="الأذكار           

مكتبة دار الزمان
 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > منكرو السنة
 

« أأسلمتم | بعض الأسئلة حول عقيدة السنة | أسئلة عجز عن الإجابة عليها منكري السنة »

إضافة رد

أدوات الموضوع
  #1  
غير مقروء 2013-08-25, 02:18 PM
هارون25 هارون25 غير متواجد حالياً
منكر للسنة عميل للملحدين والنصارى
 
تاريخ التسجيل: 2013-08-10
المشاركات: 53
هارون25
افتراضي بعض الأسئلة حول عقيدة السنة

باسم الله الرحمان الرحيم يردد أتباع عقيدة السنة و الجماعة أن هذه الأخيرة وحي من عند الله سبحانه و يقولون انها مكملة للقرأن و مفسرة و مفصلة له و لفهم الموضوع أكثر ساطرح بعض الأسئلة لوضع النقط على الحروف و التعمق في حجة السنة على المسلمين
1- هل وحي السنة مكمل للقرأن و هل جاء بعبادات و فرائض جديدة لم تذكر في القرأن
2- هل كل ما في القرأن يحتاج للسنة لتفصيله أم أن هناك أمور مفصلة ولا تحتاج للسنة
3- هل فصلت السنة كل شيء أم أن هناك أمور مازالت غامضة
ساكتفي بهذا القدر و عندما تتم الأجابة سنخوض في نقاط أخرى أن شاء الله
رد مع اقتباس
  #2  
غير مقروء 2013-08-25, 03:37 PM
الصورة الرمزية أبو جهاد الأنصاري
أبو جهاد الأنصاري أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 11,804
أبو جهاد الأنصاري تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هارون25 مشاهدة المشاركة
باسم الله الرحمان الرحيم يردد أتباع عقيدة السنة و الجماعة أن هذه الأخيرة وحي من عند الله سبحانه و يقولون انها مكملة للقرأن
أخطأت. ما قال أحد من أهل السنة أن السنة مكملة للقرآن. إذ العبارة توحى أن القرآن ناقص وحاشا لله والصواب أن نقول أن السنة تفصل ما أجمله القرآن. وتقيد ما أطلقه القرآن. وتخصص ما عممه القرآن.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هارون25 مشاهدة المشاركة
1- هل وحي السنة مكمل للقرأن و هل جاء بعبادات و فرائض جديدة لم تذكر في القرأن
الوحى يتكون من القرآن والسنة كليهما لا واحداً دون الآخر.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هارون25 مشاهدة المشاركة
و هل جاء بعبادات و فرائض جديدة لم تذكر في القرأن
بما أن السنة وحى فلا مانع أن تأتى بعبادة ضمن ما ذكره القرآن وتفرض أمورا ضمن ما جاء فى القرآن.
لقول الله وما ءاتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هارون25 مشاهدة المشاركة
2- هل كل ما في القرأن يحتاج للسنة لتفصيله أم أن هناك أمور مفصلة ولا تحتاج للسنة
لا ، لا يشترط. فالقرآن فيه المجمل وفيه المفصل. وفيه مجمل بلا تفصيل. والأخيرة هى محل قوله تعالى ثم إن علينا بيانه والهاء الأخيرة تتعلق بالقرآن فإذ كان هناك ثمة مبين اسمه القرآن فهل يصح أن يكون البيان هو القرآن ايضاً؟ من ينتبه لهذا سيجد أن الأمر مرفوض عقليا ومنطقياً. على مذهب الفلاسفة والمناطقة.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هارون25 مشاهدة المشاركة
3- هل فصلت السنة كل شيء أم أن هناك أمور مازالت غامضة
لا السنة لم تفصل كل شئ حاصة فى مجال الفقه والأحكام التفصيلية وهذا محل اجتهاد العلماء وهذا أصل أصله القرآن وما كان المؤمنون لينفروا كافة فلولا نفر من كل فرقة منهم طائفة ليتفقهوا فى الدين ولينذروا قومهم إذا رجعوا إليهم لعلهم يحذرون وقوله تعالى : وإذا جاءهم أمر من الأمن أو الخوف أذاعوا به ولو ردوه إلى الله وإلى الرسول لعلمه الذين يستنبطونه منهم فهناك علماء يستنبطون بناء على ما قاله الله وقاله الرسول.
رد مع اقتباس
  #3  
غير مقروء 2013-08-25, 04:59 PM
هارون25 هارون25 غير متواجد حالياً
منكر للسنة عميل للملحدين والنصارى
 
تاريخ التسجيل: 2013-08-10
المشاركات: 53
هارون25
افتراضي

ما أستتنتجته من أجوبتك هو أن القرأن كامل و فيه جميع الأحكام و العبادات منها ما هو مفصل فيه و منها ما هو محتاج لتفصيل عن طريق السنة و ان هذه الأخيرة لم تأتي بأحكام وعبادات جديدة فقط قامت بتوضيح و شرح الأمور الغامضة في القرأن كما أنها في نفس الوقت لم تشرح كل شيء و تركت بعض الأمور لأجتهاد العلماء . الأن و بعد وضحت كل النقاط السابقة سنحاول التعمق فيها أكثر
- هناك ملاحظ أن القرأن فصل كل الأمور المتعلقة بعلاقات البشر كالورث و الحدود بينما العبادات ترك فيها مجال للأجتهاد
- اذا كنتم تعترفون أن الحديث لم يأتي بأي حكم جديد فمن أين خرج لنا حد الرجم و قتل الشواذ مثلا و هل هناك في القرأن أيات تدعوا لذلك و ثم تشريع ذلك بناء على تفسيرها
- أذا كان القرأن لم يفصل لنا تفاصيل الصلاة فأنه في المقابل ذكر لنا أوقاتها ففي بداية الوحي كانت صلاة وحيدة جد طويلة بالليل ثم تحولت لصلاة تمتد من مغرب الشمس الى بداية الليل قبل أن تصبح 3 صلوات في طرفي النهار و زلف الليل . السؤال أين هي الأية التي بناء على شرحها ثم تقسيم الصوات الى خمس ولماذا لم تذكر بالتفصيل مثل سابقاتها مع العلم أنها هي الأكثر اهمية .
- الملاحظ أن صلاة التقصير مثلا جاء مفصلة بادق التفاصيل حول وقت وجوبها و كيفية أدائها ألا تلاحظ أن السنة جائت بحكم جديد عندما جعلتها رخصة عند السفر أجمالا .
- بالنسبة للسؤال الأخير فأنك لم تفهم قصدي جيدا هل يوجد حاليا في القرأن امور لم تفسر بعد ومازالت غامضة و لم يشرحهاالعلماء .
رد مع اقتباس
  #4  
غير مقروء 2013-08-25, 06:22 PM
الصورة الرمزية أبو جهاد الأنصاري
أبو جهاد الأنصاري أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 11,804
أبو جهاد الأنصاري تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هارون25 مشاهدة المشاركة

- هناك ملاحظ أن القرأن فصل كل الأمور المتعلقة بعلاقات البشر كالورث
أين ميراث الجدة فى القرآن؟؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هارون25 مشاهدة المشاركة
بينما العبادات ترك فيها مجال للأجتهاد
لماذا؟ هل فيه نقص؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هارون25 مشاهدة المشاركة
- اذا كنتم تعترفون أن الحديث لم يأتي بأي حكم جديد فمن أين خرج لنا حد الرجم و قتل الشواذ مثلا و هل هناك في القرأن أيات تدعوا لذلك و ثم تشريع ذلك بناء على تفسيرها
نعم قال تعالى وما ءاتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا واتقوا الله إن الله الله شديد العقاب
وحد رجم الزانى المحصن تفريعا عن حد الرجم عموماً. وقتل الشواذ تفريع عليه كذلك.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هارون25 مشاهدة المشاركة
السؤال أين هي الأية التي بناء على شرحها ثم تقسيم الصوات الى خمس
1- قال تعالى حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى
2- فعل النبى لأنه وحى حتى وإن لم يذكر التفصيل فى القرآن.


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هارون25 مشاهدة المشاركة
ولماذا لم تذكر بالتفصيل مثل سابقاتها مع العلم أنها هي الأكثر اهمية .
1- لا يُسأل عما يفعل وهم يُسألون .
2- لأن السنة حجة وهذا للتأكيد على حجية السنة.


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هارون25 مشاهدة المشاركة

- الملاحظ أن صلاة التقصير مثلا جاء مفصلة بادق التفاصيل حول وقت وجوبها و كيفية أدائها ألا تلاحظ أن السنة جائت بحكم جديد عندما جعلتها رخصة عند السفر أجمالا .
قال تعالى وما ءاتاكم الرسول فخذوه الذى جاء بالقرآن هو نفسه الذى جاء بالصلاة أتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض ؟؟!!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هارون25 مشاهدة المشاركة
- بالنسبة للسؤال الأخير فأنك لم تفهم قصدي جيدا هل يوجد حاليا في القرأن امور لم تفسر بعد ومازالت غامضة و لم يشرحهاالعلماء .
كثير جدا ... لا تنقضى عجائبه!!
والدليل يوم يأتى تأويله ... أكمل الآية



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هارون25 مشاهدة المشاركة

- الملاحظ أن صلاة التقصير مثلا جاء مفصلة بادق التفاصيل حول وقت وجوبها و كيفية أدائها ألا تلاحظ أن السنة جائت بحكم جديد عندما جعلتها رخصة عند السفر أجمالا .
- بالنسبة للسؤال الأخير فأنك لم تفهم قصدي جيدا هل يوجد حاليا في القرأن امور لم تفسر بعد ومازالت غامضة و لم يشرحهاالعلماء .
رد مع اقتباس
  #5  
غير مقروء 2013-08-25, 09:59 PM
الصورة الرمزية نمر
نمر نمر غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2013-02-26
المكان: بلاد الاسلام بلادي
المشاركات: 1,639
نمر
افتراضي

جزاك الله خير أخى الحبيب أبو جهاد الأنصاري على شرح الوافي لمن أراد الحق ولكن من كان يدعي أنه قرآني كما يقول صلات القرآنيين مدري على أي أساس تكون وهذا رد جميل للشيخ موضوع قديم للشيخ عسا ينفع فيه وللفائدة للقارئ لتبيان الحق لأن هؤلاء القرآنيين ينفعونا بأسئلتهم لكي نستفيد ويستفيدو أخونا أهل السنة فى هذا المنتدى المبارك :


تأملات في قوله تعالى: {الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ}


د. الشيخ. / أمين بن عبدالله الشقاوي


تاريخ الإضافة: 22/3/2012 ميلادي - 29/4/1433 هجري


تأملات في قوله تعالى:


﴿ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ ﴾


الحمد لله، والصَّلاة والسَّلام على رسول الله، وأشْهد أن لا إلهَ إلاَّ الله وحْده لا شريكَ له، وأشهد أنَّ محمَّدًا عبدُه ورسوله.

وبعد:
قال تعالى: ﴿ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإسْلامَ دِينًا ﴾ [المائدة: 3].

قال ابنُ كثير - رحمه الله -: "هذه أكبرُ نِعَم الله - تعالى - على هذه الأمَّة؛ حيث أكمل تعالى لهم دينَهم، فلا يحتاجون إلى دينٍ غيره، ولا إلى نبيٍّ غير نبيِّهم - صلَوات الله وسلامُه عليه - ولهذا جعله الله تعالى خاتمَ الأنبياء، وبعَثَه إلى الإنسِ والجنِّ، فلا حلالَ إلاَّ ما أحلَّه، ولا حرام إلاَّ ما حرَّمه، ولا دين إلاَّ ما شرعَه، وكلّ شيء أخبرَ به فهو حقّ وصدق لا كذب فيه ولا خُلف، كما قال تعالى: ﴿ وَتَمَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ صِدْقًا وَعَدْلاً ﴾ [الأنعام: 115]؛ أي: صدقًا في الأخبار، وعدلاً في الأوامر والنَّواهي، فلمَّا أكمل لهم الدّين تمَّت عليهم النِّعْمة؛ ولهذا قال تعالى: ﴿ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإسْلامَ دِينًا ﴾؛ أي: فارضوه أنتُم لأنفُسِكم، فإنَّه الدّين الَّذي أحبَّه الله ورضِيَه، وبعث به أفضل الرُّسُل الكرام، وأنزل به أشرفَ كتُبِه"[1].


وقال عليّ بن أبي طلحةَ عن ابنِ عبَّاس: قوله: ﴿ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ ﴾ وهو الإسْلام، أخبر الله نبيَّه - صلَّى الله عليْه وسلَّم - والمؤمِنين أنَّه قد أكمل لهم الإيمان فلا يَحتاجون إلى زيادةٍ أبدًا، وقد أتمَّه الله فلا ينقصه أبدًا، وقد رضِيَه فلا يَسخطه أبدًا، وقال ابنُ جرير وغيرُ واحد: مات رسولُ الله - صلَّى الله عليْه وسلَّم - بعد يوم عرفة بواحدٍ وثَمانين يومًا.


روى البخاري ومسلم من حديث طارق بن شهاب، عن عُمر بن الخطَّاب - رضي الله عنْه - أنَّ رجلاً من اليهود قال له: يا أميرَ المؤمنين، آيةٌ في كتابِكم تقرؤونَها، لو علينا - معشرَ اليهود - نزلت لاتَّخذنا ذلك اليوم عيدًا، قال: أيّ آية؟ قال: ﴿ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلامَ دِينًا ﴾، قال عمر: "قد عرفْنا ذلك اليوم، والمكان الَّذي نزلت فيه على النَّبيّ - صلَّى الله عليْه وسلَّم - وهو قائمٌ بعرفة يوم جمعة"[2].

وروى ابنُ جرير بسنده أنَّ ابن عبَّاس قرأ: ﴿ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلامَ دِينًا ﴾، فقال يهودي: لو نزلتْ هذه الآية عليْنا لاتَّخذنا يومَها عيدًا، فقال ابنُ عبَّاس: "فإنَّها نزلتْ في يوم عيدَينِ اثْنَين: يوم عيدٍ ويوم جمُعة"[3].


ومن فوائد الآية الكريمة:
أوَّلاً: أنَّ الدين قد كمُل فلا يحتاج إلى زيادة أبدًا، فما يفعله أهل الضَّلالة من البدَع إنَّما هو ابتِداع في دين الله، واتِّهام لهذا الدِّين بالنَّقص، روى البخاري ومسلم من حديث عائشةَ أنَّ النَّبيَّ - صلَّى الله عليْه وسلَّم - قال: ((مَن أحدث في أمرِنا هذا ما ليس منه، فهو ردّ))[4]، فما من خيرٍ إلاَّ والنَّبيّ - صلَّى الله عليْه وسلَّم - دلَّ أمَّته عليه، وما من شرٍّ إلاَّ حذَّر أمَّته منه، قال أبو ذرّ: "لقد تركَنا رسولُ الله - صلَّى الله عليْه وسلَّم - وما يقلب طائرٌ جناحيْه في السَّماء إلاَّ ذَكَر لنا منْه علمًا"[5].


ثانيًا: أنَّ الله أتمَّ على المؤمنين نِعَمَه الظَّاهرة والباطنة، ومن أعظم هذه النِّعَم بعْث النَّبي - صلَّى الله عليْه وسلَّم - قال تعالى: ﴿ لَقَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولاً مِنْ أَنْفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلالٍ مُبِينٍ ﴾ [آل عمران: 164].


ثالثًا: أنَّ الله - تعالى - رضِي للمؤمنين هذا الدين العظيم؛ دين الإسلام، بل إنَّ الله لا يقبل من النَّاس غيره، قال تعالى: ﴿ وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ ﴾ [آل عمران: 85]، وقال تعالى: ﴿ إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلامُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلَّا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ وَمَنْ يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ ﴾ [آل عمران: 19].


فوجب على المؤمنين أن يَرْضَوا بهذا الدّين الَّذي رضِيَه الله لهم، روى مسلم في صحيحه من حديث سعْد بن أبي وقَّاص - رضي الله عنه - أنَّ النَّبيَّ - صلَّى الله عليْه وسلَّم - قال: ((مَن قال حين يسمع المؤذِّن: أشهد أن لا إله إلاَّ الله وحْده لا شريكَ له، وأنَّ محمَّدًا عبدُه ورسولُه، رضِيتُ باللَّه ربًّا، وبمحمَّد رسولاً، وبالإسلام دينًا، غُفِر له ذنبُه))[6].


رابعًا: أنَّ أحكام هذا الدّين وشرائعَه قد كملتْ، فلا تتغيَّر ولا تتبدَّل إلى يوم القيامة، فعلى سبيل المثال ذكَرَ الله في كتابه اليهودَ والنَّصارى وغيرهم من الكفَّار، ونهانا عن موالاتهم، قال تعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ ﴾ [المائدة: 51]، فلا يأتِي أحدٌ فيقول: إنَّ الزَّمن قد تغيَّر، وإنَّ اليهود والنَّصارى أصدقاء، وبيْننا وبيْنهم مصالح فلا بدَّ من صداقتهم، وإنَّ هؤلاء ليسوا كأسْلافهم من قبل، قال تعالى: ﴿ وَالَّذِينَ كَفَرُوا بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ إِلَّا تَفْعَلُوهُ تَكُنْ فِتْنَةٌ فِي الْأَرْضِ وَفَسَادٌ كَبِيرٌ ﴾ [الأنفال: 73].

والحمدُ الله ربِّ العالمين، وصلَّى الله وسلَّم على نبيِّنا محمَّد، وعلى آلِه وصحْبِه أجْمعين.
رد مع اقتباس
  #6  
غير مقروء 2013-08-25, 11:38 PM
هارون25 هارون25 غير متواجد حالياً
منكر للسنة عميل للملحدين والنصارى
 
تاريخ التسجيل: 2013-08-10
المشاركات: 53
هارون25
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو جهاد الأنصاري مشاهدة المشاركة
أين ميراث الجدة فى القرآن؟؟
لماذا؟ هل فيه نقص؟
نعم قال تعالى وما ءاتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا واتقوا الله إن الله الله شديد العقاب
وحد رجم الزانى المحصن تفريعا عن حد الرجم عموماً. وقتل الشواذ تفريع عليه كذلك.
1- قال تعالى حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى
2- فعل النبى لأنه وحى حتى وإن لم يذكر التفصيل فى القرآن.
1- لا يُسأل عما يفعل وهم يُسألون .
2- لأن السنة حجة وهذا للتأكيد على حجية السنة.
قال تعالى وما ءاتاكم الرسول فخذوه الذى جاء بالقرآن هو نفسه الذى جاء بالصلاة أتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض ؟؟!!
كثير جدا ... لا تنقضى عجائبه!!
والدليل يوم يأتى تأويله ... أكمل الآية
الأيات التي ذكرت لنا تأمرنا بأتباع الرسول ص و طاعته و ليست دليل على وجود أي حكم أو عبادة معينة
تقول أن زنى المحصن و اللواط تفريع لحد الرجم و لكن هذا الاخير لم يشراليه القرأن أصلا واذا اشار اليه فأين الاية التي ثم تشريعه على ضوء تفسيرها
حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى تخص المحافظة على الصلوات في أوقاتها و ليس عددها حسب مفسري السنة نفسها و حتى لفظيا فتعني عدد فردي 3-5-7 وليس دليل على 5
جيد أنك تعترف أن السنة لم تفصل و تشرح كل شيء و هذا دليل على أن تؤيل القرأن مفتوح لكل العصور و لكل الناس لكن في المقابل هناك علامة أستفهام كيف أغفلت السنة مثلا تعريف الصلاة الوسطى بشكل قطعي و قد أكد عليها لله بشكل كبير في القرأن و كيف لنا أن نعرفها حاليا
صلاة التقصير فرضت وفصلت في القرأن في حالة الحرب و الخوف و سنها لحالات أخرى يعتبر حكم جديد و ليس ضمن ما جاء به القرأن لأن هذا الأخير كان مفصلا و واضحا في هذه المسألة
لا يُسأل عما يفعل وهم يُسألون مفهوهما أن الله لا يحاسب مثل باقي البشر لكن أليس من حقنا السؤال لفهم ديننا . و القران كله منظم ومنطقي لا يمكن أن يذكر شيء ناقص أو يذكر بداية شيء و يغفل نهايته فلماذا يذكر تسلسل الصلوات و يترك الحكم الأخير و الأهم نفس الشيء بالنسبة للورث فأستتنائه للجدة يؤكد أن هذه الأخيرة بالفعل مستتنية . لكي يقيم الله علينا الحجة يجب أن يكون القرأن منطقي و ليس مناقض لأسلوبه .
رد مع اقتباس
  #7  
غير مقروء 2013-08-25, 11:43 PM
هارون25 هارون25 غير متواجد حالياً
منكر للسنة عميل للملحدين والنصارى
 
تاريخ التسجيل: 2013-08-10
المشاركات: 53
هارون25
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نمر مشاهدة المشاركة
رابعًا: أنَّ أحكام هذا الدّين وشرائعَه قد كملتْ، فلا تتغيَّر ولا تتبدَّل إلى يوم القيامة،.
والحمدُ الله ربِّ العالمين، وصلَّى الله وسلَّم على نبيِّنا محمَّد، وعلى آلِه وصحْبِه أجْمعين.
اذا كانت شرائعه كاملة و لا تتغير أريد ان تخبري ما هي الصلاة الوسطى
رد مع اقتباس
  #8  
غير مقروء 2013-08-26, 01:01 AM
الصورة الرمزية نمر
نمر نمر غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2013-02-26
المكان: بلاد الاسلام بلادي
المشاركات: 1,639
نمر
افتراضي

يخبرك الله يهديك إنشاء الله للإسلام .شيخنا عبدالرحمن بن عبدالله السحيم جزاه الله خير
بعد إذن الشيخ أخى أبو جهاد الأنصاري يحفظه الله .







العنوان 882 - ما هي الصلاة الوسطى ؟ ولماذا المحافظة عليها بالذات ؟
الشيخ عبد الرحمن السحيم
السؤال
السؤال :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أرجو من حضرتكم إجابتي
ذُكِر في القرآن الكريم أن تحافظوا على الصلاة وبدأ بالصلاة الوسطى .
أ. ما هي الصلاة الوسطى ؟
ب. لماذا المحافظة على الصلاة الوسطى بالذات ؟
ولكم مني جزيل الشكر
للعلم يا فضيلة الشيخ الأسئلة هذه سألت أكثر الأشخاص علماً ولم أفي بالجواب الصحيح
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الجواب
الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وبارك الله فيك

أ – الصلاة الوسطى هي صلاة العصر .

ففي الصحيحين عن علي رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال يوم الخندق : ملأ الله قبورهم وبيوتهم نارا ، كما شغلونا عن صلاة الوسطى حتى غابت الشمس .

وفي لفظ لمسلم : شغلونا عن الصلاة الوسطى صلاة العصر ، ثم صلاها بين المغرب والعشاء .

وفي حديث عبد الله بن مسعود رضي الله عنه : شغلونا عن الصلاة الوسطى صلاة العصر .

وهذا كله سبق التفصيل فيه هنا :
http://saaid.net/Doat/assuhaim/omdah/051.htm

ب – جاء النص على المحافظة على الصلاة الوسطى بعد الأمر بالمحافظة على جميع الصلوات ، قال تعالى : ( حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلاةِ الْوُسْطَى وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ ) فهذا من ذِكر الخاص بعد العام ، فالعام هو المحافظة على جميع الصلوات ، والخاص هو النصّ على الصلاة الوسطى ، صلاة العصر .

أما سبب تخصيصها فلأن من حافَظ عليها كان لما سواها أحفظ ، لأنها عادة تأتي بعد شِبَع ونوم ، ولذا قال عليه الصلاة والسلام : مَنْ صَلَّى البَرْدَين دخل الجنة . رواه البخاري ومسلم .
والبَرْدَان : الفجر والعصر .

وليس معنى ذلك أن يُحافِظ على هاتين الصلاتين ويُضيّع ما سواهما ، وإنما المعنى أن من حافظ على العصر والفجر فهو لما سواهما من الصلوات أحفظ ، ومن ضيّعهما فهو ما سواهما أضيَع .

والله تعالى أعلم .
رد مع اقتباس
  #9  
غير مقروء 2013-08-26, 08:59 AM
الصورة الرمزية أبو جهاد الأنصاري
أبو جهاد الأنصاري أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 11,804
أبو جهاد الأنصاري تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هارون25 مشاهدة المشاركة
حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى تخص المحافظة على الصلوات في أوقاتها و ليس عددها حسب مفسري السنة نفسها و حتى لفظيا فتعني عدد فردي 3-5-7 وليس دليل على 5
احسبها جيدا وإن لم تنجح اطلب منى أن احسبها لك حيثت ستكتشف أنها تعنى خمسة فقط لا ثلاثة... حاول مرة ثانية ولك منى جائزة.
رد مع اقتباس
  #10  
غير مقروء 2013-08-26, 09:03 AM
الصورة الرمزية أبو جهاد الأنصاري
أبو جهاد الأنصاري أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 11,804
أبو جهاد الأنصاري تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هارون25 مشاهدة المشاركة
اذا كانت شرائعه كاملة و لا تتغير أريد ان تخبري ما هي الصلاة الوسطى
ولماذا لا تعرفها بالقرآن؟؟
رد مع اقتباس
إضافة رد


المواضيع المتشابهه للموضوع: بعض الأسئلة حول عقيدة السنة
الموضوع كاتب الموضوع الأقسام الرئيسية مشاركات المشاركة الاخيرة
لا حول ولا قوة إلا بالله(فوائد وثمار معاوية فهمي المجتمع المسلم 1 2021-05-30 08:25 AM
يوم الزينة معاوية فهمي مناسبات إسلامية 2 2021-01-31 12:19 PM
الوهابي الاهدل لم يثبت بنص معتبر احاديث النيروز انها من الاعياد الاسلامية موحد مسلم الشيعة والروافض 1 2020-04-05 11:04 AM
أعمال و أدلة : عقيدة ظهور مهدي الامامية الاثنى عشرية أحد فرق الشيعة وأنه لم يولد عند أهل السنة ابو هديل الشيعة والروافض 0 2020-02-24 10:46 PM
العنصرية المجوسية موحد مسلم الشيعة والروافض 0 2020-01-30 06:38 PM

*** مواقع صديقة ***
للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
عقارات تركيا ||| تنسيق حدائق ||| اكواد فري فاير 2021 ||| معارض / مؤتمرات / فعاليات / ترفيه / تسويق ||| نشر سناب - اضافات سناب ||| توصيل مطار اسطنبول الجديد ||| الدراسة في تركيا ||| رحلات سياحية في اسطنبول ||| تصليح طباخات ||| شات العراق - دردشة عراقية ||| ستار الجنابي ||| افضل شركة نقل عفش بجدة ||| تنظيف مكيفات ببريدة ||| أفضل قوالب ووردبريس عربية ||| شراء اثاث مستعمل بالرياض ||| شراء الاثاث المستعمل بجدة ||| Learn Quran Online ||| مقالاتي ||| نقل عفش ||| شات الرياض ||| مكتب محامي ||| خدماتي ||| برنامج محاسبي سحابي لإدارة المخازن ||| محامي في الرياض ||| محامي بالرياض ||| محامي في الرياض ||| موثق ||| محامي في جدة ||| محامي في جدة ||| تصليح تلفونات ||| تصميم موقع ||| نشر سناب

للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب

خدمة تعقيم المنزل من كورونا ||| مكافحة الحشرات والقوارض ||| مكافحة الصراصير في المنزل

موثق معتمد في جده | | | محامي في المدينة | | | نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب

منتديات شباب الأمة

*** مواقع صديقة ***
للتواصل > هنـــــــــــا
السنة النبوية | كوبون خصم | حياة المصريين | الأذكار | موقع المرأة العربية | أولاد مصر
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd