="الأذكار           

مكتبة دار الزمان
 
العودة أنصار السنة > أقسام عامة > المجتمع المسلم
 

« باركوا لمنتداكم ستايله الجديد | عماد المنتدى صهيب | شكر للخوة والاخوات »

إضافة رد

أدوات الموضوع
  #21  
غير مقروء 2010-10-20, 07:11 AM
الصورة الرمزية see
see see غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-03-22
المكان: الغربه
المشاركات: 2,591
see see see see see see see see see see see
افتراضي

نام المجنون ليلتها كأن لم ينم يوما في حياته
فعلا مجنون
وإلا كيف يضع آدمي عاقل نفسه في هذه المطبات القاتلة
ما الغاية؟ ما الهدف؟ لا شيء في ذهنه محدد.
أفاق صبحا فتناول من بعض ما وجد في المطبخ ورضيت به نفسه
ثم خرج صحبة صديقه الجديد
تمركزا في وسط المدينة حيث مدارج المحطة الكبرى ( هكذا يسمونها)
كانت المشكلة الضاغطة عليه التدخين . سأل صاحبه إن كان لديه سجائر فكان النفي .صداقة متناقضة( الآخر كان مدمن نبيذ شعير : ما يطلق عليه بيرا)
وانعقدت بينهما صفقة يستجديان الحاجتين فإذا نجح في الحصول على سيجارة أمدني بها وإذا نجحت في الحصول على نبيذ أعطيته إياه .مر اليومان على هذه الرتابة
في اليوم الثالث نزلا إلى المكان المعهود . كان يوم اثنين
وتأتي نجدة السماء. كان جالسا يراقب الوجوه الغادية والرائحة فليس له ما يشغله
وفي لحظة فريدة وعلى بعد شد انتباهه خيال يقترب . خيال يذكر بمشية شخص يعرفه . وتسمر بصره على هذا الشبح وهو يقترب شيئا فشيئا . وفجأة يترك مكانه ويندفع نازلا درجات المحطة باتجاه الشبح
طالب مغربي يعرفه معرفة جيدة ويدرس معه في بغداد
جاءت النجدة من السماء.كان المغربي ذاهب إلى الشغل ولكن كان لا بد من أن يعود معي ليوصلني إلى حيث بقية الشباب الذين سبقوا إلى هناك منذ مدة
وصل فوجد عديد من تالشباب قد عادوا من العمل.
دفعوا له الإيجار
وبقي عليه أن يعد أوراقه ويتقدم إلى الشرطة للحصول على رخصة عمل للإجازة الصيفية ( تلك قوانينهم)
في نفس اليوم وصل صاحبية في السفر اللذين فارقاه في الدنمارك
التم الشمل مجددا
وتتواصل الحياة في لقطة جديدة
رد مع اقتباس
  #22  
غير مقروء 2010-10-20, 07:12 AM
الصورة الرمزية see
see see غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-03-22
المكان: الغربه
المشاركات: 2,591
see see see see see see see see see see see
افتراضي

جاءته نجدة السماء فوجد من أنقضوه من ورطته
أجر سريرا واستلف بعض المال على أمل الإرجاع عند العمل
بقيت المعضلة : الحصول على رخصة العمل
جواز السفر وبطاقة الطالب
سبقه بيوم أحد الإثنين الذي شاركاه في الرحلة من البداية والذي اخبرتكم أنه زور تاريخ الصلاحية فاعتقل
اصبحت لدي قناعة راسخة أني سألحق به
قدمت الوثائق فرفضت بطاقة الطالب لأنها من اتحاد الطلاب العالمي لأوروبا الشقية
والبطاقة الثانية التي أخرجتها من اسطمبول اختفت ولا أثر لها
وكانت المتاهة بين السفارة العراقية واتحاد طلبة السويد
فالسفارة لا يمكن ان تعطي وثيقة بدون دليل انني طالب هناك
واشتغل اخيرا حظي فوجدت بطاقة انتماء إلى جامعة بغداد بين الأغراض .
حينها مكنوني من شهادة
وحصلت على بطاقة الطالب
وقررت الذهاب إلى المشنقة بنفسي
قدمت الأوراق وجلست أنتظر متى يأخذوني لألتحق بصاحبي
وجاء النداء فوقفت والمفاصل لا تحملني فمد إلى الجواز والرخصة ( 3 أشهر)
لم استطع القيام . جلست غير مصدق
لم اتعب في البحث عن العمل
يكفي ان تقوم بجولة على المطاعم : arbeiten

كان العمل في مطعم : غسل أواني الأكل
الإعتماد على ألة غسيل : توضع الصحون في أطباق خاصة وكذلك الكؤوس وغيرها كل في طبقه الخاص وتوضع على السكة لتخرج من الجهة الأخرى نظيفة.
كنت اشتغل 5 ساعات يوميا وهي قليلة وبعد يومين أو ثلاثة بدأت البحث جديد وفعلا حصلت على عمل

10 ساعات يومية
ولكن هذه المرة غسل أدوات الطبخ وليس الأكل

أدخل المطعم الساعة السابعة ( اعطوني مفتاحا) . وبمجرد فتح الباب يعترضني جيش من الجرذان الديناصورية
أحاول تجنبها لحين الوصول إلى أنبوب الماء المطاطي
أمسكه وأفتح الماء الحار واقوي الضغط إلى أقصى درجة وأهاجمها وبتلك الطريقة فقط تختفي
( المهم أنها كانت طوال الليل تسرح وتمرح في تلك الأواني
أملأ الأحواض ( على فكرة بإمكاني ان انزل في الحوض وأقف ولا يراني احد
حوض بالماء مع رغوة خاصة لإزالة الدهون
حوض للتنظيف الوسطي ( بين بين) وحوض ماء صاف لتخرج الآنية نظيفة
هذا العمل يتواصل بي وحيدا إلى حدود التاسعة والنصف حيث يدخل حينها الطباخون فيبدأون بالإستعداد للطبخ وفي العاشرة تبدا خلية النحل
انظري فأجد نفسي لم اغسل ولو نصف الأواني الموجودة ( للعلم : لا يقل العدد لذي غسلته عن 200 قطعة) فالمطعم يعد أكبر مطعم في استوكهولم
قبل منتصف النهار يكون الجماعة قد أتوا على ما غسلت من أواني فيلتفتون إلى التي لم أغسلها بعد يريدون استعمالها
بغبائي وطيبتي كنت أعترض انها لم تغسل بعد وأن الجرذان زحفت عليها
ينظر الواحد منهم إلي نظرة غريبة ( ربما استعباط)
يأخذ الماعون ويضع فيه الزيت أو الدهن ويضعه على النار ويستعماه وكأنه خارج من ارقى مغاسل الدنيا
فكيف حال مطاعمنا؟
ومرت العطلة واطلق سراح صاحبنا بعد شهر على أساس أن يمر للمحاكمة
وحصل على وزثيقة مرور من السفارة العراقية باعتبار أنه أضاع جوازه وجمعنا له ما استطعنا وودعناه
وواصلنا العمل إلى آخر العطلة

بقيت ملاحظة غريبة لا أملك لها تفسيرا إلى اليوم
النزل الذي نسكن فيه فيه بعض آلات توزيع المشروبات أو القهوة أو لفائف الأكل
تضع قطعة النقود وتضغط على رقم البضاعة التي تريد
من بين هذه كلها : القهوة كانت ب 25 اورة ( 20 فلس أو أقل)
كنا لما غادرنا تركيا بقيت في جيوبنا بعض القطع غير القليلة من فئة 5 قروش
كان لها نفس حجم العملة السويدية
كنا نضعها ونأخد القهوة وأنا واثق أن ما وضع منها ليس بالقليل
ولكن الذي حيرني إلى اليوم أنهم واصلوا وضع تجهيز هذه الماكنات دون أي ملاحظة إلى أن انتهت قروشنا ورجعنا إلى عملتهم ولم نسمع شيئا
في آخر سبتمبر كنا في القطار المغادر إلى الدانمارك لنأخذ الطائرة إلى اسطمبول
كان عددنا لا يقل عن 20 طالبا
وصلنا الدانمارك في حدود التاسعة بعد ليلة طويلة فاتجهنا إلى المطار وقطعنا التذاكر لنجد مغامرة تنتظرنا
رد مع اقتباس
  #23  
غير مقروء 2010-10-20, 07:13 AM
الصورة الرمزية see
see see غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-03-22
المكان: الغربه
المشاركات: 2,591
see see see see see see see see see see see
افتراضي

وجهونا إلى مدرج الطائرة ولكن سرعان ما تغير النظام وأوقفونا: عودة إلى منطقة العبور ( الجمارك)
تفتيش دقيق : حتى المفاتيح سحبوها
تدقيق وراء تدقيق ثم وجهنا إلى الطائرة : لم نفهم في الأول
ولكن عندما استوى الحال بنا عرفنا السبب
الطائرة تركية
تونسيا على متنها متجهين غلى اسطمبول
ووجدنا داخل الطائرة مجوعة من اليهود
صبرنا حتى اقلعت الطائرة: وكانت فرصتنا فيهم سخرية / سب وكل ماخطر على بالنا ( طبعا لم نمر إلى الفعل الجسدي فأمامنا نظام تركي علماني ونعرف علاقاته مع اليهود)
ولم يحركوا ساكنا بل لم يقم منهم أحدا غلى غرفة قضاء الحاجة مطلقا في حين كنا ذاهبين راجعين

وصلنا اسطمبول ليلا
قصدنا النزل ونمنا بعد الإرهاق
ذهبنا في الصباح لقطع تذكرة قطار إلى بغداد كان يوم 29/09/1973
وكانت المفاجأة: فيضانات في وسط تركيا ولا مجال لأي انتقال
وحكم علينا بالبقاء الإجباري
من الغرائب التي ما زالت عالقة بالبال
1 - عمليات نصب واحتيال وقع فيها بعض العرب وخاصة الإخوة العراقين أيامها
وكالة أسفار بأتم معنى الكلمة بالسيارات بالحافلات إلى عديد الدول ألوروبية
يقطع المستغفل التذكرة على أساس يأتي في اليوم الموالي للسفر وعندما يعود لا يجد شيئا بل يجد مكانها اسكافي او ما شابه وذلك
ويتقبل اللطمة
البعض الآخر يوفي بوعده وتنطلق الحافلة ولكن قبل أن تصل حدود يوغسلافيا يدعي السائق حصول عطب وعليه أن ينتظر حافلة أخرى ( ولن تأتي مطلقا ويمل المستغفلون فيتركونه ويكملون رحلتهم فيعود أدراجه
غريبة أخرى
أيامها كانت الغلال رائعة بشكل لا يصور ( كيفا وحجما وبخس ثمن ) ولكن المفاجأة ان صاحب النزل يتجرا ويطلب من الواحد منا حبة خوخ او تفاح او ما شابه
بعد اربعة أيام امكن أن نأخذ حافلة تنقلنا إلى مردين ( جنوب شرق تركيا : منطقة كردية )
ثم نصيبين ومنها إلى قامشلي في سوريا .
عندما وصلنا قامشلي علمنا - ووقتها فقط أن حرب اكتوبر انطلقت - كنا في اليوم السابع
توجهنا بحدود منتصف النهار إلى الموصل بسيارات أجرة ومنها إلى بغداد ( كان همنا الوصول الآن لنعرف ما يحدث)

ما عدت أذكر المكان ولكن الثابت أنه قبل وصلنا بغداد بما يزيد عن 300 كلم كان الطريق المقابل ( طريق سيارة) مزدحما بشكل يفوق الخيال بالدبابات والمدرعات وكل انواع الأسلحة متجها إلى سوريا ( ربما لم يأخذوا طريق دمشق احتباطا ) ووصلنا بغداد ولم ينقطع الرتل

على فكرة في عودتب الأخيرة إلى البلد التقطت بعض الصور ( ولكنها قد لا تعبر عن واقع زمان)
رد مع اقتباس
  #24  
غير مقروء 2010-10-20, 07:13 AM
الصورة الرمزية see
see see غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-03-22
المكان: الغربه
المشاركات: 2,591
see see see see see see see see see see see
افتراضي

كان كل همنا الجلوس إلى التلفاز لمعرفة ما يجري
كانت أخبار الإنتصارات تتجاوز ما كان حتى حلما للواحد منا
وتوالت .
وجاء خطاب الخيانة الأول

انور السادات

هناك 7 دبابات دخلت الدفرسوار ( البحيرات المرة ) وإذا لم تخرجها "اسرائيل " سندمرها
أسقط في أيدينا وتأكدنا اللعبة والخيانة حتى قبل أن تحبك خيوطها
أكبر دولة عربية لإي أتون المعركة يحذل العدو الدائم بسحب دباباته السبع حتى لا يدمرها
ألست في حرب يا أشر من عرفت مصر ؟ ولم لم تدمرها؟ وهل من مانع اخلاقي غير خستك وخيانتك التاريخية
في يوم 17 إذا كانت ذاكرتي سليمة استدعي المشرف الميداني على حرب سيناء ( سعد الدين الشاذلي ليرسل سفيرا إلى البرتغال) وهل يصدق حتى الأبله ما يجري؟
بعد 3 أيام كان الجيشان المصريان الثاني والثالث على ما أظن محاصرين ( قد يكون الأول)
واعلن وقف اطلاق النار
وأمضيت وثيقة الإستسلام في الخيمة 101
على هضبة الجولان كان الأمر نفسه واضطر العراق إلى سحب جيشه حتى لا يتركه عرضة للخطر
وأسقط في أيدينا
وفتح باب الخيانات والإستسلام والمهرولين إلى اليوم
عدنا لحياتنا الطلابية الرتيبة
وفي خضم ذلك يمكن تسجيل بعض اللقطات للتاريخ
من النادر أن يكتفي العراقيأيامها يثلاجة خاصة بعد انتصار التأميم
fraiser
زرت منازل كثير من الأصدقاء
وكانوا يتندرون لما يفعله أمهاتهم من تخزين ( وقد اطلعنا الكثير منهم على ما بداخل هذه المبردات ( بعض الأحيان ترى خروفين أما عدد الفراخ فحدث ولا حرج
هذا الوقائع التي رأيتها أيامها تجعلني أقف لأتأمل حال العراقيين اليوم في ظل الحكم الصفوي
وأذكر أنه بعد انتصار التأميم بثلاثة أشهر نبه التلفزيون العراقي على أن رئيس الجمهورية سيعلن خبرا هاما على الشعب في الثامنة ليلا ( بحلولها خلت الشوارع ) كان الخبر اعلان عن زيادة الأجور
وأي زيادة ؟ بدئ أضعف راتب: زيادة 100 % حتى وصلت 5 " مع اعلى راتب
وبسرعة البرق اشتعلت سماء بغداد بالرصاص تعبيرا عن الفرح
ورصاص بغداد اليوم يحصد الأرواح( في ظل المجوس)
وأعدت كرة السفر في الصيف الموالي إلى سويسرا والعام الذي يليه غلى السويد مجددا
وربما أسجل أننا لما سافرنا بالقطار من اسطمبول : قطعنا التذكرة إلى vallorbe في فرنسا ونزلنا في سويسرا( خطة حتى لا نتعرض لمساءلة الجمارك السويرية على أياس اننا عابرين transit
في لوزان كانت المطاردة اليومية مع الشرطة حيث اصروا على ان لا يعطونا أي رخصة عمل
وكانت المفاجأة : أرسل أحد الطلبة شكوى إلى كورتفالدهايم أمين عام الأمم المتحدة من خلال الممثلية في جنيف
ووجدت سوسرة نفسها في حرج
ولكن كثير منا فضل مغادرة لوزان غلى مقاطعات أخرى
حيث قانونهم يتغير من مقاطعة إلى أخرى
واخترنا مقاطعة ممن يتكلمون الإيطالية
ولم نجد صعوبة ف الحصول على الرخصة ولا على العمل
ولكن الضربة القاسية جاءت من بغداد
ابلغوني أنني تأجلت في مادة الفرنسية( كنا نجريها بدلا من الأنجليزية لأننا مغابرة( المغرب العربي)
وقطعت العطلة وعدت إلى بغداد وكانت المفاجأة
كنت من الناجحين على رأس القائمة
ما أسجله في العودة : قطار من سويسرا غلى اسطمبول
حافلة من اسطمبول إلى أنطاكيا
سيارة أجرة إلى الحدود وكذلك من الحدود غلى حلب
سيارة أجرة من حلب إلى دمشق
كنا سبعة في السيارة وكان مزاحا بينم الجميع ولم يدم الأمر
أوقف شخص في زي الأمن السوري السيارة وصعد ( راكب زائد ليس له مكان)
وأطبق الصمت حتى وصلنا دمشق
توجهت من المحطة إلى الفندق فأجرت غرفة واستلقيت على السرير لأستريح
كلها دقائق ودق الباب
فتحت
المخالبرات يريدون التفتيش
تفضلوا : س ج
ثم غادروا وقررت أن أسافر صباحا وكان الأمر كذلك ( حافلة إلى بغداد)
في أخر سنتي الدراسية قررت ان أرسب لأزيد من بقائي سنة أخرى في بغداد لنها اصبحت جزءا من الكيان
اخترت مادة التغيير الإجتماعي لأنها أسهل مادة وقررت أن أمتحن لكن بحد أن لا أحصل على المعدل السنوي
حصلت في الثلاثيتين على 18/50
وقررت أن لا أقضي أكثر من ربع ساعة في الإمتحان الأخير ( مع العلم أني لم أحضر للأستاد أكثر من 7 حصص طوال السنة)
أرسل يطلبني مع مراقب القسم ( طالب مكلف بشؤون القسم الذي يضم بحدود 32 طالبا)ولم أذهب
قال للمراقب بلغه أني لن أحقق له ما يريد
اهله خطية ( مساكين) ينتظرونه وهو يريد أن يرسب
ووضع علامة 32/50
ونجحت في المادة وكان السفر الإجباري

ف
رد مع اقتباس
  #25  
غير مقروء 2010-10-20, 07:15 AM
الصورة الرمزية see
see see غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-03-22
المكان: الغربه
المشاركات: 2,591
see see see see see see see see see see see
افتراضي

جاء قرار النجاح وسد اي باب للبقاء ولذلك أصبحت المغادرة والسفر بلا خيار
لا يريد أن يرجع الآن لعلمه بما ينتظرة من مشاكل وتضييق
يكفي أنه كان في العراق ليحمل التهمة
في لحظة ما كان القرار وكانت الوجهة مغايرة
فرنسا وليواصل الدراسة
وكان الأمر كذلك
ولكنه يعرف مسبقا أن السنة ستكون بيضاء لأن مدة التسجيل الأولية انتهت منذ أفريل ( نيسان)
إذا ليس أمامه إلا أن يسجل في معهد لتعليم اللغات ثلاثية يحصل بالتسجيل على الإقامة
غادر باريس لمدينة القصور القديمة ( tours)
فعلا تعد من أروع المدن التاريخية
وهناك استقر
سجل في معهد للدراسات اللغوية لتعلم الفرنسية
حضر ثلاث حصص
في الرابعة سألته المدرسة ماذا تفعل هنا؟
شخص درس كل مراحل تعليمه بالفرنسية يجلس بين طلبة قادمين من بلدانم لم تسمع بفرنسا إلا بالإسم
وكان الجواب: لم يحضر بعدها أي حصة من الثلاثية ولم يسجل بقية السنة فقد حصل على الإقامة
أمامه سنة للتسكع بين المقاهي ( المجلات والجرائد)
وفي منتصف النهار والمساء استعداد للصراعات السياسية ( كان سوق عكاظ يشرع أبوابه على مصراعيها في هذه الفترات للطلبة العربية القادمين من كل الدول العربية )
كل الشراذم والأطياف السياسية من اليسار المتطرف إلى اليمين )
الغائب الوحيد: الوجود الإسلامي بل لا يخطر على بال مخلوق هذا الأمر
كانت صراعات بكل أبعاد داحس والغبراء.
تبدأ في الزوال شرسة عنيفة قد تصل حتى التحوين والعمالة وتنتهي في المساء على أرصفة المقاهي وكأن شيئا لم يكن لتتجد في الغد .
مرت سنة بهذه الوتيرة لم يخرق فيها القوانون الإجتماعي إلا في حالة واحدة وفرض فيها وبعض ممن صحبوه من بغداد قانونهم
كنا ندخل المطعم الجامعي حيث مئات الطلبة الفرنسيين وغير الفرنسيين : كانت الشوكة والسكين هي علامة الحضارة
كيف لمتخلفين أمثالنا أن يرضو بهذه المعادلة
وكسرنا المألوف خاصة عندما تكون الوجبة متألفة من دجاج ( للتاريخ : لم يسألوا يومها غن كان الدجاج مذبوحا أو مصروعا)
ماكان لمفهوم الحلال والحرام وزن ولكن إثبات الذات حجينها كان له الوزن الأكبر
كان القرار جماعيا : عدم استعمال الشوكة والسكين وغلإكتفاء بالشوكة الطبيععية ( الأصابع) وبالسكين الطبيعية الأسنان
كان تحد في بلد مشهور بالعنصرية ونظرتة قومه المتعالية
ولكن كانت حركة استفزاز صبغت ببعض التمثيل
كانت النظرات حادة شزرا والعيون مقطبة ولكن التحدي كان أقوى وتواصل ومع مرور بضعة أيام بدأت أيدي تجرب
وأستطيع ان أجزم ان عدد الذين يستعملون أيديهم آخر السنة كان أكثر من الذين بقوا على ما كانوا عليه

كان له عم يسكن واسرته في ضواحي باريس وكان يزوره من حين إلى آخر
في أواخر آيار اشتد الحاحه بأن انتقل إلى باريس واسكن عندهم
ترددت كثيرا وفي الأخيرة رضخت وليتني لم أفعل
كان العم يخطط لقضاء الصيف بتونس وكان في حاجة إلى راع وحارس
حارس للمنزل وراع لكلب وقطة
لم أتصور حالي وانا أرعى الكلاب
رعي الخرفان شيء جميل وأجد فيه راحة نفسية
لكن الكلاب لم تخطر على البال حتى في الحلم
وسافروا وبقيت مع الكلب والقطة وجها لوجه
مسؤولية كبرى
تركوا لي بعض المال لإعالتهم فلم يكف وصرفت من جيبي على الكلاب
لعبت بي بل أكثر من اللعب
أجدني مضطرا يوميا إلى النزول به ( من الطابق الخامس) إلى الغابة ( كانت قريبة) ليتمشى وليقضي حاجته
الطالب الثوري . الطالب ذو الطموح يجد نفسه هو والكلب وجها لوجه
بل حرمه الكلب من النزول إلى باريس
في المرة التي نزلت فيها وتأخرت بعض الوقت سمعت نباحه الذي لم ينقطع وسبب ازعاجا لكل السكان
وبذلك حكم على راعي الكلاب بنسيان باريس طوال الصيف
ومر الصيف وعادوا
سجلت بالسربون
وبدأت الدراسة بجدية في قسم الديموغرافيا
ولكن تسير الريح بما لا تشتهي السفن
كان ذلك الإلحاح للإنتقال وراءه غرض لم أفكر فيه : الزواج من ابنتهم
وبدأت الصورة تتوضح لي دون أن يتكلموا أصلا
وكان لا بد من قرار مصيري
العود إلى المدينة التي كنت فيها مستحيل وغير اخلاقي
إذا
كان العزم على العودة إلى البلد وقطع الدراسة ( ووضعت التبرير أني ما عدت أقدر على أن لا أرى الوالدة)
وقطعت التذكرة
تذكرة العودة
وعينت السفرة
في أسوإ يوم ,اخطر يوم عرفته تونس في تلك الحقبة
وسنواصل البيان بإذن الله لاحقا
رد مع اقتباس
  #26  
غير مقروء 2010-10-20, 07:16 AM
الصورة الرمزية see
see see غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-03-22
المكان: الغربه
المشاركات: 2,591
see see see see see see see see see see see
افتراضي

كانت السنة التي انتقل فيها إلى باريس تكاد تختلف عن بقية السنين الأخرى خاصة أن السكنى في الضواحي وتحتاج غلى وقت للتنقل فكان ذلك عامل انقطاع عن الإحتكاك مع التيارات الطلابية التي عهدها
بل إنه لأمر غريب أنه كاد ينقطع عن المحيط الخارجي ولا يدري ما الذي كان يدور في بلده
اليوم يسأل نفسه: هل فعلا هو الذي غاب عن الواقع إلى هذا الحد؟وخاصة أحداث الأسبوع الأخير في بلده
ستعرفون لاحقا معنى هذا السؤال.
أخذ الطائرة وقفل عائدا
كان متأكدا من أنه سيكون عرضة لسين جيم
ولكن لم يتصور أن يجد الحال على ما هي علية
كانت البلاد في ذلك اليوم 26/1/78 قد دخلت في اضراب عام دعى إليه اتحاد الشغل
وتطورت الأحداث .
أحكام عرفية ومئات القتلى ومنع الجولان .
قتلى
ألهذا الحد تصل النفس البشرية بالبعض فيقتلون من أجل كرسي زائل وطعام ممزوج بدماء الأبرياء؟
نزل من الطائرة في حدود الثالثة زوالا ومر بالجمارك وإذا به يسمع اسمه ينادى عليه
المهم
حجز الجواز ومن يومها لم يعد له جوازا إلى اليوم وفتش تفتيشا لم يحلم بمثله
ثم قدم له استدعاء لزيارة الداخلية صباحا
وهو خارج سأل عونا مستفسرا مستوضحا عن هذا الإستدعاء . وأول مرة يعطي عون نصيحة
لا تبقى بالعاصمة ولا تذهب إليهم الآن
عد بعد انتهاء الأحكام العرفية. إذا ذهبت غدا ستعتقل وتبقى إلى أن تنتهي الأحكام
حينها أخذت أول سيارة وعدت إلى مسقط الرأس لا ألوي على شيء
احكام عرفية بمثابة الإقامة الجبرية
دار لقمان على حالها
العائلة كما تركتها : فلاحة حرث وزرع وتربية أغنام
أمر واحد وجده وما تصور أن يجده: الضحية كانت الوالدة رحمها الله
كانت هي الراعية
لذلك عزم طوال هذه المدة أن يحيلها على المعاش وأن يأخذ مكانها في الرعي
نظر لنفسه وللوطن الذي عاش يحلم به وللواقع الذي صار إليه
هل بقي وطن يستحق الإحترام
هل بيقي وطن يمكن أن يعتز بعه الإنسان ؟
هل أناس هذا الوطن فعلا أناس
وحينها قرر عرض وطنه للبيع
لم يعد الوطن الذي حلم به وأراده
وفي خضم هذا الصراع
يسارع القلم ليسجل جنونا وهلوسات

من يشتري مني وطن

أتبيعني أيها الفاقد ذاته؟ من أنت ؟ ما عرفتك وما الذي كان بيني وبينك؟
قلتها بنفسك.وهل أعطيتني ما أرده لك؟ تسألني وبك مني ما مني بك.
هل أنا منك يوما لتطرح السؤال ؟ لو كان لي بك احساس ما كنت لأترك الإجابة.
قالوا وما قلت.سقط رأسك هنا.
وهل في ذلك ما يفرح؟ لا جرح ولا أثر. أكيد هو عصر الكرامات ولا هذا اعتقدته.
مشاغب. مجادل. مهووس رحل به همه فرطن بلغة العته.
لا هذا ولا ذاك. وثوقه من سلامة عقله ثابتة ولكنه لا يدرك جهله ولا الجهل أعفاه.
حقنوه بمبيدات الفهم فصار مغسولا على حبال التيه منتشرة أوصاله.
أكيد أنك تعاني لمسة وما صدقت.
تلك حقيقة والدليل من يقرأ لن يخرج منك إلا بهوس.
الظاهر أنك معد وعدواك ظلمة.
اعود إليك لأبدأ.
قالوا أن السيدة التي كانت سببا في سقوط الرأس هناك لم تختر المكان ولكن اللحظة الحاسمة.
بل قالوا الحتمية أجبرتها على ان توقعك هناك .ووقعتك لها لون السواد.
أرأيت أنك لم تعطني الخيار لتطالبني بحق.
ظللت سنين أدور حول ذلك المكان . ليتك ساعدتني فابتنيت قبة ولربما كنت اليوم درويشا أو مشعوذا .
ولكان سراة القوم يتمسحون على رجليك طالبين التبرك.
لو تعرف التناقض .
يسيطرون على من حولهم بجهل ولكانت نفسي سعيدة تتلذذ شقاء الجهل .
وهل رأيت أفضل من الغباء محققا للسعادة وحذار ان تفكر.
حتى الكبار .أليس هم من يأتي في اول الركب ركضا .
قيل انهم تتلمذوا عليه. من ؟
هذا الذي تأتي قصته.
طرد جحا من أقلقه من الصبيان بدعوى أن في القرية عرس كذبا وصدق فالتحق راكضا .
كبارنا من نسل جحا فلا تحزن.ولدتهم امهاتهم بلا وثيقة
وما دخل الوثيقة.
سمها الضمير وأرحني.
أما أنا فبيني وبينك فراق.ما تآلفنا يوما بوعي.
كل الذي اعلمه أني صحت بلا هوية. كلمات حملتها الريح ورفضت العودة.
كبرت عندك فهل عرفت بنفسك؟ علموني أن أصيح صغيرا باسمك بكل صوتي ممجدا.
يومها كنت لا أعرفك ولا أفهم إلا أن أصيح وكنت انت السبب في ضياع صوتي بل في فقدان ذاتي.
فهل اعتذرت لي؟ اسفي عليك تجاوز أسفي على نفسي.
ما تركوا لك الخيار لتتكلم.
كبرت وهل في الأمر عيب؟ بلى .أصبحت خطرا علي ويجب تغييرك.
لست آلة لأغير.بلى.عندهم لكل أمر علاج. والتنظيف أولها والدماغ
لك ان تفرح ستذهب خطاياك وتصبح صفحة بيضاء . بل قل مسخا ككل من تراهم . كلهم كانوا مثلك فخمدوا.
ليت السيل يجرفنا ولا نبقى.
مر وقت ليعود إليك رشدك. لتستوعب الذي حصل وبين العودة والإستيعاب حدث الثقب.
مغسلة عصرية.
هنا بيت القصيد. دعني وابحث لك عن غيري.
لن انفعك بشيء .ارحل ارحل .انت لست في داخلي
اتخذت قراري .
قالوا سلموك للقادم لتزدهر ولترفرف علينا بالخير.
نظرت في عينيك فما رأيت غير هوان ومذلة واستكانة وبؤس.
وفي داخلي مات احساس بأني فيك معهم.
طلبوا مني ان اصيح معهم كما كان زمان فما وجدت صوتي.كيف أمجد ميتا .
انقطع الحبل الرابط قبل ان ينعقد.
اتعبتني الكتابة ولم يعد لي صبر لأكمل لعل من يشاركني أحساسي تكون له رؤيا افضل.
يعز علي أن اضطهد ضعيفا مثلك .
ولكن لست انت الذي أريد: اريد حلما عندما عزت حقيقة.أريد طيفا عندما مات الأمل.
أنت فغريب عني .رضيت بهم وسكت.لم تقاوم
أريد أن استنهض المغتال .لن يموت .إن كانوا دفنوه فإن لي شوق لأعيد له الروح.
أما أنت فليست لي بك حاجة ولا رغبة. أنت مسخ ولن ارتاح بك وفيك.
وطريقي مخالف .
وصيحتي الوحيدة:
من يشتري مني وطن مسخ؟
غدا أستعيد ذاكرتي وأبني وطني.
فمن يسافر معي؟

وإلى هلوسات قادمة بإذن الله
آسف على الهذيان والإزعاج
رد مع اقتباس
  #27  
غير مقروء 2010-10-20, 07:16 AM
الصورة الرمزية see
see see غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-03-22
المكان: الغربه
المشاركات: 2,591
see see see see see see see see see see see
افتراضي

بعت وطنك
وهل تباع الأوطان؟
تتهم نفسك ويتهمك الناس. من علمك حبه ؟ وهل يكتب الموروث ؟
كان في قلبك رغم البعد حنين ورغبة.
تعود إليه فتنكره. تجد وطنا فصل على مقاس .أن تكون على نهجهم او تحرم
من خولهم ملكيته.
قال صديق يوما متندرا: لو غربلتهم لوجدت أنهم وصلوا بمساعدة الغريب
اليوم وطنك ينكرك وتنكره .
لم تطلب الكثير . عمل .عمل
أبسط حق
ولكن لا سبيل إلا أن تتلون بلون من وضعوا أيديهم عليه
والتلون فات أوانه
إذا طوبى لك البطالة. وتمتد وأنت بين رعي أغنام وتسكع أيام بين المقاهي والوزارات
تشكو ظلما هنا وتطالب بحق تنكر له هناك وفي الحالتين بلا فائدة
ومرت سنة وأخرى ولا سبيل
ماذا لو جربنا الطرق الملتوية واللاأخلاقية لا سترداد مغتصب؟
طرقنا أبواب المعارف والوساطات
اختلفت المسالك. بعضها يطلب التلون ويفتح الأبواب عريضة وغيرها يمني ولا نتيجة
وبحثت عن بعض الصداقات القديمة التي لها معارف وقرابات هناك
ومر صيف كامل في الطرق والأخذ والرد
وتجسد المثل: إذا جاءت تسحبها شعرة وإذا ذهبت قطعت السلاسل
( إذا أقبلت الدنيا فيكفي شعرة لسحبها وإذا أعرضت فلن تشدها السلاسل)
ووصلت برقيتنا
1 - الإلتحاق بإحدى إدارات التعليم للتدريس
2 - الإلتحاق بإحدى الوزارات لوظيفة
واخترت الأولى
رد مع اقتباس
  #28  
غير مقروء 2010-10-20, 07:17 AM
الصورة الرمزية see
see see غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-03-22
المكان: الغربه
المشاركات: 2,591
see see see see see see see see see see see
افتراضي

في إدارة التعليم أحلت على المدير المساعد لإتمام الإجراءات الرسمية
حقيقة : هذا الذي دار نصف الكرة الأرضية لم يحدث أن دخل يوما منطقة الشمال الغربي للبلاد ولا تعرف عليها إلا كرسم في الخريطة
قدم لي المسؤول عن التعيين التسمية في إحدى المدن ( في الحقيقة هي أصغر من المدينة وأكبر من القرية):بحدود 10000 ساكن
قبلت التسمية راضيا ( المهم الآن الوظيفة ولو في أقاصي الأرض .قمت خارجا وقبل أن أصل الباب قال المدير المساعد: هل تريد أن تذهب إلى تستور بدلا من نفزة
وأنا لا أعرف نفزة ولا تستور ولا سمعت سابقا حتى بأسمائهما
احترت
رجعت إليه وقلت: بما أن الأمر فيه خيار اعطني أقرب واحدة إلى العاصمة
فاسترجع الوثيقة وملأ أخرى وقدمها لي وخرجت
هذا التغيير فيه حكمة وقدر إلهي عظيم ولا يمكن تفسيره إلا بعد زمن
رجعت إلى العاصمة فحزمت أمتعة كانت فيها وقصدت ( تستور)
يمكنكم استعمال ( google earth )للتعرف عليها
اتصلت بمدير المعهد : قدمت التسمية واستلمت جدول أوقات العمل
كان المعهد يضم كل مستويات التعليم من الأولى ثانوي ( اعدادي في الشرق: منتقلين من الإبتدائي) إلى الخامسة ثانوي )
وكان نصيبي مجموعة من الأقسام منها الأولى ثانوي والخامسة آداب وكذلك العلوم

كانت أول حصة صباحية مع قسم من أقسام الأولى
كانت جميع الأقسام مختلطة
كانوا صغارا ولكنهم ببراءة لا توجد في أطفال اليوم
قدمت لهم أوقات العمل والبرنامج وطلبت منهم ان يأخذ كل واحد قصاصة يعرف فيها بنفسه
وكتبت لهم اسمي على السبورة
ارتفع صوت بنية ( اصغرهم لا تكاد رجلاها تمس الأرض فالطاولة أكبر بدرجة أنها معلقة في الهواء)
سيدي
تفضلي
كم عمرك: كان السؤال بريئا ولكنه مفاجئا
مازحتها: اكبير يا ابنتي وسأقول لك عنه لاحقا عندما يجد الجد
ضحك الجميع ومرت الحصة
في المساء
كانت الخامسة ثانوي
دخلت القسم
سلمت وجلسوا
نظرة عابرة وعامة على الوجوه
كانت هناك
هذا الذي لم يتأثر ولم يحس أي شيء طوال هذه الحقبة رغم ما تجول في بقاع الأرض
في لحظة
رجفة ما عندما رآها
( لا يعرفها وليست إلا واحدة من ضمن الحاضرات)
ولكنه لم يعط للأمر بال وأتم الحصة وخرج
وتوالت الحصص والأيام
ولكن كلما رآها أحس بنقرة بل صار يرتاح للقسم الذي توجد به
أقف هنا لأترككم تخمنوا
رد مع اقتباس
  #29  
غير مقروء 2010-10-20, 07:17 AM
الصورة الرمزية see
see see غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-03-22
المكان: الغربه
المشاركات: 2,591
see see see see see see see see see see see
افتراضي

كان هذا المدرس الذي اسندت إليه مادة التربية الإسلامية أجهل من الجهل نفسه
حتى الفاتحة لا يحفظها وأما قراءته للقرآن فتضحك الثكالى( أقصد من جهة القواعد)
لا تختلف قراءته عن مذيع لنشرة اخبارية في إحدى التلفزات ولكن هذا الخور لا يظهر لأن البلية عامة حتى عند من درسوا مادة الإسلامية دراسة في الجامعة
مشكلته كانت مع العبادات ( صم بكم عمي)
وأنى له ان يدرسها ولم يدرس يوما كلمة ولا حتى تذكر سنين صغره ( حفظ ربع قرآن وهو صغير جدا ونسيه لما التحق بالمدرسة ولاما الصلاة فيتذكر انه صلى فترة وهو صغير لم يبلغ الحلم ولكن لا شيء من ذلك قد يساعده اليوم)
كان البرنامج المقرر في العبادات : الصلاة والزكاة
والسيد لا يفقه شيئا من الطهارة حتى يتحدث عن الصلاة
من سوء حظه أن الزميل الذي يدرس معه اسلامية من النوع الذي لا يتصل بأحد : يؤدي ساعاته ويغادر
قرر ان يشعوذ
لم يبق إلا الكتاب المدرسي
فليحاول تطبيق ما فيه
ومع ذلك وقع في ورطة : هو لا يدري أي الأعمال تكون قبل
إذا لابد من التخابث
سأل إن كان هناك من يصلي ووجد وقرر أن يجعلهم سفينة نجاته
يخرج أحدهم إلى السبورة ويكلفه بكتابة الأعمال ( دافعا البقية لمساعدته)
من الناحية البداغوجية طريق سبق بها أساطين وخبراء التربية ولكنه لم يقصد الإبتكار وإنما الجهل والعوز هما السبب
وسارت الأمور على هذه الشاكلة طوال السنة
بالنسبة للسنوات الخامسة لم تكن هناك صعوبة لأن البرنامج يتعلق بالدولة الإسلامية والخلافة وما تعلق بها من حسبة وشرطة وعلاقات دولية
لم يدم على هذه الحال طويلا
بدأ يتهم نفسه بالجهل ودراسته الجامعية لا قيمة لها وحياته بنيت الآن على تدريس الإسلام أحب أم كره
لذلك كانت الصحوة
قرر أن يتعلم في نفس الوقت الذي واصل اعتماده على تلاميذه
بدل أن ينفعهم كان ينتفع منهم
وقرر أن يستغل العطلة الصيفية 3 أشهر في دراسة مكثفة لكل المستويات وفعلا تمكن من قطع شوط كبير
حتى أنه لما عاد في السنة الموالية أخذ مستويات مغايرة
ثالثة ورابعة وخامسة
وهكذا انطلق القطار في رحلته
لنا عودة بإذن الله لما سبق
رد مع اقتباس
  #30  
غير مقروء 2010-10-20, 07:18 AM
الصورة الرمزية see
see see غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-03-22
المكان: الغربه
المشاركات: 2,591
see see see see see see see see see see see
افتراضي

مر شهر وشهران يدرس مرة يخطئ ومرة يصيب ولكن الجميل في كل هذا انه جعل من كل هرطقاته وجهله موضوعا للتندر مع زملائه الذين اشترك معهم في تأجير مسكن
كانا اثنان
واحد من الشمال مدرس قنية والثاني من الجنويب مدرس فيزياء

يتميز سكان الجنوب بإتقان عمل تفننوا فيه حيثما ذهبوا: صنع الفطائر

وزميلي هذا أبوه فطائري يشتغل بالجزائر وأخوه كذلك بفرنسا

لذلك فمن أول يوم قدم إلى تستور بحث مباشرة عن الفطائري وفعلا كان من الجنوب وابن بلده

وتعرفنا عليه بل صارت لنا به صحبة وتوطدت معه العلاقة رغم فارق السن بيننا

وقد ذكر لنا أن له 25 سنة في هذه المدينة وله معارف وصدقات كثيرة

خيوط تنسج ولا يعلمها إلا الله ونحن نسير غافلين
كنا في احد الليالي ساهرين رفقة زملاء آخرين في سكنانا . كنا نتمازح وخاصة أن الجميع كنا عزابا
التفت إلي أحد الزملاء الذي كان يدرس معي نفس القسم وقال مازحا : فلان عينه على فلانة( أدب وهدوء وكال لها ألف وصف)
قالها مزاحا وتلقفها الجميع وأمضوا بها السهرة وصراحة ما اعترضت ولا جاريت
ولكن خلال الحصص التي التقيت القسم فيها كنت ادرس دون ان أثير حتى انتباهها : أدرس نفسيتها / تصرفها / تفاعلها وأمور كثيرة
كنت ابحث عن سلبية لأتخلص من الفكرة
ولكن فشلت
ويتكرر المزاح نفسه بعد أسبوع على ما أظن أو أكثر لكني هذه المرة علقت : وما المانع؟ موتوا بغيظكم
وكانت القدر الحتوم
وكأنهم ينتظرونها
وتمت جلسة محاكمة: عفوا
جلسة بحث عن منفذ أو وسيلة للوصول إلى الهدف
للعلم : البنت خالية ذهن
أنا انطلقت مزاحا ولكن ترسخت الفكرة جدا
المنطقة محافظة وأهلها منغلقين نوعا ما ك فالمرأة هناك لا تخرج سافرة مطلقا إلا تلميذات المدارس
( تغير الحال اليوم)
وجاءت الفكرة من ابن الفطائري : استاذ الفيزياء
عمو بلقاسم سيعطينا كامل الإرشادات
من الغد سأله أحدهم عن أبيها وأهلها
فرد متسائلا لماذا؟
فأخبروه
قال ليأتي بنفسه وساخبره
ذهبت رفقة بعض الزملاء
بادرني بالسؤال: زملاؤك أخبروني انك تريد فلانة . هل صحيح هذا الكلام
إن شاء الله
رد قائلا: هل أنت واثق من نفسك وكلام رجال؟
وهل تظن أننا أطفال
أجاب: خلاص إذا أنا زوجتك البنت
أصابتنا دهشة واستغربنا وكنا متيقنين أنه يمزح
ولكن كان حازما
أنا زوجتك البنت وسأعرفك على أبيها في الوقت المناسب
عودوا غدا لأني سأخبر أباها بما فعلت
من الغد كان الرد هو نفسه مضافا إليه أنه اخبر أباها ووافق
وتكشفت لي المور بعد ذلك
الرجلان أصحاب من 20 سنة
ولما أعلم اباها بأنه زوجها كان جواب الآخر: أنا وثق لانك في مقامي ولن تختار لها إلا الخير وهل تظن أني سأكسر لك قولا
وتم الأمر
خطبت بنتا وزوجنيها رجل من الجنوب ومازلت لا أرف أحدا من اهلها أو أقاربها بل زواجا على الطريقة العتيقة ولا حتى أعرف رأي صاحبة الأمر
وللحديث يقية

ارتحت الآن ( سعودية)كشفت البير وغطاه
رد مع اقتباس
إضافة رد


المواضيع المتشابهه للموضوع: عماد المنتدى صهيب
الموضوع كاتب الموضوع الأقسام الرئيسية مشاركات المشاركة الاخيرة
علاج حساسية الأنف بالأعشاب معاوية فهمي العيادة الصحية 1 2020-07-07 11:47 AM
علاج التهاب الحنجرة بالأعشاب معاوية فهمي العيادة الصحية 1 2019-10-17 12:40 PM
ما هو مرض النقرس معاوية فهمي المجتمع المسلم 0 2019-10-10 12:25 PM

*** مواقع صديقة ***
للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
عقارات تركيا ||| تنسيق حدائق ||| اكواد فري فاير 2021 ||| معارض / مؤتمرات / فعاليات / ترفيه / تسويق ||| نشر سناب - اضافات سناب ||| توصيل مطار اسطنبول الجديد ||| الدراسة في تركيا ||| رحلات سياحية في اسطنبول ||| تصليح طباخات ||| شات العراق - دردشة عراقية ||| ستار الجنابي ||| افضل شركة نقل عفش بجدة ||| تنظيف مكيفات ببريدة ||| أفضل قوالب ووردبريس عربية ||| شراء اثاث مستعمل بالرياض ||| شراء الاثاث المستعمل بجدة ||| Learn Quran Online ||| مقالاتي ||| نقل عفش ||| شات الرياض ||| مكتب محامي ||| خدماتي ||| برنامج محاسبي سحابي لإدارة المخازن ||| محامي في الرياض ||| محامي بالرياض ||| محامي في الرياض ||| موثق ||| محامي في جدة ||| محامي في جدة ||| تصليح تلفونات ||| تصميم موقع ||| نشر سناب

للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب

خدمة تعقيم المنزل من كورونا ||| مكافحة الحشرات والقوارض ||| مكافحة الصراصير في المنزل

موثق معتمد في جده | | | محامي في المدينة | | | نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب

منتديات شباب الأمة

*** مواقع صديقة ***
للتواصل > هنـــــــــــا
السنة النبوية | كوبون خصم | حياة المصريين | الأذكار | موقع المرأة العربية | أولاد مصر
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd