="الأذكار           



*** مواقع صديقة ***
للتواصل > هنـــــــــــا
اشتراك بين سبورت | | | السنة النبوية | | | كوبون خصم | | | حياة المصريين | | | الأذكار | | | شركة تنسيق حدائق بجدة | | | قروبات واتس اب | | | موثق معتمد في جده | | | محامي في المدينة | | | موقع المرأة العربية | | | رحيق | | | أولاد مصر
 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > الشيعة والروافض
 
*** مواقع صديقة ***
شارب شوتر ||| الربح من الانترنت للمبتدئين ||| ستور بلايستيشن ||| افضل موقع لاختصار الروابط ||| جنة العطور ||| Money Online - Weight Loss -Health & Fitness ||| افتار انستقرام ||| افضل موقع عطور ||| لغز

*** مواقع صديقة ***
عبدالعزيز الحويل للعود ||| ليزر ملاي منزلي | | | نقل عفش الكويت | | | منتجات السنة النبوية | | | منتجات السنة النبوية | | | ما رأيكم | | | شركة نقل اثاث بالخبر


« حديث المغافير | هل فيكم احد يسب أمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــه ؟ | دليل وجود الإمام المهدي و12 إمام »

إضافة رد

أدوات الموضوع
  #31  
غير مقروء 2014-11-25, 10:39 AM
الصورة الرمزية أم معاوية
أم معاوية أم معاوية غير متواجد حالياً
مشرفة منتدى الحوار مع الشيعة
 
تاريخ التسجيل: 2010-11-21
المكان: في ارض الإسلام والسلام
المشاركات: 2,656
أم معاوية أم معاوية أم معاوية أم معاوية أم معاوية أم معاوية أم معاوية أم معاوية أم معاوية أم معاوية أم معاوية
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مهند عبد القادر مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم

وقد روى الخطيب والحافظ الحسكاني وابن عساكر وابن كثير والخوارزمي وابن المغازلي بأسانيد عن أبي هريرة قال: من صام يوم ثماني عشر من ذي الحجة كتب له صيام ستين شهراً، وهو يوم غدير خم لما أخذ النبي صلى الله عليه وسلم بيد علي بن أبي طالب، فقال: ألست ولي المؤمنين؟ قالوا: بلى يا رسول الله. قال: من كنت مولاه فعلي مولاه، فقال عمر بن الخطاب: بخ بخ لك يا ابن أبي طالب، أصبحت مولاي ومولى كل مسلم، فأنزل الله عز وجل: اليوم أكملت لكم دينكم....

يا اختي الفاضلة لو كان رسول الله صلى الله عليه واله وسلم أولى بالمؤمنيين من أنفسهم الى يومنا هذا فماهي الحاجة أن ينصّب ويعيّن ولي من بعده للمؤمنيين .

( من كنت مولاه ) أي من كنت أنا وليه في حياتي فعليه أن يرضى أن يكون علي اولى من نفسه بعد مماتي ( فعلي مولاه )

و هذه الكلام باللغة العربية فمالكم لاتكادون تفقهون حديثاً .

اما قولك ( فهل انتهى عندك حب النبي ) فهذا الاشكال مبني على تفسير باطل فما بني على باطل فهو باطل
فانتم تفسرون ( أولى بالمؤمنيين من انفسهم ) بالحب والمودة فهذا الرأي ليس حجة عليّ فلا تحتجي به

وانا لم احصر معنى ( أم المؤمنين ) بالنكاح حتى تستشهدين بالاية ( ولا أن تنكحوا أزواجه من بعده ) فليس بيني وبين أمي هو حرمة النكاح فقط
فتلك الاية تتحدث عن حرمة النكاح وهذا يشمل الاخت والبنت والخالة والعمه ....الخ
فدخلت ازواج النبي في هذه الحرمة أيضاً لاسباب خاصة وهذه الاسباب انتهت بوفاة النبي ووفاة ازواجه و بالتالي فان حكم الاية انتهى لانه لم يعد هناك زوج من ازواج النبي على قيد الحياة حتى ينهانا الله عن الزواج بها اليوم على عكس حرمة الاخت والام والبنت فالحكم باقي الى اليوم .
يبدو ان في كلامك اضطراب كبير حتى ما عاد يفهم منه شيء
عندما تقول هذا الاشكل مبني على باطل قدم إذا الحق والزمني به لما تعلق المسائل هل هناك ماتخاف ان تلزم نفسك به ؟!
اعيد عليك النقاط الثلاث واجب بوضوح وتفصيل لست بصدد اكمال الفراغات
1* قلت بان الايه حكمها منتهي. ؟! وهذا يلزمك بان محبة الرسول ونصرته ومودته منتهيه عندكم فلو نال احد الكفره من رسول الله صلى الله عليه وسلم في وقتنا الحالي. فان الرافضي. لا ينصره
ادراج ولاية علي لن اقبل ولن ارد عليها لان محله ليس في هذا النقاش أنا اناقشك في الاية وفي حدود الاية
فلا تشرق وتغرب ؟! اعترضت وقلت بانه اشكال مبني على باطل ولم تقدم. الحجه التي تلزمني بها. وكلام انشائي كهذا لايسمن ولايغني عندي من جوع ؟! وانت مطالب باسقاط الحجه بحجه اقوى منها او فان قولي في محله .
2*انت قلت بان الايه خاصه بالصحابة دون غيرهم من المؤمنين ؟! فجاء السؤال هل محبة النبي ونصرته خاصه ايضا بالصحابة ؟! واي فضل قد شهدت به لهم ؟! فمحبته صلى الله عليه وسلم خاصه بحد قولك في الصحابة ؟! ومنتهيه عندهم. فاثبت انه لايوجد من يحبه وينصره غير الصحابة بحكمك الذي حكمة به من التخصيص ورفع حكم. الايه ؟!للتوضيح اكثر معنى الايه النبي اولى بحب المؤمنين من حب انفسهم
وانت قلت بان الايه خاصه بالصحابة فتصبح النبي اولى بحب. الصحابة من حب انفسهم وقلت بنتهاء الايه
فتكون الاية قد انتهت على محبتهم فلا محب ولا ناصر لرسول الله غيرهم ؟! ورفعت بذلك قدر الصحابه .فتخصيصك جاء في صالحهم .
3* من اين لك التخصيص والاية خطاب عام لجميع المؤمنين ؟! ثم قوله. وازواجه امهاتهم ؟!(( امهاتهم)) ؟! هنا النقاش اليس الله وصفهن هنا بانهن امهات المؤمنين ام ان ريحانة لا تعقل العربيه. ؟! هل قال سبحانه بانهن امهات المؤمنين ام لم يقل. ؟! قضية الزواج بهن ترفع وتنهي على حد زعمك اية ( ولا ان تنكحوا ازواجه من بعده ابد ا ) فقد مات النبي عليه الصلاة والسلام وايصا زوجاته ؟! اما قوله تعالى ؛ ( ازواجه امهاتهم ) فهي باقيه وشبهتك لا تنفع في اسقاطها ابحث عن غيرها ؟!
رد مع اقتباس
  #32  
غير مقروء 2014-11-25, 11:49 AM
mmzz2008 mmzz2008 غير متواجد حالياً
محــــــــاور
 
تاريخ التسجيل: 2008-08-06
المشاركات: 912
mmzz2008
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مهند عبد القادر مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم

أن تفهم ما اكتبه خطأ ثم تتهمني بالخروج عن الموضوع فهذه ليست مشكلتي بل مشكلتك فركّز جيداً قبل أن تتسرع بالقاء التهم

أنا قلت لك أقرأ العبارة ( ولم يعمل بها أحد بعدي )
أي ان هذه العبارة التي وردت على لسان الامام علي ( عليه السلام ) تدل على صحة قولي بأن حكم الاية انتهى بعدما توفي رسول الله صلى الله عليه واله وسلم .
[align=center]اه يا اصحاب الفهم السقيم
نعم استشهادك بهذه الاية الكريمه خارج الموضوع - انت فقط تريد ان تستشهد حسب فهمك القاصر ان بعض القرآن انتهت صلاحيته لتسقطها على أية امهات المؤمنين

ففي كلتا الحالتين انت مخطئ.
في آيتك التي استشهدت بها، علي رضي الله صدق لأنه عنى بكلامه بالايه التي نسخت خلال وقت قصير- فقبل نسخها هو من عمل بها فقط.
وبالتالي نعم هو فقط من عمل بها قبل النسخ وبالتالي ف الايه نفسها لم تعد موجودة اصلا بعد نسخها ولم تنتهي صلاحيتها على قولك السقيم - فهل تعقل ؟

اما قولك بأن بعض ايات القرآن انتهت صلاحيتها فهذا مضحك مبكي

هل الله سبحانه وتعالى انزل القرآن او بعضه لزمان محدد ؟

هل الله سبحانه وتعالى يوجب علينا احترام وتقدير واجلال امهات المؤمنين فقط في حياتهن ؟
لو اراد الله ذلك لما كان عاجزا سبحانه من بيان ذلك وهو على كل شئ قدير
فالايه في موضع توجيب وليس اختيار يا عليل الفهم
سأتركك هنا مع بحث قام به احد المنصفين من دين الاماميه :

الأساس القرآني لتعظيم أمهات المؤمنين

البحث الذي ألقاه سماحة المرجع الإسلامي الإمام الشيخ حسين المؤيد في المؤتمر الثاني (السابقون الأولون ومكانتهم لدى المسلمين) الذي انعقد في الكويت للفترة من 20-22 كانون الأول 2011.


بسم الله الرحمن الرحيم
أعتقد أن على الباحث في موضوع تعظيم أمهات المؤمنين أن يؤصل قضية تعظيمهن رضي الله تعالى عنهن استنادا الى كتاب الله عز وجلّ لأكثر من اعتبار , فمن جهة لا شكّ في أن القرآن الكريم هو المرجعية الأصلية الأولى لمفاهيم الإسلام و تعاليمه , و هو الكتاب الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه و لا من خلفه , و إليه يرجع في قبول ما سواه , و عليه فإن الإستناد الى القرآن الكريم في تأصيل هذه القضية يعطي للقضية قيمة دينية و علمية عليا حيث لا يعلى على كتاب الله عزّ و جلّ , و يقطع لسان الجدل و العناد , و من جهة ثانية يسدّ الإستناد الى القرآن الكريم في هذه القضية باب التأويل فيما لو كان المستند للتعظيم مثلا فعل آل البيت عليهم السلام بدعوى أنه يرجع الى كرم أخلاقهم أو احترام النبي صلوات الله و سلامه عليه , لا سيما و قد حاول بعض من يتلفع بجلباب الإعتدال أن ينهج في هذه القضية فيجرّد تعظيم بعض أمهات المؤمنين رضي الله تعالى عنهن من مستنده الذي يفيد تعظيمهن لمنزلتهن و يقصره على مستند يقضي باحترام صلتهن بالنبي الأعظم صلوات الله و سلامه عليه , فلا يعطي لتعظيمهن قيمة ذاتية , و إنما يجعل احترامهن لسبب عرضي , و هو ما عبّر عنه بيت شعر من أرجوزة لأحد علماء الإمامية قال فيه : فيا حميرا سبّك محرّم لأجل عين ألف عين تكرم
و من هنا أريد في هذه المقالة أن أتناول الأساس القرآني لتعظيم أمهات المؤمنين رضي الله تعالى عنهن من خلال قراءة موضوعية واعية لآيات القرآن الكريم التي لها صلة بهذه القضية , لتكون هذه المقالة مادة لدراسة معمقة تترك أثرا حقيقيا في مقام العلم و العمل , و بالله التوفيق .
و لنبدأ باستعراض الآيات القرآنية الكريمة التي تفيد منزلة أمهات المؤمنين و ما يترتب على هذه المنزلة من آثار :-

1- قوله تعالى :- ( النبيّ أولى بالمؤمنين من أنفسهم و أزواجه أمهاتهم ) .
إن هذه الآية الكريمة تدلّ دلالة كبيرة و مهمة وذات قيمة على المكانة التي أرادها الله لزوجات النبي عليه الصلاة و السلام في الأمة الإسلامية , فجعلهن أمهات للمؤمنين , و المقصود بالمؤمنين عموم الذكور و الإناث , فهن أمهات المؤمنين و المؤمنات . و اختيار عنوان الأم يوحي بما يختزنه مفهوم الأمومة من معاني , و ما يبعثه من مشاعر , و ما يفرضه من برّ و احترام و نأي عن العقوق .
وليس صحيحا ما يقوله بعض المشاغبين من أن وصف زوجات النبي عليه الصلاة و السلام بأمهات المؤمنين إنما هو لبيان حرمة الزواج منهن فهن بمنزلة الأم التي يحرم نكاحها. إذ يرده أن حرمة نكاح زوجات النبي صلوات الله و سلامه عليه قد تكفلت ببيانه بنحو واضح آية أخرى هي قوله تعالى : ( و ما كان لكم أن تؤذوا رسول الله و لا أن تنكحوا أزواجه من بعده أبدا إن ذلكم كان عند الله عظيما ) . مضافا الى أن عطف جملة ( و أزواجه أمهاتهم ) على جملة ( النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم ) و التي تكفلت ببيان منزلة النبي بالنسبة الى سائر المؤمنين , يعطي ظهورا لجملة ( و أزواجه أمهاتهم ) في أنها تبيّن منزلة أزواج النبي عليه الصلاة و السلام في الأمة .
و هكذا يتضح أن الآية الكريمة في مقام بيان التعظيم و ليس التحريم . و هكذا فهم منها السلف من الصحابة و الآل و التابعين , فكانت كنية أم المؤمنين لكل واحدة من زوجات رسول الله صلى الله عليه و على آله و صحبه و سلم تدور على ألسنتهم تعظيما لهن و إجلالا .

2- قوله تعالى :- ( يا نساء النبي لستن كأحد من النساء إن اتقيتن ) .
و هذه الآية الكريمة تعطي لنساء النبي منزلة خاصة مميزة لهن بالأصالة و مقاما تفضيليا على سائر النساء . و اشتراط التقوى لا يعني أن هذا التفضيل لحيثية التقوى , لأن الآية الكريمة فضّلت نساء النبي على سائر النساء بمن فيهن المتقيات , فيعلم من ذلك أن منزلتهن المشروطة بالتقوى هي منزلة تفضيلية خاصة لهن بحكم كونهن نساء النبي عليه الصلاة و السلام . و لا شك في أن للآية الكريمة معطى تربويا للناس يربيهم على التعامل مع نساء النبي على أساس هذه المنزلة التي يزرعها في الأذهان .

3- قوله تعالى :- ( و إن كنتن تردن الله و رسوله و الدار الآخرة فإن الله أعدّ للمحسنات منكن أجرا عظيما ) .
لقد خيّر رسول الله صلى الله عليه و على آله و صحبه و سلم جميع زوجاته بين الحياة الدنيا و زينتها و بين الله و رسوله و الدار الآخرة فاخترن جميعهن الله و رسوله و الدار الآخرة و كانت على رأسهن سيدتنا عائشة رضي الله تعالى عنها و التي كان لها موقف تاريخي عظيم حيث بادرت الى اختيار الله و رسوله و الدار الآخرة زاهدة في الدنيا و زينتها عندما خيّرها النبي عليه الصلاة و السلام و قال لها استشيري أباك و أمك - حسبما جاء في الرواية المعتبرة فلم تتردد رضي الله عنها و أرضاها و رفضت أن تستشير مبادرة الى خيار الله و رسوله و الدار الآخرة , و قبل منها رسول الله ذلك و من كل نسائه اللواتي بادرن أيضا الى هذا الخيار على إثر السيدة عائشة رضي الله عنها و عنهن , و سيأتي في آية أخرى تزكية الله تعالى لهن فيما أعلن عنه من اختيارهن , كما أن إمساك النبي لهن و عدم تسريحه لأي منهن الى أن قبضه الله تعالى إليه دليل على أنهن صدقن من خلال سلوكهن فيما كنّ قد أعلنّه للنبي عليه الصلاة و السلام من اختيارهن .
و لا مجال لمشاغب أن يقول إن ( من ) في الآية الكريمة لما كانت للتبعيض فقد دلّت الآية على عدم شمولهن جميعا بالوعد بالأجر العظيم , إذ يردّه أن ( من ) سواء أكانت بيانية أو تبعيضية فإنها لا تدلّ على استثناء في نساء النبي من أصل المنزلة , أما إن كانت ( من ) بيانية فواضح , لأنهن - على هذا - كلهن محسنات و مشمولات بالوعد بالأجر العظيم , و أما إن كانت تبعيضية فبما أن وصف المحسنات قد جاء فرع اختيارهن لله و رسوله و الدار الآخرة و الذي هو مطلوب الله تعالى و مطلوب رسوله لذا فإن التبعيض حينئذ هو بلحاظ تفاضلهن حسب تفاضل عملهن في الطاعات و الصالحات والخيرات مع اشتراكهن في أصل المنزلة الطيبة , فللمحسنة التي أرادت الله و رسوله و الدار الآخرة درجة أعلى بإحسانها و تفاضلها بالإحسان , و إلا كيف يكون التبعيض استثناء فيمن اخترن الله و رسوله و الدار الآخرة و المفروض أن اختيارهن هذا هو تزكية لهن و قد زكين بهذا الإختيار .

4- قوله تعالى :- ( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت و يطهركم تطهيرا ) .
فإن هذه الآية الكريمة دلّت على عناية إلهية بأهل البيت و إرادة إلهية خاصة متوجهة لهم لطهارتهم من الآثام و الدنس , و هي بذلك تدلّ على خصوصية لهم بحكم أنهم أهل بيت رسول الله صلى الله عليه و على آله و سلم , و تدلّ على عالي منزلتهم و رفيع مكانتهم عليهم السلام . و هذا الخطاب إذا دققت فيه و قارنته مع ما ورد من خطابات للناس عموما و للمؤمنين خصوصا لوجدته مميزا عنها جميعا , حيث دلّ على عناية خاصة من الله تعالى لأهل بيت نبيه تقتضي نقائهم و نزاهتهم و نصاعة صفحتهم .
و هذه الآية شاملة لنساء النبي فهن داخلات في هذه الآية الكريمة كما يدخل فيها عليٌ و فاطمة و الحسن و الحسين . و القول بعدم شمولها لنساء النبي مخالف للظاهر , فمن جهة جاء هذا المقطع جزء من آية تخاطب نساء النبي , و لم يكن هذا المقطع آية برأسه فلا بد أن يكون مرتبطا بالآية التي هو جزء منها , و جاء في سياق مسبوق و ملحوق مباشرة بخطاب متجه الى نساء النبي , و من جهة أخرى و بحكم السياق جاء هذا المقطع تفريعا على مجموعة أوامر و نواه لنساء النبي في الآية نفسها و في سياق آيات متعلقة بنساء النبي تبين منزلتهن و تبعثهن على التقوى و الطاعة و تزجرهن عن المعصية , فجاء هذا المقطع في هذا السياق العام و الخاص و كأنه بمثابة التعليل لكل ما تقدمه من بيان المنزلة و البعث و الزجر و الأمر و النهي لتكون الحصيلة أن هناك عناية إلهية تقتضي طهارة نساء النبي من الدنس و الآثام و نقاء صفحتهم و نصاعتها . نعم إنما جاء التعبير بميم الجماعة في خصوص هذا المقطع بدلا من نون النسوة المتكرر في باقي الآيات قبله و بعده لأجل أن هذا المقطع لا يختص بنساء النبي لوحدهن , و إنما يعم عليا و فاطمة و الحسن و الحسين , و ليس لأجل عدم شموله لنساء النبي كما قد يتوهم .

5- قوله تعالى :- ( لا يحلّ لك النساء من بعد و لا أن تبدّل بهنّ من أزواج و لو أعجبك حسنهن ) .
فإن هذه الآية الكريمة قد منعت النبي عليه الصلاة و السلام من تبديل أيّ من زوجاته , و معنى ذلك أنه مأمور بإبقائهن جميعا في عصمته , فيكشف ذلك عن تزكية الله لهنّ جميعهن , و ارتضائه لهن زوجات لنبيه , و حيث أن هذه القضية هي على نحو القضية الخارجية في اصطلاح المناطقة , و بما أن الناهي عن التبديل هو الله الذي بيده مفاتح الغيب لا يعلمها إلا هو , فإن الآية دالة على تزكيتهن حاضرا و مستقبلا , و على رسوخ ملكة العدالة فيهن , فما أقوى هذه الآية في الدلالة على جلالة قدرهن و طهارتهن طيلة حياتهن رضي الله تعالى عنهن و أرضاهن . و انظر الى تعزيز ذلك بتذييل الآية الكريمة بقوله تعالى : ( و كان الله على كل شيء رقيبا ) فما أبلغه في الدلالة على ما استفدناه من الآية الكريمة .


هذه مجموعة من الآيات الكريمة المرتبطة بموضوعنا , و هي تشكّل الأساس القرآني لتعظيم أمهات المؤمنين , و ما يترتب على ذلك من وجوب توقيرهن و حفظ حرماتهن , فضلا عن حرمة سبهن أو الطعن فيهن و العياذ بالله , و هن الطاهرات الطيبات العادلات . و قد اتضح أن حفظ حرمتهن إنما هو من حيث اهليتهن لذلك و استحقاقهن له لجلالتهن و عدالتهن و مكانتهن الحقيقية التي نزل بها القرآن الكريم . بل نستطيع القول بأنه ما من مطعن يذكره الطاعنون جاهلين أو مغرضين إلا و هو مردود من كتاب الله عزّ و جلّ سواء أكان طعنا في العقيدة أو في السلوك . و الطاعن بطعنه مضافا الى افترائه هو في الحقيقة رادّ على القرآن الكريم .
إن الطعن في أمهات المؤمنين و كذلك في صحابة رسول رب العالمين من المنكرات التي لا يقتصر على رفعها , لأنها لا تختصّ بوجوب الرفع فقط , و إنما هي من المنكرات التي يجب دفعها و المنع من وجودها , لأنها واجبة الدفع كما هي واجبة الرفع , فيجب اقتلاعها و تنقية ثقافة الأمة المسلمة منها , فثقافة الطعن هذه انحراف تسرّب الى ثقافة الأمة المسلمة التي تحفظ وحدتها و إطارها , فيجب رفعها و دفعها بالطرق الشرعية .
إن تعظيم الآل و الأصحاب لأمهات المؤمنين جاء امتثالا و التزاما بتعاليم القرآن و مفاهيمه . و على هذا النهج يجب أن يسير المسلمون جميعا . و أقول يجب أن لا يسمح أحد لنفسه أن يتطاول على أيّ من أمهات المؤمنين , لأن في ذلك انتهاكا لآيات القرآن الكريم , و ليس من العقل و لا المنهج العلمي الإعراض عن معطيات القرآن لأجل مرويات التاريخ في الوقت الذي تتحدد صحة و سقم المرويات من الأحاديث و الأحداث بمدى موافقتها أو مخالفتها لكتاب الله تعالى الذي هو الحق من الحق عزّ و جلّ . و الحمد لله رب العالمين ) - انتهى

ولكل من ينتقص او يسب او يتجاهل او يكذب القرآن الكريم، فقد خاطبهم الله في ايات كثيره نورد هنا بعضها :

انظر لقول الله سبحانه وتعالى :
" وَمِنْهُم مَّن يَسْتَمِعُ إِلَيْكَ وَجَعَلْنَا عَلَىٰ قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًا وَإِن يَرَوْا كُلَّ آيَةٍ لَّا يُؤْمِنُوا بِهَا حَتَّىٰ إِذَا جَاءُوكَ يُجَادِلُونَكَ يَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ هَٰذَا إِلَّا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ " الأنعام (25)

" هَٰذَا هُدًى وَالَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ لَهُمْ عَذَابٌ مِّن رِّجْزٍ أَلِيمٌ " الجاثية (11)

"
وَلَقَدْ ضَرَبْنَا لِلنَّاسِ فِي هَٰذَا الْقُرْآنِ مِن كُلِّ مَثَلٍ وَلَئِن جِئْتَهُم بِآيَةٍ لَّيَقُولَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ أَنتُمْ إِلَّا مُبْطِلُونَ " الروم (58)

"
الَّذِينَ اتَّخَذُوا دِينَهُمْ لَهْوًا وَلَعِبًا وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا فَالْيَوْمَ نَنسَاهُمْ كَمَا نَسُوا لِقَاءَ يَوْمِهِمْ هَٰذَا وَمَا كَانُوا بِآيَاتِنَا يَجْحَدُونَ " الأعراف (51)

" يا أَيُّهَا الرَّسُولُ لَا يَحْزُنكَ الَّذِينَ يُسَارِعُونَ فِي الْكُفْرِ مِنَ الَّذِينَ قَالُوا آمَنَّا بِأَفْوَاهِهِمْ وَلَمْ تُؤْمِن قُلُوبُهُمْ وَمِنَ الَّذِينَ هَادُوا سَمَّاعُونَ لِلْكَذِبِ سَمَّاعُونَ لِقَوْمٍ آخَرِينَ لَمْ يَأْتُوكَ يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ مِن بَعْدِ مَوَاضِعِهِ يَقُولُونَ إِنْ أُوتِيتُمْ هَٰذَا فَخُذُوهُ وَإِن لَّمْ تُؤْتَوْهُ فَاحْذَرُوا وَمَن يُرِدِ اللَّهُ فِتْنَتَهُ فَلَن تَمْلِكَ لَهُ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا أُولَٰئِكَ الَّذِينَ لَمْ يُرِدِ اللَّهُ أَن يُطَهِّرَ قُلُوبَهُمْ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ " المائدة (41)



عائشه رضي الله عنها ام للمؤمنين بنص القرآن الكريم ومن اعرض وأبى فهو ليس بمؤمن[/align]
رد مع اقتباس
  #33  
غير مقروء 2014-11-25, 07:01 PM
الباحث عن الخير للجميع2 الباحث عن الخير للجميع2 غير متواجد حالياً
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2014-07-15
المشاركات: 44
الباحث عن الخير للجميع2
افتراضي

يا أخوان لا أحد من الشيعة يسب عائشة ولم يذكر أو يروى أو يحدث عن أحد الأئمة أنه سب عائشة أو غيرها
فالسب والطعن في أصله منبوذ مهما كان الشخص

فهذا مفهوم خاطئ انتشر عند بعض الشيعة هداهم الله ، ولو ذهبت لأي مرجع أو شيخ أو طالب علم لما قال خلاف ذلك
ألم ترى إلى من يسب الصحابة وأمهات المؤمنين ،ذلك البعيد في لندن كيف تبرء منه ومن عمله الشيعة؟

وليس ذلك لأنها أم المؤمنين أو زوجة النبي فقط ، فهذا اللفظ ليس تشريفاً لهن ، وإنما تشريف للنبي حيث لا يتزوج أحد بنساءه بعده وبذلك أشارت عائشة أنها أم الرجال المؤمنين وليس النساء
أما الآية الفاصلة التي تمدح وتحذر نساء النبي وأمهات المؤمنين فمنها
( يا أيها النبي قل لأزواجك إن كنتن تردن الحياة الدنيا وزينتها فتعالين أمتعكن وأسرحكن سراحا جميلا ( 28 ) وإن كنتن تردن الله ورسوله والدار الآخرة فإن الله أعد للمحسنات منكن أجرا عظيما ( 29 ))
فنساء النبي مقسمات إلى قسمين : من يرد الحياة الدنيا ، ومن يريد الدار الآخرة
وحسابهن وجميع الخلق على الله
وهذا التنبيه للطرفين : شيعة وسنة
ومن يعتقد بخلاف ما قلت فليقدم دليله الصادق الصريح
رد مع اقتباس
  #34  
غير مقروء 2014-11-25, 09:30 PM
حجازيه حجازيه غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2014-04-03
المكان: مـكـة الـمـكـرمـة
المشاركات: 2,023
حجازيه حجازيه حجازيه حجازيه حجازيه حجازيه حجازيه
افتراضي

طبعا لن أرد على خزعبلاتك كوني متعبة الآن ..

و لكن ..

اقتباس:
فهذا مفهوم خاطئ انتشر عند بعض الشيعة هداهم الله ، ولو ذهبت لأي مرجع أو شيخ أو طالب علم لما قال خلاف ذلك
ألم ترى إلى من يسب الصحابة وأمهات المؤمنين ،ذلك البعيد في لندن كيف تبرء منه ومن عمله الشيعة؟
طبعا تقصد ياسر الحبيب ..

في المنتدى شخصا تسمى بأسمه فإذا كنت صادقا ناقشه ..

دعني أرآك صادقا و لو لمرة واحده في حياتي ..
رد مع اقتباس
  #35  
غير مقروء 2014-11-25, 09:32 PM
mmzz2008 mmzz2008 غير متواجد حالياً
محــــــــاور
 
تاريخ التسجيل: 2008-08-06
المشاركات: 912
mmzz2008
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الباحث عن الخير للجميع2 مشاهدة المشاركة
يا أخوان لا أحد من الشيعة يسب عائشة ولم يذكر أو يروى أو يحدث عن أحد الأئمة أنه سب عائشة أو غيرها
فالسب والطعن في أصله منبوذ مهما كان الشخص

فهذا مفهوم خاطئ انتشر عند بعض الشيعة هداهم الله ، ولو ذهبت لأي مرجع أو شيخ أو طالب علم لما قال خلاف ذلك
ألم ترى إلى من يسب الصحابة وأمهات المؤمنين ،ذلك البعيد في لندن كيف تبرء منه ومن عمله الشيعة؟

وليس ذلك لأنها أم المؤمنين أو زوجة النبي فقط ، فهذا اللفظ ليس تشريفاً لهن ، وإنما تشريف للنبي حيث لا يتزوج أحد بنساءه بعده وبذلك أشارت عائشة أنها أم الرجال المؤمنين وليس النساء
أما الآية الفاصلة التي تمدح وتحذر نساء النبي وأمهات المؤمنين فمنها
( يا أيها النبي قل لأزواجك إن كنتن تردن الحياة الدنيا وزينتها فتعالين أمتعكن وأسرحكن سراحا جميلا ( 28 ) وإن كنتن تردن الله ورسوله والدار الآخرة فإن الله أعد للمحسنات منكن أجرا عظيما ( 29 ))
فنساء النبي مقسمات إلى قسمين : من يرد الحياة الدنيا ، ومن يريد الدار الآخرة
وحسابهن وجميع الخلق على الله
وهذا التنبيه للطرفين : شيعة وسنة
ومن يعتقد بخلاف ما قلت فليقدم دليله الصادق الصريح

[align=center]سؤال :

هل تجزم بأن لا احد من علمائكم المشرعين القدامى والحديثين غير ياسر الخبيث لا يسب ويشتم ويتهم عائشه الصديقه رضي الله عنها ؟

وهل تجزم بأن احد من زوجات النبي الائي في عصمته الى ان مات بابي هو وامي اخترن الحياة الدنيا عندما خيرهن رسول الله ؟

بانتظارك



عائشه رضي الله عنها ام للمؤمنين بنص القرآن الكريم ومن اعرض وأبى فهو ليس بمؤمن[/align]
رد مع اقتباس
  #36  
غير مقروء 2014-11-25, 09:45 PM
الباحث عن الخير للجميع2 الباحث عن الخير للجميع2 غير متواجد حالياً
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2014-07-15
المشاركات: 44
الباحث عن الخير للجميع2
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حجازيه مشاهدة المشاركة
طبعا لن أرد على خزعبلاتك كوني متعبة الآن ..

و لكن ..



طبعا تقصد ياسر الحبيب ..

في المنتدى شخصا تسمى بأسمه فإذا كنت صادقا ناقشه ..

دعني أرآك صادقا و لو لمرة واحده في حياتي ..
أسأل الله أن يزيل عنك تعب الدنيا ويعوضك عليه أجراً في الأخرة
قال الرسول الأكرم صل الله عليه وآله وسلم " مَا مِنْ مُؤْمِنٍ يُشَاكُ بِشَوْكَةٍ فَمَا فَوْقَهَا ، إِلا رَفَعَهُ اللَّهُ بِهَا دَرَجَةً ، وَحَطَّ بِهَا عَنْهُ خَطِيئَةً "

أما بالنسبة لموضوع الحوار مع المدعو ياسر الحبيب فلا أعتقد من جدواه ، وإنما هو مفسد مثير للطائفية والجدل العقيم
أم أنكِ تريدين أدلة على أن الشيعة تبرئوا منه ومن عمله ؟
وأيضاً هل المذكور يسب في المنتدى؟
فإن سب فهو لا يمثل غالبية الشيعة ولا حتى جزءا منهم
وسأتي بإجابات معظم المراجع على هذا الشأن
ولكن قبل ذلك ، أعطوني شخصاً من معتبري الشيعة وممن يمثل جزءا منهم يسب أمهات المؤمنين أو الصحابة ؟
رد مع اقتباس
  #37  
غير مقروء 2014-11-25, 09:59 PM
الباحث عن الخير للجميع2 الباحث عن الخير للجميع2 غير متواجد حالياً
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2014-07-15
المشاركات: 44
الباحث عن الخير للجميع2
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mmzz2008 مشاهدة المشاركة
[align=center]سؤال :

هل تجزم بأن لا احد من علمائكم المشرعين القدامى والحديثين غير ياسر الخبيث لا يسب ويشتم ويتهم عائشه الصديقه رضي الله عنها ؟

وهل تجزم بأن احد من زوجات النبي الائي في عصمته الى ان مات بابي هو وامي اخترن الحياة الدنيا عندما خيرهن رسول الله ؟

بانتظارك



عائشه رضي الله عنها ام للمؤمنين بنص القرآن الكريم ومن اعرض وأبى فهو ليس بمؤمن[/align]
بالنسبة للسؤال الأول فأعطنا بعض الأمثلة على من يسب الصحابة وأمهات المؤمنين لنرى هل هو مفتري أم صاحب دليل

أما سؤالك الثاني فأقول:

قد أشرت أن الله أعلم بنيات خلقه و هو سبحانه وتعالى سوف يحاسبهم جميعاً ،وأشرت مرة ثانية إلى أننا لا نسب الصحابة أو أمهات المؤمنين
ولكني أيضاً لا أزكيهم من كل شيء
وهناك فرق بين من يذكر الحقائق وإن كانت معيبة على الشخص وبين من يسب ويشتم بغير دليل أو سبب
مثلاً : أنا أرى أن خروج عائشة من بيتها هو فتنة تسببت في قتل آلاف المسلمين وذلك عن قصد وإقامة حجة من الإمام
وعندنا أدلة كثيرة على ذلك منها :
1- أنها ليست من أهل القتيل فلا يحق لها المطالبة بالدم
2- أنها خرجت للعراق ، بينما قتل عثمان في المدينة
3- أنها جمعت الجند والسلاح وكان عدد جيشها أكبر من عدد جيش الإمام تقريباً بعشرة آلاف حسب ما أذكر
4- أنها لم تلتزم تحذير النبي لها من الخروج ونباح الكلاب عليها في الحوأب
5-أنها لم تساعد عثمان عندما حوصر في المدينة بل دعت وحرظت عليه

فهذا وغيره لا ننكره ، ولكن لا نسبها لأن ذلك ليس من خلق الرسول الكريم ولا أخلاق أهل بيته عليهم السلام ، إنما هم يقابلون السيئة بالحسنة
وكانوا رمزاً لمكارم الأخلاق
ولكنم تزكونها وتخترعون القصص من أجلها وهو ما لا نفعله نحن . بل نحن نقيم كل شخص مقامه
رد مع اقتباس
  #38  
غير مقروء 2014-11-25, 10:24 PM
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة غير متواجد حالياً
مشرف قسم حوار الملاحدة
 
تاريخ التسجيل: 2013-07-20
المكان: بيت المقدس
المشاركات: 6,015
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة
افتراضي

انظروا إلى الباحث كيف يناقض نفسه ويدس السم في الدسم !!!
فهو تبرأ من كل من سب أمهات المؤمنين !!! ثم ماذا يقول :
( فنساء النبي مقسمات إلى قسمين : من يرد الحياة الدنيا ، ومن يريد الدار الآخرة
وحسابهن وجميع الخلق على الله
وهذا التنبيه للطرفين : شيعة وسنة
)
فهو يقول أن نساء النبين على قسمين !!!!!انتبهوا لهذا جيدا !!
فهو يعتبر -وهو جاء بثوب المدافع - أن قسم من نساء الرسول يردم الدنيا !!! وعليه ......
ولا حوا ولا قوة إلا بالله العلي العظيم !
ثم وكلنا نعلم أن أمهات المؤمنين كلهن أردن الآخرة عن الدنيا وأولهن أمنا عائشة !
فلم يرد عن أم للمؤمنين قد أخترن الدنيا !!!!!!!!!!!!!!!! انتبهوا لهذا جيد !!!!!

ثم ونقول لذلك المتحذلق -مهند وغيره - لو لم يكن أمهات المؤمنين قد علم الله أنهن سيبقين على أيمان لما سماهن أمهات المؤمنين !!!
هل تهزأون من الله حتى !!!!!!!!
هل الله كالبشر لا يعلم حال الناس حاضرا ومستقبلا حتى يشرفهن بلقب أمهات المؤمنين !!!
فقط الأحمق الذي يقول أن الله يسمى من سيكفر -معاذه- أم للمؤمنين !!!!
وهذا فيه تجني على الله !!! هل نظنون أن الله --والعياذ بالله- محدود العلم !! أو ..........
ولا حوا ولا قوة إلا بالله العلي العظيم !
وبالنسبة للصحابي الذي قال أنه من أهل بيعة الرضوان ! فهو يعمل بمقتضى الآية " لا تزكوا أنفسكم "فهو يتواضع لله !
والحكيم هو الذي يدين نفسه وهو الذي سيقوده لكثرة القرب من الله! والبعد عن الصغائر !
وأما ومن يعتقد ويجتني الكبائر ! فصك الجنة قد خدعه به معمميه !!!!!!!!!!!!!
رد مع اقتباس
  #39  
غير مقروء 2014-11-25, 10:48 PM
mmzz2008 mmzz2008 غير متواجد حالياً
محــــــــاور
 
تاريخ التسجيل: 2008-08-06
المشاركات: 912
mmzz2008
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الباحث عن الخير للجميع2 مشاهدة المشاركة
بالنسبة للسؤال الأول فأعطنا بعض الأمثلة على من يسب الصحابة وأمهات المؤمنين لنرى هل هو مفتري أم صاحب دليل

أما سؤالك الثاني فأقول:

قد أشرت أن الله أعلم بنيات خلقه و هو سبحانه وتعالى سوف يحاسبهم جميعاً ،وأشرت مرة ثانية إلى أننا لا نسب الصحابة أو أمهات المؤمنين
ولكني أيضاً لا أزكيهم من كل شيء
وهناك فرق بين من يذكر الحقائق وإن كانت معيبة على الشخص وبين من يسب ويشتم بغير دليل أو سبب
مثلاً : أنا أرى أن خروج عائشة من بيتها هو فتنة تسببت في قتل آلاف المسلمين وذلك عن قصد وإقامة حجة من الإمام
وعندنا أدلة كثيرة على ذلك منها :
1- أنها ليست من أهل القتيل فلا يحق لها المطالبة بالدم
2- أنها خرجت للعراق ، بينما قتل عثمان في المدينة
3- أنها جمعت الجند والسلاح وكان عدد جيشها أكبر من عدد جيش الإمام تقريباً بعشرة آلاف حسب ما أذكر
4- أنها لم تلتزم تحذير النبي لها من الخروج ونباح الكلاب عليها في الحوأب
5-أنها لم تساعد عثمان عندما حوصر في المدينة بل دعت وحرظت عليه

فهذا وغيره لا ننكره ، ولكن لا نسبها لأن ذلك ليس من خلق الرسول الكريم ولا أخلاق أهل بيته عليهم السلام ، إنما هم يقابلون السيئة بالحسنة
وكانوا رمزاً لمكارم الأخلاق
ولكنم تزكونها وتخترعون القصص من أجلها وهو ما لا نفعله نحن . بل نحن نقيم كل شخص مقامه

[align=center]واليك ما طلبت وان اردت الزياده زدناك

المشكله انها صادره من شيوخ المذهب وهي تعاليمهم من كتبهم لاتباعهم من الشيعه

العياشي في تفسيره يتهم صراحة سيدتنا الصديقه عائشه رضي الله عنها مع طلحه


محمد التورسيركاني يلعن الصديقه عائشه وبعض الصحابه


الكليني يقول بكفر ابو بكر وعمر


حسين ال عصفور يعلن كفر عائشه


المجلسي يقول المخالفون مخلدون في النار


الخوئي يقول بجواز لعن وسب المخالفين



فما هو قولك الان يا الباحث عن الخير للجميع2


اما بخصوص خروج عائشه رضي الله عنها فاليك التالي :

لم يحدث ان علي رضي الله عنه قاتل امه عائشه رضي الله عنها ولا عائشه رضي الله عنها قاتلت ابنها علي رضي الله عنه

الذي حدث ان عائشه رضي الله عنها خرجت للاصلاح في قضية فتنة مقتل الخليفه عثمان رضي الله عنه حيث قاتليه موجودون بالبصره والكوفه وبوصول عائشه رضي الله عنها استغلوا اصحاب الفتنه الفرصه لاشعال الفتنه التي هم يبحثون عنها (مثلك الان ومن على شاكلتك) وكيف لا وهم من قتل خليفة المسلمين ؟
فكيف سيتورعون عن احداث الفتنة بين المسلمين وهم من اشعلها بقتلهم خليفة المسلمين
فاجتمعوا ورتبوا امرهم بأن يدخل فريق منهم الى معسكر علي وفريق الى معسكر عائشه ويقتلون بعض الناس هنا وهناك غيلة بالليل بحيث يظن كل فريق ان الفريق الآخر غدر بهم وكانت الواقعه
الا ان كلا من علي رضي الله عنه وعائشه رضي الله عنها حاول كل من طرفه بتهدئة الموقف وانهاء القتال لكن اصحاب الفتنة لم تترك لهم مجال

حتى ان أمير المؤمنين علي امر بتنحية هودج أم المؤمنين جانباً وأمر أحد قادة جنده
وهو أخوها محمد بن أبي بكر بتفقّد حالها أن يكون أصابها مكروه،

فرآها بخير وسُرّت هي برؤيته حياً بقولها: " يا بأبي الحمد لله الذي عافاك "
فأتاها أمير المؤمنين علي وقال برحمته المعهودة: " كيف أنتِ يا أمه ؟ "
فقالت : " بخيرٍ يغفر الله لك "، فقال: " ولكِ ". فأدخلها دار بني خلف فزارها

بعد أيام فسلم عليها ورحبت هي به. وعند رحيلها من البصرة جهزها بكل
ما تحتاج إليه من متاع وزاد في طريقها للمدينة المنورة وأرسل معها 40 امرأة
من نساء البصرة المعروفات وسيّر معها ذلك اليوم أبنائه الحسن والحسين وابن الحنفية
وأخوها محمد بن أبي بكر الصديق. فلما كان الساعة التي ارتحلت فيه جاء أمير المؤمنين علي
فوقف على باب دار بني خلف -حيث أقامت أم المؤمنين- وحضر الناس وخرجت من الدار
في الهودج فودعت الناس ودعت لهم، وقالت: " يا بني لا يعتب بعضنا على بعض،
إنه والله ما كان بيني وبين علي في القِدم إلا ما يكون بين المرأة وأحمائها
وإنه على معتبتي لمن الأخيار "، فقال أمير المؤمنين علي: " صدقت والله ما كان بيني وبينها إلا ذاك،
وإنها لزوجة نبيكم في الدنيا والاخرة " وسار علي معها أميالاً مودّعاً لها حافظاً.
وبهذا نعلم أن الخلاف المزعوم لم يكن إلا دسائس وضعوها مؤججو الفتنه وصدقها معظم الناس
وما كان بين أمنا عائشه وأمير المؤمنين علي إلا كل محبه واحترام رضي الله عن أمنا أم المؤمنين عائشه
السيده الطاهره العفيفه ورضي الله عن سيدنا علي كرم الله وجهه ورضي الله عن الصحابة أجمعين

اللهم أرنا الحق حقآ وارزقنا اتباعه
وارنا الباطل باطلآ وارزقنا اجتنابه

فلو كان علي رضي الله عنه لم يعرف معنى الآيه الكريمه واعترافه بأمومة عائشه وغيرها من زوجات الرسول صل الله عليه وسلم لكان اعترض على ذلك وقت نزول الايه او قتل عائشه في تلك الواقعه او ترك من يريد قتلها لقتلها ولم يردها الى المدينه معززه مكرمه.



عائشه رضي الله عنها ام للمؤمنين بنص القرآن الكريم ومن اعرض وأبى فهو ليس بمؤمن
[/align]
رد مع اقتباس
  #40  
غير مقروء 2014-11-26, 06:17 AM
حجازيه حجازيه غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2014-04-03
المكان: مـكـة الـمـكـرمـة
المشاركات: 2,023
حجازيه حجازيه حجازيه حجازيه حجازيه حجازيه حجازيه
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الباحث عن الخير للجميع2 مشاهدة المشاركة
أسأل الله أن يزيل عنك تعب الدنيا ويعوضك عليه أجراً في الأخرة
قال الرسول الأكرم صل الله عليه وآله وسلم " مَا مِنْ مُؤْمِنٍ يُشَاكُ بِشَوْكَةٍ فَمَا فَوْقَهَا ، إِلا رَفَعَهُ اللَّهُ بِهَا دَرَجَةً ، وَحَطَّ بِهَا عَنْهُ خَطِيئَةً "

أما بالنسبة لموضوع الحوار مع المدعو ياسر الحبيب فلا أعتقد من جدواه ، وإنما هو مفسد مثير للطائفية والجدل العقيم
أم أنكِ تريدين أدلة على أن الشيعة تبرئوا منه ومن عمله ؟
وأيضاً هل المذكور يسب في المنتدى؟
فإن سب فهو لا يمثل غالبية الشيعة ولا حتى جزءا منهم
وسأتي بإجابات معظم المراجع على هذا الشأن
ولكن قبل ذلك ، أعطوني شخصاً من معتبري الشيعة وممن يمثل جزءا منهم يسب أمهات المؤمنين أو الصحابة ؟
اولا : الله يسعدك و يهديك على الدعاء و أتمنى أن تكون صادقا فيه فعلا و ليس العكس .

ثانيا : قد أخبرتك أن هذا تمني مني فأ رجو لأن تستجب له فقط لأتأكد من صدق دعواك ..

و نعم هو شتام و لعان ..

ناقشه قد يستجيب لك كونك شيعيا مثله ..




رد مع اقتباس
إضافة رد


للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
مفاتيح شارب شوتر | | | سوق سومة المفتوح ||| أخبار التقنية | | | شركة عزل اسطح بالرياض | | | شركة عزل فوم بالرياض | | | اعلانات مبوبة مجانية | | | مكياج عيون | | | نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب | | | تصميم شخصيات ثلاثية الأبعاد للأفلام الدعائية و الالعاب

للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب

Travel guide | | | Cheap flights | | | Best hotels

موقع الكوبونات | | | كود خصم امريكان ايجل | | | كود خصم وجوه | | | كود خصم بات بات

منتديات شباب الأمة
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd