="الأذكار           

مكتبة دار الزمان
 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > منكرو السنة
 
*** مواقع صديقة ***
للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
برنامج محاسبي سحابي لإدارة المخازن ||| دردشة صبايا العراق - شات صبايا عسل ||| سوق الجوالات ||| تنسيق حدائق ||| دردشة بغداديات - دردشة عراقية ||| خدماتي ||| ordinateur portable maroc ||| حقين شراء اثاث مستعمل ||| عقارات اسطنبول ||| شركة نقل عفش بجدة ||| whole foods beauty bag 2021 ||| أفضل و أسوأ موبايل بحسب تقييم المستخدمين ||| ايجار سيارات فى مصر ||| بيس 2022 ||| دردشة عراقية شات بغداديات جات عراقي ||| مركز طبي ||| تصليح طباخات ||| تصليح تلفونات ||| عدد يدوية وأكسسوارات ||| محامي في الرياض ||| محامي بالرياض ||| محامي في الرياض ||| موثق ||| محامي في جدة ||| محامي في جدة ||| جنة العطور ||| بحرية درويد ||| الفهرس الطبي ||| الصحة و الجمال ||| المدونة الرقمية ||| شدات ببجي ||| شركة نقل عفش بالقطيف ||| الربح من الانترنت للمبتدئين ||| افضل موقع لاختصار الروابط ||| قصر الطيب ||| الاستثمار في تركيا ||| منتجات السنة النبوية ||| منتجات السنة النبوية


« الشفاعة التي يكفرنا بها منكري السنة وينكرونها | الوحى الثانى بين الشرك والإيمان | الدليل على ضياع اهل السنة »

موضوع مغلق

أدوات الموضوع
  #41  
غير مقروء 2011-05-07, 08:42 PM
اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-07-12
المكان: الـســـ الرياض ـــــــــعـــودية
المشاركات: 1,384
اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة
افتراضي

نعم السنة وحي من عند الله سبحانه وتعالى

ومن الآيات القرآنية التي تدل على أن السنة وحي قول الله - عز وجل -:] وما ينطق عن الهوى، إن هو إلا وحي يوحى [ (النجم : 3 - 4) وهذه الآية نص قاطع في أن الرسول - صلى الله عليه وسلم - لا يأتي بشيء من عنده، وأن كل ما ينطق به في مجال التشريع إنما هو وحيٌ من عند الله - تعالى -، سواء كان وحياً من النوع الأول وهو القرآن، أو من النوع الثاني وهو السنة النبوية.

ومن ذلك - أيضاً - قوله - تبارك وتعالى - ] لقد مَنَّ الله على المؤمنين إذ بعث فيهم رسولاً من أنفسهم يتلو عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة، وإن كانوا من قبل لفي ضلال مبين [ (آل عمران: 164). وهذه الآية الكريمة لعلها استجابة من الله- تعالى - للدعاء الذي توجه به إبراهيم وإسماعيل - على نبينا وعليهما الصلاة والسلام - إليه - تعالى - حين كانا يرفعان القواعد من البيت.

وهذا الدعاء ذكره الله في القرآن الكريم في قوله - سبحانه وتعالى : ] وإذ يرفع إبراهيم القواعد من البيت وإسماعيل ربنا تقبل منا إنك أنت السميع العليم. ربنا واجعلنا مسلمين لك ومن ذريتنا أمة مسلمة لك وأرنا مناسكنا وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم. ربنا وابعث فيهم رسولاً منهم يتلو عليهم آياتك ويعلمهم الكتاب والحكمة ويزكيهم إنك أنت العزيز الحكيم[( البقرة: 127 - 129). فهذا الدعاء من إبراهيم وإسماعيل - على نبينا وعليهما الصلاة والسلام - لقي القبول عند الله - سبحانه - فكان من قدره - عز وجل - أن جعل من ذريتهما تلك الأمة المسلمة التي هي خير أمة أخرجت للناس، ثم بعث فيها رسولاً من أنفسهم يتلو عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة.

وقد ذهب أهل العلم والتحقيق إلى أن المراد بالحكمة إنما هو : السنّة النبوية، فإن الله - تعالى - قد مَنَّ على المؤمنين بإرسال الرسول - صلى الله عليه وسلم - الذي جعل رأس رسالته أن يعلم أمته المؤمنة شيئين : الكتاب والحكمة. ولا يجوز أن تكون الحكمة هي الكتاب، فإنها معطوفة عليه، والعطف يقتضي المغايرة، ولا يجوز أن تكون شيئاً آخر غير السنة، فإنها عطفت على الكتاب، فهي من جنسه في المصدر والغاية. وقد منَّ الله - تعالى - بهما على المؤمنين، ولا يمنّ الله - تعالى - إلا بما هو حق وصدق، فالحكمة حق كما أن القرآن حق.

ومن الآيات التي تقطع بأن السنة وحي من عند الله - تعالى - وأن الرسول - صلى الله عليه وسلم - لا ينطق فيما يتصل بالتشريع إلا بما يوحي الله - تعالى - إليه، قوله - سبحانه - في شأن رسوله - صلى الله عليه وسلم: ] ولو تقوّل علينا بعض الأقاويل، لأخذنا منه باليمين، ثم لقطعنا منه الوتين، فما منكم من أحد عنه حاجزين[ (الحاقة:44-47 ).

فهذه الآيات تدل بوضوح شديد على أن الرسول - صلى الله عليه وسلم - لا يقول شيئاً - فيما يتصل بالدين - إلا بما يوحي إليه الله به - وكذلك لا يفعل، فإن القول أعم من الفعل ودليله - ولو أن الرسول - صلى الله عليه وسلم - قال شيئاً في الدين لم يوح الله - تعالى - به إليه، لأهلكه الله - تعالى - وما من أحد بقادر على أن يمنع الله - سبحانه - من إهلاكه آنئذ، وهذا وعيد من الله - تعالى - ووعد، وعيد لنبيه - صلى الله عليه وسلم - أن يتقول عليه ما لم يوح به إليه - وحاشاه - صلى الله عليه وسلم - أن يفعل ذلك - ووعد للمؤمنين بأنه - تعالى - حافظٌ دينَه من أن يدخل إليه أو يختلط به ما ليس منه على لسان نبيه، وهذه الآيات تعد - في الوقت ذاته - أمراً من الله - تعالى - جازماً لأمته أن يؤمنوا ويوقنوا ويسلموا لكل ما يأتيهم به النبي - صلى الله عليه وسلم - حيث إن الله - عز وجل- ضمن لهم أن نبيه لن يتقول عليهم، وأن كل ما ينطق به النبي قولاً، أو يأتيه فعلاً. إنما هو من وحي الله - تعالى - إليه .. يقول العلماء : لقد أخبر الله - عز وجل - بأن رسوله - صلى الله عليه وسلم - لو تقول في الدين قولاً لم يوح - الله تعالى - به إليه لأهلكه الله - سبحانه - وحيث إن الله - تعالى - لم يهلك نبيه، فلم يأخذ منه باليمين، ولم يقطع منه الوتين - نياط القلب - بل سانده وأعانه، وأيده ونصره، وأظهره على أعدائه هو وأصحابه الذين آمنوا به واتبعوه، فإن ذلك دليل قاطع على أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لم يقل أو يفعل أو يقر شيئاً إلا بوحي من الله - سبحانه وتعالى-([2]).

ومن الآيات التي تدل على أن الرسول - صلى الله عليه وسلم - لا يقول أو يفعل شيئاً في الدين إلا بوحي من عند الله - عز وجل - قول الله - سبحانه - مخبراً عن رسوله-صلى الله عليه وسلم-:]الذين يتبعون الرسول النبي الأمي الذي يجدونه مكتوباً عندهم في التوراة والإنجيل، يأمرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث ويضع عنهم إصرهم والأغلال التي كانت عليهم { (الأعراف:157 ).

فالآية أسندت الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وإحلال الحلال، وتحريم الحرام إليه- صلى الله عليه وسلم - مباشرة دون أن تقيد ذلك بكونه قرآناً أو سنة، والإطلاق العام هنا يشمل جميع ما يحله ويحرمه - صلى الله عليه وسلم - أعم من أن يكون ذلك بالقرآن أو بالسنة، فبان من ذلك أن ما يحل رسول الله - صلى الله عليه وسلم- وما يحرم بسنته هو مثل ما يحرم بقرآن الله - تعالى - كلاهما وحي من عند الله - سبحانه -.

ومن الآيات التي تدل على أن السنة وحي من عند الله - سبحانه - وتنص على أن ما يحرم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بسنته مثل ما يحرم بالكتاب المجيد، كلاهما من عند الله - تعالى - قول الله - عز وجل - : ] قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ولا يدينون دين الحق من الذين أوتوا الكتاب حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون [ (التوبة:29 ). فهذه الآية الكريمة ذكرت نوعين من المحرمات، ما حرم الله - تعالى- وما حرم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وجمعت بين الأمرين في جملة واحدة عاطفة ما حرم رسول الله على ما حرم الله، وذلك يدل بوضوح على أمرين، الأول : أن ما حرم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - هو مثل ما حرم الله، وأن الأمرين على منزلة واحدة من حجية التشريع وحكمه، وأن ما شرع الله - تعالى - في كتابه هو مثل ما شرع رسول الله - صلى الله عليه وسلم- في سنته.. الثاني : أن ما حرم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في سنته هو وحي من عند الله - تعالى - كمثل ما حرم الله - تعالى - في كتابه، فكلا التشريعين وحي من عند الله
من هذه الآيات الآمرة بطاعة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ما هو قاعدة عامة في رسل الله أجمعين، وخاتمهم محمد - صلوات الله على نبينا وعليهم - وذلك قول الله - عز وجل : ] وما أرسلنا من رسول إلا ليطاع بإذن الله [ (النساء:64 ).

فثمرة إرسال الرسل - صلوات الله عليهم أجمعين - إنما تنحصر في أن يطاعوا، وطاعتهم إنما هي بإذن الله سبحانه - وأمره، فالشاغب عليهم، التارك لسنتهم، الرافض لأوامرهم ونواهيهم، إنما هو محارب لله - سبحانه - ناقض لإذنه، فاسق عن أمره.

ومن ذلك ما هو قاعدة لرسولنا - صلى الله عليه وسلم - شاملة لكل ما يأخذ وما يدع، وما يأمر ومـا ينهى.

وذلك قـول الله – عز وجل - ]وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا، واتقوا الله إن الله شديد العقاب [ (الحشر:7 ).

فهذه الآية تأمر المؤمنين بأن يأخذوا عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كل ما يأتيهم به، يستوي في ذلك ما كان قرآناً أو سنة، وكذلك أن ينتهوا عن كل ما نهاهم عنه، ثم توعدت المخالفين لرسول الله - صلى الله عليه وسلم - بالعقاب الشديد.

ومن الآيات الآمرة بطاعة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ما جاء فيها الأمر بطاعة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - مقروناً بطاعة الله - سبحانه - مع تكرار فعل " أطيعوا ". ومن ذلك قول الله - عز وجل : ]يـا أيـها الذين آمـنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول ولا تبطلوا أعمالكم [ (محمد:33).

ومن ذلك ما جاء فيه الأمر بطاعة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - مقروناً بطاعة الله - تعالى - دون تكرار الفعل " أطيعوا " مما يدل بشكل قاطع على أن طاعة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - هي من طاعة الله - سبحانه -، وأنه لا يحل التفريق بين طاعة الله - تعالى - وطاعة رسوله - صلى الله عليه وسلم - ومن ذلك قول الله - سبحانه : ] قل أطيعوا الله والرسول، فإن تولـوا فإن الله لا يحـب الكافرين[ (آل عمران:32 ). وواضح من النص الكريم أن الذي يتولى عن طاعة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - هو من الكافرين.

ومن الآيات الآمرة بطاعة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ما جاء فيه الأمر بطاعة الرسول - صلى الله عليه وسلم - ابتداء، دون أن يسبقه الأمر بطاعة الله - سبحانه -، وذلك يبين أن طاعة الرسول - صلى الله عليه وسلم - هي في الوقت نفسه طاعة لله - تعالى - وأن طاعة الرسول وحدها مقياس لطاعة الله - عز وجل - ومن ذلك قول الله -تبارك وتعال-: ]وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة وأطيعوا الرسول لعلكم ترحمون [(النور:56 ).

ومن علامات طاعة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - واتباعه الأخذ عنه، والاحتكام إليه، وتحكيمه في كل ما يعرض لنا من شؤون الحياة، ثم الرضا بما يحكم به، والإذعان والتسليم له - صلى الله عليه وسلم - وقد جعل الله - سبحانه - ذلك من علامات الإيمان، وجعل نفي ذلك وعدم الاتصاف به من علامات الخلو من الإيمان، أي علامات الكفر، يقول الله - عز وجل : ] فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجاً مما قضيت ويسلموا تسليما)

الأخ االأبراهيمي السنة هي وحي من الله والدليل على ذلك الاعجاز العلمي والغيبي في السنة ايضا لدي الكثير من الادلة تثبت على ان السنة وحي من الله وانما هناك اختلاف بينها وبين القران من حيث ان القران يتعبد به وان القران تعهد الله بحفظه ....الخ لدي الكثير على اثبات ان السنة وحي من الله وراح افرد موضوع لاحقا انشاء الله
  #42  
غير مقروء 2011-05-07, 08:59 PM
الإبراهيمى الإبراهيمى غير متواجد حالياً
منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-04-05
المكان: مصر العربية
المشاركات: 383
الإبراهيمى
افتراضي

[QUOTE]
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حفيد فائز القيرواني مشاهدة المشاركة
[COLOR="Navy"][SIZE="5"]الإبراهيمي
تستطيع أن تدعي ما تدعي ولكن تفسيرك نرده عليك لأنه لايستند إلى أساس فهو مجرد رأي منك
ألم أقل لك بأنك تتحدث بدون إدراك لما تقول !!!!!
فأنت الآن تقول بأن ..
اقتباس:
تفسيرك نرده عليك لأنه لايستند إلى أساس فهو مجرد رأي منك
فأى تفسير ذلك الذى جأتكم به وأنا لم يصدر عنى سوى توجيه سؤال لمن يملك ردا !!!!
اقتباس:
وأنا أسأل وسنرى أي مطب وضعت نفسك فيه
قال الله تعالى: وما ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى
هنا ألزمك بإثبات أن الرسول صلى الله عليه وسلم عاش " أخرسا" حاشا رسول الله صلى الله عليه وسلم ولكن إلزام لكل دعي
إذا لم يكن أخرسا فهل ما صدر عنه من قول غير القرآن خارج عن دائرة: وما ينطق عن الهوى
إما أن تثبت لنا هذا بعلمية أو تكف عن الجدال العقيم
أنت إذا تود القول بأن الآية .. وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى (3) إِنْ هُوَ إِلاَّ وَحْيٌ يُوحَى
تعنى بأن كل ما تلفظ به الرسول الكريم وتحرك به لسانه .. إنما هو من الوحى الذى تنزل به ربه عليه ..
أليس ذلك ما قصدته !!!!؟؟؟؟
سأثبت لك الآن أنك لا تفقه ما تتحدث به ..
إن كنت قد قصدت فعلا بأن كل ما نطق به الرسول هو وحى يوحى .. فما علاقة ما ينطق به بما يفعله ؟؟
أنت قلت ..
اقتباس:
وهذه هي: السنة قولا وفعلا وتقريرا
فهل فعل الرسول يدخل فى دائرة ( وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى ؟؟؟؟
أم هناك آية أخرى تقول .. ( وما يفعل عن الهوى ..
وهل ينطبق ذلك كذلك على .. وتقريرا
.. فهل سكوت الرسول على فعل قام به أحد الصحابة كإقرارا منه لذلك الفعل يدخل كذلك فى مفهوم ( وما ينطق عن الهوى .... ؟؟
هل تأكدت بأنك تهذى و.... وفقط
.. نعود إلى الآية ( وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى (3) إِنْ هُوَ إِلاَّ وَحْيٌ يُوحَى )
فأنت تقول بأن لفظ ( إن هو ) راجع إلى جميع ما نطق وتلفظ به الرسول ... وبإنه وحى من الله ..
وأنا أقول لك بأن معتقدك هذا لهو تحريف للكلم عن مواضعه .. وإليك الدليل ..
إن الوحى الذى أوحاه الله لرسوله يقع جميعه تحت حكم الآية التالية ..
كَذَلِكَ أَرْسَلْنَاكَ فِي أُمَّةٍ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهَا أُمَمٌ لِتَتْلُوَ عَلَيْهِمُ الَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ
فالرسول مأمور من ربه أن يتلو على الناس جميع ما أُحى إليه من ربه ..
فهل رسول الله كان يتلو على أمته أى شئ سوى القرآن ؟؟ هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين
هل كان الرسول يتلو على أمته حديثه مع زوجاته كما كان يتلو عليهم القرآن تماما بتمام ؟؟؟
وإذ أسر النبي إلى بعض أزواجه حديثا فلما نبأت به وأظهره الله
فلماذا إذا أسر بهذا الحديث لبعض أزواجه ولم يتلوه على أمته طالما كان ذلك الحديث وحى يوحى كقولك ؟؟؟؟
هل كان الرسول يتلو على أمته حديثه الذى يحدث به عملاء تجارته كما كان يتلو عليهم القرآن ؟؟؟
............
أنت تقول بأن كل قول تلفظ به الرسول هو وحى من الله ...
فكيف تفسر عتاب الله لرسوله على بعض الأقوال والأفعال التى أتاها وورد ذكرها فى القرآن .. أليست تلك الأفعال والأقوال هى وحى يوحى حسب زعمك !! ؟؟؟
تدبــــــــــــــر
وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَنْ تَخْشَاهُ
على زعمك .. أن كل مانطق به الرسول هو وحى يوحى ...
فلماذا إذا عاتبه ربه على قوله لزيد .. أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ ..
ولماذا عاتبه ربه حين حرم على نفسه ما أحله الله .. ألست تقول بأن كل ما يفعله هو وحى يوحى ..
يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ تَبْتَغِي مَرْضَاةَ أَزْوَاجِكَ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ
ولماذا عاتبه فى إتخاذه للأسرى طالما أن أفعاله وحى يوحى !!!
مَا كَانَ لِنَبِيٍّ أَنْ يَكُونَ لَهُ أَسْرَى حَتَّى يُثْخِنَ فِي الأَرْضِ
ولماذا عاتبه ربه فى الأعمى طالما هو من أوحى له بفعله معه ..
عَبَسَ وَتَوَلَّى (1) أَنْ جَاءَهُ الأَعْمَى (2) وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّهُ يَزَّكَّى (3) أَوْ يَذَّكَّرُ فَتَنْفَعَهُ الذِّكْرَى (4) أَمَّا مَنِ اسْتَغْنَى (5) فَأَنْتَ لَهُ تَصَدَّى (6) وَمَا عَلَيْكَ أَلا يَزَّكَّى (7) وَأَمَّا مَنْ جَاءَكَ يَسْعَى (8) وَهُوَ يَخْشَى (9) فَأَنْتَ عَنْهُ تَلَهَّى (10) كَلاَّ إِنَّهَا تَذْكِرَةٌ
ما رأيك يا حفيد القيروانى !!!!!
هل علمت كيفية تدبر القرآن ؟؟؟؟
.....................
أما ما قررته الآية ( .. وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى (3) إِنْ هُوَ إِلاَّ وَحْيٌ يُوحَى
فلفظ (إن هو) مقصود به القرآن الذى كان الرسول يتلوه على أمته .. وإليك الدليل ..
الآيات التى تحتج بها تتحدث عن تلقى الرسول للوحى الذى علمه إياه جبريل (شديد القوى)
وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى (1) مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى (2) وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى (3) إِنْ هُوَ إِلاَّ وَحْيٌ يُوحَى (4) عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى (5) ذُو مِرَّةٍ فَاسْتَوَى (6) وَهُوَ بِالأُفُقِ الأَعْلَى (7) ثُمَّ دَنَا فَتَدَلَّى (8) فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَى (9) فَأَوْحَى إِلَى عَبْدِهِ مَا أَوْحَى
وأنت تذهب إلى أن جبريل أوحى للرسول بكل لفظ تلفظ به فى حياته بعد البعثة وليس القرآن فقط ..
فما رأيك فى الآيات التالية التى تتحدث بذات الأمر وبصورة أوضح

وَاللَّيْلِ إِذَا عَسْعَسَ (17) وَالصُّبْحِ إِذَا تَنَفَّسَ (18) إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ (19) ذِي قُوَّةٍ عِنْدَ ذِي الْعَرْشِ مَكِينٍ (20) مُطَاعٍ ثَمَّ أَمِينٍ (21) وَمَا صَاحِبُكُمْ بِمَجْنُونٍ (22) وَلَقَدْ رَآَهُ بِالأُفُقِ الْمُبِينِ (23) وَمَا هُوَ عَلَى الْغَيْبِ بِضَنِينٍ (24) وَمَا هُوَ بِقَوْلِ شَيْطَانٍ رَجِيمٍ (25) فَأَيْنَ تَذْهَبُونَ (26) إِنْ هُوَ إِلاَّ ذِكْرٌ لِلْعَالَمِينَ (27) لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَسْتَقِيمَ (28) وَمَا تَشَاءُونَ إِلاَّ أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ (29)
... أرأيت الآن ما الذى علمه جبريل للرسول بأمر الله ؟؟؟؟
تعالى مرة أُخرى لتتأكد ما الذى تعلمه الرسول من ربه بواسطة الوحى ...
وَمَا عَلَّمْنَاهُ الشِّعْرَ وَمَا يَنْبَغِي لَهُ إِنْ هُوَ إِلاَّ ذِكْرٌ وَقُرْآَنٌ مُبِينٌ (69) لِيُنْذِرَ مَنْ كَانَ حَيًّا وَيَحِقَّ الْقَوْلُ عَلَى الْكَافِرِينَ

أرجو أن تكون تعلمت بأن القرآن هو فقط ماعلمه الله لرسوله بواسطة الوحى
وإن كنت فى ريب مما أنزله الله على رسوله .. فلتأتى بســـــورة من مثله
فهل كان حديث الرسول خارج القرآن هو ســــــــور كسور القرآن !!!؟؟؟؟
  #43  
غير مقروء 2011-05-07, 10:37 PM
الصورة الرمزية د حسن عمر
د حسن عمر د حسن عمر غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-04-27
المكان: مصر
المشاركات: 4,308
د حسن عمر
افتراضي

مُتابع ياإبراهيمى
آكثر من رائع
اقتباس:
إن الوحى الذى أوحاه الله لرسوله يقع جميعه تحت حكم الآية التالية ..
كَذَلِكَ أَرْسَلْنَاكَ فِي أُمَّةٍ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهَا أُمَمٌ لِتَتْلُوَ عَلَيْهِمُ الَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ
فالرسول مأمور من ربه أن يتلو على الناس جميع ما أُحى إليه من ربه ..
فهل رسول الله كان يتلو على أمته أى شئ سوى القرآن ؟؟ هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين
هل كان الرسول يتلو على أمته حديثه مع زوجاته كما كان يتلو عليهم القرآن تماما بتمام ؟؟؟
وإذ أسر النبي إلى بعض أزواجه حديثا فلما نبأت به وأظهره الله
فلماذا إذا أسر بهذا الحديث لبعض أزواجه ولم يتلوه على أمته طالما كان ذلك الحديث وحى يوحى كقولك ؟؟؟؟
هل كان الرسول يتلو على أمته حديثه الذى يحدث به عملاء تجارته كما كان يتلو عليهم القرآن ؟؟؟
............
أنت تقول بأن كل قول تلفظ به الرسول هو وحى من الله ...
فكيف تفسر عتاب الله لرسوله على بعض الأقوال والأفعال التى أتاها وورد ذكرها فى القرآن .. أليست تلك الأفعال والأقوال هى وحى يوحى حسب زعمك !! ؟؟؟
تدبــــــــــــــر
وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَنْ تَخْشَاهُ
على زعمك .. أن كل مانطق به الرسول هو وحى يوحى ...
فلماذا إذا عاتبه ربه على قوله لزيد .. أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ ..
ولماذا عاتبه ربه حين حرم على نفسه ما أحله الله .. ألست تقول بأن كل ما يفعله هو وحى يوحى ..
يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ تَبْتَغِي مَرْضَاةَ أَزْوَاجِكَ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ
ولماذا عاتبه فى إتخاذه للأسرى طالما أن أفعاله وحى يوحى !!!
مَا كَانَ لِنَبِيٍّ أَنْ يَكُونَ لَهُ أَسْرَى حَتَّى يُثْخِنَ فِي الأَرْضِ
ولماذا عاتبه ربه فى الأعمى طالما هو من أوحى له بفعله معه ..
عَبَسَ وَتَوَلَّى (1) أَنْ جَاءَهُ الأَعْمَى (2) وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّهُ يَزَّكَّى (3) أَوْ يَذَّكَّرُ فَتَنْفَعَهُ الذِّكْرَى (4) أَمَّا مَنِ اسْتَغْنَى (5) فَأَنْتَ لَهُ تَصَدَّى (6) وَمَا عَلَيْكَ أَلا يَزَّكَّى (7) وَأَمَّا مَنْ جَاءَكَ يَسْعَى (8) وَهُوَ يَخْشَى (9) فَأَنْتَ عَنْهُ تَلَهَّى (10) كَلاَّ إِنَّهَا تَذْكِرَةٌ
ما رأيك يا حفيد القيروانى !!!!!
هل علمت كيفية تدبر القرآن ؟؟؟؟
مُتابع للردّود
  #44  
غير مقروء 2011-05-07, 10:53 PM
الإبراهيمى الإبراهيمى غير متواجد حالياً
منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-04-05
المكان: مصر العربية
المشاركات: 383
الإبراهيمى
افتراضي

[quote]
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اوراق مبعثرة مشاهدة المشاركة
نعم السنة وحي من عند الله سبحانه وتعالى

ومن الآيات القرآنية التي تدل على أن السنة وحي قول الله - عز وجل -:] وما ينطق عن الهوى، إن هو إلا وحي يوحى [ (النجم : 3 - 4)

تلك رددت عليها بمشاركتى السابقة .. يمكنك الرجوع إليها وإبداء ملاحظاتك ..
اقتباس:
وهذه الآية نص قاطع في أن الرسول - صلى الله عليه وسلم - لا يأتي بشيء من عنده، وأن كل ما ينطق به في مجال التشريع إنما هو وحيٌ من عند الله - تعالى
تنبه أخى لما تقوله ..
اقتباس:
وأن كل ما ينطق به في مجال التشريع
من أين أتيت بــ
اقتباس:
في مجال التشريع
نص الآية لم يتضمن مقولتك ..(فى مجال التشريع)
وأنت لم تقدم تدليلا على تلك المقولة من آيات أخرى ..
إنتبه سيدى .. فأنت تضيف للآيات من عندك
الآية كما تعلمها .. ( وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى (3) إِنْ هُوَ إِلاَّ وَحْيٌ يُوحَى )
فلم تبين الآية نوع ما ينطق به الرسول وما إن كان فى مجال التشريع كمقولتك أم غيرها ..
اقتباس:
سواء كان وحياً من النوع الأول وهو القرآن، أو من النوع الثاني وهو السنة النبوية.
نعم سيد أوراق مبعثرة ..
فذلك هو موضع حوارنا .. الوحى الخاص بالنوع الثانى كقولك ..
فأنتم تقولون هناك وحيان .. وأنا أتسائل عن مقولتكم تلك ..
ما هو دليلكم على أن الله أوحى برسوله بوحيان وليس وحى واحد شمله جميعه القرآن ؟؟
نريد دليل ولو واحد يقول بأن هناك ما يسمى بالوحى الثانى تنزل من عند الله ..
... قدم دليلك أولا وقبل أن تفترض أن هناك نوعين من الوحى وتتحدث على أن ذلك من المسلمات.

اقتباس:
] لقد مَنَّ الله على المؤمنين إذ بعث فيهم رسولاً من أنفسهم يتلو عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة، وإن كانوا من قبل لفي ضلال مبين [ (آل عمران: 164). وهذه الآية الكريمة لعلها استجابة من الله- تعالى - للدعاء الذي توجه به إبراهيم وإسماعيل - على نبينا وعليهما الصلاة والسلام - إليه - تعالى - حين كانا يرفعان القواعد من البيت.

وهذا الدعاء ذكره الله في القرآن الكريم في قوله - سبحانه وتعالى : ] وإذ يرفع إبراهيم القواعد من البيت وإسماعيل ربنا تقبل منا إنك أنت السميع العليم. ربنا واجعلنا مسلمين لك ومن ذريتنا أمة مسلمة لك وأرنا مناسكنا وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم. ربنا وابعث فيهم رسولاً منهم يتلو عليهم آياتك ويعلمهم الكتاب والحكمة ويزكيهم إنك أنت العزيز الحكيم[( البقرة: 127 - 129). فهذا الدعاء من إبراهيم وإسماعيل - على نبينا وعليهما الصلاة والسلام - لقي القبول عند الله - سبحانه - فكان من قدره - عز وجل - أن جعل من ذريتهما تلك الأمة المسلمة التي هي خير أمة أخرجت للناس، ثم بعث فيها رسولاً من أنفسهم يتلو عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة.
وقد ذهب أهل العلم والتحقيق إلى أن المراد بالحكمة إنما هو : السنّة النبوية،
نعم .. أعلم بأن أهل العلم والتحقيق ذهبوا إلى أن المراد بالحكمة إنما هو : السنّة النبوية،
وأنا بالله لسائلك .. هب بأن أهل العلم والتحقيق أخطأوا بمذهبهم هذا .. فما يكون موقفنا نحن أمام الواحد القهار .. ؟؟ هل تتذكر تلك ..
وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءَنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلا
ألم يكن الله الذى لا تنفذ كلماته بقادر على أن يقول ( ويعلمهم الكتاب والسنة النبوية )..؟؟
تعالى لأثبت لك بأن الحكمة لا تعنى أبدا السنة النبوية ..
فَقَدْ آَتَيْنَا آَلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآَتَيْنَاهُمْ مُلْكًا عَظِيمًا
فها أنزل الله على إبراهيم وآله كذلك السنة النبوية ؟؟؟؟
فَهَزَمُوهُمْ بِإِذْنِ اللَّهِ وَقَتَلَ دَاوُودُ جَالُوتَ وَآَتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَهُ مِمَّا يَشَاءُ
هل أعطى الله نبيه داوود كذلك السنة النبوية ..
وَلا تَتَّخِذُوا آَيَاتِ اللَّهِ هُزُوًا وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَمَا أَنْزَلَ عَلَيْكُمْ مِنَ الْكِتَابِ وَالْحِكْمَةِ
الله يخاطب الناس .. فهل أنزل عليهم السنة النبويه كذلك .. بينما هم ليسوا أنبياء !!؟؟
وَيُعَلِّمُهُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالإِنْجِيلَ
وذلك المسيح بن مريم .. فهل للنصارى سنة نبوية كذلك !!!؟؟؟؟؟
........ هل تأكدت الآن أن أهل العلم والتحقيق لم يتحققوا من شئ ؟؟؟
فما هى الحكمة إذا ... ؟؟؟
الحكمة هى آيات الله البينات التى تبين للناس طريق الحق والهداية وتنهاهم عن عن الإشراك بالله وفعل المنكرات ..
ذلك ليس قولى .. وإنما هو قول من نزل علينا الحكمة .. وحد ربك وتدبر ..
لا تَجْعَلْ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آَخَرَ فَتَقْعُدَ مَذْمُومًا مَخْذُولاً (22) وَقَضَى رَبُّكَ أَلا تَعْبُدُوا إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلاً كَرِيـمًا (23) وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا (24) رَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَا فِي نُفُوسِكُمْ إِنْ تَكُونُوا صَالِحِينَ فَإِنَّهُ كَانَ لِلأَوَّابِينَ غَفُورًا (25) وَآَتِ ذَا الْقُرْبَى حَقَّهُ وَالْمِسْكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَلا تُبَذِّرْ تَبْذِيرًا (26) إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُوا إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِرَبِّهِ كَفُورًا (27)وَإِمَّا تُعْرِضَنَّ عَنْهُمُ ابْتِغَاءَ رَحْمَةٍ مِنْ رَبِّكَ تَرْجُوهَا فَقُلْ لَهُمْ قَوْلاً مَيْسُورًا (28) وَلا تَجْعَلْ يَدَكَ مَغْلُولَةً إِلَى عُنُقِكَ وَلا تَبْسُطْهَا كُلَّ الْبَسْطِ فَتَقْعُدَ مَلُومًا مَحْسُورًا (29) إِنَّ رَبَّكَ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ وَيَقْدِرُ إِنَّهُ كَانَ بِعِبَادِهِ خَبِيرًا بَصِيرًا (30) وَلا تَقْتُلُوا أَوْلادَكُمْ خَشْيَةَ إِمْلاقٍ نَحْنُ نَرْزُقُهُمْ وَإِيَّاكُمْ إِنَّ قَتْلَهُمْ كَانَ خِطْئًا كَبِيرًا (31) وَلا تَقْرَبُوا الزِّنَا إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلاً (32) وَلا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ وَمَنْ قُتِلَ مَظْلُومًا فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَانًا فَلا يُسْرِفْ فِي الْقَتْلِ إِنَّهُ كَانَ مَنْصُورًا (33) وَلا تَقْرَبُوا مَالَ الْيَتِيمِ إِلاَّ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ وَأَوْفُوا بِالْعَهْدِ إِنَّ الْعَهْدَ كَانَ مَسْئُولاً (34) وَأَوْفُوا الْكَيْلَ إِذَا كِلْتُمْ وَزِنُوا بِالْقِسْطَاسِ الْمُسْتَقِيمِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً (35) وَلا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولاً (36) وَلا تَمْشِ فِي الأَرْضِ مَرَحًا إِنَّكَ لَنْ تَخْرِقَ الأَرْضَ وَلَنْ تَبْلُغَ الْجِبَالَ طُولاً (37) كُلُّ ذَلِكَ كَانَ سَيِّئُهُ عِنْدَ رَبِّكَ مَكْرُوهًا (38)ذَلِكَ مِمَّا أَوْحَى إِلَيْكَ رَبُّكَ مِنَ الْحِكْمَةِ وَلا تَجْعَلْ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آَخَرَ فَتُلْقَى فِي جَهَنَّمَ مَلُومًا مَدْحُورًا (39)
هل أتيتك بشئ من عندى ؟؟؟
فتلك الحكمة التى أوحاها الله لرسوله ليعلمها لأمته ..
الحكمة داخل القرآن ذاته ..
( قد نفتح موضوعا نبين به أن القرآن يشمل .. الكتاب .. الحكمة .. القصص .. ال .. )
المهم أنه .. ذَلِكَ مِمَّا أَوْحَى إِلَيْكَ رَبُّكَ مِنَ الْحِكْمَةِ وَلا تَجْعَلْ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آَخَرَ فَتُلْقَى فِي جَهَنَّمَ مَلُومًا مَدْحُورًا
فمن أين أتى أهل التحقيق بأن المقصود بالحكمة هى السنة النبوية ...؟؟؟؟؟
اقتباس:
ومن الآيات التي تقطع بأن السنة وحي من عند الله - تعالى - وأن الرسول - صلى الله عليه وسلم - لا ينطق فيما يتصل بالتشريع إلا بما يوحي الله - تعالى - إليه، قوله - سبحانه - في شأن رسوله - صلى الله عليه وسلم: ] ولو تقوّل علينا بعض الأقاويل، لأخذنا منه باليمين، ثم لقطعنا منه الوتين، فما منكم من أحد عنه حاجزين[ (الحاقة:44-47 ).
عفوا .. فتلك الآيات تحديدا تؤكد بأن رسول الله لم يبلغ سوى القرآن (فيما يتصل بالتشريع)
لتقرأ الآيات كاملة ...
فَلا أُقْسِمُ بِمَا تُبْصِرُونَ (38) وَمَا لا تُبْصِرُونَ (39) إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ (40) وَمَا هُوَ بِقَوْلِ شَاعِرٍ قَلِيلاً مَا تُؤْمِنُونَ (41) وَلا بِقَوْلِ كَاهِنٍ قَلِيلاً مَا تَذَكَّرُونَ (42) تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ (43) وَلَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الأَقَاوِيلِ (44) لأَخَذْنَا مِنْهُ بِالْيَمِينِ (45) ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الْوَتِينَ (46) فَمَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ عَنْهُ حَاجِزِينَ (47) وَإِنَّهُ لَتَذْكِرَةٌ لِلْمُتَّقِينَ (48) وَإِنَّا لَنَعْلَمُ أَنَّ مِنْكُمْ مُكَذِّبِينَ (49) وَإِنَّهُ لَحَسْرَةٌ عَلَى الْكَافِرِينَ (50) وَإِنَّهُ لَحَقُّ الْيَقِينِ (51) فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ (52)
أرأيت سيدى ..
تنزيل من رب العالمين (هل السنه .. أم القرآن)
لنتأكد ..
وَإِنَّهُ لَتَنْزِيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ (192) نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الأَمِينُ (193) عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنْذِرِينَ (194) بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُبِينٍ
أنتم تقولون بأنة السنة نزلت بالمعنى فقط دون اللفظ ...
وهاهو تنزيل رب العالمين ـ جميعه نزل باللفظ وبلسان عربى مبين ..
فمن أنزل السنة إذا !!!!!!!!!؟؟؟؟؟
همسة لأذن أخى أوراق مبعثرة ..
( هل أحاديث البخارى ومسلم ومالك و.... كتبت بلسان عربى مبين ؟؟؟)

فذلك هو فقط ما بلغه الرسول الأمين .. فلم يتقول على الله بما لم يقوله ..
والدليل ... وَإِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِمَّا نَزَّلْنَا عَلَى عَبْدِنَا فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِنْ مِثْلِهِ وَادْعُوا شُهَدَاءَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ
فهل شملت السنة ســـور مما تحدى الله بها الكافرين أن يأتوا بمثلها ؟؟؟؟
...........
كما ترى ..
أدلتك التى إستندت إليها لم تفى بالمطلوب .. فجميعها جاءت عن فهم خاطئ لمراد الله الذى لم يقول بأن هناك وحى ثان ..
باقى مشاركتك لا علاقة لها بتاتا بوجود وحى ثان إلى جانب القرآن ..
أنتظر مداخلاتك وتعقيبك

  #45  
غير مقروء 2011-05-07, 11:31 PM
الصورة الرمزية عبدالله المرشدي
عبدالله المرشدي عبدالله المرشدي غير متواجد حالياً
عضو نشيط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-11-28
المشاركات: 184
عبدالله المرشدي عبدالله المرشدي عبدالله المرشدي عبدالله المرشدي عبدالله المرشدي عبدالله المرشدي عبدالله المرشدي عبدالله المرشدي عبدالله المرشدي عبدالله المرشدي عبدالله المرشدي
افتراضي

[quote=الإبراهيمى;163492]
اقتباس:
تلك رددت عليها بمشاركتى السابقة .. يمكنك الرجوع إليها وإبداء ملاحظاتك ..
تنبه أخى لما تقوله ..من أين أتيت بــنص الآية لم يتضمن مقولتك ..(فى مجال التشريع)
وأنت لم تقدم تدليلا على تلك المقولة من آيات أخرى ..
إنتبه سيدى .. فأنت تضيف للآيات من عندك
الآية كما تعلمها .. ( وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى (3) إِنْ هُوَ إِلاَّ وَحْيٌ يُوحَى )
فلم تبين الآية نوع ما ينطق به الرسول وما إن كان فى مجال التشريع كمقولتك أم غيرها ..
نعم سيد أوراق مبعثرة ..
فذلك هو موضع حوارنا .. الوحى الخاص بالنوع الثانى كقولك ..
فأنتم تقولون هناك وحيان .. وأنا أتسائل عن مقولتكم تلك ..
ما هو دليلكم على أن الله أوحى برسوله بوحيان وليس وحى واحد شمله جميعه القرآن ؟؟
نريد دليل ولو واحد يقول بأن هناك ما يسمى بالوحى الثانى تنزل من عند الله ..
... قدم دليلك أولا وقبل أن تفترض أن هناك نوعين من الوحى وتتحدث على أن ذلك من المسلمات.

نعم .. أعلم بأن أهل العلم والتحقيق ذهبوا إلى أن المراد بالحكمة إنما هو : السنّة النبوية،
وأنا بالله لسائلك .. هب بأن أهل العلم والتحقيق أخطأوا بمذهبهم هذا .. فما يكون موقفنا نحن أمام الواحد القهار .. ؟؟ هل تتذكر تلك ..
وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءَنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلا
ألم يكن الله الذى لا تنفذ كلماته بقادر على أن يقول ( ويعلمهم الكتاب والسنة النبوية )..؟؟
تعالى لأثبت لك بأن الحكمة لا تعنى أبدا السنة النبوية ..
فَقَدْ آَتَيْنَا آَلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآَتَيْنَاهُمْ مُلْكًا عَظِيمًا
فها أنزل الله على إبراهيم وآله كذلك السنة النبوية ؟؟؟؟
فَهَزَمُوهُمْ بِإِذْنِ اللَّهِ وَقَتَلَ دَاوُودُ جَالُوتَ وَآَتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَهُ مِمَّا يَشَاءُ
هل أعطى الله نبيه داوود كذلك السنة النبوية ..
وَلا تَتَّخِذُوا آَيَاتِ اللَّهِ هُزُوًا وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَمَا أَنْزَلَ عَلَيْكُمْ مِنَ الْكِتَابِ وَالْحِكْمَةِ
الله يخاطب الناس .. فهل أنزل عليهم السنة النبويه كذلك .. بينما هم ليسوا أنبياء !!؟؟
وَيُعَلِّمُهُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالإِنْجِيلَ
وذلك المسيح بن مريم .. فهل للنصارى سنة نبوية كذلك !!!؟؟؟؟؟
........ هل تأكدت الآن أن أهل العلم والتحقيق لم يتحققوا من شئ ؟؟؟
فما هى الحكمة إذا ... ؟؟؟
الحكمة هى آيات الله البينات التى تبين للناس طريق الحق والهداية وتنهاهم عن عن الإشراك بالله وفعل المنكرات ..
ذلك ليس قولى .. وإنما هو قول من نزل علينا الحكمة .. وحد ربك وتدبر ..
لا تَجْعَلْ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آَخَرَ فَتَقْعُدَ مَذْمُومًا مَخْذُولاً (22) وَقَضَى رَبُّكَ أَلا تَعْبُدُوا إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلاً كَرِيـمًا (23) وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا (24) رَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَا فِي نُفُوسِكُمْ إِنْ تَكُونُوا صَالِحِينَ فَإِنَّهُ كَانَ لِلأَوَّابِينَ غَفُورًا (25) وَآَتِ ذَا الْقُرْبَى حَقَّهُ وَالْمِسْكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَلا تُبَذِّرْ تَبْذِيرًا (26) إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُوا إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِرَبِّهِ كَفُورًا (27)وَإِمَّا تُعْرِضَنَّ عَنْهُمُ ابْتِغَاءَ رَحْمَةٍ مِنْ رَبِّكَ تَرْجُوهَا فَقُلْ لَهُمْ قَوْلاً مَيْسُورًا (28) وَلا تَجْعَلْ يَدَكَ مَغْلُولَةً إِلَى عُنُقِكَ وَلا تَبْسُطْهَا كُلَّ الْبَسْطِ فَتَقْعُدَ مَلُومًا مَحْسُورًا (29) إِنَّ رَبَّكَ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ وَيَقْدِرُ إِنَّهُ كَانَ بِعِبَادِهِ خَبِيرًا بَصِيرًا (30) وَلا تَقْتُلُوا أَوْلادَكُمْ خَشْيَةَ إِمْلاقٍ نَحْنُ نَرْزُقُهُمْ وَإِيَّاكُمْ إِنَّ قَتْلَهُمْ كَانَ خِطْئًا كَبِيرًا (31) وَلا تَقْرَبُوا الزِّنَا إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلاً (32) وَلا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ وَمَنْ قُتِلَ مَظْلُومًا فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَانًا فَلا يُسْرِفْ فِي الْقَتْلِ إِنَّهُ كَانَ مَنْصُورًا (33) وَلا تَقْرَبُوا مَالَ الْيَتِيمِ إِلاَّ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ وَأَوْفُوا بِالْعَهْدِ إِنَّ الْعَهْدَ كَانَ مَسْئُولاً (34) وَأَوْفُوا الْكَيْلَ إِذَا كِلْتُمْ وَزِنُوا بِالْقِسْطَاسِ الْمُسْتَقِيمِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً (35) وَلا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولاً (36) وَلا تَمْشِ فِي الأَرْضِ مَرَحًا إِنَّكَ لَنْ تَخْرِقَ الأَرْضَ وَلَنْ تَبْلُغَ الْجِبَالَ طُولاً (37) كُلُّ ذَلِكَ كَانَ سَيِّئُهُ عِنْدَ رَبِّكَ مَكْرُوهًا (38)ذَلِكَ مِمَّا أَوْحَى إِلَيْكَ رَبُّكَ مِنَ الْحِكْمَةِ وَلا تَجْعَلْ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آَخَرَ فَتُلْقَى فِي جَهَنَّمَ مَلُومًا مَدْحُورًا (39)
هل أتيتك بشئ من عندى ؟؟؟
فتلك الحكمة التى أوحاها الله لرسوله ليعلمها لأمته ..
الحكمة داخل القرآن ذاته ..
( قد نفتح موضوعا نبين به أن القرآن يشمل .. الكتاب .. الحكمة .. القصص .. ال .. )
المهم أنه .. ذَلِكَ مِمَّا أَوْحَى إِلَيْكَ رَبُّكَ مِنَ الْحِكْمَةِ وَلا تَجْعَلْ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آَخَرَ فَتُلْقَى فِي جَهَنَّمَ مَلُومًا مَدْحُورًا
فمن أين أتى أهل التحقيق بأن المقصود بالحكمة هى السنة النبوية ...؟؟؟؟؟
عفوا .. فتلك الآيات تحديدا تؤكد بأن رسول الله لم يبلغ سوى القرآن (فيما يتصل بالتشريع)
لتقرأ الآيات كاملة ...
فَلا أُقْسِمُ بِمَا تُبْصِرُونَ (38) وَمَا لا تُبْصِرُونَ (39) إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ (40) وَمَا هُوَ بِقَوْلِ شَاعِرٍ قَلِيلاً مَا تُؤْمِنُونَ (41) وَلا بِقَوْلِ كَاهِنٍ قَلِيلاً مَا تَذَكَّرُونَ (42) تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ (43) وَلَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الأَقَاوِيلِ (44) لأَخَذْنَا مِنْهُ بِالْيَمِينِ (45) ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الْوَتِينَ (46) فَمَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ عَنْهُ حَاجِزِينَ (47) وَإِنَّهُ لَتَذْكِرَةٌ لِلْمُتَّقِينَ (48) وَإِنَّا لَنَعْلَمُ أَنَّ مِنْكُمْ مُكَذِّبِينَ (49) وَإِنَّهُ لَحَسْرَةٌ عَلَى الْكَافِرِينَ (50) وَإِنَّهُ لَحَقُّ الْيَقِينِ (51) فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ (52)
أرأيت سيدى ..
تنزيل من رب العالمين (هل السنه .. أم القرآن)
لنتأكد ..
وَإِنَّهُ لَتَنْزِيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ (192) نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الأَمِينُ (193) عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنْذِرِينَ (194) بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُبِينٍ
أنتم تقولون بأنة السنة نزلت بالمعنى فقط دون اللفظ ...
وهاهو تنزيل رب العالمين ـ جميعه نزل باللفظ وبلسان عربى مبين ..
فمن أنزل السنة إذا !!!!!!!!!؟؟؟؟؟
همسة لأذن أخى أوراق مبعثرة ..
( هل أحاديث البخارى ومسلم ومالك و.... كتبت بلسان عربى مبين ؟؟؟)

فذلك هو فقط ما بلغه الرسول الأمين .. فلم يتقول على الله بما لم يقوله ..
والدليل ... وَإِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِمَّا نَزَّلْنَا عَلَى عَبْدِنَا فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِنْ مِثْلِهِ وَادْعُوا شُهَدَاءَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ
فهل شملت السنة ســـور مما تحدى الله بها الكافرين أن يأتوا بمثلها ؟؟؟؟
...........
كما ترى ..
أدلتك التى إستندت إليها لم تفى بالمطلوب .. فجميعها جاءت عن فهم خاطئ لمراد الله الذى لم يقول بأن هناك وحى ثان ..
باقى مشاركتك لا علاقة لها بتاتا بوجود وحى ثان إلى جانب القرآن ..
أنتظر مداخلاتك وتعقيبك


اسمحو لي ان اتداخل معكم

عزيزي الابراهيمي اراء في حديثك خلط بين المفاهيم وادعائات يجب ان تبثبتها
ان كنت تراء انك على حق ...

الحوار مع الاحترام

ليس بحاور
بل هو جدال عقيب لا يجدي نفعا

عزيزي ممكن تتفضل علي وتمنن على بشرح ماهي وضيفة نبينا محمد
التي ارسله الله بها ..؟؟

هل تقتصر فقط على تبيلغ الوحي وتبيلغ ما انزل عليه من القران ..؟؟

تسائل بسيط

اتمنى ان تتواضع معي
وترد بوضوح وبساطه واختصار

تحياتي

اعتذر على قطع هذا الحديث
  #46  
غير مقروء 2011-05-08, 02:01 AM
الإبراهيمى الإبراهيمى غير متواجد حالياً
منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-04-05
المكان: مصر العربية
المشاركات: 383
الإبراهيمى
افتراضي

اقتباس:
اقتباس:
=عبدالله المرشدي;163522]

اسمحو لي ان اتداخل معكم
عزيزي الابراهيمي اراء في حديثك خلط بين المفاهيم وادعائات يجب ان تبثبتها
ان كنت تراء انك على حق ...
الحوار مع الاحترام
ليس بحاور
بل هو جدال عقيب لا يجدي نفعا
يا أخى .. هل تدبر كتاب الله يعد بوجهة نظرك جدال عقيم !!!!
نحن نتحدث لنبحث جميعا عن الحق الذى نحب أن نلقى الله عليه ..
نخطأ ونصيب .. كما أخطأ من قبلنا وأصابوا ..
فإن كنت ترى أى خطأ فيما ذهبت إليه .. فيجب عليك وإبراءا لذمتك أمام الله أن تبين لى الصواب بالدليل الصحيح الذى تراه..
فأنا أرى أن أغلب المتحاورين هنا ينقلون فقط عن علماءهم وأأمتهم وذلك بدون أن يكلفوا أنفسهم عناء البحث والتدبر لمحاولة الوصول إلى الحق .. وكأن الله لن يحاسب سوى هؤلاء العلماء بدلا عنّا ..
بالمناسبة .. كنت دائما أسمع مقولة على ألسنة عامة المسلمين من أهل السنة تقول ...
دبّها فى رقبة عالم وإطلع منها سالم ..
هل سمعت بها ؟؟؟ المعنى أن العلماء إن كانوا قد أخطأوا بآرائهم التى نحن عليها .. فإنهم هم من سيحاسبون ويحملون عنّا أوزارنا نتيجة تفاسيرهم الخاطئة .. فما رأيك ؟؟
ولذلك فكلما يجد هؤلاء المتحاورين ردا لم تعتاده آذانهم يسارعون بلفظ صاحب الرأى بدون مناقشته .. حتى وإن كانت آيات الكتاب تؤيده ..
فالمهم لديكم هو ترديد آراء العلماء والفقهاء و........... وفقط
اقتباس:
عزيزي ممكن تتفضل علي وتمنن على بشرح ماهي وضيفة نبينا محمد
التي ارسله الله بها ..؟؟
هل تقتصر فقط على تبيلغ الوحي وتبيلغ ما انزل عليه من القران ..؟؟
تسائل بسيط
اتمنى ان تتواضع معي
وترد بوضوح وبساطه واختصار
يا أستاذ عبد الله لامنة ولا فضل .. فما آتيكم بشئ من عندى لأستحق عليه مقولتك ..
......
بوضوح .. وبساطة .. واختصار
نعم .. تقتصر مهمة كافة أنبياء الله ورسله على تبليغ رسالات ربهم إلى أقوامهم ..
فكذلك .. تقتصر مهمة رسول الله على تبليغ الوحى الذى أُنزل عليه وهو القرآن
.. وقبل أن ترد .. لتعلم رجاءا أنه ..
الرسول ينذر به .. يبشر به .. يهدى به .. يحكم به .. يتبعه .. ـــــــ ...... ــــــــ .....
فكافة مهام الرسول المكلف بها من ربه رغم كثرتها .. إلا أنها دائما وأبدا بــــــــــــــــه
.. وأثق بأنك وبتدبر بسيط لآيات الكتاب ستكتشف ذلك بنفسك ..
وأرحب بك محاورا بذلك الموضوع ..
وخالص التحية
  #47  
غير مقروء 2011-05-08, 07:58 AM
الصورة الرمزية حفيد فائز القيرواني
حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-04-22
المشاركات: 655
حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني
افتراضي

لن اتدخل في الحوار ولكن اسجل لمنكر السنة قوله

اقتباس:
يا أخى .. هل تدبر كتاب الله يعد بوجهة نظرك جدال عقيم !!!!
قال الله تعالى: وإذا رأيت الذين يخوضون في آياتنا فأعرض عنهم حتى يخوضوا في حديث غيره
اثبت أنك لست من الخائضين
  #48  
غير مقروء 2011-05-08, 12:34 PM
اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-07-12
المكان: الـســـ الرياض ـــــــــعـــودية
المشاركات: 1,384
اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة
افتراضي

بالنسبة لعلماءالدين فالله سبحانه وتعالى قال عنهمقال الله تعالى : (أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاء مَاء فَأَخْرَجْنَا بِهِ ثَمَرَاتٍ مُّخْتَلِفًا أَلْوَانُهَا وَمِنَ الْجِبَالِ جُدَدٌ بِيضٌ وَحُمْرٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهَا وَغَرَابِيبُ سُودٌ {27} وَمِنَ النَّاسِ وَالدَّوَابِّ وَالْأَنْعَامِ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ كَذَلِكَ إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ {28}).يشرفنا ان ننقل منهم وليتنا نصل الى علمهم
وقول الرسول صلى الله عليه وسلم:من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين .هذا ديننا ما ناخذه الا من العلماء الثقات ديينا ليس رواية اوقصة ناخذها من اي انسان ديينا له علماء ربانيون ليتنا نصل الى ربع ماوصلوا اليه كم سنة كتب البخاري الاحاديث وصنفها 16سنة في وضع صحيحة افنى عمره في خدمة الدين فالله سبحانه اعلا ذكره الى يوم الدين

اقتباس:
نعم .. أعلم بأن أهل العلم والتحقيق ذهبوا إلى أن المراد بالحكمة إنما هو : السنّة النبوية،
وأنا بالله لسائلك .. هب بأن أهل العلم والتحقيق أخطأوا بمذهبهم هذا .. فما يكون موقفنا نحن أمام الواحد القهار .. ؟؟ هل تتذكر تلك ..
وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءَنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلا
ألم يكن الله الذى لا تنفذ كلماته بقادر على أن يقول ( ويعلمهم الكتاب والسنة النبوية )..؟؟
تعالى لأثبت لك بأن الحكمة لا تعنى أبدا السنة النبوية ..
فَقَدْ آَتَيْنَا آَلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآَتَيْنَاهُمْ مُلْكًا عَظِيمًا
فها أنزل الله على إبراهيم وآله كذلك السنة النبوية ؟؟؟؟
فَهَزَمُوهُمْ بِإِذْنِ اللَّهِ وَقَتَلَ دَاوُودُ جَالُوتَ وَآَتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَهُ مِمَّا يَشَاءُ
هل أعطى الله نبيه داوود كذلك السنة النبوية ..
وَلا تَتَّخِذُوا آَيَاتِ اللَّهِ هُزُوًا وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَمَا أَنْزَلَ عَلَيْكُمْ مِنَ الْكِتَابِ وَالْحِكْمَةِ
الله يخاطب الناس .. فهل أنزل عليهم السنة النبويه كذلك .. بينما هم ليسوا أنبياء !!؟؟
وَيُعَلِّمُهُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالإِنْجِيلَ
وذلك المسيح بن مريم .. فهل للنصارى سنة نبوية كذلك !!!؟؟؟؟؟
........ هل تأكدت الآن أن أهل العلم والتحقيق لم يتحققوا من شئ ؟؟؟
فما هى الحكمة إذا ... ؟؟؟

ممتاز جميع الانبياء لهم شريعة تختلف عن غيرهم وجميع الانبياء غير الكتب السماوية اعطاهم الله الحكمة اي السنة التي تختلف من نبي لاخر والدليل
قوله تعالى: (لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنْكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجاً)
قوله تعالى: شِرْعَةً وَمِنْهَاجاً [المائدة:48] قال: 'عن ابن عباس : شِرْعَةً قال: سبيلاً أو منهاجاً، قال: سنة، وكذا روي عن مجاهد وعكرمة والحسن البصري وغيرهم وعن ابن عباس أيضاً ومجاهد عكسه، قال: شِرْعَةً ومنهاجاً أي: سنةً وسبيلاً'.
  #49  
غير مقروء 2011-05-08, 10:43 PM
الإبراهيمى الإبراهيمى غير متواجد حالياً
منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-04-05
المكان: مصر العربية
المشاركات: 383
الإبراهيمى
افتراضي

[QUOTE]
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اوراق مبعثرة مشاهدة المشاركة
بالنسبة لعلماءالدين فالله سبحانه وتعالى قال عنهمقال الله تعالى : (أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاء مَاء فَأَخْرَجْنَا بِهِ ثَمَرَاتٍ مُّخْتَلِفًا أَلْوَانُهَا وَمِنَ الْجِبَالِ جُدَدٌ بِيضٌ وَحُمْرٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهَا وَغَرَابِيبُ سُودٌ {27} وَمِنَ النَّاسِ وَالدَّوَابِّ وَالْأَنْعَامِ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ كَذَلِكَ إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ {28}).يشرفنا ان ننقل منهم وليتنا نصل الى علمهم
وقول الرسول صلى الله عليه وسلم:من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين .هذا ديننا ما ناخذه الا من العلماء الثقات ديينا ليس رواية اوقصة ناخذها من اي انسان ديينا له علماء ربانيون ليتنا نصل الى ربع ماوصلوا اليه كم سنة كتب البخاري الاحاديث وصنفها 16سنة في وضع صحيحة افنى عمره في خدمة الدين فالله سبحانه اعلا ذكره الى يوم الدين

جعلك الله فى علمهم ..
ولكن ذلك لا علاقة له بمراد الله من معنى الحكمة التى وضعها الله فى كتابه.
ثم من هم العلماء الربانيين الثقات الذين قالوا مقالتك ؟؟؟
إليك جل تفاسير العلماء الربانيين الثقات عن معنى الحكمة ..
إليك الطبرى ..
ثم اختلف أهل التأويـل فـي معنى الـحكمة التـي ذكرها الله فـي هذا الـموضع, فقال بعضهم: هي السنة. ذكر من قال ذلك:
1583ـ حدثنا بشر بن معاذ, قال: حدثنا يزيد, قال: حدثنا سعيد, عن قتادة, والـحكمة: أي السنة.
وقال بعضهم: الـحكمة هي الـمعرفة بـالدين والفقه فـيه. ذكر من قال ذلك:
1584ـ حدثنـي يونس, قال: أخبرنا ابن وهب, قال: قلت لـمالك: ما الـحكمة؟ قال: الـمعرفة بـالدين, والفقه فـي الدين, والاتبـاع له.
1585ـ حدثنـي يونس, قال: أخبرنا ابن وهب, قال: قال ابن زيد فـي قوله: وَالـحكْمَةَ قال: الـحكمة: الدين الذي لا يعرفونه إلا به صلى الله عليه وسلم يعلـمهم إياها. قال: والـحكمة: العقل فـي الدين وقرأ: وَمَنْ يُؤْتَ الـحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِـيَ خَيْرا كَثِـيرا. وقال لعيسى: وَيُعَلّـمُهُ الكِتابَ وَالـحِكْمَةَ وَالتّوْرَاةَ وَإِلانْـجِيـلَ. قال: وقرأ ابن زيد: وَاتْلُ عَلَـيْهِمْ نَبأ الّذِي آتَـيْنَاهُ آياتِنا فـانْسَلَـخَ مِنْهَا. قال: لـم ينتفع بـالاَيات حيث لـم تكن معها حكمة. قال: والـحكمة شيء يجعله الله فـي القلب ينوّر له به.
والصواب من القول عندنا فـي الـحكمة, أنها العلـم بأحكام الله التـي لا يدرك علـمها إلا ببـيان الرسول صلى الله عليه وسلم والـمعرفة بها, وما دلّ علـيه ذلك من نظائره. وهو عندي مأخوذ من «الـحُكْمِ» الذي بـمعنى الفصل بـين الـحقّ والبـاطل بـمنزلة «الـجِلسة والقِعدة» من «الـجلوس والقعود», يقال منه: إن فلانا لـحكيـم بـيّنُ الـحكمة, يعنـي به أنه لبـيّن الإصابة فـي القول والفعل. وإذ كان ذلك كذلك, فتأويـل الآية: ربنا وابعث فـيهم رسولاً منهم يتلو علـيهم آياتك, ويعلـمهم كتابك الذي تنزله علـيهم, وفصل قضائك, وأحكامك التـي تعلـمه إياها .

وذلك بن كثير ..
{ويعلمهم الكتاب} يعني القرآن, {والحكمة} يعني السنة, قاله الحسن وقتادة ومقاتل بن حيان وأبو مالك وغيرهم, وقيل: الفهم في الدين ولا منافاة, {ويزكيهم} قال علي بن أبي طلحة عن ابن عباس يعني طاعة الله وقال محمد بن إسحاق {ويعلمهم الكتاب والحكمة} قال الخير فيفعلوه والشر فيتقوه, ويخبرهم برضا الله عنهم إذا أطاعوه ليستكثروا من طاعته ويجتنبوا ما يسخطه من معصيته,
وهذا القرطبى ..
قوله تعالى: "ويعلمهم الكتاب والحكمة" "الكتاب" القرآن و"الحكمة" المعرفة بالدين، والفقه في التأويل، والفهم الذي هو سجية ونور من الله تعالى، قاله مالك، ورواه عنه ابن وهب، وقال ابن زيد. وقال قتادة: "الحكمة" السنة وبيان الشرائع. وقيل: الحكم والقضاء خاصة، والمعنى متقارب. ونسب التعليم إلى النبي صلى الله عليه وسلم من حيث هو يعطي الأمور التي ينظر فيها، ويعلم طريق النظر بما يلقيه الله إليه من وحيه.
وأنظر الجلالين ..
(ويعلمهم الكتاب) القرآن (والحكمة) أي ما فيه من الأحكام
وفتح القدير ...
والمراد بالكتاب: القرآن. والمراد بالحكمة: المعرفة بالدين والفقه في التأويل والفهم للشريعة.
وإليك تفسير البغوى ..
ويعلمهم الكتاب " يعني القرآن " والحكمة " قال مجاهد : فهم القرآن، وقال مقاتل : مواعظ القرآن وما فيه من الأحكام، قال ابن قتيبية: هي العلم والعمل، ولا يكون الرجل حكيماً حتى يجمعهما، وقيل: هي السنة، وقيل: هي الأحكام والقضاء، وقيل: الحكمة الفقه. قال أبو بكر بن دريد : كل كلمة وعظتك أو دعتك إلى مكرمة أو نهتك عن قبيح فهي حكمة. "
ــــــــــــــــــــــــــ
ما رأيك الآن ..
إنعقد إجماع العلماء الربانيين الثقات على أن الحكمة معناها ( فهم ومعرفة الدين وما به من أحكام )
لم يذهب مذهبك سوى نفر قليل جدا .. بما يعنى بأن ماجاءوا به يعتبر فى حكم الشاذ ..
فمن أى من هؤلاء الثقات الربانيين ستأخذ دينك !!!!!!؟؟
...............
أليس من الأجدى أن تأخذ بيان الكتاب من الذى تعهد ببيانه ..؟؟؟
لماذا تجاهلت بيان رب العالمين لماهية الحكمة وغلبت عليه ماشذ من أقوال الثقات !!
سأضعها أمامك مرة أخرى عسى أن لا تتجاهلها تلك المرة ...
لا تَجْعَلْ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آَخَرَ فَتَقْعُدَ مَذْمُومًا مَخْذُولاً (22) وَقَضَى رَبُّكَ أَلا تَعْبُدُوا إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلاً كَرِيـمًا (23) وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا (24) رَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَا فِي نُفُوسِكُمْ إِنْ تَكُونُوا صَالِحِينَ فَإِنَّهُ كَانَ لِلأَوَّابِينَ غَفُورًا (25) وَآَتِ ذَا الْقُرْبَى حَقَّهُ وَالْمِسْكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَلا تُبَذِّرْ تَبْذِيرًا (26) إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُوا إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِرَبِّهِ كَفُورًا (27)وَإِمَّا تُعْرِضَنَّ عَنْهُمُ ابْتِغَاءَ رَحْمَةٍ مِنْ رَبِّكَ تَرْجُوهَا فَقُلْ لَهُمْ قَوْلاً مَيْسُورًا (28) وَلا تَجْعَلْ يَدَكَ مَغْلُولَةً إِلَى عُنُقِكَ وَلا تَبْسُطْهَا كُلَّ الْبَسْطِ فَتَقْعُدَ مَلُومًا مَحْسُورًا (29) إِنَّ رَبَّكَ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ وَيَقْدِرُ إِنَّهُ كَانَ بِعِبَادِهِ خَبِيرًا بَصِيرًا (30) وَلا تَقْتُلُوا أَوْلادَكُمْ خَشْيَةَ إِمْلاقٍ نَحْنُ نَرْزُقُهُمْ وَإِيَّاكُمْ إِنَّ قَتْلَهُمْ كَانَ خِطْئًا كَبِيرًا (31) وَلا تَقْرَبُوا الزِّنَا إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلاً (32) وَلا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ وَمَنْ قُتِلَ مَظْلُومًا فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَانًا فَلا يُسْرِفْ فِي الْقَتْلِ إِنَّهُ كَانَ مَنْصُورًا (33) وَلا تَقْرَبُوا مَالَ الْيَتِيمِ إِلاَّ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ وَأَوْفُوا بِالْعَهْدِ إِنَّ الْعَهْدَ كَانَ مَسْئُولاً (34) وَأَوْفُوا الْكَيْلَ إِذَا كِلْتُمْ وَزِنُوا بِالْقِسْطَاسِ الْمُسْتَقِيمِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً (35) وَلا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولاً (36) وَلا تَمْشِ فِي الأَرْضِ مَرَحًا إِنَّكَ لَنْ تَخْرِقَ الأَرْضَ وَلَنْ تَبْلُغَ الْجِبَالَ طُولاً (37) كُلُّ ذَلِكَ كَانَ سَيِّئُهُ عِنْدَ رَبِّكَ مَكْرُوهًا (38)ذَلِكَ مِمَّا أَوْحَى إِلَيْكَ رَبُّكَ مِنَ الْحِكْمَةِ وَلا تَجْعَلْ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آَخَرَ فَتُلْقَى فِي جَهَنَّمَ مَلُومًا مَدْحُورًا (39)
ومرة أخرى ....
هل أتيتك بشئ من عندى ؟؟؟
هل أنا الذى حددت مفهوم الحكمة .. ؟؟
الآيات تحمل مجموعة من الأحكام والوصايا والأوامر والنواهى التى فرضها ربك .. وذكر فى نهاية تلك الأحكام بأن .. ذَلِكَ مِمَّا أَوْحَى إِلَيْكَ رَبُّكَ مِنَ الْحِكْمَةِ
ولاحظ .. بأن ذلك المفهوم للحكمة هو ما كان عليه أغلب العلماء ..
وعليه .. يسقط دليلك القائل بأن الحكمة هى السنة النبوية ..
وبالتالى لم يثبت أحد حتى الآن بأن هنال مايسمى بالوحى الثانى !!
ومازلنا نواصل الحوار والبحث ..
  #50  
غير مقروء 2011-05-09, 07:17 AM
الصورة الرمزية حفيد فائز القيرواني
حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-04-22
المشاركات: 655
حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني
افتراضي

اقتباس:
وبالتالى لم يثبت أحد حتى الآن بأن هنال مايسمى بالوحى الثانى !!
بل كذبت ورب الكعبة
قال الله تعالى: وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا
نسأل الفالح الدعي

المتقول على الله بالباطل

قال الله تعالى: إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي

طيب يا فالح

في الآية الأولى : الرسول صلى الله عليه وسلم يأمر وينهى
في الثانية: الله تعالى هو الآمر الناهي

حلها بدون سفسطة وكذب وإفك

من له الأمر والنهي؟
لا تنسى أنكم تنافقون وتكذبون وتسفسطون وتدعون أن الرسول صلى الله عليه وسلم ليس إلا مبلغا


احذر ان تهرج
موضوع مغلق


المواضيع المتشابهه للموضوع: الوحى الثانى بين الشرك والإيمان
الموضوع كاتب الموضوع الأقسام الرئيسية مشاركات المشاركة الاخيرة
من اخبر قريش ومواضيع اخرى موحد مسلم الشيعة والروافض 6 2020-06-06 04:31 AM
فأين رواية الانقلابيين او المنتصرين وهذه روايات المنهزمين موحد مسلم الشيعة والروافض 1 2020-03-13 04:31 PM
النوم بين الظل والشمس معاوية فهمي السنة ومصطلح الحديث 0 2020-02-06 04:08 PM
ما هي القنطرة معاوية فهمي السنة ومصطلح الحديث 0 2020-02-06 11:05 AM
الكلب الاسود موحد مسلم الشيعة والروافض 0 2020-01-24 03:18 AM

للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
بنك تجارة كابيتال - استثمار مع ضمانات ||| اشتراك بين سبورت | | | قروبات واتس اب | | | موثق معتمد في جده | | | محامي في المدينة | | | نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب
موقع الكوبونات | | | كود خصم امريكان ايجل | | | كود خصم وجوه | | | كود خصم بات بات

منتديات شباب الأمة

*** مواقع صديقة ***
للتواصل > هنـــــــــــا
السنة النبوية | كوبون خصم | حياة المصريين | الأذكار | موقع المرأة العربية | رحيق | أولاد مصر
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd