="الأذكار           



*** مواقع صديقة ***
للتواصل > هنـــــــــــا
اشتراك بين سبورت | | | السنة النبوية | | | كوبون خصم | | | حياة المصريين | | | الأذكار | | | شركة تنسيق حدائق بجدة | | | قروبات واتس اب | | | موثق معتمد في جده | | | محامي في المدينة | | | موقع المرأة العربية | | | رحيق | | | أولاد مصر
 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > الشيعة والروافض
 
*** مواقع صديقة ***
شارب شوتر ||| الربح من الانترنت للمبتدئين ||| ستور بلايستيشن ||| افضل موقع لاختصار الروابط ||| جنة العطور ||| Money Online - Weight Loss -Health & Fitness ||| افتار انستقرام ||| افضل موقع عطور ||| لغز

*** مواقع صديقة ***
عبدالعزيز الحويل للعود ||| ليزر ملاي منزلي | | | نقل عفش الكويت | | | منتجات السنة النبوية | | | منتجات السنة النبوية | | | ما رأيكم | | | شركة نقل اثاث بالخبر


« عقيدة التشيع تقدم الولاء للبشر على الولاء لرب البشر حقيقة مذهله | انا شيعي | بشرى لكل شيعي أثقله الخمس وقضى على أحلامه ,, إنتهت الأخماس »

إضافة رد

أدوات الموضوع
  #51  
غير مقروء 2015-01-29, 05:18 PM
ابن واسط ابن واسط غير متواجد حالياً
عضو شيعى
 
تاريخ التسجيل: 2015-01-28
المشاركات: 79
ابن واسط
افتراضي

اخ هيثم قد يقول قائل
إن دليل وجوب الخمس هو قوله تعالى: (( واعلموا إنما غنمتم من شيء فإن لله خمسه وللرسول ولذي القربى )) (الأنفال:41). والغنيمة هنا مطلق ما يغنمه المرء وما يكسبه من تجارة أو هبة أو بسبب الحرب الذي من خلاله يغنم على ممتلكات العدو, والفيء هو الغنيمة من العدو دون حرب . هذا معنى الغنيمة . فالغنيمة بمعنى الغنم والظفر والحصول على شيء ما رايك
رد مع اقتباس
  #52  
غير مقروء 2015-01-29, 05:26 PM
ابن واسط ابن واسط غير متواجد حالياً
عضو شيعى
 
تاريخ التسجيل: 2015-01-28
المشاركات: 79
ابن واسط
افتراضي

عوض انت شاطر باللصق و النسخ
رد مع اقتباس
  #53  
غير مقروء 2015-01-29, 05:31 PM
حجازيه حجازيه غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2014-04-03
المكان: مـكـة الـمـكـرمـة
المشاركات: 2,023
حجازيه حجازيه حجازيه حجازيه حجازيه حجازيه حجازيه
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حجازيه مشاهدة المشاركة
الصلاة و الصوم و الزكاة أنا مؤمنة بها تماما و خاضعة لرب العالمين بها ..

لكن الامامة لا ..

فالمحكم المنطبق علي ؟
...........
رد مع اقتباس
  #54  
غير مقروء 2015-01-29, 05:36 PM
ابن واسط ابن واسط غير متواجد حالياً
عضو شيعى
 
تاريخ التسجيل: 2015-01-28
المشاركات: 79
ابن واسط
افتراضي

نحن لدينا ان النبي من اوصى الى علي و علي اوصى الى اولاده من بعده هذا ما جاء في كتبنا
لي عودة بعد الصلاة
رد مع اقتباس
  #55  
غير مقروء 2015-01-29, 05:40 PM
حجازيه حجازيه غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2014-04-03
المكان: مـكـة الـمـكـرمـة
المشاركات: 2,023
حجازيه حجازيه حجازيه حجازيه حجازيه حجازيه حجازيه
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن واسط مشاهدة المشاركة
نحن لدينا ان النبي من اوصى الى علي و علي اوصى الى اولاده من بعده هذا ما جاء في كتبنا
لي عودة بعد الصلاة
و هل الصلاة و الزكاة و الصوم موجودة في كتبكم فقط ؟

فحتى منكري السنة ( القرانيين ) يؤمنون بها
رد مع اقتباس
  #56  
غير مقروء 2015-01-29, 05:51 PM
ابن واسط ابن واسط غير متواجد حالياً
عضو شيعى
 
تاريخ التسجيل: 2015-01-28
المشاركات: 79
ابن واسط
افتراضي

لا بل تفاصيل العبادات ناخذها من كتبنا نحن
رد مع اقتباس
  #57  
غير مقروء 2015-01-29, 05:57 PM
عوض الشناوي عوض الشناوي غير متواجد حالياً
عضو نشيط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2012-02-16
المشاركات: 271
عوض الشناوي
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن واسط مشاهدة المشاركة
اخ هيثم قد يقول قائل
إن دليل وجوب الخمس هو قوله تعالى: (( واعلموا إنما غنمتم من شيء فإن لله خمسه وللرسول ولذي القربى )) (الأنفال:41). والغنيمة هنا مطلق ما يغنمه المرء وما يكسبه من تجارة أو هبة أو بسبب الحرب الذي من خلاله يغنم على ممتلكات العدو, والفيء هو الغنيمة من العدو دون حرب . هذا معنى الغنيمة . فالغنيمة بمعنى الغنم والظفر والحصول على شيء ما رايك
قال الصادق عليه السلام: ليس الخمس إلا في الغنائم خاصَّة.«من لا يحضره الفقيه»

ظهور هذه البدعة يعود إلى قرنٍ ونصف بعد هجرة النبي صلى الله عليه وآله وسلم حيث وضعها الغلاة والكذابون من أمثال
1- علي بن أبي حمزة البطائني
2- و«علي بن فضال» الضال المضل
3- و«أحمد بن هلال
4- و«سهل بن زياد»
5- و«سماعة بن مهران»
6- و«علي بن مهزيار»

الذين كانوا يعدون أنفسهم ممثلين ونواباً للأئمة المعصومين فكانوا يأخذون ذلك الخمس بهذه الحجة من شيعة الأئمة. وسنطلع في هذا الكتاب على الهوية الحقيقية لأولئك الرواة.
لكن
الذي أدى إلى حيرة فقهاء الشيعة هو أن هناك أحاديثَ عن خمس غنائم الحرب وهذا «الخُمْس» كان يؤخذ زمن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من أموال المشركين التي يتم غنيمتها في الحرب

اقرء يارافضي
رد مع اقتباس
  #58  
غير مقروء 2015-01-29, 05:58 PM
عوض الشناوي عوض الشناوي غير متواجد حالياً
عضو نشيط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2012-02-16
المشاركات: 271
عوض الشناوي
افتراضي

جاء في كتاب «التهذيب» [للشيخ الطوسي]
بسنده عَنْ رِبْعِيِّ بْنِ عَبْدِ اللهِ بْنِ الْجَارُودِ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِ حضرة الصادق عليه السلام قَالَ:
«كَانَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وآله إِذَا أَتَاهُ المَغْنَمُ أَخَذَ صَفْوَهُ وَكَانَ ذَلِكَ لَهُ ثُمَّ يَقْسِمُ مَا بَقِيَ خَمْسَةَ أَخْمَاسٍ وَيَأْخُذُ خُمُسَهُ ثُمَّ يَقْسِمُ أَرْبَعَةَ أَخْمَاسٍ بَيْنَ النَّاسِ الَّذِينَ قَاتَلُوا عَلَيْهِ ثُمَّ قَسَمَ الْخُمُسَ الَّذِي أَخَذَهُ خَمْسَةَ أَخْمَاسٍ
يَأْخُذُ خُمُسَ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ لِنَفْسِهِ ثُمَّ يَقْسِمُ الْأَرْبَعَةَ الْأَخْمَاسَ بَيْنَ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالمَسَاكِينِ وَأَبْنَاءِ السَّبِيلِ يُعْطِي كُلَّ وَاحِدٍ مِنْهُمْ جَمِيعاً وَكَذَلِكَ الْإِمَامُ يَأْخُذُ كَمَا أَخَذَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وآله وسلم ‏».

جاءت في الآية الكريمة کلمة: ﴿ غَنِمْتُمْ..﴾ [الأنفال:41

فتشبَّث بها بعضهم واعتبرها مستنداً ومستمسكاً به فيما يذهب إليه [من شمول الخمس لكل ما يكتسبه الإنسان]،في حين أن كلمة الغنيمة في اللغة إنما تُستعمل في الشيء الذي يحصل عليه الإنسان دون مشقةٍ كما جاء في القاموس
: «والمَغْنَمُ والغَنيمَةُ والغُنْمُ: الفَيءُ، غَنِمَ غُنْماً وغَنيمَةً: الفَوْزُ بالشّـَيْءِ بلا مَشَقَّةٍ»

أما في اصطلاح الشرع فتُطْلَق «الغنيمة» على الأموال التي ينالها المسلمون من المشـركين بقهرهم والتغلب عليهم في القتال
رد مع اقتباس
  #59  
غير مقروء 2015-01-29, 05:59 PM
عوض الشناوي عوض الشناوي غير متواجد حالياً
عضو نشيط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2012-02-16
المشاركات: 271
عوض الشناوي
افتراضي

بعض النصوص الفقهية في ذلك:
ألف - قال الشافعي في كتابه «الأم» (4/64): «والغنيمة هی الموجَف عليها بالخيل والرکاب، والفيء هو ما لم يوجف عليه بخيل ولا رکاب!».
ب - وقال يحيى بن آدم في کتاب «الخراج» (ص 17):
«سمعنا أن الغنيمة ما غلب عليه المسلمون بالقتال حتى يأخذوه عنوة(
العنوة: القهر والغلبة.)، وأن الفيء ما صولحوا عليه..

ج - وقال الماورديُّ في «الأحكام السلطانية» (ص 121): «الغنيمة والفيء يفترقان فی أن الفيء مأخوذٌ عفواً ومال‌ الغنيمة مأخوذٌ قهراً.».

هذا رغم أن هناك خلاف بين الفقهاء في معنى «الفيء» إذْ اعتبره بعضهم بمعنى الغنيمة أيضاً.
د - وكتب أبو وسف القاضي في كتابه «الخراج» (ص 18-19) في بيان معنى «الغنيمة»
: «أما ما سألت عنه يا أمير المؤمنين من قسمت الغنائم إذا أصيبت من العدو..، فإن الله تبارك وتعالى قد أنزل بيان ذلك في كتابه فقال.
. ﴿وَاعْلَمُوا أَنَّمَا غَنِمْتُم مِّن شَيْءٍ فَأَنَّ لِـلَّهِ خُمُسَهُ وَلِلرَّسُولِ.. الآية﴾ فهذا - والله أعلم –
فيما يصيب المسلمون من عساكر أهل الشرك، وما أجلبوا به من المتاع والسلاح والكراع فإن في ذلك الخمس لمن سمى الله عز وجل في كتابه العزيز،أربعة أخماس بين الجند الذين أصابوا ذلك..

ه‍ - ويقول الشيخ الطوسي (ره) في تفسير (التبيان) (ج1/ص797 من طبعة طهران الحجرية أو ج5/ص117من الطبعة الجديدة) بعد ذكره لآية الخمس الكريمة من سورة الأنفال:
«الغنيمة ما أخذ من أموال أهل ‌الحرب من ‌الکفار بقتال وهي هبة من ‌الله للمسلمين. والفيء ما أخذ بغير قتال في قول عطاء بن السائب، وسفيان الثوري وهو قول الشافعي، وهو المروي في أخبارنا.».

و - وقال الطوسي في الكتاب ذاته (ج2/ص666، أو ج9 / ص548): «والذي نذهب إليه أن مال الفيء غير مال الغنيمة، فالغنيمة كل ما أخذ من دار الحرب بالسيف عنوةً
مما يمكن نقله إلى دار الإسلام، وما لا يمكن نقله إلى دار الإسلام، فهو لجميع المسلمين ينظر فيه الإمام ويصرف انتفاعه إلى بيت المال لمصالح المسلمين. ».

ز - ويقول الشيخ الطبرسي في تفسيره مجمع البيان (ج4/ص543، طبع المطبعة الإسلامية) ذيل تفسيره لآية الخمس من سورة الأنفال:
«الغنيمة ما أخذ من أموال أهل الحرب من الكفار بقتال وهي هبة من الله تعالى للمسلمين والفيء ما أخذ بغير قتال وهو قول عطاء ومذهب الشافعي وسفيان وهو المرويُّ عن أئمتنا عليهم السلام».

ح - ونقل المرحوم المقدّس الأردبيلي في كتابه «زبدة البيان» عين هذه العبارة عن تفسير «مجمع البيان» وارتضاها وقَبِلَ بها.

ط - وقال المرحوم «الفاضل الجواد الكاظمي» في «مسالك الأفهام إلى آيات الأحكام» لدى تفسيره لآية الخمس من سورة الأنفال (2/76 -81

«ظاهر «الغنيمة»: ما أخذت من دار الحرب، ويؤيّده الآيات السابقة واللاحقة، وعلى ذلك حملها أكثر المفسّرين، والظاهر من أصحابنا أنّهم يحملونها على الفائدة مطلقا، وإن لم يكن من دار الحرب..... [إلى قوله:] والحقّ أنّ استفادة ذلك من ظاهر الآية بعيدة بل الظاهر منها كون الغنيمة غنيمة دار الحرب.».

ي- ونقل العلامة المجلسي في «مرآة العقول في شرح أخبار آل الرسول» (ج1/ص441) عن «المقدس الأردبيلي» قوله:
«و الذي ينبغي أن يذكر هنا مضمون الآية فهي تدل على وجوبه في غنائم دار الحرب مما يصدق عليه شيء أي شيء كان منقولا وغير منقول.. فإن المتبادر من الغنيمة هنا هي ذلك. ويؤيده تفسير المفسرين به، وكون ما قبل الآية وما بعدها في الحرب.».

هذا هو المعنى
الذي ذكره فقهاء الإسلام من العامة والخاصة لكلمة «الغنيمة»
رد مع اقتباس
  #60  
غير مقروء 2015-01-29, 06:01 PM
عوض الشناوي عوض الشناوي غير متواجد حالياً
عضو نشيط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2012-02-16
المشاركات: 271
عوض الشناوي
افتراضي

روح يا شطور هات معممك حتي تعرف من يلصق وينسخ

هذه كتبك فلا تهرطق من كيسك
رد مع اقتباس
إضافة رد


للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
مفاتيح شارب شوتر | | | سوق سومة المفتوح ||| أخبار التقنية | | | شركة عزل اسطح بالرياض | | | شركة عزل فوم بالرياض | | | اعلانات مبوبة مجانية | | | مكياج عيون | | | نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب | | | تصميم شخصيات ثلاثية الأبعاد للأفلام الدعائية و الالعاب

للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب

Travel guide | | | Cheap flights | | | Best hotels

موقع الكوبونات | | | كود خصم امريكان ايجل | | | كود خصم وجوه | | | كود خصم بات بات

منتديات شباب الأمة
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd