="الأذكار           

 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > منكرو السنة
 

إضافة رد

 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 2011-07-26, 02:24 AM
الصورة الرمزية Yasir Muhammad
Yasir Muhammad Yasir Muhammad غير متواجد حالياً
طالب علم
 
تاريخ التسجيل: 2011-06-06
المكان: الجزيرة العربية
المشاركات: 1,241
Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad
افتراضي لماذا أوجب الله الإيمان بنبوة محمد صلى الله عليه وسلم ؟

بسم الله الرحمن الرحيم


( إنما المؤمنون الذين آمنوا بالله ورسوله ثم لم يرتابوا وجاهدوا بأموالهم وأنفسهم في سبيل الله أولئك هم الصادقون ( 15 ) قل أتعلمون الله بدينكم والله يعلم ما في السماوات وما في الأرض والله بكل شيء عليم ( 16 ) )


جعل الله سبحانه الإيمان بالنبوة المحمدية أصل الإيمان !


لكن هنا يُطرح سؤال كبير !

وهو :

إن كان الرسول عليه الصلاة والسلام مجرد مبلغ "واسطة بين الوحي والبشر" لماذا كان هنالك وجوب الإيمان به ؟؟

لماذا قالها الله في القرآن مرات كثيرة وفي أكثر من موضع ؟؟


من وجهة نظر منطقية وعقلانية ,نقول :

أن الإيمان يوجب العمل والإتباع ...

لماذا ؟

لأنه لو كان القرآن هو الدين وحده إذن لا فائدة للنبي صلى الله عليه وسلم .. وكل حياته مجرد خدعة !!!

وهل تقولون أن الله سبحانه - إستغلالي - ؟؟؟

هل يستغل بشرياً ليوصل رسالته ثم يرميه ؟؟؟



إن الحكمة من تكرار وجوب الإيمان به صلى الله عليه وسلم ليدل على شيء عظيم !

ألا وهو أن الإيمان بالشيء يوجب الطاعة والإنقياد ..


مثلاً :
قال تعالى : ( آمنوا بالله ورسوله )

هنا نفهم أن الإيمان بالله هو الطاعة والتسليم والإنقياد له !!!

لكن لماذا لا يكون الشيء نفسه للنبي صلى الله عليه وسلم ؟؟

بما أن الأمر يكان يكون شبه متلاصق مع الإيمان بالله !

فأغلب الآيات التي توجب الإيمان بالله تليها وجوب الإيمان بالنبي صلى الله عليه وسلم !



فإن كان النبي صلى الله عليه وسلم مجرد مبلغ "وسيط" لماذا كرر الله الإيمان به كثيراً جداً ؟؟؟


---------------------------------------------------------------



( قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله )

هذه الآية تثبت السنة ..

فإن قلت أنت أن هذه الآية لا تثبت السنة فأنت في خطر عظيم ,لماذا ؟

لأنك الآن ادعيت أن القرآن لا يصلح في هذا العصر !
بل وادعيت عدم معرفت الله سبحانه للمستقبل !!



فما أهون الأمرين عليك ؟؟


الكفر بالله وبكتابه وبرسوله ؟
أم الإيمان بهم جميعاً !؟

لأنك لا تستطيع الإختيار كما شئت !!



---------------------------------------------------------------



(اتكفرون ببعض الكتاب وتؤمنون ببعض )


فهل تؤمن بالقرآن كاملاً وتكفر بآية الإتباع ؟؟!
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 2011-08-01, 11:35 PM
سليمان 70 سليمان 70 غير متواجد حالياً
عضو نشيط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-12-29
المشاركات: 232
سليمان 70
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Yasir Muhammad مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم


( إنما المؤمنون الذين آمنوا بالله ورسوله ثم لم يرتابوا وجاهدوا بأموالهم وأنفسهم في سبيل الله أولئك هم الصادقون ( 15 ) قل أتعلمون الله بدينكم والله يعلم ما في السماوات وما في الأرض والله بكل شيء عليم ( 16 ) )


جعل الله سبحانه الإيمان بالنبوة المحمدية أصل الإيمان !


لكن هنا يُطرح سؤال كبير !

وهو :

إن كان الرسول عليه الصلاة والسلام مجرد مبلغ "واسطة بين الوحي والبشر" لماذا كان هنالك وجوب الإيمان به ؟؟

لماذا قالها الله في القرآن مرات كثيرة وفي أكثر من موضع ؟؟


من وجهة نظر منطقية وعقلانية ,نقول :

أن الإيمان يوجب العمل والإتباع ...

لماذا ؟

لأنه لو كان القرآن هو الدين وحده إذن لا فائدة للنبي صلى الله عليه وسلم .. وكل حياته مجرد خدعة !!!

وهل تقولون أن الله سبحانه - إستغلالي - ؟؟؟

هل يستغل بشرياً ليوصل رسالته ثم يرميه ؟؟؟



إن الحكمة من تكرار وجوب الإيمان به صلى الله عليه وسلم ليدل على شيء عظيم !

ألا وهو أن الإيمان بالشيء يوجب الطاعة والإنقياد ..


مثلاً :
قال تعالى : ( آمنوا بالله ورسوله )

هنا نفهم أن الإيمان بالله هو الطاعة والتسليم والإنقياد له !!!

لكن لماذا لا يكون الشيء نفسه للنبي صلى الله عليه وسلم ؟؟

بما أن الأمر يكان يكون شبه متلاصق مع الإيمان بالله !

فأغلب الآيات التي توجب الإيمان بالله تليها وجوب الإيمان بالنبي صلى الله عليه وسلم !



فإن كان النبي صلى الله عليه وسلم مجرد مبلغ "وسيط" لماذا كرر الله الإيمان به كثيراً جداً ؟؟؟


---------------------------------------------------------------



( قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله )

هذه الآية تثبت السنة ..

فإن قلت أنت أن هذه الآية لا تثبت السنة فأنت في خطر عظيم ,لماذا ؟

لأنك الآن ادعيت أن القرآن لا يصلح في هذا العصر !
بل وادعيت عدم معرفت الله سبحانه للمستقبل !!



فما أهون الأمرين عليك ؟؟


الكفر بالله وبكتابه وبرسوله ؟
أم الإيمان بهم جميعاً !؟

لأنك لا تستطيع الإختيار كما شئت !!



---------------------------------------------------------------



(اتكفرون ببعض الكتاب وتؤمنون ببعض )


فهل تؤمن بالقرآن كاملاً وتكفر بآية الإتباع ؟؟!


السؤال المزعوم مردود عليك حتى تقيم الدليل عليه من القرءان........... و هذا هو سؤالك ...... لماذا أوجب الله الإيمان بنبوة محمد صلى الله عليه وسلم ؟


و اعلم ان كلامك .. لماذا أوجب الله الإيمان بنبوة محمد صلى الله عليه وسلم هذا ليس من دين في شيء انما هو من صنع اهل الذكر ....

وانا انتظر منك الجواب ان كان عندك جواب اصلا


وهذه الاية ( إنما المؤمنون الذين آمنوا بالله ورسوله ثم لم يرتابوا وجاهدوا بأموالهم وأنفسهم في سبيل الله أولئك هم الصادقون ( 15 ) قل أتعلمون الله بدينكم والله يعلم ما في السماوات وما في الأرض والله بكل شيء عليم ( 16 ) ) ليس فيها شيء من سؤالك ؟؟؟؟؟؟؟؟

و اعلم اولا ان القرءان لم يقول النبي محمد ابدا


و تحية لك
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 2011-08-02, 03:01 PM
الصورة الرمزية غريب مسلم
غريب مسلم غريب مسلم غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-06-08
المشاركات: 4,768
غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سليمان 70 مشاهدة المشاركة
و اعلم اولا ان القرءان لم يقول النبي محمد ابدا
طبعاً الأخطاء الإملائية كثيرة جداً، لكني أحببت أن أضع يدي على خطأ إلى النحوية أقرب.
لم أداة جزم، أي أن الفعل بعدها ساكن في آخره.
يقول الواو فيها ساكنة، ولأنها فعل مجزوم، صار آخر الكلمة ساكن، ولا يلتقي ساكنان في اللغة العربية لذلك يحذف حرف العلة من الفعل لتصير العبارة لم يقل، طبعاً هذا كبير على منكري السنة.

نأتي الآن إلى ما قاله منكر السنة، إذ أنه يعترض على نبوة محمد صلى الله عليه وسلم، فأسأله: من هو النبي في الآيات التالية؟
الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالْأَغْلَالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنْزِلَ مَعَهُ أُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ [الأعراف:157]
قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعًا الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الْأُمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَكَلِمَاتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ [الأعراف:158]
يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَسْبُكَ اللَّهُ وَمَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ [الأنفال:64]
يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى الْقِتَالِ إِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ عِشْرُونَ صَابِرُونَ يَغْلِبُوا مِائَتَيْنِ وَإِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ مِائَةٌ يَغْلِبُوا أَلْفًا مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَفْقَهُونَ [الأنفال:65]
يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِمَنْ فِي أَيْدِيكُمْ مِنَ الْأَسْرَىٰ إِنْ يَعْلَمِ اللَّهُ فِي قُلُوبِكُمْ خَيْرًا يُؤْتِكُمْ خَيْرًا مِمَّا أُخِذَ مِنْكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ [الأنفال:70]
يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ جَاهِدِ الْكُفَّارَ وَالْمُنَافِقِينَ وَاغْلُظْ عَلَيْهِمْ وَمَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ [التوبة:73]
لَقَدْ تَابَ اللَّهُ عَلَى النَّبِيِّ وَالْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ فِي سَاعَةِ الْعُسْرَةِ مِنْ بَعْدِ مَا كَادَ يَزِيغُ قُلُوبُ فَرِيقٍ مِنْهُمْ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ إِنَّهُ بِهِمْ رَءُوفٌ رَحِيمٌ [التوبة:117]
النَّبِيُّ أَوْلَىٰ بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ وَأُولُو الْأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَىٰ بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللَّهِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ إِلَّا أَنْ تَفْعَلُوا إِلَىٰ أَوْلِيَائِكُمْ مَعْرُوفًا كَانَ ذَٰلِكَ فِي الْكِتَابِ مَسْطُورًا [الأحزاب:6]
وَإِذْ قَالَتْ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ يَا أَهْلَ يَثْرِبَ لَا مُقَامَ لَكُمْ فَارْجِعُوا وَيَسْتَأْذِنُ فَرِيقٌ مِنْهُمُ النَّبِيَّ يَقُولُونَ إِنَّ بُيُوتَنَا عَوْرَةٌ وَمَا هِيَ بِعَوْرَةٍ إِنْ يُرِيدُونَ إِلَّا فِرَارًا [الأحزاب:13]
يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ إِنْ كُنْتُنَّ تُرِدْنَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا فَتَعَالَيْنَ أُمَتِّعْكُنَّ وَأُسَرِّحْكُنَّ سَرَاحًا جَمِيلًا [الأحزاب:28]
يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ مَنْ يَأْتِ مِنْكُنَّ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَةٍ يُضَاعَفْ لَهَا الْعَذَابُ ضِعْفَيْنِ وَكَانَ ذَٰلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا [الأحزاب:30]
يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِنَ النِّسَاءِ إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَعْرُوفًا [الأحزاب:32]
مَا كَانَ عَلَى النَّبِيِّ مِنْ حَرَجٍ فِيمَا فَرَضَ اللَّهُ لَهُ سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلُ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ قَدَرًا مَقْدُورًا [الأحزاب:38]
مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْ وَلَٰكِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا [الأحزاب:40]
يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا [الأحزاب:45]
يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَحْلَلْنَا لَكَ أَزْوَاجَكَ اللَّاتِي آتَيْتَ أُجُورَهُنَّ وَمَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ مِمَّا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَيْكَ وَبَنَاتِ عَمِّكَ وَبَنَاتِ عَمَّاتِكَ وَبَنَاتِ خَالِكَ وَبَنَاتِ خَالَاتِكَ اللَّاتِي هَاجَرْنَ مَعَكَ وَامْرَأَةً مُؤْمِنَةً إِنْ وَهَبَتْ نَفْسَهَا لِلنَّبِيِّ إِنْ أَرَادَ النَّبِيُّ أَنْ يَسْتَنْكِحَهَا خَالِصَةً لَكَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ قَدْ عَلِمْنَا مَا فَرَضْنَا عَلَيْهِمْ فِي أَزْوَاجِهِمْ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ لِكَيْلَا يَكُونَ عَلَيْكَ حَرَجٌ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا [الأحزاب:50]
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتَ النَّبِيِّ إِلَّا أَنْ يُؤْذَنَ لَكُمْ إِلَىٰ طَعَامٍ غَيْرَ نَاظِرِينَ إِنَاهُ وَلَٰكِنْ إِذَا دُعِيتُمْ فَادْخُلُوا فَإِذَا طَعِمْتُمْ فَانْتَشِرُوا وَلَا مُسْتَأْنِسِينَ لِحَدِيثٍ إِنَّ ذَٰلِكُمْ كَانَ يُؤْذِي النَّبِيَّ فَيَسْتَحْيِي مِنْكُمْ وَاللَّهُ لَا يَسْتَحْيِي مِنَ الْحَقِّ وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ ذَٰلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ وَمَا كَانَ لَكُمْ أَنْ تُؤْذُوا رَسُولَ اللَّهِ وَلَا أَنْ تَنْكِحُوا أَزْوَاجَهُ مِنْ بَعْدِهِ أَبَدًا إِنَّ ذَٰلِكُمْ كَانَ عِنْدَ اللَّهِ عَظِيمًا [الأحزاب:53]
إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا [الأحزاب:56]
يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ ذَٰلِكَ أَدْنَىٰ أَنْ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا [الأحزاب:59]
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ وَلَا تَجْهَرُوا لَهُ بِالْقَوْلِ كَجَهْرِ بَعْضِكُمْ لِبَعْضٍ أَنْ تَحْبَطَ أَعْمَالُكُمْ وَأَنْتُمْ لَا تَشْعُرُونَ [الحجرات:2]
يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا جَاءَكَ الْمُؤْمِنَاتُ يُبَايِعْنَكَ عَلَىٰ أَنْ لَا يُشْرِكْنَ بِاللَّهِ شَيْئًا وَلَا يَسْرِقْنَ وَلَا يَزْنِينَ وَلَا يَقْتُلْنَ أَوْلَادَهُنَّ وَلَا يَأْتِينَ بِبُهْتَانٍ يَفْتَرِينَهُ بَيْنَ أَيْدِيهِنَّ وَأَرْجُلِهِنَّ وَلَا يَعْصِينَكَ فِي مَعْرُوفٍ فَبَايِعْهُنَّ وَاسْتَغْفِرْ لَهُنَّ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ [الممتحنة:12]
يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا طَلَّقْتُمُ النِّسَاءَ فَطَلِّقُوهُنَّ لِعِدَّتِهِنَّ وَأَحْصُوا الْعِدَّةَ وَاتَّقُوا اللَّهَ رَبَّكُمْ لَا تُخْرِجُوهُنَّ مِنْ بُيُوتِهِنَّ وَلَا يَخْرُجْنَ إِلَّا أَنْ يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَةٍ وَتِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ وَمَنْ يَتَعَدَّ حُدُودَ اللَّهِ فَقَدْ ظَلَمَ نَفْسَهُ لَا تَدْرِي لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَٰلِكَ أَمْرًا [الطلاق:1]
يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ جَاهِدِ الْكُفَّارَ وَالْمُنَافِقِينَ وَاغْلُظْ عَلَيْهِمْ وَمَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ [التحريم:9]
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 2011-08-02, 11:34 PM
سليمان 70 سليمان 70 غير متواجد حالياً
عضو نشيط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-12-29
المشاركات: 232
سليمان 70
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غريب مسلم مشاهدة المشاركة
طبعاً الأخطاء الإملائية كثيرة جداً، لكني أحببت أن أضع يدي على خطأ إلى النحوية أقرب.
لم أداة جزم، أي أن الفعل بعدها ساكن في آخره.
يقول الواو فيها ساكنة، ولأنها فعل مجزوم، صار آخر الكلمة ساكن، ولا يلتقي ساكنان في اللغة العربية لذلك يحذف حرف العلة من الفعل لتصير العبارة لم يقل، طبعاً هذا كبير على منكري السنة.

نأتي الآن إلى ما قاله منكر السنة، إذ أنه يعترض على نبوة محمد صلى الله عليه وسلم، فأسأله: من هو النبي في الآيات التالية؟
الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالْأَغْلَالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنْزِلَ مَعَهُ أُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ [الأعراف:157]
قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعًا الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الْأُمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَكَلِمَاتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ [الأعراف:158]
يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَسْبُكَ اللَّهُ وَمَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ [الأنفال:64]
يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى الْقِتَالِ إِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ عِشْرُونَ صَابِرُونَ يَغْلِبُوا مِائَتَيْنِ وَإِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ مِائَةٌ يَغْلِبُوا أَلْفًا مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَفْقَهُونَ [الأنفال:65]
يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِمَنْ فِي أَيْدِيكُمْ مِنَ الْأَسْرَىٰ إِنْ يَعْلَمِ اللَّهُ فِي قُلُوبِكُمْ خَيْرًا يُؤْتِكُمْ خَيْرًا مِمَّا أُخِذَ مِنْكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ [الأنفال:70]
يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ جَاهِدِ الْكُفَّارَ وَالْمُنَافِقِينَ وَاغْلُظْ عَلَيْهِمْ وَمَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ [التوبة:73]
لَقَدْ تَابَ اللَّهُ عَلَى النَّبِيِّ وَالْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ فِي سَاعَةِ الْعُسْرَةِ مِنْ بَعْدِ مَا كَادَ يَزِيغُ قُلُوبُ فَرِيقٍ مِنْهُمْ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ إِنَّهُ بِهِمْ رَءُوفٌ رَحِيمٌ [التوبة117] النَّبِيُّ أَوْلَىٰ بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ وَأُولُو الْأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَىٰ بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللَّهِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ إِلَّا أَنْ تَفْعَلُوا إِلَىٰ أَوْلِيَائِكُمْ مَعْرُوفًا كَانَ ذَٰلِكَ فِي الْكِتَابِ مَسْطُورًا [الأحزاب:6]
وَإِذْ قَالَتْ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ يَا أَهْلَ يَثْرِبَ لَا مُقَامَ لَكُمْ فَارْجِعُوا وَيَسْتَأْذِنُ فَرِيقٌ مِنْهُمُ النَّبِيَّ يَقُولُونَ إِنَّ بُيُوتَنَا عَوْرَةٌ وَمَا هِيَ بِعَوْرَةٍ إِنْ يُرِيدُونَ إِلَّا فِرَارًا [الأحزاب:13]
يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ إِنْ كُنْتُنَّ تُرِدْنَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا فَتَعَالَيْنَ أُمَتِّعْكُنَّ وَأُسَرِّحْكُنَّ سَرَاحًا جَمِيلًا [الأحزاب:28]
يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ مَنْ يَأْتِ مِنْكُنَّ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَةٍ يُضَاعَفْ لَهَا الْعَذَابُ ضِعْفَيْنِ وَكَانَ ذَٰلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا [الأحزاب:30]
يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِنَ النِّسَاءِ إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَعْرُوفًا [الأحزاب:32]
مَا كَانَ عَلَى النَّبِيِّ مِنْ حَرَجٍ فِيمَا فَرَضَ اللَّهُ لَهُ سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلُ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ قَدَرًا مَقْدُورًا [الأحزاب:38]
مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْ وَلَٰكِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا [الأحزاب:40]
يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا [الأحزاب:45]
يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَحْلَلْنَا لَكَ أَزْوَاجَكَ اللَّاتِي آتَيْتَ أُجُورَهُنَّ وَمَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ مِمَّا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَيْكَ وَبَنَاتِ عَمِّكَ وَبَنَاتِ عَمَّاتِكَ وَبَنَاتِ خَالِكَ وَبَنَاتِ خَالَاتِكَ اللَّاتِي هَاجَرْنَ مَعَكَ وَامْرَأَةً مُؤْمِنَةً إِنْ وَهَبَتْ نَفْسَهَا لِلنَّبِيِّ إِنْ أَرَادَ النَّبِيُّ أَنْ يَسْتَنْكِحَهَا خَالِصَةً لَكَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ قَدْ عَلِمْنَا مَا فَرَضْنَا عَلَيْهِمْ فِي أَزْوَاجِهِمْ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ لِكَيْلَا يَكُونَ عَلَيْكَ حَرَجٌ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا [الأحزاب:50]
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتَ النَّبِيِّ إِلَّا أَنْ يُؤْذَنَ لَكُمْ إِلَىٰ طَعَامٍ غَيْرَ نَاظِرِينَ إِنَاهُ وَلَٰكِنْ إِذَا دُعِيتُمْ فَادْخُلُوا فَإِذَا طَعِمْتُمْ فَانْتَشِرُوا وَلَا مُسْتَأْنِسِينَ لِحَدِيثٍ إِنَّ ذَٰلِكُمْ كَانَ يُؤْذِي النَّبِيَّ فَيَسْتَحْيِي مِنْكُمْ وَاللَّهُ لَا يَسْتَحْيِي مِنَ الْحَقِّ وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ ذَٰلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ وَمَا كَانَ لَكُمْ أَنْ تُؤْذُوا رَسُولَ اللَّهِ وَلَا أَنْ تَنْكِحُوا أَزْوَاجَهُ مِنْ بَعْدِهِ أَبَدًا إِنَّ ذَٰلِكُمْ كَانَ عِنْدَ اللَّهِ عَظِيمًا [الأحزاب:53]
إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا [الأحزاب:56]
يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ ذَٰلِكَ أَدْنَىٰ أَنْ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا [الأحزاب:59]
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ وَلَا تَجْهَرُوا لَهُ بِالْقَوْلِ كَجَهْرِ بَعْضِكُمْ لِبَعْضٍ أَنْ تَحْبَطَ أَعْمَالُكُمْ وَأَنْتُمْ لَا تَشْعُرُونَ [الحجرات:2]
يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا جَاءَكَ الْمُؤْمِنَاتُ يُبَايِعْنَكَ عَلَىٰ أَنْ لَا يُشْرِكْنَ بِاللَّهِ شَيْئًا وَلَا يَسْرِقْنَ وَلَا يَزْنِينَ وَلَا يَقْتُلْنَ أَوْلَادَهُنَّ وَلَا يَأْتِينَ بِبُهْتَانٍ يَفْتَرِينَهُ بَيْنَ أَيْدِيهِنَّ وَأَرْجُلِهِنَّ وَلَا يَعْصِينَكَ فِي مَعْرُوفٍ فَبَايِعْهُنَّ وَاسْتَغْفِرْ لَهُنَّ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ [الممتحنة:12]
يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا طَلَّقْتُمُ النِّسَاءَ فَطَلِّقُوهُنَّ لِعِدَّتِهِنَّ وَأَحْصُوا الْعِدَّةَ وَاتَّقُوا اللَّهَ رَبَّكُمْ لَا تُخْرِجُوهُنَّ مِنْ بُيُوتِهِنَّ وَلَا يَخْرُجْنَ إِلَّا أَنْ يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَةٍ وَتِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ وَمَنْ يَتَعَدَّ حُدُودَ اللَّهِ فَقَدْ ظَلَمَ نَفْسَهُ لَا تَدْرِي لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَٰلِكَ أَمْرًا [الطلاق:1]
يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ جَاهِدِ الْكُفَّارَ وَالْمُنَافِقِينَ وَاغْلُظْ عَلَيْهِمْ وَمَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ [التحريم:9]

تحية لك
عزيزي مساعد ياسر في الجواب

هذه الايات العظمية لم يكن بها الجواب على السؤال المردود عليكم ,,
كما ان هذه الايات لم تقول .... بنبوة محمد صلى الله عليه وسلم ..............

اذا عليك يا اخي ان تقول هذا الكلام .. لماذا أوجب الله الإيمان بنبوة محمد صلى الله عليه وسلم ... لاسني او شيعي او ا و او ............... الخ
اما عندي فلا


اما قولك
اقتباس:
لم أداة جزم، أي أن الفعل بعدها ساكن في آخره.
يقول الواو فيها ساكنة، ولأنها فعل مجزوم، صار آخر الكلمة ساكن، ولا يلتقي ساكنان في اللغة العربية لذلك يحذف حرف العلة من الفعل لتصير العبارة لم يقل، طبعاً هذا كبير على منكري السنة.
اقول هذا ايضا تذهب به الى الازهر سوف يكون هناك من يسمع مثل هذا الهراء ............... عفوا سيدي

مرة اخرى
اين ذكر القرءان .............أوجب الله الإيمان بنبوة محمد صلى الله عليه وسلم .................

واعلم مرة اخرى ان القرءان قد قال ان محمد رسول ......... و لم يقول ان محمد نبيا ................... وهنا قال {مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْ وَلَٰكِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا [الأحزاب:40]

فاسالوا اهل الذكر ان كنتم لا تعلمون ................ وها انا قد قدمت لكم السؤال يا اهل الذكر ؟؟
تفضلوا بالجواب
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 2011-08-03, 01:00 AM
الصورة الرمزية Yasir Muhammad
Yasir Muhammad Yasir Muhammad غير متواجد حالياً
طالب علم
 
تاريخ التسجيل: 2011-06-06
المكان: الجزيرة العربية
المشاركات: 1,241
Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سليمان 70 مشاهدة المشاركة
تحية لك
عزيزي مساعد ياسر في الجواب
جزاه الله كل خير ,وأفادنا الله بعلمه ..
وليكن بعلمك أنه يساعد الحق .وليس القصد مساعدة شخصية .

اقتباس:
هذه الايات العظمية لم يكن بها الجواب على السؤال المردود عليكم ,,
كما ان هذه الايات لم تقول .... بنبوة محمد صلى الله عليه وسلم ..............
انظر يا صديق ...
إن كان يمكن للفيل أن يطير ,فأنا يمكن أن أستوعب كلامك المتناقض ..

لكن ماذا نقول ؟؟
الأعمى أعمى ولو جلبت له مليون نظارة ..
لذلك لن أرد على هذه الجزئية إلا لسبب واحد ,وهو لمن يريد الحق . وليس لك .
وقد أورد هذا الرد قبلي الأخ مسلم مهاجر :
قال تعالى : مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْ وَلَٰكِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا [الأحزاب:40]
ولو كنت "أعمى" فهذا شيء آخر يا صديق ..

اقتباس:
اذا عليك يا اخي ان تقول هذا الكلام .. لماذا أوجب الله الإيمان بنبوة محمد صلى الله عليه وسلم ... لاسني او شيعي او ا و او ............... الخ
اما عندي فلا
شيء طبيعي ,لأن المريض ليس كالسليم ...
ولك كل الإحترام .
اقتباس:
اما قولك
اقول هذا ايضا تذهب به الى الازهر سوف يكون هناك من يسمع مثل هذا الهراء ............... عفوا سيدي
إذن أنت تقول أن القرآن يقوم على أساس الهراء ؟ هذا ما تريد أن ترمي إليه ؟؟؟
اقتباس:
مرة اخرى
اين ذكر القرءان .............أوجب الله الإيمان بنبوة محمد صلى الله عليه وسلم .................
لقد أثبت الآن للجميع أنك على باطل وأن حججكم واهية ولا تملكون ما تدافعون به عن أنفسكم سوى الثرثرة .
فبالضوضاء تضيع أصوات المهتدين ..

والثرثرة هو سلاح فتاك يستعمله الجهلة ضد العلم ..
وربما ينجح أحياناً للأسف .
ولكنه لا ينجح إلا مع الجهلة أمثالهم ...

اقتباس:
واعلم مرة اخرى ان القرءان قد قال ان محمد رسول ......... و لم يقول ان محمد نبيا ................... وهنا قال {مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْ وَلَٰكِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا [الأحزاب:40]
أنت تسأل وتجيب بنفسك !!!
ما حاجتك لسؤال غيرك مادامك تمتلك الإجابة ؟؟ وقد أوردتها هنا ؟؟
أأنت مريض نفسياً ؟
"سؤال جاد" ولا أملك أي حق بالإستهزاء بك لكن هل أنت مريض فعلا ؟
اقتباس:
فاسالوا اهل الذكر ان كنتم لا تعلمون ................ وها انا قد قدمت لكم السؤال يا اهل الذكر ؟؟
تفضلوا بالجواب
أجاوب الأسئلة االتي تكاد أن تكون "غباء" بلا أسئلة ؟

فعلاً إن ناقشت الجاهل ,أصبحت جاهلاً مثله ..


وأنا لن أرد على أي شيء من أسئلتك ,لأنهت ليست اسئلة أصلاً .
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 2011-08-03, 11:14 AM
الإبراهيمى الإبراهيمى غير متواجد حالياً
منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-04-05
المكان: مصر العربية
المشاركات: 383
الإبراهيمى
افتراضي

[quote]
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Yasir Muhammad مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم
( إنما المؤمنون الذين آمنوا بالله ورسوله ثم لم يرتابوا وجاهدوا بأموالهم وأنفسهم في سبيل الله أولئك هم الصادقون ( 15 ) قل أتعلمون الله بدينكم والله يعلم ما في السماوات وما في الأرض والله بكل شيء عليم ( 16 ) )
جعل الله سبحانه الإيمان بالنبوة المحمدية أصل الإيمان !
لكن هنا يُطرح سؤال كبير !
وهو :
إن كان الرسول عليه الصلاة والسلام مجرد مبلغ "واسطة بين الوحي والبشر" لماذا كان هنالك وجوب الإيمان به ؟؟
لماذا قالها الله في القرآن مرات كثيرة وفي أكثر من موضع ؟؟
أتعجب أشد العجب من إستهتاركم بمهمة الرسول والتى نقول بإقتصارها على البلاغ !!!
فالسيد ياسر يتحدث وكأن تلك المهمة لا تليق برسول الله حيث يقول ..
اقتباس:
إن كان الرسول عليه الصلاة والسلام مجرد مبلغ "واسطة بين الوحي والبشر"
طيب ياسيد ياسر ألا ترى بان جبريل رسول ربك الكريم والذى هو من الملائكة وليس من البشر كانت مهمته كذلك تقتصر على مجرد مبلغ.. واسطة بين الله والرسول !!
فلماذا لا تستنكر ذلك الأمر كذلك ؟؟
.... نعود للسؤال الأساسى ..
اقتباس:
إن كان الرسول عليه الصلاة والسلام مجرد مبلغ "واسطة بين الوحي والبشر" لماذا كان هنالك وجوب الإيمان به ؟؟
لأنك إن لم تؤمن بالرسول وبأنه مبعوث من الله إلى الناس فإنك بالتالى لن تؤمن بما بلغه إليك من رسالات ربك .. تلك هى كانت آفة الكافرين جميعهم
فهم لم يؤمنوا بالرسول .. وبالتالى فقد كفروا بما أنزل عليه من ربه .. إقـــرأ
وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَسْتَ مُرْسَلاً قُلْ كَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَمَنْ عِنْدَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ
هل علمت أهمية الإيمان بأنه مُرســــلا ؟؟؟ وهل أيقنت لماذا دعانا الله للإيمان بالرسول ؟؟؟؟
لأن الإيمان بأنه رسول من عند الله يستتبع معه الإيمان بما نزل عليه من ربه .. والعكس فى حالة عدم الإيمان له بالرسالة ..
وَمَا مَنَعَ النَّاسَ أَنْ يُؤْمِنُوا إِذْ جَاءَهُمُ الْهُدَى إِلاَّ أَنْ قَالُوا أَبَعَثَ اللَّهُ بَشَرًا رَسُولاً
ولاحظ .. الإيمان دائما مُقتصر على الرســــول ..

أما من هو هذا الرسول .. ؟؟؟ هو النبى الأمى الذى يؤمن بالله وكلماته
اقتباس:
من وجهة نظر منطقية وعقلانية ,نقول :
قل ما تشاء بوجهة نظرك العقلية المنطقية ولكن شريطة أن لا تؤلف قرآن غير هذا أو تُبدله ..
فنحن نستعمل العقل والمنطق فعلا .. ولكن فقط فى فهم وتدبر آيات الله وليس بمعزل عنها .
اقتباس:
أن الإيمان يوجب العمل والإتباع ...
الإيمان يوجب الإتباع فعلا .. ولكن تلك بأمر من الله ولا دخل للعقل والمنطق بها !!
اقتباس:
لماذا ؟
لأنه لو كان القرآن هو الدين وحده إذن لا فائدة للنبي صلى الله عليه وسلم .. وكل حياته مجرد خدعة !!!
يا خبر إســـود !!!!
هل تلك هى النتيجة التى توصلت إليها بإعمالك للعقل والمنطق !!!!!؟؟
يا سيد ياسر .. النبى وكافة أنبياء الله هم من يتلقون الوحى من ربهم ومن ثم يقومون وبأمر الله لهم بإبلاغ ذلك الوحى إلى الناس بوصفهم رسل الله إليهم .. وهؤلاء الأنبياء والرسل يعملون بموجب ذلك الوحى ويتبعون ما جاءهم به .. ويتبعهم فى ذلك المؤمنون بهم كأمر الله لهم ..
فهل ما زلت لا ترى فائدة للنبى محمد رسول الله إن كان دين الله قد إقتصر على القرآن !!!!!؟؟؟
اقتباس:
وهل تقولون أن الله سبحانه - إستغلالي - ؟؟؟
هل يستغل بشراً ليوصل رسالته ثم يرميه ؟؟؟
يرميــــه !!!! يرميه فين يا ياسر ؟؟؟
إنت بتقول إيه !!!! وجايب الكلام دا منين ؟؟؟؟ وما الذى تقصده من مقولتك ..
هل يستغل بشراً ليوصل رسالته ثم يرميه ؟؟؟
هل تقصد من مقولة
ثم يرميه أن الله لم يجعله شريكا له فى الدين ولم يجعل له هو الآخر كتابا يتبعه المؤمنون !!!؟؟؟؟؟؟
على العموم أنا أعلم تماما بأن ذلك هو بالظبط ما تقصده ..... وإنا لله وإنا إليه راجعون
اقتباس:
إن الحكمة من تكرار وجوب الإيمان به صلى الله عليه وسلم ليدل على شيء عظيم !
ألا وهو أن الإيمان بالشيء يوجب الطاعة والإنقياد ..
مثلاً :
قال تعالى : ( آمنوا بالله ورسوله )
نعم .. ونؤكد على رســـوله تلك ...
اقتباس:
هنا نفهم أن الإيمان بالله هو الطاعة والتسليم والإنقياد له !!!
لكن لماذا لا يكون الشيء نفسه للنبي صلى الله عليه وسلم ؟؟
الشئ نفسه للرســــــــول وليس للنبى .. كفاك كذب وتبديل لكلمات الله ..
فأنت تذكر الآيات التى تدعو إلى الإيمان بالرسول وطاعتة ثم تُبدل شخص النبى لتضعه مكان الرسول وكأنه لا فارق لديك فيما بين المُسميان !!
كان يمكنك أن توفر عليك وعلينا ذلك الجهد وتركز فى موضوعنا ((طاعـة الرسـول ... )) والذى نُفرق من خلاله بين مفهوم النبى والرسول بدلا من الخلط بإستمرار فيما بين النبى محمد الذى يتلقى الوحى القرآنى ويعمل به ويتبعه فيصيب غالبا وقد يُخطئ أحيانا .. وبين الرسول الذى يبلغ ذلك الوحى إلى الناس معصوما من ربه من كل خطأ يمكن أن يحدث فى عملية التبليغ ولذا تجب طاعته دائما وأبدا ..
اقتباس:
بما أن الأمر يكان يكون شبه متلاصق مع الإيمان بالله !
فأغلب الآيات التي توجب الإيمان بالله تليها وجوب الإيمان بالنبي صلى الله عليه وسلم !
أُدرك مقصدك تماما الذى تصبو إليه وغايتك تلك التى تحوم حولها !!!
أنت تبغى القول بأن المسألة لا بد وأن تكون شركة فيما بين الله والنبى ..
وكما علينا الطاعة والتسليم والإنقياد لله من خلال ما بلغنا به الرسول فى القرآن ... فكذلك علينا الطاعة والتسليم والإنقياد للنبى من خلال ما بلغنا به البخارى ومسلم ومالك و....و.... فى السنة النبوية ..
أليس ذلك ما تحوم حوله .. !!!!!!!!!!!!؟؟
ألست تود القول بأننا يجب أن نتخذ شريكا لله كى يقربنا إلى الله زُلفى !!!؟؟
هنيئا لككم إيمانكم بشركاءكم الذين شرعوا لكم من الدين بما لم يأذن به الله !
---------------------------------------------------------------
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 2011-08-03, 11:40 AM
الإبراهيمى الإبراهيمى غير متواجد حالياً
منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-04-05
المكان: مصر العربية
المشاركات: 383
الإبراهيمى
افتراضي

[quote]
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Yasir Muhammad مشاهدة المشاركة
( قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله )
هذه الآية تثبت السنة

وأى سنة تثبتها الآية تحديدا ؟؟
هل سنة البخارى أم مسلم أم مالك أم أبو داوود أم النسائى أم بن ماجة أم الشافعى أم أحمد أم .... أم .... !!!!!!؟؟
مش شايف إنك بتضحك على نفسك وبتحاول خداع ربك !!
ما دخل الآية بالسنة أو الشيعة أو غيرهم !!!
الآية تتضمن أمرا من الله لرسوله بأن يقول للناس .. إن كنتم تحبون الله فاتبعونى يُحببكم الله
فهل نتبع الرسول فيما إتبعه هو من الوحى القرآنى .. أم نتبع البخارى ومسلم !!؟؟
تعالى لتتعلم من ربك كيفية وماهية إتباع الرسول ... هذا إن كنتم تحبون الله حقا .... إقــــرأ
وَلَوْلا أَنْ تُصِيبَهُمْ مُصِيبَةٌ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ فَيَقُولُوا رَبَّنَا لَوْلا أَرْسَلْتَ إِلَيْنَا رَسُولاً فَنَتَّبِعَ آَيَاتِكَ وَنَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ (47) فَلَمَّا جَاءَهُمُ الْحَقُّ مِنْ عِنْدِنَا قَالُوا لَوْلا أُوتِيَ مِثْلَ مَا أُوتِيَ مُوسَى أَوَلَمْ يَكْفُرُوا بِمَا أُوتِيَ مُوسَى مِنْ قَبْلُ قَالُوا سِحْرَانِ تَظَاهَرَا وَقَالُوا إِنَّا بِكُلٍّ كَافِرُونَ (48) قُلْ فَأْتُوا بِكِتَابٍ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ هُوَ أَهْدَى مِنْهُمَا أَتَّبِعْهُ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (49) فَإِنْ لَمْ يَسْتَجِيبُوا لَكَ فَاعْلَمْ أَنَّمَا يَتَّبِعُونَ أَهْوَاءَهُمْ وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّنَ اتَّبَعَ هَوَاهُ بِغَيْرِ هُدًى مِنَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (50)
أرأيت قوة بُرهان ربك ..
رَبَّنَا لَوْلا أَرْسَلْتَ إِلَيْنَا رَسُولاً فَنَتَّبِعَ آَيَاتِكَ فذلك هو إتباع الرسل يكون بإتباع الآيات التى يبلغونها عن ربهم ..
فما بال الرسول ذاته من ذلك الإتباع ..
قُلْ فَأْتُوا بِكِتَابٍ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ هُوَ أَهْدَى مِنْهُمَا أَتَّبِعْهُ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ ....
إذا ... الرسول ذاته لم يكن متبعا سوى لهذا الكتاب الذى أُنزل عليه من ربه !!
فأين السنة يا أهل السنة من ذلك الإتباع !!!!!!!؟؟
اقتباس:
فإن قلت أنت أن هذه الآية لا تثبت السنة فأنت في خطر عظيم ,لماذا ؟
إن قولت أنت بأن الآية لها أدنى علاقة بما تسميه بالسنة فعليك أن تثبت ذلك الإدعاء وإلا تكون كاذبا ومُحرفا لدين الله وآياته ..
فالآية لم تُشير من بعيد أو قريب إلى أى سنة .. فمن أين لك بالقول بأن الآية تثبت السنة ؟؟؟
أين دليلك على ذلك الكذب والتحريف الذى تقول به ..
أين ذِكر السنة فى الآية أو حتى الإشارة لها !!!؟؟
لماذا دائما تعتبرون كذبكم على الله شيئا هينا بينما تعلمون بأنه عند ربكم إثما عظيم !!!؟؟
اقتباس:
لأنك الآن ادعيت أن القرآن لا يصلح في هذا العصر !
بل وادعيت عدم معرفت الله سبحانه للمستقبل !!
فما أهون الأمرين عليك ؟؟
الكفر بالله وبكتابه وبرسوله ؟
أم الإيمان بهم جميعاً !؟
لأنك لا تستطيع الإختيار كما شئت !!
أختار الإيمان بهم جميعا !!!
الإيمان بالله وبكتابه وبرسوله ..
فهل تؤمن بذلك مثلى ؟؟؟؟
أم تؤمن بالله وكتابه ...... وسنة رسوله !! والتى أشركتها بكتاب ربك وتحسبون أنكم تحسنون صنيعا ..
آتنا بآية واحدة .. أو نصف آية .. أو ربع آية .. أو كلمتان إثنتان فقط من أى آية تقول بــ سنة الرسول
ثم تعالى بعدها لتثبت حجيتها أو وحييتها أو كما يحلو لك إثباته ..
ولكن أن تتمسك بشئ وهمى وتؤمن به فى حين أنه لا علاقة له بذلك الدين الذى تنزل على محمد وتتوهم أنك بذلك تتبع الرسول .. فذلك هو الشرك الذى يحذركم ربكم منه ..
فهل ستتعرض لمشاركتى وتجيب عن كافة ما ورد بها .. أم ستتهرب منها كالعادة !!؟؟
ننتظــــــــر ...
اقتباس:
(اتكفرون ببعض الكتاب وتؤمنون ببعض )
فهل تؤمن بالقرآن كاملاً وتكفر بآية الإتباع ؟؟!
نؤمن بالإتباع الذى بينه الله لنا والذى بينته لك من قبل وسأبينه لك الآن بآيات أخرى تقول بذات ما نقول به ..
وَلَوْ أَنَّا أَهْلَكْنَاهُمْ بِعَذَابٍ مِنْ قَبْلِهِ لَقَالُوا رَبَّنَا لَوْلا أَرْسَلْتَ إِلَيْنَا رَسُولاً فَنَتَّبِعَ آَيَاتِكَ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَذِلَّ وَنَخْزَى
فالرسل يبعثهم الله دائما وأبدا للناس ليؤمن هؤلاء الناس بآيات الله التى يبلغها رسله ويتبعونها .. وليس ليتبعوا سنن هؤلاء الرسل !!
تلك هى مضمون ومعنى آيات الإتباع التى تتشدقون به وتُحيلونها بتحريفكم إلى إتباع البخارى ومسلم وغيرهم ..
. فهل لك أن تثبت بأن آيات الإتباع يقصد بها أى شئ سوى ما تقرره الآيات المذكورة من إتباع للسنة !!!؟؟
.. ننتظـــــــــــــر كذلك !!
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 2011-08-03, 12:35 PM
الصورة الرمزية Yasir Muhammad
Yasir Muhammad Yasir Muhammad غير متواجد حالياً
طالب علم
 
تاريخ التسجيل: 2011-06-06
المكان: الجزيرة العربية
المشاركات: 1,241
Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad
افتراضي

اقتباس:
أتعجب أشد العجب من إستهتاركم بمهمة الرسول والتى نقول بإقتصارها على البلاغ !!!
من قال اننا نستهتر بمهمة الرسول صلى الله عليه وسلم ؟ ومن قال لك أنها تقتصر على البلاغ ؟؟
بل أنتم من ادعيتم أنها تقتصر على البلاغ !!
لأنكم لا تؤمنون بما قاله !!

اقتباس:
فالسيد ياسر يتحدث وكأن تلك المهمة لا تليق برسول الله حيث يقول .. طيب ياسيد ياسر ألا ترى بان جبريل رسول ربك الكريم والذى هو من الملائكة وليس من البشر كانت مهمته كذلك تقتصر على مجرد مبلغ.. واسطة بين الله والرسول !!
فلماذا لا تستنكر ذلك الأمر كذلك ؟؟
انظر للإفتراء !!
متى ادعيت بأن المهمة لا تليق له صلى الله عليه وسلم ؟

اقتباس:
.... نعود للسؤال الأساسى ..
لأنك إن لم تؤمن بالرسول وبأنه مبعوث من الله إلى الناس فإنك بالتالى لن تؤمن بما بلغه إليك من رسالات ربك .. تلك هى كانت آفة الكافرين جميعهم
فهم لم يؤمنوا بالرسول .. وبالتالى فقد كفروا بما أنزل عليه من ربه .. إقـــرأ
[/SIZE] وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَسْتَ مُرْسَلاً قُلْ كَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَمَنْ عِنْدَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ
هل علمت أهمية الإيمان بأنه مُرســــلا ؟؟؟ وهل أيقنت لماذا دعانا الله للإيمان بالرسول ؟؟؟؟

صحيح ,لكن كنت أقصد :
لماذا كرر الله الإيمان بالرسول صلى الله عليه وسلم كثيراً مادام أننا مؤمنين أصلاً ؟
وبماذا أتبع الإيمان به بالإيمان بالرسول "محمد" صلى الله عليه وسلم ؟

اقتباس:
لأن الإيمان بأنه رسول من عند الله يستتبع معه الإيمان بما نزل عليه من ربه .. والعكس فى حالة عدم الإيمان له بالرسالة ..
لقد قلت نقطة وتركت نقطة ,فمثلاً الإيمان بالله يوجب الإيمان بالقرآن اليس كذلك ؟
وكذلك الإيمان بالرسول "النبي" "محمد" صلى الله عليه وسلم يوجب الإيمان بما قاله .
وأقصد بما قاله "كل شيء" قاله ..
فليس هنالك حكر أو قصر على أن ما قاله فقط في القرآن ..

وأكبر دليل أن الله أمرنا بطاعة أولي الأمر منا ,فهل يضع الله كلام أولي الأمر في القرآن ؟؟ وهل يعني هذا أنه إن رأيت رجلاً عالماً ينصحك نصيحة ترمي نصيحته لأنها ليست في القرآن ؟؟!
ياللعجب !!
اقتباس:
اقتباس:
وَمَا مَنَعَ النَّاسَ أَنْ يُؤْمِنُوا إِذْ جَاءَهُمُ الْهُدَى إِلاَّ أَنْ قَالُوا أَبَعَثَ اللَّهُ بَشَرًا رَسُولاً
ولاحظ .. الإيمان دائما مُقتصر على الرســــول ..

دليل رائع وجميل : بشراً رسولاً :) أي أن الله يأمرنا بطاعة بشري ..
فهل نفهم أن الله سبحانه بشري ؟ لأنكم أنتم تقولون أن كلام الرسول هو في القرآن !! والرسول بشري والقرآن كلام الله !!
هل هذا ما ترمون إليه ؟؟

اقتباس:
أما من هو هذا الرسول .. ؟؟؟ هو النبى الأمى الذى يؤمن بالله وكلماته
يا سلام على هذه الجملة :) أنت قلت أن الرسول هو النبي !!
وأنا لا أرى أي تمييز بينها فكلهما واحد !!

فمثلاً هل إن قال الله أطيعوا الجبار الرحيم ,هل يعني هذا أن لا نطيع الملك القدوس ؟؟
هذا خطأ شنيع !!

لأن الله هو الله بغض النظر عن اسمه الذي ندعوه به !!!

اقتباس:
قل ما تشاء بوجهة نظرك العقلية المنطقية ولكن شريطة أن لا تؤلف قرآن غير هذا أو تُبدله ..
فنحن نستعمل العقل والمنطق فعلا .. ولكن فقط فى فهم وتدبر آيات الله وليس بمعزل عنها .
الإيمان يوجب الإتباع فعلا .. ولكن تلك بأمر من الله ولا دخل للعقل والمنطق بها !!
الإيمان يوجب الإتباع .والله قد قال آمنوا بالرسول "النبي" إذن الله يقول أطيعوا الرسول "النبي" عليه الصلاة والسلام لأنه نفس الشخص .
فكما نقول أطيعوا الرحمن ,فذلك يعني أن نطيع القدوس .
وهل تغير الإسم يعني تغير الشخص ؟؟


اقتباس:
يا خبر إســـود !!!!
هل تلك هى النتيجة التى توصلت إليها بإعمالك للعقل والمنطق !!!!!؟؟
أنا لم أدعي ذلك ! بل أنتم من ادعى ذلك !! حيث أنكم لا تؤمنون بما قاله !!
فكيف تريدنا أن نجمع بين الكفر بكل ما قال وتؤمنون به ؟؟

اقتباس:
يا سيد ياسر .. النبى وكافة أنبياء الله هم من يتلقون الوحى من ربهم ومن ثم يقومون وبأمر الله لهم بإبلاغ ذلك الوحى إلى الناس بوصفهم رسل الله إليهم .. وهؤلاء الأنبياء والرسل يعملون بموجب ذلك الوحى ويتبعون ما جاءهم به .. ويتبعهم فى ذلك المؤمنون بهم كأمر الله لهم ..
فهل ما زلت لا ترى فائدة للنبى محمد رسول الله إن كان دين الله قد إقتصر على القرآن !!!!!؟؟؟
أي أنت تقول أنهم مجرد مبلغون لا شيء أكثر ؟!

هذا ما فهمه من كلامك !!

اقتباس:
يرميــــه !!!! يرميه فين يا ياسر ؟؟؟
في الحقيقة هذا ما ترمون إليه أنتم ,فيجب أن يكون السؤال موجهاً لك وليس لي .

اقتباس:
إنت بتقول إيه !!!! وجايب الكلام دا منين ؟؟؟؟ وما الذى تقصده من مقولتك ..
اقتباس:
هل يستغل بشراً ليوصل رسالته ثم يرميه ؟؟؟
هل تقصد من مقولة
ثم يرميه[SIZE=5] أن الله لم يجعله شريكا له فى الدين ولم يجعل له هو الآخر كتابا يتبعه المؤمنون !!!؟؟؟؟؟؟
لقد جمعت أمرين لا يجتمعان وهما الإيمان والكفر !!
فهل آمنت بالقرآن وكفرت ببعض آيات الإتباع ؟؟
وأيضاً موضوع القبلة من أكبر الدلائل على أحجية السنة .
فكيف يأخذ الله أمنية !!!!! على محمل الجد ؟؟؟!

كيف ؟؟؟


اقتباس:
على العموم أنا أعلم تماما بأن ذلك هو بالظبط ما تقصده ..... وإنا لله وإنا إليه راجعون
اليوم عرفت أنكم مجرد محرفون ,لماذا ؟لأني لم أدعي ذلك ,وأنت قلت أني أدعيت ذلك !!
فهذا الشيء أكد لي أنكم محرفون ..


اقتباس:
نعم .. ونؤكد على رســـوله تلك ...
بما أنكم تؤكدون فيجب عليكم طاعته !!!

اقتباس:
الشئ نفسه للرســــــــول وليس للنبى .. كفاك كذب وتبديل لكلمات الله ..
ياللعجب !!!

هل يصح أن تقول أنا أعبد الله ولا أعبد الرحمن ؟؟

اقتباس:
فأنت تذكر الآيات التى تدعو إلى الإيمان بالرسول وطاعتة ثم تُبدل شخص النبى لتضعه مكان الرسول وكأنه لا فارق لديك فيما بين المُسميان !!
النبي هو الرسول ,فكما العزيز والجبار كلهم هم الله ..


اقتباس:
كان يمكنك أن توفر عليك وعلينا ذلك الجهد وتركز فى موضوعنا ((طاعـة الرسـول ... )) والذى نُفرق من خلاله بين مفهوم النبى والرسول بدلا من الخلط بإستمرار فيما بين النبى محمد الذى يتلقى الوحى القرآنى ويعمل به ويتبعه فيصيب غالبا وقد يُخطئ أحيانا .. وبين الرسول الذى يبلغ ذلك الوحى إلى الناس معصوما من ربه من كل خطأ يمكن أن يحدث فى عملية التبليغ ولذا تجب طاعته دائما وأبدا ..
هل لديك فرق بينهما ؟
لا يوجد فرق في المقصد ..

اقتباس:
أُدرك مقصدك تماما الذى تصبو إليه وغايتك تلك التى تحوم حولها !!!
أنت تبغى القول بأن المسألة لا بد وأن تكون شركة فيما بين الله والنبى ..
وكما علينا الطاعة والتسليم والإنقياد لله من خلال ما بلغنا به الرسول فى القرآن ... فكذلك علينا الطاعة والتسليم والإنقياد للنبى من خلال ما بلغنا به البخارى ومسلم ومالك و....و.... فى السنة النبوية ..
أليس ذلك ما تحوم حوله .. !!!!!!!!!!!!؟؟
ألست تود القول بأننا يجب أن نتخذ شريكا لله كى يقربنا إلى الله زُلفى !!!؟؟
هنيئا لككم إيمانكم بشركاءكم الذين شرعوا لكم من الدين بما لم يأذن به الله !
---------------------------------------------------------------
يكفيك عبثا والآن تدعي أننا مشركون بالله ؟؟؟
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 2011-08-03, 01:43 PM
الصورة الرمزية Yasir Muhammad
Yasir Muhammad Yasir Muhammad غير متواجد حالياً
طالب علم
 
تاريخ التسجيل: 2011-06-06
المكان: الجزيرة العربية
المشاركات: 1,241
Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad
افتراضي

اقتباس:
وأى سنة تثبتها الآية تحديدا ؟؟
سنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم .
اقتباس:
هل سنة البخارى أم مسلم أم مالك أم أبو داوود أم النسائى أم بن ماجة أم الشافعى أم أحمد أم .... أم .... !!!!!!؟؟
سؤالك خاطئ . لماذا ؟
لأن السنة النبوية هي السنة النبوية !! فلن تتغير إن قالها شيخ ما ..
فمثلاً :

القرآن !!

هل يصح أن نقول أن القرآن ليس كلام الله لأن الله لم يأتينا ويتحدث به ؟
هل يصح أن نقول أن القرآن ليس كلام الله لأن النبي صلى الله عليه وسلم هو الذي قاله ؟؟

ياللعقول !


اقتباس:
مش شايف إنك بتضحك على نفسك وبتحاول خداع ربك !!
لنرى من يحاول الخداع ..


اقتباس:
ما دخل الآية بالسنة أو الشيعة أو غيرهم !!!
نعم صحيح ما دخلهم ؟

اقتباس:
الآية تتضمن أمرا من الله لرسوله بأن يقول للناس .. إن كنتم تحبون الله فاتبعونى يُحببكم الله
نعم ؟ هل تريد أن تقول أنك من اولئك الذين قالوا : ( سمعنا وعصينا ) ؟؟

اقتباس:
فهل نتبع الرسول فيما إتبعه هو من الوحى القرآنى .. أم نتبع البخارى ومسلم !!؟؟
هل تتبع كلام الله ؟ أم تتبع القرآن الذي بين يديك ؟

من كتب القرآن ؟ هنالك مطابع كثيرة تطبع القرآن .. وهل الله يطبعها ؟؟
البشر هم من يطبعونها !! لكن هذا لا يغير أنها من كلام الله !!

وليس هنالك قانون يقول أن كلام الشخص لن يكون كلامه إلا إن سمعته بنفسي "وهو الذي قاله" !!

فالقرآن كما تعلم لم يقله الله لك !! حتى تعلم أنه كلامه !!

طبق نفس الشيء بما قاله النبي صلى الله عليه وسلم ...

اقتباس:
تعالى لتتعلم من ربك كيفية وماهية إتباع الرسول ... هذا إن كنتم تحبون الله حقا .... إقــــرأ
[/SIZE]وَلَوْلا أَنْ تُصِيبَهُمْ مُصِيبَةٌ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ فَيَقُولُوا رَبَّنَا لَوْلا أَرْسَلْتَ إِلَيْنَا رَسُولاً فَنَتَّبِعَ آَيَاتِكَ وَنَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ (47) فَلَمَّا جَاءَهُمُ الْحَقُّ مِنْ عِنْدِنَا قَالُوا لَوْلا أُوتِيَ مِثْلَ مَا أُوتِيَ مُوسَى أَوَلَمْ يَكْفُرُوا بِمَا أُوتِيَ مُوسَى مِنْ قَبْلُ قَالُوا سِحْرَانِ تَظَاهَرَا وَقَالُوا إِنَّا بِكُلٍّ كَافِرُونَ (48) قُلْ فَأْتُوا بِكِتَابٍ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ هُوَ أَهْدَى مِنْهُمَا أَتَّبِعْهُ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (49) فَإِنْ لَمْ يَسْتَجِيبُوا لَكَ فَاعْلَمْ أَنَّمَا يَتَّبِعُونَ أَهْوَاءَهُمْ وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّنَ اتَّبَعَ هَوَاهُ بِغَيْرِ هُدًى مِنَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (50)
أرأيت قوة بُرهان ربك ..
رَبَّنَا لَوْلا أَرْسَلْتَ إِلَيْنَا رَسُولاً فَنَتَّبِعَ آَيَاتِكَ فذلك هو إتباع الرسل يكون بإتباع الآيات التى يبلغونها عن ربهم ..


خطأ !!
هم قالوا أنهم يريدون الرسول ليأتي بآيات ربه !!
فكما تعلم أن القرآن لا يطير من تلقاء نفسه ويدعو الناس للإيمان !! فيجب وجود رسول !!

لذلك قرنوا الرسول بالقرآن !!

ياللمنطق العجيب الذي تملكونه يا منكري السنة !!



اقتباس:
فما بال الرسول ذاته من ذلك الإتباع ..
اقتباس:
قُلْ فَأْتُوا بِكِتَابٍ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ هُوَ أَهْدَى مِنْهُمَا أَتَّبِعْهُ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ ....
إذا ... الرسول ذاته لم يكن متبعا سوى لهذا الكتاب الذى أُنزل عليه من ربه !!


ونحن ماذا نقول من اليوم ؟
السنة ما هي إلا توضيح وتبسيط للقرآن !! والنبي قد قال : ألا إن ما قال النبي هو ما قال القرآن ,فيما معناه !!
والسنة مستمدة من كتاب الله !!

وبما أن الرسول يستمد كلامه من كتاب ربه إذن كل كلامه صحيح لأنه مستمد من كلام الله !!
إذن السنة صحيحة !!

لإنك إن كفرت بالسنة فقد كفرت بكتاب الله !!
لأن السنة ما هي إلا من كتاب الله !!

اقتباس:
فأين السنة يا أهل السنة من ذلك الإتباع !!!!!!!؟؟
قصدك : فأين القرآنيون من السنة !!

اقتباس:
إن قولت أنت بأن الآية لها أدنى علاقة بما تسميه بالسنة فعليك أن تثبت ذلك الإدعاء وإلا تكون كاذبا ومُحرفا لدين الله وآياته ..
فالآية لم تُشير من بعيد أو قريب إلى أى سنة .. فمن أين لك بالقول بأن الآية تثبت السنة ؟؟؟
قلت هذا وشرحته ..
لكن ليس من وظيفتي أن اقنعك !!
فأنت حر بإقتناعك من عدمه .

اقتباس:
أين دليلك على ذلك الكذب والتحريف الذى تقول به ..
أنا لم أحرف !!

( قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله )

وهل هنالك تبسيط أكثر من هذا ؟؟؟

اقتباس:
أين ذِكر السنة فى الآية أو حتى الإشارة لها !!!؟؟
الإتباع هو السنة .

اقتباس:
لماذا دائما تعتبرون كذبكم على الله شيئا هينا بينما تعلمون بأنه عند ربكم إثما عظيم !!!؟؟
هذا السؤال يجب أن يكون موجهاً لك .

اقتباس:
أختار الإيمان بهم جميعا !!!
اذن حق عليك أن تتبع ما قاله النبي صلى الله عليه وسلم .


اقتباس:
الإيمان بالله وبكتابه وبرسوله ..
فهل تؤمن بذلك مثلى ؟؟؟؟
قصدك تؤمن بالله ,وكتابه .
وبالرسول ,وسنته .


اقتباس:
أم تؤمن بالله وكتابه ...... وسنة رسوله !! والتى أشركتها بكتاب ربك وتحسبون أنكم تحسنون صنيعا ..
آتنا بآية واحدة .. أو نصف آية .. أو ربع آية .. أو كلمتان إثنتان فقط من أى آية تقول بــ سنة الرسول
الإتباع هو السنة ,والطاعة هي السنة !!

فلا تتعلل بإختلاف الإصطلاح الحرفي !!
فكلها واحد !!

فتعريف السنة هي إتباع النبي صلى الله عليه وسلم بأقواله وأفعاله !!

وهذا هو أساس الإتباع !


اقتباس:
ثم تعالى بعدها لتثبت حجيتها أو وحييتها أو كما يحلو لك إثباته ..
ولكن أن تتمسك بشئ وهمى وتؤمن به فى حين أنه لا علاقة له بذلك الدين الذى تنزل على محمد وتتوهم أنك بذلك تتبع الرسول .. فذلك هو الشرك الذى يحذركم ربكم منه ..
فهل ستتعرض لمشاركتى وتجيب عن كافة ما ورد بها .. أم ستتهرب منها كالعادة !!؟؟
أريد رابط موضوع أو رد واحد تهربت "أنا" منه !!

وأيضاً لا تنسى تهربك من السؤال الكبير هنا :
https://www.ansarsunna.com/vb/showthread.php?t=24030

اقتباس:
ننتظــــــــر ...
فانتظروا إنا معكم منتظرين ...


اقتباس:
نؤمن بالإتباع الذى بينه الله لنا والذى بينته لك من قبل وسأبينه لك الآن بآيات أخرى تقول بذات ما نقول به ..
اقتباس:
وَلَوْ أَنَّا أَهْلَكْنَاهُمْ بِعَذَابٍ مِنْ قَبْلِهِ لَقَالُوا رَبَّنَا لَوْلا أَرْسَلْتَ إِلَيْنَا رَسُولاً فَنَتَّبِعَ آَيَاتِكَ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَذِلَّ وَنَخْزَى[SIZE=5]
فالرسل يبعثهم الله دائما وأبدا للناس ليؤمن هؤلاء الناس بآيات الله التى يبلغها رسله ويتبعونها .. وليس ليتبعوا سنن هؤلاء الرسل !!
عندما قال الله : ( وأطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم )
هل يعني أن كلام أولي الأمر مثل "المشايخ" و"الصحابة" و"الصالحين" هو في القرآن ؟؟
ولا يجب إتباع ما يقولونه إلا إن كان في القرآن !!!!!!!!

ياللعقول !!!
وياللإفتراء !!!

أريد آية واحدة تثبت دعوتك هذه !!!
أن اتباع الرسول هو فقط فيما قاله القرآن !!

اقتباس:
تلك هى مضمون ومعنى آيات الإتباع التى تتشدقون به وتُحيلونها بتحريفكم إلى إتباع البخارى ومسلم وغيرهم ..
هذه الشبهة أوردتموها أكثر من مرة ,وتم الرد عليها أكثر من مرة كذلك .
لكن الأعمى أعمى ولو جلبت له مليون نظارة ..

اقتباس:
. فهل لك أن تثبت بأن آيات الإتباع يقصد بها أى شئ سوى ما تقرره الآيات المذكورة من إتباع للسنة !!!؟؟
.. ننتظـــــــــــــر كذلك !!
هل أنت من البشر ؟
انظر .

عندما يأتي مسلم جديد ,ويرى هذه الآية : ( وأطيعوا الله وأطيعوا الرسول ) . ماذا سيفعل ؟؟

سيطيع كلام الله "القرآن" ,وكلام الرسول "السنة" !!!

بلا سفسطة وكلام فاظي !!

أيضاً هذه الآية : ( قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ) ..

لأني أحب الله سأتبع النبي فيما يأمرنا به ..


لكن منكروا السنة لا يحبون الله لذلك لا يتبعونه صلى الله عليه وسم .
رد مع اقتباس
إضافة رد


المواضيع المتشابهه للموضوع: لماذا أوجب الله الإيمان بنبوة محمد صلى الله عليه وسلم ؟
الموضوع كاتب الموضوع الأقسام الرئيسية مشاركات المشاركة الاخيرة
العَطَاءَاتُ الرّبّانِيَّةُ لِسَيِّدِ البَرِيَّةِ معاوية فهمي السنة ومصطلح الحديث 0 2020-02-09 11:18 AM
ترك الاحتساب بسبب عدم استجابة الناس معاوية فهمي المجتمع المسلم 0 2020-01-12 10:44 AM
أهم الأحداث التي وقعت في ربيع الأول معاوية فهمي السير والتاريخ وتراجم الأعلام 0 2019-11-07 04:03 PM

*** مواقع صديقة ***
للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
أجهزة منزلية ||| شركة تنظيف ببريدة ||| شركة نقل عفش ||| زيت الحشيش الافغاني ||| حجز رحلات طيران وفنادق رخيصة ||| نقل عفش الكويت ||| وظائف شاغرة ||| تنكر مجاري ||| تسليك مجاري ||| تركيب شفاط ||| مدى السياحية لخدمات المعتمرين ||| حجزي اونلاين لحجز الفنادق ||| نقل عفش ||| التخلص من العفش القديم ||| دعاء للمريض ||| امراض جلدية ||| احبار طابعات اتش بي ||| نقل عفش ||| كاميرات مراقبة ||| umrah badal عمرة البدل ||| نقل عفش ||| كاميرات مراقبة ||| بيع متابعين ||| نشر سناب ||| شاليهات شرق الرياض ||| تفاصيل
كورة سيتي ||| جدول المباريات ||| مباريات اليوم||| بث مباشر

محامي في الرياض ||| محامي بالرياض ||| محامي في الرياض ||| موثق ||| محامي في جدة ||| محامي في جدة ||| محامي السعودية ||| محامي في عمان الاردن

كود خصم سيارة اونلاين ||| كود خصم بات بات اطفال ||| كوبون خصم

نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب

الحوار العربي ||| منتديات شباب الأمة ||| وادي العرب

ترحيل الشغاله خروج نهائي | حياة المصريين | الأذكار | موقع المرأة العربية
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd
أنصار السنة | منتدى أنصار السنة | أنصار السنة المحمدية | جماعة أنصار السنة المحمدية | جماعة أنصار السنة | فكر أنصار السنة | فكر جماعة أنصار السنة | منهج أنصار السنة | منهج جماعة أنصار السنة | جمعية أنصار السنة | جمعية أنصار السنة المحمدية | الفرق بين أنصار السنة والسلفية | الفرق بين أنصار السنة والوهابية | نشأة جماعة أنصار السنة | تاريخ جماعة أنصار السنة | شبكة أنصار السنة | انصار السنة | منتدى انصار السنة | انصار السنة المحمدية | جماعة انصار السنة المحمدية | جماعة انصار السنة | فكر انصار السنة | فكر جماعة انصار السنة | منهج انصار السنة | منهج جماعة انصار السنة | جمعية انصار السنة | جمعية انصار السنة المحمدية | الفرق بين انصار السنة والسلفية | الفرق بين انصار السنة والوهابية | نشاة جماعة انصار السنة | تاريخ جماعة انصار السنة | شبكة انصار السنة | انصار السنه | منتدى انصار السنه | انصار السنه المحمديه | جماعه انصار السنه المحمديه | جماعه انصار السنه | فكر انصار السنه | فكر جماعه انصار السنه | منهج انصار السنه | منهج جماعه انصار السنه | جمعيه انصار السنه | جمعيه انصار السنه المحمديه | الفرق بين انصار السنه والسلفيه | الفرق بين انصار السنه والوهابيه | نشاه جماعه انصار السنه | تاريخ جماعه انصار السنه | شبكه انصار السنه |