="الأذكار           



*** مواقع صديقة ***
للتواصل > هنـــــــــــا
اشتراك بين سبورت | | | السنة النبوية | | | كوبون خصم | | | حياة المصريين | | | الأذكار | | | قروبات واتس اب | | | موثق معتمد في جده | | | محامي في المدينة | | | موقع المرأة العربية | | | رحيق | | | أولاد مصر
 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > منكرو السنة
 
*** مواقع صديقة ***
شارب شوتر ||| مقالات ، مقالات منوعة ، مقالات علمية ||| شركة نقل عفش بالقطيف ||| الربح من الانترنت للمبتدئين ||| ستور بلايستيشن ||| افضل موقع لاختصار الروابط ||| جنة العطور ||| قصر العطور ||| لغز

*** مواقع صديقة ***
عبدالعزيز الحويل للعود ||| شاليهات جلنار الرياض ||| Learn Quran Online ||| الاستثمار في تركيا ||| ليزر ملاي منزلي ||| نقل عفش الكويت ||| منتجات السنة النبوية ||| منتجات السنة النبوية ||| ما رأيكم ||| شركة نقل اثاث بالخبر


إضافة رد

أدوات الموضوع
  #41  
غير مقروء 2013-07-01, 09:05 PM
الصورة الرمزية سند بن عبيد
سند بن عبيد سند بن عبيد غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2013-06-11
المشاركات: 66
سند بن عبيد
افتراضي

ومن احسن قولا ممن دعا الى الله وعمل صالحا وقال انني من المسلمين


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يبدو أن غريب مسلم لم يستوعب الأسئلة...!!
أو أن الفكرة لم تصل إليه بعد..........ركز معي ..لا أجد قيما ذكرت شيء يدل من قريب أو بعيد على أن الرسول كان سنيًا أو شيعيًا..لنقرب لك الفكرة نعيد صياغة الموضوع وتلخيص الأسئلة في سؤال واحد ..أيهم أحسن قولًا ...أنا إذا قلت (أنني من المسلمين) ..أم من يقول أنني من المسلمين (السنة) أو يقول أنني من المسلمين (الشيعة)
رد مع اقتباس
  #42  
غير مقروء 2013-07-01, 10:11 PM
لنتعلم لنتعلم غير متواجد حالياً
عضو نشيط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2012-08-26
المشاركات: 189
لنتعلم
افتراضي

بسم الله الرحمان الرحيم اهلا بكم ..
اخ سند اهلا بك ... قلت سابقا انا متفق معاك والقران بين لنا ان يوجد ملت واحدة يجب على امة اسلامية والنصارة واليهود جميعا ان يتبعوها وهى شرف لنا ومن اختيار الخالق سبحانه . ملت ابنا ابراهيم سمنا مسلمين من قبل ومنهجنا القران فقط ..
المصيبة اخ سند ان الامة اسلامية وخاصتا العربية لقد هجرو القران .. واتخدوا كتب اخرا منهجا .. اما النزاع الدى هو قائم بين هده الاحزاب التى هى من خطط ابليس اللعين ليشتت الامة اسلامية ويضعفها ليسهل القظاء عليها فقد نجح فى خطته لمدى البعيد .. كما قلنا يبقى النزاع ليس دينا بل مصالح فقط .. لان دين . دين سلام وامن ..
النبى عندما كان فى مدينة كانوا اهلها ليس مسلميبن كلهم بل منهم اهل الكتاب واليهود ... وهل عاملهم بخشونة لا وهل حاربهم لا وهل قطع الوصال بينهم لا .. بل دين رحمة ومن منا لا يحب الرحمة ..
سنتحدث اخ سند عن امور كثيرا ..ان شاء الله
وللحديث بقية
رد مع اقتباس
  #43  
غير مقروء 2013-07-02, 12:32 AM
لنتعلم لنتعلم غير متواجد حالياً
عضو نشيط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2012-08-26
المشاركات: 189
لنتعلم
افتراضي

بسم الله الرحمان الرحيم اهلا بكم..
اخ سند تبدا اولا ..
كتاب البخارى حسب التاريخ دون القران الثالث لهجرى اى بعد وفاة الرسول بثلاث قرون هده المعلومة كل العلماء والفقهاء يعلمونها.. ادن جاء البخارى من بخراس وتعلم اللغة العربية واستسلم وبعدها وجد اكثر من 60000 حديث فدا يصحح ويختار احديث الصحيحة من ضعيفة من حسنة من متفق عليها ... الخ
ادن 10 بلمئة من احديث التى وجدها صحيحة ..هل هدا يعقل نفترض قبل مجيئى البخارى ..كيف كان الناس يصلون وكيف كانوا يزكون ويصمون ويحجون ..هل كانوا متوقفين تماما عن شعائر دين ام مادا ...??? شىء غريب
نخصر الامر ...
سنبحث فى هدا الكتاب صحيح البخارى ..وندرس مافيه ..ونرا هل هو يصلح كمنهج ..هل هو وحى ..هل هو كلام الرسول ..هل الرسول يشرع ..هل الرسول يصدر احكام ..هل فعلا كتاب الصحيح البخارى يتمم القران .هل القران ناقص ..هل هدا الكتاب يفسر القران ... ادا كانت احديث وحى هل الوحى يصححه بشر .. كل هده اسالة سيجيب عليها القران ان كانت حق ام باطل ..
اولا ... الحق سبحانه وتعالى .. يقول فى كتابه للمؤمنين جميعا ..ان الرسول محمد عليه السلام لا يقول الى ماجاء به القران فقط لا يزيد حرفا ولا كلمة ولا شىء .. قوله تعالى ..
إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ{40}
وَمَا هُوَ بِقَوْلِ شَاعِرٍ قَلِيلاً مَا تُؤْمِنُونَ{41}
وَلَا بِقَوْلِ كَاهِنٍ قَلِيلاً مَا تَذَكَّرُونَ{42}
تَنزِيلٌ مِّن رَّبِّ الْعَالَمِينَ{43}
وَلَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الْأَقَاوِيلِ{44}
لَأَخَذْنَا مِنْهُ بِالْيَمِينِ{45}
ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الْوَتِينَ{46}
فَمَا مِنكُم مِّنْ أَحَدٍ عَنْهُ حَاجِزِينَ{47}
وَإِنَّهُ لَتَذْكِرَةٌ لِّلْمُتَّقِينَ{48 ..الحاقة
ادن هده الاية يفصل فيها الحق سبحانه ويبين لنا ان الرسول حتى انبياء من قبله لا يقولون ولا قولا من عندهم .ودكر الحق ان النبى لو يقول قولا من عنده او شىء اخر سيقطع حبل النبوة ويهلك وحشى لله ماعلمنا من رسولنا عصيان ربه
ادن هده القران جاء معجزة اندهشو الكفار من هده الايات لقبوه بشاعر وساحر ... مابلكم لو يقول كلام من عنده مادا سيقولون الكفار وهم يتربصون به وينتظرون منه ان يخطا ...
وعندما قال الحق سبحانه ..قوله تعالى ..
تَنزِيلٌ مِّن رَّبِّ الْعَالَمِينَ{43... هنا يتحدث عن القران وحده فقط .. لا كلام الرسول من عنده ولا كلام كاهن ولا شاعر
..بل من الخالق سبحانه
ثانيا الحق سبحانه يقول عن كتابه ويفصل فيه ..
أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفاً كَثِيراً }النساء82
ادن هده الاية قطع الدلالة والثبوت ومحكمة ولا تحتاج الى علماء ليفسروها لنا .. اى كتاب على وجه هده ارض ..فيه اختلاف فهو ليس من عند الله .. ماعدا القران وحده ..هنا الحق سبحانه صادق قوله.... كيف .. ناخد ميثال
اخطر شىء فى دين هى احكام .. ناخد ميثال حكم فى كتاب الصحيح البخارى ... عن( المرتد )

6524 - حدثنا ابو النعمان محمد بن الفضل: حدثنا حماد بن زيد، عن ايوب، عن عكرمة قال: ' اتي علي رضي الله عنه بزنادقة فاحرقهم، فبلغ ذلك ابن عباس فقال: لو كنت انا لم احرقهم، لنهي رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لا تعذبوا بعذاب الله). ولقتلتهم، لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من بدل دينه فاقتلوه). [ر:2854] '...

هدا ما جاء فى كتاب اسمه الصحيح البخارى .. هدا افتراء على الله ورسوله .. الانسان يتسائل
هل المرتد قتل .. لا ماحكمه . لننظر قوله تعالى حكم المرتد فى القران ..
وَمَن يَرْتَدِدْ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَيَمُتْ وَهُوَ كَافِرٌ فَأُوْلَـئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَأُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ }217البقرة ..
الاية محكمة ولا تحتاج لمفسرين كبار . الانسان العادى و بسيط يفهمها بسهولة .. المرتد حكمه فى كتاب الله القران
كان مؤمنا ورتد وصادفه الموت سيموت وهو كافر .. وكل اعماله الصالحة ستهبط وتصبح سراب .. وفى اخير مصيره جهنم ..
مارايكم . نجد التناقض واختلاف بكل بساطة كتاب البخارى فيه افتراء واختلاف وكدب .. مارايكم فى هدا الكتاب الان
هل المرتد قتل نفس لم يقتل بل ارتد وتراجع عن معتقده .. والله شىء غريب الله يصدر حكم .وكتاب البخارى فيه حكم اخر ولا ننسى الاية الكريمة التى يقول فيها الحق سبحانه وتعالى عن احكام ... قوله تعالى ثلاث مرات فى صورة المائدة
وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ }المائدة44
وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ }المائدة45
وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ }المائدة47
كل اصناف و اوصاف القبيحة جعلها للدين يحكمون بغير ما انزل الله .. ادن من يقتل مرتد فهو فاسق وظالم وكافر
اليس هدا صحيحا .. او من يحكم بماجاء فى كتاب البخارى فهو كافرا اولا وظالما ثانيا وفاسقا ثالثا ..
فهدا الكتاب لايصلح ومن يتخده منهجا فقد اشرك واشرك مع كتاب الله وجعل فى حياته اندادا ..
ناخد ميثال اخر ..
حكم الزانى او الزانية ..

سنكمل لا حقا ونبين ان القران هجروه تماما ..وان الصلاة ضاعت وزكات والصيام والحج ..وكل شىء ضاع
وسببه هو اتباعه كتب اخرا ..

وللحديث بقية ان شاء الله
رد مع اقتباس
  #44  
غير مقروء 2013-07-02, 07:13 AM
الصورة الرمزية غريب مسلم
غريب مسلم غريب مسلم غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-06-08
المشاركات: 4,769
غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سند بن عبيد مشاهدة المشاركة
ومن احسن قولا ممن دعا الى الله وعمل صالحا وقال انني من المسلمين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يبدو أن غريب مسلم لم يستوعب الأسئلة...!!
أو أن الفكرة لم تصل إليه بعد..........ركز معي ..لا أجد قيما ذكرت شيء يدل من قريب أو بعيد على أن الرسول كان سنيًا أو شيعيًا..لنقرب لك الفكرة نعيد صياغة الموضوع وتلخيص الأسئلة في سؤال واحد ..أيهم أحسن قولًا ...أنا إذا قلت (أنني من المسلمين) ..أم من يقول أنني من المسلمين (السنة) أو يقول أنني من المسلمين (الشيعة)
عجيب أمرك، أنت الذي لم يستوعب ردي ومع ذلك اتهمتني بعدم الاستيعاب، فسبحان الله.
رداً على سؤالك الجديد أقول أن لكل مقام مقال، فإن كنت أتحدث مع الكفار (كما جاء في سياق الآية) فسأقول أني من المسلمين، وإن كنت أتحدث مع المبتدعة (من أمثالك) وجب علي أن آخذ بالحديث، لأن قولي أني مسلم فهذا يعني أني أصفك بالكفر، وعلى الرغم من أن إنكار السنة كفر عندي إلا أني لا أطلق مسمى الكفر على أحد لأني من عوام المسلمين وهذا ليس من حقي.
رد مع اقتباس
  #45  
غير مقروء 2013-07-02, 04:54 PM
الصورة الرمزية سند بن عبيد
سند بن عبيد سند بن عبيد غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2013-06-11
المشاركات: 66
سند بن عبيد
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لنتعلم مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمان الرحيم اهلا بكم..
اخ سند تبدا اولا ..
كتاب البخارى حسب التاريخ دون القران الثالث لهجرى اى بعد وفاة الرسول بثلاث قرون هده المعلومة كل العلماء والفقهاء يعلمونها.. ادن جاء البخارى من بخراس وتعلم اللغة العربية واستسلم وبعدها وجد اكثر من 60000 حديث فدا يصحح ويختار احديث الصحيحة من ضعيفة من حسنة من متفق عليها ... الخ
ادن 10 بلمئة من احديث التى وجدها صحيحة ..هل هدا يعقل نفترض قبل مجيئى البخارى ..كيف كان الناس يصلون وكيف كانوا يزكون ويصمون ويحجون ..هل كانوا متوقفين تماما عن شعائر دين ام مادا ...??? شىء غريب
نخصر الامر ...
سنبحث فى هدا الكتاب صحيح البخارى ..وندرس مافيه ..ونرا هل هو يصلح كمنهج ..هل هو وحى ..هل هو كلام الرسول ..هل الرسول يشرع ..هل الرسول يصدر احكام ..هل فعلا كتاب الصحيح البخارى يتمم القران .هل القران ناقص ..هل هدا الكتاب يفسر القران ... ادا كانت احديث وحى هل الوحى يصححه بشر .. كل هده اسالة سيجيب عليها القران ان كانت حق ام باطل ..
اولا ... الحق سبحانه وتعالى .. يقول فى كتابه للمؤمنين جميعا ..ان الرسول محمد عليه السلام لا يقول الى ماجاء به القران فقط لا يزيد حرفا ولا كلمة ولا شىء .. قوله تعالى ..
إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ{40}
وَمَا هُوَ بِقَوْلِ شَاعِرٍ قَلِيلاً مَا تُؤْمِنُونَ{41}
وَلَا بِقَوْلِ كَاهِنٍ قَلِيلاً مَا تَذَكَّرُونَ{42}
تَنزِيلٌ مِّن رَّبِّ الْعَالَمِينَ{43}
وَلَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الْأَقَاوِيلِ{44}
لَأَخَذْنَا مِنْهُ بِالْيَمِينِ{45}
ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الْوَتِينَ{46}
فَمَا مِنكُم مِّنْ أَحَدٍ عَنْهُ حَاجِزِينَ{47}
وَإِنَّهُ لَتَذْكِرَةٌ لِّلْمُتَّقِينَ{48 ..الحاقة
ادن هده الاية يفصل فيها الحق سبحانه ويبين لنا ان الرسول حتى انبياء من قبله لا يقولون ولا قولا من عندهم .ودكر الحق ان النبى لو يقول قولا من عنده او شىء اخر سيقطع حبل النبوة ويهلك وحشى لله ماعلمنا من رسولنا عصيان ربه
ادن هده القران جاء معجزة اندهشو الكفار من هده الايات لقبوه بشاعر وساحر ... مابلكم لو يقول كلام من عنده مادا سيقولون الكفار وهم يتربصون به وينتظرون منه ان يخطا ...
وعندما قال الحق سبحانه ..قوله تعالى ..
تَنزِيلٌ مِّن رَّبِّ الْعَالَمِينَ{43... هنا يتحدث عن القران وحده فقط .. لا كلام الرسول من عنده ولا كلام كاهن ولا شاعر
..بل من الخالق سبحانه
ثانيا الحق سبحانه يقول عن كتابه ويفصل فيه ..
أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفاً كَثِيراً }النساء82
ادن هده الاية قطع الدلالة والثبوت ومحكمة ولا تحتاج الى علماء ليفسروها لنا .. اى كتاب على وجه هده ارض ..فيه اختلاف فهو ليس من عند الله .. ماعدا القران وحده ..هنا الحق سبحانه صادق قوله.... كيف .. ناخد ميثال
اخطر شىء فى دين هى احكام .. ناخد ميثال حكم فى كتاب الصحيح البخارى ... عن( المرتد )
6524 - حدثنا ابو النعمان محمد بن الفضل: حدثنا حماد بن زيد، عن ايوب، عن عكرمة قال: ' اتي علي رضي الله عنه بزنادقة فاحرقهم، فبلغ ذلك ابن عباس فقال: لو كنت انا لم احرقهم، لنهي رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لا تعذبوا بعذاب الله). ولقتلتهم، لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من بدل دينه فاقتلوه). [ر:2854] '...
هدا ما جاء فى كتاب اسمه الصحيح البخارى .. هدا افتراء على الله ورسوله .. الانسان يتسائل
هل المرتد قتل .. لا ماحكمه . لننظر قوله تعالى حكم المرتد فى القران ..
وَمَن يَرْتَدِدْ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَيَمُتْ وَهُوَ كَافِرٌ فَأُوْلَـئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَأُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ }217البقرة ..
الاية محكمة ولا تحتاج لمفسرين كبار . الانسان العادى و بسيط يفهمها بسهولة .. المرتد حكمه فى كتاب الله القران
كان مؤمنا ورتد وصادفه الموت سيموت وهو كافر .. وكل اعماله الصالحة ستهبط وتصبح سراب .. وفى اخير مصيره جهنم ..
مارايكم . نجد التناقض واختلاف بكل بساطة كتاب البخارى فيه افتراء واختلاف وكدب .. مارايكم فى هدا الكتاب الان
هل المرتد قتل نفس لم يقتل بل ارتد وتراجع عن معتقده .. والله شىء غريب الله يصدر حكم .وكتاب البخارى فيه حكم اخر ولا ننسى الاية الكريمة التى يقول فيها الحق سبحانه وتعالى عن احكام ... قوله تعالى ثلاث مرات فى صورة المائدة
وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ }المائدة44
وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ }المائدة45
وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ }المائدة47
كل اصناف و اوصاف القبيحة جعلها للدين يحكمون بغير ما انزل الله .. ادن من يقتل مرتد فهو فاسق وظالم وكافر
اليس هدا صحيحا .. او من يحكم بماجاء فى كتاب البخارى فهو كافرا اولا وظالما ثانيا وفاسقا ثالثا ..
فهدا الكتاب لايصلح ومن يتخده منهجا فقد اشرك واشرك مع كتاب الله وجعل فى حياته اندادا ..
ناخد ميثال اخر ..
حكم الزانى او الزانية ..
سنكمل لا حقا ونبين ان القران هجروه تماما ..وان الصلاة ضاعت وزكات والصيام والحج ..وكل شىء ضاع
وسببه هو اتباعه كتب اخرا ..
وللحديث بقية ان شاء الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخي العزيز لنتعلم كل هذا لم يغب للحظة عن بالي ولكن نقاش هذة النقاظ يكون في حظرة رئيس الدولة..إن كتب لهذة الدولة القيام أما الآن فمن الأفضل الدعوة للدخول في السلم كافة وتكون الدعوة بلين ولطف وموعضة حسنة وبحكمة بالغة..وجهة نظر شخصية..لا أظن قومنا يؤمنون إلا بعد أن يروا رؤوس أربابهم تطير مفارقة أجسادهم
رد مع اقتباس
  #46  
غير مقروء 2013-07-02, 11:53 PM
الصورة الرمزية نمر
نمر نمر غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2013-02-26
المكان: بلاد الاسلام بلادي
المشاركات: 1,640
نمر
افتراضي

تقول سند أخي العزيز لنتعلم كل هذا لم يغب للحظة عن بالي ولكن نقاش هذة النقاظ يكون في حظرة رئيس الدولة..إن كتب لهذة الدولة القيام أما الآن فمن الأفضل الدعوة للدخول في السلم كافة وتكون الدعوة بلين ولطف وموعضة حسنة وبحكمة بالغة..وجهة نظر شخصية..لا أظن قومنا يؤمنون إلا بعد أن يروا رؤوس أربابهم تطير مفارقة أجسادهم .


الرد على هذا الذي مهما تقوله سند بن بطيخ والغبي الثاني


صدقون أنكم أخباث مدعين لأهل الكتاب والسنة ياإنكم عباد حطب ولا عباد قبور ولست ببعيد عن ذلك .

ولات أمورنا والعلماء الطاعة لهم ووتيجان على رأس إلي خلفوكم وخلفو إلي جابوكم ياغبي .

سبحان الله الحسد مالي قلوبكم لاترون إلا ولات أمورنا طيح الله حظك وحظ موضوعكم إلي ماله معنى ولا فائدة مع سفيه مهما تشرح لهم تقوله بعير يقول إحلبه .

تتكلمون على كتاب البخاري يا خبيث إلي ماتسوه ممشى ترابه . أنتم يا أغبياء مثل ما قال الله فيكم هذا المثل لكم ومن على شاكلتكم
القول في تأويل قوله ( فمثله كمثل الكلب إن تحمل عليه يلهث أو تتركه يلهث ) .


القول في تأويل قوله ( فمثله كمثل الكلب إن تحمل عليه يلهث أو تتركه يلهث )
قال أبو جعفر : يقول تعالى ذكره : فمثل هذا الذي آتيناه آياتنا فانسلخ منها ، مثل الكلب الذي يلهث ، طردته أو تركته .

ثم اختلف أهل التأويل في السبب الذي من أجله جعل الله مثله كمثل الكلب .

فقال بعضهم : مثله به في اللهث ، لتركه العمل بكتاب الله وآياته التي آتاها إياه ، وإعراضه عن مواعظ الله التي فيها إعراض من لم يؤته الله شيئا من ذلك . فقال جل ثناؤه فيه : إذ كان سواء أمره ، وعظ بآيات الله التي آتاها إياه ، أو لم يوعظ ، في أنه لا يتعظ بها ، ولا يترك الكفر به ، فمثله مثل الكلب الذي سواء أمره في لهثه ، طرد أو لم يطرد ، إذ كان لا يترك اللهث بحال . [ ص: 272 ]

ذكر من قال ذلك :

15435 - حدثني محمد بن عمرو قال : حدثنا أبو عاصم قال : حدثنا عيسى ، عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد : ( كمثل الكلب إن تحمل عليه يلهث ) قال : تطرده ، هو مثل الذي يقرأ الكتاب ولا يعمل به .

15436 - حدثنا القاسم قال : حدثنا الحسين قال : حدثني حجاج قال : قال ابن جريج قال مجاهد : ( فمثله كمثل الكلب إن تحمل عليه يلهث ) قال : تطرده بدابتك ورجلك "يلهث" ، قال : مثل الذي يقرأ الكتاب ولا يعمل بما فيه قال ابن جريج : الكلب منقطع الفؤاد ، لا فؤاد له ، إن حملت عليه يلهث ، أو تتركه يلهث .

قال : مثل الذي يترك الهدى لا فؤاد له ، إنما فؤاده منقطع .

15437 - حدثني ابن عبد الأعلى قال : حدثنا ابن ثور ، عن معمر ، عن بعضهم : ( فمثله كمثل الكلب إن تحمل عليه يلهث أو تتركه يلهث ) ، فذلك هو الكافر ، هو ضال إن وعظته وإن لم تعظه .

15438 - حدثني المثنى قال : حدثنا عبد الله بن صالح قال حدثني معاوية ، عن علي ، عن ابن عباس ، قوله : ( فمثله كمثل الكلب ) إن تحمل عليه الحكمة لم يحملها ، وإن ترك لم يهتد لخير ، كالكلب إن كان رابضا لهث وإن طرد لهث .

15439 - حدثني محمد بن سعد قال : حدثني أبي قال : حدثني عمي قال : حدثني أبي ، عن أبيه ، عن ابن عباس قال : آتاه الله آياته فتركها ، [ ص: 273 ] فجعل الله مثله كمثل الكلب : " إن تحمل عليه يلهث أو تتركه يلهث " .

15440 - حدثنا بشر قال : حدثنا يزيد قال : حدثنا سعيد ، عن قتادة : ( واتل عليهم نبأ الذي آتيناه آياتنا فانسلخ منها فأتبعه الشيطان ) ، الآية ، هذا مثل ضربه الله لمن عرض عليه الهدى ، فأبى أن يقبله وتركه . قال : وكان الحسن يقول : هو المنافق " ولو شئنا لرفعناه بها ولكنه أخلد إلى الأرض واتبع هواه فمثله كمثل الكلب إن تحمل عليه يلهث أو تتركه يلهث " قال : هذا مثل الكافر ميت الفؤاد .

وقال آخرون : إنما مثله جل ثناؤه بالكلب ، لأنه كان يلهث كما يلهث الكلب .

ذكر من قال ذلك :

15441 - حدثنا موسى قال : حدثنا عمرو قال : حدثنا أسباط ، عن السدي : ( فمثله كمثل الكلب إن تحمل عليه يلهث أو تتركه يلهث ) ، وكان بلعم يلهث كما يلهث الكلب . وأما "تحمل عليه" : فتشد عليه .

قال : أبو جعفر : وأولى التأويلين في ذلك بالصواب ، تأويل من قال : إنما هو مثل لتركه العمل بآيات الله التي آتاها إياه ، وأن معناه : سواء وعظ أو لم يوعظ ، في أنه لا يترك ما هو عليه من خلافه أمر ربه ، كما سواء حمل على الكلب وطرد أو ترك فلم يطرد ، في أنه لا يدع اللهث في كلتا حالتيه .

وإنما قلنا : ذلك أولى القولين بالصواب ، لدلالة قوله تعالى : ( ذلك مثل القوم الذين كذبوا بآياتنا ) ، فجعل ذلك مثل المكذبين بآياته . وقد علمنا أن اللهاث ليس في خلقة كل مكذب كتب عليه ترك الإنابة من تكذيبه بآيات الله ، وأن ذلك إنما هو مثل ضربه الله لهم ، فكان معلوما بذلك أنه للذي وصف الله صفته في هذه الآية ، كما هو لسائر المكذبين بآيات الله ، مثل . [ ص: 274 ]

سبحان الله هذا المثل يصلح تجعلونه قلاده لكما .
رد مع اقتباس
  #47  
غير مقروء 2013-07-03, 12:14 PM
الصورة الرمزية نمر
نمر نمر غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2013-02-26
المكان: بلاد الاسلام بلادي
المشاركات: 1,640
نمر
افتراضي

من أنت لكى تتكلم عن الإمام البخاري ياسند يا عابد القبور ياعابد حطب صاحب هوى مثل جدك بلعام الذي سوف أذكر لك قصته .

القـــــرآن

{ )وَقَالَ الَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ لَوْلا يُكَلِّمُنَا اللَّهُ أَوْ تَأْتِينَا آيَةٌ كَذَلِكَ قَالَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ مِثْلَ قَوْلِهِمْ تَشَابَهَتْ قُلُوبُهُمْ قَدْ بَيَّنَّا الْآياتِ لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ) (البقرة:118)

التفسير:

{ 118 } قوله تعالى: { وقال الذين لا يعلمون } أي ليسوا من ذوي العلم { لولا يكلمنا الله } أي هلاّ يكلمنا الله بتصديق الرسل { أو تأتينا آية } أي علامة على صدقهم؛ وهذا منهم على سبيل التعنت والعناد؛ فالتعنت قولهم: { لولا يكلمنا الله }؛ والعناد قولهم: { أو تأتينا آية }؛ لأن الرسل أتوا بالآيات التي يؤمن على مثلها البشر؛ وأعظمها القرآن الكريم الذي نزل على محمد صلى الله عليه وسلم؛ وقد تحداهم الله أن يأتوا بمثله، فعجزوا.

قوله تعالى: { كذلك قال الذين من قبلهم مثل قولهم }؛ أي مثلَ هذا القول قال الذين من قبلهم؛ وعلى هذا يكون { مثل قولهم } توكيداً لقوله تعالى: { كذلك }؛ أي مثل هذا القول الذي اقترحوه قد اقترحه من قبلهم: قوم موسى قالوا: {لن نؤمن لك حتى نرى الله جهرة} [البقرة: 55] ؛ فهذا دأب المكذبين للرسل ينكرون، ويقترحون؛ وقد أُتوا من الآيات بأعظم مما اقترحوه.

قوله تعالى: { تشابهت قلوبهم }: الأولون، والآخرون قلوبهم متشابهة في رد الحق، والعناد، والتعنت، والجحود؛ من أول ما بعثت الرسل إلى خاتمهم محمد صلى الله عليه وسلم - بل وإلى يوم القيامة - فقلوب أهل الكفر، والعناد متشابهة؛ إنما يختلف الأسلوب؛ قد يقترح هؤلاء شيئاً؛ وهؤلاء شيئاً آخر؛ لكن الكلام على جنس الاقتراح، وعدم قبولهم للحق.

قوله تعالى: { قد بينا } أي أظهرنا؛ لأن «بان» بمعنى ظهر؛ و«بيَّن» بمعنى أظهر؛ و{ الآيات } جمع آية؛ وهي العلامة المعيِّنة لمدلولها؛ فكل علامة تعين مدلولها تسمى آية؛ فآيات الله هي العلامات الدالة عليه.

قوله تعالى: { لقوم يوقنون } متعلقة بقوله تعالى: { بينا }؛ و «الإيقان» هو العلم الذي لا يخالجه شك.

الفوائد :

سوف نذكرها لهذا الضال عابد حطب وقبر وللأغبياء من هم على شاكلتهم نقول لهذا الخبيث المدعي أنه من أهل الكتاب والسنة ويتكلم فى أمام وعالم مثل البخاري .

والسنة براء من هذا عابد القبوري عابد الحطب سند بن هوى وهو من منكري السنة بل من أصحاب عباد موتي .
رد مع اقتباس
  #48  
غير مقروء 2013-07-03, 12:18 PM
الصورة الرمزية نمر
نمر نمر غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2013-02-26
المكان: بلاد الاسلام بلادي
المشاركات: 1,640
نمر
افتراضي

الفوائد:
1 - من فوائد الآية: أن أهل الباطل يجادلون بالباطل؛ لأن طلبهم الآيات التي يعينونها ما هو إلا تعنت واستكبار؛ ففي الآيات التي جاءت بها الرسل ما يؤمن على مثلها البشر؛ ثم إنهم لو جاءت الآيات على ما اقترحوا لم يؤمنوا إذا حقت عليهم كلمة ربهم؛ لقوله تعالى: {إن الذين حقت عليهم كلمة ربك لا يؤمنون * ولو جاءتهم كل آية حتى يروا العذاب الأليم} [يونس: 96، 97] .

2 - ومنها: وصف من لم يَنقَدْ للحق بالجهل؛ لقوله تعالى: { وقال الذين لا يعلمون }؛ فكل إنسان يكابر الحق، وينابذه فإنه أجهل الناس.

3 - ومنها: أن المشركين يقرون بأن الله يتكلم بحرف، وصوت مسموع؛ لقوله تعالى: { لولا يكلمنا الله فهم خير في هذا ممن يدعون أن كلام الله هو المعنى القائم في نفسه.

4 - ومنها: أنه ما من رسول إلا وله آية؛ لأن قولهم: { أو تأتينا آية } هذا مدَّعى غيرهم؛ إذ إن من لم يأت بآية لا يلام من لم يصدقه؛ مثلاً إذا جاء رجل يقول: «أنا رسول الله؛ آمنوا بي وإلا قتلتكم، واستحللت نساءكم، وأموالكم» فلا نطيعه؛ ولو أننا أنكرناه لكنا غير ملومين؛ لكن الرسل تأتي بالآيات؛ ما من رسول إلا وأعطاه الله تعالى من الآيات ما يؤمن على مثلها البشر؛ فالله تعالى لا يرسل الرسل، ويتركهم بدون تأييد.

5 - ومن فوائد الآية: أن أقوال أهل الباطل تتشابه؛ لقوله تعالى: { كذلك قال الذين من قبلهم مثل قولهم} وقوله تعالى: {كذلك ما أتى الذين من قبلهم من رسول إلا قالوا ساحر أو مجنون * أتواصوا به بل هم قوم طاغون} [الذاريات: 52، 53] ؛ وأنت لو تأملت الدعاوى الباطلة التي رد بها المشركون رسالة الرسول صلى الله عليه وسلم من زمنه إلى اليوم لوجدت أنها متشابهة، كما قال تعالى: {وإذا رأوهم قالوا إن هؤلاء لضالون} [المطففين: 32] ؛ واليوم يقولون للمتمسكين بالقرآن، والسنة هؤلاء رجعيون؛ هؤلاء دراويش لا يعرفون شيئاً.

6 - ومن فوائد الآية: أن الأقوال تابعة لما في القلوب؛ لقوله تعالى: { كذلك قال الذين من قبلهم مثل قولهم تشابهت قلوبهم }؛ فلتشابه القلوب تشابهت الأقوال؛ ويؤيد هذا قول النبي صلى الله عليه وسلم: «ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله؛ وإذا فسدت فسد الجسد كله؛ ألا وهي القلب»(6).

7- ومنها: تشابه قلوب الكفار؛ لقوله تعالى: { تشابهت قلوبهم }.

8- ومنها: تسلية الرسول صلى الله عليه وسلم؛ لأن الإنسان المصاب إذا رأى أن غيره أصيب فإنه يتسلى بذلك، وتخف عليه المصيبة، كما قال تعالى: {ولن ينفعكم اليوم إذ ظلمتم أنكم في العذاب مشتركون} [الزخرف: 39] ؛ فالله تعالى يسلي رسوله صلى الله عليه وسلم بأن هذا القول الذي قيل له قد قيل لمن قبله.

9 - ومنها: إبطال دعوى قولهم: { أو تأتينا آية } في قوله تعالى: { قد بينا الآيات }.

10 - ومنها: أنه لا ينتفع بالآيات إلا الموقنون؛ لقوله تعالى: { قد بينا الآيات لقوم يوقنون }؛ وأما غير الموقنين فلا تتبين لهم الآيات لما في قلوبهم من الريب والشك.

11 - ومنها: أن الموقن قد يتبين له من الآيات ما لم يتبين لغيره؛ ويؤيده قوله تعالى: {والذين اهتدوا زادهم هدًى وآتاهم تقواهم} [محمد: 17] .

12 - ومنها: أن الآيات تنقسم إلى قسمين: آيات شرعية، وآيات كونية؛

فالآيات الشرعية: ما جاءت به الرسل من الوحي .

والقسم الثاني آيات كونية: وهي مخلوقات الله الدالة عليه، وعلى ما تقتضيه أسماؤه، وصفاته، كالشمس، والقمر، والنجوم، والجبال، وغيرها:
(وفي كل شيء له آية تدل على أنه واحد) 13 - ومنها: زيادة العلم باليقين؛ لأن من آيات الله هذا الوحي الذي جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم؛ فكلما ازداد يقينك تبين لك من آيات الله ما لم يتبين لغيرك، فيزداد علمك؛ فباليقين يزداد العلم؛ قال تعالى: {ويزداد الذين آمنوا إيماناً} [المدثر: 31] ؛ فكلما كان الإنسان أقوى يقيناً كان أكثر علماً؛ وكلما ازداد علمه ازداد يقينه؛ فهما متلازمان.
رد مع اقتباس
  #49  
غير مقروء 2013-07-03, 01:38 PM
الصورة الرمزية نمر
نمر نمر غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2013-02-26
المكان: بلاد الاسلام بلادي
المشاركات: 1,640
نمر
افتراضي

جمعية المعرفة المركز العالمى للقرآن الكريم وعلومه جمهورية مصر العربية وزارة الأوقاف

بيان الأسلام والرد على الشبهات

د. الشيخ عبد المنعم فؤاد يحفظه الله

التشكيك في مادة خلق المسيح عليه السلام (*)


مضمون الشبهة:

يشكك بعض المغرضين في حديث القرآن عن مادة خلق عيسى - عليه السلام - ويستدلون على ذلك بقوله سبحانه وتعالى: )إن مثل عيسى عند الله كمثل آدم خلقه من تراب( (آل عمران: 59)، وقوله سبحانه وتعالى: )إذ قالت الملائكة يا مريم إن الله يبشرك بكلمة منه اسمه المسيح( (آل عمران: 45)، وقوله: )إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته ألقاها إلى مريم وروح منه( (النساء: 171)، ويتساءلون: هل خلق المسيح من تراب، أو هو كلمة الله وروحه؟!

وجها إبطال الشبهة:

1) كل مخلوق خلق بكلمة الله )كن(، فآدم خلق بها، وعيسى خلق بها، فهي أمر الله كما أخبر سبحانه وتعالى )إنما أمره إذا أراد شيئا أن يقول له كن فيكون (82)( (يس)، ولا يتنافى ذلك مع مادة أصل خلق عيسى - عليه السلام - التي هي التراب.

2) المراد بالآية: )إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته ألقاها إلى مريم وروح منه( أن الله خلق عيسى ابن مريم بالكلمة التي أرسل بها جبريل - عليه السلام - إلى مريم فنفخ فيها بإذن الله، فعيسى قد نشأ عن الكلمة التي قالها له "كن" فكان.

التفصيل:

أولا. كل مخلوق خلق بكلمة "كن" فآدم خلق بها، وعيسى خلق بها:

يقول الله سبحانه وتعالى: )إن مثل عيسى عند الله كمثل آدم خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون (59)( (آل عمران)، ولقد أثارت ولادة عيسى ابن مريم - عليه السلام - من غير أب شبهات عند النصارى جعلتهم يقولون: إنه ابن الله، تعالى الله عما يشركون.

فإن ولادة عيسى - عليه السلام - من أم بلا أب تعد معجزة دالة على طلاقة قدرة الله التي لا تحدها حدود، ولا يقف أمامها مانع ليظهر للناس أنه - عز وجل - على كل شيء قدير،

وقد أوضحت مريم - عليها السلام - هذه الحقيقة بقولها لابن عمها: فمن خلق الإنسان الأول؟ ومعنى هذا أن الله سبحانه قد خلق آدم من غير ذكر ولا أنثى، وكانت مادة خلقه الأولى التراب:

)إذ قال ربك للملائكة إني خالق بشرا من طين (71)( (ص)، وخلق حواء من ذكر بلا أنثى، فقال سبحانه وتعالى: )يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها( (النساء: 1)، وخلق عيسى من أنثى بلا ذكر، وخلق سائر البشر من ذكر وأنثى، وفي ذلك يقول: )إن مثل عيسى عند الله كمثل آدم خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون (59)(.

وهذا دليل على أن الله - عز وجل - لا يعجزه شيء، وأن قانون الأسباب والمسببات من وضعه - سبحانه وتعالى - يجريه كيف شاء ومتى شاء، ويلغيه كذلك وفق مشيئته وإرادته، وقد أثارت هذه الشبهة وفد نصارى نجران عندما سألوا النبي صلى الله عليه وسلم: من أبو عيسى؟ فأنزل الله هذه الآية: )إن مثل عيسى عند الله كمثل آدم خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون (59)(.
وواضح أن الآية قد ردت عليهم بأمر قد سلموا له سابقا، بأنه لو لزم من وجود عيسى من أم بلا أب أن يكون ابنا لله، للزم أن يكون آدم ابنا لله بطريق الأولى، فإنه وجد من غير أم ولا أب، باعتراف النصارى!! ثم إذا جاز أن يخلق الله تعالى آدم من التراب، فلم لا يجوز أن يخلق عيسى من دم مريم؟! وهذا الدليل ملزم لهم، إذ لم يقولوا بألوهية آدم ولا بنوته لله - تعالى الله عما يفترون - وبهذا الإلزام قطع القرآن الجدال بعد إقامة الحجة[1].

وبذلك يتضح أن كل مخلوق خلق بكلمة الله )كن(، فآدم - عليه السلام - خلق بها، وعيسى - عليه السلام - خلق بها، فأمر الله كما أخبر سبحانه وتعالى: )إنما أمره إذا أراد شيئا أن يقول له كن فيكون (82)( (يس).

فلا يعقل أن يدعي أحد عدم اتساق هذه الآية مع حال عيسى ابن مريم، فقد شاء الله وجوده، فأرسل الملك ليبشر أمه، فلما استعظمت أن يكون لها ولد ولم يمسسها بشر قال لها: )قال كذلك قال ربك هو علي هين ولنجعله آية للناس ورحمة منا وكان أمرا مقضيا (21)( (مريم).

وقد قال صاحب "الظلال" في تعليقه على هذه الآية: )إن مثل عيسى عند الله كمثل آدم خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون (59)( (آل عمران) ما يلي: "إن ولادة عيسى لعجيبة حقا بالقياس إلى مألوف البشر، ولكن أي غرابة فيها حين تقاس بخلق آدم أبي البشر؟ وأهل الكتاب الذين كانوا يناظرون ويجادلون حول عيسى بسبب مولده، ويصوغون حوله الأساطير بسبب أنه نشأ من غير أب كانوا يقرون بنشأة آدم من التراب، وأن النفخة من روح الله هي التي جعلت منه الكائن الإنساني، دون أن يصوغوا حول آدم الأساطير التي صاغوها حول عيسى، ودون أن يقولوا عن آدم: إن له طبيعة لاهوتية، على حين أن العنصر الذي صار به آدم إنسانا هو ذاته العنصر الذي به ولد عيسى من غير أب، عنصر النفخة الإلهية في هذا وذاك، وإن هي إلا كلمة "كن" تنشئ ما يراد له النشأة فيكون"[2].

ويعلق د. عبد المنعم فؤاد على ذلك قائلا: وهنا نلمس أن القرآن الكريم تحدث عن شيء لدى العقل معلوم، ولم يبدأ ببرهانه من مجهول، وهذا ما يرضاه المنطق السليم. وإذا كان الله - عز وجل - أوجد هذه الأكوان الرهيبة بعجائبها وعظائمها من العدم؛ أي: من لا شيء؛ فإنه أوجد آدم من شيء وهو التراب، والتراب لا روح فيه فهو جماد، ومع ذلك خلق منه آدم ونفخ فيه الروح، وإذا أوجد آدم من جماد لا حياة فيه؛ فإنه أوجد عيسى من امرأة ذات حياة وروح، وهي مريم - عليهما السلام - فأمر عيسى أمر سهل إدراكه على العقل البشري إذا تطرق إلى خلق الأشياء في الكون، ومن ثم لا يصح على أصحاب العقول النيرة أن يذهبوا بعيسى بسبب ميلاده إلى مرتبة الألوهية، ولا يصح أن يكون ميلاده هو مفتاح بنوته لله تعالى، بل هو مفتاح التفكر في كمال قدرة الله عز وجل.

ويقول أبو عبيدة الخزرجي: أليس من الواضح عند ذوي العقول أنه لا يلزم من عدم الأب والأم البشريين لآدم - عليه السلام - أن يكون ابنا لله؟ ولما لم يستبعد خلق آدم من التراب، لم يستبعد خلق عيسى - عليه السلام - من الدم الذي كان يجتمع في رحم أمه.

نعم إن الذي خلق الرحم، وجعل الدم يسير فيه هو الذي يجعل الوليد يتحرك في أحشائه، وينفخ فيه من روحه، حتى وإن خالف ذلك مألوف البشر؛ لأن قدرته تفوق عقولهم، وهو الذي خلقهم، وهو الذي يعلن عن قدرته متى شاء، وكيف شاء، ولمن شاء، ويوم أن تنتبه العقول أمام حدث غريب - كميلاد المسيح - تظهر نداءات الله للمؤمنين قائلة: )لله ملك السماوات والأرض يخلق ما يشاء( (الشورى: 49).

وعن المثلية بين آدم والمسيح، يقول ابن تيمية: إن الله - سبحانه وتعالى - خلق هذا النوع البشري على الأقسام الممكنة ليبين عموم قدرته، فخلق آدم من غير ذكر ولا أنثى، وخلق زوجته حواء من ذكر بلا أنثى، كما قال سبحانه وتعالى: )وخلق منها زوجها( وخلق المسيح من أنثى بلا ذكر، وخلق سائر الخلق من ذكر وأنثى، وكان خلق آدم أعجب من هذا وذاك، وهو أصل خلق حواء، فلهذا شبهه الله بخلق آدم الذي هو أعجب من خلقه.

وهذا التشابه بين آدم والمسيح الذي أثاره القرآن يمكن حصره في أمرين:

أولهما: النفخ من روح الحق، وهذا كان لآدم عليه السلام: )فإذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين (72)( (ص).

وثانيهما: في كلمة )كن(. وهذان الأمران نجدهما في المسيح، فهو كلمة الله التي ألقاها إلى مريم وهي "كن" وروح منه، وهي النفخة عن طريق الملاك، وهذا قياس واضح على مثلية الخلق بينهما[3].

والمماثلة بين المشبه والمشبه به تكون في بعض الأوصاف، وليس بلازم أن تكون في كل الأوصاف، كمن يشبه الجندي بالأسد في الشجاعة فقط، والذي يفهم من الجملتين من وجه شبه هو أن عيسى شبه بآدم في أنه وجد وجودا خارجا عن العادة المستمرة، وهما في ذلك نظيران؛ ولأن الوجود من غير أب وأم أغرب وأخرق للعادة من الوجود من غير أب، فشبه الغريب بالأغرب؛ ليكون أقطع للخصم، وأحسم لمادة شبهته إذا نظر فيما هو أغرب مما استغربه: )خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون (59)( (آل عمران).

ثانيا. المراد بالكلمة في قوله: )إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته( (النساء: 171) أن عيسى - عليه السلام - قد نشأ عن الكلمة التي قالها الله - عز وجل - له "كن" فكان بإذنه تعالى:
وإذا عدنا إلى الآيات التي تتحدث عن كون عيسى - عليه السلام - هو كلمة الله مثل: )إذ قالت الملائكة يا مريم إن الله يبشرك بكلمة منه اسمه المسيح عيسى ابن مريم( (آل عمران: 45) نجد أنه من الثابت عقلا أن الله قديم، لا يجوز عليه الحدوث، كما ثبت أنه - سبحانه وتعالى - واحد في ذاته، وصفاته، وأفعاله، فذاته ليست مركبة من أجزاء كما يزعم النصارى، ولا تقبل الانقسام. وإن القول بأن الكلمة جزء من الذات يوصل إلى القول بالتركيب، وهو من صفات الحوادث، وبناء على ذلك فلا يجوز تفسير أن عيسى كلمة الله بمعنى أنه جزء من ذات الله، وأن الله خلق عيسى ابن مريم بالكلمة التي أرسل بها جبريل - عليه السلام - إلى مريم فنفخ فيها بإذن الله، فكان عيسى بإذن الله، فعيسى - عليه السلام - ناشئ عن الكلمة التي قالها له )كن( فكان. وقال شاذ بن يحيى: "ليس الكلمة صارت عيسى، ولكن بالكلمة صار عيسى"[4].

وقد تكون الكلمة بمعنى: الآية، وفي هذا الإطار يكون معنى أن "عيسى كلمة الله" هو آية دالة على قدرة الله، ويؤيد هذا المعنى قوله سبحانه وتعالى: )وجعلنا ابن مريم وأمه آية( (المؤمنون:50)، وقوله: )ولنجعله آية للناس( (مريم: 21)[5].

وعلى ضوء هذا الفهم الصحيح لهذه الآيات يتضح لنا، ولكل ذي عقل وبصيرة أنه لا تناقض بين الآيات؛ فهي تتحدث عن نفاذ كلمة الله تعالى نفاذا بلا سبب مألوف، ناسبة إطلاق الكلمة على عيسى إطلاقا غير مألوف، وفي النهاية كل الخلق أثر لنفاذ كلمة الله تعالى.

الخلاصة:

· كل مخلوق خلق بكلمة الله )كن( فآدم خلق بها، وعيسى خلق بها، فقال سبحانه وتعالى: )إن مثل عيسى عند الله كمثل آدم خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون (59)( (آل عمران). فآدم خلق من طين جماد بلا روح، وعيسى خلق من مريم، وفيها روح؛ فلذلك شبهه الله بخلق آدم الذي هو أعجب من خلق المسيح؛ فلا عجب من خلق المسيح بهذه الطريقة.

· المراد بالآية: )يا أهل الكتاب لا تغلوا في دينكم ولا تقولوا على الله إلا الحق إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته ألقاها إلى مريم وروح منه( (النساء: 171) أن الله خلق عيسى - عليه السلام - بالكلمة التي أرسل بها جبريل - عليه السلام - إلى مريم، فنفخ فيها بإذن الله، فكان عيسى بإذن الله، فعيسى - عليه السلام - ناشئ عن الكلمة )كن( فكان.

· ومن سياق الآيات ومعانيها الصحيحة والمراد بها يتضح جليا أنه لا تناقض ولا تعارض بين الآيات، بل هناك تشابه ومماثلة بين خلق آدم - عليه السلام - وعيسى - عليه السلام - فكلاهما خلق بكلمة )كن( الدالة على قدرة الله تعالى.


(*) أسئلة بلا أجوبة، صموئيل عبد المسيح، موقع الكلمة.
[1]. مدرسة الأنبياء: عبر وأضواء، محمد بسام الزين، دار الفكر، بيروت، ط2، 1419هـ/ 1999م، ص330، 331.
[2]. في ظلال القرآن، سيد قطب، دار الشروق، القاهرة، ط13، 1407هـ/ 1987م، ج1، ص404، 405 بتصرف.
[3]. المسيحية بين التوحيد والتثليث وموقف الإسلام منها، د. عبد المنعم فؤاد، مكتبة العبيكان، الرياض، ط1، 1422 هـ/ 2002م، ص59، 60.
[4]. أخرجه ابن أبي حاتم في تفسيره (4/ 453) برقم (6343).
[5]. مدرسة الأنبياء: عبر وأضواء، محمد بسام الزين، دار الفكر، بيروت، ط2، 1419هـ/ 1999م، ص331، 332.

ميثاق موقع البيان
خريطة موقع البيان


منقول للفائدة لأخونا سند ولنتعلم عن عيسي عليه السلام وآدم عليه السلام .
ربنا يهديهم للأسلام ويتركوا عبادة الأوثان .
رد مع اقتباس
  #50  
غير مقروء 2013-07-03, 06:11 PM
الصورة الرمزية نمر
نمر نمر غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2013-02-26
المكان: بلاد الاسلام بلادي
المشاركات: 1,640
نمر
افتراضي

الثالوث من الوثنية حتي المسيحية والتوحيد الاسلامي

بسم الله الرحمن الرحيم الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

التثليث : عقيدة وثنية قديمة


لقد أصبح من المؤكد لدى الباحثين أن عقيدة التثليث التي طرأت على الديانة التي أرسل بها عيسى ــ عليه السلام ــ كان لها وجود في بعض الديانات الوثنية القديمة الوثنية القديمة كالمصرية و الهندية و البوذية .

قال موريس في كتابه ( الآثار الهندية القديمة ) : كان عند أكثر الأمم البائدة الوثنية جاء فيها القول باللاهوت الثلاثي .

و جاء في كتاب ( سكان أوربا الأول ) كان الوثنيون القدماء ، يعتقدون بأن الإله واحد لكنه ذو ثلاث أقانيم .

أولاً : التثليث عند الهنود

قال العلامة (دون) في كتابه ( خرافات التوراة و ما يماثلها في الديانات الأخرى ) إذا أرجعنا البصر نحو الهند نرى أن أعظم و اشهر عبادتهم اللاهوتية هو التثليث ، و يدعون هذا التعليم بلغتهم ( تري مورتي ) و هما كلمتان سنسكريتان ، معناهما ثلاث هيئات ، و هي :

1 ــ (برهمة ) أي الرب ، و يمثل مبادئ التكوين و الخلق

2 ــ ( فنشو ) أي المخلص و يمثل مبادئ الحماية

3 ــ ( سيفا ) أي المهلك و المبدئ و المعيد ، و يدعونه أيضاً ( كرنشا ) أي الروح العظيم ، و هم يعبرون عنه بصورة حمامة ، و في كتبهم المقدسة أن هذا الثالوث غير منقسم في الفعل و الجوهر و الامتزاج .

و قال المستر ( هلسي ) في كتابه ( الإيمان و العقل ) يعتقد الهنود بإله مثلث الأقانيم ، و إذا أرادوا التحدث عنه بصفة الخلاف قالوا :
الإله ( برهمه ) و بصفة المهلك قالوا : سيفا أو مهديفا ،و بصفة الحافظ قالوا : الإله ( فنشو ) .

و قال العلامة موريس في كتابه ( الآثار الهندية القديمة ) لقد وجدنا بأنقاض هيكل قديم صنماً له ثلاث رءوس على جسد واحد ، و المقصود منه التعبير عن الثالوث و هو في أحد معرض الهند .

ثانياً : التثليث عند البوذيين

قال العلامة ( داون ) :

البوذيون هم أكثر سكان الصين و اليابان ، و يعبدون إله مثلث الأقانيم ، يسمونه الثالوث النقي ( فو ) ، و يصورونه في هياكلهم بشكل الأصنام التي وجدت في الهند ،و يقولون أيضاً ( فو ) واحد لكنه ذو ثلاث أشكال و في أحد المعابد المختصة ببوتالا في منشوريا يوجد تمثال لــ ( فو ) مثلث الأقانيم .

و قال داون أيضاً :

إن أنصار الفيلسوف الصيني المشهور ( لأوكمتذا ) الذي كان قبل المسيح بــ ( 406 ) سنه ، يعبدون غله مثلث الأقانيم ( تاوو ) ، و أساس هذه اللاهوتية أن ( تاو ) هو العقل الأبدي ، انبثق منه واحد ، ثم من الواحد أنبثق ثان و من الثاني أنبثق ثالث ، و من هذه الثلاثة أنبثق كل شيء .

ثالثاً : التثليث عند المصريين

كان المصريون القدماء يعبدون إله مثلث الأقانيم ، فقد كان لكل مدينه هامه من مدنهم ثالوث من الآلهة ، تختص بعبادته ، و من ذلك الثالوث :
ثالوث( طيبه ) ، و يتكون من :

1 ــ ( آمون ) ــ الآب

2 ــ ( مون ) ــ الأم

3 ــ ( خنسو ) ــ الابن

ثالوث ( أبيدوس ) يتكون من :

1 ــ ( أوزوريس ) ــ الآب

2 ــ ( إيزيس ) ــ الأم

3 ــ ( حوريس ) ــ الابن

و يرجع العلماء أن الرمز المصور في أقدم هياكلهم من جانح و طير ووكر أفعى ما هو إلا إشارة إلى ذلك الثالوث و اختلاف صفاته و رجعوا كتاب العقائد الوثنية ص 24
قال داون كان كهنة منفيس بمصر يعبرون عن الثالوث المقدس للمبتدئين بأن الأول خلق الثاني و الثاني مع الأول خلق الثالث و بذلك تم الثالوث المقدس .

رابعاً : التثليث عند اليونان

كان اليونان القدماء يقولون بإله مثلث الأقانيم ، و كان رجال دينهم إذا شرعوا بتقديم الذبائح يرشون المذابح بالماء المقدس ثلاث مرات و يرشون أيضاً المجتمعون حول المذبح ثلاث مرات ، و يأخذون البخور بثلاث أصابع .
و هذا التعليم الثالوثي عندهم أصله من مصر ، فإن فيثاغورس و هيركلتوس و بلاتو أخذوا فلسفتهم في التثليث عن أورفيس أحد الكتاب و الشعراء اليونان الذين كانوا قبل المسيح بعدة قرون ، و من أقواله :
كل الأشياء عملها الإله الواحد المثلث الأقانيم و الأسماء .

خامساً : التثليث عند النصارى

في إيجاز شديد ، يعتقد النصارى أن الله واحد في ثلاثة ، و الثلاثة هي واحد مع أن كلمة الثالوث لا وجود لها في أسفار العهد القديم البته غير أنهم يزعمون أنها لمحت إليها ثم ظهرت جليه في العهد الجديد .
و أن الله عبارة عن

1 ــ آب ــ و هو الاقنوم الأول في الوحدة ألإلهيه

2ــ أبن ــ و هو الذي بزله الآب كي يصلب و يدفع بصلبه خطايا البشر

3 ــ الروح القدس ــ و هو الذي أوحى إلى التلاميذ الإنجيل كما يدعون

وإن الباحث ليتساءل إذا كانت هذه صفة الله الحقيقية ، و قد أثبتها لنفسه فلم لم تذكر ببساطه ووضوح في العهد القديم ، و لو بدون تفصيل ، كما ذكرت سائر الصفات ؟

و هل كان الأنبياء السابقون لا يعرفونها ؟

هل عرفوها و كتموها ؟

سادساً : الإسلام و التوحيد الحقيقي الذي يقبله العقل

1 ــ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ وَلَا تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ إِلَّا الْحَقَّ إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِنْهُ فَآَمِنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَلَا تَقُولُوا ثَلَاثَةٌ انْتَهُوا خَيْرًا لَكُمْ إِنَّمَا اللَّهُ إِلَهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَنْ يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلًا (171) سورة النساء

2 ــ لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلَاثَةٍ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلَّا إِلَهٌ وَاحِدٌ وَإِنْ لَمْ يَنْتَهُوا عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (73) سورة المائدة

صدق الله العظيم

منقول للفائدة


هذا هديه لعباد الأوثان البتاع سند والبتاع لنتعلم

الذين يتكلمون على الإمام البخاري
وطعن فى أمامنا طعن فى رسولنا عليه الصلاة والسلام
الأسلام هو التوحيد وعبادة الله وحده لاشريك معه .
وليس عبادة القبور
والأوثان
وتمجيد بشر لا ينفع ولايضر

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته





أستغفِرُ اللهَ ما أسْتَغْفَرهُ الْمُستَغفِرونْ ؛ وأثْنى عليهِ المَادِحُونْ ؛ وعَبَدَهُ الْعَابِدُون ؛ ونَزَهَهُ الْمُوَحِدونْ ؛ ورجاهُ الْسَاجِدون ..
أسْتَغْفِرَهُ مابقي ؛ وما رضي رِضًا بِرِضاهْ ؛ وما يَلِيقُ بِعُلاه ..
سُبحانهُ الله ..
رد مع اقتباس
إضافة رد


للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب | | | تصميم شخصيات ثلاثية الأبعاد للأفلام الدعائية و الالعاب

للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب

موقع الكوبونات | | | كود خصم امريكان ايجل | | | كود خصم وجوه | | | كود خصم بات بات

منتديات شباب الأمة
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd