="الأذكار           



*** مواقع صديقة ***
للتواصل > هنـــــــــــا
اشتراك بين سبورت | | | السنة النبوية | | | كوبون خصم | | | حياة المصريين | | | الأذكار | | | قروبات واتس اب | | | موثق معتمد في جده | | | محامي في المدينة | | | موقع المرأة العربية | | | رحيق | | | أولاد مصر
 
العودة أنصار السنة > أقسام عامة > المجتمع المسلم
 
*** مواقع صديقة ***
شارب شوتر ||| شركة نقل عفش بالقطيف ||| الربح من الانترنت للمبتدئين ||| ستور بلايستيشن ||| افضل موقع لاختصار الروابط ||| جنة العطور ||| افتار انستقرام ||| قصر العطور ||| لغز

*** مواقع صديقة ***
عبدالعزيز الحويل للعود ||| Learn Quran Online ||| الاستثمار في تركيا ||| ليزر ملاي منزلي ||| نقل عفش الكويت ||| منتجات السنة النبوية ||| منتجات السنة النبوية ||| ما رأيكم ||| شركة نقل اثاث بالخبر


« سؤال للجميع | الخادمة وتأثيرها على الأولاد | منع الحمل في بداية الزواج »

إضافة رد

أدوات الموضوع
  #1  
غير مقروء 2013-05-20, 02:08 PM
المهاجر الى الله المهاجر الى الله غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: 2010-06-26
المكان: انصار السنة
المشاركات: 2,026
المهاجر الى الله تم تعطيل التقييم
افتراضي الخادمة وتأثيرها على الأولاد

[align=center]يستدعي الحال في بعض البيوت الاستعانة بخادمة لمساعدة ربة الأسرة في مهمات البيت والأولاد سواء لأسباب صحية أو لسبب العمل خارج المنزل، الذي يحمل الأم على طلب من يحلّ محلّها أثناء غيابها عن المنزل، وحيث أنّ معظم المستخدمات في بيوتنا هنّ من غير العرب، ويحملن ثقافة ولهجة مختلفة تماماً عن لغتنا وثقافتنا، فلا بد من وجود سلبيات وإيجابيات في هذا الموضوع، وعلينا بحثه بطريقة موضوعية، وذلك للحفاظ على أولادنا من سلبيات وجود مثل هذا العضو الغريب عن الأسرة.



إن وجود الخادمة بين الأطفال وفي غرفهم وتعاملها معهم على جميع الأصعدة سواء بالطعام، أو نظافتهم الشخصية، ورعايتهم بشكل كبير أمر يحتاج إلى دراسة حقيقية وجادّة لما لهذا من أثر كبير جداً على نشأة الولد من الناحية العاطفية والنفسية واللغوية، وتمتدّ إلى تكوين شخصيته بالكامل، ويجد الأهل تأثيرهم قليلاً بالمقارنة مع تأثير الخادمة نظراً لتعلّق الصغير بها وارتباطه العاطفيّ الذي ينشأ من المعاشرة اليومية وتلبية احتياجاته دائماً، والفترة الطويلة التي تمضيها معه على مدار الساعة. ويعتبر البعض أنّ هذا الأمر إيجابي، لأنه يوفر للطفل رعاية مستمرة واستقراراً داخل البيت دون الحاجة إلى المغادرة لبيوت الحضانة والتنقل بالمواصلات يومياً للحصول على الرعاية، وهذا أمر حقيقي. ولكن هل يمكن حصر السلبيات التي تأتي من وجود هذه الشخصية المختلفة عن باقي أفراد الأسرة في التركيبة النفسية والعقائدية والسلوكية؟



هناك الكثير من القصص التي تحصل في مثل هذه الحالات، منها ما هو متطرّف في السلبية مثل تعدّي الخادمة على الأولاد بالضرب وإهمالهم في حالة غياب أهلهم، وخصوصاً إذا كانوا صغار السن ولا يستطيعون التعبير عن حاجاتهم، وهناك التطرّف الآخر في تدليل الطفل وتلبية كل رغباته حتى ولو كانت تضرّه شخصياً بحجّة العاطفة والحنان غيرالمسؤول، فنجد أنّ الطفل يبكي لأتفه الأسباب كونه يجد دائماً تلبية لطلباته، وعند عدم حصول ذلك يهتزّ ويغضب بطريقة مدلّلة وغريبة. كذلك يؤثر وجود الخادمة على اللغة التي يكتسبها الطفل في بداية كلامه، حيث يحدث تشويش بين لغة والدَيه ولغة الخادمة الممزوجة بعدة مصطلحات من عدة لغات، وهذا ما يجعل الطفل يجد صعوبة في التعبير السليم بلغة واضحة عن نفسه، مما يترك أثراً كبيراً في المستقبل على أدائه العام وانخراطه في المجتمع الأول أي المدرسة.



تحتاج الأم في المنزل أن تلتزم بواجبها المقدّس تجاه أولادها، ولا تتّكل بالكامل على الخادمة ملقية كل أعباء المنزل والأولاد عليها، فهذا لا يعطيها الحقّ في مساءلة الخادمة فيما بعد عن تصرفاتها، كما وستفقد بهذا اتصالها العاطفي الوثيق بابنها كونها وضعت هذه المهمة بالكامل على الخادمة. وعلى الأم التي تهتم بنفسية ابنها أن تسعى ملياً للتعويض عن فترة غيابها عن المنزل بأن تقضي معه وقتاً مضاعفاً بعد عودتها، وأن تقدّم له الطعام بيديها وتجلس معه فترة أطول مشاركة إياه في لعبه وسماع القصص منها بلغة صحيحة واضحة حتى تثري معجمه اللغويّ، وينشأ نشأة سليمة صحيحة،مع الحرص على معاملة الخادمة بطريقة لائقة حتى لا تربّي عندها عداوة دفينة تدفعها للانتقام من سيدة المنزل عن طريق الإساءة لطفلها في غيابها.



إنّ هذه الإنسانة التي تعيش مع الأسرة تحت سقف واحد، والتي اختارت الأسرةُ أن تحضرها للمكوث معها هي جزء من تكوين العائلة الذي لا يمكن أن ننكره، وعليه فإنّ عليها أن تنخرط بالكامل في مفاهيم وأخلاقيات الأسرة، وأن يكون سلوكها متناغماً مع سلوك الأسرة حتى لا يسبّب ذلك الارتباكَ للطفل، ولكي لا نضعه في حيرة عاطفية ونفسية.[/align]
رد مع اقتباس

  #2  
غير مقروء 2013-07-20, 09:45 AM
الصورة الرمزية aslam
aslam aslam غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-07-08
المشاركات: 2,398
aslam aslam aslam aslam aslam aslam aslam aslam aslam aslam aslam
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المهاجر الى الله مشاهدة المشاركة
[align=center]يستدعي الحال في بعض البيوت الاستعانة بخادمة لمساعدة ربة الأسرة في مهمات البيت والأولاد سواء لأسباب صحية أو لسبب العمل خارج المنزل، الذي يحمل الأم على طلب من يحلّ محلّها أثناء غيابها عن المنزل، وحيث أنّ معظم المستخدمات في بيوتنا هنّ من غير العرب، ويحملن ثقافة ولهجة مختلفة تماماً عن لغتنا وثقافتنا، فلا بد من وجود سلبيات وإيجابيات في هذا الموضوع، وعلينا بحثه بطريقة موضوعية، وذلك للحفاظ على أولادنا من سلبيات وجود مثل هذا العضو الغريب عن الأسرة.



إن وجود الخادمة بين الأطفال وفي غرفهم وتعاملها معهم على جميع الأصعدة سواء بالطعام، أو نظافتهم الشخصية، ورعايتهم بشكل كبير أمر يحتاج إلى دراسة حقيقية وجادّة لما لهذا من أثر كبير جداً على نشأة الولد من الناحية العاطفية والنفسية واللغوية، وتمتدّ إلى تكوين شخصيته بالكامل، ويجد الأهل تأثيرهم قليلاً بالمقارنة مع تأثير الخادمة نظراً لتعلّق الصغير بها وارتباطه العاطفيّ الذي ينشأ من المعاشرة اليومية وتلبية احتياجاته دائماً، والفترة الطويلة التي تمضيها معه على مدار الساعة. ويعتبر البعض أنّ هذا الأمر إيجابي، لأنه يوفر للطفل رعاية مستمرة واستقراراً داخل البيت دون الحاجة إلى المغادرة لبيوت الحضانة والتنقل بالمواصلات يومياً للحصول على الرعاية، وهذا أمر حقيقي. ولكن هل يمكن حصر السلبيات التي تأتي من وجود هذه الشخصية المختلفة عن باقي أفراد الأسرة في التركيبة النفسية والعقائدية والسلوكية؟



هناك الكثير من القصص التي تحصل في مثل هذه الحالات، منها ما هو متطرّف في السلبية مثل تعدّي الخادمة على الأولاد بالضرب وإهمالهم في حالة غياب أهلهم، وخصوصاً إذا كانوا صغار السن ولا يستطيعون التعبير عن حاجاتهم، وهناك التطرّف الآخر في تدليل الطفل وتلبية كل رغباته حتى ولو كانت تضرّه شخصياً بحجّة العاطفة والحنان غيرالمسؤول، فنجد أنّ الطفل يبكي لأتفه الأسباب كونه يجد دائماً تلبية لطلباته، وعند عدم حصول ذلك يهتزّ ويغضب بطريقة مدلّلة وغريبة. كذلك يؤثر وجود الخادمة على اللغة التي يكتسبها الطفل في بداية كلامه، حيث يحدث تشويش بين لغة والدَيه ولغة الخادمة الممزوجة بعدة مصطلحات من عدة لغات، وهذا ما يجعل الطفل يجد صعوبة في التعبير السليم بلغة واضحة عن نفسه، مما يترك أثراً كبيراً في المستقبل على أدائه العام وانخراطه في المجتمع الأول أي المدرسة.



تحتاج الأم في المنزل أن تلتزم بواجبها المقدّس تجاه أولادها، ولا تتّكل بالكامل على الخادمة ملقية كل أعباء المنزل والأولاد عليها، فهذا لا يعطيها الحقّ في مساءلة الخادمة فيما بعد عن تصرفاتها، كما وستفقد بهذا اتصالها العاطفي الوثيق بابنها كونها وضعت هذه المهمة بالكامل على الخادمة. وعلى الأم التي تهتم بنفسية ابنها أن تسعى ملياً للتعويض عن فترة غيابها عن المنزل بأن تقضي معه وقتاً مضاعفاً بعد عودتها، وأن تقدّم له الطعام بيديها وتجلس معه فترة أطول مشاركة إياه في لعبه وسماع القصص منها بلغة صحيحة واضحة حتى تثري معجمه اللغويّ، وينشأ نشأة سليمة صحيحة،مع الحرص على معاملة الخادمة بطريقة لائقة حتى لا تربّي عندها عداوة دفينة تدفعها للانتقام من سيدة المنزل عن طريق الإساءة لطفلها في غيابها.



إنّ هذه الإنسانة التي تعيش مع الأسرة تحت سقف واحد، والتي اختارت الأسرةُ أن تحضرها للمكوث معها هي جزء من تكوين العائلة الذي لا يمكن أن ننكره، وعليه فإنّ عليها أن تنخرط بالكامل في مفاهيم وأخلاقيات الأسرة، وأن يكون سلوكها متناغماً مع سلوك الأسرة حتى لا يسبّب ذلك الارتباكَ للطفل، ولكي لا نضعه في حيرة عاطفية ونفسية.[/align]

بارك الله بكم وانار الله دربكم
لكم التقدير والاحترام


لنستمع لحكم الخادمة الاجنبية



بسم الله الرحمن الرحيم
رسالة الشيخ عبد العزيز بن باز
ظاهرة السائقين والخدم..
الحمد لله رب العالمين، والعاقبة للمتقين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا وإمامنا وسيدنا وقدوتنا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهديه إلى يوم الدين. أما بعد: فقد شكى إلي الكثير من الناس ظاهرة كثرة السائقين والخدم، وأن البعض يستخدمهم من غير ضرورة ملحة أو حاجة ماسة والبعض منهم على غير دين الإسلام ويحصل منهم فساد كبير على عقيدة المسلمين وأخلاقهم وأمنهم إلا من شاء الله منهم، ورغب إلي البعض أن أكتب في هذا الشأن نصيحة للمسلمين تتضمن تحذيرهم من التمادي والتساهل في هذا الأمر. فأقول مستعينًا بالله: - لا شك أن كثرة الخدم والسائقين والعمال بين المسلمين وفي بيوتهم وبين أسرهم وأولادهم له نتائج خطيرة وعواقب وخيمة لا تخفى على عاقل، وأنا لا أحصي من يتذمر ويتضجر منهم وما يحصل من بعضهم من المخالفات لقيم هذه البلاد وأخلاقها الإسلامية، وقد تمادى الناس وتساهلوا في جلبهم من الخارج وتمكينهم من بعض الأعمال، وأخطرها الخلوة بالنساء والسفر بهن إلى مكان بعيد أو قريب ودخولهم البيوت واختلاطهم بالنساء، هذا بالنسبة إلى السائقين والخدم، أما الخادمات فلا يقل خطرهن عن أولئك بسبب اختلاطهن بالرجال وعدم التزامهن بالحجاب والتستر وخلوتهن بالرجال داخل البيوت، وربما تكون شابة وجميلة، وقد تكون غير عفيفة؛ لما اعتادته في بلادها من الحرية المطلقة والسفور ودخول أماكن العهر والدعارة وما ألفته من عشق الصور ومشاهدة الأفلام الخليعة، يضاف إلى ذلك ما يتصف به بعضهن من الأفكار المنحرفة والمذاهب الضالة والأزياء المخالفة لتعاليم الإسلام، ومن المعلوم أن هذه الجزيرة لا يجوز أن يقيم بها غير المسلمين؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم أوصى بإخراج الكفار من الجزيرة، فلا يدخلوها إلا لحاجة عارضة، فلا يجوز استقدامهم ولا السماح لهم بذلك، فالحاصل أن الجزيرة العربية لا يجوز أن يقر فيها دينان؛ لأنها معقل الإسلام ومنبعه ومهبط الوحي، فلا يجوز أن يقر فيها المشركون إلا بصفة مؤقتة لحاجة يراها ولي الأمر كالبرد وهم الرسل الذين يقدمون من دول كافرة لمهمات، وكباعة الميرة ونحوها ممن يجلب إلى بلاد المسلمين ما يحتاجون إليه ويقيم أيامًا لذلك ثم يرجع إلى بلاده حسب التعليمات التي يضعها ولي الأمر. فوجود غير المسلمين في هذه الجزيرة العربية فيه خطر عظيم على المسلمين في عقائدهم وأخلاقهم ومحارمهم وقد يفضي إلى موالاة الكفار ومحبتهم والتزيي بزيهم، ومن اضطر إلى خادم أو سائق أو خادمة فالواجب أن يتحرى الأفضل فالأفضل من المسلمين لا من الكفار، وأن يجتهد في اختيار من كان أقرب إلى الخير وأبعد عن مظاهر الفسق والفساد، ولأن بعض المسلمين يدعي الإسلام وهو غير ملتزم بأحكامه فيحصل به ضرر عظيم وفساد كبير، فنسأل الله أن يصلح أحوال المسلمين ويحفظ عليهم دينهم وأخلاقهم وأن يغنيهم بما أحل لهم عن ما حرم عليهم، وأن يوفق ولاة الأمر لكل ما فيه صلاح العباد والبلاد والقضاء على أسباب الشر والفساد، إنه جواد كريم. وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه.
الرابط
وسئل رحمه الله
تقول إنها أم لأربعة أطفال أكبرهم في السادسة، وليس في المدينة التي تسكن فيها أحد من قرائبها، وتحتاج إلى المساعدة في شؤون المنزل، وتفكر في استحضار خادمة، وأمها تلح عليها في ذلك، لكن لا ترتاح لظاهرة الخدم، ذلك أنها تخشى من خروج الخادمة إلى السوق وليس معها من يصونها، فتسأل: هل نصون الخادمات كما نصون بناتنا وأخواتنا ويجب علينا ذلك؟ وترجو التوجيه.


نعم السلامة من جلب الخادمة أولى وأصلح, وإذا قامت المرأة بما يلزمها في البيت واستعانت بالله-عز وجل-واستغنت عن الخادمات فذلك خير لها, وأبعد عن الخطر, فقد تكون الخادمة ليست ذات دين, فتضر البيت وأهله, وتضر الزوج إذا كان في البيت زوج, أو أخ للمرأة, أو غير ذلك من الرجال, فالحاصل أن السلامة من الخادمة أولى وأحوط, فإذا دعت الحاجة إلى ذلك والضرورة, فينبغي أن يختار من ذلك الخادمة الطيبة المسلمة, وأن تلاحظ وتراقب حتى لا يقع ما يخالف أمر الله, وهكذا تمنع من الخروج إلا إذا كانت ممن يؤمن في ذلك, وكان الخروج لحاجة كشراء حاجة من السوق إذا كانت البلد آمنة, والخروج لا خطر فيه, وإلا فليخرج معها ثانية, أو ثالثة, أو من هو مأمون حتى يكون معها إلى أن تقضي الحاجة وترجع, فالحاصل أن هذا المقام يحتاج إلى عناية ويحتاج إلى خوف من الله ومراقبة, وإلى بعد مما قد يفضي إلى الخطر الذي لا يرضاه الله سبحانه وتعالى, ومهما أمكنت السلامة من الخدم وأن تقوم المرأة بحاجات البيت, وأن تستريح من الأخطار التي قد تنجم عن وجود الخادمة, إما مع الزوج, وإما مع رجال البيت, وإما في الخارج عند خروجها للحاجات, فهذا خير للبيت وأهله, والله ولي التوفيق. جزاكم الله خيراً ، إذاً الاهتمام بشئون الخادمة كالاهتمام بشئون نساء البيت.. حق عليهم أن يهتمون بهن.
الرابط
س2: هل يجوز استقدام خادمة غير مسلمة أو مسلمة كاشفة الوجه واليدين، وهل يجوز لرب الأسرة وأولاده الذكور النظر إليها والتحدث معها أم لا؟ ج2: لا يجوز استقدام الخدم غير المسلمين إلى الجزيرة العربية ، وأما إذا كانوا من المسلمين فلا بأس إذا كان معهن محرم، ولا يجوز لرب الأسرة ولا لأبنائه النظر إلى الخادمة وهي سافرة، ويجوز لكل منهم التحدث مع الآخر فيما يحتاجان إليه مع غض البصر ومع حجابها وعدم الخلوة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

نائب الرئيس عبد الرزاق عفيفي الرئيس عبد العزيز بن عبد الله بن باز
الرابط
وسئل الشيخ ابن جبرين
السؤال س: ما حكم استقدام الخادمة من خارج هذه البلاد بدون محرم بضرورة، وفي رحلة لا تقل عن ستة ساعات تقريبًا ؟ الاجابـــةأرى والله أعلم أن ذلك جائز للضرورة إذا لم يتيسر استصحاب محرمها، فجاز إرسالها في الطائرة التي تقل مسافتها عن يوم وليلة، فأقل ما ورد في المسافة حديث: لا يحل لامرأة تُؤمن بالله واليوم الآخر أن تُسافر مسيرة يوم وليلة إلا مع ذي محرم وحيث إن الغالب أنها لا تبقى في الطريق إلا نصف يوم فذلك مما يُخفف الخطر مع أن إثمها على أهلها وعذرهم حاجتهم وفقرهم ومشقة مجيء المحرم مع الخادمة وعدم الخلوة المحذورة وكون أهلها يوصلونها إلى المطار ويتصلون بالكفيل ليستقبلها من المطار حين الوصول ثم يدخلها في أقصى منزله بين النساء ويلزمها بالحجاب الكامل ويمنعها من البروز للرجال، فهذا ونحوه مما يحتاج إليه للعذر، والله أعلم وأحكم.


الرابط
وسئل ايضا

ما حكم مقابلة الخدم والسائقين ؟ وهل يعتبر في حكم الأجانب علما بأن والدتي تطلب مني الخروج أمام الخدم وأنا أضع على رأسي (إيشارب)؟ فهل يجوز في ديننا الحنيف الذي أمرنا بعدم معصية أوامر الله - عز وجل -.
ج: السائق والخادم حكمهما حكم بقية الرجال يجب التحجب عنهما إذا كانا ليسا من المحارم ولا يجوز السفور لهما، ولا الخلوة بكل واحد منهما، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: لا يخلون رجل بامرأة فإن الشيطان ثالثهما ولعموم الأدلة في وجوب الحجاب، وتحريم التبرج والسفور، لغير المحارم، ولا تجوز طاعة الوالدة ولا غيرها في شيء من معاصي الله.
الرابط
وسئل ايضا

ما حكم مقابلة الخدم والسائقين ؟ وهل يعتبر في حكم الأجانب علما بأن والدتي تطلب مني الخروج أمام الخدم وأنا أضع على رأسي (إيشارب)؟ فهل يجوز في ديننا الحنيف الذي أمرنا بعدم معصية أوامر الله - عز وجل -.
ج: السائق والخادم حكمهما حكم بقية الرجال يجب التحجب عنهما إذا كانا ليسا من المحارم ولا يجوز السفور لهما، ولا الخلوة بكل واحد منهما، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: لا يخلون رجل بامرأة فإن الشيطان ثالثهما ولعموم الأدلة في وجوب الحجاب، وتحريم التبرج والسفور، لغير المحارم، ولا تجوز طاعة الوالدة ولا غيرها في شيء من معاصي الله.
الرابط
وهناك ضوابط ينبغي لمن أحضر الخادمة أن ينتبه لها .
• وجود الحاجة إليها ( وهذا من أهم هذه الضوابط ) .
• أن يكون معها محرم لقول النبي صلى الله عليه وسلم ( لا تسافر امرأة إلا مع ذي محرم ) رواه البخاري .
• أن تكون مسلمة .
• أن تلتزم بالحجاب الشرعي وهو .
أ – أن لا تتعامل مع الرجال في المنزل فلا تختلط معهم ولا يدخلون عليها في المطبخ أو غرفة كوي الملابس ، وكذلك لا تدخل عليهم في غرفتهم أو تقدم لهم الخدمة في المجلس أو غرفة الطعام .
ب – إذا احتاجت للمرور أمامهم أو الخروج من المنزل فلابد من الحجاب الشرعي ( العباءة الساترة وتغطية الوجه والكفين والقدمين ) .
ج – لا يتساهل في خروجها خارج المنزل لغسيل السيارة أو لإخراج القمامة أو حمل الأمتعة من السيارة .
الرابط
فلنتق الله ونحذر من هذا الشر




حكم الاختلاط، وحكم استقدام الخادمة الكافرة
ما حكم الاختلاط، والاختلاط بالخادمات العاملات في كثير من بيوت المسلمين اليوم؟ وهل يجوز استقدام خادمة كافرة؟


الخادمات خطرهن عظيم والبلية بهن كبيرة. فلا يجوز للمسلم أن يخلو بالأجنبية سواء كانت خادمة أو غيرها كزوجة أخيه، وزوجة عمه، وأخت زوجته، وزوجة خاله، وغير ذلك، ولا يخلو بامرأة من جيرانه ولا غيرهن من أجنبيات.
يقول النبي صلى الله عليه وسلم: ((لا يخلون رجل بامرأة فإن الشيطان ثالثهما))، فليس له أن يخلو بامرأة أجنبية لا خادمة ولا غيرها، وليس له أن يستقدم خدما كفاراً ولا عمالاً كفاراً ولا خادمات كافرات في هذه الجزيرة.
فهذه الجزيرة لا يستقدم لها إلا المسلمون من الرجال والنساء؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم أمر بإخراج الكفار منها، وأوصى عند موته بذلك. وأن لا يبقي فيها إلا الإسلام فقط. فهي معقل الإسلام وهي منبع الإسلام، فلا يجوز أن يستقدم إليها الكفار، فالجزيرة العربية على طولها وعرضها لا يجوز أن يستقدم إليها الكفرة، ولا ينبغي للعاقل أن يغتر بالناس فيما يفعلون من استقدام الكفرة؛ لأن أكثر الخلق لا يتقيدون بحكم الشرع؛ كما قال الله سبحانه: وَإِنْ تُطِعْ أَكْثَرَ مَنْ فِي الْأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلا الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلا يَخْرُصُونَ[1]، إلا إذا دعت الضرورة إلى ذلك كحاجة المسلمين إلى طبيب اضطروا إليه، أو عامل اضطروا إليه يرى ولي الأمر استقدامه لمصلحة المسلمين بصفة مؤقتة، فلا حرج في ذلك كما استخدم النبي صلى الله عليه وسلم اليهود في خيبر للضرورة إليهم، ثم أجلاهم عمر رضي الله عنه لما استغنى عنهم.
وكذلك إذا قدموا لمصلحة المسلمين بغير إقامة كالوافدين لبيع البضائع ثم يرجعون لمدة معلومة وأيام معدودة، وخلاصة القول: أنه لا يجوز استخدام غير المسلمين إلا عند الضرورة القصوى التي يراها ولي الأمر.
[1] سورة الأنعام الآية 116.


مجموع فتاوى ومقالات متنوعة الجزء الخامس.

http://www.binbaz.org.sa/mat/1718




  • حكم استخدام الخادمات والعمال الكفار
  • الشيخ الدكتور سفر بن عبدالرحمن الحوالي
  • من محاضرة: الأسئـلـة


السؤال: ما حكم الخادمات في البيوت، وكذلك العمال في المؤسسات إذا كانوا كفاراً؟الجواب: هذه المنطقة -مع الأسف- وأقولها بصراحة، آباؤنا يعلمون والكبار منا يعلمون، ويظنونا مثل الجاهل الذي لا يدري.كان آباؤنا يخدمون في المدن، يتمنى الواحد أن يخدم بالحجر والطين في البيت يسمونه (مجاود)، في أي مكان في تهامة أو في المدن، ليجد ما يقيتنا وما يعيشنا.وكان كثير من الآباء -كما نقلوا لنا- يسأل الله ويتمنى أنه لو جاء له أكل يأكله بما يكفي في ذلك اليوم أن يفرش السجادة، ويعبد الله ذاك اليوم، ولا يريد شيئاً من الدنيا أبداً.ولكن لما فتحت الدنيا، ثم فتحت، وإذا بنا نستقدم الناس يخدموننا من أطراف الأرض، من شعوب كنا نخدمها في الحج، والله إن من آبائنا من خدمهم في غير مقابل إلا أن يجد ما يأكل، لا يعطونه إلا ما يأكل من بقايا طعامهم، واسألوا آباءنا عن هذا.والآن نستقدمهم ليخدمونا، وَتِلْكَ الْأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ [آل عمران:140] لنفرض أن الله أنعم علينا وأخذ نعمتهم، أو ليس الحال سينتقل والدول ستزول، وننتقل عافانا الله وإياكم.إذاًَ: يجب أن نشكر نعمة الله سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى بما يلي:أولاً: أننا أصبحنا نستورد الخدم والخادمات -اللهم لك الحمد- هذه والله نعم عظيمة.أبو هريرة رضي الله تعالى عنه وهو من هذه البلاد الطيبة، يقول: أبو هريرة يمتخط في الكتان.ولما فتح الله عليه وصار عنده منديل -من القطن- من الكتان، فقال: أبو هريرة يمتخط بالكتان، استشعر هذه النعمة العظيمة لما أنعم الله بها عليه، ونحن الآن أبناء أبي هريرة رضي الله تعالى عنه وقبيلته وكلنا في المنطقة جميعاً أصبحنا نستقدم أهل الدنيا، بعضهم تكون الخادمة متعلمة وتأتي لتخدم الأمية مسكينة لا تعرف شيئاً، وتلك متعلمة ومن بلاد متطورة قبلنا، -سبحان الله- هذه عجيبة، لكن يجب أن نأخذ منها العبرة وهي: أننا إن عصينا الله أزالنا الله سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى فخدمنا الناس كما كنا نخدمهم، فهل نعصي الله بذلك؟ اللهم لا. والمرأة إذا استقدمت لا يجوز أن تستقدم إلا بمحرم، من كان مضطراً ولا بد أن يأتي، فيأتي بها مع محرم وليعزلها عن أهله وعن بيته، لا يجوز أن يراها ولا يجوز لمحرمها أن يرى أهله أبداً وهذا شيء لا بد منه.وإن كانت من غير محرم فلا يجوز أن تبقى في هذه البلاد، ولا يجوز أن تحج ولا أن تعتمر؛ لأنه لا محرم لها، ومن سيكون معها لو أردنا أن نسفرها؟! قالوا: تسافر مع صاحبها الذي استقدمها، لأنه هو الذي أتى بها، وهل هو محرم لها؟ والله ليس بمحرم.إذاً يكون البلاء وما أكثر ما يقع، واسألوا المحاكم والهيئات في المدن، وأيضاً ربما في القرى عن جراء ما يقع من ذلك.هذا إذا كانت مسلمة، أما إن كانت الخادمة كافرة أو العامل كافراً، فإنه يحرم ولا يجوز أن يُؤتى به إلى جزيرة العرب ، بل وفي مكة ، والرسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أوصى في مرض موته -ولا يوصي في ذلك الوقت إلا لأمر مهم مثل الصلاة وأمثالها- بألاَّ يجتمع في جزيرة العرب دينان، {أخرجوا اليهود والنصارى من جزيرة العرب ، لا يجتمع فيها دينان }.وقد أفتى علماء اللجنة الدائمة للإفتاء جميعاً، والشيخ عبد العزيز -رحمه الله- وحده، وكذلك بقية العلماء؛ وبينوا بمقتضى هذا الحديث وغيره أنه لا يجوز ولا يحل أن يستقدم أحد العمال الأجانب الكفار، لأن الأجنبي هو الكافر، ولا يجوز أن يستقدم الكافر أياً كان، وإنما إذا جاز شيء من ذلك فللضرورة للحاكم ولولي الأمر في أمور حساسة لا يمكن أن يجيدها أو يعرفها المسلمون، أما نحن نستقدمهم لأتفه الأعمال، نسأل الله العفو والعافية.وإلا فـالهند فيها (مائة مليون) مسلم، ومع ذلك يذهب بعض الناس ولا يسعه (المائة مليون) ويأتينا بعابد البقرة، هنا أنا رأيتهم وسألتهم: خياط، وعامل، وسواق كلهم عباد بقر، وعابد النار من اليابان ومن الفلبين ومن كوريا ، لماذا يا إخوان؟ والله إن هذا نذير الهلاك إلا أن نرجع إلى الله سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى، ونوالي من والى الله ونعادي من عادى الله سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى.ما أحب أن أطيل لكثرة الأسئلة، ولكن لعل فيما مضى عبرة إن شاء الله.
http://www.alhawali.com/index.cfm?me...Contentid=2049



هل انتبهت إلى لباسها ؟

فايـز حمـود

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين ، والعاقبة للمتقين ، وأشهد أن لا إله إلاَّ الله وحده لا شريك له ، وأشهد أنَّ محمّدًا عبده ورسوله سيد المرسلين وإمام المتقين ، صلى الله عليه وسلم وعلى آله وأصحابه الطيبين الطاهرين ، ومن اقتفى أثرهم بإحسان إلى يوم الدين .

أمـا بـعـد :
فإن الناظر إلى بيوت المسلمين في هذا الزمان يرى أنها بيوت قد ملأها الخدم ، فلا تكاد تجد بيت إلا وفيه خادمة ، أو خادمتين ، وإن شئت فقل ثلاث خادمات في بعض الأحيان ، وهذا والله نذير خطر للبيوت وللأبناء وللمجتمع كله ، فإننا جميعاً نتفق على أن المرأة خُلقت للعمل داخل البيت ، بل إن الرجل لو أراد أن يقوم بعمل المرأة في البيت على سبيل التجربة لفشل فشلاً ذريعاً ، لأن مسألة العمل داخل البيت وترتيبه والطبخ وغيرها من الأمور الخاصة بالبيت أمر فطري لدى النساء .

وأما الموضع الذي سوف نتناوله ليس وجود الخدم بكثرة في البيوت من غير حاجة لها ، بل هو الأمر الذي أصبحنا نراه بكثرة في هذه الأيام ولا ننكره ألا وهو اللباس الفاضح للخادمة ، فكم من خادمة رأينها في الطريق وهي ترتدي اللباس الفاضح بشكل يلفت النظر ، عجباً لهن من خادمات كيف يخرجن من البيوت وهن يرتدين هذا اللباس الفاضح ، ألم يرها صاحب البيت ؟ أليس هو من قام بإحضارها من بلدها ؟ ألا يخشى على أبنائه منها ؟ ثم أنتِ يا صاحبة البيت ألا يوجد لديكِ غيرة ؟ ألا ترين لباسها الفاضح ؟ أليس يوجد لديكِ في البيت أبناء ؟ ألست تخافين عليهم من الضياع والفساد ؟ فكيف تقولين أخاف عليهم الفساد وأنتِ قد أحضرت لهم الفساد إلى البيت ، قال الشاعر :

كل الحوادث مبدؤها من النظر *** ومعظم النار من مستصغر الشرر
وعلى هذا سوف نمر سريعاً على بعض الأحكام الخاصة بالخدم ، ونذكر بعض الحوادث التي حصلت بسبب غفلة أرباب البيوت عن الخدم ، وفتاوى لأهل العلم بخصوص هذا الأمر ، والله المستعان .

حكم التبرج الحاصل عن الخدم :

الخادمة حكامها في ستر البدن مثل حكم سائر النساء لأنها وإن كانت خادمة فهي لا تزال امرأة أجنبية ، يقول الشيخ محمد بن صالح العثيمين : والحجاب الذي يجب على المرأة أن تتخذه هو أن تستر جميع بدنها عن غير زوجها ومحارمها لقول الله تعالى ( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا ) الأحزاب آية 59، والجلباب هو الملاءة أو الرداء الواسع الذي يشمل جميع البدن ، وقد دلت الأدلة من كتاب الله ، وسنة رسله صلى الله عليه وسلم ، والنظر الصحيح ، والاعتبار والميزان ، على أنه يجب على المرأة أن تستر وجهها عن الرجال الأجانب الذين ليسوا من محارمها وليسوا من أزواجها ، وذكر الشيخ ابن عثيمين في موضع آخر أن مفاسد التبرج والسفور كثيرة منها ( فتنة الرجال بها ، زوال الحياء عند المرأة ، تعلق الرجال بها ، اختلاط الرجال بالنساء ) وبهذا يتبن لنا حرمة التبرج الحاصل لدى الخادمات من كشف الوجه والرقبة والنحر واليدين بل الأدهى من ذلك لبس بعضهن اللباس الفضفاض .

حكم النظر إليها وهي ترتدي اللباس الفاضح :

يحرم النظر إلى المرأة الأجنبية وذلك لقوله تعالى ( قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ ) سورة النور ، يقول الإمام ابن كثير : هذا أمر من الله تعالى لعباده المؤمنين أن يغضوا من أبصارهم عما حرم عليهم ، فلا ينظروا إلا إلى ما أباح لهم النظر إليه ، وأن يغضوا أبصارهم عن المحارم، فإن اتفق أن وقع البصر على مُحرَّم من غير قصد ، فليصرف بصره عنه سريعًا . تفسير ابن كثير، قال الإمام القرطبي : وغضه واجب عن جميع المحرمات، وكل ما يخشى الفتنة من أجله ، وفي السنة النبوية جاء في سنن أبي داود عن عبد الله بن بُرَيْدة ، عن أبيه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعلي : " يا علي ، لا تتبع النظرة النظرةَ ، فإن لك الأولى وليس لك الآخرة " ، قال الشاعر :

كـل الحوادث مبدؤها مـن النظـر *** ومعظم النار مــن مستصغر الشرر
والمرءُ مادام عين ذا عين يقلبها *** في أعين الغير موقوفٌ على الخطر
كم نظرةٌ فتكت في قلب صاحبها *** فتك السهام بلا قـوس ولا وتــر
يســر ناظـره ما ضر خاطـره *** لا مرحباً بسرور عاد بالضــرر
عن جرير بن عبد الله رضي الله عنه قال سألت النبي صلى الله عليه وسلم عن نظرة الفجأة فأمرني أن أصرف بصري . رواه مسلم قال الإمام النووي : ومعنى نظر الفجأة : أن يقع بصره على الأجنبية من غير قصد فلا إثم عليه في أول ذلك ، ويجب أن يصرف بصره في الحال فإن صرف فلا إثم عليه ، وإن استدام أثم ، قال العلاء بن زياد : لا تتبع بصرك رداء المرأة ، فإن النظر يزرع في القلب شهوة ، قلما يخلو الإنسان من ترداده عن وقوع البصر على النساء والصبيان . حلية الأولياء ، وقد وقع الإجماع على أن النظر أعظم الجواح آفة على القلب ، وأسرع الأمور في خراب الدين والدنيا .

بعض الحوادث التي حصلت بسبب الغفلة عن الخدم :
لقد أصبحت مشكلة لباس الخدم مشكلة خطير لا ينبغي تجاهلها أو السكوت عنها ، لأنها إن بقيت على ما هي عليه فسيكون لها عواقب وخيمة على البلد وأهلها ، يقول صاحب أحد المكاتب : في إحدى المرات حضرت امرأة وهي تشتكي من الخادمة ، تقول أنها ما زالت ترتدي الملابس المغرية حتى أوقعت ابنها في شباكها وحصلت الفاحشة ، ويستطرد قائلاً : أتى رجلاً في منتصف العمر ، وهو يقول إن الخادمة كانت ترتدي الملابس الفاضحة ، وكنت أرى أن الملابس لا بأس بها ، ثم اكتشفت أني أصبحت أنجرف إليها حتى أوقعتني في شباكها وحصلت الفاحشة ، فيا أصحاب البيوت ماذا تنتظرون ؟ هل تنتظرون أن تحصل الفاحشة في بيوتكم بسبب غفلتكم عن لباس الخدم الفاضحة ؟ يقول أحد الأشخاص إنني رأيت بعض الخدم وهي ترتدي ملابس فاضحة يقول : ولو سألت رجلاً عاقلاً عن هذه الملابس لقال انه لا يرضى أن تلبس بناته هذه الملابس أمام أبنائه .

فتاوى لأهل العلم :

السؤال : هل يلزم أن تحتجب الخادمة التي تعمل في المنزل عن مخدومها ؟
الجواب : نعم عليها أن تحتجب عن مخدومها وألا تتبرج بالزينة لديه ، ويحرم عليه الخلوة بها لعموم الأدلة ، ولأن في عدم تحجبها وفي تبرجها بالزينة ما يثير الفتة بها ، وهكذا خلوته بها من أسباب تزيين الشيطان له الفتنة بها ، والله المستعان . فتاوى المرأة . العلامة عبد العزيز بن باز قال العلامة محمد بن صالح العثيمين لما سئل جلب الخادمات إلى البيوت قال : أن لها شروط منها أن تلتزم ما يجب عليها من الحجاب بحيث تغطي وجهها ولا تكشفه ، ولا يصح أن يستدل بقول الله تعالى : { وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ } النور / 31 ، لا يصح الاستدلال بذلك على أنه يجوز للخادمة أن تكشف وجهها لمن هي عنده ؛ لأن المستخدم لم يملكها وإنما هي أجيرة عنده ، والأجيرة كالأجنبيَّة في مسألة الحجاب .

وهناك ضوابط ينبغي لمن أحضر الخادمة أن ينتبه لها .

وجود الحاجة إليها ( وهذا من أهم هذه الضوابط ) .
أن يكون معها محرم لقول النبي صلى الله عليه وسلم ( لا تسافر امرأة إلا مع ذي محرم ) رواه البخاري .
أن تكون مسلمة .
أن تلتزم بالحجاب الشرعي وهو .
أ – أن لا تتعامل مع الرجال في المنزل فلا تختلط معهم ولا يدخلون عليها في المطبخ أو غرفة كوي الملابس ، وكذلك لا تدخل عليهم في غرفتهم أو تقدم لهم الخدمة في المجلس أو غرفة الطعام .
ب – إذا احتاجت للمرور أمامهم أو الخروج من المنزل فلابد من الحجاب الشرعي ( العباءة الساترة وتغطية الوجه والكفين والقدمين ) .
ج – لا يتساهل في خروجها خارج المنزل لغسيل السيارة أو لإخراج القمامة أو حمل الأمتعة من السيارة .

أخيراً :

لنتقِ الله جميعاً ، ولنعلم أن اللباس الذي ترتديه الكثير من الخادمات محرم شرعا بدليل ما ذكرناه قبل قليل ، وأما مسألة ستر الخادمة باللباس الشرعي فهو أمر سهل ويسير ، يقول صاحب أحد مكاتب الخدم : إن الكفيل هو الذي يحدد نوع اللباس الذي ترتديه الخادمة ، فبعضهم يريدها أن تستتر باللباس الشرعي ، وبعضهم لا يهتم بمسألة اللباس ، وهذا يبين لنا أن الخطأ يحصل من أنفسنا في البداية ، ولو أننا اتقين الله في أنفسنا وفي الخدم الذين يعملون لدينا لما وقعنا في هذا الخطأ العظيم ، ولو أننا علما أننا محاسبون عما يحصل منا تجاه الخدم لكنا أفضل حال ، قال النبي صلى الله عليه وسلم : كلكم راعٍ وكلكم مسئول عن رعيته . وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .

كتبها / فايـز حمـود

راجعها
د . يوسف بن عبد الله الأحمد
أستاذ الفقه جامعة الإمام
http://www.saaid.net/female/h84.htm

نسال الله العفوى والعافية
رد مع اقتباس
  #3  
غير مقروء 2013-07-30, 08:00 AM
ام مريم السنية ام مريم السنية غير متواجد حالياً
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2013-07-29
المشاركات: 11
ام مريم السنية
افتراضي

جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
إضافة رد


للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
أخبار التقنية | | | شركة عزل اسطح بالرياض | | | شركة عزل فوم بالرياض | | | اعلانات مبوبة مجانية | | | مكياج عيون | | | نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب | | | تصميم شخصيات ثلاثية الأبعاد للأفلام الدعائية و الالعاب

للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب

موقع الكوبونات | | | كود خصم امريكان ايجل | | | كود خصم وجوه | | | كود خصم بات بات

منتديات شباب الأمة
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd