="الأذكار           

مكتبة دار الزمان
 
العودة أنصار السنة > القسم العام > حوارات عامة
 

« د. عادل السيد ينسف النظرية النسبية لأينشتاين ويثبت ثبات الأرض | أحاديث عن الفتن مع شرح أهل العلم | لا حكم إلا لله »

إضافة رد

أدوات الموضوع
  #1  
غير مقروء 2015-03-11, 03:25 PM
أبي الليث المهاجر أبي الليث المهاجر غير متواجد حالياً
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2014-11-06
المشاركات: 24
أبي الليث المهاجر
افتراضي أحاديث عن الفتن مع شرح أهل العلم

أحاديث عن الفتن مع شرح أهل العلم

الاحاديث من بخاري ومسلم من كتاب الفتن

الحديث الاول
حدثنا مالك بن إسماعيل حدثنا ابن عيينة أنه سمع الزهري عن عروة عن زينب بنت أم سلمة عن أم حبيبة عن زينب بنت جحش رضي الله عنهن أنها قالت استيقظ النبي صلى الله عليه وسلم من النوم محمرا وجهه يقول لا إله إلا الله ويل للعرب من شر قد اقترب فتح اليوم من ردم يأجوج ومأجوج مثل هذه وعقد سفيان تسعين أو مائة قيل أنهلك وفينا الصالحون قال نعم إذا كثر الخبث
قال القرطبي رحمه الله:
قوله صلى الله عليه وسلم: ويل للعرب من شر قد اقترب هذا تنبيه على الاختلاف والفتن والهرج الواقع في العرب وأول ذلك قتل عثمان رضي الله عنه ولذلك أخبر عنه بالقرب ثم لم يزل كذلك إلى أن صارت العرب بين الأمم كالقصعة بين الأكلة...
وقوله: قيل أنهلك وفينا الصالحون قال نعم إذا كثر الخبث قيل:هو الفسوق والفجور....

قال ابن عثيمين رحمه الله:
خص العرب بذلك لانهم هم حملة الرسالة وإلى ديارهم ترجع الرسالة فإن الإيمان يأرز إلى المدينة كما تأرز الحية إلى جحرها... ماهو الخبث هل المراد :اذا كثر الكفر او الكفار في البلد-بلاد العرب-؟ أم المراد : إذا كثر الخبث أي العمل السيئ لان العمل السيئ خبث؟ يحتمل هذا وهذا ولكن الظاهر أن المراد الاول...انه اذا اختلط بنا ناس من اهل الشر واهل الكفر فإن ذلك موجب لهلاكنا فيكون فيه التحذير من السماح للكفار بالسكنى في جزيرة العرب ولهذا أمر النبي صلى الله عليه وسلم في آخر حياته بإخراج المشركين...وقال: لأخرجن اليهود والنصارى من جزيرة العرب حتى لا أدع إلا مسلما. ومن سفهاء الناس اليوم من يجلب العمالة الضخمة الكثيرة من أجل لعاع الدنيا وليسوا على الاسلام بل يدعي والعياذ بالله أن الكافر خير من المسلم عكس قوله تعالى ولعبد مؤمن خير من مشرك ولو أعجبكم.

الحديث الثاني:
حدثني أبو كامل فضيل بن حسين الجحدري حدثنا حماد بن زيد عن أيوب ويونس عن الحسن عن الأحنف بن قيس قال خرجت وأنا أريد هذا الرجل فلقيني أبو بكرة فقال أين تريد يا أحنف قال قلت أريد نصر ابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم يعني عليا قال فقال لي يا أحنف ارجع فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا تواجه المسلمان بسيفيهما فالقاتل والمقتول في النار قال فقلت أو قيل يا رسول الله هذا القاتل فما بال المقتول قال إنه قد أراد قتل صاحبه

قال الامام القرطبي:
وقوله: إذا تواجه المسلمان بسيفيهما فالقاتل والمقتول في النار
معناه: أنهما مستحقان لذلك أما القاتل فبالقتل الحرام وأما المقتول فبالقصد الحرام...فأما من اعتقد استحلال دم المسلم بغير سبب ولا تأويل فهو كافر....
اما العلامة ابن عثيمين قال: لا لايكفران خلافا للخوارج ودليل عدم كفرهما قوله تعالى: يا أيها الذين ءامنوا كتب عليكم القصاص في القتلى الحر بالحر والعبد بالعبد والانثى بالانثى فمن عفى له من أخيه شيئ.
فجعل القاتل عمدا أخا للمقتول. انتهى كلامه
{اعلم انه لايوجد تناقض بين قول القرطبي وابن عثيمين فالقرطبي رحمه الله كفر من يرى جواز قتل المسلم وان دمه حلال وابن عثيمين رحمه الله لم يتطرق لهذا الأمر}.

قال الامام النووي: وقد يعفو الله تعالى عنه.

الحديث الثالث:
عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: والذي نفسي بيده لا تذهب الدنيا حتى يأتي على الناس يوم لا يدري القاتل فيما قتل ولا المقتول فيما قُتل فقلت: فكيف ذلك؟ قال: الهرج! القاتل والمقتول في النار.

قال القرطبي : يعني بذلك أن الأهواء تغلبُ والهرج والقتل يكثرُ ويُستهل حتى لا يُبالى به فيكون قتلُ المسلم عند قاتله كقتل نملة كماهو الحال الآن في أقصى المغرب
{قلت: كما هو الحال الآن في الشام والله المستعان}
وقال: والهرج: هو كثرة الاختلاف والقتل...وقوله هنا القاتل والمقتول في النار
يُوضح أن ذلك المحمول في هذا الحديث وفي حديث أبي بكرة على ما إذا كان القتال في طلب الدنيا أو على مقتضى الأهواء وليس في المتأولين المسلمين ولا فيمن قاتل الباغين.

الحديث الرابع والخامس :
حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا ليث ح وحدثني محمد بن رمح أخبرنا الليث عن نافع عن ابن عمر أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو مستقبل المشرق يقول ألا إن الفتنة هاهنا ألا إن الفتنة هاهنا من حيث يطلع قرن الشيطان
حدثني عبد الله بن محمد حدثنا هشام بن يوسف عن معمر عن الزهري عن سالم عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قام إلى جنب المنبر فقال الفتنة ها هنا الفتنة ها هنا من حيث يطلع قرن الشيطان أو قال قرن الشمس

قال ابن عثيمين:
هذا من الأحاديث التي يُتعين تأويلها على مكانها التي قيلت فيه...
وقوله حيث يطلع قرن الشيطان أو قال قرن الشمس شك من الرواي ولا شك أن قرن الشمس يطلع مع قرن الشيطان لان الشيطان إذا طلعت الشمس يكون مقارنا لها فيسجد له الكفار وهو يرى أنهم يسجدون له.

الحديث السادس:
حدثنا علي بن عبد الله حدثنا أزهر بن سعد عن ابن عون عن نافع عن ابن عمر قال ذكر النبي صلى الله عليه وسلم اللهم بارك لنا في شأمنا اللهم بارك لنا في يمننا قالوا يا رسول الله وفي نجدنا قال اللهم بارك لنا في شأمنا اللهم بارك لنا في يمننا قالوا يا رسول الله وفي نجدنا فأظنه قال في الثالثة هناك الزلازل والفتن وبها يطلع قرن الشيطان.
قال ابن باز رحمه الله:
أكثر الفتن من قبل المشرق كالدجال ويأجوج ومأجوج والتتار وكذا بدعة الجهمية والمعتزلة..وكذا في نجد حصل بعد وفاته صلى الله عليه وسلم شر كثير فارتد أسد وخزيمة وناس من تميم وكان الشام حينئذٍ أفضل فيه جمع كثير من المسلمين... ولايمنع خروج صالحين ووجودهم في المشرق كالبخاري...وعلى عكس الشام الآن بها عباد آل البيت من النصيرية والباطنية...

قال ابن عثيمين:
قال أهل العلم : إن نجد اسم لكل ما ارتفع وأن المراد بها نجد العراق لان الفتن ظهرت في نجد العراق ظهورا عظيما في أواخر زمن الخلفاء الراشدين وكذلك في أوائل خلافة بني أمية.

الحديث السابع: باب قول النبي صلى الله عليه وسلم هلاك أمتي على يدى أغليمة سفهاء
{وصله البخاري من حديث أبي هريرة دون قوله سفهاء وقد ثبت عند أحمد من طريق أخرى عنه}
قال أبو هريرة سمعت الصادق المصدوق يقول هلكة أمتي على يدي غلمة من قريش.......
قال ابن عثيمين:
وهذا هو الواقع ان فساد الأمة : أن يتولى أمورها صغار السن سفهاء الأحلام لأنه ليس عندهم عقول ومن ليس عنده عقل ليس عنده إيمان لأن العقل الحقيقي يوجب أن يكون المتصف به مؤمنا فإن العقل يهدي إلى الإيمان وفي هذا الحذر من أن يتولى أمور المسلمين من اتصفوا بهذه الصفة أي أنهم أغيلمة وأنهم سفهاء كماهو الواقع الان في كثير من ولايات أمور المسلمين في كل أقطار الاسلامية حيث يتولى أمر المسلمين من لا يستحق أن يكون وليا عليها إما لكونه بعيدا عن الدين أو لكونه بعيدا عن العقل أو للأمرين جميعا ... وفي هذا ينبغي على من يتولى أمور المسلمين أن يجمع ثلاثة أمور وهي:
الاول الكبر في السن ولكن ليس المقصود الذي وصل إلى سن الهرم الكبير...
الثاني ان يكون ذا عقل راجح يزن الامور ويقدرها
الثالث ان يكون ذا دين
ولا يعني ذلك أننا نهمل الصغار مطلقا فإن بعض الصغار قد يكون مبرزّا وعنده عقل ودين...
الحديث الثامن:

حدثنا عبد الملك بن شعيب بن الليث حدثني عبد الله بن وهب أخبرني الليث بن سعد حدثني موسى بن علي عن أبيه قال قال المستورد القرشي عند عمرو بن العاص سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول تقوم الساعة والروم أكثر الناس فقال له عمرو أبصر ما تقول قال أقول ما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لئن قلت ذلك إن فيهم لخصالا أربعا إنهم لأحلم الناس عند فتنة وأسرعهم إفاقة بعد مصيبة وأوشكهم كرة بعد فرة وخيرهم لمسكين ويتيم وضعيف وخامسة حسنة جميلة وأمنعهم من ظلم الملوك.

الحديث التاسع :
عن ثوبان قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله زوى لي الأرض فرأيت مشارقها ومغاربها وإن أمتي سيبلغ ملكها ما زوي لي منها وأعطيت الكنزين الأحمر والأبيض وإني سألت ربي لأمتي أن لا يهلكها بسنة عامة وأن لا يسلط عليهم عدوا من سوى أنفسهم فيستبيح بيضتهم وإن ربي قال يا محمد إني إذا قضيت قضاء فإنه لا يرد وإني أعطيتك لأمتك أن لا أهلكهم بسنة عامة وأن لا أسلط عليهم عدوا من سوى أنفسهم يستبيح بيضتهم ولو اجتمع عليهم من بأقطارها أو قال من بين أقطارها حتى يكون بعضهم يهلك بعضا ويسبي بعضهم بعضا


يوجد شرح جميل ومفيد أيضا تجده في هذا الرابط

http://www.albahre.com/publish/article_4733.php

قال القرطبي:
وقوله: وإني سألت ربي لأمتي أن لا يهلكها بسنة عامة الجدب العام الذي يكون به الهلاك العام ويسمى الجدب والقحط سنة ...وبيضة المسلمين معظمهم وجماعاتهم وفي الصحاح : بيضة كل شيء: حوزته وبيضة القوم ساحتهم وعلى هذا فيكون الحديث: أن الله تعالى لا يسلط العدو على كافة المسلمين حتى يستبيح جميع ما حازوه من البلاد والارض ولو اجتمع عليهم كل من بين أقطار الأرض وهي جوانبها
وقوله حتى يكون بعضهم يهلك بعضا ويسبي بعضا ظاهر حتى الغاية فيقتضي ظاهر هذا الكلام أنه لا يسلط عليهم عدوهم فيستبيحهم إلا إذا كان منهم إهلاك بعضهم البعض وسبي بعضهم لبعض وحاصل هذا أنه إذا كان من المسلمين ذلك تفرقت جماعتهم واشتغل بعضهم ببعض عن جهاد العدو فقويت شوكة العدو واستولى كما شاهدناه في أزماننا هذه في المشرق والمغرب وذلك أنه لما اختلف ملوك الشرق وتجادلوا استولوا كافر الترك على جميع عراق العجم ولما اختلفوا ملوك المغرب وتجادلوا استولت الإفرنج على جميع بلاد الاندلس ...وها هم قد طمعوا في جميع بلاد الاسلام فنسأل الله أن يتدارك المسلمين بالعفو والنصر واللطف...
قال النووي: والبيضة أيضا: العزة والملك
وقوله سبحانه وتعالى: وإني أعطيتك لأمتك أن لا أهلكهم بسنة عامة أي لا أهلكهم بقحط عام

هذا وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد
جمعه أخوكم أبي الليث المهاجر
رد مع اقتباس
إضافة رد


المواضيع المتشابهه للموضوع: أحاديث عن الفتن مع شرح أهل العلم
الموضوع كاتب الموضوع الأقسام الرئيسية مشاركات المشاركة الاخيرة
أهل البيت وحبهم ليسوا لنا ولكن لإبليس و الكفار ابو هديل الشيعة والروافض 0 2020-04-05 03:27 PM
قوة العلم الدافعة معاوية فهمي المجتمع المسلم 0 2020-02-12 04:56 PM
أبرز علماء الإسلام معاوية فهمي السير والتاريخ وتراجم الأعلام 0 2019-11-13 01:54 PM
من عقائد الامامية الاثنى عشرية أحد فرق الشيعة من لم يكفر الصحابة ويتهم عرض النبي والقران فهو حمار ابو هديل الشيعة والروافض 0 2019-11-11 09:37 PM
أهل العراق الشيعة في زماننا ، يفتون بإجرام مهدي الفرقة الشيعة الامامية الاثنى عشرية في في نبش القبور ابو هديل الشيعة والروافض 0 2019-10-21 10:11 PM

*** مواقع صديقة ***
للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
برجولات ||| سجاد صلاة ||| مقاول ترميم ||| ترافيان ||| العاب الاندرويد ||| نشر سناب ||| درويدي بلاي ||| شركة عزل اسطح بجدة ||| شركة عزل اسطح بجازان ||| العاب مهكرة ||| توريدات كهربائية و بترولية ||| تقوية شبكة المحمول ||| shoes for women ||| شاليهات شرق الرياض ||| السفر الى تركيا ||| تفاصيل ||| حسابات ببجي ||| مستلزمات طبية بالدمام ||| تصميم المواقع الالكترونية في العراق ||| شات الرياض ||| مكتب محامي ||| خدماتي ||| محامي في الرياض ||| محامي بالرياض ||| محامي في الرياض ||| موثق ||| محامي في جدة ||| محامي في جدة ||| تصليح سيارات ||| تصميم موقع ||| نشر سناب

كود خصم سيارة اونلاين ||| كود خصم بات بات اطفال ||| كوبون خصم

خدمة تعقيم المنزل من كورونا ||| مكافحة الحشرات والقوارض ||| مكافحة الصراصير في المنزل

نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب

منتديات شباب الأمة ||| وادي العرب

السنة النبوية | كوبون خصم | حياة المصريين | الأذكار | موقع المرأة العربية | أولاد مصر
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd