="الأذكار           

مكتبة دار الزمان
 
العودة أنصار السنة > مناسبات إسلامية > شهر شوال 1442 هـ
 

« الصوم وإخلاصُ النية | سلسلة شهر القرآن/د.عائض القرني | طريقة تحضير شّبَّاكِيَّة رمضان »

إضافة رد

أدوات الموضوع
  #21  
غير مقروء 2010-08-30, 09:55 AM
الصورة الرمزية Nabil
Nabil Nabil غير متواجد حالياً
مشرف قسم التاريخ الإسلامى
 
تاريخ التسجيل: 2009-08-07
المشاركات: 4,568
Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil
افتراضي سلسلة شهر القرآن/د.عائض القرني/وَيْلٌ لِكُلِّ هُمَزَةٍ لُمَزَةٍ

سلسلة شهر القرآن

وَيْلٌ لِكُلِّ هُمَزَةٍ لُمَزَةٍ

د. عائض القرني

الهماز اللماز إنسان ساقط في مجال الشرف، منحط من رتبة القيم، منسي في ديوان المثل السامية، لأنه هماز للأعراض، لماز لعباد الله، وهو يهمز بقوله، ويلمز بفعله، فعينه ويده تهمزان، ولسانه يلمز، ويل لهذا بالوعيد من عذاب شديد، من منال أكيد، ويل لهذا المتسلق على أكتاف البريئين، القارض لأعراض الصالحين.

إن هذا الشرير همه فقط اقتناص المعايب، وجمع المثالب، فهو يفرح بالزلة، وتسره السقطة، وتعجبه الغلطة، فهو يذكر السيئات في الناس، لكنه ينسى الحسنات، يستحضر الأخطاء غير أنه تغيب عنه الإصابات؛ لأن نفسه الأمارة مريضة:

«ومن يك ذا فم مريض * يجد مرا به الماء الزلالا»..

ولأن عين رشده بها رمد:

«قد تنكر العين ضوء الشمس من رمد * وينكر الفم طعم الماء من سقم»..

لا يفرح بالفضائل التي تحملها القلوب الطاهرة؛ لأنه جحود حسود، لا يرتاح للصفات الجميلة والمعاني الجليلة في الناس؛ لأن فعله سيئ، وقلبه أسود، ولسانه مر:

«إذا ساء فعل المرء ساءت ظنونه * وصدَّق ما يعتاده من توهُّمِ»..

ويل لهذا الهمزة اللمزة من عذاب الله وغضبه، كيف يجور في حكمه؟.. فهو بالمرصاد لعباد الله، ينشر مساوئهم، يتفكه بمعايبهم، يفرح بزلاتهم، يسعد بعثراتهم، وهو يحب أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا؛ لأنه مخذول مهين، ويضيق ذرعا بالأوفياء النبلاء والصالحين الأخيار؛ لأنه مارد أثيم. إن سلامة القلب وعفة اللسان موهبة ربانية يغدقها الله على من يشاء من عباده، فترى صاحبها ستيرا عفيفا، طاهر السريرة، سليم الصدر، يثني على الجانب المشرق في حياة الناس، تعجبه الخلال الحميدة، تفرحه الخصال الجميلة، يحمل إخوانه على السلامة، يلتمس للعباد العذر، يشيد بالمكارم، ويهمل ما سوى ذلك، ليس عنده وقت لتشريح عباد الله على خشبة نقده، وما عنده فراغ لإحراق أوراق الصالحين بناره.

وإن من يتدبر هذه الآية ينتابه خوف مزعج من عواقب إرسال اللسان في الأعراض، واغتياب عباد الله، وتتبع عوراتهم، فإنها علامة الإفلاس، ونهاية الخذلان، وويل لمن هذا فعله، قاتله الله كيف نسي نفسه وتقويم اعوجاجه، وإصلاح ما فسد من أخلاقه، وبناء ذاته، وذهب - تبا له - يتفحص ما ستر الله من عيوب العباد، ويكشف المغطى من سجايا الناس؟.. فهو عدو للنجاح، حرب للفضيلة، هدم لصروح المكارم، وويل لكل همزة لمزة.

منقول

يتبع
رد مع اقتباس
  #22  
غير مقروء 2010-08-30, 02:34 PM
سيف السنه سيف السنه غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 2009-07-13
المشاركات: 1,767
سيف السنه سيف السنه سيف السنه سيف السنه سيف السنه سيف السنه سيف السنه سيف السنه سيف السنه سيف السنه سيف السنه
افتراضي

http://ra7eek.net/vb/forumdisplay.ph...ysprune=&f=135
انت مدعوا هنا يارافضي اتشمر على عضلاتك هنا
رد مع اقتباس
  #23  
غير مقروء 2010-08-30, 07:32 PM
الصورة الرمزية Nabil
Nabil Nabil غير متواجد حالياً
مشرف قسم التاريخ الإسلامى
 
تاريخ التسجيل: 2009-08-07
المشاركات: 4,568
Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil
افتراضي سلسلة شهر القرآن/د.عائض القرني/مَا كَانَ حَدِيثا يُفْتَرَى

سلسلة شهر القرآن

مَا كَانَ حَدِيثا يُفْتَرَى

الدكتور عائض القرني

كتاب الله ليس حديثا يفترى، فما نظمه شاعر، ولا نفثه ساحر، ولا تفوه به كاهن، بل هو كلام الملك الحق المبين.

إن الأحاديث المفتراة متروكة لأساطين الأراجيف، ودهاقنة الزور، وأبطال الشائعات، وحملة الكذب، أما القرآن فهو الصدق كله، والحق أجمعه؛ لأن الله قاله، وجبريل حمله، ومحمدا أداه، تعالى الله وتقدس أن يكون كتابه مفترى، فهو أصدق القائلين، يقول الحق وهو يهدي سواء السبيل.

إن أهل الافتراء أصناف من البشر كتب الله عليهم الخذلان، منهم دجال مريب، يزرع الخرافات، وينشر الأكاذيب، ليصرف قلوب الناس إليه، ومنهم شاعر أفاك، يمدح بالباطل ويهجو الثوابت لينال الحظوة ويكسب المنزلة، ومنهم كاهن فاجر، يدعي علم الغيب، ويزعم معرفة المستقبل، ليروج بضاعته المزجاة، وكسبه الزائف على الخليقة.

أما هذا القرآن الذي طرق العالم، وهز القلوب وأذهل العقول، وأسكت الفصحاء، فشأن آخر، إنه فيض من الحقيقة، ونهر من النور، أنزله الحكيم الخبير تبيانا لكل شيء، فهو أحسن الحديث، أحسن القصص، وأجل المواعظ، وأصدق الكلام، لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه؛ لأنه نزل لهداية القلوب، وتطهير السرائر، وعمارة الضمائر، فهو معصوم من الفرية، محفوظ من الكذب، منزه عن الزور.

إن الوحي المقدس محفوظ عن نسج الخيال، وتصوير الوهم، فلا يدخله الشك، ولا يتطرق إليه الاحتمال، ولا يمازجه الهزل؛ لأنه يقين في نقله، صادق في خبره، عادل في حكمه، وتمت كلمة ربك صدقا وعدلا.

إن على من أعرض عن القرآن واستبدل به أقوال البشر وخيالاتهم وأوهامهم، أن يتوب إلى ربه من هذا المسلك المشين، والمذهب البشع، لأنه استبدل الذي هو أدنى بالذي هو خير، فإذا لم تكن الحياة مع القرآن فمرحبا بالموت، وإذا لم يكن العيش مع هذا الوحي فأهلا بالمنية؛ لأنه ليس بعد الحق إلا الضلال.

يكفي القرآن شرفا، أنه ليس بحديث يفترى، ويكفي أحاديث السمر وروايات البشر من حياة الفانين، أنها ترهات؛ لأنها وهم بلا صحة، وخيال بلا حقيقة، وظل بلا صورة، فكان جزاؤها الإهمال والضياع والخمول، وكان حق القرآن الخلود والبقاء والذيوع

«فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وَأَمَّا مَا يَنْفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الْأَرْض».

منقول

يتبع
رد مع اقتباس
  #24  
غير مقروء 2010-08-31, 11:40 AM
الصورة الرمزية Nabil
Nabil Nabil غير متواجد حالياً
مشرف قسم التاريخ الإسلامى
 
تاريخ التسجيل: 2009-08-07
المشاركات: 4,568
Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil
افتراضي سلسلة شهر القرآن/د.عائض القرني/أَلْهَاكُمُ التَّكَاثُرُ

سلسلة شهر القرآن

أَلْهَاكُمُ التَّكَاثُرُ

الدكتور عائض القرني

أشغلكم تكاثركم بالأموال والأولاد والأشياء عن الاستعداد للقاء المحتوم واليوم الموعود، والالتهاء بالتكاثر عن المقاصد خذلان، والاشتغال بالوسائل عن المقاصد إفلاس، فالتكاثر يكون بجمع المال وتكديسه وتخزينه، فلا ينفق في الحقوق ولا تؤدى به الواجبات، فيكون الفقر الحاضر والشغل الدائم:

ومن ينفق الساعات في جمع ماله مخافة فقر فالذي صنع الفقر والتكاثر في الأولاد والاعتداد بهم بطرا ورئاء الناس دون أثرة من صلاح أو سعي لرشد، والتكاثر بالنعم ترفا وبذخا وإسرافا؛ لَهُوَ من أعظم العوائق عن الهداية والتزود بالصالحات، والتكاثر ضرب من السفه ومذهب من الرعونة يناسب عقول الصبيان وطموح الولدان، ومثله التكاثر بالعوامل بلا عمل، فتجتمع في الذهن بلا بصيرة، ويفنى في تحصيلها العمر بلا ثمرة، وتذوب في حفظها الأبدان بلا نفع، لأنها عطلت عن الامتثال، وفصلت عن الانتفاع بها، والتكاثر من الملهيات والمسليات والمغريات من شهوات ولذائذ وفنون وهوايات يجعل الحياة بهيمية ساقطة، والهمم سافلة، والعمر أضحوكة، والبقايا مهزلة:

من يهن يسهل الهوان عليه ما لجرح بميت إيلام إن المسؤول الذي ألهاه التكاثر بالأوسمة والنياشين والألقاب لهو عابث يحفر لنفسه قبرا في عالم الخذلان والإحباط، وإن العالم الذي ألهاه التكاثر بجمع الغرائب، وحشد العجائب، والتطاول بمحصوله، والتباهي بمحفوظه، على حساب العمل لهو خاسر أشغله ذلك عن مرتبة الربانية، ودرجة الإمامة.

وإن الكاتب الذي ألهاه تكاثر نتاجه، وأشغله هذا السيلان، ونمو بريق الشهرة، وخدعه زخرف المديح لهو كاتب مخذول، إن من قدم الصورة على المضمون، والظاهر على النية والقصد، والدنيا عن الآخرة، والمخلوق على الخالق لهو عبد ضال سعيه وخائب منقلبه.

إن ركعة خاشعة من عابد صادق أجل من ألف رجعة لعبد ساه لاه عابث، إن قراءة آية بتدبر وتفهم خير من ختمة كاملة بلا حضور ولا تفكر، وإن مطالعة صفحة بإمعان أعظم من سرد مجلدات مع شرود وذهول، وإن الحسن أحسن من الكثرة والمداومة: (لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلا) وإن حوضا من ماء عذب أنفع من بحر ماؤه مالح، وحسبك من القلادة ما أحاط بالعنق.

منقول

يتبع
رد مع اقتباس
  #25  
غير مقروء 2010-09-01, 01:28 PM
الصورة الرمزية Nabil
Nabil Nabil غير متواجد حالياً
مشرف قسم التاريخ الإسلامى
 
تاريخ التسجيل: 2009-08-07
المشاركات: 4,568
Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil
افتراضي سلسلة شهر القرآن/د.عائض القرني/وَإِذَا رَأَيْتَهُمْ تُعْجِبُكَ أَجْسَامُهُمْ

سلسلة شهر القرآن

وَإِذَا رَأَيْتَهُمْ تُعْجِبُكَ أَجْسَامُهُمْ

الدكتور عائض القرني

المنافقون يهتمون بالظاهر على حساب الباطن، أجسامهم ذاوية، وقلوبهم خاوية، ظاهر مغر، وباطن مخز، في العلن رجال وفي الخفاء خفافيش، ألسنة حالية ونفوس مريرة، فأول ما تشاهده منهم طلعات بهية، وهياكل قوية، وعضلات مفتولة، وسواعد مشدودة، شبع وسمن، ودعاوى عريضة، وتمدُّح أجوف، ولكنهم يحملون هما ساقطا، وعزائم منحطة ونيات خبيثة، ومرادات قبيحة، مرض ينخر في قلوبهم، وشك يعصف بنفوسهم، وخواء يعشعش في ضمائرهم، أما ألسنتهم فهي أسواق لبضاعة الكذب، ومتاحف للزور والبهتان، وأما قلوبهم فأطلال بالية أقام بها النفاق، وحل بها الكفر، وملأها الرجس.

إن المسألة ليست بالصور والهندام وجمال الأشكال وبهاء الهياكل، ولكن المسألة مسألة قلوب تبصر النور، ونفوس تفيض بالخير، وسجايا تشع بالفضيلة.

إن من يرتاب في أمر الله، ويشك في دينه، ويعرض عن عبادته، ويحارب رسله، ويعادي أولياءه، ويسخر من عباده لَهُو أولى الناس بالنبذ والإذلال والإهانة؛ لأنه خبيث النفس، خائن الضمير، ميت الإرادة.

إن هؤلاء الذين تعجبك أجسامهم إذا قاموا إلى الصلاة قاموا كسالى، ولا يذكرون الله إلا قليلا، ولا ينفقون إلا وهم كارهون، فهم أضعف شيء عن الطاعات، وفعل الصالحات، وأداء الواجبات، ولكنهم أقوياء في اقتطاف الشهوات، وتصيد اللذائذ، وركوب المعاصي.

إن الله لا ينظر إلى صورنا ولا إلى أجسامنا، ولكنه ينظر إلى قلوبنا وأعمالنا، فلا يغرك جسم لا قلب فيه، وهيكل لا روح فيه، وجثمان ليس به حياة:

لا بأس بالقوم من طول ومن عِظم * جسم البغال وأحلام العصافير

وعلينا النظر إلى الحقائق ومعادن الناس وأخلاقهم وصفاتهم:

خذ بحد السيف واترك نصله * واعتبر فضل الفتى دون الحلل

إن الرجال لا يقومون بالثياب، وإن العظماء لا يقاسون بالأشبار، ولا يوزنون بالأرطال، ولكن قيمتهم عملهم الصالح، وقياسهم أخلاقهم الجميلة، ووزنهم تاريخهم المشرق.

إن شعرة في رأس عبد الله بن مسعود الصحابي خير من مليون رجل من أمثال عبد الله بن أبي بن سلول؛ المنافق السمين البدين البطين، وإن ظفر بلال بن رباح أفضل من جيش من أمثال أبي جهل الضخم الفخم المريد الرعديد، لأن المسألة مسألة إيمان وفقه وصلاح وتقوى لا لحم ولا عظم ولا شحم ولا دم.

منقول

يتبع
رد مع اقتباس
  #26  
غير مقروء 2010-09-01, 08:41 PM
الصورة الرمزية Nabil
Nabil Nabil غير متواجد حالياً
مشرف قسم التاريخ الإسلامى
 
تاريخ التسجيل: 2009-08-07
المشاركات: 4,568
Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil
افتراضي سلسلة شهر القرآن/د.عائض القرني/فَجَعَلْنَاهُمْ أَحَادِيثَ

سلسلة شهر القرآن

فَجَعَلْنَاهُمْ أَحَادِيثَ

الدكتور عائض القرني


لما أعرض أهل سبأ عن طاعة الله مزقهم كل ممزق، وقال: «فَجَعَلْنَاهُمْ أَحَادِيثَ»، وفي هذه العبارة من قوة الأسر وروعة البيان ما يهز النفس، فكأنه حوّل هذه الأمة القوية إلى أحاديث فقط تدور في المجالس على ألسنة السمّار.

لك أن تعمم هذا المثل على كل أمة سادت ثم بادت، أما أصبحت أقوالا تدار في المجالس؟ أما ذهبت قوتها وسحق جبروتها، ومات ملوكها، ولم يبقَ إلا مجرد الخبر عنهم فحسب؟ أين الدول؟ أين الملوك؟! أين الجيوش؟! ذهبوا ولم يبقَ من ميراثهم درهم ولا دينار، وإن بقي حديث عنهم يتناقله الرواة وتلوكه الألسنة، ولكن أسلوب القرآن أرقى وأمتع، فإنه اكتفى بهذه العبارة التي يدهش من حسنها البلغاء، فلم يفصّل في هلاكهم وكيف دُمروا وماذا بقي من بيوتهم ومتاعهم، وإنما طوى الزمان والمكان، ثم أخبرنا أنه ما بقي منهم إلا الخبر عنهم، وإن حياة تنتهي إلى هذه الخاتمة لحقيق أن يزهد فيها، وأن يرغب عنها.

فبينما ترى الأمم دائبة في صنع وجودها ساعية في بناء حضارتها، إذا بها هباء منثور، ليس في الوجود منهم إلا كلمات تخبر عنهم، وهنا قف أمام قدرة القوي القهار وهو يأخذ أعداءه هذا الأخذ في لمحة الطرف، ثم لم يبقِ منهم باقية، ولم يترك لهم أثرا، ثم التفت إلى جمال عبارة القرآن وأسرها، وسرح الطرف في هذا الحسن لترى الإعجاز في الإيجاز، والقوة في الأسر، والمتعة في التأثير، وانظر إلى الواقع، واسأل نفسك: أين الحضارات التي ملأت الأرض؟ وأين الدول التي طبقت الدنيا؟ تعيش الدول ألف سنة ثم تنتهي فلا يبقى من آثارها إلا كلمات على شفاه السمّار، وجمل على ألسنة الركبان:

أَعِنْدَكُمْ خَبَرٌ عَنْ أَهْلِ أَنْدَلُسٍ * فَقَدْ مَضَى بِحَدِيثِ القَوْمِ رُكْبَانُ.

اقرأ متن «فَجَعَلْنَاهُمْ أَحَادِيثَ» على حضارة تدمر ودمشق وبغداد والزهراء والحمراء وقرطبة وغرناطة، فإذا هي قاع صفصف، أين التيجان والسلطان والهليمان؟ «كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ». إن من يتدبر «فَجَعَلْنَاهُمْ أَحَادِيثَ» يعلم هوان الخليقة على الله، وتفاهة مَن حادّ الله، وسخف مَن حاربه.

إنّ عدتهم وعتادهم وقوتهم لا تواجه من الله إلا بكلمة «كُنْ»، ليصبح الجميع أحاديث تتلى في النوادي، وقصصا تساق في المجامع، فلا قصورهم حمتهم، ولا جيوشهم منعتهم، ولا أموالهم شفعت لهم.

منقول

يتبع
رد مع اقتباس
  #27  
غير مقروء 2010-09-02, 07:42 PM
الصورة الرمزية Nabil
Nabil Nabil غير متواجد حالياً
مشرف قسم التاريخ الإسلامى
 
تاريخ التسجيل: 2009-08-07
المشاركات: 4,568
Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil
افتراضي سلسلة شهر القرآن/د.عائض القرني/وَالصُّبْحِ إِذَا تَنَفَّسَ

سلسلة شهر القرآن

وَالصُّبْحِ إِذَا تَنَفَّسَ

الدكتور عائض القرني

الصبح آية من آيات الله دالة على بديع صنعه وجميل خلقه، فالصبح له طلعة بهية ووجه مشرق يشع بالجلال والحسن، ومن أراد أن يعرف جمال الصبح فليتأمل قدومه بعد صلاة الفجر كيف يدبّ دبيبا كالبرء في الجسم وكالماء في العود، فإن الصبح يزحف بعد جحفل من الظلام فيطويه أمامه، فكأن الكون وجه تتبلج أساريره، وتشرق قسماته، وترتسم على محياه بسماته، وما أجمل الصبح، فيه يهب النسيم العليل، ويشع النور الهادئ، والضوء الدافئ، وتبدو الحياة، ويميس الزهر، ويندى الظل، وتتفتح الأزهار تفتُّح شفاه المحبين عن أسئلة حائرة، وتتفتق الأكمام تفتق عيون العاشقين عن أسرار دفينة.

في الصباح رجع الصدى، وقطر الندى، وحفيف الهواء، وتمتمة الماء، وتغريد الطيور، وسجع الحمام، وأنغام العندليب، في الصبح يرتحل الفلاح بمسحاته إلى الحقل، ويسوق البدوي أغنامه إلى المرعى، ويذهب الطالب إلى مدرسته، والطبيب إلى عبادته، والبائع إلى حانوته، فالصبح أذان معلم بالحياة، وإعلان بيوم جديد، وميلاد مجيد، لنهار آخر من الجد والعمل والعطاء والنماء.

ولكن أما دعاك هذا اللفظ الشائق في قوله تعالى: (وَالصُّبْحِ إِذَا تَنَفَّسَ)، أما وقفت معه وقفة إجلال للإبداع واحترام للبيان، كيف يتنفس الصبح؟ سؤال يجيب عنه من قرأ حروف القدرة على صفحات الكائنات.

والصبح يوم يتنفس كأنه محزون فقد أحبابه، فخرجت أنفاسه الحرى من أعماقه، أو كأنه مكبوت يشكو آلامه، فانبعثت من حشاياه آهاته، أو كأنه مظلوم صهر الظلم قلبه فانفجرت روحه بزفراته، أو كأنه مسجون كُبلت يداه وقُيدت قدماه، فعبر بلهيب توجعه عن معاناته.

وما أجمل أسلوب القرآن، ففي كل ذرة من اللفظ درة، ومن يدري؟! لعل الصبح تنفس بعد ليل طويل قاسٍ من الظلام والهجر والقطيعة، ولعله تنفس تنفُّس المسرور بلقاء أحبابه، السعيد برؤية أصحابه؛ لأن الصبح مقبل عن نهار جميل، وحياة دائبة، وحركة نشيطة من الجد والبذل والتضحية، والمقصود أن هذا الصبح كان مكظوم الأنفاس، مكبوت الحشى، ثم حانت لحظة الانطلاق فتنفس.

وأنا أدعو سلاطين البلاغة ودهاقنة البيان وأرباب الفصاحة أن يقفوا خاشعين أمام (وَالصُّبْحِ إِذَا تَنَفَّسَ) ليذوقوا لذة الجمال، ومتعة الحسن، ليعلموا سر الإعجاز، في هذا الكتاب المعجز الخالد، وليدخلوا ديوان عظمة الخالق، ديوان قدرته ليروا جمال المقال، وبديع الأفعال، من ذي الجلال والإكرام.

منقول

يتبع
رد مع اقتباس
  #28  
غير مقروء 2010-09-03, 09:21 AM
الصورة الرمزية Nabil
Nabil Nabil غير متواجد حالياً
مشرف قسم التاريخ الإسلامى
 
تاريخ التسجيل: 2009-08-07
المشاركات: 4,568
Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil
افتراضي سلسلة شهر القرآن/د.عائض القرني/فَلا تُزَكُّوا أَنْفُسَكُمْ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اتَّقَى

سلسلة شهر القرآن

فَلا تُزَكُّوا أَنْفُسَكُمْ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اتَّقَى

الدكتور عائض القرني

لا تمدحوا أنفسكم فعلمها عند اللطيف الخبير، ولا تثنوا عليها فإن الناقد بصير، وما أجهل الإنسان إذا زكى نفسه وشهد لها بالفضائل وبرّأها من الرذائل! وما أثقل كلامه وهو يستعرض على ربه وعلى الناس مناقبه ويسوق محامده ويذكر حسناته! إن الذي يزكي نفسه يكون في محل التهمة وفي مقام الريبة؛ لأن الإنسان بطبعه ظلوم جهول، يحب نفسه ويعشق ذاته، ويعجب بصفاته، فإذا نما هذا الطبع وأعلنه في الناس كان دليلا على قلة تقواه وضحالة معرفته، وأي شيء عند الإنسان حتى يزكي نفسه وهو بين نعمة لم تُشكر، أو ذنب لم يُغفر، أو عثرة لم تظهر، أو زلة من ربه تُستر؟

أفلا يكفيه أن الذي خلقه وصوّره وشقّ سمعه وبصره قبِل منه القليل، وغفر له الذنب الجليل، وأصلح خلله وستر زللـه؟ ثم يأتي هذا الإنسان بدعـــــاوى عريضة ونفس مريضة ليخبر ربه الذي يعـــــلم السر وأخفى أنه ذو تقوى، والله أعلم بمن اتقى، فهو الذي لا تخفى عليه خافية.

وإن منطق الزور ولسان البهتان أوحى إلى إبليس اللعين بتزكية نفسه الشريرة ليقول لربه: ( أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ ) لتكون هذه التزكية لعنة ماحقة وضربة ساحقة لهذا المريد العنيد، وإن الشهادة الآثمة للنفس سولت لفرعون الطاغية ليقول: ( أَلَيْسَ لِي مُلْكُ مِصْرَ ) فأذله القوي العزيز، وأرغم أنفه في الطين.

وإن التزكية المفتراة دفعت بقارون الآثم ليتفوه بفرية: ( إِنَّمَا أُوتِيتُهُ عَلَى عِلْمٍ عِنْدِي ). ألا فليصمت العبد الضعيف الهزيل، وليسكت المخلوق الفقير، وليخجل العبد المسكين من ربه، وليهضم نفسه، فلولا ستر الله لظهرت الفضائح، ولولا لطف الله لبدت القبائح، وإن من يتصدر النوادي ليخبر الناس بنسبه الأصيل لهو فاشل، ومن يحدثهم عن مجده الرفيع لهو أحمق، ومن يزكي لهم تقواه لهو مخدوع، ومن يذكرهم بمناقبه لهو مخذول.

لماذا لا يترك العبد تزكية نفسه لربه، فهو الذي يزكي من يشاء وقوله الحق؟‍! ولماذا لا يدع الإنسان أعماله تتحدث عنه لا أقواله، وإحسانه لا لسانه؟ وسوف يظهر زيف من مدح نفسه بالباطل، فالناس شهداء الله في الأرض، وألسنة الخلق أقلام الحق، وإن عبدا خلق من نطفة لجدير بأن يصمت، وإن مخلوقا يحمل فضلاته لحقيق أن يسكت، ونعوذ بالله من لسان حي بالمديح، وقلب ميت بالقبيح، ومن عجب ظاهر، وذنب خفي.

فيا من أخفيت على الناس العيوب، وسترت عن العيون الذنوب، نسألك صلاح القلوب فإنك علام الغيوب.

منقول

يتبع
رد مع اقتباس
  #29  
غير مقروء 2010-09-04, 11:37 AM
الصورة الرمزية Nabil
Nabil Nabil غير متواجد حالياً
مشرف قسم التاريخ الإسلامى
 
تاريخ التسجيل: 2009-08-07
المشاركات: 4,568
Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil
افتراضي سلسلة شهر القرآن/د.عائض القرني/وأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ

سلسلة شهر القرآن

وأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ

الدكتور عائض القرني

تحدث عن جميلنا، أخبر الناس بأيادينا، أعلن نعمنا عليك، لأن الجحود خطيئة والتنكر سيئة، وكتمان المعروف لؤم، إن الله يحب من عبده أن يشكره، وأن يثني عليه، وأن يعترف بما وصل من بره إليه؛ لأن الله يحب المدح، فهو أهل له، ويريد الحمد؛ لأنه مستحق له.

ونعم الله تغمر العبد، فإذا قابلها العبد بالحمد والثناء على مسديها، والمدح والشكر لمهديها بورك فيها، وإذا تنكر لها العبد وجحدها وكتمها محقت وذهب نفعها، والله يلوم الحاسدين من عباده فيقول: «يَعْرِفُونَ نِعْمَتَ اللَّهِ ثُمَّ يُنْكِرُونَهَا» فهم يعلمون أن مانح النعمة هو الله، ولكنهم لؤماء يتنكرون للجميل، وينسون المعروف، وينسبون الفضل لغير أهله.

ورد في أثر: «إن القلوب جبلت على حب من أحسن إليها»، فقال أبو معاذ الرازي معلقا على الأثر: «يا عجبا ممن لا يرى محسنا إلا الله! كيف لا يميل إليه بالكلية؟!»، وقال بعض السلف: «ويحك يا بن آدم! والله لو كساك رجل ثوبا لرأيت إحسانه وعرفت جميله فكيف بمن كل نعمة وصلت إليك فمن عنده، وكل خير لديك فمن لدنه؟!»، وقال المغيرة: «إن صاحب الكلب يحسن إلى كلبه فلا ينبحه ويحفظ له وده، فكيف بمن غيرك بنعمه؟!»، وقالوا لعابد في البصرة: «كيف أصبحت؟» قال: «أصبحت في نعم غير مشكورة وذنوب غير منسية». وفي حديث حسن أنه صلى الله عليه وسلم قال: «سمع سامع بفضل الله ونعمته علينا». وقال رجل لمالك بن دينار: «أشكو إليك ديونا لحقتني وحاجة لزمتني. فقال مالك: ويلك! كأنك تشكو الله إلى خلقه وله عندك نعم ما شكرت، وأياد طالما كفرت».

وقال بعض الشعراء:

وإذا شكوت إلى العباد فإنما *تشكو الرحيم إلى الذي لا يرحم
وقال الحسن البصري لفرقد السبخي: «تعال تغدَّ معنا من هذا الخبيص، وهو طعام لذيذ، فقال فرقد: أنا لا آكل الخبيص لأنني لا أدري شكره. فقال الحسن: قاتلك الله! وهل أديت شكر الماء البارد؟!».

وكان بعض العباد ينادي: «سبحان من أعطى الجزيل، ووهب الجليل، ورضي بالقليل، وستر القبيح من العمل!».

وقال رجل لأحد الوعاظ: «هل ترى لي شرب الماء البارد أو الحار؟ فقال: اشرب البارد؛ لأنك إذا شربته أروى عروقك، ودخل في مسام جسمك، فإذا حمدت الله حمد كل عضو وعرق فيك، وإذا شربت الماء الحار قلت: الحمد لله بكزازة، أي: بثقالة ومشقة».

وبالجملة، ينبغي إظهار نعمة المنعم شريطة ألا يكون من باب الزهو والرياء والعجب، مع ملاحظة عين الحاسد فإنها تصيب، وقد جعل الله لكل شيء قدرا.

منقول

يتبع
رد مع اقتباس
  #30  
غير مقروء 2010-09-05, 10:19 AM
الصورة الرمزية Nabil
Nabil Nabil غير متواجد حالياً
مشرف قسم التاريخ الإسلامى
 
تاريخ التسجيل: 2009-08-07
المشاركات: 4,568
Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil Nabil
افتراضي سلسلة شهر القرآن/د.عائض القرني/يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَه

سلسلة شهر القرآن

يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَه

الدكتور عائض القرني

أخبر الله عن أوليائه الصادقين، وعباده الصالحين، بأنه يحبهم ويحبونه، وهو خبر تهش له نفس المؤمن، ويشتاق إليه قلب الولي، والعجيب قوله: ( يُحِبُّهُمْ ) فهو الذي خلقهم وأطعمهم وسقاهم وكفاهم وآواهم، ثم أحبهم، وهو الذي رباهم وهداهم وعلمهم وألهمهم وأرشدهم، ثم أحبهم، وهو الذي أنزل عليهم الكتاب، وأرسل إليهم الرسل، وبين لهم المحجة، وأوضح لهم الحجة، ثم أحبهم، فيا له من فضل عظيم، ويا له من عطاء جسيم.

أما قوله عنهم: ( يُحِبُّونَه ) فهذا عجيب أيضا، فكيف لا يحبونه وقد أوجدهم من العدم، وأطعمهم من جوع، وآمنهم من خوف، وكساهم من عري؟

كيف لا يحبونه وهو الذي وهب لهم الأسماع والأبصار، وحماهم من الأخطار، وحفظهم في سائر الأقطار؟

وكيف لا يحبونه وهو الذي وهبهم الأموال والأولاد، وأغدق عليهم الأرزاق، وساق إليهم كل ما يطلبونه، ومنحهم كل ما يسألونه، وأمّنهم من كل ما يخافونه؟

كيف لا يحبونه وقد سخر لهم ما في البر والبحر؟ أرسل لهم السماء بالماء، وشق لهم الأرض بالنبات، وجعل الأرض بهم فراشا وذلولا ومهادا، والسماء بناء، ورزقهم من الطيبات، وأصناف الثمرات، ومختلف المطعومات، وسائر المشروبات؟

كيف لا يحبونه وهو الذي أنزل عليهم القرآن، وعلمهم البيان، وهداهم إلى الإيمان، وحذرهم من كيد الشيطان؟

وما أجمل المقابلة بين قوله: ( يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَه ) فهو حب بحب أزكى من حب الرب، فليت من له مقام في دنيا المحبين أن يتذوق هذه اللفظة المشرقة، وأن ينقلها رسالة قوية لعشاق الفن محبي العيون السود، والخدود والقدود؛ ليعلموا أن حبهم منقوص هابط، وحياتهم ذاوية ذابلة، وقلوبهم خاوية خربة، ونفوسهم ظالمة ظامئة، وبصائرهم كسيفة كليلة، أما حب أولياء الله فهو الحب الصادق الصائب الطيب الطاهر الزكي النافع.

والله إن من أجلّ مطالب القوي السوي وصوله إلى رتبة ( يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَه ).

وإن من أعظم العطايا وأشرف المواهب لهي عطية وموهبة: يحبهم ويحبونه، كل حب غير حب الله مقطوع، وكل عمل لغير الله ضائع، كل السعي لغير مرضاته باطل، كل تعب في غير مرضاته عناء:

سهر العيون لغير وجهك ضائع ورضا النفوس بغير حبك باطل فيا من خلق خلقا ثم رزقهم ثم هداهم ثم أحبهم، أسألك أن تجعلنا من أحبابك، وخالص عبادك، وصالح أوليائك؛ فإنك أهل للإجابة، معروف بالإحسان، مقصود لكل مطلوب.

منقول

يتبع
رد مع اقتباس
إضافة رد


المواضيع المتشابهه للموضوع: سلسلة شهر القرآن/د.عائض القرني
الموضوع كاتب الموضوع الأقسام الرئيسية مشاركات المشاركة الاخيرة
القرآنيون وشطحاتهم د حسن عمر منكرو السنة 293 2021-01-21 02:31 PM
سلسلة التهم التي اتهم بها رسول الله موثقة بالتواريخ والمعرفات بوجود صاحب التهم ابو هديل الشيعة والروافض 0 2020-01-30 01:12 AM

*** مواقع صديقة ***
للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
عدد يدوية واكسسوارات ||| مكتب محامي ||| شات الرياض ||| شركة نقل عفش بجدة ||| دريم ليج 2022 مهكرة ||| موسوعة مواضيع اسئلة عربية ||| وظائف ||| نقل عفش ||| My Health and Beauty 21 ||| برنامج محاسبي سحابي لإدارة المخازن ||| دردشة صبايا العراق - شات صبايا عسل ||| سوق الجوالات ||| تنسيق حدائق ||| دردشة بغداديات - دردشة عراقية ||| خدماتي ||| عقارات اسطنبول ||| تصليح طباخات ||| محامي في الرياض ||| محامي بالرياض ||| محامي في الرياض ||| موثق ||| محامي في جدة ||| محامي في جدة ||| جنة العطور ||| بحرية درويد ||| الفهرس الطبي ||| الصحة و الجمال ||| الاستثمار في تركيا

للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
بنك تجارة كابيتال - استثمار مع ضمانات ||| اشتراك بين سبورت | | | قروبات واتس اب | | | موثق معتمد في جده | | | محامي في المدينة | | | نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب
موقع الكوبونات | | | كود خصم امريكان ايجل | | | كود خصم وجوه | | | كود خصم بات بات

منتديات شباب الأمة

*** مواقع صديقة ***
للتواصل > هنـــــــــــا
السنة النبوية | كوبون خصم | حياة المصريين | الأذكار | موقع المرأة العربية | رحيق | أولاد مصر
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd