="الأذكار           



*** مواقع صديقة ***
للتواصل > هنـــــــــــا
اشتراك بين سبورت | | | السنة النبوية | | | كوبون خصم | | | حياة المصريين | | | الأذكار | | | شركة تنسيق حدائق بجدة | | | قروبات واتس اب | | | موثق معتمد في جده | | | محامي في المدينة | | | موقع المرأة العربية | | | رحيق | | | أولاد مصر
 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > الشيعة والروافض
 
*** مواقع صديقة ***
شارب شوتر ||| الربح من الانترنت للمبتدئين ||| ستور بلايستيشن ||| افضل موقع لاختصار الروابط ||| جنة العطور ||| Money Online - Weight Loss -Health & Fitness ||| افتار انستقرام ||| افضل موقع عطور ||| لغز

*** مواقع صديقة ***
عبدالعزيز الحويل للعود ||| الاستثمار في تركيا | | | ليزر ملاي منزلي | | | نقل عفش الكويت | | | منتجات السنة النبوية | | | منتجات السنة النبوية | | | ما رأيكم | | | شركة نقل اثاث بالخبر


« الى الجوشني حفيد ابن سبأ | حوار بين السيف الغالب و ناصر بيرم: آيـة الإِفـك | حوار »

موضوع مغلق

أدوات الموضوع
  #21  
غير مقروء 2014-10-26, 10:56 AM
السيف الغالب السيف الغالب غير متواجد حالياً
عضو مطرود من المنتدى
 
تاريخ التسجيل: 2014-10-10
المشاركات: 94
السيف الغالب
افتراضي

اقتباس:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إخواني السنة وضيوفنا الشيعة
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بالنسبة لموضوع الشروط أنت قلت في المشاركة رقم 17 بأنني لم أنتظر موافقتك ولكنك من أول رسالة قلت لي "أنا موافق" وهذا يكفيني ! ثم إن رسالتك الأخيرة كانت بعد فتح الموضوع حيث أن الموضوع فتحته في يوم 22-10 الساعة 12:06 بينما رسالتك كانت في نفس اليوم الساعة 4:46 صباحاً راجع صندوق الرسائل أي أنني لم أقرأها وأتجالها وأكتب الموضوع كما بينت أخي بل أنني كتبته من قبل أن ترسل رسالتك الأخيرة واعتمدت على موافقتك الأولى التي وضعت صورتها في مشاركتي !

عموماً نكمل النقاش ...


اقتباس:
لم توافق عليه ومالخطأ فيه لأن من حقي أسئلك وألزمك وتجيب لأنه إذا لم تجيب على سؤالي فكيف أجبرك إلا بالشرط#
أخي الكريم من أول مرة وضعت بها شرطك بينت لك ما هو عيبه والآن نعاني من ذلك العيب , كان سبب رفضي للشرط هو أنه لا يوجد معيار يحدد إذا ما أجاب الخصم أم لم يجب , فحينما يرى شخص بأنه أجاب إجابة شافية ووافية يرى خصمه بأنه لم يرد وسنظل ندور بدائرة مفرغة ولن ننتهي من النقاش ولهذا وضعت شرط العشر مشاركات لكي يكون النقاش محدد ومباشر ويستفيد منه الجميع بدلاً من المكوث فيه إلى أبد الآبدين دون فائدة !
كل شخص يسأل خصمه وخصمه يجاوب , إذا كان خصمه يتهرب من السؤال فكل ما على السائل هو أن يبين كيفية هروب خصمه ويكمل النقاش والقارئ هو من يحدد هل هرب الخصم فعلاً أم أن السائل يتعسف ؟! بهكذا نستمر بالنقاش دون وقوف كما يحصل الآن كل مرة تعيد سؤالك وكل مرة أجاوب ولن ننتهي ! فلندع القارئ يحكم ونكمل النقاش لهذا رفضت الشرط !


اقتباس:
أقول:
أما قولك((رأيتم أن انحصار الروايات في عائشة لا يدل على أنها كاذبة في ما نقلت صحيح ؟؟؟ ولكن لا تستطيع أن تجابه خصمك بهذا الكلام لأن خصمك لم يذهب لما ذهبت إليه من اعتقاد باطل ))فأقول:

ياسيف هداك الله أنا أعلم أنني لا أستطيع أن ألزمك إلا بما تعتقد به وشرطا أن يكون إلزامي لك من كتبك لا من كتبي ولكن كذالك أنت لا تستطيع أن تلزمني بما تعتقد به من عدم ثقة عائشة رضي الله عنها عندكم وتلزمني بأن لا أثق بها...

الإلزام الثاني:
س2-هل يجوز عندك إلزامي بما تعتقد أنت به#(من أن عائشة ليست ثقة عندكم) في كتبك بأن أعتقد أنا به الجواب ب نعم ولماذا أو لا؟؟
لا يحق لي طبعاً ولم أفعل ذلك ! لاحظ أنا لم أقل لك أبداً ( إن عائشة ليست ثقة فعليك تكذيب الرواية ) بل أنت من ظل يردد أن ( عائشة ثقة وعدل عندنا لذا لا يمكن أن تكون الرواية كذب ) !

أنا أتيت بإشكالات أولها انحصار الطريق فيها وهذا ما يقدح بالرواية على حجمها الهائل ولم أقل لأن عائشة ليست ثقة فهي كاذبة !! ثم أتيت بإشكال آخر وهو افتراءها على صفوان وهو أمر يطعن بالمتن .. فأنت هو من يستخدم نقطة الثقة ويظل يغدو ويروح عليها لا أنا !


اقتباس:
2-بسند حسن:
* وأخرج البزار وابن مردويه بسند حسن عن أبي هريرة قال : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم اذا أراد سفر أقرع بين نسائه فأصاب عائشة القرعة في غزوة بني المصطلق فلما كان في جوف الليل انطلقت عائشة لحاجة فانحلت قلادتها فذهبت في طلبها وكان مسطح يتيما لأبي بكر وفي عياله فلما رجعت عائشة لم تر العسكر وكان صفوان بن المعطل السلمي يتخلف عن الناس فيصيب القدح والجراب والاداوة فيحمله فنظر فاذا عائشة فغطى وجهه عنها ثم أدنى بعيره منها فانتهى إلى العسكر فقالوا : قولا : وقالوا فيه قال : ثم ذكر الحديث حتى انتهى وكان رسول الله صلى الله عليه و سلم يجيء فيقوم على الباب فيقول : كيف تيكم ؟ حتى جاء يوما فقال : ابشري يا عائشة قد أنزل الله عذرك فقالت : بحمد الله لا بحمدك وأنزل في ذلك عشر آيات ان الذين جاؤا بالافك عصبة منكم فحد رسول الله صلى الله عليه و سلم مسطحا وحمنة وحسان#
جميل أنك تتفاعل مع نقطة النقاش ومحاولتك للإتيان بحديث ...

لكن لو ركزت أخي ناصر وقرأت وتمعنت لرأيت أنني رددت على هذا الحديث من أول مشاركة قبل أن تأتي به أصلاً :) !! راجع مشاركتي الأولى حيث قلت :


اقتباس:
وإن قيل : ثمة حديث عن أبي هريرة وهو الذي رواه البزار وابن مردويه

قلنا : هذا حديث أيضا مأخوذ من عائشة ! ذلك لأن أبا هريرة بالاتفاق لم يكن حاضرا في غزوة المريسيع أو غزوة بني المصطلق فإنه قدم المدينة مهاجرا في السنة السابعة من الهجرة حين كان النبي صلى الله عليه وآله مشغولا بخيبر كما ذكر البخاري في التاريخ الصغير , وقال النووي في المجموع (قدم أبو هريرة على النبي صلى الله عليه وسلم سنة سبعة من الهجرة) أما المريسيع فقد وقعت على أبعد تقدير في السنة السادسة كما أثبتنا وقد أكد ابن حجر في فتح الباري أن أبا هريرة ( هاجر بعد قصة الإفك بزمان ) فلا مفر من القول أنه إنما أخذ هذا الحديث عن عائشة

ويؤكد أخذه عنها أن فيه قولها للنبي صلى الله عليه وآله (بحمد الله لا بحمدك) فمن أين علم بأنها قالت هذا وهو لم يكن حاضرا معهما لولا أن عائشة حدثته به أو غيرها عنها !
فأول حديث أتيت به مردود عليه من قبل أن تأتي به :) , أما الحديث الثاني :

اقتباس:
أقول الجواب:
1-حدثنا علي بن عاصم ، أخبرنا حصين ، عن أبي وائل ، عن مسروق ، عن أم رومان قالت : بينا أنا عند عائشة ، إذ دخلت عليها امرأة من الأنصار فقالت : فعل الله - بابنها - وفعل . فقالت عائشة : ولم؟ قالت : إنه كان فيمن حدث الحديث . قالت عائشة : وأي حديث؟ قالت : كذا وكذا . قالت : وقد بلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ قالت : نعم ، وبلغ أبا بكر؟ قالت : نعم ، فخرت عائشة ، رضي الله عنها ، مغشيا عليها ، فما أفاقت إلا وعليها حمى بنافض . قالت : فقمت فدثرتها ، قالت : وجاء النبي صلى الله عليه وسلم فقال : " ما شأن هذه؟ " قلت : يا رسول الله ، أخذتها حمى بنافض . قال : فلعله في حديث تحدث به " . قالت : فاستوت له عائشة قاعدة فقالت : والله لئن حلفت لكم لا تصدقوني ، ولئن اعتذرت إليكم لا تعذروني ، فمثلي ومثلكم كمثل يعقوب وبنيه ( والله المستعان على ما تصفون ) [ يوسف : 18 ] قالت : وخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فأنزل الله عذرها ، فرجع رسول الله صلى الله عليه وسلم معه أبو بكر ، [ فدخل فقال : " يا عائشة ، إن الله تعالى قد أنزل عذرك " . فقالت : بحمد الله لا بحمدك . فقال لها أبو بكر : تقولين هذا لرسول الله صلى الله عليه وسلم؟ قالت : نعم . قالت : فكان فيمن حدث هذا الحديث رجل كان يعولهأبو بكر ] فحلف أبو بكر ألا يصله ، فأنزل الله : ( ولا يأتل أولو الفضل منكم والسعة ) إلى آخر الآية [ النور : 22 ] ، قال أبو بكر : بلى ، فوصله .
هذه الرواية في صحيح البخاري وهي بصراحة طامة كبرى من البخاري !!!! لأن مسروقاً هذا لم يأت إلى المدينة إلا بعد استشهاد الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) فيما أم رومان قد توفيت في حياته صلى الله عليه وآله ! ومعنى هذا أنه لم يدركها فكيف حدث عنها ؟!! وهذا ما دفع بعض علمائك للإنكار على البخاري لإخراجه هذا الحديث الموهوم!!

قال الخطيب : (أخرج البخاري عن مسروق عن أم رومان رضي الله عنها وهي أم عائشة طرفاً من حديث وهو وهم! لم يسمع مسروق من أمر أم رومان رضي الله عنها لأنها توفيت في عهد النبي (ص) وكان لمسروق حين توفيت ست سنين! وخيفت هذه العلة على البخاري , وأظن مسلماً فطن لهذه العلة فلم يخرجه له) (مقدمة فتح الباري في شرح صحيح البخاري لابن حجر ص371 عن الخطيب)

وقال المقدسي الشيباني : (وأُنكِرَ على البخاري إخراج حديثه عن أم رومان , إذ كانت بلا خلاف قد توفيت في عهد النبي (ص) ولم يكن مسروق حينئذ وهو حديث واحد) (الجمع بين الرجال الصحيحين للمقدسي الشيباني ج2 ص571)

وقال الزركشي : (روى البخاري لأم رومان حديثاً واحداً من حديث الإفك من رواية مسروق عنها ولم يقلها ! وقيل : عن مسروق : حدثتني أم رومان... وهو وهم. ونقل النووي أن ابن اسحاق سماها في السيرة زينب وفي الروض للسهلي اسمها دعدة. وذكر محمد بن سعد وغيره أن أم رومان ماتت في حياة رسول الله (ص) في سنة ست من الهجرة ونزل رسول الله (ص) في قبرها , وهذا يقوي الإشكال على إخراج البخاري رواية مسروق عنها لكن أنكر القوم موتها في حياة رسول الله (ص) منهم أبو نعيم الأصفهاني ولا عمدة لمن أنكره إلا رواية مسروق عنها) (الإجابة لما استدركته عائشة على الصحابة للزركشي ص38 , وقوله : (ولا عمدة لمن أنكره إلا رواية مسروق عنها) ظاهر في أن القوم أرادوا حفظ ماء وجه البخاري بأي ثمن ولو بإنكار المسلمات التاريخية!!

إلا أن البخاري لم يعتبر نفسه متوهماً فقد كان مصراً على مناقضة الواقع التاريخي وضرب أقوال المؤرخين عرض الحائط وإنكار أن أم رومان توفيت في عهد الرسول (ص) وهكذا ينفرد البخاري برواية يصر على صحتها دون إخضاعها لأقوال المحدثين والمؤرخين وأهل السير الذين نصوا على أن مسروقاً لم يلق أم رومان!!

إن الحقيقة هي أن مسروقا لم يدرك أم رومان إنما أدرك عائشة وحدث عنها كثيراً كما هو معلوم فهذا الحديث الذي انفرد فيه البخاري ولم يقبله مسلم والباقون إنما هو عنها وإن وقع الوهم والخبط في إسناده إلى أم رومان. وقد احتمل ذلك ابن عبد البر فقال (رواية مسروق عن أم رومان مرسلة , ولعله سمع ذلك من عائشة) (الاستيعاب لابن عبد البر ج2 ص128)

فها نحن إذن نلف وندور ونرجع إلى عائشة !! فأنت لم تأتي بشيء من غير طريقها بل زيادة على ذلك أتيت بما يطعن بأصح كتبك "صحيح البخاري" فيكف سترقع هذه المصيبة التي اعترف بها علماؤك!!؟


اقتباس:
أقول:
سبب إنحصار الرواية عن طريق عائشة هو أنها صاحبة القصة وهي التي وقعت عليه القصة وهي السبب في ظهور هذه القصة رضي الله عنها وبالتالي عي أعلم بالتفاصيل.
هل حقاً أخي تتكلم بلغة العقل والمنطق ؟

أولاً : ما علاقة كونها صاحبة القصة بسكوت باقي الصحابة والآلاف عن ذكر ما جرى من أحداث عظيمة رأوها وهم كانوا المحدثين والرواة في كل قضية !؟ ممكن أن تقول هي صاحبة ما جرى في البيت وهي وحدها روت ما حصل في البيت لأنه لم يشاهد ذلك المئات والآلاف .. ولكن ماذا عن:

1- قدومها مع صفوان في نحر الظهيرة وحسب كلامها هي أن الجميع رأوها معه وقد كان جيش المسلمين تقريباً مكوناً من 700 رجل مع أسرى بني المصطلق وذراريهم وهم أكثر من مئتين كما بينت بالمصارد بأول مشاركة , أي تقريباً 900 شخص شاع فيه أمر عائشة ولم يتحدث منهم أحد عما رأى !!!

2- خطب رسول الله –صلى الله عليه وآله وسلم- التي تلت قذفها والتي رآها مئات المسلمين ولم يذكر لنا أحد منها حرفاً !؟

3- شجار الأوس والخزرج الذي كاد ينتج عنه قتال بين القبيلتين وكان في "المسجد" لا في "بيت عائشة" فلماذا لم يذكر لنا أحد ممن كان حاضراً في المسجد عن الذي جرى من أمر عظيم كهذا وذكرته عائشة وهي التي في بيتها !؟

4- المئات رأوا الحد يُقام على رجلين وامرأة بالجلد ولم يذكر أحد عنه أي شيء ! كقول أي شخص مثلاً ( أقام رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- الحد على فلان وفلان في اليوم الفلاني في المكان الفلاني لقذفهم عائشة ) !
كل ما ذكرته لك أخي الكريم من أحداث خارج المنزل ورأها الجميع لم يتحدث عنها أحد سوى عائشة فما علاقة صمت الآلاف على عدة أحداث مختلفة وضخمة بكون عائشة بطلة القصة ؟؟ هذا أولاً


أما ثانياً : إن سلمنا بمنطقية جوابك –وهو ليس منطقي بالطبع كما بينت لك بأول نقطة- فمن قال لك أخي بأنها وحدها صاحبة القصة ؟؟

أليس صفوان أيضاً صاحب القصة فقد تم قذفه معها ؟؟
أليس أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام وأسامة بن زيد من أصحاب القصة كون أن النبي استشارهم فيها ؟؟
أليس الأوس والخزرج من أصحاب القصة فقد تشاجروا شر شجار بسبب القصة ؟؟
أليس حسان ومسطح وحمنة من أصحاب القصة فهم القاذفين ومن أقيم عليهم الحد بسبب القصة ؟؟

فحتى نقطتك (غير المنطقية) إن سلمنا بها فهي (غير صحيحة) !


اقتباس:
.وقد روي الحديث من طريق آخر كما بينت لك
رددت على ما أتيت به , أما حديث أبو هريرة فقد رددت عليه من قبل أن تأتي به حيث يبدو بأنك لم تقرأ الموضوع جيداً .. وأما حديث البخاري فقد أتيت بفضيحة لا رواية ولا أعلم كيف سترقعها وقد اعترف علمائك بوقوعها !

اقتباس:
أقول:
بل إذا كان السؤال واضح ويدخل من ظمن المعقول فيجوز إختيار أحد الخيارين أو تقول لا إجابة ليعلم القاصي والداني عجزك من الإجابة.
سؤالك ليس ضمن المعقول فكيف تريدني أن أطبق أمراً واحداً على جميع الروايات والقصص والأحداث ! ومثالي بين لك كيف أنك لا تستطيع اختيار البرد أو الدفئ دوماً ولكنك تتعسف .. أرأيت لماذا أرفض الشرط لأن هذا ما سيحدث مهما أجاوب لن يعجبك كلامي لذا لنترك الحكم للقارئ وهو يحدد هل أنني هرب أم جاوبتك بمنطقية وأنت تعسفت !

اقتباس:
س3-طالما أنك تقول لي ياناصر انحن نتناقش في شخصية خلافية بيننا وبالتالي لا تلزمني بتوثيقكم لعائشة لأنها ليست ثقة عندنا فكيف ترفض رواية شخصية ثابتة عندنا وعندكم وهي ثقة عندنا وعندكم؟؟
بكل بساطة لأنه قد تكون الرواية مكذوبة عليه في كتبكم ... فهل تثق في كل رواية عن عائشة أو عمر في كتبنا مثلاً ؟

اقتباس:
الآن بدأت تفهم بإلزامي والحمد لله.
والله رددت عليك مراراً وتكراراً ولكن ربما أنت للتو فهمت ردي !

اقتباس:
قلت(أولاً أخ ناصر لم نطلب منك تكذيب عائشة)فأقول:إذا لا تحتج بانحصار رواية حادثة الإفك دليلا على كذب الرواية لأن عائشة ثقة عندنا وشكرا لك وعلى إعترافك بأنك لا تريدني تكذيب عائشة رضي الله عنها إذا الرواية صحيحة لثقت عائشة رضي الله عنها.
طبيعي لا نطلب منك تكذيبها لأنها ثقة عندك ويستحيل أن تخالف مذهبك في ذلك لا لأنها محقة فيما تقول بل لأنه محال أن تكذبها أنت لذلك طالبناك بالتفسير ولم أقل أن انحصار الطريق فيها لا يعني كذبها بل هو كذلك مع ما سواه من أدلة بالنسبة لي أما بالنسبة لك مهما تضافرت الأدلة فلن تكذبها لذلك اكتفيت بطلب تفسير منك لانحصار الطريق فيها وكما بينت بنقطتين في الأعلى أن تفسيرك غير منطقي وواهي بتاتاً ولو سلمنا فيه فهو غير صحيح , وهو ما يبين للقارئ بأنها كاذبة ويكفيني ذلك ولا داعي لأجبرك على الاعتراف فلن تفعل بالطبع ..!


اقتباس:
قلت(بل طالبنا بتفسيرك كيف يمكن لحادثة بهكذا حجم لا تروى سوى من شخص واحد ؟؟ ))الجواب:لأنها صاحبة القصة#وهي التي وقعت عليه القصة وهي السبب في ظهور هذه القصة رضي الله عنها وبالتالي عي أعلم بالتفاصيل.

الحمد لله الذي جعل السيف يعلنها بأن لا أكذب عائشة فأستنتج من كلامه أن الحديث صحيح لثقت عائشة رضي الله عنها#
هههههههههههههه شر البلية ما يضحك , رددت على هذا الكلام الواهي المضحك في نفس هذا المشاركة بالأعلى فافهم ..

اقتباس:
أما قولك((ولم يكن انحصار الطريق دليلك الوحيد بل لديك ما يطعن بالمتن أيضاً فكذب الرواية التي لدينا !)) إذا أفهم من كلامك أن إنحصار الرواية عن طريق راوي واحد لا يعتبر دليلا على كذب الرواية إلا إذا أضفت مع الدليل دليلا آخر يبين العلل في متن الحديث أليس كذالك ياسيف؟؟؟ فأقول: تفضل أرنا طعنك في المتن.
حتى الآن أتيت بشيء واحد يطعن بالمتن وهو افتراؤها على صفوان كما في المشاركة رقم 5 وسيأتيك أكثر إن شاء الله حالما ننتهي من نقطة صفوان

اقتباس:
س1-ما هو الأقوى في نظرك في ثبوت قصة معينة إذا رواها صاحب القصة التي وقعت عليه أم إذا رواها شخصا ليس هو صاحب القصة وإن كان في القصة مليون شخصية الإجابة ب إذا رواها صاحب القصة أو إذا رواها أحد الشخصيات الموجودة في القصة؟؟؟
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .. رددت على هذا السؤال مليون.. بل مليار مرة :)
ردي عليه في مشاركتي التي تسبق هذه , والتي حذفت وكتبتها مرة أخرى للتو , فليقرأ الجميع ردي وشرحي على السؤال فيها ...


اقتباس:
التعليق:أترك حكمه على القراء
أخيييييراً أخ ناصر ! أشكرك بحق ! لنترك الحكم لسؤالك وردي للقارئ فسيعلم هو من الواقعي ومن المتعسف ونرجوا استمرار النقاش بدل من الدوران في نقطة واحدة والقارئ هو من يحكم !

اقتباس:
رغم أن من العلماء من ضعف حديث زواج صفوان
ومن كبااار العلماء من قال بصحته وهو قابل للاحتجاج به فلا يمكنك استخدام هذه النقطة مع الأسف :)

اقتباس:
إلا أنه لا تناقص بين الوصف الوارد في حيث الإفك وبين حديث زواج صفوان....

#وبالتالي بالإمكان الجمع بين هذين الحديثين: بأن صفوان في حادثة الإفك، لم يتزوج، ثم تزوج بعد، وكلامهما وجيه من حيث النظر؛ فإن حادثة الإفك وقعت بعد فقوله صلى الله عليه وسلم من غزوة بني المصطلق، وكانت سنة خمس، فيجوز أن يكون صفوان قد تزوج بعدها، وليس في حديث الإفك ما يمنع، وقول صفوان: ((ما كشفت كنف أنثى قط)) أتى بصيغة الماضي، بطليل عبارة((ماكشفت))
جميل , ولكن عائشة بنفسها زعمت بأن صفوان كان حصوراً !! ( والحصور هو الذي لا يأتي النساء لوجود مانع لديه فيكون محصوراً عنهن أي ممنوع , كأن يكون فيه نقص في عضوه الذكري مثلاً أي يكون عنيناً أو مجبوباً )

والنص هو ما رواه ابن هشام في سيرته ( وكانت عائشة تقول : لقد سئل عن ابن المعطل فوجدوه رجلاً حصوراً ما يأتي النساء , ثم قتل بعد ذلك شهيداً ) , وكذا روى عنها الطبري في تاريخه والذهبي في تاريخه وابن كثير في سيرته وابن شبة في تاريخ المدينة والكلاعي الاندلسي في الاكتفاء !!!!

كما قال القرطبي في تفسيره عن صفوان في هذا الموضع ( كان حصوراً لا يأتي النساء , ذكره ابن اسحاق عن طريق عائشة )

أما الحبلي في سيرته فيضيف شرحاً لحديث عائشة قائلاً ( صفوان بن المعطل رضي الله عنه الذي كان الإفك بسببه , ظهر أنه كان حصوراً لا يأتي النساء , أي إنما معه مثل الهدبة , أي عنين ) ويؤكد كلامه قول البغدادي ( وكان تقياً عنيناً لم يكشف عن امرأة قط )
توضيح : ( يقال للعنين الذي لا ينتشر عضوه الذكري بأنه معه مثل الهدبة , أي أن عضوه خامل كالهدبة )

مع اعتماد كل هؤلاء من أكابر العلماء والقوم على حديث عائشة في كون صفوان حصوراً (فلا يستثار أبداً ماضياً ولا حاضراً حيث أن فيه هذا العيب) ومع انضمامه بما روته الصحاح عنها باستفاضة في أنه لا يقرب النساء ولم يكشف عن كنف أنثى قط , نخلص إلى أن عائشة كانت تجزم بقصور صفوان عن اشتهاء النساء وأنه كان من غير أولي الإربة من الرجال ... وهذا يصادم ما صح من كون الرجل شبقاً لا يصبر كما بينت فكيف يحل هذا التناقض ؟؟!!

الآن ما أريده منك أخ ناصر هو الآتي :

1- هل أنت متفق معي في كون الحديث انحصر بها بغض النظر عن كون هذا الأمر يقدح في الحديث أم لا , سنترك ذلك للقارئ بعدما عرضنا ما لدينا من تفسيرات .. لكن هل أنت متفق معي في انحصار الحديث بها لنترك هذه النقطة للأبد ؟

2- أريدك أن ترد على ما أتيت به في شأن الحديث الذي نقلته من البخاري عن مسروق عن أم رومان !!!

3- أريدك أن ترد على ردي حول صفوان أو أن تتجاوز النقطة بقولك (لا أملك جواب)

بعد عودتنا لمحور النقاش أخيراً أعتبر هذه مشاركتي الثالثة رداً على مشاركتك الثانية , وأنتظر مشاركتك الثالثة , والسلام ..
  #22  
غير مقروء 2014-10-27, 10:08 AM
فتى الشرقيه فتى الشرقيه غير متواجد حالياً
محـــــــاور
 
تاريخ التسجيل: 2012-10-17
المكان: الرياض
المشاركات: 4,384
فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه
افتراضي

تعليق
على الرافضي أن يثبت أنها نزلت في ماريه أولا
فإن إستطاع فهو قد نجح في مسعاه
وإن لم يستطيع فهو مجرد مدعي فقط
فلا قيمة للحوار مع كذاب مدعي
لأنه لا يستبعد منه الكذب
  #23  
غير مقروء 2014-10-27, 01:00 PM
ناصر بيرم ناصر بيرم غير متواجد حالياً
محــــــاور
 
تاريخ التسجيل: 2014-08-19
المشاركات: 177
ناصر بيرم
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إخواني السنة وضيوفنا الشيعة

إلى الضيف السيف قلت:
اقتباس:
بالنسبة لموضوع الشروط أنت قلت في المشاركة رقم 17 بأنني لم أنتظر موافقتك ولكنك من أول رسالة قلت لي "أنا موافق" وهذا يكفيني ! ثم إن رسالتك الأخيرة كانت بعد فتح الموضوع حيث أن الموضوع فتحته في يوم 22-10 الساعة 12:06 بينما رسالتك كانت في نفس اليوم الساعة 4:46 صباحاً راجع صندوق الرسائل أي أنني لم أقرأها وأتجالها وأكتب الموضوع كما بينت أخي بل أنني كتبته من قبل أن ترسل رسالتك الأخيرة واعتمدت على موافقتك الأولى التي وضعت صورتها في مشاركتي !
أقول:
المهم أنه لا يلحقني مالم لأنني أرسلت لك رسالة والخطأ منك لأنك سواء قرأتها قبل أن تضع مشاركتك أم بعدها كان من المفروض أن ترد على رسالتي.لا باس

وقلت:
اقتباس:
عموماً نكمل النقاش ..
أخي الكريم من أول مرة وضعت بها شرطك بينت لك ما هو عيبه والآن نعاني من ذلك العيب , كان سبب رفضي للشرط هو أنه لا يوجد معيار يحدد إذا ما أجاب الخصم أم لم يجب , فحينما يرى شخص بأنه أجاب إجابة شافية ووافية يرى خصمه بأنه لم يرد وسنظل ندور بدائرة مفرغة ولن ننتهي من النقاش ولهذا وضعت شرط العشر مشاركات لكي يكون النقاش محدد ومباشر ويستفيد منه الجميع بدلاً من المكوث فيه إلى أبد الآبدين دون فائدة !
كل شخص يسأل خصمه وخصمه يجاوب , إذا كان خصمه يتهرب من السؤال فكل ما على السائل هو أن يبين كيفية هروب خصمه ويكمل النقاش والقارئ هو من يحدد هل هرب الخصم فعلاً أم أن السائل يتعسف ؟! بهكذا نستمر بالنقاش دون وقوف كما يحصل الآن كل مرة تعيد سؤالك وكل مرة أجاوب ولن ننتهي ! فلندع القارئ يحكم ونكمل النقاش لهذا رفضت الشرط !
أقول:
لا بل أسئلتي هي عين الصواب وقولك أن أسئلتي ليست من ضمن المعقول فهذاأسلوب المراوغ الذي يريد أن يوهم القارئ أوه لم يجيب لأن السؤال غير معقول. فلا تحاول تلعب بعقولنا فعقولنا مازالت تعمل ولم نعطلها.

وقلت:
اقتباس:
أنا أتيت بإشكالات أولها انحصار الطريق فيها وهذا ما يقدح بالرواية على حجمها الهائل ولم أقل لأن عائشة ليست ثقة فهي كاذبة !! ثم أتيت بإشكال آخر وهو افتراءها على صفوان وهو أمر يطعن بالمتن .. فأنت هو من يستخدم نقطة الثقة ويظل يغدو ويروح عليها لا أنا !
أقول:
وأنا رددت عليك أن كثرة الشخصيات في قصة معينة ولم يرويها سوى واحد فليس دليلا على كذب الحديث طالما أن السند متصل وجميع رواته ثقات.وهذه إجابة مختصرة مفهومة واضحة..وافترائها على عائشة رضي الله عنها حاشاهن تم الرد على الشبهة فلا تكررها

وقلت:

اقتباس:
لكن لو ركزت أخي ناصر وقرأت وتمعنت لرأيت أنني رددت على هذا الحديث من أول مشاركة قبل أن تأتي به أصلاً :) !! راجع مشاركتي الأولى حيث قلت :

اقتباس:
وإن قيل : ثمة حديث عن أبي هريرة وهو الذي رواه البزار وابن مردويه#

قلنا : هذا حديث أيضا مأخوذ من عائشة ! ذلك لأن أبا هريرة بالاتفاق لم يكن حاضرا في غزوة المريسيع أو غزوة بني المصطلق فإنه قدم المدينة مهاجرا في السنة السابعة من الهجرة حين كان النبي صلى الله عليه وآله مشغولا بخيبر كما ذكر البخاري في التاريخ الصغير , وقال النووي في المجموع (قدم أبو هريرة على النبي صلى الله عليه وسلم سنة سبعة من الهجرة) أما المريسيع فقد وقعت على أبعد تقدير في السنة السادسة كما أثبتنا وقد أكد ابن حجر في فتح الباري أن أبا هريرة ( هاجر بعد قصة الإفك بزمان ) فلا مفر من القول أنه إنما أخذ هذا الحديث عن عائشة#

ويؤكد أخذه عنها أن فيه قولها للنبي صلى الله عليه وآله (بحمد الله لا بحمدك) فمن أين علم بأنها قالت هذا وهو لم يكن حاضرا معهما لولا أن عائشة حدثته به أو غيرها عنها !
فأول حديث أتيت به مردود عليه من قبل أن تأتي به :) , أما الحديث الثاني :
أقول:
أولا:قول أبي هريرة سمعت أو حدثنا أ قال النبي صلى الله عليه وسلم إنما هو من مرسل الصحابة الذي لم يختلف فيه العلماء ولم يرووا فيه بأس ولا يعد تدليسا لأنهم عدول بتعديل الله لهم وبالتالي أبي هريرة من أحاديثه أنه سمع من صحابي ولا يذكر إسمه أو حدث عن صحابي .

ثانيا:قولك أنه أخذ الحديث من عائشة لا دليل عليه لا من أقوال العلماء ولا من كتبنا إنما هو من إستنتاجك .

ثالثا:قول أبي هريرة أنها قالت(بحمد الله لا بحمدك) ليس دليلا قويا أنه أخذ منها فقط يكون أخذه من أحد الموجودين في حادثة الإفك وسمع ذالك من عائشة#

رابعا:الدليل على حظور أبي هريرة حادثة الإفك هو قول إبن حجر :
ومن الحجج القوية أن قصة العسيف كانت بعد آية النور لأنها كانت في قصة الإفك وهي متقدمة على قصة العسيف لأن أبا هريرة حضرها وانما هاجر بعد قصة الإفك بزمان .

التعليق:هذا ماهو واضح من كلام إبن حجر أن حظر قصة الإفك وهاجر بعد قصة الإفك بزمان.والله أعلم

خامسا:مازال البحث قائم وقد عرضت السؤال في ملتقى اهل الحديث هل حظر حادثة الإفك أ لا للتثبت

وقلت:
اقتباس:
هذه الرواية في صحيح البخاري وهي بصراحة طامة كبرى من البخاري !!!! لأن مسروقاً هذا لم يأت إلى المدينة إلا بعد استشهاد الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) فيما أم رومان قد توفيت في حياته صلى الله عليه وآله ! ومعنى هذا أنه لم يدركها فكيف حدث عنها ؟!! وهذا ما دفع بعض علمائك للإنكار على البخاري لإخراجه هذا الحديث الموهوم!!
الجواب:
مسروق ثقة روى عن أم رومان.
http://library.islamweb.net/newlibra....php?ids=17073

وقلت:
اقتباس:
قال الخطيب : (أخرج البخاري عن مسروق عن أم رومان رضي الله عنها وهي أم عائشة طرفاً من حديث وهو وهم! لم يسمع مسروق من أمر أم رومان رضي الله عنها لأنها توفيت في عهد النبي (ص) وكان لمسروق حين توفيت ست سنين! وخيفت هذه العلة على البخاري , وأظن مسلماً فطن لهذه العلة فلم يخرجه له) (مقدمة فتح الباري في شرح صحيح البخاري لابن حجر ص371 عن الخطيب)

وقال المقدسي الشيباني : (وأُنكِرَ على البخاري إخراج حديثه عن أم رومان , إذ كانت بلا خلاف قد توفيت في عهد النبي (ص) ولم يكن مسروق حينئذ وهو حديث واحد) (الجمع بين الرجال الصحيحين للمقدسي الشيباني ج2 ص571)

وقال الزركشي : (روى البخاري لأم رومان حديثاً واحداً من حديث الإفك من رواية مسروق عنها ولم يقلها ! وقيل : عن مسروق : حدثتني أم رومان... وهو وهم. ونقل النووي أن ابن اسحاق سماها في السيرة زينب وفي الروض للسهلي اسمها دعدة. وذكر محمد بن سعد وغيره أن أم رومان ماتت في حياة رسول الله (ص) في سنة ست من الهجرة ونزل رسول الله (ص) في قبرها , وهذا يقوي الإشكال على إخراج البخاري رواية مسروق عنها لكن أنكر القوم موتها في حياة رسول الله (ص) منهم أبو نعيم الأصفهاني ولا عمدة لمن أنكره إلا رواية مسروق عنها) (الإجابة لما استدركته عائشة على الصحابة للزركشي ص38 , وقوله : (ولا عمدة لمن أنكره إلا رواية مسروق عنها) ظاهر في أن القوم أرادوا حفظ ماء وجه البخاري بأي ثمن ولو بإنكار المسلمات التاريخية!!

إلا أن البخاري لم يعتبر نفسه متوهماً فقد كان مصراً على مناقضة الواقع التاريخي وضرب أقوال المؤرخين عرض الحائط وإنكار أن أم رومان توفيت في عهد الرسول (ص) وهكذا ينفرد البخاري برواية يصر على صحتها دون إخضاعها لأقوال المحدثين والمؤرخين وأهل السير الذين نصوا على أن مسروقاً لم يلق أم رومان!!#

إن الحقيقة هي أن مسروقا لم يدرك أم رومان إنما أدرك عائشة وحدث عنها كثيراً كما هو معلوم فهذا الحديث الذي انفرد فيه البخاري ولم يقبله مسلم والباقون إنما هو عنها وإن وقع الوهم والخبط في إسناده إلى أم رومان. وقد احتمل ذلك ابن عبد البر فقال (رواية مسروق عن أم رومان مرسلة , ولعله سمع ذلك من عائشة) (الاستيعاب لابن عبد البر ج2 ص128)

فها نحن إذن نلف وندور ونرجع إلى عائشة !! فأنت لم تأتي بشيء من غير طريقها بل زيادة على ذلك أتيت بما يطعن بأصح كتبك "صحيح البخاري" فيكف سترقع هذه المصيبة التي اعترف بها علماؤك!!؟
أقول:
لقد رد إبن حجر على منكرين سماع مسروق من أم رومان وبين أن أدلتهم ضعيف وهو رد مفحم تفضل إقرأ إن كنت منصف..

وأورد ابن حجر هذا الاعتراض على حديث مسروق في خمسة من كتبه وبين أن المتصدر في هذا القول هو الخطيب1 البغدادي، وتبعه في ذلك جماعة من العلماء منهم: ابن عبد البر2 والسهيلي3 وابن سيد الناس4 والحافظ المزي5 والذهبي6 والعلائي7 وآخرون.
وذكر أن مما أعل به الخطيب حديث مسروق كون حصين اختلط فلعله حدث به بعد اختلاطه.
وهذا معنى كلام الخطيب قال: "أخرج البخاري عن مسروق عن أم رومان - رضي الله عنها - وهي أم عائشة طرفا من حديث الإفك وهو وهم، لم يسمع مسروق من أم رومان رضي الله عنها لأنها توفيت في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان لمسروق حين توفيت ست سنين"، قال: "وخفيت هذه العلة على البخاري، وأظن مسلما فطن لهذه العلة، فلم يخرج له، ولو صح هذا لكان مسروق صحابيا لا مانع له من السماع من النبي صلى الله عليه وسلم، والظاهر أنه مرسل، قال: ورأيته في تفسير سورة يوسف من الصحيح عن مسروق قال: سألت أم رومان" فذكره، قال: "وهو من رواية حصين عن شقيق، وحصين اختلط فلعله حدث به بعد اختلاطه، وقد رأيته في رواية أخرى8 عنه عن شقيق عن مسروق قال: سئلت أم رومان فلعل قوله في رواية البخاري سألت تصحيف من سئلت". انتهى1.
ثم عقب ابن حجر على هذا بقوله: "وعندي أن الذي وقع في الصحيح هو الصواب والراجح، وذلك أن مستند هؤلاء في انقطاع هذا الحديث2، إنما هو ما روى علي بن زيد بن جدعان وهو ضعيف أن أم رومان ماتت سنة ست وأن النبي صلى الله عليه وسلم حضر دفنها".
ثم قال ابن حجر: "وقد نبه البخاري في تاريخه الأوسط والصغير على أنها رواية ضعيفة، فقال في (فصل) من مات في خلافة عثمان قال علي بن زيد عن القاسم: ماتت أم رومان زمن النبي صلى الله عليه وسلم سنة ست"3.
ثم قال البخاري: "وفيه نظر، وحديث مسروق أسند"4.
قال ابن حجر: "يعني أصح إسنادا وهو كما قال5، وقد جزم إبراهيم الحربي بأن مسروقا سمع من أم رومان وله خمس عشرة سنة، فعلى هذا يكون سماعه منها في خلافة عمر بن الخطاب لأن مولد مسروق كان في سنة الهجرة، ولهذا قال أبو نعيم الأصبهاني: "عاشت أم رومان بعد النبي صلى الله عليه وسلم دهرا".

أ- ما ثبت في الصحيح م رواية أبي عثمان1 النهدي عن عبد الرحمن بن أبي بكر بن الصديق رضي الله عنهما أن أصحاب الصفة2 كانوا ناسا فقراء، فذكر الحديث في قصة أضياف أبي بكر، وفيه قال: قال عبد الرحمن: إنما هو أنا وأمي وامرأتي وخادم بيتنا. الحديث3 ...
وفي بعض طرقه عند البخاري في كتاب الأدب فلما جاء أبو بكر قالت له أمي: احتبست عن أضيافك. الحديث"4 ...
وأم عبد الرحمن هي أم رومان لأنه شقيق عائشة، وعبد الرحمن إنما أسلم بعد سنة ست، وقد ذكر الزبير بن بكار من طريق ابن عيينة عن علي بن زيد أن إسلام عبد الرحمن كان قبل الفتح، وكان الفتح في رمضان سنة ثمان، فبان ضعف ما قال علي بن زيد في تقييده وفاة أم رومان بسنة ست، مع ما اشتهر من سوء حفظه في غير ذلك فكيف تعل به الروايات الصحيحة المعتمدة.
ب- ما رواه الإمام أحمد في مسنده أن عائشة رضي الله عنها قالت: "لما نزلت آية التخيير بدأ رسول الله صلى الله عليه وسلم بي" فقال: "يا عائشة إني عارض عليك أمرا فلا تعجلي فيه بشيء حتى تعرضيه على أبويك أبي بكر وأم رومان" قالت: "قلت: يا رسول الله وما هو؟ " قال: " قال الله عز وجل: {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لأَزْوَاجِكَ ... } الآية إلى قوله: {فَإِنَّ اللَّهَ أَعَدَّ لِلْمُحْسِنَاتِ مِنْكُنَّ أَجْراً عَظِيماً} ، [سورة الأحزاب، من الآيتان: 28-29] .
1 أبو عثمان النهدي بفتح النون وسكون الهاء، هو عبد الرحمن بن مل بلام ثقيلة والميم مثلثة، مشهور بكنيته، مخضرم من كبار الثانية، ثقة ثبت عابد، (ت 95) وقيل بعدها وعاش 130 سنة وقيل أكثر/ ع. التقريب 1/ 499.
2 قال ابن حجر: "الصفة: مكان في مؤخر المسجد النبوي مظلل أعد لنزول الغرباء فيه ممن لا مأوى له ولا أهل، وكانوا يكثرون فيه ويقلون بحسب من يتزوج منهم أو يموت أو يسافر". انظر فتح الباري 6/ 595 وهدي الساري مقدمة فتح الباري، ص 145.
3 انظر: البخاري 4/ 155 كتاب المناقب باب علامات النبوة في الإسلام.
4 المصدر السابق 8/ 28 كتاب الأدب باب قول الضيف لصاحبه لا آكل حتى تأكل
و1/ 103 كتاب مواقيت الصلاة باب السمر مع الضيف والأهل.


بشيء حتى تعرضيه على أبويك أبي بكر وأم رومان"، قالت: "أي رسول الله وما هو؟ "
قال: " قال الله: {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لأَزْوَاجِكَ إِنْ كُنْتُنَّ تُرِدْنَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا فَتَعَالَيْنَ أُمَتِّعْكُنَّ وَأُسَرِّحْكُنَّ سَرَاحاً جَمِيلاً وَإِنْ كُنْتُنَّ تُرِدْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَالدَّارَ الآخِرَةَ فَإِنَّ اللَّهَ أَعَدَّ لِلْمُحْسِنَاتِ مِنْكُنَّ أَجْراً عَظِيماً} "، [سورة الأحزاب، الآيتان: 28-29] .
قالت: "إني أريد الله ورسول والدار الآخرة، ولا أؤامر في ذلك أبوي أبا بكر وأم رومان"، قالت: "فضحك النبي صلى الله عليه وسلم، ثم استقرأ1 الحجر" فقال: "إن عائشة قالت: كذا وكذا"، قال: "فقلن مثل الذي قالت عائش"2.
قلت: الحديث رجاله رجال الجماعة إلا أن محمد بن عمرو بن علقمة بن وقاص أخرج له البخاري مقرونا بغيره وتعليقا ومسلم في المتابعات، وهو حسن الحديث3.
وخلاصة القول في هذه المسألة أن اعتراض الخطيب ومن تبعه على البخاري في سماع مسروق من أم رومان يتلخص فيما يلي:
دعوى وفاة أم رومان في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم سنة ست أكثر تقدير.
أنه حصل تصحيف في الرواية فإن مسروقا كان يرسله فيقول: سئلت أم رومان فتصحف على بعضهم (سألت) .
1 استقرأ الحجر: أي تتبع أفرادها. المصدر السابق 1/ 160.
2 مسند أحمد 6/ 211- 212.
3 انظر: هدي الساري مقدمة فتح الباري، ص 441.


اختلاط حصين1 بن عبد الرحمن الذي مدار الحديث عليه.
والجواب عن هذا أن يقال:

أما دعوى وفاة أم رومان في زمن النبي صلى الله عليه وسلم سنة ست أو قبل ذلك فإنهم استندوا في ذلك على حديث علي بن زيد بن جدعان وفيه علتان: ضعف علي بن زيد والانقطاع بين القاسم بن محمد والرسول صلى الله عليه وسلم لأن القاسم تابعي من كبار الثالثة كما هو معروف2.
وعلى هذا فلا تقوم بالحديث حجة، كيف وقد عارضته أحاديث أخرى صحيحة ذكرت أن أم رومان كانت موجودة سنة تسع كما في قصة تخييره صلى الله عليه وسلم بين نسائه، وذلك سنة تسع بالاتفاق، ذكر ذلك ابن حجر3، وفي هذه القصة أن الرسول صلى الله عليه وسلم عرض الأمر على عائشة وقال لها: لا تعجلي فيه بشيء حتى تعرضيه على أبويك أبي بكر وأم رومان، ولهذا جزم إبراهيم الحربي وأبو نعيم بأن وفاتها كانت بعد النبي صلى الله عليه وسلم بزمن.
وأما دعوى التصحيف فإنها ضعيفة لأمرين:
الأول: أن في صحيح البخاري التصريح بالتحديث فدل على أن دعوى تصحيف سألت عن (سئلت) غير صحيحة.
الثاني: أن توهيم الثقات بدون حجة قاطعة باطل عند أهل العلم وهذا نوع من التوهيم بدون دليل.
1 قال عنه ابن حجر: "حصين بن عبد الرحمن السلمي أبو الهذيل الكوفي متفق على الاحتجاج به، إلا أنه تغير في آخر عمره، وأخرج له البخاري من حديث شعبة والثوري، وزائدة وأبي عوانة، وأبي بكر بن عياش وأبي كدينة إلى أن قال: فأما شعبة والثوري وزائدة وهشيم فسمعوا منه قبل تغيره، وأما حصين بن نمير فلم يخرج له البخاري من حديثه سوى حديث واحد، وأما محمد بن فضيل ومن ذكر معه، فأخرج من حديثهم ما توبعوا عليه". انظر هدي الساري مقدمة فتح الباري، ص 398. قلت: وهذا الحديث الذي نحن بصدد الكلام عليه ورد عن أبي عوانة ومحمد بن فضيل وسليمان بن كثير العبدي وعلي بن عاصم بن صهيب الواسطي وأبي جعفر الرازي التميمي خمستهم عن حصين بن عبد الرحمن.

وأما اختلاط حصين بن عبد الرحمن فيجاب عنه من أوجه:
أ- أن يكون البخاري أخرج له قبل اختلاطه ثم طرأ عليه الاختلاط بعد ذلك، وهذا هو المظنون بالبخاري.
ب- أن يكون البخاري أخرج له ما تأكد من حفظه له دون ما فيه شبهة الاختلاط، وهذا لا مانع منه لأن الممنوع في رواية المختلط ما كانت بعد اختلاطه أو لم تعرف هل هذه الرواية قبل الاختلاط أو بعده، وتحري البخاري ومعرفته بعلل الحديث يرشداننا إلى أنه لا يروي عن مختلط إلا ما حفظه وكان ثابتا فيه.
ج- ما أجاب به ابن حجر في مقدمة الفتح في سياق أسماء من طعن فيهم من رجال الصحيح، قال: "وقبل الخوض فيه ينبغي لكل منصف أن يعلم أن تخريج صاحب الصحيح لأي راو كان مقتض لعدالته عنده وصحة ضبطه وعدم غفلته ولا سيما ما انضاف إلى ذلك من إطباق الأئمة على تسمية الكتابين بالصحيحين، وهذا معنى لم يحصل لغير من خرج عنه في الصحيح فهو بمثابة إطباق الجمهور على تعديل من ذكر فيهما هذا إذا خرج له في الأصول، فأما إن خرج له في المتابعات والشواهد والتعاليق فهذا يتفاوت درجات من أخرج له منهم في الضبط وغيره مع حصول اسم الصدق لهم".
وحينئذ إذا وجدنا لغيره في أحد منهم فذلك الطعن مقابل لتعديل هذا الإمام، فلا يقبل إلا مبين السبب مفسرا بقادح يقدح في عدالة هذا الراوي في ضبطه مطلقا أو في ضبطه لخبر بعينه لأن الأسباب الحاملة للأئمة على الجرح متفاوتة منها ما يقدح ومنها ما لا يقدح، وقد كان الشيخ أبو الحسن1 المقدسي يقول في الرجل الذي يخرج عنه في الصحيح: "هذا جاز القنطرة"، يعني لا يلتفت إلى ما قيل فيه.
1 هو علي بن الفضل بن علي بن حاتم بن حسن بن جعفر الحافظ العلامة المفتي شرف الدين أبو الحسن ابن القاضي الأنجب أبي المكارم المقدسي، ثم الإسكندراني المالكي، سمع صحيح البخاري من القاضي أبي عبيدة نعمة بن زيادة الله الغفاري عن عيسى بن أبي ذر الهروي. (ت611?) تذكرة الحفاظ للذهبي4/1390-1392.



وقلت:
اقتباس:
أولاً : ما علاقة كونها صاحبة القصة بسكوت باقي الصحابة والآلاف عن ذكر ما جرى من أحداث عظيمة رأوها وهم كانوا المحدثين والرواة في كل قضية !؟ ممكن أن تقول هي صاحبة ما جرى في البيت وهي وحدها روت ما حصل في البيت لأنه لم يشاهد ذلك المئات والآلاف .. ولكن ماذا عن:#

1- قدومها مع صفوان في نحر الظهيرة وحسب كلامها هي أن الجميع رأوها معه وقد كان جيش المسلمين تقريباً مكوناً من 700 رجل مع أسرى بني المصطلق وذراريهم وهم أكثر من مئتين كما بينت بالمصارد بأول مشاركة , أي تقريباً 900 شخص شاع فيه أمر عائشة ولم يتحدث منهم أحد عما رأى !!!

2- خطب رسول الله –صلى الله عليه وآله وسلم- التي تلت قذفها والتي رآها مئات المسلمين ولم يذكر لنا أحد منها حرفاً !؟

3- شجار الأوس والخزرج الذي كاد ينتج عنه قتال بين القبيلتين وكان في "المسجد" لا في "بيت عائشة" فلماذا لم يذكر لنا أحد ممن كان حاضراً في المسجد عن الذي جرى من أمر عظيم كهذا وذكرته عائشة وهي التي في بيتها !؟

4- المئات رأوا الحد يُقام على رجلين وامرأة بالجلد ولم يذكر أحد عنه أي شيء ! كقول أي شخص مثلاً ( أقام رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- الحد على فلان وفلان في اليوم الفلاني في المكان الفلاني لقذفهم عائشة ) !
كل ما ذكرته لك أخي الكريم من أحداث خارج المنزل ورأها الجميع لم يتحدث عنها أحد سوى عائشة فما علاقة صمت الآلاف على عدة أحداث مختلفة وضخمة بكون عائشة بطلة القصة ؟؟ هذا أولاً
أقول:
إحفظ كلامي واجعله حلقة في أذنيك عدم وجود أحد الشخصيات لم يروي حادثة الإفك لا يدل على كذب الحديث نهائيا أما عائشة فهي رئيسة القصة والواقعة وقعت عليها والآيات التي تتلى عليها إلى يوم القيامة وبالتالي هي التي تعلم تفاصيل القصة ولا أحد من الشخصيات يستطيع أن يأتي بجميع تفاصيل القصة إلا عائشة رضي الله عنها


السؤال:
س1-من الذي يستطيع أن يأتي بالقصة بحذافيرها كاملة عائشة رضي الله عنها أم أحد الشخصيات الموجودة في حادثة الإفك إختيارين لا ثالث لهما؟؟

وقلت:
اقتباس:
أما ثانياً : إن سلمنا بمنطقية جوابك –وهو ليس منطقي بالطبع كما بينت لك بأول نقطة- فمن قال لك أخي بأنها وحدها صاحبة القصة ؟؟

أليس صفوان أيضاً صاحب القصة فقد تم قذفه معها ؟؟
أليس أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام وأسامة بن زيد من أصحاب القصة كون أن النبي استشارهم فيها ؟؟
أليس الأوس والخزرج من أصحاب القصة فقد تشاجروا شر شجار بسبب القصة ؟؟
أليس حسان ومسطح وحمنة من أصحاب القصة فهم القاذفين ومن أقيم عليهم الحد بسبب القصة ؟؟
أقول:
كل من ذكرتهم يعلمون بما رأوا من القصة ولم يروا جميع القصة بحذافيرها إلا عائشة رضي الله عنها.

وقلت:
اقتباس:
فحتى نقطتك (غير المنطقية) إن سلمنا بها فهي (غير صحيحة) !
#أقول:
بل صحيحة واعتقادك بعدم ثقة عائشة رضي الله عنها لا يحرك شعره من رؤوسنا فكيف بعقيدتنا.

وقلت:
اقتباس:
سؤالك ليس ضمن المعقول فكيف تريدني أن أطبق أمراً واحداً على جميع الروايات والقصص والأحداث ! ومثالي بين لك كيف أنك لا تستطيع اختيار البرد أو الدفئ دوماً ولكنك تتعسف .. أرأيت لماذا أرفض الشرط لأن هذا ما سيحدث مهما أجاوب لن يعجبك كلامي لذا لنترك الحكم للقارئ وهو يحدد هل أنني هرب أم جاوبتك بمنطقية وأنت تعسفت !
أقول:
لا والله وبالله أنه واقعي ويدخل في المعقول وكل إنسان لديه ذرة عقل يفكر ولم يتعطل سيجيب بكل جرأة أن صاحبة القصة هي الأعلم بتفاصيل القصة الواقعة عليها # فيجوز إختيار أحد الخيارين أو تقول لا إجابة ليعلم القاصي والداني عجزك من الإجابة.

وقلت:
اقتباس:
بكل بساطة لأنه قد تكون الرواية مكذوبة عليه في كتبكم ...
أقول:
نحن ليس عندنا قد ولعل وعسى هناك علم جرح وتعديل إذا كانت الرواية صحيحة متصلة السند رواتها ثقات إنتهى الإشكال.

وقلت:
#
اقتباس:
فهل تثق في كل رواية عن عائشة أو عمر في كتبنا مثلاً ؟
الجواب:
لا ألتزم بما في كتبك.

السؤال:
س2-طالما أنك لا تثق برواية عائشة رضي الله عنها من كتبنا ولا تعتقد بصحة الرواية لو رواها أحد الثقات عندكم #وعندنا ولكن الرواية في كتبنا فلماذا تجبرني بأن أعتقد أن رواية عائشة رضي الله عنها كذب لأنه الرواية لأن يوجد شهصيات كثيرة فلم يرويها أحد الشخصيات الموجودة في الحادثة وهي ثقة عندنا؟؟


قلت:
اقتباس:
طبيعي لا نطلب منك تكذيبها لأنها ثقة عندك ويستحيل أن تخالف مذهبك في ذلك لا لأنها محقة فيما تقول بل لأنه محال أن تكذبها أنت لذلك طالبناك بالتفسير ولم أقل أن انحصار الطريق فيها لا يعني كذبها بل هو كذلك مع ما سواه من أدلة بالنسبة لي أما بالنسبة لك مهما تضافرت الأدلة فلن تكذبها لذلك اكتفيت بطلب تفسير منك لانحصار الطريق فيها وكما بينت بنقطتين في الأعلى أن تفسيرك غير منطقي وواهي بتاتاً ولو سلمنا فيه فهو غير صحيح , وهو ما يبين للقارئ بأنها كاذبة ويكفيني ذلك ولا داعي لأجبرك على الاعتراف فلن تفعل بالطبع ..!
الجواب الذي كررته عليك:
لأنها هي صاحبة القصة الذي وقعت عليها وعي التي تعلم ماوقع عليها وتعرف القصة بحذافيرها دون نقص أما الباقين فيعلمون جزء من الحادثة بما رأوه فقط.

وقلت:
اقتباس:
حتى الآن أتيت بشيء واحد يطعن بالمتن وهو افتراؤها على صفوان كما في المشاركة رقم 5 وسيأتيك أكثر إن شاء الله حالما ننتهي من نقطة صفوان
أقول:
تم الرد على شبهتك الواهية.

وقلت:
اقتباس:
أخيييييراً أخ ناصر ! أشكرك بحق ! لنترك الحكم لسؤالك وردي للقارئ فسيعلم هو من الواقعي ومن المتعسف ونرجوا استمرار النقاش بدل من الدوران في نقطة واحدة والقارئ هو من يحكم !
أقول:
الحكم لعقلاء الشيعة والسنة وصدقني أنا على يقين أن الصادق والعقال لن يصدق أنك لم تجيب بأن صاحب القصة هو الأعلم بتفاصيل القصة أكثر من الشخصيات الموجودة في القصة .

وقلت:
اقتباس:
ومن كبااار العلماء من قال بصحته وهو قابل للاحتجاج به فلا يمكنك استخدام هذه النقطة مع الأسف :)
أقول:
بل ضعيفة وتم الرد على من صححها ردا وافيا مفحما.


وقلت:
اقتباس:
جميل , ولكن عائشة بنفسها زعمت بأن صفوان كان حصوراً !! ( والحصور هو الذي لا يأتي النساء لوجود مانع لديه فيكون محصوراً عنهن أي ممنوع , كأن يكون فيه نقص في عضوه الذكري مثلاً أي يكون عنيناً أو مجبوباً )

والنص هو ما رواه ابن هشام في سيرته ( وكانت عائشة تقول : لقد سئل عن ابن المعطل فوجدوه رجلاً حصوراً ما يأتي النساء , ثم قتل بعد ذلك شهيداً ) , وكذا روى عنها الطبري في تاريخه والذهبي في تاريخه وابن كثير في سيرته وابن شبة في تاريخ المدينة والكلاعي الاندلسي في الاكتفاء !!!!

كما قال القرطبي في تفسيره عن صفوان في هذا الموضع ( كان حصوراً لا يأتي النساء , ذكره ابن اسحاق عن طريق عائشة )

أما الحبلي في سيرته فيضيف شرحاً لحديث عائشة قائلاً ( صفوان بن المعطل رضي الله عنه الذي كان الإفك بسببه , ظهر أنه كان حصوراً لا يأتي النساء , أي إنما معه مثل الهدبة , أي عنين ) ويؤكد كلامه قول البغدادي ( وكان تقياً عنيناً لم يكشف عن امرأة قط )#
توضيح : ( يقال للعنين الذي لا ينتشر عضوه الذكري بأنه معه مثل الهدبة , أي أن عضوه خامل كالهدبة )

مع اعتماد كل هؤلاء من أكابر العلماء والقوم على حديث عائشة في كون صفوان حصوراً (فلا يستثار أبداً ماضياً ولا حاضراً حيث أن فيه هذا العيب) ومع انضمامه بما روته الصحاح عنها باستفاضة في أنه لا يقرب النساء ولم يكشف عن كنف أنثى قط , نخلص إلى أن عائشة كانت تجزم بقصور صفوان عن اشتهاء النساء وأنه كان من غير أولي الإربة من الرجال ... وهذا يصادم ما صح من كون الرجل شبقاً لا يصبر كما بينت فكيف يحل هذا التناقض ؟؟!!
أقول:
حديث أن صفوان حصوًا لم يصح فإن إستطعت إثبات صحته فأهلا وسهلا.
وبالتالي:
قد قلت لك:
خلاصة كلام في هذين الحديثين: أنه بالإمكان الجمع بين هذين الحديثين: بأن صفوان في حادثة الإفك، لم يتزوج، ثم تزوج بعد، وكلامهما وجيه من حيث النظر؛ فإن حادثة الإفك وقعت بعد قفوله صلى الله عليه وسلم من غزوة بني المصطلق، وكانت سنة خمس، فيجوز أن يكون صفوان قد تزوج بعدها، وليس في حديث الإفك ما يمنع، وقول صفوان: ((ما كشفت كنف أنثى قط)) أتى بصيغة الماضي،وما جاء عن ابن إسحاق أنه كان حصوراً،و لم يثبته الحافظ، فالذي يظهر - والله أعلم - أن هذا ليس علة الحديث.


وقلت:
اقتباس:
الآن ما أريده منك ناصر هو الآتي :
1- هل أنت متفق معي في كون الحديث انحصر بها بغض النظر عن كون هذا الأمر يقدح في الحديث أم لا , سنترك ذلك للقارئ بعدما عرضنا ما لدينا من تفسيرات .. لكن هل أنت متفق معي في انحصار الحديث بها لنترك هذه النقطة للأبد ؟
الجواب:
لا

وقلت:
اقتباس:
2- أريدك أن ترد على ما أتيت به في شأن الحديث الذي نقلته من البخاري عن مسروق عن أم رومان !!!
أقول:
تم الرد عليه.

وقلت:
اقتباس:
3- أريدك أن ترد على ردي حول صفوان أو أن تتجاوز النقطة بقولك (لا أملك جواب)
أقول:
تم الرد عليها في نقطتين:
1-لا تناقص بين الحديثين بين أن لم يلمس إمرأة من قبل وبين زواجه في المستقبل#

2-حديث أن صفوان حصورا لم يصح.
  #24  
غير مقروء 2014-10-28, 01:52 PM
ناصر بيرم ناصر بيرم غير متواجد حالياً
محــــــاور
 
تاريخ التسجيل: 2014-08-19
المشاركات: 177
ناصر بيرم
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إخواني السنة وضيوفنا الشيعة

إلى السيف الغالب قلت لي في رسالة خاصة:


اقتباس:
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
حتى تكون على بيّنة ..لن استطيع أن أرد على مشاركتك
و الاستمرار ببحوثي قبل 13 من شهر محرم فلا تتوقع مني إجابة قبل هذا التاريخ ..

السلام عليك يا أبا عبدالله و على الأرواح التي حلت بفنائك .. عليك مني سلام الله أبداً ما بقيت و بقي الليل و النهار
أقول:
على راحتك وأنا في إنتظارك
  #25  
غير مقروء 2014-10-29, 01:02 PM
الصورة الرمزية أم معاوية
أم معاوية أم معاوية غير متواجد حالياً
مشرفة منتدى الحوار مع الشيعة
 
تاريخ التسجيل: 2010-11-21
المكان: في ارض الإسلام والسلام
المشاركات: 2,656
أم معاوية أم معاوية أم معاوية أم معاوية أم معاوية أم معاوية أم معاوية أم معاوية أم معاوية أم معاوية أم معاوية
افتراضي

اقتباس:
حتى تكون على بيّنة ..لن استطيع أن أرد على مشاركتك و الاستمرار ببحوثي قبل 13 من شهر محرم فلا تتوقع مني إجابة قبل هذا التاريخ ..
بحوثي !؟. اصبحت الان بحوثك !؟ الم تكن من شيخك شيخ الفاحشة. الذي لمزته بالفضل في مشاركتك رقم 2 ؟!

اقتباس:
السلام على شيخ الرافضة المعظم أسأل الله سبحانه أن يشركنا بأجره ويجعل ذلك شفيعا لنا يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم )
كانك بدات تلغي شيخك المعظم الان. هل هو نكران الجميل ام محاولة لاخفاء شيخك بعد تغطرسك به منذ البداية لتحفظ له ماء وجهه بعد ان اقام الاخ ناصر جزاه الله كل خير حجج تجعل من شيخك فرخ زمانه
.
ومازال الحوار قائم واسبوع ليست كافيه لنسيانك حتى وان عدت بعد سنة وان اتيت بالف معرف فسنعرفك
.
  #26  
غير مقروء 2014-11-08, 11:55 PM
ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة غير متواجد حالياً
مشرف قسم رد الشبهات
 
تاريخ التسجيل: 2010-09-26
المكان: بلاد الله
المشاركات: 5,550
ابن الصديقة عائشة تم تعطيل التقييم
افتراضي

يرفـــــــــــــــــــــــــــــــــــع
  #27  
غير مقروء 2014-11-09, 12:03 AM
السيف الغالب السيف الغالب غير متواجد حالياً
عضو مطرود من المنتدى
 
تاريخ التسجيل: 2014-10-10
المشاركات: 94
السيف الغالب
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم , اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعداءهم

تعليق على كلام المتطفلة ريحانة , بالنسبة لكلمة بحوثي فلم أقصد نسبتها إلي وإنما قصدت مشاركاتي ومناقشاتي ومباحثاتي مع الأخ ناصر وما يثبت ذلك هو الجملة التي حرصت على كتابتها والتي تبين أنها ليست لي إنما أتمنى أن الله يشركني في أجرها , أما قولك "لتحفظ له ماء وجهه" فيا ريحانة أنتم تناقشون السيف الغالب قاصم ظهر النواصب ولا تناقشون الشيخ فأي انتصار أو فشل -وهذا بعيد الحدوث- فهو ينسب لنا فلا تستخدمون الشيخ كعذر للإساءة أو التطفل وكفاكي تقمص دور المحقق كونان ودعيني والأخ ناصر نكمل نقاشنا واحترموا الشروط ولو مرة في حياتكم !!

بالنسبة لكلام الأخ ناصر حول أسئلته فلن أرد عليه "للمرة المليار" وكما ذكرت في المشاركة رقم 21 حيث بعدما بينت سذاجة أسئلته قلت سأترك الحكم للقارئ وهذا ما سأفعله ...

يقول ناصر أن أبا هريرة إنما سمع الحديث من أحد الموجودين ولم يسمعه من عائشة ويقول بأننا حينما نقول أنه سمع ذلك من عائشة يكون هذا مجرد تخمين رغم أننا سقنا له دليل وقال بأنه ليس كافٍ .. جيد ! نقول لك ذات الكلام أنت خمنت وقلت أنه سمعه من أحد الموجودين رغم أنك لا تملك دليل على ذلك !! فكيف يصبح كلامنا تخميناً وكلامك صواب ؟!
إن رواية أبا هريرة مطابقة لكلام عائشة بألفاظها وهو ما يبين أنه سمعه منها أو سمعه من أحد نقله عنها لا رواها بنفسه وألفاظه لأبي هريرة ! فإن قلت بعد ذلك بأن كلامنا تخمين فمن باب أولى أن يكون كلامك كذلك وليس لأحد أن يحتج بهذه الرواية بعد ذلك لأن الطرفين –حسب كلامك- لا يملكان دليلاً قطعياً على أنه أخذها من عائشة أم غيرها –رغم أننا أثبتنا رأينا-

بالنسبة لاقتباسك لكلام ابن حجر حول فضيحة البخاري أقول :

1- تركت كلام كبار علمائك وكثيرهم كـ ( الخطيب , ابن عبد البر , السهيلي , وابن سيد الناس , المزي , الذهبي , العلائي , المقدسي الشيباني , الزركشي ) واستمسكت بقول ضئيل لا يصمد أمام كثرة الطرف المؤيد لنا ولا قرائنه !!
فأي انتقائية هذه وأي أمانة علمية ؟ المعروف بأن القول المعتبر هو قول الأغلبية لا القول الشاذ !

2- هل يعقل بأن كل هؤلاء العلماء أخطؤوا ذات الخطأ ؟إن كان نعم فهذا من الموجب عقلاً للشك بمذهبكم إذ أن كماً كبيراً من جهابذة وأساطين علمائكم أخطؤا ذات الخطأ بتصحيح ماهو ضعيف!! فإن أردت أن تهرب من فضيحة البخاري فهي فضحية لهؤلاء العلماء الذين اجتمعوا على خطأ ساذج تنبه له ابن حجر –إن كان خطأ- !!

3- أرد على تصحيح إبن حجر لكلام البخاري بما رد فيه عالمكم الزركشي حيث قال في نص كلامه ( ولا عمدة لمن أنكره –أي عدم إدراك مسروق لأم رومان- إلا رواية مسروق عنها ) أي أن الزركشي يقول بأن لا دافع لمن ينكر عدم الإدراك إلا حديث البخاري والمحاولة لتصحيحه ! لا أن التاريخ يؤيد ذلك !

4- ما يؤيدنا أيضا هو عدم اخراج مسلم للحديث وهذا ما استنتجه عالمكم الخطيب حيث قال ( وأظن مسلما فطن لهذه العلة فلم يخرجه له )

5- ما هذا الإفلاس والعجز ؟ فحينما أردت أن تبطل كلامنا لم تجد إلا رواية واحدة فيها ما فيها من أحاديث وأقاويل بين علمائكم فقط فضلاً عن علماء الشيعة ! ففئة كثيرة تقدح بها وأخرى تمدحها وأنا أضحك ! فيا لعجزكم ما استدللتم إلا بشيء تملؤه الثغور والسلبيات وتناقضات العلماء فبدلاً من أن يكون لكم انقلب عليكم !

فبعد كل هذا الاختلاف لا يمكنك الاعتماد على قول ابن حجر في ابطال كلام هؤلاء وبالتالي استدلالك بهذه الرواية –الفضيحة- سااقط كجلمود صخرٍ حطه السيلُ من علِ ! ولا يمكن جعلها كدليل قطعي يقوم على أن الرواية صادرة قطعاً عن مسروق عن أم رومان !

نأتي إلى ما طعنت به بالمتن وعجزت عن رده ! قلت يا ناصر ما مضمونه أنه لا تنافي بين روايات عائشة فصفوان وقت الحادثة لم يكشف عن كنف أنثى وبعد ذلك تزوج وأصبح يشتهي زوجته لدرجة أنه لا يجعلها تصوم ... فرددت عليك بأنه أيضاً عن عائشة أن صفواناً كان حصوراً فلا يستطيع إتيان النساء لا ماضياً ولا مستقبلاً
فما كان ردك ؟؟ قلت بأنه لا يصح دون دليل !!!

لا يصح أن صفواناً كان حصوراً ؟؟؟ إذن هل علمائكم الذين رووا ذلك عن عائشة في كتبهم كذابين مثلاً !! وأتيت لك بأقاويلهم والمشكلة أنك لم ترد فقط قلت لا يصح !
وروى هذا ( ابن هشام في سيرته , والطبري في تاريخه والذهبي في تاريخه وابن كثير في سيرته وابن شبة في تاريخ المدينة والكلاعي الاندلسي في الاكتفاء والقرطبي ذكر ذلك عن صفوان ) !!! كل هذا والجواب (لا يصح) ههههههه !!

فكم أنت عااااااااااااااااجز !


و نبدأ الآن بمشاركتنا لبيان نقطة أخرى من النقاط التي تطعن في متن روايات عائشة
زعمت عائشة في أحاديثها أنها كانت حين غزوة المريسيع نحيلة هزيلة خفيفة !!
و ذلك في معرض تفسيرها لانطلاق الذين حملوا هودجها دون شعور منهم بأنها ليست فيه حيث ذهبت لقضاء حاجتها , فحملوا هودجها دون شعور منهم بأنها ليست فيه حيث ذهبت لقضاء حاجتها , فحملوا هودجها على بعيرها و هم يحسبون أنها فيه , و ذلك قولها: (( و أقبل الّرهط الذين كانوا يرحلوني فاحتملوا هودجي , فرحلوا على بعيري الذي كنت أركب عليه , و هم يحسبون أني فيه , و كان النساء إذ ذاك خفافاً لم يهبلن و لم يغشهن اللحم , إنما يأكلن العلقة من الطعام , فلم يستنكر القوم خفة الهودج حين رفعوه و حملوه , و كنت جارية حديثة السن , فبعثوا الجمل فساروه ))
غير أن عائشة ناقضت نفسها في دعواها هذه إذ نصت –في أحاديث الإفك نفسها- على أنها كانت سمينة بدينة ثقيلة في غزوة المريسيع ذاتها ! و ذلك حين زعمت أن النبي الأعظم –صلى الله عليه و آله و سلم- قد تسابق معها فيها فسبقها لما كانت تحمله من الموزن الزائد!
روى الواقدي عن عباد بن عبدالله بن الزبير أنه قال: ( قلت لعائشة: حدثينا يا أمّه حديثك عن غزوة المريسيع . قالت: يابن أختي إن رسول الله كان إذا خرج في سفر أقرع بين نسائه فأيتهن خرج سهمها خرج بها (....) ثم إنا سرنا مع العسكر حتى إذا نزلنا موضعا دمثاً طيباً ذا أراك قال: يا عائشة هل لك في السباق؟ قلت:نعم , فتحزمت بثيابي و فعل ذلك رسول الله ثم استبقنا فسبقني , فقال: هذه بتلك السبقة التي كنت سبقتيني ! و كان جاء إلى أبي و معي شيء فقال: هلمية , فأبيت , فسميت و سعى على أثري فسبقته , و كانت هذه الغزوة بعد أن ضرب الحجاب )

و روى أحمد بن حنبل و أبو داود عن هشام بن عروة عن عائشة قالت: (( خرجت مع النبي –صلى الله عليه و آله و سلم- في بعض أسفاره و أنا جارية لم أحمل اللحم و لم أبدن , فقال للناس: تقدموا , فتقدموا. ثم قال لي: تعالي حتى أسابقك , فسابقته فسبقته !فسكت عني حتى إذا حملت اللحم و بدنت و نسيت , خرجت معه في بعض أسفاره فقال لي: تقدموا فتقدموا.
ثم قال لي: تعالي حتى أسابقك , فسابقته فسبقني ! فجعل يضحك و هو يقول: هذه بتلك ))
فلسنا ندري بأي قول لعائشة نأخذ ؟ هل بقولها أنها كانت خفيفة الوزن في غزوة المريسيع إلى حد أن حاملي الهودج حملوه و هو خالٍ دون أن يشعروا بفقدانها , أم بقولها أنها كانت ثقيلة الوزن إلى حد أنها لم تسبق النبي الأعظم – وهو الشيخ الذي ناهز الـ ستين من عمره المبارك – حين سابقها في الغزوة ذاتها ؟!!!!!!
و كيف زعمت عائشة أن الرّهط الذين حملوا هودجها (( لم يستنكروا خفّة الهودج حين رفعوه و حملوه )) مع أنها كانت قد (( حملت اللحم و بدنت )) ؟! بل كيف تزعم هذا مع أنها سبق أن نصّت على صيرورتها (( سمينة كأحسن ما يكون من السمنة )) ؟! و ذلك عندما تولت أمّها إطعامها كي تدخل على النبي الأعظم حيث قالت: (( كانت أمي تعالجني تريد تسمنني بعض السمن لتدخلني عى رسول الله , فما استقام لها بعض ذلك حتى أكلت التمر بالقثّاء , فسمنت عنه كأحسن ما يكون من السمنة ))

إن هذا تناقض يضاف إلى سلسلة تناقضاتها في أحاديثها , و ذلك أمر معتاد من الكذّبة و أهل الزور , إن نجد أقوالهم ينقض بعضها بعضاً لأنه لا حافظة لكذوب !
و هب أن عائشة كانت كما تزعم هزيلة إلى أقصى حد , فإنه لا يعقل أن لا يشعر حملة الهودج بعدم وجودها فيه , ذلك لأنهم كانوا قد اعتادوا طوال هذه السفرة على حمل هذا الهودج و وضعه كرات و مرات , و الإنسان بطبعه يستشعر وزن الأشياء التي يعتاد على حملها مهما كانت خفيفة , فإذا فقد شيء منها أحس بذلك فوراً . لا ترى كيف أنك لو اعتدت على حمل صندوق فيه خمسون تفاحة يومياً ثم حملته مرة و فيه ثلاثون تفاحة فقط لكنت أحسست بنقصان عدد من التفاحات فيه ؟ فكيف إذا كان المحمول المفقود إنساناً ذا عظم و لحم و شحم ؟؟؟؟!!!
إن عائشة آنذاك لم تكن طفلة رضيعة حتى و إن كانت ( جارية حديثة السن ) على حد قولها , فجرب حمل سرير أو مهد طفلتك الرضيعة يومياً و هي فيه , ثم جرّب أن تحمله و هي خارجة , و انظر كيف تستشعر الفرق من تلقاء نفسك , مع أن الطفلة الرضيعة التي ولدت للتو لا يتجاوز وزنها عادةً خمسة كيلوغرامات , و هو مقدار ضئيل بالنسبة لإنسان بالغ الذي لا يمكن أن يقل وزنه عن أربعين كيلوغرام حتى لو كان ( جارية حديثة السن ) فكيف تتوقع عائشة منّا أن نصدق و نقتنع بدعواها أن القوم لم يستشعروا فقدانها من الهودج حين حملوه مع ما كانت تزنه و هي التي (( حملت اللحم و بدنت و سمنت كأحسن ما يكون من السمنة ))
ألا رحمت عقول الناس حين تحدثهم بأساطيرها ؟!
على أن عائشة: زعمت أن الذين كانوا يحملون هودجها ما كانوا سوى رجلين اثنين !
فقالت: (( و كان اللذان يرحلان بعيري رجلين , أحدهما مولى رسول الله يقال له: أبو موهبة , و كان رجلاً صالحاً , و كان الذي يقود بي البعير , و إنما أقعد في الهودج فيأتي فيحمل الهودج فيضمه على البعير , ثم يشده بالحبال و يبعث بالبعير و يأخذ بزمام البعير فيقود بي البعير ))
فإذا كان الأمر هكذا فإن شعور الرجلين بفقدانها يكون أمراً حتمياً , إذ لو كان سبعة أو أكثر مثلاً لكان ثمة وجه بأنهم لم يشعروا لكثرتهم و توزع وزن الهودج عليهم مع أنه فرض بعيد ثم أنه على فرض التصديق بما زعمته عائشة من عدم إلتفات حملة الهودج غيابها عنه , ألم يلاحظوها و هي تخرج منه ؟؟ قاصدة التبرز ؟!! ألم يشاهدها أحد من مئات الناس الذين كانوا في الجيش ؟؟! و هي تشق طريقها من بينهم و تبتعد عنهم إلى الفلاة ؟ أم أنها حين نزلت من هودجها ابتلعتها الأرض أو طارت في السماء فلم يرها أحد ولا شعر بغيابها مخلوق من بين كل هؤلاء البشر ؟!
إنّا صدقاً لنشفق على هؤلاء الذين يتركون عائشة تضحك على ذقونهم بأكاذيبها !!
( حدث العاقل بما لا يعقل فإن صدق فلا عقل له )
– يا من لا عقل لكم -

الآن ..

1- ما ردك على كون صفوان حصور ؟!!

2- في أي سنة تعتقد بأن حادثة الإفك وقعت فيها ؟

3- ما ردك على تناقضات عائشة حول وزنها والهودج وغيره ؟!
  #28  
غير مقروء 2014-11-09, 12:59 PM
فتى الشرقيه فتى الشرقيه غير متواجد حالياً
محـــــــاور
 
تاريخ التسجيل: 2012-10-17
المكان: الرياض
المشاركات: 4,384
فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيف الغالب مشاهدة المشاركة

أنتم تناقشون السيف الغالب قاصم ظهر النواصب !
كذبت والله شاهد
فقد تهربت من أهم عقائدك المنتنه ,, وهي الإمامة
وقد تهربت من دوسك على القرآن وأحكامه وتشريعاته ,, وإعتمادك على الروايات عن بعضهم , عن أحدهم , عن أئمتنا
وقد تهربت من حقيقة إنكار الأئمة لإمامتهم , فلم تجد أحد منهم دعى الناس للإيمان بهذه الإمامة
وقد تهربت من إختلاف آل البيت بحسب رواياتكم على أمر الإمامة

هذه هي التي تنسف ما تؤمن به
ولكن لا تتجراء أن تحاور من تسميهم النواصب ,,, لأنك أول من ناصب العداء لآل البيت , الذين يدعون الناس لعبادة الله , وأنت وأصحابك تدعون لعبادتهم
  #29  
غير مقروء 2014-11-10, 11:53 AM
ناصر بيرم ناصر بيرم غير متواجد حالياً
محــــــاور
 
تاريخ التسجيل: 2014-08-19
المشاركات: 177
ناصر بيرم
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إخواني السنة وضيوفنا الشيعة

إلى السيف الغالب:

إشتقت لك..والحمد لله على أنك بخير.

الآن مشاركتي هذه أجعل حكمها على القراء العقلاء:

الضيف المكرم السيف الغالب وضع له شروط ووافقت عليها دون إعتراض.

ناصر بيرم وضع شرطا واحدا ومازال لم يلتزم به والسيف الغالب حزين ولا يريد شرطي .

وضعت سؤالين ولم يجيب عليها ويراوغ وأعدتها مرارا وتكرارا ثم طرحت السؤال التالي:
اقتباس:
س1-ما هو الأقوى في نظرك في ثبوت قصة معينة إذا رواها صاحب القصة التي وقعت عليه أم إذا رواها شخصا ليس هو صاحب القصة؟؟؟
وكررته مرارا وتكرارا ولم يجيب حتى إظطررت لآجعله معلقا وحكمه على القراء.

ووضعت مشاركتي رقم(23)وطرحت فيها أسئلة وجاء رده المعهود وقال:
اقتباس:
بالنسبة لكلام الأخ ناصر حول أسئلته فلن أرد عليه "للمرة المليار" وكما ذكرت في المشاركة رقم 21 حيث بعدما بينت سذاجة أسئلته قلت سأترك الحكم للقارئ وهذا ما سأفعله ...
الآن أسألكم بالله كيف أحاور شخصا لا يحترم أسئلة محاوره ولا يجيب عليها .وأنا أجيب على جميع أسئلته وأحترمها ؟؟

إلى القارئ الكريم:هل ترضى بمحاورة شخصا يتخذ منهجا في حواره أجب على أسئلتي ولا أحيب على أسئلتك؟؟؟

الحكم للقراء والمتابعين.

يتبع الرد..
  #30  
غير مقروء 2014-11-10, 02:04 PM
ناصر بيرم ناصر بيرم غير متواجد حالياً
محــــــاور
 
تاريخ التسجيل: 2014-08-19
المشاركات: 177
ناصر بيرم
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إخواني السنة وضيوفنا الشيعة

إلى السيف الغالب قلت:

اقتباس:
بالنسبة لكلام الأخ ناصر حول أسئلته فلن أرد عليه "للمرة المليار" وكما ذكرت في المشاركة رقم 21 حيث بعدما بينت سذاجة أسئلته قلت سأترك الحكم للقارئ وهذا ما سأفعله ...
أقول:
بل يجب عليك آن تجيب على أسئلتي أو أترك الحوار ولا تحاورني وأنت بهذا الخوف والضعف.

أعيد أسئلتي وإن لم تحترم الشرط الذي وضعته لك وتجيب على أسئلتي أتمنى من الإشراف إجباره على الإجابة .

س1-من الذي يستطيع أن يأتي بالقصة بحذافيرها كاملة عائشة رضي الله عنها أم أحد الشخصيات الموجودة في حادثة الإفك إختيارين لا ثالث لهما؟؟

س2-س2-طالما أنك لا تثق برواية عائشة رضي الله عنها من كتبنا ولا تعتقد بصحة الرواية لو رواها أحد الثقات عندكم وعندنا ولكن الرواية في كتبنا فلماذا تجبرني بأن أعتقد أن رواية عائشة رضي الله عنها كذب لأنه الرواية لأن يوجد شهصيات كثيرة فلم يرويها أحد الشخصيات الموجودة في الحادثة وهي ثقة عندنا؟؟


وقلت:
اقتباس:
يقول ناصر أن أبا هريرة إنما سمع الحديث من أحد الموجودين ولم يسمعه من عائشة ويقول بأننا حينما نقول أنه سمع ذلك من عائشة يكون هذا مجرد تخمين رغم أننا سقنا له دليل وقال بأنه ليس كافٍ .. جيد ! نقول لك ذات الكلام أنت خمنت وقلت أنه سمعه من أحد الموجودين رغم أنك لا تملك دليل على ذلك !! فكيف يصبح كلامنا تخميناً وكلامك صواب ؟!
أقول:
متى قلت متأكدا أنه سمع من أحد الموجودين وليس عائشة رضي الله عنها ؟؟لاحول ولاقوة إلا بالله إقرأ بهدوء..

أنا أقول ليس هناك ولا دليل واحد يثبت على أن ه أبو هريرة رضي الله عنه روى القصة من عائشة رضي الله عنها بل الحق أنه يحتمل أنه روى القصة ناقلا من أحد الموجودين دون حصر المنقول من شخصا معينا دون الآخر.

ثم لدي سؤال بسيط:

س4-حادثة الإفك رواها شخصيات ناقلون القصة من عائشة رضي الله عنها فطالما أنهم نقلوها من عائشة هذا يدل على ثقتهم بصدق كلام عائشة رضي الله عنها فلماذا لا تعتبر الرواة الناقلين من عائشة رضي الله عنها صادقين في ما رووه بثقتهم بعائشة رضي الله عنها؟؟


وقلت:
اقتباس:
إن رواية أبا هريرة مطابقة لكلام عائشة بألفاظها وهو ما يبين أنه سمعه منها أو سمعه من أحد نقله عنها لا رواها بنفسه وألفاظه لأبي هريرة ! فإن قلت بعد ذلك بأن كلامنا تخمين فمن باب أولى أن يكون كلامك كذلك وليس لأحد أن يحتج بهذه الرواية بعد ذلك لأن الطرفين –حسب كلامك- لا يملكان دليلاً قطعياً على أنه أخذها من عائشة أم غيرها –رغم أننا أثبتنا رأينا-
أقول:
أخطأت فطالما أن هناك إحتمال بأنه روى القصة ناقلا من عائشة رضي الله عنها أو من أحد من الموجودين أو أنه موجود ليس لنا سبيلا إلا أن نأخذ بظاهر السند الذي يصل إلى أبي هريرة فنقول القصة مروية من طريق أبي هريرة لا أن نكذب القصة بسبب إحتمال نضعه في رؤوسنا أنه نقلها من عائشة رضي الله عنها..

السؤال:
س5-الأولى في نظرك أن نأخذ السند على ظاهرة أن الحديث عن طريق أبي هريرة أم نرد الحديث بسبب إحتمال؟؟
وقلت:
اقتباس:
بالنسبة لاقتباسك لكلام ابن حجر حول فضيحة البخاري أقول :

1- تركت كلام كبار علمائك وكثيرهم كـ ( الخطيب , ابن عبد البر , السهيلي , وابن سيد الناس , المزي , الذهبي , العلائي , المقدسي الشيباني , الزركشي ) واستمسكت بقول ضئيل لا يصمد أمام كثرة الطرف المؤيد لنا ولا قرائنه !!
فأي انتقائية هذه وأي أمانة علمية ؟ المعروف بأن القول المعتبر هو قول الأغلبية لا القول الشاذ !

2- هل يعقل بأن كل هؤلاء العلماء أخطؤوا ذات الخطأ ؟إن كان نعم فهذا من الموجب عقلاً للشك بمذهبكم إذ أن كماً كبيراً من جهابذة وأساطين علمائكم أخطؤا ذات الخطأ بتصحيح ماهو ضعيف!! فإن أردت أن تهرب من فضيحة البخاري فهي فضحية لهؤلاء العلماء الذين اجتمعوا على خطأ ساذج تنبه له ابن حجر –إن كان خطأ- !!

3- أرد على تصحيح إبن حجر لكلام البخاري بما رد فيه عالمكم الزركشي حيث قال في نص كلامه ( ولا عمدة لمن أنكره –أي عدم إدراك مسروق لأم رومان- إلا رواية مسروق عنها ) أي أن الزركشي يقول بأن لا دافع لمن ينكر عدم الإدراك إلا حديث البخاري والمحاولة لتصحيحه ! لا أن التاريخ يؤيد ذلك !
أقول:
لا حول ولا قوة إلا بالله اللهم لا تمنح تفكير الشيعة لنا واهدهم إنهم يجهلون الكثير..

يالسيف الغالب العبرة ليس بكلام العلماء بل العبرة بالأدلة. وبالتالي نحن نرى الأدلة التي يأتي بها العالم لا الكلام الإنشائي.فالذي أنكر أن مسروق سمع من آم رومان إستدل بأدلة ضعيفة وإبن حجر بين ضعف الآدلة وعدم إرتقائها لكون حجة .

وبالتالي ألزمك بالإلزام التالي:
س6-تبين ضعف الأدلة التي إستدل بها منكرون سماع مسروق من آم رومان فهل تستطيع إثبات صحة الأدلة التي إستدل بها منكرون سماع مسروق من آم روما؟؟

وقلت:
اقتباس:
4- ما يؤيدنا أيضا هو عدم اخراج مسلم للحديث وهذا ما استنتجه عالمكم الخطيب حيث قال ( وأظن مسلما فطن لهذه العلة فلم يخرجه له )
أقول:
ومن قال أن مسلم لم يروي قصة الإفك بل رواها عن طريق مسروق بن الأجدع:
- دخلتُ على عائشةَ وعندها حسانُ بنُ ثابتٍ يُنشِدُها شعرًا . يُشبِّبُ بأبياتٍ له . فقال : حصانٌ رَزانٌ ما تُزَنُّ برِيبةٍ * وتُصبحُ غَرْثَى من لحومِ الغوافلِ . فقالت له عائشةُ : لكنك لستَ كذلك . قال مسروقٌ فقلتُ لها : لمَ تأذنينَ له يدخلُ عليك ؟ وقد قال اللهُ : وَالَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ [ 24 / النور / 11 ] . فقالت : فأيُّ عذابٍ أشَدُّ من العَمى ؟ إنه كان يُنافِحُ ، أو يُهاجي عن رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ . وفي روايةٍ : وقال قالت : كان يَذُبُّ عن رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ . ولم يذكرْ : حَصانٌ رَزانٌ .
الراوي: مسروق بن الأجدع بن مالك المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2488
خلاصة حكم المحدث: صحيح


وقلت:
اقتباس:
5- ما هذا الإفلاس والعجز ؟ فحينما أردت أن تبطل كلامنا لم تجد إلا رواية واحدة فيها ما فيها من أحاديث وأقاويل بين علمائكم فقط فضلاً عن علماء الشيعة ! ففئة كثيرة تقدح بها وأخرى تمدحها وأنا أضحك ! فيا لعجزكم ما استدللتم إلا بشيء تملؤه الثغور والسلبيات وتناقضات العلماء فبدلاً من أن يكون لكم انقلب عليكم !
أقول:
لم أرى منك مايعجزني بل باختصار أركز على الأدلة وتظهر الحقيقة أمامي فكما وضحت لك بالأدلة ضعف الأدلة التي إستدل بها متكون سماع مسروق من أم رومان فأثبت عكس ذالك إن استطعت..

وقلت:
اقتباس:
فبعد كل هذا الاختلاف لا يمكنك الاعتماد على قول ابن حجر في ابطال كلام هؤلاء وبالتالي استدلالك بهذه الرواية –الفضيحة- سااقط كجلمود صخرٍ حطه السيلُ من علِ ! ولا يمكن جعلها كدليل قطعي يقوم على أن الرواية صادرة قطعاً عن مسروق عن أم رومان !
أقول:
كيف لا آخذ من كلام إبن حجر الذي بين بالأدلة ضعف أدلة المنكرون لسماع مسروق من أم رومان ((الحمد لله على نعمة العقل والذي جعلنا نتبع الدليل ))

وقلت:
اقتباس:
نأتي إلى ما طعنت به بالمتن وعجزت عن رده ! قلت يا ناصر ما مضمونه أنه لا تنافي بين روايات عائشة فصفوان وقت الحادثة لم يكشف عن كنف أنثى وبعد ذلك تزوج وأصبح يشتهي زوجته لدرجة أنه لا يجعلها تصوم ... فرددت عليك بأنه أيضاً عن عائشة أن صفواناً كان حصوراً فلا يستطيع إتيان النساء لا ماضياً ولا مستقبلاً
فما كان ردك ؟؟ قلت بأنه لا يصح دون دليل !!!

لا يصح أن صفواناً كان حصوراً ؟؟؟ إذن هل علمائكم الذين رووا ذلك عن عائشة في كتبهم كذابين مثلاً !! وأتيت لك بأقاويلهم والمشكلة أنك لم ترد فقط قلت لا يصح !
وروى هذا ( ابن هشام في سيرته , والطبري في تاريخه والذهبي في تاريخه وابن كثير في سيرته وابن شبة في تاريخ المدينة والكلاعي الاندلسي في الاكتفاء والقرطبي ذكر ذلك عن صفوان ) !!! كل هذا والجواب (لا يصح) ههههههه !!
أقول:
نعم لم يصح وفيه إنقطاع:
رواة ابن هشام فى السيرة من طريق ابن اسحاق وفى سند الرواية انقطاع

وقلت:
و نبدأ الآن بمشاركتنا لبيان نقطة أخرى من النقاط التي تطعن في متن روايات عائشة
زعمت عائشة في أحاديثها أنها كانت حين غزوة المريسيع نحيلة هزيلة خفيفة !!
و ذلك في معرض تفسيرها لانطلاق الذين حملوا هودجها دون شعور منهم بأنها ليست فيه حيث ذهبت لقضاء حاجتها , فحملوا هودجها دون شعور منهم بأنها ليست فيه حيث ذهبت لقضاء حاجتها , فحملوا هودجها على بعيرها و هم يحسبون أنها فيه , و ذلك قولها: (( و أقبل الّرهط الذين كانوا يرحلوني فاحتملوا هودجي , فرحلوا على بعيري الذي كنت أركب عليه , و هم يحسبون أني فيه , و كان النساء إذ ذاك خفافاً لم يهبلن و لم يغشهن اللحم , إنما يأكلن العلقة من الطعام , فلم يستنكر القوم خفة الهودج حين رفعوه و حملوه , و كنت جارية حديثة السن , فبعثوا الجمل فساروه ))
غير أن عائشة ناقضت نفسها في دعواها هذه إذ نصت –في أحاديث الإفك نفسها- على أنها كانت سمينة بدينة ثقيلة في غزوة المريسيع ذاتها ! و ذلك حين زعمت أن النبي الأعظم –صلى الله عليه و آله و سلم- قد تسابق معها فيها فسبقها لما كانت تحمله من الموزن الزائد!

غير أن عائشة ناقضت نفسها في دعواها هذه إذ نصت –في أحاديث الإفك نفسها- على أنها كانت سمينة بدينة ثقيلة في غزوة المريسيع ذاتها ! و ذلك حين زعمت أن النبي الأعظم –صلى الله عليه و آله و سلم- قد تسابق معها فيها فسبقها لما كانت تحمله من الموزن الزائد!
روى الواقدي عن عباد بن عبدالله بن الزبير أنه قال: ( قلت لعائشة: حدثينا يا أمّه حديثك عن غزوة المريسيع . قالت: يابن أختي إن رسول الله كان إذا خرج في سفر أقرع بين نسائه فأيتهن خرج سهمها خرج بها (....) ثم إنا سرنا مع العسكر حتى إذا نزلنا موضعا دمثاً طيباً ذا أراك قال: يا عائشة هل لك في السباق؟ قلت:نعم , فتحزمت بثيابي و فعل ذلك رسول الله ثم استبقنا فسبقني , فقال: هذه بتلك السبقة التي كنت سبقتيني ! و كان جاء إلى أبي و معي شيء فقال: هلمية , فأبيت , فسميت و سعى على أثري فسبقته , و كانت هذه الغزوة بعد أن ضرب الحجاب )

أقول:
أولا:لنرى ماذا قال عنه العلماء:
قال عنه الامام الذهبي#: محمد بن عمر بن واقد الأسلمي، مولاهم الواقدي، المديني، القاضي، صاحب التصانيف والمغازي، العلامة الإمام، أبو عبد الله، أحد أوعية العلم "على ضَعْفه" المتفق عليه. ولد بعد العشرين ومئة. وطلب العلم عام بضعة وأربعين، وسمع من صغار التابعين، فمن بعدهم بالحجاز والشام وغير ذلك.
وجمع فأوعى وخَلَطَ الغَثَّ بالسَّمين، والخرز بالدر الثمين، فاطَّرحوه لذلك، ومع هذا فلا يستغنى عنه في المغازي وأيام الصحابة وأخبارهم واستقرّ الإجماع على وهن الواقدي. لا شيء للواقدي في الكتب الستة إلا حديث واحد عند ابن ماجة.

عبد الله بن علي بن المديني عن أبيه قال: عند الواقدي عشرون ألف حديث لم أسمع بها، ثم قال لا يروى عنه وضعَّفه.

قال أبو داود: لا أكتب حديثه، ما أشك أنه كان ينقل الحديث، لا ينظر للواقدي في كتاب إلا تبين أمره فيه، روى في فتح اليمن وخبر العنسي أحاديث عن الزهري ليست من حديثه. وكان أحمد لا يذكر عنه كلمة.

قال عنه يحيى بن معين في تاريخه#:685 ـ والواقدي#: ليس بشىء.
يونس بن عبد الأعلى: قال لي الشافعي#: كتب الواقدي كذب.
الجوزجاني: لم يكن الواقدي مقنعا، ذكرت لأحمد موته يوم مات ببغداد، فقال جعلت كتبه ظهائر للكتب منذ حين.
قال النسائي: المعروفون بوضع الحديث على رسول الله صلى الله عليه وسلم أربعة ابن أبى يحيى بالمدينة، والواقدي ببغداد، ومقاتل بن سليمان بخراسان، ومحمد بن سعيد بالشام.
قال البخاري#: سكتوا عنه، ما عندي للواقدي حرف، وما عرفت من حديثه، فلا أقنع به.

ثم:
لم أجد في متن الحديث ولا كلمة واحدة تدل على أنها سمينة.وإن وجدت الكلمة فاذكرها مشكورا

وقلت:

و روى أحمد بن حنبل و أبو داود عن هشام بن عروة عن عائشة قالت: (( خرجت مع النبي –صلى الله عليه و آله و سلم- في بعض أسفاره و أنا جارية لم أحمل اللحم و لم أبدن , فقال للناس: تقدموا , فتقدموا. ثم قال لي: تعالي حتى أسابقك , فسابقته فسبقته !فسكت عني حتى إذا حملت اللحم و بدنت و نسيت , خرجت معه في بعض أسفاره فقال لي: تقدموا فتقدموا.
ثم قال لي: تعالي حتى أسابقك , فسابقته فسبقني ! فجعل يضحك و هو يقول: هذه بتلك ))

أقول:
وهذا الحديث ليس فيه مايدل على أن القصة هي قصة الإفك وإذا وجدت الكلمة التي تدل على أنها في حادثة الإفك نفسها فلا تبخل بذكر الأدلة على أن الحديث يتكلم عن الحادثة نفسها..

وقلت:
اقتباس:
فلسنا ندري بأي قول لعائشة نأخذ ؟ هل بقولها أنها كانت خفيفة الوزن في غزوة المريسيع إلى حد أن حاملي الهودج حملوه و هو خالٍ دون أن يشعروا بفقدانها , أم بقولها أنها كانت ثقيلة الوزن إلى حد أنها لم تسبق النبي الأعظم – وهو الشيخ الذي ناهز الـ ستين من عمره المبارك – حين سابقها في الغزوة ذاتها ؟!!!!!!
و كيف زعمت عائشة أن الرّهط الذين حملوا هودجها (( لم يستنكروا خفّة الهودج حين رفعوه و حملوه )) مع أنها كانت قد (( حملت اللحم و بدنت )) ؟! بل كيف تزعم هذا مع أنها سبق أن نصّت على صيرورتها (( سمينة كأحسن ما يكون من السمنة )) ؟! و ذلك عندما تولت أمّها إطعامها كي تدخل على النبي الأعظم حيث قالت: (( كانت أمي تعالجني تريد تسمنني بعض السمن لتدخلني عى رسول الله , فما استقام لها بعض ذلك حتى أكلت التمر بالقثّاء , فسمنت عنه كأحسن ما يكون من السمنة ))

إن هذا تناقض يضاف إلى سلسلة تناقضاتها في أحاديثها , و ذلك أمر معتاد من الكذّبة و أهل الزور , إن نجد أقوالهم ينقض بعضها بعضاً لأنه لا حافظة لكذوب !
و هب أن عائشة كانت كما تزعم هزيلة إلى أقصى حد , فإنه لا يعقل أن لا يشعر حملة الهودج بعدم وجودها فيه , ذلك لأنهم كانوا قد اعتادوا طوال هذه السفرة على حمل هذا الهودج و وضعه كرات و مرات , و الإنسان بطبعه يستشعر وزن الأشياء التي يعتاد على حملها مهما كانت خفيفة , فإذا فقد شيء منها أحس بذلك فوراً . لا ترى كيف أنك لو اعتدت على حمل صندوق فيه خمسون تفاحة يومياً ثم حملته مرة و فيه ثلاثون تفاحة فقط لكنت أحسست بنقصان عدد من التفاحات فيه ؟ فكيف إذا كان المحمول المفقود إنساناً ذا عظم و لحم و شحم ؟؟؟؟!!!
إن عائشة آنذاك لم تكن طفلة رضيعة حتى و إن كانت ( جارية حديثة السن ) على حد قولها , فجرب حمل سرير أو مهد طفلتك الرضيعة يومياً و هي فيه , ثم جرّب أن تحمله و هي خارجة , و انظر كيف تستشعر الفرق من تلقاء نفسك , مع أن الطفلة الرضيعة التي ولدت للتو لا يتجاوز وزنها عادةً خمسة كيلوغرامات , و هو مقدار ضئيل بالنسبة لإنسان بالغ الذي لا يمكن أن يقل وزنه عن أربعين كيلوغرام حتى لو كان ( جارية حديثة السن ) فكيف تتوقع عائشة منّا أن نصدق و نقتنع بدعواها أن القوم لم يستشعروا فقدانها من الهودج حين حملوه مع ما كانت تزنه و هي التي (( حملت اللحم و بدنت و سمنت كأحسن ما يكون من السمنة ))

إن هذا تناقض يضاف إلى سلسلة تناقضاتها في أحاديثها , و ذلك أمر معتاد من الكذّبة و أهل الزور , إن نجد أقوالهم ينقض بعضها بعضاً لأنه لا حافظة لكذوب !
و هب أن عائشة كانت كما تزعم هزيلة إلى أقصى حد , فإنه لا يعقل أن لا يشعر حملة الهودج بعدم وجودها فيه , ذلك لأنهم كانوا قد اعتادوا طوال هذه السفرة على حمل هذا الهودج و وضعه كرات و مرات , و الإنسان بطبعه يستشعر وزن الأشياء التي يعتاد على حملها مهما كانت خفيفة , فإذا فقد شيء منها أحس بذلك فوراً . لا ترى كيف أنك لو اعتدت على حمل صندوق فيه خمسون تفاحة يومياً ثم حملته مرة و فيه ثلاثون تفاحة فقط لكنت أحسست بنقصان عدد من التفاحات فيه ؟ فكيف إذا كان المحمول المفقود إنساناً ذا عظم و لحم و شحم ؟؟؟؟!!!
إن عائشة آنذاك لم تكن طفلة رضيعة حتى و إن كانت ( جارية حديثة السن ) على حد قولها , فجرب حمل سرير أو مهد طفلتك الرضيعة يومياً و هي فيه , ثم جرّب أن تحمله و هي خارجة , و انظر كيف تستشعر الفرق من تلقاء نفسك , مع أن الطفلة الرضيعة التي ولدت للتو لا يتجاوز وزنها عادةً خمسة كيلوغرامات , و هو مقدار ضئيل بالنسبة لإنسان بالغ الذي لا يمكن أن يقل وزنه عن أربعين كيلوغرام حتى لو كان ( جارية حديثة السن ) فكيف تتوقع عائشة منّا أن نصدق و نقتنع بدعواها أن القوم لم يستشعروا فقدانها من الهودج حين حملوه مع ما كانت تزنه و هي التي (( حملت اللحم و بدنت و سمنت كأحسن ما يكون من السمنة ))
إن هذا تناقض يضاف إلى سلسلة تناقضاتها في أحاديثها , و ذلك أمر معتاد من الكذّبة و أهل الزور , إن نجد أقوالهم ينقض بعضها بعضاً لأنه لا حافظة لكذوب !
ألا رحمت عقول الناس حين تحدثهم بأساطيرها ؟
!

أقول:
لم تثبت ولا شيئ فالحيق الأول لايحتج به لضعف الواقدي ومع ذالك لم أجد في متنه ماي
ل على أنها سمينة...والحديث الآخر لم أجد مايدل على أن الحديث عن قصة الإفك..


وقلت:
اقتباس:
على أن عائشة: زعمت أن الذين كانوا يحملون هودجها ما كانوا سوى رجلين اثنين !
فقالت: (( و كان اللذان يرحلان بعيري رجلين , أحدهما مولى رسول الله يقال له: أبو موهبة , و كان رجلاً صالحاً , و كان الذي يقود بي البعير , و إنما أقعد في الهودج فيأتي فيحمل الهودج فيضمه على البعير , ثم يشده بالحبال و يبعث بالبعير و يأخذ بزمام البعير فيقود بي البعير ))
فإذا كان الأمر هكذا فإن شعور الرجلين بفقدانها يكون أمراً حتمياً , إذ لو كان سبعة أو أكثر مثلاً لكان ثمة وجه بأنهم لم يشعروا لكثرتهم و توزع وزن الهودج عليهم مع أنه فرض بعيد ثم أنه على فرض التصديق بما زعمته عائشة من عدم إلتفات حملة الهودج غيابها عنه , ألم يلاحظوها و هي تخرج منه ؟؟ قاصدة التبرز ؟!! ألم يشاهدها أحد من مئات الناس الذين كانوا في الجيش ؟؟! و هي تشق طريقها من بينهم و تبتعد عنهم إلى الفلاة ؟ أم أنها حين نزلت من هودجها ابتلعتها الأرض أو طارت في السماء فلم يرها أحد ولا شعر بغيابها مخلوق من بين كل هؤلاء البشر ؟!
إنّا صدقاً لنشفق على هؤلاء الذين يتركون عائشة تضحك على ذقونهم بأكاذيبها !!
( حدث العاقل بما لا يعقل فإن صدق فلا عقل له )
– يا من لا عقل لكم -
أقول:
جميع كلامك إحتمالات واهية وكلام عائشة رضي الله عنها مصدق ولا يوجد مما تأتي به يالسيف الغالب مايرقى ليكون حجة في تكذيب حديثها بل هي إحتمالات والإحتمالات لا يتخذها العاقل دليلا ليضعف حديثاً متفق على صحته وحادثة معروفة عند السنة والشيعة فلا تتعتب نفسك في الإحتمالات ونريد أدلة قوية لا إحتمالات...الحمد لله على نعمة الدليل

ثم الذي يحمل الهودج رهط...أنظر إلى مان الحديث قال:
((وَأَقْبَلَ الرَّهْطُ الَّذِينَ كَانُوا يُرَحِّلُونِي فَحَمَلُوا هَوْدَجِي فَرَحَلُوهُ عَلَى بَعِيرِيَ الَّذِي كُنْتُ أَرْكَبُ ، ))ووالرهط من ثلاثة إلى عشرة كما بين ذالك كلام الحافظ في الفتح ومن شرح النووي على صحيح مسلم

أما الكلام التالي:
اقتباس:
قالت وكان النساء إذ ذاك إلى الخفة هن إنما يأكلن العلق من الطعام لم يهيجن باللحم فيثقلن . وكان اللذان يرحلان بعيري رجلين أحدهما مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم يقال له أبو موهبة وكان رجلا صالحا ، وكان الذي يقود بي البعير .
وإنما كنت أقعد في الهودج فيأتي فيحمل الهودج فيضعه على البعير ثم يشده بالحبال ويبعث بالبعير ويأخذ بزمام البعير فيقود بي البعير .
إن معنى يرحلان بعيري:أي الذان يضعون البعير أي الذين يجعلون البعير يبرك في الأرض.

وقوله:فيأتي فيحمل الهودج فيضعه على البعير...لايفهم من هذا الكلام أنه وحده فقط الذي يحمل الهودج لأن ليس في العبارة آداة حصر بل يحتمل وجود آخرين يحملون الهودج والدليل الذي يعضد كلامي الذي ذكرته لك وهم الرهط

وقوله((وكان اللذان يرحلان بعيري رجلين)):ليس فيه حصر للرجلان بل هي ذكرت الرجلان لتمدحهما لا لتحصرهما بأنهما هما الذات يقودان البعير وإن قلت بما تقول ليس هناك إشكال نهائيا فهي ضعيفة

وقلت:
اقتباس:
1- ما ردك على كون صفوان حصور ؟!!
أقول:
لم يصح والسند فيه إنقطاع

وقلت:
اقتباس:
2- في أي سنة تعتقد بأن حادثة الإفك وقعت فيها ؟
الجواب:
سنة ست أو خمس للهجرة

وقلت:
اقتباس:
3- ما ردك على تناقضات عائشة حول وزنها والهودج وغيره ؟!
الجواب:
تم ذكره مع بعض الأسئلة
موضوع مغلق


للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
مفاتيح شارب شوتر | | | سوق سومة المفتوح ||| أخبار التقنية | | | شركة عزل اسطح بالرياض | | | شركة عزل فوم بالرياض | | | اعلانات مبوبة مجانية | | | مكياج عيون | | | نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب | | | تصميم شخصيات ثلاثية الأبعاد للأفلام الدعائية و الالعاب

للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب

Travel guide | | | Cheap flights | | | Best hotels

موقع الكوبونات | | | كود خصم امريكان ايجل | | | كود خصم وجوه | | | كود خصم بات بات

منتديات شباب الأمة
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd