="الأذكار           



*** مواقع صديقة ***
للتواصل > هنـــــــــــا
اشتراك بين سبورت | | | السنة النبوية | | | كوبون خصم | | | حياة المصريين | | | الأذكار | | | شركة تنسيق حدائق بجدة | | | قروبات واتس اب | | | موثق معتمد في جده | | | محامي في المدينة | | | موقع المرأة العربية | | | رحيق | | | أولاد مصر
 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > منكرو السنة
 
*** مواقع صديقة ***
شارب شوتر ||| الربح من الانترنت للمبتدئين ||| ستور بلايستيشن ||| افضل موقع لاختصار الروابط ||| جنة العطور ||| Money Online - Weight Loss -Health & Fitness ||| افتار انستقرام ||| افضل موقع عطور ||| لغز

*** مواقع صديقة ***
عبدالعزيز الحويل للعود ||| ليزر ملاي منزلي | | | نقل عفش الكويت | | | منتجات السنة النبوية | | | منتجات السنة النبوية | | | ما رأيكم | | | شركة نقل اثاث بالخبر


« يا كلب الاحواش | الكتاب كافي ليحكم بيننا | البخاري وافتراءات القرآنيين/ممدوح أحمد فؤاد حسين »

إضافة رد

أدوات الموضوع
  #31  
غير مقروء 2010-07-31, 08:55 AM
مصراوى مصراوى غير متواجد حالياً
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-07-24
المشاركات: 16
مصراوى
افتراضي

العضو مصراوي

الظاهر أنك مفلس لا تملك مقومات المحاور

الإكثار من تنزيل الآيات وتفسيرها على هواك مردود عليك

ولا أحد ملزم أن يفهم فهمك لها

هل عندك من مرتكز فسرتها به؟

سنحرر أي مشاركة تتهرب فيها من الإجابة المباشرة على ما طرح من أسئلة وبدون تأويل للآيات
رد مع اقتباس
  #32  
غير مقروء 2010-07-31, 09:55 AM
الصورة الرمزية Nabil
Nabil Nabil غير متواجد حالياً
مشرف قسم التاريخ الإسلامى
 
تاريخ التسجيل: 2009-08-07
المشاركات: 4,534
Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil
افتراضي

يا سيد مصراوي
يبدو أنك تعتقد أن سياسة قصف المقابل بادراج الآيات القرآنية الكريمة والهروب من النقاش الصحيح تجعلك تعتقد إنك على حق في حين إنك على باطل واضح فانت تتهرب من الإجابة على الأسئلة بقصف السائل بالآيات القرآنية الكريمة ظنا منك بأنك خبير في القرآن وسائلك لايعرف أو لايقرأ القرآن .

سأقرب المسألة الى فكرك ...

لو إشتريت سيارة حديثة بأعلى المواصفات الألكترونية الجديدة فهل ستتمكن من قيادة السيارة أو حتى املائها بالوقود اذا كنت لاتعرف نوع الوقود ؟؟ولايتوفر لديك كتالوك السيارة ؟؟؟

سؤال بسيط أخر
من هو أبو لهب؟؟؟ومن هي امرأته؟؟
واقول لك مقدما بأني أعرف السورة التي ذكرت أبو لهب وأمرأته في القرآن الكريم والحمد لله

سؤال مهم جدا
من أين نأخذ أسباب النزول لآيات القرآن الكريم ؟؟؟
رد مع اقتباس
  #33  
غير مقروء 2010-07-31, 10:43 PM
الصورة الرمزية مريد الحق
مريد الحق مريد الحق غير متواجد حالياً
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-07-21
المشاركات: 5
مريد الحق
قلم

حذفت المشاركة لخلوها من أي رد بدليل

لن نقبل بعد الآن تفسيرات بالهوى

ولأن تجاوزاتك كانت غير أخلاقية

تحذير أخير سيكون الطرد بعده آليا
رد مع اقتباس
  #34  
غير مقروء 2010-08-01, 11:45 PM
الصورة الرمزية أبو جهاد الأنصاري
أبو جهاد الأنصاري أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 11,812
أبو جهاد الأنصاري تم تعطيل التقييم
افتراضي


قلت أيها المكر للسنة : الكتاب كافى ليحكم بيننا!!
وليس عندى شك فى هذا البتة.
ولكن .. رغم الخطأ اللغوى الذى وقعت فيه مما يبين عدم أهليتك لتدبر الكتاب حيث أنك قلت ( كافى ) وكان الأولى والأجدر والأحرى بك أن تقول ( كاف ) كقوله تعالى : أليس الله بكافٍ عبده ، رغم هذا فإننى أؤمن فعلاً أن الكتاب كاف ليحكم بيننا ، بل ويفصل كذلك.
حسناً فلنطبق الأصل الذى أصلته أنت فى هذا الحوار لنبين الحق من الباطل ، سأسلك سؤال ، إجابته مروفة بداهةً ، وهو بين حق وباطل ، والحد بينهما فإن نجحت أن تأتى بالحد بين الحق والباطل من الكتاب فقط ، فيكون لك ما أردت!!
أما إذا فشلت فى أن تضع الحد بين الحق والباطل من الكتاب دل على أن الكتاب أحال فى وضع الحد بين الأمرين إلى السنة. ويكون الحق فى جانبنا.
يا رب تفهم كلامى.
أنت قلت :
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مريد الحق مشاهدة المشاركة
أي أن الكتاب وحده كافي لمعرفة الصراط المستقيم فلا نحتاج للأحاديث .
وأنا أقول لك أن الله سبحانه وتعالى أحل الزواج فقال : فانكحوا ما طاب لكم ... وحرم الزنى فقال تعالى : ولا تقربوا الزنى إنه كان فاحشة وساء سبيلاً .
حسناً جداً يا منكراً للسنة.
استخدم الأصل الذى قعّدتّه أنت بنفسك فى بيان الحد بين الزواج الشرعى وبين الزنى بالدليل من الكتاب!!
سهرة سعيدة.
رد مع اقتباس
  #35  
غير مقروء 2010-08-02, 05:51 AM
مصراوى مصراوى غير متواجد حالياً
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-07-24
المشاركات: 16
مصراوى
افتراضي

اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو جهاد الأنصاري مشاهدة المشاركة

قلت أيها المكر للسنة : الكتاب كافى ليحكم بيننا!!
وليس عندى شك فى هذا البتة.
اقر صاحبك بهذا غير ذات مرة ... وذاك حق
اقتباس:
ولكن .. رغم الخطأ اللغوى الذى وقعت فيه مما يبين عدم أهليتك لتدبر الكتاب حيث أنك قلت ( كافى ) وكان الأولى والأجدر والأحرى بك أن تقول ( كاف ) كقوله تعالى : أليس الله بكافٍ عبده ،
لديك حق .. هو كـــــاف فعلا ...... ولكن
يأتى الإيمان الحق بوحدانية الخالق أهم كثيرا من قواعد اللغه فى عملية تدبر القرآن.. فالكفار والمشركون كانوا ولايزالون أهل لغة بالدرجة الأولى.
اقتباس:
رغم هذا فإننى أؤمن فعلاً أن الكتاب كاف ليحكم بيننا ،
نعم .. وأشهد بإيمانك بذلك
اقتباس:
بل ويفصل كذلك.
تلك هى المفاجأة الكبرى منك. الكتاب مفصل بالفعل.
اقتباس:
حسناً فلنطبق الأصل الذى أصلته أنت فى هذا الحوار لنبين الحق من الباطل ، سأسلك سؤال ، إجابته مروفة بداهةً ، وهو بين حق وباطل ، والحد بينهما فإن نجحت أن تأتى بالحد بين الحق والباطل من الكتاب فقط ، فيكون لك ما أردت!!
أراك تعسر أمورا جعلها الله سهلة ميسرة.
الحق .. هو الحلال والصدق مع الله
الباطل .. هو الحرام والكذب على الله
ولا حدود تجمع بينهما .. فكل منهما واضح بيّن جلى.
.. الشئ الهام الذى يغيب عنا جميعا ونفتقده وبحق ويجعل كل منا يسأل كثيرا .. أهذا حلال ؟؟ أهذا حرام ؟؟ هو التقوى
فعدم التقوى هى التى توقعنا فى ذلك الإلتباس ونلح فى السؤال عسى أن نجد من يحل لنا حراما أو يحرم حلالا.

اقتباس:
أما إذا فشلت فى أن تضع الحد بين الحق والباطل من الكتاب دل على أن الكتاب أحال فى وضع الحد بين الأمرين إلى السنة. ويكون الحق فى جانبنا.
ها .. هل صدقت قولى !!!
ألم أقل لك بأن عدم التقوى هى آفتنا جميعا.
فها أنت تشترط على الله بأنه إذا لم يضع لنا حدا واضحا فيما بين الحق والباطل فى كتابه بحيث يستطيع كل مؤمن بهذا الكتاب أن يتبينه فإنه يحق لنا بتلك الحالة أن نلجأ إلى كتب أخرى ودين آخر يضع لنا ذلك الحد.
ذلك هو دين السنة

اقتباس:
وأنا أقول لك أن الله سبحانه وتعالى أحل الزواج فقال : فانكحوا ما طاب لكم ... وحرم الزنى فقال تعالى : ولا تقربوا الزنى إنه كان فاحشة وساء سبيلاً .
حسناً جداً يا منكراً للسنة.
استخدم الأصل الذى قعّدتّه أنت بنفسك فى بيان الحد بين الزواج الشرعى وبين الزنى بالدليل من الكتاب!!
ياخبر أزرق !!!!!!
أى حد هذا الذى لاتراه فيما بين الحالتين.. وماعلاقة هذه بتلك من الأساس؟؟
ماعلاقة النكاح(الزواج الشرعى) بالزنا كى يكون هناك حد بينهما.
هل لأن العلاقة الجنسية قد تكون قاسما مشتركا فى الحالين فلا بد أن يكون هناك حدا فيما بينهما .. ؟؟؟؟
لا ياسيد أبا جهاد ..
لا حد بين هذه وتلك لأنه لاعلاقة أصلا فيما بين الفرضين
فذاك مسمى .. والآخر مسمى مختلف تماما
وكل مايربط بينهما .. أن النكاح شرعه الله وأحله والزنا أبغضه الله وحرمه
.. النكاح ياسيد أبوجهاد قد يربط بين الطرفين وينتج العديد من الآثار المترتبة على عقده من دون أن تكون هناك أى علاقة جنسية بين طرفيه.
وَإِنْ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِنْ قَبْلِ أَنْ تَمَسُّوهُنَّ وَقَدْ فَرَضْتُمْ لَهُنَّ فَرِيضَةً فَنِصْفُ مَا فَرَضْتُمْ إِلَّا أَنْ يَعْفُونَ أَوْ يَعْفُوَ الَّذِي بِيَدِهِ عُقْدَةُ النِّكَاحِ ۚ وَأَنْ تَعْفُوا أَقْرَبُ لِلتَّقْوَىٰ ۚ وَلَا تَنْسَوُا الْفَضْلَ بَيْنَكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ
والنكاح ليس شرعة جديدة أتانا بها القرآن ووضعت شروطها السنة كما يتوهم صاحبك ويتلذذ بذلك التساؤل الأهبل الذى لا يستأهل ردا.
فالنكاح آية (نعمة)من نعم الله(آياته) على الإنسان منذ بدء الخليقة.

وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (21)
وقد فرض الله أحكاما خاصة بعقد النكاح.
فهو أولا كونه عقد (عقدة النكاح)
ثانيا المهر
ثالثا الإرادة (الإيجاب والقبول)
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَحِلُّ لَكُمْ أَنْ تَرِثُوا النِّسَاءَ كَرْهًا ۖ وَلَا تَعْضُلُوهُنَّ لِتَذْهَبُوا بِبَعْضِ مَا آتَيْتُمُوهُنَّ إِلَّا أَنْ يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَةٍ ۚ وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ ۚ فَإِنْ كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَىٰ أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْرًا كَثِيرًا (19)
وَإِنْ أَرَدْتُمُ اسْتِبْدَالَ زَوْجٍ مَكَانَ زَوْجٍ وَآتَيْتُمْ إِحْدَاهُنَّ قِنْطَارًا فَلَا تَأْخُذُوا مِنْهُ شَيْئًا ۚ أَتَأْخُذُونَهُ بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُبِينًا (20)
رابعا.. الإشهار
وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا عَرَّضْتُمْ بِهِ مِنْ خِطْبَةِ النِّسَاءِ أَوْ أَكْنَنْتُمْ فِي أَنْفُسِكُمْ ۚ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ سَتَذْكُرُونَهُنَّ وَلَٰكِنْ لَا تُوَاعِدُوهُنَّ سِرًّا إِلَّا أَنْ تَقُولُوا قَوْلًا مَعْرُوفًا ۚ وَلَا تَعْزِمُوا عُقْدَةَ النِّكَاحِ حَتَّىٰ يَبْلُغَ الْكِتَابُ أَجَلَهُ ۚ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي أَنْفُسِكُمْ فَاحْذَرُوهُ ۚ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ (235)

أعجب مافى الموضوع أن السيد صهيب يصر على أن نأتيه بشرطى الشهود والإشهار من القرآن .. وكأن هناك فارق فيما بينهم !!!!

س:
كيف تزوج الرسول قبل البعثة ؟؟
1ـ على مذهب الإمام أبى حنيفة
2ـ طبقا لشروط صحة الزواج الواردة بالمروايات
3ـ لم يكن الزواج صحيحا لإفتقاده شرطى الشهود والإشهار
4ـ لم يتزوج أصلا .. حيث لم يكن الله قد شرع الزواج بعد
.... أستغفرك ربى وأتوب إليك
..................
والآن ....
ماهو الحد بين البيع والربا سيد أبو جهاد ؟؟؟؟؟؟؟
.. وهل بينت السنة كذلك شروط البيع الذى بها يصح أن يسمى بيعا
أم أن ذلك سيكون دليلا ومسوغا لنا لأن نبحث عن دين ثالث جديد إلى جانب دين الله ودين السنة كى يبين ويوضح ويفسر ويضع لنا الحد بين البيع والربا
هذا طبعا باعتبار أن البيع عملية جديدة لم تكن معروفة قبل نزول القرآن وذلك كالزواج تماما بتمام.

اقتباس:
سهرة سعيدة.
مش أوى
رد مع اقتباس
  #36  
غير مقروء 2010-08-02, 07:23 AM
صهيب صهيب غير متواجد حالياً
محاور
 
تاريخ التسجيل: 2008-08-16
المشاركات: 6,921
صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب
افتراضي


ويعود الزنديق مصراوي للتهريج

اقتباس:
أعجب مافى الموضوع أن السيد صهيب يصر على أن نأتيه بشرطى الشهود والإشهار من القرآن .. وكأن هناك فارق فيما بينهم

نعم هناك فرق بين الإثنين

1 - الشهود يشهدون على العقد

2 - الإشهار لإعلام الناس أن فلان دخل بفلانة

وإلا فسدت العلاقات واختلط الحابل بالنابل

قال الله تعالى: وَإِن طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِن قَبْلِ أَن تَمَسُّوهُنَّ وَقَدْ فَرَضْتُمْ لَهُنَّ فَرِيضَةً فَنِصْفُ مَا فَرَضْتُمْ إَلاَّ أَن يَعْفُونَ أَوْ يَعْفُوَ الَّذِي بِيَدِهِ عُقْدَةُ النِّكَاحِ وَأَن تَعْفُواْ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَلاَ تَنسَوُاْ الْفَضْلَ بَيْنَكُمْ إِنَّ اللّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ
لنفرض أن شخصا عقد على امرأة ولم يدخل بها وعن له فراقها لشيء لم يعجبه فيها
أليس من حقه استرداد نصف المهر؟
لنفرض أنها أصرت على أنه دخل بها
كيف ستحلها يا بطل؟


اقتباس:
س:
كيف تزوج الرسول قبل البعثة ؟؟
1ـ على مذهب الإمام أبى حنيفة
2ـ طبقا لشروط صحة الزواج الواردة بالمروايات
3ـ لم يكن الزواج صحيحا لإفتقاده شرطى الشهود والإشهار
4ـ لم يتزوج أصلا .. حيث لم يكن الله قد شرع الزواج بعد
سؤال غبي

تزوج الرسول صلى الله عليه وسلم بالطريقة التي كان متعارفا عليها عند قريش

ونسي الجاهل أن أحكام الزواج تبدلت في الإسلام عما كانت عليه في الجاهلية

اقتباس:
والنكاح ليس شرعة جديدة أتانا بها القرآن ووضعت شروطها السنة كما يتوهم صاحبك ويتلذذ بذلك التساؤل الأهبل الذى لا يستأهل ردا.
فالنكاح آية (نعمة)من نعم الله(آياته) على الإنسان منذ بدء الخليقة.
سأثبت أنك ابن زنا بما تطرحه من كفريات

عجزت عن الإتيان بدليل على إيجاب الشهود من القرآن الكريم

وعليه ينتج التالي

الزواج لم يكن يوثق سابقا بل كان شفويا

ذهبت لرجل وخطبت ابنته فزوجك إياها

جاء الناس واتهموكما بالزنا

كيف ستدفع التهمة ( شهادة القريب وصاحب المصلحة لا يعتد بها)
ولذلك فشهادتك وشهادة الأب والبنت مردودة


اثبت لنا الآن كيف ستخرج من معادلة أنك لست ابن زنا ( احترامي لولدتك وأنا واثق أنها لو علمت بما تطرح لتبرأت منك واعتبرتك نجاسة)


ويواصل الزنديق كذبه على الله

أين الإشهار في هذه الآية؟




اقتباس:
وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا عَرَّضْتُمْ بِهِ مِنْ خِطْبَةِ النِّسَاءِ أَوْ أَكْنَنْتُمْ فِي أَنْفُسِكُمْ ۚ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ سَتَذْكُرُونَهُنَّ وَلَٰكِنْ لَا تُوَاعِدُوهُنَّ سِرًّا إِلَّا أَنْ تَقُولُوا قَوْلًا مَعْرُوفًا ۚ وَلَا تَعْزِمُوا عُقْدَةَ النِّكَاحِ حَتَّىٰ يَبْلُغَ الْكِتَابُ أَجَلَهُ ۚ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي أَنْفُسِكُمْ فَاحْذَرُوهُ ۚ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ
(235)
هذه الآية تتحدث عما قبل العقد والإشهار يأتي لاحقا

اقتباس:
يأتى الإيمان الحق بوحدانية الخالق أهم كثيرا من قواعد اللغه فى عملية تدبر القرآن.. فالكفار والمشركون كانوا ولايزالون أهل لغة بالدرجة الأولى.
حكم الجاهل والأحمق لا يعتد به

فكيف يقبل حكم من يعجز عن فك الحروف؟


وعليه فقد ثبت أنك ابن زنا لعجزك عن إثبات أمرين أساسين من القرآن

الشهود

الإشهار

ونأتي الآن لنمسح بك الأرض

قال الله تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً


الآن يا عدو الله

هل هذه الآية محكمة أم لا؟

هل نسخت أم لا؟

نأتي الآن لإثبات كفرك

1 - الله تعالى أمرنا بطاعته وطاعة رسوله صلى الله عليه وسلم
وهنا لو سألناك كيف طاعة الرسول صلى الله عليه وسلم ستهرطق وستدعي أنهم يطيعونه فيما موجود في كتاب الله

وسأقول لك: ماشي

2 - أنا وأنت نعيش في القرن الواحد والعشرين : اختلفت معك كما هو لحل الآن

أنت تصر على الرجوع إلى اكتاب فقط

وهنا ألزمك : كيف يأمرنا القرآن برد خلافنا إلى لشر توفي منذ 14 فرنا ويزيد؟

أم أن الجملة حشو

أم أن القرآن لم يعد صالح كله

والأخطر أن أمر الرد مشروط:بالإيمان بالله واليوم الآخر

وبهذا فقد ثبت كفرك وشركك

ننتظر الراقص مصراوي أن ترقص لنا رقصة شرقية
رد مع اقتباس
  #37  
غير مقروء 2010-08-02, 05:57 PM
المهاجر الى الله المهاجر الى الله غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: 2010-06-26
المكان: انصار السنة
المشاركات: 2,026
المهاجر الى الله تم تعطيل التقييم
افتراضي



يسرني أن اتقدم لك بخالص الشكر ووافر الامتنان على ما بذلت من جهد وتحملت من مشقة جعلها الله في موازين حسناتك ..

... اسال المولى عز وجل أن يجعلنا وإياك من أهل القران .. وأن يرزقنا وإياك الفردوس الاعلى من الجنان ، وصدق الله إذ يقول { هل جزاء الاحسان الا الاحسان }



رد مع اقتباس
  #38  
غير مقروء 2010-08-03, 12:02 AM
ابو القعقاع ابو القعقاع غير متواجد حالياً
عضو نشيط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-06-20
المشاركات: 187
ابو القعقاع
افتراضي

بارك الله فيك اخي محاور على ردودك الرائعة
واريد ان اضيف سؤال لمصراوي مهم يجاوب عليه واضيف حديث بالنسبة للحكم

السؤال من هو الذي بيده عقدة النكاح الذي ذكر في الاية ؟؟

الحديث

قال الحافظ ابن القيم في إعلام الموقعين عن رب العالمين
: وقد أقر النبي صلى الله عليه وسلم معاذا على اجتهاد رأيه فيما لم يجد فيه نصا عن الله ورسوله ,
قال شعبة حدثني أبو عون عن الحارث بن عمرو عن أناس من أصحاب معاذ " أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما بعثه إلى اليمن قال كيف تصنع إن عرض لك قضاء ؟ قال أقضي بما في كتاب الله , قال فإن لم يكن في كتاب الله ؟ قال فبسنة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم , قال فإن لم يكن في سنة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ؟ قال أجتهد رأيي لا آلو قال فضرب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم صدري ثم قال الحمد لله الذي وفق رسول رسول الله لما يرضي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم " . ‏
‏فهذا حديث وإن كان عن غير مسمين فهم أصحاب معاذ فلا يضره ذلك لأنه يدل على شهرة الحديث , وأن الذي حدث به الحارث بن عمرو عن جماعة من أصحاب معاذ لا واحد منهم . وهذا أبلغ في الشهرة من أن يكون عن واحد منهم لو سمي , كيف وشهرة أصحاب معاذ بالعلم والدين والفضل والصدق بالمحل الذي لا يخفى ولا يعرف في أصحابه متهم ولا كذاب ولا مجروح بل أصحابه من أفاضل المسلمين وخيارهم لا يشك أهل العلم بالنقل في ذلك , كيف وشعبة حامل لواء هذا الحديث , وقد قال بعض أئمة الحديث إذا رأيت شعبة في إسناد حديث فاشدد يديك به : ‏
‏قال أبو بكر الخطيب : وقد قيل إن عبادة بن نسي رواه عن عبد الرحمن بن غنم عن معاذ , وهذا إسناد متصل ورجاله معروفون بالثقة على أن أهل العلم قد نقلوه واحتجوا به فوقفنا بذلك على صحته عندهم , كما وقفنا على صحة قول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم " لا وصية لوارث " وقوله في البحر " هو الطهور ماؤه والحل ميتته " وقوله " إذا اختلف المتبايعان في الثمن والسلعة قائمة تحالفا وترادا البيع " وقوله " الدية على العاقلة " وإن كانت هذه الأحاديث لا تثبت من جهة الإسناد ولكن لما نقلها الكافة عن الكافة غنوا بصحتها عندهم عن طلب الإسناد لها , فكذلك حديث معاذ لما احتجوا به جميعا غنوا عن طلب الإسناد له انتهى كلامه . ‏
‏وقد جوز النبي صلى الله عليه وآله وسلم للحاكم أن يجتهد رأيه , وجعل له على خطئه في اجتهاد الرأي أجرا واحدا إذا كان قصده معرفة الحق واتباعه , وقد كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يجتهدون في النوازل ويقيسون بعض الأحكام على بعض , ويعتبرون النظير بنظيره . ‏
‏قال أسد بن موسى : حدثنا شعبة عن زبيد اليمامي عن طلحة بن مصرف عن مرة الطيب عن علي بن أبي طالب كرم الله وجهه في الجنة " كل قوم على بينة من أمرهم ومصلحة من أنفسهم يزرون على من سواهم ويعرف الحق بالمقايسة عند ذوي الألباب " وقد رواه الخطيب وغيره مرفوعا ورفعه غير صحيح وقد اجتهد الصحابة في زمن النبي صلى الله عليه وآله وسلم في كثير من الأحكام ولم يعنفهم , كما أمرهم يوم الأحزاب أن يصلوا العصر في بني قريظة , فاجتهد بعضهم وصلاها في الطريق وقال لم يرد منا التأخير وإنما أراد سرعة النهوض , فنظروا إلى المعنى , واجتهد آخرون وأخروها إلى بني قريظة فصلوها ليلا , نظروا إلى اللفظ , وهؤلاء سلف أهل الظاهر وأولئك سلف أصحاب المعاني والقياس . ‏
‏ولما كان علي رضي الله عنه باليمن أتاه ثلاثة نفر يختصمون في غلام فقال كل منهم هو ابني , فأقرع علي بينهم , فجعل الولد للقارع وجعل عليه للرجلين ثلثي الدية , فبلغ النبي صلى الله عليه وسلم صلى الله عليه وآله وسلم فضحك حتى بدت نواجذه من قضاء علي رضي الله عنه . ‏
‏واجتهد سعد بن معاذ في بني قريظة وحكم فيهم باجتهاده فصوبه النبي صلى الله عليه وآله وسلم وقال " لقد حكمت فيهم بحكم الله من فوق سبع سماوات " . ‏
‏واجتهد الصحابيان اللذان خرجا في سفر فحضرت الصلاة وليس معهما ماء فصليا ثم وجد الماء في الوقت فأعاد أحدهما ولم يعد الآخر فصوبهما وقال للذي لم يعد " أصبت السنة وأجزأتك صلاتك , وقال للآخر لك الأجر مرتين " . ‏
‏ولما قاس مجزز المدلجي وقاف وحكم بقياسه وقيافته على أن أقدام زيد وأسامة ابنه بعضها من بعض سر بذلك رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم حتى برقت أسارير وجهه من صحة هذا القياس وموافقته للحق , وكان زيد أبيض وابنه أسامة أسود , فألحق هذا القائف الفرع بنظيره وأصله وألغى وصف السواد والبياض الذي لا تأثير له في الحكم . ‏
‏وقد تقدم قول الصديق رضي الله عنه في الكلالة أقول فيها برأيي , فإن يكن صوابا فمن الله , وإن يكن خطأ فمني ومن الشيطان أراه ما خلا الوالد والولد فلما استخلف عمر قال إني لأستحيي من الله أن أزداد شيئا قاله أبو بكر وقال الشعبي عن شريح قال : قال لي عمر : اقض بما استبان لك من كتاب الله فإن لم تعلم كل كتاب الله فاقض بما استبان لك من قضاء رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم , فإن لم تعلم قضاء رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فاقض بما استبان لك من أئمة المهتدين , فإن لم تعلم كل ما قضت به أئمة المهتدين فاجتهد رأيك واستشر أهل العلم والصلاح .

واضيف الاية واريد تفسيرك
(وما ينطق عن الهوى ان هو الا وحي يوحى )
وايضا اكرر سؤال الاخوة
ما هو الفرق بين الزنى والزواج الشرعي ؟

واسالك سؤال اخر كيف تصدق بما تواتر من القران ولا تصدق بما تواتر من السنة ؟

واذكرك بقول كنصيحة في الله
لما سال ابن عمر بن الخطاب عن اختلاف من ياتي بعده من الامم وكتابهم واحد ونبيهم واحد ودينهم واحد قال ابن عباس :نحن قوم انزل القران فينا ونعلم فيما انزل وياتي بعدنا اقوام لا يعرفون فيم انزل فياخذونه برايهم فيختلفوا فاذا اختلفوا اقتتلوا
بشيء من التصرف
واريد ان اسالك سؤال اخير
اذا لم نجد مسالة في القران من اين ناخذ حكمها ؟؟؟؟؟؟
واكتفي لهنا


رد مع اقتباس
  #39  
غير مقروء 2010-08-03, 08:57 AM
الصورة الرمزية أبو جهاد الأنصاري
أبو جهاد الأنصاري أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 11,812
أبو جهاد الأنصاري تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
لديك حق .. هو كـــــاف فعلا ...... ولكن
يأتى الإيمان الحق بوحدانية الخالق أهم كثيرا من قواعد اللغه فى عملية تدبر القرآن.. فالكفار والمشركون كانوا ولايزالون أهل لغة بالدرجة الأولى.

سفسطة ممجوجة ، وتهرب واضح. لا يعبر عن شئ إلا عن منكرى سنة ضعيفى المستوى!!!
اليهود يزعمون أنهم يؤمنون بوحدانية الخالق ، وكذلك النصارى ، ولكن السؤال :
هل ستصح لك قراءة قرآن بغير العربية؟
كيف ستدرك الفرق بين ( الواحد ) و ( الأحد ) إن لم تكن تجيد العربية؟
وما هى صيغة ذلك الإيمان الذى سيجعلك تفهم وتتدبر قوله تعالى : فخذ بيدك ضغثاً واضرب به ولا تحنث ؟؟
هات لى إيمان يفسر لى هذه الآية. مع عدم استخدام أى من قواعد اللغة العربية - التى نزل بها القرآن - ولا أصولها.
حسناً يا منكراً للسنة ، اهدموا القرآن رويداً رويداً. أول شئ اللغة التى نزل بها ثم السنة التى فسرته ، فما بقى لكم لتفهموه؟! عقول تالفة؟ أم أهواء متدنية؟!


اقتباس:


رغم هذا فإننى أؤمن فعلاً أن الكتاب كاف ليحكم بيننا ،


نعم .. وأشهد بإيمانك بذلك




بل ويفصل كذلك.


تلك هى المفاجأة الكبرى منك. الكتاب مفصل بالفعل.
لا تقلق ستجد معى - إن شاء الله - مفاجآت كثيرة ، فارقب واصطبر.
وارفق بنفسك ، وأرجو ألا تخاطر بالدخول فى قضية المفصّل هذه ، لأنها قاصمة لمنكرى السنة. أعدك.

اقتباس:



حسناً فلنطبق الأصل الذى أصلته أنت فى هذا الحوار لنبين الحق من الباطل ، سأسلك سؤال ، إجابته مروفة بداهةً ، وهو بين حق وباطل ، والحد بينهما فإن نجحت أن تأتى بالحد بين الحق والباطل من الكتاب فقط ، فيكون لك ما أردت!!


أراك تعسر أمورا جعلها الله سهلة ميسرة.
الحق .. هو الحلال والصدق مع الله
الباطل .. هو الحرام والكذب على الله
ولا حدود تجمع بينهما .. فكل منهما واضح بيّن جلى.
لف دوران =====> فشل فى الإجابة.
الحق هو الحلال!!!!! كلام مضحك. طيب وما هو صفات وحدود الحلال؟؟!!
عرفت الماء بالماء.
أحياناً بل كثيراً ما أحتاج من محاورى أن يقدم لى إقرار بخط يده أنه فى كامل قواه العقلية حين يحاورنى. لأنى كثيرً ما أجد ردوداً لا يستحق المرء أن يرد عليها إلا بكلمة واحدة ..... ( هئ )
بصراحة منكرى السنة أمسوا أدنى من مستوى الحوار بالمرة.

اقتباس:

.. الشئ الهام الذى يغيب عنا جميعا ونفتقده وبحق ويجعل كل منا يسأل كثيرا .. أهذا حلال ؟؟ أهذا حرام ؟؟ هو التقوى
فعدم التقوى هى التى توقعنا فى ذلك الإلتباس ونلح فى السؤال عسى أن نجد من يحل لنا حراما أو يحرم حلالا.

يعنى صاحبك التقى هذا يعرف الحلال من الحرام بأى طريقة؟ بعقله هو؟ أم بالقرآن؟ طيب لو بعقله فلكل عقله ولكل له أن يحل ويرحم على راحته ، وهكذا نصير نحن المشرعين وليس رب العالمين.
ولو بالقرآن !! ثم لم يفصل القرآن الحد بين الحلال والحرام فماذا ستغنى عنه التقوى؟؟

اقتباس:


أما إذا فشلت فى أن تضع الحد بين الحق والباطل من الكتاب دل على أن الكتاب أحال فى وضع الحد بين الأمرين إلى السنة. ويكون الحق فى جانبنا.


ها .. هل صدقت قولى !!!
ألم أقل لك بأن عدم التقوى هى آفتنا جميعا.
فها أنت تشترط على الله بأنه إذا لم يضع لنا حدا واضحا فيما بين الحق والباطل فى كتابه بحيث يستطيع كل مؤمن بهذا الكتاب أن يتبينه فإنه يحق لنا بتلك الحالة أن نلجأ إلى كتب أخرى ودين آخر يضع لنا ذلك الحد.

أولاً أنت إنسان كذاب!
حاشى لله أن أشترط عليه شئ. وهذا كذب فى عنقك أنت يوم الدين ، الله يحاسبك به بعدله.
وأنا كلامى واضح ولا يحتاج مستوى من الذكاء أكثر من خمسة من عشرة ليُفهم. أعيد أنا أقول طالما أن الله سبحانه لم يضع حداً بين شئ امر به وآخر نهى عنه _ أى بين حلال وحرام - فهذا دليل على أنه أحال - فى معرفته إلى السنة - خاصة وأن السنة قد جاءت مفصلة للشئ موضع الحوار.
ولكن كلامك أنت هذا فهم شيطانى سأقاضيك فيه أمام الله يوم القيامة.
وهو أسلوب هروب لن أمكنك منه.

اقتباس:


وأنا أقول لك أن الله سبحانه وتعالى أحل الزواج فقال : فانكحوا ما طاب لكم ... وحرم الزنى فقال تعالى : ولا تقربوا الزنى إنه كان فاحشة وساء سبيلاً .

حسناً جداً يا منكراً للسنة.
استخدم الأصل الذى قعّدتّه أنت بنفسك فى بيان الحد بين الزواج الشرعى وبين الزنى بالدليل من الكتاب!!




ياخبر أزرق !!!!!!
أى حد هذا الذى لاتراه فيما بين الحالتين.. وماعلاقة هذه بتلك من الأساس؟؟
ماعلاقة النكاح(الزواج الشرعى) بالزنا كى يكون هناك حد بينهما.
ألم أقل أن منكرى السنة فى مرتبة أدنى من الحوار والفهم. ولكن لله الأمر من قبل ومن بعد!!
ساوضح أكثر.
الزواج والزنى كلاهما علاقة معروفة فى اللقاء بين الرجل والمرأة ، نفس الفعل ونفس الكيفية ، ولكن فى حالات معينة نعده زواج يعنى حلال ، وفى مواضع أخرى نعده زنى يعنى حرام كيف إذاً نفرق بين هذا وبين ذاك؟؟
ليس عندى أسلوب آخر للتوضيح ، وإذا لم تجاوب مباشرة ، فسأعتبر هذا إفلاس ، ونطلب من المشرفين إغلاق الموضوع لضعف مستوى المحاور.
بالمناسبة : أيهما صواب وأيهما خطأ : ( زنى ) أم ( زنا )؟؟

اقتباس:
هل لأن العلاقة الجنسية قد تكون قاسما مشتركا فى الحالين فلا بد أن يكون هناك حدا فيما بينهما .. ؟؟؟؟
لا ياسيد أبا جهاد ..
لا حد بين هذه وتلك لأنه لاعلاقة أصلا فيما بين الفرضين
فذاك مسمى .. والآخر مسمى مختلف تماما
وكل مايربط بينهما .. أن النكاح شرعه الله وأحله والزنا أبغضه الله وحرمه

أنت ، إن شاء الله بتفهم ولا جئت لتضيع وقتنا؟؟
أنت قلت : ( النكاح شرعه الله ) وأنا أسألك : ما هى كيفيته التى تفرقه عن الزنى؟؟

اقتباس:
.. النكاح ياسيد أبوجهاد قد يربط بين الطرفين وينتج العديد من الآثار المترتبة على عقده من دون أن تكون هناك أى علاقة جنسية بين طرفيه.

بتفهم؟؟؟
أنا لم أسألك عن آثار الزواج أنا أسأل عن كيفيته. وصلت؟

اقتباس:

وَإِنْ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِنْ قَبْلِ أَنْ تَمَسُّوهُنَّ وَقَدْ فَرَضْتُمْ لَهُنَّ فَرِيضَةً فَنِصْفُ مَا فَرَضْتُمْ إِلَّا أَنْ يَعْفُونَ أَوْ يَعْفُوَ الَّذِي بِيَدِهِ عُقْدَةُ النِّكَاحِ ۚ وَأَنْ تَعْفُوا أَقْرَبُ لِلتَّقْوَىٰ ۚ وَلَا تَنْسَوُا الْفَضْلَ بَيْنَكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ
ما علاقة الآية الكريمة بسؤالى؟؟
[QUOTE]

والنكاح ليس شرعة جديدة أتانا بها القرآن ووضعت شروطها السنة كما يتوهم صاحبك ويتلذذ بذلك التساؤل الأهبل الذى لا يستأهل ردا.
فالنكاح آية (نعمة)من نعم الله(آياته) على الإنسان منذ بدء الخليقة.
[/QUOTE]
الزنى كذلك موجود منذ بدء الخليقة! أم تريد أن تزعم أن الناس كانوا مسلوبى الشهوة أم فاقدى الأعضاء التناسلية؟
يا ترى هل قرأت قصة ابنى آدم فى القرآن أم القرآن الذى تؤمن به ليس فيه هذه القصة؟!
[QUOTE]

وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (21)
وقد فرض الله أحكاما خاصة بعقد النكاح.
فهو أولا كونه عقد (عقدة النكاح)
[/QUOTE]
عقد؟؟؟
ياااه.
طيب هات بنود هذا العقد من القرآن.
على فكرة العقد غير العقدة!!!
عادى ، قلنا أن منكرى السنة فقدوا السنة وفقدوا اللغة ، فكل شئ عندهم أمسى مختلطاً.


[QUOTE]

ثانيا المهر

[/QUOTE]
الدليل؟؟؟
اسم السورة ، ورقم الآية.

[QUOTE]ثالثا الإرادة (الإيجاب والقبول)
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَحِلُّ لَكُمْ أَنْ تَرِثُوا النِّسَاءَ كَرْهًا ۖ وَلَا تَعْضُلُوهُنَّ لِتَذْهَبُوا بِبَعْضِ مَا آتَيْتُمُوهُنَّ إِلَّا أَنْ يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَةٍ ۚ وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ ۚ فَإِنْ كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَىٰ أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْرًا كَثِيرًا (19)[/QUOTE]
هل عيناك فى رأسك؟ أم أقرضتهم لأحد؟؟
أنا أتحدث عن الزواج وليس عن الميراث!!
واضح أنك تلميذ غشاش وخايب فى نفس الوقت. تتلصص على أركان وشروط صحة الزواج التى وضعها فقهاء أهل السنة ثم تريد أن تلفق لها أدلة من القرآن غير متعلقة بها.
هئ !!
شئ آخر الإرادة هذه تكون متوفرة بين عمليتى الزواج والزنى ، فالذى يزنى بامرأة يفعل بها هذا بإرادتها وبرضائها ، وإلا لسُمّى شئ آخر ==> اغتصاب.
فما الفارق بين الزواج وبين الزنى فكلاهما فيه الإيجاب والقبول؟


[QUOTE]

وَإِنْ أَرَدْتُمُ اسْتِبْدَالَ زَوْجٍ مَكَانَ زَوْجٍ وَآتَيْتُمْ إِحْدَاهُنَّ قِنْطَارًا فَلَا تَأْخُذُوا مِنْهُ شَيْئًا ۚ أَتَأْخُذُونَهُ بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُبِينًا (20)

[/QUOTE]
هذا مشترك بين الزواج وبين الزنى!! فالذى يزنى بامرأة يعطيها فما الفرق بين هذا وذاك؟

[QUOTE]
رابعا.. الإشهار

وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا عَرَّضْتُمْ بِهِ مِنْ خِطْبَةِ النِّسَاءِ أَوْ أَكْنَنْتُمْ فِي أَنْفُسِكُمْ ۚ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ سَتَذْكُرُونَهُنَّ وَلَٰكِنْ لَا تُوَاعِدُوهُنَّ سِرًّا إِلَّا أَنْ تَقُولُوا قَوْلًا مَعْرُوفًا ۚ وَلَا تَعْزِمُوا عُقْدَةَ النِّكَاحِ حَتَّىٰ يَبْلُغَ الْكِتَابُ أَجَلَهُ ۚ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي أَنْفُسِكُمْ فَاحْذَرُوهُ ۚ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ (235)
[/QUOTE]
أولاً : الإشهار هذه أنت سرقتها من عندنا. فلا تسرق أسلحتنا وتحاربنا بها.
ثانياً: هناك فرق بين الإشهار عند الزواج وبين عدم التواعد سراً عند التعريض بالخطبة.
[QUOTE]لديك حق .. هو كـــــاف فعلا ...... ولكن
يأتى الإيمان الحق بوحدانية الخالق أهم كثيرا من قواعد اللغه فى عملية تدبر القرآن.. فالكفار والمشركون كانوا ولايزالون أهل لغة بالدرجة الأولى.[/QUOTE]
سفسطة ممجوجة ، وتهرب واضح. لا يعبر عن شئ إلا عن منكرى سنة ضعيفى المستوى!!!
اليهود يزعمون أنهم يؤمنون بوحدانية الخالق ، وكذلك النصارى ، ولكن السؤال :
هل ستصح لك قراءة قرآن بغير العربية؟
كيف ستدرك الفرق بين ( الواحد ) و ( الأحد ) إن لم تكن تجيد العربية؟
وما هى صيغة ذلك الإيمان الذى سيجعلك تفهم وتتدبر قوله تعالى : فخذ بيدك ضغثاً واضرب به ولا تحنث ؟؟
هات لى إيمان يفسر لى هذه الآية. مع عدم استخدام أى من قواعد اللغة العربية - التى نزل بها القرآن - ولا أصولها.
حسناً يا منكراً للسنة ، اهدموا القرآن رويداً رويداً. أول شئ اللغة التى نزل بها ثم السنة التى فسرته ، فما بقى لكم لتفهموه؟! عقول تالفة؟ أم أهواء متدنية؟!


[QUOTE]



رغم هذا فإننى أؤمن فعلاً أن الكتاب كاف ليحكم بيننا ،


نعم .. وأشهد بإيمانك بذلك




بل ويفصل كذلك.


تلك هى المفاجأة الكبرى منك. الكتاب مفصل بالفعل.
[/QUOTE]
لا تقلق ستجد معى - إن شاء الله - مفاجآت كثيرة ، فارقب واصطبر.
وارفق بنفسك ، وأرجو ألا تخاطر بالدخول فى قضية المفصّل هذه ، لأنها قاصمة لمنكرى السنة. أعدك.

[QUOTE]



حسناً فلنطبق الأصل الذى أصلته أنت فى هذا الحوار لنبين الحق من الباطل ، سأسلك سؤال ، إجابته مروفة بداهةً ، وهو بين حق وباطل ، والحد بينهما فإن نجحت أن تأتى بالحد بين الحق والباطل من الكتاب فقط ، فيكون لك ما أردت!!


أراك تعسر أمورا جعلها الله سهلة ميسرة.
الحق .. هو الحلال والصدق مع الله
الباطل .. هو الحرام والكذب على الله
ولا حدود تجمع بينهما .. فكل منهما واضح بيّن جلى.


[/QUOTE]
لف دوران =====> فشل فى الإجابة.
الحق هو الحلال!!!!! كلام مضحك. طيب وما هو صفات وحدود الحلال؟؟!!
عرفت الماء بالماء.
أحياناً بل كثيراً ما أحتاج من محاورى أن يقدم لى إقرار بخط يده أنه فى كامل قواه العقلية حين يحاورنى. لأنى كثيرً ما أجد ردوداً لا يستحق المرء أن يرد عليها إلا بكلمة واحدة ..... ( هئ )
بصراحة منكرى السنة أمسوا أدنى من مستوى الحوار بالمرة.

[QUOTE].. الشئ الهام الذى يغيب عنا جميعا ونفتقده وبحق ويجعل كل منا يسأل كثيرا .. أهذا حلال ؟؟ أهذا حرام ؟؟ هو التقوى
فعدم التقوى هى التى توقعنا فى ذلك الإلتباس ونلح فى السؤال عسى أن نجد من يحل لنا حراما أو يحرم حلالا.
[/QUOTE]
يعنى صاحبك التقى هذا يعرف الحلال من الحرام بأى طريقة؟ بعقله هو؟ أم بالقرآن؟ طيب لو بعقله فلكل عقله ولكل له أن يحل ويرحم على راحته ، وهكذا نصير نحن المشرعين وليس رب العالمين.
ولو بالقرآن !! ثم لم يفصل القرآن الحد بين الحلال والحرام فماذا ستغنى عنه التقوى؟؟
[QUOTE]



أما إذا فشلت فى أن تضع الحد بين الحق والباطل من الكتاب دل على أن الكتاب أحال فى وضع الحد بين الأمرين إلى السنة. ويكون الحق فى جانبنا.


ها .. هل صدقت قولى !!!
ألم أقل لك بأن عدم التقوى هى آفتنا جميعا.
فها أنت تشترط على الله بأنه إذا لم يضع لنا حدا واضحا فيما بين الحق والباطل فى كتابه بحيث يستطيع كل مؤمن بهذا الكتاب أن يتبينه فإنه يحق لنا بتلك الحالة أن نلجأ إلى كتب أخرى ودين آخر يضع لنا ذلك الحد.
[/QUOTE]
أولاً أنت إنسان كذاب!
حاشى لله أن أشترط عليه شئ. وهذا كذب فى عنقك أنت يوم الدين ، الله يحاسبك به بعدله.
وأنا كلامى واضح ولا يحتاج مستوى من الذكاء أكثر من خمسة من عشرة ليُفهم. أعيد أنا أقول طالما أن الله سبحانه لم يضع حداً بين شئ امر به وآخر نهى عنه _ أى بين حلال وحرام - فهذا دليل على أنه أحال - فى معرفته إلى السنة - خاصة وأن السنة قد جاءت مفصلة للشئ موضع الحوار.
ولكن كلامك أنت هذا فهم شيطانى سأقاضيك فيه أمام الله يوم القيامة.
وهو أسلوب هروب لن أمكنك منه.

[QUOTE]


وأنا أقول لك أن الله سبحانه وتعالى أحل الزواج فقال : فانكحوا ما طاب لكم ... وحرم الزنى فقال تعالى : ولا تقربوا الزنى إنه كان فاحشة وساء سبيلاً .

حسناً جداً يا منكراً للسنة.
استخدم الأصل الذى قعّدتّه أنت بنفسك فى بيان الحد بين الزواج الشرعى وبين الزنى بالدليل من الكتاب!!




ياخبر أزرق !!!!!!
أى حد هذا الذى لاتراه فيما بين الحالتين.. وماعلاقة هذه بتلك من الأساس؟؟
ماعلاقة النكاح(الزواج الشرعى) بالزنا كى يكون هناك حد بينهما.
[/QUOTE]
ألم أقل أن منكرى السنة فى مرتبة أدنى من الحوار والفهم. ولكن لله الأمر من قبل ومن بعد!!
ساوضح أكثر.
الزواج والزنى كلاهما علاقة معروفة فى اللقاء بين الرجل والمرأة ، نفس الفعل ونفس الكيفية ، ولكن فى حالات معينة نعده زواج يعنى حلال ، وفى مواضع أخرى نعده زنى يعنى حرام كيف إذاً نفرق بين هذا وبين ذاك؟؟
ليس عندى أسلوب آخر للتوضيح ، وإذا لم تجاوب مباشرة ، فسأعتبر هذا إفلاس ، ونطلب من المشرفين إغلاق الموضوع لضعف مستوى المحاور.
بالمناسبة : أيهما صواب وأيهما خطأ : ( زنى ) أم ( زنا )؟؟

[QUOTE]
هل لأن العلاقة الجنسية قد تكون قاسما مشتركا فى الحالين فلا بد أن يكون هناك حدا فيما بينهما .. ؟؟؟؟
لا ياسيد أبا جهاد ..
لا حد بين هذه وتلك لأنه لاعلاقة أصلا فيما بين الفرضين
فذاك مسمى .. والآخر مسمى مختلف تماما
وكل مايربط بينهما .. أن النكاح شرعه الله وأحله والزنا أبغضه الله وحرمه
[/QUOTE]
أنت ، إن شاء الله بتفهم ولا جئت لتضيع وقتنا؟؟
أنت قلت : ( النكاح شرعه الله ) وأنا أسألك : ما هى كيفيته التى تفرقه عن الزنى؟؟

[QUOTE]
.. النكاح ياسيد أبوجهاد قد يربط بين الطرفين وينتج العديد من الآثار المترتبة على عقده من دون أن تكون هناك أى علاقة جنسية بين طرفيه.
[/QUOTE]
بتفهم؟؟؟
أنا لم أسألك عن آثار الزواج أنا أسأل عن كيفيته. وصلت؟
[QUOTE]
وَإِنْ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِنْ قَبْلِ أَنْ تَمَسُّوهُنَّ وَقَدْ فَرَضْتُمْ لَهُنَّ فَرِيضَةً فَنِصْفُ مَا فَرَضْتُمْ إِلَّا أَنْ يَعْفُونَ أَوْ يَعْفُوَ الَّذِي بِيَدِهِ عُقْدَةُ النِّكَاحِ ۚ وَأَنْ تَعْفُوا أَقْرَبُ لِلتَّقْوَىٰ ۚ وَلَا تَنْسَوُا الْفَضْلَ بَيْنَكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ
[/QUOTE]
ما علاقة الآية الكريمة بسؤالى؟؟

اقتباس:

والنكاح ليس شرعة جديدة أتانا بها القرآن ووضعت شروطها السنة كما يتوهم صاحبك ويتلذذ بذلك التساؤل الأهبل الذى لا يستأهل ردا.
فالنكاح آية (نعمة)من نعم الله(آياته) على الإنسان منذ بدء الخليقة.

الزنى كذلك موجود منذ بدء الخليقة! أم تريد أن تزعم أن الناس كانوا مسلوبى الشهوة أم فاقدى الأعضاء التناسلية؟
يا ترى هل قرأت قصة ابنى آدم فى القرآن أم القرآن الذى تؤمن به ليس فيه هذه القصة؟!

اقتباس:

وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (21)
وقد فرض الله أحكاما خاصة بعقد النكاح.
فهو أولا كونه عقد (عقدة النكاح)

عقد؟؟؟
ياااه.
طيب هات بنود هذا العقد من القرآن.
على فكرة العقد غير العقدة!!!
عادى ، قلنا أن منكرى السنة فقدوا السنة وفقدوا اللغة ، فكل شئ عندهم أمسى مختلطاً.



اقتباس:
ثانيا المهر


الدليل؟؟؟
اسم السورة ، ورقم الآية.

اقتباس:
ثالثا الإرادة (الإيجاب والقبول)
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَحِلُّ لَكُمْ أَنْ تَرِثُوا النِّسَاءَ كَرْهًا ۖ وَلَا تَعْضُلُوهُنَّ لِتَذْهَبُوا بِبَعْضِ مَا آتَيْتُمُوهُنَّ إِلَّا أَنْ يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَةٍ ۚ وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ ۚ فَإِنْ كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَىٰ أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْرًا كَثِيرًا (19)


هل عيناك فى رأسك؟ أم أقرضتهم لأحد؟؟
أنا أتحدث عن الزواج وليس عن الميراث!!
واضح أنك تلميذ غشاش وخايب فى نفس الوقت. تتلصص على أركان وشروط صحة الزواج التى وضعها فقهاء أهل السنة ثم تريد أن تلفق لها أدلة من القرآن غير متعلقة بها.
هئ !!
شئ آخر الإرادة هذه تكون متوفرة بين عمليتى الزواج والزنى ، فالذى يزنى بامرأة يفعل بها هذا بإرادتها وبرضائها ، وإلا لسُمّى شئ آخر ==> اغتصاب.
فما الفارق بين الزواج وبين الزنى فكلاهما فيه الإيجاب والقبول؟



اقتباس:
وَإِنْ أَرَدْتُمُ اسْتِبْدَالَ زَوْجٍ مَكَانَ زَوْجٍ وَآتَيْتُمْ إِحْدَاهُنَّ قِنْطَارًا فَلَا تَأْخُذُوا مِنْهُ شَيْئًا ۚ أَتَأْخُذُونَهُ بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُبِينًا (20)
اقتباس:



هذا مشترك بين الزواج وبين الزنى!! فالذى يزنى بامرأة يعطيها فما الفرق بين هذا وذاك؟


اقتباس:
رابعا.. الإشهار
اقتباس:

وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا عَرَّضْتُمْ بِهِ مِنْ خِطْبَةِ النِّسَاءِ أَوْ أَكْنَنْتُمْ فِي أَنْفُسِكُمْ ۚ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ سَتَذْكُرُونَهُنَّ وَلَٰكِنْ لَا تُوَاعِدُوهُنَّ سِرًّا إِلَّا أَنْ تَقُولُوا قَوْلًا مَعْرُوفًا ۚ وَلَا تَعْزِمُوا عُقْدَةَ النِّكَاحِ حَتَّىٰ يَبْلُغَ الْكِتَابُ أَجَلَهُ ۚ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي أَنْفُسِكُمْ فَاحْذَرُوهُ ۚ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ (235)


أولاً : الإشهار هذه أنت سرقتها من عندنا. فلا تسرق أسلحتنا وتحاربنا بها.
ثانياً: هناك فرق بين الإشهار عند الزواج وبين عدم التواعد سراً عند التعريض بالخطبة.
رد مع اقتباس
  #40  
غير مقروء 2010-08-04, 08:07 AM
مصراوى مصراوى غير متواجد حالياً
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-07-24
المشاركات: 16
مصراوى
افتراضي

[quote]
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صهيب مشاهدة المشاركة

ويعود الزنديق مصراوي للتهريج


نعم هناك فرق بين الإثنين

1 - الشهود يشهدون على العقد

2 - الإشهار لإعلام الناس أن فلان دخل بفلانة
ياسسسسسسسلام !!!!!!!!!!!
طيب ولامؤاخذة يعنى
كيف للناس العلم بأن فلان دخل بفلانة بالفعل كى يتحقق الإشهار "؟؟؟
.....
اقتباس:
وإلا فسدت العلاقات واختلط الحابل بالنابل

قال الله تعالى: وَإِن طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِن قَبْلِ أَن تَمَسُّوهُنَّ وَقَدْ فَرَضْتُمْ لَهُنَّ فَرِيضَةً فَنِصْفُ مَا فَرَضْتُمْ إَلاَّ أَن يَعْفُونَ أَوْ يَعْفُوَ الَّذِي بِيَدِهِ عُقْدَةُ النِّكَاحِ وَأَن تَعْفُواْ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَلاَ تَنسَوُاْ الْفَضْلَ بَيْنَكُمْ إِنَّ اللّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ
لنفرض أن شخصا عقد على امرأة ولم يدخل بها وعن له فراقها لشيء لم يعجبه فيها
أليس من حقه استرداد نصف المهر؟
لنفرض أنها أصرت على أنه دخل بها
كيف ستحلها يا بطل؟
بسسسسسسيطة
نأتى بمن حضر من الناس عملية الإشهار ونسألهم
هل فلان دخل بفلانة ... أم لم يدخل بها ؟؟
مش قولتلك إن دمك خفيف
....

اقتباس:
سؤال غبي

تزوج الرسول صلى الله عليه وسلم بالطريقة التي كان متعارفا عليها عند قريش
ونسي الجاهل أن أحكام الزواج تبدلت في الإسلام عما كانت عليه في الجاهلية
لن أتركك حتى تجيبنى...
من أين لك بأن أحكام الزواج تبدلت فى الإسلام عما كانت عليه فى الجاهلية؟؟؟
موضوع الزواج المثار لن تقوم له قائمة دون الرد على ذلك التساؤل برد موثق لايحتمل التأويل
اقتباس:
وعليه ينتج التالي

الزواج لم يكن يوثق سابقا بل كان شفويا
آتنا بالدليل الموثق ودع عنك التأليف

اقتباس:
قال الله تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ وَالَّذِينَ سَعَوْا فِي آيَاتِنَا مُعَاجِزِينَ أُولَٰئِكَ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ (51)
وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّىٰ أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ فَيَنْسَخُ اللَّهُ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ ثُمَّ يُحْكِمُ اللَّهُ آيَاتِهِ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (52)
لِيَجْعَلَ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ فِتْنَةً لِلَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ وَالْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ ۗ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَفِي شِقَاقٍ بَعِيدٍ (53)
وَلِيَعْلَمَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ فَيُؤْمِنُوا بِهِ فَتُخْبِتَ لَهُ قُلُوبُهُمْ ۗ وَإِنَّ اللَّهَ لَهَادِ الَّذِينَ آمَنُوا إِلَىٰ صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (54)
وَلَا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي مِرْيَةٍ مِنْهُ حَتَّىٰ تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً أَوْ يَأْتِيَهُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَقِيمٍ (55)


الآن يا عدو الله

هل هذه الآية محكمة أم لا؟

هل نسخت أم لا؟
آية محكمة بلا أدنى شك
.. وسيبك من موضوع النسخ هذا
فالله يحكم آياته فقط .. لا يلغيها

وَالَّذِينَ سَعَوْا فِي آيَاتِنَا مُعَاجِزِينَ أُولَٰئِكَ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ (51)
وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّىٰ أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ فَيَنْسَخُ اللَّهُ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ ثُمَّ يُحْكِمُ اللَّهُ آيَاتِهِ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (52)
لِيَجْعَلَ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ فِتْنَةً لِلَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ وَالْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ ۗ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَفِي شِقَاقٍ بَعِيدٍ (53)
وَلِيَعْلَمَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ فَيُؤْمِنُوا بِهِ فَتُخْبِتَ لَهُ قُلُوبُهُمْ ۗ وَإِنَّ اللَّهَ لَهَادِ الَّذِينَ آمَنُوا إِلَىٰ صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (54)
وَلَا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي مِرْيَةٍ مِنْهُ حَتَّىٰ تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً أَوْ يَأْتِيَهُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَقِيمٍ (55)

ينسخ ياسيد صهيب بمعنى يثبّت وليست بمعنى يلغى .. تدبر الآيات



اقتباس:
1 - الله تعالى أمرنا بطاعته وطاعة رسوله صلى الله عليه وسلم
وهنا لو سألناك كيف طاعة الرسول صلى الله عليه وسلم ستهرطق وستدعي أنهم يطيعونه فيما موجود في كتاب الله

وسأقول لك: ماشي

2 - أنا وأنت نعيش في القرن الواحد والعشرين : اختلفت معك كما هو لحل الآن

أنت تصر على الرجوع إلى اكتاب فقط

وهنا ألزمك : كيف يأمرنا القرآن برد خلافنا إلى لبشر توفي منذ 14 فرنا ويزيد؟

أم أن الجملة حشو

أم أن القرآن لم يعد صالح كله
دعك من التعريض بالقرآن .. فالله لم يقل ردوه إلى القرآن ورسوله كى تتسائل تساؤل البلهاء هذا
... الله قال .. فردوه إلى الله ورسوله .......نعم
مايستعصى عليك فهمه كالآتى
...... من القائل
تَعَالَوْا أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ ۖ أَلَّا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا ۖ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۖ وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُمْ مِنْ إِمْلَاقٍ ۖ نَحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ ۖ وَلَا تَقْرَبُوا الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ ۖ وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ ۚ ذَٰلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ
قالها رسول الله بوحى من الخالق فى كتابه الكريم .. وأمرنا الله بطاعة الرسول فيما أخبر به
ومن القائل
إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَىٰ صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ دِينًا قِيَمًا مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا ۚ وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ ... قالها رسول الله فى الكتاب وأٌمِرنا بطاعته
إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ
لَا شَرِيكَ لَهُ ۖ وَبِذَٰلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ ... قالها الرسول ويجب طاعته
أَغَيْرَ اللَّهِ أَبْغِي رَبًّا وَهُوَ رَبُّ كُلِّ شَيْءٍ ۚ وَلَا تَكْسِبُ كُلُّ نَفْسٍ إِلَّا عَلَيْهَا ۚ وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَىٰ ۚ ثُمَّ إِلَىٰ رَبِّكُمْ مَرْجِعُكُمْ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ ... قالها الرسول ويجب طاعته

................
ومن القائل
إِنْ أَدْرِي أَقَرِيبٌ مَا تُوعَدُونَ أَمْ يَجْعَلُ لَهُ رَبِّي أَمَدًا
عَالِمُ الْغَيْبِ فَلَا يُظْهِرُ عَلَىٰ غَيْبِهِ أَحَدًا
.. قالها الرسول ويجب أن نصدقه ونطيعه


ومن القائل
رقم


حدثنا هارون بن عبد الله حدثنا عفان بن مسلم حدثنا همام حدثنا قتادة عن أنس قال مر غلام للمغيرة بن شعبة وكان من أقراني فقال النبي صلى الله عليه وسلم: (إن يؤخر هذا فلن يدركه الهرم حتى تقوم الساعة).



رواه مسلم فى صحيحه

قالها الراوى مسلم



وحدثني حجاج بن الشاعر حدثنا سليمان بن حرب حدثنا حماد يعنى بن زيد حدثنا معبد بن هلال العنزي عن أنس بن مالك : (أن رجلا سأل النبي صلى الله عليه وسلم قال متى تقوم الساعة قال فسكت رسول الله صلى الله عليه وسلم هنيهة ثم نظر إلى غلام بين يديه من أزد شنوءة فقال ان عمر هذا لم يدركه الهرم حتى تقوم الساعة قال قال أنس ذاك الغلام من أترابي يومئذ).

رواه مسلم


قالها الراوى مسلم

فمن تصدق وتطيع !!
هل تطيع مسلم فى صحيحه ؟؟ أم الرسول فى كتاب الله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
اقتباس:
والأخطر أن أمر الرد مشروط:بالإيمان بالله واليوم الآخر

وبهذا فقد ثبت كفرك وشركك
هى لك..... يا من ترده إلى البخارى ومسلم وخلافه
رد مع اقتباس
إضافة رد


للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
مفاتيح شارب شوتر | | | سوق سومة المفتوح ||| أخبار التقنية | | | شركة عزل اسطح بالرياض | | | شركة عزل فوم بالرياض | | | اعلانات مبوبة مجانية | | | مكياج عيون | | | نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب | | | تصميم شخصيات ثلاثية الأبعاد للأفلام الدعائية و الالعاب

للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب

Travel guide | | | Cheap flights | | | Best hotels

موقع الكوبونات | | | كود خصم امريكان ايجل | | | كود خصم وجوه | | | كود خصم بات بات

منتديات شباب الأمة
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd