="الأذكار           

مكتبة دار الزمان
 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > منكرو السنة
 

« تحدي لـ منكر السنه العضو ( الله كبير ) | هل تعلم أن النداء الموروث الآن في مساجد قوم محمد هو نداء شرك عظيم؟ | أسئلة لمنكري السنة »

إضافة رد

أدوات الموضوع
  #21  
غير مقروء 2014-03-17, 01:27 AM
عمر ايوب عمر ايوب غير متواجد حالياً
مسئول الإشراف
 
تاريخ التسجيل: 2012-10-23
المشاركات: 5,532
عمر ايوب تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
ردي على أبو جهاد الأنصاري أنت مصدوم بشكل مفزع وأظن أنك سوف تطردني من الموقع لصعوبة الموضوع بالنسبة لك ...
تلك امانيكم
رد مع اقتباس
  #22  
غير مقروء 2014-03-17, 01:36 AM
عمر ايوب عمر ايوب غير متواجد حالياً
مسئول الإشراف
 
تاريخ التسجيل: 2012-10-23
المشاركات: 5,532
عمر ايوب تم تعطيل التقييم
افتراضي

هل تريد ان نانديك الله اكبر ام القران السبيلي
رد مع اقتباس
  #23  
غير مقروء 2014-03-17, 01:51 AM
الله كبير الله كبير غير متواجد حالياً
موقوف مؤقتاً
 
تاريخ التسجيل: 2014-03-16
المشاركات: 165
الله كبير
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر ايوب مشاهدة المشاركة
هل تريد ان نانديك الله اكبر ام القران السبيلي
ماذا تقصد بتلك العبارة؟
إذا أردت رأيي فعليك أن تتوجه الى أحد الدارسين للغة العربية وأشرح له ما قلت ثم رد علي إذا وجدت ما ترد عليه...لآني درست ذلك وفهمته بصورة كاملة...لقد ألزمتكم الحجة
والآن سوف أبين لكم في موضوع جديد بأن قبلتكم ليست هي القبلة والحق المبين: {قَدْ نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاءِ فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنْتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ وَإِنَّ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ لَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّهِمْ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ} [البقرة : 144].
فقبلتكم باطلة وصلاتكم باطلة ونداءكم للصلاة باطلة وتجمعكم بتلك البيوت باطلة.:لا:
والله هو العلي الكبير
رد مع اقتباس
  #24  
غير مقروء 2014-03-17, 04:35 AM
الصورة الرمزية عائشه
عائشه عائشه غير متواجد حالياً
شيعية سابقاً
 
تاريخ التسجيل: 2014-03-14
المشاركات: 1,237
عائشه عائشه عائشه عائشه عائشه عائشه عائشه عائشه عائشه عائشه عائشه
افتراضي

لآحول ولاقوة الا بالله


اقسم بالله العلي العظيم لآ اعرف ما اقول


ليس عجزآ مني في الرد

ولكن انسان مريض نفسيآ ويهرف بما لايعرف


اللَّه أكبر: يعني أنه تعالى أكبر وأجلّ من أن يوصف، وأعظم وأجل وأعز وأعلى من كل ما يخطر بالبال أو يتصوره الخيال.

لو عرفتها ووعيت معناها يامن تدعي العلم لما طرحت هذا الطرح الفاشل الدال على ضحالة علمك وصغر عقلك ...

أعَلم ُ أنكَ أيٌها ألضَأل أخَذت هّذَا ألَقَول منَ موقع : أنت بالاساس لم تفهم والدليلُ علىَ ذلك سرعة تغييرك َللموضوع لآنك وببساطه شديده أفلست ورد الله كيدك في نحرك قطع الله لسانك واخزاك .
صحيحٌ أنَّ الله تعالى سمَّى نفسَه {{الْكَبِيرُ الْمُتَعَالِ}} [الرعد: 9] لكن معنى «أكبر» غير معنى «الكبير»، فهم فَرُّوا مِن المفاضلة بين الخالق والمخلوق، ولكن هذا الفرار الذي فروا منه أوقعهم في شرٍّ ممَّا فَرُّوا منه، أوقعهم بأن يأتوا بوصف لو أخذنا بظاهره لكان المخلوق والخالق سواء، وهذا نظير تفسير بعضهم قول الله: {{إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ}} [القلم: 7] . ويفسرونها :
هو عالِمٌ؛ لأنك إذا قلت: أعلم اقتضى مفضَّلاً ومفضَّلاً عليه، فيُقال: وما المانع أن يكون الله أعلَمُ مِن كلِّ عالِم؟ لكن لو قلت: الله عالِمٌ أتيت بلفظ لا يمنع المشاركة؛ لأنك تقول: الله عالِمٌ، وفلان عالِمٌ، وأيُّهما أبلغ في الوصف؛ أن تأتيَ بلفظٍ يمنعُ المشاركةَ وهو الأفضلية المطلقة، أو بلفظ لا يمنع المشاركة؟
.
الجواب: الأول هو الأفضل، والله يقول عن نفسه: الله أعلَمُ فكيف تقول: اللَّهُ عالِمٌ؟ هذا فيه شيء مِن نقص المعنى.

إذاً؛ نقول: «الله أكبر» اسمُ تفضيلٍ على بابه، وحُذف المفضَّل عليه ليتناول كلَّ شيء، فهو أكبر مِن كلِّ شيء عزَّ وجلَّ وهكذا يُقال في «أَعْلم».

أنتهى الرد على الجويهل المريض شفاه الله منكر الاسلام الخارج من المله المعارض لصريح السنه
الخارجي الزنديق ..
رد مع اقتباس
  #25  
غير مقروء 2014-03-17, 04:45 AM
الصورة الرمزية عائشه
عائشه عائشه غير متواجد حالياً
شيعية سابقاً
 
تاريخ التسجيل: 2014-03-14
المشاركات: 1,237
عائشه عائشه عائشه عائشه عائشه عائشه عائشه عائشه عائشه عائشه عائشه
افتراضي

الاخوان لو تكرمتوا توضيح بسيط هل هذا مسلم ام نصراني ام ملحد ام يهودي ..

من طرحه اما ان يكون مريض نفسيا ف المستشفيات العقيله اولى به

او يوضح ديانته لكي استطيع الرد عليه


او يقول لنا بصريح العباره انه الشيطان الذي لايخفى على احد من هو



انت ايها الاحمق اوضح لي ماهي ديانتك

لو كان بك ذرة مرجله فقلها وسوف اذيقك الويل ياعدو الله ..


اتحداك ايها الكافر الملحد في دين الله ..


[gdwl]صفة كل جبان اخفاء مذهبك او ديانته خوفآ من الالزام وعدم ايضاحه ... وهذا ماسوف ترونه من رده

اذا لم يوضح ديانته او معتقده اطالب الاداره بحذفه وحذف مواضيعه الفاشله ..

فلا يستقيم عقلا ان نحاجج الشيطان الذي لادين له

[/gdwl]
رد مع اقتباس
  #26  
غير مقروء 2014-03-17, 09:01 AM
الله كبير الله كبير غير متواجد حالياً
موقوف مؤقتاً
 
تاريخ التسجيل: 2014-03-16
المشاركات: 165
الله كبير
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شيعيه سابقا مشاهدة المشاركة
لآحول ولاقوة الا بالله
اقسم بالله العلي العظيم لآ اعرف ما اقول
ليس عجزآ مني في الرد
ولكن انسان مريض نفسيآ ويهرف بما لايعرف
اللَّه أكبر: يعني أنه تعالى أكبر وأجلّ من أن يوصف، وأعظم وأجل وأعز وأعلى من كل ما يخطر بالبال أو يتصوره الخيال.
لو عرفتها ووعيت معناها يامن تدعي العلم لما طرحت هذا الطرح الفاشل الدال على ضحالة علمك وصغر عقلك ...
أعَلم ُ أنكَ أيٌها ألضَأل أخَذت هّذَا ألَقَول منَ موقع : أنت بالاساس لم تفهم والدليلُ علىَ ذلك سرعة تغييرك َللموضوع لآنك وببساطه شديده أفلست ورد الله كيدك في نحرك قطع الله لسانك واخزاك .
صحيحٌ أنَّ الله تعالى سمَّى نفسَه {{الْكَبِيرُ الْمُتَعَالِ}} [الرعد: 9] لكن معنى «أكبر» غير معنى «الكبير»، فهم فَرُّوا مِن المفاضلة بين الخالق والمخلوق، ولكن هذا الفرار الذي فروا منه أوقعهم في شرٍّ ممَّا فَرُّوا منه، أوقعهم بأن يأتوا بوصف لو أخذنا بظاهره لكان المخلوق والخالق سواء، وهذا نظير تفسير بعضهم قول الله: {{إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ}} [القلم: 7] . ويفسرونها :
هو عالِمٌ؛ لأنك إذا قلت: أعلم اقتضى مفضَّلاً ومفضَّلاً عليه، فيُقال: وما المانع أن يكون الله أعلَمُ مِن كلِّ عالِم؟ لكن لو قلت: الله عالِمٌ أتيت بلفظ لا يمنع المشاركة؛ لأنك تقول: الله عالِمٌ، وفلان عالِمٌ، وأيُّهما أبلغ في الوصف؛ أن تأتيَ بلفظٍ يمنعُ المشاركةَ وهو الأفضلية المطلقة، أو بلفظ لا يمنع المشاركة؟
.
الجواب: الأول هو الأفضل، والله يقول عن نفسه: الله أعلَمُ فكيف تقول: اللَّهُ عالِمٌ؟ هذا فيه شيء مِن نقص المعنى.
إذاً؛ نقول: «الله أكبر» اسمُ تفضيلٍ على بابه، وحُذف المفضَّل عليه ليتناول كلَّ شيء، فهو أكبر مِن كلِّ شيء عزَّ وجلَّ وهكذا يُقال في «أَعْلم».
أنتهى الرد على الجويهل المريض شفاه الله منكر الاسلام الخارج من المله المعارض لصريح السنه
الخارجي الزنديق ..
سوف أشرح لك ما لم تفهمه من الكتاب:
أولا: أنا لم أقل أن الله أكبر ولكن هو سبحانه الذي أمرك بأن تقول عنه أنه الله كبير، فإذا أطعته فالأجر لك وإذا عصيته فالأمر لله تعالى وحده.
ثانيا:لا يجوز لنا أن نقول بأن الله تعالى أكبر من كل شيئ، ذلك لأن الله تعالى أمرنا بأنه ليس كمثله شيئ، كما في قوله تعالى:{فَاطِرُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ جَعَلَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا وَمِنَ الْأَنْعَامِ أَزْوَاجًا يَذْرَؤُكُمْ فِيهِ لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ} [الشورى : 11].
ثالثا:الله تعالى بالنسبة لي ولك وللناس جميعا هو رب وإله، وعندما نقول أنه أكبر يعني هو أكبر من رب وإله آخر لنا "غفرانك ربنا"، ولا يعقل بأنك تقصد بأن الله تعالى أكبر من رئيس فلاني أو ملك علاني.
رابعا: ورد في الكتاب عبارتان مختلفتان هما "الله أعلم" و "الله عليم" فما هو الفرق بينهما: الله أعلم تعني بأن الله أعلم من آخر يعلم شيئ ذاته، ولأعطيك مثال عن ذلك ، فقد ورد في قصة مريم قول أم مريم لما ولدت أنثى فقالت متسألة ربها بأنها نذرت نذرا كون الذي تحمله ذكرا فلما وضعتها أنثى وعلمت أنها أنثى قالت أن الله أعلم بما وضعت: كما ورد في قوله تعالى:{فَلَمَّا وَضَعَتْهَا قَالَتْ رَبِّ إِنِّي وَضَعْتُهَا أُنْثَى وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا وَضَعَتْ وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالْأُنْثَى وَإِنِّي سَمَّيْتُهَا مَرْيَمَ وَإِنِّي أُعِيذُهَا بِكَ وَذُرِّيَّتَهَا مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ} [آل عمران : 36]. أماعبارة "الله عليم" تعني أن الله تعالى له العلم المطلق في كل الأمور صغيرها وكبيرها وهي صفة كاملة لا ينازعها له أحد.كما في قوله تعالى: {وَآخَرُونَ مُرْجَوْنَ لِأَمْرِ اللَّهِ إِمَّا يُعَذِّبُهُمْ وَإِمَّا يَتُوبُ عَلَيْهِمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ} [التوبة : 106].
خامسا: أقسم بالله تعالى أني لم أقتبس هذا الكلام من أي موقع. ودك تصدق أم ترفض. والله هو أعلم بصدقي.
سادسا: أنا ليس لدي مذهب ولست ملحد إنما أنا كنت على مذهب ولكن عندما علمت أني مخالفا لقول ربي نفضت عن نفسي ما وجهني له الآباء وأتبعته طوال سنين من عمري وتبعت قول ربي المنزل في كتابه بعد أن فتحت عقلي وفكري وبحث في كل الأمور وتعلمت ...فما كان من فضل الله تعالى عليٌ أنه غمرني بلطفه ووسعني بعلم منه أن جعلني أعبده كما هو منصوص في الكتاب.{وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنْزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا أَوَلَوْ كَانَ الشَّيْطَانُ يَدْعُوهُمْ إِلَى عَذَابِ السَّعِيرِ} [لقمان : 21]..أصلي له كما ورد في الكتاب...وأتجه الى قبلته العظيمة كما علمها لرسوله عليه السلام.
والله هو العلي الكبير

آخر تعديل بواسطة الله كبير ، 2014-03-17 الساعة 09:06 AM سبب آخر: نسيت
رد مع اقتباس
  #27  
غير مقروء 2014-03-17, 01:56 PM
الصورة الرمزية غريب مسلم
غريب مسلم غريب مسلم غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-06-08
المشاركات: 4,768
غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم غريب مسلم
افتراضي

لا وجه لقولك في ثانياً وثالثاً، وإلا فهل حينما أقول أنك أكبر من النملة فهل يعني هذا أن النملة بشر؟ وإن قلت أن الفيل أكبر منك فهل يعني هذا أنك حيوان؟ وما ذكرته في رابعاً يرد على ثانياً وثالثاً.
قال تعالى قُلْ أَيُّ شَيْءٍ أَكْبَرُ شَهَادَةً قُلِ اللَّهُ شَهِيدٌ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ ، فهنالك شهداء، والله أكبر شهادة منهم، كما أن هنالك كبار، والله أكبر منهم، وكما أن هنالك عالمون، والله أعلم منهم.
رد مع اقتباس
  #28  
غير مقروء 2014-03-17, 05:39 PM
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة غير متواجد حالياً
مشرف قسم حوار الملاحدة
 
تاريخ التسجيل: 2013-07-20
المكان: بيت المقدس
المشاركات: 6,019
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة
افتراضي

أولا يا صاحب الكنية المنكرة "الله كبير " فحتى في وضع معرفك فيه ضلال !!!!!!!
لو قلت مثلا عن معرفك "عبد لله الكبير " تكون قد أخرجت نفسك من دائرة الشبه !!!!
ثم تقول : قوم محمد !!!! وهذه حجة عليك مرتين !!!!
1 . فهذا اعتراف وأن محمدا هو من شرع هذا النداءوصيغته الحالية(بتوفيق وموافقة من الله عز وجل !) وتبعه قومه على شرع الله !!!!!!
2 . عندما تقول "قوم محمد" يدل على أنك لست من قوم محمد !!!؟؟ فمن قوم من أنت !!!!!
ثم ملاحظة لك !!!!!! حتى الساعة لم تجب على أسئلتي(واضم معها أسئلة الأخ غريب مسلم وتعليقه ) !!!!!!!
ثم أسئلك سؤال : هل يجوز وأن نقول وهناك وأي موجود -والعياذ بالله -أكبر من الله ؟؟؟؟؟!!!!!!!
أم أن الله هو أكبر من كل موجود وبكل شيء !!!! ( وذكرت لك قياس المفاضلة بين الله والناس في العلم ، وذكر غريب مسلم مفتضلة أخرىفي الشهادة )!!!!!!
وعندما وتقول الله الكبير ؟؟!!! فهل هناك شيء أكبر من الله وفي كل شيء (علمه ، قدرته ، حكمته ، عظمته!!!
(العلي العظيم ) ، شهادته ، عدله ، في علوه ووووووو) ؟؟؟؟!!!!
ثم ومن أين جئت بهذا النداء( وانت تقر بأنه هناك نداء للصلاة!!!) !!!! لماذا لم تختار الخبير العليم ، أو الحي القيوم ، أو.. أو.. أو ...) ؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!
ثم نفرض وأنك مؤذن هل ستصعد المئذنة وتنادي : العلي الكبير !!! وفقط ؟؟؟!!!!!!
فهل هذا نداء ؟؟؟ وم أين لك به ؟؟؟ وكيف شرعته !!!! هل يجوز لك التشريع في دين الله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ثم صدق يا " الاسم المنكر !!!" أني أعرف من أنت !!!!! فأنت نفسك فضيل!!! ولكن وعندما أفلست حججك غيرت معرفك !!!
وجئت بثوب جديد !!!!!! وتريد أن تطعن بما ألزمناك به !!!!!!!
رد مع اقتباس
  #29  
غير مقروء 2014-03-17, 09:34 PM
عمر ايوب عمر ايوب غير متواجد حالياً
مسئول الإشراف
 
تاريخ التسجيل: 2012-10-23
المشاركات: 5,532
عمر ايوب تم تعطيل التقييم
افتراضي

[QUOTE]
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الله كبير مشاهدة المشاركة
ماذا تقصد بتلك العبارة؟
الست نفسه العضو القران سبيلي ؟؟
اقتباس:
إذا أردت رأيي فعليك أن تتوجه الى أحد الدارسين للغة العربية وأشرح له ما قلت ثم رد علي إذا وجدت ما ترد عليه...لآني درست ذلك وفهمته بصورة كاملة...لقد ألزمتكم الحجة
والآن سوف أبين لكم في موضوع جديد بأن قبلتكم ليست هي القبلة والحق المبين: {قَدْ نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاءِ فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنْتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ وَإِنَّ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ لَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّهِمْ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ} [البقرة : 144].
فقبلتكم باطلة وصلاتكم باطلة ونداءكم للصلاة باطلة وتجمعكم بتلك البيوت باطلة.:لا:
والله هو العلي الكبير
طيب يا من الزمتنا بالحجة اجب على سؤال الشيخ ابو صهيب الذي سالك في المشاركة ::
وكيف تفسر قوله تعالى
( اتل ما أوحي إليك من الكتاب وأقم الصلاة إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ولذكر الله أكبر والله يعلم ما تصنعون ) [العنكبوت:45]
رد مع اقتباس
  #30  
غير مقروء 2014-03-17, 09:44 PM
الله كبير الله كبير غير متواجد حالياً
موقوف مؤقتاً
 
تاريخ التسجيل: 2014-03-16
المشاركات: 165
الله كبير
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غريب مسلم مشاهدة المشاركة
لا وجه لقولك في ثانياً وثالثاً، وإلا فهل حينما أقول أنك أكبر من النملة فهل يعني هذا أن النملة بشر؟ وإن قلت أن الفيل أكبر منك فهل يعني هذا أنك حيوان؟ وما ذكرته في رابعاً يرد على ثانياً وثالثاً.
قال تعالى قُلْ أَيُّ شَيْءٍ أَكْبَرُ شَهَادَةً قُلِ اللَّهُ شَهِيدٌ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ ، فهنالك شهداء، والله أكبر شهادة منهم، كما أن هنالك كبار، والله أكبر منهم، وكما أن هنالك عالمون، والله أعلم منهم.
يا غريب مسلم: لم أفهم ماذا تريد أن تصل بتلك العبارات الغير متناسقة...ولكن سأخبرك بمعلومة مختصرة ... المفاضلة يجب أن تكون بين أثنين في صفة محددة ومتناسقة بينهما..فمثلا ..لا يجب أن أردت أن أقارن بينك وبين ثور في صفة محددة ..فهذا غير سليم كون الثور له صفات حيوانية لا تتناسب معك...هذا مرفوض..المفاضلة يجب أن تحددها مسبقأ...وقولك أن "الله أكبر" فالله تعالى له صفة الربوبية وصفة الألوهية فما هو ألأله الذي له نفس الصفات ولكن أقل مرتبة من الله تعالى...ولكن الله تعالى أعلن في كتابه أنه الأله ورب كبير وعظيم وقدير.
أما صفة الشهادة فيشترك فيها عدة شهود كل منهما يعلن أن قوله حق..ويوم القيامة ستتخاصمون أنتم مع رسولكم مخاصمة عظيمة..كون أعمالكم وعبادتكم غير مقبولة عند الله تعالى فهي خارج دفتي كتابه...ولكي تدفعوا عن أنفسكم التهمة فتقولون لربكم إن الذي أمركم بتلك العبادات والتشريعات الباطلة هو رسولك محمد عليه السلام..فيأتي الرسول مدافعا عن نفسه أن السنة لم يتم تدوينها أثناء حياته وهو ليس له علم بها..وأنه لم يأمرنا بترك التشريعات والأحكام التي بالقرآن: {وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا} [الفرقان : 30]...فما كان منكم إلا أنكم رفضتم قول الرسول... فيرد عليكم الرسول إذا لم تقبلي شهاتي فما عليكم أن تقبلوا شهادة أكبر من شهادتي:{قُلْ أَيُّ شَيْءٍ أَكْبَرُ شَهَادَةً قُلِ اللَّهُ شَهِيدٌ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَأُوحِيَ إِلَيَّ هَذَا الْقُرْآنُ لِأُنْذِرَكُمْ بِهِ وَمَنْ بَلَغَ أَئِنَّكُمْ لَتَشْهَدُونَ أَنَّ مَعَ اللَّهِ آلِهَةً أُخْرَى قُلْ لَا أَشْهَدُ قُلْ إِنَّمَا هُوَ إِلَهٌ وَاحِدٌ وَإِنَّنِي بَرِيءٌ مِمَّا تُشْرِكُونَ} [الأنعام : 19]
والله هو العلي الكبير
رد مع اقتباس
إضافة رد


*** مواقع صديقة ***
للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
عقارات تركيا ||| تنسيق حدائق ||| اكواد فري فاير 2021 ||| معارض / مؤتمرات / فعاليات / ترفيه / تسويق ||| نشر سناب - اضافات سناب ||| توصيل مطار اسطنبول الجديد ||| الدراسة في تركيا ||| رحلات سياحية في اسطنبول ||| تصليح طباخات ||| شات العراق - دردشة عراقية ||| ستار الجنابي ||| افضل شركة نقل عفش بجدة ||| تنظيف مكيفات ببريدة ||| أفضل قوالب ووردبريس عربية ||| شراء اثاث مستعمل بالرياض ||| شراء الاثاث المستعمل بجدة ||| Learn Quran Online ||| مقالاتي ||| نقل عفش ||| شات الرياض ||| مكتب محامي ||| خدماتي ||| برنامج محاسبي سحابي لإدارة المخازن ||| محامي في الرياض ||| محامي بالرياض ||| محامي في الرياض ||| موثق ||| محامي في جدة ||| محامي في جدة ||| تصليح تلفونات ||| تصميم موقع ||| نشر سناب

للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب

خدمة تعقيم المنزل من كورونا ||| مكافحة الحشرات والقوارض ||| مكافحة الصراصير في المنزل

موثق معتمد في جده | | | محامي في المدينة | | | نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب

منتديات شباب الأمة

*** مواقع صديقة ***
للتواصل > هنـــــــــــا
السنة النبوية | كوبون خصم | حياة المصريين | الأذكار | موقع المرأة العربية | أولاد مصر
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd