="الأذكار           

مكتبة دار الزمان
 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > منكرو السنة
 

« هل دينكم متناقض ؟ | هل الرسول هو القرآن ؟ "موضوع مستقل" | إسطوانة اتصالات الأخ وسام عبد الله بكهنة الكنيسة الأرثودكسية القبطية »

إضافة رد

أدوات الموضوع
  #11  
غير مقروء 2011-09-08, 09:43 AM
الإبراهيمى الإبراهيمى غير متواجد حالياً
منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-04-05
المكان: مصر العربية
المشاركات: 383
الإبراهيمى
افتراضي رد: هل الرسول هو القرآن ؟ "موضوع مستقل"

اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Yasir Muhammad مشاهدة المشاركة
أريد آية أو شرح آية تثبت أن القرآن هو الرسول .
على الرغم من أننى قد أصابنى الملل من ذلك التكرار إلا أنى سأحاول إستعادة نشاطى الذهنى ومحاولة شرح الموضوع بصورة أشمل وبإيجاز عسى الله أن يُهئ لكم من أمركم رشدا ..
... فلتعلموا بأن لفظ ومُسمى الرسول قد ورد فى القرآن بمفاهيم ثلاث كالتالى ..
أولا : ـــــــــــــ
ورد لفظ الرسول فى العديد من الآيات فى إشارة إلى النبى محمد رسول الله ذاته ويستحيل أن يتبدل ذلك المفهوم أبدا وحتى قيام الساعة وذلك مثل ..
مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ
ومثال آخـر
وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ رَسُولَ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ
ومثال ثالث
وَمَا كَانَ لَكُمْ أَنْ تُؤْذُوا رَسُولَ اللَّهِ وَلا أَنْ تَنْكِحُوا أَزْوَاجَهُ مِنْ بَعْدِهِ أَبَدًا
فتلك الآيات وغيرها كثيرا يستحيل أن يتغير أو يتبدل مفهوم الرسول الوارد بها إلى الإشارة إلى غير نبى الله ورسوله محمد عليه السلام ..
ونلاحظ بأن تلك الآيات والتى يقتصر فيها مفهوم الرسول على النبى محمد جميعا تدور حول شخص الرسول وجميعها تتحدث عن أحكام خاصة قد وضعها الله لذات الرسالة لما له من مقام كريم وعظيم لا يعلمه سوى ربه ..
ويضاف بالطبع إلى تلك الآيات الخاصة بذات الرسول وشخصه تلك الآية التى ستكون مضمون شهادة الرسول على المسلمين من أتباع رسالة القرآن والتى يطاردنا بها القيروانى وهى
وقال الرسول يا رب إن قومي اتخذوا هذا القرآن مهجورا
وقد وضحنا مرارا وتكرارا أننا نعلم أكثر منكم بأن رسولنا مُبلغ رسالة ربه هو النبى الأمى محمد عليه السلام وأكدنا مرارا على أن تلك لا خلاف عليها ولا علاقة لها بموضوعنا وبأنه هناك عشرات الآيات يستحيل معها أن يكون لفظ الرسول الوارد بها يعنى غير النبى محمد
ثانيا : ـــــــــــــــ
ورد لفظ الرسول كذلك فى كثير جدا من الآيات والتى يكون فيها مفهوم الرسول هو النبى مُحمد حال حياته ـ ثم يتحول ذلك المفهوم ليشير إلى الرسالة الخالدة التى بلغها الرسول وهى بالطبع القرآن الكريم ويستحيل بعد وفاته القول بأن لفظ الرسول يمكن أبدا أن يكون النبى .. وقد ضربنا لتلك الحالة عدة أمثلة سابقة نذكر بعضها مع إضافة أمثلة أُخرى جديدة
فتلك الآية مثلا ..
وَكَيْفَ تَكْفُرُونَ وَأَنْتُمْ تُتْلَى عَلَيْكُمْ آَيَاتُ اللَّهِ وَفِيكُمْ رَسُولُهُ وَمَنْ يَعْتَصِمْ بِاللَّهِ فَقَدْ هُدِيَ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ
فنحن إن قولنا بأن الرسول لم يعد موجودا فينا لكان لنا حُجة على الله بألا يُحاسبنا بكفرنا لإنتهاء حكم الآية بوفاة الرسول وهذا ما لا يستقيم أبدا ـ كما وأنه لا يستقيم القول كذلك بأن النبى الرسول حى لا يموت حيث نكون بذلك قد إتخذناه ربا .. وكقول ربنا ..
وَلا يَأْمُرَكُمْ أَنْ تَتَّخِذُوا الْمَلائِكَةَ وَالنَّبِيِّينَ أَرْبَابًا أَيَأْمُرُكُمْ بِالْكُفْرِ بَعْدَ إِذْ أَنْتُمْ مُسْلِمُونَ
فمن إذا الرسول الذى لا يزال موجودا فينا ؟؟؟؟
إنه بالطبع ذات الرسالة التى بلغها رسولنا وهى القرآن الكريم
مثال آخـــر
إِنَّمَا كَانَ قَوْلَ الْمُؤْمِنِينَ إِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ أَنْ يَقُولُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ
فهل لأن الرسول قد توفى فنكون بذلك قد حُرِمنا من وصف المؤمنين هذا لإستحالة أن يخرُج الرسول من قبره ليحكم بيننا ونظهر الطاعة لحكمه ؟؟؟
بالطبع لا ـ لم يحرمنا الله من تلك الفرصة لإثبات إيماننا به وإذعاننا لحكم رسوله ـ
ولكن ـ من هو رسوله الذى سيحكم بيننا إذن !!!
إنه كتابه الحكيم بالطبع والذى قال بشأنه ..
وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ
مثال ثالث :
وَمَا لَكُمْ لا تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالرَّسُولُ يَدْعُوكُمْ لِتُؤْمِنُوا بِرَبِّكُمْ وَقَدْ أَخَذَ مِيثَاقَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ
فالرسول وحال حياته كان يدعو الناس للإيمان بربهم بما أُنزل عليه من ربه ..
فهل وقد توفى الرسول تنقطع دعوته للإيمان بالله ؟؟؟؟
بالطبع لا .. فما تزال الدعوة قائمة ـ
فمن هو الرسول الذى يدعونا الآن للإيمان بربنا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
إنه قرآنه المجيد الذى يُخرج الناس من الظلمات إلى النور بإذن ربهم...
مثال رابع ..
فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآَخِرِ
فهل لأن الرسول قد توفاه ربه نكون قد حُرِمنا من أن نكون من المؤمنون بالله واليوم الآخر لعدم إستطاعتنا أن نُحكِمُه فيما تنازعنا به ؟؟؟؟
بالطبع لا ـ لأن الرسول وإن كان قد توفاه ربه إلا أن رسالته خالدة باقية أبد الدهر لنرد أليها ما نتنازع فيه ..
وبذلك يكون الرسول فى الآية وبعد وفاة رسولنا البشر هو القرآن الذى نرد إليه نزاعنا ليحكم فيه بيننا ..
مثال خامس ..
مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ وَمَنْ تَوَلَّى فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا
الله هنا قد بنى طاعته سبحانه على طاعة الرسول ـ بمعنى أننا لن نطيع الله إلا من خلال طاعتنا للرسول ..
فهل لأن الرسول قد توفاه ربه يصبح من المُستحيل أن نطيع الله لعدم إمكانية طاعة الرسول ؟؟؟؟؟
بالطبع لا ـ لأن طاعة الرسول باقية وخالدة وذلك بطاعة رسالته التى بلغها عن ربه وهى القرآن العظيم ..
فلفظ الرسول الوارد بتلك الآية كذلك وبعد وفاته قد أصبح يشير إلى القرآن ..
وقد يقول قائل هنا بأن طاعة الرسول التى تؤدى إلى طاعة الله تكون فى طاعة السنة !!
وذلك القول هنا يستحيل صحته لأن الله قد جعل من تلك الطاعة للرسول طاعة له هو سبحانه والقول بطاعة السنة هنا يُعنى عدم جدوى طاعة القرآن طالما أن السنة بذاتها ستؤدى إلى طاعة الله بحسب ذلك المفهوم الخاطئ والمُحرف والذى يدعو إلى الكُفر بما أُنِزل على الرسول والإكتفاء فقط بطاعة السنة !!!!!!
وهناك عشرات الآيات التى تؤكد ذلك الأمر والتى قد ذكرناها بمشاركاتنا وكذا فقد أورد الدكتور حسن عمر والأخ سليمان بعضا منها ..
فكل هذه الآيات يستحيل الآن أن يكون مفهوم الرسول الوارد فيها مقصودا به النبى محمد لأنه قد لقى ربه ولن يستطيع أن يقوم بنفس المهام التى كلفه بها ربه فى حياته ..
وكذلك يستحيل القول بأن حكم تلك الآيات قد إنتهى بوفاة الرسول لأن ذلك القول يعد بمثابة المُبرِر للكفر ..
إذا ـ فمفهوم الرسول الوارد بتلك الآيات وغيرها كثيرا أصبح يُشير إلى الرسالة ((القرآن)) بعد وفاة الرسول البشر الإنسان ..
ثالثا : ـــــــــــــــ
ورد لفظ الرسول كذلك فى عدة آيات يُشير فقط إلى القرآن حصرا ويستحيل أن يكون مقصودا به شخص النبى مُحمد سواء حال حياته أو بعد وفاته وذلك كالتالى ..
مثــال ..
بَرَاءَةٌ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى الَّذِينَ عَاهَدْتُمْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ
فلفظ رسوله الوارد بتلك الآية يُشير فقط وحصرا إلى كتابه القرآن الكريم الذى أُنزلت به تلك الآية لتنقُض عهد الرسول مع المُشركين وإمهالهم لأربعة أشهر يسيرون فى الأرض آمنين ثم ينتهى عهد الرسول إليهم بأمر من الله وكتابه فقط ..
فتلك البراءة إذا قد فرضها الله وكتابه مباشرة على رسوله ولذلك يستحيل أن يعود لفظ رسوله هنا إلى النبى محمد سواء حال حياته أو بعد وفاته لأن البراءة هنا كانت توجيها من الله فى كتابه للرسول ذاته والمؤمنون ..
مثال آخـــر ..
وَأَذَانٌ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى النَّاسِ يَوْمَ الْحَجِّ الأَكْبَرِ أَنَّ اللَّهَ بَرِيءٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ وَرَسُولُهُ
وكذلك فإن لفظ
رسوله الأول فى تلك الآية يُشير فقط وحصرا إلى القرآن الذى أنزل الله به ذلك النداء إلى الناس بأنه برئ من المشركين هو ورسوله محمد ..
وبالطبع فإنه يستحيل أن ينسب لفظ رسوله الأول إلى النبى محمد لأن الله وبعد أن أخبر من خلال قرآنه ببراءته من المشركين قد أضاف الرسول محمد فى نهاية الآية إلى تلك البراءة ـ فلو كان لفظ رسوله الأول يشير إلى النبى لما كرر الله ذكر الرسول فى نهاية الآية ليثبت براءته كذلك من المشركين ..
مثال ثالث ..
وَلَمَّا رَأَى الْمُؤْمِنُونَ الأَحْزَابَ قَالُوا هَذَا مَا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَصَدَقَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَمَا زَادَهُمْ إِلاَّ إِيـمَانًا وَتَسْلِيمًا
وهنا تكرر لفظ رسوله مرتان فى إشارة إلى القرآن فقط وحصرا لأن الذى وعد المؤمنون بالنصر القريب هو الله من خلال قرآنه ـ والذى قد صدق وعده معهم هو كذلك الله ومن خلال قرآنه أيضا ولا دخل للرسول محمد بتلك الآية مطلقا لأنه لم يعد المؤمنون بالنصر بذاته هو وإنما كانت بُشرى من الله إليهم بالنصر القريب بموجب هذه الآية ..
أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُمْ مَثَلُ الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلِكُمْ مَسَّتْهُمُ الْبَأْسَاءُ وَالضَّرَّاءُ وَزُلْزِلُوا حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آَمَنُوا مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللَّهِ أَلا إِنَّ نَصْرَ اللَّهِ قَرِيبٌ
فالله قد صور موقف الرسول والمؤمنون تصويرا شبهه بالزلزال من شدة البساء والضراء حتى تعجلوا نصر الله الذى وعدهم بأن نصره قريب ..
فالذى وعد هنا كان الله ومن خلال قرآنه ولم يكن للرسول دخل بذلك الوعد الذى صدقهم الله وكتابه فيما وعد به
ولذا فيستحيل أن يشير لفظ رسوله الذى تكرر هنا إلى الرسول النبى لأن ذلك الوعد كان من ربه إليه هو والمؤمنون ..
رابعا :ــــــــــــــ
وردت آية ((بحسب علمى الشخصى لإحتمال أن يكون هناك غيرها)) تصف القرآن مباشرة بأنه رسول وذلك فى الآية ..
قَدْ أَنْزَلَ اللَّهُ إِلَيْكُمْ ذِكْرًا (10) رَسُولاً يَتْلُو عَلَيْكُمْ آَيَاتِ اللَّهِ مُبَيِّنَاتٍ
ففى تلك الآية وصف الله الذكر الذى أنزله بأنه رسول يتلو علينا آيات الله مُبينات ...
وهنا وبتلك الآية فقد علمنا الله ربنا بأن القرآن الذى أنزله هو بذاته رسولا بما يحويه من آياته المُبينات ـ والحمد لله رب العالمين ...........
رد مع اقتباس
  #12  
غير مقروء 2011-09-08, 01:18 PM
الصورة الرمزية حفيد فائز القيرواني
حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-04-22
المشاركات: 655
حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني
افتراضي رد: هل الرسول هو القرآن ؟ "موضوع مستقل"

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سليمان 70 مشاهدة المشاركة
يا خي انت تريد قرون طويلة و قصيرة حتى تفهم مثل هذه الاية ... و لماذا كانت على هذا النحوا من القول... ومن ثم الاية قالت "" و قال الرسول "" و انت اذهب الى السنة فقط !!؟؟ فالله ربي اجعلك في دوخة دائمه ان حاورتك بهذه الاية !!
على كل حال انا لقد قدمت شيء قليل عن هذه الاية في مكان اخر لا اذكره في المنتداى فذهب فبحث عنه
... ونحن هنا في موضوع هل الرسول هو القرءان
و تحية وبدون طول لسان حتى ارد عليك ان كنت تريد :
استرح افضل لك
وهل سؤالي خارج السياق
لكن جهلك هو سبب عدم فهمك
رد مع اقتباس
  #13  
غير مقروء 2011-09-08, 01:21 PM
الصورة الرمزية حفيد فائز القيرواني
حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-04-22
المشاركات: 655
حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني
افتراضي رد: هل الرسول هو القرآن ؟ "موضوع مستقل"

ومازال الإبراهيمي يسلك سلوك الثور الإسباني: هروب إلى الأمام فقط

كل ماجئت به لا قيمة له

هذه آية تحتاج شرحا فلا تهرب وتتجاهل كالعادة
سليمان خلصنا مكنه فقد تبين جهله واعتبرها أن خارجة إثبات أن الرسول هو القرآن

بينما هوي تقطع بأن الرسول غير القرآن
قال الله تعالى: وقال الرسول يا رب إن قومي اتخذوا هذا القرآن مهجورا

ننتظر شرح الكلمات الثلاث
الرسول
القوم
القرآن
وما العلاقة بينهما؟
رد مع اقتباس
  #14  
غير مقروء 2011-09-08, 01:59 PM
الصورة الرمزية Yasir Muhammad
Yasir Muhammad Yasir Muhammad غير متواجد حالياً
طالب علم
 
تاريخ التسجيل: 2011-06-06
المكان: الجزيرة العربية
المشاركات: 1,241
Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad
افتراضي رد: هل الرسول هو القرآن ؟ "موضوع مستقل"

سأأخذ كامك تفصيلياً ,وأوجزة بإذن الله .
اقتباس:
[/SIZE]ثانيا : ـــــــــــــــ
ورد لفظ الرسول كذلك فى كثير جدا من الآيات والتى يكون فيها مفهوم الرسول هو النبى مُحمد حال حياته ـ ثم يتحول ذلك المفهوم ليشير إلى الرسالة الخالدة التى بلغها الرسول وهى بالطبع القرآن الكريم ويستحيل بعد وفاته القول بأن لفظ الرسول يمكن أبدا أن يكون النبى .. وقد ضربنا لتلك الحالة عدة أمثلة سابقة نذكر بعضها مع إضافة أمثلة أُخرى جديدة
فتلك الآية مثلا ..



اقتباس:
وَكَيْفَ تَكْفُرُونَ وَأَنْتُمْ تُتْلَى عَلَيْكُمْ آَيَاتُ اللَّهِ وَفِيكُمْ رَسُولُهُ وَمَنْ يَعْتَصِمْ بِاللَّهِ فَقَدْ هُدِيَ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ
فنحن إن قولنا بأن الرسول لم يعد موجودا فينا لكان لنا حُجة على الله بألا يُحاسبنا بكفرنا لإنتهاء حكم الآية بوفاة الرسول وهذا ما لا يستقيم أبدا ـ كما وأنه لا يستقيم القول كذلك بأن النبى الرسول حى لا يموت حيث نكون بذلك قد إتخذناه ربا .. وكقول ربنا ..
وَلا يَأْمُرَكُمْ أَنْ تَتَّخِذُوا الْمَلائِكَةَ وَالنَّبِيِّينَ أَرْبَابًا أَيَأْمُرُكُمْ بِالْكُفْرِ بَعْدَ إِذْ أَنْتُمْ مُسْلِمُونَ
فمن إذا الرسول الذى لا يزال موجودا فينا ؟؟؟؟
إنه بالطبع ذات الرسالة التى بلغها رسولنا وهى القرآن الكريم

آية رددت عليها ,يكن لا مشكلة سأرد رداً بشكل أفضل ,عل أن الأول غير مفهوم .
أولاً الآية وتفسيرها عند أهل السنة والجماعة : http://www.islamweb.net/newlibrary/d...k_no=49&ID=278

ثانياً شرحها :
عندما أقول مثلاً كيف تكفر يارسول الله وأنت يُنزل عليك الوحي ؟؟

هل نفهم عندها أننا نحن الذين لم نر الوحي ولم ينزل علينا ولم نشعر به أننا سنكفر ؟
خطأ !

فمفهوم الآية يدل على أن المقصود هو الرسول محمد صلى الله عليه وسلم .
وذلك فهمناه من المثال أعلاه .

حيث أن ذهاب سبب من أسباب الإيمان ليس حجة على الله بأننا كفار !
فإن قلنا أن الكفر جائز لأن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم قد مات ,ستكون هذه حجة واهية .
لأن ذهاب سبب من أسباب الإيمان لا يمنع الإيمان ,فهنالك القرآن وهو المعجزة الخالدة إلى يوم الدين .

وبذلك يستقيم المعنى ,كما قلنا في المثال فذهاب سبب للإيمان لا يعني الكفر ,مثل أننا لم نر جبريل بنفسه ينزل القرآن ,وهو سبب عظيم للإيمان !
فهل إن لم نره يعني أن لدينا حجة على الله بأننا كفار ؟

ثالثا:
قد بينا معنى الرسول في اللغة ,فإن قلت أن الرسول هو القرآن ,عندها يجب أن تقول أن الرسالة هي ساعي البريد .


اقتباس:
مثال آخـــر
اقتباس:
إِنَّمَا كَانَ قَوْلَ الْمُؤْمِنِينَ إِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ أَنْ يَقُولُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ
فهل لأن الرسول قد توفى فنكون بذلك قد حُرِمنا من وصف المؤمنين هذا لإستحالة أن يخرُج الرسول من قبره ليحكم بيننا ونظهر الطاعة لحكمه ؟؟؟

وهذه الآية تثبت حجية السنة ,فقد أثبتنا أنه من المستحيل أن يُطلق لقب الرسول على القرآن كما أنه من المستحيل إطلاق لقب ساعي البريد على الرسالة .

أيضاً ,إن كان معنى الرسول هنا يعني : محمد صلى الله عليه وسلم ,إذن كيف لنا أن نطيعه ونحتكم إليه ؟ بما أنه مات ؟

ياصديقي أنا أقول لك الآن كيف نحتكم إلى كتاب الله وقد انقطع الوحي ؟

هل إنقطاع الوحي يعني ألا نحتكم للقرآن ؟
لا إطلاقاً !!

كما في ذلك طاعة الرسول .

فإننا نطيعه بما قال .

اقتباس:
إنه كتابه الحكيم بالطبع والذى قال بشأنه ..
اقتباس:
وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ

طيب كيف نحتكم بما أنزل الله وقد انقطع الوحي ؟؟
إن الإنقطاع سواء بالموت أو المنع لا يعني نفاء الإحتكام .

فموت النبي محمد صلى الله عليه وسلم ,يعني نفسه إنقطاع الوحي "ليس بالموت " بل بالإنقطاع .


اقتباس:
مثال ثالث :
اقتباس:
وَمَا لَكُمْ لا تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالرَّسُولُ يَدْعُوكُمْ لِتُؤْمِنُوا بِرَبِّكُمْ وَقَدْ أَخَذَ مِيثَاقَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ
فالرسول وحال حياته كان يدعو الناس للإيمان بربهم بما أُنزل عليه من ربه ..
فهل وقد توفى الرسول تنقطع دعوته للإيمان بالله ؟؟؟؟

هنا وبشكل أكيد أنه يعني الرسول محمد صلى الله عليه وسلم ,لماذا ؟
لأنك ياصديقي لو تدبرت الآية جيداً لعرفت لماذا.

هاك شرح عام للآية :
اقتباس:
(وَمَا لَكُمْ لَا تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالرَّسُولُ يَدْعُوكُمْ لِتُؤْمِنُوا بِرَبِّكُمْ وَقَدْ أَخَذَ مِيثَاقَكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ (8))
نظرة عامة على الآية:
الآية التي قبل هذه الآية قوله تعالى (آمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَأَنفِقُوا مِمَّا جَعَلَكُم مُّسْتَخْلَفِينَ فِيهِ فَالَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَأَنفَقُوا لَهُمْ أَجْرٌ كَبِيرٌ (7)) إذن كانت الآية طلب الإيمان بالله والرسول (آمنوا بالله ورسوله) ثم قال تعالى (وما لكم لا تؤمنون) أي كيف لا تؤمنون؟ طلب منهم الإيمان، لماذا لا تؤمنون بالله والرسول موجود وجاء بالآيات البينات والدلائل الواضحة أنه رسول من عند الله، (وقد أخذ ميثاقكم). كيف لا تؤمنون بالله؟ هذا إستفهام (ما في (وما لكم لا تؤمنون) إستفهامية) يدعو للعجب كيف أنه مع دواعي الإيمان المتكاثرة والموجودة، كيف لا يؤمنون؟ مع كل الأمور التي ذكرها في الآية ذكر الرسول يدعوهم ليؤمنوا بربهم. ثم (وقد أخذ ميثاقكم) فيها أمر: كيف أخذ ميثاقنا بالإيمان؟ يقال الله تعالى أخذ ميثاقنا بشيئين، والميثاق هو العقد والعهد. أولاً أخذ ميثاقنا بما أودع في عقولنا أنه إذا نظرنا في الآيات الكونية ستفضي بنا حتماً إلى الإيمان بالله تعالى، وما في الآيات من الدلائل الكونية أودع في عقولنا، في المحاكمات العقلية، العقل الذي أودعه الله يحكم. الميثاق، وضعه فيك أنك إذا نظرت في هذا الكون واستعملت عقلك حتماً سيفضي بك إلى الإيمان، هذا ميثاق عقلي. والميثاق الآخر ميثاق فطري، إن الله تعالى وضع في فطرة الإنسان إعتراف بوجود الله وأن الله خالقه ويظهر هذا الأمر إذا وقع الإنسان في ضائقة لا يستطيع أن ينجو منها أو وقع في كرب يقطع الأمل في الأسباب عند ذلك يقول: يا رب. صوت الفطرة الذي أودعه الله تعالى فيه سيظهر (وَإِذَا مَسَّكُمُ الْضُّرُّ فِي الْبَحْرِ ضَلَّ مَن تَدْعُونَ إِلاَّ إِيَّاهُ فَلَمَّا نَجَّاكُمْ إِلَى الْبَرِّ أَعْرَضْتُمْ وَكَانَ الإِنْسَانُ كَفُورًا (67) الإسراء) (وَمَا بِكُم مِّن نِّعْمَةٍ فَمِنَ اللّهِ ثُمَّ إِذَا مَسَّكُمُ الضُّرُّ فَإِلَيْهِ تَجْأَرُونَ (53)
فالمقصود هنا والمخاطب هم الصحابه .
والمعنى يستقيم ولا غبار عليه .
وإن قلت أن هنالك إشكال إن كان المعنى هو النبي صلى الله عليه وسلم .
فهذا خاطئ جلياً .

فنحن لم نر الوحي لكي نؤمن ,وأبو بكر وعمر لم يروا الوحي لكي يؤمنوا !

إنما حجة الله علينا بالإيمان من عدمه هو القرآن ,فمن رحمة الله علينا أن جعل القرآن خالداً فينا .

وتذكر أن الآية مخاطبة في ذلك الوقت .

فمثلاً :
عندما أكتب كتاباً وأرسلة إلى فلان .
فيه :
إن أحمد عندكم يساعدكم .

ثم مات أحمد .
هل يعني أننا يجب أن نختار أحمداً آخر ونلصق هذه الجملة عليه لكي يستقيم المعنى ؟

إطلاقاً !
فالرسول هو الرسول .

ولا يمكن للرسالة أن تكون ساعي البريد !!!




اقتباس:
مثال رابع ..
اقتباس:
فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآَخِرِ
فهل لأن الرسول قد توفاه ربه نكون قد حُرِمنا من أن نكون من المؤمنون بالله واليوم الآخر لعدم إستطاعتنا أن نُحكِمُه فيما تنازعنا به ؟؟؟؟


موت الرسول يعني إنقطاع الوحي ,يعني أن القرآن توقف عن الزيادة ,فكيف نحتكم إلى الله بقرآنه وقد مات الرسول الذي يُنزل عليه القرآن ؟
إذن موت الرسول ليس حجة علينا .

فإن قلت أن موت الرسول يعني تركنا لطاعته إذن يجب أن يكون موت الرسول تركنا لطاعة القرآن .
لأن الوحي إنقطع .

وهذا المعنى لا يستقيم إطلاقاً !

إذن ؟
ليس أمامنا إلا الإيمان وطاعة الله ,وطاعة نبيه .

فإن قلت لي :
كيف نطيع نبيه وقد مات ؟

سأقول كيف نطيع الله وقد إنقطع الوحي ؟

اقتباس:
مثال خامس ..
اقتباس:
مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ وَمَنْ تَوَلَّى فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا
الله هنا قد بنى طاعته سبحانه على طاعة الرسول ـ بمعنى أننا لن نطيع الله إلا من خلال طاعتنا للرسول ..
فهل لأن الرسول قد توفاه ربه يصبح من المُستحيل أن نطيع الله لعدم إمكانية طاعة الرسول ؟؟؟؟؟

بينا ذلك سابقاً ,وسأعيد بإذن الله .

موت الرسول لا يعني عدم طاعته ,وكذلك إنقطاع الوحي القرآني لا يعني عدم الإحتكام إلى القرآن .

وهل إن مات نيوتن مات علمه معه ؟



اقتباس:
وقد يقول قائل هنا بأن طاعة الرسول التى تؤدى إلى طاعة الله تكون فى طاعة السنة !!
وذلك القول هنا يستحيل صحته لأن الله قد جعل من تلك الطاعة للرسول طاعة له هو سبحانه والقول بطاعة السنة هنا يُعنى عدم جدوى طاعة القرآن طالما أن السنة بذاتها ستؤدى إلى طاعة الله بحسب ذلك المفهوم الخاطئ والمُحرف والذى يدعو إلى الكُفر بما أُنِزل على الرسول والإكتفاء فقط بطاعة السنة !!!!!!
أنا أسأل لماذا تطيع القرآن ؟
ستقول لأن الله أمرنا بذلك !!

وسيأتي سؤال خلفه مباشرة :
لماذا لا تطيع الرسول محمد صلى الله عليه وسلم ؟
هذا السؤال يحرجك اليس كذلك ؟
نحن أهل الجماعة والسنة نطيعه بكل ما قاله .
وبهذا نطيع أمر ربنا حيث قال أطيعوا الرسول .

اقتباس:
وهناك عشرات الآيات التى تؤكد ذلك الأمر والتى قد ذكرناها بمشاركاتنا وكذا فقد أورد الدكتور حسن عمر والأخ سليمان بعضا منها ..
فكل هذه الآيات يستحيل الآن أن يكون مفهوم الرسول الوارد فيها مقصودا به النبى محمد لأنه قد لقى ربه ولن يستطيع أن يقوم بنفس المهام التى كلفه بها ربه فى حياته ..
وكذلك يستحيل القول بأن حكم تلك الآيات قد إنتهى بوفاة الرسول لأن ذلك القول يعد بمثابة المُبرِر للكفر ..
إذن هل يصح الكفر بالقرآن لأن الوحي قد انقطع ؟



اقتباس:
مثــال ..
اقتباس:
بَرَاءَةٌ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى الَّذِينَ عَاهَدْتُمْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ
فلفظ رسوله الوارد بتلك الآية يُشير فقط وحصرا إلى كتابه القرآن الكريم الذى أُنزلت به تلك الآية لتنقُض عهد الرسول مع المُشركين وإمهالهم لأربعة أشهر يسيرون فى الأرض آمنين ثم ينتهى عهد الرسول إليهم بأمر من الله وكتابه فقط ..
فتلك البراءة إذا قد فرضها الله وكتابه مباشرة على رسوله ولذلك يستحيل أن يعود لفظ رسوله هنا إلى النبى محمد سواء حال حياته أو بعد وفاته لأن البراءة هنا كانت توجيها من الله فى كتابه للرسول ذاته والمؤمنون ..

بما أنهم مشركون فالنبي محمد صلى الله عليه وسلم بريء منهم .
الأمر بسيط ولا أر أي إشكال فيه !

اقتباس:
مثال آخـــر ..
اقتباس:
وَأَذَانٌ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى النَّاسِ يَوْمَ الْحَجِّ الأَكْبَرِ أَنَّ اللَّهَ بَرِيءٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ وَرَسُولُهُ
وكذلك فإن لفظ
رسوله الأول فى تلك الآية يُشير فقط وحصرا إلى القرآن الذى أنزل الله به ذلك النداء إلى الناس بأنه برئ من المشركين هو ورسوله محمد ..

خطأ ,الفعل هنا فعل منزوع الزمن !
فلو قال الله "أذن الله ورسوله" لكان هذا حجة لك علينا ,لأن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم لم يؤذن والله قد قال أنه أذن هو ورسوله .


اقتباس:
وبالطبع فإنه يستحيل أن ينسب لفظ رسوله الأول إلى النبى محمد لأن الله وبعد أن أخبر من خلال قرآنه ببراءته من المشركين قد أضاف الرسول محمد فى نهاية الآية إلى تلك البراءة ـ فلو كان لفظ رسوله الأول يشير إلى النبى لما كرر الله ذكر الرسول فى نهاية الآية ليثبت براءته كذلك من المشركين ..
إن أخذنا بتفسيرك هذا سوف نقول :
هل الله الذي في أول الآية ليس هو الله في آخر الآية اذي أبرأ نفسه من المشركين ؟؟
( وَأَذَانٌ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى النَّاسِ يَوْمَ الْحَجِّ الأَكْبَرِ أَنَّ اللَّهَ بَرِيءٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ وَرَسُولُهُ )


اقتباس:
مثال ثالث ..
اقتباس:
وَلَمَّا رَأَى الْمُؤْمِنُونَ الأَحْزَابَ قَالُوا هَذَا مَا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَصَدَقَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَمَا زَادَهُمْ إِلاَّ إِيـمَانًا وَتَسْلِيمًا
وهنا تكرر لفظ رسوله مرتان فى إشارة إلى القرآن فقط وحصرا لأن الذى وعد المؤمنون بالنصر القريب هو الله من خلال قرآنه ـ والذى قد صدق وعده معهم هو كذلك الله ومن خلال قرآنه أيضا ولا دخل للرسول محمد بتلك الآية مطلقا لأنه لم يعد المؤمنون بالنصر بذاته هو وإنما كانت بُشرى من الله إليهم بالنصر القريب بموجب هذه الآية ..
أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُمْ مَثَلُ الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلِكُمْ مَسَّتْهُمُ الْبَأْسَاءُ وَالضَّرَّاءُ وَزُلْزِلُوا حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آَمَنُوا مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللَّهِ أَلا إِنَّ نَصْرَ اللَّهِ قَرِيبٌ

ياصديقي العزيز .
عندما تقول أن الرسول في أول الآية يعني أنه القرآن لأن الرسول قد أُعيد في آخر الآية ,أنت عندها يجب أن تؤمن بأن الله الذي في أول الآية ليس هو الله في آخر الآية !
انظر جيداً :
( وَلَمَّا رَأَى الْمُؤْمِنُونَ الأَحْزَابَ قَالُوا هَذَا مَا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَصَدَقَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ )

اجلب لي الدليل على أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يعدهم بالنصر !

اقتباس:
فالله قد صور موقف الرسول والمؤمنون تصويرا شبهه بالزلزال من شدة البساء والضراء حتى تعجلوا نصر الله الذى وعدهم بأن نصره قريب ..
فالذى وعد هنا كان الله ومن خلال قرآنه ولم يكن للرسول دخل بذلك الوعد الذى صدقهم الله وكتابه فيما وعد به
ولذا فيستحيل أن يشير لفظ رسوله الذى تكرر هنا إلى الرسول النبى لأن ذلك الوعد كان من ربه إليه هو والمؤمنون ..
مالحكمة من قول وصدق الله ورسوله إن كان يعني القرآن ؟
أوليس صدق الله إلا بالقرآن ؟

أي بما أن الله قد قال "صدق الله" فلا داعي لأن يقول صدق رسوله !!
إلا إن كان يقصد شخصاً آخر .


اقتباس:
رابعا :ــــــــــــــ
وردت آية ((بحسب علمى الشخصى لإحتمال أن يكون هناك غيرها)) تصف القرآن مباشرة بأنه رسول وذلك فى الآية ..
اقتباس:
قَدْ أَنْزَلَ اللَّهُ إِلَيْكُمْ ذِكْرًا (10) رَسُولاً يَتْلُو عَلَيْكُمْ آَيَاتِ اللَّهِ مُبَيِّنَاتٍ[SIZE=5]
[SIZE=6]ففى تلك الآية وصف الله الذكر الذى أنزله بأنه رسول يتلو علينا آيات الله مُبينات ...
سأجلب لك التفاسير :
1.
اقتباس:
وقوله : ( رسولا يتلو عليكم آيات الله مبينات ) قال بعضهم : ( رسولا ) منصوب على أنه بدل اشتمال وملابسة ; لأن الرسول هو الذي بلغ الذكر .
2.
اقتباس:
حدثنا محمد ، قال : ثنا أحمد ، قال : ثنا أسباط ، عن السدي ، في قوله : ( قد أنزل الله إليكم ذكرا رسولا ) قال : الذكر : القرآن ، والرسول : محمد صلى الله عليه وسلم .

حدثني يونس ، قال : أخبرنا ابن وهب ، قال : قال ابن زيد ، في قول الله عز وجل : ( قد أنزل الله إليكم ذكرا ) قال : القرآن روح من الله ، وقرأ : ( وكذلك أوحينا إليك روحا من أمرنا ) إلى آخر الآية ، وقرأ : [ ص: 468 ] ( قد أنزل الله إليكم ذكرا رسولا ) قال : القرآن ، وقرأ : ( إن الذين كفروا بالذكر لما جاءهم ) قال : بالقرآن ، وقرأ ( إنا نحن نزلنا الذكر ) قال : القرآن ، قال : وهو الذكر ، وهو الروح .

وقال آخرون : الذكر : هو الرسول .

والصواب من القول في ذلك أن الرسول ترجمة عن الذكر ، ذلك نصب لأنه مردود عليه على البيان عنه والترجمة .

فتأويل الكلام إذن : قد أنزل الله إليكم يا أولي الألباب ذكرا من الله لكم يذكركم به ، وينبهكم على حظكم من الإيمان بالله ، والعمل بطاعته ، رسولا يتلو عليكم آيات الله التي أنزلها عليه ( مبينات ) يقول : مبينات لمن سمعها وتدبرها أنها من عند الله .
3.

اقتباس:
وقوله ( رسولا ) بدل من ( ذكرا ) بدل اشتمال لأن بين القرآن والرسول محمد - صلى الله عليه وسلم - ملازمة وملابسة فإن الرسالة تحققت له عند نزول القرآن عليه ، فقد أعمل فعل ( أنزل ) في ( رسولا ) تبعا لإعماله في المبدل منه باعتبار هذه المقارنة واشتمال مفهوم أحد الاسمين على مفهوم الآخر . وهذا كما أبدل ( رسول من الله ) من قوله ( حتى تأتيهم البينة ) في سورة البينة .

والرسول : هو محمد - صلى الله عليه وسلم - .
فلماذا أشرح وأعيد والتفسير بين وواضح ومكتوب في كل كتب التفسير ؟
رد مع اقتباس
  #15  
غير مقروء 2011-09-08, 03:57 PM
الصورة الرمزية حفيد فائز القيرواني
حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-04-22
المشاركات: 655
حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني
افتراضي رد: هل الرسول هو القرآن ؟ "موضوع مستقل"

الإبراهيمي

انقطع الوحي ولا شيء في القرآن عن الهيروين والمخدرات بصفة عامة

ما هو حكم تناولها شرعا؟؟


للعلم
سألت سؤالا وهرب منه اتلجميع

هل يصح صوم الحائض في رمضان؟
رد مع اقتباس
  #16  
غير مقروء 2011-09-08, 10:50 PM
سليمان 70 سليمان 70 غير متواجد حالياً
عضو نشيط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-12-29
المشاركات: 232
سليمان 70
افتراضي رد: هل الرسول هو القرآن ؟ "موضوع مستقل"

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Yasir Muhammad مشاهدة المشاركة
لأني مصدع لن أرد على كلامك بشكل مفصل ,"مع أني قرأته بتأمل,وفهمت ما تقصد"
لكني سأقول كلمتين :
لا تغير الموضوع .
يا صديقي أرجوك لا تغير الموضوع .
افرض واحد يريد أن يكون قرآنياً ,بشرط أن تجاوب على هذا السؤال "ليعلم صدق مذهبكم" :
ما الدليل على أن القرآن هو الرسول .
اجلب لي اياه بشكل مباشر .
لا أريد جواباً قد يحتمل جزء بعيييد من المطلوب كما فعلت الآن ,فكلامك يوحى بشكل بعيد عن الأمر الذي سألتك عنه .
لكن :
أريد آية أو شرح آية تثبت أن القرآن هو الرسول .

اقتباس:
افرض واحد يريد أن يكون قرآنياً ,بشرط أن تجاوب على هذا السؤال "ليعلم صدق مذهبكم" :
ما الدليل على أن القرآن هو الرسول .
هذه هي الاية التي تقول ان القرءان هو الرسول { بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ }


و هذه السورة ايضا { الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ{2} الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ{3} مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ{4} إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ{5} اهدِنَــــا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ{6} صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ{7}
رد مع اقتباس
  #17  
غير مقروء 2011-09-08, 10:55 PM
سليمان 70 سليمان 70 غير متواجد حالياً
عضو نشيط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-12-29
المشاركات: 232
سليمان 70
افتراضي رد: هل الرسول هو القرآن ؟ "موضوع مستقل"

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حفيد فائز القيرواني مشاهدة المشاركة
استرح افضل لك
وهل سؤالي خارج السياق
لكن جهلك هو سبب عدم فهمك
سؤال صعب عليك و هو :لا:
فهل تكره نفسك ؟؟
رد مع اقتباس
  #18  
غير مقروء 2011-09-08, 11:03 PM
سليمان 70 سليمان 70 غير متواجد حالياً
عضو نشيط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-12-29
المشاركات: 232
سليمان 70
افتراضي رد: هل الرسول هو القرآن ؟ "موضوع مستقل"

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حفيد فائز القيرواني مشاهدة المشاركة
ومازال الإبراهيمي يسلك سلوك الثور الإسباني: هروب إلى الأمام فقط
كل ماجئت به لا قيمة له
هذه آية تحتاج شرحا فلا تهرب وتتجاهل كالعادة
سليمان خلصنا مكنه فقد تبين جهله واعتبرها أن خارجة إثبات أن الرسول هو القرآن
بينما هوي تقطع بأن الرسول غير القرآن
قال الله تعالى: وقال الرسول يا رب إن قومي اتخذوا هذا القرآن مهجورا
ننتظر شرح الكلمات الثلاث
الرسول
القوم
القرآن
وما العلاقة بينهما؟
طيب لماذا لا تشرح انت .............. فانا اهبل جديد على اهل الذكر

{ و قال الرسول } فمن هو الرسول الذي قال ... فهل هو محمد ؟؟
و لماذا لم يقول {{ و قال الرسول محمد }} ؟؟؟

تعال معي الى بيان القرءان يا اخي العالم ................
رد مع اقتباس
  #19  
غير مقروء 2011-09-08, 11:53 PM
الصورة الرمزية حفيد فائز القيرواني
حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-04-22
المشاركات: 655
حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني حفيد فائز القيرواني
افتراضي رد: هل الرسول هو القرآن ؟ "موضوع مستقل"

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سليمان 70 مشاهدة المشاركة
هذه هي الاية التي تقول ان القرءان هو الرسول { بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ }
و هذه السورة ايضا { الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ{2} الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ{3} مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ{4} إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ{5} اهدِنَــــا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ{6} صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ{7}
تحتاج إلى مصحة عقلية
وكيف استنتجت ما ادعيت؟
ومن يستطيع أن يستنتج ادعاءك إلا مصاب باشيزوفرينيا أو مختل المدارك العقلية يهذي بما شاء
رد مع اقتباس
  #20  
غير مقروء 2011-09-09, 06:31 AM
العباسي العباسي غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-06-22
المشاركات: 836
العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي
افتراضي رد: هل الرسول هو القرآن ؟ "موضوع مستقل"

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الإبراهيمى مشاهدة المشاركة
[/SIZE]قَدْ أَنْزَلَ اللَّهُ إِلَيْكُمْ ذِكْرًا (10) رَسُولاً يَتْلُو عَلَيْكُمْ آَيَاتِ اللَّهِ مُبَيِّنَاتٍ
ففى تلك الآية وصف الله الذكر الذى أنزله بأنه رسول يتلو علينا آيات الله مُبينات ...
وهنا وبتلك الآية فقد علمنا الله ربنا بأن القرآن الذى أنزله هو بذاته رسولا بما يحويه من آياته المُبينات ـ والحمد لله رب العالمين ...........
[/RIGHT]
يالإبراهيمي كفاك كذبا على الله. إن كلمة "رسولا" لا يمكن أن يكون بمعنى "قرآنا" .لأن المعنى لا بستقيم لأن القرآن لا يقرأ ولا يتلو ولكن الرسول هو الذي يتلو. أن تقسيرك هذا يجعل من آيآت الله عديمة المعنى. فالقرآن هو آيات الله فلا أدري كيف يمكن أن يستقيم المعنى الذي تتخيله

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الإبراهيمى مشاهدة المشاركة
وَلَمَّا رَأَى الْمُؤْمِنُونَ الأَحْزَابَ قَالُوا هَذَا مَا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَصَدَقَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَمَا زَادَهُمْ إِلاَّ إِيـمَانًا وَتَسْلِيمًا
وهنا تكرر لفظ رسوله مرتان فى إشارة إلى القرآن فقط وحصرا لأن الذى وعد المؤمنون بالنصر القريب هو الله من خلال قرآنه ـ والذى قد صدق وعده معهم هو كذلك الله ومن خلال قرآنه أيضا ولا دخل للرسول محمد بتلك الآية مطلقا لأنه لم يعد المؤمنون بالنصر بذاته هو وإنما كانت بُشرى من الله إليهم بالنصر القريب بموجب هذه الآية .. أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُمْ مَثَلُ الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلِكُمْ مَسَّتْهُمُ الْبَأْسَاءُ وَالضَّرَّاءُ وَزُلْزِلُوا حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آَمَنُوا مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللَّهِ أَلا إِنَّ نَصْرَ اللَّهِ قَرِيبٌ
[/SIZE][/RIGHT]
استشهادك عجيب جدا يالإبراهيمي لأن الآيه الثانيه تدخل في وعد الله ولا يلزمك لوي النص لكي تفسر الأيه. فلا يوجد اشكال في التقسير اذا قلنا أن الله وعد المؤمنين بالإبتلاء والنصر وصدق الرسول لأنه بلّع هذا الوعد ولا داعي لهذه التفاسير العجيبه التي لم يقل بها أحد من قبل الّا أنت بكل جرأه على كتاب الله

إن زعمك أن الرسول هو القرآن لن ينطلي على يسطاء الناس خصوصا أنك كما أقررت أنت في السابق أن الرسول ومن معه فهموا هذه ألآيات على أنها تتحدث عن رسول الله . وطبعا الإشكال الذي أنت فيه هو انك لا تدري ماذا تفعل وكيف تفسر طاعة الرسول في القرآن حسب ما يتوافق مع ملتك ودينك فاضطررت الى أن تأتي بتفسير عجيب ما سبقك اليه أحد. أما نحن المسلمون ولله الحمد فنطيع الرسول وليست لدينا حاجه الى ترهاتك وهذيانك ونعوذ بالله من أن نلعب في كتاب بالله ونفسره بأهوائنا
رد مع اقتباس
إضافة رد


المواضيع المتشابهه للموضوع: هل الرسول هو القرآن ؟ "موضوع مستقل"
الموضوع كاتب الموضوع الأقسام الرئيسية مشاركات المشاركة الاخيرة
أجداد المجوس يقولون أسماء الأئمة في القرآن وأحفادهم يقولون أسماء الأئمة قالها النبي ولكن التشويش ابو هديل الشيعة والروافض 0 2020-03-20 07:29 PM
شبهات حول القرآن د. محمد عمارة عادل محمد عبده كتب إلكترونية 0 2020-03-12 06:47 AM
في دين الامامية الاثنى عشرية أحد فرق الشيعة أسماء الأئمة وردت ذكرت في القرآن ولكن ماذا حصل لها !! ابو هديل الشيعة والروافض 0 2020-02-29 10:24 PM
في دين الامامية الاثنى عشرية أحد فرق الشيعة أسماء الأئمة وردت ذكرت في القرآن ولكن ماذا حصل لها !! ابو هديل الشيعة والروافض 0 2020-02-29 07:52 PM
القرآن يثبت صحبة مهدي عبد الرزاق محسن لأصحاب الجحيم الملعونون ابو هديل الشيعة والروافض 0 2020-02-05 12:12 AM

*** مواقع صديقة ***
للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
مستلزمات طبية بالدمام ||| تصميم المواقع الالكترونية في العراق ||| عقارات تركيا ||| تنسيق حدائق ||| اكواد فري فاير 2021 ||| معارض / مؤتمرات / فعاليات / ترفيه / تسويق ||| نشر سناب - اضافات سناب ||| توصيل مطار اسطنبول الجديد ||| الدراسة في تركيا ||| رحلات سياحية في اسطنبول ||| ستار الجنابي ||| شراء اثاث مستعمل بالرياض ||| شراء الاثاث المستعمل بجدة ||| Learn Quran Online ||| مقالاتي ||| نقل عفش ||| شات الرياض ||| مكتب محامي ||| خدماتي ||| برنامج محاسبي سحابي لإدارة المخازن ||| محامي في الرياض ||| محامي بالرياض ||| محامي في الرياض ||| موثق ||| محامي في جدة ||| محامي في جدة ||| تصليح تلفونات ||| تصميم موقع ||| نشر سناب

للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب

خدمة تعقيم المنزل من كورونا ||| مكافحة الحشرات والقوارض ||| مكافحة الصراصير في المنزل

موثق معتمد في جده | | | محامي في المدينة | | | نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب

منتديات شباب الأمة

*** مواقع صديقة ***
للتواصل > هنـــــــــــا
السنة النبوية | كوبون خصم | حياة المصريين | الأذكار | موقع المرأة العربية | أولاد مصر
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd