="الأذكار           



*** مواقع صديقة ***
للتواصل > هنـــــــــــا
اشتراك بين سبورت | | | السنة النبوية | | | كوبون خصم | | | حياة المصريين | | | الأذكار | | | شركة تنسيق حدائق بجدة | | | قروبات واتس اب | | | موثق معتمد في جده | | | محامي في المدينة | | | موقع المرأة العربية | | | رحيق | | | أولاد مصر
 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > الشيعة والروافض
 
*** مواقع صديقة ***
شارب شوتر ||| الربح من الانترنت للمبتدئين ||| ستور بلايستيشن ||| افضل موقع لاختصار الروابط ||| جنة العطور ||| Money Online - Weight Loss -Health & Fitness ||| افتار انستقرام ||| افضل موقع عطور ||| لغز

*** مواقع صديقة ***
عبدالعزيز الحويل للعود ||| الاستثمار في تركيا | | | ليزر ملاي منزلي | | | نقل عفش الكويت | | | منتجات السنة النبوية | | | منتجات السنة النبوية | | | ما رأيكم | | | شركة نقل اثاث بالخبر


« ماذا يخسر الشيعي لو أصبح سنيا | هل المتعة حلال أم حرام يا رافضة؟؟؟؟؟؟؟ | وزير إيراني....زواج المتعة من أهم موارد الدخل لرجال الدين »

إضافة رد

أدوات الموضوع
  #21  
غير مقروء 2012-10-10, 04:16 AM
حبيبي يا حسين حبيبي يا حسين غير متواجد حالياً
عضو نشيط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2012-10-06
المشاركات: 255
حبيبي يا حسين
افتراضي

التقية في القرآن الكريم
يقول الله تعالى : ( لا يتخذ المؤمنون الكافرين أولياء من دون المؤمنين ومن يفعل ذلك فليس من الله في شئ إلا أن تتقوا منهم تقاة ويحذركم الله نفسه وإلى الله المصير )
سورة آل عمران : آية 28 .

قال الطبري : { إِلاَّ أَن تَتَّقُواْ مِنْهُمْ تُقَاةً } : قال أبو العالية : التقية باللسان ، وليس بالعمل ، حدثت عن الحسين قال : سمعت أبا معاذ قال : أخبرنا عبيد قال : سمعت الضحاك يقول في قوله تعالى : { إِلاَّ أَن تَتَّقُواْ مِنْهُمْ تُقَاةً } قال : التقية باللسان من حمل على أمر يتكلم به وهو لله معصية فتكلم مخافة على نفسه { وَقَلْبُهُ مُطْمَئِنٌّبِالإِيمَانِ } فلا إثم عليه ، إنما التقية باللسان .

وقال الزمخشري في تفسير قوله تعالى : { إِلاَّ أَن تَتَّقُواْ مِنْهُمْ تُقَاةً } : رخص لهم في موالاتهم إذا خافوهم ، والمراد بتلك الموالاة : مخالفة ومعاشرة ظاهرة ، والقلب مطمئن بالعداوة والبغضاء وانتظار زوال المانع .

قال الرازي في تفسير قوله تعالى : { إِلاَّ أَن تَتَّقُواْ مِنْهُمْ تُقَاةً } : المسألة الرابعة : اعلم : أن للتقية أحكاما كثيرة ونحن نذكر بعضها :
أ : إن التقية إنما تكون إذا كان الرجل في قوم كفار ، ويخاف منهم على نفسه ، وماله ، فيداريهم باللسان ، وذلك بأن لا يظهر العداوة باللسان ، بل يجوز أيضا أن يظهر الكلام الموهم للمحبة والموالاة ، ولكن بشرط أن يضمر خلافه وأن يعرض في كل ما يقول ، فإن للتقية تأثيرها في الظاهر لا في أحوال القلوب .
ب : التقية جائزة لصون النفس ، وهل هي جائزة لصون المال ؟ يحتمل أن يحكم فيها بالجواز لقوله ( صلى الله عليه وآله ) : " حرمة مال المسلم كحرمة دمه " ولقوله ( صلى الله عليه وآله ) : " من قتل دون ماله فهو شهيد "

وقال النسفي : { إِلاَّ أَن تَتَّقُواْ مِنْهُمْ تُقَاةً } إلا أن تخافوا جهتهم أمرا يجب اتقاؤه ، أي ألا يكون للكافر عليك سلطان ، فتخافه على نفسك ومالك ، فحينئذ يجوز لك إظهار الموالاة وإبطان المعاداة .

وقال الآلوسي : وفي الآية دليل على مشروعية التقية ، وعرفوها بمحافظة النفس أو العرض أو المال من شر الأعداء . والعدو قسمان : الأول : من كانت عداوته مبنية على اختلاف الدين ، كالكافر والمسلم .
الثاني : من كانت عداوته مبنية على أغراض دنيوية ، كالمال والمتاع والملك والإمارة

وقال جمال الدين القاسمي : ومن هذه الآية : { إِلاَّ أَن تَتَّقُواْ مِنْهُمْ تُقَاةً } استنبط الأئمة مشروعية التقية عند الخوف ، وقد نقل الإجماع على جوازها عند ذلك الإمام مرتضى اليماني في كتابه " إيثار الحق على الخلق "


ويقول الله تعالى : ( من كفر بالله من بعد إيمانه إلا من أكره وقلبه مطمئن بالإيمان ولكن من شرح بالكفر صدرا " فعليهم غضب من الله ولهم عذاب عظيم )
سورة النحل : آية 106 .

قال الزمخشري : روي أن أناسا من أهل مكة فتنوا فارتدوا عن الإسلام بعد دخولهم فيه ، وكان فيهم من أكره وأجرى كلمة الكفر على لسانه وهو معتقد للإيمان ، منهم عمار بن ياسر وأبواه : ياسر وسمية ، وصهيب وبلال وخباب . أما عمار فأعطاهم ما أرادوا بلسانه مكرها .

وقال الحافظ ابن ماجة : " والإيتاء : معناه الإعطاء أن وافقوا المشركين على ما أرادوا منهم تقية ، والتقية في مثل هذه الحال جائزة ، لقوله تعالى : { إِلاَّ مَنْ أُكْرِهَ وَقَلْبُهُ مُطْمَئِنٌّ بِالإِيمَانِ } " ابن ماجة ، السنن 1 : 53 ، شرح حديث رقم 150 .

وقال القرطبي : قال الحسن : التقية جائزة للإنسان إلى يوم القيامة - ثم قال : - أجمع أهل العلم على أن من أكره على الكفر حتى خشى على نفسه القتل إنه لا إثم عليه إن كفر وقلبه مطمئن بالإيمان ولا تبين منه زوجته ولا يحكم عليه بالكفر ، هذا قول مالك والكوفيين والشافعي .

قال الخازن : " التقية لا تكون إلا مع خوف القتل مع سلامة النية ، قال الله تعالى : { إِلاَّ مَنْ أُكْرِهَ وَقَلْبُهُ مُطْمَئِنٌّ بِالإِيمَانِ } ثم هذه التقية رخصة " .

هذه بعض آيات التقية , وبعض أقوال المفسرين , وأظن أن فيها الكفاية والغنى .
رد مع اقتباس
  #22  
غير مقروء 2012-10-10, 04:46 AM
الصورة الرمزية سنيه وكلي فخر
سنيه وكلي فخر سنيه وكلي فخر غير متواجد حالياً
عضو فعال بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2012-09-26
المشاركات: 107
سنيه وكلي فخر
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حبيبي يا حسين مشاهدة المشاركة
التقية في القرآن الكريم
يقول الله تعالى : ( لا يتخذ المؤمنون الكافرين أولياء من دون المؤمنين ومن يفعل ذلك فليس من الله في شئ إلا أن تتقوا منهم تقاة ويحذركم الله نفسه وإلى الله المصير )
سورة آل عمران : آية 28 .
ويقول الله تعالى : ( من كفر بالله من بعد إيمانه إلا من أكره وقلبه مطمئن بالإيمان ولكن من شرح بالكفر صدرا " فعليهم غضب من الله ولهم عذاب عظيم )
سورة النحل : آية 106 .
هنا التقيه المراد بها في الايات اذا كان المؤمن في قوم كفر يخافهم فيداريهم بلسانه وقلبه مطمئن بالايمان كما حدث مع عمار بن ياسر عندما اكره على النطق بكلمة الكفر و لاتكون الا مع الكفار ولاتكون مع المؤمنين
والتقيه لاتكون الا مع خوف القتل وسلامة النيه
وهي فرع وليست اصل ولاباس اذا تركها المسلم
أما التقية الشيعية، فهي من أصول الدِّين، ولا دين لمن لا تقية له، والتقية الشِّيعية تكون في جميع الأحوال من غير تفريقٍ بين أحوال السَّعة والاختيار، وبين أحوال الإكراه والاضطرار، والتقية عندهم مع أهل السُّنة والجماعة على وجه الخصوص.
ويستدلون بهذه الاحاديث

قال جعفرٌ الصَّادق - كما يزعمون -: "إنَّ تسعة أعشار الدِّين في التقيَّة، ولا دين لمن لا تقيَّة له"[2].
وينسبون إلى الصَّادق كذلك أنه قال: "التقيَّة ديني ودين آبائي، ولا إيمان لمن لا تقيَّة له"[3].
وعن الصادق أيضًا: "لو قلت: إنَّ تارك التقيَّة كتارك الصلاة، لكنت صادقًا"[4].
قال عليُّ بن موسى الرِّضا - كما يزعمون -: "لا إيمان لمن لا تقيَّة له، وإنَّ أكرمكم عند الله أعمَلُكم بالتقيَّة، فقيل له: يا ابن رسول الله، إلى متى؟ قال: إلى يوم الوقت المعلوم، وهو يوم خروج قائمِنا، فمَن ترك التقيَّة قبل خروج قائمنا فليس منَّا"[5].
وادى ذلك الى تهاونكم بالكذب وانتشاره واستخدامه في كل الاحوال و الذي هو من اهم صفات المنافقين
رد مع اقتباس
  #23  
غير مقروء 2012-10-10, 07:20 AM
الصورة الرمزية نعمة الهدايه
نعمة الهدايه نعمة الهدايه غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2012-01-20
المكان: اربيل المقدسه - العراق
المشاركات: 3,179
نعمة الهدايه نعمة الهدايه نعمة الهدايه نعمة الهدايه نعمة الهدايه نعمة الهدايه نعمة الهدايه نعمة الهدايه نعمة الهدايه نعمة الهدايه نعمة الهدايه
افتراضي

ملاحضه مهمه
اما انا فاقسم ان علماء الشيعه يستخدمون التقيه مع الشيعه اكثر من استخدامها مع اهل السنه
وهذا انا شاهدته من ارض الواقع
وكانموذج فقط لاحصرا
حيث انني عندما كنت اذهب للمراجع او وكلائهم استفتيهم كان اسلوب طرح السؤال يؤثر بشكل كبير على الجواب
كيف
اذا قلت لهم وانت مستهجن ورافض لعقيدة التحريف في القران كمثال يكون الجواب ان القران الموجود بين الدفتين هو المنزل على محمد بتمامه وكماله
لكن
لو استفتيتهم وانت يضهر عليك الميل الواضح للايمان بالتحريف يخرج لك الجواب قريبا مما تعتقد
-
جانب اخر
اذا ارسلت الاستفتاء بيد شخص معروف او موثوق من المراجع او من التدريسيين يخرج الجواب بشكل يختلف تماما عما لو ارسلته بيد شخص غريب غير معروف
طبعا هذا في المواضيع الحساسه
مثال
لو ارسلت استفتاء بيد غريب عن حكم قتل السني او معاونة البعثيه في سوريا على ابادة السنه
سوف يخرج لك الجواب ان السني هو انفسنا التي بين جنبينا وحرمة دمه مثل حرمة دم الشيعي
لكن
لو ارسلت هذا الاستفتاء بيد شخص معروف وموثوق سوف يخرج لك الجواب ان قتل السني من افضل القربات واعظم الواجبات
رد مع اقتباس
  #24  
غير مقروء 2012-10-10, 07:25 AM
الصورة الرمزية نعمة الهدايه
نعمة الهدايه نعمة الهدايه غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2012-01-20
المكان: اربيل المقدسه - العراق
المشاركات: 3,179
نعمة الهدايه نعمة الهدايه نعمة الهدايه نعمة الهدايه نعمة الهدايه نعمة الهدايه نعمة الهدايه نعمة الهدايه نعمة الهدايه نعمة الهدايه نعمة الهدايه
افتراضي

لذلك تجد اغلب المرويات عن الائمه تستخدم التقيه مع السائل الشيعي وليس غيرهم
وتحت تفسيرات كثيره
مثل الخوف عليه
او خاطبوا الناس على قدر عقولهم
وحجج كثيره المهم ان هذه العقائد الغريبه تتسلل شيئا فشيئا
رد مع اقتباس
  #25  
غير مقروء 2012-10-10, 03:04 PM
حبيبي يا حسين حبيبي يا حسين غير متواجد حالياً
عضو نشيط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2012-10-06
المشاركات: 255
حبيبي يا حسين
افتراضي

لا والله يا نعمة الهداية ما أنصفت , ولم تقل الحقيقة , ولا يوجد مصداق واحد للكلام الذي ذكرته , ولم نشهده نحن .
فهذا الكلام أنت محاسب عليه يوم القيامة .
رد مع اقتباس
  #26  
غير مقروء 2012-10-10, 03:26 PM
حبيبي يا حسين حبيبي يا حسين غير متواجد حالياً
عضو نشيط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2012-10-06
المشاركات: 255
حبيبي يا حسين
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سنيه وكلي فخر مشاهدة المشاركة
هنا التقيه المراد بها في الايات اذا كان المؤمن في قوم كفر يخافهم فيداريهم بلسانه وقلبه مطمئن بالايمان كما حدث مع عمار بن ياسر عندما اكره على النطق بكلمة الكفر و لاتكون الا مع الكفار ولاتكون مع المؤمنين
والتقيه لاتكون الا مع خوف القتل وسلامة النيه
وهي فرع وليست اصل ولاباس اذا تركها المسلم
أما التقية الشيعية، فهي من أصول الدِّين، ولا دين لمن لا تقية له، والتقية الشِّيعية تكون في جميع الأحوال من غير تفريقٍ بين أحوال السَّعة والاختيار، وبين أحوال الإكراه والاضطرار، والتقية عندهم مع أهل السُّنة والجماعة على وجه الخصوص.
ويستدلون بهذه الاحاديث
قال جعفرٌ الصَّادق - كما يزعمون -: "إنَّ تسعة أعشار الدِّين في التقيَّة، ولا دين لمن لا تقيَّة له"[2].
وينسبون إلى الصَّادق كذلك أنه قال: "التقيَّة ديني ودين آبائي، ولا إيمان لمن لا تقيَّة له"[3].
وعن الصادق أيضًا: "لو قلت: إنَّ تارك التقيَّة كتارك الصلاة، لكنت صادقًا"[4].
قال عليُّ بن موسى الرِّضا - كما يزعمون -: "لا إيمان لمن لا تقيَّة له، وإنَّ أكرمكم عند الله أعمَلُكم بالتقيَّة، فقيل له: يا ابن رسول الله، إلى متى؟ قال: إلى يوم الوقت المعلوم، وهو يوم خروج قائمِنا، فمَن ترك التقيَّة قبل خروج قائمنا فليس منَّا"[5].
وادى ذلك الى تهاونكم بالكذب وانتشاره واستخدامه في كل الاحوال و الذي هو من اهم صفات المنافقين
ليست التقية فقط مع الكفار بل هي كما قلتم وكما قل علمائكم : مع الخوف من القتل وسلامة النية .
وللأسف , وبفضل السلفية الحديثة صرنا نستخدم التقية مع المسلمين في بلاد المسلمين . ولا نستخدمها مع الكافرين في بلاد الكافرين , وللأسف .
والتقية هي فرع وليست أصلا .
أما الأحاديث التي ذكرتيها , فللأسف أيضا أخذتموها دون أن تعرفوا معناها .
فقول الصادق تسعة أعشار الدين في التقية . ففسره علمائنا : أن التقية في تسعة أعشار الدين مع مخالفينا ـ طبعا مع الخوف ـ والعشر العاشر لا تقية فيه لأننا مشتركون فيه .
اما قوله التقية ديني ودين آبائي , فالظاهر أن الإمام كان في معرض إثبات حلية التقية لمن أنكرها , فكان يقوله له التقية من ديني ودين آبائي أي هو دين الرسول والرسول صلى الله عليه وآله أباحها , فمن شك في حلية المتعة شك في دين الصادق الذي هو دين أبائه , وهو دين رسول الله صلى الله عليه وآله .

وقول الصادق : إن تارك التقية كتارك الصلاة , هو فرض وجوب التقية عند الخوف كفرض الصلاة ,

أما قول الرضا : لا إيمان لمن لا تقية له . فبالرغم من ضعف سنده , حيث يوجد فيه رجلان لم يوثقان ( علي بن معبد ، والحسين بن خالد ) , فهو يدل على أن التقية مباحة ومشروعة , والذي لا يعتقد بها , فهو لا يعتقد بالدين الذي أحلها .

ولا أعلم لماذا تركزون على موضوع التقية معنا , مع العلم أن علمائكم أجازوا التقية .
رد مع اقتباس
  #27  
غير مقروء 2012-10-10, 03:37 PM
تابع العتره تابع العتره غير متواجد حالياً
عضو فعال بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2012-10-05
المشاركات: 62
تابع العتره
افتراضي

لو ارسلت هذا الاستفتاء بيد شخص معروف وموثوق سوف يخرج لك الجواب ان قتل السني من افضل القربات واعظم الواجبات
............

أتق الله يا رجل ..
رد مع اقتباس
  #28  
غير مقروء 2012-10-10, 09:12 PM
أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2012-07-11
المشاركات: 7,433
أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حبيبي يا حسين مشاهدة المشاركة
التقية في القرآن الكريم
يقول الله تعالى : ( لا يتخذ المؤمنون الكافرين أولياء من دون المؤمنين ومن يفعل ذلك فليس من الله في شئ إلا أن تتقوا منهم تقاة ويحذركم الله نفسه وإلى الله المصير )
سورة آل عمران : آية 28 .
قال الطبري : { إِلاَّ أَن تَتَّقُواْ مِنْهُمْ تُقَاةً } : قال أبو العالية : التقية باللسان ، وليس بالعمل ، حدثت عن الحسين قال : سمعت أبا معاذ قال : أخبرنا عبيد قال : سمعت الضحاك يقول في قوله تعالى : { إِلاَّ أَن تَتَّقُواْ مِنْهُمْ تُقَاةً } قال : التقية باللسان من حمل على أمر يتكلم به وهو لله معصية فتكلم مخافة على نفسه { وَقَلْبُهُ مُطْمَئِنٌّبِالإِيمَانِ } فلا إثم عليه ، إنما التقية باللسان .
وقال الزمخشري في تفسير قوله تعالى : { إِلاَّ أَن تَتَّقُواْ مِنْهُمْ تُقَاةً } : رخص لهم في موالاتهم إذا خافوهم ، والمراد بتلك الموالاة : مخالفة ومعاشرة ظاهرة ، والقلب مطمئن بالعداوة والبغضاء وانتظار زوال المانع .
قال الرازي في تفسير قوله تعالى : { إِلاَّ أَن تَتَّقُواْ مِنْهُمْ تُقَاةً } : المسألة الرابعة : اعلم : أن للتقية أحكاما كثيرة ونحن نذكر بعضها :

كما ترى الخطاب موجه للمؤمنين على عدم إتخاذ غير المؤمنين أولياء غير أن هناك إستثناء واحد فقط لا غير و في حالة واحدة نذهب إلى كتبكم ماذا تقول عن هذه الحالة


{ لاَّ يَتَّخِذِ ٱلْمُؤْمِنُونَ ٱلْكَافِرِينَ أَوْلِيَآءَ مِن دُونِ ٱلْمُؤْمِنِينَ وَمَن يَفْعَلْ ذٰلِكَ فَلَيْسَ مِنَ ٱللَّهِ فِي شَيْءٍ إِلاَّ أَن تَتَّقُواْ مِنْهُمْ تُقَـٰةً وَيُحَذِّرُكُمُ ٱللَّهُ نَفْسَهُ وَإِلَىٰ ٱللَّهِ ٱلْمَصِيرُ }
المعنى: لما بيَّن سبحانه أنه مالك الدنيا والآخرة والقادر على الإِعزاز والإِذلال نهى المؤمنين عن موالاة من لا إعزاز عندهم ولا إذلال من أعدائه ليكون الرغبة فيما عنده وعند أوليائه المؤمنين دون أعدائه الكافرين فقال { لا يتخذ المؤمنون الكافرين أولياء } أي لا ينبغي للمؤمنين أن يتخذوا الكافرين أولياء لنفوسهم وأن يستعينوا بهم ويلتجئوا إليهم ويظهروا المحبة لـهم كما قال في عدة مواضع من القرآن نحو قولـه:
{ لا تجد قوماً يؤمنون بالله واليوم الآخر يوادّون من حاد الله ورسولـه }
[المجادلة: 22] الآية وقولـه
{ لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء }
[المائدة: 51]
{ ولا تتخذوا عدوّي وعدوّكم أولياء }.....

ثم يواصل إلى أن قال :
ثم استثنى فقال { إلا أن تتقوا منهم تقاة } والمعنى إلا أن يكون الكفار غالبين والمؤمنون مغلوبين فيخافهم المؤمن إن لم يظهر موافقتهم ولم يحسن العشرة معهم فعند ذلك يجوز لـه إظهار مودتهم بلسانه ومداراتهم تقية منه ودفعاً عن نفسه من غير أن يعتقد ذلك وفي هذه الآية دلالة على أن التقية جائزة في الدين عند الخوف



* تفسير مجمع البيان في تفسير القرآن/ الطبرسي (ت 548 هـ) مصنف و مدقق


http://www.altafsir.com/Tafasir.asp?...0&LanguageId=1

كما تلاحظ الإستناء جائز في حالة الخوف

ويقول الله تعالى : ( من كفر بالله من بعد إيمانه إلا من أكره وقلبه مطمئن بالإيمان ولكن من شرح بالكفر صدرا " فعليهم غضب من الله ولهم عذاب عظيم )
سورة النحل : آية 106 .

قال الزمخشري : روي أن أناسا من أهل مكة فتنوا فارتدوا عن الإسلام بعد دخولهم فيه ، وكان فيهم من أكره وأجرى كلمة الكفر على لسانه وهو معتقد للإيمان ، منهم عمار بن ياسر وأبواه : ياسر وسمية ، وصهيب وبلال وخباب . أما عمار فأعطاهم ما أرادوا بلسانه مكرها .
وقال الحافظ ابن ماجة : " والإيتاء : معناه الإعطاء أن وافقوا المشركين على ما أرادوا منهم تقية ، والتقية في مثل هذه الحال جائزة ، لقوله تعالى : { إِلاَّ مَنْ أُكْرِهَ وَقَلْبُهُ مُطْمَئِنٌّ بِالإِيمَانِ } " ابن ماجة ، السنن 1 : 53 ، شرح حديث رقم 150 .
وقال القرطبي : قال الحسن : التقية جائزة للإنسان إلى يوم القيامة - ثم قال : - أجمع أهل العلم على أن من أكره على الكفر حتى خشى على نفسه القتل إنه لا إثم عليه إن كفر وقلبه مطمئن بالإيمان ولا تبين منه زوجته ولا يحكم عليه بالكفر ، هذا قول مالك والكوفيين والشافعي .
قال الخازن : " التقية لا تكون إلا مع خوف القتل مع سلامة النية ، قال الله تعالى : { إِلاَّ مَنْ أُكْرِهَ وَقَلْبُهُ مُطْمَئِنٌّ بِالإِيمَانِ } ثم هذه التقية رخصة " .
هذه بعض آيات التقية , وبعض أقوال المفسرين , وأظن أن فيها الكفاية والغنى . [/QUOTE]

نواصل مع الطبرسي في تفسير الأية

النزول: قيل نزول قولـه: { إلا من أكره وقلبه مطمئن بالإِيمان } في جماعة أكرهوا وهم عمار وياسر أبوه وأمه سمية وصهيب وبلال وخباب عذبوا وقتل أبو عمار وأمه وأعطاهم عمار بلسانه ما أرادوا منه ثم أخبر سبحانه بذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال قوم: كفر عمار فقال صلى الله عليه وسلم: " " كلا إن عماراً مليء إيماناً من قرنه إلى قدمه واختلط الإِيمان بلحمه ودمه " وجاء عمار إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يبكي فقال صلى الله عليه وسلم " ما وراءك " فقال " شرٌّ يا رسول الله ما تركت حتى نلت منك وذكرت آلهتهم بخير " فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح عينيه ويقول " إن عادوا لك فعد لهم بما قلت " "


* تفسير مجمع البيان في تفسير القرآن/ الطبرسي (ت 548 هـ) مصنف و مدقق

http://www.altafsir.com/Tafasir.asp?...0&LanguageId=1

الإستثناء الثاني الإكراه مع إطمئنان القلب
زميلنا المكرم الطوسي لم يذكر شيء من هذا القبيل في تصحيح الرواية
هل كان علي مكرها أو خائفا في نقله خبر تحريم المتعة عن النبي في رواية الموضوع ؟؟؟؟؟؟؟؟
رد مع اقتباس
  #29  
غير مقروء 2012-10-10, 10:25 PM
حبيبي يا حسين حبيبي يا حسين غير متواجد حالياً
عضو نشيط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2012-10-06
المشاركات: 255
حبيبي يا حسين
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
أنا قلت لك سابقا , أني لا أرى صحة هذه الرواية . فلا تناقشني على أساس أني معتقد بها .
أما بالنسبة لكلام الطوسي وانه لم يقل أن عليا كان مكره أو خائفا , فعدم ذكر الطوسي لهذا الكلام لا يعني عدم وجوده ـ هذا على فرضة صحة الرواية ـ فيحتمل أن عليا كان مكرها , و يحتمل أنه كان خائف , ويحتمل كليهما .
لكن لا يعني كونه خائفا , أي جباننا , وقد نقلت لك اتقاء رسول الله صلى الله عليه وآله فحش ذلك الرجل الذي أتاه . فهل الرسول كان جبانا والعياذ بالله .

وهذا كله على فرض صحة الرواية .
رد مع اقتباس
  #30  
غير مقروء 2012-10-11, 12:05 AM
الصورة الرمزية سنيه وكلي فخر
سنيه وكلي فخر سنيه وكلي فخر غير متواجد حالياً
عضو فعال بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2012-09-26
المشاركات: 107
سنيه وكلي فخر
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حبيبي يا حسين مشاهدة المشاركة
ليست التقية فقط مع الكفار بل هي كما قلتم وكما قل علمائكم : مع الخوف من القتل وسلامة النية .
وللأسف , وبفضل السلفية الحديثة صرنا نستخدم التقية مع المسلمين في بلاد المسلمين . ولا نستخدمها مع الكافرين في بلاد الكافرين , وللأسف .
والتقية هي فرع وليست أصلا .
أما الأحاديث التي ذكرتيها , فللأسف أيضا أخذتموها دون أن تعرفوا معناها .
فقول الصادق تسعة أعشار الدين في التقية . ففسره علمائنا : أن التقية في تسعة أعشار الدين مع مخالفينا ـ طبعا مع الخوف ـ والعشر العاشر لا تقية فيه لأننا مشتركون فيه .
اما قوله التقية ديني ودين آبائي , فالظاهر أن الإمام كان في معرض إثبات حلية التقية لمن أنكرها , فكان يقوله له التقية من ديني ودين آبائي أي هو دين الرسول والرسول صلى الله عليه وآله أباحها , فمن شك في حلية المتعة شك في دين الصادق الذي هو دين أبائه , وهو دين رسول الله صلى الله عليه وآله .
وقول الصادق : إن تارك التقية كتارك الصلاة , هو فرض وجوب التقية عند الخوف كفرض الصلاة ,
أما قول الرضا : لا إيمان لمن لا تقية له . فبالرغم من ضعف سنده , حيث يوجد فيه رجلان لم يوثقان ( علي بن معبد ، والحسين بن خالد ) , فهو يدل على أن التقية مباحة ومشروعة , والذي لا يعتقد بها , فهو لا يعتقد بالدين الذي أحلها .
ولا أعلم لماذا تركزون على موضوع التقية معنا , مع العلم أن علمائكم أجازوا التقية .
تم التركيز على موضوع التقيه معكم لان مبالغتكم فيها جعلتكم منافقين تظهرون عكس الذي تبطنونه يعني انا عندما اجلس اسولف مع معلمه شيعيه تشتغل معي بنفس المدرسه اشوف سماحتها وطيبتها وضحكها معنا اظنها تحبنا وهي من داخلها تعتبرنا اعداء وتكن لنا الحقد وتعتبرنا مجرمين وتحملنا بدم الحسين وماتظمن تاكل لقمه معنا ولو سنحت لها الفرصه انها تقتل لقتلت ولكنها ترتدي رداء الطيبه والحب والاخلاص مع ان السم مغلف بالعسسل وتعتبر اسلوبها هذا تقيه بس هو في الحقيقه نفااااااااااااااااااااااااااااااق هذا بس مثال من الواقع واشياء نلمسها يومياااا من تقيتكم
هل هذه الاخلااااق التي امرنا بها الرسول صلى الله عليه وسلم؟؟؟؟؟؟؟
التقيه التي ذكرت في القران تكون فقط مع الكفااار وفي موقف صعب يعني حياااااااااة او موت كما حدث مع عمار بن ياسر رضي الله عنه
رد مع اقتباس
إضافة رد


للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
مفاتيح شارب شوتر | | | سوق سومة المفتوح ||| أخبار التقنية | | | شركة عزل اسطح بالرياض | | | شركة عزل فوم بالرياض | | | اعلانات مبوبة مجانية | | | مكياج عيون | | | نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب | | | تصميم شخصيات ثلاثية الأبعاد للأفلام الدعائية و الالعاب

للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب

Travel guide | | | Cheap flights | | | Best hotels

موقع الكوبونات | | | كود خصم امريكان ايجل | | | كود خصم وجوه | | | كود خصم بات بات

منتديات شباب الأمة
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd