="الأذكار           



*** مواقع صديقة ***
للتواصل > هنـــــــــــا
اشتراك بين سبورت | | | السنة النبوية | | | كوبون خصم | | | حياة المصريين | | | الأذكار | | | شركة تنسيق حدائق بجدة | | | قروبات واتس اب | | | موثق معتمد في جده | | | محامي في المدينة | | | موقع المرأة العربية | | | رحيق | | | أولاد مصر
 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > منكرو السنة
 
*** مواقع صديقة ***
شارب شوتر ||| الربح من الانترنت للمبتدئين ||| ستور بلايستيشن ||| افضل موقع لاختصار الروابط ||| جنة العطور ||| Money Online - Weight Loss -Health & Fitness ||| افتار انستقرام ||| افضل موقع عطور ||| لغز

*** مواقع صديقة ***
عبدالعزيز الحويل للعود ||| ليزر ملاي منزلي | | | نقل عفش الكويت | | | منتجات السنة النبوية | | | منتجات السنة النبوية | | | ما رأيكم | | | شركة نقل اثاث بالخبر


« بدات اقتنع بمنهج القرانيين !! بعض الشئ ! | سأتقران لان السنة لم تحفظ من التحريف | الأدلة القطعية على أن المنهج السني هو خير حافظ للدين الإسلامي. »

إضافة رد

أدوات الموضوع
  #21  
غير مقروء 2013-10-13, 05:17 AM
youssefnour youssefnour غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-05-30
المكان: مصر/الأسكندريه
المشاركات: 590
youssefnour
افتراضي

الأخ الكريم عمر أيوب
تحياتي،،،
أنت تقول :
[gdwl]ما قصدته هو ان من حفضوا الاحاديث ليس الفقط من قاموا بالجرح و التعديل بل هناك اناس اخرون و هم ( من دونوها ، و من جمعوها ، و من فرقوا الصحيح منها من الخاطئ و هذا الاخير تم من زمن[/gdwl] )
أنا أعلم
أن من دون الحديث هو نفسه من جمعه،،، وأن من فرق بين الصحيح و الخاطئ هم علماء الجرح والتعديل
وأعلم أيضا
أن علم الجرح والتعديل بدأ الحديث عنه في القرن الثاني الهجري على يد الزهري [توفي 125هـ] ولكنه أكتمل بصورته وبمصطلحاته المتكاملة في القرن الرابع الهجري على يد ابن أبي حاتم الرازي [توفي 327هـ] وكتابه "الجرح والتعديل"
وأنا أعلم أيضا :
أن "الجرح" هو : وصف الراوي بصفات خلقية ودينية تقتضي عدم قبول روايته
وأن "التعديل" هو : وصف الراوي بصفات خلقية ودينية تقتضي قبول روايته
فعلم الجرح والتعديل ، قواعد قامت عليها معرفة أحوال الرواة ، الذين تقبل روايتهم أو ترد، حسب مذاهب وتوجهات علمائه العقدية والمذهبية.
هذا ما أعلمه عن التصحيح والتضعيف ، وإنه علم قام أساسا على الجرح والتعديل
فإذا كان هناك أناسا آخرون فرقوا بين الصحيح والضعيف بغير الجرح والتعديل ، فأرجوا أن تذكرهم للمتابعين للحوار حتى نفهم من هم المقصود بهم (أناسا آخرون)
ثم أنت تقول :
[gdwl]كيف تقول انك درست الموضوع و تقول انك لم تجد الجرح و التعديل ؟؟؟ فلماذا ضعفت هذه القراءات ؟؟؟ ضعفت لعلة في سندها ( اليس هدا جرح و تعديل ) ، ام انك لا تعلم ان القران انتقل لنا عبر السند ( ورش عن نافع ............... ) ( حفص عن ........ ) ( قالون عن .................) الى اخر[/gdwl]
يا أخي الكريم هل نسيت هدف مدونتك
إن مدونتك تتحدث عن التطابق بين طرق حفظ "الأحاديث" وطرق حفظ "كتاب الله" القرآن الكريم ،، وليس قرآن حفص،،، أو قرآن فالون
فمثلا لو سألت من يحفظ القرآن الكريم وقلت له ماذا تقول الآية رقم (79) من سورة الكهف ، لقال على الفور :
أَمَّا السَّفِينَةُ فَكَانَتْ لِمَسَاكِينَ يَعْمَلُونَ فِي الْبَحْرِ فَأَرَدْتُ أَنْ أَعِيبَهَا وَكَانَ وَرَاءَهُمْ مَلِكٌ يَأْخُذُ كُلَّ سَفِينَةٍ غَصْبًا (79)الكهف
ولكنك إذا أردت أن تقرأ هذه الآية بطريقة مختلفة عن كتاب الله فلابد أن تذهب إلي الكتب التي نسبت لأصحابها ( قرآن حفص،، أو قالون)
إن التطابق يجب أن يكون بين كتاب "الله" وأحاديث رسول الله، وأذكرك بقولك الواضح جدا في بداية مدونتك عندما قلت بالحرف الواحد:
سنصوغ بفضل الله في هذا الموضوع بعض الادلة على ان السنة حفضت كما حفض القران
هل لاحظت ماذا قلت ،، إنك قلت كما حفظ "القرآن" وليس كما حفظت "رواية حفص،،، أو قالون"
لذلك لابد أن تلغي فكرة التفرع لكتب تحمل في داخلها روايات بشرية تسعي إلي تحريف القرآن الكريم،،، أو لوجود لهجات مختلفة فخرجت معها كتب تحمل حروف مختلفة،،، فعلم القراءات مثله مثل علم الأحاديث تم تداوله وتجريحه وتعديله ككتب تم تدوينها بعد وفاة الرسول بقرنين من الزمان
ثم أنت تقول :
[gdwl]عليك ان ثبت ان القران كتاب الهي و ان الاحاديث روايات بشرية ، مع العلم ان الاثنين وصلوا لنا بنفس الطريقة[/gdwl]
ولماذا اثبت أن القرآن كتاب إلهي ،فهذا الإثبات ليس موضوع بحثنا ،
إن موضوع بحثنا هو إثبات أن الأحاديث كروايات عن رسول الله ،،، حفظت بنفس إسلوب حفظ كتاب الله
وعلى هذا الأساس فأنت ضمنيا معترف بأن القرآن كتاب الهي، فلماذا اذا تطلب منى الإثبات على أنه كتاب الله.
أما لو كانت مدونتك تتحدث عن تطابق الأدلة الخاصة بحفظ "كتاب حفص او كتاب قالون" مع أدلة حفظ "الأحاديث" ،، كنت صفقت لك وأعلنت استحساني لمدونتك، ووافقتك تماما على ما تقول
لكن المدونة تتكلم عن القرآن الكريم الذي حفظه الله تعالى،، ككتاب إلهي
هل أجد عند حضرتك علم تجريح وتعديل آيات كتاب الله،،، وليس آيات " كتاب حفص"
ثم أنت تقول :
[gdwl]نحن نتكلم عن احاديث رسول الله ، اما الاحاديث التي عند الشيعة فهي ليست لرسول الله [IMG]file:///C:\DOCUME~1\YOUSSE~1\LOCALS~1\Temp\msohtml1\01\cli p_image001.gif[/IMG]بل هي للائمتهم ، فلو وجدت في كتب الشيعة كلها 30 حديث لرسول الله [IMG]file:///C:\DOCUME~1\YOUSSE~1\LOCALS~1\Temp\msohtml1\01\cli p_image001.gif[/IMG]تتصل بسندها الى رسول الله [IMG]file:///C:\DOCUME~1\YOUSSE~1\LOCALS~1\Temp\msohtml1\01\cli p_image001.gif[/IMG]( لا يهم ان كانت صحيحة او ضعيفة ) ساتشيع
الاحاديث المرفوعة لرسول الله [IMG]file:///C:\DOCUME~1\YOUSSE~1\LOCALS~1\Temp\msohtml1\01\cli p_image001.gif[/IMG]لا توجد الا في كتب السنة[/gdwl]
إنني في حيرة منك يا صديقى العزيز
عندما قلت لك إنه لا توجد رواية واحدة في جميع كتب السنة تحدد عدد ركعات الصلاة ومرفوعة إلي رسول الله
إعتبرت أن الأمر جائز أن نقبل الروايات الغير مرفوعة لرسول الله
والآن تأتي على أحاديث الشيعة وتقول إنها باطله لأنها غير مرفوعة لرسول الله
هذا أمر غريب بعض الشيء
ومع ذلك فإن حوارنا هو إثبات صحة الأحاديث بأدلة التصحيح والتضعيف،،، والشيعة أيضا أثبتت صحة أحاديثها بنفس الأدلة "التصحيح والتضعيف"
فإذا قلت أن الشيعة أحاديثها غير مرفوعة لرسول الله،،، فأقول لك وكيف بأحاديث أهل السنة الغير مرفوعة لرسول الله.هل سيتم شطبها من كتب الأحاديث

ثم أنت تقول :
[gdwl]ما بخصوص الرواة التي قلت انه لم يثفق عليهم
ابن حميد : كلهم اجمعوا على انه ليس بثقة او ضعيف[/gdwl]
فما بال ابن معين الذي قال انه "ثقة"،،،،،
ثم تذكر :
[gdwl]سلمة : اجمعوا على انه منكر او يخطئ[/gdwl]
فما بال ابن معين الذي قال إنه "ثقة"،،،، وما بال ابن سعد الذي قال "كان ثقة" صدوقا
وما بال ابن عدي الذي قال : وأحاديثه متقاربة "محتملة"
هكذا اختلفوا دائما حول رواة الحديث ،،، فهل اختلفوا في رواة القرآن الكريم
أنتظر ردك إن شاء الله
[align=center]وكل عام وحضرتك بخير ونلتقي إن شاء الله تعالى بعد العيد[/align]
رد مع اقتباس
  #22  
غير مقروء 2013-10-14, 02:53 PM
عمر ايوب عمر ايوب غير متواجد حالياً
مسئول الإشراف
 
تاريخ التسجيل: 2012-10-23
المشاركات: 5,504
عمر ايوب تم تعطيل التقييم
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اقتباس:
يا أخي الكريم هل نسيت هدف مدونتك
إن مدونتك تتحدث عن التطابق بين طرق حفظ "الأحاديث" وطرق حفظ "كتاب الله" القرآن الكريم ،، وليس قرآن حفص،،، أو قرآن فالون
كيف يا استاذ ؟؟؟ اليست المصاحف التي بين ايدينا كلها وصلت لنا عبر تواتر ؟؟؟ هل عندك قران لم يكتب عليه سنده ؟؟ طبعا لا
المصاحف التي عندنا هي مصاحف حفص و ورش و و و و

اقتباس:
أَمَّا السَّفِينَةُ فَكَانَتْ لِمَسَاكِينَ يَعْمَلُونَ فِي الْبَحْرِ فَأَرَدْتُ أَنْ أَعِيبَهَا وَكَانَ وَرَاءَهُمْ مَلِكٌ يَأْخُذُ كُلَّ سَفِينَةٍ غَصْبًا (79)الكهف
ولكنك إذا أردت أن تقرأ هذه الآية بطريقة مختلفة عن كتاب الله فلابد أن تذهب إلي الكتب التي نسبت لأصحابها ( قرآن حفص،، أو قالون)
هذه الاية من مصحف حفص ، و لو جئت لمصحف لابن شنبوذ لوجدتها ( ياخذ كل سفينة صالحة غصباً ) بزيادة كلمة ( صالحة ) فلو قلت ان هناك قران اصلي ، فعليك ان تاتيني اما بالقران الذي تركه الرسول او القران الذي انزل عليه
و لاثبت لك انه لا يوجد اصل فاليك هذه ففي ورش سورة الحديد فوجدت ( و من يتول فان الله الغني الحميد ) و انا اقرا نفس الاية في رواية حفص اجد ( و من يتول فان الله هو الغني الحميد ) فايهما الاصل ؟؟؟ و الاثنين صحيحين

اقتباس:
إن التطابق يجب أن يكون بين كتاب "الله" وأحاديث رسول الله، وأذكرك بقولك الواضح جدا في بداية مدونتك عندما قلت بالحرف الواحد:
سنصوغ بفضل الله في هذا الموضوع بعض الادلة على ان السنة حفضت كما حفض القران
هل لاحظت ماذا قلت ،، إنك قلت كما حفظ "القرآن" وليس كما حفظت "رواية حفص،،، أو قالون"
و هل يوجد مصحف غير الذي نقل لنا عن ورش و حفص و غيرهما ؟؟؟ طبعا لا ، و قد بينت لك ذلك فيما سبق
اقتباس:
لذلك لابد أن تلغي فكرة التفرع لكتب تحمل في داخلها روايات بشرية تسعي إلي تحريف القرآن الكريم
هذه الكتب هي القران الذي نعرفه و الذي نقل لنا عبر الرويات ، و الذي تعرض للجرح و التعديل في المتن و السند
اقتباس:
وعلى هذا الأساس فأنت ضمنيا معترف بأن القرآن كتاب الهي، فلماذا اذا تطلب منى الإثبات على أنه كتاب الله.
نعم ، لكن بطعنك في طريقة حفض السنة و انها ليست وحي الهي ، فان تطعن في طرقة حفض القران و انه ليس وحي الهي ، و هنا نرجع لنقطة الصفر لان الطرق نفسها
اقتباس:
أما لو كانت مدونتك تتحدث عن تطابق الأدلة الخاصة بحفظ "كتاب حفص او كتاب قالون" مع أدلة حفظ "الأحاديث" ،، كنت صفقت لك وأعلنت استحساني لمدونتك، ووافقتك تماما على ما تقول
بل العكس ، كنت ستقول ان هذه الاشياء هي دليل على عدم حفضها ، و كنت ستقول ان القران لم يتعرض لذلك ، و لذلك وفرت عليك
فلتطعن اطعن في الاثنين
اقتباس:
هل أجد عند حضرتك علم تجريح وتعديل آيات كتاب الله،،، وليس آيات " كتاب حفص"
بيناه سابقا

اقتباس:
إنني في حيرة منك يا صديقى العزيز
عندما قلت لك إنه لا توجد رواية واحدة في جميع كتب السنة تحدد عدد ركعات الصلاة ومرفوعة إلي رسول الله
إعتبرت أن الأمر جائز أن نقبل الروايات الغير مرفوعة لرسول الله
والآن تأتي على أحاديث الشيعة وتقول إنها باطله لأنها غير مرفوعة لرسول الله
هذا أمر غريب بعض الشيء
لا ليس غريب ، لان الاحاديث التي استدليت بها مرفوعة لاناس عاشروا النبي و ذلك ما يعرف بالسنة الفعلية
اما الاحاديث التي في كتب الشيعة ، فهي ليس عندها سند لا للرسول و لا لمن عايشه ، فهي ترفع مثلا للباقر و الباقر بينه و بين الرسول مدة طويلة و لا يوجد سند لها
فاذا وجدث ( و انا على يقين انك تجد ) حديثا في كتب الشيعة عن الرسول فستجد ( عن الباقر عن رسول الله ) بينما لن تجد السند بين الباقر و الرسول
و لكي اسهل عليك يا سيدي قدم لي 30 حديثا يقول فيه ( عن الامام فلان عن الرسول الله ) و لا اريد السنة بينهما و ساتشيع
اقتباس:
ومع ذلك فإن حوارنا هو إثبات صحة الأحاديث بأدلة التصحيح والتضعيف،،، والشيعة أيضا أثبتت صحة أحاديثها بنفس الأدلة "التصحيح والتضعيف"
فإذا قلت أن الشيعة أحاديثها غير مرفوعة لرسول الله،،، فأقول لك وكيف بأحاديث أهل السنة الغير مرفوعة لرسول الله.هل سيتم شطبها من كتب الأحاديث
شرحناها اعلاه

يتبع
رد مع اقتباس
  #23  
غير مقروء 2013-10-14, 03:04 PM
عمر ايوب عمر ايوب غير متواجد حالياً
مسئول الإشراف
 
تاريخ التسجيل: 2012-10-23
المشاركات: 5,504
عمر ايوب تم تعطيل التقييم
افتراضي

تتمة
اقتباس:
وحتي يفهم المتابع للحوار ماذا أقصد فسأضرب مثلا واحدا من إشكالات "السند الروائي" من أمهات كتب التفسير بالمأثور، أنقله من دراسة بعنوان : أسباب النزول الواردة في كتاب جامع البيان للإمام "ابن جرير الطبري" [توفي 310 هـ] وحصل صاحبها بموجبها على درجة الدكتوراه من جامعة أم القرى كلية أصول الدين. فيقول الدكتور حسن بن محمد بن على شباله، عند حديثة عن الآية (6) من سورة البقرة:
أورد الإمام الطبري، رحمه الله، في سبب نزول هذه الآية الكريمة روايتين هما :
الرواية الأولي: " حدثنا ابن حُميد، قال حدثنا سالمة، عن محمد بن إسحاق....، إلي آخر السند"،، ثم بين الدكتور تراجم هذا السند، فقال :
ابن حميد: محمد بن حميد بن حيان الرازي [توفي248هـ] قال ابن معين: "ثقة" لا بأس به. وقال البخاري: "في حديثه نظر". وقال النسائي : "ليس بثقة". وقال ابن حيان: "ينفرد" عن الثقات بالمقلوبات. وقال ابن حجر: "حافظ ضعيف". وكان ابن معين "حسن الظن فيه" من المعاشرة

سلمة : ابن الفضل الأبرش، مولى الأنصار، قاضي الري [توفي190هـ] . قال البخاري "عنده مناكير". وقال أبو حاتم: محله الصدق " في حديثه نكاره" يكتب حديثه ولا يحتج به. وقال ابن معين : "ثقة". وقال ابن سعد: "كان ثقة" صدوقا. وقال ابن عدي : عنده غرائب وأفراد، ولم أجد في حديثه حديث قد جاوز الحد في الأنكار، وأحاديثة متقاربه "محتملة". وذكره ابن حيان في الثقات، وقال "يخطئ ويخالف". وقال ابن حجر: "صدوق كثير الخطأ"

ابن إسحاق: محمد بن إسحاق بن يسار[توفي159هـ] قال على بن المدينى: صالح وسط" واختلف قول ابن معين فيه، فقال "صدوق"، وقال: ليس بذاك، "ضعيف" وقال: "ثقة"، وليس بحجة، وقال سقيم: ليس بالقوي" وقال العجلي: "مدني ثقة". وقال النسائي "ليس بالقوي". وقال ابن عدي: "لا بأس به". وقال ابن حجر: صدوق، يدلس "ورمي بالتشيع والقدر"
وطبعا باقي رواة الحديث الذي اتخذته مثال لو كتبت رأي علماء الجرح والتعديل فيهم فسأحتاج إلي أيام لأكتب رأيهم
ومن هذا المثال كيف نصنف حديث تختلف فيه الآراء هذا الإختلاف حول كل راوي للحديث
هل آيات القرآن الكريم وجدت فيها هذا التباين من علماء الجرح والتعديل، هل تم تجريح أو تعديل آي من كتبة القرآن الكريم؟!!!!
والآن حتي لا يتفرع الموضوع بنا
إذا كان التصحيح والتضعيف تم بواسطة أناس معلمون لدينا ، إذا لابد أن نقيم المناقشة حولهم وحول رأي علماء الجرح والتعديل فيهم،،، كما بينت ذلك في المثال السابق
أما إذا كان التصحيح والتضعيف تم بواسطة أناس أختارهم الله ولا نعلم عنهم شيئا،،،، إذا فلماذا لا تؤمن بالمذهب الشيعي ، فإن أحاديثهم بدأت وانتهت بصورة طبق الأصل من أحاديث أهل السنة
أنتظر ردك إن شاء الله لمتابعة الحوار حول إثبات صحة أو خطأ وجهة نظرك في مقارنة حجية إثبات السنة بحجية إثبات القرآن
الكريم
الرد يكون من وجوه:
1- كل إمام من أئمة الجرح والتعديل له مصطلحاته الخاصة، وحينما نقرأ له يجب أن نعرف ما مقصدة من هذا المصطلح أو ذاك، فمثلاً إن قول ابن معين "لا بأس به" لا يعني التوثيق، ويمكنك مراجعة هذا الرابط:
http://ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=39065
حتى مع إقرانها بقوله ثقة لا بأس به، وذلك للسبب الثاني.
2- الراوي من حيث توثيقه يجب أن يكون مقبولاً من عدة وجوه، منها الحفظ المنافي للنسيان، ومنها الضبط المنافي للخطأ، ومنها الصدق المنافي للكذب، وغير ذلك الكثير، وعليه فقد يكون الرجل صدوقاً لكنه يخطئ، وقد يكون صدوقاً كثير النسيان، وقد يكون صدوقاً مبتدعاً، فالثقات درجات حددها الحافظ ابن حجر -على ما أذكر- بعشر درجات.
3- الراوي نفسه قد يكون في زمان ثقة عدل ضابط في أعلى الدرجات، وفي زمان آخر قد يكون ضعيفاً بلغ من الضعف مبلغه، فمثلاً أبو إسحاق السبيعي إمام علامة ثقة، لكنه اختلط في آخر أيامه، فما حدثه قبل الاختلاط يقبل، وما حدثه بعده يرد.
4- الراوي نفسه قد يكون في مكان ما ثقة علامة، وفي مكان آخر ضعيف لا يحتج به، فالإمام الثقة الذي يحدث من كتبه إذا سافر وترك كتبه خلفه قد يكون ضعيفاًإن فهمنا هذه النقاط جيداً وصلنا إلى فهم أقوال أئمة الجرح والتعديل
و ان فهمنا هذه هذه النقاط جيدا وصلنا إلى فهم أقوال أئمة الجرح والتعديل ، و ارجوا ان تقرائها جيدا لانه فيها الرد كافي على كلامك
1- ابن حميد قيل عنه " ثقة، لا بأس به. في حديثه نظر، ليس بثقة، ينفرد عن الثقات بالمقلوبات، حافظ ضعيف "، فهو في ذاته رجل ثقة لا يكذب، ويحفظ كثيراً من الأحاديث، لكنه مع ذلك سيء الحفظ.
2- سلمة قيل عنه " عنده مناكير، محله الصدق في حديثه نكاره يكتب حديثه ولا يحتج به، ثقة صدوق، عنده غرائب وأفراد، ولم أجد في حديثه حديث قد جاوز الحد في الأنكار، وأحاديثة متقاربه محتملة، يخطئ ويخالف، صدوق كثير الخطأ "، وهذه أيضاً تدور في نفس الباب السابق، فالرجل في ذاته ثقة لا يكذب، لكنه يروي الضعيف والمنكر لكثرة خطئه.
3- ابن إسحاق قيل عنه " صالح وسط، صدوق، ليس بذاك، ضعيف، ثقة وليس بحجة، ليس بالقوي، مدني ثقة، ليس بالقوي، لا بأس به، صدوق يدلس ورمي بالتشيع والقدر "، فهذا الرجل صدوق في ذاته، لكن كونه يدلس فقد روى أحاديث غير مقبولة، وواضح أن هذه الأحاديث في التشيع والقدر، فالرجل قد لا يكون شيعياً أو قدرياً لكن تساهله في روايتها جعلت روايته غير مقبولة.
اقتباس:
وكل عام وحضرتك بخير ونلتقي إن شاء الله تعالى بعد العيد
ان شاء الله
و كل عام و انت بالف خير
رد مع اقتباس
  #24  
غير مقروء 2013-10-19, 09:04 PM
youssefnour youssefnour غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-05-30
المكان: مصر/الأسكندريه
المشاركات: 590
youssefnour
افتراضي

الأخ الكريم عمر أيوب :
مرة أخري كل عام وحضرتك وجميع أعضاء المنتدى بخير وعيد مبارك عليكم إن شاء الله....،
نعود لحوارنا
اسمح لي أن أوضح الآتي، لأنه من المهم جدا أن نذكر ذلك

يقول الله تعالى في كتابه الكريم :
يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ (67)المائدة
هذه الآية الكريمة، نفهم منها إن رسول الله لا يمكن أن يموت إلا بعد أن يبلغ ما أنزل إليه كاملا،،
هذا المنزل أشار إليه الله تعالى بأنه كتاب
وَهَذَا كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ مُصَدِّقُ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَلِتُنْذِرَ أُمَّ الْقُرَى وَمَنْ حَوْلَهَا وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْآَخِرَةِ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَهُمْ عَلَى صَلَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ (92)الأنعام
وأشار إليه في بداية التنزيل بأنه كتاب
الم (1) ذَلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ (2)البقرة
وأشار إليه مع تمام التنزيل بأنه كتاب
الر كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِ رَبِّهِمْ إِلَى صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ (1)إبراهيم
ومن هذا يتضح إنه لا يمكن أن يموت رسول الله إلا والقرآن الكريم كتاب مكتمل ومدون، وليس قرآن محفوظ في الصدور أو أوراق متفرقة يأتي من يدونها بعد ذلك
لقد بلغ رسول الله رسالته كاملة غير منقوصة، وإن ما نزل عليه من وحي قرآني هو ما شاء الله أن تشمله "آيته القرآنية"، من مجموع تفاصيل وأحداث عصر الرسالة عصر تنزيل وأكتمال الدين، وهو ما يجب على الناس معرفته واتباعه، لذلك تعهد الله تعالى بحفظ نصوص هذه "الآية القرآنية" إلي يوم الدين :
وَاتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنْ كِتَابِ رَبِّكَ لَا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِهِ وَلَنْ تَجِدَ مِنْ دُونِهِ مُلْتَحَدًا (27)الكهف
فإذا كان الله تعالى قال بوضوح تام بأنه كتاب لا تتبدل كلماته،، وأنت لا تصدق الله ، وتقول بأن هناك من دون الكتاب بعد موت الرسول، ومن بدل كلمات الله،،، ثم جاء من جرح وعدل آياته؟!!!!!!!!!!!!!!!!!
أتصدق ما جاءك عبر الأحاديث ولا تصدق الله ؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
إن التدوين سنة جميع الرسل، وليست حكرا على رسول الله فقط فتدبر :
كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللَّهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ وَأَنْزَلَ مَعَهُمُ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ وَمَا اخْتَلَفَ فِيهِ إِلَّا الَّذِينَ أُوتُوهُ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ فَهَدَى اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا لِمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِهِ وَاللَّهُ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (213)البقرة
وَكَتَبْنَا لَهُ فِي الْأَلْوَاحِ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ مَوْعِظَةً وَتَفْصِيلًا لِكُلِّ شَيْءٍ فَخُذْهَا بِقُوَّةٍ وَأْمُرْ قَوْمَكَ يَأْخُذُوا بِأَحْسَنِهَا سَأُرِيكُمْ دَارَ الْفَاسِقِينَ (145)الأعراف
مَا كَانَ لِبَشَرٍ أَنْ يُؤْتِيَهُ اللَّهُ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ ثُمَّ يَقُولَ لِلنَّاسِ كُونُوا عِبَادًا لِي مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلَكِنْ كُونُوا رَبَّانِيِّينَ بِمَا كُنْتُمْ تُعَلِّمُونَ الْكِتَابَ وَبِمَا كُنْتُمْ تَدْرُسُونَ (79)آل عمران
الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالْأَغْلَالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آَمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنْزِلَ مَعَهُ أُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (157)الأعراف
لقد حفظ الله خبر بعثة رسوله محمد، في التوراة والإنجيل، فكان حجة على أهل الكتاب في عصر الرسالة، لذلك فإن العلم الذي يرجي توارثه، يجب أن يدوّن في كتاب، ثم يحفظ الله منه ما يشاء أن يحفظ، على مر العصور، ليقيم حجته على الناس
اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ (1) خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ (2) اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ (3) الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ (4) عَلَّمَ الْإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ (5)العلق
ولكن يبدو أن قضية العلم بوجوب تدوين النص التشريعي الإلهي فور نزوله تحتاج إلي قلوب حية آلياتها غير مغيبة :
كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آَيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ (29)ص
هذا هو الكتاب الذي تم تدوينه في عهد رسول الله وتم حفظه بواسطة الله سبحانه وتعالى بدون تدخل من البشر ، أو تدخل من علماء الجرح والتعديل في آياته ،، ومكتوب عليه كتاب الله (القرآن الكريم)
وليس كتاب قرآن بقراءة ورش أو قالون أو غيره
هذا الكتاب هو ما أريد أن تأتي بحججك في إنه تم عرضه على علماء الجرح والتعديل،،، أو تم تصحيح وتضعيف آياته
يا صديقي إن علم القراءات علم لم يعاصر رسول الله ، بل هو علم أكتمل في القرن الرابع الهجري،، كتب بأيدي أناسا ولذلك سمي بأسمائهم، وغلبت عليهم لغة قومهم

فقراءة حفص مثلا اشتهر بها حفص بن سليمان (ت 180هـ) عاصر "عاصما" وقرأ عنه مباشرة .وكان من أهل الكوفة.

وقراءة ورش اشتهر بها ورش (ت 197 هـ) عاصر نافعا وأخذ عنه القراءة، وكان من المدينة

وقراءة قالون اشتهر بها قالون ( ت 220هـ) عاصر نافعا وأخذ عنه القراءة ، وكان من المدينة أيضا

هل لاحظت إنها قراءات اشتهرت باسم أصحابها وهي علم مثله مثل علم الأحاديث خضع للجرح والتعديل .
ولذلك فأنا أريدك يا صديقي عندما تضع التطابق الذي تكلمت عنه بين حفظ الأحاديث ،،، وكتاب الله ،
أن يكون هذا الكتاب الذي تقصد هو كتاب الله الذي دون في عهد رسول الله وراجعه الرسول مراجعة كاملة، وقرأ بلسان واحد هو لسان رسول الله ،، فأكتمل الدين،، ومات رسول الله تاركا خلفه، كتابا متكاملا ، حفظه الله تعالى من التبديل في كلماته أو تحريف آياته .
[align=center]وأنا أنتظر إن شاء الله تعالى، هذا التطابق .

[/align]
رد مع اقتباس
  #25  
غير مقروء 2013-10-20, 01:29 PM
عمر ايوب عمر ايوب غير متواجد حالياً
مسئول الإشراف
 
تاريخ التسجيل: 2012-10-23
المشاركات: 5,504
عمر ايوب تم تعطيل التقييم
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عودا حميدا اخي يوسف

بالنسبة لمقالتك الاخيرة فلم تاتي باي جديد ، فنحن عندما نتكلم عن القران نتكلم عن روايات ، فاي قران امسكه اجد فيه ( عن فلان عن فلان ) ، و انت تقول لي انه اذا اردت ان اعرض القران على الجرح و التعديل فيجب ان اعرض الكتاب اصلي ، و هنا انت على حق تماما لكن اين هو هذا الكتاب ؟؟؟ قدمه لي من فضلك و بعدها نناقش امر التجريح و التعديل الخاص به
نحن الان عندنا 20 رواية و هذه الروايات فيها جرح و تعديل ( نفس ما حدث للسنة )

اقتباس:
يا صديقي إن علم القراءات علم لم يعاصر رسول الله ، بل هو علم أكتمل في القرن الرابع الهجري
يعني ان الرسول ترك القران لكن بعده تعرض القران للجرح و التعديل ، و هذا الامر نفسه حدث مع السنة ، فالرسول تركها و بعده تعرضت للجرح و التعديل

تحياتي
رد مع اقتباس
  #26  
غير مقروء 2013-10-21, 01:45 PM
youssefnour youssefnour غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-05-30
المكان: مصر/الأسكندريه
المشاركات: 590
youssefnour
افتراضي

الأخ الكريم عمر أيوب
تحياتي :
أنت تقول
[gdwl]بالنسبة لمقالتك الأخيرة فلم تأتي بأي جديد[/gdwl]
بل مقالتي جعلتك تغير صلب الموضوع تغير جذري
فبعد أن كان صلب الموضوع هو تطابق أدلة حفظ الأحاديث بأدلة حفظ القرآن الكريم طبقا لقولك
[gdwl]فوجود الاحاديث الضعيفة و الموضوعة هو دليل على ان السنة حفضت من تحريف و ان الله سخر لها من يقوم بهذا العمل كما سخر للقران من يحفضه و من يميز الاياته عن الايات و السور الموضوعة التي عند الشيعة[/gdwl] أنت هنا تتكلم عن القرآن الأساسى الذي بين يدينا ، وكيف تعرض للتحريف،، ثم جاء علماء الجرح والتعديل ليجرحوه ويعدلوه ويصبح القرآن الذي بين يدينا،،، كما فعلوا مع الأحاديث
وبعد أن قرأت مقالتي تغير ردك تغير جذري ،، وقلت إنك تتكلم عن روايات القرآن الكريم :
[gdwl]فنحن عندما نتكلم عن القران نتكلم عن روايات[/gdwl]
ومن هنا يتضح إنك غيرت صلب الموضوع من القرآن ككتاب إلهي،، إلي روايات القرآن كروايات بشرية
وبذلك أصبحت المقارنة بين الروايات البشرية التي تكلمت عن تحريف بعض آيات القرآن الكريم،،،، وبين الروايات البشرية التي تحدثت عن سنة رسول الله،، وبذلك يخرج "القرآن الكريم" كتاب الله المنزل من هذه "المقارنة"

ثم أنت تقول :
[gdwl]و هنا انت على حق تماما لكن اين هو هذا الكتاب ؟؟؟ قدمه لي من فضلك و بعدها نناقش امر التجريح و التعديل الخاص به[/gdwl]
القرآن الكريم موجود يحفظه الله تعالى بين يديك، ويحفظه في منزلك،، ويحفظه في بيتك ،، ويحفظه في مسجدك،، ويحفظه في صدرك، ويحفظه عندك وأنت من أهل السنة،،، ويحفظه عند أهل الشيعة ،، ويحفظه عند القرآنيين،، ويحفظه عند الذين لا يتبعون فرق أو مذاهب ،،، ويحفظه عن أهل الكفر،، ويحفظه عند أهل الشرك، لأن الله تعالى كتابه محفوظ بحفظ الله له، فإذا ما ظهر أي تحريف يحاول أن يفعله ضعيف نفس ، فإن الله يكشفه بدون الإحتياج لتدخل بشري.
ولو إن البشر كانوا لن يتدخلوا في محاولات تحريف القرآن ،ما كان الله تعالى ذكر إنه سيحفظ القرآن الكريم، ولكن مسألة تحريف القرآن مستمرة مادام الشيطان موجود،، ومادامت الحياة قائمة،،، وسيستمر أيضا القرآن الكريم محفوظ بحفظ الله له وبدون تدخل بشري إلي أن يرث الله تعالى الأرض وما عليها

أما الأحاديث يا صديقي فلم يحفظها الله تعالى،،،، لذلك جاءت كما تراها أحاديث متفرقة بين فرق ومذاهب وكل فرقة لم تستطع حتى الآن أن تؤكد بصحة تراثها من الأحاديث فاضطرت للاستعانة بعلوم كثيرة جدا في محاولات يائسة للوصول إلي صحة الأحاديث ، ويا ليتها أفلحت
ثم أنت تقول :
[gdwl]يعني ان الرسول ترك القران لكن بعده تعرض القران للجرح و التعديل ،[/gdwl]
كيف يحفظ الله القرآن ، ثم يتعرض للتحريف،،،، أنت هنا تشكك في مقدرة الله تعالى في تنفيذ وعده
فعندما يقول الله تعالى إنه حفظ القرآن من التحريف،،، ثم يأتي أناسا ينجحون في تحريف بعض آياته بحيث الأمر استدعي تدخل علماء الجرح والتعديل،،، فهذا يعني إن الله عز وجل لم يستطع تنفيذ وعده،، فهل هذا تصورك عن الله تعالى
فالله سبحانه وتعالى عندما وعد بحفظ كتابه الكريم من التحريف، كان هذا الوعد في عهد الرسول،أثناء فترة التنزيل واكتمال الدين، فهل عندما يموت الرسول لا يستطيع رب العباد أن يحافظ على هذا الوعد
يا صديقي :
إن الأوامر الإلهية المشمولة بالغيبيات،،هي أوامر غيبية لا نعرف عنها شيء
فعندما قال الله تعالى في سورة الفجر :
أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِعَادٍ (6) إِرَمَ ذَاتِ الْعِمَادِ (7) الَّتِي لَمْ يُخْلَقْ مِثْلُهَا فِي الْبِلَادِ (8)
إن الله تعالى استخدم آلية النظر لرؤية مساكن عاد ، إذن فلابد أن يحافظ الله تعالى على هذه المساكن قائمة إلي يوم القيامة ،، وهذا واقع فعلا فالمساكن قائمة منذ آلاف السنوات لم تؤثر فيها الرياح أو العواصف أو الزلازل أو البراكين أو اختلاف طبيعة الأجواء عبر كل العصور،،، أو حتى تخريب الإنسان نفسه،،، بل لم يستطع إنسان حتى أن يحاول أن يغير أو يطور في هذه المساكن
هذا الحفظ الإلهي لهذه المساكن ، هل تعلم كيف فعله الله تعالى،،، بالطبع لا
فإذا كان الحفاظ على هذه المساكن وهي مجرد نقطة في بحر القرآن الكريم تم بهذه المعجزة الإلهية ، وبدون تدخل بشرى في هذا الأمر الغيبي
فكيف الحال بالنسبة لحفظ القرآن الكريم كله والذي هو أساس الدنيا والآخرة، والرسالة الوحيدة التي حفظها الله تعالى بنفسه، هل هذا الحفظ يتطلب تدخل بشري؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
إن مسألة حفظ القرآن أيضا أمر غيبي،،، فالله تعالى وعد بحفظ القرآن الكريم،،، وهذا يعني أن هذا الأمر خارج مقدرة البشر،،، ولا تدخل للبشر في هذا الحفظ

والآن هل لاحظت يا صديقى كيف أثر مقالي في تغيرك لأساسيات الموضوع، فإنتقلت بالمقارنة بين "كتاب الله" والأحاديث،، إلي المقارتة بين الروايات البشرية عن كتاب الله،، والروايات البشرية عن رسول الله
رد مع اقتباس
  #27  
غير مقروء 2013-10-22, 06:05 PM
عمر ايوب عمر ايوب غير متواجد حالياً
مسئول الإشراف
 
تاريخ التسجيل: 2012-10-23
المشاركات: 5,504
عمر ايوب تم تعطيل التقييم
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اعتذر لك اخي على التاخر في الرد و هذا راجع لغيابي عن المنتدى

مقالتك لم تغير الموضوع ، ففي العالم كله لن تجد قران ليس عليه ( عن فلان عن علان ) بل كلها تحمل هذا ، و لذلك فاننا لما نتكلم عن القران فنحن نتكلم عن روايات و سيبقى الامر هكذا حتى تاتينا بهذا المصحف الاصلي
اما قولك ان الله حفض القران بدون تدخل البشر فهذا كلام يلزمك عليه دليل
و بما ان المصاحف التي بين ايدينا كلها روايات بشرية تعرضت للجرح و التعديل فعليه ننتظر منك ان تاتينا بالقران الاصلي
انتظرك
مع كامل تحياتي و احترامي
رد مع اقتباس
  #28  
غير مقروء 2013-10-23, 02:25 PM
youssefnour youssefnour غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-05-30
المكان: مصر/الأسكندريه
المشاركات: 590
youssefnour
افتراضي

الأخ الكريم عمر أيوب
تحياتي :
أنت تقول
[gdwl]اعتذر لك اخي على التاخر في الرد و هذا راجع لغيابي عن المنتدى[/gdwl]
يا صديقي أنا أعلم تماما مدى انشغالك،،، فلا تبالي مرة أخري بتأخيرك، فأنا أتفهم .
أنت تقول :
[gdwl]مقالتك لم تغير الموضوع ، ففي العالم كله لن تجد قران ليس عليه ( عن فلان عن علان ) بل كلها تحمل هذا[/gdwl]
لم أفهم هذه الجملة ،، هل تقصد أن مثلا قوله تعالى : ( ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين) سأجدها في كل كتب القرآن في العالم كله تقول هكذا :
عن فلان،، عن فلان،، عن رسول الله،، أن الله قال ( ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين)
ثم بعد ذلك سأجد علماء الجرح والتعديل يجرحون ويعدلون في رواة هذه الآية الكريمة
وإذا كان علماء الجرح والتعديل مهمتهم البحث في أخلاق الرواة،،، فيا ترى ماذا سيكون رأيهم في أخلاق رسول الله باعتباره أحد رواة هذه الآية الكريمة؟!!!!!!!!!!
ثم أنت تقول :
[gdwl]اما قولك ان الله حفض القران بدون تدخل البشر فهذا كلام يلزمك عليه دليل[/gdwl]
القرآن حمل حجتة بداخله ،، وأظهر الله تعالى الأدلة على ذلك داخل القرآن نفسه، وقد سبق وناقشنا هذا الأمر من قبل
والآن أعيد عليك نفس السؤال بطريقة أخري
هل عندك أنت دليل أن الله تعالى لم يحفظ القرآن الكريم؟!!!!!
ثم أنت تقول :
[gdwl]و بما ان المصاحف التي بين ايدينا كلها روايات بشرية تعرضت للجرح و التعديل فعليه ننتظر منك ان تاتينا بالقران الاصلي
انتظرك[/gdwl]
ولن تنتظر طويلا،،، فقط أريد إجابة على الآتي ، حتى أستطيع أن أفهم قصدك من الطلب الذي طلبته وأرد
فمثلا يقول الله تعالى :
(ذَلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ)
والآن أسأل حتى أفهم

1 / من هم رواة هذه الآية الكريمة
2/ من هم علماء الجرح والتعديل الذين قاموا بتجريح سند هذه الآية الكريمة
3/ ماذا قالوا في تجريح رسول الله باعتباره أحد رواة الآية الكريمة
4/ ما مصدرك في إجاباتك على المعلومات السابقة ؟!!!
أنتظر إجابتك حتى آتيك بالقرآن الأصلي
تحياتي،، وأنا لإجابتك منتظر
رد مع اقتباس
  #29  
غير مقروء 2013-10-23, 02:44 PM
عمر ايوب عمر ايوب غير متواجد حالياً
مسئول الإشراف
 
تاريخ التسجيل: 2012-10-23
المشاركات: 5,504
عمر ايوب تم تعطيل التقييم
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اقتباس:
لم أفهم هذه الجملة ،، هل تقصد أن مثلا قوله تعالى : ( ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين) سأجدها في كل كتب القرآن في العالم كله تقول هكذا :
عن فلان،، عن فلان،، عن رسول الله،، أن الله قال ( ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين)
ثم بعد ذلك سأجد علماء الجرح والتعديل يجرحون ويعدلون في رواة هذه الآية الكريمة
اي قران ستمسكه بين يديك ستجد فيه ( عن فلان عن علان )
و سبق و اعطيتك امثلة على انه تم تجريح بعض الرواة لسبب في المتن و في السند و قد اعطيتك مثال في السابق

اقتباس:
وإذا كان علماء الجرح والتعديل مهمتهم البحث في أخلاق الرواة،،، فيا ترى ماذا سيكون رأيهم في أخلاق رسول الله باعتباره أحد رواة هذه الآية الكريمة؟!!!!!!!!!!
لو تفقعت قليلا في الدين و علومه لما كنت سالت هذا السؤال

اقتباس:
القرآن حمل حجتة بداخله ،، وأظهر الله تعالى الأدلة على ذلك داخل القرآن نفسه، وقد سبق وناقشنا هذا الأمر من قبل
والآن أعيد عليك نفس السؤال بطريقة أخري
نعم و فندندتم اقوالكم بانفسكم
اقتباس:
هل عندك أنت دليل أن الله تعالى لم يحفظ القرآن الكريم؟!!!!!
محاولة ذكية ، يا استاذ اترك عنك حيل المناظرات
و هل قلت لك شيء ، فانت هو المدعي و عليه تلزمك البينة ، فانت قلت ان السنة لم تحفض و عطيت اسباب ، و قد بينت لك ان ما مرت به السنة هو نفسه ما مر به القران ، فرجعت و قلت ان هذا لا يصح لان الرسول لما مات ترك القران مجموع و كان هذا القران هو المرجع و هذا يلزمك دليل عليه ، فهات دليل او بصيغة اخرى ، قدم لنا هذا القران الذي تركه الرسول

اقتباس:
أنتظر إجابتك حتى آتيك بالقرآن الأصلي
بل انا الذي انتظر هذا القران الاصلي و يجب ان يثبت بطريقة التناقص الاشعاعي ان كتب في زمن رسول الله و بخطه

تحياتي ،،، و قد اغيب ليوم او يومين حسب الظروف

آخر تعديل بواسطة عمر ايوب ، 2013-10-27 الساعة 12:28 AM
رد مع اقتباس
  #30  
غير مقروء 2013-10-23, 05:16 PM
الشريف أبو محمد الحسيني الشريف أبو محمد الحسيني غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2012-07-06
المكان: بلاد الله الواسعة
المشاركات: 1,303
الشريف أبو محمد الحسيني
افتراضي

الحاقدين على الإسلام والمسلمين كثروا في هذا المنتدى
حسبي الله ونعم الوكيل فيهم
معاً لنصرة الإسلام والمسلمين
رد مع اقتباس
إضافة رد


للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
مفاتيح شارب شوتر | | | سوق سومة المفتوح ||| أخبار التقنية | | | شركة عزل اسطح بالرياض | | | شركة عزل فوم بالرياض | | | اعلانات مبوبة مجانية | | | مكياج عيون | | | نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب | | | تصميم شخصيات ثلاثية الأبعاد للأفلام الدعائية و الالعاب

للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب

Travel guide | | | Cheap flights | | | Best hotels

موقع الكوبونات | | | كود خصم امريكان ايجل | | | كود خصم وجوه | | | كود خصم بات بات

منتديات شباب الأمة
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd