أنصار السنة  
جديد المواضيع

للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
كهربائي في الكويت ||| تسليك مجاري في الكويت ||| فني صحي بالكويت ||| مدونة صحيح الدين

العودة   أنصار السنة > أقسام عامة > الصوتيات والمرئيات الإسلامية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 2009-09-21, 12:56 AM
JAMAL LOTFI JAMAL LOTFI غير متواجد حالياً
عضو فعال بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-07-04
المشاركات: 53
Post الشيخ محمود المصري ينزل الي قبره ولقطات رهيبة من قبـــــر الشيخ ويطلب من المصورين والمخرج ان يتركوه يا الله

الشيخ محمود المصري ينزل الي قبره ولقطات رهيبة من قبـــــر الشيخ ويطلب من المصورين والمخرج ان يتركوه يا الله
<HR style="BACKGROUND-COLOR: #b18ea2; COLOR: #b18ea2" SIZE=1><!-- / icon and title --><!-- message -->


الشيخ محمود المصري ينزل الي قبره

في برنامج فضفضة علي قناة الناس

ويطلب من المصورين والمخرج ان يتركوه

داخل القبر لعدة دقائق.لماذا؟
















slingfile

mediafire

zSHARE

Megaupload

DepositFiles

Badongo

RapidShare



لتحميل الدرس للموبايل بمساحة 36 ميجا فقط

اختر احد السيرفرات الاتية



slingfile

mediafire

RapidShare

DepositFiles

Badongo

Megaupload

zSHARE

نسألكم الدعاء ونشر الدرس في كافة المنتديات
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 2009-09-21, 11:52 AM
عبد الله بوراي عبد الله بوراي غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-04-27
المشاركات: 658
افتراضي

لا

لا

لا
عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد ) رواه البخاري و مسلم ...

وقال الإمام أحمد بن حنبل ، رحمه الله : حدثنا إسماعيل بن إبراهيم ، حدثنا عبد العزيز بن صهيب ، عن أنس بن مالك قال : قال رسول الله ، صلى الله عليه وسلم : " لا يتمنين أحدكم الموت لضر نزل به ، فإن كان لا بد متمنيا الموت فليقل : اللهم أحيني ما كانت الحياة خيرا لي ، وتوفني إذا كانت الوفاة خيرا لي " .

[ ورواه البخاري ومسلم ، وعندهما : " لا يتمنين أحدكم الموت لضر نزل به إما محسنا فيزداد ، وإما مسيئا فلعله يستعتب ، ولكن ليقل : اللهم أحيني ما كانت الحياة خيرا لي ، وتوفني إذا كانت الوفاة [ ص: 415 ] خيرا لي " ] .

وقال الإمام أحمد : حدثنا أبو المغيرة ، حدثنا معان بن رفاعة ، حدثني علي بن يزيد ، عن القاسم ، عن أبي أمامة قال : جلسنا إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فذكرنا ورققنا ، فبكى سعد بن أبي وقاص فأكثر البكاء ، فقال : يا ليتني مت! فقال النبي ، صلى الله عليه وسلم : " يا سعد أعندي تتمنى الموت ؟ " فردد ذلك [ ثلاث ] مرات ثم قال : " يا سعد ، إن كنت خلقت للجنة ، فما طال عمرك ، أو حسن من عملك ، فهو خير لك "

وقال الإمام أحمد : حدثنا حسن ، حدثنا ابن لهيعة ، حدثنا أبو يونس - هو سليم بن جبير - عن أبي هريرة ، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال : " لا يتمنين أحدكم الموت ولا يدعون به من قبل أن يأتيه ، إلا أن يكون قد وثق بعمله ، فإنه إذا مات أحدكم انقطع عنه عمله ، وإنه لا يزيد المؤمن عمره إلا خيرا " تفرد به أحمد .



وعليه
فهذا الأمر المُراد نشره يُعد من البدع التى لم يُسمع بها ولم نأمر بها ولم يتناولها الرسول عليه الصلاة والسلام
ليُقتدى به ولا الصحابة رضوان الله عليهم جميعا .
وإن كان القائم بها من ذُكر إسمه وشاهدنا رسمه .
عبدالله
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 2009-09-21, 12:21 PM
h_mabrok h_mabrok غير متواجد حالياً
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-08-27
المشاركات: 2
افتراضي

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( أكثروا من ذكر هادم اللذات ومفرق الجماعات ))
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 2009-09-21, 12:49 PM
عبد الله بوراي عبد الله بوراي غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-04-27
المشاركات: 658
افتراضي

أخي
ناشدتك الله لا تغضب
ولا تزعل
واقرأ
بتمهل :_

(كل عبادة أو عادة لم يأت بها سيد المرسلين ضعها خلف شسع نعلك ولا تسأل عمن قام بها .)

وسؤال هل جاء المصور والمخرج وغيره الى المكان ( صدفة ) أم بُناء على موعد مُسبق

وما الغرض من كل هذا ...........؟


أين أنتِ يا درة الفاروق القائل :_ لا تمت علينا ديننا أماتك الله _فهى والله خير علاج _

عبدالله.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 2009-09-21, 08:25 PM
JAMAL LOTFI JAMAL LOTFI غير متواجد حالياً
عضو فعال بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-07-04
المشاركات: 53
Post

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله بوراي مشاهدة المشاركة
لا

لا

لا
عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد ) رواه البخاري و مسلم ...

وقال الإمام أحمد بن حنبل ، رحمه الله : حدثنا إسماعيل بن إبراهيم ، حدثنا عبد العزيز بن صهيب ، عن أنس بن مالك قال : قال رسول الله ، صلى الله عليه وسلم : " لا يتمنين أحدكم الموت لضر نزل به ، فإن كان لا بد متمنيا الموت فليقل : اللهم أحيني ما كانت الحياة خيرا لي ، وتوفني إذا كانت الوفاة خيرا لي " .

[ ورواه البخاري ومسلم ، وعندهما : " لا يتمنين أحدكم الموت لضر نزل به إما محسنا فيزداد ، وإما مسيئا فلعله يستعتب ، ولكن ليقل : اللهم أحيني ما كانت الحياة خيرا لي ، وتوفني إذا كانت الوفاة [ ص: 415 ] خيرا لي " ] .

وقال الإمام أحمد : حدثنا أبو المغيرة ، حدثنا معان بن رفاعة ، حدثني علي بن يزيد ، عن القاسم ، عن أبي أمامة قال : جلسنا إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فذكرنا ورققنا ، فبكى سعد بن أبي وقاص فأكثر البكاء ، فقال : يا ليتني مت! فقال النبي ، صلى الله عليه وسلم : " يا سعد أعندي تتمنى الموت ؟ " فردد ذلك [ ثلاث ] مرات ثم قال : " يا سعد ، إن كنت خلقت للجنة ، فما طال عمرك ، أو حسن من عملك ، فهو خير لك "

وقال الإمام أحمد : حدثنا حسن ، حدثنا ابن لهيعة ، حدثنا أبو يونس - هو سليم بن جبير - عن أبي هريرة ، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال : " لا يتمنين أحدكم الموت ولا يدعون به من قبل أن يأتيه ، إلا أن يكون قد وثق بعمله ، فإنه إذا مات أحدكم انقطع عنه عمله ، وإنه لا يزيد المؤمن عمره إلا خيرا " تفرد به أحمد .



وعليه
فهذا الأمر المُراد نشره يُعد من البدع التى لم يُسمع بها ولم نأمر بها ولم يتناولها الرسول عليه الصلاة والسلام
ليُقتدى به ولا الصحابة رضوان الله عليهم جميعا .
وإن كان القائم بها من ذُكر إسمه وشاهدنا رسمه .
عبدالله


:لا: :لا: :لا:

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه
له الحمد على ما أعطى و له الحمد على ما منع
فما أعطى إلا فضلا منه و كرماً و ما منع إلا لحكمة
فله الحمد دائما و أبدا
و الصلاة و السلام على من جعله الله سبباً لكل خير نحن فيه
اللهم صلى على محمد و على آل محمد كما صليت على إبراهيم و على آل إبراهيم إنك حميد مجيد
و بارك على محمد و على آل محمدكما باركت على إبراهيم و على آل إبراهيم إنك حميد مجيد

أخي عبد الله يبدو أنك يلتبس عليك الأمر حينما تريد استبيان السنة المطهرة من البدعة.كما يلتبس عليك الأمر بين من أمره الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم بذكر~هادم اللذات-الموت-~ وبين من يتمنى الموت فالشيخ حفظه الله امتثالا لأمر الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم نزل إلى القبر لتذكير نفسه أولا وتذكير مشاهديه وليس تمنيا منه لهذه المصيبة كما وصفها الله في كتابه العزيزفي سورة المائدة من الآية 106 (فأصابتكم مصيبة الموت).

يقول د. محمد سعيد رمضان البوطي بأن «الذي يجعل الموت مصيبة، حقيقة إعراض الإنسان عن الموت، ومن ثمَّ عدم تهيئه للموت الذي هو مقبل إليه، وعدم تهيئه لما بعد الموت» وجميع الناس تعلم تمام العلم بأن الموت هو القدر الذي لا يمكن لأحد أن يفرَّ منه (قل إن الموت الذي تفرون منه فإنه ملاقيكم) [الجمعة: 8]
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «أكثروا ذكر هادم اللذات»، يعني الموت. و عن أبي قتادة رضي الله عنه قال: مُرَّ على النبي بجنازة فقال: «مستريح ومستراح منه»، قالوا يا رسول الله: ما المستريح والمستراح منه؟ فقال: «العبد المؤمن يستريح من تعب الدنيا وأذاها إلى رحمة الله, والفاجر يستريح منه العباد والبلاد والشجر والدواب»، أخرجه البخاري ومسلم.

قال الدقاق: من أكثر من ذكر الموت أُكرم بثلاثة أشياء: تعجيل التوبة, وقناعة القلب, ونشاط العبادة, ومن نسي الموت عوقب بثلاثة أشياء: تسويف التوبة, وترك الرضى بالكفاف, والتكاسل في العبادة .
و لأن هذا مصير كل حي (كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ ) و تفرد عز وجل بالبقاء فقال ( وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ ) فما أحوجنا ونحن نعلم هذا المصير أن نتذكره ونتأمله .

وأعلم يا أخي الحبيب أن الدنيا دار فناء لا دار بقاء... فالموت هذا الذي حير الأطباء ... ولم يجدوا له دواء ... لأنه صلى الله عليه وسلم قال لا دواء ... لم ينج منه حتى الأنبياء ... ولا الصحابة الفضلاء ..ولا التابعين والأولياء .. لكنهم أخذوا حاجتهم وتزودوا لغايتهم كان ابن عمر يقول: " إذا أمسيت فلا تنتظر الصباح، وإذا أصبحت فلا تنتظر المساء وخذ من صحتك لمرضك ومن حياتك لموتك"... الفقراء والأغنياء ... الأذلاء والأعزاء .. كلهم سيمر .. لأنها دار ممر .. لا دار مقر ..

هادم اللذات ... ومفرق الجماعات ... ومخرب الدور والقصور والضيعات ... وقاطع كل الشهوات ... ومنهي الآمال والتطلعات ...

أخي الحبيب .. كفى بالموت واعظاً ...وللحياة مكدراً ...و للقلوب مقطعا... وللعيون مبكيا... وللذات هادما... وللجماعات مفرقا... وللأماني قاطعا.

إنها الحقيقة التي سماها اللـه في قرآنه بالحق فقال جل وعلا: وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنْتَ مِنْهُ تَحِيدُ وَنُفِخَ فِي الصُّورِ ذَلِكَ يَوْمُ الْوَعِيدِ وَجَاءَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَعَهَا سَائِقٌ وَشَهِيدٌ .

أخي قف وتأمل .. كيف لو نزل بك الموت ... تخيل وقد شخصت منك العينان ... وبردت منك القدمان ... وتجمد الدم في اليدان ... كيف لو بلغت الروح التراقي ... والتفت الساق بالساق ... أتعرف إلى أين المصير ؟ إلى ربك يومئذ المساق .. فأقرأ كَلا إِذَا بَلَغَتِ التَّرَاقِيَ وَقِيلَ مَنْ رَاقٍ وَظَنَّ أَنَّهُ الْفِرَاقُ وَالْتَفَّتِ السَّاقُ بِالسَّاقِ إِلَى رَبِّكَ يَوْمَئِذٍ الْمَسَاقُ ..

أخي الحبيب لو كان أحد ينجو من الموت لنجى منه المصطفى صلى الله عليه وسلم عن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله كانت بين يديه ركوة أو علبة فيها ماء, فجعل يدخل يديه في الماء فيمسح بهما وجهه ويقول: «لا إله إلا الله إن للموت سكرات» ثم نصب يديه فجعل يقول: «في الرفيق الأعلى» حتى قبض ومالت يده. أخرجه البخاري ... وقالت ما أغبط أحداً بهون الموت, بعد الذي رأيت من شدة موت رسول الله ، أخرجه الترمذي .

فكيف بي وبك أخي الحبيب ... كيف لو نزلوا بنا الملائكة لقبض أرواحنا ... ما حالي وحالك ... هل هم ملائكة عذاب أم رحمة نسأل الله الرحمة .

أيً أُخي هل وقفت مع نفسك لتذكر هذا القادم الغائب المنتظر وإنما هي سويعات ثم ترحل فجد السير وهي مركب السير قبل أن تخرج الروح فتقول (رَبِّ ارْجِعُونِ لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحًا فِيمَا تَرَكْتُ ) فيقال لك (كَلَّا )



وأخيراً تزود مــن الدنيـا فإنـك لا تـدري = إذا جنَ ليلُ هل تعيشَ إلى الفجـرِ

فكم من صحيحٍ مات من غيـرِ علـةٍ = وكم من سقيمٍ عاش حيناً من الدهرِ
وكم من صغارٍ يرتجى طولَ عمرِهـم = وقد أُدخلت أجسادُهم ظُلمةَ القبـرِ
وكم مـن عـروسٍ زينوها لزوجِهـا = وقد نُسجت أكفانُها وهي لا تدري

ستموت !!!
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
""أكثروا من ذكر هادم اللذات ""
فهل جلست يوما تفكر فى هذه اللحظة
ويا ليتها لحظة
ولكن من بعدها لحظات ...
نسأل الله أن يهونها علينا و عليكم
آه حين يأتى الملك بالأمر من الله الملك
الملك الذى لا يرد أمره
آه حين تأتى ساعة لا تؤخر أبدا
ساعة الموت
( وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنْتَ مِنْهُ تَحِيدُ)ق 19
حين تَـُقبض نفسك
يا ترى على أى حال ستكون ؟
قائم تصلى ؟
ساجد تبلل الأرض بدموعك ؟
تقرأ القرآن وتذكر ربك ؟
أم :
تشاهد فيلم ...
تسمع أغنية ...
أو تفعل كذا وكذا من المعاصى
اللهم أحسن خاتمتنا
و يا ترى أى نفس ستكون :
أستكون من :
{الَّذِينَ تَتَوَفَّاهُمُ الْمَلائِكَةُ ظَالِمِي أَنفُسِهِمْ فَأَلْقَوُاْ السَّلَمَ مَا كُنَّا نَعْمَلُ مِن سُوءٍ بَلَى إِنَّ اللّهَ عَلِيمٌ بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ }النحل28
أم من :
{الَّذِينَ تَتَوَفَّاهُمُ الْمَلآئِكَةُ طَيِّبِينَ يَقُولُونَ سَلامٌ عَلَيْكُمُ ادْخُلُواْ الْجَنَّةَ بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ }النحل32
وكما قال :
ولو أنا إذا متنا تُركنا ........... لكان الموت راحة كل حي
ولكنا إذا متنا بُعثنا ............ . ونُسأل بعدها عن كل شيء
وماذا عما بعدها ؟
حين تدفن تحت التراب وحيدا
فى القبر لا أهل ولا مال
لا زوجة ولا ابن
لا منصب ولا سلطان
فى القبر لن تجد إلا ما قدمت
فماذا قدمت ؟؟؟
اللهم أنر قبورنا بالقرآن
و آنس وحشتنا فى قبورنا بالقرآن
ووسع لنا فى قبورنا
واجعلها روضة من رياض الجنة
ولا تجعلها حفرة من حفر النار

أخرج أبو نعيم الحافظ بإسناده من حديث مالك بن أنس عن يحيى بن سعيد بن المسيب عن عمر بن الخطاب قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " أكثروا من ذكر هادم اللذات " قلنا يا رسول الله : وما هادم اللذات ؟ قال : الموت " .
أخرج ابن ماجة عن ابن عمر رضي الله عنه أنه قال : كنت جالساً مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فجاء رجل من الأنصار فسلم على النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله: أي المؤمنين أفضل؟ قال: " أحسنهم خلقًا " قال: فأي المؤمنين أكيس؟ قال: " أكثرهم للموت ذكراً وأحسنهم لما بعده استعداداً، أولئك الأكياس ".
وأخرج الترمذي عن شداد بن أوس قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم " الكيّس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت، والعاجز من أتبع نفسه هواها وتمنى على الله الأمانيّ " . وروي عن أنس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " أكثروا ذكر الموت . فإنه يمحص الذنوب ويزهد في الدنيا " .
قال علماؤنا رحمة الله عليهم : " قوله صلى الله عليه وسلم : " أكثروا ذكر هادم اللذات الموت " كلام مختصر وجيز، قد جمع التذكرة وأبلغ في الموعظة، فإن من ذكَرَ الموت حقيقة ذكره نغّص عليه لذته الحاضرة، ومنعه من تمنيها في المستقبل، وزهّده فيما كان منها يؤمل ، ولكن النفوس الراكدة، والقلوب الغافلة تحتاج إلى تطويل الوعاظ .
كان أمير المؤمنين عمر بن الخطاب كثيراً ما يتمثل بهذه الأبيات :
<TABLE width="90%"><TBODY><TR><TD align=right>لا شيء مما ترى تبقى بشاشته </TD><TD align=right>يبقى الإله ويودى المال والولد </TD></TR><TR><TD align=right>لم تغن عن هرمز يوماً خزائنه </TD><TD align=right>والخلد قد حاولتْ عادٌ فما خلدوا </TD></TR><TR><TD align=right>ولا سليمان إذ تجري الرياح له </TD><TD align=right>والإنس والجن فيما بينها ترد </TD></TR><TR><TD align=right>أين الملوك التي كانت لعزته </TD><TD align=right>من كل أوب إليها وافد يفد ؟ </TD></TR><TR><TD align=right>احوض هنالك مورود بلا كذب </TD><TD align=right>لا بد من وروده يومًا كما وردوا </TD></TR></TBODY></TABLE>يبقى الإله ويودى المال والولدوالخلد قد حاولتْ عادٌ فما خلدواوالإنس والجن فيما بينها تردمن كل أوب إليها وافد يفد ؟لا بد من وروده يومًا كما وردوا لا شيء مما ترى تبقى بشاشتهلم تغن عن هرمز يوماً خزائنهولا سليمان إذ تجري الرياح لهأين الملوك التي كانت لعزتهاحوض هنالك مورود بلا كذب وكان رضي الله عنه يقول : " والله لو أن لي طلاع-أي:ملء- الأرض ذهباً ، لافتديت به من عذاب الله قبل أن أراه " .
والمرء حال الموت أحد أمرين: صاحب الجنة، وصاحب النار، ففي الصحيحين من حديث عبادة عبد الصامت رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن المؤمن إذا حضره الموت بُشِّر برضوان الله وكرامته ، فليس شيء أحب إليه مما أمامه ، وأما صاحب النار الذي ختم له بسوء، فهو يبشر بها وهو في تلك الأهوال " .
وقد روي أن الملكين الموكلين بالعبد يتراءيان له عند الموت ، فإن كان صالحاً أثنيا عليه، وقالا: جزاك الله خيراً، وإن كان صحبهما بِشرٍّ ، قالا: لا جزاك الله خيراً . ويستحب لمن شارف على الموت أن يكون قلبه عامراً بحسن الظن بالله تعالى، ولسانه ناطقاً بالشهادة، فقد جاء في الحديث: " لا يموتن أحدكم إلا وهو يحسن الظن بالله "، وروي أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل على رجل وهو يموت فقال: " كيف نجدك؟ " ، قال : أرجو الله، وأخاف ذنوبي، فقال: " ما اجتمعا في قلب عبد في مثل هذه الموطن إلا أعطاه الله الذي يرجو ، وأمَّنه من الذي يخاف ". وقال سليمان التيمي لابنه عند الموت : يا بني ، حدثني بالرخص ، لعلي ألقى الله تعالى وأنا أحسن الظن به.
كما يستحب تلقين المحتضر: " لا إله إلا الله "، كما جاء في رواية الإمام مسلم: " لقنوا موتاكم لا إله إلا الله " .
وروى المزني قال : " دخلت على الشافعي في مرضه الذي مات فيه، فقلت له : كيف أصبحت؟ قال: أصبحت من الدنيا راحلاً، وللإخوان مفارقاً، ولسوء عملي ملاقياً، ولكأس المنية شارباً، وعلى الله وارداً، ولا أدري أروحي تصير إلى الجنة فأهنئها، أم إلى النار فأعزيها، ثم أنشأ يقول : <TABLE width="90%"><TBODY><TR><TD align=right>ولما قسا قلبي وضاقت مذاهب </TD><TD align=right>جعلت الرجا مني بعفوك سلّما </TD></TR><TR><TD align=right>يتعاظمني ذنبي فلما قرنته</TD><TD align=right>بعفوك ربي كان عفوك أعظما </TD><TR><TD align=right>ومازلتَ ذا عفو عن الذنب لم تزل</TD><TD align=right>تجود وتعفو منَّة وتكرُّما</TD></TR></TBODY></TABLE>

وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه والتابعين
إلى يوم الدين والحمد لله رب العالمين
أستغفر الله الذى لا إله إلا هو و أتوب إليه

آخر تعديل بواسطة JAMAL LOTFI ، 2009-09-21 الساعة 08:55 PM سبب آخر: ثمرات ذكر الموت.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 2009-09-21, 09:01 PM
عبد الله بوراي عبد الله بوراي غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-04-27
المشاركات: 658
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة JAMAL LOTFI مشاهدة المشاركة
:لا: :لا: :لا:

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه
له الحمد على ما أعطى و له الحمد على ما منع
فما أعطى إلا فضلا منه و كرماً و ما منع إلا لحكمة
فله الحمد دائما و أبدا
و الصلاة و السلام على من جعله الله سبباً لكل خير نحن فيه
اللهم صلى على محمد و على آل محمد كما صليت على إبراهيم و على آل إبراهيم إنك حميد مجيد
و بارك على محمد و على آل محمدكما باركت على إبراهيم و على آل إبراهيم إنك حميد مجيد

أخي عبد الله يبدو أنك يلتبس عليك الأمر حينما تريد استبيان السنة المطهرة من البدعة.كما يلتبس عليك الأمر بين من أمره الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم بذكر~هادم اللذات-الموت-~ وبين من يتمنى الموت فالشيخ حفظه الله امتثالا لأمر الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم نزل إلى القبر لتذكير نفسه أولا وتذكير مشاهديه وليس تمنيا منه لهذه المصيبة كما وصفها الله في كتابه العزيزفي سورة المائدة من الآية 106 (فأصابتكم مصيبة الموت).

يقول د. محمد سعيد رمضان البوطي بأن «الذي يجعل الموت مصيبة، حقيقة إعراض الإنسان عن الموت، ومن ثمَّ عدم تهيئه للموت الذي هو مقبل إليه، وعدم تهيئه لما بعد الموت» وجميع الناس تعلم تمام العلم بأن الموت هو القدر الذي لا يمكن لأحد أن يفرَّ منه (قل إن الموت الذي تفرون منه فإنه ملاقيكم) [الجمعة: 8]
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «أكثروا ذكر هادم اللذات»، يعني الموت. و عن أبي قتادة رضي الله عنه قال: مُرَّ على النبي بجنازة فقال: «مستريح ومستراح منه»، قالوا يا رسول الله: ما المستريح والمستراح منه؟ فقال: «العبد المؤمن يستريح من تعب الدنيا وأذاها إلى رحمة الله, والفاجر يستريح منه العباد والبلاد والشجر والدواب»، أخرجه البخاري ومسلم.

قال الدقاق: من أكثر من ذكر الموت أُكرم بثلاثة أشياء: تعجيل التوبة, وقناعة القلب, ونشاط العبادة, ومن نسي الموت عوقب بثلاثة أشياء: تسويف التوبة, وترك الرضى بالكفاف, والتكاسل في العبادة .
و لأن هذا مصير كل حي (كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ ) و تفرد عز وجل بالبقاء فقال ( وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ ) فما أحوجنا ونحن نعلم هذا المصير أن نتذكره ونتأمله .

وأعلم يا أخي الحبيب أن الدنيا دار فناء لا دار بقاء... فالموت هذا الذي حير الأطباء ... ولم يجدوا له دواء ... لأنه صلى الله عليه وسلم قال لا دواء ... لم ينج منه حتى الأنبياء ... ولا الصحابة الفضلاء ..ولا التابعين والأولياء .. لكنهم أخذوا حاجتهم وتزودوا لغايتهم كان ابن عمر يقول: " إذا أمسيت فلا تنتظر الصباح، وإذا أصبحت فلا تنتظر المساء وخذ من صحتك لمرضك ومن حياتك لموتك"... الفقراء والأغنياء ... الأذلاء والأعزاء .. كلهم سيمر .. لأنها دار ممر .. لا دار مقر ..

هادم اللذات ... ومفرق الجماعات ... ومخرب الدور والقصور والضيعات ... وقاطع كل الشهوات ... ومنهي الآمال والتطلعات ...

أخي الحبيب .. كفى بالموت واعظاً ...وللحياة مكدراً ...و للقلوب مقطعا... وللعيون مبكيا... وللذات هادما... وللجماعات مفرقا... وللأماني قاطعا.

إنها الحقيقة التي سماها اللـه في قرآنه بالحق فقال جل وعلا: وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنْتَ مِنْهُ تَحِيدُ وَنُفِخَ فِي الصُّورِ ذَلِكَ يَوْمُ الْوَعِيدِ وَجَاءَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَعَهَا سَائِقٌ وَشَهِيدٌ .

أخي قف وتأمل .. كيف لو نزل بك الموت ... تخيل وقد شخصت منك العينان ... وبردت منك القدمان ... وتجمد الدم في اليدان ... كيف لو بلغت الروح التراقي ... والتفت الساق بالساق ... أتعرف إلى أين المصير ؟ إلى ربك يومئذ المساق .. فأقرأ كَلا إِذَا بَلَغَتِ التَّرَاقِيَ وَقِيلَ مَنْ رَاقٍ وَظَنَّ أَنَّهُ الْفِرَاقُ وَالْتَفَّتِ السَّاقُ بِالسَّاقِ إِلَى رَبِّكَ يَوْمَئِذٍ الْمَسَاقُ ..

أخي الحبيب لو كان أحد ينجو من الموت لنجى منه المصطفى صلى الله عليه وسلم عن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله كانت بين يديه ركوة أو علبة فيها ماء, فجعل يدخل يديه في الماء فيمسح بهما وجهه ويقول: «لا إله إلا الله إن للموت سكرات» ثم نصب يديه فجعل يقول: «في الرفيق الأعلى» حتى قبض ومالت يده. أخرجه البخاري ... وقالت ما أغبط أحداً بهون الموت, بعد الذي رأيت من شدة موت رسول الله ، أخرجه الترمذي .

فكيف بي وبك أخي الحبيب ... كيف لو نزلوا بنا الملائكة لقبض أرواحنا ... ما حالي وحالك ... هل هم ملائكة عذاب أم رحمة نسأل الله الرحمة .

أيً أُخي هل وقفت مع نفسك لتذكر هذا القادم الغائب المنتظر وإنما هي سويعات ثم ترحل فجد السير وهي مركب السير قبل أن تخرج الروح فتقول (رَبِّ ارْجِعُونِ لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحًا فِيمَا تَرَكْتُ ) فيقال لك (كَلَّا )



وأخيراً تزود مــن الدنيـا فإنـك لا تـدري = إذا جنَ ليلُ هل تعيشَ إلى الفجـرِ

فكم من صحيحٍ مات من غيـرِ علـةٍ = وكم من سقيمٍ عاش حيناً من الدهرِ
وكم من صغارٍ يرتجى طولَ عمرِهـم = وقد أُدخلت أجسادُهم ظُلمةَ القبـرِ
وكم مـن عـروسٍ زينوها لزوجِهـا = وقد نُسجت أكفانُها وهي لا تدري

ستموت !!!
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
""أكثروا من ذكر هادم اللذات ""
فهل جلست يوما تفكر فى هذه اللحظة
ويا ليتها لحظة
ولكن من بعدها لحظات ...
نسأل الله أن يهونها علينا و عليكم
آه حين يأتى الملك بالأمر من الله الملك
الملك الذى لا يرد أمره
آه حين تأتى ساعة لا تؤخر أبدا
ساعة الموت
( وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنْتَ مِنْهُ تَحِيدُ)ق 19
حين تَـُقبض نفسك
يا ترى على أى حال ستكون ؟
قائم تصلى ؟
ساجد تبلل الأرض بدموعك ؟
تقرأ القرآن وتذكر ربك ؟
أم :
تشاهد فيلم ...
تسمع أغنية ...
أو تفعل كذا وكذا من المعاصى
اللهم أحسن خاتمتنا
و يا ترى أى نفس ستكون :
أستكون من :
{الَّذِينَ تَتَوَفَّاهُمُ الْمَلائِكَةُ ظَالِمِي أَنفُسِهِمْ فَأَلْقَوُاْ السَّلَمَ مَا كُنَّا نَعْمَلُ مِن سُوءٍ بَلَى إِنَّ اللّهَ عَلِيمٌ بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ }النحل28
أم من :
{الَّذِينَ تَتَوَفَّاهُمُ الْمَلآئِكَةُ طَيِّبِينَ يَقُولُونَ سَلامٌ عَلَيْكُمُ ادْخُلُواْ الْجَنَّةَ بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ }النحل32
وكما قال :
ولو أنا إذا متنا تُركنا ........... لكان الموت راحة كل حي
ولكنا إذا متنا بُعثنا ............ . ونُسأل بعدها عن كل شيء
وماذا عما بعدها ؟
حين تدفن تحت التراب وحيدا
فى القبر لا أهل ولا مال
لا زوجة ولا ابن
لا منصب ولا سلطان
فى القبر لن تجد إلا ما قدمت
فماذا قدمت ؟؟؟
اللهم أنر قبورنا بالقرآن
و آنس وحشتنا فى قبورنا بالقرآن
ووسع لنا فى قبورنا
واجعلها روضة من رياض الجنة
ولا تجعلها حفرة من حفر النار

أخرج أبو نعيم الحافظ بإسناده من حديث مالك بن أنس عن يحيى بن سعيد بن المسيب عن عمر بن الخطاب قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " أكثروا من ذكر هادم اللذات " قلنا يا رسول الله : وما هادم اللذات ؟ قال : الموت " .
أخرج ابن ماجة عن ابن عمر رضي الله عنه أنه قال : كنت جالساً مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فجاء رجل من الأنصار فسلم على النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله: أي المؤمنين أفضل؟ قال: " أحسنهم خلقًا " قال: فأي المؤمنين أكيس؟ قال: " أكثرهم للموت ذكراً وأحسنهم لما بعده استعداداً، أولئك الأكياس ".
وأخرج الترمذي عن شداد بن أوس قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم " الكيّس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت، والعاجز من أتبع نفسه هواها وتمنى على الله الأمانيّ " . وروي عن أنس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " أكثروا ذكر الموت . فإنه يمحص الذنوب ويزهد في الدنيا " .
قال علماؤنا رحمة الله عليهم : " قوله صلى الله عليه وسلم : " أكثروا ذكر هادم اللذات الموت " كلام مختصر وجيز، قد جمع التذكرة وأبلغ في الموعظة، فإن من ذكَرَ الموت حقيقة ذكره نغّص عليه لذته الحاضرة، ومنعه من تمنيها في المستقبل، وزهّده فيما كان منها يؤمل ، ولكن النفوس الراكدة، والقلوب الغافلة تحتاج إلى تطويل الوعاظ .
كان أمير المؤمنين عمر بن الخطاب كثيراً ما يتمثل بهذه الأبيات :
<TABLE width="90%"><TBODY><TR><TD align=right>لا شيء مما ترى تبقى بشاشته </TD><TD align=right>يبقى الإله ويودى المال والولد </TD></TR><TR><TD align=right>لم تغن عن هرمز يوماً خزائنه </TD><TD align=right>والخلد قد حاولتْ عادٌ فما خلدوا </TD></TR><TR><TD align=right>ولا سليمان إذ تجري الرياح له </TD><TD align=right>والإنس والجن فيما بينها ترد </TD></TR><TR><TD align=right>أين الملوك التي كانت لعزته </TD><TD align=right>من كل أوب إليها وافد يفد ؟ </TD></TR><TR><TD align=right>احوض هنالك مورود بلا كذب </TD><TD align=right>لا بد من وروده يومًا كما وردوا </TD></TR></TBODY></TABLE>يبقى الإله ويودى المال والولدوالخلد قد حاولتْ عادٌ فما خلدواوالإنس والجن فيما بينها تردمن كل أوب إليها وافد يفد ؟لا بد من وروده يومًا كما وردوا لا شيء مما ترى تبقى بشاشتهلم تغن عن هرمز يوماً خزائنهولا سليمان إذ تجري الرياح لهأين الملوك التي كانت لعزتهاحوض هنالك مورود بلا كذب وكان رضي الله عنه يقول : " والله لو أن لي طلاع-أي:ملء- الأرض ذهباً ، لافتديت به من عذاب الله قبل أن أراه " .
والمرء حال الموت أحد أمرين: صاحب الجنة، وصاحب النار، ففي الصحيحين من حديث عبادة عبد الصامت رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن المؤمن إذا حضره الموت بُشِّر برضوان الله وكرامته ، فليس شيء أحب إليه مما أمامه ، وأما صاحب النار الذي ختم له بسوء، فهو يبشر بها وهو في تلك الأهوال " .
وقد روي أن الملكين الموكلين بالعبد يتراءيان له عند الموت ، فإن كان صالحاً أثنيا عليه، وقالا: جزاك الله خيراً، وإن كان صحبهما بِشرٍّ ، قالا: لا جزاك الله خيراً . ويستحب لمن شارف على الموت أن يكون قلبه عامراً بحسن الظن بالله تعالى، ولسانه ناطقاً بالشهادة، فقد جاء في الحديث: " لا يموتن أحدكم إلا وهو يحسن الظن بالله "، وروي أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل على رجل وهو يموت فقال: " كيف نجدك؟ " ، قال : أرجو الله، وأخاف ذنوبي، فقال: " ما اجتمعا في قلب عبد في مثل هذه الموطن إلا أعطاه الله الذي يرجو ، وأمَّنه من الذي يخاف ". وقال سليمان التيمي لابنه عند الموت : يا بني ، حدثني بالرخص ، لعلي ألقى الله تعالى وأنا أحسن الظن به.
كما يستحب تلقين المحتضر: " لا إله إلا الله "، كما جاء في رواية الإمام مسلم: " لقنوا موتاكم لا إله إلا الله " .
وروى المزني قال : " دخلت على الشافعي في مرضه الذي مات فيه، فقلت له : كيف أصبحت؟ قال: أصبحت من الدنيا راحلاً، وللإخوان مفارقاً، ولسوء عملي ملاقياً، ولكأس المنية شارباً، وعلى الله وارداً، ولا أدري أروحي تصير إلى الجنة فأهنئها، أم إلى النار فأعزيها، ثم أنشأ يقول : <TABLE width="90%"><TBODY><TR><TD align=right>ولما قسا قلبي وضاقت مذاهب </TD><TD align=right>جعلت الرجا مني بعفوك سلّما </TD></TR><TR><TD align=right>يتعاظمني ذنبي فلما قرنته</TD><TD align=right>بعفوك ربي كان عفوك أعظما </TD><TR><TD align=right>ومازلتَ ذا عفو عن الذنب لم تزل</TD><TD align=right>تجود وتعفو منَّة وتكرُّما</TD></TR></TBODY></TABLE>

وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه والتابعين
إلى يوم الدين والحمد لله رب العالمين
أستغفر الله الذى لا إله إلا هو و أتوب إليه

يا أخي لا مُشاحة فى القول
ولكن
هل ما تراه فى الصور المرفقة من إقتداء بصاحبها فى فعل مالم يفعله النبى صلى الله عليه وسلم وصحبه رضوان الله عليهم...............؟

سؤال فقط وصلى اللهم وبارك.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 2009-09-21, 09:16 PM
JAMAL LOTFI JAMAL LOTFI غير متواجد حالياً
عضو فعال بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-07-04
المشاركات: 53
مصباح مضئ

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله بوراي مشاهدة المشاركة
يا أخي لا مُشاحة فى القول
ولكن
هل ما تراه فى الصور المرفقة من إقتداء بصاحبها فى فعل مالم يفعله النبى صلى الله عليه وسلم وصحبه رضوان الله عليهم...............؟

سؤال فقط وصلى اللهم وبارك.
:لا::لا::لا: سياق ما روي عن النبي صلى الله عليه وسلم في النهي عن مناظرة أهل البدع وجدالهم، والمكالمة معهم، والاستماع إلى أقوالهم المحدثة وآرائهم الخبيثة".

وذكر عدة أحاديث منها:

الحديث الأول عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: {ذروني ما تركتكم، فإنما أهلك من كان قبلكم كثرة سؤالهم واختلافهم على أنبيائهم، فما نهيتكم عنه فاجتنبوه، وما أمرتكم به فأتوا منه ما استطعتم } رواه الإمام البخاري .

ثم ذكر الحديث الآخر عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده: {أن نفراً كانوا جلوساً بباب النبي صلى الله عليه وسلم، فقال بعضهم: ألم يقل الله كذا وكذا، قال: فسمعهم رسول الله صلى الله عليه وسلم، فخرج فكأنما فقئ في وجهه حَبُّ الرمان } وذلك لما سمع من الاختلاف والجدال في كتاب الله، {فقال: بهذا أمرتم؟ أو: بهذا بعثتم أن تضربوا القرآن بعضه ببعض؟ إنما هلكت الأمم قبلكم في مثل هذا، فانظروا الذي أمرتم به فاعملوا به، وانظروا الذي نهيتم عنه فانتهوا عنه } أي: وما كان خلاف ذلك وكان غيباً ولا عمل تحته؛ فلا تجادلوا فيه.

ومما ذكر أيضاً حديث عائشة رضي الله عنها: {أن النبي صلى الله عليه وسلم تلا هذه الآية: هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ [آل عمران:7] حتى بلغ: وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُوْلُوا الأَلْبَابِ [آل عمران:7]، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا رأيتم الذين يتبعون ما تشابه منه؛ أولئك الذين سماهم الله فاحذروهم } أخرجه البخاري ومسلم .

ثم ذكر حديث علي رضي الله عنه وهو في الصحيحين وغيرهما، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:{المدينة حرام ما بين عَيْر إلى ثور -بين الجبلين المعروفين- فمن أحدث فيها حدثاً أو آوى فيها محدثاً فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين، لا يقبل الله منه يوم القيامة صرفاً ولا عدلاً } فهذا حال من أحدث أو من آوى المحدث، وأكثر الروايات فيها: (من آوى أهل البدع) فكيف بالمبتدع؟! فكيف بمن هو رأس في البدعة والضلالة؟

<A class=fouaid name=fouaid4790>فعقوبته أن عليه لعنة الله وملائكته والناس أجمعين، وهذه هي اللعنة التي لعن الله سبحانه وتعالى بها الكافرين كفراً مطلقاً جلياً.

ثم قال: {لا يقبل الله منه يوم القيامة صرفاً ولا عدلاً } أي: لا يقبل الله منه أي عمل عمله، أي: وإن اجتهد في العبادة، وبذل وسعه وجهده في الطاعة، والصلاة، والحج، والجهاد، وهو على هذه البدعة والضلالة، وقد قامت عليه الحجة ولكنه رفضها ورفض السنة؛ فإن الله تعالى لا يقبل منه صرفاً ولا عدلاً، ومما قيل في معناه: إنه لا يقبل منه فريضة ولا نافلة، والمقصود في النفي هنا هو النفي المطلق، أي أن الله تعالى لا يقبل منه أي عمل؛ لأن هذا حاله وهذا شأنه من الابتداع.

ثم ذكر أيضاً حديث عائشة رضي الله عنها: {من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد } وحديث أبي هريرة رضي الله عنه: {ليسألنكم الناس عن كل شيء، حتى يقولوا: خلق الله كل شيء، فمن خلق الله؟ } وهكذا كما قال أبو هريرة رضي الله عنه: [الله أكبر! ما حدثني خليلي -صلى الله عليه وسلم- بشيء إلا وقد رأيته، أو أنا أنتظره ] أي: أن كل ذلك قد أخبر به النبي صلى الله عليه وسلم وهو الصادق المصدوق
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 2009-09-22, 05:04 AM
عبد الله بوراي عبد الله بوراي غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-04-27
المشاركات: 658
افتراضي

يا بارك الله فيك
وهداني وإياكم
لما توسع فى دائرة الحوار وتبتعد بنا عن مركزها ..............؟

سؤالى بسيط للغاية
ويمكن إختزال الإجابة عليه بكلمة ليس إلا
وأُعيده عليك مرة ثالثة وبصيغة أخرى
إذ لعل وعسى

هل تنادى أخي أو ترضى بالمنادة على شبابنا غرض الإقتداء بصاحب الصور والنُزول الى باطن الأرض
بدلاً من تعمير ظاهرها ......؟ أسوة بالحبيب رسول الله صلى الله عليه وسلم وصحبه رضوان الله عليهم.
فى عاداتهم وعباداتهم ...............؟

وبس

عبد الله
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 2009-09-22, 07:18 AM
تلميذة ابن تيمية تلميذة ابن تيمية غير متواجد حالياً
عضو نشيط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2008-12-24
المكان: السعودية
المشاركات: 294
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكما أيها الفاضلان
حتى لا ندخل في جدال المرجع في ذلك الى رأي العلماء الراسخين في العلم
ولقد بحثت في المسئلة فلم أجد الا فتوى للشيخ ابن عثيمين رحمه الله
ومن لديه فتوى أخرى فليسعفنا بها جزاكم الله خيرا
وهذه فتوى ابن عثيمين

حكم حفر قبر يضطجع فيه لتذكر الآخرة!! (العلامة العثيمين).
<HR style="COLOR: #d1d1e1" SIZE=1><!-- / icon and title --><!-- message -->
السؤال:
بعض الناس يحفر لنفسه قبرا في بيته ! و يدخله كل يوم قبل الظهر ، ثم يقول : ( رب ارجعون لعلي اعمل صالحا فيما تركت ) ، ثم يقول : ها أنت قد رجعت ! ، ويدعو أتباعه إلى أن يفعلوا مثل ذلك !
فما حكم هذا الفعل ؟
الجواب :
( و الله لو أنه يوصي يذهبون به إلى سجن المجانين ، مستشفى المجانين لكان خيرا .
هذا يجب أن يُعالج !
هل يوجد هذا حقيقة ؟!!
طالب: يدّعي أنه السنة !!
الشيخ : أعوذ بالله ، أين السنة هذه ؟!!
طالب: ما هو الرد عليهم ؟
الشيخ : الرد عليهم : هل يتبعون الرسول أم يتبعون أهواءهم ؟
طالب : هم يدّعون اتباع الرسول !!
الشيخ : أين هو ؟! هل فعله الرسول؟! هل فعله الخلفاء ؟! هل فعله الصحابة ؟!
كلهم لهم أملاك ، و لهم أراضي ، و لهم بساتين ، ويُدْفنون في البقيع في مقبرة المسلمين .
طالب : مقصودهم تذكر الآخرة...
الشيخ : الذي لا يتذكر الآخرة إلا بالاضطجاع على قبر ، فهذا ما هو بمتذكر الآخرة ، الرسول قال : " زوروا القبور فإنها تذكر الآخرة " .
الطالب : ...(غير واضح...).
الشيخ : حتى هذا ، الآن في ناس الآن يذهبون إلى المقبرة المسبلة ، و يفعلون هذا ، أنا أقول :
هذا بدعة منكرة ، سبحان الله ، عندك كتاب الله ، ( يا أيها الناس قد جاءتكم موعظة من ربكم و شفاء لما في الصدور و هدى ورحمة للمؤمنين ) ، والرسول قال : " زوروا القبور فإنها تذكر الموت " ، ما قال : اضطجعوا في القبر )اهـ.
الشيخ العلامة العثيمين شرح (اقتضاء الصراط المستقيم). شريط (24) أ.


<!-- / message -->
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 2009-09-23, 01:02 AM
الشيخ عبدالله التميمي الشيخ عبدالله التميمي غير متواجد حالياً
محاور
 
تاريخ التسجيل: 2009-07-28
المشاركات: 53
مهم

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله رب العالمين
في الحقيقة لقد شاهدت في هذه القنوات المسماة الإسلامية أمورا منكرة و اختراعات ما أنزل الله بها من سلطان و الكثير من التنطع و الابتذال و المهنية مما يوضح الهدف المالي لأكثرها ، و أبسط هذه المظاهر أشرطة الرسائل التي تتكسب منها هذه القنوات على مدى الأربع و عشرين ساعة عدا عن المسابقات التي تقوم على الميسر و الاتصالات المكلفة الباهظة الثمن و غيرها من العجائب التي يشتركون فيها مع بقية القنوات الفضائية ذات البث الفاجر الداعر.
و أنا أشك كثيرا في هذه القنوات و القيمين عليها خاصة و أنها مأذونة من سلطات ملحدة لا تؤمن بإله و لا بنبي و لا أظنها حريصة على نشر الدين و تعميم نفعه.
عموما لقد رأينا في هذه القنوات مشايخ حولوا أنفسهم إلى ما يشبه نجوم السينما و لا تراهم إلا في الشاشات و كأنهم لا عمل لهم سوى هذه الشاشات و اختراع المواضيع و المواد الجذابة ليبقوا في واجهة البث , فأين لهم الوقت ليشتغلوا بالعلم و الدعوة و من أين لهم الوقت للتكسب ؟
و صاحبنا هذا وصلت به الأمور إلى النزول إلى المقبرة و اللحود و هو حي يرزق و و الله إنها اختراع جديد يصلح ليسجل في سجل براءات الاختراع.
لا يشتري قبر و يسميه باسمه و يتألى على الله و من أين له العلم بأنه سيموت مؤمنا و أن هذا المدفن سيكون قبره أليس هذا تأليا على عالم الغيب و الشهادة ؟؟
ما هذه السخافات ؟؟ و العجائب ؟؟
حمى الله هذه الدعوة من أمثال صاحبنا و سواه من نجوم السينما الإسلامية الحديثة.
خادم العلم الشريف
عبدالله التميمي
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 2009-09-23, 05:13 AM
عبد الله بوراي عبد الله بوراي غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-04-27
المشاركات: 658
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشيخ عبدالله التميمي مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله رب العالمين
في الحقيقة لقد شاهدت في هذه القنوات المسماة الإسلامية أمورا منكرة و اختراعات ما أنزل الله بها من سلطان و الكثير من التنطع و الابتذال و المهنية مما يوضح الهدف المالي لأكثرها ، و أبسط هذه المظاهر أشرطة الرسائل التي تتكسب منها هذه القنوات على مدى الأربع و عشرين ساعة عدا عن المسابقات التي تقوم على الميسر و الاتصالات المكلفة الباهظة الثمن و غيرها من العجائب التي يشتركون فيها مع بقية القنوات الفضائية ذات البث الفاجر الداعر.
و أنا أشك كثيرا في هذه القنوات و القيمين عليها خاصة و أنها مأذونة من سلطات ملحدة لا تؤمن بإله و لا بنبي و لا أظنها حريصة على نشر الدين و تعميم نفعه.
عموما لقد رأينا في هذه القنوات مشايخ حولوا أنفسهم إلى ما يشبه نجوم السينما و لا تراهم إلا في الشاشات و كأنهم لا عمل لهم سوى هذه الشاشات و اختراع المواضيع و المواد الجذابة ليبقوا في واجهة البث , فأين لهم الوقت ليشتغلوا بالعلم و الدعوة و من أين لهم الوقت للتكسب ؟
و صاحبنا هذا وصلت به الأمور إلى النزول إلى المقبرة و اللحود و هو حي يرزق و و الله إنها اختراع جديد يصلح ليسجل في سجل براءات الاختراع.
لا يشتري قبر و يسميه باسمه و يتألى على الله و من أين له العلم بأنه سيموت مؤمنا و أن هذا المدفن سيكون قبره أليس هذا تأليا على عالم الغيب و الشهادة ؟؟
ما هذه السخافات ؟؟ و العجائب ؟؟
حمى الله هذه الدعوة من أمثال صاحبنا و سواه من نجوم السينما الإسلامية الحديثة.
خادم العلم الشريف
عبدالله التميمي
بارك الله فيك على النقاط التى كنت غافلا عنها
أما عن الشيخ نفسه فهو ممن أحببتهم فى الله
وما أدرى شىء عن خلفيه هذا الموضوع
وما قلنا بغير ما علمنا
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 2009-09-23, 09:45 AM
أبوتميم أبوتميم غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-04-22
المكان: مدينة الرسول صلى الله عليه وسلم
المشاركات: 1,363
افتراضي



كل عام والجميع بألف خير وعافية ومعافاة دائمة
أرى أن الموضوع ذهب بعيدا جدا ، من التحدث عن الموضوع إلي الطعن بفضيلة الشيخ وغيره من العلماء .
يامسلمين لحوم العلماء مسمومة
يجب أنكار العمل ونقد الموضوع نقدا بناء وليس التهجم على أحد
رجاء
نعم هذا الفعل لم يفعله النبي وهو القدوة والأسوة ولم يفعله أصحابه رضوان الله عليهم .
نقل كذا بدل الطعن في علماء المسلمين
وغير ذلك من الجدال المفسد للمحبة والمودة وتبغيظ بعضنا ببعض
يوجد قسم أسمه كشف الشخصيات إذا كان لديك ياتميمي شيئ عن هؤلاء العلماء أعرضه بالأدلة القطعية الثابتة بدل التهم الملفقة بغير دليل
بارك الله في الجميع وأسف على القسوة لكن الموقف لايحتمل غير ذلك
مايلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد
__________________
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 2009-09-23, 11:41 AM
عبد الله بوراي عبد الله بوراي غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-04-27
المشاركات: 658
افتراضي



ويشهد الله أننى من محبى الشيخ محمود المصري ومن متابعى دروسه وأنى أراه على خير ولا أزكى على الله أحد
وما تناولت شخصه الكريم
ولكن
كانت لنا كلمة
قصدنا بها وجه الله الكريم
فان أصبنا فبتوفيق منه
وإن أخطأنا فمن أنفسنا
ونستغفر الله إن كان هناك من زلل
عبدالله
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 2009-10-25, 09:28 PM
أبومحمد أبومحمد غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-07-11
المشاركات: 715
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تلميذة ابن تيمية مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكما أيها الفاضلان
حتى لا ندخل في جدال المرجع في ذلك الى رأي العلماء الراسخين في العلم
ولقد بحثت في المسئلة فلم أجد الا فتوى للشيخ ابن عثيمين رحمه الله
ومن لديه فتوى أخرى فليسعفنا بها جزاكم الله خيرا
وهذه فتوى ابن عثيمين

حكم حفر قبر يضطجع فيه لتذكر الآخرة!! (العلامة العثيمين).
<hr style="color: rgb(209, 209, 225);" size="1"><!-- / icon and title --><!-- message -->
السؤال:
بعض الناس يحفر لنفسه قبرا في بيته ! و يدخله كل يوم قبل الظهر ، ثم يقول : ( رب ارجعون لعلي اعمل صالحا فيما تركت ) ، ثم يقول : ها أنت قد رجعت ! ، ويدعو أتباعه إلى أن يفعلوا مثل ذلك !
فما حكم هذا الفعل ؟
الجواب :
( و الله لو أنه يوصي يذهبون به إلى سجن المجانين ، مستشفى المجانين لكان خيرا .
هذا يجب أن يُعالج !
هل يوجد هذا حقيقة ؟!!
طالب: يدّعي أنه السنة !!
الشيخ : أعوذ بالله ، أين السنة هذه ؟!!
طالب: ما هو الرد عليهم ؟
الشيخ : الرد عليهم : هل يتبعون الرسول أم يتبعون أهواءهم ؟
طالب : هم يدّعون اتباع الرسول !!
الشيخ : أين هو ؟! هل فعله الرسول؟! هل فعله الخلفاء ؟! هل فعله الصحابة ؟!
كلهم لهم أملاك ، و لهم أراضي ، و لهم بساتين ، ويُدْفنون في البقيع في مقبرة المسلمين .
طالب : مقصودهم تذكر الآخرة...
الشيخ : الذي لا يتذكر الآخرة إلا بالاضطجاع على قبر ، فهذا ما هو بمتذكر الآخرة ، الرسول قال : " زوروا القبور فإنها تذكر الآخرة " .
الطالب : ...(غير واضح...).
الشيخ : حتى هذا ، الآن في ناس الآن يذهبون إلى المقبرة المسبلة ، و يفعلون هذا ، أنا أقول :
هذا بدعة منكرة ، سبحان الله ، عندك كتاب الله ، ( يا أيها الناس قد جاءتكم موعظة من ربكم و شفاء لما في الصدور و هدى ورحمة للمؤمنين ) ، والرسول قال : " زوروا القبور فإنها تذكر الموت " ، ما قال : اضطجعوا في القبر )اهـ.
الشيخ العلامة العثيمين شرح (اقتضاء الصراط المستقيم). شريط (24) أ.


<!-- / message -->
اخوتي الكرام هذا هو القول في المسألة
ولكن هذا ليس يجعلنا نطعن في شيخنا أبوعمار
فانه نظنه مجتهدا وجانب الصواب
وبذلك نعود لسنة نبينا عليه الصلاة والسلام
والله الموفق
__________________
اللهمّ صلّ على محمد
عدد ماذكره الذاكرون وغفل عن ذكره الغافلون

سلفي سني وهابي وأفتخر
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


*** مواقع صديقة ***
للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
تصميم بنر
يلا شوت ||| جول العرب ||| yalla shoot ||| شركة تنظيف منازل بالدمام ||| يلا لايف ||| يلا شوت ||| يلا شوت ||| شدات ببجي ||| اذان الفجر ||| مأذون شرعي 0504560698 ||| مواقيت الصلاة ||| تصليح مضخات ||| تصليح سخانات مركزية ||| فني صحي صباح السالم ||| تصليح مضخات ||| تركيب سيراميك ||| ادوات صحيه الكويت ||| فني صحي ||| yalla live ||| kora live ||| ياسين tv ||| كول كورة ||| كورة جول ||| يلا شوت ||| EgyBest ||| أفضل شركة برمجة تطبيقات الجوال ||| مباراة الاهلي ||| ايجي بست ||| شركة تنظيف مكيفات بالرياض ||| شحن روبلوكس ||| شدات ببجي ||| متجر 4u ||| شعبية ببجي ||| يلا شوت ||| كورة لايف ||| ترجمة معتمدة في جدة
--------------------------------------
تركيب باركيه في دبي ||| تركيب باركيه في دبي ||| شركة تنظيف خزانات بالطائف ||| ادوات صحية صباح السالم ||| تسليك مجاري ||| شركة تنظيف بالطائف ||| شركة تنظيف خزانات بالطائف ||| شركة نقل عفش بالطائف ||| شركة تنظيف بالطائف ||| شركة تنظيف بالبخار بالطائف ||| شركة تنظيف خزانات بالطائف ||| تنكر مجاري ||| تسليك مجاري ||| ادوات صحية ||| تصليح مضخات الكويت ||| فني تصليح سخانات ||| صباغ في دبي ||| شركة تركيب باركيه في ابو ظبي ||| صباغ في ابو ظبي ||| تركيب جبس بورد في دبي
يلا لايف ||| bein sport 1 ||| فكرة ||| ترنداوى ||| مختصر ||| تفاصيل ||| محطات ||| أساسيات التصميم الداخلي ||| الخليج برس ||| جيزان نت ||| التنوير نيوز ||| اشتراكات يوتيوب بريميوم ||| APKFRE for Android Apps
كورة لايف ||| دوت سبورت ||| اثراء نت ||| ترند نت ||| الاسطورة لبث المباريات ||| جول العرب ||| يلا شوت ||| يلا شوت ||| كورة لايف ||| ايجي بست
شركه تنظيف بالرياض ||| شركة حور كلين للتنظيف ||| شركة تنظيف منازل بالرياض ||| شركه مكافحه حشرات بالدمام ||| كود خصم نون السعودية ||| كود خصم باث اند بودي ||| كود خصم شقردي ||| ترحيل الشغاله خروج نهائي ||| محامي في جدة ||| واتساب عمر ||| زيادة متابعين ||| شركة نقل عفش بالمدينة المنورة
كوبونات وقسائم تخفيض ||| اسعار الولادة في مستشفيات جدة
محامي في الرياض ||| محامي بالرياض ||| محامي في الرياض ||| موثق ||| محامي في جدة ||| محامي في جدة ||| محامي السعودية ||| محامي في عمان الاردن
فور شباب ||| الحوار العربي ||| منتديات شباب الأمة ||| الأذكار ||| موقع المرأة العربية ||| دليل السياح ||| مباشر مصر دوت نت ||| تقنية تك ||| بروفيشنال برامج ||| موقع حياتها ||| طريق النجاح ||| شبكة زاد المتقين الإسلامية ||| موقع . كوم ||| مقالات ||| شو ون شو

تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية

الليلة الحمراء عند الشيعة، الغرفة المظلمة عند الشيعة، ليلة الطفية، ليلة الطفية عند الشيعة، الليلة الظلماء عند الشيعة، ليلة الظلمة عند الشيعة الليلة السوداء عند الشيعة، ليلة الطفيه، ليلة الطفية'' عند الشيعة، يوم الطفية'' عند الشيعة، ليلة الطفيه الشيعه، يوم الطفيه عند الشيعه ليله الطفيه، ماهي ليلة الطفيه عند الشيعه، الطفيه، الليلة المظلمة عند الشيعة، ماهي الليله الحمراء عند الشيعه يوم الطفيه، الطفية، الليله الحمراء عند الشيعه، ليلة الظلام عند الشيعة، الطفية عند الشيعة، حقيقة ليلة الطفية أنصار السنة | منتدى أنصار السنة | أنصار السنة المحمدية | جماعة أنصار السنة المحمدية | جماعة أنصار السنة | فكر أنصار السنة | فكر جماعة أنصار السنة | منهج أنصار السنة | منهج جماعة أنصار السنة | جمعية أنصار السنة | جمعية أنصار السنة المحمدية | الفرق بين أنصار السنة والسلفية | الفرق بين أنصار السنة والوهابية | نشأة جماعة أنصار السنة | تاريخ جماعة أنصار السنة | شبكة أنصار السنة | انصار السنة | منتدى انصار السنة | انصار السنة المحمدية | جماعة انصار السنة المحمدية | جماعة انصار السنة | فكر انصار السنة | فكر جماعة انصار السنة | منهج انصار السنة | منهج جماعة انصار السنة | جمعية انصار السنة | جمعية انصار السنة المحمدية | الفرق بين انصار السنة والسلفية | الفرق بين انصار السنة والوهابية | نشاة جماعة انصار السنة | تاريخ جماعة انصار السنة | شبكة انصار السنة | انصار السنه | منتدى انصار السنه | انصار السنه المحمديه | جماعه انصار السنه المحمديه | جماعه انصار السنه | فكر انصار السنه | فكر جماعه انصار السنه | منهج انصار السنه | منهج جماعه انصار السنه | جمعيه انصار السنه | جمعيه انصار السنه المحمديه | الفرق بين انصار السنه والسلفيه | الفرق بين انصار السنه والوهابيه | نشاه جماعه انصار السنه | تاريخ جماعه انصار السنه | شبكه انصار السنه |
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2022 Jelsoft Enterprises Ltd