="الأذكار           

مكتبة دار الزمان
 
العودة أنصار السنة > أقسام عامة > المجتمع المسلم
 

« لاتقل لطفلك-وقل | روح وريحان | قصر فى الجنه »

إضافة رد

أدوات الموضوع
  #1  
غير مقروء 2014-04-10, 06:10 AM
سمايل سمايل غير متواجد حالياً
مشرف سابق
 
تاريخ التسجيل: 2012-03-01
المشاركات: 1,152
سمايل سمايل سمايل سمايل سمايل سمايل سمايل سمايل سمايل سمايل سمايل
افتراضي روح وريحان


فجأة رأت ملائكة بيضاء مشرقة الوجوه يفوح منه أجمل العطور ... تحيط بها وتبشرها

وتقول لها : اخرجي أيتها النفس الطيبة كانت في الجسد الطيب اخرجي حميدة و أبشري بروح وريحان ورب غير غضبان ...

... وقد أحضرت لها كفن من الجنة وحنوط من عطر الجنة ...

وتقدم ملك الموت ... ضيف جاء من غير استئذان ... وهو في أحسن هيئة مبتسما ً لها ... فرحت فرحا ً شديدا ً فرشح جبينها عرقا ً كأنه المسك ... ومدت إصبع التوحيد ونادت من القلب " لا إله إلا الله " ثم سقطت يدها على مصحفها ... وخرجت روحها بكل سهولة ... وارتسمت بسمة رضا على شفتيها ...

ارتفعت بها الملائكة للأعلى ... وكلما مروا بسماء فتحت أبوابها ... وسألهم ملائكتها : من هذه الروح الطيبة ...

يقولون : تخيلي أنه اسمك أنت يا غالية إن شاء الله وتعالى ...

وهكذا حتى ينتهي بها إلى السماء التي فيها الله تبارك و تعالى ... فيأمر الله ويقول جل وعلا : اكتبوا سجل أمَتي ( فلانة ) في عليين ...

ثم يعيدونها إلى قبرها ... تسمع صوت أقدام المشيعين لها ...

وترى ملكان يتقدمان نحوها ... يجلسانها من غير فزع ولا خوف ... يسألانها : من ربك ؟؟؟

تجيبهم بثقة : الله عز وجل ...

طبعا إنه الله الذي طالما صلت له وسجدت ... الله الذي صامت لرضاه وتصدقت ... الله الذي أطاعت أوامره في الفرائض ... الله الذي ناجته في حلكات الليالي ... كلامه مؤنسها وكتابه أجل صحبتها ... وسنة نبيه هي دستورها ومبدأها ... ذكره حلاوة قلبها وطهر لسانها ... الله الذي أخلصت له العبادة ... ولم يكن له في قلبها شريك ...

ثم يسألانها : ما دينك ؟؟؟

تجيبهم : الإسلام ...

فطالما قالتها : رضيت بالله ربا ً وبالإسلام دينا ً وبمحمد صلى الله عليه وسلم رسولا ً ونبيا ً ...

الإسلام الذي عاشته في كل لحظات حياتها ... وتمثلته في أخلاقها ومبادئها ... الإسلام الذي رسم ملامحه عليها ... في حجابها وعفتها وحيائها ... في صبرها وغربتها وإتباعها لشرعه ...

رضيت الإسلام دينا ً ورفضت نعيق الناعقين وموسيقا الفاسقين وتبذل الممثلين ...

رضيت الإسلام دينا ً ورفضت وهم الحب الماجن والحرية الكاذبة ...

ثم يسألانها : من هذا الرجل الذي بعث فيكم ؟؟؟

تقول أنه رسول محمد صلى الله عليه وسلم ... جاءنا بالبينات من عند الله فصدقناه ...

فيقال لها ‌:‌ هل رأيت الله ‌?‌ فتقول ‌:‌ ما ينبغي لأحد أن يرى الله ...

فيفرج لها فرجة قبل النار فتنظر إليها يحطم بعضها بعضا فتفزع وتخاف ...

فيقال لها ‌:‌ انظري إلى ما وقاك الله تعالى ...

ثم يفرج لها فرجة قبل الجنة فتنظر إلى زهرتها و ما فيها فيقال لها ‌:‌ هذا مقعدك ...

و يقال لها ‌:‌ على اليقين كنت و عليه مت و عليه تبعثين إن شاء الله ...

فيفرش لها فراشا من الجنة وغطاءا من الجنة وتلبس لباسا ً من الجنة وينور قبرها من نور الجنة ويتعطر من عطر الجنة ... ويمد في قبرها 70 ذراعا ً ...

ثم يأتي إليها الصاحب بهيئته الجميلة المشرقة الراقية ...

فتبتسم له ويطمئن قلبها لرؤياه ... فتقول له : من أنت ؟؟؟ ... فوجهك يبشر بالخير ...

فيبتسم لها ويقول : أنا عملك الصالح ...

فيبقى معها في قبرها يؤنس وحدتها حتى يوم القيامة ...

فتنادي ربها وتقول : اللهم أقم الساعة ... اللهم أقم الساعة ...



إنها المسلمة الصادقة ...

التي لا تهجر كتاب الله فلا تمسه إلا من رمضان إلى رمضان ...

إنها الذاكرة كثيرة لله في الليل والنهار وعند السحر ...

إنها التي تقيم فرائضها في وقتها وبتمامها جهدها ...

إنها التي تبكي من خشية الله ...

إنها العفيفة الطاهرة ... فلا تسمح " للوسخ " أن يلوث شرفها أو قلبها أو تفكيرها أو طهرها أو يدها أو لسانها ...

إنها القابضة على الجمر في زمن الغرباء ... المحجبة التي تفتخر بحجابها الشرعي ...

فحق على الله أن يحمي جبهتها التي طالما خضعت لله وسجدت له في ذل من النار ...

فحق على الله أن يحجب جسدها ووجها الذي حجبتهم عن الفساد عن النار ...

إنها الطائعة التي جاءها ملك الموت وهي في طاعة مصحفها بين يديها ودمعتها على عينيها ....



أختاه كوني دوما ً في طاعة الله ...

فلا تعلم إحدانا متى الرحيل ...

فجهزي له دوما كوني جاهزة باستمرار ..

احرصي أن يقبض روحك ملك الموت وأنت في طاعة ...

احرصي أن يكون يوم لقائك بربك هو خير يوم وأحلى يوم ...

احرصي على أن تبشرك الملائكة بروح وريحان ورب راض غير غضبان ...



قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :


**إن الميت تحضره الملائكة فإذا كان الرجل صالحا قال ‌:‌ اخرجي أيتها النفس الطيبة كانت في الجسد الطيب اخرجي حميدة و أبشري بروح و ريحان و رب غير غضبان فلا يزال يقال لها ذلك حتى تخرج ثم يعرج بها إلى السماء فيستفتح لها فيقال ‌:‌ من هذا ‌?‌ فيقول ‌:‌ فلان فيقال ‌:‌ مرحبا بالنفس الطيبة كانت في الجسد الطيب ادخلي حميدة و أبشري بروح و ريحان و رب غير غضبان فلا يزال يقال لها ذلك حتى ينتهي بها إلى السماء التي فيها الله تبارك و تعالى ; فإذا كان الرجل السوء قال اخرجي أيتها النفس الخبيثة كانت في الجسد الخبيث اخرجي ذميمة و أبشري بحميم و غساق و آخر من شكله أزواج فلا يزال يقال لها ذلك حتى تخرج ثم يعرج بها إلى السماء فيستفتح لها فيقال ‌:‌ من هذا ‌?‌ فيقال ‌:‌ فلان فيقال ‌:‌ لا مرحبا بالنفس الخبيثة كانت في الجسد الخبيث ارجعي ذميمة فإنها لا تفتح لك أبواب السماء فترسل من السماء ثم تصير إلى القبر ; فيجلس الرجل الصالح في قبره غير فزع و لا مشعوف ثم يقال له ‌:‌ فيم كنت ‌?‌ فيقول ‌:‌ كنت في الإسلام فيقال له ‌:‌ ما هذا الرجل ‌?‌ فيقول ‌:‌ محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم جاءنا بالبينات من عند الله فصدقناه فيقال له ‌:‌ هل رأيت الله ‌?‌ فيقول ‌:‌ ما ينبغي لأحد أن يرى الله فيفرج له فرجة قبل النار فينظر إليها يحطم بعضها بعضا فيقال له ‌:‌ انظر إلى ما وقاك الله تعالى ثم يفرج له فرجة قبل الجنة فينظر إلى زهرتها و ما فيها فيقال له ‌:‌ هذا مقعدك و يقال له ‌:‌ على اليقين كنت و عليه مت و عليه تبعث إن شاء الله ; و يجلس الرجل السوء في قبره فزعا مشعوفا فيقال له ‌:‌ فيم كنت ‌?‌ فيقول ‌:‌ لا أدري فيقال له ‌:‌ ما هذا الرجل ‌?‌ فيقول ‌:‌ سمعت الناس يقولون قولا فقلته ‌!‌ فيفرج له فرجة قبل الجنة فينظر إلى زهرتها و ما فيها فيقال له ‌:‌ انظر إلى ما صرف الله عنك ثم يفرج له فرجة إلى النار فينظر إليها يحطم بعضها بعضا فيقال ‌:‌ هذا مقعدك على الشك كنت و عليه مت و عليه تبعث إن شاء الله ‌.‌


تخريج السيوطي

‌(‌هـ‌)‌ عن أبي هريرة‌.‌


تحقيق الألباني

‌(‌صحيح‌)‌ انظر حديث رقم‌:‌ 1968 في صحيح الجامع‌.‌
رد مع اقتباس
  #2  
غير مقروء 2014-05-21, 04:24 PM
الصورة الرمزية ساجدة للرحمن
ساجدة للرحمن ساجدة للرحمن غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2012-03-25
المكان: من انصار السنة
المشاركات: 752
ساجدة للرحمن ساجدة للرحمن ساجدة للرحمن ساجدة للرحمن ساجدة للرحمن ساجدة للرحمن ساجدة للرحمن ساجدة للرحمن ساجدة للرحمن ساجدة للرحمن ساجدة للرحمن
افتراضي

بارك الله فيك
رد مع اقتباس
  #3  
غير مقروء 2014-05-24, 12:31 PM
سمايل سمايل غير متواجد حالياً
مشرف سابق
 
تاريخ التسجيل: 2012-03-01
المشاركات: 1,152
سمايل سمايل سمايل سمايل سمايل سمايل سمايل سمايل سمايل سمايل سمايل
افتراضي

مرور طيب
من الاخت
ساجدة للرحمن
جزيتم خيرا
رد مع اقتباس
إضافة رد


المواضيع المتشابهه للموضوع: روح وريحان
الموضوع كاتب الموضوع الأقسام الرئيسية مشاركات المشاركة الاخيرة
هل ادرك علي ليلة القدر موحد مسلم الشيعة والروافض 1 2020-05-25 10:56 AM
شاهد أضحوكة القندوزي عن الحمويني قال (ص) آية الكساء نزلت في باقي الائمة التسعة خرافة الدرزن المكذوبة ابو هديل الشيعة والروافض 0 2020-01-17 10:06 PM
فضيحة أكذوبة القندوزي النص طويل دخول الخرافة الامامية في ادخال في مع اصحاب الكساء الخمسة ابو هديل الشيعة والروافض 1 2020-01-17 01:41 AM

*** مواقع صديقة ***
للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
عقارات تركيا ||| تنسيق حدائق ||| اكواد فري فاير 2021 ||| معارض / مؤتمرات / فعاليات / ترفيه / تسويق ||| نشر سناب - اضافات سناب ||| توصيل مطار اسطنبول الجديد ||| الدراسة في تركيا ||| رحلات سياحية في اسطنبول ||| تصليح طباخات ||| شات العراق - دردشة عراقية ||| ستار الجنابي ||| افضل شركة نقل عفش بجدة ||| تنظيف مكيفات ببريدة ||| أفضل قوالب ووردبريس عربية ||| شراء اثاث مستعمل بالرياض ||| شراء الاثاث المستعمل بجدة ||| Learn Quran Online ||| مقالاتي ||| نقل عفش ||| شات الرياض ||| مكتب محامي ||| خدماتي ||| برنامج محاسبي سحابي لإدارة المخازن ||| محامي في الرياض ||| محامي بالرياض ||| محامي في الرياض ||| موثق ||| محامي في جدة ||| محامي في جدة ||| تصليح تلفونات ||| تصميم موقع ||| نشر سناب

للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب

خدمة تعقيم المنزل من كورونا ||| مكافحة الحشرات والقوارض ||| مكافحة الصراصير في المنزل

موثق معتمد في جده | | | محامي في المدينة | | | نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب

منتديات شباب الأمة

*** مواقع صديقة ***
للتواصل > هنـــــــــــا
السنة النبوية | كوبون خصم | حياة المصريين | الأذكار | موقع المرأة العربية | أولاد مصر
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd