="الأذكار           

مكتبة دار الزمان
 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > منكرو السنة
 

« زواج المتعه و المسيار | سؤال إلى الإخوان | هذه آية كريمة تثبت وحدها كفاية أن القرآن مفسر بذاته »

إضافة رد

أدوات الموضوع
  #21  
غير مقروء 2010-11-04, 01:46 PM
الصورة الرمزية الدوسري الازدي
الدوسري الازدي الدوسري الازدي غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-08-23
المكان: بــلد التوحيد
المشاركات: 2,293
الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دخيل مشاهدة المشاركة
أخي الكريم



لقد قرأت الكثير في هذا الموضوع وإلا ماكنت جئت هنا وأردت الإستفسار هنا



من قناعاتي أن محمد صلى الله عليه وسلم له ثلاثة مقامات


مقام الرسول ومقام النبي ومقام الإنسان
نعم هو نبي ورسول وانسان .. لكن ميزة الله عن كل انسان




فمحمد الرسول كان معصوم في تبليغ الذكر الحكيم الموحى إليه بالنص والمحتوى، كما وصله من ربه سبحانه، وكان معصوماً من تأثير الناس عليه في تبليغ الرسالة)يَاأَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنْ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ(المائدة 67. و كان أيضا معصوماً من الوقوع في الحرام، ومن تجاوز حدود الله تعالى.
ممتاز نفهم من هذا الكلام ان النبي صلى الله علية والة وصحبة لم يااتي بشي من اجتهادة والخ ..




ومحمد النبي كان غير معصوم وكان مجتهد . والذي بين هذا لوم الله سبحانه سيدنا محمد (ص) عندما كان يخطىء فكان يلومه سبحانه من مقام النبوه (ما كَانَ لِنَبِيٍّ أَنْ يَكُونَ لَهُ أَسْرَى حَتَّى يُثْخِنَ فِي الْأَرْضِ )الأنفال:67. (مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَنْ يَسْتَغْفِرُوا لِلْمُشْرِكِين) التوبة113.


وعندما كان يعطي سبحانه تعليمات خاص بسيدنا محمد (ص) كان يعطيها من مقام النبوة (يا أيها النبي لم تحرم ما أحل الله لك تبتغي مرضاة أزواجك والله غفور رحيم)
هل فسرت لي كيف يكون معصوم وغير معصوم .. ردك السابق قلت انة وحي ولم ينطق من هواة الا بما اوحى الله علية والان تقول ليس معصوم من هذا الرد.. كيف




وبالنسبة لاجتهاد سيدنا محمد فالله سبحانه لم يعاتب سيدنا محمد من مقام الرساله في التنزيل الحكيم.


فلو قال سبحانه (ماكان لرسول أن يكون له أسرى) فهذا يعني أن الله أوحى لسيدنا محمد تشريعا و سيدنا محمد خالفه.


ولكن قوله تعالى (ماكان لنبي أن يكون له أسرى) فهذا يبين أن سيدنا محمد من مقام النبوة ليس معصوم وكان مجتهد و كان إجتهاده خاطىء و الله سبحانه صحح له هذا الخطأ.
الان اريد ان افهم السابق هل النبي معصوم ام غير ذالك وهل هو مجتهد ام لا ..




وبالنسبة للأيات { وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى (3) إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى (4) عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى (5) }


فأخي الكريم أقول مايلي




قال الله تعالى (ذلك الكتاب لاريب فيه هدى للمتقين)


قال الله تعالى نطق رسول الله: (ذلك الكتاب لاريب فيه هدى للمتقين)


نطق رسول الله قال تعالى: (ذلك الكتاب لاريب فيه هدى للمتقين)


وهذا المثال يبين أن القول غير النطق


فلايمكن أن نقول قال رسول الله (ذلك الكتاب لاريب فيه هدى للمتقين) هذا يعني أن الرسول هو مؤلف القرأن
حذاري من التعبير الخاطئ هداك الله فاالرسول صلى الله علية وسلم لم يكن مؤلف للقران ونحن نوضح الفرق بين القران واحاديث الرسول فلا تشتبك معك الامور فاالقران واضح والحديث واضح ..





ثم أتي للمثال التالي على أساس أن الحديث وحي:


قال الله تعالى نطق رسول الله (حب لأخيك كما تحب لنفسك) إذا لما هذا الحديث ليس في كتاب الله
وهل لفظ القران ومعناة مثل لفظ الحديث ..القران انزل على النبي صلى الله علية وسلم بجبريل علية السلام لفظآ ومعنى عكس الحديث الذي استوحاة النبي من ربة في حياتة ورسالة وكتبتة ونطقة واظهر معناة وفرق بين معنى الحديث وتفسير الايات ..


نطق رسول الله قال تعالى (حب لأخيك كما تحب لنفسك) لايمكن لأنه لو قاله تعالى لجاء في كتاب الله


قال رسول الله (حب لأخيك كما تحب لنفسك) لذا هو ليس في كتاب الله لأنه قول سيدنا محمد وإجتهاده
حقيقة هدفنا الان هو ان تفهم الفرق وبهذي الطريقة لان تفهم . مرة تقول كلام النبي من كلام الله ومرة اخرى تقول اجتهاد وتقول النبي غيرمجتهد لو افترضنا كل احاديث النبي اجتهاد حسب ماترمي لة هل هي مخالفة للقران ام لا !! ماهي سنة محمد صلى الله علية والة وصحبة وسلم ..يعني الان بيدك القران فقط .. هل انت مسلم؟




فسيدنا محمد أمر بتدوين التنزيل الحكيم ولم يأمر بتدوين الحديث والحديث جمع بعد مئتين عام


وهذا هو مفهومي أخي الكريم جزاك الله خيرا.
قال الله تعالى: "إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون
قال تعالى: { فليأتوا بحديث مثله إن كانوا صادقين } (الطور:34)، بل إنّ الله تحدّاهم أن يأتوا بعشرِ سورٍٍ مثله، :قال تعالى :{ أم يقولون افتراه قل فأتوا بعشر سور مثله مفتريات وادعوا من استطعتم من دون الله إن كنتم صادقين } (هود:13

وكي لا تبقى على نفس علمك بقول ان النبي صلى الله علية وسلم مجتهد بااحاديثة وماقالة عنة ..

من المعجزات التي أكرم الله بها نبيه صلى الله عليه وسلم إخباره عن الكثير من المغيبات ، سواء ما حدث منها قبل بعثته أم بعدها، أو ما تعلق بأخبار حياة البرزخ ، وأحداث يوم القيامة والجنة والنار، أو الإخبار عن العوالم الأخرى، كالجن وغيرها.
ماذا استنتجت من هذا الكلام باان الله خص نبية عن غيرة والهمة وعلمة ..
ارجوا اجابتك على .. هل المسلم باالقرآن فقط .. ؟
رد مع اقتباس
  #22  
غير مقروء 2010-11-04, 05:26 PM
دخيل دخيل غير متواجد حالياً
عضو فعال بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-11-01
المشاركات: 60
دخيل
افتراضي



أخي الكريم
النبوة علوم والرسالة أحكام

ولأوضح أكثر إليك المثال التالي:
أنا لي مقامين في حياتي، مقام الأستاذ في المدرسة ومقام الزوج في البيت
فأخاطب في المدرسة بمقامي كأستاذ
وأخاطب في البيت بمقامي كزوج
وأنا نفس الشخص

وسيدنا محمد جمع المقامين (النبوة والرسالة)

ففي مقام الرسالة ، سيدنا محمد معصوم في إيصال الرسالة للناس ولايمكن أن يخطأ أبدا
(يَاأَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنْ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِين)
ودائما تكون الطاعة لسيدنا محمد في مقام الرسالة (وأطيعوا الله وأطيعوا الرسول) ولايوجد في المصحف وأطيعوا النبي

وأما في مقام النبوة فسيدنا محمد ليس معصوم ويمكن أن يجتهد وأن يخطأ
(ماكان لنبي أن يكون له أسرى)
وعندما يعطي الله سبحانه تعليمات خاصة بسيدنا محمد كان يعطيه إيها من مقامه كنبي ( يا أيها النبي لم تحرم ما أحل الله لك تبتغي مرضاة أزواجك والله غفور رحيم)

أخي الكريم
إن الله تعالى إختص سيدنا محمد بتبليغ الرسالة
وكذلك بنى سيدنا محمد دولة
فمحرمات الله وحدوده واضحة في التنزيل الحكيم وكل ماتبقى فهو حلال
والتنزيل الحكيم لايكفي لإقامة دولة بل يكفي لإقامة مجتمع إنساني
وهنا كان إجتهاد سيدنا محمد في بناء الدوله وتقييد الحلال وإطلاقة
فسنته هي إجتهاده في تقييد الحلال وإطلاقة

والمسلم بالنسبة لي كما ذكرت في موضوع سابق هو من أمن بالله واليوم الأخر وعمل صالحا
والمؤمن هو من أمن بنبوة سيدنا محمد ورسالته
رد مع اقتباس
  #23  
غير مقروء 2010-11-04, 08:22 PM
الصورة الرمزية الدوسري الازدي
الدوسري الازدي الدوسري الازدي غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-08-23
المكان: بــلد التوحيد
المشاركات: 2,293
الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دخيل مشاهدة المشاركة


أخي الكريم

النبوة علوم والرسالة أحكام










ولأوضح أكثر إليك المثال التالي:






أنا لي مقامين في حياتي، مقام الأستاذ في المدرسة ومقام الزوج في البيت






فأخاطب في المدرسة بمقامي كأستاذ






وأخاطب في البيت بمقامي كزوج






وأنا نفس الشخص









وسيدنا محمد جمع المقامين (النبوة والرسالة)









ففي مقام الرسالة ، سيدنا محمد معصوم في إيصال الرسالة للناس ولايمكن أن يخطأ أبدا






(يَاأَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنْ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِين)






ودائما تكون الطاعة لسيدنا محمد في مقام الرسالة (وأطيعوا الله وأطيعوا الرسول) ولايوجد في المصحف وأطيعوا النبي









وأما في مقام النبوة فسيدنا محمد ليس معصوم ويمكن أن يجتهد وأن يخطأ






(ماكان لنبي أن يكون له أسرى)






وعندما يعطي الله سبحانه تعليمات خاصة بسيدنا محمد كان يعطيه إيها من مقامه كنبي ( يا أيها النبي لم تحرم ما أحل الله لك تبتغي مرضاة أزواجك والله غفور رحيم)









أخي الكريم






إن الله تعالى إختص سيدنا محمد بتبليغ الرسالة






وكذلك بنى سيدنا محمد دولة






فمحرمات الله وحدوده واضحة في التنزيل الحكيم وكل ماتبقى فهو حلال






والتنزيل الحكيم لايكفي لإقامة دولة بل يكفي لإقامة مجتمع إنساني






وهنا كان إجتهاد سيدنا محمد في بناء الدوله وتقييد الحلال وإطلاقة






فسنته هي إجتهاده في تقييد الحلال وإطلاقة









والمسلم بالنسبة لي كما ذكرت في موضوع سابق هو من أمن بالله واليوم الأخر وعمل صالحا






والمؤمن هو من أمن بنبوة سيدنا محمد ورسالته


الموضوع اساسة هو الفرق بين القرآن والاحاديث وها بعض الردود تسحبنا لمقاصد اخرى ..
الرسول صلى الله علية وسلم .. في نظرك اجتهد ام لا هذا شآن فيك انت ..
سئلتك هل القرآن وحدة كافي للاسلام فلم ارى الاجابة وهي مختصرة نعم ام لا اذا قلت نعم اثبت واذا قلت لا فاانت صائب ولن اطلب منك اثبات هذا الصواب ..


اقتباس مشاركة دخيل ..

وأما في مقام النبوة فسيدنا محمد ليس معصوم ويمكن أن يجتهد وأن يخطأ

(ماكان لنبي أن يكون له أسرى)


يعني ان النبي الرسول محمد صلى الله عليةوالة وسلم قسمين قسم خاص لله وقسم اخر خاص بة نفسة ومن حولة!! استغفر الله ماهذا التحليل
انت الان من قائمة المجتهدين وبهذا الكلام المقسم هل اجتهادك هذا صح ام خطاء ..
لكن اسمح لي ان اقول لك اخطئت ... افهم ماهي الرسالة وماهي النبوة ..




اً: إن النبوة سابقة للرسالة، فلا يتم الاصطفاء بالرسالة إلا لمن تمَّ اصطفاؤه بالنبوة. وقوله تعالى: {وَكَمْ أَرْسَلْنَا مِنْ نَبِيٍّ فِي الأَوَّلِينَ} [الزخرف: 6] وقوله تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا * وَدَاعِيًا إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجًا مُنِيرًا} [الأحزاب: 45-46] فالآيتان تدلان على أن النبوة متحققة أولاً ثم يأتي بعدها الإرسال. فالنبي يمر في فترة الاصطفاء بالوحي قبل أن يؤمر بالتبليغ فيكون في هذه الفترة نبياً لا رسولاً. فإذا أمر بالتبليغ صار نبياً رسولاً. وقد عاش محمد صلى الله عليه وسلم الفترتين، فترة النبوة وهي بين بدء الوحي وبين أمر الله له بالتبليغ، وفترة الرسالة التي كلف بها محمد صلى الله عليه وسلم بالتبليغ كانت بعد النبوة فصار نبياً ورسولاً. وهذا في قوله تعالى: {يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ قُمْ فَأَنذِرْ} [المدثر:1-2]





ثاً: قد نجد الاصطفاء بالنبوة مقتصراً على بعض الأنبياء دون تبليغ لرسالة معينة، فهؤلاء أنبياء لا رسل. فعلى هذا تكون مهمة النبي الذي لم يؤمر بتبليغ رسالة: العمل والفتوى بشريعة رسول سابق له. وذكر القرآن الكريم قصة نبيٍ لم يذكر في عداد الرسل، وله قصة مع بني إسرائيل من بعد موسى. قال تعالى: {أَلَمْ تَرَ إِلَى الْمَلإِ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنْ بَعْدِ مُوسَى إِذْ قَالُوا لِنَبِيٍّ لَهُمْ ابْعَثْ لَنَا مَلِكًا نُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ قَالَ هَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ كُتِبَ عَلَيْكُمْ الْقِتَالُ أَلا تُقَاتِلُوا قَالُوا وَمَا لَنَا أَلا نُقَاتِلَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَقَدْ أُخْرِجْنَا مِنْ دِيَارِنَا وَأَبْنَائِنَا فَلَمَّا كُتِبَ عَلَيْهِمْ الْقِتَالُ تَوَلَّوْا إِلا قَلِيلا مِنْهُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ} [البقرة: 246]. ويؤيد ذلك أيضاً الأحاديث النبوية التي تفرق بين عدد الأنبياء وعدد الرسل عليهم الصلاة والسلام. عن أبي ذرٍ الغفاري رضي الله عنه أنه قال: قلت يا رسول الله أي الأنبياء كان أول؟ قال: "آدم". قلت: يا رسول الله، ونبي كان؟ قال: "نعم، نبي مكلم". قلت: يا رسول الله، كم المرسلون؟ قال: "ثلاثمائة وبضعة عشر، جمَّاً غفيراً". رواه أحمد. وفي رواية أبي أمامة قال أبو ذرٍ. قلت: يا رسول الله، كم وفاء عدة الأنبياء، قال: "مائة ألفٍ وعشرون ألفاً، الرسل من ذلك ثلاثمائة وخمسة عشر جمَّاً غفيراً". رواه أحمد. خلاصة القضية: أن كلَّ رسول هو نبي، وليس كل نبي هو رسول








اتمنى لك المنفعة وهداني الله واياك .. فرقت بين القرآن والاحاديث والان تفرق تقول الرسالة يعصم فيها والنبوة لا ..
رد مع اقتباس
  #24  
غير مقروء 2010-11-05, 02:36 PM
باحث عن حق باحث عن حق غير متواجد حالياً
عضو فعال بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-09-16
المشاركات: 101
باحث عن حق
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دخيل مشاهدة المشاركة


أخي الكريم
النبوة علوم والرسالة أحكام





ولأوضح أكثر إليك المثال التالي:



أنا لي مقامين في حياتي، مقام الأستاذ في المدرسة ومقام الزوج في البيت



فأخاطب في المدرسة بمقامي كأستاذ



وأخاطب في البيت بمقامي كزوج



وأنا نفس الشخص






وسيدنا محمد جمع المقامين (النبوة والرسالة)






ففي مقام الرسالة ، سيدنا محمد معصوم في إيصال الرسالة للناس ولايمكن أن يخطأ أبدا



(يَاأَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنْ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِين)



ودائما تكون الطاعة لسيدنا محمد في مقام الرسالة (وأطيعوا الله وأطيعوا الرسول) ولايوجد في المصحف وأطيعوا النبي






وأما في مقام النبوة فسيدنا محمد ليس معصوم ويمكن أن يجتهد وأن يخطأ



(ماكان لنبي أن يكون له أسرى)



وعندما يعطي الله سبحانه تعليمات خاصة بسيدنا محمد كان يعطيه إيها من مقامه كنبي ( يا أيها النبي لم تحرم ما أحل الله لك تبتغي مرضاة أزواجك والله غفور رحيم)






أخي الكريم



إن الله تعالى إختص سيدنا محمد بتبليغ الرسالة



وكذلك بنى سيدنا محمد دولة



فمحرمات الله وحدوده واضحة في التنزيل الحكيم وكل ماتبقى فهو حلال



والتنزيل الحكيم لايكفي لإقامة دولة بل يكفي لإقامة مجتمع إنساني



وهنا كان إجتهاد سيدنا محمد في بناء الدوله وتقييد الحلال وإطلاقة



فسنته هي إجتهاده في تقييد الحلال وإطلاقة






والمسلم بالنسبة لي كما ذكرت في موضوع سابق هو من أمن بالله واليوم الأخر وعمل صالحا



والمؤمن هو من أمن بنبوة سيدنا محمد ورسالته
متفق معك تحليل سليم.

القرآن الكريم تنزيل من الله تعالى أما الحديث فهو اجتهاد بشري يحتمل الصواب والخطأ.

إلا أنني أختلف معك في مسألة الإسلام والإيمان. فالإسلام مفهوم متغير وإن لم يكن اتباع محمد (اتباع عن إيمان أو غيره) شرطا قبل البعثة فإنه قد أصبح كذلك بعد البعثة.

أما الإيمان فهو أعلى درجة من الإسلام وهنا أنا كذلك أتفق معك.

من يؤمن بالقرآن الكريم يعتبر مسلما ومؤمنا ولو أنكر ما يسميه السلفية السنة لأننا لم نعاصر الرسول الأكرم وكل ما وصلنا مجرد روايات تأثرت بالأوضاع السياسية التي سادت في القرنين الأولين وما عرفته من صراعات من أجل السيطرة على السلطة في ظل الدولة الإسلامية الفتية.

لو عاصرنا الرسول لكنا ملزمين باتباع ما يصدر عنه سواء كان وحيا أو اجتهادا ولكننا الآن لا نملك أي ضمانات سوى كتاب الله الذي تكلف سبحانه بحفظه.

رد مع اقتباس
  #25  
غير مقروء 2010-11-05, 08:24 PM
الصورة الرمزية الدوسري الازدي
الدوسري الازدي الدوسري الازدي غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-08-23
المكان: بــلد التوحيد
المشاركات: 2,293
الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة باحث عن حق مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم



متفق معك تحليل سليم.

القرآن الكريم تنزيل من الله تعالى أما الحديث فهو اجتهاد بشري يحتمل الصواب والخطأ.

إلا أنني أختلف معك في مسألة الإسلام والإيمان. فالإسلام مفهوم متغير وإن لم يكن اتباع محمد (اتباع عن إيمان أو غيره) شرطا قبل البعثة فإنه قد أصبح كذلك بعد البعثة.

أما الإيمان فهو أعلى درجة من الإسلام وهنا أنا كذلك أتفق معك.

من يؤمن بالقرآن الكريم يعتبر مسلما ومؤمنا ولو أنكر ما يسميه السلفية السنة لأننا لم نعاصر الرسول الأكرم وكل ما وصلنا مجرد روايات تأثرت بالأوضاع السياسية التي سادت في القرنين الأولين وما عرفته من صراعات من أجل السيطرة على السلطة في ظل الدولة الإسلامية الفتية.

لو عاصرنا الرسول لكنا ملزمين باتباع ما يصدر عنه سواء كان وحيا أو اجتهادا ولكننا الآن لا نملك أي ضمانات سوى كتاب الله الذي تكلف سبحانه بحفظه.

لم نستفد شي .. عموما مواضيعكم اصبحت واضحة للعيان انكار ..
الاول هو .انكار للحديث او يعتبر اجتهاد حامل للخطاء والصواب ..
الثاني .. جميع من على الارض مسلمين اتبعوا محمد صلى الله علية وسلم او اتبعوا ابليس اهم شي يؤمنون باالله ويقرؤون القرآن ..
الرسالة عصم فيها النبي والنبوة لا ... لاحول ولاقوة الا باالله ..
.................................................. ................................
رد مع اقتباس
  #26  
غير مقروء 2010-11-05, 08:40 PM
محمد زيوت محمد زيوت غير متواجد حالياً
محـــــــــاور
 
تاريخ التسجيل: 2010-06-30
المشاركات: 434
محمد زيوت محمد زيوت محمد زيوت محمد زيوت محمد زيوت محمد زيوت محمد زيوت محمد زيوت محمد زيوت محمد زيوت محمد زيوت
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دخيل مشاهدة المشاركة

أخي الكريم
النبوة علوم والرسالة أحكام
ولأوضح أكثر إليك المثال التالي:

أنا لي مقامين في حياتي، مقام الأستاذ في المدرسة ومقام الزوج في البيت

فأخاطب في المدرسة بمقامي كأستاذ

وأخاطب في البيت بمقامي كزوج

وأنا نفس الشخص

وسيدنا محمد جمع المقامين (النبوة والرسالة)

ففي مقام الرسالة ، سيدنا محمد معصوم في إيصال الرسالة للناس ولايمكن أن يخطأ أبدا

(يَاأَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنْ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِين)

ودائما تكون الطاعة لسيدنا محمد في مقام الرسالة (وأطيعوا الله وأطيعوا الرسول) ولايوجد في المصحف وأطيعوا النبي

وأما في مقام النبوة فسيدنا محمد ليس معصوم ويمكن أن يجتهد وأن يخطأ

(ماكان لنبي أن يكون له أسرى)

وعندما يعطي الله سبحانه تعليمات خاصة بسيدنا محمد كان يعطيه إيها من مقامه كنبي ( يا أيها النبي لم تحرم ما أحل الله لك تبتغي مرضاة أزواجك والله غفور رحيم)

أخي الكريم

إن الله تعالى إختص سيدنا محمد بتبليغ الرسالة

وكذلك بنى سيدنا محمد دولة

فمحرمات الله وحدوده واضحة في التنزيل الحكيم وكل ماتبقى فهو حلال

والتنزيل الحكيم لايكفي لإقامة دولة بل يكفي لإقامة مجتمع إنساني

وهنا كان إجتهاد سيدنا محمد في بناء الدوله وتقييد الحلال وإطلاقة

فسنته هي إجتهاده في تقييد الحلال وإطلاقة

والمسلم بالنسبة لي كما ذكرت في موضوع سابق هو من أمن بالله واليوم الأخر وعمل صالحا

والمؤمن هو من أمن بنبوة سيدنا محمد ورسالته
وجب عليك الان ان تفسر لنا معنى النبوه ولماذا يجوز فيها الخطأ .
اعتبر اني لم افهم ما لونته لك بالاحمر واريد منك توضيحه لشكل افضل
ان كان اجتهاد النبي صلى الله عليه وسلم في تقييد الحلال والحرام واجتهاده عرضة للخطأ والصواب اذن ربما احل محرما وأخطأ اوحرم حلالا وأخطأ . وبالتالي الله تعالى يأمرنا أن نأخذ منه صلى الله عليه وسلم ما اصاب فيه وما أخطأ. أي دين ينزله الله تعالى ويجعل في حرامه وحلاله نوازع البشر واجتهاداتهم التي قد تكون مصيبه وقد تكون مخطئه ؟؟؟؟
"وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا" ما نفع هذه الايه ان كان مجال الخطأ في الحلال والحرام وارد ؟.
رد مع اقتباس
  #27  
غير مقروء 2010-11-05, 11:51 PM
دخيل دخيل غير متواجد حالياً
عضو فعال بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-11-01
المشاركات: 60
دخيل
افتراضي

إخواني السلام عليكم
كما وضحت سابقا أن سيدنا محمد له مقامان إثنان وهما (الرسول والنبي)
ففي مقام الرسول فهو معصوم و في مقام النبي فهو غير معصوم
وإجتهاد النبي كان في باب الحلال ولم يحل محرما لأنه يعلم تماما محرمات الله سبحانه
وكما قلت فقد بنى النبي دولته من مقام النبوه
وفي وقتها أصبح ينهي ويمنع ويقيد ويطلق وكله في باب الحلال
فقد منع النساء من دخول المقابر ومن ثم سمح لهم وهكذا الكثير من الأمثله التي تبين إجتهاده
فالدوله تقيد حركه السيارات بإشارات المرور وتمنع وتسمح
وهكذا بنا سيدنا الدوله
والله سبحانه يطلب منا طاعه سيدنا محمد من مقام الرسول ولم يطلب منا إطاعته من مقام النبي
أي طاعه ما جاء بالرساله المرسله من رب العالمين
أما إجتهاداته فنأخذ بها إذا كانت تناسب عصرنا
فاجتهاداته كانت في بناء دولته في ذلك الوقت
فسنته هي في تقييد الحلال وإطلاقه
وأما الغيبيات في الحديث فلا أؤمن بصحتها ويكفيني غيبيات التنزيل الحكيم
أنا أعلم أن ما أقوله صعب كما كان علي صعب قبل أن أقبل هذه الأفكار
رد مع اقتباس
  #28  
غير مقروء 2010-11-06, 12:04 AM
محمد زيوت محمد زيوت غير متواجد حالياً
محـــــــــاور
 
تاريخ التسجيل: 2010-06-30
المشاركات: 434
محمد زيوت محمد زيوت محمد زيوت محمد زيوت محمد زيوت محمد زيوت محمد زيوت محمد زيوت محمد زيوت محمد زيوت محمد زيوت
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دخيل مشاهدة المشاركة
إخواني السلام عليكم




كما وضحت سابقا أن سيدنا محمد له مقامان إثنان وهما (الرسول والنبي)



ففي مقام الرسول فهو معصوم و في مقام النبي فهو غير معصوم



وإجتهاد النبي كان في باب الحلال ولم يحل محرما لأنه يعلم تماما محرمات الله سبحانه



وكما قلت فقد بنى النبي دولته من مقام النبوه



وفي وقتها أصبح ينهي ويمنع ويقيد ويطلق وكله في باب الحلال




فقد منع النساء من دخول المقابر ومن ثم سمح لهم وهكذا الكثير من الأمثله التي تبين إجتهاده



فالدوله تقيد حركه السيارات بإشارات المرور وتمنع وتسمح



وهكذا بنا سيدنا الدوله



والله سبحانه يطلب منا طاعه سيدنا محمد من مقام الرسول ولم يطلب منا إطاعته من مقام النبي



أي طاعه ما جاء بالرساله المرسله من رب العالمين



أما إجتهاداته فنأخذ بها إذا كانت تناسب عصرنا



فاجتهاداته كانت في بناء دولته في ذلك الوقت




فسنته هي في تقييد الحلال وإطلاقه



وأما الغيبيات في الحديث فلا أؤمن بصحتها ويكفيني غيبيات التنزيل الحكيم




أنا أعلم أن ما أقوله صعب كما كان علي صعب قبل أن أقبل هذه الأفكار
يقول الله تعالى :" النبي أولى بالمؤمنين من انفسهم وازواجه امهاتهم " فهل طاعته هنا من مقام النبوه واجبة ام اختياريه؟
هل من الممكن ان يحرم النبي صلى الله عليه وسلم حلالا؟؟؟؟ وما معنى تقييد الحلال ان لم يكن تحريمه ؟؟؟؟
انت لم تفسر معنى النبوه حتى الان . لا تنسى هذا
رد مع اقتباس
  #29  
غير مقروء 2010-11-06, 12:14 AM
الصورة الرمزية الدوسري الازدي
الدوسري الازدي الدوسري الازدي غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-08-23
المكان: بــلد التوحيد
المشاركات: 2,293
الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دخيل مشاهدة المشاركة
إخواني السلام عليكم




كما وضحت سابقا أن سيدنا محمد له مقامان إثنان وهما (الرسول والنبي)



ففي مقام الرسول فهو معصوم و في مقام النبي فهو غير معصوم



وإجتهاد النبي كان في باب الحلال ولم يحل محرما لأنه يعلم تماما محرمات الله سبحانه



وكما قلت فقد بنى النبي دولته من مقام النبوه



وفي وقتها أصبح ينهي ويمنع ويقيد ويطلق وكله في باب الحلال




فقد منع النساء من دخول المقابر ومن ثم سمح لهم وهكذا الكثير من الأمثله التي تبين إجتهاده



فالدوله تقيد حركه السيارات بإشارات المرور وتمنع وتسمح



وهكذا بنا سيدنا الدوله



والله سبحانه يطلب منا طاعه سيدنا محمد من مقام الرسول ولم يطلب منا إطاعته من مقام النبي



أي طاعه ما جاء بالرساله المرسله من رب العالمين



أما إجتهاداته فنأخذ بها إذا كانت تناسب عصرنا



فاجتهاداته كانت في بناء دولته في ذلك الوقت




فسنته هي في تقييد الحلال وإطلاقه



وأما الغيبيات في الحديث فلا أؤمن بصحتها ويكفيني غيبيات التنزيل الحكيم




أنا أعلم أن ما أقوله صعب كما كان علي صعب قبل أن أقبل هذه الأفكار
كلام تعيدة وتزيدة .. الم تقراء ماهي النبوة وماهي الرسالة .. الم تكن سابقة للرسالة
النبي معصوم لانة نبي لكن اثناء تاديتة للرسالة لايعصم !! ماهذا الهراء يبن الناس تكلمنا معك ووضحنا ولم ناتي بشي من عقولنا
كيف لايعصم وهو نبي وقد خصة الله بهذي الرسالة ووجهة فيها التوجية الصحيح الالهي وادءها بااكمل وجة ..
عموما مصير الحياة تعلمك الفرق وتوضح لك اكثر فلا نستطيع اختراق عقلك اكثر من مرة لانة مخترق سابقآ والكلام الصعب الذي مر عليك وقبلتة شبية بــ المسلم الذي ارتد عن دينة ..لان اقول اكثر من هداك الله كل ما اردنا بك رفعة لا نراك الا من جرف لدحديرة
رد مع اقتباس
  #30  
غير مقروء 2010-11-06, 12:33 AM
دخيل دخيل غير متواجد حالياً
عضو فعال بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-11-01
المشاركات: 60
دخيل
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد زيوت مشاهدة المشاركة
يقول الله تعالى :" النبي أولى بالمؤمنين من انفسهم وازواجه امهاتهم " فهل طاعته هنا من مقام النبوه واجبة ام اختياريه؟
أخي الكريم أنا لم أفهم هنا أنه يجب الطاعه، بل الإحترام والحب سيدنا محمد
هل من الممكن ان يحرم النبي صلى الله عليه وسلم حلالا؟؟؟؟ وما معنى تقييد الحلال ان لم يكن تحريمه ؟؟؟؟
المحرم الوحيد هو الله سبحانه وتعالى ولا أحد يحرم غيره
والمحرمات مبينه في التنزيل الحكيم
وسيدنا محمد ينهي ويمنع ولايحرم
فالتحريم شمولي أبدي والنهي مؤقت ظرفي
فالله سبحانه يحرم وينهي ويمنع وسيدنامحمد ينهي ويمنع

انت لم تفسر معنى النبوه حتى الان . لا تنسى هذا
النبوة علوم أخي الكريم والرسالة أحكام
فنبوة محمد هي الأيات المتشابهات في التنزيل الحكيم أي( الايات الكونية والقصص)
ورسالة محمد هي أيات الأحكام من صلاة وصوم...الخ
رد مع اقتباس
إضافة رد


المواضيع المتشابهه للموضوع: سؤال إلى الإخوان
الموضوع كاتب الموضوع الأقسام الرئيسية مشاركات المشاركة الاخيرة
ليست شبهة الشيخ محمد حسين كاشف الغطاء يقول أن فاطمة خرجت عن حدود الآداب مع زوجها بل حقيقة موحد مسلم الشيعة والروافض 2 2020-04-09 11:36 PM
القول المبين في فلتات الانزع البطين موحد مسلم الشيعة والروافض 7 2020-03-05 05:41 PM
أما وجد الله أحدا أرسله غيرك معاوية فهمي السنة ومصطلح الحديث 0 2019-12-04 04:10 PM
رسول الله الشهيد المسموم / تحقيق مفصل ابو هديل الشيعة والروافض 0 2019-10-26 09:37 PM
فوائد من رسالة ابن القيم إلى أحد إخوانه معاوية فهمي السير والتاريخ وتراجم الأعلام 0 2019-10-12 09:37 AM

*** مواقع صديقة ***
للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
مستلزمات طبية بالدمام ||| تصميم المواقع الالكترونية في العراق ||| عقارات تركيا ||| تنسيق حدائق ||| اكواد فري فاير 2021 ||| معارض / مؤتمرات / فعاليات / ترفيه / تسويق ||| نشر سناب - اضافات سناب ||| توصيل مطار اسطنبول الجديد ||| الدراسة في تركيا ||| رحلات سياحية في اسطنبول ||| ستار الجنابي ||| شراء اثاث مستعمل بالرياض ||| شراء الاثاث المستعمل بجدة ||| Learn Quran Online ||| مقالاتي ||| نقل عفش ||| شات الرياض ||| مكتب محامي ||| خدماتي ||| برنامج محاسبي سحابي لإدارة المخازن ||| محامي في الرياض ||| محامي بالرياض ||| محامي في الرياض ||| موثق ||| محامي في جدة ||| محامي في جدة ||| تصليح تلفونات ||| تصميم موقع ||| نشر سناب

للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب

خدمة تعقيم المنزل من كورونا ||| مكافحة الحشرات والقوارض ||| مكافحة الصراصير في المنزل

موثق معتمد في جده | | | محامي في المدينة | | | نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب

منتديات شباب الأمة

*** مواقع صديقة ***
للتواصل > هنـــــــــــا
السنة النبوية | كوبون خصم | حياة المصريين | الأذكار | موقع المرأة العربية | أولاد مصر
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd