أنصار السنة  
جديد المواضيع

للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
كهربائي في الكويت ||| تسليك مجاري في الكويت ||| فني صحي بالكويت ||| مدونة صحيح الدين

العودة   أنصار السنة > أقسام عامة > المجتمع المسلم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 2013-04-10, 11:43 AM
ريمه إحسان ريمه إحسان غير متواجد حالياً
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2013-04-09
المكان: السعودية الرياض
المشاركات: 28
مصباح مضئ هداية أهل الإحسان بتفسير القرآن

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحبتي في الله

لقد أنزل الله كتابه العزيز منهجا لنا ودليلا ودستورا لحياتنا كلها وجاء مصلحا لأحوالنا في كل زمان ومكان ولقد اعلمنا بسورة الفاتحة بأنواع الأشخاص وكيف تعاملوا معه :

-1-المنعم عليهم :من علموا الحق وعملوا به

-2-المغضوب عليهم : من عرفوا الحق وحادوا عنه عنادا وبغيا

-3-الضالين : التائهين عن الحق الذين لم يعلموا ولم يعملوا

وهذه الأنواع موجودة في كل الأمكنة والأزمنة فلنخلص الدعاء بهذه السورة الواقية الشافية الكافية أن يجعلنا من المنعم عليهم بالاستقامة ويثبتنا عليه

ثم تأتي سورة البقرة لتوضح لنا أعمال هؤلاء الفئات فتابعونا
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 2013-04-10, 11:58 AM
أبو جهاد الأنصاري أبو جهاد الأنصاري متواجد حالياً
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 8,076
افتراضي


وهذه من بعض الفوائد القيمة لسورة الفاتحة.
بارك الله فيك ونريد المزيد.
__________________
قـلــت :
[LIST][*]
من كفر بالسـّنـّة فهو كافر بالسنة وكافر بالقرآن ، لأن الله تعالى يقول : (( وما آتاكم الرسول فخذوه )).
[*]
ومن كذّب رسولَ الله ، فهو كافر بالسنة وكافر بالقرآن ،لأن القرآن يقول : (( وما ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى )).
[*]
ومن كذّب أصحاب النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - فهو كافر بالسنة وكافر بالقرآن ، لأن الله سبحانه يقول فيهم : (( رضى الله عنهم ورضوا عنه )).
[*]
ومن كذّب المسلمين فهو على شفا هلكة ، لأن القرآن يقول : (( يأيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوماً بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين )) والنبي - صلى الله عليه وسلم يقول : ( من قال هلك الناس فهو أهلكهم ).
[/LIST]
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 2013-04-10, 12:12 PM
ريمه إحسان ريمه إحسان غير متواجد حالياً
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2013-04-09
المكان: السعودية الرياض
المشاركات: 28
مصباح مضئ

سورة الفاتحة: لأنها يفتتح بها في الصلاة

هي أم الكتاب: تبدأ بها المصاحف

وهي السبع المثاني: آياتها 7 لهذا عد الشافعي البسملة منها

ويجوز للمأموم أن يستمعها من الإمام دون قراءتها ومن لم يقرأ بها فصلاته خداج
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 2013-04-10, 12:14 PM
ريمه إحسان ريمه إحسان غير متواجد حالياً
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2013-04-09
المكان: السعودية الرياض
المشاركات: 28
افتراضي

عن أبي سعيد الخدري، قال: بعثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثين راكبا في سرية، فنزلنا بقوم، فسألناهم أن يقرونا فأبوا، فلدغ سيدهم، فأتونا، فقالوا: أفيكم أحد يرقي من العقرب؟ فقلت: نعم، أنا، ولكن لا أرقيه حتى تعطونا غنما، قالوا: فإنا نعطيكم ثلاثين شاة، فقبلناها، فقرأت عليه الحمد سبع مرات فبرئ، وقبضنا الغنم، فعرض في أنفسنا منها شيء، فقلنا: لا تعجلوا حتى نأتي النبي صلى الله عليه وسلم، فلما قدمنا ذكرت له الذي صنعت، فقال: «أوما علمت أنها رقية؟ اقتسموها واضربوا لي معكم سهما»
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 2013-04-10, 02:32 PM
ريمه إحسان ريمه إحسان غير متواجد حالياً
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2013-04-09
المكان: السعودية الرياض
المشاركات: 28
افتراضي

سورة البقرة بدأت بالأحرف المتقطعة

وقد كان كل نبي يأتب بمعجزة على قومه فوق ماكانوا مشتهرين به

فقد جاء موسى بالعصا وقد اشتهروا بالسحر وإلقاء العصيّ

وامتاز قوم عيسى بالطب ولم يجدوا دواء للعمى والبرص والموت فجاء يعالج مرضهم

وقد كانت قريش تتبارى بالشعر والنثر واللغة العربية وتقيم لذلك المنابر , فجاء القرآن بلغتهم ويتحدى فصاحتهم ويقول لهم: هاهي الأحرف بين أيديكم فاءتوا بمثله , ثم قال بعشر سور مثله, ثم بسورة من مثله , وماأتفه ماألفوا أمام عظمة كلام الله تعالى فقد أنزل الله قسما بالذاريات والحاملات والمقسمات أقسم بالرياح والسحاب العظام والملائكة الكرام فجاء من يتشبه بها ليقول والباذرات بذرا والطاحنات طحنا والخابزات خبزا فما أحقر هذا القسم
ثم أشار تعالى إلى هذاالقرآن المكتوب أنه لاشك فيه ولاخطأ ومن تبعه هدي وكان من المفلحين ,ولقد كانت هذه الكلمة سببا لإسلام الأمريكي الدكتور جفري لانغ في كتابه المترجم : (الصراع من أجل الإيمان )حيث قال : أهداني صديق لي سعودي مصحفا مفسرا فلم أعبأ به ولكن فتحت الصفحة الأولى لأجد كلمة صدمتني بقوتها وثقتها بقائلها ( لاريب فيه ) فجاءني حب الفضول لأعرف من هوهذا القائل المتحدي ومن هو الذي يتجرأ ليقول هذا الكلام فجلست من التاسعة صباحا إلى اليوم الثاني وأنا مشدود لكلامه بعد بحث عن 150 سؤال ولم يجبني أحد عنها بعد أن كنت قد تركت والديّ ولم اعبأ بدينهما وخافا عليّ من الكفر وأود لو تقرأونه كاملا لمتابعة قصة إسلامه , يهمنا كلمة: لاريب فيه ولاشك ولاكذب وهو هداية للمتقين فما صفاتهم؟ ومن هم ؟ اللهم اجعلنا منهم فتابعونا
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 2013-04-12, 03:29 PM
ريمه إحسان ريمه إحسان غير متواجد حالياً
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2013-04-09
المكان: السعودية الرياض
المشاركات: 28
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تحية لكم أحبتي من الله مباركة طيبة

لقد وعدنا الله سبحانه وتعالى بالهداية من الضلال والنور من الظلمات لو تبعنا كتابه الكريم

وقد قيل عن التقوى أنها العمل بالتنزيل والخوف من الجليل والاستعداد ليوم الرحيل

وأن تعمل بطاعة الله على نور من الله رجاء رضوان الله وأن تترك معصية الله على علم من الله خوفا من عقاب الله

وقال ابن المعتز :

خلّ الذنوب صغيرها ... وكبيرها ذاك التقى
واضع كماش فوق أر ... ض الشوك يحذر ما يرى
لا تحتقرنّ صغيرة ... إنّ الجبال من الحصا

وقد قيل: إن عمر بن الخطاب رضي الله عنه، سأل أبيّ بن كعب عن التقوى، فقال له: أما سلكت طريقا ذا شوك؟ قال: بلى قال: فما عملت؟ قال: شمرت واجتهدت، قال: فذلك التقوى

فهل نسير كماش فوق أرض الشوك نحذر مانرى وهل نذكر قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ألا إن الدنيا، سجن المؤمن وجنة الكافر» .فنراقب كلامنا وسمعنا وبصرنا وأوقاتنا وبماذا نستخدمها لنكون من المتقين ؟
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 2013-04-15, 02:24 AM
ريمه إحسان ريمه إحسان غير متواجد حالياً
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2013-04-09
المكان: السعودية الرياض
المشاركات: 28
افتراضي

احبتي في الله قال تعالى من صفات المؤمنين أنهم : (الذين يؤمنون بالغيب) :

بما غاب عنهم:

من الجنة: وهي جزاء الصالحين المصلحين ويكون جزاء خالدا حسب نواياهم الخالدة في الصبر على طاعة الله والصبر على بلاياه والصبر عن معاصيه

والنار:وأنها عقاب المخالفين عن أمره الذين لايلتزمون بأوامره ولاينتهون عن نواهيه ومنهم مخلد وهو المشرك والكافر بالله ومنهم العاصي الفاسق الذي رجحت كفة سيئاته على حسناته

، والثواب: عل كل عمل خير يعمله مع العباد وجميع المخلوقات من إنسان وحيوان ولايظلم أحدا


والعقاب:على ارتكاب كل نهي نهينا عنه ولم نتب منه ولم نعمل عملا صالحا يمحوه


وعذاب القبر: الروحي والجسدي وعدم إنكاره مثل بعض العقلانيين اللا عقلانيين لأنهم يرفضون كل مالاتراه عينهم المجردة ويقولون أنه بالروح فقط وينسون حديث :
أنس بن مالك حيث قال: النبي صلى الله عليه وسلم دخل نخلا لبني النجار، فسمع صوتا ففزع، فقال: " من أصحاب هذه القبور؟ " قالوا: يا نبي الله: ناس ماتوا في الجاهلية، قال: " تعوذوا بالله من عذاب القبر، وعذاب النار، وفتنة الدجال " قالوا: وما ذاك يا رسول الله؟ قال: " إن هذه الأمة تبتلى في قبورها، فإن المؤمن إذا وضع في قبره أتاه ملك، فسأله: ما كنت تعبد؟ فإن الله هداه، قال: كنت أعبد الله، فيقال له: ما كنت تقول في هذا الرجل؟ قال: فيقول هو عبد الله ورسوله، قال: فما يسأل عن شيء غيرها، فينطلق به إلى بيت كان له في النار، فيقال له: هذا بيتك كان في النار، ولكن الله عصمك ورحمك، فأبدلك به بيتا في الجنة، فيقول: دعوني حتى أذهب فأبشر أهلي، فيقال له: اسكن. وإن الكافر إذا وضع في قبره أتاه ملك، فيقول له: ما كنت تقول في هذا الرجل؟ فيقول: كنت أقول ما يقول الناس،فيضربه بمطراق من حديد بين أذنيه، فيصيح صيحة فيسمعها الخلق غير الثقلين (أحمد)


والبعث يوم القيامة : السؤال عن كل صغيرة وكبيرة (ووجدوا ماعملوا حاضرا ولايظلم ربك أحدا )

والعرق يوم القيامة يغمر كل شخص قدر ذنوبه :عن سودة، زوج النبي صلى الله عليه وسلم قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «يبعث الناس حفاة عراة غرلا يلجمهم العرق، ويبلغ شحمة الأذن» قالت: قلت: يا رسول الله، واسوءتاه ينظر بعضنا إلى بعض، قال: «شغل الناس عن ذلك» وتلا رسول الله صلى الله عليه وسلم {يوم يفر المرء من أخيه وأمه وأبيه وصاحبته وبنيه لكل امرئ منهم يومئذ شأن يغنيه} [عبس: 35]
ولايقل أحدنا كل شخص بجانب أخيه وكل إنسان ذنبه يختلف عن أخيه فكيف يكون ذلك ؟: نؤمن بذلك فقط دون تفصيل ,ويحشر الناس يومئذ زمرا :كل إنسان مع صديقه بالمعصية:(احْشُرُوا الَّذِينَ ظَلَمُوا وَأَزْوَاجَهُمْ)الصافات

والميزان :عبد الله بن عمرو، يقول: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " يصاح برجل من أمتي يوم القيامة على رءوس الخلائق، فينشر له تسعة وتسعون سجلا، كل سجل مد البصر، ثم يقول الله عز وجل: هل تنكر من هذا شيئا؟ فيقول: لا، يا رب، فيقول: أظلمتك كتبتي الحافظون؟ فيقول: لا، ثم يقول: ألك عذر، ألك حسنة؟ فيهاب الرجل، فيقول: لا، فيقول: بلى، إن لك عندنا حسنات، وإنه لا ظلم عليك اليوم، فتخرج له بطاقة فيها: أشهد أن لا إله إلا الله، وأن محمدا عبده ورسوله، قال: فيقول: يا رب ما هذه البطاقة، مع هذه السجلات؟ فيقول: إنك لا تظلم، فتوضع السجلات في كفة، والبطاقة في كفة، فطاشت السجلات، وثقلت البطاقة
(صحيح ابن ماجه)











والتصديق بالله: وكلامه ووعده ووعيده وعدله وكمال حكمته وجمال وجلال صفاته دون تمثيل ولاتعطيل


وملائكته :التصديق بوجود ملائكة لها وظائف معينة منها:

-1- حملة العرش وهي أربعة :عن ابن عباس: أن النبي صلى الله عليه وسلم صدق أمية بن أبي الصلت في بيتين من شعر:


رجل وثور تحت رجل يمينه ... والنسر للأخرى وليث مرصد
فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «صدق» .(التوحيد لابن خزيمة)


-2- ملائكة تبحث عن مجالس العلم والذكر : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن لله ملائكة سيارة فضلا، يلتمسون مجالس الذكر فإذا أتوا على قوم يذكرون الله عز وجل جلسوا فأظلوهم بأجنحتهم ما بينهم وبين سماء الدنيا، فإذا قاموا عرجوا إلى ربهم، فيقول تبارك وتعالى وهو أعلم: «من أين جئتم؟» فيقولون: جئنا من عند عباد لك يسبحونك، ويمجدونك، ويحمدونك، ويهللونك، ويكبرونك، ويستجيرونك من عذابك، ويسألونك جنتك، فيقول تبارك وتعالى: «وهل رأوا جنتي وناري؟» ، فيقولون: لا، فيقول: «فكيف ولو رأوهما؟، فقد أجرتهم مما استجاروا، وأعطيتهم ما سألوا» فيقال: إن فيهم رجلا مر بهم فقعد معهم، فيقول: «وله قد غفرت، إنهم القوم لا يشقى بهم جليسهم»مسند أحمد

-3-المعقبات :عن ابن عباس: (له معقبات من بين يديه ومن خلفه يحفظونه من أمر الله) :.يكون عليه الحرس يحفظونه من بين يديه ومن خلفه، يقول الله عز وجل: يحفظونه من أمري، فإني إذا أردت بقوم سوءا فلا مرد له وما لهم من دونه من وال فلنشكره على نعمه ماعلمنا منها وما لم نعلم

وكتبه: نؤمن أن الكتب السماوية جاءت ب التوحيد والإسلام واختلفت بالشرائع حسب حاجة القوم لذلك وأنها هدى ونور لكل من انتهج نهجها وان من جاء بعد الأنبياء ولم يؤمن بهم حرف كلام الله عز وجل


ورسله نؤمن بأن الرسل من عند الله بلغوا مانزل إليهم ولم يقصروا في ذلك وأدوا الأمانة وعلينا حبهم والاقتداء بهديهم إن لم تأت في شريعتنا أخبارا تنسخ من شريعتهم شيئا وأتتنا بأفضل منه لزمننا وحالنا


وأن نؤمن القدر خيره وشره كتبه الله ويعلمه :عبد الله بن مسعود، قال: حدثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو الصادق المصدوق " إن خلق أحدكم يجمع في بطن أمه أربعين يوما، ثم يكون علقة مثل ذلك، ثم يكون مضغة مثل ذلك، ثم يبعث إليه ملك فيؤمر بأربع كلمات: فيكتب رزقه، وأجله، وعمله، ثم يكتب شقي أو سعيد(الالباني صحيح)
وقول الحبيب في دعائه :(والشر ليس إليك) أي: لا يتقرب به إليك، أو لا يضاف إليك، بل إلى ما اقترفته أيدي الناس من المعاصي، أو ليس إليك قضاؤه فإنك لا تقضي الشر من حيث هو شر، بل لما يصحبه من الفوائد الراجحة، فالمقضي بالذات هو الخير، والشر داخل في القضاء بالعرض
فلنحرص أحبتي على توثيق عرى الإيمان وأركانه ولنصدق بتصديقنا لهم بالتزام الشريعة , والحياء من الله وملائكته والعمل لهذا اليوم الآت العسير الغير يسير ولنخلص فيه قلوبنا لله رب العالمين
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 2013-04-16, 12:49 AM
ريمه إحسان ريمه إحسان غير متواجد حالياً
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2013-04-09
المكان: السعودية الرياض
المشاركات: 28
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أحبتي الكرام قال تعالى بعد وصف المتقين بأنهم يؤمنون بالغيب (ويقيمون الصلاة ):

إقامة الصلاة بشروطها وأركانها وخشوعها وقد شعروا أنهم بين يدي الله تعالى:

يناجونه ويجيبهم, ويسألونه ويعطيهم, كما جاء في الحديث عن سورة الفاتحة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " اقرءوا: يقول العبد: {الحمد لله رب العالمين} [الفاتحة: 2] ، فيقول الله عز وجل: حمدني عبدي، ولعبدي ما سأل، فيقول: {الرحمن الرحيم} [الفاتحة: 1] فيقول: أثنى علي عبدي، ولعبدي ما سأل، يقول: {مالك يوم الدين} ، فيقول الله: مجدني عبدي فهذا لي، وهذه الآية بيني وبين عبدي نصفين يقول العبد: {إياك نعبد وإياك نستعين} [الفاتحة: 5]- يعني فهذه بيني وبين عبدي - ولعبدي ما سأل، وآخر السورة لعبدي، يقول العبد: {اهدنا الصراط المستقيم صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين} [الفاتحة: 7] فهذا لعبدي ولعبدي ما سأل ) صحيح

"فاستشعارنا بعظمة الوقوف بين يدي ملك الملوك لامثيل له ولاشبيه, وأنت أخي المسلم لو ذهبت لمسؤول له بعض الرفعة في الدنيا لزلزلت الأقدام قبل مقابلته فكيف بمن بيده كل شيء سمعك وبصرك وحولك وقوتك ورزقك وولدك ووووو فلنقمها كما أراد الله تعالى وكما صلاها حبيب الله صلى الله عليه وسلم, واستشعر اخي الحبيب وأنت تقرأ بالحمد كل ركعة: النعم التي تغمرنا من مفرق رأسنا إلى أخمص قدمنا وكيف أسبغ علينا نعمه ظاهرة وباطنة وان الكثيرين محرومون منها ويتمنون رجوعها وبقاءها عليهم : فمنهم من ذهب سمعه ومنهم من طفئ نور بصره ووو ولكن يهمناونسأله أن يديم علينا نور البصيرة وعندما تشعر بالمنعم أمامك تخشع وتذل وتعلق قلبك ولسانك به ولايكون عندك أغلى ولاأعلى ولاأهنا ولاأحلى من هذه الوقفة بين يديه سبحانه ولعل حفظ آيات جديدة يوميا تساعدك على عدم السهو في الصلاة فحاول ان تجمع فكرك وقلبك على ان لاتموت إلا وقد أتقنت وطبقت رسالة الوهاب الرزاق الرحمن الرحيم, وتتمنى أن لاتغادر هذه الجلسة من شعورك بلذتها وندمك على نفسك وزلتها, وعندما تعود لدنياك يبقى القلب معلقا بالعودة لها لتنسى مادخل عليك من شدة آلام, وخيبة آمال, فلا تبخل على نفسك بإقامة الصلاة والخشوع فيها ولاتجعلها مردودة عليك دون فائدة دنيوية قبل الأخروية فهي التي تعصمنا بعدها من المعاصي بعد أن غسلنا بها الماضي وابيضت صحائفنا فلانقبل على أنفسنا أن نسود صحيفتنا ووجوهنا بلذة قصيرة تعقبها ندامة طويلة .نسأل الله تعالى ان يكتبنا من مقيمي الصلاة وقابلها منا بمنه وكرمه
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 2013-04-20, 11:51 PM
ريمه إحسان ريمه إحسان غير متواجد حالياً
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2013-04-09
المكان: السعودية الرياض
المشاركات: 28
افتراضي

أحبتي في الله ننتقل من العبادات الشعائرية إلى العبادات التعاملية فقال عن المؤمنين المتقين :

ومما رزقناهم ينفقون :
ولقد ذكر القرآن الكريم مواضع كثيرة للإنفاق وفضله وأجر صاحبه وفي السنة النبوية كذلك ورغبنا بها ووضح مصارفها بقوله:
قال تعالى:إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (60)التوبة
وهذا في الزكاة لأنها لم ترد بنص غير هذا النص وقد وردت آية (المؤمنون)(والذين هم للزكاة فاعلون ): زكاة الخلق والنفس ولم يرد فرض الزكاة في السور المكية حتى نزلت سورة البقرة بالمدينة وفيها معظم الأحكام
ورغبنا بالصدقة مطلقا بقوله صلى الله عليه وسلم :
كأنما يضعها في يد الرحمن فيربيها له كما يربي أحدكم فلوه وفصيله حتى إن اللقمة أو التمرة لتأتي يوم القيامة مثل الجبل العظيم")صحيح



و قال أيضا: (أربعة دنانير دينارا أعطيته مسكينا ودينارا أعطيته في رقبة ودينارا أنفقته في سبيل الله ودينارا أنفقته على أهلك أفضلها الذي أنفقته على أهلك) مسلم

حتى الفقير سيجد أفقر منه وله حظ ونصيب في الأجر ولايسأل تعالى عن الكمية بقدرما تنفعه النية فقال الحبيب: " سبق درهم درهمين "، قالوا: وكيف ذاك؟ يا رسول الله، قال: " كان لرجل درهمان، فتصدق أجودهما، فانطلق رجل إلى عرض ماله، فأخذ منه مائة ألف درهم، فتصدق بها) أحمد
وقد بشرنا بالبركة بسبب الانفاق فقال : " ثلاث والذي نفس محمد بيده، إن كنت لحالفا عليهن وذكرمنها: لا ينقص مال من صدقة فتصدقوا،(أحمد)
ووضح لنا أن كل عائد علينا بالنفع وأجره رؤية الله عز وجل المنعم الحقيقي وأنه سيعود إليناولانظلم مطلقا لو وقينا أنفسنا الشح فقال تعالى:
قال تعالى:وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ خَيْرٍ فَلِأَنْفُسِكُمْ وَمَا تُنْفِقُونَ إِلَّا ابْتِغَاءَ وَجْهِ اللَّهِ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ خَيْرٍ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لَا تُظْلَمُونَ (272) البقرة
وأخبرنا أن لافضل نفضله على الفقير بل هو حقه في مالنا الذي جعله الله لنا لنقيم به حوائجنا وحوائج غيرنا فقال:


وَآتِ ذَا الْقُرْبَى حَقَّهُ وَالْمِسْكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ ولاتبذر تبذيرا (26)الاسراء
.....أَمْوَالَكُمُ الَّتِي جَعَلَ اللَّهُ لَكُمْ قِيَامًا (5النساء)
وَأَنْفِقُوا مِمَّا جَعَلَكُمْ مُسْتَخْلَفِينَ فِيهِ(7الحديد )
ووعدنا بأن يعوض علينا ويرد لنا ما أنفقنا في الدنيا والآخرة فقال:
وَمَا أَنْفَقْتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ (39)سبأ
مَنْ ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا فَيُضَاعِفَهُ لَهُ أَضْعَافًا كَثِيرَةً وَاللَّهُ يَقْبِضُ وَيَبْسُطُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (245)البقرة
وأخبرنا أنها من سبل النجاة يوم القيامة فقال صلى الله عليه وسلم : " من أنفق زوجين في سبيل الله، نودي من أبواب الجنة: يا عبد الله هذا خير، فمن كان من أهل الصلاة دعي من باب الصلاة، ومن كان من أهل الجهاد دعي من باب الجهاد، ومن كان من أهل الصيام دعي من باب الريان، ومن كان من أهل الصدقة دعي من باب الصدقة
فقيل: ما هذان الزوجان؟ قال: ((إن كان خيلا ففرسان، وإن كانت إبلا فبعيران)) حتى عد أصناف المال كله.
وأعلمنا أنها دليل على صدق إيماننا بالغيب وكل ماوعدنا تعالى به من جزاء الانفاق فقال:
"الصدقة برهان" : معناه أن الصدقة حجة على إيمان فاعلها لأن المنافق يمتنع منها لكونه لا يعتقدها فمن تصدق استدل بصدقته على قوة إيمانه

وقد ذكر أنها من أسباب الشفاء فقال :

داووا مرضاكم بالصدقة ) مرسل
ومدح الله الكريم وأظهر انه يحبه وذم البخل وأهله فقال:
«إن الله كريم يحب الكرم ومعالي الأخلاق، ويكره سفسافها» عبد الرزاق ) فكل كرم من كرم الأخلاق أتى وكل بخل من سوء الأخلاق نبا
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 2013-04-22, 03:21 PM
أبو جهاد الأنصاري أبو جهاد الأنصاري متواجد حالياً
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 8,076
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ريمه إحسان مشاهدة المشاركة
سورة الفاتحة: لأنها يفتتح بها في الصلاة

هي أم الكتاب: تبدأ بها المصاحف

وهي السبع المثاني: آياتها 7 لهذا عد الشافعي البسملة منها

ويجوز للمأموم أن يستمعها من الإمام دون قراءتها ومن لم يقرأ بها فصلاته خداج
واول ما بدئت به الفاتحة بعد البسملة الحمد لله رب العالمين
والحمد هو شكر الله باللسان على ما أنعم وما أمسك. وهو عام. وقد جاء فى مواضع أخرى بالقرآن مخصوصاً أو مقيداً. أما هنا فهو عام ومطلق وكل حمد تالى فهو جزء من الحمد فى الفاتحة وتابع له ونابع منه.
وصفة رب العالمين صفة عامة لله ربنا ورب الخلائق كلها. مسلهم وكافرهم ، إنسهم وجنهم ، شجرهم وحجرهم. وكل صفات الله التالية مرتبطة بكونه رب العالمين. سواء الصفات الذاتية أو الفعلية.
وهذا غيض من فيض.
__________________
قـلــت :
[LIST][*]
من كفر بالسـّنـّة فهو كافر بالسنة وكافر بالقرآن ، لأن الله تعالى يقول : (( وما آتاكم الرسول فخذوه )).
[*]
ومن كذّب رسولَ الله ، فهو كافر بالسنة وكافر بالقرآن ،لأن القرآن يقول : (( وما ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى )).
[*]
ومن كذّب أصحاب النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - فهو كافر بالسنة وكافر بالقرآن ، لأن الله سبحانه يقول فيهم : (( رضى الله عنهم ورضوا عنه )).
[*]
ومن كذّب المسلمين فهو على شفا هلكة ، لأن القرآن يقول : (( يأيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوماً بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين )) والنبي - صلى الله عليه وسلم يقول : ( من قال هلك الناس فهو أهلكهم ).
[/LIST]
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 2013-04-23, 01:12 AM
ريمه إحسان ريمه إحسان غير متواجد حالياً
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2013-04-09
المكان: السعودية الرياض
المشاركات: 28
مصباح مضئ أسلوبي في التفسير

جزاك الله خيرا على تقديم ما ينقص من التفسير وألفت انتباه القراء: أن الذي أختاره من التفسير هو ما يفيدنا دنيا وأخرى ولاأنشر وأكتب كل مافي كتب التفسير ولاأفسر كل الكلمات ويهمني من القرآن التدبر الذي يشرح الصدور ويفي بالغرض الذي أنزل من أجله القرآن الكريم وأن يكون سبب سعادتنا ونور أرواحنا وبصائرنا وأود لو كان كل القراء يشاركونا بالبحث وكتابة مافيه تتمة للموضوع زيادة في العلم , ونسأله أن يجعلنا من العاملين بما علمنا
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 2013-04-23, 03:11 AM
ريمه إحسان ريمه إحسان غير متواجد حالياً
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2013-04-09
المكان: السعودية الرياض
المشاركات: 28
افتراضي

قال تعالى:
(والذين يؤمنون بما أنزل إليك ):

نحن نصدق ونؤمن بكل ما أنزل على الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم ونصلي عليه ولاننساه ولاننسى ماقاساه من أجل وصول الحق للأمة أجمع فهل تذكرون قول المشرك عندما قرأ عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم صدرا من سورة (غافر):
{حم * تَنزِيلُ الْكِتَابِ مِنَ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ * غَافِرِ الذَّنبِ وَقَابِلِ التَّوْبِ شَدِيدِ الْعِقَابِ ذِي الطَّوْلِ لاَ اله إِلاَّ هُوَ إِلَيْهِ الْمَصِيرُ}

لما سمعها الوليد انطلق حتى أتى مجلس بني مخزوم فقال: والله، لقد سمعت من محمد كلاما آنفا ما هو من كلام الإنس، ولا من كلام الجن،وأن أسفله لمعرق، وأن أعلاه لمونق، وأن له لحلاوة، وأن عليه لطلاوة، وأنه ليعلو وما يعلى . هذا قول مشرك فكيف بجماله وجلاله على قلوب أحبابه ؟
ولقد روى الأحوص : «إن هذا القرآن مأدبة الله تعالى فتعلموا من مأدبته ما استطعتم، إن هذا القرآن هو حبل الله وهو النور المبين والشفاء النافع وعصمة من تمسك به ونجاة من تبعه، لا يعوج فيقوّم ولا يزيغ فيستعتب ولا تقضى عجائبه ولا يخلق عن كثرة الرد، فاقرأوه فإن الله يأجركم على تلاوته بكل حرف عشر حسنات، أما أني لا أقول الم حرف ولكن ألف ولام وميم ثلاثون حسنة»القرطبي
فكلما جاء جيل جديد اكتشف لنا أسراره وغاص في أغواره وزادنا من ثمره ولهذا قال تعالى:
: {كتاب أَنزَلْنَاهُ إِلَيْك مبارك} أَي: هَذَا كتاب أَنزَلْنَاهُ إِلَيْك مبارك : فيه الخير والبركة ودوام العطاء والمصلح لكل زمان ومكان .
وَقَوله: {ليدبروا آيَاته} أَي: ليتدبروا ويتفكروا فِي آيَاته، وَقَوله: {وليتذكر أولو الْأَلْبَاب} أَي: يتَذَكَّر أولو الْعُقُول، قَالَ الْحسن فِي قَوْله: {أولو الْأَلْبَاب} عَاتَبَهُمْ لِأَنَّهُ أحبهم. ولو لم يحبنا لم يخلقنا مسلمين ولم ينزل لنا كلامه مع وحي ذي قوة متين على رسول صادق أمين ونبهنا بقوله:
أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها (24)محمد: هؤلاء المنافقون مواعظ الله التي يعظهم بها في آي القرآن الذي أنزله على نبيه عليه الصلاة والسلام، ويتفكرون في حججه التي بينها لهم في تنزيله فيعلموا بها خطأ ما هم عليه مقيمون (أم على قلوب أقفالها) يقول: أم أقفل الله على قلوبهم بذنوبهم فلا يعقلون ما أنزل الله في كتابه من المواعظ والعبر فهيا لنتابع تديره وننتفع به ونجعله منهجا ومخططا لسعادتنا الدنيوية والخروية لأن (من أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا )حياة ضيقة وصعبة وشديدة ربما بسوء خلقه أو ماله أو صحته أو أهله ينغص عليه ويبتلى حتى يعود لما طلبه الله منه فهو الخالق وهو الصانع وهو العالم بما يصلح عباده دنيا وأخرى ولقد ميزه عن غيره فقال: {أفلا يتدبرون القرآن ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا (82) }النساء
لاتساق معانيه، وائتلاف أحكامه، وتأييد بعضه بعضا بالتصديق، وشهادة بعضه لبعض بالتحقيق، فإن ذلك لو كان من عند غير الله لاختلفت أحكامه، وتناقضت معانيه، وأبان بعضه عن فساد بعض
فسبحان من انزله كرما منه وفضلا وحبا ومنّة وخيرا نحمده حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه إلى يوم الدين
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 2013-04-24, 12:52 PM
أبو جهاد الأنصاري أبو جهاد الأنصاري متواجد حالياً
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 8,076
افتراضي


يقول تعالى والذين يؤمنون بما أنزل إليك
فدلالة قوله بما أنزل إليك - ولم يقل القرآن - هو توسعة نطاق الوحى المنزل على النبى ليشمل القرآن والسنة سواءً بسواء.
__________________
قـلــت :
[LIST][*]
من كفر بالسـّنـّة فهو كافر بالسنة وكافر بالقرآن ، لأن الله تعالى يقول : (( وما آتاكم الرسول فخذوه )).
[*]
ومن كذّب رسولَ الله ، فهو كافر بالسنة وكافر بالقرآن ،لأن القرآن يقول : (( وما ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى )).
[*]
ومن كذّب أصحاب النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - فهو كافر بالسنة وكافر بالقرآن ، لأن الله سبحانه يقول فيهم : (( رضى الله عنهم ورضوا عنه )).
[*]
ومن كذّب المسلمين فهو على شفا هلكة ، لأن القرآن يقول : (( يأيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوماً بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين )) والنبي - صلى الله عليه وسلم يقول : ( من قال هلك الناس فهو أهلكهم ).
[/LIST]
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 2013-04-25, 06:50 PM
ريمه إحسان ريمه إحسان غير متواجد حالياً
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2013-04-09
المكان: السعودية الرياض
المشاركات: 28
مصباح مضئ السنة ومنزلتها

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لقد انزل الله تعالى الوحي: منه الوحي بكلمات الله تعالى: وهو القرآن ومنه, الوحي الثاني: المعنى من الله تعالى واللفظ منه لكن لايتعبد بتلاوته ولايسمى قرآنا ويسمى الحديث القدسي , ومنه اللفظ من الحبيب المصطفى
والمعنى من عنده وهو الحديث النبوي :( إن هو إلا وحي يوحى)النجم

وما أرسلنا من قبلك إلا رجالا نوحي إليهم فسئلوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون (43) بالبينات والزبر وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نزل إليهم ولعلهم يتفكرون (44) النحل


لقد وردت كلمة الذكر هنا بمعنى السنة وفي أماكن أخرى ترد بلفظ الحكمة (يعلمهم الكتاب والحكمة) ثم قال : مانزل: هنا التنزيل للوحي الأول , فبيّن أن الوحي الثاني نزل من الله ليفسر ويشرح ويطلق ويقيد بعضا من الآيات القرآنية

والسنة محفوظة بحفظ القرآن (إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون)الحجر
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 2013-04-25, 09:32 PM
ريمه إحسان ريمه إحسان غير متواجد حالياً
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2013-04-09
المكان: السعودية الرياض
المشاركات: 28
مصباح مضئ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نتابع ما بدأنا به من وصف المؤمنين بأنهم آمنوا بما انزل الله تعالى على عباده على مر العصور والدهور قبل سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم من المرسلين :
- الصحف على إبراهيم عليه السلام
- الصحف والتوراة على موسى عليه السلام
-الزبور على داوود عليه السلام
-الإنجيل على عيسى عليه السلام
ونؤمن بأن ماجاء فيها هدى ورحمة وتوحيد وخير للعباد وإصلاح لك أمة حسب المرض والحاجة والعقيدة التي كانوا عليها أنزل لهم منهجا ودستورا دنيويا يفضي لسعادة أبدية , فنذكر بعضا منها :


-قوم إبراهيم كانوا عبدة أوثان هم وكثير غيرهم ممن جاءهم الأنبياء رحمة بهم لعلهم ينتهون عن شركهم ويوحدون ربا بيده زمام الأمور ومسبب الأسباب ومنزل البركات :(وإذ قال إبراهيم لأبيه آزر أتتخذ أصناما آلهة إني أراك وقومك في ضلال مبين (74)الأنعام
-ومنهم من كان يطفف المكيال كقوم شعيب :
وإلى مدين أخاهم شعيبا قال يا قوم اعبدوا الله ما لكم من إله غيره قد جاءتكم بينة من ربكم فأوفوا الكيل والميزان ولا تبخسوا الناس أشياءهم ولا تفسدوا في الأرض بعد إصلاحها ذلكم خير لكم إن كنتم مؤمنين (85)الأعراف
-ومنهم قوم لوط عليه السلام : جاءوا بالفاحشة :(ولوطا إذ قال لقومه أتأتون الفاحشة ما سبقكم بها من أحد من العالمين (80) إنكم لتأتون الرجال شهوة من دون النساء بل أنتم قوم مسرفون (81)الأعراف
-ومنهم قوم موسى عليه السلام: فلما ألقوا قال موسى ما جئتم به السحر إن الله سيبطله إن الله لا يصلح عمل المفسدين (81) يونس

وجاء في التوراة كل خير لهم :
-(إنا أنزلنا التوراة فيها هدى ونور يحكم بها النبيون الذين أسلموا للذين هادوا والربانيون والأحبار بما استحفظوا من كتاب الله وكانوا عليه شهداء فلا تخشوا الناس واخشون ولا تشتروا بآياتي ثمنا قليلا ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون (44)المائدة

وجاء الإنجيل فيه الخير والنور بزمنه :
-(وقفينا على آثارهم بعيسى ابن مريم مصدقا لما بين يديه من التوراة وآتيناه الإنجيل فيه هدى ونور ومصدقا لما بين يديه من التوراة وهدى وموعظة للمتقين (46) وليحكم أهل الإنجيل بما أنزل الله فيه ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الفاسقون (47) المائدة


وأخبرنا سبحانه أنه أنزل الكتب السماوية كلها ولكن القرآن جاء ليهيمن عليها وفي الخير للجميع بعد أن وضحت الأمراض كلها فجاء بالشفاء لكل الأمم:
(وأنزلنا إليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه من الكتاب ومهيمنا عليه فاحكم بينهم بما أنزل الله ولا تتبع أهواءهم عما جاءك من الحق لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا ولو شاء الله لجعلكم أمة واحدة ولكن ليبلوكم في ما آتاكم فاستبقوا الخيرات إلى الله مرجعكم جميعا فينبئكم بما كنتم فيه تختلفون (48) المائدة

وأخبرنا أنه من يؤمن بنبيه ثم يؤمن بنبينا ويتابعه يؤتيه أجره مرتين :
عن أبي بردة بن أبي موسى، عن أبيه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " ثلاثة يؤتون أجرهم مرتين: عبد أدى حق الله وحق مواليه، فذاك يؤتى أجره مرتين، ورجل كانت عنده جارية وضيئة فأدبها، فأحسن أدبها، ثم أعتقها، ثم تزوجها يبتغي بذلك وجه الله، فذلك يؤتى أجره مرتين، ورجل آمن بالكتاب الأول، ثم جاء الكتاب الآخر فآمن به، فذلك يؤتى أجره مرتين )صحيح


ونؤمن بأن كل مافيها الآن محرف لايؤخذ منه ولايثاب على فعله ومن آمن بالكتب الموجودة حاليا غير القرآن فقد خسر خسرانا مبينا :
ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين (85) آل عمران
وقدمنا إلى ما عملوا من عمل فجعلناه هباء منثورا (23) الفرقان


والله تعالى أمرنا جميعا بالإسلام من إبراهيم إلى....نوصي بها أبناءنا :إذ قال له ربه أسلم قال أسلمت لرب العالمين (131) ووصى بها إبراهيم بنيه ويعقوب يا بني إن الله اصطفى لكم الدين فلا تموتن إلا وأنتم مسلمون ) البقرة


وقد أخبر تعالى عن كون سيدنا ابراهيم مسلما فلايتحجج أبناء الكتب السماوية السابقة أنه نصراني او يهودي

قال الله تعالى عنه:( ما كان إبراهيم يهوديا ولا نصرانيا ولكن كان حنيفا مسلما وما كان من المشركين.آل عمران(67)


و أن كل نبي وقومه كانوا مسلمين موحدين بزمنهم :


فقد قال سيدنا ابراهيم واسماعيل عند بناء الكعبة : ربنا واجعلنا مسلمين لك يعني مخلصين لك ومن ذريتنا أمة مسلمة لك)البقرة

وقال السحرة بعد إيمانهم وهدايتهم عندما هددهم فرعون بالقتل والصلب وتقطيع الأيدي والأرجل: وما تنقم منا إلا أن آمنا بآيات ربنا لما جاءتنا ربنا أفرغ علينا صبرا وتوفنا مسلمين (126)الأعراف

وقال موسى :وقال موسى يا قوم إن كنتم آمنتم بالله فعليه توكلوا إن كنتم مسلمين) يونس

وقال سليمان لملكة سبأ بلقيس عندما اعلمه الهدهد أنهم يسجدون للشمس من دون الله فكتب معه كتابا أوصله إليها :«إنه من سليمان وإنه بسم الله الرحمن الرحيم ألا تعلوا علي وأتوني مسلمين» .النمل

وقال يوسف عليه السلام بعد عودة اهله واستقراره على الحكم بمصر (أنت وليي في الدنيا والآخرة توفني مسلما وألحقني بالصالحين (101) يوسف


فعلينا أهل السنة والجماعة أن نوضح هذه المعاني والآيات لأهل الكتب السماوية السابقة وننبههم إلى خطر طريقهم وأنها النهاية المحزنة في العذاب الدائم حيث أن الله ( لايغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء )النساء
ونذكرهم بقول المسيح عليه السلام :يا بني إسرائيل اعبدوا الله ربي وربكم إنه من يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة ومأواه النار وما للظالمين من أنصار (72) المائدة
فهنيئا لمن سار على درب الحق وتبع أهله ونام مطمئنا على فراشه ضامنا صدق الله ورسله ووعدهم له بدخول الجنة والسعادة الأبدية

آخر تعديل بواسطة ريمه إحسان ، 2013-04-25 الساعة 09:34 PM سبب آخر: زيادة سطر عن الحاجة
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 2013-04-29, 11:16 PM
ريمه إحسان ريمه إحسان غير متواجد حالياً
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2013-04-09
المكان: السعودية الرياض
المشاركات: 28
حوار وبالآخرة هم يوقنون

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحبتي في الله وصلنا إلى ركن من أركان الإيمان وهوالتصديق واليقين بوجود ووجوب الاخرة وهناك الكثير من الأدلة والآيات والبراهين على قيامها ومن أكبر الظلم عدم وجودها والله تعالى قال :إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا )
وهل يعقل أن يكون هناك فقير وغني دون حساب
وهل يعقل أن يكون هناك ظالم ومظلوم دون عقاب
وهل يعقل ان يكون هناك طائع ملتزم مخالف لشهوات نفسه محارب لها بالليل والنهار حتى تسير على منهج الله يقاس على غيره ممن أفنى عمره وشبابه على هواه وسعادته
إن الله تعالى خلق الشتاء والربيع وأنزل من السماء ماء ليرينا مثالا مبسطا أمام اعيننا عن عودة الأموات بعد فنائها :
( والله الذي أرسل الرياح فتثير سحابا فسقناه إلى بلد ميت فأحيينا به الأرض بعد موتها كذلك النشور ( 9 ) ) فاطر
ولقد اعلمنا سبحانه أنه يوم عظيم وله أسماء كثيرة تصور من خلالها الأحداث فقال :
وأنذرهم يوم الحسرة إذ قضي الأمر وهم في غفلة وهم لا يؤمنون) مريم لما يتحسر ويندم علىما ضيع من ماله ووقته وشبابه دون فائدة لهذا اليوم العظيم إنذار
وأنذرهم يوم الآزفة إذ القلوب لدى الحناجر كاظمين الآية [ 40 \ 18 ] هذا اليوم القريب الذي يخبر عنه سبحانه أن القلوب من الرعب وكأنها تخرج من الحناجر إنذار لاحظوا
يوم يجمعكم ليوم الجمع ذلك يوم التغابن: والغبن : النقص . يقال : غبنه غبنا إذا أخذ الشيء منه بدون قيمته فهذا اليوم الذي نعترف فيه أننا أهدرنا الدنيا وضيعناها ولم نأخذ منها إلا الفاني الحقير وتركنا ما ندخر لهذا اليوم الباقي الكبير
يوم الحشر : يحشر فيه البر والفاجر والكبير والصغير والغني والفقير دون واسطات ولارشوات ولاضياع للحقوق ولاطائفية ولاجماعات وكلهم آتيه يوم القيامة فردا
يوم القارعة : تقرع الآذان والقلوب بزلازلها وفتح أبواب سماواتها
ولقد أخبرنا بذلك الله تعالى ورسوله
قل إن الأولين والآخرين لمجموعون إلى ميقات يوم معلوم . الواقعة
ولقد قال الصحابي أبو هريرة
كُنَّا مع النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ في دعوةٍ ، فرُفِعَ إليهِ الذراعُ ، وكانت تُعجبُهُ ، فنهسَ منها نَهْسَةً ، وقال : ( أنا سيدُ القومِ يومَ القيامةِ ، هل تدرونَ بم ؟ يجمعُ اللهُ الأولينَ والآخرينَ في صعيدٍ واحدٍ ، فيُبْصُرُهم الناظرُ ويُسمعهمُ الداعي ، وتدنو منهمُ الشمسُ ، فيقولُ بعضُ الناسِ : ألا ترونَ إلى ما أنتم فيهِ ، إلى ما بلغكم ؟ ألا تنظرونَ إلى من يشفعُ لكم إلى ربكم ، فيقولُ بعضُ الناسِ : أبوكم آدمُ ، فيأتونَهُ فيقولون : يا آدمُ أنت أبو البشرِ ، خلقكَ اللهُ بيدِهِ ، ونفخ فيكَ من روحِهِ ، وأمر الملائكةَ فسجدوا لكَ ، وأسكنكَ الجنةَ ، ألا تشفعُ لنا إلى ربكَ ، ألا ترى ما نحنُ فيهِ وما بلغنا ؟ فيقولُ : ربي غضب غضبًا لم يغضب قبلَهُ مثلَهُ ، ولا يغضبُ بعدَهُ مثلَهُ ، ونهاني عن الشجرةِ فعصيتُهُ ، نفسي نفسي ، اذهبوا إلى غيري ، اذهبوا إلى نوحٍ ، فيأتون نوحًا ، فيقولونَ : يا نوحُ ، أنت أولُ الرسلِ إلى أهلِ الأرضِ ، وسمَّاكَ اللهُ عبدًا شكورًا ، أما ترى إلى ما نحنُ فيهِ ، ألا ترى إلى ما بلغنا ، ألا تشفعُ لنا إلى ربكَ ؟ فيقولُ : ربي غضب اليومَ غضبًا لم يغضب قبلَهُ مثلَهُ ، ولا يغضبُ بعدَهُ مثلَهُ ، نفسي نفسي ، ائتوا النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ، فيأتوني فأسجدُ تحتَ العرشِ ، فيُقالُ : يا محمدُ ارفع رأسَكَ ، واشفعْ تُشَفَّعْ ، وسَلْ تُعْطَهْ ) . قال محمدُ بنُ عبيدٍ : لا أحفظُ سائرَهُ .
صحيح البخاري -
وأنزل الله تعالى كل السور المكية لترسيخ الإيمان في قلوبنا والتعريف بهذا اليوم الذي لابد آت وقال عنه إنهم يرونه بعيدا ونراه قريبا وأتمنى ان نعمل لدنيانا كأننا نعيش أبدا ونعمل لآخرتنا كأننا نموت غدا
فهل نوقن بهذا اليوم وهل نعمل له نسأل الله تعالى ان يوفقنا لكل خير وأن يقبل عملنا ويدلنا على عمل صالحا يقربنا إليه وينجينا من هذا اليوم العظيم
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 2013-05-05, 01:36 AM
ريمه إحسان ريمه إحسان غير متواجد حالياً
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2013-04-09
المكان: السعودية الرياض
المشاركات: 28
سلام أولئك على هدى من ربهم وأولئك هم المفلحون

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

احبتي لقد ذكرنا صفات المتقين المحبين المخبتين الطائعين المقيمي الصلاة الذين لايرون أحدا في قلوبهم أثناء صلاتهم ولايرضون أحدا إلا بعد رضاه ,ومما رزقهم الله ينفقون وأنهم يؤمنون بكل شيء أوحاه الله تعالى لكل الأنبياء واستسلموا له وانقادوا لأمره فشهد لهم أنهم هم أهل الهداية والوصول لمآربهم دون ضياع ولاابتعاد ولاانحرافات ولامنعطفات وشهد سبحانه بفوزهم وفلاحهم ونجاتهم ونجاحهم وأكد بضمير (هم) مرتين وعسى أن نكون ممن سار على هديه وطريقه وصراطه وضرب لنا مثلا عنهم في الوحي الثاني فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " إن الله ضرب مثلا صراطا مستقيما، على كنفي الصراط سوران لهما أبواب مفتحة، على الأبواب ستور وداع يدعو على رأس الصراط وداع يدعو فوقه {والله يدعو إلى دار السلام ويهدي من يشاء إلى صراط مستقيم} [يونس: 25] والأبواب التي على كنفي الصراط حدود الله فلا يقع أحد في حدود الله حتى يكشف الستر والذي يدعو من فوقه واعظ ربه "صحيح

فلا تدعوا الدنيا تغويكم وتأخذكم بطرقها وظلماتها ولايعرف ولايضمن نهايتها بل علينا أن نتمسك بحبل الله المتين كي نكون من الفائزين


ولنذكر دوما ونفرح دوما أن جعلنا من المسلمين الموحدين :
عن أبي شريح الخزاعي، قال: خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: «أبشروا أبشروا، أليس تشهدون أن لا إله إلا الله وأني رسول الله؟» ، قالوا: نعم، قال: «فإن هذا القرآن سبب طرفه بيد الله، وطرفه بأيديكم فتمسكوا به، فإنكم لن تضلوا ولن تهلكوا بعده أبدا»

وبالله أسألكم هل من ترغيب وتعظيم وأسلوب يشجعنا على التمسك بهما أكثر من ذلك :
فعليكم بسنتي، وسنة الخلفاء الراشدين المهديين، عضوا عليها بالنواجذ فحافظوا على التعلم منهما حفظكم الله وبارك بكم لتكونوا من المفلحين الفائزين بالرضوان المقيم والخير العميم ولاتنسوا لو أن تاجرا أعلن عن تنزيلات لمنتجاته لتسابقنا إليه . فكيف لانتسابق للفلاح والنجاح الباقيين
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 2013-05-05, 05:06 PM
ريمه إحسان ريمه إحسان غير متواجد حالياً
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2013-04-09
المكان: السعودية الرياض
المشاركات: 28
مميز سواء عليهم ءانذرنهم أم لم تنذرهم لايؤمنون

https://www.youtube.com/watch?v=bJj2f7dMDYo:لا:
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 2013-05-11, 12:39 AM
ريمه إحسان ريمه إحسان غير متواجد حالياً
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2013-04-09
المكان: السعودية الرياض
المشاركات: 28
تنبيه كفر المعاندين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وصلنا بعد ذكر المتقين إلى ذكر الكفار فقال تعالى :
إن الذين كفروا سواء عليهم أأنذرتهم أم لم تنذرهم لا يؤمنون (6)
إن الذين كفروا"، أي بما أنزل إليك من ربك، وإن قالوا إنا قد آمنا بما قد جاءنا من قبلك .
وكان ابن عباس يرى أن هذه الآية نزلت في اليهود الذين كانوا بنواحي المدينة على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم، توبيخا لهم في جحودهم نبوة محمد صلى الله عليه وسلم وتكذيبهم به، مع علمهم به ومعرفتهم بأنه رسول الله إليهم وإلى الناس كافة.، كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحرص أن يؤمن جميع الناس ويتابعوه على الهدى، فأخبره الله جل ثناؤه أنه لا يؤمن إلا من سبق له من الله السعادة في الذكر الأول، ولا يضل إلا من سبق له من الله الشقاء في الذكر الأول
فعقيب خبر الله جل ثناؤه عن مؤمني أهل الكتاب، وعقيب نعتهم وصفتهم وثنائه عليهم بإيمانهم به وبكتبه ورسله. فأولى الأمور بحكمة الله، أن يتلي ذلك الخبر عن كفارهم ونعوتهم، وذم أسبابهم وأحوالهم (2) ، وإظهار شتمهم والبراءة منهم. لأن مؤمنيهم ومشركيهم -وإن اختلفت أحوالهم باختلاف أديانهم
فهم أحبار اليهود الذين قتلوا على الكفر وماتوا عليه - اقتصاص الله تعالى ذكره نبأهم، وتذكيره إياهم ما أخذ عليهم من العهود والمواثيق في أمر محمد عليه السلام
معنى الكفر في قوله"إن الذين كفروا" فإنه الجحود. وذلك أن الأحبار من يهود المدينة جحدوا نبوة محمد صلى الله عليه وسلم وستروه عن الناس وكتموا أمره، وهم يعرفونه كما يعرفون أبناءهم.
وأصل الكفر عند العرب: تغطية الشيء
سواء عليهم": معتدل عندهم أي الأمرين كان منك إليهم، الإنذار أم ترك الإنذار لأنهم لا يؤمنون السبب :
وقد ختم على قلوبهم وسمعهم. لا يرجعون إلى الحق، ولا يصدقون بك وبما جئتهم به :فإن قلوب العباد أوعية لما أودعت من العلوم، وظروف لما جعل فيها من المعارف بالأمور (2) . فمعنى الختم عليها وعلى الأسماع - التي بها تدرك المسموعات، ومن قبلها يوصل إلى معرفة حقائق الأنباء عن المغيبات
وهذا الختم إخبار من الله جل ثناؤه عن تكبرهم، وإعراضهم عن الاستماع لما دعوا إليه من الحق، كما يقال:"إن فلانا لأصم عن هذا الكلام"، إذا امتنع من سماعه، ورفع نفسه عن تفهمه تكبرا ولاننسى حديث
أبي هريرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن المؤمن إذا أذنب ذنبا كانت نكته سوداء في قلبه، فإن تاب ونزع واستغفر، صقلت قلبه، فإن زاد زادت حتى تغلق قلبه، فذلك"الران" الذي قال الله جل ثناؤه: (كلا بل ران على قلوبهم ما كانوا يكسبون) [سورة المطففين: 14] .(مسند أحمد)
فأخبر أن لجميعهم منه عذابا عظيما على تركهم طاعته فيما أمرهم به ونهاهم عنه من حدوده وفرائضه، مع حتمه القضاء عليهم مع ذلك، بأنهم لا يؤمنون.فالختم الله على قلوبهم وعلى سمعهم"، والغشاوة على أبصارهم
وفي كل زمان ومكان تتكرر صفاتهم فملة الكفر وادة ومن لايتعظ ولايرعوي إلى توحيد الله ويبقى على كفره وشركه فقد بشر بعذاب عظيم نسأل الله العافية لنا ولكم .
.
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 2013-05-16, 04:06 PM
ريمه إحسان ريمه إحسان غير متواجد حالياً
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2013-04-09
المكان: السعودية الرياض
المشاركات: 28
عاجل صفاااااااات المنافقين والتحذير من أن نكون منهم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


بسم الله الرحمن الرحيم

إخوتي وأحبتي في الله لقد انتهينا من ذكر صفات الأتقياء الأوفياء, وذكر صفات الكفار الفجار, وانتهينا الآن لذكر صفات المنافقين: الذين يظهرون غير ما يبطنون,
وهذه الأصناف موجودة في كل زمان ومكان فيجب أن نتحرى ونعرف على أي طريق نسير ومع من نحن من هؤلاء , قال تعالى :وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَقُولُ آمَنَّا بِاللَّهِ وَبِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَما هُمْ بِمُؤْمِنِينَ


كثير منا يقول بلسانه ماليس بقلبه ويعيش خائنا لضميره منافقا مرائيا يرضي من حوله ولايعرف ماذا يهرف ولقد حذرنا تعالى ان نكون منهم ولو أن هذه الآيات كانت
في عصر النبوة موقف أو مشهد آخر من مواقف ومشاهد المنافقين من اليهود، الذين هم كالشياطين، بل أشد، وهو موقف لا يحسدون عليه، لأنه سينكشف الحق قريبا، وتتجلى الحقيقة، فإن كل كاذب قليل الإدراك قصير النظر، لا ينظر إلى المستقبل. فهم إذا خلوا مع بعضهم وزعمائهم تضامنوا معهم، وقالوا: إنا معكم. وإذا رأوا المؤمنين أعلنوا إيمانهم، وقد فضح الله أوضاعهم، ولم يعبأ بهم، وسيجازيهم أشد الجزاء، ويزيدهم حيرة وضلالا في أمورهم.
ثم إنهم بإهمالهم العقل في فهم كتاب الله، وتركهم الطريق المستقيم، وأدلة صحة هذا الدين حسدا وبغيا، كأنهم أقدموا على صفقة خاسرة، ودفعوا الهدى ثمنا للضلال، وباعوا النور بالكفر وضلالات الأهواء، فما ربحوا في هذه التجارة، لما ينتظرهم من عذاب جهنم. قال ابن عباس: «أخذوا الضلالة وتركوا الهدى» أي استبدلوا واختاروا الكفر على الإيمان. وإنما أورده بلفظ الشراء توسعا، لأن الشراء والتجارة راجعان إلى الاستبدال، والعرب تستعمل ذلك في كل من استبدل شيئا بشيء.
وأسند الله تعالى الربح إلى التجارة، على عادة العرب في قولهم: ربح بيعك، وخسرت صفقتك، والمعنى ربحت وخسرت في بيعك. وما كانوا مهتدين في اشترائهم الضلالة.

الجزاء والعقاب واقع على كل من بدل بالإيمان كفرا، وبالهدى والقرآن والنور والمنهج المستقيم ضلالا وبطلانا وظلاما والتواء، إذ إن هؤلاء أضاعوا رأس المال وهو ما كان لهم من الفطرة السليمة، والاستعداد العقلي لإدراك الحقائق.
ومن المعلوم أن الناس يصفون التاجر الخاسر الذي ضيع كل رأس ماله، ولم يتدارك ما قد خسره في صفقة ما بأنه غبي أحمق، وهذا هو حال المنافق. ثم إن المعول عليه في دستور القرآن الحكم بصدق الإسلام هو الإخلاص بالقلب، لا مجرد القول باللسان.
والخلاصة: أن الله تعالى ذكر أربعة أنواع من قبائح المنافقين، وكل نوع منها كاف وحده في إنزال العقاب بهم وهي ما يأتي :
1- مخادعة الله، والخديعة مذمومة، والمذموم يجب أن يميز من غيره كيلا يفعل الذم.
2- الإفساد في الأرض بإثارة الفتنة والتأليب على المسلمين وترويج الإشاعات الباطلة.
3- الإعراض عن الإيمان والاعتقاد الصحيح المستقر في القلب، الموافق للفعل.
4- التردد والحيرة في الطغيان وتجاوز الحدود المعقولة، بالافتراء على المؤمنين ووصفهم بالسفاهة، مع أنهم هم السفهاء بحق، لأن من أعرض عن الدليل، ثم نسب المتمسك به إلى السفاهة فهو السفيه، ولأن من باع آخرته بدنياه فهو السفيه، ولأن من عادى محمدا عليه الصلاة والسلام، فقد عادى الله، وذلك هو السفيه، فالسفه محصور فيهم، ومقصور عليهم، ولديهم شعور ما: بأنهم ركبوا هواهم، ولم يتبعوا هدي سلفهم، واعتمدوا في نجاتهم وسعادتهم على الأماني والتعلّات، كقولهم: لَنْ تَمَسَّنَا النَّارُ إِلَّا أَيَّاماً مَعْدُودَةً [البقرة 2/ 80] وقولهم: نَحْنُ أَبْناءُ اللَّهِ وَأَحِبَّاؤُهُ [المائدة 5/ 18] أي شعبه وأصفياؤه.:لا::لا::لا::لا::لا::لا::لا:
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع الأقسام الرئيسية مشاركات المشاركة الاخيرة
لماذا كان أئمة أهل السنة يصفون الأشاعرة بإناث الجهمية ومخانيث المعتزلة؟ فلق الصبح المعتزلة | الأشعرية | الخوارج 2 2022-06-14 07:16 PM
أهل العراق الشيعة في زماننا ، يفتون بإجرام مهدي الفرقة الشيعة الامامية الاثنى عشرية في في نبش القبور ابو هديل الشيعة والروافض 0 2019-10-21 10:11 PM

*** مواقع صديقة ***
للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
تصميم بنر ||| مكائن بيع ذاتي ||| يلا شوت ||| جول العرب ||| yalla shoot ||| شركة ابادة حشرات ||| ورد صناعي ||| محل ورد
شركة تنظيف منازل بالدمام ||| يلا لايف ||| يلا شوت ||| يلا شوت ||| شدات ببجي ||| اذان الفجر ||| مأذون شرعي 0504560698 ||| مواقيت الصلاة ||| تصليح مضخات ||| تصليح سخانات مركزية ||| فني صحي صباح السالم ||| تصليح مضخات ||| تركيب سيراميك ||| ادوات صحيه الكويت ||| فني صحي ||| yalla live ||| kora live ||| ياسين tv ||| كول كورة ||| كورة جول ||| يلا شوت ||| EgyBest ||| أفضل شركة برمجة تطبيقات الجوال ||| مباراة الاهلي ||| ايجي بيست ||| شركة تنظيف مكيفات بالرياض ||| شحن روبلوكس ||| شدات ببجي ||| متجر 4u ||| شعبية ببجي ||| يلا شوت ||| كورة لايف ||| ترجمة معتمدة في جدة
--------------------------------------
تركيب باركيه في دبي ||| تركيب باركيه في دبي ||| شركة تنظيف خزانات بالطائف ||| ادوات صحية صباح السالم ||| تسليك مجاري ||| شركة تنظيف بالطائف ||| شركة تنظيف خزانات بالطائف ||| شركة نقل عفش بالطائف ||| شركة تنظيف بالطائف ||| شركة تنظيف بالبخار بالطائف ||| شركة تنظيف خزانات بالطائف ||| تنكر مجاري ||| تسليك مجاري ||| ادوات صحية ||| تصليح مضخات الكويت ||| فني تصليح سخانات ||| صباغ في دبي ||| شركة تركيب باركيه في ابو ظبي ||| صباغ في ابو ظبي ||| تركيب جبس بورد في دبي
يلا لايف ||| bein sport 1 ||| فكرة ||| ترنداوى ||| مختصر ||| تفاصيل ||| محطات ||| أساسيات التصميم الداخلي ||| الخليج برس ||| جيزان نت ||| التنوير نيوز ||| اشتراكات يوتيوب بريميوم ||| APKFRE for Android Apps
كورة لايف ||| دوت سبورت ||| اثراء نت ||| ترند نت ||| الاسطورة لبث المباريات ||| جول العرب ||| يلا شوت ||| يلا شوت ||| كورة لايف ||| ايجي بست
شركه تنظيف بالرياض ||| شركة حور كلين للتنظيف ||| شركة تنظيف منازل بالرياض ||| شركه مكافحه حشرات بالدمام ||| كود خصم نون السعودية ||| كود خصم باث اند بودي ||| كود خصم شقردي ||| ترحيل الشغاله خروج نهائي ||| محامي في جدة ||| واتساب عمر ||| زيادة متابعين ||| شركة نقل عفش بالمدينة المنورة
كوبونات وقسائم تخفيض ||| اسعار الولادة في مستشفيات جدة
محامي في الرياض ||| محامي بالرياض ||| محامي في الرياض ||| موثق ||| محامي في جدة ||| محامي في جدة ||| محامي السعودية ||| محامي في عمان الاردن
فور شباب ||| الحوار العربي ||| منتديات شباب الأمة ||| الأذكار ||| موقع المرأة العربية ||| دليل السياح ||| مباشر مصر دوت نت ||| تقنية تك ||| بروفيشنال برامج ||| موقع حياتها ||| طريق النجاح ||| شبكة زاد المتقين الإسلامية ||| موقع . كوم ||| مقالات ||| شو ون شو

تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية

الليلة الحمراء عند الشيعة، الغرفة المظلمة عند الشيعة، ليلة الطفية، ليلة الطفية عند الشيعة، الليلة الظلماء عند الشيعة، ليلة الظلمة عند الشيعة الليلة السوداء عند الشيعة، ليلة الطفيه، ليلة الطفية'' عند الشيعة، يوم الطفية'' عند الشيعة، ليلة الطفيه الشيعه، يوم الطفيه عند الشيعه ليله الطفيه، ماهي ليلة الطفيه عند الشيعه، الطفيه، الليلة المظلمة عند الشيعة، ماهي الليله الحمراء عند الشيعه يوم الطفيه، الطفية، الليله الحمراء عند الشيعه، ليلة الظلام عند الشيعة، الطفية عند الشيعة، حقيقة ليلة الطفية أنصار السنة | منتدى أنصار السنة | أنصار السنة المحمدية | جماعة أنصار السنة المحمدية | جماعة أنصار السنة | فكر أنصار السنة | فكر جماعة أنصار السنة | منهج أنصار السنة | منهج جماعة أنصار السنة | جمعية أنصار السنة | جمعية أنصار السنة المحمدية | الفرق بين أنصار السنة والسلفية | الفرق بين أنصار السنة والوهابية | نشأة جماعة أنصار السنة | تاريخ جماعة أنصار السنة | شبكة أنصار السنة | انصار السنة | منتدى انصار السنة | انصار السنة المحمدية | جماعة انصار السنة المحمدية | جماعة انصار السنة | فكر انصار السنة | فكر جماعة انصار السنة | منهج انصار السنة | منهج جماعة انصار السنة | جمعية انصار السنة | جمعية انصار السنة المحمدية | الفرق بين انصار السنة والسلفية | الفرق بين انصار السنة والوهابية | نشاة جماعة انصار السنة | تاريخ جماعة انصار السنة | شبكة انصار السنة | انصار السنه | منتدى انصار السنه | انصار السنه المحمديه | جماعه انصار السنه المحمديه | جماعه انصار السنه | فكر انصار السنه | فكر جماعه انصار السنه | منهج انصار السنه | منهج جماعه انصار السنه | جمعيه انصار السنه | جمعيه انصار السنه المحمديه | الفرق بين انصار السنه والسلفيه | الفرق بين انصار السنه والوهابيه | نشاه جماعه انصار السنه | تاريخ جماعه انصار السنه | شبكه انصار السنه |
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2022 Jelsoft Enterprises Ltd