="الأذكار           

مكتبة دار الزمان
 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > منكرو السنة
 

« زواج المتعه و المسيار | سؤال إلى الإخوان | هذه آية كريمة تثبت وحدها كفاية أن القرآن مفسر بذاته »

إضافة رد

أدوات الموضوع
  #31  
غير مقروء 2010-11-06, 12:40 AM
دخيل دخيل غير متواجد حالياً
عضو فعال بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-11-01
المشاركات: 60
دخيل
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الدوسري الازدي مشاهدة المشاركة
كلام تعيدة وتزيدة .. الم تقراء ماهي النبوة وماهي الرسالة .. الم تكن سابقة للرسالة
النبي معصوم لانة نبي لكن اثناء تاديتة للرسالة لايعصم !! ماهذا الهراء يبن الناس تكلمنا معك ووضحنا ولم ناتي بشي من عقولنا
كيف لايعصم وهو نبي وقد خصة الله بهذي الرسالة ووجهة فيها التوجية الصحيح الالهي وادءها بااكمل وجة ..
عموما مصير الحياة تعلمك الفرق وتوضح لك اكثر فلا نستطيع اختراق عقلك اكثر من مرة لانة مخترق سابقآ والكلام الصعب الذي مر عليك وقبلتة شبية بــ المسلم الذي ارتد عن دينة ..لان اقول اكثر من هداك الله كل ما اردنا بك رفعة لا نراك الا من جرف لدحديرة
أخي الكريم قرأت من قبل ماقلته عن الرسالة والنبوة
فبالنسبة لي النبوة علوم والرسالة أحكام
فالأنبياء أكثر من الرسل
وهذا يبين أن تراكم العلوم يؤدي إلى قفزه في التشريع
فبعد أن كان الأنبياء يعلمون الناس كان يأتي دور الرسل ليشرعوا للناس
وأنا لم أرتد عن ديني أخي الكريم
فأنا مسلم مؤمن والحمد لله
تحياتي لك
رد مع اقتباس
  #32  
غير مقروء 2010-11-06, 12:45 AM
الصورة الرمزية الدوسري الازدي
الدوسري الازدي الدوسري الازدي غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-08-23
المكان: بــلد التوحيد
المشاركات: 2,293
الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي الدوسري الازدي
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دخيل مشاهدة المشاركة
أخي الكريم قرأت من قبل ماقلته عن الرسالة والنبوة
فبالنسبة لي النبوة علوم والرسالة أحكام
فالأنبياء أكثر من الرسل
وهذا يبين أن تراكم العلوم يؤدي إلى قفزه في التشريع
فبعد أن كان الأنبياء يعلمون الناس كان يأتي دور الرسل ليشرعوا للناس
وأنا لم أرتد عن ديني أخي الكريم
فأنا مسلم مؤمن والحمد لله
تحياتي لك
الانبياء اكثر من الرسل ..
اعطني امثلة اذا امكن على ..
اخر اثنين من الانبياء واخر رسالتين !؟؟ولمن
مختصرة ..


رد مع اقتباس
  #33  
غير مقروء 2010-11-06, 01:18 AM
دخيل دخيل غير متواجد حالياً
عضو فعال بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-11-01
المشاركات: 60
دخيل
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الدوسري الازدي مشاهدة المشاركة
الانبياء اكثر من الرسل ..
اعطني امثلة اذا امكن على ..
اخر اثنين من الانبياء واخر رسالتين !؟؟ولمن
مختصرة ..

إن عيسى عليه السلام وسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم قد جمعا الرسالة والنبوه معا
فنبوة عيسى عليه السلام هو الإنجيل ورسالته كتاب موسى مع التعديل (ويعلمه الكتاب والحكمة والتوراة والإنجيل) (آل عمران 48)
رد مع اقتباس
  #34  
غير مقروء 2010-11-21, 09:50 AM
ابن السني ابن السني غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2007-08-14
المشاركات: 806
ابن السني ابن السني ابن السني ابن السني ابن السني ابن السني ابن السني ابن السني ابن السني ابن السني ابن السني
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دخيل مشاهدة المشاركة
إن عيسى عليه السلام وسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم قد جمعا الرسالة والنبوه معا
فنبوة عيسى عليه السلام هو الإنجيل ورسالته كتاب موسى مع التعديل (ويعلمه الكتاب والحكمة والتوراة والإنجيل) (آل عمران 48)

ما شاء الله

هل الإنجيل هو التوراة المعدلة؟؟


قال الله تعالى: ما يقال لك لك إلا ما قد قيل للرسل من قبلك

هل القرآن هو الإنجيل المعدل؟
رد مع اقتباس
  #35  
غير مقروء 2010-11-22, 12:10 AM
دخيل دخيل غير متواجد حالياً
عضو فعال بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-11-01
المشاركات: 60
دخيل
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن السني مشاهدة المشاركة

ما شاء الله

هل الإنجيل هو التوراة المعدلة؟؟


قال الله تعالى: ما يقال لك لك إلا ما قد قيل للرسل من قبلك

هل القرآن هو الإنجيل المعدل؟
أخي الكريم
التوراة هو نبوة موسى عليه السلام والإنجيل هو نبوة عيسى عليه السلام
والكتاب الذي نزل على موسى هو الرسالة (الأحكام والتشريعات) بدليل قوله تعالى:
(وإذ آتينا موسى الكتاب والفرقان لعلكم تهتدون) (البقرة 53)

إذا عند موسى عليه السلام التوراة والكتاب، وعند عيسى الإنجيل و نفس الكتاب الذي عند موسى (ويعلمه الكتاب والحكمة والتوراة والإنجيل) (آل عمران 48) ولكن مع التعديل بدليل قوله تعالى:(وَمُصَدِقً۬ا لمَا بَينَ يَدَىَ مِنَ التّورَٮٰةِ وَلِأُحِلَّ لَڪُم بَعضَ الَّذِى حُرِّمَ عَلَيڪُم وَجِئتُكُم بِـَٔايَةٍ۬ مِّن رَّبِّڪُم فَاتَقُوا اللهَ وَأَطِيعُونِ) آل عمران 50

والكتاب الذي نزل على سيدنا محمد يحتوي على نبوته ورسالتة (القرآن وأم الكتاب) كما بينت من قبل
رد مع اقتباس
  #36  
غير مقروء 2010-11-22, 09:03 AM
صهيب صهيب غير متواجد حالياً
محاور
 
تاريخ التسجيل: 2008-08-16
المشاركات: 6,921
صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دخيل مشاهدة المشاركة
أخي الكريم
التوراة هو نبوة موسى عليه السلام والإنجيل هو نبوة عيسى عليه السلام
والكتاب الذي نزل على موسى هو الرسالة (الأحكام والتشريعات) بدليل قوله تعالى:
(وإذ آتينا موسى الكتاب والفرقان لعلكم تهتدون) (البقرة 53)

إذا عند موسى عليه السلام التوراة والكتاب، وعند عيسى الإنجيل و نفس الكتاب الذي عند موسى (ويعلمه الكتاب والحكمة والتوراة والإنجيل) (آل عمران 48) ولكن مع التعديل بدليل قوله تعالى:(وَمُصَدِقً۬ا لمَا بَينَ يَدَىَ مِنَ التّورَٮٰةِ وَلِأُحِلَّ لَڪُم بَعضَ الَّذِى حُرِّمَ عَلَيڪُم وَجِئتُكُم بِـَٔايَةٍ۬ مِّن رَّبِّڪُم فَاتَقُوا اللهَ وَأَطِيعُونِ) آل عمران 50

والكتاب الذي نزل على سيدنا محمد يحتوي على نبوته ورسالتة (القرآن وأم الكتاب) كما بينت من قبل
الزميل دخيل
من أين لك هذه التفسيرات؟
1 - هل التوراة مختلفة عن اتلكتاب
2 - هل النبوة هي الكتاب أم مقام خاص ميز الله به بعضا من عباده على بقية الخلق؟
أي القدرة على تلقي الوحي

اقتباس:
والكتاب الذي نزل على سيدنا محمد يحتوي على نبوته ورسالتة (القرآن وأم الكتاب) كما بينت من قبل
وهل بينت شيئا؟
إما أن تستند إلى حجة ودليل وإما أن تحسن فتسكت لأن التفسير من كيسك مردود عليك
بكلمة: من انت حتى تفسر لنا تفسيرا لا يقبله طفل رضيع؟
إذا كان الكتاب يحتوي على النبوة كما تدعي
ألا ترى أن هناك انبياء لم يثبت أن لهم كتب جاؤوا بها .
من كلامك يجب أن نكذب بنبوءاتهم

للأسف رد عقيم لا يستند إلى حق ولا إلى دليل ولا إلى أثر( نفس الشقشقات التي يلوكها منكرو السنة من زمان دون معرفة أو فهم)

اقتباس:
القرآن وأم الكتاب
القرآن شيء وأم الكتاب شيء آخر
قال الله تعالى:هُوَ الَّذِيَ أَنزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُّحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ في قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاء الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاء تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلاَّ اللّهُ
بفهمك القرآن شيء وأم الكتاب شيء
وبالتالي هناك قرآن ثان:
آيَاتٌ مُّحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ

بكلمة: ليتك سكت
رد مع اقتباس
  #37  
غير مقروء 2010-11-22, 12:40 PM
دخيل دخيل غير متواجد حالياً
عضو فعال بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-11-01
المشاركات: 60
دخيل
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صهيب مشاهدة المشاركة
الزميل دخيل
من أين لك هذه التفسيرات؟
1 - هل التوراة مختلفة عن الكتاب
نعم أخي الكريم مختلفة والدليل قوله تعالى:
(ويعلمه الكتاب والحكمة والتوراة والإنجيل)وهنا نرى في قوله تعالى أن الكتاب غير التوراة

2 - هل النبوة هي الكتاب أم مقام خاص ميز الله به بعضا من عباده على بقية الخلق؟
أي القدرة على تلقي الوحي

النبوة مقام أخي الكريم وهو ليس فقط القدرة على تلقي الوحي بل أيضا هو مقام لتعليم الناس
فالنبوة علوم والرسالة أحكام

ونبوة موسى عليه السلام هي التوراة لأن فيها العلوم ورسالته الكتاب لأن فيها الأحكام والشرائع


وهل بينت شيئا؟
إما أن تستند إلى حجة ودليل وإما أن تحسن فتسكت لأن التفسير من كيسك مردود عليك
بكلمة: من انت حتى تفسر لنا تفسيرا لا يقبله طفل رضيع؟
إذا كان الكتاب يحتوي على النبوة كما تدعي
ألا ترى أن هناك انبياء لم يثبت أن لهم كتب جاؤوا بها .
من كلامك يجب أن نكذب بنبوءاتهم

للأسف رد عقيم لا يستند إلى حق ولا إلى دليل ولا إلى أثر( نفس الشقشقات التي يلوكها منكرو السنة من زمان دون معرفة أو فهم)


القرآن شيء وأم الكتاب شيء آخر
قال الله تعالى:هُوَ الَّذِيَ أَنزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُّحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ في قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاء الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاء تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلاَّ اللّهُ
بفهمك القرآن شيء وأم الكتاب شيء
وبالتالي هناك قرآن ثان:
آيَاتٌ مُّحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ
كلا أخي الكريم لايوجد قرآن ثاني وسأشرح ما أقصد
أخي الكريم
يقول الله تعالى:
(والذي أوحينا إليك من الكتاب هو الحق مصدقاً لما بين يديه إن الله بعباده لخبير بصير (فاطر 31
(وما كان هذا القرآن أن يفترى من دون الله ولكن تصديق الذي بين يديه وتفصيل الكتاب لا ريب فيه من رب العالمين)يونس .37
فالله سبحانه يذكر في الأية الأولى أن جزء من الكتاب هو الحق مصدقا لما بين يدي الرسول وفي الأية الثانية يذكر سبحانه بأن القرآن هو هذا الجزء المصدق لما بين يدي الرسول
وهذا يبين أن القرآن ليس كل الكتاب بل هو جزء منه أي هو آيات في الكتاب.

ولكن ماهو القرآن ولماذا ليس هو كل الكتاب ؟ ويأتي الجواب منه سبحانه:
(هو الذي أنزل عليك الكتاب منه آيات محكمات هن أم الكتاب وأخر متشابهات)أل عمران 7.
(
وما كان هذا القرآن أن يفترى من دون الله ولكن تصديق الذي بين يديه وتفصيل الكتاب)
فهذا يبين أن الكتاب يتألف من آيات محكمات هن أم الكتاب (آيات الأحكام) وآيات متشابهات (هي القرآن)
وآيات تفصيل الكتاب.

أي أن الكتاب هو مجموع ما أنزل على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم من سورة الفاتحة إلى سورة الناس.
والقرآن (النبوة) أتى من اللوح المحفوظ والإمام المبين وهو الآيات المتشابهات.
وأم الكتاب (الرسالة، الآيات المحكمات) و تفصيل الكتاب من الله مباشرة .

إن القرآن هو الذي أُنزل في ليلة القدر وليس الكتاب (إنا أنزلناه في ليلة القدر) القدر1، (شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس .. الآية)البقرة 185

فكما قلت أن القرآن في لوح محفوظ وفي إمام مبين وهو من علم الله، وهذا القرآن موجود في لوح محفوظ وإمام مبين بصيغة غير قابلة للإدراك الإنساني وغير قابلة للتأويل، وبصيغة مطلقة.

فعندما أراد الله أن يعطي القرآن للناس فالمرحلة الأولى كانت تحويله إلى صيغة قابلة للإدراك الإنساني .وهذا التغيير عبر عنه في اللسان العربي في فعل “جعل”. إذ قال سبحانه(إنا جعلناه قرآناً عربياً لعلكم تعقلون) الزخرف .3أي كان له وجود مسبق قبل أن يكون عربياً فجعله عربياً.
و قال سبحانه (إنا أنزلناه قرآناً عربياً لعلكم تعقلون )يوسف 2 ، أي كان القرآن غير مدرك فأصبح مدركاً.

فالجعل هو تغيير القرآن من شكل غير قابل للإدراك إلى شكل آخر غير قابل للإدراك، لذا قال سبحانه (إنا جعلناه قرآناً عربياً) والإنزال هو نقل من غير المدرك إلى المدرك لذا قال سبحانه (إنا أنزلناه قرآناً عربياً)


ففي القرآن تلازم الجعل والإنزال أي جعل وأنزل عربياً. أي أن القرآن الموجود بين أيدينا ليس عين القرآن الموجود في لوح محفوظ وإمام مبين، وليست صيغته نفس الصيغة الموجودة فيهما. وإنما هو صورة قابلة للإدراك الإنساني الإنزال” تم التغيير في صيرورتها “الجعل” حتى أصبحت مدركة، ثم وصلت إلى النبي صلى الله عليه وسلم، مادياً عن طريق الوحي “التنزيل” والنبي صلى الله عليه وسلم نقلها إلى الناس.
وقد تم جعل القرآن وإنزاله عربياً على دفعة واحدة. وهذا ما حصل في ليلة القدر حين قال تعالى (إنا أنزلناه في ليلة القدر)القدر1، وقد أنزل للسماء الدنيا و أصبح قابلاً لأن يدرك من قبل الناس التي تعيش فيها (إنا أنزلناه قرآناً عربياً لعلكم تعقلون)يوسف 2
وبعد ذلك جاء دور جبريل عليه السلام في تنزيل القرآن الذي تم على مدى ثلاثة وعشرين عاماً (إنا نحن نزلنا عليك القرآن تنزيلا) الإنسان 23. ففي القرآن تلازم الجعل والإنزال وحصلا دفعة واحدة، وافترق التنزيل حيث جاء في ثلاثة وعشرين عاماً.
وبما أن القرآن له وجود مسبق وجاهز قبل التنزيل وحصول التنزيل منجما يبرز السؤال التالي: لماذا لم يتم التنزيل بعد الجعل والإنزال” دفعة واحدة؟
وكان الجواب على هذا(وقال الذين كفروا لولا نزل عليه القرآن جملةً واحدةً كذلك لنثبت به فؤادك ورتلناه ترتيلاً)الفرقان 32

وبالنسبة لأم الكتاب وتفصيل الكتاب
كما قلت سابقا أن الجعل والإنزال حصلا دفعة واحدة في القرآن، وافترق التنزيل حيث جاء على ثلاث وعشرين سنة، والمخزن في لوح محفوظ وإمام مبين هو القرآن فقط والذي له وجود مسبق قبل الإنزال والتنزيل لذا أضاف فعل “جعل” للقرآن.
أما أم الكتاب التي تحوي على الحدود ومنها العبادات والمواعظ والوصايا والتعليمات وتفصيل الكتاب فليس لها علاقة بلوح محفوظ أو إمام مبين أي ليست من القرآن وإنما من الكتاب
فأم الكتاب (الأيات المحكمات) وتفصيل الكتاب حصل فيهما الإنزال والتنزيل بدون جعل فيقول تعالى (وكذلك أنزلناه حكماً عربياً) (تنزيل الكتاب من الله العزيز الحكيم).


إذا الكتاب يحوي القرآن وأم الكتاب وتفصيل الكتاب
وهذا يؤدي إلى أن:
في القرآن تلازم الجعل والإنزال (في ليلة القدر) وافترق التنزيل حيث حصل على مدى ثلاث وعشرين سنة.
وفي أم الكتاب وتفصيل الكتاب تلازم الإنزال والتنزيل دون جعل. أي أن أم الكتاب أنزلت ونزلت على مدى ثلاث وعشرين سنة.
رد مع اقتباس
  #38  
غير مقروء 2010-11-22, 01:57 PM
صهيب صهيب غير متواجد حالياً
محاور
 
تاريخ التسجيل: 2008-08-16
المشاركات: 6,921
صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب
افتراضي


اقتباس:
نعم أخي الكريم مختلفة والدليل قوله تعالى: (ويعلمه الكتاب والحكمة والتوراة والإنجيل)وهنا نرى في قوله تعالى أن الكتاب غير التوراة
كلامك لا قيمة له ما لم تأت بإثبات على قولك
ملاحظة: الحكمة هي حسن فهم وبيان الكتاب وتطبيقه
قال الله تعالى: ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ
ما المقصود بالكتاب هنا؟ أكيد بفهمك سيكون التوراة

إذا كان الكتاب غير التوراة فههل نفهم من هذا أن موسى عليه السلام جاء برسالتين إلى اليهود
تفسيرك السابق ادعيت أن التوراة هي النبوءة
وهذا يعد جهل منك بأبسط أمور الدين
والدليل
قال الله تعالى: نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَأَنزَلَ التَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ

أ - نزل الكتاب اي القرآن ( ليس التوراة)
ب - ربط تنزيل التوراة بالإنجيل وبمنطقك فاإنجيل أيضا يصبح نبوءة

وحتى نزيد البيان أنك تشرح من كيسك
قال الله تعالى: وَمُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَلِأُحِلَّ لَكُم بَعْضَ الَّذِي حُرِّمَ عَلَيْكُمْ وَجِئْتُكُم بِآيَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ فَاتَّقُواْ اللّهَ وَأَطِيعُونِ

والتوراة هنا هو الكتاب
وإذا نهجنا منهجك سنجد طامة ومصيبة أخرى ( لأن هناك الألواح)

بل ننسف ادعاءك جملة وتفصيلا
قال الله تعالى: يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تُحَآجُّونَ فِي إِبْرَاهِيمَ وَمَا أُنزِلَتِ التَّورَاةُ وَالإنجِيلُ إِلاَّ مِن بَعْدِهِ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ

وهذه تقضي على ادعائك نهائيا

قال الله تعالى: كُلُّ الطَّعَامِ كَانَ حِـلاًّ لِّبَنِي إِسْرَائِيلَ إِلاَّ مَا حَرَّمَ إِسْرَائِيلُ عَلَى نَفْسِهِ مِن قَبْلِ أَن تُنَزَّلَ التَّوْرَاةُ قُلْ فَأْتُواْ بِالتَّوْرَاةِ فَاتْلُوهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ

لو كانت التوراة نبوة : هل كانت تتلى؟
وهذه أيضا
قال الله تعالى:وَكَيْفَ يُحَكِّمُونَكَ وَعِندَهُمُ التَّوْرَاةُ فِيهَا حُكْمُ اللّهِ ثُمَّ يَتَوَلَّوْنَ مِن بَعْدِ ذَلِكَ وَمَا أُوْلَـئِكَ بِالْمُؤْمِنِينَ

وهنا نؤكد أن التوراة هي الكتاب

قال الله تعالى: إِنَّا أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُواْ لِلَّذِينَ هَادُواْ وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالأَحْبَارُ بِمَا اسْتُحْفِظُواْ مِن كِتَابِ اللّهِ
.
ونزيد
قال الله تعالى: وَلَوْ أَنَّهُمْ أَقَامُواْ التَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ وَمَا أُنزِلَ إِلَيهِم مِّن رَّبِّهِمْ لأكَلُواْ مِن فَوْقِهِمْ وَمِن تَحْتِ أَرْجُلِهِم مِّنْهُمْ أُمَّةٌ مُّقْتَصِدَةٌ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ سَاء مَا يَعْمَلُونَ

والشواهد القرآنية كثيرة وننهي بهذه
قال الله تعالى: الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوباً عِندَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُم بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَآئِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالأَغْلاَلَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُواْ بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُواْ النُّورَ الَّذِيَ أُنزِلَ مَعَهُ أُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ
.
هل تفهم ما معنى مكتوب في التوراة؟
اقتباس:
النبوة مقام أخي الكريم وهو ليس فقط القدرة على تلقي الوحي بل أيضا هو مقام لتعليم الناس
فالنبوة علوم والرسالة أحكام

ونبوة موسى عليه السلام هي التوراة لأن فيها العلوم ورسالته الكتاب لأن فيها الأحكام والشرائع
لا يحتاج إلأى رد بعد الذي بينا وبالتالي فقولك
اقتباس:
التوراة هو نبوة موسى عليه السلام والإنجيل هو نبوة عيسى عليه السلام
والكتاب الذي نزل على موسى هو الرسالة (الأحكام والتشريعات) بدليل قوله تعالى:
(وإذ آتينا موسى الكتاب والفرقان لعلكم تهتدون) (البقرة 53)
قول باطل لا يستند إلى دليل بل مجرد إنشائيات
اقتباس:
ولكن ماهو القرآن ولماذا ليس هو كل الكتاب ؟ ويأتي الجواب منه سبحانه:
(هو الذي أنزل عليك الكتاب منه آيات محكمات هن أم الكتاب وأخر متشابهات)أل عمران 7.
(
وما كان هذا القرآن أن يفترى من دون الله ولكن تصديق الذي بين يديه وتفصيل الكتاب)
فهذا يبين أن الكتاب يتألف من آيات محكمات هن أم الكتاب (آيات الأحكام) وآيات متشابهات (هي القرآن)
وآيات تفصيل الكتاب.
لا أرى أنك مدرك لم تقول
نحن نؤمن أن القرآن الكريم فيه آيات محكمات بينة واضحة لا يختلف في فهمها إثنان
مثال: وأقيموا الصلاة
وهناك آيات متشابه : وهذه التي يتمسك بها من زاغت فلوبهم وطمس عليها واتبعوا سبل الشيطان
( فالقول: هن أم الكتاب) هل يعني أن الكتاب ليس القرآن

قال الله تعالى: فَإِن كُنتَ فِي شَكٍّ مِّمَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ فَاسْأَلِ الَّذِينَ يَقْرَؤُونَ الْكِتَابَ مِن قَبْلِكَ لَقَدْ جَاءكَ الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ فَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ .
ألا يقصد هنا التوراة؟
اقتباس:
أي أن الكتاب هو مجموع ما أنزل على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم من سورة الفاتحة إلى سورة الناس.
والقرآن (النبوة) أتى من اللوح المحفوظ والإمام المبين وهو الآيات المتشابهات.
وأم الكتاب (الرسالة، الآيات المحكمات) و تفصيل الكتاب من الله مباشرة .
ما شاء الله
من أين لك هذا اوحي الرباني؟
القرآن هو النبوة: ما شاء الله على جرأتكم وكذبكم على الله
قال الله تعالى: أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفاً كَثِيراً

قال الله تعالى: وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُواْ لَهُ وَأَنصِتُواْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ
قال الله تعالى: وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ قَالَ الَّذِينَ لاَ يَرْجُونَ لِقَاءنَا ائْتِ بِقُرْآنٍ غَيْرِ هَـذَا أَوْ بَدِّلْهُ قُلْ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أُبَدِّلَهُ مِن تِلْقَاء نَفْسِي إِنْ أَتَّبِعُ إِلاَّ مَا يُوحَى إِلَيَّ إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ
قال الله تعالى: وَمَا كَانَ هَـذَا الْقُرْآنُ أَن يُفْتَرَى مِن دُونِ اللّهِ وَلَـكِن تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ الْكِتَابِ لاَ رَيْبَ فِيهِ مِن رَّبِّ الْعَالَمِينَ
قال الله تعالى: فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْ بِاللّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ
قال الله تعالى: وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ وَلاَ يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إَلاَّ خَسَاراً
قال الله تعالى:وَقُرْآناً فَرَقْنَاهُ لِتَقْرَأَهُ عَلَى النَّاسِ عَلَى مُكْثٍ وَنَزَّلْنَاهُ تَنزِيلاً

وأخيرا: إما أن تحاور بعلم وبدليل تستند إليه أو أن تستريح افضل لك
فلا وقت لدينا نضيعه في الإنشائيات
رد مع اقتباس
  #39  
غير مقروء 2010-11-23, 01:30 PM
دخيل دخيل غير متواجد حالياً
عضو فعال بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-11-01
المشاركات: 60
دخيل
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صهيب مشاهدة المشاركة
نعم أخي الكريم مختلفة والدليل قوله تعالى: (ويعلمه الكتاب والحكمة والتوراة والإنجيل)وهنا نرى في قوله تعالى أن الكتاب غير التوراة
كلامك لا قيمة له ما لم تأت بإثبات على قولك
أخي الكريم وهل يعطف إلا المتغايرات؟ فكيف يكون الكتاب هو نفسه التوراة و قد أتيا في جمله واحدة معطوفين على بعض ؟
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صهيب مشاهدة المشاركة
ملاحظة: الحكمة هي حسن فهم وبيان الكتاب وتطبيقه
بالنسبة لي الحكمة هي الوصايا العشر التي انزلت على موسى عليه السلام
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صهيب مشاهدة المشاركة
قال الله تعالى: ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ
ما المقصود بالكتاب هنا؟ أكيد بفهمك سيكون التوراة
أخي الكريم الكتاب هنا هو الكتاب الذي نزل على سيدنا محمد ويجب أن نتبع سياق الأية لنعرف عن أي كتاب يتحدث الله سبحانه.
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صهيب مشاهدة المشاركة
إذا كان الكتاب غير التوراة فهل نفهم من هذا أن موسى عليه السلام جاء برسالتين إلى اليهود
أخي الكريم لقد جاء على موسى مايلي:
الكتاب الذي هو شريعة موسى

و التوراة وهو نبوة موسى الذي فيه الكونيات والقصص دون أحكام،

والوصايا العشر التي هي الأحكام والتي نزلت مستقلة في ألواح

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صهيب مشاهدة المشاركة
تفسيرك السابق ادعيت أن التوراة هي النبوءة
وهذا يعد جهل منك بأبسط أمور الدين
والدليل
قال الله تعالى: نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَأَنزَلَ التَّوْرَاةَ
وَالإِنجِيلَ
أ - نزل الكتاب اي القرآن ( ليس التوراة)

أخي الكريم هنا يتحدث تعالى عن جزء من الكتاب وهو القرآن
فالكتاب ليس القرآن بل هو جزء منه (الآيات المتشابهات)
والدليل
(والذي أوحينا إليك من الكتاب هو الحق مصدقاً لما بين يديه إن الله بعباده لخبير بصير)
((وما كان هذا القرآن أن يفترى من دون الله ولكن تصديق الذي بين يديه وتفصيل الكتاب لا ريب فيه من رب العالمين
(نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَأَنزَلَ التَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ)
فالآيات هنا توضح أن جزء من الكتاب المنزل على سيدنا محمد هو الحق وليس هو كل الكتاب وهذا الجزء هو القرآن
وأكيد الكتاب هنا ليس التوراة
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صهيب مشاهدة المشاركة
ب - ربط تنزيل التوراة بالإنجيل وبمنطقك فاإنجيل أيضا يصبح نبوءة
نعم أخي الكريم الإنجيل هو نبوة عيسى عليه السلام
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صهيب مشاهدة المشاركة
وحتى نزيد البيان أنك تشرح من كيسك
قال الله تعالى: وَ
مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَلِأُحِلَّ لَكُم بَعْضَ الَّذِي حُرِّمَ عَلَيْكُمْ وَجِئْتُكُم بِآيَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ فَاتَّقُواْ اللّهَ وَأَطِيعُونِ
والتوراة هنا هو الكتاب
كلا التوراة ليست الكتاب، ففي هذه الآية يقول عيسى أن الآيات البينات من إحياء الموتى..الخ هي التصديق لما بين يديه من التوراة وهذا لايعني أن التوراة هو الكتاب
بل قوله (ولأحل لكم بعض الذي حرم عليكم) الذي عطف على التوراة هو من الكتاب الذي هو شريعه موسى مع تعديله لعيسى بإحلال بعض ماحرم على قوم موسى
وإذا نهجنا منهجك سنجد طامة ومصيبة أخرى ( لأن هناك الألواح)
لقد وضحت بأن الوصايا العشر (الأحكام) نزلت مستقله في الألواح
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صهيب مشاهدة المشاركة
بل ننسف ادعاءك جملة وتفصيلا
قال الله تعالى: يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تُحَآجُّونَ فِي إِبْرَاهِيمَ
وَمَا أُنزِلَتِ التَّورَاةُ وَالإنجِيلُ إِلاَّ مِن بَعْدِهِ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ
وهذه تقضي على ادعائك نهائيا
لم أفهم ماتقصد هنا
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صهيب مشاهدة المشاركة
قال الله تعالى: كُلُّ الطَّعَامِ كَانَ حِـلاًّ لِّبَنِي إِسْرَائِيلَ إِلاَّ مَا حَرَّمَ إِسْرَائِيلُ عَلَى نَفْسِهِ مِن قَبْلِ أَن تُنَزَّلَ التَّوْرَاةُ قُلْ فَأْتُواْ بِالتَّوْرَاةِ فَاتْلُوهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ
لو كانت التوراة نبوة : هل كانت تتلى؟

أخي الكريم لا أعرف ماتقصد هنا
فالتوراة نبوة موسى والإنجيل نبوة عيسى والقرآن نبوة محمد وكلهم عبارة عن آيات منزله من الله سبحانه و تتلى
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صهيب مشاهدة المشاركة
وهذه أيضا
قال الله تعالى:وَكَيْفَ يُحَكِّمُونَكَ
وَعِندَهُمُ التَّوْرَاةُ فِيهَا حُكْمُ اللّهِ ثُمَّ يَتَوَلَّوْنَ مِن بَعْدِ ذَلِكَ وَمَا أُوْلَـئِكَ بِالْمُؤْمِنِينَ
وهنا نؤكد أن التوراة هي الكتاب
أعيد أخي الكريم بأن التوراة ليس الكتاب
وبالنسبة للأية فأريد أن أوضح أن النبوة علوم
و كلما زاد علم المرء كلما زاد عدله، والأنبياء هم أعلم أخلق الله لما جاؤوا به دلائل نبوات عن الغيب الماضي والحاضر، وذلك يجعلهم أكثر خلق الله عدلا، لذا كلما زدت معارف الإنسان وعلمه كلما زاد عدله، وما جاءت به كتب النبوات من علم حقيق بأن نطلع عليه ونفهمه لما يضفي ذلك من قيم العدل على من بيده زمام الأمور، في وضع آيات الأحكام مواضعها حسب تغير الأزمان
فحكم الله هو الحكم بالعدل وقد جاء ذلك في التوراة كما جاء في الإنجيل والقرآن
و يجب التفرقة بين (حكم الله) و(حدود الله)، وآيات التنزيل الحكيم وإن كانت تبين أن كل من التوراة والإنجيل فيها حكم الله فهذا لا يعني تماما حدود الله، وإذا قلنا فنكون قد حصرنا الحكم كله في الحدود فقط وهذا خطأ لأن واقع الحياة يبين أن ثمة سياسة وثمة تشريع، والحكم يشمل الاثنين فالسياسة الحكيمة هي العادلة في التشريع بتطبيق أحكام الله، والحكم بما أنزل الله فهو بتحقيق العدل، والظلم عكسه أي الحكم بغير ما أنزل الله كما ورد في قوله تعالى:((وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (المائدة/45) ))، والعدل يتحقق بوضع آيات الأحكام والعقوبات في مكانها، لأن الحياة وحدها والتطور التاريخي الحضاري في المجتمع، أي بالتشريع وفق حدود الله دون الخروج عنها وإضافة أحكام من عند أنفسنا ونسبة إلى الله، وهذا تمام ما يقصد من خلال قوله تعالى:((وَكَيْفَ يُحَكِّمُونَكَ وَعِنْدَهُمُ التَّوْرَاةُ فِيهَا حُكْمُ اللَّهِ ثُمَّ يَتَوَلَّوْنَ مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ وَمَا أُولَئِكَ بِالْمُؤْمِنِينَ))(المائدة/43)، فقوله (وعندهم التوراة فيها حكم الله) أي أن التوراة التي هي نبوة موسى تشمل على حكم الله وهو الأمر بالعدل عند النظر في المسائل الخلافية.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صهيب مشاهدة المشاركة
قال الله تعالى: إِنَّا أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُواْ لِلَّذِينَ هَادُواْ وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالأَحْبَارُ بِمَا اسْتُحْفِظُواْ مِن كِتَابِ اللّهِ.
هذه الأية تبين تماما أن التوراة ليس الكتاب
فهنا يبين الله سبحانه أن الربانيين والأحبار والذين هادوا الذين أضافوا اجتهاداتهم إلى شريعة موسى (استحفظوا من كتاب الله)، وأعطوها منزلة ما أنزل الله من شرائع وأحكام ، لذا فإن استعمال النببيين التوراة للحكم أي للأمر بالعدل في هذه المسألة الخلافية المحرمة.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صهيب مشاهدة المشاركة
قال الله تعالى: الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوباً عِندَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُم بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَآئِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالأَغْلاَلَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُواْ بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُواْ النُّورَ الَّذِيَ أُنزِلَ مَعَهُ أُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ .
هل تفهم ما معنى مكتوب في التوراة؟
أفهم هنا أن المكتوب في التوراة هو من آيات الغيبيات التي تبين أن التوراة هو نبوة موسى وهو ليس الكتاب



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صهيب مشاهدة المشاركة
اقتباس:
ولكن ماهو القرآن ولماذا ليس هو كل الكتاب ؟ ويأتي الجواب منه سبحانه:
(
هو الذي أنزل عليك الكتاب منه آيات محكمات هن أم الكتاب وأخر متشابهات)أل عمران 7.
(
وما كان هذا القرآن أن يفترى من دون الله ولكن تصديق الذي بين يديه وتفصيل الكتاب)
فهذا يبين أن الكتاب يتألف من آيات محكمات هن أم الكتاب (آيات الأحكام) وآيات متشابهات (هي القرآن)
وآيات تفصيل الكتاب.
لا أرى أنك مدرك لم تقول
نحن نؤمن أن القرآن الكريم فيه آيات محكمات بينة واضحة لا يختلف في فهمها إثنان
مثال: وأقيموا الصلاة
وهناك آيات متشابه : وهذه التي يتمسك بها من زاغت فلوبهم وطمس عليها واتبعوا سبل الشيطان
( فالقول: هن أم الكتاب) هل يعني أن الكتاب ليس القرآن
نعم أخي الكريم الكتاب ليس القرآن
كما وضحت سابقا
(والذي أوحينا إليك من الكتاب هو الحق مصدقاً لما بين يديه إن الله بعباده لخبير بصير)
(وما كان هذا القرآن أن يفترى من دون الله ولكن تصديق الذي بين يديه وتفصيل الكتاب لا ريب فيه من رب العالمين)
وهنا يبين الله تعالى أن الكتاب ليس القرآن
القرآن هو الأيات المتشابهات ضمن الكتاب وهذه الآيات تضم الآيات الكونية و الغيبيات والقصص القرآني.
أما بالنسبة لأم الكتاب فهي الأيات المحكمات (الأحكام) أيات الصلاو والصوم والحدود ..الخ
والنتيجة أن الكتاب يضم القرآن وأم الكتاب.
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صهيب مشاهدة المشاركة
قال الله تعالى: فَإِن كُنتَ فِي شَكٍّ مِّمَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ فَاسْأَلِ الَّذِينَ يَقْرَؤُونَ الْكِتَابَ مِن قَبْلِكَ لَقَدْ جَاءكَ الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ فَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ .
ألا يقصد هنا التوراة؟
كلا أخي الكريم التوراة غير الكتاب كما بينت سابقا
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صهيب مشاهدة المشاركة
اقتباس:
أي أن الكتاب هو مجموع ما أنزل على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم من سورة الفاتحة إلى سورة الناس.
والقرآن(النبوة) أتى من اللوح المحفوظ والإمام المبين وهو الآيات المتشابهات.
وأم الكتاب(الرسالة، الآيات المحكمات) و تفصيل الكتاب من الله مباشرة .
ما شاء الله
من أين لك هذا اوحي الرباني؟
القرآن هو النبوة: ما شاء الله على جرأتكم وكذبكم على الله
قال الله تعالى:
أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفاً كَثِيراً
قال الله تعالى: وَإِذَا
قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُواْ لَهُ وَأَنصِتُواْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ
قال الله تعالى: وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ قَالَ الَّذِينَ لاَ يَرْجُونَ لِقَاءنَا
ائْتِ بِقُرْآنٍ غَيْرِ هَـذَا أَوْ بَدِّلْهُ قُلْ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أُبَدِّلَهُ مِن تِلْقَاء نَفْسِي إِنْ أَتَّبِعُ إِلاَّ مَا يُوحَى إِلَيَّ إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ
قال الله تعالى:
وَمَا كَانَ هَـذَا الْقُرْآنُ أَن يُفْتَرَى مِن دُونِ اللّهِ وَلَـكِن تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ الْكِتَابِ لاَ رَيْبَ فِيهِ مِن رَّبِّ الْعَالَمِينَ
قال الله تعالى: فَإِذَا
قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْ بِاللّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ
قال الله تعالى:
وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ وَلاَ يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إَلاَّ خَسَاراً
قال الله تعالى:وَقُرْآناً فَرَقْنَاهُ
لِتَقْرَأَهُ عَلَى النَّاسِ عَلَى مُكْثٍ وَنَزَّلْنَاهُ تَنزِيلاً
وأخيرا: إما أن تحاور بعلم وبدليل تستند إليه أو أن تستريح افضل لك
فلا وقت لدينا نضيعه في الإنشائيات
لم أفهم ماذا تريد أن تثبت هنا ؟
رد مع اقتباس
  #40  
غير مقروء 2010-11-24, 09:14 AM
صهيب صهيب غير متواجد حالياً
محاور
 
تاريخ التسجيل: 2008-08-16
المشاركات: 6,921
صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب
افتراضي


دخيل

اقتباس:
أخي الكريم وهل يعطف إلا المتغايرات؟ فكيف يكون الكتاب هو نفسه التوراة و قد أتيا في جمله واحدة معطوفين على بعض ؟
قال الله تعالى: نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَأَنزَلَ التَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ{3} مِن قَبْلُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَأَنزَلَ الْفُرْقَانَ .
هل هذه متغايرات؟ الكتاب والفرقان؟
قال الله تعالى: شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ
طيب هل الكتاب هو الفرقان أم إثنان؟
اقتباس:
بالنسبة لي الحكمة هي الوصايا العشر التي انزلت على موسى عليه السلام
قال الله تعالى: رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولاً مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ إِنَّكَ أَنتَ العَزِيزُ الحَكِيمُ
هل جاء الرسول صلى الله عليه وسلم يعلمنا اوصايا العشر؟
اقتباس:
أخي الكريم الكتاب هنا هو الكتاب الذي نزل على سيدنا محمد ويجب أن نتبع سياق الأية لنعرف عن أي كتاب يتحدث الله سبحانه.
وأي سياق وأنت تعاميت عن القرآن في إجماله وادعيت أن الحكمة كتاب مخالف بل اعتبرتها الوصايا العشر
وما دليلك على أن هناك وصايا عشر من أصله؟
هل صدقت اليهود وكذبت القرآن ؟
ما يدريك أن الأواح ليست التوراة؟

اقتباس:
أخي الكريم لقد جاء على موسى مايلي:
الكتاب الذي هو شريعة موسى
و التوراة وهو نبوة موسى الذي فيه الكونيات والقصص دون أحكام،
والوصايا العشر التي هي الأحكام والتي نزلت مستقلة في ألواح
ما تأتي به من كيسك لا قيمة له ما لم تثبته بدليل؟
أيهعما أفضل تفسير من كانوا قريبين من زمن الوحي أم من جاء بعد أربعة عشر قرن ولا يملك أبجديات المعرفة؟
اقتباس:
أخي الكريم هنا يتحدث تعالى عن جزء من الكتاب وهو القرآن
فالكتاب ليس القرآن بل هو جزء منه (الآيات المتشابهات)
والدليل
(والذي أوحينا إليك من الكتاب هو الحق مصدقاً لما بين يديه إن الله بعباده لخبير بصير)
((وما كان هذا القرآن أن يفترى من دون الله ولكن تصديق الذي بين يديه وتفصيل الكتاب لا ريب فيه من رب العالمين
(نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَأَنزَلَ التَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ)
فالآيات هنا توضح أن جزء من الكتاب المنزل على سيدنا محمد هو الحق وليس هو كل الكتاب وهذا الجزء هو القرآن
وأكيد الكتاب هنا ليس التوراة
الحمد لله أنك حكمت على نفسك وأنك من في قلوبهم مرض وذهبت للمتشابهات
للأسف تهرجون بضلال بين جلي
قال الله تعالى: وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُواْ بِمَا أَنزَلَ اللّهُ قَالُواْ نُؤْمِنُ بِمَا أُنزِلَ عَلَيْنَا وَيَكْفُرونَ بِمَا وَرَاءهُ وَهُوَ الْحَقُّ مُصَدِّقاً لِّمَا مَعَهُمْ قُلْ فَلِمَ تَقْتُلُونَ أَنبِيَاءَ اللّهِ مِن قَبْلُ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ

الآية تنسف كل ادعائك
ما الذي أنزل عليهم؟ التوراة والإنجيل
القرآن جاء مصدقا بها

اقتباس:
نعم أخي الكريم الإنجيل هو نبوة عيسى عليه السلام
وما زلت تعيدها بغير دليل
لا أدري إلى أي حد غم عليكم الشيطان؟
طيب ما هي نبوءة اسماعيل أو يونس أو يوسف أو ما شئت؟

اقتباس:
كلا التوراة ليست الكتاب، ففي هذه الآية يقول عيسى أن الآيات البينات من إحياء الموتى..الخ هي التصديق لما بين يديه من التوراة وهذا لايعني أن التوراة هو الكتاب
بل قوله (ولأحل لكم بعض الذي حرم عليكم) الذي عطف على التوراة هو من الكتاب الذي هو شريعه موسى مع تعديله لعيسى بإحلال بعض ماحرم على قوم موسى
وإذا نهجنا منهجك سنجد طامة ومصيبة أخرى ( لأن هناك الألواح)
لقد وضحت بأن الوصايا العشر (الأحكام) نزلت مستقله في الألواح

المصيبة في عقلك
على حد زعمك : القرآن ليس الكتاب ولا الفرقان
إذا نزل على الرسول صلى الله عليه وسلم : الكتاب والقرآن والفرقان والوحي والهدي والحكمة

اقتباس:
بل ننسف ادعاءك جملة وتفصيلا
قال الله تعالى: يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تُحَآجُّونَ فِي إِبْرَاهِيمَ
وَمَا أُنزِلَتِ التَّورَاةُ وَالإنجِيلُ إِلاَّ مِن بَعْدِهِ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ
وهذه تقضي على ادعائك نهائيا
ادعيت أنك لم تفهم قصدي وهو بين
يا أهل الكتاب: قصد به اليهود والنصارى فكل واحد منهم له كتاب
قال الله تعالى: قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء ( يا أهل النوراة والإنجيل)

اقتباس:
أخي الكريم لا أعرف ماتقصد هنا
فالتوراة نبوة موسى والإنجيل نبوة عيسى والقرآن نبوة محمد وكلهم عبارة عن آيات منزله من الله سبحانه و تتلى

بان عوارها
هل مثال يحرجك تدعي عدم فهمه

اقتباس:
قال الله تعالى: كُلُّ الطَّعَامِ كَانَ حِـلاًّ لِّبَنِي إِسْرَائِيلَ إِلاَّ مَا حَرَّمَ إِسْرَائِيلُ عَلَى نَفْسِهِ مِن قَبْلِ أَن تُنَزَّلَ التَّوْرَاةُ قُلْ فَأْتُواْ بِالتَّوْرَاةِ فَاتْلُوهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ
لو كانت التوراة نبوة : هل كانت تتلى؟
جاء تعليقك
اقتباس:
أخي الكريم لا أعرف ماتقصد هنا
فالتوراة نبوة موسى والإنجيل نبوة عيسى والقرآن نبوة محمد وكلهم عبارة عن آيات منزله من الله سبحانه و تتلى

تم بيان هذا الأمر أكثر من مرة ولن أضيع وقتي مع شخص مصر أن لا يستعوعب وشحن شحنا
هات أدلة أو انكفئ
اقتباس:

أعيد أخي الكريم بأن التوراة ليس الكتاب
وبالنسبة للأية فأريد أن أوضح أن النبوة علوم
و كلما زاد علم المرء كلما زاد عدله، والأنبياء هم أعلم أخلق الله لما جاؤوا به دلائل نبوات عن الغيب الماضي والحاضر، وذلك يجعلهم أكثر خلق الله عدلا، لذا كلما زدت معارف الإنسان وعلمه كلما زاد عدله، وما جاءت به كتب النبوات من علم حقيق بأن نطلع عليه ونفهمه لما يضفي ذلك من قيم العدل على من بيده زمام الأمور، في وضع آيات الأحكام مواضعها حسب تغير الأزمان
فحكم الله هو الحكم بالعدل وقد جاء ذلك في التوراة كما جاء في الإنجيل والقرآن
و يجب التفرقة بين (حكم الله) و(حدود الله)، وآيات التنزيل الحكيم وإن كانت تبين أن كل من التوراة والإنجيل فيها حكم الله فهذا لا يعني تماما حدود الله، وإذا قلنا فنكون قد حصرنا الحكم كله في الحدود فقط وهذا خطأ لأن واقع الحياة يبين أن ثمة سياسة وثمة تشريع، والحكم يشمل الاثنين فالسياسة الحكيمة هي العادلة في التشريع بتطبيق أحكام الله، والحكم بما أنزل الله فهو بتحقيق العدل، والظلم عكسه أي الحكم بغير ما أنزل الله كما ورد في قوله تعالى:((وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (المائدة/45) ))، والعدل يتحقق بوضع آيات الأحكام والعقوبات في مكانها، لأن الحياة وحدها والتطور التاريخي الحضاري في المجتمع، أي بالتشريع وفق حدود الله دون الخروج عنها وإضافة أحكام من عند أنفسنا ونسبة إلى الله، وهذا تمام ما يقصد من خلال قوله تعالى:((وَكَيْفَ يُحَكِّمُونَكَ وَعِنْدَهُمُ التَّوْرَاةُ فِيهَا حُكْمُ اللَّهِ ثُمَّ يَتَوَلَّوْنَ مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ وَمَا أُولَئِكَ بِالْمُؤْمِنِينَ))(المائدة/43)، فقوله (وعندهم التوراة فيها حكم الله) أي أن التوراة التي هي نبوة موسى تشمل على حكم الله وهو الأمر بالعدل عند النظر في المسائل الخلافية.
للأسف الشديد لا أجد أمامي شخص يفهم ويستوعب
من تحدث عن الحدود؟
أهذه عادتكم عندما تحشرون؟
طيب لو تأملنا القرآن الكريم: نجده يتضمن العقيدة والتشريع والمعاملات واخبار الأمم السابقة والقيم الخلاقية بل حتى البيان العلمي لحقائق الخلق
اقتباس:
هذه الأية تبين تماما أن التوراة ليس الكتاب
فهنا يبين الله سبحانه أن الربانيين والأحبار والذين هادوا الذين أضافوا اجتهاداتهم إلى شريعة موسى (استحفظوا من كتاب الله)، وأعطوها منزلة ما أنزل الله من شرائع وأحكام ، لذا فإن استعمال النببيين التوراة للحكم أي للأمر بالعدل في هذه المسألة الخلافية المحرمة.
اثبت ذلك بدليل أو اصمت
مللت التهريج
( وكلامك لاقيمة له لأنه من كيسك وبالهوى)
فأي حدود هربت إليها؟
اقتباس:
أفهم هنا أن المكتوب في التوراة هو من آيات الغيبيات التي تبين أن التوراة هو نبوة موسى وهو ليس الكتاب

إذا لم تعد أهلا للحوار
أين نجد ادعاءك في الإقتباس؟
هل ذكرت كلمة كتاب هنا؟
أخذها أنشودة: كل جملة يردد : التوارة ليست الكتاب

بينا هذا وأثبتنا جهلك ورجمك لكتاب الله وتقولك بما لا تعلم
اقتباس:
قال الله تعالى: الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوباً عِندَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُم بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَآئِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالأَغْلاَلَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُواْ بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُواْ النُّورَ الَّذِيَ أُنزِلَ مَعَهُ أُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ .
هل تفهم ما معنى مكتوب في التوراة؟

اقتباس:
نعم أخي الكريم الكتاب ليس القرآن
كما وضحت سابقا
(والذي أوحينا إليك من الكتاب هو الحق مصدقاً لما بين يديه إن الله بعباده لخبير بصير)
(وما كان هذا القرآن أن يفترى من دون الله ولكن تصديق الذي بين يديه وتفصيل الكتاب لا ريب فيه من رب العالمين)
وهنا يبين الله تعالى أن الكتاب ليس القرآن
القرآن هو الأيات المتشابهات ضمن الكتاب وهذه الآيات تضم الآيات الكونية و الغيبيات والقصص القرآني.
أما بالنسبة لأم الكتاب فهي الأيات المحكمات (الأحكام) أيات الصلاو والصوم والحدود ..الخ
والنتيجة أن الكتاب يضم القرآن وأم الكتاب.
وأين خالة الكتاب وعمته وأبوه وجده وجدته؟
اقتباس:
لم أفهم ماذا تريد أن تثبت هنا ؟
عد إلى الروضة لم أعد مستعدا أن أضيع وقتي مع فاقد لأوليات المعرفة والدليل
أي رد إذا لم تردفه بدليل غير تهريجك سأطالب الإخوة بحذفه




رد مع اقتباس
إضافة رد


المواضيع المتشابهه للموضوع: سؤال إلى الإخوان
الموضوع كاتب الموضوع الأقسام الرئيسية مشاركات المشاركة الاخيرة
ليست شبهة الشيخ محمد حسين كاشف الغطاء يقول أن فاطمة خرجت عن حدود الآداب مع زوجها بل حقيقة موحد مسلم الشيعة والروافض 2 2020-04-09 11:36 PM
القول المبين في فلتات الانزع البطين موحد مسلم الشيعة والروافض 7 2020-03-05 05:41 PM
أما وجد الله أحدا أرسله غيرك معاوية فهمي السنة ومصطلح الحديث 0 2019-12-04 04:10 PM
رسول الله الشهيد المسموم / تحقيق مفصل ابو هديل الشيعة والروافض 0 2019-10-26 09:37 PM
فوائد من رسالة ابن القيم إلى أحد إخوانه معاوية فهمي السير والتاريخ وتراجم الأعلام 0 2019-10-12 09:37 AM

*** مواقع صديقة ***
للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
برجولات ||| سجاد صلاة ||| مقاول ترميم ||| ترافيان ||| العاب الاندرويد ||| نشر سناب ||| درويدي بلاي ||| شركة عزل اسطح بجدة ||| شركة عزل اسطح بجازان ||| العاب مهكرة ||| توريدات كهربائية و بترولية ||| تقوية شبكة المحمول ||| shoes for women ||| شاليهات شرق الرياض ||| السفر الى تركيا ||| تفاصيل ||| حسابات ببجي ||| مستلزمات طبية بالدمام ||| تصميم المواقع الالكترونية في العراق ||| شات الرياض ||| مكتب محامي ||| خدماتي ||| محامي في الرياض ||| محامي بالرياض ||| محامي في الرياض ||| موثق ||| محامي في جدة ||| محامي في جدة ||| تصليح سيارات ||| تصميم موقع ||| نشر سناب

كود خصم سيارة اونلاين ||| كود خصم بات بات اطفال ||| كوبون خصم

خدمة تعقيم المنزل من كورونا ||| مكافحة الحشرات والقوارض ||| مكافحة الصراصير في المنزل

نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب

منتديات شباب الأمة ||| وادي العرب

السنة النبوية | كوبون خصم | حياة المصريين | الأذكار | موقع المرأة العربية | أولاد مصر
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd