="الأذكار           

مكتبة دار الزمان
 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > الشيعة والروافض
 

« الرد على الفجار في شرب الخمر للصحابة الأبرار ( 1 ) | أسئلة حقاً حيرتني وآود آن أجد لها مجيب من الشيعة إن أمكن. | كيف وصل علي عليه السلام إلى كرسي الخلافة .../ »

إضافة رد

أدوات الموضوع
  #11  
غير مقروء 2015-02-25, 01:27 PM
ناصر بيرم ناصر بيرم غير متواجد حالياً
محــــــاور
 
تاريخ التسجيل: 2014-08-19
المشاركات: 177
ناصر بيرم
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إخواني السنة وضيوفنا لشيعة
إلى الزميل صفحة بيضاء قلت:
اقتباس:
أولا : أنا لم أقل الإمامة هي نفس النبوة ، بل الإمامة والخلافة والنبوة هي من حيث التنصيب فنعم هي من الله تعالى ، ومن الواضح أن هناك فرق بين القول بأن النبوة هي نفسها الإمامة ، والقول بأن النبوة تنصيب من الله تعالى والإمامة هي تنصيب من الله تعالى أيضا .
أقول:
نعم صدقت بارك الله فيك وهذا الذي قلته ركز هذا هو كلامي:

اقتباس:
س3-طالما أن الخلافة والإمامة التي من الله هي نفس النبوة التي من الله فهل يجوز ((للنبي صلى الله عليه وسلم أو الإمام))أن يسلم ((النبوة أو الخلافة أو الإمامة))لشخص غيره ؟؟
وإن كنت ترى أن شرحي لك فيه نقص فأنا آسف

وقلت:
اقتباس:
ثانيا : لا يجوز للنبي صلى الله عليه وآله أن يسلم النبوة أو الإمامة لشخص غيره من محض إرادته ، بل بأمر من الله تعالى .
أقول:
هل أفهم من كلامك أنه لا يجوز للنبي صلى الله عليه وسلم أن يسلم ((النبوة)) أو الإمام أن يسلم (( الإمامة أو الخلافة)) التي هي تنصيب من الله لشخص غيره من محض إرادته ، بل بأمر من الله تعالى؟؟

وقلت:
اقتباس:
أما قولك أجب بنعم أو لا ، فهذا خطأ ، إذ الأسئلة التي يجاب عليها بنعم أولا وفقط هي التي لا تحتاج إلى بيان أما التي تحتاج إلى بيان فيجب أن تقرن بكلمة علل
أقول:
رغم آنني في حياتي لم آجد سؤالا يبدأ ب هل دون أن يكون في ثنايا السؤال صيغة((مع ذكر العلة)) إلا أن إجابته لا تحتمل إلا ب نعم أو لا فقط لا غير فأنا موافق على كلامك بالصفحة بيضاء..

المهم آجب على سؤالي أعلاه
رد مع اقتباس
  #12  
غير مقروء 2015-02-25, 02:20 PM
صفحة بيضاء صفحة بيضاء غير متواجد حالياً
عضو مطرود من المنتدى
 
تاريخ التسجيل: 2014-03-17
المشاركات: 1,299
صفحة بيضاء
افتراضي

لناصر بيرم المحترم والعزيز :

هذا كلامك :
هل أفهم من كلامك أنه لا يجوز للنبي صلى الله عليه وسلم أو الإمام أن يسلم النبوة أو الإمامة أو الخلافة لشخص غيره من محض إرادته ، بل بأمر من الله تعالى؟؟

الجواب :

نعم هو كذلك
.
رد مع اقتباس
  #13  
غير مقروء 2015-02-25, 03:05 PM
ناصر بيرم ناصر بيرم غير متواجد حالياً
محــــــاور
 
تاريخ التسجيل: 2014-08-19
المشاركات: 177
ناصر بيرم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صفحة بيضاء مشاهدة المشاركة
لناصر بيرم المحترم والعزيز :

هذا كلامك :
هل أفهم من كلامك أنه لا يجوز للنبي صلى الله عليه وسلم أو الإمام أن يسلم النبوة أو الإمامة أو الخلافة لشخص غيره من محض إرادته ، بل بأمر من الله تعالى؟؟

الجواب :

نعم هو كذلك
.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إخواني السنة وضيوفنا لشيعة
إلى الزميل صفحة بيضاء :

س4-وإن ثبت أن الإمام سلم ((الإمامة أو الخلافة)) المنصوصه له من الله بدون أمرا من الله فماذا سيكون ردك باصفحة بيضاء.؟؟
رد مع اقتباس
  #14  
غير مقروء 2015-02-25, 03:15 PM
صفحة بيضاء صفحة بيضاء غير متواجد حالياً
عضو مطرود من المنتدى
 
تاريخ التسجيل: 2014-03-17
المشاركات: 1,299
صفحة بيضاء
افتراضي

لناصر بيرم المحترم العزيز :

هذا كلامك :
س4-وإن ثبت أن الإمام سلم ((الإمامة أو الخلافة)) المنصوصه له من الله بدون أمرا من الله فماذا سيكون ردك باصفحة بيضاء.؟

الجواب :
من يفعل ذلك فهو أصلا واساسا ليس بإمام . فإن كان هو منصب من الله تعالى فكيف يكون من بعده منصب من غير الله تعالى
.
رد مع اقتباس
  #15  
غير مقروء 2015-02-25, 08:08 PM
ناصر بيرم ناصر بيرم غير متواجد حالياً
محــــــاور
 
تاريخ التسجيل: 2014-08-19
المشاركات: 177
ناصر بيرم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صفحة بيضاء مشاهدة المشاركة
لناصر بيرم المحترم العزيز :

هذا كلامك :
س4-وإن ثبت أن الإمام سلم ((الإمامة أو الخلافة)) المنصوصه له من الله بدون أمرا من الله فماذا سيكون ردك باصفحة بيضاء.؟

الجواب :
من يفعل ذلك فهو أصلا واساسا ليس بإمام . فإن كان هو منصب من الله تعالى فكيف يكون من بعده منصب من غير الله تعالى
.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إخواني السنة وضيوفنا لشيعة

إلى الزميل صفحة بيضاء :



س5-يقال عند الشيعة أن الحسن بن علي رضي الله عنه سلم الخلافة لمعاوية رضي الله عنه فهل سلمها بإذن من الله أم لا ؟؟؟

فإن قلت بإذن من الله طالبناك برواية صحيحة من كتبك ينطبق عليها تعريف الحديث الصحيح عندكم فيها صراحة ((أن الحسن سلم الخلافة لمعاوية بإذن من الله))

وإن قلت ليس بإذن من الله طبقنا قولك ((من يفعل ذلك فهو أصلا واساسا ليس بإمام)) على الحسن فتسقط إمامته وعصمته..

أنتظر إجابتك..
رد مع اقتباس
  #16  
غير مقروء 2015-02-26, 11:18 AM
صفحة بيضاء صفحة بيضاء غير متواجد حالياً
عضو مطرود من المنتدى
 
تاريخ التسجيل: 2014-03-17
المشاركات: 1,299
صفحة بيضاء
افتراضي

لناصر بيرم المحترم العزيز :
هذا كلامك :
س5-يقال عند الشيعة أن الحسن بن علي رضي الله عنه سلم الخلافة لمعاوية رضي الله عنه فهل سلمها بإذن من الله أم لا ؟؟؟

الجواب :
الإمام الحسن سلام الله عليه ، لم يسلم إمامته وخلافته التي نصبه الله تعالى فيها لمعاوية ، فهذا ليس من صلاحياته ولا صلاحيات غيره ولا أي أحد من الخلق ، أما تلك التي سلمها له ، وبشروط ومواعيد ، هي الخلافة السياسية الدنوية فالإمام الحسن عليه السلام هو الإمام عند الله تعالى وعند من رضي به إماما ، وهم قليل جدا ،
فالنبي إبراهيم عليه السلام هو نبي زمانه ورسول زمانه وإمام زمانه ولكن الذي كان يسوس الناس ، أغلبية الناس ، هو النمرود ابن كنعان ، فهل يعني هذا أن النمرود هو خليفة الله تعالى في أرضه ، يوسف عليه السلام كان وزيرا وليس ملكا ، فالقرارات يصدرها الملك ، رغم أن يوسف عليه السلام هو خليفة الله تعالى في زمانه ، إن الإمام الحسن عليه السلام لم يقبله غالبية المسلمين في زمانه ورضوا بحكم معاوية ، والإمام الحسن مأمور من جده المصطفى صلى الله عليه وآله أن يحافظ على شوكة الإسلام ووحدة المسلمين وعدم تفرقهم، وغالبية من كان مع الإمام الحسن مخادعين ومنافقين وأهل دنيا ، أما من فهم معنى الإمامة ومعنى ولي الأمر في القرآن الكريم فهم قليلون جدا وفي كل الأزمان وفي كل زمن هم قليلون وؤلائك كانو يحتكمون إلى الإمام الحسن عليه السلام ويدينون لله تعالى بغمامة وخلافة الإمام الحسن عليه السلام،
قال الله تعالى : وَمَا أَكْثَرُ النَّاسِ وَلَوْ حَرَصْتَ بِمُؤْمِنِينَ...
وقال تعالى : أَوَكُلَّمَا عَاهَدُواْ عَهْداً نَّبَذَهُ فَرِيقٌ مِّنْهُم بَلْ أَكْثَرُهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ...
قال الله تعالى : وَلَوْ أَنَّنَا نَزَّلْنَا إِلَيْهِمُ الْمَلآئِكَةَ وَكَلَّمَهُمُ الْمَوْتَى وَحَشَرْنَا عَلَيْهِمْ كُلَّ شَيْءٍ قُبُلاً مَّا كَانُواْ لِيُؤْمِنُواْ إِلاَّ أَن يَشَاء اللَّهُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ يَجْهَلُونَ
وقال الله تعالى : وَمَا وَجَدْنَا لأَكْثَرِهِم مِّنْ عَهْدٍ وَإِن وَجَدْنَا أَكْثَرَهُمْ لَفَاسِقِينَ...
فالإمام لا يقوم بالسيف إلا إذا وجد عددا معينا من رسول الله للمؤمنين ، أما إذا لم يجد ذلك العدد من المناصرين ، فيجب عليه أن يحافظ على وحدة المسلمين .
أليس النبي والرسول موسى عليه السلام نصب ، وبأمر من الله تعالى ، أخاه هارون عليه السلام خليفة له على قومه ، فهل الناس اتبعوا هارون عليه السلام أم اتبعوا ألسامري ؟، فلما عاد موسى عليه السلام من ميقات ربه قال لهارون عليه السلام : قَالَ يَا هَارُونُ مَا مَنَعَكَ إِذْ رَأَيْتَهُمْ ضَلُّوا (92) أَلاَّ تَتَّبِعَنِ أَفَعَصَيْتَ أَمْرِي ..
فكان جواب هارون عليه السلام : إِنِّي خَشِيتُ أَن تَقُولَ فَرَّقْتَ بَيْنَ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَلَمْ تَرْقُبْ قَوْلِي...
فأمر وحدة المسلمين عند هارون كان أهم من التوحيد ، وكذلك الإمام الحسن سلام الله عليه وكل الأئمة كذلك
.

ملاحظة لوجه الله تعالى : إذا رفضت جوابي ، فيجب عليك مناقشة الدليل وليس الجواب ، كما يفعل الكثيرون هنا حين يعجزون .
رد مع اقتباس
  #17  
غير مقروء 2015-02-26, 11:32 AM
mmzz2008 mmzz2008 غير متواجد حالياً
محــــــــاور
 
تاريخ التسجيل: 2008-08-06
المشاركات: 912
mmzz2008
افتراضي

[align=center]هههههههههههههههههههههههههههههه
يقول صفحه بيضاء :
[/align]
اقتباس:
لم يسلم إمامته وخلافته التي نصبه الله تعالى فيها لمعاوية ، فهذا ليس من صلاحياته ولا صلاحيات غيره ولا أي أحد من الخلق
[align=center]اين نصبه الله تعالى يا صفحه بيضاء ؟
انت عجزت عن اثبات اي شئ من كلام الله عن امامتكم المفتراه
فلا تتقول على الله بما لم يقله ولم يأمر به
سبحان الله كيف يستهينون الشيعه بالكذب على االله زورا وبهتانا
انها شنيعه يا شيعه سيحاسبكم الله عليها يوم لا ينفعك لا حاخام ولا معمم الذين كذبوا عليكم
كل الوقت واحنا نتحداكم ان ترونا اين ذلك التنصيب المكذوب فيثبت لكم عدم وجود تنصيب ولا زلتم تكذبون على الله جهارا نهارا

[/align]
رد مع اقتباس
  #18  
غير مقروء 2015-02-26, 11:43 AM
ناصر بيرم ناصر بيرم غير متواجد حالياً
محــــــاور
 
تاريخ التسجيل: 2014-08-19
المشاركات: 177
ناصر بيرم
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إخواني السنة وضيوفنا الشيعة

إلى الزميل الصفحة البيضاء قلت:
اقتباس:
الإمام الحسن سلام الله عليه ، لم يسلم إمامته وخلافته التي نصبه الله تعالى فيها لمعاوية ، فهذا ليس من صلاحياته ولا صلاحيات غيره ولا أي أحد من الخلق ، أما تلك التي سلمها له ، وبشروط ومواعيد ، هي الخلافة السياسية الدنوية فالإمام الحسن عليه السلام هو الإمام عند الله تعالى وعند من رضي به إماما ، وهم قليل جدا ،
أقول:

س6-لو كانت الخلافة التي سلمها الحسن بن علي رضي الله عنه لمعاوية رضي الله عنهم جميعا خلافة دنيوية فإن هذا يلزمك بآن الحسن كانت الخلافة التي يملكها دنيوية فسلمها لمعاوية أليس كذالك؟؟؟

فلك خياران إما تقول أن الحسن قبل أن يسلم الخلافة لمعاوية كانت خلافته دنيوية فسلمها إلى معاوية أو تقول خلافته من الله فسلمها لمعاوية لأنه لا يقول عاقلا أن الحسن خلافته دنيوية ودينية منصوصة من الله ؟؟


س7-هل يوجد عندك دليلا((رواية صحيحة من كتبك))تثبت أن الخلافة الي سلمها الحسن بن علي لمعاوية هي الخلافة الدنيوية أم ن هذا إستنتاج من معمميكم؟؟
وقلت:
اقتباس:
فالنبي إبراهيم عليه السلام هو نبي زمانه ورسول زمانه وإمام زمانه ولكن الذي كان يسوس الناس ، أغلبية الناس ، هو النمرود ابن كنعان ، فهل يعني هذا أن النمرود هو خليفة الله تعالى في أرضه
أقول:
لا لأن النبي إبراهيم عليه السلام لم يسلم إمامته أو نبوته للنمرود أما الحسن بايع وسلم خلافته لمعاوية..

وقلت:
اقتباس:
فالنبي إبراهيم عليه السلام هو نبي زمانه ورسول زمانه وإمام زمانه ولكن الذي كان يسوس الناس ، أغلبية الناس ، هو النمرود ابن كنعان ، فهل يعني هذا أن النمرود هو خليفة الله تعالى في أرضه ، يوسف عليه السلام كان وزيرا وليس ملكا ، فالقرارات يصدرها الملك ، رغم أن يوسف عليه السلام هو خليفة الله تعالى في زمانه ، إن الإمام الحسن عليه السلام لم يقبله غالبية المسلمين في زمانه ورضوا بحكم معاوية ، والإمام الحسن مأمور من جده المصطفى صلى الله عليه وآله أن يحافظ على شوكة الإسلام ووحدة المسلمين وعدم تفرقهم، وغالبية من كان مع الإمام الحسن مخادعين ومنافقين وأهل دنيا ، أما من فهم معنى الإمامة ومعنى ولي الأمر في القرآن الكريم فهم قليلون جدا وفي كل الأزمان وفي كل زمن هم قليلون وؤلائك كانو يحتكمون إلى الإمام الحسن عليه السلام ويدينون لله تعالى بغمامة وخلافة الإمام الحسن عليه السلام،
قال الله تعالى : وَمَا أَكْثَرُ النَّاسِ وَلَوْ حَرَصْتَ بِمُؤْمِنِينَ...
وقال تعالى : أَوَكُلَّمَا عَاهَدُواْ عَهْداً نَّبَذَهُ فَرِيقٌ مِّنْهُم بَلْ أَكْثَرُهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ...
قال الله تعالى : وَلَوْ أَنَّنَا نَزَّلْنَا إِلَيْهِمُ الْمَلآئِكَةَ وَكَلَّمَهُمُ الْمَوْتَى وَحَشَرْنَا عَلَيْهِمْ كُلَّ شَيْءٍ قُبُلاً مَّا كَانُواْ لِيُؤْمِنُواْ إِلاَّ أَن يَشَاء اللَّهُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ يَجْهَلُونَ
وقال الله تعالى : وَمَا وَجَدْنَا لأَكْثَرِهِم مِّنْ عَهْدٍ وَإِن وَجَدْنَا أَكْثَرَهُمْ لَفَاسِقِينَ...
فالإمام لا يقوم بالسيف إلا إذا وجد عددا معينا من رسول الله للمؤمنين ، أما إذا لم يجد ذلك العدد من المناصرين ، فيجب عليه أن يحافظ على وحدة المسلمين .
أقول:
ولكن الحسن بايع معاوية وكان معه من الجيش أربعين ألف رجلا

وقلت:
اقتباس:
أليس النبي والرسول موسى عليه السلام نصب ، وبأمر من الله تعالى ، أخاه هارون عليه السلام خليفة له على قومه ، فهل الناس اتبعوا هارون عليه السلام أم اتبعوا ألسامري ؟، فلما عاد موسى عليه السلام من ميقات ربه قال لهارون عليه السلام : قَالَ يَا هَارُونُ مَا مَنَعَكَ إِذْ رَأَيْتَهُمْ ضَلُّوا (92) أَلاَّ تَتَّبِعَنِ أَفَعَصَيْتَ أَمْرِي ..
فكان جواب هارون عليه السلام : إِنِّي خَشِيتُ أَن تَقُولَ فَرَّقْتَ بَيْنَ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَلَمْ تَرْقُبْ قَوْلِي...
فأمر وحدة المسلمين عند هارون كان أهم من التوحيد ، وكذلك الإمام الحسن سلام الله عليه وكل الأئمة كذلك .
أقول:
موسى عليه السلام نصب هارون خليفة بأمر من الله كما تقول وهذا مذكور في القرآن أم الحسن فلم يثبت أن سلم الخلافة بأمر من الله ولا تلك بارك الله فيك ...
رد مع اقتباس
  #19  
غير مقروء 2015-02-26, 01:01 PM
آغاجونم آغاجونم غير متواجد حالياً
عضو مطرود من المنتدى
 
تاريخ التسجيل: 2015-02-22
المشاركات: 54
آغاجونم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناصر بيرم مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إخواني السنة وضيوفنا لشيعة

إلى عقلاء الشيعة:

س1-هل الخلافة جزء من الإمامة؟؟

هذا أول سؤال ثم سيأتي السؤال الثاني بعد أن أجد إجابة على السؤال الأول..
الخلافة هي ججزء من الإمامة..لا يمكن ان يكون الإنسان خليفة الا اذا كان إماما منصبا من قبل الله تعالى لأن موقومات الخلافة لا تكون متوفره فيه مثل شخص الله هيأه للخلافة تكون فيه كل مواصفات الإمام...لذلك الخليفة لا بد ان يكون اماما ..والإمامة أعظم من الخلافة ..لأن الخلافة مكن ان تكون من عدة جهات فقط اما الإمامة فتشمل كل شيء منها ان يكون الإمام ضليع في أمور الدين والسياسة وكل التفاصيل الباقية

أنصحك بقراءة هذا الرابط رأي الشيعة: X X X X X X X X X X X X X X X X X X X X X X X X X X X X





تنبيه اشرافي"
يمنع وضع روابط مخالفة كهذه .
الهُذلي

آخر تعديل بواسطة الهذلي ، 2015-02-27 الساعة 11:09 PM
رد مع اقتباس
  #20  
غير مقروء 2015-02-26, 01:13 PM
صفحة بيضاء صفحة بيضاء غير متواجد حالياً
عضو مطرود من المنتدى
 
تاريخ التسجيل: 2014-03-17
المشاركات: 1,299
صفحة بيضاء
افتراضي

لناصر بيرم المحترم العزيز :

هذا كلامك :
س6-لو كانت الخلافة التي سلمها الحسن بن علي رضي الله عنه لمعاوية رضي الله عنهم جميعا خلافة دنيوية فإن هذا يلزمك بآن الحسن كانت الخلافة التي يملكها دنيوية فسلمها لمعاوية أليس كذالك؟؟؟

الجواب :
الله سبحانه وتعالى حين يأمر بشيء أو ينصب خليفة ، سواء أكان هذا الخليفة إماما أو رسولا أو نبيا ، لا يجبر الناس على القبول به ، وفي نفس الوقت يكلفه بهداية الناس وحفظ الدين ، وفي نفس الوقت فإن سياسة الناس لازمة لهم إذ لا بد للناس من أمير دنوي يرجعون إليه سواء قبلوا بمن نصبه الله تعالى عليهم ، أو بالفاجر ، إذ لا بد للناس من أمير يسوسهم . وهذا لا ينقص ولا شيء من خلافة وإمامة من صبه الله تعالى ، أما قولك أن كلامي لازمه أن الإمام الحسن عليه السلام كانت خلافته دنوية ، فهذا خطأ ، فالسياسة الدنيوية شأن من شؤون الخلافة الإلاهية ، وهي ليست جبرا على الناس ، فإذا إختاروا غير من نصبه الله فهم أحرار في ذلك وحسابهم على وعند الله تعالى . إبليس لعنة الله تعالى عليه رفض الإنصياع لخليفة الله آدم عليه السلام ، لم يمنع ذلك بأن يعطيه الله تعالى كل تلك القدرات التي يتمتع بها إبليس ، ولكن حسابه وعقابه ليس هنا ، فهناك الكثير من الناس إتبعوا إبليس والقليل اتبعوا يتبعوا آدم ، فهذا لا يدل بأي وجه من الوجوه أن إبليس هو خليفة الله تعالى في أرضه كما لا ينقص من خلافة آدم الإلاهية .

هذا كلامك :
س7-هل يوجد عندك دليلا((رواية صحيحة من كتبك))تثبت أن الخلافة الي سلمها الحسن بن علي لمعاوية هي الخلافة الدنيوية أم ن هذا إستنتاج من معمميكم؟؟

الجواب :
أولا أسألك سؤال : لماذا حتى أنتم تسمون الحسن عليه السلام بتسمية الإمام وفي كل كتبكم ، ولا تسمون معاوية كذلك ؟؟ فكيف أن الحسن عليه السلام إمام ومذا تقصدون بذلك ؟؟؟
ثانيا الجواب على سؤالك :
سأعطيك النص الأول لكي لا أكثر عليك فإن أردت آخر أعطيتك وإن أردت آخر أعطيتك حتى ترضى ، ثم سأعطيك نصا من كتبك لكي يكون حجة عليك ، ولكن الآن أكتفي بهذا :
خطبة الإمام الحسن من كتاب : جلاء العيون ، ج 1 ، ص345 / 349 :
....وانّ معاوية بن صخر زعم، أني رأيته للخلافة اهلاً، ولم أرنفسي لها أهلاً، فكذب معاوية، وأيم الله، لأنا أولى الناس بالناس في كتاب الله، وعلى لسان رسول الله غير أنّا لم نزل أهل البيت مخيفين، مظلومين مضطهدين منذ قبض رسول الله، فالله بيننا وبين من ظلمنا حقّنا، ونزا على رقابنا، وحمّل الناس على اكتافنا، ومنعنا سهمنا في كتاب الله من الفيء والغنائم، ومنع أمّنا فاطمة إرثها من أبيها، إنّا لا نسمي احداً، ولكن أقسم بالله قسماً تالياً لوأنّ الناس سمعوا قول الله ورسوله لأعطتهم السماء قطرها، والأرض بركتها، ولما اختلف في هذه الأمّة سيفان، ولأكلوها خضراء خضرةً إلى يوم القيامة، واذاً ما طمعت فيها يا معاوية، ولكنّها لما أخرجت سالفاً من معدنها، وزحزحت عن قواعدها، تنازعتها قريش بينها، وترامتها كترامي الكرة، حتى طمعت أنت فيها يا معاوية وأصحابك من بعدك، وقد قال رسول الله: (ماولّت امة أمرها رجلاً قطّ، وفيهم من هو أعلم منه إلا لم يزل أمرهم يذهب سفالاً، حتى يرجعوا إلى ما تركوا) وقد تركت بنو اسرائيل، وكانوا أصحاب موسى، هارون أخاه وخليفته ووزيره وعكفوا على العجل، وأطاعوا فيه سامريّهم، وهم يعلمون: أنه خليفة موسى، وقد سمعت هذه الأمة رسول الله يقول ذلك لأبي: (انه مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبيّ بعدي) وقد رأوا رسول الله حين نصّبه لهم بغدير خم؛ وسمعوه نادى له بالولاية، ثم أمرهم ان يبلّغ الشاهد منهم الغائب، وقد خرج رسول الله حذراً من قومه إلى الغار لما أجمعوا على أن يمكروا به وهو يدعوهم، لما لم يجد عليهم أعواناً، ولو وجد عليهم أعوانا لجاهدهم، وقد كفّ أبي يده، وناشدهم واستغاث أصحابه فلم يغث، ولم ينصر، ولو وجد عليهم اعواناً ما أجابهم، وقد جعل في سعةٍ كما جعل النبيّ في سعةٍ، وقد خذلتني الأمة، وبايعتك، وقد جعل هارون في سعة حين استضعفه قومه وعادوه، كذلك أنا وأبي في سعة من الله حين تركتنا الأمة، وبايعت غيرنا، ولم نجد عليهم اعواناً وانما هي السنن والامثال، يتبع بعضها بعضاً. ايّها الناس انكم لو التمستم بين المشرق والمغرب، رجلاً جدّه رسول الله، وأبوه وصيّ رسول الله، لم تجدوا غيري وغير أخي، فاتّقوا الله ولا تضلّوا بعد البيان، وكيف بكم، وإني قد بايعت هذا - وأشار بيده إلى معاوية - (وإن أدري لعلّه فتنة لكم، ومتاع إلى حينٍ) ايّها الناس إنّه لا يعاب أحد بترك حقّه، وإنّما يعاب أن يأخذ ما ليس له، وكلّ صوابٍ نافع، وكلّ خطأٍ ضارّ لأهله وقد كانت القضية ففهّمناها سليمان، فنفعت سليمان، ولم تضرّ داود، فأما القرابة فقد نفعت المشرك، وهي والله للمؤمن أنفع. ايّها الناس اسمعوا وعوا، واتّقوا الله وراجعوا، وهيهات منكم الرجعة إلى الحقّ، وقد صارعكم النكوص، وخامركم الطغيان والجحود انلزمكموها وانتم لها كارهون. والسلام على من اتّبع الهدى.

فقال معاوية: والله ما نزل الحسن حتى أظلمت عليّ الارض وهممت أن ابطش به، ثم علمت: ان الاغضاء اقرب إلى العافية .

هذا كلامك :
لا لأن النبي إبراهيم عليه السلام لم يسلم إمامته أو نبوته للنمرود أما الحسن بايع وسلم خلافته لمعاوية..

الجواب :
ولكن لم تلتفت إلى أن إبراهيم عليه السلام لم تتحقق خلافته وإمامته في أرض الواقع أي لم يستلم مقاليد السياسة الدنيوية أصلا فهو قد نوزع فيها أصالة ، على عكس الإمام الحسن عليه السلام الذي كان أميرا على المسلمين ونازعه معاوية إبن أبي سفيان بالحرب والقتال ، ولكن شاهدي هو هل النمرود هو الخليفة عند الله وفي الحقيقة ، أم إبراهيم عليه السلام هو الخليفة عند الله تعالى وفي الحقيقة ؟؟؟؟؟ وهذا السؤال لم تجب عنه ،فقد طرحته عليك من قبل ؟؟

هذا كلامك :
ولكن الحسن بايع معاوية وكان معه من الجيش أربعين ألف رجلا

الجواب :
ولكن المؤمنين المخلصين من هؤلاء الأربعين ألفا لم يكونوا بالعدد المطلوب بل هم قليلون جدا إذ لا يصلون حتى إلا عدد أصحاب الإمام الحسين عليه السلام في كربلاء ويوم عاشوراء . ربما لم تفهم تلك الآيات التي أوردتها عليك ولم تتمعن فيها كل الإمعان .

هذا كلامك :
موسى عليه السلام نصب هارون خليفة بأمر من الله كما تقول وهذا مذكور في القرآن أم الحسن فلم يثبت أن سلم الخلافة بأمر من الله ولا تلك بارك الله فيك

الجواب :
هذا ليس تعقيب على كلامي ولا جوابا عليه ، فكان الأولى بك أن تطرح سؤالا نصه هكذا ، ما دليلك يا صفحة بيضاء على أن الإمام الحسن عليه السلام منصب من الله تعالى ورسوله ؟؟
وبالتالي أجب عن سؤالي الذي مفاده ، لماذا تنزل النبي هارون عليه السلام عن الخلافة المنصوص عليها من الله تعالى للسامري لعنة الله تعالى عليه وهل هذا ينقص من خلافته الإلاهية شيء أو يعدمها .
:
رد مع اقتباس
إضافة رد


المواضيع المتشابهه للموضوع: أسئلة حقاً حيرتني وآود آن أجد لها مجيب من الشيعة إن أمكن.
الموضوع كاتب الموضوع الأقسام الرئيسية مشاركات المشاركة الاخيرة
هل اذى الامامية الاثنى عشرية أحد فرق الشيعة الصحابة والناس و النبي الأكرم محمد (ص) ؟؟؟ ابو هديل الشيعة والروافض 0 2020-03-16 08:57 PM
و التناقض بين فتاوى شيوخ الامامية الاثنى عشرية أحد فرق الشيعة والقرآن الكريم ابو هديل الشيعة والروافض 0 2020-03-05 12:36 AM
صحاح الامامية الاثنى عشرية احد فرق الشيعة ومراجعهم سعد بن عبادة جاحد كافر مرتد ولهذا بتر الله عمره ابو هديل الشيعة والروافض 0 2020-02-29 02:28 AM
اسهل طريقة لمعرفة ابن الزنا والحرام . قصص من تراث الامامية الاثنى عشرية أحد فرق الشيعة ابو هديل الشيعة والروافض 0 2020-02-24 09:10 PM
شيوخ وأعلام الامامية الاثنى عشرية الشيعة يحاكمون سعد بن عبادة ويحكمون بردته ويعتقدون بأن الجن قتله ابو هديل الشيعة والروافض 0 2020-02-23 08:20 PM

*** مواقع صديقة ***
للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
عدد يدوية واكسسوارات ||| مكتب محامي ||| شات الرياض ||| شركة نقل عفش بجدة ||| دريم ليج 2022 مهكرة ||| موسوعة مواضيع اسئلة عربية ||| وظائف ||| نقل عفش ||| My Health and Beauty 21 ||| برنامج محاسبي سحابي لإدارة المخازن ||| دردشة صبايا العراق - شات صبايا عسل ||| سوق الجوالات ||| تنسيق حدائق ||| دردشة بغداديات - دردشة عراقية ||| خدماتي ||| عقارات اسطنبول ||| تصليح طباخات ||| محامي في الرياض ||| محامي بالرياض ||| محامي في الرياض ||| موثق ||| محامي في جدة ||| محامي في جدة ||| جنة العطور ||| بحرية درويد ||| الفهرس الطبي ||| الصحة و الجمال ||| الاستثمار في تركيا

للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
بنك تجارة كابيتال - استثمار مع ضمانات ||| اشتراك بين سبورت | | | قروبات واتس اب | | | موثق معتمد في جده | | | محامي في المدينة | | | نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب
موقع الكوبونات | | | كود خصم امريكان ايجل | | | كود خصم وجوه | | | كود خصم بات بات

منتديات شباب الأمة

*** مواقع صديقة ***
للتواصل > هنـــــــــــا
السنة النبوية | كوبون خصم | حياة المصريين | الأذكار | موقع المرأة العربية | رحيق | أولاد مصر
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd