أنصار السنة  
جديد المواضيع





للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
 Online quran classes for kids 
منتدى السنة | الأذكار | زاد المتقين | منتديات الجامع | منتديات شباب الأمة | زد معرفة | طريق النجاح | طبيبة الأسرة | معلوماتي | وادي العرب | حياتها | فور شباب | جوابى | بنك أوف تك


العودة   أنصار السنة > حوار الأديان > رد شبهات الملاحدة العرب

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 2012-02-05, 02:06 PM
essmn essmn غير متواجد حالياً
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2012-02-05
المشاركات: 3
افتراضي تعريف الإمامة عند رفاعة الطهطاوي

منقول من كتاب رفاعة الطهطاوي بين العلمانية والإسلام طبعة دار الحكمة بمصر
يرى رِفَاعَة أنَّ الإِمَامَةَ العظمى هي منصب رسول الله  ، وهي استحقاق التصرف العام على المُسْلِمِيْنَ، وحَيْثُ أطلقت الإِمَامَة فإِنَّمَا تنصرف للخلافة، ثُمَّ يقدم تعريفًا لها فيقول: «وهي رئاسةٌ عامةٌ في أمور الدِّين والدُّنْيَا، خلافة عن النَّبِي، وإن كانت تنقسم إلى إمامة وحي كالنبوة، ووراثة كالعلم، وعبادة كالصلاة( )، وأثر هذه الإِمَامَة هو أنْ ينصب له بعد وفاته خليفة بعد خليفة إلى انقضاء الزمان»( ).
فهذا التعريف للإمامة الذي ارتضاه الطَّهْطَاوِيّ يشتمل على ثلاثة عناصر:
الأول: موضوعها رئاسة عامة في أمور الدِّين والدُّنْيَا.
الثاني: غايتها أنَّها خلافة عن النَّبِي  في استحقاق التصرف في شئون المُسْلِمِيْنَ.
الثالث: أثرها استمرار خلافة النَّبِي  إلى قيام الساعة.
ويلاحظ أنَّ النص على العنصر الأول كاف في الدلالة على أنَّ الطَّهْطَاوِيّ يرى تبعًا لإجماع المُسْلِمِيْنَ أنَّ سياسة أمور الدُّنْيَا تدخل في صميم اختصاصات الإمام، إضافة إلى شئون الدِّين.
وقد أكد ذلك في موضع آخر بقوله: «الإمَارَةُ تخلف النبوةَ في حراسة الدِّين والدُّنْيَا، فتقف عِنْدَ حدود الله عز وجل المعضدة بقوله تعالى:  اليَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ ( ) بناء على تفسير الدِّين بإكمال الفرائض والأحكام»( ).
ومن الحق أن يقال إنَّ الإِسْلام لا يفصل بين الدِّين والدولة، فقد كان الرسول مكلفًا بهداية النَّاس إلى الله عز وجل، وبأنْ يسوسهم في أمور دنياهم، وهو إمامهم في الصلاة، وقائدهم في الحرب، ورئيسهم عِنْدَ توقيع المعاهدات مع غيرهم. وقد انتقلت هذه المهام إلى خلفاء الرسول  أي أمراء المؤمنين"( ).
والعنصر الثاني يبين أنَّ سياسة الدُّنْيَا تُعَدُ من اختصاصات النبوة، ومن يخلف النَّبِي  تبعًا له في ذلك. فقد كان  مبلغًا عن ربه، وإمامًا للمسلمين في شئونهم الدِّينية، وفي الوقت نفسه حاكمًا ورئيسًا لدولة، أمَّا البلاغ عن الله عز وجل فقد انتهى بوفاته  ، وبإكماله لأمته أمر دينهم، وأمَّا غيرها من شئون المُسْلِمِيْنَ الدِّينية والدنيوية، فيجب على المُسْلِمِيْنَ أن يقيموا فيما بينهم من يخلفه فيها، وهو ما فهمه صحابة النَّبِي  عِنْدَما انشغلوا بتولية مَنْ يخلفه قبل دفنه  كراهة أن يبقوا بعض يوم بغير إمام.
والعنصر الثالث: يبين أنَّ هذه الخِلافَة باقيةٌ إلى قيام الساعة - أو هكذا يجب على المُسْلِمِيْنَ أن يقيموها- فبوفاته  وجب تنصيب خليفة له، وهكذا إلى آخر الزمان.
وعموم هذا التعريف يدل على إدراك الطَّهْطَاوِيّ الواعي للعلاقة الوثيقة بين شئون الدِّين وشئون الدُّنْيَا، حَيْثُ يشترك الإمام في سياستهما معًا، دون الفصل المزعوم بينهما، الذي انتهت إليه المدنية الغربية، ومِنْ ثَمَّ فلا وجه لنسبة الطرح العلماني لعلاقة الدِّين بالدولة المتأثر بالنَّمَطِ الغربي لرِفَاعَة الطَّهْطَاوِيّ، وهو ما سنزيده وضوحًا في الصفحات التالية.
حكم انعقادها:
وإذا كانت الإِمَامَةُ هي التَّصرفُ العام على المُسْلِمِيْنَ « فنصب الإمام - فيما يرى الطَّهْطَاوِيّ- واجب على الأمة بالشَّرعِ وجوبًا كفائيًا» ( ).«حَيْثُ إنَّ الإِمَامَة أعظم مهمات الدِّين، وبها بقاء الدُّنْيَا ونظامها»( ) «ولا تقام الحدود، ولا يستقيم أمر النَّاس إلا بالإمام»( ) والذي يقوم بنصب الإمام «أهل الحَلِ والعَقْدِ، وهم العلماء ووجوه النَّاس، فإذا قاموا بذلك سقط الحرج عن الباقين، وإلا أثم المسلمون جميعًا»( ).
ويتعلق اختيار من يصلح للإمامة بالمُسْلِمِيْنَ جميعًا، خاصة أولو الأمر منهم، إلا في حالة وجود نص شرعي على معين، وهو مفقود هنا، أو تعيين الإمام من يخلفه بعده، فينبغي الرضا به. ويستدرك الطَّهْطَاوِيّ على قوله بوجوب نصب المُسْلِمِيْنَ الإمامَ مستثنيًا هاتين الحالتين فيقول: «وإِنَّمَا يجبُ علينا ذلك عِنْدَ عدم النَّصِ من الله عز وجل ورسوله  على التولية لمعين، وعِنْدَ عدم العهد بها من الإمام السابق لغيره بإقامة معين»( ).
ولاية العهد:
فإذا عهد الإمام لمن يخلفه بالأمر فينبغي طاعته، توحيدًا لكلمة المسلمين، وهو ما يشير إليه رفاعةُ بقوله: «نعم يجبُ الامتثال كما وردت الأحاديث بذلك حقنًا لدماء المسلمين وحذرًا من شق العصا بينهم، كما وردت الأحاديث بذلك، فمما ورد في ذلك قوله  : "أوصيكم بتقوى الله والسمع والطاعة وإن تأمر عليكم عبد، وإنَّه من يعش منكم فسيرى اختلافا كثيرا، فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين من بعدي، عضوا عليها بالنواجذ وإياكم ومحدثات الأمور، فإن كل بدعة ضلالة" ( )»
وبذلك يرى الطَّهْطَاوِيّ بحق وجوب نصب الإمام خليفةً عن رسول الله  في أمور الدِّين والدُّنْيَا، وأنَّه يستمد سلطته من الأمة ممثلة في أهل الحَلِ والعَقْدِ.
الدليل على وجوب نصب الإِمَامَة:
وقد تعرض الطَّهْطَاوِيّ في عدة مواضع للحديث عن وجوب نصب الإمام خليفة عن رسول الله ، وعلى رأس تلك الأدلة ما قرره جمعٌ غفيرٌ من العلماء كابن خلدون والشهرستاني والجويني وغيرهم من أنَّ مستند الخِلافَة الأول هو الإجماع.
دليل الإجماع:
يقول رِفَاعَة: «وعمدة أدلته الإجماع؛ لإجماع الصحابة على ذلك بعد وفاة النَّبِي  ، حتى قدموه على دفنه ؛ لما ظهر لهم أنَّه من أهم الواجبات، ولم يزل النَّاس على ذلك في الأعصار الماضية، وهلم جرا إلى وقتنا هذا»( ).
ويذكر في ثنايا كلامه بعض الأحاديث التي تؤكد أهمية عقد الإمام، وضرورة طاعته، والدعاء له؛ لما لصلاحه من أثرٍ عظيم على عموم المُسْلِمِيْنَ يقول: «روي عن رسول الله  "السُّلطان ظل الله في الأرض، فإذا دخل أحدكم بلدا ليس فيها سلطان فلا يقيمن به"( ). وروي عن أبي عبيدة بن الجراح  قال سمعت رسول الله  يقول: "لا تسبوا السُّلطان فإنه فيء الله في أرضه"( )»( ).
ثم يعلق الطَّهْطَاوِيّ على هذه الآثار بقوله: «هذه الأدلة دالة على شرف مرتبة السُّلطان، وعلو منزلته؛ ولهذا كان السلف الصالح كالفضيل بن عياض والإمام أحمد وغيرهما يقولون: لو كان لنا دعوة مستجابة لدعونا بها للسلطان؛ لأن في صلاحه صلاح المُسْلِمِيْنَ»( ).
الدليل الثاني: الدليل العقلي: ضرورة الاجتماع البشري
ومن الأدلة التي اعتمد عليها الطَّهْطَاوِيّ في وجوب الإِمَامَة ما سبق أن قرره ابن خلدون في مقدمته، وغيره من وجوب الإِمَامَة، وازعًا اقتضته ضرورة الاجتماع البشري( ).
يقول الطَّهْطَاوِيّ مبينًا هذا المعنى: «ولأنَّ الجنس الإنساني مضطر إلى التآلف والتجمع في إتمام معيشته، وانتظام حال نفسه، فيحتاج إلى سياسة تقيم أمره على الاستقامة. وقد شبه بعضهم الملك بالروح، والرعية بالجسد، فلا قوام للجسد إلا بالروح، ولو لم يكن في شرف الملك وعظيم خطره إلا ما أشار إليه الحديث النبوي في قوله : "السُّلطان ظل الله في الأرض يأوي إليه الضعيف، وبه ينتصف المظلوم من الظالم، ومن أكرم سلطان الله في الدُّنْيَا أكرمه الله"( ) لكان كافيًا في الاحتياجِ إلى السُّلطان»( ).
ويستطرد الطَّهْطَاوِيّ مؤكدًا أهمية تنصيب الإمام لانتظام الجنس البشري وتحقيق العَدْل في المجتمع فيقول: «وإذا كان الإنسان مدنيًا بطبعه، والنَّاس تختلف مقاصدهم وأغراضهم، وتمتد مطامعهم، ولا يرضون بالعَدْل والإِنْصَاف، وينتصفون ولا ينصفون؛ لأنَّ النفس مطبوعة على الشح والجبن والحرص والكبر، فاحتاجوا إلى واحد يدفع الظلم عن المظلوم، والقوي عن الضعيف، فقيل لابد من سلطان في كل زمان؛ ليعمل بالعَدْل والإحسان، وينهى عن البغي والعدوان؛ إذ العَدْل ميزان الله وصفة الإنسان»( ).
فوجود الحاكم إذًا ضرورة اجتماعية حضارية لانتظام شئون المجتمع «فلولا ولي الأمر لما قدر العالم على نشر علمه، ولا الحاكم الشَّرعي والسياسي على تنفيذ حكمه، ولا العابد على عبادته، ولا الصانع على صناعته، ولا التاجر على تجارته، ولولاهم لانقطعت السبل، وتعطلت الثغور، وكثرت الفتن والشرور، ولولا ردع الملوك لتغالبت النَّاس وتهارجت، وطمع بعضهم في بعض، واستولى الأقوياء على الضعفاء، وتمكن الأشرار من الأخيار، فيصيرون إلى التشرد والتفرد، وفي ذلك خراب البلاد وفناء العباد» ( ).
تبين مما سبق من تعريف رِفَاعَةَ للإمامةِ، وبيان حكم تنصيب الإمام، أنَّه يقر ابتداء بوجوب تنصيب الإمام الذي يخلف النَّبِي  في شئون الدِّين وسياسة الدُّنْيَا، باعتباره واجبًا دينيًا، وضرورة اجتماعية حضارية.
ومن ناحية أخرى يؤكد الطَّهْطَاوِيّ ارتباط سياسة الدُّنْيَا بالدِّين، وذلك في إطار الإِمَامَة أو الخِلافَة الإِسْلاميَّة، التي وضع نواتها النَّبِي  ، ثم أجمع المسلمون بعد وفاته  على وجوب تنصيب من يخلفه في إمامة الدِّين وسياسة الدُّنْيَا إلى يوم القيامة، ومِنْ ثَمَّ عدم إمكانية الفصل بين الدِّين والسياسة، فضلا عن شتى مناحي الحياة. وهو إذْ يقرر ذلك يؤكدُ بطلان تلك الدَّعاوى المزعومة إلى الفصل بين الدِّين والدُّنْيَا، أو بين السياسة والدِّين، وما تنطوي عليه من زعم بأنَّ وظيفة النَّبِي  مقتصرة على أمور الدِّين. فكيف بعد هذا البلاغ الواضح، الذي لا لبس فيه، تنسب العَلْمَانِيَّة إلى الطَّهْطَاوِيّ، وأنَّها خرجت من تحت عباءته أو أنَّه واضع بذورها، وهو ما سنزيده وضوحًا في الصفحات التالية............................ وللحجيث بقية
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


 link 
*** مواقع صديقة ***
للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
 مظلات وسواتر   تركيب مظلات سيارات في الرياض   تركيب مظلات في الرياض   مظلات وسواتر   معلم دهانات   برنامج محاماة   شركة تنظيف مكيفات بالرياض   شركه تنظيف بالرياض   ربح المال من الانترنت 
 تذاكر ارض الاساطير   رحلات سياحية في اسطنبول   رحلة سبانجا ومعشوقية   رحلة بورصة 
 أفضل برنامج سياحي في تركيا   برنامج ادارة مطاعم فى السعودية   افضل برنامج كاشير سحابي   الفاتورة الإلكترونية فى السعودية   المنيو الالكترونى للمطاعم والكافيهات   افضل برنامج كاشير فى السعودية 
 شركة تنظيف مكيفات بجدة   عزل فوم بالرياض   شركة عزل اسطح بالرياض   اشتراك كورسيرا   اشتراك لينكد ان   اشتراك اوتوديسك   قطع غيار تشليح السيارات   يلا شوت   يلا شوت   yalla live   يلا لايف   bein sport 1   كورة لايف   بث مباشر مباريات اليوم   Koora live   الحلوى العمانية 
 شركة تنظيف منازل بالرياض   شراء اثاث مستعمل   شركة تنظيف منازل بالرياض   نقل عفش الكويت   زيادة متابعين تيك توك حقيقيين   يلا شوت   اهم مباريات اليوم   يلا شوت   شركة تنظيف افران   صيانة غسالات الدمام   صيانة غسالات ال جي   صيانة غسالات بمكة   شركة صيانة غسالات الرياض   صيانة غسالات سامسونج   تصليح غسالات اتوماتيك   شركة مكافحة حشرات   شركة عزل خزانات بجدة   يلا لايف   yalla shoot 
 Yalla shoot   شركة حور كلين للتنظيف 
 تركيب ساندوتش بانل   تركيب مظلات حدائق 
 موقع الشعاع   بيت المعلومات   موقع فكرة   موقع شامل العرب   صقور الخليج   إنتظر 
 شركة نقل عفش بالرياض   شركة نقل عفش بالرياض   دكتور مخ وأعصاب   شركة صيانة افران بالرياض   شركة تنظيف منازل بخميس مشيط 
 شدات ببجي   شدات ببجي اقساط   شدات ببجي   شدات ببجي تابي   شدات ببجي اقساط   شدات ببجي اقساط   شدات ببجي اقساط   شدات ببجي   شدات ببجي تابي   مجوهرات يلا لودو   شحن يلا لودو   ايتونز امريكي   بطاقات ايتونز امريكي   شدات ببجي تمارا   شدات ببجي اقساط 
 شركة نقل اثاث بالرياض   افضل شركة مكافحة النمل الابيض بالرياض 
 كشف تسربات المياه   شركة تنظيف منازل   نقل اثاث بالرياض   شراء اثاث مستعمل بالرياض   نقل اثاث   كشف تسربات المياه   شركة تنظيف بالرياض   شركة عزل اسطح   عزل اسطح بالرياض   شركة عزل اسطح بجدة   كشف تسربات المياه بالرياض   شركة عزل خزانات بالرياض   كشف تسربات المياه بالخرج   تنظيف خزانات بالرياض   مكافحة حشرات بالرياض   شركة عزل اسطح بالرياض   كشف تسربات المياه بالدمام   كشف تسربات المياه بالرياض   شركة عزل خزانات بالرياض   شركة عزل فوم   كشف تسربات المياه   عزل خزانات بالاحساء   شركة نقل اثاث بالرياض   نقل عفش بالرياض   عزل اسطح   شركة تنظيف بالرياض   شركات نقل الاثاث   شركة تنظيف منازل بجدة   شركة عزل فوم   شركة عزل خزانات بالرياض   شركة تنظيف خزانات بالرياض   شركة تخزين اثاث بالرياض   شركة تنظيف مكيفات بخميس مشيط   شركة تنظيف مكيفات بالرياض   شركة عزل اسطح   كشف تسربات المياه بالرياض   شركة كشف تسربات المياه   شركة نقل اثاث بالرياض   شركة عزل اسطح بجدة   شركة عزل اسطح   عزل خزانات   شركات عزل اسطح بالرياض   شركة عزل خزانات المياه   شركة تنظيف فلل بالرياض   كشف تسربات المياه بالدمام   شركة عزل اسطح بجدة   عزل خزانات بالاحساء   عزل فوم بالرياض   عزل اسطح بجدة   عزل اسطح بالطائف 
دليل السياح | تقنية تك | بروفيشنال برامج | موقع . كوم | شو ون شو | أفضل كورس سيو أونلاين بالعربي | المشرق كلين | الضمان | Technology News | خدمات منزلية بالسعودية | فور رياض | الحياة لك | كوبون ملكي | اعرف دوت كوم | طبيبك | شركة المدينة الذهبية للخدمات المنزلية

تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية

Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2024 Jelsoft Enterprises Ltd
الليلة الحمراء عند الشيعة، الغرفة المظلمة عند الشيعة، ليلة الطفية، ليلة الطفية عند الشيعة، الليلة الظلماء عند الشيعة، ليلة الظلمة عند الشيعة الليلة السوداء عند الشيعة، ليلة الطفيه، ليلة الطفية'' عند الشيعة، يوم الطفية'' عند الشيعة، ليلة الطفيه الشيعه، يوم الطفيه عند الشيعه ليله الطفيه، ماهي ليلة الطفيه عند الشيعه، الطفيه، الليلة المظلمة عند الشيعة، ماهي الليله الحمراء عند الشيعه يوم الطفيه، الطفية، الليله الحمراء عند الشيعه، ليلة الظلام عند الشيعة، الطفية عند الشيعة، حقيقة ليلة الطفية أنصار السنة | منتدى أنصار السنة | أنصار السنة المحمدية | جماعة أنصار السنة المحمدية | جماعة أنصار السنة | فكر أنصار السنة | فكر جماعة أنصار السنة | منهج أنصار السنة | منهج جماعة أنصار السنة | جمعية أنصار السنة | جمعية أنصار السنة المحمدية | الفرق بين أنصار السنة والسلفية | الفرق بين أنصار السنة والوهابية | نشأة جماعة أنصار السنة | تاريخ جماعة أنصار السنة | شبكة أنصار السنة | انصار السنة | منتدى انصار السنة | انصار السنة المحمدية | جماعة انصار السنة المحمدية | جماعة انصار السنة | فكر انصار السنة | فكر جماعة انصار السنة | منهج انصار السنة | منهج جماعة انصار السنة | جمعية انصار السنة | جمعية انصار السنة المحمدية | الفرق بين انصار السنة والسلفية | الفرق بين انصار السنة والوهابية | نشاة جماعة انصار السنة | تاريخ جماعة انصار السنة | شبكة انصار السنة | انصار السنه | منتدى انصار السنه | انصار السنه المحمديه | جماعه انصار السنه المحمديه | جماعه انصار السنه | فكر انصار السنه | فكر جماعه انصار السنه | منهج انصار السنه | منهج جماعه انصار السنه | جمعيه انصار السنه | جمعيه انصار السنه المحمديه | الفرق بين انصار السنه والسلفيه | الفرق بين انصار السنه والوهابيه | نشاه جماعه انصار السنه | تاريخ جماعه انصار السنه | شبكه انصار السنه |