="الأذكار           

 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > الشيعة والروافض
 

إضافة رد

 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 2015-05-22, 01:18 PM
فتى الشرقيه فتى الشرقيه غير متواجد حالياً
محـــــــاور
 
تاريخ التسجيل: 2012-10-17
المكان: الرياض
المشاركات: 4,384
فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ذوو الفقار مشاهدة المشاركة
الذي استفاد منه الإسلام من هؤلاء الأئمة هو ايصال الدين الصحيحي ايصال رسالة محمد صلى الله عليه وآله وترك شريعة عمر وابو بكر...لولا الأئمة لما وصل الدين الصحيح...وجود الأئمة حمى الدين من التحريف واوصل شريعة محمد كما هي الى الناس وأوصلوا لهم الطريق الأسرع للوصول الى الله وأظهروا حقيقة الأئمة و مدى قربهم من الله تعالى
أي دين صحيح تقصد
دين لا يعترف ان الإيمان بالله ورسله وكتبه واليوم الآخر ,, وهو الإيمان الذي جاء في القرآن
وليس الإيمان بالإمامة ,,, التي لم يؤمن بها من يسمون أئمة
والدليل

= أنه لا يوجد إمام واحد دعا الناس للإيمان بالإمامة
= أنه لم يتفق آل البيت على الأئمة فبعد كل إمام يظهر الخلاف بين أبنائه

أي دين صحيح تقصد
الذي يحكم بكل ما يخالف القرآن
= صلاة الجمعه أمر الله بأدائها ,,, وديكم يقول لكم تلاعبوا بها وفق هواكم والشيطان
= تحريم إرث الزوجه للإرض او العقار من تركو زوجها ,, والله ذكر أنها ترث نصا لا رواية تنسب
= تحريم صيد البحر مما ليس له فلس ,, والله ذكر أنه أحل صيد البحر بلاإستثناء
= تحريم الجهاد ,, وايات القرآن كثيرة فيها أرمن الله بالجهاد

أي دين صيحيح تقصد
= الذي لم يتفق فيه المؤمنون به على أهم أصول دينهم ((( الإمامة )))- هل هو من أصول الدين
- أم هو من أصول المذهب لا علاقة له بالدين الإسلامي
{{{ إن الدين عند الله الإسلام }}}
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 2015-05-22, 01:22 PM
فتى الشرقيه فتى الشرقيه غير متواجد حالياً
محـــــــاور
 
تاريخ التسجيل: 2012-10-17
المكان: الرياض
المشاركات: 4,384
فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ذوو الفقار مشاهدة المشاركة
الذي استفاد منه الإسلام من هؤلاء الأئمة هو ايصال الدين الصحيحي ايصال رسالة محمد صلى الله عليه وآله وترك شريعة عمر وابو بكر...لولا الأئمة لما وصل الدين الصحيح...وجود الأئمة حمى الدين من التحريف واوصل شريعة محمد كما هي الى الناس وأوصلوا لهم الطريق الأسرع للوصول الى الله وأظهروا حقيقة الأئمة و مدى قربهم من الله تعالى

الإمام الصادق يقول: فاطمة غضبت على قوم نحن غاضبين عليهم..هذا اول تصريح ..يوجد تصريح اعظم من فاطمة الزهراء عندما جاء اليها عمر وابو بكر يطلبان السماح قالت لهم "اشهد الله انكما اغضبتماني واسخطتماني واني غاضبة عليكما الى يوم القيامة...هذا تصريح آخر..الأئمة صرحوا بان هذين الرجلين مش تمام أبدا ولكن اقول لك شيء اخيانا يوجد اختبارات يعني احيانا الإمام لا يتكلم عنهم بالسوء حتى يختبر شيعته والناس هل سوف يتبعونهم على الرغم من الظلم الذي الحقوه بفاطمة ؟ ام سوف يبقون مع الإمام يدافعون عن حقه
تريد اعظم من رسول الله ص؟؟ الرسول يقول لعمر وابو بكر في كتبكم "لا أدري ماذا تحدثان بعدي" أي ان الرسول غير واثق منهم بما سوف يفعلون الرسول ص يعلم انهم سوف ينتهكوا حرمة ابنته ولكنه لم يتكلم اكتفى فقط بالتصريح بأنه ليس واثقا بهم..اليك الحديث
رقم الحديث: 542
(حديث مرفوع) حَدَّثَنَا أَبُو مُصْعَبٍ ، قَالَ : حَدَّثَنَا مَالِكٌ ، عَنْ أَبِي النَّضْرِ مَوْلَى عُمَرَ بْنِ عُبَيْدِ اللَّهِ ، أَنَّهُ بَلَغَهُ ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : " للِشُهَدَاءِ بأُحُدٍ هَؤُلَاءِ أَشْهَدُ عَلَيْهِمْ " ، فَقَالَ أَبُو بَكْرٍ الصِّدِّيقُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ " أَلَسْنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ بِإِخْوَانِهِمْ ؟ أَسْلَمْنَا ، كَمَا أَسْلَمُوا ، وَجَاهَدْنَا كَمَا جَاهَدُوا ؟ " فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " بَلَى " ، وَلَكِنْ لا أَدْرِي مَا تُحْدِثُونَ بَعْدِي "
الإمام علي يختبر شيعته ايضا وبالرغم من تكلمهم عن مساوىء عمر وابوبكر الا انهم ارادوا اختبار شيعتهم بذلك
الرسول ص يقول: "إني سلم لمن سالمكم وحرب لمن حاربكم" انتم تفكروا كيف تتبعون عائشة وتوالون لها..عائشة حاربت علي بن ابي طالب وكرهت الحسن بن علي والرسول يقول انا حرب لمن حاربكم فأين عائشة من هذا المقام وهل هنالك شك بعد ذلك بأنه من الخطأ والإثم اتباعها

من قال لك انهم لم يبنوا للشيعة والسنة اصول الإسلام...لولاهم لما حفظ الدين والإسلام لولاهم لكنت الآن متدين بدين يزيد..لولا امامة الحسين بن علي وخروجه الى كربلاء واستسهداه لما وصلك دين محمد ولما وصلك القرآن ولا الصلاة..هم من اظهر اصول الدين واركانه
نقول له: إنّ الله بعث آلاف الأنبياء، وأرسل عدّة رسل، وأنزل عدّة كتب، وكلّ هذا لم يهدِ البشر ولم يصلح حالها، فما هو نفع البشرية من بعث الأنبياء وإرسال الرسول وإنزال الكتب؟!
إذ نحن نقول بحقّ أئمّتنا(عليهم السلام): أنّ الله نصّبهم، ولا نقول: نحن الذين اخترناهم لرفع خلافنا, فلا بدّ أن يصاغ الاعتراض هكذا: ماذا نفع الشيعة تنصيب الله الأئمّة(عليهم السلام) لهم إذا لم يرفعوا خلافهم؟
فيكون جوابنا بما يجاب على النقض المتقدّم بالأنبياء(عليهم السلام).. بل ننقض بنفس بعثة نبيّنا(صلّى الله عليه وآله وسلّم) وإنزال القرآن، وهما معصومان لا يدخلهما الاختلاف، ومع ذلك لم يرفعا الاختلاف بين المسلمين؛ قال تعالى: (( كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللّهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَأَنزَلَ مَعَهُمُ الكِتَابَ بِالحَقِّ لِيَحكُمَ بَينَ النَّاسِ فِيمَا اختَلَفُوا فِيهِ وَمَا اختَلَفَ فِيهِ إِلاَّ الَّذِينَ أُوتُوهُ مِن بَعدِ مَا جَاءتهُمُ البَيِّنَاتُ بَغياً بَينَهُم فَهَدَى اللّهُ الَّذِينَ آمَنُوا لِمَا اختَلَفُوا فِيهِ مِنَ الحَقِّ بِإِذنِهِ وَاللّهُ يَهدِي مَن يَشَاء إِلَى صِرَاطٍ مُّستَقِيمٍ )) (البقرة:213).
فعلى القياس يجب أن تقول: ما الفائدة من بعثة النبيّ محمّد(صلّى الله عليه وآله وسلّم) وإنزال القرآن عليه؟!
ولا يخفى عليكم ما في هذا القول من اعتراض على حكمة الله، وعدم فهم الغاية من بعث الأنبياء، وإنزال الكتب، ومعنى حجّتهم وولايتهم على البشرية، وعدم فهم وإدراك لقاعدة اللطف، ولزوم وجود الحجّة ومنار للحقّ على طول عصور البشرية.
ولمعترض أن يقول: ما دامت نبوّة محمّد(صلّى الله عليه وآله وسلّم) وقرآنه لم يرفعا الاختلاف بين البشرية، فلنقتصر على نبوّة عيسى(عليه السلام) وكتابه، وما دام عيسى(عليه السلام) وإنجيله لم يرفعا الخلاف أيضاً، فلنقتصر على موسى(عليه السلام) وتوراته، وما دام موسى(عليه السلام) كذلك فلنرجع إلى إبراهيم(عليه السلام)، بل إلى نوح(عليه السلام)، بل إلى آدم(عليه السلام)، بل لا فائدة في بعثة الكلّ (معاذ الله)، وما كان هناك من داع لبعثتهم من البداية... الخ.
وإذا أراد المعترض من هذا إبطال إمامة أئمّتنا(عليهم السلام)، كما هو غرضه، فإنّه ينجرّ بالنقض إلى إبطال نبوّة الأنبياء والاعتراض على حكمة الله، وما إلى هذا من سبيل إلاّ من ملحد، والجواب معه غير الجواب، بل يكون عن طريق إثبات التوحيد والنبوّة وتوضيح قاعدة اللطف وإثبات حكمة الله، وما إلى ذلك.
ثانياً: وأمّا الجواب عن طريق الحلّ:
فنقول: إنّ بعث الأنبياء(عليهم السلام)، وتنصيب الأئمّة(عليهم السلام)، وجعلهم حجّة الله في أرضه، ومناراً للهدى، وموئلاً لرجوع البشر إليهم عند الاختلاف، وتحكيمهم عند التنازع، شيء، وتحقّق رفع الاختلاف أو لزومه في الخارج من تنصيبهم شيء آخر..
فإنّ على الله الحكيم حسب قاعدة اللطف، أن ينصّب مناراً وحجّة دائمة ما دامت الأرض والسماء إلى يوم القيامة، حتّى لا تكون لأحد على الله حجّة، وله الحجّة البالغة، ومن ثمّ تصحيح فرض التكاليف عليهم، مع أنّ صحّة التكليف توجب من جانب آخر بقاءهم على الاختيار، وعدم كونهم مجبورين على الهداية أو الضلالة، حسب ما أودعه الله فيهم من القدرات والاستعدادات للعلم والمعرفة، واختلاف غرائزهم وملكاتهم، وبالتالي لا بدّية وقوع الاختلاف بينهم؛ لسعة العلم وضيقه حسب استعداداتهم.
فإن اختار الناس بسوء سريرتهم أو باختلاف أذواقهم واستعداداتهم، الانحراف عن الطريق المستقيم، وحبل الله المستقيم، أو الاختلاف في الحقّ والباطل، والصحيح والخطأ، فلا يرجع الذمّ من العقلاء إلى من نصب لهم منار الهدى وهداهم إلى الطريق، بل إنّ العقلاء يذمّونهم أنفسهم، لأنّهم سبب الاختلاف، ولا يمكن لأحد أن ينفي فائدة هؤلاء الهداة، بعد أن اتّضح وجود المتمسّك بهم والآخذ منهم والمطيع لهم في كلّ عصر، وبعد وضوح وجود فرقة من زمن آدم(عليه السلام) إلى الآن تحاول الإحاطة والتطبيق لكلّ ما فرضه الله من تكاليف، عن طريق مبعوثيه ورسله وأصفيائه.
ثمّ هل يمكن رفع الاختلاف بتمامه من كلّ الجوانب أصلاً بين البشر؟ أم أنّ الاختلاف طبيعة لازمة للنوع البشري بما أنّه اجتماعي بالطبع، وأنّ هذا الاختلاف في مستوى استعدادات البشر المؤدي إلى توالد الاختلاف وتنوّعه بينهم، هو المميّز لهذا المخلوق، القادر باستخدامه لمختلف قدراته والمدافعة بينها للوصول إلى أعلى درجات الكمال والرقيّ، على شرط أن يُسدّد ويقوّم من قبل أشخاص اختارهم صاحب المُلك، معصومين مهديين لا يشذّون، فكانوا مقياساً وميزاناً للهداية والصواب والكمال والتقدّم؟!
وقد قال الله تعالى في محكم كتابه: (( كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللّهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَأَنزَلَ مَعَهُمُ الكِتَابَ بِالحَقِّ لِيَحكُمَ بَينَ النَّاسِ فِيمَا اختَلَفُوا فِيهِ وَمَا اختَلَفَ فِيهِ إِلاَّ الَّذِينَ أُوتُوهُ مِن بَعدِ مَا جَاءتهُمُ البَيِّنَاتُ بَغياً بَينَهُم فَهَدَى اللّهُ الَّذِينَ آمَنُوا لِمَا اختَلَفُوا فِيهِ مِنَ الحَقِّ بِإِذنِهِ وَاللّهُ يَهدِي مَن يَشَاء إِلَى صِرَاطٍ مُّستَقِيمٍ )) (البقرة:213).
فتكون مهمّة الأنبياء والأوصياء رفع الاختلاف الناشئ في أُمور الدنيا أوّلاً، ثمّ رفع الخلاف الناشئ في أُمور الدين لاحقاً، وهو الاختلاف الحاصل من نفس حملة الدين ممّن أوتوا الكتاب، ورفع هذا الخلاف يكون بالتدرّج نحو التكامل، فكلّ رسالة لاحقة أكمل من سابقتها، والأنبياء اللاحقين يكمّلون مهمّة السابقين، لا أنّهم يلغون ما أنجزوه في صالح تقدّم البشرية قبلهم، فمن تتبع عمل الأنبياء على طول مسار التاريخ يجد أنّهم يعملون بتلاحق على تضييق شقّة الاختلاف بين البشر، وإزالة أُصول النزاع والصراع الرئيسة، ونقل البشر في أرائهم من التباين إلى التقابل، ومن التقابل إلى العموم والخصوص من وجه، ثمّ إلى العموم والخصوص المطلق، وهكذا تبقى البشرية بعد كلّ نبيّ أو وصيّ في مستوى من الخلاف أوطأ من السابق، وفي مسألة خلافية أخصّ من قبلها، فالاختلاف يتحوّل شيئاً فشيئاً من الأُصول المتنافرة إلى اختلاف في الفروع من مميزات وصفات ولواحق للرأي الصحيح، فهم مثلاً سوف يتّفقون على أصل التوحيد ولكن يختلفون في الصفات، ثمّ يتفقون في الصفات بعد إرشاد النبيّ ويختلفون في عددها، وهكذا.
فهل يحقّ للمعترض بعد هذا أن يقول: ماذا فعل الأنبياء والأوصياء؟
وهكذا كانت مهمّة أئمّتنا(عليهم السلام) في الحقيقة، هي: تضييق مسائل الخلاف بين المسلمين، والتقليل من كثرة تشعّب الطرق بينهم.. بل نجحوا في إلغاء الطرق المناقضة للرسالة تماماً، وشذّبوا الطريق الحقّ، بأن قلّلوا من تفرّعاته بالتدريج، إلى أن وصل المسلمون إلى ما وصلوا إليه الآن، من اتّفاق كبير على جملة من الأُصول، بحيث يبقون مسلمين، وتكوين طائفة متميّزة عن الجُلّ الأعظم من المسلمين بأنّها أقرب إلى الحقّ، وأصل الرسالة، والحبل المتين، والصراط المستقيم.
نعم، لولا حكومة عليّ(عليه السلام) ومبادئه، لكان من سمات الإسلام الحكم بأسلوب عثمان ومعاوية، ولولا ثورة الحسين(عليه السلام) لرجعنا قهقرى جاهلية.
ولا يخفى عليك أنّنا لا ننكر أنّه بقى كثير من الاختلاف في المسائل الفرعية الجزئية بعد غيبة إمامنا(عليه السلام)، نشأت من خلال تطوّر الفقه واستحداث مسائل جديدة، وحصول ابتلاءات فقهية لم تكن، ولم يكن السبب في ذلك عدم وجود الدليل على الحقّ والصواب، كما هو الحال عند مخالفينا؛ فلجؤوا إلى الرأي والقياس والاستحسان، بل إنّ أئمّتنا(عليهم السلام) أعطونا ما يكفي من الأدلّة على طول قرنين ونصف، وإنّما كان السبب هو عدم الوصول إلى الدليل والأخذ به، وكان السبب في عدم الوصول والأخذ من علومهم لرفع اختلافنا هو: تسلّط الظالمين علينا، بل إنّ هذا التسلّط أدّى إلى ذهاب الهدف الأهم، وهو: إنشاء الحكومة الإسلامية العادلة وبسطها على الكرة الأرضية.
فالاختلاف في جزئيات الفروع بما فيه دليل، ولكن لم يصل إليه بعض، ليس بشيء في مقابل ما فاتنا من فيوضات حكمه وعدله، ومقابل مقدار تأخّرنا الزمني، وتأخّر البشرية ككلّ في طيّ مراحل الكمال.
والكلام في هذا الباب واسع لا تكفي فيه هذه السطور، ولكن نحاول فتحه لمن يريد السلوك.
فهل يصحّ بعد هذا أن يدّعي مدّع بالقول: ماذا استفدنا من وجودهم(عليهم السلام)؟!
ثمّ إنّ القول بوجود الاختلاف في المسألة الواحدة على ثلاثين قولاً، ليس كما فهمه المستشكل ظاهراً! فإنّ جمع الاختلاف وأقوال العلماء أجمعين في مسألة فقهية كلّية؛ نعم قد يصل إلى هذا العدد، مثلاً: جميع أقوالهم في عنوان: صلاة الجماعة؛ لأنّ عنوان صلاة الجماعة يشتمل على العديد من المسائل تحته، وتحت هذه المسائل فروع ومسائل، فإذا خالف أحد الفقهاء في فرع الفرع، أو في ميزة هذا الفرع، يكون قد أحدث قولاًَ جديداً في أصل عنوان صلاة الجماعة, وأمّا نفس الأقوال في فرع الفرع، فإنّها قد لا تتعدّى الاثنين أو الثلاث؛ وذلك لأنّ الأحكام الشرعية لا تتعدّى الخمسة أصلاً، فهي: الحرمة والكراهة والإباحة والاستحباب والوجوب، فكيف ستكون الأقوال ثلاثين؟!
ثمّ لا تنسى اختلافهم في وجه الاستدلال؛ فإنّه يعدّ نوعاً من الاختلاف أيضاً، وهذا بالضبط ما موجود لدى علماء العامّة، فهل أفادتهم عصمة النبيّ(صلّى الله عليه وآله وسلّم)، وعصمة القرآن، في رفع الاختلاف مثلاً؟!
وأمّا ادّعائه بأنّ ما وصل إلينا من الأقوال الثلاثين فهو عن الأئمّة، بأن كان هنالك ثلاثين رواية مختلفة، فهو من جيبه ولم يقله الكاشاني! بل الذي صدر من الأئمّة(عليهم السلام) حقّ واحد، كالصادر من قبل الرسول(صلّى الله عليه وآله وسلّم) والنازل في القرآن, وأمّا الاختلاف، فهو منّا، كما شرحنا آنفاً؛ فلاحظ!


والإئمة كذلك بينوا لنا الحقائق كلها اقرأ احاديثهم وعلومهم تعرف الحقيقة.

الموضوع لا يحتاج الى تبيان الأمور واضح..ربما الإمام لم يتكلم ولكنه يرى بأن الأمور اوضح من الشمس وبالتالي صمت حتى يرى من يمشي معه ومن يضل سبيله ويتخذ خصمه خليفة ...قبل وفاة رسول الله ص طلب من عمر وابو بكر اعطوني الكتف والدواة اكتب لكم شيئا قالوا :"ان الرسول ليهجر" ما شاء الله اصحاب ممتازين درجة اولى..الرسول بين كل شيء قبل استشهاده. قال من كنت مولاه فهذا علي مولاه وبالتالي الناس علمت بأن علي هو الولي فمذا تريد من الإمام ان يقول بعد ذلك؟؟؟؟ اذا كان كلام الرسول كاف لذلك ترك الإمام علي الناس هي تختار بعدما سمعت الحجة في غدير خم

أتعلم بعد وفاة الرسول ماذا كان عمر وابو بكر يفعل؟؟؟ علي بن ابي طالب كان يجهز رسول الله وعمر وابو بكر كانوا في السقيفة ينصبون ابو بكر خليفة وتركوا النبي محمد على فراشه

موقف الإمام علي ( عليه السلام ) في أحداث السقيفة
نقل العلامة الطبرسي في كتاب الاحتجاج واقعة السقيفة فقال : وقُبِض رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) وقت الضحى من يوم الاثنين ، بعد خروج أسامة إلى معسكره بيومين .
فرجع أهل العسكر والمدينة قد رجفت بأهلها ، فأقبل أبو بكر على ناقة حتى وقف على باب المسجد ، فقال : أيها الناس مَالَكُم تموجون ، إن كان محمد قد مات فَرَبُّ محمد لم يَمُت .
( وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَن يَنقَلِبْ عَلَىَ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضُرَّ اللّهَ شَيْئًا وَسَيَجْزِي اللّهُ الشَّاكِرِينَ ) آل عمران : 144 .
ثم اجتمعت الأنصار إلى سعد بن عبادة ، وجاءوا به إلى سقيفة بني ساعدة ، فلمَّا سمع بذلك عُمَر أخبر بذلك أبا بكر ، فمضيا مسرعين إلى السقيفة ومعهما أبو عبيدة بن الجراح .
وفي السقيفة خلق كثير من الأنصار ، وسعد بن عبادة بينهم مريض ، فتنازعوا الأمر بينهم .
فآل الأمر إلى أن قال أبو بكر في آخر كلامه للأنصار : إنما أدعوكم إلى أبي عُبيدة بن الجراح ، أو عمر ، وكلاهما قد رضيت لهذا الأمر ، وكلاهما أراهما له أهلاً .
فقال عمر وأبو عبيدة : ما ينبغي لنا أن نتقدَّمك يا أبا بكر وأنت أقدمنا إسلاماً ، وأنت صاحب الغار ، وثاني اثنين ، فأنت أحقّ بهذا الأمر وأولى به .
فقال الأنصار : نحذر أن يغلب على هذا الأمر من ليس مِنَّا ولا منكم ، فنجعل منا أميراً ومنكم أميراً ، ونرضى به على أنه إن هلك اخترنا آخر من الأنصار .
فقال أبو بكر بعد أن مدح المهاجرين : وانتم يا معشر الأنصار ، مِمَّن لا يُنكَر فضلُهم ولا نعمتُهم العظيمة في الإسلام ، رضيكُم الله أنصاراً لدينه ، وكهفاً لرسوله ، وجعل إليكم مهاجرته ، وفيكم محلّ أزواجه ، فليس أحدٌ من الناس بعد المهاجرين الأولين بمنزلتكم ، فهم الأُمَراء ، وأنتم الوزَرَاء .
فقال الحباب بن المنذر الأنصاري : يا معشر الأنصار ، أمسكوا على أيديكم ، فإنما الناس في فَيئكم وظِلالِكُم ، ولن يجترئ مُجترٍ على خلافكم ، ولن يصدر الناس إلا عن رأيكم .
وأثنى على الأنصار ثم قال : فإن أبى هؤلاء تأميركم عليهم ، فلسنا نرضى بتأميرهم علينا ، ولا نقنع بدون أن يكون منَّا أمير ومنهم أمير .
فقام عمر بن الخطاب فقال : هَيْهات ، لا يجتمع سيفان في غمد واحد ، إنه لا ترضى العرب أن تؤمِّركم ونبيها من غيركم ، ولكن العرب لا تمتنع أن تولي أمرها من كانت النبوة فيهم ، وألو الأمر منهم .
ولنا بذلك على من خالفنا الحجة الظاهرة والسلطان البَيِّن ، فيما ينازعنا سلطان محمد ونحن أولياؤه وعشيرته ، إلا مُدْلٍ بباطلٍ ، أو مُتجانِف بإثم ، أو متورِّط في الهلكة ، مُحِبّ للفتنة .
فقام الحباب بن المنذر ثانية فقال : يا معشر الأنصار ، امسكوا على أيديكم ولا تسمعوا مقال هذا الجاهل وأصحابه ، فيذهبوا بنصيبكم من هذا الأمر ، وان أبوا أن يكون منا أمير ومنهم أمير فأجلوهم عن بلادكم ، وتولّوا هذا الأمر عليهم ، فأنتم والله أحَقّ به منهم .
فقد دانَ بأسيافِكم قبل هذا الوقت من لم يكن يدين بغيرها ، وأنا جذيلها المحكك ، وعذيقها المرجب ، والله لئن أحد رَدَّ قولي لأحطِّمَنَّ انفه بالسيف .
قال عمر بن الخطاب : فلما كان الحباب هو الذي يجيبني لم يكن لي معه كلام ، فإنه جرت بيني وبينه منازعة في حياة رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، فنهاني رسول الله عن مُهاترته ، فَحلفْتُ أن لا أُكلِّمه أبداً .
قال عمر لأبي عبيدة : تَكلَّم .
فقام أبو عُبيدة بن الجراح ، وتكلَّم بكلام كثير ، وذكر فيه فضائل الأنصار ، وكان بشير بن سعد سَيِّداً من سادات الأنصار ، لمَّا رأى اجتماع الأنصار على سعد بن عبادة لتأميره حَسَدَه ، وسعى في إفساد الأمر عليه ، وتكلَّم في ذلك ، ورضى بتأمير قُرَيش ، وحثَّ الناس كُلّهم - لا سِيَّما الأنصار - على الرضا بما يفعله المهاجرون .
فقال أبو بكر : هذا عُمَر وأبو عبيدة شيخان من قريش ، فبايعوا أيّهُمَا شِئْتم .
فقال عُمَر وأبو عبيدة : ما نتولَّى هذا الأمر عليك ، امدد يَدَكَ نُبايعك .
فقال بشير بن سعد : وأنا ثالثكما ، وكان سيد الأوس ، وسعد بن عبادة سيد الخزرج .
فلما رأت الأوس صنيع سيدها بشير ، وما ادّعيت إليه الخزرج من تأمير سعد أكبُّوا على أبي بكر بالبيعة ، وتكاثروا على ذلك وتزاحموا ، فجعلوا يطئُونَ سَعداً مِن شِدَّة الزحمة ، وهو بَينهم على فراشه مَريض .
فقال : قتلتموني .
قال عمر : اقتلوا سعداً قتله الله .
فوثب قيس بن سعد ، فأخذ بلحية عُمَر وقال : والله يا بن صَهَّاك ، الجبان في الحرب ، والفرَّار اللَّيث في المَلأ والأمن ، لو حرَّكت منه شعرة ما رجعت وفي وجهك واضحة .
فقال أبو بكر : مهلاً يا عُمَر مَهلاً ، فإن الرفق أبلغُ وأفضل .
فقال سعد : يا بن صَهَّاك الحبشية ، أما والله لو أنَّ لي قوَّة النهوض لسمعتها مني في سككها زئيراً أزعجك وأصحابك منها ، ولألحقنَّكُما بقومٍ كنتما فيهم أذنابا أذِلاَّء ، تابعين غَير متبوعين ، لقد اجترأتُمَا .
ثمَّ قال للخزرج : اِحمِلوني من مكان الفتنة ، فحملوه وأدخلوه منزله ، فلما كان بعد ذلك بعث إليه أبو بكر أن قَدْ بايعَ الناسُ فَبايِع .
فقال : لا والله ، حتى أرميكم بكل سَهمٍ في كنانتي ، وأخضب منكم سنان رمحي ، وأضربكم بسيفي ، ما أقلت يدي فأقاتلكم بِمَن تبعني من أهل بيتي وعشيرتي .
ثم - وأيْمُ الله - لو اجتمع الجِنُّ والإنسُ عليَّ لما بايعتكما أيهما الغاصبان ، حتى أعرضَ على رَبِّي ، وأعلم مَا حِسابي .
فلما جاءهم كلامه قال عُمَر : لا بُدَّ مِن بَيعتِه .
فقال بشير بن سعد : إنه قَدْ أبى ولَجَّ ، وليس بِمُبايِعٍ أو يُقتَل ، وليس بمقتول حتى يُقتل معه الخزرج والأوس ، فاتركوه ، فليس تركه بضائر .
فقبلوا قوله وتركوا سَعداً ، فكان سعد لا يصلي بصلاتهم ، ولا يقضي بقضائهم ، ولو وَجَد أعواناً لَصالَ بِهم ولقاتَلَهم .
فلم يزل كذلك مُدَّة ولاية أبي بكر حتى هَلَك أبو بكر ، ثم ولي عُمَر وكان كذلك ، فخشى سعد غائلة عُمَر ، فخرَجَ إلى الشام ، فماتَ بحوران في ولاية عمر ، ولم يبايع أحداً .
وكان سبب موته أن رُمِي بسهمٍ في الليل فقتله ، وزُعِم أنَّ الجن رموه ، وقيل أيضا : إن مُحمَّد بن سلمة الأنصاري تولى ذلك بجعل جعل له عليه ، وروي أنه تولى ذلك المغيرة بن شعبة ، وقيل : خالد بن الوليد ، وبايع جماعة الأنصار ومن حَضَر من غيرهم .
والإمام علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) مشغول بجهاز رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، فلما فرَغ ( عليه السلام ) من ذلك ، وصلَّى على النبي ( صلى الله عليه وآله ) ، والناس يُصلُّون عليه .
من بايع أبا بكر ومن لم يبايع جلس في المسجد ، فاجتمع عليه بنو هاشم ، ومعهم الزبير بن العوام ، واجتمعت بنو أميَّة إلى عثمان بن عَفَّان ، وبنو زهرة إلى عبد الرحمن بن عَوف .
فكانوا في المسجد كُلّهم مجتمعين ، إذ أقبل أبو بكر ومعه عُمَر وأبو عُبيدة بن الجراح ، فقالوا : مالنا نراكم خَلقاً شَتَّى ، قوموا فبايعوا أبا بكر ، فقد بايَعَتْه الأنصار والناس .
فقام عثمان وعبد الرحمن بن عوف ومن معهما فبايعوا ، وانصرف علي وبنو هاشم إلى منزل علي ( عليه السلام ) ومعهم الزبير .
فذهب إليهم عُمَر في جماعة مِمَّن بايع فيهم أسيد بن حصين ، وسلمة بن سلامة ، فألفوهم مجتمعين ، فقالوا لهم : بايعوا أبا بكر فقد بايعه الناس .
فوثب الزبير إلى سيفه فقال عمر : عليكم بالكلب العَقور فاكفونا شَرّه ، فبادر سلمة بن سلامة فانتزع السيف من يده ، فأخذه عُمَر فضرب به الأرض فكسره ، وأحدقوا بمن كان هناك من بني هاشم ، ومَضوا بجماعتهم إلى أبي بكر .
فلما حضروا قالوا : بايعوا أبا بكر فقد بايعه الناس ، وأيم الله لئن أبيتم ذلك لَنُحَاكِمَنَّكم بالسيف .
فلما رأى ذلك بنو هاشم أقبَلَ رَجُلٌ رَجُل فَجعل يبايِع ، حتى لم يَبقَ مِمَّن حضر إلا الإمام علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) .
فقالوا له : بايِعْ أبا بكر .
فقال الإمام علي ( عليه السلام ) : #( أنا أحَقّ بهذا الأمر منه ، وانتم أولى بالبَيعة لي ، أخذتم هذا الأمر من الأنصار ، واحتَجَجْتُم عليهم بالقرابة من الرسول ( صلى الله عليه وآله ) ، وتأخذونه منا أهل البيت غَصباً .
ألستُم زعمتم للأنصار أنَّكم أولى بهذا الأمر منهم لِمكانكم من رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، فأعطوكم المَقادة ، وسلَّموا لكم الإمارة .
وأنا احتَجُّ عليكم بمثل ما احتَجَجْتُم على الأنصار ، أنا أولى برسول الله ( صلى الله عليه وآله ) حيّاً وميّتاً .
وأنا وصيُّه ووزيره ، ومستودَع سِرِّه وعِلمِه ، وأنا الصِّدِّيق الأكبر ، والفاروق الأعظم ، أول من آمن به وصدَّقه ، وأحسنُكُم بلاءً في جهاد المشركين ، وأعْرَفُكُم بالكتاب والسنة ، وأفقهُكُم في الدِّين ، وأعلمُكُم بعواقب الأمور ، وأذرّ بكم لِساناً ، وأثبَتُكم جناناً .
فعلامَ تُنازِعونا هذا الأمر ؟ اِنصفونا إن كنتم تخافون الله من أنفسكم ، واعرفوا لنا الأمر مثل ما عرفته لكم الأنصار ، وإلاَّ فَبوءوا بالظُّلم والعدوان وأنتم تعلمون ) .#
فقال عُمَر : يا علي ، أما لَكَ بأهلِ بَيتِك أسوة ؟
فقال الإمام علي ( عليه السلام ) :# ( سَلوهُمْ عن ذلك ) #.
فابتَدر القوم الذين بايعوا مِن بني هاشم فقالوا : والله ما بيعنا لكم بحجة على علي ، ومعاذَ الله أن نقول إنا نوازيه في الهجرة ، وحُسن الجهاد ، والمحلُّ من رسول الله .
فقال عُمَر : إنَّك لست مَتروكاً حتى تبايعَ ، طَوعاً أو كرهاً .
فقال الإمام علي ( عليه السلام ) : #( احلب حلبا لَكَ شطره ، اشدُدْ لَهُ اليوم ليرد عليك غَداً ، إذا والله لا أقبل قولك ، ولا أحفل بمقامك ، ولا أبايع ) .#
فقال أبو بكر : مَهلاً يا أبا الحسن ، ما نَشكُّ فيك ولا نَكرهُك .
فقال أبو عبيدة للإمام علي ( عليه السلام ) : يا بن عمِّ ، لسنا ندفع قرابتك ، ولا سابقتك ، ولا عِلمك ، ولا نصرتك ، ولكنك حَدث السِّن - وكان للإمام علي ( عليه السلام ) يومئذ ثلاث وثلاثون سنة - وأبو بكرٍ شَيخ من مشايِخِ قومك ، وهو أحمل لثقل هذا الأمر .
وقد مضى الأمر بما فيه ، فَسَلِّمْ لَه ، فإن عَمَّرك الله يُسلِّموا هذا الأمر إليك ، ولا يختلِفُ فيك اثنان بعد هذا إلا وأنت به خليق ، وله حقيق .
ولا تبعث الفتنة في أوان الفتنة ، فقد عرفت ما في قلوب العرب وغيرهم عليك .
فقال الإمام ( عليه السلام ) :# ( يا مَعاشِر المُهاجِرين والأنصار ، اللهُ الله ، لا تَنسوا عَهْدَ نبيِّكُم إليكم في امرئ ، ولا تُخرجوا سُلطان مُحَمَّدٍ من دارِه وقعر بيته إلى دُوركم وقَعْر بيوتكم ، ولا تدفعوا أهله عن حَقِّه ومقامِه في الناس .
فَوَ الله مَعاشر الجمع ، إنَّ الله قَضَى وحَكَم ، ونبيُّه أعلم ، وأنتم تعلمون بأنَّا أهل البيت أحَقُّ بهذا الأمر منكم .
أمَا كان القارئ مِنكُم لكتاب الله ، الفقيه في دين الله ، المُضطَلِع بأمر الرَّعيَّة ، والله إنه لَفِينَا لا فيكم ، فلا تَتْبَعوا الهوى فتزدَادُوا من الحَقِّ بُعداً ، وتُفسِدوا قَديمَكم بشر مِن حَديثِكم ) #.
فقال بشير بن سعد الأنصاري ، الذي وطأ الأرض لأبي بكر ، وقالت جماعة من الأنصار : يا أبا الحسن ، لو كان هذا الأمر سَمِعَتْه منك الأنصار قبل بيعتها لأبي بكر ما اختَلَفَ فِيكَ اثنان .
فقال الإمام علي ( عليه السلام ) :# ( يا هؤلاء ، كُنتُ أدَعُ رَسولَ اللهِ مُسَجَّى لا أوارِيه ، وأخرج أُنَازع في سلطانه ، والله مَا خِفتُ أحدا يَسمو له وينازعُنا أهل البيت فيه ، وستحل ما استَحْلَلْتُمُوه ، ولا علمت أن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ترك يوم غدير خُمٍّ لأحد حُجَّة ، ولا لقائِلٍ مَقالاً .
فأُنشِدُ اللهَ رَجلاً سَمع النبي ( صلى الله عليه وآله ) يَوم غدير خُمٍّ يقول : مَنْ كُنتُ مَولاه فَهَذا عَليٌّ مولاه ، اللَّهُمَّ والِ مَنْ وَالاه ، وعَادِ مَن عاداه ، وانصُرْ مَن نَصَرَه ، واخْذُل مَنْ خَذَلَه ، أنْ يشهد الآن بما سَمِع ) #.
قال زيد بن أرقم : فَشهدَ اثنا عشر رجلاً بدريّاً بذلك ، وكنتُ مِمَّن سمع القول من رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، فَكَتَمتُ الشهادة يومئذٍ ، فَدَعا عَلِيٌّ عَلَيَّ فذهَبَ بَصَري .
وكَثُر الكلام في هذا المعنى ، وارتَفَع الصوت ، وخَشَى عُمَر أن يصغي الناس إلى قول الإمام علي ( عليه السلام ) ، ففسح المجلس وقال : إنَّ الله يقلِّب القلوب ، ولا تزال يا أبا الحسن ترغب عن قَول الجماعة ، فانصَرَفوا يومهم ذلك .
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 2015-05-22, 02:41 PM
ذوو الفقار ذوو الفقار غير متواجد حالياً
عضو فعال بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2015-05-19
المشاركات: 59
ذوو الفقار
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محب علي بن ابي طالب مشاهدة المشاركة
اختصر من اجل الفائدة
الكلام الكثير لا فائدة منه
خير الكلام ما قل ودل.
عائشة ندمت وكل انسان مؤمن حقا يندم على الخطأ.
وما حصل بين الصحابة وعلي سببه الفتنة واللق يقول الفتنة اشد من القتل.
لكن نحن نريد نص محكم من الائمة يكفر عائشة وابو بكر وعمر ويخلدهم في النار كما يقول علماء الشيعة.
نرجو فهم السؤال والرد على المطلوب.
ولاحظوا انه ممكن ان تضحلك على الناس بشبهة لكن الله بالمرصاد لكل زائغ متبع للشبهات.
https://www.youtube.com/watch?v=fKc4aBYkVxE
هذا الرابط الفيديو فيه طلبك
ولكن سؤال أليس الخارج على الحاكم عندكم كافر؟؟؟ علي بن ابي طالب كان خليفة المسلمين وخرجت عليه عائشة ومعاوية يعني خرجوا على حاكمهم وعلى امام زمانهم فما حكمهم
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 2015-05-22, 03:12 PM
ذوو الفقار ذوو الفقار غير متواجد حالياً
عضو فعال بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2015-05-19
المشاركات: 59
ذوو الفقار
افتراضي

أي دين صحيح تقصد
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فتى الشرقيه مشاهدة المشاركة
دين لا يعترف ان الإيمان بالله ورسله وكتبه واليوم الآخر ,, وهو الإيمان الذي جاء في القرآن
وليس الإيمان بالإمامة ,,, التي لم يؤمن بها من يسمون أئمة
والدليل
= أنه لا يوجد إمام واحد دعا الناس للإيمان بالإمامة
= أنه لم يتفق آل البيت على الأئمة فبعد كل إمام يظهر الخلاف بين أبنائه
ديننا يعترف بوحدانية الخالق وبكل رسله وكتبه السماوية وباليوم الآخر ونحن نقول بصحة الإمامة
يوجد كثير من الأئمة دعوا للإيمان ولكن أعطيك كلام رسول الله ص ..ألم يبشر رسول الله بالأئمة؟؟ اسم باسم؟؟؟ الرسول بشر بالأئمة ال 12 وسماهم بالإسم ولا يوجد خلاف بين أبناء الأئمة الا من ادعى الإمامة وهو كاذب لأن الله بشر بهم على لسان نبيه اسم باسم ألا يشكل هذا دليل كاف على الإمامة ؟؟ كلام رسول الله ص لا يكفي؟؟
يا محمد أسألك عن أشياء تلجلج في صدري منذ حين، فان أجبتني عنها أسلمت على يديك، قال (صَلّى اللهُ عليهِ وسَلَّمَ): سل يا أبا عمارة، فقال: صف لي ربَّك! فقال (صَلّى اللهُ عليهِ وسَلَّمَ): لا يوصف إلاّ بما وصف به نفسه، وكيف يوصف الخالق الذي تعجز العقول أن تدركه، والأوهام أن تناله، والخطرات أن تحدّه، والأبصار أن تحيط به، جلَّ وعلا عما يصفه الواصفون، ناءٍ في قربه، وقريب في نأيه، هو كيَّف الكيف، وأين الأين، فلا يقال له أين هو، وهو منقطع الكيفيَّة والأينونية، فهو الأحد الصمد كما وصف نفسه، والواصفون لا يبلغون نعته، لم يلد ولم يولد، ولا يكن له كفواً أحد، قال: صدقت يا محمد! فأخبرني عن قولك أنه واحد لا شبيه له، أليس الله واحداً والإنسان واحداً، فقال (صَلّى اللهُ عليهِ وسَلَّمَ): الله عزَّ وعلا واحد، حقيقي، أحديُّ المعني، أي لا جزء ولا تركيب له، والإنسان واحد ثنائي المعني، مركَّب من روح وبدن، قال:
< /span>صدقت فأخبرني عن وصيِّك من هو؟ فما من نبي إلاّ وله وصي، وإنَّ نبينا موسى بن عمران أوصى ليوشع بن نون، فقال (صَلّى اللهُ عليهِ وسَلَّمَ):
إنَّ وصيي علي بن أبي طالب، وبعده سبطاي الحسن والحسين، تتلوه تسعة أئمة من صلب الحسين، قال:
يا محمد فسمِّهم لي، قال (صَلّى اللهُ عليهِ وسَلَّمَ):
إذا مضى الحسين فابنه علي، فإذا مضى علي فابنه محمد، فإذا مضى محمد فابنه جعفر، فإذا مضى جعفر فابنه موسى، فإذا مضى موسى فابنه علي، فإذا مضى علي فابنه الحسن، فإذا مضى الحسن فابنه الحجة محمد المهدي، فهؤلاء إثنا عشر...
الإمامة هي كمال الدين ..عندما بشر النبي في غدير خم بإمامة علي بن ابي طالب ع نزلت الآية "اليوم اكملت لكم دينكم واتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا"
أي دين صحيح تقصد
اقتباس:
الذي يحكم بكل ما يخالف القرآن
نحن اللذين آمنا بالقرآن وانتم من كفر بمعانيه وكل آية فسرها رسول الله ص أخذنا بها اما انتم فلا
يوجد حديث موجود في كتب السنة ويقول:
وروى القندوزي الحنفي في (ينابيع المودّة) ما لفظه: وفي الدرّ المنظم: إعلم أنّ جميع أسرار الكتب السماوية في القرآن، وجميع ما في القرآن في الفاتحة، وجميع ما في الفاتحة في البسملة، وجميع ما في البسملة في باء البسملة، وجميع ما في باء البسملة في النقطة التي تحت الباء، قال الإمام علي كرّم اللّه وجهه: أنا النقطة التي تحت الباء.
= صلاة الجمعه أمر الله بأدائها ,,, وديكم يقول لكم تلاعبوا بها وفق هواكم والشيطان
اقتباس:
= تحريم إرث الزوجه للإرض او العقار من تركو زوجها ,, والله ذكر أنها ترث نصا لا رواية تنسب
= تحريم صيد البحر مما ليس له فلس ,, والله ذكر أنه أحل صيد البحر بلاإستثناء
= تحريم الجهاد ,, وايات القرآن كثيرة فيها أرمن الله بالجهاد
ههههه اين نتلاعب؟ نحن لدينا صلاة الجمعة كما عندكم وعندنا الزوجة ترث ولا يوجد لدينا تحريم الجهاد والا ماذا يفعل حزب الله تجاه اسرائيل؟؟
ولكن أخبرني بما انك ذكرت الإرث.....لماذا عمر وابو بكر حرموا الزهراء سلام الله عليها من إرثها؟؟؟
الزهراء سلام الله عليها معروفة بصدقها وعندما تقول شيئا لا تتبلى عليه يعني ما تأخذ شيئا ليس ملكها وبالتالي عندما طلب من عمر وابو بكر ارض فدك هذا يعني ان ارض فدك لها فلماذا حرموها منها؟؟ اليس هذا بظلم لفاطمة؟؟ والأعظم ان الإمام علي شهد لها بالأرض فالشيخين كذبوا حتى علي بن ابي طالب وتقول لي قال الرسول ص نحن معاشر الأنبياء لا نورث!!! "وورث سليمان داوود" في القرآن وزكريا دعا ربه ان يرزقه بغلام "يرثني" فأين دينكم من ظلم فاطمة
اقتباس:
أي دين صيحيح تقصد
= الذي لم يتفق فيه المؤمنون به على أهم أصول دينهم ((( الإمامة )))- هل هو من أصول الدين
- أم هو من أصول المذهب لا علاقة له بالدين الإسلامي
{{{ إن الدين عند الله الإسلام
الإمامة من أصول المذهب ولكن كل من لا يؤمن بها سوف يحاسب لأن الله تعالى أكمل الدين بالولاية "اليوم اكملت لكم دينكم" ولاية علي بن ابي طالب ولأن "من مات ولم يعرف امام زمانه مات ميتة الجاهلية"
من قال لم نتفق عليه؟؟ نحن أخذنا بكلام الرسول ص الواضح بمن هم الأئمة اسم باسم ولا يوجد أي ضلال وشبهات عندنا
قصّه القرآن من وصف إبليس في عدة سور أنّه : كافر ورجيم ، مطرود من رحمة الله ، وأنّ عليه اللعنة ، وكفر إبليس لم يكن إلا لعدم خضوعه ومتابعته لخلافة آدم عليه السلام ، والخلافة هي تملّك مقاليد الأمور من دون تجافي لقدرته تعالى في ما استخلف آدم فيه ، وإلا فإبليس كان يقرّ بتوحيد الله تعالى وبالمعاد ؛ { رَبِّ فَأَنْظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ}(الحجر/36). وكان يقرّ بنبوة آدم ؛ { أَرَأَيْتَكَ هَذَا الَّذِي كَرَّمْتَ عَلَيَّ }(الإسراء/62).{ مَا نَهَاكُمَا رَبُّكُمَا عَنْ هَذِهِ الشَّجَرَةِ }(الأعراف/20). ولكن كان منكراً لخلافة آدم عليه السلام:{ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً }(البقرة/30).
وغير ذلك من الآيات ، كآية المودّة: { قُلْ لاَ أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلاَّ الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى}(الشورى/23) ، فجعل تعالى مودة القربى عدل للرسالة بكل اُصولها وفروعها ، فلا تكون المودة إلا من أصول الدين كي تعادل بقية أصول الدين ومفتاح لها .
وكذلك آية الغدير:{ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمْ الإِسْلاَمَ دِينًا}(المائدة/3)، فرضا الرب بإسلام الناس ، أي بإقرارهم بالشهادتين مشروط بالولاية لعلي عليه السلام ممّا يدلل على كون ولايته على مستوى الأصول في الدين ولها مثل هذا الموقع الخطير
اقرأ هذا الرابط:
http://www.islam4u.com/ar/maghalat/%...B3%D9%86%D8%A9
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 2015-05-22, 11:00 PM
فتى الشرقيه فتى الشرقيه غير متواجد حالياً
محـــــــاور
 
تاريخ التسجيل: 2012-10-17
المكان: الرياض
المشاركات: 4,384
فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ذوو الفقار مشاهدة المشاركة
أي دين صحيح تقصد
ديننا يعترف بوحدانية الخالق وبكل رسله وكتبه السماوية وباليوم الآخر ونحن نقول بصحة الإمامة
أي وحدانية تدعون
وأنتم ترون أن لأئمتكم مالله من القدرات وعلم الغيب
أي وحدانية تدعون
ودينكم لا يؤمن بصفات الله التي وصف بها نفسه في القرآن الكريم , وترون تأويلها لأنها خطاء في التوحيد ,, والله هو من وصف نفسه بها {{{ ليس كمثله شي وهو السميع البصير }}}
الله أثبت لنفسه السمع والبصر وبصيغ أخرى منها {{{ إني معكما أسمع وأرى }}}
فهل تؤمنون بهذا القول الصريح من الله
والموافق لما تستدل به
بقولك في الروايه


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ذوو الفقار مشاهدة المشاركة
يا محمد أسألك عن أشياء تلجلج في صدري منذ حين، فان أجبتني عنها أسلمت على يديك، قال (صَلّى اللهُ عليهِ وسَلَّمَ): سل يا أبا عمارة، فقال: صف لي ربَّك! فقال (صَلّى اللهُ عليهِ وسَلَّمَ):
لا يوصف إلاّ بما وصف به نفسه،
وكيف يوصف الخالق الذي تعجز العقول أن تدركه، والأوهام أن تناله، والخطرات أن تحدّه، والأبصار أن تحيط به، جلَّ وعلا عما يصفه الواصفون، ناءٍ في قربه، وقريب في نأيه، هو كيَّف الكيف، وأين الأين، فلا يقال له أين هو، وهو منقطع الكيفيَّة والأينونية، فهو الأحد الصمد كما وصف نفسه، والواصفون لا يبلغون نعته، لم يلد ولم يولد، ولا يكن له كفواً أحد، قال: صدقت يا محمد! فأخبرني عن قولك أنه واحد لا شبيه له، أليس الله واحداً والإنسان واحداً، فقال (صَلّى اللهُ عليهِ وسَلَّمَ): الله عزَّ وعلا واحد، حقيقي، أحديُّ المعني، أي لا جزء ولا تركيب له، والإنسان واحد ثنائي المعني، مركَّب من روح وبدن،



أم تنسفونه نسفا لأنه لا يوافق هواكم ,,,

أي وحدانية تدعون
وأنتم لا تؤمنون بعدل الله الذي رضي عن أصحاب رسوله صلى الله عليه وسلم من المهاجرين والأنصار
وأنتم ترون الله بالجهل [[ والعياذ بالله ]] وتدعون أن الله لم يكن يعلم ما سيكون منهم
والله ذكر أنه علم مافي قلوبهم , فرضي عنهم ونصرهم على عدوهم , ووعدهم بالجنه ,,
فهل الله يخلف وعده لمن رضي عنهم وأثابهم فوزا بالجنه

أيها الشيعي
ما أسهل الكلام الإنشائي
فهذا القرآن ينسف عقيدتك ,,, ويكذبك أنت وعلمائك ومراجعك


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ذوو الفقار مشاهدة المشاركة
أي دين صحيح تقصد
يوجد كثير من الأئمة دعوا للإيمان
ولكن
أعطيك كلام رسول الله ص ..
ألم يبشر رسول الله بالأئمة؟؟ اسم باسم؟؟؟ الرسول بشر بالأئمة ال 12 وسماهم بالإسم ولا يوجد خلاف بين أبناء الأئمة الا من ادعى الإمامة وهو كاذب لأن الله بشر بهم على لسان نبيه اسم باسم ألا يشكل هذا دليل كاف على الإمامة ؟؟ كلام رسول الله ص لا يكفي؟؟
أي دين صحيح
فالله لم يأمرنا بالإيمان بأئمته,,,, كما مرنا بالإيمان برسله وكتبه واليوم الآخر
لماذا لا تعطينا كلام الأئمة في دعوتهم للإيمان بالإمامة
أم تجاهلوها ,, وإكتفوا بما تدعون أنه من الرسول صلى الله عليه وسلم
تقول لا يوجد خلاف
ثم تنكر وتتنكر لقولك ,,, وتقر بوجود الخلاف وتسميه ((( إدعاء الإمامة )))
فهل علي بن الحسين أضل إبنه زيد ,,, فلم يعرف ان أخيه محمد الباقر هو الامام ومن بعده إبنه جعفر
فهل أضل جعفر الصادق أبنائه [[[ إسماعيل ,,, وعبدالله ,,, ومحمد ,,, وموسى ]]]
فلم يقر أحد منهم لأحد من إخوانه بالإمامة
فظهر التمزق في الإمامة
وتواجدت أكثر من فرقه تدعي أنها على الحق وما عادها فهي ضالة ((( كما تقول أنت الان )))
فلما لا تكون الموسويه هي الضالة

أين أشار الرسول صلى الله عليه وسلم بأسماء الأئمة إسم إسم
لتعرف أنكم تكذبون على الرسول صلى الله عليه وسلم
من الإمام بعد الحسين بن علي بن أبي طالب
لن تستطيع أن تثبته أنت ولا أكابر مراجعكم
وهنا فضيحة لكذبة أسماء الأئمة
فهل تستطيع أن تبحث وتثبته لنا

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ذوو الفقار مشاهدة المشاركة
يا محمد فسمِّهم لي، قال (صَلّى اللهُ عليهِ وسَلَّمَ):
إذا مضى الحسين فابنه علي، فإذا مضى علي فابنه محمد، فإذا مضى محمد فابنه جعفر، فإذا مضى جعفر فابنه موسى، فإذا مضى موسى فابنه علي، فإذا مضى علي فابنه الحسن، فإذا مضى الحسن فابنه الحجة محمد المهدي، فهؤلاء إثنا عشر...
من علي بن الحسين المذكور هنا قبل مولد الحسين وزواجه
هل هو علي بن الحسين المسمى بالأكبر
هل هو علي بن الحسين المسمى بالأصغر
هل هو علي بن الحسين المسمى بالأوسط

هنا الإشكال الذي ينسف ما تستدلون به
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 2015-05-23, 02:59 PM
محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب غير متواجد حالياً
مشرف قسم الحوار مع الشيعة
 
تاريخ التسجيل: 2009-06-18
المكان: السعودية
المشاركات: 3,983
محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ذوو الفقار مشاهدة المشاركة
https://www.youtube.com/watch?v=fKc4aBYkVxE
هذا الرابط الفيديو فيه طلبك
ولكن سؤال أليس الخارج على الحاكم عندكم كافر؟؟؟ علي بن ابي طالب كان خليفة المسلمين وخرجت عليه عائشة ومعاوية يعني خرجوا على حاكمهم وعلى امام زمانهم فما حكمهم
الخارج على الخليفة الشرعي والمحارب له يقتل.
ولكن هل لي ولك رأي وعلي الخليفة الشرعي لم يقتل ولم يكفر ؟
نحن نسير على درب الخليفة الشرعي علي ام الشيعة اعلم من علي وعلى علي ان يتبع الشيعة ؟
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 2015-05-23, 05:07 PM
ذوو الفقار ذوو الفقار غير متواجد حالياً
عضو فعال بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2015-05-19
المشاركات: 59
ذوو الفقار
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فتى الشرقيه مشاهدة المشاركة
أي وحدانية تدعون
وأنتم ترون أن لأئمتكم مالله من القدرات وعلم الغيب
أي وحدانية تدعون
ودينكم لا يؤمن بصفات الله التي وصف بها نفسه في القرآن الكريم , وترون تأويلها لأنها خطاء في التوحيد ,, والله هو من وصف نفسه بها {{{ ليس كمثله شي وهو السميع البصير }}}
الله أثبت لنفسه السمع والبصر وبصيغ أخرى منها {{{ إني معكما أسمع وأرى }}}
فهل تؤمنون بهذا القول الصريح من الله
والموافق لما تستدل به
بقولك في الروايه
الله قادر على ما يشاء وهو الذي أعطى القدرة لأئمتنا...أين الخطأ في أن يكون لأئمتنا قدرات...الله هو الوحيد الخالق فلما اعطى عيسى بن مريم القدرة على الخلق والإحياء؟؟ "قل اني اخلق لكم من الطين على هيئة طير فيصبح طيرا بإذن الله" اذا الله اعطى احدا هذه القدرة فما الذي يمنعه من اعطائها للأئمة والأئمة أعظم من الأنبياء لأن الرسول ص يقول "أولياء أمتي اعظم من انبياء بني اسرائيل"
من قال لك اننا لا نؤمن بصفات الله هذا كذب ونفاق نحن نؤمن بأسماء الله كلها..طبعا نؤمن بهذا
اقتباس:
وأنتم لا تؤمنون بعدل الله الذي رضي عن أصحاب رسوله صلى الله عليه وسلم من المهاجرين والأنصار
وأنتم ترون الله بالجهل [[ والعياذ بالله ]] وتدعون أن الله لم يكن يعلم ما سيكون منهم
والله ذكر أنه علم مافي قلوبهم , فرضي عنهم ونصرهم على عدوهم , ووعدهم بالجنه ,,
فهل الله يخلف وعده لمن رضي عنهم وأثابهم فوزا بالجنه
أولا نحن لا نتهم الله بالجهل فالله تعالى يعلم ما في قلوبهم وهذا مصداق الآية التي انتم تكذبونها وتتهموننا بأننا لا نؤمن بالقرآن وهذا فعلكم "وما محمد الا رسول قد خلت من قبله الرسل أفئن مات او قتل انقلبتم على أعقابكم" هذا القرآن كلام الله يتهم الصحابة بالإنقلاب بعد وفاة الرسول فأين انتم من هذه الآية
أليس الله عادلا في هذه الآية؟؟؟
حتى رسول الله لم يكن واثق منهم والدليل هنا:
مالك ، عن أبي النضر مولى عمر بن عبيد الله ؛ فإنه بلغه أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال لشهداء أحد : هؤلاء أشهد عليهم ، فقال أبو بكر الصديق : ألسنا يا رسول الله بإخوانهم ؟ أسلمنا كما أسلموا ، وجاهدنا كما جاهدوا . فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : بلى ، ولكن لا أدري ما تحدثون بعدي
اقتباس:
أي دين صحيح
فالله لم يأمرنا بالإيمان بأئمته,,,, كما مرنا بالإيمان برسله وكتبه واليوم الآخر
لماذا لا تعطينا كلام الأئمة في دعوتهم للإيمان بالإمامة
أم تجاهلوها ,, وإكتفوا بما تدعون أنه من الرسول صلى الله عليه وسلم
تقول لا يوجد خلاف
اذا كان الله ورسوله ص قد أمراك بالولاية فلم تصدقهم تريد ان تصدق الأئمة؟؟؟؟ الله عندما أنزل ولاية علي بن ابي طالب قال للرسول: "يا محمد بلغ ما انزل اليك من ربك وان لم تفعل فما بلغت رسالته" هذا الله تعالى يصرح بأن الرسالة لا تصل بدون امامة علي بن ابي طالب هل هذا دليل ام لا؟؟ وفي غدير خم صرح الرسول "من كنت مولاه فهذا علي مولاه" اليس هذا بدليل؟ وعندما بلغ ولاية علي بن ابي طالب أنزل الله تعالى آية "اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا" أليس هذه أدلة؟ أم تؤمنون ببعض القرآن ولا تؤمنون به كله
"افتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض فما جزاء من يفعل ذلك منكم الا خزي في الحياة الدنيا ويوم القيامة يردون الى اشد العذاب وما الله بغافل عما تعملون"

اقتباس:
ثم تنكر وتتنكر لقولك ,,, وتقر بوجود الخلاف وتسميه ((( إدعاء الإمامة )))
فهل علي بن الحسين أضل إبنه زيد ,,, فلم يعرف ان أخيه محمد الباقر هو الامام ومن بعده إبنه جعفر
فهل أضل جعفر الصادق أبنائه [[[ إسماعيل ,,, وعبدالله ,,, ومحمد ,,, وموسى ]]]
فلم يقر أحد منهم لأحد من إخوانه بالإمامة
فظهر التمزق في الإمامة
وتواجدت أكثر من فرقه تدعي أنها على الحق وما عادها فهي ضالة ((( كما تقول أنت الان )))
فلما لا تكون الموسويه هي الضالة
أين أشار الرسول صلى الله عليه وسلم بأسماء الأئمة إسم إسم
لتعرف أنكم تكذبون على الرسول صلى الله عليه وسلم
من الإمام بعد الحسين بن علي بن أبي طالب
لن تستطيع أن تثبته أنت ولا أكابر مراجعكم
وهنا فضيحة لكذبة أسماء الأئمة
فهل تستطيع أن تبحث وتثبته لنا
نحن نؤمن بكلام رسول الله حتى ولو تخاصم الأخوة وادعى احد انه الأمام وهو ليس بالإمام هذا لا يحدث شرخ عندنا في المذهب ولا يورث الضياع لأن رسول الله ص أعلن أسماء الأئمة اسم باسم ونحن نصدقه
يا محمد أسألك عن أشياء تلجلج في صدري منذ حين، فان أجبتني عنها أسلمت على يديك، قال (صَلّى اللهُ عليهِ وسَلَّمَ): سل يا أبا عمارة، فقال: صف لي ربَّك! فقال (صَلّى اللهُ عليهِ وسَلَّمَ): لا يوصف إلاّ بما وصف به نفسه، وكيف يوصف الخالق الذي تعجز العقول أن تدركه، والأوهام أن تناله، والخطرات أن تحدّه، والأبصار أن تحيط به، جلَّ وعلا عما يصفه الواصفون، ناءٍ في قربه، وقريب في نأيه، هو كيَّف الكيف، وأين الأين، فلا يقال له أين هو، وهو منقطع الكيفيَّة والأينونية، فهو الأحد الصمد كما وصف نفسه، والواصفون لا يبلغون نعته، لم يلد ولم يولد، ولا يكن له كفواً أحد، قال: صدقت يا محمد! فأخبرني عن قولك أنه واحد لا شبيه له، أليس الله واحداً والإنسان واحداً، فقال (صَلّى اللهُ عليهِ وسَلَّمَ): الله عزَّ وعلا واحد، حقيقي، أحديُّ المعني، أي لا جزء ولا تركيب له، والإنسان واحد ثنائي المعني، مركَّب من روح وبدن، قال:
< /span>صدقت فأخبرني عن وصيِّك من هو؟ فما من نبي إلاّ وله وصي، وإنَّ نبينا موسى بن عمران أوصى ليوشع بن نون، فقال (صَلّى اللهُ عليهِ وسَلَّمَ):
إنَّ وصيي علي بن أبي طالب، وبعده سبطاي الحسن والحسين، تتلوه تسعة أئمة من صلب الحسين، قال:
يا محمد فسمِّهم لي، قال (صَلّى اللهُ عليهِ وسَلَّمَ):
إذا مضى الحسين فابنه علي، فإذا مضى علي فابنه محمد، فإذا مضى محمد فابنه جعفر، فإذا مضى جعفر فابنه موسى، فإذا مضى موسى فابنه علي، فإذا مضى علي فابنه الحسن، فإذا مضى الحسن فابنه الحجة محمد المهدي، فهؤلاء إثنا عشر


من علي بن الحسين المذكور هنا قبل مولد الحسين وزواجه
اقتباس:
هل هو علي بن الحسين المسمى بالأكبر
هل هو علي بن الحسين المسمى بالأصغر
هل هو علي بن الحسين المسمى بالأوسط

هنا الإشكال الذي ينسف ما تستدلون به
ههههه اين الإشكال الذي ينسف ما نستدل به..الإمام الحسين سمى كل أولاده الذكور عليا وكل بناته الإناث فاطمة ولكل ولد كنية
علي بن الحسين المسمى بالأكبر هو البكر واستشهد في كربلاء مع ابيه
علي بن الحسين المسمى بالأصغر أو عبد الله الرضيع استشهد مع أبيه في كربلاء ايضا عندما حزوا نحره ولم يقبلوا اعطاء حتى الطفل جرعة ماء
وأما الإمام زين العابدين وهو علي بن الحسين الأوسط وهو عليل كربلاء كان عليلا آنذاك وهو الإمام بعد أبيه الحسين
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 2015-05-23, 05:08 PM
ذوو الفقار ذوو الفقار غير متواجد حالياً
عضو فعال بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2015-05-19
المشاركات: 59
ذوو الفقار
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محب علي بن ابي طالب مشاهدة المشاركة
الخارج على الخليفة الشرعي والمحارب له يقتل.
ولكن هل لي ولك رأي وعلي الخليفة الشرعي لم يقتل ولم يكفر ؟
نحن نسير على درب الخليفة الشرعي علي ام الشيعة اعلم من علي وعلى علي ان يتبع الشيعة ؟
ما أفهم عليك تقول لي علي الخليفة الشرعي وخرجت عليه عائشة وقاتلته وهو امام زمانها وخرج عليه معاوية وهو امام زمانه فما حكم معاوية وعائشة وهل هم كما انتم تدعون كفارا بموجب عقيدتكم؟؟؟
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 2015-05-23, 09:55 PM
محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب غير متواجد حالياً
مشرف قسم الحوار مع الشيعة
 
تاريخ التسجيل: 2009-06-18
المكان: السعودية
المشاركات: 3,983
محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ذوو الفقار مشاهدة المشاركة
ما أفهم عليك تقول لي علي الخليفة الشرعي وخرجت عليه عائشة وقاتلته وهو امام زمانها وخرج عليه معاوية وهو امام زمانه فما حكم معاوية وعائشة وهل هم كما انتم تدعون كفارا بموجب عقيدتكم؟؟؟
هل نترجم كلامي الى اللغة الفارسة حتى تفهم معناه؟
كيف تحاور وانت لا تفهم كلام بسيط وفليل؟
ام انك فهمته وعجزت عن الرد وبحثت عن مخرج ؟
نبين مرة اخرى بطريقة اخرى :
علي امام معصوم عند الشيعة وهو لا يعرف الخوف ارسله الله ليحكم بين الناس بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم ويبين لهم تبيانا حكم الله فيما جد من امور فهل فعل ذلك؟
هل بين للمسلمين تبيانا حكم الله في ابوبكر وعائشة وعمر وقال انهم في حهنم كما تقول الشيعة اليوم؟
ام ترك الامر للشيعة ؟
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 2015-05-24, 10:53 PM
طاهر العسقلاني طاهر العسقلاني غير متواجد حالياً
عضو فعال بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2015-04-11
المشاركات: 135
طاهر العسقلاني
افتراضي

شو رايكم ان المعصوم هو عثمان وليس علي قال ان الذين يبايعونك انما يبايعون الله يد الله فوق ايديهم في تفسير بن كثير لما خطف كفار قريش عثمان وظن المسلمين انه قتل قال الله يد الله فوق ايديهم اي الله سيعصمه من قبضتهم وضرب الرسول كف على كف قال هذه كف عثمان وهذه كف رسول الله اذا يا شيعه هده دليلا قويا من القران ادا اين دليلكم على عصمه علي من كتاب الله هل عندكم من علم فتخرجوه لنا
رد مع اقتباس
إضافة رد


المواضيع المتشابهه للموضوع: الدليل على عصمة الأئمة
الموضوع كاتب الموضوع الأقسام الرئيسية مشاركات المشاركة الاخيرة
أجداد المجوس يقولون أسماء الأئمة في القرآن وأحفادهم يقولون أسماء الأئمة قالها النبي ولكن التشويش ابو هديل الشيعة والروافض 0 2020-03-20 07:29 PM
على ضابطة شيوخ الامامية الاثنى عشرية الشيعة كذب عصمة الأئمّة من الصغر إلى الموت ابو هديل الشيعة والروافض 0 2020-03-12 06:19 PM
لا تناقض بين هلاك الائمة و الامة على يد أبناء الأئمة و مهدي الامامية الاثنى عشرية وبدون استتابه ؟؟ ابو هديل الشيعة والروافض 0 2020-02-26 10:45 PM
اسهل طريقة لمعرفة ابن الزنا والحرام . قصص من تراث الامامية الاثنى عشرية أحد فرق الشيعة ابو هديل الشيعة والروافض 0 2020-02-24 09:10 PM
لماذا سمى علي بن أبي طالب و بقية الأئمة أبنائهم بأسماء أعدائهم ؟ ابو هديل الشيعة والروافض 0 2020-01-29 06:04 AM

*** مواقع صديقة ***
للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
واجباتي الفصل الثاني ||| نقل عفش ||| كاميرات مراقبة ||| بيع متابعين ||| FTS 2022 ||| موقع لزيادة متابعين وليكات ||| raafatjo WELCOME TO OUR SHOP ||| كيفية ربح من كتابة مقالات ||| أجهزة منزلية ||| شركة تنظيف ببريدة ||| شركة نقل عفش ||| زيت الحشيش الافغاني ||| حجز رحلات طيران وفنادق رخيصة ||| نقل عفش الكويت ||| وظائف شاغرة ||| تنكر مجاري ||| تسليك مجاري ||| تركيب شفاط ||| مدى السياحية لخدمات المعتمرين ||| حجزي اونلاين لحجز الفنادق ||| نقل عفش ||| التخلص من العفش القديم ||| امراض جلدية ||| احبار طابعات اتش بي ||| umrah badal عمرة البدل ||| نشر سناب ||| شاليهات شرق الرياض ||| تفاصيل
كورة سيتي ||| جدول المباريات ||| مباريات اليوم||| بث مباشر ||| يلا شوت

محامي في الرياض ||| محامي بالرياض ||| محامي في الرياض ||| موثق ||| محامي في جدة ||| محامي في جدة ||| محامي السعودية ||| محامي في عمان الاردن

كود خصم سيارة اونلاين ||| كود خصم بات بات اطفال ||| كوبون خصم

نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب

الحوار العربي ||| منتديات شباب الأمة ||| وادي العرب

ترحيل الشغاله خروج نهائي | حياة المصريين | الأذكار | موقع المرأة العربية
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd
أنصار السنة | منتدى أنصار السنة | أنصار السنة المحمدية | جماعة أنصار السنة المحمدية | جماعة أنصار السنة | فكر أنصار السنة | فكر جماعة أنصار السنة | منهج أنصار السنة | منهج جماعة أنصار السنة | جمعية أنصار السنة | جمعية أنصار السنة المحمدية | الفرق بين أنصار السنة والسلفية | الفرق بين أنصار السنة والوهابية | نشأة جماعة أنصار السنة | تاريخ جماعة أنصار السنة | شبكة أنصار السنة | انصار السنة | منتدى انصار السنة | انصار السنة المحمدية | جماعة انصار السنة المحمدية | جماعة انصار السنة | فكر انصار السنة | فكر جماعة انصار السنة | منهج انصار السنة | منهج جماعة انصار السنة | جمعية انصار السنة | جمعية انصار السنة المحمدية | الفرق بين انصار السنة والسلفية | الفرق بين انصار السنة والوهابية | نشاة جماعة انصار السنة | تاريخ جماعة انصار السنة | شبكة انصار السنة | انصار السنه | منتدى انصار السنه | انصار السنه المحمديه | جماعه انصار السنه المحمديه | جماعه انصار السنه | فكر انصار السنه | فكر جماعه انصار السنه | منهج انصار السنه | منهج جماعه انصار السنه | جمعيه انصار السنه | جمعيه انصار السنه المحمديه | الفرق بين انصار السنه والسلفيه | الفرق بين انصار السنه والوهابيه | نشاه جماعه انصار السنه | تاريخ جماعه انصار السنه | شبكه انصار السنه |