="الأذكار           



*** مواقع صديقة ***
للتواصل > هنـــــــــــا
اشتراك بين سبورت | | | السنة النبوية | | | كوبون خصم | | | حياة المصريين | | | الأذكار | | | شركة تنسيق حدائق بجدة | | | قروبات واتس اب | | | موثق معتمد في جده | | | محامي في المدينة | | | موقع المرأة العربية | | | رحيق | | | أولاد مصر
 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > منكرو السنة
 
*** مواقع صديقة ***
شارب شوتر ||| الربح من الانترنت للمبتدئين ||| ستور بلايستيشن ||| افضل موقع لاختصار الروابط ||| جنة العطور ||| Money Online - Weight Loss -Health & Fitness ||| افتار انستقرام ||| افضل موقع عطور ||| لغز

*** مواقع صديقة ***
عبدالعزيز الحويل للعود ||| ليزر ملاي منزلي | | | نقل عفش الكويت | | | منتجات السنة النبوية | | | منتجات السنة النبوية | | | ما رأيكم | | | شركة نقل اثاث بالخبر


« د / حسن عمر تحت المجهر « ثنائي » | اوقات الصلاة الخمسة في القران الكريم ومعنى الصلاة | شريعــة القرآنيــة تحت المجهـــر »

موضوع مغلق

أدوات الموضوع
  #1  
غير مقروء 2011-04-06, 07:40 PM
اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-07-12
المكان: الـســـ الرياض ـــــــــعـــودية
المشاركات: 1,384
اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة
افتراضي اوقات الصلاة الخمسة في القران الكريم ومعنى الصلاة

إن كلمة الصلاة من الصلة التي تدل على العلاقة والالتزام . ومن هذا الوجه أتى استخدام كلمة الصلاة في القرآن على أوجه عدة :

1- الصلاة بمعنى الالتزام بالدعاء
[ وصل عليهم إن صلاتك سكن لهم ] التوبة 103

2- الصلاة بمعنى الالتزام بالتأييد والنصر والتوفيق
[ إن الله وملائكته يصلون على النبي ] الأحزاب 56

3- الصلاة بمعنى الالتزام والولاء والدفاع والتكتل
[ يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما ] الأحزاب56

4- الصلاة بمعنى الالتزام بأوامر الله والعلاقة به
[ ما سلككم في سقر ، قالوا لم نك من المصلين ، ولم نَك نطعم المسكين ، وكنا نخوض مع الخائضين ، وكنا نكذب بيوم الدين ]المدثر 24- 46

[ أرأيت الذي يكذب بالدين ، فذلك الذي يدع اليتيم ، ولا يحض على طعام المسكين,فويل للمصلين ، الذين هم عن صلاتهم ساهون ، الذين هم يراءون ويمنعون الماعون ] الماعون

5- الصلاة بمعنى الالتزام بالشيء لصقاً وإتصالاً .

[ فنزل من حميم ، وتصلية جحيم ] الواقعة 94
[ كلا إنهم عن ربهم يومئذ لمحجوبون،ثم إنهم لصالوا الجحيم ] المطففين 16
[خذوه فغلوه ، ثم الجحيم صلوه ] الحاقة 31

6- الصلاة بمعنى القيام بالتزام فعل محدد من قيام وركوع وسجود يتخلله ذكر وخشوع لله ضمن وقت معين مستقبلين بوجوهنا المسجد الحرام
.

[ وطهر بيتي للطائفين والقائمين والركع السجود ] الحج 26
[ يا أيها الذين آمنوا إذا قمتم إلى الصلاة فاغسلوا وجوهكم .. ] المائدة 6



والذين يهمنا في بحثنا هو الصلاة التي هي التزام وعلاقة بصورة معينة ضمن وقت محدد وهي الصلاة المعروفة من قيام وركوع وسجود . فالصلاة المعنية بالبحث ليست هي مجرد التزام بعلاقة تفكر وتأمل أو دعاء ، أي ليست هي حالة وجدانية نفسية فقط ، وإنما هي فعل وحركات معينة يتخللها ذكر ودعاء وفكر وتأمل وخشوع . لنر ذلك من خلال الآيات :


1- [ يا أيها الذين آمنوا إذا قمتم إلى الصلاة فاغسلوا وجوهكم .. ]المائدة 6

فالصلاة ينبغي أن نقوم إليها لنؤديها بعد أن نستعد لها بالطهارة .
2-[ فلنوليك قبلة ترضاها فول وجهك شطر المسجد الحرام وحيث ما كنتم فولوا وجوهكم شطره] البقرة 144 فالصلاة تكون في التوجه شطر المسجد الحرام .

3- [ وإذا قاموا إلى الصلاة قاموا كسالى ] النساء 142

4- [ ولا يأتون الصلاة إلا وهم كسالى ]التوبة 54

5- [ وإذا ناديتم إلى الصلاة اتخذوها هزوا ولعبا ]المائدة 58



إذاً الصلاة هي التوجه إلى بيت الله الحرام, والقيام بفعل وحركات معينة يتخللها ذكر ودعاء وتأمل وفكر ضمن أوقات موزعة على اليوم والليلة .


لنر الآن الحد الأدنى من الحركات المؤلفة منها الصلاة التي اصطلح عليها باسم الركعة .



قال تعالى : [ وطهر بيتي للطائفين والقائمين والركع السجود ] الحج 26
وقال [ يا أيها الذين آمنوا اركعوا واسجدوا واعبدوا ربكم ] الحج 77


فمقومات الركعة هي : القيام والركوع والسجود.

لنر الآن أن الصلاة المطلوبة هي ركعتان كحد أدنى قال تعالى :

[ وإذا ضربتم في الأرض فليس عليكم جناح أن تقصروا من الصلاة إن خفتم أن يفتنكم الذين كفروا ].. النساء 101
[ ولتأت طائفة أخرى لم يصلوا فليصلوا معك .. ] النساء 102- 103



فواضح من كلمة ( القصر ) أن الصلاة كحد أدنى ركعتين ، لأن الركعة الواحدة لا تقصر ، كما أن النص الآخر يدل على أن الفئة الأولى صلت ركعة واحدة ، وأتت الفئة الثانية لتصلي في الركعة الثانية .
إذاً وصلنا الآن إلى أن الصلاة هي توجه إلى المسجد الحرام بوجوهنا والقيام بفعل من ركوع وسجود يتخلله الذكر والخشوع لله, مؤلف كحد أدنى من ركعتين.



لنر الآن أن إقامة الصلاة متعددة وموزعة على اليوم والليلة ضمن أوقات محددة .

قال تعالى : [ حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى ] البقرة 138


لاحظ مجيء كلمة ( الصلوات ) بصيغة الجمع ، والجمع في اللغة يدل على ثلاثة فصاعداً .

قال تعالى : [ يا أيها الذين آمنوا ليستأذنكم الذين ملكت أيمانكم والذين لم يبلغوا الحلم منكم ثلاث مرات من قبل صلاة الفجر وحين تضعون ثيابكم من الظهيرة ومن بعد صلاة العشاء .. ] النور 58
فقد ذكر النص : صلاة الفجر ، وصلاة الظهر ، وصلاة العشاء



قال تعالى : [ أقم الصلاة طرفي النهار وزلفاً من الليل ] هود 114


فطرفي النهار هما بدايته ونهايته ، فيكون المقصود بذلك إقامة صلاة الفجر ، وإقامة صلاة العصر .
أما كلمة ( زُلَفَاً ) فهي جمع زُلْفَة وتدل على المنزلة والدرجة ، ويقصد بها في النص الجزء من الليل الذي يقرب إلى آخر . وكونها أتت بصيغة الجمع فيكون المقصد منها التعدد ضرورة ، وبالتالي تعدد إقامة الصلاة في الليل ، وذلك يكون في صلاة المغرب وصلاة العشاء .


قال تعالى : [ أقم الصلاة لدلوك الشمس إلى غسق الليل ] الإسراء 78

[COLOR="Magenta"]دلك :[/COLOR] كلمة تدل على دفع شديد . بحركة متصلة لازمة بطيئة منتهية بقطع أو دفع خفيف وتحقق ذلك في دفع حركة الشمس بقوة متصلة لازمة منتهية بدفع خفيف وتكون هذه الحالة متحققة في الشمس في وقت الظهيرة تماماً عندما تستوي الشمس في كبد السماء . فتكون هذه الجملة [ أقم الصلاة لدلوك الشمس ] دليل على وقت الظهيرة .


أما كلمة (غسق)
فتدل على شدة اسوداد. ويكون المقصد منها وقت إقامة صلاة العشاء عندما يشتد سواد الليل


إذاً الصلاة أتت في القرآن بأركان الركعة الواحدة من حيث القيام والركوع والسجود, وشرطية الطهارة لأدائها . وأتت الصلاة أنها ركعتان كحد أدنى, وأتت أن الصلاة هي مجموعة من الصلوات الموزعة على مدار اليوم والليلة, وتم تحديد الأوقات الخمسة لأدائها . أما تحديد عدد الركعات في الصلوات التي هي أكثر من ركعتين فقد أتت عن طريق السنة الرسالية المتواترة [صلوا كما رأيتموني أصلي ] وكما هو مشاهد ليس ذلك تشريع مستقل عن الكتاب ، فحكم الصلاة أتى في القرآن وشرط الطهارة والأوقات الخمسة ومقومات الركعة الواحدة من حيث القيام والركوع والسجود ، كل ذلك أتى في القرآن ، فالسنة الرسالية لم تأت بحكم, وإنما أتت بكيفية متعلقة في عدد ركعات الصلاة لكل وقت فقط لا غير, وبالتالي من الغلط الإتيان بمثل الصلاة على أن السنة تشرع مع القرآن وهي مصدر تشريعي ، فكما لاحظنا أن السنة هي تابع وملحق عملي متعلق بعدد ركعات الصلاة فقط ، ولا تَبْتَدِئُ تشريعاً بذاتها ، فضلاً عن نفي استقلالها في التشريع عن القرآن ، وإنما هي بين يدي القرآن تسير بهديه وتستضيء بنوره ، لا تزيد عليه ، ولا تخصص عمومه ، ولا تقيد مطلقه ، فالقرآن أصل وأساس وقاض ومهيمن على كل الأفهام ، والواجب ما أوجبه القرآن ، والحرام ما حرمه ، والحلال ما أحله .


[COLOR="Blue"]
ووصول عدد ركعات الصلوات إلينا لا ندين به إلى السند ، ولا يوجد منيّة لأحد علينا أبداً ، ، لأن ذلك وصل من خلال التواتر العملي لكل مجتمع ، مع توسع دائرة التواتر كلما تقادم الزمن ، ومثل ذلك مثل تواتر النص القرآني إلينا فالتواتر لا يحتاج إلى سند ، لأنه رواية مجتمع شاهد إلى آخر سامع مع توسع دائرة التواتر مع الزمن , لذلك يفيد الخبر المتواتر الحصول القطعي ضرورة ، ويحيل العقل كذب الخبر المتواتر ، فما بالك إذا كان التواتر مرتبط بسنة هي طريقة عملية، والعمل أقوى من الخبر في إثبات شيء , مع العلم أن الصلاة بصورتها الحالية من قيام وركوع وسجود كانت معروفة فيما سبق من أيام النبي إبراهيم عليه السلام
[/COLOR]انظر قوله تعالى :

[وعهدنا إلى إبراهيم وإسماعيل أن طهرا بيتي للطائفين والركع السجود ...]البقرة 125


وقد أمر الله أهل الكتاب بالصلاة والزكاة والركوع مع الراكعين بقوله تعالى :
[ يا بني إسرائيل .., وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة واركعوا مع الراكعين] البقرة 40-43
[ يا مريم اقنتي لربك واسجدي واركعي مع الراكعين ...]آل عمران 43

  #2  
غير مقروء 2011-04-06, 08:57 PM
الصورة الرمزية د حسن عمر
د حسن عمر د حسن عمر غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-04-27
المكان: مصر
المشاركات: 4,328
د حسن عمر
افتراضي

اقتباس:
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ وَإِنْ كُنْتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُوا وَإِنْ كُنْتُمْ مَرْضَىٰ أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنَ الْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ مِنْهُ مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ حَرَجٍ وَلَٰكِنْ يُرِيدُ لِيُطَهِّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ [المائدة:6]
سؤال لكم جميعاً
كيف فصّل الله الوضّوء فى كتابهِ بالحرفية ؟؟؟؟؟؟؟
والوضّوء على حدّ تقسِماتكمُ فرع ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ والصّلاة الأصّل ؟؟؟؟؟؟
فكيف وضّح الفرع وترك الأصّل ..............................................ما دلالة ذلك
وسأقوم بالشرح .
أمّا أن يكون الأصّل معروف وواضّح وظاهر ومرئى ولن تشوبهُ آى شائبة ؟؟؟؟
(كُلٌ قد علم صّلاتهُ وتسبحهُ) فلم يتطلب من الله التفصّيل ..لسبب بسيط جداً جِداً ؟؟؟؟ أن الصّلاة بِمثابة ذِكّر لله ؟؟؟؟ والله قال فى قُرآنهِ (إنّ نحنُ نّزلنّا الذِكر وإنّا له( لهُ
عائدة على الله ؟؟؟؟ آى أن الذى سوف يحفظ الصّلاة مش الرسّول ولا البُخارىولا آى احد اللى يحفظ الصّلاة هو الله الله الله ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــ بِنّفهّم بعضّ النّحو؟؟؟؟
ولذلك جاء الأمر بالصّلاةِ بلفظ (أقيموا الصّلاة) ؟؟؟؟؟ فى جميع الأيات بِدّون إستثناء؟؟؟؟
آى أقيموا الصّلاة المعروفة فليس من المنّطق أن يُخاطب الله بالصّلاة وهى غير معروفة لدّى البشر ولِذلك قال (كُلٌ قد علم) آى آتاهُ العلم بِكيفية الصّلاة وعددها (صّلاتهُ) آى الصّلاة المفروضّة !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
فالله خاطب مريم ~( يامريم إسجدى وأركعى) فهل يُخاطب مريم بِمعلوم الصلاة أم إنّها لم تعلم ؟؟؟؟؟؟؟ فإن لم تكُن تعلم فالخطاب ليس له آى قيمة هنّا ؟؟؟؟؟ وحاش الله أن يكون الأمر كذلك .
إذا نتيجة حتمية أن مريم تعلم عِلم اليقين بِكيفية إقامة الصّلاة ولذلك خاطبها بِمعلوم وجودهُ على أرضّ الواقع ......هذا لِلعلم فقط
وإذا جِئنّا بالمصّدر الرابع عِنّد أهل السُنّة وهو القياس ؟؟؟؟
فإذا قال الله فى كتابهِ (كُتب عليكم الصّيام كما كُتب على الذين من قبلِكمُ )
فالقياس هُنّا أقيموا الصّلاة المكتوبة عليكم كما كتبها الله على الأمم السابقة .....حاجة سهلة جِداً لا تحتاج إلى سابقين أو تابعين أو مُلحقين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
والله المُستعان على آمرهِ
  #3  
غير مقروء 2011-04-06, 09:06 PM
اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-07-12
المكان: الـســـ الرياض ـــــــــعـــودية
المشاركات: 1,384
اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة
افتراضي

يا اخي انت وش اعتقادك في الصلاة ثلاث او خمسة .
  #4  
غير مقروء 2011-04-06, 10:24 PM
الصورة الرمزية د حسن عمر
د حسن عمر د حسن عمر غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-04-27
المكان: مصر
المشاركات: 4,328
د حسن عمر
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اوراق مبعثرة مشاهدة المشاركة
يا اخي انت وش اعتقادك في الصلاة ثلاث او خمسة .


ياأخى ما هذا ردّ على المُشاركة
اقتباس:
سؤال لكم جميعاً
كيف فصّل الله الوضّوء فى كتابهِ بالحرفية ؟؟؟؟؟؟؟
والوضّوء على حدّ تقسِماتكمُ فرع ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ والصّلاة الأصّل ؟؟؟؟؟؟
فكيف وضّح الفرع وترك الأصّل ..............................................ما دلالة ذلك
وسأقوم بالشرح .
أمّا أن يكون الأصّل معروف وواضّح وظاهر ومرئى ولن تشوبهُ آى شائبة ؟؟؟؟
(كُلٌ قد علم صّلاتهُ وتسبحهُ) فلم يتطلب من الله التفصّيل ..لسبب بسيط جداً جِداً ؟؟؟؟ أن الصّلاة بِمثابة ذِكّر لله ؟؟؟؟ والله قال فى قُرآنهِ (إنّ نحنُ نّزلنّا الذِكر وإنّا له( لهُ
عائدة على الله ؟؟؟؟ آى أن الذى سوف يحفظ الصّلاة مش الرسّول ولا البُخارىولا آى احد اللى يحفظ الصّلاة هو الله الله الله ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــ بِنّفهّم بعضّ النّحو؟؟؟؟
ولذلك جاء الأمر بالصّلاةِ بلفظ (أقيموا الصّلاة) ؟؟؟؟؟ فى جميع الأيات بِدّون إستثناء؟؟؟؟
آى أقيموا الصّلاة المعروفة فليس من المنّطق أن يُخاطب الله بالصّلاة وهى غير معروفة لدّى البشر ولِذلك قال (كُلٌ قد علم) آى آتاهُ العلم بِكيفية الصّلاة وعددها (صّلاتهُ) آى الصّلاة المفروضّة !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
فالله خاطب مريم ~( يامريم إسجدى وأركعى) فهل يُخاطب مريم بِمعلوم الصلاة أم إنّها لم تعلم ؟؟؟؟؟؟؟ فإن لم تكُن تعلم فالخطاب ليس له آى قيمة هنّا ؟؟؟؟؟ وحاش الله أن يكون الأمر كذلك .
إذا نتيجة حتمية أن مريم تعلم عِلم اليقين بِكيفية إقامة الصّلاة ولذلك خاطبها بِمعلوم وجودهُ على أرضّ الواقع ......هذا لِلعلم فقط
وإذا جِئنّا بالمصّدر الرابع عِنّد أهل السُنّة وهو القياس ؟؟؟؟
فإذا قال الله فى كتابهِ (كُتب عليكم الصّيام كما كُتب على الذين من قبلِكمُ )
فالقياس هُنّا أقيموا الصّلاة المكتوبة عليكم كما كتبها الله على الأمم السابقة .....حاجة سهلة جِداً لا تحتاج إلى سابقين أو تابعين أو مُلحقين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
والله المُستعان على آمرهِ
أن تقول...................يا اخي انت وش اعتقادك في الصلاة ثلاث او خمسة

نحنُ نُّخاطب للمعرفة للأخرين حتى يتبين الخيط الأبيضّ من الأسّود من الحقيقة
هذا للعلم فقط
  #5  
غير مقروء 2011-04-06, 10:39 PM
اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-07-12
المكان: الـســـ الرياض ـــــــــعـــودية
المشاركات: 1,384
اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة
افتراضي

جاوب على قدر السؤال اذا سمحت انا اعتقادي وايماني ان الصلاة المفروضة على المسلم خمس صلوات الفجر والظهر والعصر والمغرب والعشاء
انت وش اعتقادك عن الصلاة موضوعي عن الصلاة اذا تريد عن الوضوء راح افرد موضوع خاص مستقل خلينا في الصلاة الركن الثاني من اركان الاسلام
كم تصلي في اليوم والليلة يادكتور حسن عمر ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
  #6  
غير مقروء 2011-04-09, 02:33 PM
الصورة الرمزية د حسن عمر
د حسن عمر د حسن عمر غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-04-27
المكان: مصر
المشاركات: 4,328
د حسن عمر
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اوراق مبعثرة مشاهدة المشاركة
جاوب على قدر السؤال اذا سمحت انا اعتقادي وايماني ان الصلاة المفروضة على المسلم خمس صلوات الفجر والظهر والعصر والمغرب والعشاء
انت وش اعتقادك عن الصلاة موضوعي عن الصلاة اذا تريد عن الوضوء راح افرد موضوع خاص مستقل خلينا في الصلاة الركن الثاني من اركان الاسلام
كم تصلي في اليوم والليلة يادكتور حسن عمر ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

خمسّة
  #7  
غير مقروء 2011-04-09, 04:50 PM
a22 a22 غير متواجد حالياً
عضو فعال بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-03-03
المشاركات: 104
a22
افتراضي

الذِكر المقصود فيه والله اعلم القرآن
  #8  
غير مقروء 2011-04-09, 06:14 PM
الإبراهيمى الإبراهيمى غير متواجد حالياً
منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-04-05
المكان: مصر العربية
المشاركات: 383
الإبراهيمى
افتراضي


تحية طيبة للأخوة المتحاورين .. ولتسمحوا لى بالمشاركة
[QUOTE]
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اوراق مبعثرة مشاهدة المشاركة

إذاً الصلاة أتت في القرآن بأركان الركعة الواحدة من حيث القيام والركوع والسجود, وشرطية الطهارة لأدائها . وأتت الصلاة أنها ركعتان كحد أدنى, وأتت أن الصلاة هي مجموعة من الصلوات الموزعة على مدار اليوم والليلة, وتم تحديد الأوقات الخمسة لأدائها . أما تحديد عدد الركعات في الصلوات التي هي أكثر من ركعتين فقد أتت عن طريق السنة الرسالية المتواترة [صلوا كما رأيتموني أصلي ] وكما هو مشاهد ليس ذلك تشريع مستقل عن الكتاب ، فحكم الصلاة أتى في القرآن وشرط الطهارة والأوقات الخمسة ومقومات الركعة الواحدة من حيث القيام والركوع والسجود ، كل ذلك أتى في القرآن ، فالسنة الرسالية لم تأت بحكم, وإنما أتت بكيفية متعلقة في عدد ركعات الصلاة لكل وقت فقط لا غير, وبالتالي من الغلط الإتيان بمثل الصلاة على أن السنة تشرع مع القرآن وهي مصدر تشريعي ، فكما لاحظنا أن السنة هي تابع وملحق عملي متعلق بعدد ركعات الصلاة فقط ، ولا تَبْتَدِئُ تشريعاً بذاتها ، فضلاً عن نفي استقلالها في التشريع عن القرآن ، وإنما هي بين يدي القرآن تسير بهديه وتستضيء بنوره ، لا تزيد عليه ، ولا تخصص عمومه ، ولا تقيد مطلقه ، فالقرآن أصل وأساس وقاض ومهيمن على كل الأفهام ، والواجب ما أوجبه القرآن ، والحرام ما حرمه ، والحلال ما أحله .

أوافقك تماما غلى ما ذهبت إليه .. ولى تساؤل
ذهبت حضرتك إلى أن الصلاة التى فرضها الله على البشرية هى صلاة واحدة لم تتبدل ولم تتغير .. فهى صلاة للواحد الأحد تصل بين العبد وربه وتؤكد الخشوع والخضوع لله الواحد القهار
والحقيقة أن آيات الكتاب تؤيد ما ذهبت إليه .. وإليك الآية
وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِسْمَاعِيلَ إِنَّهُ كَانَ صَادِقَ الْوَعْدِ وَكَانَ رَسُولاً نَبِيًّا (54) وَكَانَ يَأْمُرُ أَهْلَهُ بِالصَّلاةِ وَالزَّكَاةِ وَكَانَ عِنْدَ رَبِّهِ مَرْضِيًّا (55) وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِدْرِيسَ إِنَّهُ كَانَ صِدِّيقًا نَبِيًّا (56) وَرَفَعْنَاهُ مَكَانًا عَلِيًّا (57) أُولَئِكَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ مِنْ ذُرِّيَّةِ آَدَمَ وَمِمَّنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ وَمِنْ ذُرِّيَّةِ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْرَائِيلَ وَمِمَّنْ هَدَيْنَا وَاجْتَبَيْنَا إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آَيَاتُ الرَّحْمَنِ خَرُّوا سُجَّدًا وَبُكِيًّا
..
وقد ذهبت فيما ذهبت حضرتك إليه بأن ..
اقتباس:
أما تحديد عدد الركعات في الصلوات[/SIZE][/COLOR] التي هي أكثر من ركعتين فقد أتت عن طريق السنة الرسالية المتواترة [COLOR="Purple"][SIZE="4"]
[COLOR="Blue"][SIZE="6"]
والسؤال ...
هل كيفية الصلاة (عدد الركعات ) التى صلاها الرسول والمؤمنون من بعده إختلفت عن السابق من الأنبياء ؟؟؟؟؟
... لقد ذهبت إلى أن الصلاة واحدة .. وأن إبراهيم عليه السلام إبتهل إلى ربه أن يريه المناسك التى يتعبد بها الله من خلالها .. ومنها بالطبع الصلاة ..
فما هو دليلك على إختلاف تلك المناسك عن تلك التى نعرفها وذلك فيما يخص عدد الركعات خاصة والنبى محمد متبع لملة إبراهيم؟؟؟؟؟
اقتباس:
ووصول عدد ركعات الصلوات إلينا لا ندين به إلى السند ، ولا يوجد منيّة لأحد علينا أبداً ، ، لأن ذلك وصل من خلال التواتر العملي لكل مجتمع ، مع توسع دائرة التواتر كلما تقادم الزمن ، ومثل ذلك مثل تواتر النص القرآني إلينا فالتواتر لا يحتاج إلى سند ، لأنه رواية مجتمع شاهد إلى آخر سامع مع توسع دائرة التواتر مع الزمن , لذلك يفيد الخبر المتواتر الحصول القطعي ضرورة ، ويحيل العقل كذب الخبر المتواتر ، فما بالك إذا كان التواتر مرتبط بسنة هي طريقة عملية، والعمل أقوى من الخبر في إثبات شيء , مع العلم أن الصلاة بصورتها الحالية من قيام وركوع وسجود كانت معروفة فيما سبق من أيام النبي إبراهيم عليه السلام
نعم .. لا دخل بالسند بوصول عدد الركعات إلينا ..
ولكن .. يبقى السؤال قائما وبصورة أخرى ..
هل لم يكن النبى الخاتم عليه منا الصلاة والتسليم يعرف الصلاة وهيئتها وعدد ركعاتها مثله مثل قريش وذلك قبل بعثته .. خاصة وأنهم كانوا عمّار المسجد الحرام؟؟؟؟؟
ولك الشكر ..
ولأخى الدكتور حسن كل التحية
.. ودائما وأبدا يبقى عقل الإنسان كالمظلة .. لا تعمل إلا مفتوحة
  #9  
غير مقروء 2011-04-09, 11:30 PM
الصورة الرمزية أبو جهاد الأنصاري
أبو جهاد الأنصاري أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 11,812
أبو جهاد الأنصاري تم تعطيل التقييم
افتراضي

أى شخص زعم أو قال أو اعتقد أو افترى أن صلاة المسلمين ليست خمساً أو أنها تختلف فى مواقيتها أو عدد ركعاتها عما هو معمول به الآن من أهل القبلة فهو كافر كفر أكبر مخرج من الملة. وأنه - إن لم يتب ويرجع - فسوف يدخل النار خالداً مخلداً فيها ولن يخرج منها أبداً ، وإن صلى وصام وأنفق مثل ملء الرض ذهباً أو زعم أنه مسلم !!!!!!!!!!
  #10  
غير مقروء 2011-04-10, 03:33 AM
الإبراهيمى الإبراهيمى غير متواجد حالياً
منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-04-05
المكان: مصر العربية
المشاركات: 383
الإبراهيمى
افتراضي

اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو جهاد الأنصاري مشاهدة المشاركة
أى شخص زعم أو قال أو اعتقد أو افترى أن صلاة المسلمين ليست خمساً أو أنها تختلف فى مواقيتها أو عدد ركعاتها عما هو معمول به الآن من أهل القبلة فهو كافر كفر أكبر مخرج من الملة. وأنه - إن لم يتب ويرجع - فسوف يدخل النار خالداً مخلداً فيها ولن يخرج منها أبداً ، وإن صلى وصام وأنفق مثل ملء الرض ذهباً أو زعم أنه مسلم !!!!!!!!!!
أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُسَبِّحُ لَهُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَالطَّيْرُ صَافَّاتٍ كُلٌّ قَدْ عَلِمَ صَلاتَهُ وَتَسْبِيحَهُ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِمَا يَفْعَلُونَ
ذلك قدر الله وحكمه .. فكل من فى السموات والأرض وما بينهما قد علم صلاته بإذن الله ..
فالصلاة محفوظة بحفظ الله لها .....
والمسلمين كافة يصلون الصلاة الخمسة فى اليوم والليلة بعدد ركعاتها المعروفة .. فإن يجئ إنسان ويتحدى بغير ذلك إعتمادا على ما قد يكون فهمه من القرآن .. فهو خاطئ
وذلك لأن الصلاة لم تكن بالتشريع الجديد الذى جاء به القرآن. وإنما شرعت منذ خلق الكون وفرضت على البشر كافة منذ نبى الله آدم ولذلك لم يتحدث القرآن عن تفصيلات الصلاة وذلك ليس تفريطا وإنما لعدم ذكر ما هو معروف للخلق كافة وذلك من كمال كتاب الله .. فما بال البعض يفترون على الكتاب بالنقص والتفريط ..
وعلى ذلك فمن الخطأ الإحتكام إلى القرآن لتحديد تفصيلات الصلاة وعددها وركعاتها لأنها لم تشرع من خلال القرآن بدائة .. وعلينا الإمتثال لحكم الله (كل قد علم صلاته وتسبيحه)
وبما أننا قد علمنا بالصلوات الخمسة فذلك بإذن الله وقدره وقدرته .. ويكون القول بغير ذلك هو من عبث القول
ولكن ... لا نتناسى أن القرآن أتى بما هو أهم وأخطر ..
فالصلاة كما علمنا ربنا وحتى لا نخرج من الملة بالفعل هى لذكر الله وحده .. وأن نقيمها لله وحده .. وانها تنهى عن الفحشاء والمنكر .. وذلك هو المقصود من إقامة الصلاة.. أى جعلها قويمة خالصة لله فإن لم تكن كذلك فإننا نكون قد أضعنا الصلاة وأضحت مكاء وتصدية
.......
إذا ..الصلاة لم تتبدل ولم تتغير .. فصلاة الأنبياء من يوم أن خلق الله السموات والأرض أسماها رب الكون صلاة ..
وصلاتنا اليوم الذى حثنا الله فى قرآنه على إقامتها والمحافظة عليها أسماها الله كذلك صلاة ..
فمن يدعى بأن هناك فارق فيما بين الصلاة التى فرضها الله على البشر على مر العصور والأزمان وبين صلاة خاتم النبيين ومن تبعه فليأت بالدليل على ذلك .. ولن يجده.
.. أما تلك
اقتباس:
فهو كافر كفر أكبر مخرج من الملة. وأنه - إن لم يتب ويرجع - فسوف يدخل النار خالداً مخلداً فيها ولن يخرج منها أبداً ، وإن صلى وصام وأنفق مثل ملء الرض ذهباً أو زعم أنه مسلم !!!!!!!!
فأولى بنا طاعة الله القائل ..
لَهُ غَيْبُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ أَبْصِرْ بِهِ وَأَسْمِعْ مَا لَهُمْ مِنْ دُونِهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلا يُشْرِكُ فِي حُكْمِهِ أَحَدًا
موضوع مغلق


للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
مفاتيح شارب شوتر | | | سوق سومة المفتوح ||| أخبار التقنية | | | شركة عزل اسطح بالرياض | | | شركة عزل فوم بالرياض | | | اعلانات مبوبة مجانية | | | مكياج عيون | | | نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب | | | تصميم شخصيات ثلاثية الأبعاد للأفلام الدعائية و الالعاب

للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب

Travel guide | | | Cheap flights | | | Best hotels

موقع الكوبونات | | | كود خصم امريكان ايجل | | | كود خصم وجوه | | | كود خصم بات بات

منتديات شباب الأمة
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd