="الأذكار           

مكتبة دار الزمان
 
العودة أنصار السنة > القسم العام > حوارات عامة
 

« حفظ الشباب من الانحراف خالد الخليوي الجزء الأول | هناك، بين اللذات وهادمها... شارع فاصل | السيد الرئيس يصلّي ألا تراه؟/مهدي محمود »

إضافة رد

أدوات الموضوع
  #41  
غير مقروء 2010-08-09, 01:26 AM
الصورة الرمزية المعتزة بدينها
المعتزة بدينها المعتزة بدينها غير متواجد حالياً
عضوة نشيطة
 
تاريخ التسجيل: 2010-07-25
المكان: من ارض الله الواسعة
المشاركات: 1,438
المعتزة بدينها المعتزة بدينها المعتزة بدينها المعتزة بدينها المعتزة بدينها المعتزة بدينها المعتزة بدينها المعتزة بدينها المعتزة بدينها المعتزة بدينها المعتزة بدينها
افتراضي

رد مع اقتباس
  #42  
غير مقروء 2010-08-09, 05:26 PM
زينب من المغرب زينب من المغرب غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-08-14
المكان: tangier morocco
المشاركات: 1,346
زينب من المغرب زينب من المغرب زينب من المغرب زينب من المغرب زينب من المغرب زينب من المغرب زينب من المغرب زينب من المغرب زينب من المغرب زينب من المغرب زينب من المغرب
افتراضي

وجزاك الله الفردوس
رد مع اقتباس
  #43  
غير مقروء 2010-09-17, 05:43 AM
زينب من المغرب زينب من المغرب غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-08-14
المكان: tangier morocco
المشاركات: 1,346
زينب من المغرب زينب من المغرب زينب من المغرب زينب من المغرب زينب من المغرب زينب من المغرب زينب من المغرب زينب من المغرب زينب من المغرب زينب من المغرب زينب من المغرب
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وصل الثلاثة إلى الحديقة، نزل الولد في هدوء غريب ثم انطلق دون أن يلتفت إلى يد والدته التي مدت إليه لتصطحبه كما اعتادت.
استمر في خطواته إلى أن وصل إلى قفص القرد، وقف يراقب حركاته وسكناته وهو هادئ ترتسم على وجهه علامة رجل يفكر.
التفتت إلى زوجها الذي كان هو الآخر يحدق في ابنه وقالت وهي تبتسم: تشتركان في نفس الملامح حين تسرحان في تفكير عميق، قالت ذلك وهي تشير إلى طفلها.
التفت إليها زوجها دون أن ينطق ببنت شفة ثمعاد إلى التحديق في ابنه الذي كان متجردا كليا من المحيط حوله.
فجأة بدأالابن ينظر إلى يديه و إلى يدي القرد كرر التنقل بينهما عدة مرات، كان ينظر في استغراب شديد، بدأ القرد يفرك جلده فارتسمت على وجهالابن علامات تقزز فتحرك بعيدا عنه إلى قفص الذئب ومنه إلى قفص الزرافة وهو يحدق في الأطراف والرأس ويقارن ويعود بين الفينة والأخرى إلى قفص القرد.
تركه الوالدان في جولاته واختارا لنفسيهما مكانا في مقهى الحديقة المطل عليها حيث يستطيعان الجلوس والمراقبة في نفس الوقت. استمر صمت زوجها طويلا، كان يحتسي القهوة وهو يراقب ابنه، لم ترد مقاطعة صمته رغم أنها كانت تتمنى معرفة ما يجول بخاطره.
وبعد مدة وضع فنجانه على الطاولة، نظر إليها وقال: هل أخبرتيه عن نظرية التطور؟؟
فقالت في هدوء: هل تجهل أنها تدرس في المدرسة؟؟
رد عليها: سألتك أنت وما يحدث في المدرسة أعلمه جيدا.
قطبت جبينهافي حزم وقالت: ما قصة هذا الأسلوب في الحديث؟؟ حسنا لقد طلب مني مزيدا من الشرح لأنه لم يستوعب الدرس جيدا وفصلت المبهم هذا كل ما فعلت. أتمنى أنني أجبت سيادتك.
وأشاحت ببصرها بعيدا.
بينما قال في صوت يكاد يكون حزينا: أتعلمين عزيزتي لا زلت أذكر اليوم الأول الذي التقيتك فيه كانت حفلة تكريمية على شرفك. كنت أراقب حركاتك وكيف كنت ترفضين شرب الخمر، كان هذا الرفض المستمر هو ما جعلني أقترب منكوأعرضه عليك بدوري. قلت لك نخب النجاح فاعتذرت في أدب أنك لا تشربين الخمر أبديت إستغرابي لكنك قلت : هل من داعي لهذا التعجب؟؟ فقلت لك : هل هذا تحرر من قيود الأديان إلى قيود شخصية ولكن جوابك كان حكيما وكان أشد ما أعجبني فيك لا زلت أذكره حرفيا قلت لي: أنا ملحدة ذات أصل مسلم عربي وعندنا شرب الخمر حرام وكوني أقول عن الأديان أنها مجرد اختراع إنساني فهذا يعني أن فيها ما هو صالح وما هو مجرد هلوسات. نظرت إلى أضرار الخمر وحال المخمورين فعفت نفسي أن تشربه وأبت كرامتي أن تتذوقه. كل النظريات القديمة تخضع للتمحيص فيؤخذ الصالح منها ويترك الطالح والأولى بنا نحن الملاحدة أن نأخذ من الأديان( بإعتبارها نظريات إخترعها الإنسان) الصالح. أضيفك سيدي أنني لم ألحد لأسبح في محرمات الأديان وأنعم بها وأغيظ المتدينين وكأنني ذلك الثور الهائج الذي يرى النور لأول مرة فيخرج ليدهس كل ما يجد, ولكني ألحدت لأنني اقتنعت بالفكر وقد تمتعت بالحكمة والذكاء الكافيين لأختاره عن إقتناع وليس عن إحساس بالضغط*.
أحببت جوابك هذا علمت أنك صاحبة عقل جميل تقربت إليك أكثر ولم يكن حبك للإلحاد ما شدني إليك ولكن أسلوبك في إختيار الإلحاد هو ما جعلني أرى صدق قلبك يتلألأ في عينيك.
كانت في خلال الحديث تنظر إليه مستغربة هذه الإعترافات، إبتسمت وقالت: بعض إعترافات الأزواج تكون ذات وقع جميل على القلوب ولكن إن أختيرت في توقيتها المناسب.
إبتسم هو الآخر وقال لها: أعلم أنك تستغربين مني سرد هذه الذكرى بعد هذا السؤال القاسي ولكن وددت لو انتهجت هذا الأسلوب في حياتك مع إبنك، لقد وعدتي أنك ستخبرينه كل الحقائق كما هي دون زيف ولا تفاسير دينية فبركها الإنسان القديم، لكنك لم تحترمي ذلك فيما فعلت مع الإبن حين شرحت له التطور فعتمت الحقيقة بتقديم نظرية بليدة كهذه على أنها حقيقة علمية بينما هي لا تمت للعلم بصلة.
وللحديث بقية إن شاء الله تعالى
__________________________________________________ _______
*: إليك ( الملاحدة العرب) أعني واسمعي يا جارة
رد مع اقتباس
  #44  
غير مقروء 2010-09-21, 11:37 PM
زينب من المغرب زينب من المغرب غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-08-14
المكان: tangier morocco
المشاركات: 1,346
زينب من المغرب زينب من المغرب زينب من المغرب زينب من المغرب زينب من المغرب زينب من المغرب زينب من المغرب زينب من المغرب زينب من المغرب زينب من المغرب زينب من المغرب
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أزاح الكرسي قليلا إلى الوراء واستطرد في الحديث وهو يشير بسبابته إلى الحديقة أسفل، قال: انظري عزيزتي وقارني بين ما يوجد هناك داخل تلك الأقفاص حبيسا و بين هؤلاء الناس الذين يتجولون خارج الأقفاص. بين هذا الذي في الداخل ووذاك الذي في الخارج هناك علامات استفهام كثيرة يتخبط فيها العلم، لكن الذي لا يقبل أية علامة استفهام هو أن تكون نظرية رجل غبي كداروين هي الحقيقة الدامغة كما يسعى البعض إلى تصويرها.
إن مجرد النظر الساذج البسيط للناس يجعلك تقول في قرارة نفسك كم أحتاج من مقدار الغباء لأتخيل مجرد تخيل أننا كنا في يوم قردا
لم أكن أحسب أن كل ذلك الذكاء والحكمة التي امتلكت قد يعميانك عن تبصر سخف هذه النظرية.
دققي النظر جيدا في هذه الحياة من حولنا في هذه العين التي تبصر وتلك الأذن التي تسمع. استمعي إلى مشاعرك اركني إلى نفسك لحظة وإستخلصي نفسك لقراءة ما يوجد داخلك تجردي من العناد والمكابرة كوني طالبة للحق. وقولي لي هل تصدقين أن بينك وبين القرد علاقة أبوة؟؟
هل تريدين من إبنك أن يلتهم سذاجة رجل غبي ويقدسها وهي لا تعدو أن تكون هواجس أسخف من هلوسات الأديان.
لا ليس بهذه الطريقة تخلصين لإبنك؟؟ وليس بهذا الشكل توصلين الحقيقة أنت تزيفينها الآن.
كون العلم عاجز عن تفسير مسألة معينة فيجب أن لا يكون عيبا نستره بالخرافات الجاهلة من أحد إلتقط بعض مصطلحات العلم ليخرف علينا ونهضم نحن تخريفه حتى نملأ الفراغ؟
-كانت تتابعه بصمت ينم عن تفكير عميق من صاحبته. وكان بدوره يتابع دون انقطاع-
لطالما كنت في مختبري أجري تجربة على كائن حي ولطالما وقفت مندهشا أمام روعة الميزان الذي صمم داخل كل جهاز من أجهزته ليضمن له كل تلك الوظائف التي يقوم بها.لا يوجد ميزان بشري واحد يضاهيه في الدقة وهذا شيء يجب أن نعترف به بكل مصداقية
لربما تغرك فكرة أن الصوت الناقد للنظرية ضئيل عالميا ولربما يكاد ينعدم ولكن هذا إن كان دليلا على شيء فهو دليل على أن تحرر العلم من إضطهاد الكنيسة لم يكن لنيل الحرية ولكن لينتقل لمضطهد آخر.
كل ما يجري في المختبرات يحتاج إلى مباركة رجال السياسة ليرى النور وإلا سيظل حبيسا حتى إشعار آخر.
عزيزتي إنه التحرر من رجال الدين إلى رجال السياسة. والتعتيم حول هذه النظرية السخيفة أكبر دليل على ذلك.
تذكرين قصة الملك الذي يحب ارتداء أغرب الملابس حتى ضحك عليه أحدهم فخرج على حاشيته عاريا ولم يجرأ أحد على قول ذلك إلا صبي صغير.
هذا ما أرادوا الوصول إليه، لم يعد البسطاء يستطيعون تكذيب النظرية بعد أن قال كل العلماء بصدقها. ولكن للأسف لا يحجب ضوء الشمس بغربال.
والمصيبة أن كل الإكتشافات تحرف لصالح هذا السخف فأية حرية تلك التي يزعمون أن العلم نعم بها بعد التحرر من سيطرة الكنيسة.
لطالما تساءلت لم الإنتصار لهذه النظرية؟؟
كان علي المتابعة بعمق لكل ما يجري في السياسة والعالم حتى أخلص إلا أنه ليست النظرية في حد ذاتها ما يهم ولكن هناك أشياء وراء الكواليس تمرر إلى العقول التي خُدرت تخديرا كليا حين صدقت بالنظرية.
ابتسمت للحظة وقالت: لم أكن أعرف أنني تزوجت شارلك هولمز؟
ابتسم هو الآخر وقال لها: هل أبدو رجلا في خيال كاتب مهووس بحل الألغاز؟؟
ردت عليه بعد أن أحست أن الظرف لا يسمح بالمزاح: يمكنك المتابعة فيبدوا أنني لم أكن أعرفك ولتوي بدأت.
وللحديث بقية إن شاء الله تعالى
رد مع اقتباس
  #45  
غير مقروء 2010-09-21, 11:38 PM
زينب من المغرب زينب من المغرب غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-08-14
المكان: tangier morocco
المشاركات: 1,346
زينب من المغرب زينب من المغرب زينب من المغرب زينب من المغرب زينب من المغرب زينب من المغرب زينب من المغرب زينب من المغرب زينب من المغرب زينب من المغرب زينب من المغرب
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ابتسم هو الآخر وقال لها: تعلمين أنني لا أحب كتم البسمة في قلبك ولكني أفضل تأجيل المزاح. على كل دعينا نتم الحديث.
بسطت راحة كفها لتقول له تفضل دون أن تتكلم.
فاستطرد قائلا: لا تتصوري أنني تابعت الأحداث متابعتي للتجارب داخل المختبر، لا، إنما قلصت من حدة التجاهل لأخبار العالم، رغم أن إلحادنا جعلنا ننزوي بعيدا عنه.
طرحت أسئلة عديدة من أمثال: ماذا بعد التصديق بالتطور؟ كيف تصمد نظرية كهذه أمام واقع علمي ينسفها كليا؟؟ ما هي المصلحة التي ترتجى من جيل يقول في كلامه كان جدي القرد؟؟
وأسئلة أخرى كثيرة أفضت بي إلى التعمق أكثر في أحداث العالم التي تفسر بوضوح تام سبب هذا التحصين المتين لخرافة داروين.
عزيزتي إن الإنتساب إلى القرد يعني ببساطة نفي كل الصفات والمشاعر الإنسانية الجميلة لتبرر كل الجرائم ويصبح العالم في فوضى عارمة لا يحدها قانون.
يريدون منا أن ندير أظهرنا للإبداع في الكائنات الحية لأننا لن نمدح الصدفة على أية حال، ونقف في متاحف الرسم لنصفق لأحدهم ونمدحه بعد أن جمع الألوان وصنع خربوطية لا معنى لها ونسميها إبداعا بإسم الفن التشكيلي. هذا ما أسميه قمة السخف.
التصديق بالداروينية يعني وداعا لما توارثناه من أخلاق.
ثم ألم يتعب الإنسان الأول ليكون دساتير الأخلاق سواء حشرها في أوامر الآلهة أو قوانين الملوك فهي شيء لا يمكن أن نطمسه كليا لنبدأ من الصفر في إستجماع مبادىء الأخلاق.
لا زلت على قولك على ما أعتقد في أن الملحد يجب أن يلتزم بأخلاقه التي ورثها إلا ما كان منها مبالغا فيه. فهل سيصدق من جده قرد بأنه مضطر إلى الإلتزام بالأخلاق.
إن تكسير الإلتزام الأخلاقي الذي كان يسود العالم ما كان ليتحقق لولا الضربة القاضية التي منحتها النظرية.
والذي لا أجد جوابا له هو مادمنا كملاحدة إختاروا الحرية في التفكير, غير مضطرين للتصديق بأية معلومة لا إثبات مادي عليها فلماذا نصدق بهذه النظرية؟ بل إن كل من يختار الإلحاد معتقدا أول ما يفعل هو تقديم الولاء للنظرية بتبنيها والإستماتة في الدفاع عنها. وهذا التعلق بها ما هو إلى دليل قوي على الرعب الذي يختزنه الملاحدة في قلوبهم من نقيض النظرية الذي هو الخلق.
هل فكرت في الذين أنجبتهم النظرية من العلماء؟؟ كماركس وفرويد وسارتر وغيرهم؟؟ هل شممت رائحة الحقد وروح الجريمة في كتاباتهم ونظرياتم هم أيضا؟؟ فلمزيد من أمثال هؤلاء تحظى النظرية بكل هذا الحرص والصون والتشهير وضمانا لمستهلك يحافظ على غنى رجال السياسة من خلال بحثه الحيواني في ثلاثية الغاية من وجوده " السكن والغداء والجنس".
فأية دفعة تلك التي تريدين من إبننا أن يتشربها؟؟
وعند تلفظه لهذه الجملة تذكر إبنه فبدأ ينظر يمينا ويسرة ليراه ولكن لم يره فسألها: لا أرى الإبن هل رأيته؟؟
انتفضت من مكانها وقالت له: لا, اعتقدت أنك تراقبه في خلال الحديث.
نزلت الأدراج لا تكاد تبصر الطريق، جرت إلى قفص القرد ولم تجد إبنها هناك، فبدأت تنادي بإسمه بأعلى صوتها انتفض الناس من حولها وبدأ الجميع يسألها وهي لا تكاد توضح الكلام تجري في كل الإتجاهات بدأ الجميع ينادي عليه بإسمه ولكن لا فائدة، كانت تتنقل بين الأقفاص وتنظر داخلها وكأنه يمكن أن يكون في الداخل، أرادت أن تبكي ولكن الخوف الشديد كان يمنعها.
لم تهتم بأين يمكن أن يكون زوجها ولكنها تريد إبنها الآن تريد أن تضمه إليها، إستمرت في جريها وبدأ الدمع ينزل فيمسحه الهواء المصطدم بوجهها صرخت وصرخت لكن دون جدوى، لا تعرف كيف تذكرت نظرة أمها إليها وهي تودعها رفضت أن تضمها لكن في عينيها كانت ترتسم آلام الفراق. أحست غصة في قلبها لم تكذب عليها أمها حين قالت لها: ستحسين بآلامي يوم تصبحين أما. ثم تلفظت عن غير سيطرة منها وقالت: آه يا أمي كم أشتاق إليك؟؟
شدها زوجها بقوة وقال لها: تعالي معي.
خلصت دراعها من يده بقوة وقالت له: اتركني لقد فقدت ولدي، قالتها والدموع تخنقها.
فقال لها: تعالي لقد وجدته إنه في السيارة.
لم تكد تسمع آخر عبارة حتى قفزت تسابق الريح إليه ضمت بقوة حتى قال لها: أمي أكاد أختنق.
فابتسمت وهي تمسح الدمع عن عينيها وقالت: حبيبي لقد كدت أموت بحثا عنك أين كنت؟؟
فرد عليها: لقد قرفت من النظر إلى ذلك القرد المقزز بحركاته.
أراد الوالد أن يأخذه من يدها لكنها رفضت فقال: من يشعر بالجوع؟؟
قالت: أنا وولدي الحبيب
لكنه رد قائلا: لا أريد أن آكل فأنا أشعر بالغثيان.
فقالت له:لا تقلق, سنأكل شيئا تحبه جدا.
ولم تنتظر موافقته، فحملته بسرعة وجرت به إلى مطعم الحديقة
وللحديث بقية إن شاء الله تعالى
رد مع اقتباس
  #46  
غير مقروء 2010-09-22, 01:19 AM
سكون الأثير سكون الأثير غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-10-16
المشاركات: 1,222
سكون الأثير
افتراضي

لروحك
رد مع اقتباس
  #47  
غير مقروء 2010-09-23, 03:41 AM
زينب من المغرب زينب من المغرب غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-08-14
المكان: tangier morocco
المشاركات: 1,346
زينب من المغرب زينب من المغرب زينب من المغرب زينب من المغرب زينب من المغرب زينب من المغرب زينب من المغرب زينب من المغرب زينب من المغرب زينب من المغرب زينب من المغرب
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سكون الأثير مشاهدة المشاركة
لروحك
لمتابعتك
رد مع اقتباس
  #48  
غير مقروء 2010-09-23, 03:42 AM
الطواف الطواف غير متواجد حالياً
عضو من أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-02-23
المشاركات: 6,398
الطواف الطواف الطواف الطواف الطواف الطواف الطواف الطواف الطواف الطواف الطواف
افتراضي


<EMBED height=350 type=application/x-shockwave-flash width=400 src=http://dc05.arabsh.com/i/01784/zb1iew2zyp32.swf AUTOSTART="false" AllowScriptAccess="never" nojava="true">
لا تتردد و مرر الماوس واستمع
<!-- / message --><!-- sig -->
__________________
رد مع اقتباس
  #49  
غير مقروء 2010-09-23, 03:43 AM
زينب من المغرب زينب من المغرب غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-08-14
المكان: tangier morocco
المشاركات: 1,346
زينب من المغرب زينب من المغرب زينب من المغرب زينب من المغرب زينب من المغرب زينب من المغرب زينب من المغرب زينب من المغرب زينب من المغرب زينب من المغرب زينب من المغرب
افتراضي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نام الإبن في السيارة من شدة التعب والجري في حديقة الملاهي التي زاروها بعد الغداء.
حملته بكل هدوء إلى سريره بعد أن وصلوا إلى البيت، وبينما هي تنحني لتقبله فتح عينيه وقال لها: أمي هل أشبه القرد؟؟
ابتسمت لهوقالت في صوت خافت: طبعا لا, حبيبي أنت جميل جدا جدا. وكل الناس يقولون عنك أنك وسيم. ألا ترى أن الناس كلما رأوك قبلوك؟؟
فقال لها:لماذا لم نتطور عن حيوان آخر كالطيور الجميلة أو الأسماك أو الغزال حتى. لم نجد سوى ذلك القرد العفن لنتطور عنه؟؟
ضحكت له وقالت: لماذا تتقزز منه إلى هذه الدرجة؟؟
فقال لها: لأنه مقزز جدا كل شيء فيه يقرفني. لكن لماذا لم نتطور عن باقي الحيوانات؟؟
قالت في محاولة لإخفائها عجزها: لأن القرد هو الأقرب إلينا في بنيته.
واستطردت بسرعة: لقد كنت نائما في السيارة ما الذي أيقضك؟؟
قال لها: حسنا سأنام.
تركت غرفته وذهبت للنوم بدورها، تقلبت في الفراش مرات ومرات، هجر النوم جفنها تلك الليلة، لقد تلاشى ذلك التعب الذي كانت تحسه. هجمت عليها الأفكار وتراكمت الهواجس في عقلها.
أزالت الغطاء عنها وقامت إلى مكتبها في الغرفة المجاورة، بدأت تنتقي كتب سارتر وماكس وغيرهم من الملاحدة، ثم جلست على الكرسي وبدأت تتصفحها.
قالت في نفسها:هناك شيء مشترك بين كل هؤلاء، رغم إختلاف تخصصاتهم إلا أنهم اشتركوا في تحويل التطور من نظرية جوفاء إلى قوانين وممارسات تتجلى فيها الغابوية بشكل ساطع.
كانت تقلب الصفحات وكأنها تبحث عن شيء معين بذاته. لقد كانت عيناها تتنقل بين الفقرات ودماغها يسترجع عليها حديث زوجها.
ضحكت في قرارة نفسها وقالت: يبدو أنني أصبت بعدوى التحري التي أصابته.
أغلقت الكتب وقامت إلى نافذة الغرفة فتحتها وبدأت تطل، أحست بالبرد يلفح جسمها فلفت يديها حولها ونظرت إلى السماء التي كانت صافية وتبدو فيها النجوم جميلة وكان القمر في تمامه. تنقلت بنظرها في حديقة بيتها الصغيرة وكأنها تراها لأول مرة.تنفست وأحست وكأن ألما يقطع قلبها تذكرت نظرات ولدها حين كان يقف عند قفص القرد بينما هو مشمئز منه إذ أتى صبي في مثل سنه ورمى الفستق للقرد نظر ابنها إلى ذلك الصبي بحزن كسر قلبها آنذاك أحست لحظتها وكأن النظرية اغتصبت منه طفولته فمنعته الإستمتاع بالحيوانات كما باقي الأطفال.
أحست بحزن شديد نظرت مرة أخرى إلى السماء وتجولت بعينيها بين النجوم، أرادت أن تبكي وتصرخ وفجأة أحست براحة زوجها توضع بهدوء على كتفها. همس قائلا وهو يهم بالإطلال على وجهها: ما بك؟؟ لماذا أنت مستيقظة؟؟
وضعت رأسها بين راحتيها وبدأت في البكاء وكأنها طفل صغير. لم يحاول سؤالها مجددا ربت على كتفها وقال لها: سترتاحين بعد البكاء. و ظل واقفا بجانبها بينما استمرت في بكائها ونحيبها.
مسحت الدمع عن عينيها وقالت له: أحس بأنني أقف على هاوية والمخاوف تحيط بي من كل جانب.
نظر إليها وقال لها مشيرا إلى الكتب التي كانت تقرأ فيها: الغوص في نظريات هؤلاء تولد إحساسا غريبا في نفس الباحث بصدق فيها. أتعلمين عزيزتي, أنا أيضا كلما فكرت في إلحادنا تراكمت علي المخاوف. وكأن عقولنا كانت صفحة بيضاء بلا حدود فجاء الإلحاد وحدد فيها نقطة في الوسط هي حياتنا ثم لون البقية بالأسود فكل ما يحيطنا قبل الحياة سواد وبعدها سواد.
قالت له فجأة: لهجتك تكاد تصبح لا أدرية؟؟ ألا ترى ذلك؟؟
فقال لها متفاديا السؤال: بماذا تحسين وأنت تنظرين إلى السماء والنجوم وتشمين هذا الهواء بماذا تشعرين حين تلامس يدي جسدك. هل يسمح لك التطور بالتعبير عن هذه المشاعر؟؟
واستدار ليعود إلى غرفته وهو يقول: التطور ليس بندا في دستور الإلحاد. كوني ملحدا لا يعني أبدا أنني مضطر للتصديق بالتطور.
وأغلق باب الغرفة وتركها فريسة القلق.
....
وقفت عند باب المدرسة تنتظر إبنها فخرجت المدرسة ترافقه على غير عادتها وبعد التحية بادرتها بالسؤال: هل من خطب؟؟
فقالت المدرسة: لأول مرة يضرب رفيقا له في الصف ولا يريد أن يقول لم فعل ذلك؟؟
فقالت له الأم: لماذا ضربت رفيقك؟؟
فأشار عليها لتعطيه أذنه وهمس فيها: لأنه قال لي يا قرد.
ضحكت في قرارة نفسها ثم قطبت جبينها واعتذرت للمدرسة وحملته إلى السيارة.
كانت تنظر إليه عبر المرآة وتكاد تنفجر من الضحك لتلك النظرة الغاضبة التي ترتسم على وجهه حاولت كتم الضحك بصعوبة وقالت له: لم يكن عليك ضرب زميلك وكان يكفي أن تقول له أنا لست قردا بل أنا إنسان.
فقال لها في غضب طفولي: وحين يقول لي إننا والقردة من نفس الجد عندها لن أعرف كيف أجيبه، لقد ضربته حتى لا يفكر في قولها مرة أخرى.
صمتت عن الكلام، غاصت الضحكة في أعماقها وحل محلها سؤال عريض، هل أقول له إن التطور لا يعدو أن يكون مجرد تفسير لا صحة فيه وهناك تفسير آخر يقول بالخلق؟؟. لكن خافت أن تدخل في أسئلة لا نفاذ منها إلا بالإعتراف بوجود الأديان. وهذا ما تحاول مداراته بكل طاقتها.
وعدت نفسها أن تسرد الواقع كما هو لإبنها لكن في هذه المرة وقف العناد والمكابرة سدا منيعا بينها وبين الحقيقة.
قالت له: عدني ألا تضرب أحدا في المدرسة لأن هذا سلوك( أرادت أن تقول حيواني وأعرضت) ليس جيد. والضرب سيجعل الآخرين يكرهونك.
لم يجبها وانشعل بالنظر عبر نافذة السيارة فقالت له: هل سمعتني؟؟
فقال لها: أجل أجل أجل.
فابتسمت وهي تقول: أجل واحدة تكفي.
لم يجبها فصمتت وانشغلت بالقيادة.
وللحديث بقية إن شاء الله تعالى
رد مع اقتباس
  #50  
غير مقروء 2010-09-23, 05:04 AM
سكون الأثير سكون الأثير غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-10-16
المشاركات: 1,222
سكون الأثير
افتراضي



أنتظر
رد مع اقتباس
إضافة رد


المواضيع المتشابهه للموضوع: هناك، بين اللذات وهادمها... شارع فاصل
الموضوع كاتب الموضوع الأقسام الرئيسية مشاركات المشاركة الاخيرة
النوم بين الظل والشمس معاوية فهمي السنة ومصطلح الحديث 0 2020-02-06 04:08 PM
ما هي القنطرة معاوية فهمي السنة ومصطلح الحديث 0 2020-02-06 11:05 AM
الكلب الاسود موحد مسلم الشيعة والروافض 0 2020-01-24 03:18 AM

*** مواقع صديقة ***
للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
عقارات تركيا ||| تنسيق حدائق ||| اكواد فري فاير 2021 ||| معارض / مؤتمرات / فعاليات / ترفيه / تسويق ||| نشر سناب - اضافات سناب ||| توصيل مطار اسطنبول الجديد ||| الدراسة في تركيا ||| رحلات سياحية في اسطنبول ||| تصليح طباخات ||| شات العراق - دردشة عراقية ||| ستار الجنابي ||| افضل شركة نقل عفش بجدة ||| تنظيف مكيفات ببريدة ||| أفضل قوالب ووردبريس عربية ||| شراء اثاث مستعمل بالرياض ||| شراء الاثاث المستعمل بجدة ||| Learn Quran Online ||| مقالاتي ||| نقل عفش ||| شات الرياض ||| مكتب محامي ||| خدماتي ||| برنامج محاسبي سحابي لإدارة المخازن ||| محامي في الرياض ||| محامي بالرياض ||| محامي في الرياض ||| موثق ||| محامي في جدة ||| محامي في جدة ||| تصليح تلفونات ||| تصميم موقع ||| نشر سناب

للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب

خدمة تعقيم المنزل من كورونا ||| مكافحة الحشرات والقوارض ||| مكافحة الصراصير في المنزل

موثق معتمد في جده | | | محامي في المدينة | | | نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب

منتديات شباب الأمة

*** مواقع صديقة ***
للتواصل > هنـــــــــــا
السنة النبوية | كوبون خصم | حياة المصريين | الأذكار | موقع المرأة العربية | أولاد مصر
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd