) فرأيته كأنه [قد] (2) تفل في وجهي، وضربني برجله، وقال: قم غير الله ما بك من نعمة، فانتبهت من نومي، فإذا رأسي رأس خنزير، ووجهي وجه خنزير.

فهل لعن علي يوجب السخط وتحويل الصورة الى وجه خنزير وهل من اعترض عليه يسخطه او يعميه ، وهذه الروايات كلها اصلا الغرض منه هو ادعاء الوهية علي والا كيف يمكنه تحويل وجه انسان الى صورة كلب او خنزير وهذا التحويل كان بسبب بسيط جدا وهو الاعتراض

انظر هذه الرواية لتعرف انهم يعتقدون الوهية علي
(وفي المناقب) عن عمار الساباطي: قال قدم أمير المؤمنين عليه السلام المدائن فنزل بايوان كسرى وكان معه دلف بن بحير فلما صلى وقام قال لدلف قم معي وكان معه جماعة من أهل ساباط فما زالوا يطوفون منازل كسرى ويقول لدلف: كان لكسرى في هذا المكان كذا وكذا، ويقول دلف هو والله كذلك، فما زال كذلك حتى طاف المواضع بجميع من كان عنده ودلف يقول يا سيدي ومولاي كأنك وضعت هذه الأشياء في هذه المساكين، ثم نظر علي " ع " إلى جمجمة نخرة فقال لبعض أصحابه خذ هذه الجمجمة ثم جاء إلى الايوان وجلس فيه ودعا " ع " بطشت فيه ماء فقال للرجل دع هذه الجمجمة في الطشت ثم قال أقسمت عليك يا جمجمة أخبريني من انا ومن أنت؟
فقالت الجمجمة بلسان فصيح: اما أنت فأمير المؤمنين وإمام المتقين وسيد الوصيين واما انا فعبد الله وابن أمته كسرى أنوشيروان فقال له أمير المؤمنين " ع " كيف حالك؟ فقال يا أمير المؤمنين كنت ملكا عادلا شفيقا على الرعايا لا أرضى بظلم أحد ولكن كنت على دين المجوس وقد ولد محمد في زمان ملكي فسقطت من شرفات قصري ثلاثة وعشرون شرفة ليلة ولد فيها فهممت أن آمن من كثرة ما سمعت من أنواع شرفه وفضله ومرتبته وعزه في السماوات والأرض ومن شرف أهل بيته ولكني تغافلت عنه وتشاغلت منه في الملك فيالها من نعمة ومنزلة ذهبت مني حيث لم أؤمن فأنا محروم من الجنة لعدم ايماني ولكني مع هذا الكفر خلصني الله تعالى من النار ببركة عدلي وإنصافي بين الرعية وانا في النار والنار محرمة علي فوا حسرتا لو آمنت لكنت معك يا سيد أهل البيت ويا أمير أمة محمد، قال فبكى الناس وانصرف القوم الذين كانوا من أهل ساباط إلى أهليهم وأخبروهم بما كان وما جرى فاضطربوا واختلفوا في معنى أمير المؤمنين " ع " فقال المخلصون منهم ان أمير المؤمنين عبد الله وابن عبده ووليه ووصي رسول الله، وقال بعضهم بل هو النبي، وقال بعضهم بل هو الرب وقالوا لولا أنه الرب كيف يحيي الموتى، قال فسمع أمير المؤمنين " ع " بذلك فضاق صدره فأحضرهم وقال يا قوم غلب عليكم الشيطان إن انا إلا عبد الله أنعم علي بإمامته وولايته، وولايته ووصية رسوله فارجعوا من الكفر فأنا عبد الله وابن عبده ومحمد خير مني وهو أيضا عبد الله وابن عبده وإن نحن إلا بشر مثلكم فخرج بعضهم من الكفر وبقي قوم على الكفر وما رجعوا فألح أمير المؤمنين (ع) عليهم بالرجوع فما رجعوا فأحرقهم بالنار وتفرق قوم منهم في البلاد وقالوا لولا أن فيه الربوبية ما كان أحرقنا بالنار فنعوذ بالله من الخذلان.

للامام حق تأديب رعيته وعمر فعل ما فعل من هذا الباب بينما علي وان كان فعل ما فعل مثله مثل عمر الا انه تجاوز الحد فبدلا من الضرب للتأديب قام بسخط الرجال وتحويلهم الى كلاب وخنازير فلما لا تتكلم في علي أولا ثم تكلم في عمر

انظر هذه الرواية
ومنها: ما روي [عن] الأصبغ بن نباتة [قال]: كنا نمشي خلف علي [بن أبي طالب] عليه السلام ومعنا رجل من قريش، فقال لأمير المؤمنين عليه السلام: قد قتلت الرجال وأيتمت الأولاد (2) وفعلت و (3) فعلت.
فالتفت إليه عليه السلام فقال له: اخسأ (4). فإذا هو كلب أسود، فجعل يلوذ به ويبصبص (5) فرأيناه يرحمه (6)، فحرك شفتيه، فإذا هو رجل كما كان.
فقال له رجل من القوم: يا أمير المؤمنين أنت تقدر على مثل هذا ويناويك معاوية؟
فقال: نحن عباد لله مكرمون، لا نسبقه بالقول، ونحن بأمره عاملون. (7)
الرجل صار كلبا اسود
وردت في الخرائج والجرائح - قطب الدين الراوندي لعنه الله - ج ١ - الصفحة ٢١٩
رد مع اقتباس
  #6  
غير مقروء 2020-02-23, 12:23 PM
موحد مسلم موحد مسلم غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2018-07-19
المشاركات: 1,639
موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم
افتراضي رد: القول المبين في فلتات الانزع البطين

العجيبة السادسة :


مسند الشاميين - الطبراني ( ج 4 ص 156 )


2989 - حدثنا أبو زرعة ( ثقة حافظ ) ثنا أبو اليمان (الحكم بن نافع ثقة ثبت) أخبرنا شعيب ( بن دينار ثقة حافظ ) عن الزهري ( الفقيه الحافظ ) حدثني أنس بن مالك (صحابي) قال قرأ عمر بن الخطاب ( فأنبتنا فيها حبا وعنبا وقضبا زويتونا ونخلا وحدائق غلبا وفاكهة وأبا ) فقال كل هذا قد علمنا به فما الأب ثم قال هذا لعمر الله التكلف اتبعوا ما بين لكم من هذا الكتاب وما أشكل عليكم فكلوه إلى عالمه
قلت (الجابري اليماني) : والغريب ان مثل عمر وهو من كبار الصحابة كما يزعمون والملازم للنبي بدعواهم لايعرف معنى كلمة وأبّا ..!
ثم يأتي من هو دون علم عمر كما يزعمون هم ويبين للقوم معنى هذه الكلمة ..!!
صحيح ابن خزيمة ( ج 3 ص 322 )
2172 - حدثنا علي بن المنذر حدثنا ابن فضيل حدثنا عاصم ابن كليب الجرمي عن أبيه عن ابن عباس قال : كان عمر يدعوني مع أصحاب محمد صلى الله عليه واله و سلم فيقول لي : لا تكلم حتى يتكلموا قال : فدعاهم فسألهم عن ليلة القدر فقال : أرأيتم قول رسول الله صلى الله عليه واله و سلم : التمسوها في العشر الأواخر أي ليلة ترونها ؟ قال : فقال بعضهم : ليلة إحدى و قال بعضهم : ليلة ثلاث و قال آخر : خمس و أنا ساكت قال : فقال : ما لك لا تتكلم ؟ قال قلت : إن أذنت لي يا أمير المؤمنين تكلمت قال فقال : ما أرسلت إليك إلا لتتكلم قال : فقلت : أحدثكم برأيي ؟ قال : عن ذلك نسألك قال فقلت : السبع رأيت الله عز و جل ذكر سبع سماوات و من الأرض سبعا و خلق الإنسان من سبع و نبت الأرض سبع قال فقال : هذا أخبرتني ما أعلم أرأيت ما لا أعلم ؟ ما هو قولك نبت الأرض سبع ؟ قال : فقلت : إن الله يقول : { ثم شققنا الأرض شقا * فأنبتنا } إلى قوله { و فاكهة و أبا } و الأب نبت الأرض ما يأكله الدواب و لا يأكله الناس قال : فقال عمر : أعجزتم أن تقولوا كما قال هذا الغلام الذي لم تجتمع شؤون رأسه بعد إني و الله ما أرى القول إلا كما قلت و قال : قد كنت أمرتك أن لا تكلم حتى يتكلموا و إني آمرك أن تتكلم معهم

قال الأعظمي : إسناده صحيح
هل هؤلاء خلفاء المسلمين وأفضل الخلق بعد النبي كما تزعمون كذبا وزوروا ؟
والمصيبة انه ينهى عن التكلف في معرفتها وغيره أعرف منه بها ولايكلف نفسه بالسؤال ؟!!!
قاتل الله الجهل والتعصب .
------------------------------------------------------------------
نعم قاتل الله الجهل
سيدنا عمر لم يعرف الاب لأنه لم يدرس في مدرسة اهل البيت التي تعرفها لكن دعنا من هذه المهاترات الرواية لديهم يسوقونها حسب الاحتياج فمرة يجعلونها في عمر ومرة في علي
انظر هذه الرواية في أبو بي بكر مجعولة مصدرها كتاب بحار الأنوار - العلامة المنجسي لعنه الله- ج ٤٠ - الصفحة ٢٤٧
22 - الإرشاد: فصل في ذكر مختصر من قضاياه في إمارة أبي بكر، فمن ذلك ما جاء به الخبر عن رجال من العامة والخاصة أن أبا بكر سئل عن قوله تعالى: " وفاكهة وأبا * متاعا (3) " فلم يعرف معنى الأب من القرآن، فقال: أي سماء تظلني أم أي أرض تقلني أم كيف أصنع إن قلت في كتاب الله تعالى بما لا أعلم؟! أما الفاكهة فنعرفها، وأما الأب فالله أعلم به، فبلغ أمير المؤمنين عليه السلام مقاله، وفي ذلك قال (4) يا سبحان الله أما علم أن الأب هو الكلأ والمرعى؟ وأن قوله تعالى: " وفاكهة وأبا " اعتداد من الله تعالى بإنعامه على خلقه بما غذاهم به وخلقه لهم ولأنعامهم مما يحيا به (5) أنفسهم وتقوم به أجسادهم؟.

طبعا هنا فرق بين الرواية التي اتى بها والرواية التي وضعها المنجسي لعنه الله ففي روايته كان المتكلم العارف هو علي بينما في رواية ابن خزيمة العارف هو ابن عباس
مع ان هؤلاء جهلة ومثل هذه المسائل لا تعد مثلبا على أبو بكر او عمر فعلمهم لا زال معروفا لهم وعدم معرفتهم بمعنى كلمة او اكثر من القرآن الكريم ليس بضار احد والسبب هو ان لغة العرب اكبر من ان يحيطها الانسان العادي مثل أبو بكر وعمر وعلي معهم وها هي معاجم الكتب لدينا ففيها دلالة على ان اكثر العرب لم يحيطوا بمفردات اللغة فضلا عن معانيها وهذه خصيصة بالانبياء والرسل فقط وابن عباس وان عرف معنى كلمة فهناك غيرها لم يعرفها واليك هذا النص لتعلم كم انت جاهل وشيوخك مثلك مصدرها عمدة القاري - العيني - ج ١٨ - الصفحة ٢٣٢
وهذه الرواية في ابن عباس الفتاح القاضي افتح بيننا اقض بيننا لفظ الفتاح لم يقع في هذه السورة، وإنما هو في سورة سبأ قيل: كأنه ذكره هنا توطئة لتفسير قوله في هذه السورة: * (ربنا افتح بيننا وبين قومنا بالحق) * (الأعراف: 89) انتهى. وفسر الفتاح بقوله القاضي، وكذا قال أبو عبيدة إن الفتاح القاضي، وقال الفراء: وأهل عمان يسمون القاضي الفاتح والفتاح، وقال الثعلبي، وذكر غيره أنه لغة مراد، وروى ابن جرير من طرق عن قتادة عن ابن عباس، قال: ما كنت أدري ما معنى قوله: افتح بيننا حتى سمعت بنت ذي يزن تقول لزوجها: انطلق أفاتحك، ومن طريق علي بن أبي طلحة عن ابن عباس: افتح بيننا. أي: اقض بيننا.
وخلاصة قول أبو بكر او عمر ان صح ما نسب اليهم هو عدم القول في كتاب الله بما لا يعرفه الانسان وتفسيره بغير مراد الله وأيضا فيه دليل على ان هؤلاء الصحابة لم يكونوا يذهبون لعلي ويقولون له ما معنى هذا او معنى هذا لزيادة علمهم وفضلهم عليه ولا يعقل ان يأتي العالم ويسال طويلب علم
الست معي في هذا فما بالك بجاهل تجعله مسؤولا

وفي نفس الوقت رواية ابن عباس هنا في معنى افاتحك او افتح هذه المرأة التي سماها بنت ذي يزن هي زوجة علي بن ابي طالب ومعرفة ابن عباس لهذا المعنى اكيد انه اتى بعد سؤال علي لهذه الزوجة عن معنى افاتحك ففهم منها علي انها تريد مقاضاته وابن عباس فهم هذا بعد ان شرحت لهما المعنى
وهذه الروايات منقولة من جامع البيان للطبري
11535 - حدثنا ابن وكيع، قال: ثنا أبي، عن مسعر، عن قتادة، عن ابن عباس، قال: ما كنت أدري ما قوله: ربنا افتح بيننا وبين قومنا بالحق حتى سمعت ابنة ذي يزن تقول: تعال أفاتحك، يعني: أقاضيك.
11536 - حدثني المثنى، قال: ثنا عبد الله بن صالح، قال: ثني معاوية، عن علي، عن ابن عباس، قوله: ربنا افتح بيننا وبين قومنا بالحق يقول: اقض بيننا وبين قومنا.
* - حدثني المثنى، قال: ثنا أبو دكين، قال: ثنا مسعر، قال: سمعت قتادة يقول:
قال ابن عباس: ما كنت أدري ما قوله: ربنا افتح بيننا وبين قومنا بالحق حتى سمعت ابنة ذي يزن تقول: تعال أفاتحك.
11537 - حدثنا بشر بن معاذ، قال: ثنا يزيد، قال: ثنا سعيد، عن قتادة، قوله:
افتح بيننا وبين قومنا بالحق: أي اقض بيننا وبين قومنا بالحق.
* - حدثنا محمد بن عبد الأعلى، قال: ثنا محمد بن ثور، قال: ثنا معمر، عن قتادة: افتح بيننا وبين قومنا بالحق: اقض بيننا وبين قومنا بالحق.
11538 - حدثني محمد بن الحسين، قال: ثنا أحمد بن المفضل، قال: ثنا أسباط، عن السدي، أما قوله: افتح بيننا فيقول: احكم بيننا.
11539 - حدثنا القاسم، قال: ثنا الحسين، قال: ثني حجاج، عن ابن جريج، قال: قال الحسن البصري: افتح: احكم بيننا وبين قومنا، وإنا فتحنا لك فتحا مبينا:
حكمنا لك حكما مبينا.
* - حدثنا القاسم، قال: ثنا الحسين، قال: ثني حجاج، عن ابن جريج، قال: قال ابن عباس: افتح: اقض.
* - حدثنا ابن بشار، قال: ثنا أبو أحمد محمد بن عبد الله بن الزبير، قال: ثنا مسعر، عن قتادة، عن ابن عباس، قال: لم أكن أدري ما افتح بيننا وبين قومنا بالحق حتى سمعت ابنة ذي يزن تقول لزوجها: انطلق أفاتحك.

لاحظ ان هذه الروايات تتكلم عن مرأه تريد ان تخاصم زوجها عند القاضي وهذا الزوج هو علي فقام الرافضي الملعون فحرف هذا المعنى وجعله في ابن عباس انظر رواية الطبرسي لعنه الله في كتابه تفسير مجمع البيان ج ٤ - الصفحة ٣٠٥ قال ابن عباس: (ما كنت أدري ما الفتح، حتى سمعت بنت سيف بن ذي يزن، وقد جرى بيني وبينها كلام، فقالت: انطلق أفاتحك إلى القاضي، أي:أحاكمك إليه).

والرواية الصحيحة التي تؤيد ما ذهبت اليه بان بنت ذي يزن هي زوجة علي بما رواه قتادة عن ابن عباس قال: ما كنت أدري ما معنى قوله: رَبَّنَا افْتَحْ بَيْنَنا حتى سمعت ابنة ذي يزن تقول لعلي بن أبي طالب تعال أفاتحك يعني: أخاصمك.
وعلي هنا لم يكن من اهل اليمن فكيف عرف معنى افاتحك حتى يعرفها ابن عباس
اكيد الذي حصل هو ان علي التفت اليها قائلا ماذا تريدين انت
قالت نتجه للقاضي يحكم بيني وبينك
قلت سبحان الله أضر بفاطمة وماتت قهرا منه وها هو يعيد نفس الفعل مع زوجته الأخرى
ابن عباس سمع كلام بنت ذي يزن وفهم معنى الكلمة بعدما سمع شرحها لعلي

وخلاصة القول ان القرآن الكريم نزل على النبي وحوى على العديد من كلمات القبائل الأخرى ومن الطبيعي ان تكون هذه الكلمات قد سمعها البعض ولم يسمعها البعض الاخر ولم يحط باللغة العربية كلها الا النبي صاحب الرسالة بخلاف صحابته ولا يضرهم ان عرفوا كلمة ولم يعرفوا غيرها ولكن لكون الرافضة يختارون كل فضيلة ويجعلونها نقيصة ومثلبة في أبو بكر وعمر انكروا ان يكون في القران الفاظ او كلمات من لغات قبائل أخرى غير قبيلتهم قريش وحتى الفاظ غير عربية تعربت لديهم

انظر كتاب الإتقان في علوم القرآن - السيوطي رفع الله قدره - ج ١ - الصفحة ٣٩٤
جدا ولا يبعد أن تخفى على الأكابر الجلة وقد خفي على ابن عباس معنى فاطر وفاتح 2647 قال الشافعي في الرسالة لا يحيط باللغة إلا نبي 2648 وقال أبو المعالي عزيزي بن عبد الملك إنما وجدت هذه الألفاظ في لغة العرب لأنها أوسع اللغات وأكثرها ألفاظا ويجوز أن يكونوا سبقوا إلى هذه الالفاظ 2649 وذهب آخرون إلى وقوعه فيه وأجابوا عن قوله تعالى * (قرآنا عربيا) * بأن الكلمات اليسيرة بغير العربية لا تخرجه عن كونه عربيا والقصيدة الفارسية لا تخرج عنها بلفظة فيها عربية وعن قوله تعالى * (أأعجمي وعربي) * بأن المعنى من السياق أكلام أعجمي ومخاطب عربي واستدلوا باتفاق النحاة على أن منع صرف نحو إبراهيم للعلمية والعجمة ورد هذا الاستدلال بأن الأعلام ليست محل خلاف فالكلام في غيرها موجه بأنه إذا اتفق على وقوع الأعلام فلا مانع من وقوع الأجناس وأقوى ما رأيته للوقوع وهو اختياري ما أخرجه ابن جرير بسند صحيح عن أبي ميسرة التابعي الجليل قال في القرآن من كل لسان 2650 وروى مثله عن سعيد بن جبير ووهب بن منبه 2651 فهذه إشارة إلى أن حكمة وقوع هذه الألفاظ في القرآن أنه حوى علوم الأولين والآخرين ونبأ كل شيء فلا بد أن تقع فيه الإشارة إلى أنواع اللغات والألسن ليتم إحاطته بكل شيء فاختير له من كل لغة أعذبها وأخفها وأكثرها استعمالا للعرب ثم رأيت ابن النقيب صرح بذلك فقال من خصائص القرآن على سائر كتب الله تعالى المنزلة أنها نزلت بلغة القوم الذين أنزلت عليهم ولم ينزل فيها شيء بلغة غيرهم والقرآن احتوى على جميع لغات العرب وأنزل فيه بلغات غيرهم من الروم والفرس والحبشة شيء كثير انتهى

وهذا النص يكفي في الرد على الرافضة الذين ينكرون نزول القران على سبعة

13 - علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن ابن أبي عمير، عن عمر بن أذينة، عن الفضيل بن يسار قال: قلت لأبي عبد الله (عليه السلام): إن الناس يقولون: إن القرآن نزل على سبعة أحرف، فقال: كذبوا أعداء الله ولكنه نزل على حرف واحد من عند الواحد (1).
الكافي - الشيخ الكليني - ج ٢ - الصفحة ٦٣٠
رد مع اقتباس
  #7  
غير مقروء 2020-02-23, 04:09 PM
موحد مسلم موحد مسلم غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2018-07-19
المشاركات: 1,639
موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم
افتراضي رد: القول المبين في فلتات الانزع البطين

قال الرافضي
العجيبة السابعة :
مصنف عبد الرزاق ( ج 3 ص 556 )
6681 - عن ابن عيينة (ثقة حافظ)، عن عمرو بن دينار (ثقة ثبت) قال: لما مات خالد بن الوليد اجتمع في بيت ميمونة نساء يبكين، فجاء عمر ومعه ابن عباس ومعه الدرة، فقال: «يا أبا عبد الله ادخل على أم المؤمنين فأمرها فلتحتجب، وأخرجهن علي» قال: فجعل يخرجهن عليه وهو يضربهن بالدرة، فسقط خمار امرأة منهن فقالوا: يا أمير المؤمنين خمارها، فقال: «دعوها ولا حرمة لها». كان معمر يعجب من قوله «لا حرمة لها»
(الجابري اليماني) : هل يحتاج الى تعليق ؟!!

نعم يحتاج لتعليق يفهم الجاهل منه انك شيوخك اجهل منك

وهذا القول منقول من كتبه مثل كتاب : ألف سؤال وإشكال - الشيخ علي الكوراني العاملي لعنه الله - ج ٢ - الصفحة ٤٥٩

هذا الملعون قال في عمر

4 - ضربه قريبات خالد بن الوليد، رغم أن فيهن ميمونة زوجة النبي صلى الله عليه وآله (لما مات خالد بن الوليد، اجتمع في بيت ميمونة نساء يبكين، فجاء عمر ومعه ابن عباس ومعه الدرة، فقال: يا عبد الله! أدخل على أم المؤمنين فأمرها فتحتجب وأخرجهن علي، فجعل يخرجهن عليه وهو يضربهن بالدرة، فسقط خمار امرأة منهن، فقالوا: يا أمير المؤمنين خمارها! فقال: دعوها فلا حرمة لها! وكان يعجب من قوله: لا حرمة لها). (كنز العمال: 15 / 730) 5 - ضربه أخت أبي بكر وقريباته، وفيهن عائشة زوجة النبي صلى الله عليه وآله (لما توفي أبو بكر أقامت عليه عائشة النوح، فأقبل عمر بن الخطاب حتى قام ببابها، فنهاهن عن البكاء على أبي بكر، فأبين أن ينتهين، فقال عمر لهشام بن الوليد: أدخل فأخرج إلي ابنة أبي قحافة أخت أبي بكر! فقالت عائشة لهشام حين سمعت ذلك من عمر: إني أحرج عليك بيتي، فقال عمر لهشام: أدخل فقد أذنت لك، فدخل هشام فأخرج أم فروة أخت أبي بكر إلى عمر، فعلاها الدرة فضربها ضربات، فتفرق النوح حين سمعوا ذلك). (تاريخ الطبري: 2 / 614) (فقال عمر لهشام بن الوليد: قم فأخرج النساء! فقالت عائشة: أحرجك! فقال عمر: أدخل فقد أذنت لك! فدخل فقالت عائشة: أمخرجي أنت يا بني! فقال: أما لك فقد أذنت لك، فجعل يخرجهن امرأة امرأة وهو يضربهن بالدرة، حتى خرجت أم فروة! وفرق بينهن. (ابن راهويه وهو صحيح). (كنز العمال: 15 / 730):

وهناك غير هذا ولكن انت صادرت ايمان الصحابة وجعلته في الرافضة فقط وكفرت الصحابة في المقابل فأين ما تدعيه
مع ان هذا الكوراني ممن ينسوب لاهل اعلم وكما ترى هذا كتاب الفه في الرد على السنة ولكنه تيس كما تيس الرافضة كل الرافضة تيوس ففي نص سابق يتكلم عن عمر قال فيه في حادثة قبل اسلام عمر
1 - مصادرته حرية ابن عمه سعيد لأنه أسلم!
(باب من اختار الضرب والقتل والهوان على الكفر... سمعت سعيد بن زيد يقول: لقد رأيتني وإن عمر موثقي على الإسلام). (- البخاري: 8 / 56) 2 - ضربه جارية سوداء لأنها أسلمت!

كما ترى هنا لا يفقه اصلا شيء والا هل يعقل ان تعدد مثالب الرجل فقط ولا تأتي بحسنات له
من ضمن الحسنات التي له انه فتح بلاد الفرس والعراق وجعل اهلها في حرية من المستعمر والحقيقة انه يكفيه هذا فقد اذل الفرس والروم ولا يوجد بعد هذا شرف

المهم الرواية التي اتى بها تتكلم عن نسوة اجتمعن في بيت ميمونة ولكن من هي ميمونة هنا
انها ام المؤمنين والرواية التي اتى بها المدعو الكوراني لعنه الله ايضا عن عائشة ولكن تناسى هذا الجحش ان بيت عائشة وبيت ميمونة كان في المسجد بعد التوسعة و خالد بن الوليد مات سنة 21 وعمر وسع المسجد وادخل فيه الحجرات سنة 17

فهل يترك بيت من بيوت الله للنواحة واللطم ولكن لأن الشيعة يفعلون هذا فلذا قالوا في عمر ماتراه بعينك لكونه لا يعجبهم

تذكر توسعة عمر المسجد النبوي سنة 17
وفاة خالد بن الوليد سنة 21 يعني النياحة هنا صار وحصلت وان كانت في بيت ام المؤمنين ميمونة الا انها في داخل المسجد

من كتب الرافضة نرى انهم يجيزون النياحة على الميت وينكرون على اهل السنة التحريم
كتاب الطهارة - السيد الخوئي لعنه الله - ج ٩ - الصفحة ٢٢٨
(مسألة 2): يجوز النوح على الميت بالنظم والنثر (1) ما لم يتضمن الكذب
____________________
وقد روت العامة - كما في صحيحي البخاري ومسلم - (1) النهي عن البكاء على الميت لأن الميت يعذب ببكاء أهله.
وهي مضافا إلى ضعف سندها ليست قابلة للتصديق ولا بد من ضربها على الجدار لمخالفتها صريح الكتاب قال تعالى " ولا تزروا وازرة أخرى " (2) فإنه بعيد عن العدل الإلهي أن يعذب الميت ببكاء شخص آخر وفعل غير الميت وإن ارتكب أعظم المحرمات، أو تؤول الرواية بأن الميت يتأذى عند بكاء أهله كما كان يتأذى ببكائهم حال حياته لا أنه يعذب من قبل الله سبحانه.. إذن فالبكاء على الميت سائغ من دون كراهة.
جواز النوح على الميت:

يقصد بالعامة اهل السنة لعنه الله

-------------
عند الملعون في كتابه ميزان الحكمة - محمد الريشهري لعنه الله واهانه - ج ٢ - الصفحة ١٦٧٥

[2339] البكاء على موت المؤمن - الإمام الكاظم (عليه السلام): إذا مات المؤمن بكت عليه الملائكة وبقاع الأرض التي كان يعبد الله عليها، وأبواب السماء التي كان يصعد بأعماله فيها (3).
- أبو هريرة: مات ميت من آل رسول الله (صلى الله عليه وآله) فاجتمع النساء يبكين عليه فقام عمر ينهاهن ويطردهن فقال رسول الله (صلى الله عليه وآله) دعهن يا عمر فإن العين دامعة والقلب مصاب والعهد قريب (4).
(انظر) وسائل الشيعة: 2 / 924 باب 88.
باب 2337.
[2340] النياحة على الميت - رسول الله (صلى الله عليه وآله): النياحة عمل الجاهلية (5).
- الإمام علي (عليه السلام) - فيما كتب إلى رفاعة ابن شداد قاضيه على الأهواز -: إياك والنوح على الميت ببلد يكون لك به سلطان (6).
- الإمام الكاظم (عليه السلام) - لما سئل عن النياحة على الميت -: يكره (7).
- الإمام علي (عليه السلام) - لحرب بن شرحبيل الشبامي قادما من صفين لما سمع بكاء النساء على قتلى صفين -: أتغلبكم (لا يغلبكم) نساؤكم على ما أسمع؟ ألا تنهونهن عن هذا الرنين (8).
- رسول الله (صلى الله عليه وآله) - لما بكى عند موت بعض ولده، فقيل له: تبكي وأنت تنهانا عنه؟! -:
لم أنهكم عن البكاء، وإنما نهيتكم عن النوح والعويل (9).
(انظر) وسائل الشيعة: 2 / 892 باب 71، البحار: 82 / 10

علي يقول يكره بينما هم يقولون بجواز النوح والبابا الكاظم الاول بن البابا جعفر الاول مثله ثم خالفهم الملعون محمد الريشهري فقال بالجواز
[2341] الأصوات الملعونة - رسول الله (صلى الله عليه وآله): صوتان ملعونان يبغضهما الله:
إعوال عند مصيبة، وصوت عند نعمة، يعني النوح والغناء (1).
- الإمام الصادق (عليه السلام): من أنعم الله عليه بنعمة فجاء عند تلك النعمة بمزمار فقد كفرها، ومن أصيب بمصيبة فجاء عند تلك المصيبة بنائحة فقد جعها (2).
(انظر) وسائل الشيعة: 2 / 915 باب 83، 916 باب 84.
الصبر: باب 2180.
عنوان 65 " الجزع ".
[2342] النياحة الممدوحة - الإمام الصادق (عليه السلام): نيح على الحسين بن علي سنة كاملة يوم وليلة، وثلاث سنين من اليوم الذي أصيب فيه، وكان المسور بن مخرمة وأبو هريرة وتلك الشيخة من أصحاب رسول الله (صلى الله عليه وآله) يأتون مستترين متقنعين فيسمعون ويبكون (3).
- عنه (عليه السلام) - لما سئل عن أجر النائحة -: لا بأس به، قد نيح على رسول الله (صلى الله عليه وآله) (4).
- أوصى أبو جعفر (عليه السلام) أن يندب في المواسم عشر سنين (5).
- لما انصرف رسول الله (صلى الله عليه وآله) من وقعة أحد إلى المدينة سمع من كل دار قتل من أهلها قتيل نوحا وبكاء، ولم يسمع من دار حمزة عمه فقال (صلى الله عليه وآله):
لكن حمزة لا بواكي له، فآلى أهل المدينة أن لا ينوحوا على ميت ولا يبكوه حتى يبدأوا بحمزة فينوحوا عليه ويبكوه (6).
- إن فاطمة (عليها السلام) ناحت على أبيها، وأنه (صلى الله عليه وآله) أمر بالنوح على حمزة (7).
---------------------------
عند المحقق البحراني لعنه الله وجد هذا التناقض في التحريمو الجواز فقال لعنه الله في كتابه الحدائق الناضرة - ج ٤ - الصفحة ١٦٨
تقيمن علي نائحة، قال ثم قال هذا المعروف الذي قال الله عز وجل: ولا يعصينك في معروف " وروى علي بن جعفر في كتاب المسائل عن أخيه موسى (عليه السلام) (1) قال: " سألته عن النوح على الميت أيصلح؟ قال يكره " وفي الخصال بسنده عن عبد الله ابن الحسين بن زيد عن أبيه عن جعفر بن محمد عن آبائه (عليهم السلام) (2) قال: " قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) أربعة لا تزال في أمتي إلى يوم القيامة: الفخر بالأحساب والطعن في الأنساب والاستسقاء بالنجوم والنياحة، وأن النائحة إذا لم تتب قبل موتها تقوم يوم القيامة وعليها سربال من قطران ودرع من حرب ".
وظاهر كلام أكثر الأصحاب الاعراض عن هذه الأخبار وتأويلها بل تأويل كلام الشيخ أيضا بالحمل على النوح المشتمل على شئ من المناهي كما هو ظاهر سياق الحديث الأول، قال في الذكرى بعد نقل القول بالتحريم عن الشيخ وابن حمزة: والظاهر أنهما أرادا النوح بالباطل أو المشتمل على المحرم كما قيده في النهاية، ثم نقل جملة من أخبار النهي، وقال: وجوابه الحمل على ما ذكرناه جمعا بين الأخبار، ولأن نياحة الجاهلية كانت كذلك غالبا، ولأن أخبارنا خاصة والخاص مقدم. أقول: من المحتمل قريبا حمل الأخبار الأخيرة على التقية فإن القول بالتحريم قد نقله في المعتبر عن كثير من أصحاب الحديث من الجمهور (3) ونقل جملة من رواياتهم المطابقة لما روى عندنا

بمعنى انه اعترف ان التحريم او الكراهة من الائمة انها من باب التقية

خلاصة القول ان التحريم لدينا في النياحه وما فعله عمر هنا هو من هذا الباب وانت حين تنكر عليه ما فعله لا لكونه فعل ما يخالف الشرع بل لكونه فعل ما يخالف قولك في النياحه على الميت بالجواز
رد مع اقتباس
  #8  
غير مقروء 2020-03-05, 05:41 PM
موحد مسلم موحد مسلم غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2018-07-19
المشاركات: 1,639
موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم موحد مسلم
افتراضي رد: القول المبين في فلتات الانزع البطين

قال الرافضي
العجيبة الثامنة :


تاريخ الطبري ( ج 2 ص 578 )


حدثني أحمد بن عمر(القلوري ثقة) قال حدثنا يعقوب بن إسحاق الحضرمي (صدوق حسن الحديث وقد وثق) قال حدثنا عكرمة ابن عمار (ثقة) (1) عن إياس بن سلمة (ثقة)عن أبيه (صحابي) قال مر عمر بن الخطاب في السوق ومعه الدرة فخفقني بها خفقة فأصاب طرف ثوبي فقال أمط عن الطريق فلما كان في العام المقبل لقيني فقال يا سلمة تريد الحج فقلت نعم فأخذ بيدي فانطلق بي إلى منزله فأعطاني ستمائة درهم وقال استعن بها على حجك واعلم أنها بالخفقة التي خفقتك قلت يا أمير المؤمنين ما ذكرتها قال وأنا ما نسيتها


(1) احمد بن حنبل : حديثه عن إياس بن سلمة صالح وحديثه عن غيره مضطرب



قلت (الجابري اليماني) : بالله عليكم يسترضي رجل لانه أصاب طرف ثوبه بدرته وسيرته بضرب من لايستحق الضرب بدرته كثير ناهيك ان بعض عقوبة الدرة لاتصح شرعا ؟؟؟؟؟؟

أكاد أجزم أن عمر بن الخطاب كان يعاني عقدة نفسيه .

كفانا الله الشر
---------------------------------------
الحقيقة ان درة عمر اسقطت اسطورة سيف علي الم تقولوا لا سيف الا ذو الفقار ولا فتى الاعلي ومع هذا ان علي ورث الدرة من عمر

لعله استفاد من عمر

عند من لعنه الله في كتابه بحار الأنوار - العلامة المجلسي - ج ٦٩ - الصفحة ٢٦٥

2 - ذكر القصاصون وساق الحديث إلى قوله: قال: هم القصاص (2).
3 - الكافي: عن علي، عن أبيه. عن أبي عمير، عن هشام بن سالم، عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال: إن أمير المؤمنين عليه السلام رأى قاصا في المسجد فضربه [بالدرة] وطرده (3).
التهذيب: باسناده عن علي بن إبراهيم مثله (4).
وفي مستدرك سفينة البحار - الشيخ علي النمازي الشاهرودي - ج ٨ - الصفحة ٥٣٤ نقلا عن الكافي: عن أبي عبد الله صلوات الله عليه قال: إن أمير المؤمنين (عليه السلام) رأى قاصا في المسجد فضربه (بالدرة) وطرده. التهذيب عنه مثله

هل الدرة التي عند علي هي درة عمر هل اشتراها ام سرقها
لعمر ابناء يرثونه فمن اين صارت درة عمر لعلي
رد مع اقتباس
إضافة رد


المواضيع المتشابهه للموضوع: القول المبين في فلتات الانزع البطين
الموضوع كاتب الموضوع الأقسام الرئيسية مشاركات المشاركة الاخيرة
من اخبر قريش ومواضيع اخرى موحد مسلم الشيعة والروافض 6 2020-06-06 04:31 AM
هل كان الانزع البطين مسلما حينما هاجر الرسول ومعه ابو بكر للمدينة موحد مسلم الشيعة والروافض 1 2020-04-04 04:45 AM
عمر والحدود و جهالة الانزع البطين موحد مسلم الشيعة والروافض 0 2020-03-29 12:19 PM
المغانم اية للمؤمنين فاين اية ايمان الانزع البطين موحد مسلم الشيعة والروافض 1 2020-03-16 04:06 PM
اين علم الانزع البطين موحد مسلم الشيعة والروافض 0 2020-02-18 08:22 AM

*** مواقع صديقة ***
للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
شات العراق - دردشة عراقية ||| عدد يدوية واكسسوارات ||| مكتب محامي ||| شات الرياض ||| شركة نقل عفش بجدة ||| دريم ليج 2022 مهكرة ||| موسوعة مواضيع اسئلة عربية ||| وظائف ||| نقل عفش ||| My Health and Beauty 21 ||| برنامج محاسبي سحابي لإدارة المخازن ||| دردشة صبايا العراق - شات صبايا عسل ||| سوق الجوالات ||| تنسيق حدائق ||| خدماتي ||| عقارات اسطنبول ||| تصليح طباخات ||| محامي في الرياض ||| محامي بالرياض ||| محامي في الرياض ||| موثق ||| محامي في جدة ||| محامي في جدة ||| جنة العطور ||| بحرية درويد ||| الفهرس الطبي ||| الصحة و الجمال ||| الاستثمار في تركيا

للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
بنك تجارة كابيتال - استثمار مع ضمانات ||| اشتراك بين سبورت | | | قروبات واتس اب | | | موثق معتمد في جده | | | محامي في المدينة | | | نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب
موقع الكوبونات | | | كود خصم امريكان ايجل | | | كود خصم وجوه | | | كود خصم بات بات

منتديات شباب الأمة

*** مواقع صديقة ***
للتواصل > هنـــــــــــا
السنة النبوية | كوبون خصم | حياة المصريين | الأذكار | موقع المرأة العربية | رحيق | أولاد مصر
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd