="الأذكار           

مكتبة دار الزمان

 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > منكرو السنة
 

إضافة رد

 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 2009-03-21, 08:12 PM
امجد الراوي امجد الراوي غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-03-21
المشاركات: 11
امجد الراوي
افتراضي رد: الرد على مقال(في نقد ونقض الرواية الحديثية

<?xml:namespace prefix = o ns = "urn:schemas-microsoft-com:office:office" /><o:p></o:p>
لقد قرر اهل الرواية ان السنة ضرورة ولزوم بل وهي شطر الوحي وقرروا ان الكفر بها كفر بالله ،واعطيت الرواية الدرجة الرفيعة من القدسية والحصانة والرفعة وتُقارِب درجة القرءان ، وبانهم يستطيعون باستخدام الرواية ومتنها وسندها استجلاء الحقيقة الدينية كاملة ونقية ويستطيعون باستخدام الجرح والتعديل فرز ماهو زائف مما هو صحيح النسبة الى الرسول وبالتالي النسبة الى الله عبر "وما ينطق عن الهوى " ، ولايرون اي ضير من هذا المنهج ، وبالتالي هو ملزم تمام الالزام ، ولا يرون اي مفارقة بين الالقاء القراني والالقاء الروائي ، ويرون ان الغاء شطر الدين معضلة توقعهم بالحيرة في امر ممارسة دينهم ،ويرون ان نقض الرواية انما هو عملية افراغ الدين من محتواه وان لا عمل للقران بغير الرواية ، في حين ان الحقيقة عكس ذلك تماما وان اضفاء الرواية الى القران هو عملية افراغ القران من محتواه عبر تشويهه تشويها ذريعا بالشريك؛ اللاغي ، والمشاكس ؛ والضد لذلك التقرير القرءاني النقي والمتميز بكونه خالصا من عند الله ، وتدميره عبر اضفاء التقرير البشري وطمسه به ، وهو جناية عظيمة بحق القرءان وبحق الله بصورة مباشرة ،<o:p></o:p>
ويفوتهم هذه المفارقة البعيدة بين الالقاء القراني والالقاء الروائي من حيث جزم المصدر الالهي للقران وخلو ذلك الجزم بل خرق ذلك العمل الروائي ومن حيث طريقة تقديمه للناس ، ففي حين ان التقديم القراني يتصف بالشهادة المباشرة له من الله ونسبته اليه وخلوه من ادوات جيش النقل الروائية البشرية التي ليس لها الحصر من العدد التي يتميز بها الحديث ،وتأرجح نسبته الى الرسول عبر" الموضوع والصحيح والضعيف " وعبرة العنعنة الكثيرة العدد ومجهولية شخوصهم بدءا من الاشخاص القريبين الى الرسول وانتهاءا بمدوني الصحاح والكتب تلك ، وفي حين ان النص القراني يحمل صفة اثبات نصه بذاته وكونه عصيا على الطمس او المحو او التحريف ، ونفس الحين يشهد الحديث على نفسه بضد ذلك من الهزال والتارجح ، <o:p></o:p>
يفتأ اهل الرواية الصاق روايتهم بالقران الكريم ولا يتورعون عن الحاق الاذى به بهذا الالصاق ،وبالرغم من ذلك ليس له اي شاهد من الواقع ولم يتلبس القران برواية احد من رواة الحديث ولم تعتريه اي عنعنة ، بل حفظه الله ونقله لنا نقلا خاصا به و تاما من غير فضل احد المعنعنين ، ولو صدق زعمهم لرأينا الاف الايات الزائفة والنسخ المختلفة من القرءان وكل يدعي انه قرءان ، ولكن وجود القرءان كف جميع تلك المزاعم ووجوده ابطل ايضا وبقوة واصرار الزعم الروائي من حيث اتصاله بالقرءان – وهذا دليل مصدريته الالهية الربانية - ومن حيث حتى وجود الرواية التي تدلل بنفسها وعلى نفسها بتهافتها وبطلانها ويبدو جليا ذلك حين مقارنتها بالقرءان الكريم ، وعلى الرغم من ان اهل الرواية جاءوا بمثل هذا الافك لعضد روايتهم وبالرغم من ان القرءان لايوجد له اي راوي او صاحب سند وهو ليس متنا تتقاذفه لوكات الروائيين ولو كان ذلك لاتوا به ولقيل لنا انه رواية فلان عن فلان ولكن هذا غير حاصل وهودليل احقية القرءان وفي نفس الوقت دليل بطلان الرواية وفي نفس الوقت فان الحاق القرءان بالرواية يشكل مطعنا صميميا في القرءان ،<o:p></o:p>
<o:p></o:p>
ان عملية الفرز وتنقية الصحيح من الدخيل التي يعول عليها الروائيون ويرون انها كفيلة بالتنقية مستحيلة وسيسيطر التقرير الروائي على العقل الديني لهؤلاء ولا مفر من هيمنة الزائف على الفكر الديني واضرب لذلك مثلا بالسم والعسل ،فمثل القرءان هو العسل غير المتلبس بالسم ومثل الرواية هي السم بالعسل وانى يتاتى فصل السم عن العسل وفي حين يعترف اهل الرواية بان عسلها يشوبه سم الدس ، ولكن يبررون بان الفرز ممكن !! ولا يرون ان اختلاط الزائف بالحقيقي ممكن ولكن الواقع يشهد بضد ذلك القرار بل وادى الى تسلط هذا الدس على قراءة وفهم القران الكريم وبعقل روائي مهيمن وليس بعقل قرءاني ايماني فطري خالص ، وكيف اذا يجعل الله هديه في حديث ملتبس مع حديث اخر موضوع ومزعوم ، فشتان بين كتاب لايعتوره دس الموضوع وكتاب هيمنت عليه الرواية المنسوبة الى الرسول ، بفرض وجود الصحيح منه مع المكذوب .<o:p></o:p>
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 2009-03-21, 10:04 PM
abu_abdelrahman abu_abdelrahman غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2008-02-26
المشاركات: 1,199
abu_abdelrahman abu_abdelrahman abu_abdelrahman abu_abdelrahman abu_abdelrahman abu_abdelrahman abu_abdelrahman abu_abdelrahman abu_abdelrahman abu_abdelrahman abu_abdelrahman
افتراضي رد: الرد على مقال(في نقد ونقض الرواية الحديثية

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله
أهلا بالعضو الجديد أمجد الراوي في منتدى أنصار السنة لرد شبهات منكرين السنة اسأل الله ان يجعلك من الباحثين الجادين عن الحق .
الذين قال تعالى فيهم
الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ ۚ أُولَٰئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمْ أُولُو الْأَلْبَابِ .
كما وارجو ان تتجنب ما فعلته في مداخلتك الاخيرة "النسخ والصق"
تلك المشاركة موجودة في المنتدى من مشاركات العضو ابو جعفر المنصوروالذي وضع بعض المواضيع وتم الرد عليه والاكن لم يستطع الرد عليها وأذكرك أن المنتدى فتح للحوار الهادف البناء واهلا وسهلا بك.
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 2009-03-21, 11:20 PM
الصورة الرمزية أبو جهاد الأنصاري
أبو جهاد الأنصاري أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 11,822
أبو جهاد الأنصاري تم تعطيل التقييم
حوار رد: الرد على مقال(في نقد ونقض الرواية الحديثية

<?xml:namespace prefix = o ns = "urn:schemas-microsoft-com:office:office" /><o:p></o:p>
لا زلت أطالب محاورى بأن يضع تعريفاً للمصطلحات التى يذكرها فى مقاله ألاوهى : الرواية ، الحديث ، السنة ، الرواية الحديثية ، حيث ألحظ أنه يستخدمها ويشير بها إلى اشياء غير التى اعتدناها ، ولذا يتوجب علينا توحيد المفاهيم ، حتى لا يحدث لبسٌ أو خطأٌ فى الفهم. وإلا فأى التباس يقع يكون الخطأ فيه فى جانب محاورى ولا ريب.<o:p></o:p>
<o:p></o:p>
والآن أعمد إلى وضع تعليقى ونقدى لفقرة أخرى من مقاله :<o:p></o:p>
قلت:<o:p></o:p>
[quote]<o:p></o:p>
ومن خلال المقارنة الموضوعية الواعية بين النص القراني والرواية التي يزعم اصحابها الصحة "متنا وسندا " – وبعد استبعاد ما يسمونه بعدم الصحيح والموضوع من الحديث – وتقييم كلا الظاهرتين ؛ – الكتاب العزيزالقرءان ، والرواية الصحيحة ، من حيث القيمة كما من حيث الشكل ومن حيث نوعية الموضوع ومن حيث الثبات ، وتقييم هذا الثبات قرءانيا كقيمة ليست محل تساهل – فالقرءان يتميز بالثبوت الذي لا تتميز به الرواية حتى التي هي مزعومة الصحة – ،وتقييم هذا الثبات من حيث لزومه واثره في تقديم الحقيقة الدينية –اي تقييم مدى قيمة ثبوت النص في تقديم الحقيقة الدينية من لدن الله –
فمن خلال ذلك نستحصل ؛ان الرواية المزعومة الصحة لا تتميز باي من مواصفات القران قاطبة ولا تتشابه به باي شكل من الاشكال بل وبتمام الاتختلاف ، كما و ينبغي التقرير ؛ ان الرواية لا تتصف بنفس وصف القران : "العزيز ،الكريم ،المجيد ،عدم الاختلاف ، صحة وثبوت النسبة الى الله ، ..الخ " ،وهي اوصاف جعلها الله للقران وحده ولها فاعليتها وخلوه منها يحدث خللا جسيما في صلب البلاغ الديني وجديته ، وهي اوصاف تخلو منها الرواية وتفتقر اليها فقرا يفرغها من اي قيمة وضرورة لها ،
[/quote]
وهنا أرى أنك قد كلفت نفسك مشقة ما لا تطيق ، وأوقعت نفسك فى خطا قد لا يغفره لك أهل القبلة جمعاء ، وليس من تسميهم بأهل الرواية فقط. ( لماذا؟) من ذا الذى قال - يا محاورى - أن السنة كالقرآن ، وكيف تسمح لنفسك أن تضع كليهما فى مقارنة واحدة؟ حتى ولو أسميتها ووصفتها بالموضوعية!! لقد أبعدت النجعة ، وأغرقت النزع ، وهويت إلى حيث لن يذهب معك أحد ولن يشاركك فيما تقول. أتقارن بين كلام الله وكلام غيره ولو كان نبياً مرسلاً؟!<o:p></o:p>
القرآن كلام الله ، والسنة هى كلام النبى وشتان بين كلام الخالق وكلام المخلوق. إن هناك وجه شبه واحد بين القرآن والسنة ألا وهو أن كليهما وحى من عند الله ، ولكن القرآن هو كلام الله نصاً ولفظاً ، أما السنة فهى وحى من الله بالمعنى فقط ولكن بلفظ النبى فللسنة وجه ربانى وهوكونها وحى من عند الله ، ووجه بشرى وهو كونها بلفظ النبى يعنى نحن الآن كل الكلام الذى نعرفه ينقسم غلى ثلاثة أقسام أرتبها تنازلياً:<o:p></o:p>
1- القرآن وهو كلام الله.<o:p></o:p>
2- السنة وهى وحى الله بلفظ النبى .<o:p></o:p>
3- كلام باقى البشر بعد النبى .<o:p></o:p>
فليس الأول كالثانى ولا الثانى كالثالث. فهناك تفاضل مطلق لكلام الله على باقى الكلام وتفاضل نسبى لكلام النبى على كلام غيره من البشر ، حيث أن كلام النبى رغم كونه بألفاظ بشرية إلا أنه بمضمون إلهى. <o:p></o:p>
إن العقل البشرى لا يستشكل عليه فهم هذه المنازل الثلاثة. إن القرآن الكريم وهو الخطاب الربانى قد جاء على أعلى نسق من البلاغة والفصاحة والبيان ، الأمر الذى سيجعله مشكلاً على فهم الكثير من البشر ، وخاصة كلما بعد الناس عن عصر النبوة ، وكلما دخل مسلمون غير عرب فى الإسلام واختلطت لغة العرب بلغتهم ، وابتعد الناس عن الفصحى ، هنا سنجد أننا فى أمس الحاجة إلى خطاب شرعى وسط ،يقرب الخطاب الربانى إلى الناس ، فى كل زمان وفى كل مكان ، ولا يكون هذا إلا بكلام نبى. إذا علمنا هذا علمنا أن السنة ضرورة وحتمية شرعية ، لا على أساس أنها مكملة للقرآن ، ولكن على أساس أنها تقرب الخطاب الربانى من أذهان المكلفين.<o:p></o:p>
<o:p></o:p>
نعم أحاديث النبى لا توصف كما يوصف القرآن الكريم ولكنها كذلك لا يمكن أن توضع مع كلام باقى البشر فى سلة واحدة. <o:p></o:p>
<o:p></o:p>
ورداً على دعواك بعدم ثبات الحديث كما هو الحال فى القرآن الكريم ، فلا أدرى أغاب عند أن القرآن نزل على سبعة أحرف ، والحرف الموجود منه الآن يوجد بسبع قراءات متواترة وعشر مشهورة.!! إن كنت ستطعن - الآن - فى تعدد روايات الحديث فلاشك أنه سيأتى عليك اليوم الذى ستطعن فيه فى تعدد قراءات القرآن الكريم ، فانتبه فأول الغيث قطرة. ويجب عليك ان تفرق بين تعدد التضاد وتعدد التنوع، وإن كان هناك بعد اختلافات فى متون الأحاديث فهذه كلها موضع بحث فى علوم مصطلح الحديث ، ويكون الترجيح باتباع منهج واضح وثابت ومحدد يعرفه علماء الشأن ، فلا تجعل قلة العلم تدفعك إلى إنكار الحق ، وقديما ًقال شاعر : <o:p></o:p>
وقد تنكر العين ضوء الشمس من رمدٍ **** وقد ينكر الفم طعم الماء من سقمِ<o:p></o:p>
لقد ذكرنى قولك الآن بخصوص عدم ثبات الرواية الحديثية كما تسكميها أنت وكما تزعم ، ذكرنى بشئ كان ولا يزال يفعله الملاحدة بخصوص القرآن ، فإنهم يأتون على آيات قرآنية من المتشابهات ، ومختلفات فى بعض ألفاظها ثم يقولون أيهما صواب وأيهما خطأ ، فإن كانت الأولى صواب كانت الثانية خطأ ، وإن كانت الثانية صواب فإن الأولى خطأ. هذا زعمهم بأفواههم.<o:p></o:p>
وسأعطيك مثالاً قابلنى فى حواراتهم :<o:p></o:p>
<o:p></o:p>
يقول تعالى فى سورة البقرة آية 58 : وَإِذْ قُلْنَا ادْخُلُوا هَذِهِ الْقَرْيَةَ فَكُلُوا مِنْهَا حَيْثُ شِئْتُمْ رَغَدًا وَادْخُلُوا الْبَابَ سُجَّدًا وَقُولُوا حِطَّةٌ نَغْفِرْ لَكُمْ خَطَايَاكُمْ وَسَنَزِيدُ الْمُحْسِنِينَ <o:p></o:p>
ويقول تعالى فى سورة الأعراف آية 161 : وَإِذْ قِيلَ لَهُمُ اسْكُنُوا هَذِهِ الْقَرْيَةَ وَكُلُوا مِنْهَا حَيْثُ شِئْتُمْ وَقُولُوا حِطَّةٌ وَادْخُلُوا الْبَابَ سُجَّدًا نَغْفِرْ لَكُمْ خَطِيئَاتِكُمْ سَنَزِيدُ الْمُحْسِنِينَ <o:p></o:p>
فيقولون لنا : إنكم تقولون أن الله قال فى الأولى : ( ادخلوا ) وقال فى الثانية : ( اسكنوا ) فأيهما صواب الأولى أم الثانية؟<o:p></o:p>
ويقول فى الأولى : ( فكلوا ) وفى الثانية ( وكلوا ) فأيهما صواب وأيهما خطأ؟<o:p></o:p>
ويقول فى الأولى : ( وادخلوا .... وقولوا ) وفى الثانية ( وقولوا ... وادخلوا ) فأيهما صواب وأيهما خطأ؟<o:p></o:p>
ويقول فى الأولى : ( خطاياكم ) وفى الثانية ( خطيئاتكم ) فأيهما صواب وأيهما خطأ؟<o:p></o:p>
ويقول فى الأولى : ( وسنزيد .. ) وفى الثانية ( سنزيد ) فأيهما صواب وأيهما خطأ؟<o:p></o:p>
هذه يا عزيزى أقوال الملاحدة والنصارى وباقى ملل الكفر لنا؟ فبماذا سترد عليهم؟ طبعاً أنا أعلم أن هناك رد على هذه الشبهات ، ومحاورك بنفسه سبق أن رد عليها من قبل بفضل الله. ولكن الذى أريد أن أوصلك إياه ، أن القرآن الكريم نفسه فيه تعدد هو من قبيل تعدد التنوع وكل منها جاء لحكمة بالغة علمها من علمها وجهلها من جهلها ، فهل لمجردأن أحدهم جاء وألقى علينا هذه الشبهات فهل معنى هذا أن كلامه ذو قيمةأو صواب ، أو فى ميزان الحق؟!<o:p></o:p>
هب أن أحدهم ألقى إليك مثل هذه الترهات فهل ستقر لهم بها؟ إن فعلتها كفرت ، وإن لم تقرها ، وقلت لهم أن هناك منهجاً ورداً عليها وأن لا اختلاف بينها البتة وأنها كلها صحيحة ولا طعن فيها ، ويجب على الإنسان أن يتعلم ليفقه كلام ربه ويستخرج مواضع الحكمة فيه .... إن قلت لهم هذا الكلام فنحن أيضاً نقوله لك بخصوص السنة.<o:p></o:p>
فهل تراك ستوافقنى فى رأييى أم لا يزال فى صدرك ريب مما أقول؟!<o:p></o:p>
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 2009-03-22, 03:27 AM
الصورة الرمزية أبو جهاد الأنصاري
أبو جهاد الأنصاري أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 11,822
أبو جهاد الأنصاري تم تعطيل التقييم
افتراضي

وتقول :
اقتباس:
والرواية الحديثية مؤسسة ضخمة يقودها ويعمل فيها الكم الكبير من الرواة واتباعهم اللاحقين لهم
هناك مثل شعبى مصرى يقول : لم يجد فى الورد عيباً فعابه بأنه أحمر الخدين.
ولا تعليق.
اقتباس:
،والذين يتميزون بالمستوى الادبي والتعليمي (وليس العلمي ) الرفيع
حسناً لا بأس ، إن كنت تدعى هذا فقد الزمت نفسك بأمور كثيرة وهى جميعاً صعبة المطى :
أولها : أنك ألزمت نفسك بأن تخبرنا بما هى مقومات المستوى العلمى الرفيع من وجهة نظرك ، إذا كانت كل تلك المؤسسة الضخمة - كما وصفتها - تفتقد إلى المستوى العلمى الرفيع.

ثانيها: أنك بهذا الحال تزكى نفسك مدعياً أنك أعلم من كل تلك المؤسسة الضخمة التى تبدأ جذورها من عند أصحاب النبى وحتى العصر الحالى مروراً بأربعة عشر قرناً من الزمان ، تم فيها تأليف كتب فى نقد المنقول عن النبى لم يؤلف مثلها ولا عددها فى أى علممن علوم الدنيا كلها.

ثالثها : أنك بهذا الكلام تزكى نفسك بأنك على علم لم يحصله أحدٌ قبلك ، ألا ترى معى أنك بهذا قد أوقعت نفسك تحت قول الله تعالى : فلا تزكوا أنفسكم فلماذا تخالف هذا المنهج والأمر القرآنيين.

اقتباس:
وهذه الرواية و"حديثها وسنتها"- كنتيجة للرواية- والتي هي ندا للكتاب "القرءان" وفي خلاف معه
ما ادعا أحد من أهل السنة أن السنة ندٌ للقرآن ، بل هذا من الفرضيات الباطلة التى يطلقها أعداء السنة ليسوغوا لأنفسهم إنكار السنة ، تماماً كالذى يبدأ زيفه فيقول أن البخارى ليس معصوماً ليسوغ لنفسه نهش لحم البخارى رحمه الله ، ونحن نتحدى كل أحد أن يأتى بحديث صحيح واحد ويثبت لنا أنه مخالف لكتاب الله ، وهذا التحدى نحن نرفعه على رؤوس الأشهاد.

اقتباس:
وبهذه الحيثيات لايمكن تصنيف المؤسسة الروائية كمؤسسة اعتباطية ، وبنتيجة خلافها للقرءان الكريم لايمكن تصنيفها في نطاق حسن القصد وحسن الصنع
كلمة باطل يراد بها باطل ، إن التناقض الذى يدعيه منكروا السنة بين القرآن وبين السنةما هو إلا تناقض فى عقولهم ، تناقض مفتعل ، تناقض مزعوم ، الهدف الأول والمباشر منه هو إنكار شرع الله ، لقد حاورتالعديد والعديد من منكرى السنة ، وكنت فى كل مرة أحاول أن أتعرف على منطلقاتهم لإنكار السنة ، وأسباب ، وكانوا يسارعون بالادعاء بأن السبب يرجع فى أن السنة تناقض القرآن ، وما إن أطالبهم بحديث صحيح يتناقض مع آية قرآنية تجدهم يعجزون عن الإتيان بدليل صحيح يؤيد زعمهم الفاسد القبيح.
وهأنذا لا زلت أطالب بنفس هذا الطلب فهل من مجيب؟

اقتباس:
وانما لابد من الوعي والتدقيق في القصد وتصنيف العمل ، والذي ارى انه سيء القصد والصنع معا ،
وأنا لازلت أطلبك أن تخبرنا بالخلفيات والأسس التى بنيت عليها حكمك بسوء القصد ، وما هى المعايير التى عليها بنيت الحكم بسوء الصنع؟؟
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 2009-03-22, 06:34 AM
امجد الراوي امجد الراوي غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-03-21
المشاركات: 11
امجد الراوي
افتراضي

اليك هذه النماذج التي تبين سوء الصنع للرواية والسنة معا وتؤكد الطامة الكبرى التي وقع فيها القوم <?xml:namespace prefix = o ns = "urn:schemas-microsoft-com:office:office" /><o:p></o:p>
ويبدو ان موضوعي طويل ولم تصل بعد الى ذكر المسائل التي ناقضت الرواية فيها القرءان الكريم ،وعلى اي حال سوف فقط اذكر لك الآن امر واحد شديد البيان ولا يخفى عليك وهو قتل الزاني المحصن بطريقة الرجم الهمجي ،فهنا تم تحريف كل من العقوبة وتم تحريف مفهوم الرجم كما ورد في كتاب الله واليك هذا النموذج :<o:p></o:p>
من كتاب فقه السنة للسيد سابق: <o:p></o:p>
*********************************
النص
--------
رضاع الكبير
وعلى هذا فرضاع الكبير لا يحرم في رأي جماهير العلماء للأدله المتقدمه.
وذهبت طائفه من السلف والخلف إلى انه يحرم -ولو انه شيخ كبير- كما يحرم رضاع الصغير,وهو رأي عائشه رضي الله عنها.
ويروى عن علي كرم الله وجهه, وعروة بن الزبير, وعطاء ابن أبي رباح. وهو قول الليث بن سعد , وابن حزم; واستدلوا على ذلم بما رواه مالك بن شهاب أنه سئل عن رضاع الكبير فقال:
أخبرني عروة بن الزبير بحديث ((أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم سهلة بنت سهيل برضاع سالم ففعلت وكانت تراه ابنا لها)).
قال عروة : فأخذت بذلك عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها , فيمن كانت تحب أن يدخل عليها من الرجال.
فكانت تأمر أختها أم كلثوم وبنات أخيها أن يرضعن من أحبت أن يدخل عليها من الرجال.
وروى مالك, وأحمد :أن أبا حذيفة تبنى سالما . وهو مولى لأمراة من الأنصار ,كما تبنى النبي صلى الله عليه وسلم زيدا.
وكان من تبنى رجلا في الجاهلية دعاه الناس ابنه وورث من ميراثه , حتى أنزل الله عز وجل :
((ادعوهم لآبائهم هو أقسط عند الله فإن لم تعلموا آبائهم فإخوانكم في الدين ومواليكم)).
فردوا إلى آبائهم . فمن لم يعلم له أب , فمولى وأخ في الدين.
فجاءت سهلة فقالت يارسواله الله , كنا نرى سالما ولدا يأوي معي ومع أبي حذيفة ويراني فضلا , وقد أنزل الله عز وجل فيهم ما قد علمت فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(( أرضعيه خمس رضعات)) , فكان بمنزلة ولده من الرضاعه .
وعن زينب بنت أم سلمة رضي الله عنها قالت أم سلمة لعائشة رضي الله عنها : (( إنه يدخل عليك الغلام الأيفع الذي ما أحب ان يدخل علي )).
فقالت عائشة رضي الله عنها اما لك في رسول الله اسوة حسنة؟
فقالت : أن امرأة أبي حذيفة قالت يا رسول الله أن سالما يدخل علي وهو رجل , وفي نفس أبي حذيفة منه شيء.
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( أرضعيه حتى يدخل عليك )).
والمختار من هذين القولين ما حققه إبن القيم قال :
إن حديث سهلة ليس بمنسوخ ولا مخصوص ولا عام في حق كل واحد , وإنما هو رخصة للحاجة , لمن لا يستغني عن دخوله على المرأة , ويشق احتجابها عنه , كحال سالم مع امرأة أبي حذيفة .
فمثل هذا الكبير الذي إذا ارضعته للحاجه أثر رضاعه , وأما من عداه فلا يؤثر إلا رضاع الصغير .
وهذا مسلك شيخ الإسلام ابن تيمية رحمة الله عليه .
والأحاديث الباقية للرضاع في الكبير إما مطلقة فتقيد بحديث سهلة , او عامة في كل الأحوال فتخصص هذه الحال من عمومها .
وهذا أولى من النسخ ,ودعوى التخصيص لشخص بعينه , وأقرب إالى العمل بجميع الأحاديث من الجانبين , وقواعد الشرع تشهد له . انتهى .
__________________________________________________
ولمن يريد الاستزاده .....هذه الروابط
/ البخاري باب النكاحhttp://www.al-eman.com/hadeeth/viewc...BID=12&CID=443 ارضاع الكبير باب الاكفاء في الدين فتح الباري الشرح
http://www.al-eman.com/hadeeth/viewc...=12&CID=444#s3 صفحة مناقشة رضاع الكبير فتح الباريب مَنْ قَالَ لَا رَضَاعَ بَعْدَ حَوْلَيْنِ *3*
http://www.al-eman.com/hadeeth/viewc...ري حديث سهله باب الاكفاء في الدين


http://www.al-eman.com/hadeeth/viewc...ID=1&CID=61#s8 مسلم ارضاع الكبير <o:p></o:p>
<o:p></o:p>
واليك حديث مسلم في هذا الشأن فهو اوضح من حديث البخاري وان كان هو اورده ايضا :<o:p></o:p>
وَحَدَّثَنِي أَبُو الطَّاهِرِ، وَهَارُونُ بْنُ سَعِيدٍ الأَيْلِيُّ، - وَاللَّفْظُ لِهَارُونَ - قَالاَ حَدَّثَنَا ابْنُ وَهْبٍ، أَخْبَرَنِي مَخْرَمَةُبْنُ بُكَيْرٍ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ سَمِعْتُ حُمَيْدَ بْنَ نَافِعٍ، يَقُولُسَمِعْتُ زَيْنَبَ، بِنْتَ أَبِي سَلَمَةَ تَقُولُ سَمِعْتُ أُمَّ سَلَمَةَ، زَوْجَالنَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم تَقُولُ لِعَائِشَةَ وَاللَّهِ مَا تَطِيبُ نَفْسِيأَنْ يَرَانِي الْغُلاَمُ قَدِ اسْتَغْنَى عَنِ الرَّضَاعَةِ ‏.‏ فَقَالَتْ لِمَقَدْ جَاءَتْ سَهْلَةُ بِنْتُ سُهَيْلٍ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلمفَقَالَتْ يَا رَسُولَ اللَّهِ وَاللَّهِ إِنِّي لأَرَى فِي وَجْهِ أَبِيحُذَيْفَةَ مِنْ دُخُولِ سَالِمٍ ‏.‏ قَالَتْ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى اللهعليه وسلم ‏"‏ أَرْضِعِيهِ ‏"‏ ‏.‏ فَقَالَتْ إِنَّهُ ذُو لِحْيَةٍ ‏.‏ فَقَالَ ‏"‏أَرْضِعِيهِ يَذْهَبْ مَا فِي وَجْهِ أَبِي حُذَيْفَةَ ‏"‏ ‏.‏ فَقَالَتْ وَاللَّهِمَا عَرَفْتُهُ فِي وَجْهِ أَبِي حُذَيْفَةَ ‏.‏<o:p></o:p>
<o:p></o:p>
ولا ارى انه يغيب عن اطلاعك حديث الذي يهتز له عرش الرحمن وكأن عرش الرحمن قشر بصل يهتز يمينا وشمالا لهذا وذاك ، والسلسة طويلة وتعيي اي احد عن الاحصاء ،ومنها الشفاعة التي ابدلت الرواية شفعاء مثل عيسى ومريم واللات والعزى وغيرهم من الشفعاء وابدلتهم بالشفيع محمد .

وهي ليست الانماذج مما احدثته الرواية من دمار وأذى للبلاغ الرباني وطمس معالمه


وتحياتي الاخوية
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 2009-03-22, 07:15 AM
abu_abdelrahman abu_abdelrahman غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2008-02-26
المشاركات: 1,199
abu_abdelrahman abu_abdelrahman abu_abdelrahman abu_abdelrahman abu_abdelrahman abu_abdelrahman abu_abdelrahman abu_abdelrahman abu_abdelrahman abu_abdelrahman abu_abdelrahman
افتراضي

الأستاذ المحترم امجد الراوي من بديهيات الحوار الرد على أسئلة المحاور وما زال زميلك المحاور ابو جهاد الأنصاري يطالبك بما يلي:
اقتباس:
لا زلت أطالب محاورى بأن يضع تعريفاً للمصطلحات التى يذكرها فى مقاله ألاوهى : الرواية ، الحديث ، السنة ، الرواية الحديثية ، حيث ألحظ أنه يستخدمها ويشير بها إلى اشياء غير التى اعتدناها ، ولذا يتوجب علينا توحيد المفاهيم ، حتى لا يحدث لبسٌ أو خطأٌ فى الفهم. وإلا فأى التباس يقع يكون الخطأ فيه فى جانب محاورى ولا ريب.

وانت ما زلت تتهرب وتضع شبهات مستهلكة ولاكن بعون الله يوضح لك ما أشكل عليك.
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 2009-03-22, 09:22 AM
امجد الراوي امجد الراوي غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-03-21
المشاركات: 11
امجد الراوي
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abu_abdelrahman مشاهدة المشاركة
الأستاذ المحترم امجد الراوي من بديهيات الحوار الرد على أسئلة المحاور وما زال زميلك المحاور ابو جهاد الأنصاري يطالبك بما يلي:

وانت ما زلت تتهرب وتضع شبهات مستهلكة ولاكن بعون الله يوضح لك ما أشكل عليك.
اخي الكريم المشرف العام :<?xml:namespace prefix = o ns = "urn:schemas-microsoft-com:office:office" /><o:p></o:p>
انا لم اتجاهل مثل هذه المطالبة اعتباطا وانما قصدا ، فمفهوم "الرواية الحديثية " قد تم ايضاحه وبالرغم انه وضح ، كما ان جميع المفاهيم السابقة هي مفاهيم شائعة وذات دلالة بينة من دلالتها اللسانية المعروفة ، ولا تحتاج الى ايضاح ، وعلى سبيل المثال فان السنة ليست الرواية والرواية ليست الحديث ، وكل منها تشير الى امر مخصص لا يشير اليه المفهوم الاخر الذي يبدو قريبا ورديفا للوهلة الاولى فالحديث ؛ هو المقصود به الخبر الذي ورد عن رسول الله سواءا لفظا ام فعلا ام وقصصا ، والرواية هي عملية النقل التي تنقل اي حديث او اي امر اخر ، والسنة هي المنهاج الذي سنه الرسول ،وها انت ترى بكل يسر لن ذلك لا يحتاج الى تعريف ،كما ان الاخ ابو جهاد الانصاري يضرب صفحا عن تناول الموضوع جذريا ولا يتناول الموضوع الا هامشيا ويمطرنا بالكثير من العظات ويبتعد عن صلب الموضوع ،والموضوع اصلا مخصص للرواية ودون السنة وقد ورد موضوع السنة هامشيا لأتصاله بالموضوع ،
ثم ها انت يا اخ ابو جهاد تحاسبني على الاخطاء الاملائية وتجعلها ركيزة اساسية لاثبات جهلي وانت احق بالجهل بمثل هذه الاخطاء مني ، وعلى الرغم من الاخطاء الاملائية هي من الاخطاء التي لابد منها ولكن احب في عجالة ان اثبت اخطاءك التي لا تنتبه لها ، والاخطاء الاملائية ليست اخطاء ولو كانت اخطاء اذا لاحصينا المئات من ذلك في القرءان الكريم ،فالاصل هو القرءان وليس النحو والخطأ في النحو وليس في حديث الناس الذي يتصرفون فيه كل حسب تقديره واليك المثال :<o:p></o:p>
{وَالْقَوَاعِدُ مِنَ النِّسَاء اللَّاتِي لَا يَرْجُونَ نِكَاحاً فَلَيْسَ عَلَيْهِنَّ جُنَاحٌ أَن يَضَعْنَ ثِيَابَهُنَّ غَيْرَ مُتَبَرِّجَاتٍ بِزِينَةٍ وَأَن يَسْتَعْفِفْنَ خَيْرٌ لَّهُنَّ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ }النور60<o:p></o:p>
فانت ترى ان " يرجون " بحسب القواعد النحوية كان ينبغي لها ان تكون " يرجين " ، فهل ان ربنا الرحمن خرج عن تلك القواعد ام انه كان يجب ان يخضع لها ؟؟؟؟ واستطيع ان اجمع – ان كنت مصرا - على الكثير من الشواهد فاللسان هو الاصل والخطأ في النحو وليس حديث الله ولا حتى حديثنا يخضع للتقعيد النحوي ، وعليه فان النحو هو ايضا متهم كالرواية في عدم تسطير الحقيقة وانما فيهما الزيف الغالب ، وارجو ان لاتشغلنا بما هو ليس موضوعنا ، <o:p></o:p>
وتحياتي الاخوية<o:p></o:p>
<o:p></o:p>
<o:p></o:p>
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 2009-03-22, 05:59 PM
الصورة الرمزية أبو جهاد الأنصاري
أبو جهاد الأنصاري أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 11,822
أبو جهاد الأنصاري تم تعطيل التقييم
وقفــــة استيضاح

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة امجد الراوي مشاهدة المشاركة
والاخطاء الاملائية ليست اخطاء ولو كانت اخطاء اذا لاحصينا المئات من ذلك في القرءان الكريم
ماذا تقصد بهذه العبارة ؟! إن هذ العبارة خطيرة جداً ، بل هى أهممن أى حوار آخر يجرى، فجب أن نتوقف ونستوضحها ،فماذا تقصد بها ، أنا أفهم منها أنك تدعى أن بالقرآن الكريم ، كلام الله المنزل أخطاءً إملائية؟!
فهل تقر فعلاً بهذا الأمر !!!
أفصح.
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 2009-03-22, 06:42 PM
امجد الراوي امجد الراوي غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-03-21
المشاركات: 11
امجد الراوي
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو جهاد الأنصاري مشاهدة المشاركة
وقفــــة استيضاح




ماذا تقصد بهذه العبارة ؟! إن هذ العبارة خطيرة جداً ، بل هى أهممن أى حوار آخر يجرى، فجب أن نتوقف ونستوضحها ،فماذا تقصد بها ، أنا أفهم منها أنك تدعى أن بالقرآن الكريم ، كلام الله المنزل أخطاءً إملائية؟!
فهل تقر فعلاً بهذا الأمر !!!

أفصح.

دائما تدعي الغموض ، وكل شيء امامك لا يحتاج الى بيان ...عجيب امرك ...تاخذ ما تشاء وتترك ما تشاء

ارجو ان تقرأ الموضوع على الاقل عشر مرات ،فارى انك بحاجة الى ذلك

يقول الباري تبارك وتعالى :

{الَّذِينَ هُمْ فِي غَمْرَةٍ سَاهُونَ }الذاريات11


ويقول :

َبلْ هُمْ قَوْمٌ خَصِمُونَ }الزخرف58

تحياتي الغامضة
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 2009-03-22, 08:57 PM
محمد أحمد محمد أحمد غير متواجد حالياً
عضو فعال بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-03-20
المشاركات: 148
محمد أحمد محمد أحمد محمد أحمد محمد أحمد محمد أحمد محمد أحمد محمد أحمد محمد أحمد محمد أحمد محمد أحمد
افتراضي


اذا انت تقول ان كل شيء واضح و لا يحتاج الى بيان اذا نحن المتابعين فهمنا من كلامك انك تقول ان القرأن الكريم فيه أخطاء إملائية
كثيرا جداً.
والعياذ بالله من هذا القول. هل هذا صحيح؟؟
رد مع اقتباس
إضافة رد


المواضيع المتشابهه للموضوع: الرد على مقال(في نقد ونقض الرواية الحديثية
الموضوع كاتب الموضوع الأقسام الرئيسية مشاركات المشاركة الاخيرة
من اخبر قريش ومواضيع اخرى موحد مسلم الشيعة والروافض 6 2020-06-06 04:31 AM
فأين رواية الانقلابيين او المنتصرين وهذه روايات المنهزمين موحد مسلم الشيعة والروافض 1 2020-03-13 04:31 PM
رسول الله الشهيد المسموم / تحقيق مفصل ابو هديل الشيعة والروافض 0 2019-10-26 09:37 PM
ماهو سبب موت الرسول الاعظم محمد (ص) في الصحيح والمستفيض والمشهور وعقائد الشيعة حقائق مصادر ابو هديل الشيعة والروافض 1 2019-10-23 09:39 PM

*** مواقع صديقة ***
للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
بهارات مشكلة ||| افضل شركة نقل عفش بالرياض ||| جامعة اسطنبول ||| جامعات اسطنبول ||| سيارة مع سائق في طرابزون ||| الدراسة في تركيا ||| توكيل عمرة البدل ||| panel ||| عدد يدوية واكسسوارات ||| نقل عفش ||| كاميرات مراقبة ||| شركة رش مبيدات بالرياض ||| مظلات ||| منتجات تركية ||| بيع متابعين ||| محامي ||| سجاد صلاة ||| اس اف موفيز l مشاهدة الافلام مباشرة ||| نشر سناب ||| تقوية شبكة المحمول ||| شاليهات شرق الرياض ||| تفاصيل ||| خدماتي

محامي في الرياض ||| محامي بالرياض ||| محامي في الرياض ||| موثق ||| محامي في جدة ||| محامي في جدة ||| محامي السعودية ||| محامي في عمان الاردن

كود خصم سيارة اونلاين ||| كود خصم بات بات اطفال ||| كوبون خصم

خدمة تعقيم المنزل من كورونا ||| مكافحة الحشرات والقوارض ||| مكافحة الصراصير في المنزل

نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب

الحوار العربي ||| منتديات شباب الأمة ||| وادي العرب

كوبون خصم | حياة المصريين | الأذكار | موقع المرأة العربية
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd
أنصار السنة | منتدى أنصار السنة | أنصار السنة المحمدية | جماعة أنصار السنة المحمدية | جماعة أنصار السنة | فكر أنصار السنة | فكر جماعة أنصار السنة | منهج أنصار السنة | منهج جماعة أنصار السنة | جمعية أنصار السنة | جمعية أنصار السنة المحمدية | الفرق بين أنصار السنة والسلفية | الفرق بين أنصار السنة والوهابية | نشأة جماعة أنصار السنة | تاريخ جماعة أنصار السنة | شبكة أنصار السنة | انصار السنة | منتدى انصار السنة | انصار السنة المحمدية | جماعة انصار السنة المحمدية | جماعة انصار السنة | فكر انصار السنة | فكر جماعة انصار السنة | منهج انصار السنة | منهج جماعة انصار السنة | جمعية انصار السنة | جمعية انصار السنة المحمدية | الفرق بين انصار السنة والسلفية | الفرق بين انصار السنة والوهابية | نشاة جماعة انصار السنة | تاريخ جماعة انصار السنة | شبكة انصار السنة | انصار السنه | منتدى انصار السنه | انصار السنه المحمديه | جماعه انصار السنه المحمديه | جماعه انصار السنه | فكر انصار السنه | فكر جماعه انصار السنه | منهج انصار السنه | منهج جماعه انصار السنه | جمعيه انصار السنه | جمعيه انصار السنه المحمديه | الفرق بين انصار السنه والسلفيه | الفرق بين انصار السنه والوهابيه | نشاه جماعه انصار السنه | تاريخ جماعه انصار السنه | شبكه انصار السنه |