="الأذكار           

مكتبة دار الزمان
 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > الشيعة والروافض
 

« اريد نقاشكم بعقل لو سمحتم | من نسخ زواج المتعة ؟ | مهند عبد القادر , تنكر أنكم تنسبون لأئمتكم أحكام تخالف ما أنزل الله , تعال هنا لترى »

موضوع مغلق

أدوات الموضوع
  #1  
غير مقروء 2016-01-05, 12:33 AM
اقبال اقبال غير متواجد حالياً
عضو مطرود من المنتدى
 
تاريخ التسجيل: 2015-11-23
المكان: مولنبيك
المشاركات: 50
اقبال
Question من نسخ زواج المتعة ؟

هذا السؤال عبارة عن مدخل الى نقاش حول الإلتزام بالسنة.

من نسخ الاستمتاع واكتفى بالنكاح ؟

هناك نظريتين: الأولى ان النبي محمد (ص) هو الذي نسخ هذا النوع من الزواج، والثانية ان الخليفة عمر الفاروق (ر) هو الذي قام بنسخ زواج المتعة.
أعني نسخ الآية القرآنية (فَمَا اسْتَمْتَعْتُم بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَ‌هُنَّ فَرِ‌يضَةً) [النساء: 24]

لمعالجة هذا السؤال لابد من الاشارة الى بعض الامور:
أولا: التفكر في المسألة بعيدا عن الاختلافات المتعلقة بالناسخ والمنسوخ في علوم القرآن والدراسات السنية اذ لا أريد أن نناقش التعريف الاحسن للنسخ لتعدده، ولا الاختلافات الكثيرة حول الآيات امنسوخة هي ام لا، ولا الاختلاف في نسخ القرآن بالسنة، ولا الاختلاف في نسخ القرآن بالحاجة وهذا الاختلاف الاخير الذي يشير اليه مثلا ابن قدامة في المغني:
اقتباس:
مسألة ; قال : ( والمؤلفة قلوبهم ، وهم المشركون المتألفون على الإسلام ) هذا الصنف الرابع من أصناف الزكاة المستحقون لها . وقال أبو حنيفة : انقطع سهمهم . وهو أحد أقوال الشافعي ; لما روي أن مشركا جاء يلتمس من عمر مالا ، فلم يعطه ، وقال : { فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر } . ولم ينقل عن عمر ولا عثمان ولا علي أنهم أعطوا شيئا من ذلك ، ولأن الله تعالى أظهر الإسلام ، وقمع المشركين ، فلا حاجة بنا إلى التأليف . وحكى حنبل ، عن أحمد ، أنه قال : المؤلفة قد انقطع حكمهم اليوم .

[ ص: 328 ] والمذهب على خلاف ما حكاه حنبل ، ولعل معنى قول أحمد : انقطع حكمهم . أي لا يحتاج إليهم في الغالب ، أو أراد أن الأئمة لا يعطونهم اليوم شيئا ، فأما إن احتاج إليهم جاز الدفع إليهم ، فلا يجوز الدفع إليهم إلا مع الحاجة . ولنا ، على جواز الدفع إليهم قول الله تعالى : { والمؤلفة قلوبهم } . وهذه الآية في سورة براءة ، وهي من آخر ما نزل من القرآن على رسول الله صلى الله عليه وسلم . وقد ثبت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أعطى المؤلفة من المشركين والمسلمين . وأعطى أبو بكر رضي الله عنه عدي بن حاتم ، وقد قدم عليه بثلاثمائة جمل من إبل الصدقة ، ثلاثين بعيرا .

ومخالفة كتاب الله تعالى ، وسنة رسوله ، واطراحها بلا حجة لا يجوز ، ولا يثبت النسخ بترك عمر وعثمان إعطاء المؤلفة ، ولعلهم لم يحتاجوا إلى إعطائهم ، فتركوا ذلك لعدم الحاجة إليه ، لا لسقوطه .

http://library.islamweb.net/newlibra..._no=15&ID=4330
ثانيا: ينبغي استشعار خطورة الموضوع على التلاعبات الطائفية بالسنة، لأن الإختلاف في مسألة نسخ القرآن بالسنة، اختلاف جذري يلزم منه ان منكر النسخ هذا منكر للسنة ان ثبت نسخ القرآن بالسنة، والعكس صحيح اي ان الذي يثبت نسخ القرآن بالسنة منكر للسنة ان ثبت عدم وقوع هذا النسخ، من حيث اسناد الشيء الى السنة وهو ليس منه، او قل ان الآخير تحريف للسنة.

تحياتي
اقبال
  #2  
غير مقروء 2016-01-05, 01:24 AM
أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2012-07-11
المشاركات: 7,433
أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اقبال مشاهدة المشاركة
هذا السؤال عبارة عن مدخل الى نقاش حول الإلتزام بالسنة.

من نسخ الاستمتاع واكتفى بالنكاح ؟

هناك نظريتين: الأولى ان النبي محمد أعني نسخ الآية القرآنية (فَمَا اسْتَمْتَعْتُم بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَ‌هُنَّ فَرِ‌يضَةً) [النساء: 24]هو الذي نسخ هذا النوع من الزواج، والثانية ان الخليفة عمر الفاروق (ر) هو الذي قام بنسخ زواج المتعة.
أعني نسخ الآية القرآنية (فَمَا اسْتَمْتَعْتُم بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَ‌هُنَّ فَرِ‌يضَةً) [النساء: 24]
أولا نعرفك ما معنى لفظة النسخ
النَّسخ الشَّرعيّ : ( الفقه ) إزالة ما كان ثابتًا بنصٍّ شرعيّ ....
كيف ينسخ عمر ما كان منسوخا يعني النظرية الثانية حسب طرحك ساقطة
ثم في كلام الله :
أعني نسخ الآية القرآنية (فَمَا اسْتَمْتَعْتُم بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَ‌هُنَّ فَرِ‌يضَةً) [النساء: 24]

من قال لك أنها في المتعة؟؟؟
تفضل نورنا



لفتة
الصلاة على النبي بالصيغة (ص) لا يكتبها إلا الرافضة و أظنك واحد منهم
  #3  
غير مقروء 2016-01-05, 02:05 AM
اقبال اقبال غير متواجد حالياً
عضو مطرود من المنتدى
 
تاريخ التسجيل: 2015-11-23
المكان: مولنبيك
المشاركات: 50
اقبال
قلم

أبو أحمد، المحترم
الموضوع هنا النسخ فيما يتعلق بالسنة إثباتا وتحريفا بناء على الاستمتاع كمثال، وليس العضو المشارك اقبال هو الموضوع، ولا آداب وأحكام كتابة وقول الصلاة على النبي، والاختلافات الفقهية المتعلقة بها، فلا جدوى من محاولة تحريف الموضوع الى مسائل شخصية وطنطنات فقهية.

وسؤالك كيف ينسخ المنسوخ، فاقول: وهل ينسخ الا المنسوخ ؟
واستفتاحك المشاركة بقولك اعرّفك معنى النسخ يدل على الابّهة والجهل في آن واحد، فاما التبختر فظنك ان المعنى الذي تنقله مما غاب عني، واما الجهل فصيغة التعريف الذي تفضلت به اذ ان التعريف الصحيح في الحوار او البحث العلمي لا يمكن الا ان يكون موضوعيا، فتقول على سبيل المثال: من معاني النسخ في الشرع كذا وكذا. وحرف التبعيض هنا لابد منه للاشارة الى التعددية اللغوية والاصطلاحية في تحديد مفهوم النسخ، الى جانب الاشارة الى التطور في توظيف المفهوم بين السلف والخلف، تماما كتطور مفهوم التأويل حيث تطور في الممارسة العُلَمَاِئيَّة من الترادف مع التفسير عند السلف، الى صرف اللفظ عن ظاهره بما يبرر الصرفة كالقرينة - القريبة والبعيدة، في اللغة والشرع والاصطلاح، عند الخلف.

وسؤالك الأخير أغرب من الأول ولا أدري كيف رفع الغرابة هذه الا ان اجعلها ذات صدع، لأسألك: ما هي التفاسير التي عدت إليها قبل ان تحاول المشاركة في الموضوع ؟

تحياتي
اقبال
  #4  
غير مقروء 2016-01-05, 04:02 AM
أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2012-07-11
المشاركات: 7,433
أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اقبال مشاهدة المشاركة
أبو أحمد، المحترم
الموضوع هنا النسخ فيما يتعلق بالسنة إثباتا وتحريفا بناء على الاستمتاع كمثال، وليس العضو المشارك اقبال هو الموضوع، ولا آداب وأحكام كتابة وقول الصلاة على النبي، والاختلافات الفقهية المتعلقة بها، فلا جدوى من محاولة تحريف الموضوع الى مسائل شخصية وطنطنات فقهية.

وسؤالك كيف ينسخ المنسوخ، فاقول: وهل ينسخ الا المنسوخ ؟
واستفتاحك المشاركة بقولك اعرّفك معنى النسخ يدل على الابّهة والجهل في آن واحد، فاما التبختر فظنك ان المعنى الذي تنقله مما غاب عني، واما الجهل فصيغة التعريف الذي تفضلت به اذ ان التعريف الصحيح في الحوار او البحث العلمي لا يمكن الا ان يكون موضوعيا، فتقول على سبيل المثال: من معاني النسخ في الشرع كذا وكذا. وحرف التبعيض هنا لابد منه للاشارة الى التعددية اللغوية والاصطلاحية في تحديد مفهوم النسخ، الى جانب الاشارة الى التطور في توظيف المفهوم بين السلف والخلف، تماما كتطور مفهوم التأويل حيث تطور في الممارسة العُلَمَاِئيَّة من الترادف مع التفسير عند السلف، الى صرف اللفظ عن ظاهره بما يبرر الصرفة كالقرينة - القريبة والبعيدة، في اللغة والشرع والاصطلاح، عند الخلف.

وسؤالك الأخير أغرب من الأول ولا أدري كيف رفع الغرابة هذه الا ان اجعلها ذات صدع، لأسألك: ما هي التفاسير التي عدت إليها قبل ان تحاول المشاركة في الموضوع ؟

تحياتي
اقبال
أعلق على كلامك الذي لونته لك بالأحمر
تسألني عن التفاسير التي عدت إليها كأنك أنت أتيت لنا بتفاسير العلماء أضحكتني
كل هذا الكلام و لم ترد على السؤال فهو لا يعبر إلا على رأيك و لا يلزمني اللهم إذا أنت تظن نفسك مفسرا فهذا شيء أخر
أنت يا مستر أتيت بكلام الله و كلام الله لا يفسره إلا العلماء
أعيد

(فَمَا اسْتَمْتَعْتُم بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَ‌هُنَّ فَرِ‌يضَةً) [النساء: 24]

من قال لك أنها في المتعة؟؟؟
رد و لا تشرق و تغرب في الكلام

ملاحظة:
أما عن لفظة معنى لفظة النسخ
النَّسخ الشَّرعيّ : ( الفقه ) إزالة ما كان ثابتًا بنصٍّ شرعيّ ....
فخذ الرابط لعلك تستفيد:

http://www.almaany.com/ar/dict/ar-ar...6%D8%B3%D8%AE/
  #5  
غير مقروء 2016-01-05, 09:16 AM
اقبال اقبال غير متواجد حالياً
عضو مطرود من المنتدى
 
تاريخ التسجيل: 2015-11-23
المكان: مولنبيك
المشاركات: 50
اقبال
مصباح مضئ

أبو أحمد، المحترم
بما أنك اتيت بموقع قاموس المعاني، فاني ارى ان تصلي على هذا الموضوع صلاة لا ركوع فيها ولا سجود، ثم تتركه لمن يهمه الامر، اذ نحن هنا من اجل نقاش علمي نتوقع من المشاركين فيه على الاقل معرفة ابجديات هذه المسائل، ولسنا هنا من اجل دندنات طائفية ولا من اجل سجالات مذهبية!

وقولك "كلام الله لا يفسره إلا العلماء" فقول باطل يكذبه نص القرآن والعقل والواقع والتاريخ ومما هو مأثور في علوم القرآن عامة وعلم التفسير خاصة عن ابن عباس انه قال: التفسير على أربعة أوجه: وجه تعرفه العرب من كلامها، وتفسير لا يعذر أحد بجهالته، وتفسير يعلمه العلماء، وتفسير لا يعلمه إلا الله.

الادعاء بان فهم وتفسير (فَمَا اسْتَمْتَعْتُم بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَ‌هُنَّ فَرِ‌يضَةً) [النساء: من الآية 24] انما هو على الوجه الثالث ادعاء يفتقر الى دليل، وانما سألتك عن التفاسير التي عدت اليها لسببين: بناء على افتراض جدلي ان هذه الآية من النوع الذي لا يعلم تفسيره الا العلماء؛ ثانيا: من المحتمل انك لا تعرف العربية وانك معذور بجهالة ما.

من تفسير الطبري
اقتباس:
اختلف أهل التأويل في تأويل قوله: "فما استمتعتم به منهن".
1) فقال بعضهم: معناه: فما نكحتم منهن فجامعتموهن - يعني: من النساء - فآتوهن أجورهن فريضة - يعني: صدقاتهن - فريضة معلومة.
2) وقال آخرون: بل معنى ذلك: فما تمتعتم به منهن بأجر تمتع اللذة، لا بنكاح مطلق على وجه النكاح الذي يكون بولي وشهود ومهر.
امام المفسرين الطبري يذكر هنا التأويلين اعتمادا على روايات القائلين بهذا او ذاك، ثم يختار هو التأويل الأول بناء على رأي فقهي في المتعة - وهذا الرأي هو موضوع النقاش هنا، دون ان يبين كيف التوفيق بين اختياره هذا وما جاء في الآية من التراضي بعد الفريضة اذ لا معنى طبعا لقبل وبعد في النكاح العادي. ثم ينهي تأويله بملاحظة في غاية الأهمية:
اقتباس:
وأما ما روي عن أبي بن كعب وابن عباس من قراءتهما: "فما استمتعتم به منهن إلى أجل مسمى" فقراءة بخلاف ما جاءت به مصاحف المسلمين. وغير جائز لأحد أن يلحق في كتاب الله تعالى شيئا لم يأت به الخبر القاطع العذر عمن لا يجوز خلافه.
وبغض النظر عن صحة هذه الرواية فانها تقوية للتأويل الذي انحاز الطبري ضده، والطبري كما هو معلوم لم يكن قويا في علم القراءات، والشاهد انه كان يضعّف ويرد قراءات، بينما هي صحيحة في التسبيع والتعشير (ومن المؤكد طبعا ان لا احد اتهمه بإنكار القرآن لان رمي الناس بالانكار والتحريف والضلالات من البدع التي نشأت في احضان التخلف). وليس هناك ما يستبعد ان تكون قراءة ابي وابن عباس مما يسمى بالقراءة بالتفسير، او ربما قراءة بحرف آخر غير حرف مصحف الامام، وهذا عند من يرى ان الجمع العثماني اقتصر على حرف واحد دون الحروف الستة الأخرى، وطبعا هذا من المختلف فيه.

ختاما، هذه مجرد اشارة فقط، انا لست ملزما بها، بعد ان تبين لي من تعليقيك انك امي في هذه المسائل، ولذا ارجو ان تساعدك اشارتي وتوجهك الى القراءة والبحث والتعلم. وانصحك كما انصح نفسي بعدم اقحام نفسك فيما لست اهلا له، وشكرا.

تحياتي
اقبال
  #6  
غير مقروء 2016-01-05, 05:30 PM
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة غير متواجد حالياً
مشرف قسم حوار الملاحدة
 
تاريخ التسجيل: 2013-07-20
المكان: بيت المقدس
المشاركات: 6,007
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة
افتراضي

أنا قد رددت على هذا الموضع ، ولكني أرى ومع نقل الموضوع قد ضاعت بعض المشاركات ، لا بأس .
وهنا فلا بد من ملاحظات :
1 . من ينكر أن دين الله تعالى قد تم وكمل في عهد الرسول ولم يبقى فيه امر يترك فيه الرأي للناس ، والدين فهو حكم الله تعالى وهو الذي علمه وطبقه وبين كل أمر فيه الرسول .
2 . من يريد الاستشهاد بالسنة فعليه بها كلها ، او ليدع ، و أن عمر قد نهى عن متعة الحج مؤقتا ،وليس متعة النساء فلم الخلط .
3 . وعندما يوجد عندنا حكم ثابت وتفسير عملي من الرسول لكتاب الله تعالى فلا يجوز لشخص أن يتقول فيه ! لا يجوز !
4 . وقد سألنا أنا والأخ أبو احمد هل الاية التي ذكرت ؟ هل هي تقصد نكاح المتعة ؟ ام النكاح بشكل عام ؟
  #7  
غير مقروء 2016-01-05, 09:33 PM
أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2012-07-11
المشاركات: 7,433
أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اقبال مشاهدة المشاركة
أبو أحمد، المحترم
بما أنك اتيت بموقع قاموس المعاني، فاني ارى ان تصلي على هذا الموضوع صلاة لا ركوع فيها ولا سجود، ثم تتركه لمن يهمه الامر، اذ نحن هنا من اجل نقاش علمي نتوقع من المشاركين فيه على الاقل معرفة ابجديات هذه المسائل، ولسنا هنا من اجل دندنات طائفية ولا من اجل سجالات مذهبية!

لا تستعجل بحكمك قد ينطبق عليك كلامك لازلنا في أول الموضوع


اقتباس:
وقولك "كلام الله لا يفسره إلا العلماء" فقول باطل يكذبه نص القرآن والعقل والواقع والتاريخ ومما هو مأثور في علوم القرآن عامة وعلم التفسير خاصة عن ابن عباس انه قال: التفسير على أربعة أوجه: وجه تعرفه العرب من كلامها، وتفسير لا يعذر أحد بجهالته، وتفسير يعلمه العلماء، وتفسير لا يعلمه إلا الله

قلت لك لا يفسره إلا العلماء حتى لا تقدم على تفسيره من أم أفكارك
و ها أنت تناقض نفسك تأتي بتفسير الطبري في كلامك أدناه

اقتباس:
من تفسير الطبري
اختلف أهل التأويل في تأويل قوله: "فما استمتعتم به منهن".
1) فقال بعضهم: معناه: فما نكحتم منهن فجامعتموهن - يعني: من النساء - فآتوهن أجورهن فريضة - يعني: صدقاتهن - فريضة معلومة.
2) وقال آخرون: بل معنى ذلك: فما تمتعتم به منهن بأجر تمتع اللذة، لا بنكاح مطلق على وجه النكاح الذي يكون بولي وشهود ومهر.
الادعاء بان فهم وتفسير (فَمَا اسْتَمْتَعْتُم بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَ‌هُنَّ فَرِ‌يضَةً) [النساء: من الآية 24] انما هو على الوجه الثالث ادعاء يفتقر الى دليل، وانما سألتك عن التفاسير التي عدت اليها لسببين: بناء على افتراض جدلي ان هذه الآية من النوع الذي لا يعلم تفسيره الا العلماء؛ ثانيا: من المحتمل انك لا تعرف العربية وانك معذور بجهالة ما.

الذي غاب عنك أن الطبري"السني" لا يقصد هنا ما يعتقد الشيعة لا تنسى أنهم يستدلون بشطر الأية 24 من سوره النساء لتحليل المتعة لديهم الذي نهى عنها عمر حسب إعتقادهم و قلت عنه أنت في النظرية الثانية أنه نسخها شفت كيف لا تحسن طرح الموضوع
فشطر الأية أعلاه يستدل به الشيعة في تحليل المتعة كما قلت أنفا أما أهل السنة ليس من عقيدتهم بتر النصوص لك أن تعود للسياق من أوله حتى تفهم المعنى و المقصود فيما يعتقد أهل السنة
اللهم إذا تريد خلط الأوراق و تلبس على الناس فهذا بعيد عن مناخرك لأن دخول الحمام ليس مثل خروجه عندنا
أردك إلى البوصلة
من الأول مادام الموضوع في مطلعه
عنونته ب"من نسخ زواج المتعة ؟"
لنرى في أول مشاركة و خاصة في مطلعها ماذا قلت

تقول:


اقتباس:
من نسخ زواج المتعة ؟
هذا السؤال عبارة عن مدخل الى نقاش حول الإلتزام بالسنة.
من نسخ الاستمتاع واكتفى بالنكاح ؟
هناك نظريتين: الأولى ان النبي محمد (ص) هو الذي نسخ هذا النوع من الزواج، والثانية ان الخليفة عمر الفاروق (ر) هو الذي قام بنسخ زواج المتعة.
أعني نسخ الآية القرآنية (فَمَا اسْتَمْتَعْتُم بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَ‌هُنَّ فَرِ‌يضَةً) [النساء: 24]

شفت كيف لا تعي ما تطرح
تسأل عن من نسخ الزواج المتعة الذي هو نوع من الأنكحة أم سأل من نسخ الإستمتاع و إكتفى بالنكاح
ما هذا الخلط في الطرح
أما ما تعنيه من أن عمر نسخ زواج المتعة مستدلا بشطر الأية
(فَمَا اسْتَمْتَعْتُم بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَ‌هُنَّ فَرِ‌يضَةً) [النساء: 24]
فهذا يلزمك عليه الدليل زيادة على ذلك ليس إعتقادنا نحن أهل السنة بل إعتقاد الشيعة
لذا أعيد نفس السؤال الذي لك تجب عليه الأن
عندما تثبت لنا أن شطر الاية يتكلم عن المتعة
ننتقل إلى النظريتين لاحقا
أبلور السؤال
أثبت لنا أن شطر الأية 24 من سورة النساء يتكلم عن المتعة ؟؟؟؟؟؟

آخر تعديل بواسطة محب الأل و الأصحاب ، 2016-01-06 الساعة 01:06 PM
  #8  
غير مقروء 2016-01-05, 10:03 PM
اقبال اقبال غير متواجد حالياً
عضو مطرود من المنتدى
 
تاريخ التسجيل: 2015-11-23
المكان: مولنبيك
المشاركات: 50
اقبال
قلم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبيدة أمارة مشاهدة المشاركة
قد نهى عن متعة الحج مؤقتا ،وليس متعة النساء فلم الخلط .
المحترم،
أظن أنت ايضا لك علي حق في الإشارة من غير تفصيل آملا ان تحفزك على طلب العلم في هذه القضية، والبحث، والقراءة.
عمر الفاروق (ر) نهى عن المتعتين معاََ؛ ففي صحيح مسلم:
حَدَّثَنِي حَامِدُ بْنُ عُمَرَ الْبَكْرَاوِيُّ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الْوَاحِدِ، عَنْ عَاصِمٍ، عَنْ أَبِي نَضْرَةَ، قَالَ كُنْتُ عِنْدَ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ فَأَتَاهُ آتٍ فَقَالَ إِنَّ ابْنَ عَبَّاسٍ وَابْنَ الزُّبَيْرِ اخْتَلَفَا فِي الْمُتْعَتَيْنِ فَقَالَ جَابِرٌ فَعَلْنَاهُمَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ثُمَّ نَهَانَا عَنْهُمَا عُمَرُ فَلَمْ نَعُدْ لَهُمَا.

واما سؤالك فقد اجبت عليه، وما ذكرته اعلاه غيض من فيض، بل مجرد اشارة اذ لكل مقام مقال، وليس من المعقول ان اناقش المسألة هذه مع من يجهل ابجدياتها، مع كل احتراماتي طبعا.

تحياتي
اقبال
  #9  
غير مقروء 2016-01-05, 11:00 PM
الصورة الرمزية د حسن عمر
د حسن عمر د حسن عمر غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-04-27
المكان: مصر
المشاركات: 4,308
د حسن عمر
افتراضي

سوف أكتفي بتحرير المشاركة هذه المرة
إلتزم بالموضوع و دع عنك الفهلوة
المشرف
  #10  
غير مقروء 2016-01-05, 11:03 PM
أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2012-07-11
المشاركات: 7,433
أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو أحمد الجزائري مشاهدة المشاركة

لا تستعجل بحكمك قد ينطبق عليك كلامك لازلنا في أول الموضوع





قلت لك لا يفسره إلا العلماء حتى لا تقدم على تفسيره من أم أفكارك يا مستر
و ها أنت تناقض نفسك تأتي بتفسير الطبري في كلامك أدناه




الذي غاب عنك أن الطبري"السني" لا يقصد هنا ما يعتقد الشيعة يا مستر لا تنسى أنهم يستدلون بشطر الأية 24 من سوره النساء لتحليل المتعة لديهم الذي نهى عنها عمر حسب إعتقادهم و قلت عنه أنت في النظرية الثانية أنه نسخها شفت كيف لا تحسن طرح الموضوع
فشطر الأية أعلاه يستدل به الشيعة في تحليل المتعة أما السنة ليس من عقيدتهم بتر النصوص يا مستر لك أن تعود للسياق من أوله حتى تفهم المعنى و المقصود في يعتقد أهل السنة
اللهم إذا تريد خلط الأوراق و تلبس على الناس فهذا بعيد عن مناخرك لأن دخول الحمام ليس مثل خروجه عندنا
أردك إلى البوصلة
من الأول مادام الموضوع في مطلعه
عنونته ب"من نسخ زواج المتعة ؟"
لنرى في أول مشاركة و خاصة في مطلعها ماذا قلت

تقول:




شفت كيف لا تعي ما تطرح
تسأل عن من نسخ الزواج المتعة الذي نوع من الأنكحة أم سأل من نسخ الإستمتاع و إكتفى بالنكاح
ما هذا الخلط في الطرح
أما ما تعنبه من أن عمر نسخ زواج مستدلا بشطر الأية
(فَمَا اسْتَمْتَعْتُم بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَ‌هُنَّ فَرِ‌يضَةً) [النساء: 24]
فهذا يلزمك عليه الدليل
لذا أعيد نفس السؤال الذي لك تجب عليه الأن
عندما تثبت لنا أن شطر الاية يتكلم عن المتعة
ننتقل إلى النظريتين لاحقا
أبلور السؤال
أثبت لنا أن شطر الأية 24 من سورة النساء يتكلم عن المتعة ؟؟؟؟؟؟

أين التعليق على المشاركة
أعيد السؤال لثالث مرة
أثبت لنا أن شطر الأية 24 من سورة النساء يتكلم عن المتعة ؟؟؟؟؟؟
إذا تهربت من الرد أسجله عليك هروبا ثم أمر للنظريتين في أول المشاركة للموضوع

موضوع مغلق


المواضيع المتشابهه للموضوع: من نسخ زواج المتعة ؟
الموضوع كاتب الموضوع الأقسام الرئيسية مشاركات المشاركة الاخيرة
أعثم بريد الجن موحد مسلم الشيعة والروافض 0 2020-03-28 10:11 AM
حِكمة زواج النبي بأم سلمة معاوية فهمي السنة ومصطلح الحديث 0 2019-10-21 06:20 PM

*** مواقع صديقة ***
للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
مكتب محامي ||| شات الرياض ||| شركة نقل عفش بجدة ||| دريم ليج 2022 مهكرة ||| موسوعة مواضيع اسئلة عربية ||| وظائف ||| نقل عفش ||| My Health and Beauty 21 ||| برنامج محاسبي سحابي لإدارة المخازن ||| دردشة صبايا العراق - شات صبايا عسل ||| سوق الجوالات ||| تنسيق حدائق ||| دردشة بغداديات - دردشة عراقية ||| خدماتي ||| عقارات اسطنبول ||| تصليح طباخات ||| محامي في الرياض ||| محامي بالرياض ||| محامي في الرياض ||| موثق ||| محامي في جدة ||| محامي في جدة ||| جنة العطور ||| بحرية درويد ||| الفهرس الطبي ||| الصحة و الجمال ||| الاستثمار في تركيا

للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
بنك تجارة كابيتال - استثمار مع ضمانات ||| اشتراك بين سبورت | | | قروبات واتس اب | | | موثق معتمد في جده | | | محامي في المدينة | | | نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب
موقع الكوبونات | | | كود خصم امريكان ايجل | | | كود خصم وجوه | | | كود خصم بات بات

منتديات شباب الأمة

*** مواقع صديقة ***
للتواصل > هنـــــــــــا
السنة النبوية | كوبون خصم | حياة المصريين | الأذكار | موقع المرأة العربية | رحيق | أولاد مصر
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd