="الأذكار           

مكتبة دار الزمان
 
العودة أنصار السنة > أقسام عامة > العيادة الصحية
 

« الفرق بين العارض والقرين | ما سبب التهابات العصب السمعي وعلاجه | تكلفة عملية نحت القوام في مصر »

إضافة رد

أدوات الموضوع
  #1  
غير مقروء 2021-06-29, 03:47 PM
معاوية فهمي معاوية فهمي غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2018-02-05
المكان: بافيا/ إيطاليا
المشاركات: 3,176
معاوية فهمي معاوية فهمي معاوية فهمي معاوية فهمي معاوية فهمي معاوية فهمي معاوية فهمي معاوية فهمي معاوية فهمي معاوية فهمي معاوية فهمي
افتراضي ما سبب التهابات العصب السمعي وعلاجه

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-
(( ما سبب التهابات العصب السمعي وعلاجه ))

ما هو العصب السمعي
العصب السمعي هو العصب الموجود في الأذن الداخلية ، ومسؤوليته هي تحويل الصوت الذي يصل إليه إلى إشارات عصبية ونقله إلى الدم اغ لتحليله وفهمه حتى اكتمال العملية السمعية ، ولكن في بعض الأحيان يمكن أن يؤثر أيضًا على السمع عصب يعاني من مشاكل أو عدوى ، والأكثر وضوحًا هو أنه سيؤثر على عملية الاستماع وفقدان السمع هو التهاب في العصب السمعي أو التهاب تية الأذن.

ما هو التهاب العصب السمعي

التهاب العصب السمعي هو مرض يحدث في الأذن الداخلية وهو مسؤول عن موازنة ونقل الإشارات والمعلومات من الأذن الداخلية إلى الدماغ كما يمكن أن يحدث التهاب العصب السمعي في جميع الفئات العمرية ويمكن للمرضى أن يتحسنوا ويعودوا إلى طبيعتهم في غضون أيام أو أسابيع قليلة هناك بعض الأعراض المصاحبة التي يمكن أن تستمر لفترة طويلة وتصنف تحت اسم التهاب العصب السمعي المزمن.

تحتوي الأذن الداخلية على نظام من الأنابيب والأكياس المملوءة بالسوائل والتي يطلق عليها المتاهة داخل الأذن الداخلية ، حيث تجمع القوقعة معلومات حول الصوت ، كما يقوم أعضاء الجهاز الدهليزي بجمع معلومات حول الحركة والتغيرات في الفضاء وكل هذا يساعد على خلق شعور بالتوازن حيث يرسل الزوج الثامن من الأعصاب القحفية كل هذه المعلومات من الأذن الداخلية إلى الدماغ.

فعندما يصاب العصب أو المتاهة ، يصبح ملتهبًا ومتهيجًا و قد يتسبب ذلك في عدم عمل الجهاز بشكل صحيح و قد يسبب فقدان السمع في أذن واحدة حيث يجب أن يفهم الدماغ الآن عدم التوافق بين الأعصاب السليمة والمصابة وهذا يمكن أن يسبب الدوخة.

عادة ما تختفي أعراض التهاب العصب السمعي والتهاب القوقعة دون حدوث أي مضاعفات ، وكما ذكرنا سابقاً فإن دوار المريض سوف يتحسن في غضون أيام قليلة ، ولكن قد يشعر بعض الأشخاص بالدوار لفترة ، وهذه الحالة قد تستمر لفترة طويلة ، قد يستمر لعدة أسابيع أو حتى أشهر ، وقد يزيد من خطر السقوط ، ولكن أحيانًا قد يتسبب التهاب القوقعة في فقدان السمع الدائم أو قد يتسبب في تلف دائم لنظام التوازن في الأذن الداخلية ويعتمد ذلك على نوع التهاب القوقعة لدى المرضى يحدث التهاب القوقعة عادة بسبب عدوى بكتيرية.
أعراض التهابات العصب السمعي

التهاب العصب السمعي ، والذي يُطلق عليه أيضًا التهاب العصب الدهليزي ، هو مرض يصيب أعصاب الأذن الداخلية فعندما يلتهب هذا العصب ، فإنه يعطل تفسير الدماغ الطبيعي للمعلومات ، كما تختلف شدة أعراض التهاب العصب السمعي من شخص لآخر ، ولكن غالبًا ما يشعر المرضى بمجموعة من الأعراض وفيما يلي سوف نتعرف على أبرز أعراض التهاب العصب السمعي:-

فقدان السمع الخفيف إلى الشديد.
اهتزاز الصوت وكأنه جاء واختفى.
من الصعب فهم اللغة المنطوقة.
السمع أمر طبيعي ، لكن إدراك الكلام ضعيف.
لا يمكن فهم الكلام في مكان صاخب.
الدوخة أو الدوار وفقدان السمع الجزئي أو الكلي.
فقدان القدرة على البقاء منتصبًا.
هناك شعور بالضغط في منطقة الأذن.
الشعور بطنين الأذن.
السائل يخرج من الأذن.
آلام الأذن المزمنة.
بشكل عام تشعر بالغثيان أو القيء.
ارتفاع في درجة الحرارة أو التعرض لحمى شديدة.
رؤية مزدوجة أو غير واضحة.
صداع الراس.
هناك مشكلة في التوازن.
الكلام مشوش ويصعب فهمه.
الشعور بالتعب والضعف.
شعور بالخدر والوخز.

برتكول علاج التهابات العصب السمعي

قد يختفي التهاب العصب السمعي من تلقاء نفسه لدى معظم المرضى ، وعادة ما يستغرق عدة أسابيع ، وتكون طرق العلاج كما يلي:

المضادات الحيوية: إذا كان سبب الإصابة هو عدوى بكتيرية ، فقد يصف الطبيب مضادات حيوية ، ولكن معظم الحالات تكون بسبب عدوى فيروسية ولا يمكن علاجها بالمضادات الحيوية.
أدوية الستيرويد : قد يصف الطبيب أيضًا أدوية الستيرويد للمساعدة في تخفيف حدة الأعراض.
عقاقير أخرى: قد يعطيك أدوية أخرى ، مثل مضادات القيء ومضادات الهيستامين والمهدئات للمساعدة في السيطرة على الغثيان والقيء الناجمين عن الدوخة.
العلاج المنزلي: بالإضافة إلى القيام ببعض تمارين التوازن البسيطة في المنزل ، قد يساعد البقاء نشيطًا في العلاج ، ولكن يرجى استشارة طبيبك حول الطرق الآمنة لأداء تمارين التوازن.

أسباب التهاب العصب السمعي

هناك عدة أسباب يمكن أن تؤدي بدورها إلى التهاب العصب السمعي ، ونذكر أشهرها فيما يلي التالية ، الأسباب التي تكمن وراء التهابات العصب السمعي :-

قد تساعد العدوى الفيروسية أو البكتيرية ، مثل الأنفلونزا والبرد ، بشكل كبير في ظهور التهاب العصب السمعي وتطوره.
أمراض الحساسية التي يمكن أن تسبب التهابات في أجزاء مختلفة من الجسم.
الآثار الجانبية لبعض الأدوية أو تراكم المواد التي ينتجها الدواء في المنطقة.
التدخين والشرب بكثرة.
التعرض للإرهاق والضغط.
تراكم إفرازات الأذن الداخلية.
عدوى الجهاز التنفسي أو التهاب الأذن.
الإفراط في استخدام بعض الأدوية ، مثل الأسبرين.

طرق الوقاية من التهابات العصب السمعي

هناك عدد من العوامل التي بدورها يمكن أن تحسن الصحة العامة وتقي من التهابات العصب السمعي ، و سنتعرف معا على طرق الوقاية الصحيحة من التهابات العصب السمعي:-

انتبه إلى النشاط البدني المنتظم الذي يساعد في الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية ، فمن الضروري التوقف عن تناول الأدوية التي قد تسبب آثارًا جانبية تؤثر على العصب السمعي والتوازن.
تأكد من اتباع نظام غذائي صحي غني بالكثير من الفواكه والخضروات أيضاً الحبوب الكاملة واللحوم التي تكون خالية من الدهون والأسماك والفاصوليا ، مع تقليل الملح والسكر والدهون.
من الضروري التوقف عن تناول الأدوية التي قد تسبب آثارًا جانبية تؤثر على التوازن و العصب السمعي.
تجنب شرب الكحول.
يجب عليك الراحة والحصول على قسط كاف من النوم والاسترخاء.
تناول الأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات المقوية للأعصاب ومضادات الأكسدة وما إلى ذلك.
باتباع أسلوب حياة صحي ، من الضروري الإقلاع عن التدخين مع التحكم في نسبة السكر في الدم وضغط الدم.
الحفاظ على وزن صحي وتقليل الوزن وتجنب السمنة.
ضرورة الابتعاد عن الضغوط النفسية وكل ما يسبب التوتر والقلق قدر الإمكان.

طرق تشخيص التهابات العصب السمعي

قبل الإشارة إلى علاج التهاب العصب السمعي ، يبدأ الأطباء عادةً في تشخيص التهاب العصب السمعي بالطريقة الصحيحة بناءً على التاريخ الطبي والفحص البدني والفحص البصري للتأكد من وجود تورم في العصب السمعي وفيما يلي وصف لطرق التشخيص المستخدمة في تشخيص التهاب العصب السمعي:

الاختبارات المعملية: لا تساعد هذه الاختبارات عادةً في تحديد سبب أو نوع الدوخة ، ولكنها يمكن أن تساعد في تمييز الدوخة ومشاكل أخرى قد يطلب الطبيب فحص مستوى السكر في الدم وفحص للكشف عن فقر الدم.
إجراءات التصور: في بعض الحالات ، قد يكون تصوير الدماغ مهمًا جدًا لتحديد سبب المرضى الذين يعانون من الدوار المركزي بسبب مشاكل أخرى ، مثل التصلب المتعدد ونزيف المخ وأورام المخ وما إلى ذلك ، يفضل الأطباء إجراء التصوير بالرنين المغناطيسي.

إذا كان المريض يعاني من مرض ، فقد يحتاج الطبيب إلى نقل المريض إلى المستشفى ؛ وهناك مشاكل أكثر خطورة ، مثل التهاب الأذن الوسطى أو التهاب السحايا ، إذا استمرت أعراض التهاب العصب السمعي لأكثر من 4 أسابيع دون هجوع ، قد يعاني المريض من فقدان السمع.
ما هو العصب السمعي

العصب السمعي هو العصب الموجود في الأذن الداخلية ، ومسؤوليته هي تحويل الصوت الذي يصل إليه إلى إشارات عصبية ونقله إلى الدم اغ لتحليله وفهمه حتى اكتمال العملية السمعية ، ولكن في بعض الأحيان يمكن أن يؤثر أيضًا على السمع عصب يعاني من مشاكل أو عدوى ، والأكثر وضوحًا هو أنه سيؤثر على عملية الاستماع وفقدان السمع هو التهاب في العصب السمعي أو التهاب تية الأذن.
ما هو التهاب العصب السمعي

التهاب العصب السمعي هو مرض يحدث في الأذن الداخلية وهو مسؤول عن موازنة ونقل الإشارات والمعلومات من الأذن الداخلية إلى الدماغ كما يمكن أن يحدث التهاب العصب السمعي في جميع الفئات العمرية ويمكن للمرضى أن يتحسنوا ويعودوا إلى طبيعتهم في غضون أيام أو أسابيع قليلة هناك بعض الأعراض المصاحبة التي يمكن أن تستمر لفترة طويلة وتصنف تحت اسم التهاب العصب السمعي المزمن.

تحتوي الأذن الداخلية على نظام من الأنابيب والأكياس المملوءة بالسوائل والتي يطلق عليها المتاهة داخل الأذن الداخلية ، حيث تجمع القوقعة معلومات حول الصوت ، كما يقوم أعضاء الجهاز الدهليزي بجمع معلومات حول الحركة والتغيرات في الفضاء وكل هذا يساعد على خلق شعور بالتوازن حيث يرسل الزوج الثامن من الأعصاب القحفية كل هذه المعلومات من الأذن الداخلية إلى الدماغ.

فعندما يصاب العصب أو المتاهة ، يصبح ملتهبًا ومتهيجًا و قد يتسبب ذلك في عدم عمل الجهاز بشكل صحيح و قد يسبب فقدان السمع في أذن واحدة حيث يجب أن يفهم الدماغ الآن عدم التوافق بين الأعصاب السليمة والمصابة وهذا يمكن أن يسبب الدوخة.

عادة ما تختفي أعراض التهاب العصب السمعي والتهاب القوقعة دون حدوث أي مضاعفات ، وكما ذكرنا سابقاً فإن دوار المريض سوف يتحسن في غضون أيام قليلة ، ولكن قد يشعر بعض الأشخاص بالدوار لفترة ، وهذه الحالة قد تستمر لفترة طويلة ، قد يستمر لعدة أسابيع أو حتى أشهر ، وقد يزيد من خطر السقوط ، ولكن أحيانًا قد يتسبب التهاب القوقعة في فقدان السمع الدائم أو قد يتسبب في تلف دائم لنظام التوازن في الأذن الداخلية ويعتمد ذلك على نوع التهاب القوقعة لدى المرضى يحدث التهاب القوقعة عادة بسبب عدوى بكتيرية.
أعراض التهابات العصب السمعي

التهاب العصب السمعي ، والذي يُطلق عليه أيضًا التهاب العصب الدهليزي ، هو مرض يصيب أعصاب الأذن الداخلية فعندما يلتهب هذا العصب ، فإنه يعطل تفسير الدماغ الطبيعي للمعلومات ، كما تختلف شدة أعراض التهاب العصب السمعي من شخص لآخر ، ولكن غالبًا ما يشعر المرضى بمجموعة من الأعراض وفيما يلي سوف نتعرف على أبرز أعراض التهاب العصب السمعي:-

فقدان السمع الخفيف إلى الشديد.
اهتزاز الصوت وكأنه جاء واختفى.
من الصعب فهم اللغة المنطوقة.
السمع أمر طبيعي ، لكن إدراك الكلام ضعيف.
لا يمكن فهم الكلام في مكان صاخب.
الدوخة أو الدوار وفقدان السمع الجزئي أو الكلي.
فقدان القدرة على البقاء منتصبًا.
هناك شعور بالضغط في منطقة الأذن.
الشعور بطنين الأذن.
السائل يخرج من الأذن.
آلام الأذن المزمنة.
بشكل عام تشعر بالغثيان أو القيء.
ارتفاع في درجة الحرارة أو التعرض لحمى شديدة.
رؤية مزدوجة أو غير واضحة.
صداع الراس.
هناك مشكلة في التوازن.
الكلام مشوش ويصعب فهمه.
الشعور بالتعب والضعف.
شعور بالخدر والوخز.

برتكول علاج التهابات العصب السمعي

قد يختفي التهاب العصب السمعي من تلقاء نفسه لدى معظم المرضى ، وعادة ما يستغرق عدة أسابيع ، وتكون طرق العلاج كما يلي:

المضادات الحيوية: إذا كان سبب الإصابة هو عدوى بكتيرية ، فقد يصف الطبيب مضادات حيوية ، ولكن معظم الحالات تكون بسبب عدوى فيروسية ولا يمكن علاجها بالمضادات الحيوية.
أدوية الستيرويد : قد يصف الطبيب أيضًا أدوية الستيرويد للمساعدة في تخفيف حدة الأعراض.
عقاقير أخرى: قد يعطيك أدوية أخرى ، مثل مضادات القيء ومضادات الهيستامين والمهدئات للمساعدة في السيطرة على الغثيان والقيء الناجمين عن الدوخة.
العلاج المنزلي: بالإضافة إلى القيام ببعض تمارين التوازن البسيطة في المنزل ، قد يساعد البقاء نشيطًا في العلاج ، ولكن يرجى استشارة طبيبك حول الطرق الآمنة لأداء تمارين التوازن.

أسباب التهاب العصب السمعي

هناك عدة أسباب يمكن أن تؤدي بدورها إلى التهاب العصب السمعي ، ونذكر أشهرها فيما يلي التالية ، الأسباب التي تكمن وراء التهابات العصب السمعي :-

قد تساعد العدوى الفيروسية أو البكتيرية ، مثل الأنفلونزا والبرد ، بشكل كبير في ظهور التهاب العصب السمعي وتطوره.
أمراض الحساسية التي يمكن أن تسبب التهابات في أجزاء مختلفة من الجسم.
الآثار الجانبية لبعض الأدوية أو تراكم المواد التي ينتجها الدواء في المنطقة.
التدخين والشرب بكثرة.
التعرض للإرهاق والضغط.
تراكم إفرازات الأذن الداخلية.
عدوى الجهاز التنفسي أو التهاب الأذن.
الإفراط في استخدام بعض الأدوية ، مثل الأسبرين.

طرق الوقاية من التهابات العصب السمعي

هناك عدد من العوامل التي بدورها يمكن أن تحسن الصحة العامة وتقي من التهابات العصب السمعي ، و سنتعرف معا على طرق الوقاية الصحيحة من التهابات العصب السمعي:-

انتبه إلى النشاط البدني المنتظم الذي يساعد في الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية ، فمن الضروري التوقف عن تناول الأدوية التي قد تسبب آثارًا جانبية تؤثر على العصب السمعي والتوازن.
تأكد من اتباع نظام غذائي صحي غني بالكثير من الفواكه والخضروات أيضاً الحبوب الكاملة واللحوم التي تكون خالية من الدهون والأسماك والفاصوليا ، مع تقليل الملح والسكر والدهون.
من الضروري التوقف عن تناول الأدوية التي قد تسبب آثارًا جانبية تؤثر على التوازن و العصب السمعي.
تجنب شرب الكحول.
يجب عليك الراحة والحصول على قسط كاف من النوم والاسترخاء.
تناول الأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات المقوية للأعصاب ومضادات الأكسدة وما إلى ذلك.
باتباع أسلوب حياة صحي ، من الضروري الإقلاع عن التدخين مع التحكم في نسبة السكر في الدم وضغط الدم.
الحفاظ على وزن صحي وتقليل الوزن وتجنب السمنة.
ضرورة الابتعاد عن الضغوط النفسية وكل ما يسبب التوتر والقلق قدر الإمكان.

طرق تشخيص التهابات العصب السمعي

قبل الإشارة إلى علاج التهاب العصب السمعي ، يبدأ الأطباء عادةً في تشخيص التهاب العصب السمعي بالطريقة الصحيحة بناءً على التاريخ الطبي والفحص البدني والفحص البصري للتأكد من وجود تورم في العصب السمعي وفيما يلي وصف لطرق التشخيص المستخدمة في تشخيص التهاب العصب السمعي:

الاختبارات المعملية: لا تساعد هذه الاختبارات عادةً في تحديد سبب أو نوع الدوخة ، ولكنها يمكن أن تساعد في تمييز الدوخة ومشاكل أخرى قد يطلب الطبيب فحص مستوى السكر في الدم وفحص للكشف عن فقر الدم.
إجراءات التصور: في بعض الحالات ، قد يكون تصوير الدماغ مهمًا جدًا لتحديد سبب المرضى الذين يعانون من الدوار المركزي بسبب مشاكل أخرى ، مثل التصلب المتعدد ونزيف المخ وأورام المخ وما إلى ذلك ، يفضل الأطباء إجراء التصوير بالرنين المغناطيسي.

إذا كان المريض يعاني من مرض ، فقد يحتاج الطبيب إلى نقل المريض إلى المستشفى ؛ وهناك مشاكل أكثر خطورة ، مثل التهاب الأذن الوسطى أو التهاب السحايا ، إذا استمرت أعراض التهاب العصب السمعي لأكثر من 4 أسابيع دون هجوع ، قد يعاني المريض من فقدان السمع.
§§§§§§§§§§§§§§§
رد مع اقتباس
إضافة رد


*** مواقع صديقة ***
للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
محامي ||| عقارات تركيا ||| استقدام خادمات / عاملات ||| برجولات ||| سجاد صلاة ||| مقاول ترميم ||| ترافيان ||| العاب الاندرويد ||| نشر سناب ||| درويدي بلاي ||| شركة عزل اسطح بجدة ||| شركة عزل اسطح بجازان ||| العاب مهكرة ||| توريدات كهربائية و بترولية ||| تقوية شبكة المحمول ||| شاليهات شرق الرياض ||| تفاصيل ||| تصميم المواقع الالكترونية في العراق ||| خدماتي ||| محامي في الرياض ||| محامي بالرياض ||| محامي في الرياض ||| موثق ||| محامي في جدة ||| محامي في جدة ||| تصليح سيارات ||| تصميم موقع ||| نشر سناب

كود خصم سيارة اونلاين ||| كود خصم بات بات اطفال ||| كوبون خصم

خدمة تعقيم المنزل من كورونا ||| مكافحة الحشرات والقوارض ||| مكافحة الصراصير في المنزل

نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب

منتديات شباب الأمة ||| وادي العرب

السنة النبوية | كوبون خصم | حياة المصريين | الأذكار | موقع المرأة العربية | أولاد مصر
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd