="الأذكار           

مكتبة دار الزمان
 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > منكرو السنة
 

« الجدال في آيات الله | على المدعي البينة | أين اﻷذن من الله للمسلمين بقطع النخل »

إضافة رد

أدوات الموضوع
  #81  
غير مقروء 2013-04-21, 06:39 PM
الصورة الرمزية د حسن عمر
د حسن عمر د حسن عمر غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-04-27
المكان: مصر
المشاركات: 4,308
د حسن عمر
افتراضي

لا تغضب منى فقد أكون الحق أملكهُ !؟ وأنت لا تملك هذا الحق ؟! والعكس !؟
والحق هنا ليس حق الكتاب بل أقصد حق التدبر والفِهم !! ويحزننى جِداً رغم الثقافة العالية التى تملكها إلا إنك لم تفهم الأية وتدبُرها جيدا. ولِذلك رؤيتى حينما لا نصل إلى مفهوم مشترك لِفهم آية محددة يجب علينا وجود آلية آخرى لِحسم هذا الأختلاف ؟؟ ورآى الشخصى هو إنشاء مجموعة لا تزيد عن خمسة أفراد ويمكن
أن تزيد إلى عشرة أفراد وأرشحك أنا من بين هؤلاء العشرة ؟؟ ولن اكون واحداً مِنهم أبداً ؟؟ وهذا نهائى
من جماعتنا لترجيح الرآى الأقرب إلى الصواب .ولا مانع من وجود من بعض مِن أهل السنة المشهود لهم بالتقوى والتدبر وهذا شرط أيضاً للأخرين فى تِلك المجموعة .وهذا ماناديتهُ سابقاً منذ أن عرفت النِت .
اقتباس:
نقطة الاختلاف بينك وبيني هو حول تشريع صلاة الجنازة في القرآن الكريم
نعم هى نقطة إختلاف والمفروض ألا ننتقل إلى نقطة آخرى حتى تُحسم !؟ فلسنا بِصدد إظهار عِلم بِقدر أن نعرف حقيقة كتاب ربنا .
اقتباس:
ببساطة جدا سورة التوبة تتكلم عن
1/ ناس ضلوا وماتوا وهم ضالين
2/وناس مهتدين ومازالوا أحياء
مع إحترامى لك خطأ فى الفِهم !؟ بل هم مؤمنون بالله ورسوله وبالقرآن ؟؟...........................ونبدأ مِن الصفر .
فَرِحَ الْمُخَلَّفُونَ بِمَقْعَدِهِمْ خِلَافَ رَسُولِ اللَّهِ وَكَرِهُوا أَنْ يُجَاهِدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَقَالُوا لَا تَنْفِرُوا فِي الْحَرِّ قُلْ نَارُ جَهَنَّمَ أَشَدُّ حَرًّا لَوْ كَانُوا يَفْقَهُونَ [التوبة:81]
المخلفون هم مجموع كانت حول الرسول (تخلفوا ولم يشتركوا مع الرسول فى غزوة) وكرهوا أن يُجاهدوا بأموالهم وأنفسهم!!؟ وهذا الكره ناتج عن عدم إيمان حقيقى !! قد تقول أنت هم كفار ؟؟ وليس كما أقول أنا حسن عمر مؤمنين !؟ فايهما الأصح !؟ الأية نفسِها .
[gdwl] وَقَالُوا لَا تَنْفِرُوا فِي الْحَرِّ[/gdwl]
آى أن المانع الذى منعهم من الأشتراك فى المعركة هو الحر؟؟ والقول واقع على (المخلفون) فى لفظ (قالوا) !! فهل الكفار هم من يُطلب منهم الجِهاد والأنفاق فى سبيل الله ؟؟ مستحيل.
فطاعة الرسول لا يكون امامها عائق مهما كان هذا العائق ؟؟ سواء كان حراً أو برداً أو قِلة عدد أو كثرة عدد !! وهذا مفهوم للمؤمنين فقط ؟؟ وليس للكفار !؟
اقتباس:
فَلْيَضْحَكُوا قَلِيلًا وَلْيَبْكُوا كَثِيرًا جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ [التوبة:82]
فليضحك هؤلاء الذين لم يُطيعوا الرسول ولكن ضِحكهم سوف يكون قليلاُ والمقصود قليلاً هى (الدُّنيا) طبعاً والبكاء كثيراً يُقصد بِها (النار) لآن المكوث فيها سوف يكون كثيراً (أبدا)
[gdwl]فَإِنْ رَجَعَكَ اللَّهُ إِلَىٰ طَائِفَةٍ مِنْهُمْ فَاسْتَأْذَنُوكَ لِلْخُرُوجِ فَقُلْ لَنْ تَخْرُجُوا مَعِيَ أَبَدًا وَلَنْ تُقَاتِلُوا مَعِيَ عَدُوًّا إِنَّكُمْ رَضِيتُمْ بِالْقُعُودِ أَوَّلَ مَرَّةٍ فَاقْعُدُوا مَعَ الْخَالِفِينَ [التوبة:83] [/gdwl]
والخطاب من الله يقول للرسول فإن أحد مِن هؤلاء الذين (تخلفوا وكان شِدة الحر هى إحدى كذائِبهمُ ) جاؤك مرة ثانية ليخرجوا معك فى معركة ثانية يسئذنوك
فلابد أن يكون الجواب هو لن تخرجوا معى نِهائياً !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!
فهل هؤلاء الذين رجعوا يستأذنوا للخروج مع رسول الله يحاربون معهُ المرة الثانية هُم كفار؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
والتأكيد للمرة الثالثة على أنهم كانوا مؤمنين
[gdwl]ولن تقاتلوا ؟؟؟؟[/gdwl]
فالقتال مع الرسول يكون من مؤمنين !! وهذا الرفض كان نتيجة طبيعية ( إِنَّكُمْ رَضِيتُمْ بِالْقُعُودِ أَوَّلَ مَرَّةٍ فَاقْعُدُوا) حينما قالوا (لا تنفروا فى الحر)
وجاء الحكم من الله بِحسم القضية بِرمتها بِقوله
[gdwl]وَلَا تُصَلِّ عَلَى أَحَدٍ مِنْهُمْ مَاتَ أَبَدًا وَلَا تَقُمْ عَلَى قَبْرِهِ إِنَّهُمْ كَفَرُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَمَاتُوا وَهُمْ فَاسِقُونَ (84)[/gdwl]
فعدم الصلاة على هؤلاء كان نتيجة لِعدم طاعتهم للرسول فهم كانوا مؤمنين فِعلاً ولكن بعد ذلك كفروا !!!
[gdwl] وَلَا تَقُمْ عَلَى قَبْرِهِ[/gdwl]
آى لا تصلى عليهِ صلاة الجنازة وهى فى الأصل دعاء فقط وليس صلاة قيام وركوع وسجود !! يفهم من ذلك ؟؟
أنك يامحمد تُصلى صلاة الجنازة على الذين بطيعونك ويأتمرون بأمرك وليس الذين يعصونك ولا يسمعون كلامك!! فهؤلاء
وَلَا تُصَلِّ عَلَى أَحَدٍ مِنْهُمْ مَاتَ أَبَدًا وَلَا تَقُمْ عَلَى قَبْرِهِ إِنَّهُمْ كَفَرُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَمَاتُوا وَهُمْ فَاسِقُونَ
هذا مما علمنى ربى أن هذهِ الأية هى المفهوم الحقيقى والمراد من رب العباد لِهذا المفهوم ؟؟ ومع هذا لا أطالب أحد الأخذ بهِ !! إلا إذا توافق مع مفهومهُ الشخصى !!
وإن رأيت من احد من المشاركين أو المتتبعين للحوار بالأخذ بِترجيح هذا الرآى فهذا دليل على بيّان الله ؟؟
ولولا أن صلاة الجنازة هى صلاة شرعية ومن كتاب الله فقط !! ما كنت ناديت بِها !! وما كانت وصلت إلينا نحن فى وقتنا هذا ؟؟ وهذا دليل أسوقهُ للقرآنيين
وأطالبهم أمام الله وهو شاهد عليهم وعليّا بالكف بالأدعاء بِعدم وجود صلاة جنازة وعدم شرعيتها فسوف يُسئلون يوماً من الله على تشكيك هذهِ الأمة فى متوارثات هى من دّين الله ولكن إمتحن الله فيها العِباد فأخفاها من بين طيات كتابهُ فعُميت على الذين لا يؤمنون بأن كتاب الله ذكر كل صغيرة قبل الكبيرة
وللحديث بقية وتكملة
إنشاء الله
رد مع اقتباس
  #82  
غير مقروء 2013-04-21, 11:44 PM
youssefnour youssefnour غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-05-30
المكان: مصر/الأسكندريه
المشاركات: 590
youssefnour
افتراضي

الأخ الكريم والعزيز الدكتور حسن عمر
معقوله يا دكتور أن تقول على المنافقين أنهم مؤمنون،
لقد عدت مرة أخري تستقطع الآية من سياقها فتشوه معناها!!!!
أقرأ يا أخي الكريم سورة التوبة جيدا لتعلم إن الله يخاطب المنافقين
يا دكتور أرجوك أنظر للسياق داخل المرجع التشريعي الذي نتبعه .
الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ بَعْضُهُمْ مِنْ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمُنْكَرِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمَعْرُوفِ وَيَقْبِضُونَ أَيْدِيَهُمْ نَسُوا اللَّهَ فَنَسِيَهُمْ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (67)التوبة
ثم تدبر كيف وضعهم الله مع الكفار في بوتقة واحدة فتدبر:
وَعَدَ اللَّهُ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْكُفَّارَ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا هِيَ حَسْبُهُمْ وَلَعَنَهُمُ اللَّهُ وَلَهُمْ عَذَابٌ مُقِيمٌ (68)التوبة
فهل هؤلاء المنافقين الذين سيدخلون نار جهنم خالدين فيها مع الكفار هم قوم مؤمنين مهتدين ،، هذا عجيب جدا يا دكتور كيف تقول عنهم مؤمنين !!!!!!!!!
وإذا كنت استقطعت الآية من سياقها ادعيت إنهم مؤمنين ، فلماذا لم تقرأ سياق الآيات التي قبلها، إن السياق يتكلم عن المنافقين،:
يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ جَاهِدِ الْكُفَّارَ وَالْمُنَافِقِينَ وَاغْلُظْ عَلَيْهِمْ وَمَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ (73)التوبة
فإذا كان من ضمن النافقين هؤلاء الذين تخلفوا عن الجهاد مع رسول الله متحججين بالعوامل الجوية إنما هذا نفاق منهم
فَرِحَ الْمُخَلَّفُونَ بِمَقْعَدِهِمْ خِلَافَ رَسُولِ اللَّهِ وَكَرِهُوا أَنْ يُجَاهِدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَقَالُوا لَا تَنْفِرُوا فِي الْحَرِّ قُلْ نَارُ جَهَنَّمَ أَشَدُّ حَرًّا لَوْ كَانُوا يَفْقَهُونَ (81)
كيف تصف هؤلاء المنافقين بأنهم مؤمنين .
فإذا كانوا مؤمنين كما تدعي فلماذا توعدهم الله تعالى
فَلْيَضْحَكُوا قَلِيلًا وَلْيَبْكُوا كَثِيرًا جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ (82)
ثم لماذا أمر الله رسوله بألا يخرجوا للجهاد مع الرسول مرة أخري
فَإِنْ رَجَعَكَ اللَّهُ إِلَى طَائِفَةٍ مِنْهُمْ فَاسْتَأْذَنُوكَ لِلْخُرُوجِ فَقُلْ لَنْ تَخْرُجُوا مَعِيَ أَبَدًا وَلَنْ تُقَاتِلُوا مَعِيَ عَدُوًّا إِنَّكُمْ رَضِيتُمْ بِالْقُعُودِ أَوَّلَ مَرَّةٍ فَاقْعُدُوا مَعَ الْخَالِفِينَ (83)
ولذلك جاء أمر الله تعالى ألا يدعوا لهم أبدا بالمغفرة،، ولا يقدم واجب العزاء على قبرهم
وَلَا تُصَلِّ عَلَى أَحَدٍ مِنْهُمْ مَاتَ أَبَدًا وَلَا تَقُمْ عَلَى قَبْرِهِ إِنَّهُمْ كَفَرُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَمَاتُوا وَهُمْ فَاسِقُونَ (84)
ويبرر الله لرسوله لماذا أمره بعدم الدعاء لهؤلاء المنافقين فتدبر :
وَلَا تُعْجِبْكَ أَمْوَالُهُمْ وَأَوْلَادُهُمْ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ أَنْ يُعَذِّبَهُمْ بِهَا فِي الدُّنْيَا وَتَزْهَقَ أَنْفُسُهُمْ وَهُمْ كَافِرُونَ (85)
وَإِذَا أُنْزِلَتْ سُورَةٌ أَنْ آَمِنُوا بِاللَّهِ وَجَاهِدُوا مَعَ رَسُولِهِ اسْتَأْذَنَكَ أُولُو الطَّوْلِ مِنْهُمْ وَقَالُوا ذَرْنَا نَكُنْ مَعَ الْقَاعِدِينَ (86) رَضُوا بِأَنْ يَكُونُوا مَعَ الْخَوَالِفِ وَطُبِعَ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَهُمْ لَا يَفْقَهُونَ (87)
ومن الطبيعي أن هناك من المنافقين لا يعلم عنهم الرسول شيء لذلك حذره الله تعالى فتدبر :
وَمِمَّنْ حَوْلَكُمْ مِنَ الْأَعْرَابِ مُنَافِقُونَ وَمِنْ أَهْلِ الْمَدِينَةِ مَرَدُوا عَلَى النِّفَاقِ لَا تَعْلَمُهُمْ نَحْنُ نَعْلَمُهُمْ سَنُعَذِّبُهُمْ مَرَّتَيْنِ ثُمَّ يُرَدُّونَ إِلَى عَذَابٍ عَظِيمٍ (101)التوبة
هل بعد هذه الآيات البينات التي تحركت في تنسيق لا يفعله إلا الله تعالى، أن تقول على المنافقين أنهم مؤمنين كيف بالله عليك!!!!!!!!!!!!!
إنك حاولت أن تشرح الآيات بعد أن استقطعت الآية من سياقها فلم تلاحظ أن الحديث موجه للمنافقين، فأصاب تفسيرك العوار
أما عن إقتراحك في وجود مجموعة للتحاور ، فهذا لن ينجح لأن تعدد المحاورين سيجعل الحوار متفرق، فلن تصل إلي الحق،، لكن طبعا لو أردت أن يدخل واحد للحوار فهذا سيكون أفيد، ولا مانع أن يبدى أحد ملحوظة في نفس الحوار لو عجز أحد الطرفين أن يأت بالدليل.
نحن نجاهد في الله ، فمن أراد الدخول في الحوار فهذا سيسعدني كثيرا جدا فمنه أستفيد
الآن يا صديقي أنت تعلم إن من وصفتهم في ردي بالضالين كانوا فعلا ضالين لأنهم كانوا من المنافقين
أما إذا اعتبرتهم أنت من المؤمنين فأرجوك أن تأتي بما يثبت من السياق
ملحوظة
أنت قلت في ردك قبل الأخير
[gdwl]أراك غير محايد وتتكلم ومن بين ثنايا كلماتك تكّبر سوف ينهار يوماً ![/gdwl]
يا أخي الكريم إن المتكبر هو من يري الحقيقة واضحة وضوح الشمس ، ومع ذلك يصر إن ما يقوله هو الحق . وطبعا هذا الكلام ليس موجها لك ، ولكنه أمر عام.
لذلك يوم لا أرد عليك بالحجة والبرهان والدليل القطعي من كتاب الله أو منظومته المعرفية ، وأضع مواضيع لا تمت بالقرآن بصلة وقتها فقط سأكون متكبرا
[align=center]تحياتي وأنتظر ردك إن شاء الله [/align]
رد مع اقتباس
  #83  
غير مقروء 2013-04-22, 06:50 AM
الصورة الرمزية د حسن عمر
د حسن عمر د حسن عمر غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-04-27
المكان: مصر
المشاركات: 4,308
د حسن عمر
افتراضي

اقتباس:
معقوله يا دكتور أن تقول على المنافقين أنهم مؤمنون،
هم كانوا مؤمنون بالسبق (قبل ذلك)!؟وتحولوا بعد ذلك إلى كفار !!
اقتباس:
الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ بَعْضُهُمْ مِنْ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمُنْكَرِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمَعْرُوفِ وَيَقْبِضُونَ أَيْدِيَهُمْ نَسُوا اللَّهَ فَنَسِيَهُمْ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (67)التوبة
ثم تدبر كيف وضعهم الله مع الكفار في بوتقة واحدة فتدبر:
وَعَدَ اللَّهُ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْكُفَّارَ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا هِيَ حَسْبُهُمْ وَلَعَنَهُمُ اللَّهُ وَلَهُمْ عَذَابٌ مُقِيمٌ (68)التوبة

الأية رقم 67 و 68 و73 ليسوا وحدة واحدة ؟؟؟؟؟؟؟ وسياق الأيات التى كتبتها أنا هى 81 و82 و83 و84 آى وحدة واحدة
وبِما أنك غير قرآنى ؟؟ فالقاعدة تقول أن سياق الكلمة فى الأية هى التى تحدد المعنى !؟ وليست الكلمة ذاتِها !!مضطبوط ؟؟
اقتباس:
لقد عدت مرة أخري تستقطع الآية من سياقها فتشوه معناها!!!!
ولماذا أنا ولا تكون أنت ؟؟
اقتباس:
فهل هؤلاء المنافقين الذين سيدخلون نار جهنم خالدين فيها مع الكفار هم قوم مؤمنين مهتدين
لا توهم القارئ بِذلك ؟؟ فرق أن أقول بأنهم مؤمنون ؟؟ وفرق أنهم بعد ذلك أصبحوا كفاراً ؟؟
أراك عِندك عطل فى فهم إستحالة أن يكون المؤمن يصبح كافرأً ؟؟
مع أن القرآن قال ذلك ؟؟ والسنة قالت نفس القول ؟؟ فلما الغرابة ولِما الأستحالة !؟ طبعاً أنت عارف الأيات القرآنية .
(لا ترجعوا من بعدى كفاراً تضربون بعضكم بعض ؟؟)......................كمل .
اقتباس:
،، هذا عجيب جدا يا دكتور كيف تقول عنهم مؤمنين !!!!!!!!!
هم كانوا مؤمنين ؟؟ وبعد ذلك أصبحوا كفاراً !.! يعنى إنت عايز تفهمنى بالعافية أنهم بالتبعية كانوا منافقين ؟؟ طيب ياعم نور تعلم بقى من القرآن جيداً
[gdwl]
إِنَّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ وَإِذَا قَامُوا إِلَى الصَّلَاةِ قَامُوا كُسَالَىٰ يُرَاءُونَ النَّاسَ وَلَا يَذْكُرُونَ اللَّهَ إِلَّا قَلِيلًا [النساء:142]

[/gdwl]
ياترى شوفت هنا اللى مش مصدقهم كانوا مؤمنين هما هنا بيصلوا !!!؟ ياعم إيه رأيك فى حد بيصلى مش مؤمن !؟وهنروح بعيد لى إسأل إستاذك ؟؟ وإعتبرهُ من ضِمن العشرة المرشحين !؟ صعب المؤمن يكون منافق أو كافر!؟ ده أسهل حاجة تخش وتخرج بسرعة الصاروخ ؟؟
اقتباس:
ثم تدبر كيف وضعهم الله مع الكفار في بوتقة واحدة فتدبر:
خالى بالك ده إشكالية كبرى ؟؟ ولازم تعيد النظرفى الكلام بِتاعك !! وسلم على الأستاذ الدكتور وحشنا بقالنا زمان ماشفنهوش.
وتعلم ما دام إنت دايماً بتقول أنا مش قرآنى ~؟؟
اقتباس:
إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا ثُمَّ كَفَرُوا ثُمَّ آمَنُوا ثُمَّ كَفَرُوا ثُمَّ ازْدَادُوا كُفْرًا لَمْ يَكُنِ اللَّهُ لِيَغْفِرَ لَهُمْ وَلَا لِيَهْدِيَهُمْ سَبِيلًا [النساء:137]
إيه رأيك صدقت ولا لِسة !!! راكب رأسك . انا بحبك ولغاية النهاردة أنا مازلت بأتعلم ؟؟ والقرآن مدرسة وإحنا لسه فى G 2 !!
اقتباس:
فَرِحَ الْمُخَلَّفُونَ
طيب ياعم الأستاذ هما كانوا فرحانين ليــــــــــــــــــــــه ؟؟
لو عِرفت الفرح !؟ هتعرف الحدوته !!هههههههههههه
اقتباس:
وَقَالُوا لَا تَنْفِرُوا فِي الْحَرِّ
يا أستاذ نور مين اللى قال لا تنفروا فى الحر !! أنا وإنت والعالم هيقول (المخلفون) دولا مين ؟؟ اللى تخلفوا وما طلعوش مع الرسول !؟ ومطالعوش مع الرسول ليهِ !؟ عشان الجو حر!!يعنى أفهم لو كانوا برد كان طلعوا !!!!!!! صح !؟
ياعم حرام عليك قول صح !؟ وخلصنى إعمل فيا معروف .
اقتباس:
فإذا كانوا مؤمنين كما تدعي فلماذا توعدهم الله تعالى
لآنهم مؤمنون مزيفون مِش مؤمنين حقيقيون ؟؟
طيب أفهم مِنك اللى يقول لا إله إلا الله هيدخل الجنة وإن سرق وإن زنى رغم عن أنف أبا ذر ~؟ وعمره ما يروح النار ؟؟
الأمة ده عسل ؟؟ وإنت عسل يانور
اقتباس:
فَاسْتَأْذَنُوكَ لِلْخُرُوجِ
طيب انا حمار ومش فاهم حاجة خالص وعبيط؟! فى حد كافر أو منافق يروح للرسول ويستأذن يروح معاه معركة من الممكن أن يموت فيها ويبقى مِش مؤمن بالرسول والله والكتاب ؟؟
اقتباس:
هل بعد هذه الآيات البينات التي تحركت في تنسيق لا يفعله إلا الله تعالى، أن تقول على المنافقين أنهم مؤمنين كيف بالله عليك!!!!!!!!!!!!!
طيب عشان تستاهل عمّال تقول أنا مش قرآنى أنا مش قرآنى ؟؟ طيب ما عشان كِدة ما قدرتش تفهم الفخ المنصوب ؟؟ ووقعت زى العصفورة الصغيرة وبسبب ذلك حرمت نفسك من الطيران فوق وفوق أحسن من تحت !؟ إنت حبيت تكون تحت حد هيمنعك ؟؟

اقتباس:
وَإِذَا أُنْزِلَتْ سُورَةٌ أَنْ آَمِنُوا بِاللَّهِ وَجَاهِدُوا مَعَ رَسُولِهِ اسْتَأْذَنَكَ أُولُو الطَّوْلِ مِنْهُمْ وَقَالُوا ذَرْنَا نَكُنْ مَعَ الْقَاعِدِينَ (86) رَضُوا بِأَنْ يَكُونُوا مَعَ الْخَوَالِفِ وَطُبِعَ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَهُمْ لَا يَفْقَهُونَ (87)
[gdwl]رقم 87 و86 يعنى قريب من رقم 84[/gdwl]
كلهُ فى الثمانيات
الأية 86 تقول أن حسن عمر (صح) والسيد (نور) خطأ .
ويجب التدخل السريع وفض هذا الأشتباك .
رد مع اقتباس
  #84  
غير مقروء 2013-04-22, 09:16 PM
youssefnour youssefnour غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-05-30
المكان: مصر/الأسكندريه
المشاركات: 590
youssefnour
افتراضي

الأخ الكريم والعزيز الدكتور حسن عمر
يا أخي الكريم الحوار هرب منك
تعالي أذكرك به
أنا قلت في الرد رقم (83) أن هناك فريقين يتكلم عنهم السياق
1/ ناس ضلوا وماتوا وهم ضالين
2/ وناس مهتدين ومازالوا أحياء

ثم أردفت قائلا بالحرف الواحد إن الله تعالى أمر رسوله الكريم بعدم الصلاة على الناس الضالين
ولكن في ردك رقم (84) حضرتك اعترضت على قولي ناس ضالين فوصفتهم أنت بأنهم قوم مؤمنين وهذا كان ردك فتدبر ماذا قلت أنت :
[gdwl]مع احترامي لك خطأ فى الفِهم !؟ بل هم مؤمنون بالله ورسوله وبالقرآن ؟؟...........................ونبدأ مِن الصفر .
فَرِحَ الْمُخَلَّفُونَ بِمَقْعَدِهِمْ خِلَافَ رَسُولِ اللَّهِ وَكَرِهُوا أَنْ يُجَاهِدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَقَالُوا لَا تَنْفِرُوا فِي الْحَرِّ قُلْ نَارُ جَهَنَّمَ أَشَدُّ حَرًّا لَوْ كَانُوا يَفْقَهُونَ [التوبة:81]
المخلفون هم مجموع كانت حول الرسول (تخلفوا ولم يشتركوا مع الرسول فى غزوة) وكرهوا أن يُجاهدوا بأموالهم وأنفسهم!!؟ وهذا الكره ناتج عن عدم إيمان حقيقى !! قد تقول أنت هم كفار ؟؟ وليس كما أقول أنا حسن عمر مؤمنين !؟ فايهما الأصح !؟ الأية نفسِها .
[gdwl]وَقَالُوا لَا تَنْفِرُوا فِي الْحَرِّ[/gdwl]
آى أن المانع الذى منعهم من الأشتراك فى المعركة هو الحر؟؟ والقول واقع على (المخلفون) فى لفظ (قالوا) !! فهل الكفار هم من يُطلب منهم الجِهاد والأنفاق فى سبيل الله ؟؟ مستحيل.
فطاعة الرسول لا يكون امامها عائق مهما كان هذا العائق ؟؟ سواء كان حراً أو برداً أو قِلة عدد أو كثرة عدد !! وهذا مفهوم للمؤمنين فقط ؟؟ وليس للكفار !؟
[/gdwl] فإعترضت أنا في الرد رقم (85) وقلت أنهم قوما منافقين ، فكيف تقول عليهم مؤمنين
معقوله يا دكتور أن تقول على المنافقين أنهم مؤمنون،
وعندما استغربت ردك جدا إذ إنه كيف تصف المنافقين بالمؤمنين ،، أوضحت لك بالسياق القرآني إن هؤلاء المتخلفين هم من المنافقين ، ويبدو أنك أدركت صحة هذا الأمر فعدت تقول:
[gdwl]هم كانوا مؤمنون بالسبق (قبل ذلك)!؟وتحولوا بعد ذلك إلى كفار ![/gdwl]!
يا دكتور من فضلك أنا مالي ومال هما (كانوا) ، أنا فقط ما يهمني كيف (أصبحوا) وكيف ماتوا على ما (أصبحوا عليه)، ألم يكن حوارنا كله عن صلاة الجنازة والأمر الإلهي بعدم الصلاة على المنافقين والكافرين الذين ماتوا ،،،،،يا تري اللى ماتوا دول والرسول مش هايصلى عليهم صلاة الجنازة مؤمنين ولا منافقين!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!
والشيء العجيب إن أنت أساسا غير مقتنع بإجابتك فأنظر كيف كتبتها !!!
لاحظ ردك وكيف وضعت علامة استفهام وعلامة تعجب حول جملة [ هم كانوا مؤمنون بالسبق (قبل ذلك)!؟] وكأنك تستنكر أصلا إنهم كانوا مؤمنين،،، ثم تعود لتضع علامتين تعجب بعد جملة ( وتحولوا بعد ذلك إلى كفار !) وكأن لسان حالك يتعجب كيف وصفتهم بالمؤمنين
ثم أنت تقول :
[gdwl]يعنى إنت عايز تفهمنى بالعافية أنهم بالتبعية كانوا منافقين ؟؟ طيب ياعم نور تعلم بقى من القرآن جيداً
إِنَّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ وَإِذَا قَامُوا إِلَى الصَّلَاةِ قَامُوا كُسَالَىٰ يُرَاءُونَ النَّاسَ وَلَا يَذْكُرُونَ اللَّهَ إِلَّا قَلِيلًا [النساء:142]
يا دكتور بالله عليك كيف يقول الله عز وجل من فوق سبع سنوات أنهم منافقين (إِنَّ الْمُنَافِقِينَ) ألم تقرأ أول كلمة في الآية يا دكتور،،
[/gdwl]
لايا صديقى أنت الذي عليك أن تنتبه
ربنا يقول في بداية الآية (إِنَّ الْمُنَافِقِينَ )بشكل واضح وبين وصريح كالشمس، وأنت تقول إنهم مؤمنين،، بالله عليك ألا تنظر للسياق يا دكتور تدبر قول الله تعالى في سورة النساء
الَّذِينَ يَتَرَبَّصُونَ بِكُمْ فَإِنْ كَانَ لَكُمْ فَتْحٌ مِنَ اللَّهِ قَالُوا أَلَمْ نَكُنْ مَعَكُمْ وَإِنْ كَانَ لِلْكَافِرِينَ نَصِيبٌ قَالُوا أَلَمْ نَسْتَحْوِذْ عَلَيْكُمْ وَنَمْنَعْكُمْ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ فَاللَّهُ يَحْكُمُ بَيْنَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلَنْ يَجْعَلَ اللَّهُ لِلْكَافِرِينَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ سَبِيلًا (141)
إن الله تعالى يصف المنافقين ، إنهم قوما يتلونون على كل لون فإذا كان للمسلمين فتح قال المنافقين ألم نكن معكم ، وإذا أنتصر الكافرون قالوا ألم نمنع المسلمين عنكم،،،
هذه هي طريقتهم فهم يتصورون أنهم يخدعون الله ، والله كاشفهم وظاهرهم
إِنَّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَهُوَ خَادِعُهُم ....، ألآية
ثم يحدد الله تعالى صفات هؤلاء المنافقين لرسوله
ْ وَإِذَا قَامُوا إِلَى الصَّلَاةِ قَامُوا كُسَالَى يُرَاءُونَ النَّاسَ وَلَا يَذْكُرُونَ اللَّهَ إِلَّا قَلِيلًا (142) مُذَبْذَبِينَ بَيْنَ ذَلِكَ لَا إِلَى هَؤُلَاءِ وَلَا إِلَى هَؤُلَاءِ وَمَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَلَنْ تَجِدَ لَهُ سَبِيلًا (143)النساء
هذا هو وصف المنافقين يظهره الله لرسوله حتي يحذره منهم فيقول أنك ستعرفم إنهم يتكاسلون عن الصلاة وأنهم قوما مذبذبين فتارة هم مع المسلمين وأخري مع الكافرين

يا دكتور هل هؤلاء في الأساس هم مؤمنون ،،،،،،، كيف بالله عليك
الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ بَعْضُهُمْ مِنْ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمُنْكَرِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمَعْرُوفِ وَيَقْبِضُونَ أَيْدِيَهُمْ نَسُوا اللَّهَ فَنَسِيَهُمْ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (67) وَعَدَ اللَّهُ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْكُفَّارَ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا هِيَ حَسْبُهُمْ وَلَعَنَهُمُ اللَّهُ وَلَهُمْ عَذَابٌ مُقِيمٌ (68التوبة
تحياتى وفي إنتظار ردك إن شاء الله تعالى،،،، بس من فضلك تكون أدلتك كلها من القرآن الكريم بعد أن تكون درست السياق جيدا فالقرآن الكريم يفهم أولا بعموم السياق،، وليس بخصوص اللفظ،، إلا إذا كان السياق له خصوصية للفظ.
رد مع اقتباس
  #85  
غير مقروء 2013-04-22, 10:47 PM
الصورة الرمزية د حسن عمر
د حسن عمر د حسن عمر غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-04-27
المكان: مصر
المشاركات: 4,308
د حسن عمر
افتراضي

اقتباس:
ويجب التدخل السريع وفض هذا الأشتباك
ننتظر رد بقية الأخوة الأفاضل من رواد المنتدى وكلٌ يدلوا دلوه .
صلاة الجنازة مشرعة وموجودة ووصلت إلينا بِتلك الكيفية وكان النص الصريح
اقتباس:
وَلَا تُصَلِّ عَلَى أَحَدٍ مِنْهُمْ مَاتَ أَبَدًا[gdwl] وَلَا تَقُمْ عَلَى قَبْرِهِ[/gdwl] إِنَّهُمْ كَفَرُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَمَاتُوا وَهُمْ فَاسِقُونَ (84)
دليل واضح وظاهر وكل من يشارك يحذر من أن الله سوف يسألهُ عن قوله .
تحياتى لك وللجميع
رد مع اقتباس
  #86  
غير مقروء 2013-04-22, 11:33 PM
youssefnour youssefnour غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-05-30
المكان: مصر/الأسكندريه
المشاركات: 590
youssefnour
افتراضي

ننتظر إن شاء الله الأخوة المتحاورين، وكل ما أطلبه إن كل من يدخل الحوار أن يقرأ كل الردود إن شاء الله تعالى حتى يكون مُلم جيدا بجوهر الموضوع
شكرا يا صديقى العزيز الدكتور حسن،،، وإن شاء الله تعالى نتمم الحديث في الوقت القريب بعد رد الأخوة .
رد مع اقتباس
  #87  
غير مقروء 2013-05-02, 10:52 PM
الصورة الرمزية د حسن عمر
د حسن عمر د حسن عمر غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-04-27
المكان: مصر
المشاركات: 4,308
د حسن عمر
افتراضي

إلى هذهِ الدرجة سوف ننتظر كثيراً حتى نرى إخوتنا من المشاركين الرد على مداخلتنا .!؟
إن لم نتواصل فلا خير فى النِقاش وأتعشم البدء فى الرد .
لكم منا التقدير والأحترام .
رد مع اقتباس
  #88  
غير مقروء 2013-05-02, 11:27 PM
ايوب نصر ايوب نصر غير متواجد حالياً
مسئول الإشراف
 
تاريخ التسجيل: 2012-10-23
المشاركات: 5,541
ايوب نصر تم تعطيل التقييم
افتراضي

رغم انني انسحبت من الموضوع لكن ليس فيها شيء لو ادليت بدلوي بين الفينة و الاخرى و خصوصا بوجود استاذين عزيزين على قلبي
قال الاخ يوسف
اقتباس:
لقد عدت مرة أخري تستقطع الآية من سياقها فتشوه معناها!!!!
فرد عليه الاخ حسن قائلا :
اقتباس:
ولماذا أنا ولا تكون أنت ؟؟
سبق و قلت ان العقول متفاوتة ، و انه لا يمكن ان نحكم على من هو الذي على حق او من هو المخطئ لان كل واحد يحكم على الامور من وجهة نظره هو
و لكن التسائل هنا هو ، لماذا اختلفتم في كتاب الله ؟؟؟؟
اقتباس:
ويجب التدخل السريع وفض هذا الأشتباك
( قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ
قُلْ أَطِيعُواْ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَإِن تَوَلَّوْا فَإِنَّ اللَّهَ لاَ يُحِبُّ الْكَافِرِينَ ) الايات 31 ، 32 ال عمران
رد مع اقتباس
  #89  
غير مقروء 2013-05-03, 12:14 AM
الشريف أبو محمد الحسيني الشريف أبو محمد الحسيني غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2012-07-06
المكان: بلاد الله الواسعة
المشاركات: 1,300
الشريف أبو محمد الحسيني
مهم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العطاوي مشاهدة المشاركة

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله /
قال الله تعالى : ( من يطع الرّسول فقد أطاع الله ) ، فجعل الله تعالى طاعة رسوله صلى الله عليه وسلم من طاعته .
ثم قرن طاعته بطاعة رسوله ، قال تعالى : ( يـا أيّها الّذين أمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرّسول ) .
و حذر الله عز وجل من مخالفة رسوله صلى الله عليه وسلم ، وتوعد من عصاه بالخلود في النار ، قال تعالى : ( فليحذر الّذين يخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنة أو يصيبُهم عـذاب ألـيم) .
و جعل الله تعالى طاعة رسوله صلى الله عليه وسلم من لوازم الإيمان ، قال تعالى : ( فلا وربك لا يؤمنون حتّى يحكمُّوك فيما شجر بينهم ثمّ لا يجدوا في أنفسهم حرجاً مـمّا قضيت ويسلموا تسليماً ) .
و أمر سبحانه وتعالى عباده بالاستجابة لله والرسول ، قال تعالى : ( يا أيّـُها الّذين أمنوا استجيبوا لله وللرّسول إذا دعاكم لما يُحييكم ..) .
ثم أمرهم سبحانه برد ما تنازعوا فيه إليه ، وذلك عند الاختلاف ، قال تعالى : ( فإن تنازعتم في شيء فردّوُه إلى الله والرّسول ) .
هذه أدلة من القرآن بحجية السنة فالتفريق بينها وبين القرآن ، في وجوب الالتزام بـها ، والاستجابة لها ، تفريق بما لا دليل عليه ، بل هو تفريق باطل
وعلى المدعي بعدم الأخذ بالسنة الدليل

هذا والله هو الهادي فسألوه الهداية إنه ولي ذلك وهو على كل شيء قدير
مشاركة متميزة
وفيها رسائل تربوية مهمة لعامة الناس وبالأخص من يكون ضمن لواء الإسلام بما فيهم أهل الكتاب
فالطاعة واجبة على كل مسلم ومسلمة لأن الله فرض هذا الأمر أساساً
شكراً أخي الفاضل على موضوعك المتميز
رد مع اقتباس
  #90  
غير مقروء 2013-05-03, 11:07 PM
الصورة الرمزية د حسن عمر
د حسن عمر د حسن عمر غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-04-27
المكان: مصر
المشاركات: 4,308
د حسن عمر
افتراضي

لقد قال الأخ ابو عمر
[QUOTE] رغم انني انسحبت من الموضوع لكن ليس فيها شيء لو ادليت بدلوي بين الفينة و الاخرى [/QUOTE]
نحن نرحب دائماً بِك أبو عمر .ونتمنى مشاركتك والردود .
[QUOTE] سبق و قلت ان العقول متفاوتة ، و انه لا يمكن ان نحكم على من هو الذي على حق او من هو المخطئ [/QUOTE]
كلام حق !؟ ولكن هناك جُزئية صغيرة جِداً جِداً يجب معرفتها حتى لا تكون هناك حُجة لِأحد للوقوف ضِد كتاب الله ؟؟
نعم العقول لا بد أن تكون متفاوتة !! بِسبب عوامل متعددة ومتغيرة !!
ولكن القرآن فى مجملهِ ؟؟ واضح لِجميع العقول المتفاوته ؟؟ مِن زاوية واحدة فقط ؟؟ وهى الأوامر والنواهى والحرام والحلال !!؟
فالزنا مثلاً وبدون تحذير من أحد (الله) بين ذكرٍ وإنثى هو شئ غير محمود وخاصة مع وجود علاقات مجتمعية سواء ذات قُربى أو سواء كانت ذات جوار ؟؟ أو حتى من الناحية الأنسانية !؟
والسرقة أو لعب الميسرأيضاً هو إغتصاب حق الغير بِدون وجه حق !!وشرب الخمريخرج شاربهُ عن الوعى فيفعل ما لا يمكن أن يفعلهُ إنسان عاقل أو سّوى !؟
هذهِ الأمور وغيرها معلومة للأنسان مهما كانت ثقافته مِن عدمها فالأديان السابقة حرمت هذا فأصبحت ثوابت عِند البشرية وإن فعلها البعض ؟؟ كالغرب مثلاً .
فالزنا أو السرقة أو الميسر أو القتل أو شرب الخمر آمور علمها الأنسان وحرمتها الأديان والعقل والمنطق فأصبحت معروف حرمتها ولا أحد تستطيع أن تسأله عن حرمة هذهِ الأشياء فيقول لك بِفعلها أو حِل ممارستها .
حتى القوانيين الوضعية فى شتى بِقاع العالم جّرمت هذهِ الأمور فى قوانِينها فأصبحت معلومة بالضرورة .
أما النواهى
فهى أيضاً معروفة ولا إختلاف عليها بين جموع المؤمنين !@وأضرب مِثال أو مثالين فقط على سبيل الأستشهاد ؟
حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلَّا مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ وَأَنْ تَسْتَقْسِمُوا بِالْأَزْلَامِ ذَٰلِكُمْ فِسْقٌ
فجميع المسلمين على مختلف طوائِفهم لديهم إجماع وتوافق ولا وجود إختلاف بين فردين فقط مهما كانت درجة الأختلاف فى عدم فِهم حرمة أكل لحم الخنزير!! فالشيعى والدرزى والسنى والعلوى والقرآنى والبهائى والأحمدى على توافق وإجماع . مهما إختلفت العقول وتفاوتت
حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالَاتُكُمْ وَبَنَاتُ الْأَخِ وَبَنَاتُ الْأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللَّاتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ مِنَ الرَّضَاعَةِ وَأُمَّهَاتُ نِسَائِكُمْ وَرَبَائِبُكُمُ اللَّاتِي فِي حُجُورِكُمْ مِنْ نِسَائِكُمُ اللَّاتِي دَخَلْتُمْ بِهِنَّ فَإِنْ لَمْ تَكُونُوا دَخَلْتُمْ بِهِنَّ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ وَحَلَائِلُ أَبْنَائِكُمُ الَّذِينَ مِنْ أَصْلَابِكُمْ وَأَنْ تَجْمَعُوا بَيْنَ الْأُخْتَيْنِ إِلَّا مَا قَدْ سَلَفَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَحِيمًا [النساء:23]
أيضاً لا وجود لِإختلاف أو تفاوت يُذكر بين المسلمين بعضهم بعض فى حرمة زواج الأم والأخت مهما كانت درجة الفِهم أو التعليم
أو الثقافة أو حتى اللغة .


اقتباس:
سبق و قلت ان العقول متفاوتة ، و انه لا يمكن ان نحكم على من هو الذي على حق او من هو المخطئ لان كل واحد يحكم على الامور من وجهة نظره هو

اقتباس:
ما قد نختلف فيهِ هو فى الأصل لن نسأل عنهُ !! فالأخ يوسف له وجهة نظر ودرجة فِهم وإستنباط تختلف عنى فى فِهم وإستنباط آية محددة وهى
[gdwl] [/gdwl][gdwl][/gdwl][gdwl][/gdwl]
[gdwl]

فَرِحَ الْمُخَلَّفُونَ بِمَقْعَدِهِمْ خِلَافَ رَسُولِ اللَّهِ وَكَرِهُوا أَنْ يُجَاهِدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَقَالُوا لَا تَنْفِرُوا فِي الْحَرِّ قُلْ نَارُ جَهَنَّمَ أَشَدُّ حَرًّا لَوْ كَانُوا يَفْقَهُونَ [التوبة:81]
فَلْيَضْحَكُوا قَلِيلًا وَلْيَبْكُوا كَثِيرًا جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ (82)
فَإِنْ رَجَعَكَ اللَّهُ إِلَى طَائِفَةٍ مِنْهُمْ فَاسْتَأْذَنُوكَ لِلْخُرُوجِ فَقُلْ لَنْ تَخْرُجُوا مَعِيَ أَبَدًا وَلَنْ تُقَاتِلُوا مَعِيَ عَدُوًّا إِنَّكُمْ رَضِيتُمْ بِالْقُعُودِ أَوَّلَ مَرَّةٍ فَاقْعُدُوا مَعَ الْخَالِفِينَ (83)
وَلَا تُصَلِّ عَلَى أَحَدٍ مِنْهُمْ مَاتَ أَبَدًا وَلَا تَقُمْ عَلَى قَبْرِهِ إِنَّهُمْ كَفَرُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَمَاتُوا وَهُمْ فَاسِقُونَ (84)

[/gdwl]
ما هو وجه الخلاف على هذهِ الأية
الأخ يوسف يقول عن هؤلاء هم منافقون ؟؟ أنا أقول إنهم كانوا مؤمنين مع الرسول ثُم تحولوا بعد ذلك إلى كفار !!
هذا هو الخلاف؟؟
فيجب على الأخ عمر أيوب أو غيره ترجيح ما هو الفِهم الأصح والصحيح لِمفهوم هذهِ الأية !! فهل أصبت أم أخطأت أم أصاب غيرى .
من الجائز أن يكون الأخ يوسف هو الأصح . وقد أكون أنا ؟؟ دخول المشاركين بِكثرة هو بِمثابة ترجيح آى المفهومين الأقرب إلى الصواب.
اقتباس:
و لكن التسائل هنا هو ، لماذا اختلفتم في كتاب الله ؟؟؟؟
وهذا له بقية إنشاء الله

رد مع اقتباس
إضافة رد


*** مواقع صديقة ***
للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
الدراسة في تركيا ||| توكيل عمرة البدل ||| panel ||| عدد يدوية واكسسوارات ||| نقل عفش ||| كاميرات مراقبة ||| شركة رش مبيدات بالرياض ||| مظلات ||| منتجات تركية ||| التقشير الوردي ||| بيع متابعين ||| حسابات ببجي ||| موارد بشرية ||| محامي ||| سجاد صلاة ||| اس اف موفيز l مشاهدة الافلام مباشرة ||| نشر سناب ||| تقوية شبكة المحمول ||| شاليهات شرق الرياض ||| تفاصيل ||| خدماتي

محامي في الرياض ||| محامي بالرياض ||| محامي في الرياض ||| موثق ||| محامي في جدة ||| محامي في جدة ||| محامي السعودية ||| محامي في عمان الاردن

كود خصم سيارة اونلاين ||| كود خصم بات بات اطفال ||| كوبون خصم

خدمة تعقيم المنزل من كورونا ||| مكافحة الحشرات والقوارض ||| مكافحة الصراصير في المنزل

نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب

الحوار العربي ||| منتديات شباب الأمة ||| وادي العرب

كوبون خصم | حياة المصريين | الأذكار | موقع المرأة العربية
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd
أنصار السنة | منتدى أنصار السنة | أنصار السنة المحمدية | جماعة أنصار السنة المحمدية | جماعة أنصار السنة | فكر أنصار السنة | فكر جماعة أنصار السنة | منهج أنصار السنة | منهج جماعة أنصار السنة | جمعية أنصار السنة | جمعية أنصار السنة المحمدية | الفرق بين أنصار السنة والسلفية | الفرق بين أنصار السنة والوهابية | نشأة جماعة أنصار السنة | تاريخ جماعة أنصار السنة | شبكة أنصار السنة |