="الأذكار           

مكتبة دار الزمان
 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > منكرو السنة
 

« من قال لفظي بالقرآن مخلوق فهو جهمي | كتب صحاح أم شحاح ؟ | هل كل ما صدر عن النبي (ص) سنه؟ »

إضافة رد

أدوات الموضوع
  #31  
غير مقروء 2013-02-15, 09:37 PM
الصورة الرمزية د حسن عمر
د حسن عمر د حسن عمر غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-04-27
المكان: مصر
المشاركات: 4,308
د حسن عمر
افتراضي

اقتباس:
لاحول ولاقوة إلا بالله جهل مستفحل وفقر علمي مدقع
لِماذا ؟؟ لآننى أخطأت وقُلت
اقتباس:
منذ ثلاثون عاماً !؟
والصحيح هو
اقتباس:
ثلاثين عاماً !!
هذا لكى تعلموا قُدرة جِحفل ونباهتهُ ويقظتهُ كيف يقف عِند النِقاط التى تستلزم الوقوف؟؟ ولم يكن يعلم بأننى إعترفت يوماًفى هذا المنتدى بِعدم الألمام بالنحو !!
الثلاثون .... والثلاثين هو من إنتبه إليهِ الجهبذة جِحفل وترك الرد على :
اقتباس:
.لِماذا شعوب الأنجيل والتوراة هم المتقدمون علينا ودائماً عِلمياً وإقتصادياً وإجتماعياً وثقافياً وكروياً ؟؟ وندعى عليهم بِجهل دّين الشرك والوثنية !!
ونفتخر بالأسلام نحنُ ؟؟ ونعلوا عليهِ كل دّين ومِلة ونحن ذات الوقت آصابنا مرض الجهل ليس فى آمر واحد فقط ؟؟ فالأمر سوف يكون هيناً حِنئذً ؟؟ ولكن فى جميع ألأحوال .!!
سياسياُ عِلمياً إجتماعياً صِناعياًثقافياً فِكرياً كروياً ونظافياً وجمالياً وآخلاقياً !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!
اقتباس:
فضع لنا حلاً لِتلك المعضلة وعرفنا أين الخلل؟؟ والعلاج وكيف نسموا ونرتفع بعدما نزلنا منازل السفهاء !؟
فالدين الأفضل والأحسن ينتج شعباً متحضراً مثقفاً عالياً شامخاً لا ينتج شعباً كل براعتهُ يرفع الفاعل وينصب المفعول !!!!!
منتظرك
رد مع اقتباس
  #32  
غير مقروء 2013-02-16, 01:03 AM
ايوب نصر ايوب نصر غير متواجد حالياً
مسئول الإشراف
 
تاريخ التسجيل: 2012-10-23
المشاركات: 5,544
ايوب نصر تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د حسن عمر مشاهدة المشاركة
عِبارة قالها الأخ المشرف عمر أيوب
وأقول له أن هذهِ العبارة(فالقرآن يُفّسر نفسهُ بنفسهِ ) لم يقلها منكروا السُنّة كما زعمتم بل قالها إبن كثير فى مقدمة كتابهِ تفسير القُرآن ؟؟
وهذا للعلم فقط !!
تعرف شيئا كنت اعتقد ان اقتطاع الكلام هو من شيم الرافضة لكن اكتشفت الان انه هناك جنس اخر ممن ينتسبون للاسلام يقومون بنفس الشيء
فيما يخص كلام ابن كثير لمادا لم تكمله و اليك ما قاله ( فالجواب إن أصح الطرق في ذلك أن يفسر القرآن بالقرآن فما أجمل في مكان فإنه قد فسر في موضع آخر فإن أعياك ذلك فعليك بالسنة فإنها شارحة للقرآن وموضحة له بل قد قال الإمام أبو عبد الله محمد بن إدريس الشافعي رحمه الله كل ما حكم به رسول الله صلى الله عليه وسلم فهو مما فهمه من القران )
اما فيما يخص كلامي فكان عليك قرائة مشاركتي التانية لتفهم و التي قلت فيها ما يلي
اقتباس:
و تعرف لمادا لم اجب عن باقي اسئلتك و طالبتك بالاجابة عنها بنفسك ؟؟؟ لسبب بسيط و هو ان تلك الاسئلة تعجز منكري السنة و تطعن في اهم شيء و هو كتاب الله
يعني الاسئلة التي طرحها الاخ بايماني و قراني في نص موضوعه كان يجب ان تطرح على منكري السنة / جهابذة القران
و الان نطلب من الاخ حسن عمر ان يتشرف و يتنازل و يجب عن تلك الاسئلة و من القران
رد مع اقتباس
  #33  
غير مقروء 2013-02-16, 01:56 AM
أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2012-07-11
المشاركات: 7,433
أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بقرآني وإيماني مشاهدة المشاركة
الأشهر الحرم معروفة للجميع ، لكن السؤال العبقري الذي سيتبادر لذهنك متى سيكون يوم عرفة والحج عرفة وماإلى ذلك من هذه التساؤلات
أحبتي متبعي الحديث دون القرءان ليس نقصا في القرءان ولاعدم تفصيل أن لايحتوي على أمور مبتدعة ليست من الإسلام المأمورين بإتباعه وتبليغه للبشرية قاطبة
الاستاذ القدير جحفل حبذا مراعاة الألفاظ واحترام من يكبرك سنا وعلما كما يبدو ، اقتد برسولك خلقا قبل المناداة بإتباعه وتقفي أثره
مانعلمه يقينا عن رسولنا هو حسن خلقه ، إتبعه وحسن خلقك وإلا فلسنا بملزمين حتى بالرد عليك وتجاهلك سيكون أبلغ رد على ألفاظك التي لاتريد مراعاتها ، اتق الله الذي يراك ( تدعو إليه )
لا تغير الكلام أـريد رقما ؟؟؟؟
دقق في كلامك
اقتباس:
أشهر = أكثر من شهر
كم ؟؟؟ا
لسؤال الذي لم تجيب عليه لماذا قال أشهر و لم يقول شهور

لا تغير الكلام
رد مع اقتباس
  #34  
غير مقروء 2013-02-20, 10:53 PM
الصورة الرمزية د حسن عمر
د حسن عمر د حسن عمر غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-04-27
المكان: مصر
المشاركات: 4,308
د حسن عمر
افتراضي

هذا ما قالهُ الأخ عمر أيوب
اقتباس:
تعرف شيئا كنت اعتقد ان اقتطاع الكلام هو من شيم الرافضة لكن اكتشفت الان انه هناك جنس اخر ممن ينتسبون للاسلام يقومون بنفس الشيء
موجهاً الكلام لى شخصياً لآننى قُلت سابقاً
اقتباس:
(فالقرآن يُفّسر نفسهُ بنفسهِ ) لم يقلها منكروا السُنّة كما زعمتم بل قالها إبن كثير فى مقدمة كتابهِ تفسير القُرآن ؟؟
وهذا للعلم فقط !!
فماذا رد عليّا الأخ أيوب ناقلاً مِن تفسير إبن كثير وقال
يما يخص كلام ابن كثير لمادا لم تكمله و اليك ما قاله ( فالجواب إن أصح الطرق في ذلك أن يفسر القرآن بالقرآن)
هذا ما قالهُ إبن كثير منذ قرون!؟
نفس ما قُلتهُ !؟ وهذا ما يلزمنى مِن قول إبن كثير !؟
أما بقية الكلام هو
اقتباس:
فما أجمل في مكان فإنه قد فسر في موضع آخر فإن أعياك ذلك فعليك بالسنة فإنها شارحة للقرآن وموضحة له بل قد قال الإمام أبو عبد الله محمد بن إدريس الشافعي رحمه الله كل ما حكم به رسول الله صلى الله عليه وسلم فهو مما فهمه من القران )
أما هذا الأقتباس فلا يخصنى فى شئ ولم أتعمد إخفائهُ لآنهُ مخالف لِعقيدتى فليس من الضرورى ذِكرهِ !!
فإجمال القرآن فهو غير ذلك ؟؟ والسُنّة شارحة للقرآن آمر غير مقبول.
إذا أنا ليس مِثل الرافضة مع أننى أفكر فى الدخول معهم فى حورات فِكرية ولست ممن يقطعون الكلام .ولستُ من الجنس الأخر!!
لِذلك وجب التبيهِ
لك تحياتى
رد مع اقتباس
  #35  
غير مقروء 2013-02-23, 01:20 AM
ايوب نصر ايوب نصر غير متواجد حالياً
مسئول الإشراف
 
تاريخ التسجيل: 2012-10-23
المشاركات: 5,544
ايوب نصر تم تعطيل التقييم
افتراضي

[QUOTE]
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د حسن عمر مشاهدة المشاركة
فإجمال القرآن فهو غير ذلك ؟؟ والسُنّة شارحة للقرآن آمر غير مقبول.
هناك اشياء دكرت في القران و هي من اعمدة الدين و لم يدكر القران كيف القيام بها
رد مع اقتباس
  #36  
غير مقروء 2013-02-23, 08:42 AM
الصورة الرمزية د حسن عمر
د حسن عمر د حسن عمر غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-04-27
المكان: مصر
المشاركات: 4,308
د حسن عمر
افتراضي

اقتباس:
هناك اشياء ذكرت في القران و هي من اعمدة الدين و لم يذكر القران كيف القيام بها
آخى عمر أرجوا أن تخرج الحِكمة مِن فمك . وبِهدوء .
حين يقول الله سبحانهُ وتعالى (كُتب عليكم الصيام ) ويقول فى موضع آخر (إن الصلاة كانت على المؤمنين كِتاباً موقوتاً) والكتاب هنا بِمعنى الألزام والفرض ولا وجود لِخيار آخر ؟؟
وحين يقول الله مُكملاً لِقرآنهِ (كما كُتب على الذين مِن قبلِكم ) فى آية الصيام فلا بُد مِن التيقن بأن الله قرر وبِنفسهِ بأن الصيام الذى نصومهُ اليوم هو نفس الصيام الذى صامهُ آدم . نوح , أيوب .صالح . إلياس .دواود .إبراهيم .سليمان .موسى عيس . محمد ؟؟
لآن كُل هؤلاء هُم الذين كانوا قبلنا !؟هذا لا جِدال فيهِ وتتفق إتفاقاً كلياً مع الله أولاً ومعى ثانياً أن ما صامهُ الأوائل هو ما نصومهُ اليوم !!
وهذا الأمر نفسهُ ما نطبقهُ على الصلاة !؟ فالصلاة التى قبلنا هى نفس الصلاة التى تُؤدى اليوم لا فرق بينهما . الأدلة !!!!!!؟
1- نفس حركات الصلاة اليوم هى نفس حركات الصلاة فى الماضى؟؟
( يَا مَرْيَمُ اقْنُتِي لِرَبِّكِ وَاسْجُدِي وَارْكَعِي مَعَ الرَّاكِعِينَ ) [آل عمران:43]
( وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَارْكَعُوا مَعَ الرَّاكِعِينَ )[البقرة:43]
(أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاءَ اللَّيْلِ سَاجِدًا وَقَائِمًا يَحْذَرُ الْآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ)
2- منسك الحجّ
فالحج شريعة الرسول إبراهيم !؟ وإبراهيم قبل الرسول محمد بِمسافة طويلة جِداً .
ومع هذا البُعد جاء آمر السماء بإتباع هذا النبى فِيما يقوم بهِ مِن مناسك الحجّ مِن طواف وسّعى وإفاضة وصلاة وذبح الأضاحى وإنتقلت هذهِ المناسك عن طريق الناس مِن جيل إلى جيل حتى وصلت إلى هذا الرسول الكريم ففعلها الرسول مِثل ما فعل إبراهيم سواء بِسواء
ولِذلك حين آشار القرآن إلى مناسك الحج ذكر مِنها القليل ولم يذكر مُنى أو المذدلفة أو رمىّ الجمرات سواء الصغرى أو الكبرى أو جمرات العقبة
فكيف يُؤدى المسلمون اليوم هذهِ المناسك مع عدم ذِكرها فى القرآن ؟؟ وكيف تناقلت !! ومن أين إقتبسوها !! ومتى!!!!!!!!!!!!!
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
فعليك يا أبو عمر الأجابة على هذا الكم مِن علامات التعجب

3- الوضوء
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ )
فالصلاة التى كانت فى الماضى !!
كانت تحتاج إلى وضوء ؟؟ فلماذا ذكر الله الوضوء كاملاً فى القرآن ؟؟ ولم يإتينا عن طريق الذى ءأتت بهِ مناسك الحجّ ومِن بينها الصلاة !!
ولِماذا لم يذكر الله تفصيل الصلاة كما ذكر تفصيل الوضوء !! فى القرآن وأراح الله العِباد وخاصة جماعة أهل السُنّة فى التشبث بأن الصلاة اليوم لم تكن موجودة بالأمس وهو وليدة الرسول محمد فقط !!
كأن الذين مِ قبلنا لم يفعلوا كما فعلنا نحنُ مِن صلاة وصيام وآمر بالمعروف والنهى عن منكر وزكاة وجِهاد وحجّ أو عمرة
بالرغم مِن أن هذهِ المناسك سابقة الرسول محمد .

4- الطب .
وهذا له حديث آخر آى
للحديث بقية
رد مع اقتباس
  #37  
غير مقروء 2013-02-23, 03:51 PM
ايوب نصر ايوب نصر غير متواجد حالياً
مسئول الإشراف
 
تاريخ التسجيل: 2012-10-23
المشاركات: 5,544
ايوب نصر تم تعطيل التقييم
افتراضي

اخي حسن عمر
الصلاة لغة تعني الدعاء
اقتباس:
( يَا مَرْيَمُ اقْنُتِي لِرَبِّكِ وَاسْجُدِي وَارْكَعِي مَعَ الرَّاكِعِينَ ) [آل عمران:43]
( وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَارْكَعُوا مَعَ الرَّاكِعِينَ )[البقرة:43]
كيف استنتجت ان الصلاة هي حركات ؟؟؟ الصلاة تعني الدعاء
كيف ادا استطعت ان تربط السجود و الركوع بالصلاة ؟؟؟

اقتباس:
فالحج شريعة الرسول إبراهيم !؟ وإبراهيم قبل الرسول محمد بِمسافة طويلة جِداً .
ومع هذا البُعد جاء آمر السماء بإتباع هذا النبى فِيما يقوم بهِ مِن مناسك الحجّ مِن طواف وسّعى وإفاضة وصلاة وذبح الأضاحى وإنتقلت هذهِ المناسك عن طريق الناس مِن جيل إلى جيل حتى وصلت إلى هذا الرسول الكريم ففعلها الرسول مِثل ما فعل إبراهيم سواء بِسواء
سبحانك يا من عجز عن وصفه الواصفون
اولا : هل ورد في كتب ابراهيم كيفية القيام بمناسك الحج ؟؟
ثانيا : ادا كانت سنة محمد ضاعت و حرفت و زيد فيها و نقص منها فكيف لسنة ابراهيم ان تحفض ؟؟؟ ما دامت سنة ابراهيم حفضت فلمادا بعت بمحمد ؟؟
اقتباس:
ولِذلك حين آشار القرآن إلى مناسك الحج ذكر مِنها القليل ولم يذكر مُنى أو المذدلفة أو رمىّ الجمرات سواء الصغرى أو الكبرى أو جمرات العقبة
فكيف يُؤدى المسلمون اليوم هذهِ المناسك مع عدم ذِكرها فى القرآن ؟؟ وكيف تناقلت !! ومن أين إقتبسوها !! ومتى!!!!!!!!!!!!!
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
في سنة رسولي توجد كيفية القيام بهده المناسك
و انتظر ان تبينها لي من القران

تحياتي
رد مع اقتباس
  #38  
غير مقروء 2013-02-26, 01:39 AM
الصورة الرمزية د حسن عمر
د حسن عمر د حسن عمر غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-04-27
المكان: مصر
المشاركات: 4,308
د حسن عمر
افتراضي

اقتباس:
الصلاة لغة تعني الدعاء
من قائل هذهِ العبارة ؟؟ وهل هناك فرق بين العِبادة والتسبيح !! وهل الصلاة تقع تحت عباءة العبادة أم تحت عباءة التسبيح !؟
فالقرآن قرر أن الصلاة عِبادة لله بِدليل الأية
(وأقيموا وجوهكم عِند كل مسجد !) فالمساجد ( يُرفع ويُذكر فيها إسمهُ) (يُسبع لهُ فى الغّدو والأصال )(إركعوا وإسجدوا وإفعلوا الخير)
اقتباس:
كيف استنتجت ان الصلاة هي حركات ؟؟؟ الصلاة تعني الدعاء
كيف اذا استطعت ان تربط السجود و الركوع بالصلاة ؟؟؟
الصلاة ما هى إلا سجود وركوع وقيام وقِراءة القرآن ووضوء
اقتباس:
الصلاة تعني الدعاء
قول خاطئ !! قد تكون مِن أشكالِها الدعاء وليس مِن دعائمها !؟
اقتباس:
سبحانك يا من عجز عن وصفه الواصفون
اولا : هل ورد في كتب ابراهيم كيفية القيام بمناسك الحج ؟؟
ثانيا : ادا كانت سنة محمد ضاعت و حُرفت و زيد فيها و نقص منها فكيف لسنة ابراهيم ان تحفظ ؟؟؟ ما دامت سنة ابراهيم حفظت فلمادا بعت بمحمد ؟؟
أسئلة جميلة وتعجب فى محلهِ .ولكن يجب أن تؤمن أن لله أكثر مِن طريقة ليحفظ بِها مناسكهُ !؟ وليس بطريقة واحدة وهى حِفظها فى كتاب الله فقط !! بل له طريقة لا بُد مِن الأنتباه لها والأعتراف بِها وهو ؟؟
[gdwl]طريقة النقل بالناس ؟؟[/gdwl]
فحين قال الله فارضاً ذلك على المسلمين بهِ وآلزمهم بِصيام شهر كامل خاطبهم وقال لهم
(كُتب عليكم الصيام )(كما كُتب على الذين مِن قبلِكمُ )!!!! فبِمجرد بلاغ الرسول للمسلمين لم يسألهُ فرد واحد مِن المسلمين عن طريقة الصوم !! أو عن ماذا يصمون !! هل عن الأكل والشرب فقط !؟ ام النساء أيضاً !؟
اقتباس:
في سنة رسولي توجد كيفية القيام بهده المناسك
لقد رصدتها ما تُسميه أنت سُنة الرسول ؟! وأنا أسميها تاريخ !!
فآمر الله لِإبراهيم بِبناء البيت ورفع قواعدهُ هو وإسماعيل والآمر بالطواف والسعى والوقوف بِعرفات وذبح الهدى وقص الشعر ورمى الجمرات سواء الكبرى أو الصُغرى والبييات بِمنى والمزدلفة
[gdwl]سابق لِكتابة تِلك المناسك فى السُنّة [/gdwl] فلا تدعى ظُلماً بأن هذهِ السُنّة هى الوحيدة التى رصدت هذهِ المناسك وحدها دون غيرها .
اقتباس:
و انتظر ان تبينها لي من القران
وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِلنَّاسِ وَأَمْنًا وَاتَّخِذُوا مِنْ مَقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى وَعَهِدْنَا إِلَىٰ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ أَنْ طَهِّرَا بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ [البقرة:125]

قَدْ نَرَىٰ تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاءِ فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنْتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ وَإِنَّ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ لَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّهِمْ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ [البقرة:144]
وَمِنْ حَيْثُ خَرَجْتَ فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَإِنَّهُ لَلْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ[البقرة:149]
وَمِنْ حَيْثُ خَرَجْتَ فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنْتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَيْكُمْ حُجَّةٌ إِلَّا الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ فَلَا تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِي وَلِأُتِمَّ نِعْمَتِي عَلَيْكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ [البقرة:150]

إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِ أَنْ يَطَّوَّفَ بِهِمَا وَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللَّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ [البقرة:158]

وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ فَإِنْ أُحْصِرْتُمْ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ وَلَا تَحْلِقُوا رُءُوسَكُمْ حَتَّىٰ يَبْلُغَ الْهَدْيُ مَحِلَّهُ فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ بِهِ أَذًى مِنْ رَأْسِهِ فَفِدْيَةٌ مِنْ صِيَامٍ أَوْ صَدَقَةٍ أَوْ نُسُكٍ فَإِذَا أَمِنْتُمْ فَمَنْ تَمَتَّعَ بِالْعُمْرَةِ إِلَى الْحَجِّ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ فِي الْحَجِّ وَسَبْعَةٍ إِذَا رَجَعْتُمْ تِلْكَ عَشَرَةٌ كَامِلَةٌ ذَٰلِكَ لِمَنْ لَمْ يَكُنْ أَهْلُهُ حَاضِرِي الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ [البقرة:196]

الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُومَاتٌ فَمَنْ فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلَا رَفَثَ وَلَا فُسُوقَ وَلَا جِدَالَ فِي الْحَجِّ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللَّهُ وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَىٰ وَاتَّقُونِ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ [البقرة:197]

لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَنْ تَبْتَغُوا فَضْلًا مِنْ رَبِّكُمْ فَإِذَا أَفَضْتُمْ مِنْ عَرَفَاتٍ فَاذْكُرُوا اللَّهَ عِنْدَ الْمَشْعَرِ الْحَرَامِ وَاذْكُرُوهُ كَمَا هَدَاكُمْ وَإِنْ كُنْتُمْ مِنْ قَبْلِهِ لَمِنَ الضَّالِّينَ [البقرة:198]

إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَيَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ الَّذِي جَعَلْنَاهُ لِلنَّاسِ سَوَاءً الْعَاكِفُ فِيهِ وَالْبَادِ وَمَنْ يُرِدْ فِيهِ بِإِلْحَادٍ بِظُلْمٍ نُذِقْهُ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ [الحج:25]

لَكُمْ فِيهَا مَنَافِعُ إِلَىٰ أَجَلٍ مُسَمًّى ثُمَّ مَحِلُّهَا إِلَى الْبَيْتِ الْعَتِيقِ [الحج:33]

وَأَذَانٌ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى النَّاسِ يَوْمَ الْحَجِّ الْأَكْبَرِ أَنَّ اللَّهَ بَرِيءٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ وَرَسُولُهُ فَإِنْ تُبْتُمْ فَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَإِنْ تَوَلَّيْتُمْ فَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ غَيْرُ مُعْجِزِي اللَّهِ وَبَشِّرِ الَّذِينَ كَفَرُوا بِعَذَابٍ أَلِيمٍ [التوبة:3]
وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَىٰ كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ [الحج:27

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُحِلُّوا شَعَائِرَ اللَّهِ وَلَا الشَّهْرَ الْحَرَامَ وَلَا الْهَدْيَ وَلَا الْقَلَائِدَ وَلَا آمِّينَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنْ رَبِّهِمْ وَرِضْوَانًا وَإِذَا حَلَلْتُمْ فَاصْطَادُوا وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ أَنْ صَدُّوكُمْ عَنِ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ أَنْ تَعْتَدُوا وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَىٰ وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ [المائدة:2]

أَجَعَلْتُمْ سِقَايَةَ الْحَاجِّ وَعِمَارَةَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ كَمَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَجَاهَدَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ لَا يَسْتَوُونَ عِنْدَ اللَّهِ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ [التوبة:19]

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ فَلَا يَقْرَبُوا الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَٰذَا وَإِنْ خِفْتُمْ عَيْلَةً فَسَوْفَ يُغْنِيكُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ إِنْ شَاءَ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ [التوبة:28]

كفى أم تريد المزيد
رد مع اقتباس
  #39  
غير مقروء 2013-02-27, 02:36 PM
ايوب نصر ايوب نصر غير متواجد حالياً
مسئول الإشراف
 
تاريخ التسجيل: 2012-10-23
المشاركات: 5,544
ايوب نصر تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
من قائل هذهِ العبارة ؟؟ وهل هناك فرق بين العِبادة والتسبيح !! وهل الصلاة تقع تحت عباءة العبادة أم تحت عباءة التسبيح !؟
ارجع للغة و انت تعرف ان الصلاة معناها الدعاء
التسبيح عبادة و الدكر عبادة و الدعاء عبادة
اقتباس:
فالقرآن قرر أن الصلاة عِبادة لله بِدليل الأية
(وأقيموا وجوهكم عِند كل مسجد !) فالمساجد ( يُرفع ويُذكر فيها إسمهُ) (يُسبع لهُ فى الغّدو والأصال )(إركعوا وإسجدوا وإفعلوا الخير)
ثلاث الايات الاولى لا تبين شيئا ، اما الاخير فتامرنا بالركوع و السجود مع العلم ان الصلاة دعاء و الركوع و السجود حركات
فكيف جمعت بينهم ؟؟؟

اقتباس:
أسئلة جميلة وتعجب فى محلهِ .ولكن يجب أن تؤمن أن لله أكثر مِن طريقة ليحفظ بِها مناسكهُ !؟ وليس بطريقة واحدة وهى حِفظها فى كتاب الله فقط !! بل له طريقة لا بُد مِن الأنتباه لها والأعتراف بِها وهو ؟؟طريقة النقل بالناس ؟؟
و سنة رسول الله صل الله عليه و سلم لم تحفض ؟؟

اقتباس:
لقد رصدتها ما تُسميه أنت سُنة الرسول ؟! وأنا أسميها تاريخ !!
القران من كتب التاريخ
اقتباس:
قول خاطئ !! قد تكون مِن أشكالِها الدعاء وليس مِن دعائمها !؟
لغة تعني الدعاء
اقتباس:
وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِلنَّاسِ وَأَمْنًا وَاتَّخِذُوا مِنْ مَقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى وَعَهِدْنَا إِلَىٰ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ أَنْ طَهِّرَا بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ [البقرة:125]

قَدْ نَرَىٰ تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاءِ فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنْتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ وَإِنَّ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ لَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّهِمْ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ [البقرة:144]
وَمِنْ حَيْثُ خَرَجْتَ فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَإِنَّهُ لَلْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ[البقرة:149]
وَمِنْ حَيْثُ خَرَجْتَ فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنْتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَيْكُمْ حُجَّةٌ إِلَّا الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ فَلَا تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِي وَلِأُتِمَّ نِعْمَتِي عَلَيْكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ [البقرة:150]

إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِ أَنْ يَطَّوَّفَ بِهِمَا وَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللَّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ [البقرة:158]

وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ فَإِنْ أُحْصِرْتُمْ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ وَلَا تَحْلِقُوا رُءُوسَكُمْ حَتَّىٰ يَبْلُغَ الْهَدْيُ مَحِلَّهُ فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ بِهِ أَذًى مِنْ رَأْسِهِ فَفِدْيَةٌ مِنْ صِيَامٍ أَوْ صَدَقَةٍ أَوْ نُسُكٍ فَإِذَا أَمِنْتُمْ فَمَنْ تَمَتَّعَ بِالْعُمْرَةِ إِلَى الْحَجِّ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ فِي الْحَجِّ وَسَبْعَةٍ إِذَا رَجَعْتُمْ تِلْكَ عَشَرَةٌ كَامِلَةٌ ذَٰلِكَ لِمَنْ لَمْ يَكُنْ أَهْلُهُ حَاضِرِي الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ [البقرة:196]

الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُومَاتٌ فَمَنْ فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلَا رَفَثَ وَلَا فُسُوقَ وَلَا جِدَالَ فِي الْحَجِّ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللَّهُ وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَىٰ وَاتَّقُونِ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ [البقرة:197]

لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَنْ تَبْتَغُوا فَضْلًا مِنْ رَبِّكُمْ فَإِذَا أَفَضْتُمْ مِنْ عَرَفَاتٍ فَاذْكُرُوا اللَّهَ عِنْدَ الْمَشْعَرِ الْحَرَامِ وَاذْكُرُوهُ كَمَا هَدَاكُمْ وَإِنْ كُنْتُمْ مِنْ قَبْلِهِ لَمِنَ الضَّالِّينَ [البقرة:198]

إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَيَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ الَّذِي جَعَلْنَاهُ لِلنَّاسِ سَوَاءً الْعَاكِفُ فِيهِ وَالْبَادِ وَمَنْ يُرِدْ فِيهِ بِإِلْحَادٍ بِظُلْمٍ نُذِقْهُ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ [الحج:25]

لَكُمْ فِيهَا مَنَافِعُ إِلَىٰ أَجَلٍ مُسَمًّى ثُمَّ مَحِلُّهَا إِلَى الْبَيْتِ الْعَتِيقِ [الحج:33]

وَأَذَانٌ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى النَّاسِ يَوْمَ الْحَجِّ الْأَكْبَرِ أَنَّ اللَّهَ بَرِيءٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ وَرَسُولُهُ فَإِنْ تُبْتُمْ فَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَإِنْ تَوَلَّيْتُمْ فَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ غَيْرُ مُعْجِزِي اللَّهِ وَبَشِّرِ الَّذِينَ كَفَرُوا بِعَذَابٍ أَلِيمٍ [التوبة:3]
وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَىٰ كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ [الحج:27

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُحِلُّوا شَعَائِرَ اللَّهِ وَلَا الشَّهْرَ الْحَرَامَ وَلَا الْهَدْيَ وَلَا الْقَلَائِدَ وَلَا آمِّينَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنْ رَبِّهِمْ وَرِضْوَانًا وَإِذَا حَلَلْتُمْ فَاصْطَادُوا وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ أَنْ صَدُّوكُمْ عَنِ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ أَنْ تَعْتَدُوا وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَىٰ وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ [المائدة:2]

أَجَعَلْتُمْ سِقَايَةَ الْحَاجِّ وَعِمَارَةَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ كَمَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَجَاهَدَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ لَا يَسْتَوُونَ عِنْدَ اللَّهِ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ [التوبة:19]

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ فَلَا يَقْرَبُوا الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَٰذَا وَإِنْ خِفْتُمْ عَيْلَةً فَسَوْفَ يُغْنِيكُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ إِنْ شَاءَ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ [التوبة:28]
مع احترامي لك و لمجهودك الا ان هده الايات لا تبين كيفية القيام بالمناسك
و ادا اردت ان نقف على كل اية اية نقف

اقتباس:
كفى أم تريد المزيد
طالب العلم شبيه بالبحر يحب الزيادة
رد مع اقتباس
  #40  
غير مقروء 2013-02-27, 10:47 PM
بقرآني وإيماني بقرآني وإيماني غير متواجد حالياً
منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2012-09-01
المشاركات: 145
بقرآني وإيماني
افتراضي

تحية طيبة للأخوان وحبذا تهدأ النفوس قليلا فنحن ندعو لله أو هكذا نحسبنا
مازال كل منا يرى الآخر عدوا مضلا دون بينة فليس لوجودنا ولما نكتب أي فائدة سوا زيادة احتقان وتمسك بآراء يحتمل أحدها الخطأ
يستحيل أن تقبل ممن تراه عدوا أي شيء حتى إن كان حسنا

اقتباس:
أبو أحمد الجزائري

كم ؟؟؟ا
لسؤال الذي لم تجيب عليه لماذا قال أشهر و لم يقول شهور
لا تغير الكلام
سأجيبك على قدر سؤالك لأني أحسبك تحفظ القرءان أكثر مني وبقية أسئلتك التي ستليه ثق أنها ستتولد من قناعة مختلفة عما لدي فلا تسألها إن لم تكن مقتنعا بهذه النقطة على أقل تقدير
{ إن عدة الشهور عند الله اثنا عشر شهرا في كتب الله يوم خلق السموت والأرض منها أربعة حرم ذلك الدين القيم فلا تظلموا فيهن أنفسكم وقتلوا المشركين كافة كما يقتلونكم كافة واعلموا أن الله مع المتقين }

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر ايوب مشاهدة المشاركة
يعني الاسئلة التي طرحها الاخ بايماني و قراني في نص موضوعه كان يجب ان تطرح على منكري السنة / جهابذة القران
و الان نطلب من الاخ حسن عمر ان يتشرف و يتنازل و يجب عن تلك الاسئلة و من القران
الأسئلة مطروحة على من تدعون أنه محمد وأنكم تتبعونه ، بالمختصر المفيد أنتم المطالبون بالإجابة لاأحد سواكم ، انا تلميذ اسأل الرسول والبخاري وغيره من أهل السند والمتن هم الناطقون الرسميون كما ترون أليس كذلك !!
والمدققون والمصححون هم من أكد أنه محمد ، هذا زعمكم الذي لاأصدقه أبدا ولن أفعل بحول الله

وقد ذكرت لك سلفا هنالك المئات من الأسئلة ، على نفس النسق ..وكلها استاذي الفاضل لاتثبت إلا مدى ضلل نسأل الله لنا ولكم الهدى والرشاد
وقبل هذا وذاك ليس من العدل ولا القسط ولا الدعوة إلى الله أن تمنعني أو غيري من كتابة مواضيع فقط لأننا نخالف نهجك ، إن كنت أو إيانا على شفا حفرة من نار فكيف ننقذك أو تنقذنا وهكذا تتعامل معنا
لن يغضب الله حين نتسائل عنه ولاحين نتباحث في كتابه ولن يضره شيئا أن يتقول أحد بغير علم كما تروننا !!
أثبت صحة منهجك مادمت تدعوني إليه ، الاسئلة جدا واضحة ولاحاجة لهكذا تحويل للموضوع

هل يقرا محمد أم لا وهل كان يخط الكتاب بيده أم لا ؟
هل يعرف محمد تأويل القرءان (المثاني) بالكامل أم لا ؟؟ ومامعنى أن يؤتى سبعا من المثاني بما أنها ليست الفاتحة كما هو (واضح جدا) عكس ماتزعمون ؟
هل هي أشهر أم شهر لحج لبيت الله ؟
السؤال الرابع لن تجيبه إلا أن يشاء الله فلا تدعي وأئمتك الإلمام بكتاب ربنا المحدث ، الآية كما تفسرونها تفتري على الله الظلم في حق جنس من عبيده والأعراب ( لاتعني البدو إطلاقا ) ولو جئتني بألف حديث يدل على المعنى فلن أصدقك :)
ومايثبت عكس قولكم شواهده كثر
وكما ذكرت أخي الكريم فالعلم استزاده وكتاب ربنا محدث وكتب موتاكم موتى كإياهم فلا تقتل ماتفضل به ربك عليك وفرقك به عن البهيمة ، هذا إن صدقت أيضا أنها كتبهم وصلتني كما هي :)

تساؤل واعتبره من باب جهل محض ، هل الإسبوع هو من تقسيم الله لأيام الخلق أم ماذا ؟ وماقولك في أيام الخلق الست وماتعنيه ؟ وهل السبت يوم من الأيام ؟
وهل تظن أنه ربما وأقول ربما يكون هنالك العديد من أيام الجُمع ضاعت!
والسلام عليكم
رد مع اقتباس
إضافة رد


المواضيع المتشابهه للموضوع: كتب صحاح أم شحاح ؟
الموضوع كاتب الموضوع الأقسام الرئيسية مشاركات المشاركة الاخيرة
نسف العقائد الشيعية كلها من كتاب الله وسنة نبيه وكتب الشيعة واعترافات أكابر علماء الش أبو بلال المصرى الشيعة والروافض 247 2021-03-31 04:01 AM
صحاح الامامية الاثنى عشرية احد فرق الشيعة ومراجعهم سعد بن عبادة جاحد كافر مرتد ولهذا بتر الله عمره ابو هديل الشيعة والروافض 0 2020-02-29 02:28 AM
بل سجاح ارجل منك يا علي موحد مسلم الشيعة والروافض 0 2020-02-08 06:53 AM
لعن زيد بن علي كافر مشرك ضال مبتدع كذاب ملعون بأسانيد صحيحة من كتب الامامية الاثنى عشرية الشيعة ابو هديل الشيعة والروافض 0 2019-12-27 01:17 AM
أضحوكة أسماء الأئمة في كتب السنة أحمد بن عياش و بن شاذان أتباع الفرقة الشيعية الامامية ابو هديل الشيعة والروافض 4 2019-10-11 09:59 PM

*** مواقع صديقة ***
للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
الدراسة في تركيا ||| توكيل عمرة البدل ||| panel ||| عدد يدوية واكسسوارات ||| نقل عفش ||| كاميرات مراقبة ||| شركة رش مبيدات بالرياض ||| مظلات ||| منتجات تركية ||| التقشير الوردي ||| بيع متابعين ||| حسابات ببجي ||| موارد بشرية ||| محامي ||| سجاد صلاة ||| اس اف موفيز l مشاهدة الافلام مباشرة ||| نشر سناب ||| تقوية شبكة المحمول ||| شاليهات شرق الرياض ||| تفاصيل ||| خدماتي

محامي في الرياض ||| محامي بالرياض ||| محامي في الرياض ||| موثق ||| محامي في جدة ||| محامي في جدة ||| محامي السعودية ||| محامي في عمان الاردن

كود خصم سيارة اونلاين ||| كود خصم بات بات اطفال ||| كوبون خصم

خدمة تعقيم المنزل من كورونا ||| مكافحة الحشرات والقوارض ||| مكافحة الصراصير في المنزل

نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب

الحوار العربي ||| منتديات شباب الأمة ||| وادي العرب

كوبون خصم | حياة المصريين | الأذكار | موقع المرأة العربية
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd
أنصار السنة | منتدى أنصار السنة | أنصار السنة المحمدية | جماعة أنصار السنة المحمدية | جماعة أنصار السنة | فكر أنصار السنة | فكر جماعة أنصار السنة | منهج أنصار السنة | منهج جماعة أنصار السنة | جمعية أنصار السنة | جمعية أنصار السنة المحمدية | الفرق بين أنصار السنة والسلفية | الفرق بين أنصار السنة والوهابية | نشأة جماعة أنصار السنة | تاريخ جماعة أنصار السنة | شبكة أنصار السنة |