="الأذكار           

مكتبة دار الزمان

 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > منكرو السنة
 

إضافة رد

 
أدوات الموضوع
  #61  
قديم 2014-04-18, 07:09 PM
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة غير متواجد حالياً
مشرف قسم حوار الملاحدة
 
تاريخ التسجيل: 2013-07-20
المكان: بيت المقدس
المشاركات: 6,035
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
الأخ العزيز أبو عبيدة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وأشكرك يا صديقى العزيز على ردك الأخير :
مرحبا بعودتك .
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
نعود إلي حوارنا :
أنت تقول :
[gdwl]فهل هذا لا يعد دليلا على الدين الذي تم ؟؟؟ والله قال "ورضيت لكم الإسلام دينا" !!!
فلم يقل الله تعالي : القرآن دينا !!![/gdwl]
وما الفرق بين القرآن والإسلام، ألم ينزل القرآن بدين الإسلام ،،، أرجوا أن توضح الفارق في هيئة نقاط، حتى أفهم ماذا تقصد
انظر سيد يوسف نور أنت رجل عاقل !!!!! وذكرنا لك سابقا فروق !!! ولكنك لم تلتفت إليها !!!!!!
وقبل أن أذكر لك الفروق !!!!!!!! !تذكر ما أثبته لكم !!!وأن الرسول لم يأخذ أي شيء من الإسلام إلا من وعن طريق الله عز وجل (ووحيا يكل أشكاله ) وفقط ومباشرة لرسول الله !!!!!!!!!!!!!!!
فعلى هذا فلا تذكر لي أنه في تشريع ودين الإسلام(كتاب وسنة) يوجد مصدر للدين(ولو ذرة)غير الله عز وجل !!!!!!
وذكرنا لك ومثلا :
كيف نعرف نصاب الزكاة !!!!!
كيف نعرف الصلاة الصحيحة والكاملة والومضحة من الله عز وجل !!!!! أليس هي صلاة الرسول !!!!!
والله أمرنا أن نقتدي بالرسول ومنها صلاته !!!!!!! (فكيف ولو صليت غير صلاة الرسول !!!!!فكيف تعرف أنها مقبولة وأنهاوهي الصلاة التي ارتضاها الله عز وجل !!! هل تعيب على الله معاذه ؟ بتضيييع دينه وما طلب الاقتداء به ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟) !!!!
وكيف تحكم أن الآية 3 من سورة المائدة هي آخر آية نزلت من القرآن ومتى نزلت ؟؟؟ ومن قال للرسول أن يضع الآية في 3 المائدة(أكملت لكم دينكم) فحتما فهي تعني غير القرآن !!!!!!!!!!!
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
ثم أنت تقول :
[gdwl]أولا وكيف عرفت وأنه لم يدون أو لم يحث على التدوين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وكيف عرفت وأنه في الحوالي 200 هجري دون اللحديث ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟[/gdwl]
لأن أول تدوين تم في عهد البخاري،،، هل عندك أنت رأي آخر، فالتأتي به
العجيب سيد يوسف نور !!! لم تنتبه لنقاط !!!!!!
كيف تستشهد ببعض التاريخ وتنكر بعضه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فمن يستشهد بحادثة من أهل السنة فعليه ويلزمه الاستدلال من السنة كلها!!!!!!
وذكرت لك أقوالي سابقا !!! وراجع فترى رأيي !!!!!
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
ثم أنت تقول :
[gdwl]ثم فقد ورد أن كثير من الصحابة كانوا يدونون الحديث على عهد الرسول ورسول الله حث بعضهم على ذلك !!!!!
(عبد الله بن عمر بن العاص مثلا ) !!!!!!!
[/gdwl]
هذا أيضا كلام مرسل،، وإلا ( هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين)
أين هذه المدونات ؟!!!!!!!!!!
روى عبد الله بن عمرو قال: كنت أكتب كل شيء أسمعه من رسول الله صلى الله عليه وسلم أريد حفظه، فنهتني قريش وقالوا: أتكتب كل شيء تسمعه، ورسول الله صلى الله عليه وسلم بشر يتكلم في الغضب والرضا؟ فأمسكت عن الكتاب فذكرت ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم فأومأ بأصبعه إلى فيه فقال: اكتب فو الذي نفسي بيده ما يخرج منه إلا حق. رواه أحمد وأبو داود، وصححه الألباني.
ثم فما هو في كتب الحديث الصحاح فهو من المدون والمحفوظ عن صحابة رسول الله !!!!
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
ثم أنت تقول :
[gdwl]نفس سؤالك الأول !!! وأجينا عليه !!!!
ونزيدك أن الرسول [IMG]file:///C:\DOCUME~1\YOUSSE~1\LOCALS~1\Temp\msohtml1\01\cli p_image001.gif[/IMG]كان يراجع القرآن الكريم في سنته الإخيرة من البعثة وفي العرضتين الأخيرتين شفويا !!!
وكان يراجعها مع الصحابة وكثيرا منه شفويا !!!!!
ثم العرب كانوا أهل حفظ !!! فلماذا أمر أبو بكر بجمع القرآن ولأنه في حروب الردة مات الكثير من حفاظ القرآن الكريم !!!!!!!!!!![/gdwl]
لا يا صديقي،، الرسول دون القرآن الكريم في حياته ، ولم يتركه لحفظة القرآن الكريم ، وأدلة تدوين القرآن الكريم في حياة رسول الله تدوينا كاملا موجودة في القرآن نفسه أعرضها عليك كاملة في حالة إنك لا تؤمن بأن القرآن دون في حياة الرسول ، أما إذا كنت تؤمن بأن القرآن دون في حياة الرسول وراجعه قبل أن يموت ، فلا داعي لإظهار هذه الأدلة .
يا رجل !!! الرسول ترك القرآن ونفترض أنه كان مكتوبا !!!!!!! لكنه لم يكن مجموعا بين دفتين !!!!!!!!!!!!!
وجمعه الصحابة مكتوبا بين دفتين بعد حروب الردة !!!!!! وهذه هي النسخة الوحيدة والمعتمدة من كل المسلمين على سواء منذ عهد الصحابة الأول !!!!!!!!!!!!!!
فمن جمع القرآن وحافظ عليه وأورثه الله إياه !!!!! ألا يحفظ ويوصل لنا كل أمر بين وواضح ومفصل في الدين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
ثم أنت تقول ردا على لماذا لم يحفظ الله الأحاديث :
[gdwl]قام الله بحفظه !!![/gdwl]
يا رجل، هل هذه هي ثقتك في الله؟!!!!!
الله يحفظ الأحاديث ، ثم يقوم علماء الجرح والتعديل في تجريح وتعديل حفظ الله
الله يحفظ الأحاديث ، ثم نجد هذا الكم الهائل من الأحاديث الضعيفه والأسرائيليات ، المدلسة و و و ، ليصل إلي العشرات من أصناف الأحاديث
الله يحفظ الأحاديث ، ثم نجد إن كل فرقة أو مذهب عندها الأحاديث الخاصة بها [ سنة،،، شيعة،،،، خوارج،،،، معتزلة-----الخ]
أسألك سؤال سيد يوسف نور !!!! هل بعث الله دينه ليضيعه !!! وهو الدين الخاتم !!!
والرسول وعندما كان على قيد الحياة كان له من المكذبين ومن المناوئين ومن المنافقين !!!!!
فأكيد وأن وبعد وفاة الرسول أن يكون للرسول مكذبين وكافرين ومناوئين !!!!!!!!!!!
فالزيغ كان في حياة الرسول !!!!! وزاد بعد موته !!!!!!!!!!!
فنتجت فرق الضلال الكثيرة وصارت تكذب وتفتري الأحاديث !!!!!!فنتج علماء الجرح والتعديل لتبيين كذب هءلء الكذابين والمدلسين !!!!!!!!!!!!! وكي ينفوا الكاذب عن رسول ويبقى الصحيح والثقة !!!!!!!!!!
ثم التفرق والكفر والنفاق كان في حياة الرسول !!! فكيف بعده ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ثم ولا تلقى على الله التهم !!! سيديوسف نور !!! واتقي الله !!!
فالله علم !!!وحفظ بعلمه(ومن علم الغيب) !!!وبقدرته!!! (وهو مثبت وببينة) ما صح من الدين عن رسول الله !!!!!
أما أن تقول عن الله عز وجل أنه حفظ كذب الأخرين فهذا غير مقبول منك !!!!!!!!
قصة أن المفسرين يوردون في تفسيراتهم !!! أقةلبل متعددة فهي للدارس العارف !!! وليس للتحاجج !!!!
وفي يومنا هذا يتبدى لنا من تفسير قول الله ما لم يتبدى للسابقين !!!!!!!
فالمفسون كانوا يحاولون تقريب التفسير مما علموا !!!!! ومعلوم وأنه في الدين لا يعتد الأسرائيليات !!! ولكن تذكر كثقافة عامة !!! وتوسيع المعالم (المعلومات !!!!!) !!!!!!!
تريد المحاورة في حفظ الدين كله !!! حاورني من الموضوع الخاص الذي أوردته في هذا القسم من المنتدى عن حفظ الدين كله !!!!!!!
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
هل هذه ثقتك في حفظ الله للأحاديث،،، ولماذا لم نجد في القرآن الكريم هذه التقسيمات ،،، لماذا لم نجد قرآن خاص بالشيعة، وآخر خاص بالسنة ، وثالث خاص بالقرآنيين، ورابع خاص بالخوارج،، وأخير خاص بالمعتزلة، ألم يكن القرآن الكريم الذى حفظه الله تعالى واحد لكل هذه الفرق والمذاهب
ملحوظة :
أرجوك لا تقل لي إن الشيعة تملك قرآنا غير قرآن أهل السنة ، فهذا كلام غير حقيقي،، أو هات برهانك إن كنت من الصادقين.
يا رجل فرقة الحق والذين ساروا على درب الرسول فواحدة !!!!! وهم حملة الدين الحق !!!!! وهم الذين على مدى العصور حملوا راية الدين خفاقة !!!!!! وحدبوا على نشر الرحمة للعالمين !!!!!!!!!!!!!!!
وقلنا لك أن معاداة الإسلام وكانت على زمن الرسول !!!!!!!!! وكانت النفوس المريضة والمنافقين موجودون !!!!!!!!!! ولكن وأهل الدين الحق فكانوا موجودون واستمروا !!!!!!!!!!
والضلال والزيغ تفرق وتشعب !!!!!!!!!!! فهذا شأنه وليس شأننا !!!!!!!
والقرآن كان يتنزل وكان تشعب الضلال كثير وذكره الله تعالى ( منافقين ، مدلسن ، مرتدين ، كاذبين !!!!) !!!!!!
فهل هذا حجة على أهل الحق ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
ثم انت تقول :
[gdwl]ثم وعندما يذكر الله وأنه أورث كتابه الكريم الذين اصطفى من عباده !!! فهو الله على علم وحقيقة قاطعة أن من أورثه كتابه فقد حفظ الدين كله ونقل ما فيه بأمانة وحرص ودقة !!!!!!!!!!!![/gdwl]
وما دخل الكتاب ، بالأحاديث
وما الدين دون الأحاديث !!!!!!
ونحن نرى ضلالكم وهواكم الأعمى والمضحك في تحزر حيثيات الدين !!!!!!!!!!!
فهل الدين هو هوى فلان أو علان ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وذكرنا لك وأنه ويكفي في عشرة متقرئنين !!! فتجد أديان مختلفة !!!!!!!!
ثم قولك :
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
ثم أنت تقول :
[gdwl]والشيوخ الذين يضعون تفسيراتهم !!! هل يضعونها من غير سند متصل إلى رسول الله [IMG]file:///C:\DOCUME~1\YOUSSE~1\LOCALS~1\Temp\msohtml1\01\cli p_image001.gif[/IMG][/gdwl]
وما دخل السند بالتفسير، إن العلماء يفسرون كتاب الله طبقا للسياق القرآني،،، وعلوم اللغة ( بلسان عربي مبين)، ومع كل عصر يختلف التفسير طبقا لآيات الآفاق والأنفس التي يتم إكتشافها في كل عصر ونجد القرآن يتحدث عنها في نفس عصر إكتشافها، والأمور المطلقة التي أطلقها الله تعالى ولم يحددها كالزكاة والصيام وغيرها، فنجد إن في كل عصر تختلف .
فمثلا قوله تعالى في سورة الرعد:
أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنْقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا وَاللَّهُ يَحْكُمُ لَا مُعَقِّبَ لِحُكْمِهِ وَهُوَ سَرِيعُ الْحِسَابِ (41)الرعد
أرجوك ضع تفسير هذه الآية منتهية بسند إلي رسول الله.، فإذا لم تجد لها تفسير فعليك الأعتراف إن الرسول لم يفسر القرآن الكريم.
انظر يا رجل القرآن والدين !!! هو يناسب ويوافق كل عصر ويتوافق مع العقل السليم دائما !!!!!!!
الرسول علم صحبه ما لزمهم من القرآن في عصرهم!!! ولزم من أحكام الدين !!!!!!!
ولكن آيات الإعجاز فهي مستمرة ودالة على حكمة الكتاب ورب الكتاب !!!!!!
وفي الأحاديث النبوية من الإعجاز العلمي !!!!!! ما لم يفهمه الناس إلا في أيامنا هذه (والشواهد قاطعة !!!!) !!!
وفي قضية تعليم الكتاب فقد ورد قرآنا فهل تكذبه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
ثم أنت تقول :
[gdwl]ثم ومثلا وآية القطع !!! هل تركها الله للمظنة والتحزر !!!!!!!!!!!![/gdwl]
ومن قال إن هناك قطع الأيدي في الإسلام،، من آي آية قرآنية فهمت منها أن هناك قطع يد السارق .
فلو تركت لظن كل شخص ودون حكم الله الفاصل في السنة المطهرة !!!!!!!!!!
لرأيت الناس في مقتلة عظيمة وفقط على هذه الحيثية !!!!!!!!!!
فلو أفتى رجل بغير حكم الله !!!!!!!!!!!!! ونفذت فتواك !!!!! فربما تجد من يقتلك نك حكمت بغير حكم علام الغيوب ويوافق الحقيقة !!!!!!!!!
فلو ومثلا وحكمت بقول أحدكم وأن القطع هو التقطيع وهو الجروح !!! ولم تقطع كما ورد من حكم الله في السنة !!!!!
ثم ومن جرحت يداه جزاءا كما أفتيت !!!!!!!
ثم وبعدما برأت جروح السارق !!!!! جاء فسرق وقتل !!!!!! فأهل المجني عليه !!!!!!! يقولون أين من أفتى على هذا السارق بغير قطع اليد !!!!! ثم وترك اليد الآثة وقتلت القتيل !!!!!!! قما قولك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
ثم أنت تقول :
[gdwl]والزكاة وأنواعها ونصابها !!!! هل تركها الله لمظنة والتحزر والجاهلية !!!!!![/gdwl]
كما ذكرت لك في الفقرة السابقة ، الزكاة أمر مطلق غير محدد أطلقه الله تعالى ولم يحدده لعلمه الغيبي أن الأزمنة تختلف فيها الظروف الأقتصاديه،، فالزكاة تختلف من عصر إلي عصر، لذلك ترك تحديدها لولاة أمور كل عصر،، فهل من المعقول أن تكون الزكاة في عصر الرسول هى نفس المقدار في هذا العصر الحديث ، بالطبع لا،،،
وكيف مطلق وغير محدد !!!!!! أيعقل هذا !!!!!!!!!!!
أرب السموات والأرض ولا يعلم وما يناسب كل عصر ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ثم لو جاءنا رجل وقال الزكاة 60% من دخل الفرد فرضا من الله !!!!!أيقبل هذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
طبعا لا !!!!
1 . حكم فيه ظلم !!!!!!
2 . ومن قال أن هذا حكم الله عز وجل ؟؟؟؟ هل تتألى على الله عز وجل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
3 . والدليل الثابت والحكيم والمعقول والمقبول والذي ورد عن رسول السماء نضرب به عرض الحائط ؟؟؟؟!!!!!!
ثم ما قلته لك سابقا فينطبق على باقي الدين !!!!!!
وأنبه عليك مرة أخرى فلا تجمعنا مع الشيعة أبدا بتاتا !!!!! ولا تذكر كذاب الشيعة !!!!!!!!!مع أهل الصدق والأمانة من أهل السنة !!!!!!!!!!!!!!!
تريد محاورة الشيعة فاذهب إلى منتدياتهم !!!!!!!!
ثم خالق كل شيء وعالم الغيب !!!!!! فوضع أحكام تناسب كل العصور !!!!!!!!!!!!!
وعلى هذا يشهد كل حكماء العصور المنصفين !!!!!!!!!!!!!!!
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
يا أخي الكريم من فضلك فسر القرآن كما ينبغي وكما فصله الله تفصيلا واضحا
حسنا يوسف نور :
يقول الله تعالى عن كتابه العزيز :
" وإنه لتنزيل رب العالمين نزل به الروح الأمين على قلبك لتكون من المنذرين بلسان عربي مبين "(الشعراء)
وفي سورة النجم كان الوحي في صورته الحقيقية !!!!!! فهو على غيرصورة تنزيل القلب !!!!!! وكان وحي !!!!!
فما هذا الوحي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فتنزيل القرآن كان على قلب رسو الله !!!!!!! أليس صحيحا ؟؟؟؟؟
رد مع اقتباس
  #62  
قديم 2014-04-18, 07:27 PM
ايوب نصر ايوب نصر غير متواجد حالياً
مسئول الإشراف
 
تاريخ التسجيل: 2012-10-23
المشاركات: 5,545
ايوب نصر تم تعطيل التقييم
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حياك الله استاذنا و اخونا يوسف نور

اقتباس:
يا سيدى الفاضل أهلك في مصر متشوقون أن تحضر إليها في زيارة،، وأرجوا أن تعتبر هذه دعوة "كاملة الخدمات ، أو كما يقولون [full option] ،،، فقط حدد التوقيت المناسب وستجد تذكرة الطائرة في منزلك،،، وطبعا أفضل أن تختار التوقيت بعد شهر 12 على اعتبار إن الجو في مصر سيكون أكثر من رائع، فأهلا بك في مصر إن شاء الله تعالى.
بارك الله فيك و هذا متوقع من ابناء مصر حفظها الله ، و اكيد ان شاء الله ستكون لي زيارة لمصر و الاكيد ستكون انت احد الاخوة الذين تشرفني زيارتهم

اقتباس:
فقلت بالحرف الواحد : يا صديقى ما دخل الإعجاز الكوني بالله تعالى ، فموضوع الإعجاز يخص البشر،، أما ما يخص الله هو الخلق ، فالله سبحانه وتعالى هو الخالق، وما يخلقه يتم بكلمة [كن،،، فيكون] " إِنَّمَا قَوْلُنَا لِشَيْءٍ إِذَا أَرَدْنَاهُ أَنْ نَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ"
انا لم اقل بالغجاز العلمي و انما بالاعجاز الكوني و هذا لاني فهمت انك تقصده
و على العموم هل يمكن ان تشرح لي كلامك الذي في الاقتباس لانني و صراحة لم افهم جيدا و لكي يكون ردي دقيقا

اقتباس:
لذلك فاسمح لي بأني لن ألتفت لموضوع الإعجاز الكوني في الأحاديث لأن هذا له مقال آخر ، خصوصا إن موضوع الإعجاز الذي ذكرته عليه مآخذ كثيرة
أما حديث الذى أستندت عليه بأنه كلام الله فأرجوا يا صديقى عندما تستدل بحديث ، فلا تستقطع الحديث من سنده فالحديث الذى ذكرته يبدأ (عن عبادة بن الصامت ـ رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلميقول)
ليس لك دخل في السند ، لانني لو اثبت لك صحة السند فانك ستنكره

اقتباس:
وعلى هذا نستنتج إن الحديث خبر إستفاضه عن عبادة بن الصامت الذي ( سمع)، ولهذا فهو ليس حديث يقول (قال الله) مباشرة كما طلبت من حضرتك أن تأتي بحديث يدل على أنه كلام الله.
و لهذا قلت لك ان حتى سند القران ينتهي الى الرسول و ليس الى الله

اقتباس:
كما إن الحديث عليه مآخذ كثيرة ، ويمكنك اكتشاف ذلك في تحليل "الألباني"
على اساس لو لم يكن عليه ماخذ لكنت امنت به ؟؟؟

اقتباس:
رغم اني لا أفهم ماذا تقصد بسند القرآن الكريم وكيف ينتهي إلي رسول الله وليس إلي الله
لانك لو فتحت اي القران ستجد به سنه ( فلان عن علان الى الرسول ) وو الا فاتني بالنسخة الاصلية
و بهذا يسقط استنتاجك حول ان القران وحي لانه كلام الله ، و لو عانت فاثبت لنا من فضلك ان كلام الله ، لان اسانيده كلها تنتهي الى الرسول
اقتباس:
إلا إنني لن أدخل في موضوع جدلي حول القرآن الكريم
نحن فتحنا هذا الموضوع و عطلنا اعمالنا و دراستنا و جلسنا نناقشه فقط لنثبت ان القران وحي من الله

اقتباس:
فهل يا تري أحاديث الرسول معجزة –ولا أقصد تتحدث عن معجزات الخالق- إنما هل الأحاديث في حد ذاتها معجزة،، وهل لا يستطيع بشر أن يقلد أحاديث رسول الله،
اكتفي هنا بما يسمى مجامع الكلم و اتحدى اي انسي و جني ان ياتي بمثلها
رد مع اقتباس
  #63  
قديم 2014-04-19, 08:27 PM
youssefnour youssefnour غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-05-30
المكان: مصر/الأسكندريه
المشاركات: 590
youssefnour
افتراضي

الأبن الكريم أبو عبيدة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حتى لا يضيع الموضوع منا بكثرة الردود ، فسأرد علي مداخلتك الأخيرة نقطة تلو الأخرى، وكل نقطة سنعطيها حقها من الرد،،، لذلك سأختار في هذه المداخلة قضية تدوين النص الإلهي في كتاب فور نزوله، لأن هذه النقطة هي محور وأصل الموضوع الأساسي للأستاذ عمر أيوب
فأنت تقول :
[gdwl]يا رجل !!! الرسول ترك القرآن ونفترض أنه كان مكتوبا !!!!!!! لكنه لم يكن مجموعا بين دفتين !!!!!!!!!!!!!
وجمعه الصحابة مكتوبا بين دفتين بعد حروب الردة !!!!!! وهذه هي النسخة الوحيدة والمعتمدة من كل المسلمين على سواء منذ عهد الصحابة الأول !!!!!!!!!!!!!!
فمن جمع القرآن وحافظ عليه وأورثه الله إياه !!!!! ألا يحفظ ويوصل لنا كل أمر بين وواضح ومفصل في الدين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!
[/gdwl]
[gdwl]
[/gdwl]


وأنا أقول لك :
هكذا تقف "المذهبية" دائما حاجزا بين المقلدين بغير علم، وبين آليات عمل قلوبهم، آليات التفكر والتعقل والتدبر والنظر!! فأنت تقول في إجمالي ما اتخذته من ردود: إذا كان الدليل على سقوط حجية المصدر الثاني للتشريع [الأحاديث المنسوبة إلى النبي] أن نصوصه لم تُدوّن في حياة النبي، فإن القرآن أيضا لم يُدوّن في حياة النبي، وإلا فأين الدليل على تدوينه في عصر النبوة؟! وأنا قلت لك من قبل أن القرآن دون في عصر النبي وراجعه النبي ككتاب له دفتين وأوراق بين الدفتين تحمل سور القرآن الكريم من سورة الفاتحة وحتى سورة الناس وهذه أدلتي :

أولا:الدليل يجب ان يكون قرآني
القول بأن القرآن لم يُدوّن في حياة النبي، يحتاج إلى دليل من القرآن ذاته، وليس من خارجه، هذا إن كنت تؤمن أن القرآن كلام الله يقينا!!


ثانيا: إن من أدوات فهم القرآن "اللسان العربي" [بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُبِينٍ].

وأهل "اللسان العربي" يقولون: [الكتاب فعال بمعنى المكتوب، واشتقاقه من كتب بمعنى جمع وضم، لأن الكتاب تجمع أوراقه وحروفه، وتسمية القرآن كتابا إشارة إلى وجوب كتابته لحفظه]. وأيضا في "اللسان العربي" ما يسمى بأسماء الإشارة، ودون دخول في تفاصيل هذا الباب- لأنك أعلم بهذا الباب طبعا- أقول باختصار: يستخدم اسم الإشارة "ذلك" للتعبير عن الشيء الغائب، البعيد...، واسم الإشارة "هذا" للتعبير عن الشيء المشاهد، القريب، والسياق هو الذي يحدد المعني المعتبر.
لذلك قد أشار الله إلى الكتاب بـ "ذلك" مرة واحدة فقط، في قوله تعالى في أول سورة البقرة: "ذَلِكَ الْكِتَابُ"، وأشار بـ "بهذا" في المواضع الأخرى، كقوله تعالى: "وَهَذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ"..، لماذا؟! لأن سياق آية سورة البقرة يتحدث عن الكتاب بوجه عام، مبينا ما ستؤول إليه الآيات المنزلة، وأنها ستجمع في كتاب: "إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ"، وهي مسألة ظلت غيبية حتى اكتمل الدين، وأتم الله النعمة، لذلك كان الأنسب للسياق استخدام اسم الإشارة "ذلك"، كما يستخدم لبيان علو المكانة والشأن، وفي ذلك إشارة إلى حفظ الله تعالى لكتابه، وقد بيّن ذلك بقوله: "لا رَيْبَ فِيهِ".
أما اسم الإشارة "هذا"، فيستخدم للإشارة إلى ما كان يتنزل من القرآن، ومُدوّن فعلا بين أيدي الصحابة.


عشرات الآيات القرآنية تشهد أن القرآن دُوّن في حياة النبي، ولم يمت النبي إلا والقرآن في" مُدوّن" آي في "كتاب"، يبدأ بسورة الفاتحة، وينتهي بسورة الناس، وإلا لم يكن لتعهد الله تعالى بحفظه فائدة، لأن حفظه فقط في الصدور يعرضه للتحريف، فقد كانت الرسالات السابقة محفوظة في الصدور، وأيضا في الكتب، ومع ذلك حُرّفت، لأن الله تعالى لم يتعهد بحفظها، وأسند ذلك لأهلها، فحرّفوها: "فَوَيْلٌ لِلَّذِينَ يَكْتُبُونَ الْكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ ثُمَّ يَقُولُونَ هَذَا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ ... فَوَيْلٌ لَهُمْ مِمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ ...." [البقرة 79] ــ "إِنَّا أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُوا لِلَّذِينَ هَادُوا وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالأَحْبَارُ بِمَا [اسْتُحْفِظُوا مِنْ كِتَابِ اللَّهِ] وَكَانُوا عَلَيْهِ [شُهَدَاءَ]..." [المائدة 44].

ثالثا : شهادة الكفار نفسهم :
من العجيب أن يشهد أهل الكفر أنفسهم بأن ما كان يتنزل على رسول الله من قرآن، كان يُدوّن فور نزوله...، والمسلمون، الذين يدّعون إيمانهم بهذا الكتاب، هم الذين يشككون في تدوينه في عصر النبوة؟!! انظر بماذا كان يتهم الكافرون محمدا، عليه السلام: "وَقَالُوا أَسَاطِيرُ الأَوَّلِينَ [اكْتَتَبَهَا] فَهِيَ [تُمْلَى] عَلَيْهِ بُكْرَةً وَأَصِيلاً" (الفرقان5)]!!

وفي "اللسان العربي": [الاكتتاب؛ افتعال من الكتابة، وصيغة الافتعال تدل على التكلف لحصول الفعل، أي حصوله من فاعل الفعل، فيفيد قوله "اكتتبها" أنه تكلف أن يكتبها].
فسواء كان الذي كتب القرآن هو النبي، أو أن النبي أسند كتابته إلى آخرين، [حتى لا يخرج علينا أنصار "المذهبية" بموضوع آخر عن "أمية النبي"، كعادتهم]، المهم أن الكافرين شهدوا بكتابته، وأن الآيات القرآنية [التي يدّعون أنها أساطير] كانت تُلقى عليه ليكتبها: "فَهِيَ تُمْلَى عَلَيْهِ بُكْرَةً وَأَصِيلاً"، والإملاء: هو إلقاء الكلام على من يكتب ألفاظه!!


والسؤال: هل قرأ أنصار "الفرقة والمذهبية" القرآن، وتدبروا آياته؟!....لا لم يتدبروا

هذه أدلتي من شهادة الله تعالى ، بتدوين النص القرآني فور نزوله وتم تجميعه في كتاب مع تمام الدين

هل يا أستاذ أبو عبيدة أجد عندك الآيات القرآنية التي يشهد فيها الله تعالى إن القرآن لم يتم تدوينه في عصر الرسالة

أنتظر أدلتك من القرآن الكريم على عدم تدوينه فور نزوله، أو التشكيك في أدلتى القرآنية بتوضيح فهمى المغلوط للنص القرآني،،، بمعني أن تقول لي إن جملة (ذلك الكتاب) التي جاءت في أول سورة البقرة ، لا تعني "نص مجموع بين دفتين"،، وأن العرب وهم أهل لغة وعلم بقواعد النص والنحو والصرف لم يعرفوا معني الكتاب والفرق بين "ذلك الكتاب" ، و"هذا الكتاب" وإنهم فهموا أن كلمة "كتاب" تعني حفظ غيبي ، وليس كتاب مكتوب،،،،،
أما إذا أتفقنا على تدوينه وجمعه ككتاب إلهي متكامل، في وجود الرسول ، فننتقل إلي النقطة التالية التي تقول فيها :

[gdwl]لعجيب سيد يوسف نور !!! لم تنتبه لنقاط !!!!!!
كيف تستشهد ببعض التاريخ وتنكر بعضه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فمن يستشهد بحادثة من أهل السنة فعليه ويلزمه الاستدلال من السنة كلها!!!!!!
وذكرت لك أقوالي سابقا !!! وراجع فترى رأيي !!!!!
[/gdwl]

ملحوظة

استعنت في هذا الرد بمقالة الدكتور محمد السعيد مشتهري (تدوين الكتاب الإلهي في عصر النبوة)

تحياتي وأنتظر ردك إن شاء الله.
رد مع اقتباس
  #64  
قديم 2014-04-19, 08:47 PM
youssefnour youssefnour غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-05-30
المكان: مصر/الأسكندريه
المشاركات: 590
youssefnour
افتراضي

الأخ الكريم عمر أيوب
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
أنت وعدت وقلت :
[gdwl]و أكيد إن شاء الله ستكون لي زيارة لمصر و الأكيد ستكون أنت احد الإخوة الذين تشرفني زيارتهم[/gdwl]
وعد الحر دينا عليه، سأنتظر تحديد الموعد إن شاء الله،،
نعود الي الحوار

أنت تسأل وتقول :
[gdwl]انا لم اقل بالغجاز العلمي و انما بالاعجاز الكوني و هذا لاني فهمت انك تقصده
و على العموم هل يمكن ان تشرح لي كلامك الذي في الاقتباس لانني و صراحة لم افهم جيدا و لكي يكون ردي دقيقا[/gdwl]
أستاذ عمر :
هناك خطأ مرتكب في حق القرآن الكريم بأنه (معجزة) وهذا خطأ عظيم فـ(القرآن الكريم) "آية هادية" وليس معجزة
فالمعجزة : هي أمر خارق للعادة مقرون بالتحدي
أما الآية : هي أمر إلهي منزل لهداية الناس
وكلمة معجزة لم تذكر في القرآن نهائيا ، وآلتي ذكرت هي كلمة آية ، فالله سبحانه وتعالى لا يتحدى البشر وانما يهديهم إلى الحق 0 وإذا كانت الفرق والمذاهب المختلفة قد ذهبت في تفسيرها لآية سورة البقرة والتي تقول:
وَإِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِمَّا نَزَّلْنَا عَلَى عَبْدِنَا فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِنْ مِثْلِهِ وَادْعُوا شُهَدَاءَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (23) فَإِنْ لَمْ تَفْعَلُوا وَلَنْ تَفْعَلُوا فَاتَّقُوا النَّارَ الَّتِي وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ (24)
بأن هذه الآية الكريمة فيها تحدى للكفار، كان تفسير جانبه الصواب، لان الله سبحانه وتعالى كان واضحا حينما قال (وَلَنْ تَفْعَلُوا) ومعنى ذلك انه ليس هناك تحدى لان الله حسم الأمر بعدم قدرتهم على الإتيان حتى ولو بسورة وهذا دليل على انه ليس قول بشر وإنما هو من عند الله
إذا فكلمة الإعجاز سواء كان كوني أو علمي هي تخص البشر فقط، فهم الذين يتحدون بعض،،،
ولذلك تجد أن الأحاديث لأنها أقوال بشر واجهت التحدي بين الفرق والمذاهب كلا ينسب لنفسه الأحاديث الصحيحة ، بينما القرآن الآية الإلهية الهادية إلي الحق لايمكن أن تجد منها نسخ تختلف مع بعضها، أما تغير بعض التشكيل في الحروف في بعض الكتب أو إضافة كلمة لا تغير من المعني،،، فهذا أيضا ضمن الآية الهادية وسبق أن تحاورنا في ذلك عندما قلنا أن قرآن بتلاوة "حفص" جاء فيها التشكيل لكلمة القدمين في آية الوضوء لتشير إلي "غسل القدمين"، لأن البلاد التي تستخدم هذه القراءة مشهو عن بلادهم بوفرة المياة ، أما في قراءة "قالون" فقد جاء التشكيل ليشير إلي "مسح القدمين"، لأن البلاد التي تستخدم هذه القراءة مشهور عنهم ندرة المياة،، وقد حفظ الله هذا القرآن بهذا الشكل مع اختلاف الحروف رحمة بالمسلمين،، ولا يستطيع إنسان أن يكون بهذه الدقة إلا أرحم الراحمين

الآن أنا سألت حضرتك

إن كتاب الله نسب خلق الله إلي الله نفسه، ولم يتكلم عن معجزة كونية حتى نأتي بمصدر آخر للتشريع يحمل إعجاز كوني،،،، فإذا كان القرآن كتاب الله ينسب الخلق إلي الله،،،
فإذا كانت الأحاديث هي كلام الله، فلابد أن تنسب الأحاديث الكلام الموجود بها إلي الله،،، أما إذا كانت الأحاديث هي كلام الرسول، فلابد أن ننسب الأحاديث لرسول الله
وهذا ما أنتظر منك توضيحه
هل الأحاديث كلام الله؟
أم إن الأحاديث كلام رسول الله؟
[align=center]تحياتي وفي أنتظار ردكم إن شاء الله[/align]
رد مع اقتباس
  #65  
قديم 2014-04-19, 09:08 PM
ايوب نصر ايوب نصر غير متواجد حالياً
مسئول الإشراف
 
تاريخ التسجيل: 2012-10-23
المشاركات: 5,545
ايوب نصر تم تعطيل التقييم
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حياك الله اخي الستاذ يوسف نور
لن اعلق على ما سبق لامرين ، اولهما اختصارا للوق ، و ثانيهما سبق لك ان طرحت تلك النقاط في مواضيع اخرى و رديت عليها و ان ارد جئتك بروابط المشاركات التي في ها كلامك و ردي عليه

اقتباس:
إن كتاب الله نسب خلق الله إلي الله نفسه، ولم يتكلم عن معجزة كونية حتى نأتي بمصدر آخر للتشريع يحمل إعجاز كوني،،،، فإذا كان القرآن كتاب الله ينسب الخلق إلي الله،،،
يعني لو كتبت لك كتابا و نسبت فيه الخلق لله ،، فهل ستعتبره من عند الله ؟؟

اقتباس:
فإذا كانت الأحاديث هي كلام الله، فلابد أن تنسب الأحاديث الكلام الموجود بها إلي الله،،، أما إذا كانت الأحاديث هي كلام الرسول، فلابد أن ننسب الأحاديث لرسول الله
سبق و قلت لك ان السند القران ينتهي للرسول ، و جئتك باحاديث تنسب لله و لكنك تجاهلت الامر

اقتباس:
هل الأحاديث كلام الله؟
أم إن الأحاديث كلام رسول الله؟
مثلها مثل القران هي كلام الله المنزل على نبيه
رد مع اقتباس
  #66  
قديم 2014-04-20, 08:57 PM
youssefnour youssefnour غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-05-30
المكان: مصر/الأسكندريه
المشاركات: 590
youssefnour
افتراضي

الأخ الكريم عمر أيوب
حياك الله
أنت تقول :
[gdwl]لن اعلق على ما سبق لامرين ، اولهما اختصارا للوق ، و ثانيهما سبق لك ان طرحت تلك النقاط في مواضيع اخرى و رديت عليها و ان ارد جئتك بروابط المشاركات التي في ها كلامك و ردي عليه[/gdwl]
نعم أرجوا أن تضع الرابط حتى نتذكر معا


أنت تقول :
[gdwl]يعني لو كتبت لك كتابا و نسبت فيه الخلق لله ،، فهل ستعتبره من عند الله ؟؟[/gdwl]
ولماذا تضع أنت كتاب تنسبه لله، لقد فعل الله ذلك، ولا حاجة لله تعالى أن تفعل أنت ذلك
أما أن تضع أنت كتاب تقول فيه إنك أنت خالق الكون، فسأبحث في أدلتك وبراهينك فإذا صحت هذه الأدلة وكان كتابك آية هادية للبشرية ، سأعترف إنك أنت خالق الكون،،،،،،،،،
لكن هل تستطيع ذلك؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

ثم أنت تقول :
[gdwl]سبق و قلت لك ان السند القران ينتهي للرسول ، [/gdwl]
يبدو إن هناك اختلاف بيننا في فهم السند القرآني ، أرجو أن توضح ما هو السند القرآني يا أخي الكريم، حتى نتفق على مفهوم السند .
ثم تقول :
[gdwl]و جئتك باحاديث تنسب لله و لكنك تجاهلت الأمر[/gdwl]
أولا أنا لم أتجاهل الأمر بل قلت لك إني لا أؤمن بأحاديث خبر الإستفاضه ، وهذه الأحاديث أنتم أهل السنة تتخوفون منها ،،، فهي تجمع الأحاديث الضعيفة والمدلسة و الإسرائيليات،،،، ....الخ
ولو رجعت إلي رد الأستاذ أبو عبيدة رقم (61) فقد قال بالحرف الواحد
(ومعلوم وأنه في الدين لا يعتد الأسرائيليات !!! ولكن تذكر كثقافة عامة !!! وتوسيع المعالم (المعلومات (!!!!!!!
فكيف بالله عليك في تحقيق علمي أن تأتي بحديث خبر إستفاضه ، أنتم أنفسكم لا تعتدون بها.
ثم إن الذى يقول إن هذه الأحاديث هي أحاديث الله هو الله نفسه وليس البخاري

ثم أنت تقول ردا على ملاحظاتي على الحديث الذي ذكرته:
[gdwl]على اساس لو لم يكن عليه ماخذ لكنت امنت به ؟؟؟[/gdwl]
أولا أنا أردت أن أثبت لك إنه لا يوجد حديث مرفوع لرسول الله أنه قال إن الأحاديث تنسب إلي الله، والحديث الذى أتيت به يقول سمعت الرسول يقول،،، ولو كتبت لك الأحاديث التى تقول "سمعت" و"رأيت" لملأت لك دواوين،،، حتى إن هذا الحديث بالذات جاء بصورة مختلفة عن أنهم سمعوا رسول الله يقول أن الله نزل إلي الرسول ووضع يديه على كتفية وقال له نفس نص الحديث الذي ذكرته يا أخي الكريم،،

فهل هذا معقول يا أيها المحاور الشريف؟!!!!!!!!
ثانيا : أين أصول الحديث في كتاب الله؟ أليس من المفترض أن الأحاديث المنزلة على رسول الله هي أساسا كلام الله،
لقد بحثت في كتاب الله لعلى أجد أثرا لأصول الأحاديث أو الإشارة لها ، فلم أجد غير حديث الله فتدبر :
يَوْمَئِذٍ يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَعَصَوُا الرَّسُولَ لَوْ تُسَوَّى بِهِمُ الْأَرْضُ وَلَا يَكْتُمُونَ اللَّهَ حَدِيثًا (42)النساء
اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ لَيَجْمَعَنَّكُمْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَا رَيْبَ فِيهِ وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللَّهِ حَدِيثًا (87)النساء
أَوَلَمْ يَنْظُرُوا فِي مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا خَلَقَ اللَّهُ مِنْ شَيْءٍ وَأَنْ عَسَى أَنْ يَكُونَ قَدِ اقْتَرَبَ أَجَلُهُمْ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَهُ يُؤْمِنُونَ (185)الأعراف
لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لِأُولِي الْأَلْبَابِ مَا كَانَ حَدِيثًا يُفْتَرَى وَلَكِنْ تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ كُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (111)يوسف
نعم صدق الله العظيم عندما قال "فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَهُ يُؤْمِنُونَ "
والآيات كثيرة،،، ولكنى لم أجد آية واحدة تقول أن الله له حديث غير القرآن الكريم
ثم أنت تقول :
[gdwl]مثلها مثل القران هي كلام الله المنزل على نبيه [/gdwl]
ولكنك لم تستطع أن تثبت هذا من خلال كتاب الله, فهل أجد براهينك لإثبات أن الأحاديث هي كلام الله المنزل على رسول الله، والتى دونها لنا البخاري ومسلم
[align=center]تحياتي وأنتظر إن شاء الله ردك القادم[/align]
رد مع اقتباس
  #67  
قديم 2014-04-20, 09:26 PM
ايوب نصر ايوب نصر غير متواجد حالياً
مسئول الإشراف
 
تاريخ التسجيل: 2012-10-23
المشاركات: 5,545
ايوب نصر تم تعطيل التقييم
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حياك الله اخي الفاضل يوسف نور

اقتباس:
نعم أرجوا أن تضع الرابط حتى نتذكر معا
و هو كذلك و ساخصص لها مشاركة اكتبها غذا ان شاء الله او بعد غد في حالة عدم تمكني من الدخول للمنتدى غدا
و لم افعل ذلك اليوم لانك تعرف ان البحت في المواضيع السابقة يتطلب وقتا و جهدا

اقتباس:
ولماذا تضع أنت كتاب تنسبه لله، لقد فعل الله ذلك، ولا حاجة لله تعالى أن تفعل أنت ذلك
و انا اريد منك ان ثتبت انه فعلا كتابه عز و جل

اقتباس:
يبدو إن هناك اختلاف بيننا في فهم السند القرآني ، أرجو أن توضح ما هو السند القرآني يا أخي الكريم، حتى نتفق على مفهوم السند .
فلان عن علان ......... عن الرسول
و ربما اعرف ردك و لكن لن استبق الامور

اقتباس:
أولا أنا لم أتجاهل الأمر بل قلت لك إني لا أؤمن بأحاديث خبر الإستفاضه ، وهذه الأحاديث أنتم أهل السنة تتخوفون منها ،،، فهي تجمع الأحاديث الضعيفة والمدلسة و الإسرائيليات،،،، ....الخ
نحن الان لسنا بصدد بحث فيما تومن به و ما لا تومن به ، بل نحن نبحت فيما هو وحي و ما هو ليس بوحي
انت طلبت مني حديث منسوب لله و جئتك به و هنا ينتهي الامر ، اما لو اردت الرجوع للسند فعليك ان تاتينا اولا بسند القران لندرسه حتى هو

اقتباس:
أولا أنا أردت أن أثبت لك إنه لا يوجد حديث مرفوع لرسول الله أنه قال إن الأحاديث تنسب إلي الله، والحديث الذى أتيت به يقول سمعت الرسول يقول،،
و الحديث الذي جئتك به مرفوع لرسول الله فقول الرواي ( سمعت ) لا يعني انه ليس بمرفوع ، فلو قال ( قال رسول الله ) الا يعني هذا انه سمع الرسول يقول ؟؟؟؟ ما لكم كيف تحكمون
فقول فلان انه سمع الرسول يقول هي نفسها قول فلان قال رسول الله
و ليرتاح قلبك تفضل هذا الحديث ليس فيه ( سمعت ) ، و قد سبق و وضعته لك ، (( عن عمر ـ رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "يقول الله عز وجل: من شغله ذكري عن مسألتي أعطيته افضل مما أعطي السائلين".))
و ساعطيك اضافة ، فرواية حفص و كمثال نجد في سندها ( عن علي عن رسول الله صلى الله عليه ) فهنا علي سمع الرسول يقول

اقتباس:
والآيات كثيرة،،، ولكنى لم أجد آية واحدة تقول أن الله له حديث غير القرآن الكريم
تعرف شيء ، و الله الذي لا اعبد غيره انني كتب هذا الموضوع لاجل هذه النقطة في الاقتباس ، و لذلك طالبت و قبل كل شيء ان نحدد ما هو الذي وحي و ما هو الذي ليس بذاك
و عليه سالت :
1_ الدليل على ان القران وحي ؟؟
2_ الدليل على ان السنة ليست بوحي ؟؟؟
و لازلت امني النفس بان اجد الاجابةو لو قرات الموضوع جدا لوجدت فيه (( الخلاصة انه لا يمكن ان يطالبنا منكروا السنة بدليل من القران على شيء موجود في السنة و لا ان يطالبوننا بالعكس
و عليه فالحوار بيننا و بينهم يجب ان يبدا بنقطة مهمة ، و هي تحديد ما هو الذي وحي و ما هو الذي ليس بوحي اولا ))

آخر تعديل بواسطة ايوب نصر ، 2014-04-21 الساعة 07:43 PM
رد مع اقتباس
  #68  
قديم 2014-04-22, 09:24 PM
youssefnour youssefnour غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-05-30
المكان: مصر/الأسكندريه
المشاركات: 590
youssefnour
افتراضي

الأخ الكريم عمر أيوب
حياك الله

أعتزر عن التأخير في الرد فقد كان يوم أمس أحد أعياد مصر الفرعونيه وهو ما يطلق عليه (شم النسيم) وكانت الأولاد والأحفاد في ضيافتى، فأرجوا أن تتقبل عزري .
نعود إلي الحوار

أنت تقول :
[gdwl]تعرف شيء ، و الله الذي لا اعبد غيره انني كتب هذا الموضوع لاجل هذه النقطة في الاقتباس ، و لذلك طالبت و قبل كل شيء ان نحدد ما هو الذي وحي و ما هو الذي ليس بذاك
و عليه سالت :
1_ الدليل على إن القران وحي ؟؟
2_ الدليل على إن السنة ليست بوحي ؟؟؟
و لازلت امني النفس بان أجد الإجابة[/gdwl]

وفي الواقع يا صديقي العزيز، وقبل أن نواصل حوارنا حول وحي القرآن أو وحي السنة، هناك بعض الاختلاف في وجهات النظر لابد لنا أن نوحدها أولا :
أول هذه الاختلافات هو مسألة السند
فأنت تعتقد أن هناك سند روائى للقرآن الكريم،، والسبب في اعتقادك هو المكتوب في نهاية كل مصحف على إنه كتب هذا المصحف على قراءة فلان، عن فلان،،،،، إلي آخر هذه الأمور،، وفي الواقع هذا خطأ كبير ولا يليق بالذات العليا
ولابد لنا أن نتفق على هذه النقطة في البداية
وعن هذا الأمر أقول:

أولا :

القرآن الكريم الذي أُنزل على رسول الله يبدأ بسورة الفاتحة،، وينتهي بسورة الناس،،، هذا هو القرآن الكريم،،،،،،،،،،،
إذا كتاب القرآن الكريم يحتوي على (114) سورة قرآنية ، لا يوجد بينهم أي أثر لما تسميه السند الروائى أو القرآني
أما أن تجد في نهاية الكتاب أوراق تضم التعريف بمصطلحات القرآن الكريم ، أو إنه كتب وفقا لقراءة حفص أو قالون،،،، أو طبع في مطابع الملك فهد في السعودية أو مطابع الشمرلي في مصر،،، فكل هذا الكلام لا دخل له في أصل القرآن الكريم .
إذا فالمكتوب بعد سورة الناس ليس ضمن القرآن الكريم، ولكنه أمر خارج القرآن الكريم ولا يؤثر في آيات أو سور القرآن الكريم
أما الأحاديث، فإن السند الروائي ضمن كتاب الأحاديث ، وأصل من أصول الحديث ولا يمكن أن يوجد حديث واحد بدون سند روائى فإذا ذهبت إلي أي كتاب من كتب الأحاديث ستجد السند داخل الكتاب ، بعد كل رواية من روايات هذا الكتاب، ثم اختلاف حول السند ، ثم تدخل علماء الجرح والتعديل لتعديل السند،،، ومع ذلك يستمر الخلاف حول السند
إذا فالسند الروائي في كتب الأحاديث ضمن أصل كتاب الحديث
ثانيا :
إن حديث النبي الذي خرجت كلماته على لسانه، وسمعه منه قومه وأهل بيته، إذا لم يدوّن في الصحف في حياته وتحت إشرافه، ورواه أحد من الصحابة، ونقله عنه آخرون...، لم يعد "حديث" النبي، وإنما "رواية" الصحابي عن النبي،

أما القرآن الكريم فقد دون في عصر الرسول، ولذلك لا تجد له سند وإنما نقول "قال الله" مباشرة

ثالثا :
إن الفرق بين "حديث" النبي الذي خرج على لسانه، و"الرواية" عن النبي التي اختلط فيها الحق بالباطل، واختلط فيها كلام النبي بكلام الرواة، أن " حديث النبي" لا يحتاج مطلقا إلي سند روائي، لأن الراوي، والمحدث، هو النبي نفسه، فإذا أمر بتدوين حديثه وتم ذلك تحت إشرافه ، فأين مكان ودور الرواة في هذه الحالة؟!! أما إذا دون الحديث بعد وفاة النبي، فمن المنطقي أن يكون له "سند" يحمل أسماء الرواة الذين نقلوه.
أما كتاب الله فقد دون في حياة الرسول وراجعه الرسول قبل أن يموت ، هكذا أخبرنا المولي عز وجل،،، فأين دور السند هنا.
رابعا :
إن قوة الإلزام في إتباع ما نقله الرواة من أخبار لا تقوم فاعليتها إلا في عصر الحدث نفسه، حيث يمكن التحقق من صحة الرواية ، وفي قصة يوسف العبرة على هذا
إن إخوة يوسف، عليه السلام، عندما أرادوا أن يقيموا شهادتهم على صدق نقلهم خبر استبقاء العزيز لأخيهم، بتهمة سرقة صواع الملك ، قالوا لأبيهم يعقوب، عليه السلام: " وما شهدنا إلا بما علمنا، وما كنا للغيب حافظين"
لقد أرشدوا أباهم إلي البراهين الدالة على صدق الخبر المنقول: أي "متن الرواية" ، وأمانة النقل : أي "سند الرواية" ، فقالوا : "واسأل أهل القرية التي كنا فيها، والعير التي أقبلنا فيها، وإنا لصادقون" .
لقد كان الخبر بالنسبة لأبيهم مقترنا بآلية التحقق من صدقه وصحته،
ولذلك فإن القرآن الكريم دائما يكون مقرونا بآليات التحقق من آيات الله المنزلة، سواء في آيات الآفاق والأنفس ،
سَنُرِيهِمْ آَيَاتِنَا فِي الْآَفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (53)فصلت
تدبر قوله تعالى " حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ" وأيضا معني الشهادة في قوله تعالى " أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ"
أو بطلب الله عز وجل لنا أن نتحقق بأنفسنا : " أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِعَادٍ (6) إِرَمَ ذَاتِ الْعِمَادِ (7)
إن مساكن عاد أمامنا ويمكننا أن نتحقق منها،، وهناك الكثير والكثير في القرآن الكريم نستطيع أن نتحقق منه على صحة القرآن الكريم الذي دون في حياة الرسول.
إن السند الروائي إذا كان يحمل شريعة إلهية فلابد أن يحمل برهان صدقه في ذاته، وليس باجتهادات المحدثين، ومدارسهم في الجرح والتعديل.
صديقي العزيز ،
[gdwl]إن الذين يدعون أن حجية "كتاب الله" ثبتت بـ"السند الروائي" متصل الحلقات بقُرّاء القرآن ورواته، فإنما يقولون ذلك لعلمهم أنه إذا سقط "السند الروائي" سقط علم الحديث كله، فهل يعلمون أنهم بادعائهم هذا يُفقدون كتاب الله فاعليته كآية إلهية ، وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا!![/gdwl]
آسف جدا يا صديقي على طول الرد ،، وأنا أعلم إن وقتك ضيق جدا لتعدد إشرافك في المنتدى،،،، ولكن كان يجب أن نصحح الاختلاف بيننا . لنعود إلي الحوار ونحن أكثر إتفافا.
أنتظر ردك حول موضوع السند فقط، فإذا اتفقنا إنتقلتنا إن شاء الله إلي النقطة التالية من نقط الإختلاف
تحياتي،، وهداك الله وهدانا إلي صراط الله المستقيم
رد مع اقتباس
  #69  
قديم 2014-04-22, 11:30 PM
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة غير متواجد حالياً
مشرف قسم حوار الملاحدة
 
تاريخ التسجيل: 2013-07-20
المكان: بيت المقدس
المشاركات: 6,035
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة
افتراضي

الأخ الكريم يوسف
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
وأنا أقول لك :
هكذا تقف "المذهبية" دائما حاجزا بين المقلدين بغير علم، وبين آليات عمل قلوبهم، آليات التفكر والتعقل والتدبر والنظر!!
يا عبد الله !!! نحن نقف قبل المذهبية (المزعومة) !!!
فنحن نقف عند نصوص صحيحة وردتنا عن رسول الله !!!!
فكيف وتمسك الكتاب الكريم !!! وتقرأ به دون تفسير وتحليل !!!
فهكذا فهنا فحديث رسول الله هو كل ما صدر عن رسول الله !!! ولم يطله تفسير وتحليل !!!
فهنا حوارنا في السنة نفسها وليس في تفسير نصوصها !!!
ومن قال اك وأننا نوقف عمليات التدبر والتفكر !!! بل على العكس تماما ! فإن آليات التدبر والتفكر تزيد وتتضح في ظل السنة المطهرة !!!!
ثم ؟ وأليس من التدبر الحق في كتاب الله تعالى !!! وعندما يقول لنا الله أن رسول الله أسوة حسنة !!!
أليس المتدبر !!!يعلم أن الله لم يقل هذه الكلمة عبثا !!! أليس علينا أن نطلب سيرة الرسول كي نفهم مراد ربنا ؟؟؟
ثم أنت ورجل عاقل يا يوسف نور !!! وعندما ويذكر الله الصلاة !!! والصلاة على الميت !!! والزكاة !!!
أليس حريا بنا أن نعرف عمل رسول الله في هذه الأمور ومثالا !!! والرسول هو الموكل من ربه !!!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
فأنت تقول في إجمالي ما اتخذته من ردود: إذا كان الدليل على سقوط حجية المصدر الثاني للتشريع [الأحاديث المنسوبة إلى النبي] أن نصوصه لم تُدوّن في حياة النبي، فإن القرآن أيضا لم يُدوّن في حياة النبي، وإلا فأين الدليل على تدوينه في عصر النبوة؟! وأنا قلت لك من قبل أن القرآن دون في عصر النبي وراجعه النبي ككتاب له دفتين

يا سيد يوسف نور كن دقيقا بكلامك !!!!!
أنت ادعيت ادعائين سابقين وهما :
1 . أحاديث الرسول لم تدون في حياته !!!
2 . ثم ادعيت أن الأحاديث دونت في نهاية المئة الثانية !!!!!!
ونرجو أن تكون دقيقا ومركزا في كلامك !!!!!
1 . فعلى الادعاء الأول دللنا لك بدليل حديث عبد الله بن عمر !!! وأنه كان يدون عن رسول الله !!!
2 . وعلى الادعاء الثاني !!! قلت لك وبما وأنك استدللت بجزئية من السنة فعليك القبول بالاستدلال من السنة كلها!!!

ثم وبالنسبة لكتاب الله تعالى !!! فلو قلنا بالقول وأن الكتاب كان مدونافي حياة الرسول !!! ولكنه كان مفرقا !!!
على هذا قام الصديق بجمع نصوص القرآن الكريم بين دفتين وحفظا عن رسول الله كما ورد في العرضتين الأخيرتين في رمضان من سنة حجة الوداع !!!
وإن قلت وأن الرسول راجعه ككتاب بين دفتين !!! فعليك بالدليل !!!
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
وأوراق بين الدفتين تحمل سور القرآن الكريم من سورة الفاتحة وحتى سورة الناس وهذه أدلتي :
أولا:الدليل يجب ان يكون قرآني
القول بأن القرآن لم يُدوّن في حياة النبي، يحتاج إلى دليل من القرآن ذاته، وليس من خارجه، هذا إن كنت تؤمن أن القرآن كلام الله يقينا!!
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
أولا سيد يوسف نور لا تزاود على إيماننا بالقرآن الكريم !!! ولا وأننا -معاذ الله - نفرط بحرف منه !!!
فدليلك الأول هو حجة عليك !!!
فأنت تحايد النزاهة الحوارية !!!!! فأنت تهدم شرطا عقليا !!!
وأن الدليل يجب قرآني !!!
وهذا ليس صحيحا !!! لأننا أخذنا الكتاب عن هذه الأمة الممتدة !!! فلا يعقل وأن نصدقهم بنقلهم للكتاب !!! ونكذبهم بكل شيء غيره !!!!!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
ثانيا: إن من أدوات فهم القرآن "اللسان العربي" [بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُبِينٍ].
[B]وأهل "اللسان العربي" يقولون: [الكتاب فعال بمعنى المكتوب، واشتقاقه من كتب بمعنى جمع وضم، لأن الكتاب تجمع أوراقه وحروفه، وتسمية القرآن كتابا إشارة إلى وجوب كتابته لحفظه]. وأيضا في "اللسان العربي" ما يسمى بأسماء الإشارة، ودون دخول في تفاصيل هذا الباب- لأنك أعلم بهذا الباب طبعا- أقول باختصار: يستخدم اسم الإشارة "ذلك" للتعبير عن الشيء الغائب، البعيد...، واسم الإشارة "هذا" للتعبير عن الشيء المشاهد، القريب، والسياق هو الذي يحدد المعني المعتبر.
لذلك قد أشار الله إلى الكتاب بـ "ذلك" مرة واحدة فقط، في قوله تعالى في أول سورة البقرة: "ذَلِكَ الْكِتَابُ"، وأشار بـ "بهذا" في المواضع الأخرى، كقوله تعالى: "وَهَذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ"..، لماذا؟! لأن سياق آية سورة البقرة يتحدث عن الكتاب بوجه عام، مبينا ما ستؤول إليه الآيات المنزلة، وأنها ستجمع في كتاب: "إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ"، وهي مسألة ظلت غيبية حتى اكتمل الدين، وأتم الله النعمة، لذلك كان الأنسب للسياق استخدام اسم الإشارة "ذلك"، كما يستخدم لبيان علو المكانة والشأن، وفي ذلك إشارة إلى حفظ الله تعالى لكتابه، وقد بيّن ذلك بقوله: "لا رَيْبَ فِيهِ".
وهذا الدليل نستطيع أن نجعله حجة عليك (وهو كذالك ) فتلك الآيات كانت تتنزل والقرآن لم يزل مكتمل النزول !!!!!
فهنا الله يتكلم عن علمه الغيبي بجمع الكتاب وثم نسخه في كتاب بين دفتين !!!!!!!!
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
[B] عشرات الآيات القرآنية تشهد أن القرآن دُوّن في حياة النبي، ولم يمت النبي إلا والقرآن في" مُدوّن" آي في "كتاب"، يبدأ بسورة الفاتحة، وينتهي بسورة الناس، وإلا لم يكن لتعهد الله تعالى بحفظه فائدة، لأن حفظه فقط في الصدور يعرضه للتحريف، فقد كانت الرسالات السابقة محفوظة في الصدور، وأيضا في الكتب، ومع ذلك حُرّفت، لأن الله تعالى لم يتعهد بحفظها، وأسند ذلك لأهلها، فحرّفوها: "فَوَيْلٌ لِلَّذِينَ يَكْتُبُونَ الْكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ ثُمَّ يَقُولُونَ هَذَا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ ... فَوَيْلٌ لَهُمْ مِمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ ...." [البقرة 79] ــ "إِنَّا أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُوا لِلَّذِينَ هَادُوا وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالأَحْبَارُ بِمَا [اسْتُحْفِظُوا مِنْ كِتَابِ اللَّهِ] وَكَانُوا عَلَيْهِ [شُهَدَاءَ]..." [المائدة 44].
أين هي عشرات الآيات ؟؟؟؟
ثم قالت لك سابقا : كان يرد اسم الكتاب ولم يكمل ربما ربعه من التنزيل !!!
وقصة أية "فَوَيْلٌ لِلَّذِينَ يَكْتُبُونَ الْكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ ثُمَّ يَقُولُونَ هَذَا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ " فهذا حدث وحقيقة وتاريخيا مع الكتابيين الذين كانوا قبلنا !!! فالله يتوعدهم بالويل ولأنهم " فَوَيْلٌ لَهُمْ مِمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ ...."
يا سيد يوسف نور أرجوا أن تحاورني في هذه النقطة من الموضوع التالي :
https://www.ansarsunna.com/vb/showthread.php?t=46366
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
ثالثا : شهادة الكفار نفسهم :
من العجيب أن يشهد أهل الكفر أنفسهم بأن ما كان يتنزل على رسول الله من قرآن، كان يُدوّن فور نزوله...، والمسلمون، الذين يدّعون إيمانهم بهذا الكتاب، هم الذين يشككون في تدوينه في عصر النبوة؟!! انظر بماذا كان يتهم الكافرون محمدا، عليه السلام: "وَقَالُوا أَسَاطِيرُ الأَوَّلِينَ [اكْتَتَبَهَا] فَهِيَ [تُمْلَى] عَلَيْهِ بُكْرَةً وَأَصِيلاً" (الفرقان5)]!!
[B] وفي "اللسان العربي": [الاكتتاب؛ افتعال من الكتابة، وصيغة الافتعال تدل على التكلف لحصول الفعل، أي حصوله من فاعل الفعل، فيفيد قوله "اكتتبها" أنه تكلف أن يكتبها].
الآية التي أوردتها قطعا تتحدث عن المرحلة المكية !!!! وهي نفسها للمتدبر -مثلك - لا تؤخذ حجة !!!!!
فهذه تهمة على الرسول أنه اكتتب -أي كتب له - أساطير الأولين !!! ثم كان يقرأ له قسم منها رجل ؟! وبعد أن ييحفظ ما قرئ مما اكتتب كان يأتي الكفار ويحدثهم به !!!!!!!!!
فأنت هنا تؤكد تهمة الكفار !!! والحقيقة أن الرسول كان يتلقى الوحي !!! ثم يتلوه للناس في خلال دعوته لهم !!! ولتأييد رسالته وأعجازها الغيبي واللغوي !!! فالغيب مما كان لا يعلمه هو ولا قومه !!! ثم الله تحداهم أن ]اتوا بمثله فعجزوا !!! فهو معجز لهم ولغيرهم !!!
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
والسؤال: هل قرأ أنصار "الفرقة والمذهبية" القرآن، وتدبروا آياته؟!....لا لم يتدبروا
اتق الله يا يوسف نور !!!!!!
هل أنزل الله رسالته -معاذنا ومعاذ الله- على بهائم !!! ما لك يا رجل ؟!!
الله يقول " كنتم خير أمة أخرجت للناس وعلى التواصل والتأبيد في الرسالة الخاتمة !!!!!
ثم ويا رجل دعك من المذهبية والفرق !!!!! الحق الأصيل واحد (كتاب وسنة) ونحن نتكلم في الأصول حاليا !!!
واهل السنة والجماعة فهم فريق واحد !!! والاختلافات الفرعية الفقهية القليلة لا تطعن في الأصول !!!!! نتبه جيدا !!!
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
أنتظر أدلتك من القرآن الكريم على عدم تدوينه فور نزوله، أو التشكيك في أدلتى القرآنية بتوضيح فهمى المغلوط للنص القرآني،،،بمعني أن تقول لي إن جملة (ذلك الكتاب) التي جاءت في أول سورة البقرة ، لا تعني "نص مجموع بين دفتين"،،
قد قلنا لك سابقا أن الله ذكر الكتاب في مواضع كثيرة ولما يكتمل نزوله !!! فهذا من علم لله للغيب !!! وكعلمه وأن أمة المسلمين هي خير أمة أخرجت للناس !!!
واله تكفل للرسول بجمع القرآن كما أنزله عليه وقوله " إنا علينا جمعه " وكما أوحاه وشاءه الله عز وجل !!! وهذه تدل على أن القرآن المتلقى عن رسول اللهبصيغته التامة سوف يجمع بين دفتين !!! وقد حصل في زمن الصديق !!!
وتقول وأن :
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
وأن العرب وهم أهل لغة وعلم بقواعد النص والنحو والصرف لم يعرفوا معني الكتاب والفرق بين "ذلك الكتاب" ، و
عجيب تقول عن العرب هذا القول !!! ورب العرب ورب كل الناس وخالق كل شيء ومنطق كل شيء !!!!!!
وعندما ويقول "أطيعوا الله والرسول " فهل غابت اللغة والفصاحة عن الله عز وجل ودقة التعبير -معاذه -؟؟؟؟؟!!!
فلو لم تكن أوامر للرسول من خارح القرآن لما كان حاجة لذكر طاعة الرسول !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
فالقرآن ولو كان مدونا كله في عهد الرسول فهو لم يجمع بين دفتين إلا بعد الرسول !!!
وقد دللنا لك على تدوين أحاديث للرسول في حياته !!!!!
رد مع اقتباس
  #70  
قديم 2014-04-23, 03:16 PM
youssefnour youssefnour غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-05-30
المكان: مصر/الأسكندريه
المشاركات: 590
youssefnour
افتراضي

الأستاذ الفاضل أبو عبيدة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمد لله أن نراك بخير مرة أخري


أرجوك يا أخي الكريم ،،، طلبت منك بدل المرة عشرات المرات أن تكون ردودك بالأدلة قطعية الثبوت حتى يتحقق لنا أن نكون أهلا للتحقيق العلمي الذي طلبه الأخ الكريم عمر أيوب،،، وحتى تكون المعاملة بينك وبينى بالمثل،،،، فليس من المعقول أن أقوم بفتح الأبحاث والمراجع لآتي لك بالأدلة والبراهين،،، وأنت ترد بكلام مرسل
فأنت عندما تقول :
[gdwl]يا عبد الله !!! نحن نقف قبل المذهبية (المزعومة) !!!
فنحن نقف عند نصوص صحيحة وردتنا عن رسول الله [IMG]file:///C:\DOCUME~1\YOUSSE~1\LOCALS~1\Temp\msohtml1\01\cli p_image001.gif[/IMG]!!!!
[/gdwl]

هات برهانك إن كنت من الصادقين،،،،،، لماذا فرقة أهل السنة هم الذين على الحق،،،، لماذا لا تكون فرقة أهل الشيعة هو الذين على الحق
فرقة أهل السنة تعتمد على آيات قرآنية معينة لإثبات صحة أحاديثهم
فرقة أهل الشيعة تعتمد على نفس الآيات
فرقة أهل السنة تعتمد على السند الروائي
فرقة أهل الشيعة تعتمد على السند الروائي
فرقة أهل السنة أعتمدت اعتماد كامل على علم الجرح والتعديل لإثبات صحة أحاديثهم
فرقة أهل الشيعة اعتمدت اعتماد كامل على علم الجرح والتعديل لإثبات صحة أحاديثهم
مع العلم إن جميع الفرق الإسلامية بدأت في عصر عمر بن عبد العزيز،،، فلم تبدأ فرقة قبل فرقة
حتى بداية التدوين للفرقتين بدأ في زمن واحد ومعه ظهرت المذاهب المختلفة
فرقة السنة عندهم كتب صحاح
فرقة الشيعة عندهم أيضا كتب صحاح
إذن إذا لم تضع إثبات أن أهل السنة هم الفرقة الصحيحة بأدلة قطعية الثبوت عن الله تعالي ، فلماذا أصدقك
أرجوك يا صديقى العزيز أريد منك أدلة وليس كلام مرسل

ثم أنت تقول :
[gdwl]ومن قال اك وأننا نوقف عمليات التدبر والتفكر !!! بل على العكس تماما ! فإن آليات التدبر والتفكر تزيد وتتضح في ظل السنة المطهرة !!!![/gdwl]
ولكن السنة لا تفسر القرآن ،، وإذا جاءت أحاديث مفسرة للقرآن تجد أن التفسير خاطئ ، و المثال الذى ضربته أكبر دليل على خطئ التفسير في الأحاديث فأنت تقول :
[gdwl]ثم أنت ورجل عاقل يا يوسف نور !!! وعندما ويذكر الله الصلاة !!! والصلاة على الميت !!! والزكاة !!!
أليس حريا بنا أن نعرف عمل رسول الله في هذه الأمور ومثالا !!! والرسول هو الموكل من ربه
[/gdwl]
!!!
من أين أتيت بأن هناك صلاة على الميت؟!!!!!!!!!!!!!!!
إذا إستخدمت آيات سورة التوبة لإثبات أن هناك صلاة على الميت ، فأرجوك أن تضع تفسيرك حول الآيتين


ثم أنت تقول :
[gdwl]ونرجو أن تكون دقيقا ومركزا في كلامك !!!!!
1 . فعلى الادعاء الأول دللنا لك بدليل حديث عبد الله بن عمر !!! وأنه كان يدون عن رسول الله
[IMG]file:///C:\DOCUME~1\YOUSSE~1\LOCALS~1\Temp\msohtml1\01\cli p_image001.gif[/IMG]!!![/gdwl]

يا أستاذ أبو عبيدة بالله عليك يا رجل!!!! أنت تتحاور مع منكرا للأحاديث ثم يكون برهانك هومن علم "الحديث" الذي أنكره،،، كيف هذا بالله عليك؟!!!!!!!
لقد سبق وقلت لك أريد أدلة قطعية الثبوت ، وليس أدلة ظنية الثبوت
ثم أنتم تقولون إن الأحاديث وحي من عند الله،،، إذا فعليك أن تثبت إن الأحاديث صحيحة من كتاب الله، هل ستجعل عبد الله بن عمر شاهدا على الله تعالى
أرجوك إثبتوا على موقف واحد
ثم أنت تقول :
[gdwl]ثم وبالنسبة لكتاب الله تعالى !!! فلو قلنا بالقول وأن الكتاب كان مدونافي حياة الرسول !!! ولكنه كان مفرقا !!![/gdwl]
يا رجل ،،،،،،، آتي إليك بقرآن قطعي الثبوت عن الله تعالى إن القرآن كان كتابا مدونا في حياة الرسول ، ثم تقول أنت بناء على أحاديث ظنية الثبوت عن النبي،، وجرحت وعدلت،، وماذالوا مختلفين حول صحتها إن القرآن كان مفرقا ؟!!!!!!!!!!!!


ثم أنت تقول :
[gdwl]وإن قلت وأن الرسول راجعه ككتاب بين دفتين !!! فعليك بالدليل !![/gdwl]!
يعني تصدق إن الكتاب دون في حياة الرسول،،، وتستغرب أن الرسول قد راجع ما دونه
يا أستاذ أبو عبيدة بالله عليك هو فيه حد في الدنيا يكتب كتاب بدون أن يراجعه، أرجوك كن معقولا في أسألتك


ثم أنت تقول :
[gdwl]وهذا الدليل نستطيع أن نجعله حجة عليك (وهو كذالك ) فتلك الآيات كانت تتنزل والقرآن لم يزل مكتمل النزول !!!!!
فهنا الله يتكلم عن علمه الغيبي بجمع الكتاب وثم نسخه في كتاب بين دفتين !!!!!!!!
[/gdwl]

هذا بالنسبة لإسم الإشارة (ذلك)،،، " ذَلِكَ الْكِتَابُ"....... هذا هو علمه الغيبى
فماذا عن إسم الإشارة (هذا) ،،،،، " هَذَا الْكِتَابِ"........هذا بعد أن أصبح كتاب
وهل تعتقد يا أستاذ أبو عبيدة أن العرب وهم أهل لغة ، يسمعون رسول الله وهو يقول لهم (هذا الكتاب) وهو ليس كتاب،،، هل كانوا وهم أشد أعداء الرسول سيتركون رسول الله ، يقول كتاب وهو ليس كتاب
ثم إن القرآن الكريم دقيقا جدا في كلماته،،، عندما كان كتاب موسى في الألواح ، قال الله عنها ألواح " وَكَتَبْنَا لَهُ فِي الْأَلْوَاحِ" وعندما أصبح كتابا قال تعالى " وَإِذْ آَتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَالْفُرْقَانَ "
ألا تتدبر القرآن يا أخي الكريم من خارج علم الحديث حتى تري الأمور أكثر وضوحا ؟!!!!!!


ثم أنت تقول :
[gdwl]الآية التي أوردتها قطعا تتحدث عن المرحلة المكية !!!! وهي نفسها للمتدبر -مثلك - لا تؤخذ حجة !!!!!
[/gdwl]هات برهانك إن كنت من الصادقين!!!!!!!
وإذا كان كلام الله لا يؤخذ حجة،، فكلام من الذي يؤخذ حجة؟!!!!!!!!!!!!!!!!!


ثم أنت تقول :
[gdwl]ثم ويا رجل دعك من المذهبية والفرق !!!!! الحق الأصيل واحد (كتاب وسنة) ونحن نتكلم في الأصول حاليا !!!
واهل السنة والجماعة فهم فريق واحد !!! والاختلافات الفرعية الفقهية القليلة لا تطعن في الأصول !!!!! نتبه جيدا !!!
[/gdwl]

هات برهانك إن ما بين أيديك بهذا التفرق العجيب هى "أحاديث رسول الله حقا وصدقا"

هل تعلم يا أستاذ أبو عبيدة من هو منكر السنة الحقيقي،،، إنهم أهل الفرق والمذاهب جميعا ،،، فلو إن حوارنا أنتهي بأن الأحاديث عمل شيطاني ضمن خطة الشيطان لأبعاد الناس عن صراط ربهم المستقيم كما جاء ضمن عرض خطته على الله تعالى : قَالَ فَبِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ (16)الأعراف
فهذا يعني إن سنة رسول الله التي تتبعونها هي في الواقع عمل شيطاني،،،، أم من ينكر السنة الحق للرسول ، فهو كافر ، لأن سنة رسول الله ضمها كتاب الله. ومن أنكرها فقد أنكر القرآن وأنكر الله، وحق عليه أن يكون من الكافرين


ثم أنت تقول :
[gdwl]وعندما ويقول "أطيعوا الله والرسول " فهل غابت اللغة والفصاحة عن الله عز وجل ودقة التعبير -معاذه -؟؟؟؟؟!!![/gdwl]
لالالا معاذ الله،،، بل غابت اللغة و الفصاحة عن أهل الفرق والمذاهب، لأنهم لو تدبروا قول الله تعالى (أطيعوا الرسول) ولم يقل الله تعالى في آية واحدة (أطيعوا النبى) كانوا عرفوا أن طاعة الرسول في ما حمله من رسالة لأن الرسالة هي التى تحول النبي إلي رسول.
أما موضوع "كيف تعهد الله بحفظ السنة النبوية المطهرة" الذي أحلتني إليه
فقد سبق وأجبت عليه وقلت لك الآتي :
1/ يقول الله تعالى :
ومن يشاققالرسول من بعد ما تبين له الهدى
أرجوك قل لي ما هو الهدي الذى حمله رسول الله
ربنا يقول في القرآن الكريمة إن الهدى هو الكتاب المنزل على رسول الله " ذَلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ"
ثم تدبر لتعلم إن الهدي هو هدى الله
قُلْنَا اهْبِطُوا مِنْهَا جَمِيعًا فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدًى فَمَنْ تَبِعَ هُدَايَ فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (38)
هل عندك أنت دليل من القرآن الكريم إن الهدى ليس كتاب الله .أو إن مشاققة الرسول تكون في غير كتاب الله
ثم تدبر :
[gdwl]ويتبع غير سبيل المؤمنين[/gdwl]
ما هو سبيل المؤمنين ،، أليس هو سبيل الله ، لقد قلنا ذلك من قبل ودللنا بآيات القرآن الكريم،،،، إذا كنت تعرف للمؤمنين سبيل غير سبيل الله ، فأرجوك أن تقول لنا ذلك حتى نفهم ما تكتبه.
تحياتي حاولت أن أرد على معظم ما كتبته بقدر إستطاعتى.
رد مع اقتباس
إضافة رد


المواضيع المتشابهه للموضوع: من هنا يجب ان يبدا الحوار
الموضوع كاتب الموضوع الأقسام الرئيسية مشاركات المشاركة الاخيرة
من اخبر قريش ومواضيع اخرى موحد مسلم الشيعة والروافض 6 2020-06-06 04:31 AM
لماذا لم تفعل المعصومة الاصلح موحد مسلم الشيعة والروافض 1 2020-05-22 10:03 PM
فأين رواية الانقلابيين او المنتصرين وهذه روايات المنهزمين موحد مسلم الشيعة والروافض 1 2020-03-13 04:31 PM
محبة ومن يحب علي بن أبي طالب ابن زنا إبليس أشرف منه وابليس يستفيد أكثر ممن يحب علي من مصادر الامامية ابو هديل الشيعة والروافض 0 2020-01-19 08:48 PM
الامامة موحد مسلم الشيعة والروافض 0 2020-01-17 06:13 AM

*** مواقع صديقة ***
للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
بهارات مشكلة ||| افضل شركة نقل عفش بالرياض ||| جامعة اسطنبول ||| جامعات اسطنبول ||| سيارة مع سائق في طرابزون ||| الدراسة في تركيا ||| توكيل عمرة البدل ||| panel ||| عدد يدوية واكسسوارات ||| نقل عفش ||| كاميرات مراقبة ||| شركة رش مبيدات بالرياض ||| مظلات ||| منتجات تركية ||| بيع متابعين ||| محامي ||| سجاد صلاة ||| اس اف موفيز l مشاهدة الافلام مباشرة ||| نشر سناب ||| تقوية شبكة المحمول ||| شاليهات شرق الرياض ||| تفاصيل ||| خدماتي

محامي في الرياض ||| محامي بالرياض ||| محامي في الرياض ||| موثق ||| محامي في جدة ||| محامي في جدة ||| محامي السعودية ||| محامي في عمان الاردن

كود خصم سيارة اونلاين ||| كود خصم بات بات اطفال ||| كوبون خصم

خدمة تعقيم المنزل من كورونا ||| مكافحة الحشرات والقوارض ||| مكافحة الصراصير في المنزل

نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب

الحوار العربي ||| منتديات شباب الأمة ||| وادي العرب

كوبون خصم | حياة المصريين | الأذكار | موقع المرأة العربية
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd
أنصار السنة | منتدى أنصار السنة | أنصار السنة المحمدية | جماعة أنصار السنة المحمدية | جماعة أنصار السنة | فكر أنصار السنة | فكر جماعة أنصار السنة | منهج أنصار السنة | منهج جماعة أنصار السنة | جمعية أنصار السنة | جمعية أنصار السنة المحمدية | الفرق بين أنصار السنة والسلفية | الفرق بين أنصار السنة والوهابية | نشأة جماعة أنصار السنة | تاريخ جماعة أنصار السنة | شبكة أنصار السنة | انصار السنة | منتدى انصار السنة | انصار السنة المحمدية | جماعة انصار السنة المحمدية | جماعة انصار السنة | فكر انصار السنة | فكر جماعة انصار السنة | منهج انصار السنة | منهج جماعة انصار السنة | جمعية انصار السنة | جمعية انصار السنة المحمدية | الفرق بين انصار السنة والسلفية | الفرق بين انصار السنة والوهابية | نشاة جماعة انصار السنة | تاريخ جماعة انصار السنة | شبكة انصار السنة | انصار السنه | منتدى انصار السنه | انصار السنه المحمديه | جماعه انصار السنه المحمديه | جماعه انصار السنه | فكر انصار السنه | فكر جماعه انصار السنه | منهج انصار السنه | منهج جماعه انصار السنه | جمعيه انصار السنه | جمعيه انصار السنه المحمديه | الفرق بين انصار السنه والسلفيه | الفرق بين انصار السنه والوهابيه | نشاه جماعه انصار السنه | تاريخ جماعه انصار السنه | شبكه انصار السنه |