="الأذكار           



*** مواقع صديقة ***
للتواصل > هنـــــــــــا
اشتراك بين سبورت | | | السنة النبوية | | | كوبون خصم | | | حياة المصريين | | | الأذكار | | | شركة تنسيق حدائق بجدة | | | قروبات واتس اب | | | موثق معتمد في جده | | | محامي في المدينة | | | موقع المرأة العربية | | | رحيق | | | أولاد مصر
 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > منكرو السنة
 
*** مواقع صديقة ***
شارب شوتر ||| شركة نقل عفش بالقطيف ||| الربح من الانترنت للمبتدئين ||| ستور بلايستيشن ||| افضل موقع لاختصار الروابط ||| جنة العطور ||| Money Online - Weight Loss -Health & Fitness ||| افتار انستقرام ||| افضل موقع عطور ||| لغز

*** مواقع صديقة ***
عبدالعزيز الحويل للعود ||| الاستثمار في تركيا | | | ليزر ملاي منزلي | | | نقل عفش الكويت | | | منتجات السنة النبوية | | | منتجات السنة النبوية | | | ما رأيكم | | | شركة نقل اثاث بالخبر


« النبيون يدكون معاقل منكرى السنة | وطء الزوجة | الزميل أبو إلياس هل أنت تصلي؟؟؟؟ »

إضافة رد

أدوات الموضوع
  #31  
غير مقروء 2011-09-24, 06:57 PM
العباسي العباسي غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-06-22
المشاركات: 836
العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي
افتراضي رد: وطء الزوجة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الإبراهيمى مشاهدة المشاركة

وهنك آية أُخرى توضح الإجابة عن ذلك التساؤل وهى
نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ وَقَدِّمُوا لأَنْفُسِكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ مُلاقُوهُ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ



ولكـــــن ..
هل من قبل نزول تلك الآيات لم يكن البشر يعلمون بأمر الله المُحدد لمكان الوطء ؟؟؟؟
ذلك ما نتحدث ونتحدى به ..

[/SIZE]
يا اﻹبراهيمي اﻵيه التي استشهدت بها أتت بعد اﻵيه التي سألك عنها الشيخ أبوحهاد فنحن نسأل عن أمر قبل النزول هذه اﻵيه لا بعدها. فاﻷسئله ﻻزالت قائمه لم تجب عليها! هات أمر الوطء قبل نزول هذه اﻵيه

وأضع لك سياق اﻵيتين ليتبين لك أنك لم تجب عن السؤال





وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىٰ يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ 222نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّىٰ شِئْتُمْ وَقَدِّمُوا لِأَنْفُسِكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ مُلَاقُوهُ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ 223

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الإبراهيمى مشاهدة المشاركة
هل من قبل نزول تلك الآيات لم يكن البشر يعلمون بأمر الله المُحدد لمكان الوطء ؟؟؟؟
ذلك ما نتحدث ونتحدى به
يا أيها الإبراهيمى نحن لا نسأل عمّا اذا كان اليشر يعرفون مكان الوطء فهذا ليس السؤال. انما السؤال عن أمر الله بالوطء أين هو في القرآن الكريم؟

باﻹضافه الى ذلك كله لا يخفى على أحد منكم أن امر الله بالوطء لم يأتي اعتباطا ويأتي منه استدلالات فقهيه غير مجرد اتيان الشهوه التي هي موجوده عند البشر فلا يقال أن الناس كانت تعرف أن المرأة يجب أن يأتيها الرجل في القبل وأن هذا معروف من اﻷمم السابقه. فمثلا اتيان الشهوه اذا كانت استجابه ﻷمر الله أصبحت عباده يؤجر عليها صاحبه ويؤثم تاركها. كما ان أمر الله بالوطء يستفاد منه أن المرأه لها حق الفراش وأن ليس للرجل أن يحرمها حقها ولها أن تتظلم أمام القضاء وتستطيع أن تطلب الطلاق من غير أن تكون ناشزا.

فكون الشيء مباحا له أحكاما واستباطات مختلفه عن كون الشيء مفروضا من الله! وﻷن هذا مهم ويترتب عليه حقوق وعلاقات أسريه أمر به الله ولم يدعه لشهوة اﻹنسان وغريزته فقط

أما عن ما أورده أحمد فليس بدليل فكل ما ذكره دليل على النهي عن الوطء وقت الحيض وهو معلوم من اﻵيه .

رد مع اقتباس
  #32  
غير مقروء 2011-09-24, 08:32 PM
العباسي العباسي غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-06-22
المشاركات: 836
العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي
افتراضي رد: وطء الزوجة

[QUOTE=الإبراهيمى;181708]
هل لم يكن الناس من قبل نزول القرآن يعلمون بأن فريضة الحج شُرعت بأمر من الله لهم !!!
بالطبع كانوا يعلمون بذلك ويؤدون تلك الفريضة إمتثالا لأمر الله ..
فهل يجوز لنا أن نتساءل عن كيفية تلقى قريش والعرب لأمر الله هذا !
!
[QUOTE]

العجيب ياﻹبراهيمي أن تنكر السنه وتستشهد بأشياء لا بمكن لك أن تثبتها فكون العرب عرفت الحج لا يعني أن حجهم كان صحيحا فالله عاب على أهل الجاهليه عبادتهم. فليس في فعلهم حجه والسؤال ليس كيفية تلقيهم هذا اﻷمر انما السؤال هل كانوا يؤدونه على الوجه الصحيح وهل عملهم مقبول عند الله. الواجب يا أيها اﻹبراهيمي أن تتبرأ من أعمال الكفار من عبادة وحج كلها ولا تستشهد بها ﻷن الله يقول

أَنْتُمْ بَرِيئُونَ مِمَّا أَعْمَلُ وَأَنَا بَرِيءٌ مِمَّا تَعْمَلُونَ

ولكنك للأسف تستشهد بها بل وتزعم أن أعمال الرسول هي أعمال عرب الجاهليه. باﻹبراهيمي تبرأ من كل عمل عمله كفار قريش فالله أمر رسوله أن يتبرأ من أعمالهم وأمره أن يقول هذا ﻷمته

والعجيب أنك نعنقد أن أمة اﻹسلام كلها ضلت في عباداتها وغيرت الحج واخترعت الزكاه و أضافت صلوات ما أنزل الله بها من سلطان وأن التلفظ بالشهادتين ورفع اﻵذان ليس من دين الله! ولكن عندما تأتي الى صلاة عبدشمس وابي جهل وحج عبدمناف وأبي لهب تدافع عن عبادتهم وتزعم أنها الحق من دين ابراهيم! هذا عدا عن دفاعك المستميت عن "كتابك المقدس" الذي لم تتورع عن التدليس علينا لكي توهمنا بأنه غير محرف؟ والى اﻵن لم تجرؤ على أن تجيب على ذلك الموضوع الذي فتحته لك وكشفت فيه عن سقوطك الذريع؟ والعجيب أنك لم تعتذر أو تعترف بالخطأ الى اﻵن حتى وان لم تكن كاذبا. أظن أن غرورك يمنعك من اﻹعتراف حتى بالخطأ وأخشى أن يوردك هذا الغرور الى المهالك ولذلك آثرت أن تتجاهله تماما رغم أني أوردته لك 3 مرات

أنظر المشاركه 32 و33
https://www.ansarsunna.com/vb/showthr...t=23794&page=4

وموضوع منفصل هنا
https://www.ansarsunna.com/vb/showthread.php?t=24135


لماذا هذا الدفاع المستميت عن أهل الكتاب وهذا اﻹستشهاد بأفعال كفار قريش؟

ياﻹبراهيمي أنا ﻻأقصد التجريح أو السب ولكن دفاعك المستميت عن كفار قريش وعن أهل الكتاب يبعث على التساؤل . ووالله لو أننا أهل السنه تحولنا الى يهودا ونصارى وأصبحنا على عبادة أبي جهل لطرت فرحا وكنا أقرب الى قلبك مما نحن عليه اليوم

رد مع اقتباس
  #33  
غير مقروء 2011-09-24, 09:18 PM
احمد الشعار احمد الشعار غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-09-24
المشاركات: 31
احمد الشعار
افتراضي رد: وطء الزوجة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو جهاد الأنصاري مشاهدة المشاركة
أبدأ بالترحيب بك ، قبل أن أرد على تهجماتك.
ثانياً: الله يقول فأتوهن من حيث أمركم الله أَمَرَ : فعل ماض. والفعل يدل على حدث استغرق زمناً. فهل الله أمر فعلاً أم لم يأمر؟
أمر؟ فأين الأمر؟
لم يأمر؟ سقط كلامك.


إضافة : لو تبريرك صحيح لما احتجنا إلى قوله تعالى فأتوهن من حيث أمركم الله بعد قوله : ولا تقربوهن حتى يطهرن لأنها تحمل المعنى الذى تريد!!!

سعيد لأننى كسبا منكراً جديداً للسنة.
أخي الكريم أبا جهاد مرحبا بك
وانا لم اكن اتهجم على احد واعتذر اذا تبين لك ذلك
عزيزي انك تسأل عن فعل الأمر في (فأتوهن من حيث أمركم الله) لكي تؤكد لنا بأنه ليس موجود في الاية او كتاب الله...ولكن سياق الأية كما وضحت يبين لنا ان مكان الحيض الذي هو الفرج بكل تأكيد.
(وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمْ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ)
إن سؤال الناس عن المحيض الذي يأتي من الفرج يبين بشكل واضح وبدون لبث ان الموضوع عن الإتيان من الفرج وعن مدى صحته وقت المحيض...
فهل برأيك عندما تتكلم الأية عن المحيض الذي يأتي من الفرج وعن كونه مؤذي وعن البعد عنه حتى الطهاره ، سيكون أمر الله فيه بأن يكون الاتيان من الدبر مثلا؟؟؟؟؟
فالله تعالى أمر بعتزال الرجال الاتيان بالفرج وقت المحيض فأكيد سيكون الأمر الثاني بالإتيان من نفس المكان الذي تحيض منه المرأه.
ولك التحيه
رد مع اقتباس
  #34  
غير مقروء 2011-09-24, 10:41 PM
سليمان 70 سليمان 70 غير متواجد حالياً
عضو نشيط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-12-29
المشاركات: 232
سليمان 70
افتراضي رد: وطء الزوجة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو جهاد الأنصاري مشاهدة المشاركة
[frame="6 95"]

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد ،،،
فإن السنة النبوية وحى من رب العالمين ، كالقرآن الكريم ، وهى المصدر الثانى من تشريع الإسلام ، وهى أمر الله ولكن بلفظ النبى
ويجمع أهل السنة والجماعة على أن منكر السنة النبوية كافر خارج من الملة
والأدلة على حجية السنة النبوية متواترة ويعجز المرء عن حصرها
والقرآن الكريم هو البرهان الأعظم على حجية السنة النبوية
وقد جاءت أدلة حجية السنة فى القرآن الكريم على أقسام شتى ...
منها ما جاء بالنص المباشر كقوله تعالى وما أتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا
ومنها ما جاء بالأسلوب الاستدلالى الاستنباطى كما جاء فى عنوان هذا الموضوع
حيث قال تعالى : وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىٰ يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ [البقرة:222]
حيث أن الله نص على أنه أمرنا بأن نأتى أزواجنا كما أمرنا. ومن المسلم به أن القرآن لم يذكر أن الله قد أمرنا بشئ من هذا!!
فدل دلالة قاطعة على أن أمر الله بالوطء على نحو معين جاء فى موضع خارج القرآن ، ووصف هذا الموضع بأنه أمر الله
ولا يوجد أى موضع ذُكر فيه كيفية الوطء غلا فى قول النبى : ( إن شاء مجيبة وإن شاء غير مجيبة غير أن ذلك في صمام واحد) [ متفق عليه ]
فدل بما لا يدع مجالاً لشك أن السنة وحى من رب العالمين.
ومن شكك فى هذا لزمه أن يقول أن القرآن به نقص ، حيث أنه لم يذكر أمر الوطء!!
ومن زعم هذا فقد كفر لأن الله يقول : إنا نحن نزلنا الذكر وأنا له لحافظون
وهذا الكلام لا أقوله ارتجالاً ولا من طرف واحد بل أقوله بعد دعوة ثلاثة من منكرى السنة مختلفى المشارب.
وبعد دعوتهم ومحاورتهم فلم يفلحوا أن ينقضوا الوجه الاستدلالى الذى تقدمت به

[type=504003]
وعليـــــه ..
أعلن إقامة الحجة عليهم بالدليل القرآنى القاطع والبرهان الربانى الساطع على حجية السنة النبوية المطهرة فى تشريع الإسلام.
[/type]

والحمد لله رب العالمين
ولا حول ولا قوة إلا بالله.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

[/frame]
)
فلماذا لم تقدم هذه المذكرة على بيان حجة السنة من بداية الموضع ؟؟
و انا قد طلبت منك ذلك ؟؟
فما هو الذي ترتد ان تذهب اليه ؟؟

على كل حال لا تظن ان سليمان 70 على الخصوص يؤمن بدين ناقص ابدا
و اليك الدليل فحاول ان تفهة بعيدا الثرات الذي تذهب اليه
في هذا البيان قال عن المحيض {وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُواْ النِّسَاء فِي الْمَحِيضِ وَلاَ تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىَ يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللّهُ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ }222
ثم اكمل البيان فقال { نِسَآؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُواْ حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ وَقَدِّمُواْ لأَنفُسِكُمْ وَاتَّقُواْ اللّهَ وَاعْلَمُواْ أَنَّكُم مُّلاَقُوهُ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ{223}
طبعاً انت تقول { وطء الزوجة } كذبا لانه ليس هناك وطء الزوجة في دين الله ...... فهل فهمت هذا

وهذا واضح في بيان القرءان عندما قال "" فَأْتُوهُنَّ "" و قال "" فَأْتُواْ ""
فهل عرف ان امر الله موجود بالقرءان و ليس بالسنة """""""""""" فَأْتُـــــــــــــــــواْ """"""""""""""""
و هذا يكفي دليل على جهلك بالقرءان و سقوط السنة
رد مع اقتباس
  #35  
غير مقروء 2011-09-25, 12:44 AM
الصورة الرمزية أبو جهاد الأنصاري
أبو جهاد الأنصاري أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 11,812
أبو جهاد الأنصاري تم تعطيل التقييم
افتراضي رد: وطء الزوجة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد الشعار مشاهدة المشاركة
أخي الكريم أبا جهاد مرحبا بك
وانا لم اكن اتهجم على احد واعتذر اذا تبين لك ذلك
عزيزي انك تسأل عن فعل الأمر في (فأتوهن من حيث أمركم الله) لكي تؤكد لنا بأنه ليس موجود في الاية او كتاب الله...ولكن سياق الأية كما وضحت يبين لنا ان مكان الحيض الذي هو الفرج بكل تأكيد.
(وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمْ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ)
إن سؤال الناس عن المحيض الذي يأتي من الفرج يبين بشكل واضح وبدون لبث ان الموضوع عن الإتيان من الفرج وعن مدى صحته وقت المحيض...
فهل برأيك عندما تتكلم الأية عن المحيض الذي يأتي من الفرج وعن كونه مؤذي وعن البعد عنه حتى الطهاره ، سيكون أمر الله فيه بأن يكون الاتيان من الدبر مثلا؟؟؟؟؟
فالله تعالى أمر بعتزال الرجال الاتيان بالفرج وقت المحيض فأكيد سيكون الأمر الثاني بالإتيان من نفس المكان الذي تحيض منه المرأه.
ولك التحيه
شكرا لك على أدبك الجم واحترامك العظيم.
أدخل الحوار :
أنا لا أنكر عليك فهمك بل أنا أثنى عليه وقد أعجبنى تفسيرك وتوضيحك ذاك الذى لم يهتدى إليه رفاقك السابقون.
بل أنا يعجبنى جداً تناول القرآن بهذا الأسلوب الذى لا أرى غضاضة فى أن أاصفه بالبراعة رغم كونك مخالف لى اعتقادياً ، فهذا حقك.
صدقنى أنا مغرم بالقرآن واحب جداً أن استخرج منه الأحكام بعيداً عن أى وجه استدلالى آخر ، كالسنة أو غيرها.
ولكن أود أن أنبه على أمر ، ألا وهو أنكم - فى تحليلكم لهذه الآية - قد انغلقتم داخل الفعل نفسه ، فعل الحيض ، ولكنى أتحدث فى نقطة حوارية أخرى منفصلة. ألا وهى أن الله سبحانه وتعالى ذكر أنه ( أمر ) فهل الله أمر أم لا؟
إيمانى أنه طالما أن الله سبحانه قد أخبرنا أنه أمر فلا اشك لحظة أنه قد فعل وقد أمر وقد وجه أمراً بالمعنى الحقيقى لكلمة أمر التى نفهمها لغة وعرفاً. فكيف تأتون أنتم وتزعمون أن الله لم يأمر؟ أتكذبون ربكم يا قوم؟!
ووسيلتكم فى هذا هو التركيز على الخلقو وهذه أنا سبق ورددت فيها على صديقى الدكتور حسن عمر وقلت له أن الله سبحانه وتعالى قد فرق بين الخلق وبين الأمر ألا له الخلق والأمر فلم تصرون أنتم على الدمج بينهما.
هذا من ناحية ومن ناحية أخرى أعود إلى الآية:
(وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمْ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ)
وكلامك فيها - صدقنى - يزيد الأمر غموضاً لماذا؟
لأن أمر الاعتزال نفسه يوحى للأذهان الشئ الكثير ، عدة معان للاعتزال ، طبعاً على فهمكم وتفسيركم سيكون معنى الاعتزال أى اعتزال الجماع صح؟؟
وطبعاً سيخرج علينا الدكتور حسن ويقول : كل البشر يعلمون الجماع ويعلمون معنى اعتزال الجماع!!!
طيب واليهود يا دكتور ؟؟؟
هل هم من البشر الذين على هذا الفهم أم خالفوه؟
اليهود كانوا إذا حاضت المرأة اسكنوها فى منزل آخر ولم يجالسوها ولم يأكلوا معها اعتزلوها عزلة تامة!!
فمعنى الاعتزال هنا غير محدد ويحتاج إلى تقييد!!
رد مع اقتباس
  #36  
غير مقروء 2011-09-25, 02:08 AM
الصورة الرمزية أبو جهاد الأنصاري
أبو جهاد الأنصاري أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 11,812
أبو جهاد الأنصاري تم تعطيل التقييم
افتراضي رد: وطء الزوجة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سليمان 70 مشاهدة المشاركة

و هذا يكفي دليل على جهلك بالقرءان و سقوط السنة
أسقط الله رأسك فى جهنم!!!!
لا يسقط شئ انتسب إلى رسول الله .
رد مع اقتباس
  #37  
غير مقروء 2011-09-25, 05:14 AM
الصورة الرمزية درة مكنونة
درة مكنونة درة مكنونة غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-09-25
المكان: فـٍـٍـٍـي اي مكان يتواجد فيه الصمت...
المشاركات: 3,464
درة مكنونة درة مكنونة درة مكنونة درة مكنونة درة مكنونة درة مكنونة درة مكنونة درة مكنونة درة مكنونة درة مكنونة درة مكنونة
افتراضي رد: وطء الزوجة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو جهاد الأنصاري مشاهدة المشاركة
أسقط الله رأسك فى جهنم!!!!
لا يسقط شئ انتسب إلى رسول الله .
امـــــــــــين وكل المنكرين

الشافعي :طاعة الرسول صلى الله عليه وسلم - : قال تعالى : ( من يطع الرسول فقد أطاع الله )


قال الله تعالى : ( الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإسْلامَ دِيناً ) المائدة/من الآية3 .

في هذه الاية مالمقصود ياسليمان الاكمال انزال القران ام اتمام واكمال الاحكام في سنه حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم...؟؟؟

سبحان الله لكل محتج طريقه ملتويه يدخل منها ليخرج لطريق اخر

بارك الله فيك ابا جهاد واعانك الله
واعتذر عن خروجي عن نقطه البحث

متابــــعة
رد مع اقتباس
  #38  
غير مقروء 2011-09-25, 07:42 AM
الإبراهيمى الإبراهيمى غير متواجد حالياً
منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-04-05
المكان: مصر العربية
المشاركات: 383
الإبراهيمى
افتراضي رد: وطء الزوجة

[quote]
اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو جهاد الأنصاري مشاهدة المشاركة
وهذا هو مربط الفرس ، ومحور الخلاف ، وجوهر القضية ، وبُحَّ صوتنا أن نقول لكم هذا ولكنكم قوم لا تفقهون!!!
معنى هذا أننى أستطيع أن أخرج من كلامك بنتيجة مهمة وقاعدة ذهبية تقول :
شرع الإسلام ليس كله مستقى من القرآن.

ياسيد ابوجهاد شئنا أم أبينا فإن القرآن نزل على النبى تبيان لكل شئ ..
وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ
ولذا فإن كان هناك من الأوامر لم يُفصلها القرآن فليس ذلك لأن الله قد أحال فى تفصيلها لمصدر آخر بزعمكم ولكن لأن الناس وقت نزول القرآن كانت تعلم بتفاصيل تلك الأمور جيدا ولذا لم يكن هناك حاجة لذكر تلك التفاصيل بالقرآن كما دللنا على ذلك بتشريع الحج ..
أما وعن مذهبك بمسألة الأمر بوطء الزوجة والتى حصرتها بذلك الجزء من الرواية الذى زعمت بأنه يُحدد مكان الوطء فأعتقد بأنه يحق لنا مناقشتك فى هذا الأمر ولا يمكن أن تُسمى تلك المناقشة تهجما عليك أبدا ..
وما حملت مشاركتنا المحذوفة سوى عدة تساؤلات حول المسألة نوجزها مباشرة وبلا تقديم فى التالى ..
أنت ذكرت ذلك الجزء من إحدى الروايات للتدليل على ورود الأمر بتحديد مكان الوطء من خلالها كالتالى ..
ولا يوجد أى موضع ذُكر فيه كيفية الوطء غلا فى قول النبى :
اقتباس:
ولا يوجد أى موضع ذُكر فيه كيفية الوطء غلا فى قول النبى : ( إن شاء مجيبة وإن شاء غير مجيبة غير أن ذلك في صمام واحد) [ متفق عليه ]
وقبل الشروع فى طرح تساؤلاتنا يجدر بنا وكى حديثنا موثقا أن نعرض نص الرواية كاملا بحسب صحيح مسلم ..
(حديث موقوف) أَخْبَرَنَا سَعِيدُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْحَيَّانِيُّ ، أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ حَمْدُونَ ، أَخْبَرَنَا أَحْمَدُ بْنُ الْحُسَيْنِ بْنِ الشَّرْقِيِّ ، قَالَ : أَخْبَرَنَا أَبُو الأَزْهَرِ ، حَدَّثَنَا وُهَيْبُ بْنُ جَرِيرٍ ، حَدَّثَنَا أَبُو كُرَيْبٍ ، قَالَ : سَمِعْتُ النُّعْمَانَ بْنَ رَاشِدٍ الزُّهْرِيَّ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْمُنْكَدِرِ ، عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ ، قَالَ : قَالَتِ الْيَهُودُ : " إِذَا نَكَحَ الرَّجُلُ امْرَأَتَهُ مُجَبَّيَةً جَاءَ وَلَدُهَا أَحْوَلَ ، فَنَزَلَتْ : نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ
أخرجه البخاري (رقم : 4528)و مسلم (رقم : 1435)و أبو داود (رقم : 2163)الترمذي ( رقم : 2977) و ابن ماجه (رقم : 1925)و الدارمي (رقم : 1112)من طرق عن ابن المنكدر عن جابر
ورواه عن ابن المنكدر جماعة : " الزهري و السفيانان و شعبة و مالك و أيوب و أبوحازم و أبوعوانة "
وزاد في حديث النعمان عن الزهري إِنْ شَاءَ مُجَبَّيَةً ، وَإِنْ شَاءَ غَيْرَ مُجَبَّيَةٍ غَيْرَ أَوْ ذَلِكَ فِي صِمَامٍ وَاحِدٍ ، رَوَاهُ مُسْلِمٌ ،
المجبية بميم مضمومة ثم جيم مفتوحة ثم باء موحدة مشددة مكسورة ثم ياء مثناة من تحت ، أي : مكبوبة على وجهها . و ( الصمام ) بكسر الصاد أي : ثقب واحد ،
وهذه الزيادة من إدراج الزهري
فقد قال الحافظ في الفتح (8/192 )
هذه الزيادة يشبه أن تكون من تفسير الزهري لخلوها من رواية غيره من أصحاب ابن المنكدر مع كثرتهم
وقد روى هذه الزيادة عن الزهري النعمان بن راشد وهو ضعيف

إنتهـــــــــــــــــــــى ........
ومن خلال ذلك التوجه ووفقا لنص الرواية يحق لنا بأن نسأل بالتالى ..
س1:
أين الإشارة إلى مكان الوطء تحديدا فى تلك الرواية التى لم تذكر سوى أنه يكون فى صمام واحد ((أى ثُقب واحد أو سبيل واحد))
فهل ليس الدُبُر بثُقب واحد ـ وهل ليس الفم بثُقب واحد ـ فأين تحديد الرواية لمكان الوطء الذى أمر الله به ؟؟؟؟؟؟
س2:
تلك الرواية موقوفة عند جابر وليس منسوبة للنبى كما الحديث ..
وعلي هذا يحق لنا أن نسأل ..
هل كان جابر يوحى إليه من الله بتلك الأمور التى لا نجد تفصيلا لها فى القرآن ـ وهل ما يُخبر به جابر بذلك الشأن يدخل فى عداد السنة النبوية كذلك ؟؟؟؟؟؟؟
س3:
حضرتك أشرت إلى أن هذا الحديث متفق عليه .. بينما وكما رأينا أن تلك الزيادة لم تذكر إلا فى رواية واحدة لمسلم وأشار إلى تفرد النعمان عن الزهرى بها
فهل ما ذكرته من أن الحديث متفق عليه كان تدليسا على القارئ أم مجرد خطأ ؟؟؟
س4:
تلك المقولة التى تستدل بها جاءت على شكل زيادة مُضافة إلى إحدى الروايات كما رأينا وأجمع علماء مذهب أهل السنة على ضعف تلك الزيادة لتفرد أحد الرواة بها دون باقيهم إلى جانب ضعف من رواها عنه ـ وعلى ذلك نسأل ..
هل يجوز وفقا لشرع مذهبكم الإستدلال على حجية السنة بموجب أحاديث ضعيفة ؟؟؟؟؟
س5:
تلك الرواية وبحسب جميع الرواة قد أجمعوا على قول جابر لها عقب نزول الآية نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ
بينما تلك الآية التى يدور حولها موضوعنا
كانت قبل تلك الآية وبالتالى قبل رواية جابر حيث جاء ترتيب الآيات كقول الله فيها بالتالى
فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ (( هنا كان الله قد أمرهم )) إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ (222) نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ .. وقد قيلت الرواية بمناسبة تلك الآية الأخيرة بحسب جميع الرواة .. بينما ومن المفترض وحسب الآية أن يكون أمر الله قد صدر من قبل نزولها حيث يقول فى الماضى مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ
فأين هو أمر الله الذى كان قد أمرهم به من قبل تزول الآية ؟؟؟؟؟؟
ــــــــــــــــــ
تلك هى التساؤلات التى نرى عدم إستقامة مذهبك من دون التعرض لها والرد عليها..
وننتظــــــر ....
رد مع اقتباس
  #39  
غير مقروء 2011-09-25, 08:04 AM
الإبراهيمى الإبراهيمى غير متواجد حالياً
منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-04-05
المكان: مصر العربية
المشاركات: 383
الإبراهيمى
افتراضي رد: وطء الزوجة

[quote]
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة درة مكنونة مشاهدة المشاركة
الشافعي :طاعة الرسول صلى الله عليه وسلم - : قال تعالى : ( من يطع الرسول فقد أطاع الله )
نعم ـ طاعة الرسول وليست طاعة الشافعى وأحمد وبن القيم وبن ماجة و...
فهل الله أرسل رسوله بتلك الروايات ؟؟؟؟
عليكى أن تثبتى ذلك أولا وقبل الحديث عن طاعة الرسول !!
اقتباس:
قال الله تعالى : ( الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإسْلامَ دِيناً ) المائدة/من الآية3 .
في هذه الاية مالمقصود ياسليمان الاكمال انزال القران ام اتمام واكمال الاحكام في سنه حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم...؟؟؟
وما علاقة إكمال الدين بإكمال القرآن !!!! هل القرآن لم يشمل سوى الدين ؟؟؟؟
أنتى تذهبين إلى أن الإكمال وكما قررتى هو إتمام وإكمال الأحكام فى سنة حبيبكم محمد صلى الله عليه وسلم ... حسنـــــا
فهل تستطيعى تقديم برهانك على ذلك المذهب !!!!!! أم أنه مجرد كــــلام وفقططططط ؟؟
مطلوب منكى تقديم الدليل على توجهك القائل بأن إكمال الله للدين كان بإتمام وإكمال الأحكام فى سنة حبيبكم محمد صلى الله عليه وسلم ... فهل ستفعلى !!!!! أتحــــــدى
رد مع اقتباس
  #40  
غير مقروء 2011-09-25, 09:33 AM
احمد الشعار احمد الشعار غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-09-24
المشاركات: 31
احمد الشعار
افتراضي رد: وطء الزوجة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو جهاد الأنصاري مشاهدة المشاركة
شكرا لك على أدبك الجم واحترامك العظيم.
أدخل الحوار :
أنا لا أنكر عليك فهمك بل أنا أثنى عليه وقد أعجبنى تفسيرك وتوضيحك ذاك الذى لم يهتدى إليه رفاقك السابقون.
بل أنا يعجبنى جداً تناول القرآن بهذا الأسلوب الذى لا أرى غضاضة فى أن أاصفه بالبراعة رغم كونك مخالف لى اعتقادياً ، فهذا حقك.
صدقنى أنا مغرم بالقرآن واحب جداً أن استخرج منه الأحكام بعيداً عن أى وجه استدلالى آخر ، كالسنة أو غيرها.
ولكن أود أن أنبه على أمر ، ألا وهو أنكم - فى تحليلكم لهذه الآية - قد انغلقتم داخل الفعل نفسه ، فعل الحيض ، ولكنى أتحدث فى نقطة حوارية أخرى منفصلة. ألا وهى أن الله سبحانه وتعالى ذكر أنه ( أمر ) فهل الله أمر أم لا؟
إيمانى أنه طالما أن الله سبحانه قد أخبرنا أنه أمر فلا اشك لحظة أنه قد فعل وقد أمر وقد وجه أمراً بالمعنى الحقيقى لكلمة أمر التى نفهمها لغة وعرفاً. فكيف تأتون أنتم وتزعمون أن الله لم يأمر؟ أتكذبون ربكم يا قوم؟!
ووسيلتكم فى هذا هو التركيز على الخلقو وهذه أنا سبق ورددت فيها على صديقى الدكتور حسن عمر وقلت له أن الله سبحانه وتعالى قد فرق بين الخلق وبين الأمر ألا له الخلق والأمر فلم تصرون أنتم على الدمج بينهما.
هذا من ناحية ومن ناحية أخرى أعود إلى الآية:
(وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمْ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ)
وكلامك فيها - صدقنى - يزيد الأمر غموضاً لماذا؟
لأن أمر الاعتزال نفسه يوحى للأذهان الشئ الكثير ، عدة معان للاعتزال ، طبعاً على فهمكم وتفسيركم سيكون معنى الاعتزال أى اعتزال الجماع صح؟؟
وطبعاً سيخرج علينا الدكتور حسن ويقول : كل البشر يعلمون الجماع ويعلمون معنى اعتزال الجماع!!!
طيب واليهود يا دكتور ؟؟؟
هل هم من البشر الذين على هذا الفهم أم خالفوه؟
اليهود كانوا إذا حاضت المرأة اسكنوها فى منزل آخر ولم يجالسوها ولم يأكلوا معها اعتزلوها عزلة تامة!!
فمعنى الاعتزال هنا غير محدد ويحتاج إلى تقييد!!
أخي العزيز أبا جهاد
اشكرك على كلامك الجميل ويشرفني الحوار معك وانا أفهم ماتريد ان تتوصل اليه من كلامك
يتطلب تفسير كتاب الله العقل والمنطق (طبعا بعيدا عن ايات الغيبيات)، وهذا انا ما أردته في شرحي للأيات...فأنا لا أقول أن الله لم يأمر في قوله تعالى (فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمْ اللَّهُ) بل أقول أن سياق الأية تبين أن ما أمر الله هو الإتيان من الفرج. فإذا لم نعرف المكان الذي أمر الله الرجال بإتيانه بذلك الوقت، فمن سياق الأية نتبين بأنه الفرج كما وضحت سابقا.
فمنطقيا وهنا اتكلم عن حالة نعيشها نحن البشر ليومنا هذا أن الزوجة يأتيها الحيض مره كل شهر وأكيد لن يستطيع الزوج ممارسة الجنس معها خلال هذه الفتره من شدة تدفق الدم حتى توقف الحيض وتطهرها منه...فأكيد الإعتزال في الاية ( فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ) القصد فيها البعد عن الإتيان من الفرج لأن الله تعالى قد وصى بالزوجة ولن يكون قصده سبحانه أن نحبسها أو أن نفعل اي فعل مشين بحقها.
تحياتي لك.
رد مع اقتباس
إضافة رد


للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
مفاتيح شارب شوتر | | | سوق سومة المفتوح ||| أخبار التقنية | | | شركة عزل اسطح بالرياض | | | شركة عزل فوم بالرياض | | | اعلانات مبوبة مجانية | | | مكياج عيون | | | نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب | | | تصميم شخصيات ثلاثية الأبعاد للأفلام الدعائية و الالعاب

للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب

Travel guide | | | Cheap flights | | | Best hotels

موقع الكوبونات | | | كود خصم امريكان ايجل | | | كود خصم وجوه | | | كود خصم بات بات

منتديات شباب الأمة
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd