="الأذكار           



*** مواقع صديقة ***
للتواصل > هنـــــــــــا
اشتراك بين سبورت | | | السنة النبوية | | | كوبون خصم | | | حياة المصريين | | | الأذكار | | | شركة تنسيق حدائق بجدة | | | قروبات واتس اب | | | موثق معتمد في جده | | | محامي في المدينة | | | موقع المرأة العربية | | | رحيق | | | أولاد مصر
 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > منكرو السنة
 
*** مواقع صديقة ***
شارب شوتر ||| الربح من الانترنت للمبتدئين ||| ستور بلايستيشن ||| افضل موقع لاختصار الروابط ||| جنة العطور ||| Money Online - Weight Loss -Health & Fitness ||| افتار انستقرام ||| افضل موقع عطور ||| لغز

*** مواقع صديقة ***
عبدالعزيز الحويل للعود ||| ليزر ملاي منزلي | | | نقل عفش الكويت | | | منتجات السنة النبوية | | | منتجات السنة النبوية | | | ما رأيكم | | | شركة نقل اثاث بالخبر


« من هو أول منكر للسنة فى تاريخ الإسلام؟؟ | الرد على مقال(في نقد ونقض الرواية الحديثية | أسئلة جد محيرة »

إضافة رد

أدوات الموضوع
  #21  
غير مقروء 2009-03-22, 09:38 PM
الصورة الرمزية أبو جهاد الأنصاري
أبو جهاد الأنصاري أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 11,812
أبو جهاد الأنصاري تم تعطيل التقييم
افتراضي

أترك الحكم للقراء.
رد مع اقتباس
  #22  
غير مقروء 2009-03-23, 03:40 AM
امجد الراوي امجد الراوي غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-03-21
المشاركات: 11
امجد الراوي
افتراضي

سأعيد العبارة بعدما استشكلت على البعض وامري الى الله ، وتنزيها لكتاب الله ، وصونا لنفسي من ان اتهم بما لم اقل ، وحتى لا يتشبث البعض بالاخطاء ويتخذها طريقة للطعن عوضا عن معالجة الموضوع الاصلي

الحديث كان موجها الى ابو جهاد الانصاري :

قلت :
والاخطاء الاملائية ليست اخطاء ولو كانت اخطاء اذا لاحصينا المئات من ذلك في القرءان الكريم ،فالاصل هو القرءان وليس النحو والخطأ في النحو وليس في حديث الناس الذي يتصرفون فيه كل حسب ....

وحين نعيد صياغته بعدما سقط منه سهوا يكون :


والاخطاء الاملائية التي تدعيها ليست اخطاء ولو كانت اخطاء اذا لاحصينا المئات من ذلك في القرءان الكريم ،فالاصل هو القرءان وليس النحو والخطأ في النحو وليس في حديث الناس الذي يتصرفون فيه كل حسب .....

وكان الاولى بالاخوة تجاوز مثل هذه الاخطاء والاهتمام بفحوى الموضوع ،كما ان قصدي كان واضحا وفيه من البيان ما يكفي ،ويبدو عجز الاخوة واضحا في عدم الرد على الموضوع والتشبث بالمسائل الهامشية ،


وتحياتي البيانية
رد مع اقتباس
  #23  
غير مقروء 2009-03-23, 04:57 AM
الصورة الرمزية أبو جهاد الأنصاري
أبو جهاد الأنصاري أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 11,812
أبو جهاد الأنصاري تم تعطيل التقييم
كتاب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد ،،
أن أستفسر منك عن شئ وقع لى من كلامك أنه خطأ وأستوضحه منك ، فهذا شئ أظن أنه يجب أن يُحمد لى ، ولا يُذم. فأنا لم أتعجل الحكم عليك ، بل توقفت وطلبت الاستيضاح. وبدلاً من أن ألقى منك الشكر ، نلت منك التقريع والتهكم. على كل حال صبرٌ جميل والله المستعان.

وعندما أركز كلامى على الاهتمام باللغة العربية فذا أيضاً شئ يجب أن يُحمد لى ولا يُذم. فهى لغة القرآن ، ولغة التخاطب والتفاهم بيننا. وأنا عندما أركز على قضية اللغة فهذا صون للقرآن وصون للسنة ، فكل غاية لابد لها من وسائل ، وإتقان اللغة العربية وسيلة من وسائل حفظ الدين.

وعندما يأتون أناساً لا يجيدون الكتابة بالعربية ثم يزعمون أنهم يعلموننا ديننا فهذا أقل ما يصف به أنه سخف. فقد قلتوأقول وساقول أن اللغة العربية هى من علوم الآلات ، بها يُعرف الدين ، وبها تُستنبط الأحكام ، وبها تُدرك العقائد ، والجهل بها جهل بالدين ، وهدم للدين من قواعده.

ألم يقل ربنا : بلسان عربى مبين يعنى العربية والبيان شرطان من شروط هذا الكتاب. فماذا سيبقى لنا بعد أن نفقد لغة كتابنا؟ يبدو ان حضرتك عقيدتك فى لغتك أقل بكثير من عقيدة اليهود ف لغتهم العبرية التى اندثرت لقرون طويلة وكانت لغة ميتة ، فأحيوها من جديد لأنها لغة دينهم الأصيلة. فتأمل.

وعندما تزعم أن الأخطاء النحوية ليست أخطاء فهذا أسميه أنا :
عذر أقبح من ذنب
ألكى تغطى على موقفك ، وتدارى عجزك تتهم قواعد اللغة والنحو ، ويزداد استكبارك وعتوك حداً تزعم فيه أنه لو كانت أخطاء لكان بالقرآن منها المئات؟! فلا أقول لك إلا ما قال ربنا : كبرت كمة تخرج من أفواههم إن يقولون إلا كذباً

أين هى هذه الأخطاء اللغوية أو النحوية التى تدعيها ؟!

أهذه؟
وَالْقَوَاعِدُ مِنَ النِّسَاءِ اللَّاتِي لَا يَرْجُونَ نِكَاحًا فَلَيْسَ عَلَيْهِنَّ جُنَاحٌ أَنْ يَضَعْنَ ثِيَابَهُنَّ غَيْرَ مُتَبَرِّجَاتٍ بِزِينَةٍ وَأَنْ يَسْتَعْفِفْنَ خَيْرٌ لَهُنَّ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ [ النور : 60 ]

هذه هى التى تعدها خطأً نحويً ؟
طيب يا عزيزى إليك هذا الدرس فى اللغةفقد ينفعك يوماً :
اقتباس:
حكم المطابقة في التذكير والتأنيث : يجب أن يطابق الفاعلُ الفعلَ من حيث التأنيث والتذكير نحو : نجحَ التلميذُ .. ونجحتِ التلميذةُ .
وجوب تأنيث الفعل : يجب تأنيث الفاعل مع الفعل في حالتين :
1-إذا كان الفاعل مؤنث حقيقيا غير مفصول عن الفعل بكلمة أخرى نحو : نامت مريم .
2- وإذا كان الفاعل ضميرا مستترا عائدا على مؤنث حقيقي ( مريم ) أو مجازي ( الأرض ) نحو : سعاد وصلت بالقطار .. الأرض اخضرت في الربيع .

جواز تأنيث أو تذكير الفاعل : يجوز تأنيث أو تذكير الفاعل في حالتين :
الأولى :حين يكون الفاعل مؤنثا حقيقيا ومفصولا عن فعله فيمكنك أن تقول : وصلت بالقطار السريع سعاد / ويمكنك أيضا أن تذكر الفعل فتقول : وصل بالقطار السريع سعاد .
وإذا كان الفاصل أداة الاستثناء " إلا" تهمل علامة التأنيث فتقول : ما سافر إلا سعاد لأن التقدير هو ( ما سافر أحد إلا سعاد )
الثاني : إذا كان الفاعل مؤنثا مجازيا / الشمس الأرض .. الخ ، أو اسم جنس التمر / السمك أو اسم جمع قوم / رهط أو جمع تكسير / طلاب / جبال
فتقول : نجحت الطلابُ / نجحَ
وليس هذا الدرس من عندى ،حتى لا تزعم أننى أدعى أو أكذب ، بل هو من عند أهل اللغة والنحو وإليك رابط الموضوع:
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=11914

وتأمل ما نسختهلك جيداً فإنه واضح ،فهناك حالتان فقط يتوجب فيها تأنيث الفعل ما فاعله هما:
1-إذا كان الفاعل مؤنث حقيقيا غير مفصول عن الفعل بكلمة أخرى نحو : نامت مريم .
2- وإذا كان الفاعل ضميرا مستترا عائدا على مؤنث حقيقي ( مريم ) أو مجازي ( الأرض ) نحو : سعاد وصلت بالقطار .. الأرض اخضرت في الربيع .
وما عدا ذلك فهو جائز ، فحكم تأنيث كلمة : يرجون هنا هو الجواز ذلك أنها منفصلة عن فاعلها : القواعد هذا من الناحية اللغوية ، ولكن هل نقول أن كلام الله يجوز فيه كذا وكذا ؟ لا طبعاً ، فكلام الله لا يجوز فيه إلا ما هو فيه ، ولا غير ، وهناك حكمتان تخفيان عنك فى تذكير الفعل يرجون
أولهما : أنه أسند إلى فاعل مذكر لفظاً القواعد حيث تلاحظ أن هذا الاسم لم تلحق به أية علامة من علامات التأنيث :
1- كتاء التأنيث (مثل : كريمة ).
2- ولا ألف التأنيث الممدودة ( مثل : هناء ،وفاء ، علياء ).
3- ولا ألف التأنيث المقصورة ( مثل : سلمى ،نجوى ).
فناسب أن يكون الفعل مذكوراً تماشياً مع الفاعل المذكر لفظاً.

الحكمة الثانية هو كون حال النساء هنا سلكن مسلك الرجال بترك ازواج ،فناسب الفعل أن يذكر.

فتأمل من لغتك ،وافتخربها ، واعترف بخطئك ولا تستكبر فى نفسك فتهلك.

لقد ذكرتنى بأيامٍ خلت عندما كنت أرد الشبهات عن القرآن الكريم ،تلك التى كان يلقيها الملاحدة فى كتاب الله.

سبحان الله! فانظر إلى ذه الأخطاء المركبة : أخطاء فى حق السنة ،وأخطاء فى حق اللغة ،و أخطاء فى حق القرآن.

ولنا عودة لباقى الحوار إن شاء الله.
رد مع اقتباس
  #24  
غير مقروء 2009-03-23, 06:57 AM
الصورة الرمزية أبو جهاد الأنصاري
أبو جهاد الأنصاري أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 11,812
أبو جهاد الأنصاري تم تعطيل التقييم
مصباح مضئ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
والآن نأتى إلى مسألة تحديد المصطلحات ، وستعرف من خلال حديثى لماذا كان إصرارى على أنتحدد هذه المفاهيم. ومجمل تعليقى على ما ذكرتَ هو أن تعريفك لهذه المصطلحات جاء مخالفاً للغة والعرف والاصطلاح ، فقد قلت :


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة امجد الراوي مشاهدة المشاركة
فمفهوم "الرواية الحديثية " قد تم ايضاحه وبالرغم انه وضح ، كما ان جميع المفاهيم السابقة هي مفاهيم شائعة وذات دلالة بينة من دلالتها اللسانية المعروفة ، ولا تحتاج الى ايضاح ، وعلى سبيل المثال فان السنة ليست الرواية والرواية ليست الحديث ، وكل منها تشير الى امر مخصص لا يشير اليه المفهوم الاخر الذي يبدو قريبا ورديفا للوهلة الاولى فالحديث ؛ هو المقصود به الخبر الذي ورد عن رسول الله سواءا لفظا ام فعلا ام وقصصا ، والرواية هي عملية النقل التي تنقل اي حديث او اي امر اخر ، والسنة هي المنهاج الذي سنه الرسول
فأنا أتفق معك بدايةً أن الرواية تختلف عن الحديث والحديث يختلف عن السنة ، وأن لكل منها لها مدلول خاص ، وأتفق معك أيضاً أنها تبدو للوهلة الأولى مترادفة أو متقاربة فى المعنى، وليس الأمر بذاك. وأضيف أن هذا لا يميزه إلا أهل التخصص ،أما العامة فليس هذا بمقدورهم جميعاً.

واختلافى معك فى تعريفك لكل من الرواية والسنة.

فأنت عرّفت الرواية بأنها :



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة امجد الراوي مشاهدة المشاركة
والرواية هي عملية النقل التي تنقل اي حديث او اي امر اخر
وأفهم من هذا التعريف أنك تطلق لفظ الراوية وتقصد به ما نسميه نحن الإسناد ، ولكن على ما يبدو أنك تتحاشى استخدام هذا اللفظ ( الرواية ) ولا أدرى ، هل السبب وراء ذلك النظرة الذاتية ذلك أنها تشارك لقبك ( الراوى ) فى نفس الفعل ؟ أم لشئ آخر ، لا أدرى ولا استطيع أن أجزم.

ولكن الذى يهمنا هو الخطأ الفادح فى استخدام هذا اللفظ على هذا النحو ، فهو خطأ لغةً وعرفاً واصطلاحاً. فمن حيث اللغة فإن الرواية تطلق على الشئ المروى. فهى مصدر يقوم محل المفعول به : روى .. يروي .. روايةً.

كما أنها خطأ من الناحية العرفية : فالرواية هى قصة منثورة طويلة تضم أشخاصاً وأحداثاً وتتسم بالتواصل والترتيب الحدثى. وهى جنس أدبى معروف. فهى بهذا تعبر عن مجموعة الأحداث المروية.

ومن الناحية الاصطلاحية ، فإن البديل الصواب لهذه الكلمة هى كلمة ( الإسناد ) أما الرواية فنحننطلقها على شئ آخر ، ويتضح هذا عندما نقول مثلاً : روي عن رسول الله أنه قال كذا ، وفى رواية أخرى كذا ... فهى أيضاً تعبر عن الشئ المروى.

أما ( الرواية ) فأنت تطلقها وتقصد بها " كيفية التحمل " . وكيفية التحمل يقصد بها فى علوم المصطلح :مَن ؟ روى ماذا؟ وكيف تحمله؟ وكيف أداه؟
ولكنى أعود فأجد تناقضاً بين تعريفك هذا للرواية وما ذكرته سابقاً :
اقتباس:
ومن خلال المقارنة الموضوعية الواعية بين النص القراني والرواية التي يزعم اصحابها الصحة "متنا وسندا " – وبعد استبعاد ما يسمونه بعدم الصحيح والموضوع من الحديث – وتقييم كلا الظاهرتين ؛ – الكتاب العزيزالقرءان ، والرواية الصحيحة ، من حيث القيمة كما من حيث الشكل ومن حيث نوعية الموضوع ومن حيث الثبات ، وتقييم هذا الثبات قرءانيا كقيمة ليست محل تساهل – فالقرءان يتميز بالثبوت الذي لا تتميز به الرواية حتى التي هي مزعومة الصحة –

انظر ما لونته لك حيث ذكرتَ أن الرواية الحديثية تشمل المتن والسند معاً وهو ما نسميه نحن بالحديث الذى يتكون من سند ومتن.
من هنا يتجلى لنا بوضوح أنك تستخدم مصطلحاً بشكل خطأ ، وفى غير موضعه.

كما أختلف معك فى مفهوم السنة الذى ذكرته ، حيث قلت :



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة امجد الراوي مشاهدة المشاركة
والسنة هي المنهاج الذي سنه الرسول
فنحن نعرف السنة على أنها الطريقة ، وهذا هو أصلها اللغوى. وشتان بين الطريقة وبين المنهاج الذى تحكى عنه. والفرق بينهما فى اتجاه الأداء ، فالمنهاج يذكر على اعتبار المعطى ، أما الطريقة فتذكر على اعتبار الآخذ.

وبتوضيح أكثر فإن المنهاج تعليم ، يعنى من المعلم إلى المتعلم ، أما السنة تعلُّم ، يعنى هى بحث من المتعلم عن العلم ،وهذا أولى بالاستخدام، ذلك أن السنة تُطلب ، فليس يسعى إليها كل أحد. فهناك مستمسك وهناك مفرط. وعليه فإن استخدامك كلمة ( المنهاج ) ليس دقيقاً وليس موضوعياً.

أما مفهومك لكلمة ( الحديث ) فليس الفهم بيننا حولها ببعيد.

والآن أنتقل إلى نقض كلامك فى موضع آخر.
رد مع اقتباس
  #25  
غير مقروء 2009-03-23, 08:57 AM
صهيب صهيب غير متواجد حالياً
محاور
 
تاريخ التسجيل: 2008-08-16
المشاركات: 6,921
صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب
افتراضي

ظاهرة سرت بين قوم ران على قلوبهم الباطل وأصابهم انفصام دائم وانبتات متجذر في ذهنياتهم المريضة باعتبار أن الشهرة تأتي من خلال الطعن في نكونات الإسلام.
تأتي طروحاتهم متلفعة ببعض العبارات التي يدعون فيها الإسلام وهي ليست إلى ستارا لنفاق استشرى في نفوسهم وجبن وغياب رجولة فلا يقدرون على تمرير قولهم إلا بالرياء
للذكرى والتذكير
كان عبدالخالق محجوب أمين عام الحزب الشيوعي في السودان زمانا ( وفي العصر الذهبي للشيوعية والشيوعيين ) لا يفتتح جلسات الحزب إلا بتلاوات من القرآن
وغمزة: كيف التوفيق بين تلاوة القرآن وأصل العقيدة لديهم: الدين أفيون الشعوب؟
مسلك هؤلاء اليوم هو نفسه


1 -

[QUOTE] انها وجدت كمكمل للقران وضرورة دينية لعمل القران/QUOTE]


من وجهها تعرف حقائقها. فالذي ينطلق من البداية بجهل لا يمكن أن تبنى أحكامه إلا على أساسه
قال الله تعالى: اليوم أكملت لكم دينكم
ولذلك فاإنطلاق بدء بالحديث عن منطلق المكمل إنما يضع نفسه في موضع القائل بنقص في القرآن الكريم
قال الله تعالى: ما فلاطنا في الكتاب من شيء
ولذلك فالسنة النبوية الشريفة لم تأت لتكمل القرآن وإنما لتبين وتفصل أحكامه
فهل قال احد بأن مئات الشروحات التي كتبت عن ألفية ابن مالك هي متممة لها؟؟؟


2 -
[QUOTE]وهو الراي الذي عليه الغالبية العظمى من المنتمين للدين الاسلامي وباغلب مذاهبه كالمذهب السني والمذهب الشيعي ولا يرون غيره ويرون الخروج عنه هدما للاسلام وبالتالي كفرا بالله ورسوله /QUOTE]

إن طرحا كهذا لا يتركمجالا للشك أن كاتب المقال أجهل من ان يرد عليه
فجمعه بين اهل السنة و" الشيعة" كشف عن جهل متناه لا يصدق ولا تخرج معارفه عن جلسات مقاه
أو سماع متطفل وأبسط تلميذ مبتدئ لا يفوته اختلاف المنطلقات بين الإثنين بل إن الروافض ليلتقون معه في نكرانها


3 -

[QUOTE]ولابد ان يواجهنا لهذا الاختيار سؤال ؛ اذا فمن الذي اوجدها كمكمل للقران ، ومن الذي اذن لها ومن اعطاها شرعية وجودها ، واذا كان وجودها عملية اجتهاد فردي او جماعي ، فكيف لنا ان نصوب او نخطيء هذا العمل وباي ميزان ياترى/QUOTE]

طرح لا ينم إلا عن غباء متناه
إن السنة لم تكن معدومة لتوجد وإنما كانت أقوال المصطفى صلى الله عليه وسلم على امتداد سني البعثة
ولذلك فالأمر لا يتعلق بالوجود وإنما بالجمع
ولكن مرضى النفوس لا يتركون وسيلة للإيهام والتلبيس إرضاء لمنهج الشيطان (طبعا شيطان الإنس وليس الجن)لأنه بالمقارنة تتجلى الحقيقة التي لا مناص منها وأن شيطان الجن أقل شرا من نظيره من الإنس
فإذا كان الأول يزين فإن الثاني يبحث ويفكر ويخطط مستعملا العقل الذي أنعم الله تعالى به عليه والذي يفتقر إليه شيطان الجن
ومراجعة بسيطة للقرآن تؤكد هذا الأمر
* - وردت آيات عدة جمع الله تعالى قيها بين الإثنين
* - سبقت كلمة الجن الإنس كلما تعلق الأمر بلحديث عن فعل ماض أو الحساب يوم القيامة
مثال:
أ - قال الله تعالى: ولقد ذرأنا لجهنم كثيرا من الجن والإنس... الآية
ب - قال الله تعالى: وكذلك جعلنا لكل نبي عدوا شياطين الإنس والجت .... الآية
فالشيطان يزين للإنسان مثلا السرقة ولكنه لا يملك غير ذلك ولكن الإنسان هو الذي يجهد ليجد وسيلة التنفيذ
* - إن شيطان الجن أقل كفرا من نظيره ابن آدم
فشيطان الجن مؤمن بوجود الله تعالى في حين أن البشري ناف للوجود أصلا وبهذا فالأفضلية تكون لشيطان الجن بلا خف
وكاتب هذا المقال لا يمكن إخراجه من هذه الخانة



4 -
[QUOTE]وقطعا لا مناص ولاوجود لهذا التقييم في اي مكان غير القران الكريم ، وبينما لم يقرر القران اي ملحق له كمكمل او مبيّن له ، ولم يلحق له اي رواة ومسندي هذا القران (اي ان القران لم يكن متنا له سند من الرواة ) بل جعله الله للناس كافة ومطلقا من اي اوصياء عليه ،وهو ضد زعم الرواية الحديثية لنفسها وللقران/QUOTE]


عندما يبلغ الجهل هذا الحد فلا لوم وحينها يتعرى المدعي كليا وتظهر حقيقة جهله إلى منتهاه
إن الله تعالى تكلف بحفظ القرآن الكريم ولكن هذا الحفظ تم على أيدي بشر سخرهم الله تعالى لجمع القرآن بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم
ولولا أن قيض الله أولئك الرجال هل كان القرآن سيصل إلينا خاصة بعد موت أغلب الحفاظ
ألم تكن عملية الجمع والإقتصار على مصحف واحد جاءت بسبب دخول أعراق جديدة مثلت خطرا على كتاب الله بعجمتها ؟
ومن طرح نفسه وصيا؟؟؟
ولو كانت هناك وصاية لظل في أيد ضيقة ولا انتشر إلا بالحد الذي يريده الوصي


5 -

[QUOTE] والاختيار الثاني : انها محض عمل فوضوي اواعتباطي تلقائي النشاة كنشاط بشري هامشي و لاتتميز بسوء القصد – النوايا – بل لها فوائد لا تنكر كما عليها مءاخذ لا تنكر/QUOTE]

ونسأل الكاتب : متى كان العمل الفوضوي يخصص له الرجال حياتهم بالبحث والتنقيب والرد والتجريح ويضحي بعمره فيه خاصة وأن هذا المريض غمز منذ البداية موهما بسوء نية وراء هذا العمل؟؟

6 -
[QUOTE] والاختيار الثالث : الذي لا انكر الميل اليه ، انه سيء القصد منذ اللحظة الاولى لتاسيسه ولا ينطوي على اي قيمة في ذاته ولا ينطوي على اي حسن قصد في دوافعه بل ارى انه جهد كيدي محض ،
/QUOTE]

كلام صادر عن نفس مريضة لا يستند إلى دليل أوحجة.
بل لي الحق المطلق أن أرد التهمة لقائلها. فهو لا يدخر جهدا للكيد للإسلام وأهله.

7 -

[QUOTE] ومن خلال المقارنة الموضوعية الواعية بين النص القراني والرواية التي يزعم اصحابها الصحة "متنا وسندا /QUOTE]


أثبت كاتب الموضوع لا جهله فقط بل خللا ذهنيا وكفرا غير مسبوق بطرح كهذا
فكيف يسمح لنفسه بالمقارنة بين القرآن والسنة هل قال بهذا أحد من المسلمين وهل وضعت السنة يوما في مرتبة القرآن
ألم يضعها أهل التشريع في المرتبة الثانية؟


8 -

[QUOTE]وبعد استبعاد ما يسمونه بعدم الصحيح والموضوع من الحديث – وتقييم كلا الظاهرتين ؛ – الكتاب العزيزالقرءان ، والرواية الصحيحة ، من حيث القيمة كما من حيث الشكل ومن حيث نوعية الموضوع ومن حيث الثبات ، وتقييم هذا الثبات قرءانيا كقيمة ليست محل تساهل – فالقرءان يتميز بالثبوت الذي لا تتميز به الرواية حتى التي هي مزعومة الصحة – ،وتقييم هذا الثبات من حيث لزومه واثره في تقديم الحقيقة الدينية –اي تقييم مدى قيمة ثبوت النص في تقديم الحقيقة الدينية من لدن الله –/QUOTE]


وما قال أحد من المسلمين بهذا
وعليه فإن صاحب المقال يفترض الوهم ويرد عليه

9 -


اقتباس:
[SIZE="4"] والرواية الحديثية مؤسسة ضخمة يقودها ويعمل فيها الكم الكبير من الرواة واتباعهم اللاحقين لهم ،والذين يتميزون بالمستوى الادبي والتعليمي (وليس العلمي ) الرفيع ،والذين يُدلون مع حديثهم في صلب مسالة اختص بها الله وحده ، وحمّل رسوله نقلها تامة في كتابه القرءان ، وهذه الرواية و"حديثها وسنتها"- كنتيجة للرواية- والتي هي ندا للكتاب "القرءان" وفي خلاف معه ، وبهذه الحيثيات لايمكن تصنيف المؤسسة الروائية كمؤسسة اعتباطية ، وبنتيجة خلافها للقرءان الكريم لايمكن تصنيفها في نطاق حسن القصد وحسن الصنع ، او بحسن القصد المقترن بخطأ العمل ، وانما لابد من الوعي والتدقيق في القصد وتصنيف العمل ، والذي ارى انه سيء القصد والصنع معا /SIZE]

فعلا إنها مؤسسة ضخمة من المرضى والمأجورين والمتآمرين على كتاب الله تعالى وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم
فكاتب هذه التفاهات لم يضرب دليلا واحدا وإنما مجرد كلاما لا يستقر على حال
ولا أدل على ذلك من ضعف البيان والأسلوب
بل الأسوأ أنه يتحدث عن الخلاف بين الكتاب والسنة ولم يعط ولو مثالا واحدا.

إن القرآنيين لا يختلفون عن الملاحدة في منهجهم وخواء تفكيرهم والتصاقهم بالكذب والبهتان


والملاحظة أن ما سيأتي لاحقا كله يلف حول هذا الأمر ولذلك سنوجز ونقتصر الرد على كلام تافه لا يستقيم على حجة أو دليل فصاحبه ينزل الآيات في غير معانيها ويستشهد بها في غير مرمى

10 - يواصل صاحب المقال

[QUOTE]وعلى فرض صحة - وهو ليس صحيح - الرواية ، فان سلوك وفعل وقول الرسول في غير الوحي- القرءان - هو ليس وحيا وهو ليس دينا وانما فَصَل الله بين ذلك السلوك وذلك الوحي فلا يختلطان وجعل مءال الرسول عند ربه رهنا بسلوكه وحسابه على الله /QUOTE]

سقوط مفجع في الكذب
*_ ما قال أحد من المسلمين أن الحديث بمرتبة القرآن ولو كان الأمر كذلك ما ظهر علم التجريح والتعديل ولقدسه المسلمين تساويا مع القرآن
فهل طهر شبيه منه فيما تعلق بالقرآن


*- كذلك حاول صاحب المقال التمويه باستباق الرد بأن الآية:


[QUOTE]{مَّا أَفَاء اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ مِنْ أَهْلِ الْقُرَى فَلِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ كَيْ لَا يَكُونَ دُولَةً بَيْنَ الْأَغْنِيَاء مِنكُمْ وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ }الحشر7

ومزيفين مثل هذه الايات في دلالتها وناحية اشارتها ، فهي تشير الى الاخذ بما ءاتاهم الرسول ، وما ءاتاهم الرسول نجده مفصلا وغير ملتبسا في هذه الاية فهو يشير الى الرسول كحاكم عملي يمارس عمله ؟! كما ان الاية لاتدل بتاتا الى رواية الحديث وتدوينه والعمل به كاشارة للاية الى ذلك ،وليس فيها الاشارة الى السنة النبوية كعنوان ومنفذ عريض الى مرافقة كتاب الله لروايتهم ،

ويزعم اهل الرواية ان الرواية تفسر وتبين كتاب الله ، وعند التحقيق في هكذا مقولات سوف لانجد هذا الزعم يتحقق ونرى الضد من ذلك ونرى ان الرواية تحدد ما اطلقه الله وجعله رهنا بالانسان وعناصر مقدرته وايمانه وظرفه
/QUOTE]

سأنهج منطق الكاتب وأقول:
سطحية مزرية
هل الناهي الله تعالى أم الرسول صلى الله عليه وسلم
لم نسب الله تعالى النهي للرسول صلى الله عليه وسلم في حين أن النهي مختص به دون خلقه
أما كان الحال أن يكون الخطاب كما في سورة الممتحنة

لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ .إِنَّمَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ قَاتَلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَأَخْرَجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ وَظَاهَرُوا عَلَى إِخْرَاجِكُمْ أَن تَوَلَّوْهُمْ وَمَن يَتَوَلَّهُمْ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ

أو في قوله تعالى في سورة النساء:
إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤدُّواْ الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُم بَيْنَ النَّاسِ أَن تَحْكُمُواْ بِالْعَدْلِ إِنَّ اللّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُم بِهِ إِنَّ اللّهَ كَانَ سَمِيعاً بَصِيراً
ففي هذه الحالات نسب الله تعالى لنفسه الأمر والنهي فلك نسبه هنا للرسول صلى الله عليه وسلمك؟؟؟
بهت الذي كفر




11 -

[QUOTE]يقول كاتب المقال
وبما ان التقرير القراني بهذا الشان يغني ويكفي ، وبما ان الرواية غير موثوقة التقرير بهذا الشأن كما في القران ، لذلك لايمكن التعويل على غير القران ، وهكذا يغنينا هذا البيان عن مناقشة الحالات الاخرى من التناقض والاختلاف ، وبما ان القرءان هو تمام النور و الجلاء الديني ، ومنعا للتشويش والتداخل ووصولا الى الفيصل في هكذا امر .
/QUOTE]


وهذا هو خلاصة ما يريد الوصول إليه: الإكتفاء بالقرأن والإستغناء عن السنة وعليه سننسفه وننسف طرحه ونكشف عورته انطلاقا من منهجه
وانطلاقا أقول :
إن الشيء الوحيد المهم في مقالته هذه هو الآية التي جاء بها في آخر المقاة
قال الله تعالى: يا أيها الذين آمنوا غن جاءكم فاسق بنبإ فتبينوا
وقد جاء فاسق ينبئ عن نفسه
طبعا لن نرمي الكلام جزافا وإنما سنثبته بالدليل القطعي

قال الله تعالى: بِالْبَيِّنَاتِ وَالزُّبُرِ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ
لنتأمل محتوى هذه الآية الكريمة
احتوت على:
التبليغ
التبيين
وهنا يتبين عوار كل زنديق متقول على الله وعلى رسوله صلى الله عليه وسلم بالبهتان

فلو سلمنا برأيه لن يصبح للرسول صلى الله عليه وسلم غير التبليغ
ينزل عليه الوحي فيقدمه للناس ويقول لهم: نزل علي هذا من ربكم وقد بلغتكم إياه وانتهت مهمتي
لا تسألوني فلا دخل لي
هذا هو منطقهم السقيم المتبلد وهنا تصبح كلمة البيان للناس غير ضرورية بل ( استغفر الله) حشوا في غير محله
ولنتأمل الآية التالية لنستجلي مدى غبائهم وتقولهم على الله وعلى رسوله ظلما وبهتانا
قال الله تعالى: وَمَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ إِلاَّ لِتُبَيِّنَ لَهُمُ الَّذِي اخْتَلَفُواْ فِيهِ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ
هل البيان هنا أن يردد عليهم الآيات أم قولا من عنده يوضح به الذي اختلفوا فيه؟؟؟
فالمنزل عليهم اختلفوا ووجب حينها التوضيح. كيف؟ ومن يوضح؟ وبم يوضح؟ بالقرآن أم بوحي يأتي من السماء؟ الأكيد لو كان وحيا لما نسب له التبيين

قال الله تعالى:وشاورهم في الأمر
أي امر هذا الذي يشاورهم فيه إذا كان الأمر محصورا في التنزيل؟ وهل تجوز المشاورة على وحي منزل من السماء؟

* -
11 -
واصل صاحب المقال هذيانه في بيان معاني للعبادات وتأويلات لا تخطر حتى على بال الشيطان
وسأقتصر على بعض الإشارات
1 - ذكر الله الصدقة وذكر حكم كل منهما في القرآن الكريم بين الوجوب والإستحباب
أريد أن أزكي: ما مقدار الواجب علي ؟ كيف أخرجه؟ مما أخرجه؟؟ متى أخرجه؟؟
لا يملك هؤلاء جوابا
2 - الصلاة
وسأختم بها لأنها هي الضربة القاصمة القاضية
فرض الله تعالى الصلاة
في غياب الحديث نسأل هؤلاء الحمقى
ما الصلاة؟؟؟
لن أقبل منهم إلا شرحا بينا
حينها ليس لهم إلا العودة إلى الشرح اللغوي
وفي الشرح اللغوي نجد أن الصلاة هي الدعاء


وعليه سأصلي على طريقتهم وأدعو وأرجو من كل من يقرأ أن يدعو معي

اللهم إن كان في هؤلاء الزنادقة خير فردهم ردا جميلا
وإن كنت تعلم أن نفوسهم خبيثة وطاعتهم للشيطان عمياء فنزل عليهم بلاءك في أبدانهم وكرهم في معيشتهم وادفع أبناءهم إلى عقوقهم واقبضهم خزاي مخزيين



أليست هذه هي الصلاة
أتحداهم أن يردوا فهمي هذا لها في إطار نكرانهم للسنة النبوية


قال الله تعالى:إِنَّكَ لَا تُسْمِعُ الْمَوْتَى وَلَا تُسْمِعُ الصُّمَّ الدُّعَاء إِذَا وَلَّوْا مُدْبِرِينَ.وَمَا أَنتَ بِهَادِي الْعُمْيِ عَن ضَلَالَتِهِمْ إِن تُسْمِعُ إِلَّا مَن يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا فَهُم مُّسْلِمُونَ
رد مع اقتباس
  #26  
غير مقروء 2009-03-23, 10:52 AM
امجد الراوي امجد الراوي غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-03-21
المشاركات: 11
امجد الراوي
افتراضي في نقد ونقض الرواية الحديثية

الاخ الفاضل صهيب<?xml:namespace prefix = o ns = "urn:schemas-microsoft-com:office:office" /><o:p></o:p>
حقا انا اسف لان ردك كان كما يقال عندنا في المثل العامي (يثرد بجانب الصحن ) اي ليس في وسطه ،<o:p></o:p>
فاولا يجب ان نؤسس لمرجعية ذات منطلق علمي واساس متين في مصادر استنباط جميع الشأن الديني ، وكبداية انا اقوم هنا بمحاكمة الرواية ، وكذا الرواية الحديثية من حيث ؛ اولا كونها آلة لنقل الخبر الديني ، ومن حيث مصداقيتها ومن حيث مبرراتها وشرعية حضورها و استخدامها في استقراء الموضوع الديني ، وقد قمت بمقارنتها بالقران الكريم الذي اتى سياقه ووجوده وتقديمه من لدن الله بغير اسلوب الرواية ، فهلم الى هذا الموضوع ودع عنك الحديث عن السنة وانا املك جميع الردود على حكمك وقولك في هذه المسالة ولكن بما انه ليس موضوعنا وان الموضوع وعنوانه هو الرواية وحتى لانضيع طرف الخيط ولا نذهب بعيدا عن الموضوع وليكون حديثنا مرتبا ترتيبا علميا ارجو التقيد في الموضوع الاساس ، والاحظ من الجميع عجزا وحرجا من مناقشة هذا الموضوع وهو عجز معقول لعدم امتلاكهم اي حجة ولو واهية تستطيع ان تبرر وتشرع حضور الرواية وان شرعيتها باطلة وهي تروي حديث زائف لا يمت الى الرسول باي صلة ، وقد تم خرقه والصاقه بالرسول بغير حق ، وبغير اذن الله لهم بذلك ، لذلك ارجو العودة من حيث اتيت ومناقشة صلب الموضوع وليس نتائجه التي تترتب عليه .<o:p></o:p>
وكان ينبغي لي ان لا ارد على ادلاؤك بسب الكم الكبير مما حملته اياه من التجريح والاتهام والشتم وكان لك بالامكان ان تعرض عن هذا الى تفهم الموضوع وعملية رده بالاسلوب اللائق والعلمي وليس الهجوم الشخصي وليس ان ترد عليه بغيره من المواضيع ،<o:p></o:p>
واما عن تبيان و تفصيل السنة لاحكام القران فهو الاتهام الصميمي للقران بالقصور ، فالقرءان هو يحمل بيانه وتفصيله بذاته وليس هو من خارجه كما بين ربنا ذلك في نفس كتابه حين قال :<o:p></o:p>
{وَيَوْمَ نَبْعَثُ فِي كُلِّ أُمَّةٍ شَهِيداً عَلَيْهِم مِّنْ أَنفُسِهِمْ وَجِئْنَا بِكَ شَهِيداً عَلَى هَـؤُلاء وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَاناً لِّكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ }النحل89<o:p></o:p>
وقال عن التوراة التي هي صنو القران كتاب الله :<o:p></o:p>
{وَكَتَبْنَا لَهُ فِي الأَلْوَاحِ مِن كُلِّ شَيْءٍ مَّوْعِظَةً وَتَفْصِيلاً لِّكُلِّ شَيْءٍ فَخُذْهَا بِقُوَّةٍ وَأْمُرْ قَوْمَكَ يَأْخُذُواْ بِأَحْسَنِهَا سَأُرِيكُمْ دَارَ الْفَاسِقِينَ }الأعراف145<o:p></o:p>
وقال :<o:p></o:p>
{وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ آيَتَيْنِ فَمَحَوْنَا آيَةَ اللَّيْلِ وَجَعَلْنَا آيَةَ النَّهَارِ مُبْصِرَةً لِتَبْتَغُواْ فَضْلاً مِّن رَّبِّكُمْ وَلِتَعْلَمُواْ عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلاً }الإسراء12<o:p></o:p>
ثم هات لي على الاقل اية تبين ان الله كلف رسوله ببيان القران وما استشكل منه وسوف لن تجد وسوف تلجأ الى الحديث ليفك معضلتك او على الاقل سوف تقع في اخطاء قاتلة في تأويل الايات التي ستسترشد بها ،<o:p></o:p>
وها انت كما ترى قد الجأتني الى موضوع كنت سأؤخره واقتصر على تناول الرواية وهذا بسبب تحاشيك محاكمة الرواية لعلمك بمقدار الخلل الذي تشتمل عليه وانها مجرد الهزل وليس الفصل ،وهي مجرد الزيف الذي يريد الصاق نفسه بدين الله وكتابه وبأنتساب غير شرعي ،<o:p></o:p>
ودمتم في سبيل الله<o:p></o:p>
وتحياتي الاخوية<o:p></o:p>
رد مع اقتباس
  #27  
غير مقروء 2009-03-24, 10:50 AM
صهيب صهيب غير متواجد حالياً
محاور
 
تاريخ التسجيل: 2008-08-16
المشاركات: 6,921
صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب
افتراضي

[QUOTE]حقا انا اسف لان ردك كان كما يقال عندنا في المثل العامي (يثرد بجانب الصحن ) اي ليس في وسطه ،/QUOTE]


لا عليك لا تأسف ومن أين للأسف أن يجد طريقه في غياب الوعي والإستيعاب وتمسكه بالثريد

[QUOTE]فاولا يجب ان نؤسس لمرجعية ذات منطلق علمي واساس متين في مصادر استنباط جميع الشأن الديني/QUOTE]

من الذي يقوم؟؟ ما هي مؤهلاته؟؟
عرف التاريخ الإسلامي جيشا من المتعالمين الذي سعوا للهدم سواء بجهل أو بقصد وعفا عليهم الزمن وأهملوا في مزابل التاريخ


[QUOTE]وكبداية انا اقوم هنا بمحاكمة الرواية/QUOTE]

من أنت لتحاكم ؟
كبار العلماء يتواضعون ولا يدعون .بل إنهم أغلبهم ليقول هذا رأيي والله اعلم
أما أنت فجئت تدعي العلم كله
بل إنك نسفت كل بناء الأمة بكلام فضفاض لا يقف بحجة ولا يستقيم بمنطق
بئس العلمية التي تتحدث عنها
من كل المقالة التي تعرضت إليها شخصيا لم أر إلا تحاملا وحقداوعداء للإسلام بأسلوب مبطن.



[QUOTE]وكبداية انا اقوم هنا بمحاكمة الرواية ، وكذا الرواية الحديثية من حيث ؛ اولا كونها آلة لنقل الخبر الديني ، ومن حيث مصداقيتها ومن حيث مبرراتها وشرعية حضورها و استخدامها في استقراء الموضوع الديني ، وقد قمت بمقارنتها بالقران الكريم الذي اتى سياقه ووجوده وتقديمه من لدن الله بغير اسلوب الرواية ، فهلم الى هذا الموضوع ودع عنك الحديث عن السنة وانا املك جميع الردود على حكمك وقولك في هذه المسالة ولكن بما انه ليس موضوعنا وان الموضوع وعنوانه هو الرواية وحتى لانضيع طرف الخيط ولا نذهب بعيدا عن الموضوع وليكون حديثنا مرتبا ترتيبا علميا ارجو التقيد في الموضوع الاساس ، والاحظ من الجميع عجزا وحرجا من مناقشة هذا الموضوع وهو عجز معقول لعدم امتلاكهم اي حجة ولو واهية تستطيع ان تبرر وتشرع حضور الرواية وان شرعيتها باطلة وهي تروي حديث زائف لا يمت الى الرسول باي صلة ، وقد تم خرقه والصاقه بالرسول بغير حق ، وبغير اذن الله لهم بذلك ، لذلك ارجو العودة من حيث اتيت ومناقشة صلب الموضوع وليس نتائجه التي تترتب عليه ./QUOTE]

سأقول بلا تردد ولا مجاملة : ..........( اترك لك أن تضع الوصف الذي يناسبك كما لكل قارئ)
ويصعب التعامل مع من هذه صفاته
من يتجرأ ويصف الناس بالعجز وهو يتحدث عن أمور لا يفهم كنهها بل إنه منذ البدء ليخبط خبط عشواء
لم تهربت من كل سؤال طرحه الإخوة بل كلت الأوصاف؟
ألا يصبح من حقنا بل من الضرورة التشخيصية أن نقول لك : وجزاء سيئة بمثلها.
سنتجاوز عنها هذه المرة.
سألوك بعدما اتهمت كتاب الله بأن فيه أخطاء فلم تجب وتهربت وتحولت إلى التبرير الواهي الإملائي

سؤال : هل تريد الناس أن يفهموا بفهمك؟

لم اجد في ردك إلا ادعاء وتهريفا لا يخبر بشيء

انصب ردي في أغلبه على بيان خور ما طرحت وإثبات أن الرواية التي تدعي انها واهية لها سندها وحجتها.
فرواتها هم نفسهم من أوصلوا إلينا القرآن الكريم
ولا نتلاعب على الألفاظ.
الله تعالى تكفل بحفظه
طيب سأنتظر منك إجابة علمية على سؤالي هذا

قال الله تعالى: إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون
الآية التي تدندنون عليها دائما أبدا لتنفذوا إلى هدم بناء الدين وخدمة أعداء ألأمة
سؤالي:ما دليل على أن الحفظ المقصود هو فوق الأرض وليس في السماء الدنيا بتساهل معك عدم ادخال اللوح في المعادلة

1- السماء الدنيا
2- الأرض
في أي منهما تكفل الله تعالى بحفظه؟
ولكن ما دمت لا تخرج من دائرة الدعي فلا يستغرب منك كل هذا الجدل البيزنطي العقيم بلا فائدة

وأذكر حتى لا يكون الكلام نظريا
1 -
كان ردي قد انطلق من هنا

وعلى فكرة اقول دعي لأن كل كلامك لا دليل عليه


[QUOTE]انها وجدت كمكمل للقران وضرورة دينية لعمل القران/QUOTE]

هل يدخل هذا القول في الدراسة العلمية للرواية التحديثة أم الجهل المطلق بأبجديات الدين؟

وجدت كمكل للدين ( قال الله تعالى: اليوم أكملت لكم دينكم)
أين نضعها أم تتجنى على الخلق وتقولهم ما لم يقولوا؟؟
ويترتب على ذلك طرح قضية العصمة وحدودها
يضاف إلى ذلك عدالة من نقلوها.
إن الذين شككت في عدالتهم في نقل ما روي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم يترتب عليك قطعا أن تشكك في عدالتهم في إيصال القرآن إلينا سالما أو غير محرف في أقل الإحتمالات انطلاقا من عجزك الذي أؤكده مقدما على أن الحفظ المقصود هو ( على الأرض)

وسأضطر للعودة للتذكير لأبين انك لا تدري عما تتحدث


[QUOTE]وهو الراي الذي عليه الغالبية العظمى من المنتمين للدين الاسلامي وباغلب مذاهبه كالمذهب السني والمذهب الشيعي ولا يرون غيره ويرون الخروج عنه هدما للاسلام وبالتالي كفرا بالله ورسوله/QUOTE]

هل هذه هي الدراسة العلمية التي تتحدث عنها ؟
طبعا لن يجاريك أحد في هذه العلمية الخارقة عندما تضع الجميع في سلة واحدة .
وعند طرح هذه



[QUOTE]ولابد ان يواجهنا لهذا الاختيار سؤال ؛ اذا فمن الذي اوجدها كمكمل للقران ، ومن الذي اذن لها ومن اعطاها شرعية وجودها ، واذا كان وجودها عملية اجتهاد فردي او جماعي ، فكيف لنا ان نصوب او نخطيء هذا العمل وباي ميزان ياترى/QUOTE]

هل هذا القول يدخل في باب التشريع للرواية أم النقل؟؟ خلط جلي

ولن أقف عند كل ما سبق ولكن


[QUOTE] ومن خلال المقارنة الموضوعية الواعية بين النص القراني والرواية التي يزعم اصحابها الصحة "متنا وسندا/QUOTE]

هل تريد أن نمرر لك موقفا كفريا كهذا؟؟
من سمح لك بالمقارنة؟؟؟
ومن قارن السنة بالقرآن منذ نزول الوحي إلى اليوم غيرك؟؟؟
أرأيت كيف تخبط كل مرة في واد
هل هذا هو الصحن الذي تتحدث عنه : ألظاهر ان السراب حل محل الواقع عندك

اقتبس للضليع في اللغة ويريد أن يحاكم



[QUOTE]وهو عجز معقول لعدم امتلاكهم اي حجة ولو واهية تستطيع ان تبرر وتشرع حضور الرواية وان شرعيتها باطلة/QUOTE]

ليلاحظ القارئ هذه الكفاءة العالية في التعبير عند من طرح نفسه قاضيا.
هل تطلب منا حجة تبرر شرعية الرواية
أم إبطال شرعيتها
إذا كان هذا مستواك فنحن فعلا عاجزون


[QUOTE]وهي تروي حديث زائف لا يمت الى الرسول باي صلة ، وقد تم خرقه والصاقه بالرسول بغير حق ، وبغير اذن الله لهم بذلك ، لذلك ارجو العودة من حيث اتيت ومناقشة صلب الموضوع وليس نتائجه التي تترتب عليه ./QUOTE]


هنا تنحو منهج الرافضة
1 - الكلام الجزاف
2 - غياب الدليل

المفروض قبل أن تطلب أمرا أن تتذكر ما كتبت
وكل ردي انصب البارحة حول هذه التفاهات التي عدت تطرحها
حديث زائف
حديث ألصق
والدارس الموضوعي لا يبدأ من النهايات وإنما من لمنطلق؟
هل هناك حديث نبوي أم لا؟؟؟
لا يهمني الرواة كمنطلق فهؤلاء ظهر مختصون أجلاء وعلماء لن تبلغ مستوى كعب الواحد منهم مهما فعلت طوال حياتك عدلوا وجرحوا ألخ....
وعليه أعيد من البدء: عدالة من أوصلوا لنا القرآن والسنة
هنا بيت القصيد


[QUOTE]وكان ينبغي لي ان لا ارد على ادلاؤك بسب الكم الكبير مما حملته اياه من التجريح والاتهام والشتم وكان لك بالامكان ان تعرض عن هذا الى تفهم الموضوع وعملية رده بالاسلوب اللائق والعلمي وليس الهجوم الشخصي وليس ان ترد عليه بغيره من المواضيع ،/QUOTE]

لله الحمد الرد العلمي لا ندعيه ولكن الله تعالى من علينا بشيء منه
ولكن من يتطاول على المسلمين بكذب دون دليل يحتاج إلى جرعات حتى لا يتمادى
وقد ظهر أنك لم تستفد بتعميمك العجز على الجميع ( أم نعد ذلك في باب الذي يكذب ليقنع نفسه بشيء لا يملكه وليوهم غيره بما ليس فيه )وصفت محاوريك بالعجز
هل هذا الوصف من الأدب؟ من العلم؟ من الموضوعية؟؟؟ الخ...


[QUOTE]واما عن تبيان و تفصيل السنة لاحكام القران فهو الاتهام الصميمي للقران بالقصور ، فالقرءان هو يحمل بيانه وتفصيله بذاته وليس هو من خارجه كما بين ربنا ذلك في نفس كتابه حين قال :
{وَيَوْمَ نَبْعَثُ فِي كُلِّ أُمَّةٍ شَهِيداً عَلَيْهِم مِّنْ أَنفُسِهِمْ وَجِئْنَا بِكَ شَهِيداً عَلَى هَـؤُلاء وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَاناً لِّكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ }النحل89
/QUOTE]

ما زلت تدندن على نفس النغمة البائسة
قال الله تعالى: ما فرطنا في الكتاب من شيء
وما ادعى مسلم بنقصان كتاب الله تعالى
ولكن الأمر يدور حول : فهم أم أفهام
ماذا لو ترك لكل واحد أن يفهم القرآن بفهمه الخاص
طيب يا فالح
الرافضة فهموا المتعة بفهمهم الخاص بل وأوجدوا لها نصا من كتاب الله تعالى تجنيا
فهل نصنفك في هذا النهج ؟؟؟
هل تعلم ما يترتب عليه؟؟
ولا أقصد الإساءة . ولكن ألا يصبح من حق أي كان أن يصفك بالتبعات التي تلحق بالمتعة؟؟؟
ومن هذا المنطلق لن يقبل أي كان تفسير آية من أي كان لآن الأمر سيصبح كله قائم على التفسير العقلي فقط
هل عقلك لوحده قادر على حمايتك من الرذيلة؟؟؟


[QUOTE]ثم هات لي على الاقل اية تبين ان الله كلف رسوله ببيان القران وما استشكل منه وسوف لن تجد وسوف تلجأ الى الحديث ليفك معضلتك او على الاقل سوف تقع في اخطاء قاتلة في تأويل الايات التي ستسترشد بها ،/QUOTE]

الآن تأكدت أنك رددت بدون أن تقرأ ما كتب لك
ساقتبس لك مما كتبت


اقتباس:
[SIZE="6"]قال الله تعالى: بِالْبَيِّنَاتِ وَالزُّبُرِ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ
لنتأمل محتوى هذه الآية الكريمة
احتوت على:
التبليغ
التبيين
وهنا يتبين عوار كل زنديق متقول على الله وعلى رسوله صلى الله عليه وسلم بالبهتان

فلو سلمنا برأيه لن يصبح للرسول صلى الله عليه وسلم غير التبليغ
ينزل عليه الوحي فيقدمه للناس ويقول لهم: نزل علي هذا من ربكم وقد بلغتكم إياه وانتهت مهمتي
لا تسألوني فلا دخل لي
هذا هو منطقهم السقيم المتبلد وهنا تصبح كلمة البيان للناس غير ضرورية بل ( استغفر الله) حشوا في غير محله
ولنتأمل الآية التالية لنستجلي مدى غبائهم وتقولهم على الله وعلى رسوله ظلما وبهتانا
قال الله تعالى: وَمَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ إِلاَّ لِتُبَيِّنَ لَهُمُ الَّذِي اخْتَلَفُواْ فِيهِ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ
هل البيان هنا أن يردد عليهم الآيات أم قولا من عنده يوضح به الذي اختلفوا فيه؟؟؟
فالمنزل عليهم اختلفوا ووجب حينها التوضيح. كيف؟ ومن يوضح؟ وبم يوضح؟ بالقرآن أم بوحي يأتي من السماء؟ الأكيد لو كان وحيا لما نسب له التبيين

قال الله تعالى:وشاورهم في الأمر
أي امر هذا الذي يشاورهم فيه إذا كان الأمر محصورا في التنزيل؟ وهل تجوز المشاورة على وحي منزل من السماء؟/SIZE]
[QUOTE]وها انت كما ترى قد الجأتني الى موضوع كنت سأؤخره واقتصر على تناول الرواية وهذا بسبب تحاشيك محاكمة الرواية لعلمك بمقدار الخلل الذي تشتمل عليه وانها مجرد الهزل وليس الفصل ،وهي مجرد الزيف الذي يريد الصاق نفسه بدين الله وكتابه وبأنتساب غير شرعي ،/QUOTE]


لا تحتاج إلى بيان لأنه سبق وبينت والتكرار ممل

الآن لم تجبني عن سؤالي
هل تصلي؟؟؟
كيف تصلي؟؟؟أريد الطريقة
من أين استخلصتها؟؟؟

لن أتنازل عن هذا السؤال
وسأعتبر كل إعراض عنه عجزا (حكم سيثبت في حالة من الحالتين) وهو ليس حكم مسبق
رد مع اقتباس
  #28  
غير مقروء 2009-03-24, 07:31 PM
امجد الراوي امجد الراوي غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-03-21
المشاركات: 11
امجد الراوي
افتراضي في نقد ونقض الرواية الحديثية

السيد صهيب :<?xml:namespace prefix = o ns = "urn:schemas-microsoft-com:office:office" /><o:p></o:p>
اولا سوف امتنع عن الرد عليك ان لم تغير اسلوبك الذي تخاطبني به مستقبلا ، وللاسف برضى المشرف الذي كان ينبغي ان يتخذ منك موقفا بحسب نظام المنتدى ولكنه يبدو انه يوافقك ضمنيا ،<o:p></o:p>
<o:p></o:p>
لنفترض اني لا املك اي تصور ولا اجد اي استنباط لكيفية الصلاة من القرءان الكريم ، اليس هذا هو الذي تبحث عنه ؟<o:p></o:p>
اذا هل هذا سوف يجعلني مضطرا الى اداء الصلاة بالكيفية التي تنقلها الرواية ؟<o:p></o:p>
وهل عدم امتلاكي لاي طريقة اؤدي بها الصلاة يجعل من الصلاة التي تنقلها الرواية هي صلاة شرعية ؟<o:p></o:p>
وهل يجعل منها ذلك انها هي التي عناها الله سبحانه في القرءان ؟ <o:p></o:p>
ام يجب اولا اثبات شرعية ذلك النقل وصدقه واثبات مطابقته لما ورد في القرءان ؟ اليس يجب ان نؤسس لقاعدة سليمة في اي تناول لاي موضوع اولا ، لهذا كان ينبغي ان تثبت انت شرعية التاسيس للرواية قبل ان تقرر بشان النقل الروائي عن الصلاة ، ولكني اراك لم تفعل ولن تفعل ، ولسبب انه لاتوجد اي شرعية لهذه الرواية ، ولكنك تبغي ملعبا تلعب فيه وحدك وتتصور انه لا يغلبك عليه الخصم ، فتبتغي الخلاص من ورطة الرواية باخرجنا عن موضوعها ، فهيئة الصلاة ليس بمقدورها اثبات شرعية الرواية وكذا الرواية ليس بمقدورها اثبات شرعية هيئة الصلاة والرواية هي التي بحاجة الى اثبات شرعيتها من القرءان الكريم ولا يمكن اتخاذ الاجراءات المعاكسة بهذا السبيل ، فليس انه اذا وجدنا مطابقة بين الصلاة في الواقع العملي كما ورد في الرواية فليس ذلك هو دليل ويثبت احقية الرواية بذلك الصدد او انه دليل احقيتها في الوجود والاحترام ، <o:p></o:p>
رد مع اقتباس
  #29  
غير مقروء 2009-03-24, 08:49 PM
صهيب صهيب غير متواجد حالياً
محاور
 
تاريخ التسجيل: 2008-08-16
المشاركات: 6,921
صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب
افتراضي

اقتباس:
[SIZE="5"]اولا سوف امتنع عن الرد عليك ان لم تغير اسلوبك الذي تخاطبني به مستقبلا ، وللاسف برضى المشرف الذي كان ينبغي ان يتخذ منك موقفا بحسب نظام المنتدى ولكنه يبدو انه يوافقك ضمنيا ،/SIZE]
حجة الضعيف
هات لي كلمة واحدة من ردي السابق فيها إساءة تشخيصية
أما إذا كان التوصيف عاما فهو لا يعنيك بقدر ما يعني كل الذين يذهبون هذا المذهب .
من حقي أن أقول لك أنك تمثل معولا بل طابورا خامسا بما تطرحه من فكر هدام لا يقف على دليل ولا على إثبات.
ولعلمك لا أنتظر ردك لنه مجرد هراء وإنما دوري كمسلم أن أتصدى لمنفصمي الشخصية وكل من جعل نفسه حصان طروادة لأعداء الأمة.
والذي يطرح نفسه


اقتباس:
[SIZE="5"]وكبداية انا اقوم هنا بمحاكمة الرواية/SIZE]
ويدعي أن الجميع عجزة بلا حياء وبلا موضوعية هو آخر من يسمح له بالتباكي
واعلم أن ردودي عليك ليست ولن تكون رغبة في حوارك وإنما تعرية لأمثالك ومن لف لفهم تحصينا لكل من يقرأ لكم تفاهاتكم

وقد وضحت الصورة بما لحق من ردك مباشرة : العجز وغياب الدليل
وسأبين


اقتباس:
[SIZE="5"]وهل عدم امتلاكي لاي طريقة اؤدي بها الصلاة يجعل من الصلاة التي تنقلها الرواية هي صلاة شرعية ؟/SIZE]
1 - ملاحظة
الصلاة التي تنقلها الرواية شرعية رغم أنف اي كان حتى يثبت علميا العكس وهؤلاء لا يملكون إلا تهريجا
2 - أنت وأمثالك يجهدون أنفسهم لهدم ركيزة من ركائز العقيدة بلا أفق ولا ( بديل) .

افرض أني صدقتك في زعمك وأريد ان اعتقد عقيدتك ( مع أنها لا تقنع حتى المختلين عقليا
فما الكيفية التي تطرحها علي لأؤدي صلاتي
أم أنك لا تفلح أنت وأمثالك إلا ان تكونوا معاول هدم
ولتعلم جيدا أني لا أجامل ولا اهادن في دين الله .


اقتباس:
[SIZE="5"]وهل يجعل منها ذلك انها هي التي عناها الله سبحانه في القرءان ؟
ام يجب اولا اثبات شرعية ذلك النقل وصدقه واثبات مطابقته لما ورد في القرءان ؟ اليس يجب ان نؤسس لقاعدة سليمة في اي تناول لاي موضوع اولا /SIZE]
نعم وستظل كذلك رغم أنف الزائغين وأتباع الشيطان
1 - الصلاة ليست مجرد رواية فقط يا فالح وإنما عملا سار عليه المسلمون .وتناقلوه أبا عن جد ( عملا فعليا وليس مجرد حديث يروى)
ولكن لتتملص من سؤالي
هل تصلي؟
وأعلم انك لا تصلي وما دمت على ضلالك فلن تصلي
وسأصلي عليك بذلك الدعاء الذي وضعته لك في أول مشاركة وسأزيد عليه .
2 - أنا لا أحب اللف والدوران والكذب
فرق بين طرحك في البداية : الرواية زيف وكذب ووووو: وضعت فيها جميع الصفات وبين ما تحاول تلميعه الآن بقولك:


اقتباس:
[SIZE="5"] اليس يجب ان نؤسس لقاعدة سليمة في اي تناول لاي موضوع اولا/SIZE]
شتان بين من ينتقد ليبني ويصفي الغث من السمين وبين الذي يريد أن يأتي على الكل بجرة قلم
فقد كذبت كل علماء الأمة على مر التاريخ وجعلت منهم أصحاب مصالح بل أوصاف أخرى أسوأ من هذه
والآن تريد ان نصدقك بأنك وأمثالك يريدون التأسيس لقاعدة سليمة
أنتم سعيتم لهدم الدين قبل ان تضعوا القاعدة التي يجب اتباعها في الدراسة ( شطحات ).


اقتباس:
[SIZE="5"]لهذا كان ينبغي ان تثبت انت شرعية التاسيس للرواية قبل ان تقرر بشان النقل الروائي عن الصلاة ،/SIZE]
بالعكس ليس نحن المطالب بإثبات ترهاتك
نحن نتبع ما أجمعت عليه الأمة في مشارق الأرض ومغاربها ولم يعترض على ذلك أحد او شكك فيه
وما نراه اليوم ونسمعه لا يخرج عن هذه الفقاقيع التي غذاها الغرب الإستعماري .


اقتباس:
[SIZE="5"] ولكني اراك لم تفعل ولن تفعل/SIZE]
بينا ولكنك لم تفهم ولن تفهم وليس ذنبي إذا كان عندك قصور في الفهم
كيف تصلي؟؟؟
هات البديل



اقتباس:
[SIZE="5"] ولكنك تبغي ملعبا تلعب فيه وحدك وتتصور انه لا يغلبك عليه الخصم/SIZE]
مسكين
لسنا هنا لنلعب
الأمر جد وجوهري في الدين ولا تسامح فيه مع التفاهات ما لم تقم لأصحابها حجة.
أما التشكيك والتعسف على آيات الكتاب وقراءتها بفهم معوج سقيم فهذا مرفوض
قال الله تعالى: وعلى الثلاثة الذين خلفوا
من هم ؟؟؟؟؟
أجزم أنك عاجز كليا عن الجواب
ولن تجيب إلا إذا رجعت للرواية التي ما فتئت تشكك فيها



اقتباس:
[SIZE="5"] فتبتغي الخلاص من ورطة الرواية باخرجنا عن موضوعها/SIZE]
فعلا كلما تقدمت في الرد كلما زاد الرد جهلا وتفاهة
من الواقع في ورطة الآن؟
تريد أن تجعل الموضوع ضبابي حتى تلقي الكلام اعتباطا
وهذا ما لا نسمح لك بتمريره
تريد أن تفصل بين أمرين لا ينفصلان : السنة والرواية وهما أمران لا ينفصلان
فمحاولتك الإيهام بالتركيز على الجانب الثاني فاشلة
فالتشكيك بالرواة يعني وجوبا نفس السنة
ولهذا لن نسمح لك بتجزئة الموضوع


اقتباس:
[SIZE="5"] فليس انه اذا وجدنا مطابقة بين الصلاة في الواقع العملي كما ورد في الرواية فليس ذلك هو دليل ويثبت احقية الرواية بذلك الصدد او انه دليل احقيتها في الوجود والاحترام ،/SIZE]
عندما يبلغ الفهم هذه الدركات فعلى الدنيا السلام
لا يعني ردك وهذه الخوط التي أراها أمامي أنك موجود فعلا وإنما شبح
العبثية في أعلى مظاهرها

وأعود لسؤالي الذي طرحته بدءا
هل تصلي؟؟
كيف تصلي؟؟
متى تصلي؟؟؟
إذا لم تحب وتبين لنا الطريقة فهذا يثبت حتما حكمنا عليك انك لست غلا طابورا خامسا باع نفسه للشيطان بلا مقابل


أعود الآن للملعب الذي لا تستطيع أن تلعب فيه

إذا كنت لا تصلي ولا تعرف الصلاة

كيف تسمح لنفسك الإدعاء بأنك تريد ان تصلح الدين؟؟؟
هل يعقل أن يصلحه أعداؤه

علىى كل نصيحه
اذهب وابحث عن ملعب غير هذا الملعب فقد فشلت وبان عوارك

وتأكد أني لن اترك لك مشاركة هنا إلا وعريتها تعرية أكيدة ومتحتمة

وما حدث يوم أن جاء شخص ضيفا على قوم وقال لهم استعدوا لأهدم بيتكم فوق رؤوسكم
ولكن هناك نوع واحد يمكن ان يجرؤ على هذا
أترك لك مجال البحث عنه
رد مع اقتباس
  #30  
غير مقروء 2009-03-25, 09:45 AM
صهيب صهيب غير متواجد حالياً
محاور
 
تاريخ التسجيل: 2008-08-16
المشاركات: 6,921
صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب
افتراضي

اليوم قررت أن انتقل إلى الضفة الثانية التي يلعب فيها أمجد الراوي وأن العب في ملعبه
ولن أطيل عليه اللعب حتى لا أتعبه

1 - إن إنكار أمجد الراوي للسنة هو طعن بمن نقلوها
وهذا يترتب عليه أن الذين طعن فيهم هم نفسهم الذين نقلوا إلينا القرآن
وهذا يترتب عليه الطعن في القرآن : وما المانع فقد طعن فيه الروافض
وبهذا يصبح الراوي بلا سنة وبلا قرآن
وموضعه الآن سيكون إلى صف الدهريين ومن بعدهم من الفرق

2 - الراوي شكك في رواة السنة واستعمل مصطلحات سيئة نحوهم ( جهل / سوء نية/ وإذا شئنا قلنا تآمر)
وعليه لا يمنع عندها من التشكيك في جميع المعارف ( تاريخ/ فلسفة/ أدب بجميع ميادينه....)
بكلمة واحدة ما المانع من إنكار هذا كله؟؟؟
فالراوي لا يملك دليلا للنفي بقدر ما يحاول تفسير الأمور على هواه
وما دام الهوى هو سيد الموقف وما دمنا في ملعبه سنطرح عليه بعضا مما لا يحب
أ - ما دليله على المصطلح اللغوي الذي نتعامل به اليوم له نفس المدلول سابقا حين كان يتنزل القرآن الكريم؟؟؟
ب -ما الديل على أن من وضعوا المعاجم اللغوية لا ينطبق عليهم تشكيكه ؟؟
ج-
تهرب امجد الراوي من الرد إن كان يصلي وكيف يصلي لآنه إذا اجاب سينفضح أمره لسبب بسيط أنه لا يملك كيفية للصلاة خارج البيان السني. وقد أكد بنفسه أن الممارسات العملية ليست دليلا على المشروعية.
ومشروعيته هو أن لا يمارس العبادة أصلا

ج - إذا فقد أمجد الراوي القرآن والسنة ( نحن لا نصدق زعمه أو حتى لإسلامه ولا نقول إيمانه بمجرد استشهاده ببعض الآيات القرآنية فقد استشهد الملاحدة بها في ردودهم)
وعليه من لا يملك محصنا سماويا تفتح أمامه الإشكالية التالية:
.ما الذي يحتكم إليه؟؟؟
طبعا لا يملك إلا أن يقول لنا : العقل
وهنا يثار السؤال: هل للعقل إمكانية المحافظة على ما نسميه (( القيم))؟
بالتأكيد لا
وما الحروب والجرائم التي نراها إلا نفيا له .فالذين يشنون الحروب لهم عقول والذين يسرقون لهم عقول والزناة لهم عقول
ومع ذلك لم تردعهم هذه العقول
الحيوان ليس له عقل . يتصرف بغرائزه التي أودعها الله فيه ومع ذلك لا يصل أذاه إلى ما يفعل الإنسان بل لا تصح المقارنة أصلا
وعليه : أيهما أفضل؟ الحيوان أم أصحاب هذه الأطروحات؟؟؟
ملاحظة أخيرة مزعجة
حث القرآن الكريم على التمتع بنعم الدنيا
قال الله تعالى: قل من حرم زينة الله التي أخرج لعباده والطيبات من الرزق
ومتعة النساء واحدة منها ولا حد لها
والراوي لن يستطيع أن يفرق بين الزواج والزنا خارج ما بينت السنة الشريفة بأن يعطينا حدود كل منهما
ويترتب عن هذا سؤال لكل من يعتقد هذا المعتقد:
كيف يستطيع اي شخص ينكر السنة بأن يثبت انه ليس لقيطا ؟؟
( سؤال عام وليس شخصي) حتى لا يزداد النواح وأن الإفتراض يدخل في باب الرد "العقلي" وليس الشتم كما يدعي


ملاحظة سبقت ونسيت الإشارة إليها منذ البداية
انطلق الراوي في موضوعه بتعداد الخيارات
خيار أول
خيار ثاني
خيار ثالث
ومجرد استعماله كلمة خيار إنما هو دليل على بؤسه
فهل في الحوار نفترض ام نختار؟؟؟
أرأيت أنك عاجز حتى في استعمال المصطلحات .
رد مع اقتباس
إضافة رد


للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
مفاتيح شارب شوتر | | | سوق سومة المفتوح ||| أخبار التقنية | | | شركة عزل اسطح بالرياض | | | شركة عزل فوم بالرياض | | | اعلانات مبوبة مجانية | | | مكياج عيون | | | نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب | | | تصميم شخصيات ثلاثية الأبعاد للأفلام الدعائية و الالعاب

للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب

Travel guide | | | Cheap flights | | | Best hotels

موقع الكوبونات | | | كود خصم امريكان ايجل | | | كود خصم وجوه | | | كود خصم بات بات

منتديات شباب الأمة
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd