="الأذكار           

للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
شركة شحن العراق
 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > منكرو السنة
 

إضافة رد

 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 2011-11-17, 08:55 AM
الصورة الرمزية تقي الدين السني
تقي الدين السني تقي الدين السني غير متواجد حالياً
عضو نشيط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-11-13
المكان: مَوائِدُ العُلَماءْ
المشاركات: 181
تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني
افتراضي عصمةُ النبي في التبليغ [ تسقطُ منكري سنتهِ ] ...

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمةً للعالمين محمد بن عبد الله وعلى أله وصحبه أجمعين .

إن السنة النبوية ضرورةٌ دينية وحجتها ثابتة لكل من عقل ومن لم يعقل ، وما أسخفَ من يدعي على نفسهِ الإسلام فيأتِ منكراً لسنة النبي صلى الله عليه وسلم ويقولُ عن نفسه بأنهُ من المسلمين ، والأدلةُ على حجية سنة خير البشرية محمد صلى الله عليه وسلم في أكثر من موطن وبالأدلة العلمية التي يعقلها العقلاء وبهذا فإن الأدلة التي يمكنُ أن نجملها في اثبات الحجية لسنة النبي صلى الله عليه وسلم { العصمة } فعصمة النبي من الأدلة التي تسقطُ القول بعدم حجية سنته صلوات ربي وسلامه عليه .
فإنهُ من المعلوم أن النبي صلى الله عليه وسلم معصومٌ من الوقوع في ما يتعمدُ التبليغ من الإخلال ، بدلالة المعجزة الإلهية بل ولنكونَ بشكلٍ أدق من السهو والخطأ فيه على الشكل الصحيح ، وإن الذاهبين إلي تجويز ذلك عليه ، يجمعون إشتراط التنبيه من الله تبارك وتعالى فوراً ، وعدم التقرير عليه صلى الله عليه وسلم .
وبهذا يمكنُ الإجمال : { بأن كل تقرير وخبر بلاغي من النبي صلى الله عليه وسلم - لقي صفة التقرير عليه من الله تبارك وتعالى - صادقٌ مطابقٌ للوحي الإلهي وما عند الله تبارك وتعالى بالإجماع ، وبذلك يجبُ التمسكِ بسنة النبي صلى الله عليه وسلم وفقاً للدليل الثابت } ، ويثبتُ من ذلك حجية قوله صلى الله عليه وسلم في القرآن الكريم { هذا كلام الله } ، وصفة القول في الأحاديث القدسية أن كان يقول صلى الله عليه وسلم { قال ربُ العزة } ومن ذلك قوله صلى الله عليه وسلم : { حَدَّثَنَا أَبُو قُدَامَةَ ، ثنا يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ ، أنبا حَرِيزُ بْنُ عُثْمَانُ ، أنبا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ أَبِي عَوْفٍ ، عَنِ الْمِقْدَامِ بْنِ مَعْدِي كَرِبَ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " أَلا إِنِّي أُوتِيتُ الْكِتَابَ وَمِثْلَهُ مَعَهُ ، أَلا يُوشِكُ رَجُلٌ شَبْعَانُ عَلَى أَرِيكَتِهِ يَقُولُ : عَلَيْكُمْ بِالْقُرْآنِ ، فَمَا وَجَدْتُمْ فِيهِ مِنْ حَلالٍ فَأَحِلُّوهُ وَمَا وَجَدْتُمْ فِيهِ مِنْ حَرَامٍ فَحَرِّمُوهُ ، أَلا لا يَحِلُّ لَكُمْ لَحْمُ الْحِمَارِ الأَهْلِيِّ وَلا كُلُّ ذِي نَابٍ مِنَ السَّبُعِ " } .

ومنها قوله صلى الله عليه وسلم : { وروى أبو داود (4605) والترمذي (2663) وابن ماجة (13) عن أَبِي رَافِعٍ رضي الله عنه عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :( لَا أُلْفِيَنَّ أَحَدَكُمْ مُتَّكِئًا عَلَى أَرِيكَتِهِ يَأْتِيهِ الْأَمْرُ مِنْ أَمْرِي مِمَّا أَمَرْتُ بِهِ أَوْ نَهَيْتُ عَنْهُ فَيَقُولُ : لَا نَدْرِي ، مَا وَجَدْنَا فِي كِتَابِ اللَّهِ اتَّبَعْنَاهُ ، وإلا فَلاَ ) وصححه الألباني في "صحيح أبي داود" وغيره } وقوله صلى الله عليه وسلم : { وروى الترمذي (2664) وابن ماجة (12) عَنْ الْمِقْدَامِ بْنِ مَعْدِ يكَرِبَ الْكِنْدِيِّ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( يُوشِكُ الرَّجُلُ مُتَّكِئًا عَلَى أَرِيكَتِهِ يُحَدَّثُ بِحَدِيثٍ مِنْ حَدِيثِي فَيَقُولُ : بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ كِتَابُ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ مَا وَجَدْنَا فِيهِ مِنْ حَلَالٍ اسْتَحْلَلْنَاهُ وَمَا وَجَدْنَا فِيهِ مِنْ حَرَامٍ حَرَّمْنَاهُ . أَلَّا وَإِنَّ مَا حَرَّمَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِثْلُ مَا حَرَّمَ اللَّهُ ) } فهذه الأخبار في إثبات صحة العصمة في التبليغ ، وإلا لما وجدت السنة توافق القرآن الكريم وهذا واقعٌ بحمد الله تبارك وتعالى .
1- فهذه كلها أخبارُ معصومٍ عن الكذب ، وبعصمتهِ صلى الله عليه وسلم في التبليغ إتسمت سنتهُ بالتوافق الكامل مع القرآن الكريم .
2- فهذه الأخبار حجةُ تدلل على أن الوحي الإلهي قسمين ، وبهِ ينتهي إشكالُ الزاعمِ بأن سنة خير البشرية ليست بحجةٍ بنفسها وبالقرآن والإجماع وعصمتهُ دليلُ حجيتها .
* الوحيُ المُعجزْ المُتَعبدُ بتلاوتهِ ، وغيرهُ ماليس كذلك .
* الحديثُ القُدسي وَهو ما نَزلَ لفظهُ .
* وحديثٌ نبوي وهو ما نزل معناهُ ، وعبر عنهُ النبي صلى الله عليه وسلم بلفظٍ من عندهِ .
وثبتُ عصمتهُ عن الكذب وحجيتهُ في التبليغ قوله صلى الله عليه وسلم : { البينةُ على المدعي ، واليمينُ على من أنكر } ، وحديث { بني الإسلام على خمس } وبالجملة هذه كلها أخبارُ معصومٍ عن الكذب فقد عصمهُ الله تبارك وتعالى في تبليغ الرسالة ، والوحي من الكذب إذاً فيما تعلق بالأحكام الشرعية النبي صلى الله عليه وسلم معصومٌ عن الكذب وفي التبليغ كذلك فهو { الصادقُ الأمين } وهو الذي صدق بالحقِ وجاء بهِ صلى الله عليه وسلم ، وبهذا فإن السنة حجةٌ بعصمتهِ صلى اله عليه وسلم في تبليغ الرسالة وإعلم أن القول بإنكار السنة لهو عينُ التكذيب لهُ بأبي هو وأمي وحاشاهُ من كل هذا ، فما نفعُ العقل إن خرج من رأس صاحبهِ يركضُ لا يعرف أين يستقر . والله المستعان .

كتبه /
تقي الدين السني
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 2011-11-18, 09:32 PM
الصورة الرمزية تقي الدين السني
تقي الدين السني تقي الدين السني غير متواجد حالياً
عضو نشيط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-11-13
المكان: مَوائِدُ العُلَماءْ
المشاركات: 181
تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني
افتراضي رد: عصمةُ النبي في التبليغ [ تسقطُ منكري سنتهِ ] ...

لا إله إلا الله ..
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 2011-11-18, 11:32 PM
مسلم مهاجر مسلم مهاجر غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-10-17
المكان: أنصـار السُنــة
المشاركات: 4,212
مسلم مهاجر مسلم مهاجر مسلم مهاجر مسلم مهاجر مسلم مهاجر مسلم مهاجر مسلم مهاجر مسلم مهاجر مسلم مهاجر مسلم مهاجر مسلم مهاجر
افتراضي رد: عصمةُ النبي في التبليغ [ تسقطُ منكري سنتهِ ] ...

مشاء الله تبارك الله

بحث قيم

لا حرمك الله الأجر شيخنا الحبيب

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 2011-11-19, 08:35 AM
الصورة الرمزية تقي الدين السني
تقي الدين السني تقي الدين السني غير متواجد حالياً
عضو نشيط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-11-13
المكان: مَوائِدُ العُلَماءْ
المشاركات: 181
تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني
افتراضي رد: عصمةُ النبي في التبليغ [ تسقطُ منكري سنتهِ ] ...

بارك الله فيكم أخي الحبيب مسلم وجزاك الله كل خير .
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 2011-11-21, 01:10 PM
الصورة الرمزية تقي الدين السني
تقي الدين السني تقي الدين السني غير متواجد حالياً
عضو نشيط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-11-13
المكان: مَوائِدُ العُلَماءْ
المشاركات: 181
تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني
افتراضي رد: عصمةُ النبي في التبليغ [ تسقطُ منكري سنتهِ ] ...

أين المنكرين لسنة النبي .. ؟
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 2011-11-22, 11:45 AM
محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب غير متواجد حالياً
مشرف قسم الحوار مع الشيعة
 
تاريخ التسجيل: 2009-06-18
المكان: السعودية
المشاركات: 2,880
محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب
افتراضي رد: عصمةُ النبي في التبليغ [ تسقطُ منكري سنتهِ ] ...

بارك الله يا شيخ تقي الدين السني وجعل جنة الفردوس مثواك.
الدين قسمان :
قسم نظري
وقسم عملي
وهما متلازمان ويؤخذان من الرسول صلى الله عليهم سلم وبعده من صحابته الذي عاشوا معه ثم من العلماء المشهود لهم بالعلم والتقوى والصلاح.
وكل من يريد ان يناقش في اي امر من امور الدين عليه ان يثبت اولا انه حاصل على اهلية لذلك من العلماء المعروفين.
واذكر ان احد تلاميذ الامام مالك افتى بفتوى بسيطة امامه فغضب الامام مالك وقال له لم اتجرأ على الفتوى الا بعد ان شهد لي علماء كثر.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 2011-11-22, 05:49 PM
الصورة الرمزية تقي الدين السني
تقي الدين السني تقي الدين السني غير متواجد حالياً
عضو نشيط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-11-13
المكان: مَوائِدُ العُلَماءْ
المشاركات: 181
تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني
افتراضي رد: عصمةُ النبي في التبليغ [ تسقطُ منكري سنتهِ ] ...

بارك الله فيكم أخي الحبيب محب الإمام علي رضي الله عنهُ .
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 2011-11-23, 07:06 AM
علاء الدين علاء الدين غير متواجد حالياً
منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-01-15
المشاركات: 141
علاء الدين
افتراضي رد: عصمةُ النبي في التبليغ [ تسقطُ منكري سنتهِ ] ...

[quote]
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تقي الدين السني مشاهدة المشاركة
عصمةُ النبي في التبليغ [ تسقطُ منكري سنتهِ ] ...
أين المنكرين لسنة النبي .. ؟
نعــم ..
المنكرين بإنتظار أن توضح لهم المقصود بعصمة النبى تلك التى تقول بها ـ ودليلك على تلك العصمة .. ؟؟
وأى تبليغ هذا الذى تتحدث عنه ـ أهو تبليغ القرآن أم تبليغ السنة ـ وهل كانت عملية التبليغ تلك موكلة من الله إلى النبى .. والدليل ؟؟؟؟
اقتباس:
إن السنة النبوية ضرورةٌ دينية
وهل الدين يؤخذ لضرورته .. بمعنـــى
هل تشريعات الله وأوامره المفروضة ومحرماته وعباداته قد شُرِّعت لضرورنها كى تقول بأن للسنة ضرورة دينية ؟؟ وما البرهان الإلهى لديك لتلك الضرورة ؟؟
اقتباس:
وحجتها ثابتة لكل من عقل ومن لم يعقل ،
منذ متى والعقل المجرد هو من يضع الحُجة ويُثبتها !! فما علمنا إياه ربنا أن نعمل عقولنا فى تدبر آياته وليس إعمالها فى وضع الحُجية لتشريعاته البينة الواضحة ..
اقتباس:
والأدلةُ على حجية سنة خير البشرية محمد صلى الله عليه وسلم في أكثر من موطن وبالأدلة العلمية التي يعقلها العقلاء وبهذا فإن الأدلة التي يمكنُ أن نجملها في اثبات الحجية لسنة النبي صلى الله عليه وسلم { العصمة } فعصمة النبي من الأدلة التي تسقطُ القول بعدم حجية سنته صلوات ربي وسلامه عليه .
وما زلنا نتساءل عن تلك العصمة للنبى ومن عصمه والدليل على ذلك ؟؟؟
اقتباس:
فإنهُ من المعلوم أن النبي صلى الله عليه وسلم معصومٌ من الوقوع في ما يتعمدُ التبليغ من الإخلال ،
سألنا عن ماهية ذلك التبليغ الذى تقول به وننتظــر توضيحك كى يتسنى مناقشته ..
اقتباس:
بدلالة المعجزة الإلهية بل ولنكونَ بشكلٍ أدق من السهو والخطأ فيه على الشكل الصحيح ، وإن الذاهبين إلي تجويز ذلك عليه ، يجمعون إشتراط التنبيه من الله تبارك وتعالى فوراً ، وعدم التقرير عليه صلى الله عليه وسلم .
وبهذا يمكنُ الإجمال : { بأن كل تقرير وخبر بلاغي من النبي صلى الله عليه وسلم - لقي صفة التقرير عليه من الله تبارك وتعالى - صادقٌ مطابقٌ للوحي الإلهي وما عند الله تبارك وتعالى بالإجماع ،
الآن بدا لى ما تذهب إليه ..
فأنت فعــلا تقصد عصمة النبى محمـد وليس عصمة محمد رسول الله ..
وتقًًصد بمقولة الخبر البلاغى تلك أن عملية التبليغ التى تتحدث بها هى إشارة إلى تبليغ السنة وليس تبليغ القرآن حيث أن عملية تبليغ القرآن موكلة إلى الرسول المعصوم من ربه بصريح آيات الكتاب , كما وأن تبليغ الرسول للقرآن لا ينتظر معه إقرار من الله نظرا لتأييد الله له بالعصمة التى ينتفى معها أى خطأ أو سهو أو ...
والآن سيد تقى الدين ننتظــر برهانك الإلهــى على ما قررت به وأكدته هنا والذى تذهب من خلاله إلى
1ـ أن النبى محمد معصوم من الله
2ـ وأنه قد أوكل إليه من ربه تبليغ السنة
3ـ الدليل على أن النبى قد بلغ الأمة لتلك السنة فعلا
اقتباس:
وبذلك يجبُ التمسكِ بسنة النبي صلى الله عليه وسلم وفقاً للدليل الثابت
آتنا أولا بذلك الدليل من قبل أن تفترض ثبوته !!
اقتباس:
ويثبتُ من ذلك حجية قوله صلى الله عليه وسلم في القرآن الكريم { هذا كلام الله }
نعــم ـ هو كلام الله فعلا الذى لا نجد فيه أى إختلاف والذى لا يستطيع الجن والإنس أن يأتون بمثله ولو كان بعضهم لبعض ظهيرا ... هكذا علمنا الله ورسوله
اقتباس:
وصفة القول في الأحاديث القدسية أن كان يقول صلى الله عليه وسلم { قال ربُ العزة }
فلماذا إذن إختلف قول رب العزة فى الأحاديث القدسية عن كلام الله فى القرآن !!! أوليس الله بذاته هو رب العزة كذلك .. أم ماذا ؟؟
ومن أين للنبى العلم بأن كلام الله يجب عليه تبليغه من خلال القرآن بينما أقوال رب العزة ليس لها تلك المنزلة حيث يكون تبليغها فقط من خـــلال ........... من خلال ....... ...... من خلال ...........ـ بالمناسبــــة ـ
هل تبليغ الأحاديث القدسية كان يتم من خلال السنة النبوية المُطهرة .... أم ماذا ؟؟؟؟؟
اقتباس:
ومن ذلك قوله صلى الله عليه وسلم : { حَدَّثَنَا أَبُو قُدَامَةَ ، ثنا يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ ، أنبا حَرِيزُ بْنُ عُثْمَانُ ، أنبا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ أَبِي عَوْفٍ ، عَنِ الْمِقْدَامِ بْنِ مَعْدِي كَرِبَ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " أَلا إِنِّي أُوتِيتُ الْكِتَابَ وَمِثْلَهُ مَعَهُ ،
فلماذا لا تأتنا بهــذا المثل المماثل للقرآن وتعرضـه على الجميع كى تُدلل على صحــة قولك وقول أبو داود هذا !!!!! أم أنه يجب علينا أن نُصـدق تلك الأقوال من دون مناقشة .. وهل يُحــرَّم علينا أن نتسائل عن مثله هذا واين هو الآن خاصة وأن السنة ليست أبدا من مثله !!!؟؟
اقتباس:
أَلا يُوشِكُ رَجُلٌ شَبْعَانُ عَلَى أَرِيكَتِهِ يَقُولُ : عَلَيْكُمْ بِالْقُرْآنِ ، فَمَا وَجَدْتُمْ فِيهِ مِنْ حَلالٍ فَأَحِلُّوهُ وَمَا وَجَدْتُمْ فِيهِ مِنْ حَرَامٍ فَحَرِّمُوهُ ، أَلا لا يَحِلُّ لَكُمْ لَحْمُ الْحِمَارِ الأَهْلِيِّ وَلا كُلُّ ذِي نَابٍ مِنَ السَّبُعِ " } .
حضـرتك تقـول بأن تلك الروايات كانت من الوحى ... أليس كذلك !!؟
فلمـــاذا إذن يُخبرنا رسولنا المعصوم عن ربه بأنه لا يجد فيما أوحى إليه من ذوات المحرمات سوى الميتة والدم المسفوح ولحم الخنزير مصداقا لكتاب الله
قُلْ لا أَجِدُ فِي مَا أُوحِيَ إِلَيَّ مُحَرَّمًا عَلَى طَاعِمٍ يَطْعَمُهُ إِلاَّ أَنْ يَكُونَ مَيْتَةً أَوْ دَمًا مَسْفُوحًا أَوْ لَحْمَ خِنْزِيرٍ
كما أنه فى حصر محرمات الطعام جميعها بذواتها وصفاتها والتى بها إكتمل دين الله,لم يرد لهذا الحمار الأهلى ولا كل ذى ناب من السبع ذكرا
حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلاَّ مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ وَأَنْ تَسْتَقْسِمُوا بِالأَزْلامِ ذَلِكُمْ فِسْقٌ الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ دِينِكُمْ فَلا تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلامَ دِينًا
.. فهـل ولأجل ذلك الإجماع الذى تقول به يكون مطلوبا منّا تكذيب الله ورسوله وتصديق كتاب أبو داود !! فمـن ينجينا من بطش المنتقم الجبار إن تقولنا عليه بغير الحق وإستكبرنا عن آياته !!
وَلَوْ تَرَى إِذِ الظَّالِمُونَ فِي غَمَرَاتِ الْمَوْتِ وَالْمَلائِكَةُ بَاسِطُو أَيْدِيهِمْ أَخْرِجُوا أَنْفُسَكُمُ الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنْتُمْ تَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ غَيْرَ الْحَقِّ وَكُنْتُمْ عَنْ آَيَاتِهِ تَسْتَكْبِرُونَ
اقتباس:
ومنها قوله صلى الله عليه وسلم : { وروى أبو داود (4605) والترمذي (2663) وابن ماجة (13) عن أَبِي رَافِعٍ رضي الله عنه عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :( لَا أُلْفِيَنَّ أَحَدَكُمْ مُتَّكِئًا عَلَى أَرِيكَتِهِ يَأْتِيهِ الْأَمْرُ مِنْ أَمْرِي مِمَّا أَمَرْتُ بِهِ أَوْ نَهَيْتُ عَنْهُ فَيَقُولُ : لَا نَدْرِي ، مَا وَجَدْنَا فِي كِتَابِ اللَّهِ اتَّبَعْنَاهُ ، وإلا فَلاَ ) وصححه الألباني
ســؤال خالـص لوجهه تعــالى ..
هل سيحاججنا الله ربنا بتصحيـــح الألبـانى لتلك الرواية ؟؟؟؟؟؟ ودليـــلك !!
اقتباس:
فهذه الأخبار في إثبات صحة العصمة في التبليغ ، وإلا لما وجدت السنة توافق القرآن الكريم وهذا واقعٌ بحمد الله تبارك وتعالى .
عليك أولا الخروج من تلك الإشكاليات المطروحة والتى تُثبت تناقض القرآن مع كُتب السنة ـ مع تقديم الأدلة المُشار إليها ـ ثم بعدها لتحمد الله تبارك وتعالى ..
اقتباس:
1- فهذه كلها أخبارُ معصومٍ عن الكذب ، وبعصمتهِ صلى الله عليه وسلم في التبليغ إتسمت سنتهُ بالتوافق الكامل مع القرآن الكريم .
ما زلنا ننتظــر دليلك على عصمة النبى فى تبليغ السنة وكذا الدليل على أمر الله له بإبلاغها وأيضا الدليل على عملية الإبلاغ أصلا .. !!
اقتباس:
2- فهذه الأخبار حجةُ تدلل على أن الوحي الإلهي قسمين ،
وهل الإجماع كذلك هو من ذهب إلى أن الوحى الإلهى قسمين ؟؟ وهل لم يكن الله يعلم بأن الوحى الإلهى قسمين كى ينوه لذلك الأمر ولو تلميحا ؟؟ وبما أن السنة بزعم إجماعكم هى من الوحى الإلهى .. فلماذا لم يتلوها النبى على أمته إمتثالا لأمر ربه القائـل ..
كَذَلِكَ أَرْسَلْنَاكَ فِي أُمَّةٍ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهَا أُمَمٌ لِتَتْلُوَ عَلَيْهِمُ الَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ
فلتأتنا إذا برواية واحدة من روايات وحى السنة وتُثبت لنا بأن النبى كان يتلوها على أمته كأمر ربه له !!
اقتباس:
وبهِ ينتهي إشكالُ .............
عفــــوا ـ فالإشكــال لم يبدأ بعــد ..
أجب عن كافة تساؤلاتنا حول طرحك ثم لتنظر فى الأمـر !
اقتباس:
* الوحيُ المُعجزْ المُتَعبدُ بتلاوتهِ ، وغيرهُ ماليس كذلك .
* الحديثُ القُدسي وَهو ما نَزلَ لفظهُ .
* وحديثٌ نبوي وهو ما نزل معناهُ ، وعبر عنهُ النبي صلى الله عليه وسلم بلفظٍ من عندهِ .
لنعيـد عليك الآية التى تأمر الرسول بتلاوة كافة ما يوحى إليه من ربه قاطبة ..
كَذَلِكَ أَرْسَلْنَاكَ فِي أُمَّةٍ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهَا أُمَمٌ لِتَتْلُـوَ عَلَيْهِـمُ الَّــــــذِي أَوْحَيْـنَا إِلَيْـكَ .....
فكبف بك تُفرق فيما بين الوحى المعجز والوحى القدسى والوحى النبوى وتُقرر بأن الوحى الأول فقط هو ما يُتلى !!!
فهـل أنت أعلم من الله بدينه وأوامره لرسوله المأمور بتلاوة كافة الذى أوحى إليه على أمته ؟؟؟؟؟
اقتباس:
كتبه /
تقي الدين السني
وننتظــرك سيد تقى الدين السنى حاملا لبرهان ربك لتحاججنا به وترد على تساؤلاتنا من خلاله وليس من خلال ذلك الإجماع الذى قد شرَّع لنا من الدين ما لم يأذن به الله ـ بل وكاد أن يكون إله آخر من دون الله ..
ولا من خلال العقل المُجرد عن آيات الكتاب والذى تستنتج به أمور بمعزل عن تلك الآيات ـ فالعقــل لم يهبنا ربنا إياه كى نضع به دين وتشريع نُضاهئ به دين الله !!
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 2011-11-24, 09:06 AM
الصورة الرمزية تقي الدين السني
تقي الدين السني تقي الدين السني غير متواجد حالياً
عضو نشيط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-11-13
المكان: مَوائِدُ العُلَماءْ
المشاركات: 181
تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني
افتراضي رد: عصمةُ النبي في التبليغ [ تسقطُ منكري سنتهِ ] ...

جرت العادة منا أن نلزم الدكتور حسن بالإجابة بشكلٍ مختصر فتأتِ لنا بدون هذه عادتنا أننا نحبُ الإجابات القصيرة السلسة .
1- لو قرأت الموضوع لعرفتَ { تعريفنا لعصمة النبي وكيف هي } ، { دليلنا على عصمة النبي في التبليغ من القرآن } ولكن لم تقرأ فماذا نفعل ..؟
2- أما التبليغ هل كان موكلاً من الله أم لا .. فهذا أسفهُ الأسئلة التي مرت علينا ..
قال الله عز وجل : { يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا * وَدَاعِيًا إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجًا مُنِيرًا * وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ بِأَنَّ لَهُمْ مِنَ اللَّهِ فَضْلًا كَبِيرًا } قال قتادة : على أمتك بالبلاغ . وقيل : شاهدا عليهم بأعمالهم من طاعة أو معصية . وقيل : مبينا لهم ما أرسلناك به إليهم . وقيل : شاهدا عليهم يوم القيامة . فهو شاهد أفعالهم اليوم ، والشهيد عليهم يوم القيامة . وقد مضى في ( النساء ) عن سعيد بن جبير هذا المعنى مبينا . ومبشرا : لمن أطاعه بالجنة . ونذيرا : من النار لمن عصى ، قاله قتادة وغيره . وقد مضى في ( البقرة ) اشتقاق البشارة والنذارة ومعناهما . وانتصب " شاهدا ومبشرا ونذيرا " على الحال المقدرة . حكى سيبويه : مررت برجل معه صقر صائدا به غدا ، فالمعنى : إنا أرسلناك مقدرين بشهادتك يوم القيامة . وعلى هذا تقول : رأيت عمرا قائما غدا ، وبالجملة فإن المعنى : أي : على الخلق ، ( ومبشرا ) أي : للمؤمنين ، ( ونذيرا ) أي : للكافرين . وقد تقدم تفسيرها في سورة " الأحزاب " ، ونبني على هذا الكلام إجابة الإشكالات التي طرحتها في النقطة الأولى من حديثك حيث ردنا يكون كالتالي :
1- النبي صلى الله عليه وسلم بلغ الذكر { القرآن } وأمر بتبيين { الذكر } وكان بيانُ الذكر { بالسنة } .
2- السنة النبوية هي مصدرُ تشريع مستقل عن القرآن الكريم إن لم يكن الحديث عن التفسير وبيان ما لم يفهم من القرآن ، ولولا السنة لما فهم القرآن الكريم .

والحاصل أن السنة ضرورة دينية ، لأنها { مفسرة للقرآن الكريم ، مصدرٌ للتشريع } وهل ورد { تحريمُ لبس الذهب على الرجال والحرير فيا لقرآن الكريم } فهناك أمور أستقلت الشريعة الإسلامية فيها عن القرآن الكريم في التشريع ، وإتصفت بصفة الوحي الإلهي لأن الله عز وجل وافقها ، ورضيها جل في علاه فحملت صفت الرضى ، وما كان شيءٌ قد لقي رضى الله عز وجل إلا لقي صفة الوحي وهكذا كانت سنة خير البشرية محمد صلى الله عليه وسلم العزيز علاء الدين يبدوا لي مما تسأل أنك ضعيفٌ حتى في فهم القرآن الكريم ، لكن قبل أن تعرف ما هي الضرورة الدينية واجبٌ عليك أن تعرف لنا { الضرورة الدينية } ما هي الضرورة الدينية يا أستاذ علاء الدين ، وأوجز في الحديث الله يهديك .

أولاً : لم تتدبروا آياتهِ وفسرتموها وفقَ ما تشتهي النفسُ ، فالعقلُ عرفنا بهِ أن الله عز وجل خالقُ كل شيء وبهِ آمنا ولم نرهُ جل في علاه ورؤيا الله عز وجل في الآخر حقٌ فآمنا بأن الله خالق هذا الكون المتفرد بالعبادة لما جاء في القرآن الكريم من آيات تثبت أن الله عز وجل المستحق المتفرد بالعبادة ، كما جاءت الآيات الكريمة التي تأمر بطاعة النبي صلى الله لعيه وسلم في القرآن الكريم فكيف لا تفقه مثل هذه الأمور ، والآيات على ذلك كثيرة وسنعرضها واحدة تلو الأخرى حتى تعرفها يا أستاذ علاء الدين .
1- الذلة مضروبة على من خالف أمره فالعزة لأهل طاعته. قال تعالى: {ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين}. وقال تعالى: {ياأيها النبي حسبك الله ومن اتبعك من المؤمنين} أي: اللَّه وحده كافيك وكافي أتباعك فلا تحتاجون معه إلى أحد ، وقد دلت الأخبار على أن طاعة النبي صلى الله عليه وسلم من طاعة الله عز وجل حيث قال جل في علاه : { مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ } في هذا عصمة الرسول صلى الله عليه وسلم لأن الله أمر بطاعته مطلقا، فلولا أنه معصوم في كل ما يُبَلِّغ عن الله لم يأمر بطاعته مطلقا، ويمدح على ذلك .
2- بد أن تكون طاعة الله ورسوله ظاهرًا وباطنًا في الحضرة والمغيب فأما مَنْ يظهر في الحضرة الطاعة والالتزام فإذا خلا بنفسه أو أبناء جنسه ترك الطاعة وأقبل على ضدها فإن الطاعة التي أظهرها غير نافعة ولا مفيدة وقد أشبه من قال الله فيهم {وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ } أي يظهرون الطاعة إذا كانوا عندك { فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِنْدِكَ } أي خرجوا وخلوا في حالة لا يطلع فيها عليهم { بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ } أي بيتوا ودبروا غير طاعتك ولا ثَمَّ إلا المعصية ، وقد قال جل في علاه : { فَلَا وَرَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لَا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا } وقال جل في علاه : { وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم } فبعد كل هذا لا يمكنُ للمرء أن ينكر أن سنة النبي صلى الله عليه وسلم حجةٌ ، وأن الآيات التي تثبت أنهُ معصومٌ في تبليغهِ صلى الله عليه وسلم واردَ لمن كان يعقل .

ثانياً : هل تنكرُ عصمة النبي صلى الله عليه وسلم في القرآن .. ؟
ثالثاً : هي رسالة الإسلام التي بعثهُ الله تبارك وتعالى بها ، فقال الله عز وجل : { وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ } ، ثم كما تقدم فإن الله تبارك وتعالى أمر المؤمنين بطاعة النبي صلى الله عليه وسلم ، ثم أتت السنة لتكون المفسرة للآيات القرآنية ، فلو أن السنة لم تشرح القرآن وتفسرهُ وتبينُ ما لم يبين فهل تستطيع أن تفهم القرآن ...؟ لن يستطيع ذلك إلا من كان موحياً إليه من الله عز وجل فهل منكري السنة النبوية أنبياء موحى لهم من الله ما هكذا تورد الإبل يا علاء الدين فإنك بذلك تكفر إلي كفرك .
1- ما الفرق بين { النبي } وبين { الرسول } .
2- هل النبي صلى الله عليه وسلم { رسول } أم { نبي } أم { رسولٌ نبي } .. ؟
فهمك مغلوط بشكلٍ غريب فإن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بتبليغ رسالة الإسلام وكان القرآن معجزة النبي صلى الله عليه وسلم فأمرهُ الله تبارك وتعالى أن يبلغ ما أنزل إليه فما تخلل التبليغ من قول وفعل النبي صلى الله عليه وسلم { السنة } فإن ذلك من عصمتهِ صلى الله عليه وسلم في { بيان القرآن ، والشريعة الإسلامية } التي لم ترد في القرآن كتحريم لبس الحرير والذهب للرجال حيث قال الله عز وجل : { يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ } فهذا التبليغ من النبي صلى الله عليه وسلم هل يكونُ { بإخبار المسلمين بالآيات } أم { بشرح الآيات وبيانها وتفسيرها لمن لم يفهمها } ... ؟

الدليل الأول : قال الله عز وجل : { وَالنَّجْمِ إذَا هَوَى . مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى . وَمَا يَنْطِقُ عَنْ الْهَوَى . إنْ هُوَ إلَّا وَحَيٌّ يُوحَى . عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى } .
وقوله تعالى في هذه الآية الكريمة {إِنْ هُوَ إِلاَّ وَحْىٌ يُوحَىٰ} استدل به علماء الأصول على أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يكن يجتهد، والذين قالوا إنه قد يقع منه الاجتهاد، استدلوا بقوله تعالى: {عَفَا ٱللَّهُ عَنكَ لِمَ أَذِنتَ لَهُمْ}. وقوله تعالى: {مَا كَانَ لِنَبِىٍّ أَن يَكُونَ لَهُ أَسْرَىٰ حَتَّىٰ يُثْخِنَ فِي ٱلاٌّرْضِ}. وقوله تعالى: {مَا كَانَ لِلنَّبِىِّ وَٱلَّذِينَ ءَامَنُوۤاْ أَن يَسْتَغْفِرُواْ لِلْمُشْرِكِينَ}.

قالوا: فلو لم يكن هذا عن اجتهاد، لما قال {عَفَا ٱللَّهُ عَنكَ لِمَ أَذِنتَ لَهُمْ}. ولما قال: {مَا كَانَ لِنَبِىٍّ أَن يَكُونَ لَهُ أَسْرَىٰ}، ولا منافاة بين الآيات، لأن قوله: {إِنْ هُوَ إِلاَّ وَحْىٌ يُوحَىٰ} معناه
أن النبي صلى الله عليه وسلم لا يبلغ عن الله إلا شيئاً أوحى الله إليه أن يبلغه، فمن يقول: إنه شعر أو سحر أو كهانة، أو أساطير الأولين هو أكذب خلق الله وأكفرهم، ولا ينافي ذلك أنه أذن للمتخلفين عن غزوة تبوك، وأسر الأسارى يوم بدر، واستغفر لعمه أبي طالب من غير أن ينزل عليه وحي خاص في ذلك، وقال الشيخ السعدي : ‏{‏وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى‏}‏ أي‏:‏ ليس نطقه صادرا عن هوى نفسه ‏{‏إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى‏}‏ أي‏:‏ لا يتبع إلا ما أوحى الله إليه من الهدى والتقوى، في نفسه وفي غيره‏.‏ ودل هذا على أن السنة وحي من الله لرسوله ـ صلى الله عليه وسلم ـ كما قال تعالى‏:‏ ‏{‏وَأَنْزَلَ اللَّهُ عَلَيْكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ‏}‏ وأنه معصوم فيما يخبر به عن الله تعالى وعن شرعه، لأن كلامه لا يصدر عن هوى، وإنما يصدر عن وحي يوحى‏ " . لكن الإشكال إلي هنا لم ينتهي , فما معنى قوله تعالى " علمهُ شديد القوى " .. !!

فموطن الإشكال ليس في الآية الكريمة بل موطن إشكالي هو .
قال الله " علمهُ شديد القوى " فهنا نسأل منكر السنة ماذا علمهُ الله تبارك وتعالى , وهل الذي علمهُ الله إياه حجة أم لا .. ؟


أما المطلب الثاني : فقد تمت الإجابة عليه داخل الموضوع .

أما المطلب الثالث : قال الله عز وجل : { الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا }.

قلتَ أيها الجاهل :
اقتباس:
هكذا علمنا الله ورسوله


ركز معي على قولك { ورسولهُ } كيف علمك الله ورسولهُ ، وكيف عرفت أن النبي صلى الله عليه وسلم علمكَ ما قلتَ الآن : { هو كلام الله فعلا الذى لا نجد فيه أى إختلاف والذى لا يستطيع الجن والإنس أن يأتون بمثله ولو كان بعضهم لبعض ظهيرا } الآن قلت أن النبي صلى الله عليه وسلم علمنا هذا ، إنظر لتناقضك في الحديث فكيف تنكر أن السنة هي حجة ، وتقول أن النبي علمنا ، ألم يكن النبي صلى الله عليه وسلم { مبلغاً للآيات فحسب دون شرحها } فكيف علمك النبي صلى الله عليه وسلم أن هذا القرآن الكريم ..؟

1- ما الفرق بين { السنة النبوية } وبين { الحديث القدسي } .
2- هل { الحديث القدسي } مثل { القرآن الكريم } أيها المنكر لسنة النبي صلى الله عليه وسلم .. ؟
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 2011-11-24, 09:06 AM
الصورة الرمزية تقي الدين السني
تقي الدين السني تقي الدين السني غير متواجد حالياً
عضو نشيط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-11-13
المكان: مَوائِدُ العُلَماءْ
المشاركات: 181
تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني تقي الدين السني
افتراضي رد: عصمةُ النبي في التبليغ [ تسقطُ منكري سنتهِ ] ...

جرت العادة منا أن نلزم الدكتور حسن بالإجابة بشكلٍ مختصر فتأتِ لنا بدون هذه عادتنا أننا نحبُ الإجابات القصيرة السلسة .
1- لو قرأت الموضوع لعرفتَ { تعريفنا لعصمة النبي وكيف هي } ، { دليلنا على عصمة النبي في التبليغ من القرآن } ولكن لم تقرأ فماذا نفعل ..؟
2- أما التبليغ هل كان موكلاً من الله أم لا .. فهذا أسفهُ الأسئلة التي مرت علينا ..
قال الله عز وجل : { يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا * وَدَاعِيًا إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجًا مُنِيرًا * وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ بِأَنَّ لَهُمْ مِنَ اللَّهِ فَضْلًا كَبِيرًا } قال قتادة : على أمتك بالبلاغ . وقيل : شاهدا عليهم بأعمالهم من طاعة أو معصية . وقيل : مبينا لهم ما أرسلناك به إليهم . وقيل : شاهدا عليهم يوم القيامة . فهو شاهد أفعالهم اليوم ، والشهيد عليهم يوم القيامة . وقد مضى في ( النساء ) عن سعيد بن جبير هذا المعنى مبينا . ومبشرا : لمن أطاعه بالجنة . ونذيرا : من النار لمن عصى ، قاله قتادة وغيره . وقد مضى في ( البقرة ) اشتقاق البشارة والنذارة ومعناهما . وانتصب " شاهدا ومبشرا ونذيرا " على الحال المقدرة . حكى سيبويه : مررت برجل معه صقر صائدا به غدا ، فالمعنى : إنا أرسلناك مقدرين بشهادتك يوم القيامة . وعلى هذا تقول : رأيت عمرا قائما غدا ، وبالجملة فإن المعنى : أي : على الخلق ، ( ومبشرا ) أي : للمؤمنين ، ( ونذيرا ) أي : للكافرين . وقد تقدم تفسيرها في سورة " الأحزاب " ، ونبني على هذا الكلام إجابة الإشكالات التي طرحتها في النقطة الأولى من حديثك حيث ردنا يكون كالتالي :
1- النبي صلى الله عليه وسلم بلغ الذكر { القرآن } وأمر بتبيين { الذكر } وكان بيانُ الذكر { بالسنة } .
2- السنة النبوية هي مصدرُ تشريع مستقل عن القرآن الكريم إن لم يكن الحديث عن التفسير وبيان ما لم يفهم من القرآن ، ولولا السنة لما فهم القرآن الكريم .

والحاصل أن السنة ضرورة دينية ، لأنها { مفسرة للقرآن الكريم ، مصدرٌ للتشريع } وهل ورد { تحريمُ لبس الذهب على الرجال والحرير فيا لقرآن الكريم } فهناك أمور أستقلت الشريعة الإسلامية فيها عن القرآن الكريم في التشريع ، وإتصفت بصفة الوحي الإلهي لأن الله عز وجل وافقها ، ورضيها جل في علاه فحملت صفت الرضى ، وما كان شيءٌ قد لقي رضى الله عز وجل إلا لقي صفة الوحي وهكذا كانت سنة خير البشرية محمد صلى الله عليه وسلم العزيز علاء الدين يبدوا لي مما تسأل أنك ضعيفٌ حتى في فهم القرآن الكريم ، لكن قبل أن تعرف ما هي الضرورة الدينية واجبٌ عليك أن تعرف لنا { الضرورة الدينية } ما هي الضرورة الدينية يا أستاذ علاء الدين ، وأوجز في الحديث الله يهديك .

أولاً : لم تتدبروا آياتهِ وفسرتموها وفقَ ما تشتهي النفسُ ، فالعقلُ عرفنا بهِ أن الله عز وجل خالقُ كل شيء وبهِ آمنا ولم نرهُ جل في علاه ورؤيا الله عز وجل في الآخر حقٌ فآمنا بأن الله خالق هذا الكون المتفرد بالعبادة لما جاء في القرآن الكريم من آيات تثبت أن الله عز وجل المستحق المتفرد بالعبادة ، كما جاءت الآيات الكريمة التي تأمر بطاعة النبي صلى الله لعيه وسلم في القرآن الكريم فكيف لا تفقه مثل هذه الأمور ، والآيات على ذلك كثيرة وسنعرضها واحدة تلو الأخرى حتى تعرفها يا أستاذ علاء الدين .
1- الذلة مضروبة على من خالف أمره فالعزة لأهل طاعته. قال تعالى: {ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين}. وقال تعالى: {ياأيها النبي حسبك الله ومن اتبعك من المؤمنين} أي: اللَّه وحده كافيك وكافي أتباعك فلا تحتاجون معه إلى أحد ، وقد دلت الأخبار على أن طاعة النبي صلى الله عليه وسلم من طاعة الله عز وجل حيث قال جل في علاه : { مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ } في هذا عصمة الرسول صلى الله عليه وسلم لأن الله أمر بطاعته مطلقا، فلولا أنه معصوم في كل ما يُبَلِّغ عن الله لم يأمر بطاعته مطلقا، ويمدح على ذلك .
2- بد أن تكون طاعة الله ورسوله ظاهرًا وباطنًا في الحضرة والمغيب فأما مَنْ يظهر في الحضرة الطاعة والالتزام فإذا خلا بنفسه أو أبناء جنسه ترك الطاعة وأقبل على ضدها فإن الطاعة التي أظهرها غير نافعة ولا مفيدة وقد أشبه من قال الله فيهم {وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ } أي يظهرون الطاعة إذا كانوا عندك { فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِنْدِكَ } أي خرجوا وخلوا في حالة لا يطلع فيها عليهم { بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ } أي بيتوا ودبروا غير طاعتك ولا ثَمَّ إلا المعصية ، وقد قال جل في علاه : { فَلَا وَرَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لَا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا } وقال جل في علاه : { وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم } فبعد كل هذا لا يمكنُ للمرء أن ينكر أن سنة النبي صلى الله عليه وسلم حجةٌ ، وأن الآيات التي تثبت أنهُ معصومٌ في تبليغهِ صلى الله عليه وسلم واردَ لمن كان يعقل .

ثانياً : هل تنكرُ عصمة النبي صلى الله عليه وسلم في القرآن .. ؟
ثالثاً : هي رسالة الإسلام التي بعثهُ الله تبارك وتعالى بها ، فقال الله عز وجل : { وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ } ، ثم كما تقدم فإن الله تبارك وتعالى أمر المؤمنين بطاعة النبي صلى الله عليه وسلم ، ثم أتت السنة لتكون المفسرة للآيات القرآنية ، فلو أن السنة لم تشرح القرآن وتفسرهُ وتبينُ ما لم يبين فهل تستطيع أن تفهم القرآن ...؟ لن يستطيع ذلك إلا من كان موحياً إليه من الله عز وجل فهل منكري السنة النبوية أنبياء موحى لهم من الله ما هكذا تورد الإبل يا علاء الدين فإنك بذلك تكفر إلي كفرك .
1- ما الفرق بين { النبي } وبين { الرسول } .
2- هل النبي صلى الله عليه وسلم { رسول } أم { نبي } أم { رسولٌ نبي } .. ؟
فهمك مغلوط بشكلٍ غريب فإن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بتبليغ رسالة الإسلام وكان القرآن معجزة النبي صلى الله عليه وسلم فأمرهُ الله تبارك وتعالى أن يبلغ ما أنزل إليه فما تخلل التبليغ من قول وفعل النبي صلى الله عليه وسلم { السنة } فإن ذلك من عصمتهِ صلى الله عليه وسلم في { بيان القرآن ، والشريعة الإسلامية } التي لم ترد في القرآن كتحريم لبس الحرير والذهب للرجال حيث قال الله عز وجل : { يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ } فهذا التبليغ من النبي صلى الله عليه وسلم هل يكونُ { بإخبار المسلمين بالآيات } أم { بشرح الآيات وبيانها وتفسيرها لمن لم يفهمها } ... ؟

الدليل الأول : قال الله عز وجل : { وَالنَّجْمِ إذَا هَوَى . مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى . وَمَا يَنْطِقُ عَنْ الْهَوَى . إنْ هُوَ إلَّا وَحَيٌّ يُوحَى . عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى } .
وقوله تعالى في هذه الآية الكريمة {إِنْ هُوَ إِلاَّ وَحْىٌ يُوحَىٰ} استدل به علماء الأصول على أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يكن يجتهد، والذين قالوا إنه قد يقع منه الاجتهاد، استدلوا بقوله تعالى: {عَفَا ٱللَّهُ عَنكَ لِمَ أَذِنتَ لَهُمْ}. وقوله تعالى: {مَا كَانَ لِنَبِىٍّ أَن يَكُونَ لَهُ أَسْرَىٰ حَتَّىٰ يُثْخِنَ فِي ٱلاٌّرْضِ}. وقوله تعالى: {مَا كَانَ لِلنَّبِىِّ وَٱلَّذِينَ ءَامَنُوۤاْ أَن يَسْتَغْفِرُواْ لِلْمُشْرِكِينَ}.

قالوا: فلو لم يكن هذا عن اجتهاد، لما قال {عَفَا ٱللَّهُ عَنكَ لِمَ أَذِنتَ لَهُمْ}. ولما قال: {مَا كَانَ لِنَبِىٍّ أَن يَكُونَ لَهُ أَسْرَىٰ}، ولا منافاة بين الآيات، لأن قوله: {إِنْ هُوَ إِلاَّ وَحْىٌ يُوحَىٰ} معناه أن النبي صلى الله عليه وسلم لا يبلغ عن الله إلا شيئاً أوحى الله إليه أن يبلغه، فمن يقول: إنه شعر أو سحر أو كهانة، أو أساطير الأولين هو أكذب خلق الله وأكفرهم، ولا ينافي ذلك أنه أذن للمتخلفين عن غزوة تبوك، وأسر الأسارى يوم بدر، واستغفر لعمه أبي طالب من غير أن ينزل عليه وحي خاص في ذلك، وقال الشيخ السعدي : ‏{‏وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى‏}‏ أي‏:‏ ليس نطقه صادرا عن هوى نفسه ‏{‏إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى‏}‏ أي‏:‏ لا يتبع إلا ما أوحى الله إليه من الهدى والتقوى، في نفسه وفي غيره‏.‏ ودل هذا على أن السنة وحي من الله لرسوله ـ صلى الله عليه وسلم ـ كما قال تعالى‏:‏ ‏{‏وَأَنْزَلَ اللَّهُ عَلَيْكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ‏}‏ وأنه معصوم فيما يخبر به عن الله تعالى وعن شرعه، لأن كلامه لا يصدر عن هوى، وإنما يصدر عن وحي يوحى‏ " . لكن الإشكال إلي هنا لم ينتهي , فما معنى قوله تعالى " علمهُ شديد القوى " .. !!

فموطن الإشكال ليس في الآية الكريمة بل موطن إشكالي هو .
قال الله " علمهُ شديد القوى " فهنا نسأل منكر السنة ماذا علمهُ الله تبارك وتعالى , وهل الذي علمهُ الله إياه حجة أم لا .. ؟

أما المطلب الثاني : فقد تمت الإجابة عليه داخل الموضوع .

أما المطلب الثالث : قال الله عز وجل : { الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا }.

قلتَ أيها الجاهل :
اقتباس:
هكذا علمنا الله ورسوله


ركز معي على قولك { ورسولهُ } كيف علمك الله ورسولهُ ، وكيف عرفت أن النبي صلى الله عليه وسلم علمكَ ما قلتَ الآن : { هو كلام الله فعلا الذى لا نجد فيه أى إختلاف والذى لا يستطيع الجن والإنس أن يأتون بمثله ولو كان بعضهم لبعض ظهيرا } الآن قلت أن النبي صلى الله عليه وسلم علمنا هذا ، إنظر لتناقضك في الحديث فكيف تنكر أن السنة هي حجة ، وتقول أن النبي علمنا ، ألم يكن النبي صلى الله عليه وسلم { مبلغاً للآيات فحسب دون شرحها } فكيف علمك النبي صلى الله عليه وسلم أن هذا القرآن الكريم ..؟

1- ما الفرق بين { السنة النبوية } وبين { الحديث القدسي } .
2- هل { الحديث القدسي } مثل { القرآن الكريم } أيها المنكر لسنة النبي صلى الله عليه وسلم .. ؟
رد مع اقتباس
إضافة رد


المواضيع المتشابهه للموضوع: عصمةُ النبي في التبليغ [ تسقطُ منكري سنتهِ ] ...
الموضوع كاتب الموضوع الأقسام الرئيسية مشاركات المشاركة الاخيرة
لماذا ينكر الرافضة سحر النبي موحد مسلم الشيعة والروافض 0 2020-02-18 08:41 AM
شيعي يتهم النبي محمد (ص) بأنه مهووس جنسياً وفجأة ماذا حصل ابو هديل الشيعة والروافض 1 2019-12-30 06:05 PM
من عقائد الامامية الاثنى عشرية أحد فرق الشيعة من لم يكفر الصحابة ويتهم عرض النبي والقران فهو حمار ابو هديل الشيعة والروافض 0 2019-11-11 09:37 PM
رسول الله الشهيد المسموم / تحقيق مفصل ابو هديل الشيعة والروافض 0 2019-10-26 09:37 PM
هل مات النبي (ص) ام قتل يجبينا أئمة الامامية الاثنى عشرية أحد فرق الشيعة في صحيح متواتر مستفيض فقط ابو هديل الشيعة والروافض 0 2019-10-26 07:09 PM

*** مواقع صديقة ***
للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
متجر فوريو ||| شدات ببجي ||| سباك ||| شركة تعقيم بالرياض كورونا ||| تنكر مجاري ||| يلا لايف ||| سوق الجوالات ||| ياسين تيفي 2022 ||| koora live ||| سباك صحي ||| نقل عفش ||| كاميرات مراقبة ||| يلا شوت ||| yalla shoot ||| شراء مكيفات مستعملة بالدمام ||| مكافحة الحمام ببريدة ||| مكتب شحن لمصر ||| شركة تنظيف منازل ||| تنظيف بالبخار ||| شركة تنظيف بالخرج ||| شركة تنظيف بالباحة ||| واتساب الذهبي ||| يلا شوت ||| فكرة ||| تسليك مجاري ||| تسليك مجاري ||| تسليك مجاري ||| سخانات مركزية ||| كورة لايف ||| النشرة ||| زيت الحشيش الافغاني ||| واجباتي الفصل الثاني ||| بيع متابعين ||| أجهزة منزلية ||| شركة نقل عفش ||| وظائف شاغرة ||| umrah badal عمرة البدل ||| نشر سناب ||| شاليهات شرق الرياض ||| تفاصيل

البرق 24 ||| موقع بنات ||| التنوير الجديد
يلا شوت

محامي في جدة ||| محامي في الرياض ||| محامي بالرياض ||| محامي في الرياض ||| موثق ||| محامي في جدة ||| محامي في جدة ||| محامي السعودية ||| محامي في عمان الاردن

كود خصم سيارة اونلاين ||| كود خصم بات بات اطفال ||| كوبون خصم

نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب

الحوار العربي ||| منتديات شباب الأمة ||| وادي العرب
شركة نقل عفش بالمدينة المنورة ||| شركة تنظيف بالمدينة المنورة ||| تنظيف خزانات بالمدينة المنورة

ترحيل الشغاله خروج نهائي | حياة المصريين | الأذكار | موقع المرأة العربية
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2022 Jelsoft Enterprises Ltd
أنصار السنة | منتدى أنصار السنة | أنصار السنة المحمدية | جماعة أنصار السنة المحمدية | جماعة أنصار السنة | فكر أنصار السنة | فكر جماعة أنصار السنة | منهج أنصار السنة | منهج جماعة أنصار السنة | جمعية أنصار السنة | جمعية أنصار السنة المحمدية | الفرق بين أنصار السنة والسلفية | الفرق بين أنصار السنة والوهابية | نشأة جماعة أنصار السنة | تاريخ جماعة أنصار السنة | شبكة أنصار السنة | انصار السنة | منتدى انصار السنة | انصار السنة المحمدية | جماعة انصار السنة المحمدية | جماعة انصار السنة | فكر انصار السنة | فكر جماعة انصار السنة | منهج انصار السنة | منهج جماعة انصار السنة | جمعية انصار السنة | جمعية انصار السنة المحمدية | الفرق بين انصار السنة والسلفية | الفرق بين انصار السنة والوهابية | نشاة جماعة انصار السنة | تاريخ جماعة انصار السنة | شبكة انصار السنة | انصار السنه | منتدى انصار السنه | انصار السنه المحمديه | جماعه انصار السنه المحمديه | جماعه انصار السنه | فكر انصار السنه | فكر جماعه انصار السنه | منهج انصار السنه | منهج جماعه انصار السنه | جمعيه انصار السنه | جمعيه انصار السنه المحمديه | الفرق بين انصار السنه والسلفيه | الفرق بين انصار السنه والوهابيه | نشاه جماعه انصار السنه | تاريخ جماعه انصار السنه | شبكه انصار السنه |