="الأذكار           

مكتبة دار الزمان
 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > منكرو السنة
 
*** مواقع صديقة ***
للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
تنسيق حدائق ||| دردشة بغداديات - دردشة عراقية ||| خدماتي ||| ordinateur portable maroc ||| حقين شراء اثاث مستعمل ||| عقارات اسطنبول ||| شركة نقل عفش بجدة ||| whole foods beauty bag 2021 ||| أفضل و أسوأ موبايل بحسب تقييم المستخدمين ||| ايجار سيارات فى مصر ||| بيس 2022 ||| دردشة عراقية شات بغداديات جات عراقي ||| مركز طبي ||| تصليح طباخات ||| افضل شركة تنظيف باحد رفيدة ||| شركة نظافة بعنيزة ||| رحلات شرم الشيخ ||| تصليح تلفونات ||| عدد يدوية وأكسسوارات ||| محامي في الرياض ||| محامي بالرياض ||| محامي في الرياض ||| موثق ||| محامي في جدة ||| محامي في جدة ||| جنة العطور ||| بحرية درويد ||| الفهرس الطبي ||| الصحة و الجمال ||| المدونة الرقمية ||| شدات ببجي ||| شركة نقل عفش بالقطيف ||| الربح من الانترنت للمبتدئين ||| افضل موقع لاختصار الروابط ||| قصر الطيب ||| Learn Quran Online ||| الاستثمار في تركيا ||| منتجات السنة النبوية ||| منتجات السنة النبوية


« شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن | الرد على شبهات القرآنيين حول السنة ( إننا لو فتشنا عن المحاربين لسنة النبي لوجدنا أنهم يتظاهرون بإجلال القرآن واحترامه والحجة التي ليس وراءها حجة. | مقطع لصلاح الدين ابن ابراهيم (المسلمين والفرق) »

موضوع مغلق

أدوات الموضوع
  #101  
غير مقروء 2013-08-13, 12:22 AM
youssefnour youssefnour غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-05-30
المكان: مصر/الأسكندريه
المشاركات: 590
youssefnour
افتراضي

الأخ الكريم "العطاوي"
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لقد انحرف الحوار إلي وصلات من التجريح ، وليس علم مثبت ومدلل عليه بالبراهين
وحتى أتجاوز وصلات التجريح سأدخل فقط في بعض الأدلة الضعيفة التي أوردتها لأثبت ضعف أدواتك في البحث أمام المتابعين


فأنت قلت في خلاصة قولك لإثبات صحة القراءات هو :
[gdwl]التواصل المعرفي[/gdwl][gdwl] يكون أصله في القرآن = ((قرآنا عربيا))
إذاً القرآن باللغة العربية واللغة العربية ليست لغة قريش فقط!
نعم كان الغالب عليه لغة قريش ولكن هناك لغات عربية تختلف عن لغة قريش
وإن قلت لم تذكر اللغات في القرآن
أقول لك لا تنسى أن تقيس قبولك الأشهر الهجرية عن طريق التواصل المعرفي وهي لم يذكر في القرآن إلا بعضها[/gdwl]
وما دخل قرآنا عربيا بموضوع القراءات، وموضوع الأشهر العربية

إن أصل القرآن هو اللسان العربي المبين
وَإِنَّهُ لَتَنْزِيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ (192) نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ (193) عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنْذِرِينَ (194) بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُبِينٍ (195)الشعراء
يفهم من آية سورة الشعراء، أن رسول الله قد تلقي القرآن بقلبه، من جبريل عليه السلام، وهذا يبين أهمية الدور الذي يجب أن يقوم به القلب، وآليات عمله، في التعامل مع هذا القرآن وتدبر آياته.
لذلك أمر الله تعالى بالإصغاء إلي القرآن، بأن يستمع القلب إليه، وليس الأذن فقط :
وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآَنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنْصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (204)الأعراف
لذلك عندما أمر الله تعالى رسوله بقراءة القرآن، ربط سبحانه بين القراءة والعلم الذي محله القلب، مستودع العلوم والمعارف، للإعلان عن عصر جديد، تقوم حجة الله تعالى فيه على البرهان العلمي.
اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ (1) خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ (2) اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ (3) الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ (4) عَلَّمَ الْإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ (5)العلق
لقد نزل القرآن بلسان عربي مبين، لتناغم نصوصه مع مستودع العلوم والمعارف التي حملها قلب رسول الله، ليكون لهذا اللسان شأن عظيم بين الألسن.
لقد أختار الله تعالى "اللسان العربي"، لكونه أفصح الألسن، وأكثرها تحملا للمعاني ، مع إيجاز لفظه..، ليكون هو اللسان الذي تقوم عليه آية رسول الله العالمية، هذا اللسان الذي كان محصورا في منطقة صغيرة في العالم، وقد كان من الممكن أن يندثر، لولا اصطفاء الله تعالى رسوله من هذه المنطقة، وإنزال كتابه بلسانه ولسان قومه.
لقد عرف العرب بفصاحة اللسان، وإحكام البيان..، فجاءت آية رسول الله الخاتم محمدا، عليه السلام، من جنس ما برعوا فيه ،، ولذلك وصف الله تعالى كتابه ،إنه غير ذي عوج :
قُرْآَنًا عَرَبِيًّا غَيْرَ ذِي عِوَجٍ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ (28)
فكيف يكون القرآن فصيح اللسان محكم البيان ، غير ذي عوج، وتأتي القراءات المختلفة لتدمر هذا الإحكام، وتحوله إلي قرآن ذي عوج فتؤنث المذكر وتذكر المؤنث
كَالْمُهْلِ "يَغْلِي"،،،،،،، تقرأ كالمهل "تغلي" ، لأنها لو قرأت كذلك حولت "المهل" المذكر إلى مؤنث وبذلك يصبح القرآن ذي عوج
وكيف يكون القرآن بلسان عربي مبين يترجم إلي كل لغات العالم بسهولة ويسر، ليتحول بقدرة قادر إلي لغات مختلفة لا يفهمها غير صاحبها
فمثلا

يقول الله تعالى : " تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا "
إن كلمة رطب يعرفها العالم أجمع بمعناها الصحيح،،، بينما هي لها أسماء مختلفة ، فاليمن مثلا تسميها (قرة)
إذا نزلت الآية بكلمة (قرة) فلن يفهمها أحد
إن اللسان العربي المبين، مفتاح فهم "الآية القرآنية" ، فكيف تحولوها إلي قراءات غير مفهومة ، تحول القرآن الكريم إلي قرآن أعوج.
إذن فقوله تعالى :
إِنَّا جَعَلْنَاهُ قُرْآَنًا عَرَبِيًّا لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ (3)الزخرف
تعني إنه من صفات هذا القرآن إنه قرآن عربيا وليس أعجميا،، ولكنه قرآنا عربيا مبينا، وليس قرآنا عربيا بقراءات غير مبينة تحول الذكر أنثى بقدرة قادر.
أما قولك :
[gdwl]أقول لك لا تنسى أن تقيس[/gdwl][gdwl] قبولك الأشهر الهجرية عن طريق التواصل المعرفي وهي لم يذكر في القرآن إلا بعضها
وهذا قولك[/gdwl]
نعم لن أنسى فالله تعالى يقول : " إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ"
وبذلك جاء التواصل المعرفي ليحفظ أسماء هذه الأشهر.
فهل ذكر الله تعالى آية يقول أن القرآن نزل على سبع أحرف ،،، حتى يحفظ التواصل المعرفي هذه القراءات
إذا لم تجد آية كريمة تتكلم عن السبع أحرف ،،، فلن تجد لها أصل في التواصل المعرفي.
ثم أنت تقول :
[gdwl]أرجوا أيضا من الإخوة أهل السنة في هذا المنتدى أن قد فهموا قولي
والنظر في رده لأني لم أعد أثق بأنه يريد الحق[/gdwl]

أولا : أنا عضو مسجل في هذا المنتدي من قبل أن تسجل أنت فيه، ولو رأي علماء المنتدي ضرورة ردى لفعلوها منذ أن سجلت في هذا المنتدي

ثانيا : إنني مسجل وأنا غير مذهبي،، لا أتبع لأي مذهب ديني ، لذلك لا أكتب إلا في هذا القسم الذي يحاور منكر السنة فقط، فلماذا تطلب ردى ، فهذا القسم فقط لمنكري السنة ، فإذا كنت لا تملك الحجة في الحوار مع منكر سنة فلتذهب أنت بعيدا عن هذا القسم، وتكتب ما تريد
أما وإنك دخلت الحوار، في هذا القسم ، فإما إنك تملك الحجة لتقيم الحوار، أو فلتنسحب من الحوار،، ولكن لا تطلب من علماء المنتدى أن يغيثوك


والآن:
أنا وضعت كل الأدلة والبراهين بدون أي تجريح على فساد حجتك
أمامك ردودي بأدلة القرآن الكريم
أنتظر أن ترد بأحد الطرق الآتية
أن تفسد ردي المدلل بالقرآن الكريم،،، على أن تضع التصحيح بدليل من القرآن الكريم
أو أن تأتي بدليل من القرآن الكريم على القراءات السبعة،،، بعد أن قمت بإفساد دليلك الذى وضعته بإستخدام آية في غير محلها.
وأتعشم أن نمارس الحوار بدون هذا الكم من التجريح
  #102  
غير مقروء 2013-08-14, 03:15 AM
العطاوي العطاوي غير متواجد حالياً
عضو فعال بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2013-03-26
المكان: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 120
العطاوي
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
الأخ الكريم "العطاوي"
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لقد انحرف الحوار إلي وصلات من التجريح ، وليس علم مثبت ومدلل عليه بالبراهين
وحتى أتجاوز وصلات التجريح سأدخل فقط في بعض الأدلة الضعيفة التي أوردتها لأثبت ضعف أدواتك في البحث أمام المتابعين


الحقيقة أنا أرد من أجل القارئ لا من أجلك أنت

وهذا اعتراف منه بضعف الأدوات ((قالوا أنطقنا الله الذي أنطق كل شيء))

الأدوات في البحث هي أدواتك أنت وقواعدك أنت -ليس على حسب القواعد التي أستمد منها معتقدي-



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
الأخ الكريم "العطاوي"



فأنت قلت في خلاصة قولك لإثبات صحة القراءات هو :
[gdwl]التواصل المعرفي[/gdwl][gdwl] يكون أصله في القرآن = ((قرآنا عربيا))
إذاً القرآن باللغة العربية واللغة العربية ليست لغة قريش فقط!
نعم كان الغالب عليه لغة قريش ولكن هناك لغات عربية تختلف عن لغة قريش
وإن قلت لم تذكر اللغات في القرآن
أقول لك لا تنسى أن تقيس قبولك الأشهر الهجرية عن طريق التواصل المعرفي وهي لم يذكر في القرآن إلا بعضها[/gdwl]
وما دخل قرآنا عربيا بموضوع القراءات، وموضوع الأشهر العربية
إن أصل القرآن هو اللسان العربي المبين
[/SIZE]

أصل القرآن هو اللسان العربي المبين اعتراف جيد ما عدد لغات العرب غير لغة قريش !!

ولكن لماذا تركت آيات الطاعة والتي على حسب تفصيلي أعلاه وأنها من التواصل المعرفي
وأن هناك أركان للتواصل المعرفي كاللغة المنطوقة 0
طبعا على حسب قاعدتك أنت والتي لا تطبقها كما ينبغي مع فسادها

-لم أرى تعليقا عليها أو بهت الذي كفر فحاول التدليس من هنا وهناك –
ملاحظة للقارئ أنا أحتج بقواعده هو !!



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
الأخ الكريم "العطاوي"
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لذلك عندما أمر الله تعالى رسوله بقراءة القرآن، ربط سبحانه بين القراءة والعلم الذي محله القلب، مستودع العلوم والمعارف، للإعلان عن عصر جديد، تقوم حجة الله تعالى فيه على البرهان العلمي.
[/SIZE]

والإعجاز اللغوي من الإعجاز العلمي كما سيتبين للقارئ في مشاركتي التي تلي هذه المشاركة حول ((يغلي في البطون )) و ((تغلي في البطون))



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
الأخ الكريم "العطاوي"

لقد نزل القرآن بلسان عربي مبين، لتناغم نصوصه مع مستودع العلوم والمعارف التي حملها قلب رسول الله، ليكون لهذا اللسان شأن عظيم بين الألسن.

[/SIZE]

نعم كان له شأن بين ألسن العرب خاصة وباقي الألسن عامة لذلك كان من القراءات ما جاء على غير لسان قريش إعجازا لهم ولغيرهم من العرب


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
الأخ الكريم "العطاوي"

[FONT=&quot]لقد أختار الله تعالى "اللسان العربي"، لكونه أفصح الألسن، وأكثرها تحملا للمعاني ، FONT]

[/SIZE]
تحملاً للمعاني اعتراف جديد

وكما حصل أيها القارئ الكريم مع قراءة فارقوا وفرقوا وتم شرحها في المشاركات السابقة

وكانت تؤدي لمعنى واحد مع اختلاف القراءتين- إعجاز قرآني لغوي-

أيضا كما سيكون توضيح مني لقوله تعالى ((تغلي في البطون )) و ((يغلي في البطون ))

في المشاركة التي تلي هذه المشاركة وسيتضح الإعجاز اللغوي القرآن وأن القراءتين

بنفس المعنى



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
الأخ الكريم "العطاوي"

قُرْآَنًا عَرَبِيًّا غَيْرَ ذِي عِوَجٍ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ (28)
فكيف يكون القرآن فصيح اللسان محكم البيان ، غير ذي عوج، وتأتي القراءات المختلفة لتدمر هذا الإحكام، وتحوله إلي قرآن ذي عوج فتؤنث المذكر وتذكر المؤنث
كَالْمُهْلِ "يَغْلِي"،،،،،،، تقرأ كالمهل "تغلي" ، لأنها لو قرأت كذلك حولت "المهل" المذكر إلى مؤنث وبذلك يصبح القرآن ذي عوج

[/SIZE]

العوج هو في فهمك لكلام الله وعدم معرفتك للغة العربية فلينظر القارئ إلى قوله في الاقتباس ((تقرأ كالمهل "تغلي"لأنها لو قرأت كذلك حولت "المهل" المذكر إلى مؤنث وبذلك يصبح القرآن ذي عوج ))

هذا دليل على عدم معرفته أقل القليل في اللغة العربية وإن كان يعرف ويدعي معرفة اللغة العربية
فهو تدليس وسيكون كلام حول هذه الشبهة في المشاركة التي تلي هذه المشاركة بإذن الله
ليتبين أنه لا يعرف في الإعجاز القرآن من حيث اللغة شيئا وبيني بينه علماء اللغة إن وجد في هذا المنتدى أحد منهم !


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
الأخ الكريم "العطاوي"
إذا نزلت الآية بكلمة (قرة) فلن يفهمها أحد
إن اللسان العربي المبين، مفتاح فهم "الآية القرآنية" ، فكيف تحولوها إلي قراءات غير مفهومة ، تحول القرآن الكريم إلي قرآن أعوج.

[/SIZE]

هات برهانك إن كنت من الصادقين أين القراءة الغير مفهومة من القراءات السبع

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
الأخ الكريم "العطاوي"

إذن فقوله تعالى :
إِنَّا جَعَلْنَاهُ قُرْآَنًا عَرَبِيًّا لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ (3)الزخرف
تعني إنه من صفات هذا القرآن إنه قرآن عربيا وليس أعجميا،، ولكنه قرآنا عربيا مبينا، وليس قرآنا عربيا بقراءات غير مبينة تحول الذكر أنثى بقدرة قادر.

[/SIZE]

لا أعلم هل هو لا يعلم فعلاً أو يدلس أين تحول الذكر أنثى وأين تحول الأنثى ذكر

أظنه يقصد بل أجزم أنه يعني ((كالمهل تغلي )) و((كلمهل يغلي ))

شر البلية ما يضحك إذاً لا تستعجل انتظر مشاركتي التالية




اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
الأخ الكريم "العطاوي"

ثم أنت تقول :
[gdwl]أرجوا أيضا من الإخوة أهل السنة في هذا المنتدى أن قد فهموا قولي
والنظر في رده لأني لم أعد أثق بأنه يريد الحق[/gdwl]

أولا : أنا عضو مسجل في هذا المنتدي من قبل أن تسجل أنت فيه، ولو رأي علماء المنتدي ضرورة ردى لفعلوها منذ أن سجلت في هذا المنتدي

ثانيا : إنني مسجل وأنا غير مذهبي،، لا أتبع لأي مذهب ديني ، لذلك لا أكتب إلا في هذا القسم الذي يحاور منكر السنة فقط، فلماذا تطلب ردى ، فهذا القسم فقط لمنكري السنة ، فإذا كنت لا تملك الحجة في الحوار مع منكر سنة فلتذهب أنت بعيدا عن هذا القسم، وتكتب ما تريد
أما وإنك دخلت الحوار، في هذا القسم ، فإما إنك تملك الحجة لتقيم الحوار، أو فلتنسحب من الحوار،، ولكن لا تطلب من علماء المنتدى أن يغيثوك



طيب سنرى من يطلب الإغاثة لأن الجبان يرى الناس جبناء

ومفاد كلامي لكي يكون هناك تدقيق على حججك الواهية ويتضح أمرك لا غير

مع عدم وجود أهمية لدي لمثل هذا الكلام




اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
الأخ الكريم "العطاوي"

[/SIZE]
والآن:
أنا وضعت كل الأدلة والبراهين بدون أي تجريح على فساد حجتك
أمامك ردودي بأدلة القرآن الكريم
أنتظر أن ترد بأحد الطرق الآتية
أن تفسد ردي المدلل بالقرآن الكريم،،، على أن تضع التصحيح بدليل من القرآن الكريم

[/SIZE]

لا حظ أن البراهين التي تقول عنها فساد حجتك هي حجتك أنت أنا قمت باستخدام حجتك وقواعدك كرد عليك وها أنت تعترف بعظمة لسانك أن حججك فاسدة وتستطيع ردها كما أستطيع أنا صفعك بها!!

وقد تمت الإشارة مني ان قواعدك فاسدة بالإضافة إلى اعترافك هذا

-لم تفهم أسلوبي لحد الآن هذا شأنك مع أني أجزم أنك قد فهمت ردي جيداً!!-
  #103  
غير مقروء 2013-08-14, 03:39 AM
العطاوي العطاوي غير متواجد حالياً
عضو فعال بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2013-03-26
المكان: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 120
العطاوي
افتراضي


نعم وهكذا كل قاعدة غير مستمدة من كتاب الله
هي فاسدة مصيبة على صاحبها ويُصفع بها ولا مرية
وألفت نظر القارئ أني لا أمشي على قواعده الفاسدة والتي هي قلب للموازين
واستخدامي لها ليعلم الجميع مدى هوانها وضعفها ولكن يبدو أنه بهت الذي كفر
فأصبح يراوغ يمنة ويسرة كلامي في قاعدته التي يمشي بها على هواه واضح
وأستطيع أن أكيفها حسب ما شئت كما هو يفعل ويراوغ وذلك لهوانها
وأما القواعد المستمدة مبتدءاً من كتاب الله وسنة نبيه فلا يستطاع التلاعب بها
كما هو حاصل في قواعدهم التي يلعب بها ويُسَيرها على كيف ما شاء أما القواعد من كتاب الله وسنة نبيه فهي واضحة جلية 0

أضرب مثالا لقاعدتين أحدها قرآنية والأخرى نبوية على سبيل المثال فقط
قال تعالى ((وَقَدْ خَابَ مَنِ افْتَرَى))
قال ابن القيم: مؤكداً اطراد هذه القاعدة: (وقد ضمن سبحانه أنه لا بد أن يخيب أهل الافتراء ولا يهديهم وأنه يستحتهم بعذابه أي يستأصلهم)(2) اهـ.
ومن أعظم الافتراء إنكار السنة كما يفعل هؤلاء والخيبة تلازمهم أينما حلوا
فهذه القاعدة لا يجرأ أحد ويقول أن المفتري سيوفقه الله – ويناطح القرآن في قواعده-

القاعدة الفقهية المستمدة من الحديث النبوي/ تقول الأمور بمقاصدها
الأصل في هذه القاعدة حديث الرسول صلى الله عليه وسلم : ( إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها أو امرأة ينكحها فهجرته إلى ما هاجر إليه).
وهذا معلوم وقاعدة عظيم لا يُتلاعب بها فلا يستطيع أحد يقول أن الأعمال لله بدون نية فهي
إما خالصة لله وإما غير خالصة لله أو مصروفة لغير الله وهذا معلوم لا يجادل فيه إلا من أبتلي بقصور
ذهني ومرض عقلي 0

لفتة بسيطة لمن يغتر بهؤلاءِ وقواعدهم الفاسدة
القاعدة لغة: تفيد مادة قعد (القاف والعين والدال )معنى الاستقرار والثبات, قال
والقواعد جمع قاعدة ,وهي في اللغة أصل الشيء الذي يقوم عليه , سواء كان حسيا او معنويا ,وقد جاء ذكر القواعد في القران الكريم ,قال تعالى:"واد يرفع إبراهيم القواعد من البيت وإسماعيل "
والقاعدة غالبا ما تفيد معنى الأساس كما أشار إلى ذلك الراغب الأصفهاني في المفردات في غريب القران "

فهل أيها القارئ الكريم الباحث عن الحق التواصل المعرفي أساس يقوم عليه الدليل
أم الدليل هو الأساس الذي يقوم عليه التواصل المعرفي

كالصلاة عندما أجد الناس يصلون خمس صلوات ثم أنظر للقرآن وأجد قول الله ((وأقيموا الصلاة ))
هل يعني هيئات هذه الصلاة مأخوذة من كلام مجمل أم أن هناك من فصل فيها
النتيجة هناك من فصل فيها وهو النبي صلى الله عليه وسلم وهي خمس صلوات إذاً هذا التفصيل وحي -بَلا وحي- ولكنه عند منكر السنة كلام فاضي أو تواصل معرفي وليس وحي
!!
هؤلاء المنقلبة لديهم الموازين هم عبارة عن مجموعة من الجهلة بالإضافة إلى الحاقدين على الإسلام بالإضافة إلى من يريد تشتيت المسلمين !

ولقد قررت في أكثر من مشاركة أن هذا المحاور المدعو يوسف يعمل على هواه فيعمل بالسياق ويغفل المعنى ويعمل بالمعنى ويغفل السياق تارة أخرى حتى يوافق هواه !

وها هو يقع في الفخ0

أعطيته مثالين من آية الأول كتبته متعمدا هكذا ((كالمهل يغلي في البطون ))
((كالمهل تغلي في البطون )) لكي أرى هل سيجمع بين السياق والمعنى إذا كان باحثا عن الحق طبعا أو هل لديه علم في اللغة العربية !

والسؤال إذا كان ليس لديه علم في اللغة لماذا يقحم نفسه في ما لا يعلم وإدعاء العلم
هذا من تضليل الأمة والكذب فلا هو يعرف شيئا عن اللغة العربية ولا شيئا عن الإعجاز اللغوي في القرآن الكريم !!
فطار بهذه الآية فرحا وقال بأنها تسبب العوج في كتاب الله !!

ونستعرض الآية الكريمة ((( إن شجرة الزقوم ( 43 ) طعام الأثيم ( 44 ) كالمهل يغلي في البطون
( 45 ) كغلي الحميم ( 46 ) خذوه فاعتلوه إلى سواء الجحيم ( 47 ) ثم صبوا فوق رأسه من عذاب الحميم ( 48 ) ذق إنك أنت العزيز الكريم ( 49 ) إن هذا ما كنتم به تمترون ( 50 ) ) سورة الدخان

وقراءة تغلي في البطون تُحمل على الشجرة – والشجرة اسم مؤنث- تغلي في البطون
ما هي التي تغلي المهل أم الطعام أم الشجرة الضمير هنا عائد على الشجرة لكل عارف في اللغة العربية
إن شجرة الزقوم
طعام الأثيم
كالمهل تغلي = كالمهل هنا للتشبيه
تغلي أي شجرة الزقوم 0

ويغلي يُحمل على الطعام وهو الشجرة ولا تُحمل على المهل كما وقع في ذلك المدعو يوسف !لأنه للتشبيه فلينظر القارئ
((كالمهل))
ما هو الذي كالمهل هو الطعام –طعام الأثيم – وما هو طعام الأثيم هو الشجرة شجرة الزقوم
فالمعني الشجرة
النتيجة المعنى واحد ولكن – من تصدر قبل آوانه فقد تصدر لهوانه !- يتصدر للغة وهو لا يعرف شيئاً
وبدون حياء !!

وهذا الحاصل من الإعجاز اللغوي الذي تعرفه العرب وقد أعجزها أن تأتي بمثل0

وسواءً قرئت بقراءة حفص على سبيل المثال ((يغلي )) أو قرئت بقراءة ورش عن نافع
كلها من المتواترة ولكن الإنسان عدو ما جهل والله المستعان
0
أما التجريح الذي لا تطيقه -زعما-فلا مرية عندي في ما أقوله لأن أول من بدأ بالتجريح وقلة الحياء هو المحاور بطعنه في سنة النبي صلى الله عليه وسلم ولو كان لم يدعي الإسلام لما كان تعاملي معه هكذا لتأليف قلبه0

ولكن يدعي الإسلام ويطعن في النبي صلى الله عليه وسلم هذا قمة قلة الأدب لمقام النبي صلى الله عليه وسلم 0

فمن باب أولى أن لا يكون جدير بالاحترام من لا يحترم نبي الأمة صلى الله عليه وسلم

أعلم مسبقا أنه سيعود ويدندن بأن من رفض الأحاديث وما ورد في البخاري وغيره
هو لا يحترم النبي ما دخل النبي صلى الله عليه وسلم في ما كتبه هؤلاء0 –زعماً منه-

والرد مبدئيا على هذه المقولة نقول
نحن قوم لا نأخذ بالهوى نحن قوم لا نأخذ بدون تثيت
نحن قوم لا نأخذ إلا ما ثبت بطرق علميه سواءً بخاري أو غيره
ولو كنا نأخذ كغيرنا ما نريد ونترك ما نريد لحق القول بأنا متبعون للهوى

إلا أن يعترف بما وقع فيه من جهل واضح في منطوق اللغة العربية والإعجاز القرآني
وأنه قدح في القراءات من حيث لا مجال للقدح

قال إيش ((المذكر مؤنث ))

سبحانك ربي هذا بهتان عظيم وتطفل على لغة العرب وقول على الله بدون علم
أما مطالبته بوضع الآيات فيكفيني عدم مقدرته على فهم كلام الله ولو وضعت مئة آية وشرحها
لكان لهو في كل آية شبهة فكيف أخاطب من لا يعرف عائد الضمائر والمعنى

هذا والله أعلم
  #104  
غير مقروء 2013-08-14, 07:16 PM
العباسي العباسي غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-06-22
المشاركات: 836
العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي
افتراضي

جزى الله الإخوة خير الجزاء على هذا النقاش الطيب. من الواضح أن يوسف جاهل بالقرآن جهلا مركبا ويجهل واقع القرآن ولذلك هو يرمي القرآن بالتحريف ولسان حاله يقول ان الله لم يحفظ كتايه -تعالى الله عما يقول علوا كبيرا-

أهل المغرب عندهم مصحف برواية ورش وفيه حروف مختلفة عن رواية حفص عن عاصم. أهل ليبيا عندهم مصحف بقرآءة قالون . وأهل السودان يقرأون بقرآءة الدوري وحفص. من المعلوم والمعروف أن أحفظ شعوب الأرض للقرآن هم ليبيا ودارفور (السودان). في تونس يقرأون بقرآءة قالون وورش. وهناك الكثير ممن يقرأ بالروايات العشر كلها

سؤالي يما أن زيادة حرف أو نقصان حرف متواتر في نظر يوسف نور هو تحريف للقرآن اذن لا مفر من أن التحريف وقع حسب معتقده لأن شمال أفريقيا تقرأ بأربع قراءات مختلفة وهناك فرق واضح بين هذه القراءات من زبادات أو نقصان من بعض الحروف بل في حروف الجر والأسماء الموصولة وأدوات العطف وما غير ذلك.

وجود هذه الإختلافات في المصاحف ثابت لدرحة أنها لا يستطيع أحد أن يدفعها الا جاهل أو غبي. وخصوصا أن المسلمبن مقرون بوجود هذه الإختلافات ولا يجحدونها.

سؤالي ليوسف لماذا تزعم أن ما نشأت عليه مثلا من قرآءت حفص صواب ولكن قرآءة الدوري أو ورش خطأ وتحريف. كلمة الصراط في القرآن تقرأ يالسين السراط وهي لغة قريش كما تقرأ بحرف الزاي الزراط المستقيم وكل هذه القراءات متواترة

لماذا لا تكون قرآءة الدوري صحيحة وقرآءة أهل مصر خطأ. هل تعلم مثلا أن مصر قبل مئات السنين كانت تقرأ بقرآءة الإمام ورش وهو مولود ومدفون بها قبل أن تتحول مصر الى قرآءة حفص.

جهلك بالقرآن وواقع القرآن وقرءاته المختلفة عجيب والأعجب أنك على هذا الجهل تخوض فيه خوضا من غير هدى ولا علم

الآن هل لا زلت تزعم أن اختلاف القراءات من التحريف واذا كنت تزعم ذلك ما الدليل على أن قراءة حفص هي القراءة الصحيحة؟ ولو أنت أنكرت أن المصاحف والقراءات مثل الدوري وورش وقالون واين كثير والكسائي وعبدالرزاق وشعبة وباقي العشرة , لأعظمت على الله الفرية وكفرت بالله لأنك زعمت أن الله لم يحفظ كتابه. فالأمة أجمعت على أن هذه القراءات كلها من القرآن

أرأيت كبف أن طعنك بالسنة وبرجالها ادى الى طعنك بالقرآن
  #105  
غير مقروء 2013-08-14, 09:24 PM
العطاوي العطاوي غير متواجد حالياً
عضو فعال بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2013-03-26
المكان: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 120
العطاوي
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العباسي مشاهدة المشاركة
جزى الله الإخوة خير الجزاء على هذا النقاش الطيب. من الواضح أن يوسف جاهل بالقرآن جهلا مركبا ويجهل واقع القرآن ولذلك هو يرمي القرآن بالتحريف ولسان حاله يقول ان الله لم يحفظ كتايه -تعالى الله عما يقول علوا كبيرا-
أهل المغرب عندهم مصحف برواية ورش وفيه حروف مختلفة عن رواية حفص عن عاصم. أهل ليبيا عندهم مصحف بقرآءة قالون . وأهل السودان يقرأون بقرآءة الدوري وحفص. من المعلوم والمعروف أن أحفظ شعوب الأرض للقرآن هم ليبيا ودارفور (السودان). في تونس يقرأون بقرآءة قالون وورش. وهناك الكثير ممن يقرأ بالروايات العشر كلها
سؤالي يما أن زيادة حرف أو نقصان حرف متواتر في نظر يوسف نور هو تحريف للقرآن اذن لا مفر من أن التحريف وقع حسب معتقده لأن شمال أفريقيا تقرأ بأربع قراءات مختلفة وهناك فرق واضح بين هذه القراءات من زبادات أو نقصان من بعض الحروف بل في حروف الجر والأسماء الموصولة وأدوات العطف وما غير ذلك.
وجود هذه الإختلافات في المصاحف ثابت لدرحة أنها لا يستطيع أحد أن يدفعها الا جاهل أو غبي. وخصوصا أن المسلمبن مقرون بوجود هذه الإختلافات ولا يجحدونها.
سؤالي ليوسف لماذا تزعم أن ما نشأت عليه مثلا من قرآءت حفص صواب ولكن قرآءة الدوري أو ورش خطأ وتحريف. كلمة الصراط في القرآن تقرأ يالسين السراط وهي لغة قريش كما تقرأ بحرف الزاي الزراط المستقيم وكل هذه القراءات متواترة
لماذا لا تكون قرآءة الدوري صحيحة وقرآءة أهل مصر خطأ. هل تعلم مثلا أن مصر قبل مئات السنين كانت تقرأ بقرآءة الإمام ورش وهو مولود ومدفون بها قبل أن تتحول مصر الى قرآءة حفص.
جهلك بالقرآن وواقع القرآن وقرءاته المختلفة عجيب والأعجب أنك على هذا الجهل تخوض فيه خوضا من غير هدى ولا علم
الآن هل لا زلت تزعم أن اختلاف القراءات من التحريف واذا كنت تزعم ذلك ما الدليل على أن قراءة حفص هي القراءة الصحيحة؟ ولو أنت أنكرت أن المصاحف والقراءات مثل الدوري وورش وقالون واين كثير والكسائي وعبدالرزاق وشعبة وباقي العشرة , لأعظمت على الله الفرية وكفرت بالله لأنك زعمت أن الله لم يحفظ كتابه. فالأمة أجمعت على أن هذه القراءات كلها من القرآن
أرأيت كبف أن طعنك بالسنة وبرجالها ادى الى طعنك بالقرآن


جزاك الله خير أخي العباسي

الملاحظ عليهم سواءً هذا المحاور أو غيره من منكري السنة

عدم معرفة اللغة العربية نهائيا ولا أقل القليل

والغريب أنهم يناطحونها ويخوضون فيها بلا حياء مما يقعون فيه

ويزعمون أنه سيجمعون الأمة على القرآن بترك السنة


وانظر أول الإشكالات هي عندهم تعدد القراءات فكيف سيجمعون الأمة

أهل السنة لا ينكرون من قرأ بأحد القراءات المتواترة

أما زاعمي تجميع الأمة يقولون لا قراءة إلا قرائتهم

وباقي القراءات تحريف !!

هل هذا تجميع للأمة أم تشتيت وتشكيك في كلام الله

وكما هو معلوم وتأكد من خلال التجربة مع هؤلاء وأمثالهم

يبدأ الطعن في السنة وينتهي بالقرآن !!
  #106  
غير مقروء 2013-08-15, 12:38 PM
youssefnour youssefnour غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-05-30
المكان: مصر/الأسكندريه
المشاركات: 590
youssefnour
افتراضي

الأخ الكريم "العطاوي"
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يا أخي لم أري في كل مداخلتك الطويلة ما يستحق الرد سوى بعض النقاط التي سأقوم بالرد عليها
فأنت تقول :
[gdwl]أصل القرآن هو اللسان العربي المبين اعتراف جيد ما عدد لغات العرب غير لغة قريش !![/gdwl]
وما دخل تعدد لغات العرب في اللسان العربي المبين؟!!، القرآن نزل باللسان العربي المبين، حتى يفهمه كل أصحاب اللغات العربية المختلفة،، وأيضا يفهمه كل أصحاب اللغات الغير عربية، لأن المعني اللفظي للكلمة باللسان العربي المبين يمكن ترجمته إلي كل لغات العالم بسهولة ويسر


ثم أنت تقول :
[gdwl]ولكن لماذا تركت آيات الطاعة والتي على حسب تفصيلي أعلاه وأنها من التواصل المعرفي[/gdwl]
آيات الطاعة تكلمت عنها كثيرا وأنت نفسك نوهت بكلامي عنها في المداخلة(91)، ومع ذلك سأضع في المداخلة القادمة مباشرة ما معني طاعة الرسول كما جاء في القرآن الكريم


ثم أنت تقول :
[gdwl]وأن هناك أركان للتواصل المعرفي كاللغة المنطوقة 0[/gdwl]
يا أخي أرجوك تدبر القرآن،،، أنت لا تحاول أن تتدبر أبدا القرآن الكريم، هل حولت آية من آيات خلق الله في الإنسان إلي قراءة هي أيضا
إن عملية النطق بالكلام "آية إلهية"، من آيات الأنفس، أي من الحق المطلق، تحدث بآليات منها اللسان :
فَوَرَبِّ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ لَحَقٌّ مِثْلَ مَا أَنَّكُمْ تَنْطِقُونَ (23)الزاريات
إن استخدام السياق القرآني لمادة "نطق" للإشارة إلى الكلام الذي يصدر عن الإنسان، هو لبيان أن هذا الكلام الذي نطق به الإنسان له طبيعة خاصة تميزه عن سائر الكلام لأنه بوحي من الله تعالى .
وَقَالُوا لِجُلُودِهِمْ لِمَ شَهِدْتُمْ عَلَيْنَا قَالُوا أَنْطَقَنَا اللَّهُ الَّذِي أَنْطَقَ كُلَّ شَيْءٍ وَهُوَ خَلَقَكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (21)فصلت
فهل يا سيد "العطاوي" حولت الآية الإلهية التي وهبها الله للإنسان إلي نوع من القراءات أيضا ؟!!!!!
هل بقولك هذا تكون على مستوى الحوار.


أما حوارك عن يغلى وتغلي، فلن أتكلم فيها لأن أي متابع سيعرف كيفية إعراب الجملة ، وسيضحك كثيرا مما كتبته،، أنت نفسك يمكنك الرجوع إلى علماء اللغة لتفهم منهم قواعد اللغة العربية الذي جلست تتشدق بها
وسأقوم بتوجيهك فقط على هيئة أسألة فربما أدفعك مرة واحدة للبحث حتى تعلم الحق.
يقول الله تعالى :
إِنَّ شَجَرَةَ الزَّقُّومِ (43) طَعَامُ الْأَثِيمِ (44) كَالْمُهْلِ يَغْلِي فِي الْبُطُونِ (45) كَغَلْيِ الْحَمِيمِ (46)
1/ هل المهل متعلق بخبر ثان لـ (إن)،، أم متعلق بشجرة الزقوم؟!!!!!!!! بالله عليك تدبر
2/ في البطون متعلق بـ (يغلي) أم بالشجرة؟!!!!!!
3/ هل الغلي في البطون متعلق "بالشجرة" أم "بالمهل"؟!!!!!
4/ وأخيرا إذا كان الغلي عائدة على الشجرة ، فلماذا ذكرها الله تعالى بـ (يغلي) ولم يقل (تغلي) هل أنتم فقط يا تابعي القراءات الشاذة تعلمون اللغة العربية،، والله سبحانه وتعالى يجهلها؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
بالله عليكم ردوا علينا ، فأنت بررت القراءة الشاذة بأن (تغلي) متعلقة بالشجرة،،،،، طيب كلمة القرآن الكريم المنزل من عند الله (يغلي) عائدة على ماذا ؟!!!! أفيدوني أفادكم الله.

أنتظر إجاباتك العبقرية ، إذا كان عندك إجابات. حتى نقرر من ينطبق عليه هذا القول الذي دونته في مداخلتك :
[gdwl]
سبحانك ربي هذا بهتان عظيم وتطفل على لغة العرب وقول على الله بدون علم
أما مطالبته بوضع الآيات فيكفيني عدم مقدرته على فهم كلام الله ولو وضعت مئة آية وشرحها
لكان لهو في كل آية شبهة فكيف أخاطب من لا يعرف عائد الضمائر والمعنى

هذا والله أعلم

[/gdwl]

تمنياتي أن يلهمك الله للحق
  #107  
غير مقروء 2013-08-15, 12:46 PM
youssefnour youssefnour غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-05-30
المكان: مصر/الأسكندريه
المشاركات: 590
youssefnour
افتراضي

الأخ العطاوي سألت عن آيات طاعة الرسول
اقرأ وتعلم ،،، ثم رد بالبيان والدليل وليس باستعطاف المتابعين،،، فإن المتابع يريد علما لا استعطافا .
لقد أمر الله المؤمنين بطاعته، وطاعة رسوله، فقال تعالى :
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا (59)النساء
وسأبدأ حديثي عن الطاعة بسؤال منطقي سأله العالم الإسلامي الكبير الدكتور محمد مشتهري :
هل كانت المرجعية الإلهية، المدونة في عصر الرسالة، والتي تستمد منها أحكام الشريعة الإلهية، التي أمر الله تعالى المؤمنين بطاعة الله ورسوله..، هل كانت كتابا واحدا، هو كتاب الله تعالى، الذي هو بين أيدينا اليوم؟! أم كانت عدة كتب : كتاب الله تعالي..، ومعه أمهات كتب الأحاديث المنسوبة إلي النبي، والتي هي بين اتباع الفرق والمذاهب المختلفة اليوم؟!
إن صحابة رسول الله لم يكن في ذهنهم أصل تدوين أحاديث رسول الله، وإلا لجاءتنا كما جاء القرآن، إن كانت حقا من دين الله واجب الإتباع، فكيف لنا أن نتحقق اليوم، حسب أصول منهج التحقيق العلمي، من صحة وصدق نقل الرواة عن رسول الله، وبينهم وبين عصر تدوين أمهات كتب الحديث ما لا يقل عن قرنين من الزمان؟!
نعود إلى الآية الكريمة ومسألة طاعة الرسول التي اعتبرتها كل فرقة خاصة بتراثها الديني
لقد اعتبر القرآن الكريم كل من لم يرض بحكم رسول الله، بعد رد أمر التنازع إليه كافراً مخلداً في جهنم، وقد جاء هذا التحذير في سياق آيات خوطب بها المسلمون، فتدبر :
تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (13) وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَتَعَدَّ حُدُودَهُ يُدْخِلْهُ نَارًا خَالِدًا فِيهَا وَلَهُ عَذَابٌ مُهِينٌ (14) النساء
تدبر العلاقة بين الأمر بطاعة الله ورسوله، والجزاء المترتب على ذلك في الآخرة وهو الجنة..، وبين النهي عن معصية الله ورسوله، والجزاء المترتب على ذلك في الآخرة وهو جهنم!!
الأمر الذي يفهم منه أن طاعة الله ورسوله أو[معصيتهما] من أصول الدين التي يتوقف عليها إسلام المرء أو كفره، والتي يستحيل أن تخضع نصوصها لاجتهادات البشر، ومذاهبهم في التصحيح والتضعيف.
ولمزيد بيان لهذه المسألة نتدبر هذه المجموعة من آيات سورة النساء :
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا (59)
لقد سبق هذه الآية أمر من الله تعالى للمؤمنين، بإقامة العدل في حياتهم، ثم جاءت هذه الآية تأمرهم بطاعة الله [المشرع] وطاعة ولاة أمور المسلمين [المنفذين] لشريعة الله تعالى، ففي طاعتهم مظهر تفعيل هذا العدل وتحققه بين الناس .
ولقد كان رسول الله، عليه السلام، في عصر الرسالة، هو إمام وولي أمر المسلمين، ولذلك كان المستحق لمطلق الطاعة، فهو القائم على تنفيذ شريعة الله بين الناس. لذلك لزم التفريق بين طاعة الإله المشرع، وبين طاعة القائمين على تنفيذ شريعته، بدءا برسول الله ثم ولاة الأمور .
وهذا ما بينه القرآن على وجه الدقة بالفصل بين. " أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ"،
المرجعية الشرعية : اتباع النص التشريعي الإلهي "........" أَطِيعُوا اللَّهَ".
والمرجعية التنفيذية : اتباع القائمين على تنفيذ شريعة الله بين الناس "........" وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ". ونلاحظ عدم إضافة الطاعة لـ "أولي الأمر" لدخولها ضمن طاعة الرسول، كجهة تنفيذية، تبدأ بالمسئول التنفيذي الأول [الحاكم] ثم يتبعه من مستويات تنفيذية أخرى.
لذلك جاء رد التنازع إلي الله والرسول فقط، أي إلي"النص التشريعي الإلهي" الذي يجب أن يؤمن به كافة المسلمين، حكاما ومحكومين..، ثم إلي الحاكم القائم على تطبيق و تنفيذ هذا النص بين الناس، من الناحية العملية.
فإذا كان "النص التشريعي الإلهي" الذي سيرد إليه أمر التنازع، في عصر الرسالة كتابا واحدا، هو كتاب الله تعالى، والقائد والحاكم القائم على تنفيذ أحكام هذا الكتاب بين الناس، هو رسول الله، إذن فيجب أن يستمر هذا "الكتاب الإلهي" قائما بين الناس يحكم به، بعد وفاة الرسول، ولاة أمور المسلمين، إلى يوم الدين، بوصف أن هذا "الكتاب" هو رسالة الله العالمية الخاتمة، وآيته الدالة على صدق رسوله، عليه السلام.
لذلك لم يربط الله تعالى حجية كتابه بحياة رسوله محمد، فجعل الكتاب "آية قرآنية" متجددة العطاء، علي مر العصور، وإلى يوم الدين. فهل يمكن أن تقوم مرويات الفرق والمذاهب المختلفة مقام "الرسول" الذي لم نعرفه إلا من خلال "آيته القرآنية"؟!
هل يستوي طاعة الرسول، وهو يعيش بين قومه وصحبه الكرام، في عصر الرسالة، والتي يتوقف عليها إسلام المرء أو كفره..، مع طاعة الرواة والمحدثين فيما نقلوه إلينا من مرويات الفرق والمذاهب المتخاصمة، المنسوبة إلي رسول الله، كل حسب ثقافته ومعارفه وتوجهاته العقدية والتشريعية؟!
إنه يستحيل مساواة طاعة رسول الله، عليه السلام، في حياته، بطاعة المرويات المذهبية، التي نسبها رواة المذاهب المختلفة إليه بعد وفاته !!
إن المتدبر للسياق القرآني، يعلم علم اليقين، أن الرد إلي الله تعالى هو الرد إلى آيات ذكره الحكيم، وهذا قائم بين الناس إلي يوم الدين. أما الرد إلي رسول الله فيخص عصر الرسالة، حيث كان يمكن تحققه على وجه اليقين، سواء كان بالفصل في مسائل النزاع بين المسلمين،أو بينهم وبين ولاة أمورهم في البلاد .
لذلك فإن عطف الرسول على لفظ الجلالة، "أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ"، عطف بدهي منطقي، لبيان أن القائم على تنفيذ شريعة الله بين الناس، كان في عصر الرسالة بشراً مثلهم، يُرد إليه أمر التنازع ، بصفته إمام وولي أمر المسلمين. ولقد بين السياق القرآني ذلك بقوله تعالى، بعد آية من السابقة :
وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا إِلَى مَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ رَأَيْتَ الْمُنَافِقِينَ يَصُدُّونَ عَنْكَ صُدُودًا (61) فَكَيْفَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ ثُمَّ جَاءُوكَ يَحْلِفُونَ بِاللَّهِ إِنْ أَرَدْنَا إِلَّا إِحْسَانًا وَتَوْفِيقًا (62) أُولَئِكَ الَّذِينَ يَعْلَمُ اللَّهُ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَعِظْهُمْ وَقُلْ لَهُمْ فِي أَنْفُسِهِمْ قَوْلًا بَلِيغًا (63)النساء
لقد بين الله تعالى إن المرجعية المدونة، سواء كانت مرجعية عصر الرسالة، أو العصور التي بعده..، فهي محصورة في هذا المُنزّل : " تَعَالَوْا إِلَى مَا أَنْزَلَ اللَّهُ". إذن فما هو هذا "المنزل" ؟!
أليس هو :
وَإِنَّهُ لَتَنْزِيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ (192) نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ (193)الشعراء
وهذا له بحث خاص حول تنزيل رب العالمين ، ربما نذكره في وقت آخر .
إن قوله تعالى : " تَعَالَوْا إِلَى مَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ" يعنى الحضور والتواجد أمام الرسول شخصيا، الأمر الذي بينه قوله تعالى بعد ذلك، : " فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَعِظْهُمْ"..، فكيف يُعرض عنهم رسول الله بعد وفاته؟! وكيف يكون المعرض، أو المنكر، لمرويات رواة الفرق المختلفة، معرضا أو منكرا لشخص الرسول ولسنته؟!
ويزيد السياق القرآني الأمر وضوحا، فيقول الله تعالى بعدها :
وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ رَسُولٍ إِلَّا لِيُطَاعَ بِإِذْنِ اللَّهِ وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ جَاءُوكَ فَاسْتَغْفَرُوا اللَّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُوا اللَّهَ تَوَّابًا رَحِيمًا (64)
فَلَا وَرَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لَا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا (65) النساء
فهل يمكن أن تحل مرويات الفرق والمذاهب المختلفة محل رسول الله في هذا السياق القرآني؟! هل قوله تعالى " جَاءُوكَ" يمكن أن يعني جاءوا المرويات التي نسبها الرواة إليه؟! وهل قوله تعالى : "يُحَكِّمُوكَ" يمكن أن تعني يحكموا المرويات التي نسبها الرواة إليه ؟!
وهل قوله تعالى : " مِمَّا قَضَيْتَ" يمكن أن تعني مما قضي به الرواة والمحدثون؟! ثم كيف نحقق قوله تعالى " وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا" أمام هذا الكم الهائل من المرويات، التي نسبها الرواة والمحدثون، وعلماء الجرح والتعديل..، إلي رسول الله .
فتدبر هذه المجموعة من الآيات لتزداد المسألة وضوحا :
إِنَّمَا كَانَ قَوْلَ الْمُؤْمِنِينَ إِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ أَنْ يَقُولُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (51) وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَخْشَ اللَّهَ وَيَتَّقْهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ (52) وَأَقْسَمُوا بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ لَئِنْ أَمَرْتَهُمْ لَيَخْرُجُنَّ قُلْ لَا تُقْسِمُوا طَاعَةٌ مَعْرُوفَةٌ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ (53) قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُمْ مَا حُمِّلْتُمْ وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ (54)النور
لاحظ أن السياق القرآني يقول : " لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ" ، ولم يقل "ليحكما"، والذي يدل على أن المشرع واحد، وهو الله تعالى، وأن رسول الله هو المنفذ لشريعته، ثم يتحول الأمر إلى ولاة أمور المسلمين، بعد وفاته، عليه السلام .
فعندما يكون كتاب الله، وآيته القرآنية ، هي المرجعية في رد التنازع بعد وفاة الرسول، من خلال ولاة الأمور، تتساوى هنا فاعلية الأمر الإلهي بطاعة الله ورسوله في عصر الرسالة، مع فاعليته في العصور التالية، ويصبح قول المسلمين، "سمعنا وأطعنا" له فاعليته على مر العصور. ويزداد الأمور وضوحا بتدبر هذه الآيات :
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَا تَوَلَّوْا عَنْهُ وَأَنْتُمْ تَسْمَعُونَ (20) وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ قَالُوا سَمِعْنَا وَهُمْ لَا يَسْمَعُونَ (21) إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِنْدَ اللَّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لَا يَعْقِلُونَ (22) وَلَوْ عَلِمَ اللَّهُ فِيهِمْ خَيْرًا لَأَسْمَعَهُمْ وَلَوْ أَسْمَعَهُمْ لَتَوَلَّوْا وَهُمْ مُعْرِضُونَ (23) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ (24)الأنفال
إنه بتدبر الآيات التي جاءت تأمر الناس بطاعة الرسول، نلاحظ أنها جاءت تخاطب المعاصرين لرسول الله، في فترة التنزيل واكتمال الدين.
وتدبر أيضا هذه الآيات :
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَخُونُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُوا أَمَانَاتِكُمْ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ (27) وَاعْلَمُوا أَنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلَادُكُمْ فِتْنَةٌ وَأَنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ (28) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ تَتَّقُوا اللَّهَ يَجْعَلْ لَكُمْ فُرْقَانًا وَيُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ (29) وَإِذْ يَمْكُرُ بِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِيُثْبِتُوكَ أَوْ يَقْتُلُوكَ أَوْ يُخْرِجُوكَ وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ (30) وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آَيَاتُنَا قَالُوا قَدْ سَمِعْنَا لَوْ نَشَاءُ لَقُلْنَا مِثْلَ هَذَا إِنْ هَذَا إِلَّا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ (31) وَإِذْ قَالُوا اللَّهُمَّ إِنْ كَانَ هَذَا هُوَ الْحَقَّ مِنْ عِنْدِكَ فَأَمْطِرْ عَلَيْنَا حِجَارَةً مِنَ السَّمَاءِ أَوِ ائْتِنَا بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (32) وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ (33)الأنفال
إن فائدة السمع العمل بالمسموع، والذي يسمع الحق ولا يعمل به كالذي لم يسمع، فهما سواء في عدم الانتفاع بذلك المسموع، ولما كان الأمر بالطاعة كلاما يجب أن يطاع، فقد ظهر المقصود بقول الله تعالى: " وَلَا تَوَلَّوْا عَنْهُ وَأَنْتُمْ تَسْمَعُونَ"، وقولهم : " قَالُوا قَدْ سَمِعْنَا لَوْ نَشَاءُ لَقُلْنَا مِثْلَ هَذَا"!!
وكلها أقوال لا يمكن تفعيلها بأي حال من الأحوال بعد وفاة الرسول، إلا بالقياس على موضوعاتها، وما يخص منها ولاة الأمور ليقوموا بتنفيذها .
وتدبر أيضا هذه المجموعة من الآيات :
) مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ وَمَنْ تَوَلَّى فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا (80) وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِنْدِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلًا (81) أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآَنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا (82) وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا (83)النساء
إنه بتدبر الآيات السابقة، نلاحظ أنها جاءت تؤكد على التفاعل الحي، بين رسول الله عليه السلام، وقومه، وطاعته الواجبة عليهم والمتمثلة في الإيمان بـ " آيته القرآنية" واتباع شريعتها .
كما جاءت تبين ضرورة أن يستعين أولو الأمر بأهل الحكمة والعلم والخبرة، في مجالات الحياة المختلفة، وأن يكونوا على دراية بمستجداتها وتطورها، لاتخاذ القرار السليم بشأنها. تدبر قوله تعالى : " وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ"
لقد بين القرآن الحكيم أن على الناس أن يردوا مسائل النزاع بينهم، أو الشائعات المغرضة التي تهدد أمن البلاد..، إلى ولاة الأمور، الحاكم ومساعديه، الذين هم أهل الرأي والاختصاص، وجهة التحقيق الرسمية، والمسئولة عن تحقيق الأمن لمواطنيها.
لذلك عقب السياق على ذلك بقوله تعالى : " لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ"، ولم يقل الله تعالى : لعلمه الرسول...، في الوقت الذي كان أمر الرد للرسول ولأولي الأمر معا .
وليس الأمر بالطاعة خاصا فقط في حال وجود شائعات مغرضة، تهدد وحدة الصف، وإنما هو أمر عام، قد جاء القرآن ببيان بعض مسائله، ومنها أحكام الشريعة فكلها من المسائل التي تحافظ على وحدة الأمة، وسلامة تصرفات أفرادها، فتدبر :
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنْصَابُ وَالْأَزْلَامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (90) إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنِ الصَّلَاةِ فَهَلْ أَنْتُمْ مُنْتَهُونَ (91) وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَاحْذَرُوا فَإِنْ تَوَلَّيْتُمْ فَاعْلَمُوا أَنَّمَا عَلَى رَسُولِنَا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ (92)المائدة
فهل لدي علماء الفرق والمذاهب المختلفة، أصحاب منابر الدعوة، المحلية والفضائية، بلاغ مبين من رسول الله غير القرآن الكريم؟!
هذه هي طاعة الرسول، مدلل عليها بالقرآن الكريم فقط

أتوقع أن أجد منك حوارا صحيحا ، بأن تذكر الخطأ في حواري،،، ولكن مصحوبا بالأدلة والبراهين أيضا من كتاب الله
وأرجوا أن تكف عن تعاطف المتابعين، تارة بالتجريح في شخصى،، وتارة بالتعاون مع الأستاذ العباسى ، وأن يكون إقناع المتابعين بالعلم والبرهان
خذ وقتك في قراءة الموضوع ولا تتعجل ،،، وسأنتظر المدة التي تريدها لقراءة الموضوع ، حتى لا أري ردا ضعيفا مبني على عدم فهمك لما قرأت
وإني في إنتظار ردكم الكريم
  #108  
غير مقروء 2013-08-15, 12:50 PM
youssefnour youssefnour غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-05-30
المكان: مصر/الأسكندريه
المشاركات: 590
youssefnour
افتراضي

السيد العباسي
هل قرأت الموضوع ،،، أم إنك فقط كعادتك تدخل لكل محاور لتقول كلمتين تشجيع وبس
لقد فعلتها بالأمس القريب أثناء حوار الدكتور حسن مع الأخ الفاضل عمر أيوب، ودخلت تقول كلمتين تشجيع للأستاذ عمر وتكيل للدكتور حسن
والآن تفعلها مع حوار الأخ "العطاوي" مع العبد لله
كنت أتصور أن تقرأ ما كتبته في موضوع القراءات وتستخلص منه ما يفيد خطأي ثم تضع تصحيحه مع وضع الأدلة علي تصحيحك، هكذا يكون الحوار المفيد للمتابع، وليس التشجيع وإستمالة المتابعين للموضوع
تحياتي وشكرا على ردكم الكريم
  #109  
غير مقروء 2013-08-15, 03:30 PM
العطاوي العطاوي غير متواجد حالياً
عضو فعال بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2013-03-26
المكان: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 120
العطاوي
افتراضي

بسم الله والحمد لله الذي هدانا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله
نحمده ونستعين به على المدلسين والزنادقة أعداء الملة والدين 0
هذا المحاور مع معرفته لنفسه بعدم المعرفة إلا أن وجهه مغسول بمرق
يريد الطعن في السنة والقرآن بأي طريق وأذكره قوله وعدم معرفته


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
"العطاوي"
[/gdwl]لم أفهم قصدك ، أو بمعني أصح لا أتصور إنك تريد أن تقول إن القراءتين بمعني واحد
فكلمة (يغلي) للمذكر،،، وكلمة (تغلي) للمؤنث
والمهل هو عباره عن معدن فهو مذكر لذلك يتناسب معه كلمة (يغلي) والقرآن ذكرها كذلك ، فكيف تقرأ المذكر بصفة مؤنث ؟!!!!!!!
.
ثم قوله مرة أخرى هنا
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
"العطاوي"
قُرْآَنًا عَرَبِيًّا غَيْرَ ذِي عِوَجٍ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ (28)
فكيف يكون القرآن فصيح اللسان محكم البيان ، غير ذي عوج، وتأتي القراءات المختلفة لتدمر هذا الإحكام، وتحوله إلي قرآن ذي عوج فتؤنث المذكر وتذكر المؤنث
كَالْمُهْلِ "يَغْلِي"،،،،،،، تقرأ كالمهل "تغلي" ، لأنها لو قرأت كذلك حولت "المهل" المذكر إلى مؤنث وبذلك يصبح القرآن ذي عوج
[/SIZE]
طبعا هو يعتقد أن ردي في مسألة يغلي في الآية أو تغلي بالقراءة الأخرى مجرد كلام في كلام أو مجرد رأي هذا قولي أمام الجميع ودع من يضحك يضحك بل إذا يريد دروس مجانية لوجه الله فلا مانع لدي0
لأني كنت مدرس لغة عربية والآن حولت مدرس لبعض المواد الدينية بالإضافة لقراءة الآجرومية –لا أدري هل هو يعرف الآجرومية أو لا –
وهذا قولي –لا أخجل منه أبدا-


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العطاوي مشاهدة المشاركة

ونستعرض الآية الكريمة ((( إن شجرة الزقوم ( 43 ) طعام الأثيم ( 44 ) كالمهل يغلي في البطون
( 45 ) كغلي الحميم ( 46 ) خذوه فاعتلوه إلى سواء الجحيم ( 47 ) ثم صبوا فوق رأسه من عذاب الحميم ( 48 ) ذق إنك أنت العزيز الكريم ( 49 ) إن هذا ما كنتم به تمترون ( 50 ) ) سورة الدخان
وقراءة تغلي في البطون تُحمل على الشجرة – والشجرة اسم مؤنث- تغلي في البطون
ما هي التي تغلي المهل أم الطعام أم الشجرة الضمير هنا عائد على الشجرة لكل عارف في اللغة العربية
إن شجرة الزقوم
طعام الأثيم
كالمهل تغلي = كالمهل هنا للتشبيه
تغلي أي شجرة الزقوم 0
ويغلي يُحمل على الطعام وهو الشجرة ولا تُحمل على المهل كما وقع في ذلك المدعو يوسف !لأنه للتشبيه فلينظر القارئ
((كالمهل))
ما هو الذي كالمهل هو الطعام –طعام الأثيم – وما هو طعام الأثيم هو الشجرة شجرة الزقوم
فالمعني الشجرة
النتيجة المعنى واحد ولكن – من تصدر قبل آوانه فقد تصدر لهوانه !- يتصدر للغة وهو لا يعرف شيئاً
أما قوله هنا

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
"العطاوي"
وسأقوم بتوجيهك فقط على هيئة أسألة فربما أدفعك مرة واحدة للبحث حتى تعلم الحق.
يقول الله تعالى :
إِنَّ شَجَرَةَ الزَّقُّومِ (43) طَعَامُ الْأَثِيمِ (44) كَالْمُهْلِ يَغْلِي فِي الْبُطُونِ (45) كَغَلْيِ الْحَمِيمِ (46)
1/ هل المهل متعلق بخبر ثان لـ (إن)،، أم متعلق بشجرة الزقوم؟!!!!!!!! بالله عليك تدبر
2/ في البطون متعلق بـ (يغلي) أم بالشجرة؟!!!!!!
3/ هل الغلي في البطون متعلق "بالشجرة" أم "بالمهل"؟!!!!!
4/ وأخيرا إذا كان الغلي عائدة على الشجرة ، فلماذا ذكرها الله تعالى بـ (يغلي) ولم يقل (تغلي) هل أنتم فقط يا تابعي القراءات الشاذة تعلمون اللغة العربية،، والله سبحانه وتعالى يجهلها؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
بالله عليكم ردوا علينا ، فأنت بررت القراءة الشاذة بأن (تغلي) متعلقة بالشجرة،،،،، طيب كلمة القرآن الكريم المنزل من عند الله (يغلي) عائدة على ماذا؟!!!! أفيدوني أفادكم الله.
أنتظر إجاباتك العبقرية ، إذا كان عندك إجابات. حتى نقرر من ينطبق عليه هذا القول الذي دونته في
تمنياتي أن يلهمك الله للحق
لا تخف لن أبحث كما بحثت أنت وجئت بما لم تحط به علما فأنا لغوي
كالمهل تغلي في البطون قلت كالمهل للتشبيه ((وتغلي )) الضمير عائد على الشجرة
المهل مشبه به والشجرة مشبه على قراءة تغلي0
كالمهل تغلي في البطون –المعنى يحمل على الشجرة بالإضافة للضمير لكل عارف في اللغة العربية –
لاحظ أني أقول هنا المعنى والضمير كما قلت مسبقا 0

أما ما نقلته أنت / -من موقع نداء الإيمان إن لم أكن مخطئاً - هو صحيح كما نقلتها أنت من النت لتنقذ نفسك
0
ولا علاقة له في كلامي البتة ولكن تريد التدليس وإنقاذ نفسك ولن تفلت
قلت /
كالمهل للتشبيه وهو المشبه به المهل
والمشبه الطعام على قراءة يغلي والطعام هو الشجرة شجرة الزقوم
المعنى الشجرة وقلت يحمل على الطعام –المعنى يحمل على الطعام – بغض النظر عن الضمير
فأنا لم أقل في قراءة يغلي أن الضمير عائد على الطعام دون المهل حتى تستعين بالنقل فلا تقولني ما لم أقل -يامن لا تحب النقل !!!-

أما تغلي فقلت المعنى والضمير0 عائد على الشجرة
0
أما يغلي فقلت يحمل على الطعام أي المعنى يحمل على الطعام يعني ما هو الذي يغلي كغليان المهل في البطون
بقراءة يغلي هو الطعام لا يَرجع المعنى للشجرة مباشرة وما هو الطعام –طعام الأثيم هو الشجرة شجرة الزقوم –

فالمهل مشبه به وبقي المشبه طبعا لن يكون الشجرة مباشرة بقراءة يغلي وسيكون الطعام كما وضحت 0

يحمل المعنى هل تفهم معنى يحمل المعنى أو لا تفهم !! هذا شأنك
فالقراءة بالأولى أو الثانية لا تخلف المعنى و صحيحة والعوج في فهمك
هل تفهم لا تخلف المعنى أو لا تفهم أيضا0

و أقول لك نصيحة لوجه الله وفتوى مني شخصيا
يحرم عليك التعرض لكلام الله والقول فيه بلا علم وأنت لا تتقن اللغة العربية ولا تعرف المشبه والمشبه به
ولا تعرف عائد الضمير أو المعنى ووو وعد وأغلط !!

ولا تكثر الصراخ ألست من يقول كيف لا نفهم كلام الله كل من قرأ كلام الله فهمه
السؤال كيف لم تفهم المعنى أيها الشاذ في فهم آيات الله !!
اذهب تعلم اللغة ثم تعال لتناقش ولا يفوتني هذه الوصية - أن تنقل كلامي في تغلي ويغلي لباقي الزنادقة أمثال مشتهري وغيره -
والذين لا يحسنون في اللغة شيئا ثم انظر في أقوالهم !!

ثم لا تناقش وتطالب بالأدلة وأنت لا تعرف لغة الأدلة وما ترمي إليه من معاني !!
تعلم لغة القرآن حتى تتمكن من فهمه ومعرفة ما فيه من إعجاز ثم هات ما عندك

سبحانك ربي وتعاليت عما يصف هؤلاء الزنادقة
الإعجاز اللغوي والبلاغة أصبح في نظرهم عوج
أما باقي مشاركاتك فبعد معرفتي واطلاعي على عدم مقدرتك على فهم كلام الله
وعدم تمكنك من معرفة لغة القرآن -اللغة العربية - فليس لها أي قيمة لدي ولدى كل من لا حظ
مثل ما لاحظته أنا
سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
  #110  
غير مقروء 2013-08-15, 07:56 PM
youssefnour youssefnour غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-05-30
المكان: مصر/الأسكندريه
المشاركات: 590
youssefnour
افتراضي

يا أستاذنا الكبير الأستاذ "العطاوي" مدرس اللغة العربية
لم ترد على النقطة الأخيرة
لماذا قال الله تعالى كالمهل "يغلي"
ولم يقل كالمهل "تغلي"
أنتظر إجابتك وإجابتك أيضا على طاعة الرسول
ثم سأضع مداخلتي النهائية إن شاء الله تعالى ،
موضوع مغلق


للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
بنك تجارة كابيتال - استثمار مع ضمانات ||| اشتراك بين سبورت | | | قروبات واتس اب | | | موثق معتمد في جده | | | محامي في المدينة | | | نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب
موقع الكوبونات | | | كود خصم امريكان ايجل | | | كود خصم وجوه | | | كود خصم بات بات

منتديات شباب الأمة

*** مواقع صديقة ***
للتواصل > هنـــــــــــا
السنة النبوية | كوبون خصم | حياة المصريين | الأذكار | موقع المرأة العربية | رحيق | أولاد مصر
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd