="الأذكار           



*** مواقع صديقة ***
للتواصل > هنـــــــــــا
اشتراك بين سبورت | | | السنة النبوية | | | كوبون خصم | | | حياة المصريين | | | الأذكار | | | شركة تنسيق حدائق بجدة | | | قروبات واتس اب | | | موثق معتمد في جده | | | محامي في المدينة | | | موقع المرأة العربية | | | رحيق | | | أولاد مصر
 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > الشيعة والروافض
 
*** مواقع صديقة ***
شارب شوتر ||| شركة نقل عفش بالقطيف ||| الربح من الانترنت للمبتدئين ||| ستور بلايستيشن ||| افضل موقع لاختصار الروابط ||| جنة العطور ||| Money Online - Weight Loss -Health & Fitness ||| افتار انستقرام ||| افضل موقع عطور ||| لغز

*** مواقع صديقة ***
عبدالعزيز الحويل للعود ||| الاستثمار في تركيا | | | ليزر ملاي منزلي | | | نقل عفش الكويت | | | منتجات السنة النبوية | | | منتجات السنة النبوية | | | ما رأيكم | | | شركة نقل اثاث بالخبر


« الفرق بين الشيعه ,,والسنه,المقطع الذي تاب عليه الكثير | هل وضوء السنه مطابق لاية الوضوء | هل خدع الأئمة شيعتهم , أم كذب الشيعه على آل البيت بإدعاء إمامتهم ولم يدعوه بأنفسه »

إضافة رد

أدوات الموضوع
  #51  
غير مقروء 2011-12-13, 01:50 AM
محب العترة محب العترة غير متواجد حالياً
عضو جاد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-11-21
المشاركات: 415
محب العترة
افتراضي رد: هل وضوء السنه مطابق لاية الوضوء

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوصهيب الشمري مشاهدة المشاركة
طالما انك كما تدعي في حوار فمن الاصول ان ترد علئ ما طرح عليك قبل ان تذهب وتاتي بالمزيد من النسخ والصق
اذا اردت ان تستمر عليك ان تجيب علئ التالي وابتعد عن التكرار
اقتباس

هذا يدل علئ انك جاهلا باللغة العربية مرة اخرئ حيث انك تاتي بنقيض ما تريد اثباته وامثالك لايصلح ان يكون محاورا فعليك ان تتعلم قبل ان تتكلم وليس العكس
والدليل الذي كنت تطالبني به ابتداء ها انت قد اتيت به وقتلت نفسك بنفسك
فكلمة جحرُ تكون بالرفع لانها خبر لمبتدء محذوف تقديره هذا
وكلمة خرب تكون مرفوعة بضمة مقدرة منع من ظهورها
إشتغال المحل بحركة المجاورة.
[COLOR="Red"]اقرا ماياتي



وقال النيسابوري ت 850 ه‍ في تفسيره 6/73: ولا يمكن أن يقال إنه كسر على الجوار كما في قولهم: جحر ضب خرب لأن ذلك لم يجئ في كلام الفصحاء، وفي السعة أيضا، وأيضا أنه جاء حيث لا لبس، ولا عطف، بخلاف الآية لما فيها على الجر بالمجاورة - من لبس، وعطف. انتهى

وقال القنوجي البخاري ت 1307 ه‍ في كتاب (الروضة الندية) 1/40: وقد تعسف القائلون بالغسل فحملوا الجر على الجوار وأنه ليس للعطف على مدخول الباء في مسح الرأس، بل هو معطوف على الوجوه، فلما جاور المجرور انجر. انتهى

وقال النووي الشافعي ت 1316 ه‍ في تفسيره المسمى (بتفسير النووي) 1/193: ولا يجوز هنا الكسر على الجوار على أنه منصوب في المعنى عطفا على المغسول لأنه معدود في اللحن الذي عد يحمل [كذا في المصدر الذي نقلنا عنه، ولعل الصحيح (قد يحمل)] لأجل الضرورة في الشعر، ويجب تنزيه كلام الله عنه ولأنه يرجع إليه عند حصول الأمن من الالتباس... وفي هذه الآية لا يحصل الأمن من الالتباس، ولأنه إنما يكون بدون حرف العطف. انتهى

وقد حاول بعضهم الاستدلال على جواز المجاورة حتى مع الفصل بالعاطف وذكروا له شواهد، ولكن لا نجد ضرورة للاستغراق في مناقشتها بعد أن تبين ضعف هذا الأسلوب في التعبير وعدم مناسبته للقرآن الكريم، هذا لو كان صحيحاً من الأساس، وأما لو كان لحناً وغلطاً فالأمر أوضح.[/
SIZE]
[/COLOR]نكتفي بهذا والا الاقوال كثيرة
================================================== =
اقتباس

عن صاحب الزمان قال الكافي كافينا وقد عرض علئ القران
[SIZE="5"]من نقل هذا الكلام عن صاحب الزمان سلام الله عليه اي نريد سنده
المهاجر الله يحفظه ليس بمرجع لوصح نقله يعني ليس بحجة خطيب منبر يؤخذ من ويرد


==================================================
اقتباس

في كلام العرب يكون غسلا ويكون مسحا، ومنه يقال للرجل إذا توضأ فغسل أعضاءه: قد تمسح؛ ويقال: مسح الله ما بك إذا غسلك وطهرك من الذنوب،

كلامك صحيح بس اذا لم تجتمع كلمة الغسل والمسح في جمله
==========================================
اقباس

والصحابة الذين ذكرت اسمائهم والذين كانوا يقولون بالمسح فقد تراجعوا الئ الغس

اثبت هذا من اقوالهم
رد مع اقتباس
  #52  
غير مقروء 2011-12-19, 12:28 AM
ابوصهيب الشمري ابوصهيب الشمري غير متواجد حالياً
محـــأور
 
تاريخ التسجيل: 2011-04-28
المشاركات: 1,125
ابوصهيب الشمري ابوصهيب الشمري ابوصهيب الشمري ابوصهيب الشمري ابوصهيب الشمري ابوصهيب الشمري ابوصهيب الشمري ابوصهيب الشمري ابوصهيب الشمري ابوصهيب الشمري ابوصهيب الشمري
افتراضي رد: هل وضوء السنه مطابق لاية الوضوء

[QUOTE=محب العترة;195148]

وقال النيسابوري ت 850 ه‍ في تفسيره 6/73: ولا يمكن أن يقال إنه كسر على الجوار كما في قولهم: جحر ضب خرب لأن ذلك لم يجئ في كلام الفصحاء، وفي السعة أيضا، وأيضا أنه جاء حيث لا لبس، ولا عطف، بخلاف الآية لما فيها على الجر بالمجاورة - من لبس، وعطف. انتهى

وقال القنوجي البخاري ت 1307 ه‍ في كتاب (الروضة الندية) 1/40: وقد تعسف القائلون بالغسل فحملوا الجر على الجوار وأنه ليس للعطف على مدخول الباء في مسح الرأس، بل هو معطوف على الوجوه، فلما جاور المجرور انجر. انتهى

وقال النووي الشافعي ت 1316 ه‍ في تفسيره المسمى (بتفسير النووي) 1/193: ولا يجوز هنا الكسر على الجوار على أنه منصوب في المعنى عطفا على المغسول لأنه معدود في اللحن الذي عد يحمل [كذا في المصدر الذي نقلنا عنه، ولعل الصحيح (قد يحمل)] لأجل الضرورة في الشعر، ويجب تنزيه كلام الله عنه ولأنه يرجع إليه عند حصول الأمن من الالتباس... وفي هذه الآية لا يحصل الأمن من الالتباس، ولأنه إنما يكون بدون حرف العطف. انتهى

وقد حاول بعضهم الاستدلال على جواز المجاورة حتى مع الفصل بالعاطف وذكروا له شواهد، ولكن لا نجد ضرورة للاستغراق في مناقشتها بعد أن تبين ضعف هذا الأسلوب في التعبير وعدم مناسبته للقرآن الكريم، هذا لو كان صحيحاً من الأساس، وأما لو كان لحناً وغلطاً فالأمر أوضح.[/
SIZE][/SIZE]
[/COLOR]نكتفي بهذا والا الاقوال كثيرة

كنت تحتج بقراءة النصب ثم تحولت الئ الاحتجاج بقراءة الجر
فهل ترئ ان القرائيتن فيهما موافقه لمذهبك ؟
واذا لم يكن كذلك فلماذا تحولت من الاحتجاج بالنصب الئ الجر ؟
اريد جوابا منك ولاتاتي بقص ولصق

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محب العترة مشاهدة المشاركة
عن صاحب الزمان قال الكافي كافينا وقد عرض علئ القران
[SIZE="5"]من نقل هذا الكلام عن صاحب الزمان سلام الله عليه اي نريد سنده
المهاجر الله يحفظه ليس بمرجع لوصح نقله يعني ليس بحجة خطيب منبر يؤخذ من ويرد[/SIZE]

[/SIZE]
بالنسبة لك شخص مجهول
اما المهاجري فهو عالم ومعروف
فكيف تريد منا ان ناخذ كلامك مع انك مجهول
ونترك كلام العالم الشيعي المعروف ؟
واذا كانت الرواية ضعيفة كما تدعي
فلماذا الشيعة يغسلون المرفق قبل اليد ؟ اليس هذا الفعل مخالفا للاية ؟


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محب العترة مشاهدة المشاركة

اثبت هذا من اقوالهم
قد اجبناك في مشاركة سابقة
ونقلنا كلام ابن حجر ونصه
عَبْد الرَّحْمَن بْن أَبِي لَيْلَى : أَجْمَعَ أَصْحَاب رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى غَسْل الْقَدَمَيْنِ , رَوَاهُ سَعِيد بْن مَنْصُور

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوصهيب الشمري مشاهدة المشاركة


" وَقَدْ تَوَاتَرَتْ الأَخْبَار عَنْ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي صِفَة وُضُوئِهِ أَنَّهُ غَسَلَ رِجْلَيْهِ وَهُوَ الْمُبَيِّن لأَمْرِ اللَّه , وَلَمْ يَثْبُت عَنْ أَحَد مِنْ الصَّحَابَة خِلَاف ذَلِكَ إِلا عَنْ عَلِيّ وَابْن عَبَّاس وَأَنَس , وَقَدْ ثَبَتَ عَنْهُمْ الرُّجُوع عَنْ ذَلِكَ , قَالَ عَبْد الرَّحْمَن بْن أَبِي لَيْلَى : أَجْمَعَ أَصْحَاب رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى غَسْل الْقَدَمَيْنِ , رَوَاهُ سَعِيد بْن مَنْصُور " انتهى .

"فتح الباري" (1/320) .ا
وعلئ فرض ان الصحابة الذين ثبت عنهم المسح لم يتراجعوا
فقول الصحابي لايعتبر حجة اذا خالف سنة النبي صلئ الله عليه لان قول الصحابي لاينسخ السنة بل يعتذر للصحابي الذي خالف السنة
وكذلك لايحتج بقول الصحابي اذا خالف عدد من الصحابة
وقد كان عدد الصحابة الذين حضروا حجة الوداع اكثر من مئة وعشرين الف ولم ينقل المسح الا عن ثلاث او اربع من الصحابة
فكيف يقدم فعل الثلاث علئ المئة وعشرين الف ؟


الاسئلة التي تريد اجابة منك باختصار
1- لماذا تحولت من الاحتجاج بالنصب الئ الجر ؟
2- لماذا الشيعة يغسلون المرفق قبل اليد ؟ اليس هذا الفعل مخالفا للاية ؟
3- ما جوابك علئ الروايات التي ثبتت من كتب الشيعة و فيها ان اهل البيت كانوا يغسلون ارجلهم ويؤمرون غيرهم بالغسل ؟
رد مع اقتباس
  #53  
غير مقروء 2011-12-19, 12:55 PM
الصورة الرمزية الاسيف
الاسيف الاسيف غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-07-17
المكان: طرابلس
المشاركات: 1,275
الاسيف الاسيف الاسيف الاسيف الاسيف الاسيف الاسيف الاسيف الاسيف الاسيف الاسيف
افتراضي رد: هل وضوء السنه مطابق لاية الوضوء

وفقك الله اخى ابو صهيب ونفع بك
ظربات موجعة لمن تدبر لا لمن عاند وتكبر على الحق

متابع

يرفع رفع الله قدر السنة
رد مع اقتباس
  #54  
غير مقروء 2012-01-05, 04:32 PM
محب العترة محب العترة غير متواجد حالياً
عضو جاد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-11-21
المشاركات: 415
محب العترة
افتراضي رد: هل وضوء السنه مطابق لاية الوضوء

[QUOTE=ابوصهيب الشمري;196211]
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محب العترة مشاهدة المشاركة

وقال النيسابوري ت 850 ه‍ في تفسيره 6/73: ولا يمكن أن يقال إنه كسر على الجوار كما في قولهم: جحر ضب خرب لأن ذلك لم يجئ في كلام الفصحاء، وفي السعة أيضا، وأيضا أنه جاء حيث لا لبس، ولا عطف، بخلاف الآية لما فيها على الجر بالمجاورة - من لبس، وعطف. انتهى

وقال القنوجي البخاري ت 1307 ه‍ في كتاب (الروضة الندية) 1/40: وقد تعسف القائلون بالغسل فحملوا الجر على الجوار وأنه ليس للعطف على مدخول الباء في مسح الرأس، بل هو معطوف على الوجوه، فلما جاور المجرور انجر. انتهى

وقال النووي الشافعي ت 1316 ه‍ في تفسيره المسمى (بتفسير النووي) 1/193: ولا يجوز هنا الكسر على الجوار على أنه منصوب في المعنى عطفا على المغسول لأنه معدود في اللحن الذي عد يحمل [كذا في المصدر الذي نقلنا عنه، ولعل الصحيح (قد يحمل)] لأجل الضرورة في الشعر، ويجب تنزيه كلام الله عنه ولأنه يرجع إليه عند حصول الأمن من الالتباس... وفي هذه الآية لا يحصل الأمن من الالتباس، ولأنه إنما يكون بدون حرف العطف. انتهى

وقد حاول بعضهم الاستدلال على جواز المجاورة حتى مع الفصل بالعاطف وذكروا له شواهد، ولكن لا نجد ضرورة للاستغراق في مناقشتها بعد أن تبين ضعف هذا الأسلوب في التعبير وعدم مناسبته للقرآن الكريم، هذا لو كان صحيحاً من الأساس، وأما لو كان لحناً وغلطاً فالأمر أوضح.[/SIZE][/SIZE]
[/COLOR]نكتفي بهذا والا الاقوال كثيرة

[COLOR="Red"]كنت تحتج بقراءة النصب ثم تحولت الئ الاحتجاج بقراءة الجر
فهل ترئ ان القرائيتن فيهما موافقه لمذهبك ؟
واذا لم يكن كذلك فلماذا تحولت من الاحتجاج بالنصب الئ الجر ؟
اريد جوابا منك ولاتاتي بقص ولصق


بالنسبة لك شخص مجهول
اما المهاجري فهو عالم ومعروف
فكيف تريد منا ان ناخذ كلامك مع انك مجهول
ونترك كلام العالم الشيعي المعروف ؟
واذا كانت الرواية ضعيفة كما تدعي
فلماذا الشيعة يغسلون المرفق قبل اليد ؟ اليس هذا الفعل مخالفا للاية ؟


قد اجبناك في مشاركة سابقة
ونقلنا كلام ابن حجر ونصه
عَبْد الرَّحْمَن بْن أَبِي لَيْلَى : أَجْمَعَ أَصْحَاب رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى غَسْل الْقَدَمَيْنِ , رَوَاهُ سَعِيد بْن مَنْصُور


وعلئ فرض ان الصحابة الذين ثبت عنهم المسح لم يتراجعوا
فقول الصحابي لايعتبر حجة اذا خالف سنة النبي صلئ الله عليه لان قول الصحابي لاينسخ السنة بل يعتذر للصحابي الذي خالف السنة
وكذلك لايحتج بقول الصحابي اذا خالف عدد من الصحابة
وقد كان عدد الصحابة الذين حضروا حجة الوداع اكثر من مئة وعشرين الف ولم ينقل المسح الا عن ثلاث او اربع من الصحابة
فكيف يقدم فعل الثلاث علئ المئة وعشرين الف ؟

الاسئلة التي تريد اجابة منك باختصار
1- لماذا تحولت من الاحتجاج بالنصب الئ الجر ؟
2- لماذا الشيعة يغسلون المرفق قبل اليد ؟ اليس هذا الفعل مخالفا للاية ؟
3- ما جوابك علئ الروايات التي ثبتت من كتب الشيعة و فيها ان اهل البيت كانوا يغسلون ارجلهم ويؤمرون غيرهم بالغسل ؟
جواب السؤال الاول
لان كلا الايتين تدلان على المسح
جواب السؤال الثاني
ليست مخالفا للايه لان الايه لم تذكر البدايه انما ذكرت الحدود

ولا: {إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ فاغْسِلُواْ وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ}.. إن اليد في اللغة العربية تطلق على مجموعة أجزاء: فاليد تبدأ من الكتف إلى الأصابع، يطلق على هذا الجزء من الجسم كلمة "يد".. ومن المرافق إلى الأصابع، أيضا من مصاديق اليد.. والأصابع لوحدها، أيضا تسمى يدا، فيقال: أكل فلان بيده، فهو لم يأكل من كتفه إلى أصابعه، وإنما حرك أصابعه.. والآية تريد أن تقول: بأن الحدود التي ينبغي أن تغسل هي من الأصابع إلى المرافق، نظرا إلى أن اليد ذو مفهوم واسع، وتريد هذه الآية أن تحدد المساحة، لا تحدد الاتجاه.

السؤال الثالث
اجبنا عليه بالمشاركات السابقه
رد مع اقتباس
  #55  
غير مقروء 2012-01-05, 05:07 PM
الصورة الرمزية أم معاوية
أم معاوية أم معاوية غير متواجد حالياً
مشرفة منتدى الحوار مع الشيعة
 
تاريخ التسجيل: 2010-11-21
المكان: في ارض الإسلام والسلام
المشاركات: 2,656
أم معاوية أم معاوية أم معاوية أم معاوية أم معاوية أم معاوية أم معاوية أم معاوية أم معاوية أم معاوية أم معاوية
افتراضي رد: هل وضوء السنه مطابق لاية الوضوء

بسم الله الرحمن الرحيم
والسلام ع الجميع
لن ازيد في ردي ع الاخ الشيعي عن ثلاث:
الاول: قال الله تعالى :{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ فاغْسِلُواْ وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُواْ بِرُؤُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَينِ }
بختصار الجميع ع النصب الا رؤوسكم المجرورة ((السبب ))نقف فيه ع الجانب النحوي نقول في حرف الواو انه حرف عطف ,عطف فيه ارجلكم ع ماسبق من المنصوبات فنصبت
وعليه ياخذ المعطوف حكم المعطوف عليه فيصبح الامر وجوب غسل الرجل وان اشتبه عليك فحلها بنفسك واذهب الى معلم اللغة العربية وليكن شيعيا واساله عن العطف هنا.
الثانية : من العقل.. كما يتضح ان شان الوضوء هل لتطهير الاعضاء مما وقع عليها ولو تاملنا هذا الاعضاء من يد ووجه وراس ورجل
لوجدنا اشدها واكثرها تعرضا للدرن والقذر القدم فهل الاجدر مسح القذر ام غسله ؟؟؟
الثالثة : احيلك الى كتبك القائلة بالغسل ورد ع كلامها لا كلامنا احيلك الى هذا الرابط
والقول قول الله لاقول الاباء والاجداد .
والسلام والرحمة ع الجميع
رد مع اقتباس
  #56  
غير مقروء 2012-09-16, 02:30 PM
تاج راسي علي تاج راسي علي غير متواجد حالياً
عضو جاد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2012-06-18
المكان: بغداد
المشاركات: 310
تاج راسي علي
افتراضي

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله واله الطيبين الطاهرين

يبدو ان الاخوه الافاضل من اهل السنه لم يفهمو مايجب ان يكون مفهوم وتوجهو الى مايجب ان يكون معلوم عندهم فقط عموما

من رخصه الاخ الفاضل محب العتره الطاهره عليهم السلام ومن رخصه الاخوه الافاضل لتوضيح امرا ربما انكم تفهمونه بطريقه اخرى موضوع الايه واعرابها نقول به لكم

اذا كانت الجمله الاولى وهي اغسلو برؤسكم معطوفه الى وارجلكم ما الغايه من وجود الفعل ( وامسحو) واذا كان كذلك لماذا لاتغسلو رؤسكم اليس الرأس من الجمله المعطوف عليها الغسل

المهم ان تعرفو ان الفعل ( وامسحو ) اقرب الى الرجلين من فعل الغسل ولهذا مسح الرجلين اوجب من غسلهما والدليل ان التيمم بالتراب امر بمسح ماكان به الغسل وترك ماكان به المسح فلهذا لوكانت الرجل غسل كما اسلفتم لكان مسحها بالتراب اوجب في حاله التيمم ومسح الرأس كذلك والروايات والادله تبين هذا من كتب السنه اعزائي

وشئ اخر كل الاحاديث بل اغلبها تدل على ان النبي صلى الله عليه واله كان يمسح رجليه ولم يغسلهما وكل الاحاديث واغلبها واليك المصادر فقط

صحيح البخاري - كتاب اللباس - باب من لبس جبة ضيقة الكمين في السفر رقم الحديث ‏5462

مسند أحمد - مسند العشرة المبشرين بالجنة - مسند عثمان بن عفان (ر) رقم الحديث ‏417

سنن إبن ماجه - كتاب الطهارة وسننها - باب ما جاء في الوضوء على ما أمر الله تعالى رقم الحديث 460

إبن أبي شيبة - المصنف - كتاب الطهارات رقم 55

وغيرهم كثير جدا وكلهم يقولون ان النبي صلى الله عليه واله كان يمسح خفيه او قدميه او رجليه بالماء ولم يغسلهما واليكم ماجاء في التفاسير لاهل السنه

السيوطي - تفسير الدر المنثور - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 262 )
- وأخرج إبن أبى حاتم ، عن إبن عباس في قوله : وإمسحوا برؤسكم وأرجلكم ، قال : هو المسح.
- وأخرج عبد الرزاق وإبن أبى شيبة وإبن ماجه ، عن إبن عباس قال أبى الناس : إلا الغسل ولا أجد في كتاب الله إلا المسح.
- وأخرج عبد الرزاق وإبن جرير ، عن إبن عباس قال : الوضوء غسلتان ومسحتان.
- وأخرج عبد الرزاق وعبد بن حميد ، عن إبن عباس قال : إفترض الله غسلتين ومسحتين ألا ترى انه ذكر التيمم فجعل مكان الغسلتين مسحتين وترك المسحتين.
- وأخرج سعيد بن منصور وإبن أبى شيبة وإبن جرير ، عن أنس : أنه قيل له ان الحجاج خطبنا فقال : إغسلوا وجوهكم وأيديكم وإمسحوا برؤسكم وأرجلكم وانه ليس شئ من إبن آدم أقرب إلى الخبث من قدميه فإغسلوا بطونهما وظهورهما وعراقيهما ، فقال أنس : صدق الله وكذب الحجاج قال الله : وإمسحوا برؤسكم وأرجلكم ، وكان أنس إذا مسح قدميه بلهما.

القرطبي - الجامع لأحكام القرآن - سورة المائدة - قوله تعالى : يا أيها الذين آمنوا إذا قمتم إلى الصلاة - الجزء : ( 6 ) - رقم الصفحة : ( 56 )
- قلت : قد روي عن إبن عباس : أنه قال : الوضوء غسلتان ومسحتان.
- وروي أن الحجاج خطب بالأهواز فذكر الوضوء فقال : إغسلوا وجوهكم وأيديكم وإمسحوا برءوسكم وأرجلكم ، فإنه ليس شئ من إبن آدم أقرب من خبثه من قدميه ، فإغسلوا بطونهما وظهورهما وعراقيبهما . فسمع ذلك أنس بن مالك فقال : صدق الله وكذب الحجاج ، قال الله وتعالى : وإمسحوا برءوسكم وأرجلكم ، قال : وكان إذا مسح رجليه بلهما.

- وكان عكرمة يمسح رجليه وقال : ليس في الرجلين غسل إنما نزل فيهما المسح.

- وقال عامر الشعبي : نزل جبريل بالمسح ، ألا ترى أن التيمم يمسح فيه ما كان غسلا ، ويلغي ما كان مسحاً


اذاً الموضوع هو المسح اقرب الى الغسل من الرجلين اعزائي واذا قلتم ان هنالك روايه واحده ولم تذكرون غيرها تبين قول الامام الصادق عليه السلام هو من قال بالغسل فهذا ليس دليل على ماعندكم من عشرات الروايات تبين مسح الرجل وليس الغسل واذا استطعتم بينو اكثر من الروايه حتى نعرف ربما نحن لانعرف بقدر معرفتكم لكتبنا

اما موضوع غسل اليد الى المرافق فعلمو امراً

المرافق جمع مرفق : والمرافق موجوده في اليد وجمله اليد تشمل الكتف والعضد والساعد والرسخ والكف ومن ضمنه الاصابع وهذه المجموعه تسمى اليد ومجموعه الرسخ والكف ومن ضمنها لاصابع تسمى المرافق طبقا لقانون الجمع اما ماموجود مابين العضد والساعد فهو فقط مفصل واحد ومرفق واحد ليس اكثر ولهذا غسل اليد الى المرافق وحسب الايه القرأنيه اوجب من غسل اليد الى المرفق الواحد والذي هو العكس كما عند اهل السنه وعليه فغسل اليد الى المرافق وحسب الايه هو الاصح

اما موضوع غسل الخبائث يااخوان هذا يرتبط بموضوع الغُسل وليس الوضوء وهذا موضوع مختلف تماما عن موضوع الوضوء وهو لايرتبط بالوضوء اصلا فلو كان قولكم ان الغُسل يرتبط بالوضوء فهل يمكن لكم ان تعتبرو الاستحمام هو بمثابه الوضوء ( طبعا لا ) اذا الغُسل موضوع والوضوء موضوع اخر

والسلام
رد مع اقتباس
  #57  
غير مقروء 2012-09-16, 03:02 PM
الصورة الرمزية أبو جهاد الأنصاري
أبو جهاد الأنصاري أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 11,812
أبو جهاد الأنصاري تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تاج راسي علي مشاهدة المشاركة
اذا كانت الجمله الاولى وهي اغسلو برؤسكم معطوفه الى وارجلكم ما الغايه من وجود الفعل ( وامسحو) واذا كان كذلك لماذا لاتغسلو رؤسكم اليس الرأس من الجمله المعطوف عليها الغسل
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ وَإِنْ كُنْتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُوا وَإِنْ كُنْتُمْ مَرْضَىٰ أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنَ الْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ مِنْهُ مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ حَرَجٍ وَلَٰكِنْ يُرِيدُ لِيُطَهِّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ [المائدة:6]
الغاية هى : جواز عدم الترتيب بين أعضاء الوضوء. والترتيب أولى كفعل السنة.
رد مع اقتباس
  #58  
غير مقروء 2012-09-16, 07:18 PM
ابوصهيب الشمري ابوصهيب الشمري غير متواجد حالياً
محـــأور
 
تاريخ التسجيل: 2011-04-28
المشاركات: 1,125
ابوصهيب الشمري ابوصهيب الشمري ابوصهيب الشمري ابوصهيب الشمري ابوصهيب الشمري ابوصهيب الشمري ابوصهيب الشمري ابوصهيب الشمري ابوصهيب الشمري ابوصهيب الشمري ابوصهيب الشمري
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تاج راسي علي مشاهدة المشاركة
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله واله الطيبين الطاهرين

يبدو ان الاخوه الافاضل من اهل السنه لم يفهمو مايجب ان يكون مفهوم وتوجهو الى مايجب ان يكون معلوم عندهم فقط عموما

من رخصه الاخ الفاضل محب العتره الطاهره عليهم السلام ومن رخصه الاخوه الافاضل لتوضيح امرا ربما انكم تفهمونه بطريقه اخرى موضوع الايه واعرابها نقول به لكم

اذا كانت الجمله الاولى وهي اغسلو برؤسكم معطوفه الى وارجلكم ما الغايه من وجود الفعل ( وامسحو) واذا كان كذلك لماذا لاتغسلو رؤسكم اليس الرأس من الجمله المعطوف عليها الغسل

المهم ان تعرفو ان الفعل ( وامسحو ) اقرب الى الرجلين من فعل الغسل ولهذا مسح الرجلين اوجب من غسلهما والدليل ان التيمم بالتراب امر بمسح ماكان به الغسل وترك ماكان به المسح فلهذا لوكانت الرجل غسل كما اسلفتم لكان مسحها بالتراب اوجب في حاله التيمم ومسح الرأس كذلك والروايات والادله تبين هذا من كتب السنه اعزائي

وشئ اخر كل الاحاديث بل اغلبها تدل على ان النبي صلى الله عليه واله كان يمسح رجليه ولم يغسلهما وكل الاحاديث واغلبها واليك المصادر فقط

صحيح البخاري - كتاب اللباس - باب من لبس جبة ضيقة الكمين في السفر رقم الحديث ‏5462

مسند أحمد - مسند العشرة المبشرين بالجنة - مسند عثمان بن عفان (ر) رقم الحديث ‏417

سنن إبن ماجه - كتاب الطهارة وسننها - باب ما جاء في الوضوء على ما أمر الله تعالى رقم الحديث 460

إبن أبي شيبة - المصنف - كتاب الطهارات رقم 55

وغيرهم كثير جدا وكلهم يقولون ان النبي صلى الله عليه واله كان يمسح خفيه او قدميه او رجليه بالماء ولم يغسلهما واليكم ماجاء في التفاسير لاهل السنه

السيوطي - تفسير الدر المنثور - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 262 )
- وأخرج إبن أبى حاتم ، عن إبن عباس في قوله : وإمسحوا برؤسكم وأرجلكم ، قال : هو المسح.
- وأخرج عبد الرزاق وإبن أبى شيبة وإبن ماجه ، عن إبن عباس قال أبى الناس : إلا الغسل ولا أجد في كتاب الله إلا المسح.
- وأخرج عبد الرزاق وإبن جرير ، عن إبن عباس قال : الوضوء غسلتان ومسحتان.
- وأخرج عبد الرزاق وعبد بن حميد ، عن إبن عباس قال : إفترض الله غسلتين ومسحتين ألا ترى انه ذكر التيمم فجعل مكان الغسلتين مسحتين وترك المسحتين.
- وأخرج سعيد بن منصور وإبن أبى شيبة وإبن جرير ، عن أنس : أنه قيل له ان الحجاج خطبنا فقال : إغسلوا وجوهكم وأيديكم وإمسحوا برؤسكم وأرجلكم وانه ليس شئ من إبن آدم أقرب إلى الخبث من قدميه فإغسلوا بطونهما وظهورهما وعراقيهما ، فقال أنس : صدق الله وكذب الحجاج قال الله : وإمسحوا برؤسكم وأرجلكم ، وكان أنس إذا مسح قدميه بلهما.

القرطبي - الجامع لأحكام القرآن - سورة المائدة - قوله تعالى : يا أيها الذين آمنوا إذا قمتم إلى الصلاة - الجزء : ( 6 ) - رقم الصفحة : ( 56 )
- قلت : قد روي عن إبن عباس : أنه قال : الوضوء غسلتان ومسحتان.
- وروي أن الحجاج خطب بالأهواز فذكر الوضوء فقال : إغسلوا وجوهكم وأيديكم وإمسحوا برءوسكم وأرجلكم ، فإنه ليس شئ من إبن آدم أقرب من خبثه من قدميه ، فإغسلوا بطونهما وظهورهما وعراقيبهما . فسمع ذلك أنس بن مالك فقال : صدق الله وكذب الحجاج ، قال الله وتعالى : وإمسحوا برءوسكم وأرجلكم ، قال : وكان إذا مسح رجليه بلهما.

- وكان عكرمة يمسح رجليه وقال : ليس في الرجلين غسل إنما نزل فيهما المسح.

- وقال عامر الشعبي : نزل جبريل بالمسح ، ألا ترى أن التيمم يمسح فيه ما كان غسلا ، ويلغي ما كان مسحاً


اذاً الموضوع هو المسح اقرب الى الغسل من الرجلين اعزائي واذا قلتم ان هنالك روايه واحده ولم تذكرون غيرها تبين قول الامام الصادق عليه السلام هو من قال بالغسل فهذا ليس دليل على ماعندكم من عشرات الروايات تبين مسح الرجل وليس الغسل واذا استطعتم بينو اكثر من الروايه حتى نعرف ربما نحن لانعرف بقدر معرفتكم لكتبنا

اما موضوع غسل اليد الى المرافق فعلمو امراً

المرافق جمع مرفق : والمرافق موجوده في اليد وجمله اليد تشمل الكتف والعضد والساعد والرسخ والكف ومن ضمنه الاصابع وهذه المجموعه تسمى اليد ومجموعه الرسخ والكف ومن ضمنها لاصابع تسمى المرافق طبقا لقانون الجمع اما ماموجود مابين العضد والساعد فهو فقط مفصل واحد ومرفق واحد ليس اكثر ولهذا غسل اليد الى المرافق وحسب الايه القرأنيه اوجب من غسل اليد الى المرفق الواحد والذي هو العكس كما عند اهل السنه وعليه فغسل اليد الى المرافق وحسب الايه هو الاصح

اما موضوع غسل الخبائث يااخوان هذا يرتبط بموضوع الغُسل وليس الوضوء وهذا موضوع مختلف تماما عن موضوع الوضوء وهو لايرتبط بالوضوء اصلا فلو كان قولكم ان الغُسل يرتبط بالوضوء فهل يمكن لكم ان تعتبرو الاستحمام هو بمثابه الوضوء ( طبعا لا ) اذا الغُسل موضوع والوضوء موضوع اخر

والسلام
لماذا تركت موضوعك وجئت تعلق هنا
https://www.ansarsunna.com/vb/showthr...t=33890&page=2
رد مع اقتباس
  #59  
غير مقروء 2012-09-18, 03:05 PM
مؤمن الطاق مؤمن الطاق غير متواجد حالياً
عضو فعال بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2012-09-16
المشاركات: 81
مؤمن الطاق
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تاج راسي علي مشاهدة المشاركة
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله واله الطيبين الطاهرين
يبدو ان الاخوه الافاضل من اهل السنه لم يفهمو مايجب ان يكون مفهوم وتوجهو الى مايجب ان يكون معلوم عندهم فقط عموما
من رخصه الاخ الفاضل محب العتره الطاهره عليهم السلام ومن رخصه الاخوه الافاضل لتوضيح امرا ربما انكم تفهمونه بطريقه اخرى موضوع الايه واعرابها نقول به لكم
اذا كانت الجمله الاولى وهي اغسلو برؤسكم معطوفه الى وارجلكم ما الغايه من وجود الفعل ( وامسحو) واذا كان كذلك لماذا لاتغسلو رؤسكم اليس الرأس من الجمله المعطوف عليها الغسل
المهم ان تعرفو ان الفعل ( وامسحو ) اقرب الى الرجلين من فعل الغسل ولهذا مسح الرجلين اوجب من غسلهما والدليل ان التيمم بالتراب امر بمسح ماكان به الغسل وترك ماكان به المسح فلهذا لوكانت الرجل غسل كما اسلفتم لكان مسحها بالتراب اوجب في حاله التيمم ومسح الرأس كذلك والروايات والادله تبين هذا من كتب السنه اعزائي
وشئ اخر كل الاحاديث بل اغلبها تدل على ان النبي صلى الله عليه واله كان يمسح رجليه ولم يغسلهما وكل الاحاديث واغلبها واليك المصادر فقط
صحيح البخاري - كتاب اللباس - باب من لبس جبة ضيقة الكمين في السفر رقم الحديث ‏5462
مسند أحمد - مسند العشرة المبشرين بالجنة - مسند عثمان بن عفان (ر) رقم الحديث ‏417
سنن إبن ماجه - كتاب الطهارة وسننها - باب ما جاء في الوضوء على ما أمر الله تعالى رقم الحديث 460
إبن أبي شيبة - المصنف - كتاب الطهارات رقم 55
وغيرهم كثير جدا وكلهم يقولون ان النبي صلى الله عليه واله كان يمسح خفيه او قدميه او رجليه بالماء ولم يغسلهما واليكم ماجاء في التفاسير لاهل السنه
السيوطي - تفسير الدر المنثور - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 262 )
- وأخرج إبن أبى حاتم ، عن إبن عباس في قوله : وإمسحوا برؤسكم وأرجلكم ، قال : هو المسح.
- وأخرج عبد الرزاق وإبن أبى شيبة وإبن ماجه ، عن إبن عباس قال أبى الناس : إلا الغسل ولا أجد في كتاب الله إلا المسح.
- وأخرج عبد الرزاق وإبن جرير ، عن إبن عباس قال : الوضوء غسلتان ومسحتان.
- وأخرج عبد الرزاق وعبد بن حميد ، عن إبن عباس قال : إفترض الله غسلتين ومسحتين ألا ترى انه ذكر التيمم فجعل مكان الغسلتين مسحتين وترك المسحتين.
- وأخرج سعيد بن منصور وإبن أبى شيبة وإبن جرير ، عن أنس : أنه قيل له ان الحجاج خطبنا فقال : إغسلوا وجوهكم وأيديكم وإمسحوا برؤسكم وأرجلكم وانه ليس شئ من إبن آدم أقرب إلى الخبث من قدميه فإغسلوا بطونهما وظهورهما وعراقيهما ، فقال أنس : صدق الله وكذب الحجاج قال الله : وإمسحوا برؤسكم وأرجلكم ، وكان أنس إذا مسح قدميه بلهما.
القرطبي - الجامع لأحكام القرآن - سورة المائدة - قوله تعالى : يا أيها الذين آمنوا إذا قمتم إلى الصلاة - الجزء : ( 6 ) - رقم الصفحة : ( 56 )
- قلت : قد روي عن إبن عباس : أنه قال : الوضوء غسلتان ومسحتان.
- وروي أن الحجاج خطب بالأهواز فذكر الوضوء فقال : إغسلوا وجوهكم وأيديكم وإمسحوا برءوسكم وأرجلكم ، فإنه ليس شئ من إبن آدم أقرب من خبثه من قدميه ، فإغسلوا بطونهما وظهورهما وعراقيبهما . فسمع ذلك أنس بن مالك فقال : صدق الله وكذب الحجاج ، قال الله وتعالى : وإمسحوا برءوسكم وأرجلكم ، قال : وكان إذا مسح رجليه بلهما.
- وكان عكرمة يمسح رجليه وقال : ليس في الرجلين غسل إنما نزل فيهما المسح.
- وقال عامر الشعبي : نزل جبريل بالمسح ، ألا ترى أن التيمم يمسح فيه ما كان غسلا ، ويلغي ما كان مسحاً
اذاً الموضوع هو المسح اقرب الى الغسل من الرجلين اعزائي واذا قلتم ان هنالك روايه واحده ولم تذكرون غيرها تبين قول الامام الصادق عليه السلام هو من قال بالغسل فهذا ليس دليل على ماعندكم من عشرات الروايات تبين مسح الرجل وليس الغسل واذا استطعتم بينو اكثر من الروايه حتى نعرف ربما نحن لانعرف بقدر معرفتكم لكتبنا
اما موضوع غسل اليد الى المرافق فعلمو امراً
المرافق جمع مرفق : والمرافق موجوده في اليد وجمله اليد تشمل الكتف والعضد والساعد والرسخ والكف ومن ضمنه الاصابع وهذه المجموعه تسمى اليد ومجموعه الرسخ والكف ومن ضمنها لاصابع تسمى المرافق طبقا لقانون الجمع اما ماموجود مابين العضد والساعد فهو فقط مفصل واحد ومرفق واحد ليس اكثر ولهذا غسل اليد الى المرافق وحسب الايه القرأنيه اوجب من غسل اليد الى المرفق الواحد والذي هو العكس كما عند اهل السنه وعليه فغسل اليد الى المرافق وحسب الايه هو الاصح
اما موضوع غسل الخبائث يااخوان هذا يرتبط بموضوع الغُسل وليس الوضوء وهذا موضوع مختلف تماما عن موضوع الوضوء وهو لايرتبط بالوضوء اصلا فلو كان قولكم ان الغُسل يرتبط بالوضوء فهل يمكن لكم ان تعتبرو الاستحمام هو بمثابه الوضوء ( طبعا لا ) اذا الغُسل موضوع والوضوء موضوع اخر
والسلام
احسنتم بارك الله فيكم نريد منهم ان ياتو بنقيض ما كتبه تاج
رد مع اقتباس
  #60  
غير مقروء 2012-09-18, 03:46 PM
ابوصهيب الشمري ابوصهيب الشمري غير متواجد حالياً
محـــأور
 
تاريخ التسجيل: 2011-04-28
المشاركات: 1,125
ابوصهيب الشمري ابوصهيب الشمري ابوصهيب الشمري ابوصهيب الشمري ابوصهيب الشمري ابوصهيب الشمري ابوصهيب الشمري ابوصهيب الشمري ابوصهيب الشمري ابوصهيب الشمري ابوصهيب الشمري
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوصهيب الشمري مشاهدة المشاركة
الاية الكريمة ذكر فيها اكثر من وجه في اعرابها والمرد فيها الئ فطاحل اللغة وليس الئ اهل المنطق والفلسفة
والقرينة هي التي تحدد السياق فتحديد الممسوح بالكعبين يدل على إرادة الغسل إذ المسح لا يحد
قال ابن منظور : (ومما يدل على أنه غسل : أن المسح على الرجل لو كان مسحاً كمسح الرأس لم يجز تحديده إلى الكعبين كما جاز التحديد في اليدين إلى المرافق قال الله عز وجل (وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ) بغير تحديد في القرآن وكذلك في التيمم (فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ مِنْهُ) من غير تحديد فهذا كله يوجب غسل الرجلين ) أ.هـ
فتحديد الكعبين يدل على عدم صحة المسح إذ الماسح لا يصل بمسحه إليهما
وقد فسر الاية الكريمة فعل النبي صلئ لله عليه وسلم فلم يرد عن سيد البلغاء انه كان يمسح علئ رجليه
وانما ورد الغسل والتحذير الشديد من عدم غسل الرجلين
ففي الصحيحين من حديث عبد الله بن عمرو بن العاص
قال : تخلف عنا النبي - صلى الله عليه وسلم - في سفرة سافرناها ، فأدركنا وقد أرهقتنا الصلاة ونحن نتوضأ ، فجعلنا نمسح على أرجلنا ، فنادى بأعلى صوته (ويل للأعقاب من النار) . مرتين أو ثلاثاً ،
-
رد مع اقتباس
إضافة رد


للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
مفاتيح شارب شوتر | | | سوق سومة المفتوح ||| أخبار التقنية | | | شركة عزل اسطح بالرياض | | | شركة عزل فوم بالرياض | | | اعلانات مبوبة مجانية | | | مكياج عيون | | | نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب | | | تصميم شخصيات ثلاثية الأبعاد للأفلام الدعائية و الالعاب

للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب

Travel guide | | | Cheap flights | | | Best hotels

موقع الكوبونات | | | كود خصم امريكان ايجل | | | كود خصم وجوه | | | كود خصم بات بات

منتديات شباب الأمة
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd