="الأذكار           



*** مواقع صديقة ***
للتواصل > هنـــــــــــا
اشتراك بين سبورت | | | السنة النبوية | | | كوبون خصم | | | حياة المصريين | | | الأذكار | | | شركة تنسيق حدائق بجدة | | | قروبات واتس اب | | | موثق معتمد في جده | | | محامي في المدينة | | | موقع المرأة العربية | | | رحيق | | | أولاد مصر
 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > الشيعة والروافض
 
*** مواقع صديقة ***
شارب شوتر ||| شركة نقل عفش بالقطيف ||| الربح من الانترنت للمبتدئين ||| ستور بلايستيشن ||| افضل موقع لاختصار الروابط ||| جنة العطور ||| Money Online - Weight Loss -Health & Fitness ||| افتار انستقرام ||| افضل موقع عطور ||| لغز

*** مواقع صديقة ***
عبدالعزيز الحويل للعود ||| الاستثمار في تركيا | | | ليزر ملاي منزلي | | | نقل عفش الكويت | | | منتجات السنة النبوية | | | منتجات السنة النبوية | | | ما رأيكم | | | شركة نقل اثاث بالخبر


« رسول الله يقول : إني حرب لمن حاربكم | الدليل على عصمة الأئمة | يا شيعه : لماذا أغلب زوجات الأئمة وأمهات الأئمة جواري وإماء »

إضافة رد

أدوات الموضوع
  #21  
غير مقروء 2015-05-26, 12:45 PM
ذوو الفقار ذوو الفقار غير متواجد حالياً
عضو فعال بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2015-05-19
المشاركات: 59
ذوو الفقار
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محب علي بن ابي طالب مشاهدة المشاركة
هل نترجم كلامي الى اللغة الفارسة حتى تفهم معناه؟
كيف تحاور وانت لا تفهم كلام بسيط وفليل؟
ام انك فهمته وعجزت عن الرد وبحثت عن مخرج ؟
نبين مرة اخرى بطريقة اخرى :
علي امام معصوم عند الشيعة وهو لا يعرف الخوف ارسله الله ليحكم بين الناس بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم ويبين لهم تبيانا حكم الله فيما جد من امور فهل فعل ذلك؟
هل بين للمسلمين تبيانا حكم الله في ابوبكر وعائشة وعمر وقال انهم في حهنم كما تقول الشيعة اليوم؟
ام ترك الامر للشيعة ؟
علي بن ابي طالب أظهر في جلسة الشورى أنه الإمام الفعلي المنصوص عليه من قبل الله تعالى..
أخبر كل الصحابة بأن هو الولي من بعد رسول الله ص وجاء بالدلائل لهم وفي نهاية الشورى قال لهم من أجل الله ورسوله سوف أصبر عن حقه

ولكن لماذا لا تذهب الى النبي محمد والقرآن الكريم....القرآن يقول عن عمر وابو بكر وبعض الصحابة "وما محمد الا رسول قد خلت من قبله الرسل أفئن مات أو قتل انقلبتم على أعقابكم" هذه الآية تظهر انقلاب وكفر الصحابة ويأتي حديث رسول الله الذي يظهر بأن شيئا سوف يحدثه الصحابة فيقول الرسول ص:
رقم الحديث: 542
(حديث مرفوع) حَدَّثَنَا أَبُو مُصْعَبٍ ، قَالَ : حَدَّثَنَا مَالِكٌ ، عَنْ أَبِي النَّضْرِ مَوْلَى عُمَرَ بْنِ عُبَيْدِ اللَّهِ ، أَنَّهُ بَلَغَهُ ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : " للِشُهَدَاءِ بأُحُدٍ هَؤُلَاءِ أَشْهَدُ عَلَيْهِمْ " ، فَقَالَ أَبُو بَكْرٍ الصِّدِّيقُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ " أَلَسْنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ بِإِخْوَانِهِمْ ؟ أَسْلَمْنَا ، كَمَا أَسْلَمُوا ، وَجَاهَدْنَا كَمَا جَاهَدُوا ؟ " فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " بَلَى " ، وَلَكِنْ لا أَدْرِي مَا تُحْدِثُونَ بَعْدِي "
هو غير متأكد منهم ولكن هو في الباطن يعرف انهم سوف يخونونه الله ورسوله وعلي بن ابي طالب أظهر ان هؤلاء مش تمام وبالتالي اتباعهم خطأ جسيم

هذا شيء من الأدلة على امامة علي بن ابي طالب:
http://shiaweb.org/books/haqiqa/pa6a.html
رد مع اقتباس
  #22  
غير مقروء 2015-05-26, 12:55 PM
ذوو الفقار ذوو الفقار غير متواجد حالياً
عضو فعال بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2015-05-19
المشاركات: 59
ذوو الفقار
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طاهر العسقلاني مشاهدة المشاركة
شو رايكم ان المعصوم هو عثمان وليس علي قال ان الذين يبايعونك انما يبايعون الله يد الله فوق ايديهم في تفسير بن كثير لما خطف كفار قريش عثمان وظن المسلمين انه قتل قال الله يد الله فوق ايديهم اي الله سيعصمه من قبضتهم وضرب الرسول كف على كف قال هذه كف عثمان وهذه كف رسول الله اذا يا شيعه هده دليلا قويا من القران ادا اين دليلكم على عصمه علي من كتاب الله هل عندكم من علم فتخرجوه لنا
هذا غير صحيح ولا دخل له بعثمان والآية تأتي بعدها لتقول "وما محمد الا رسول قد خلت من قبله الرسل أفئن مات او قتل انقلبتم على اعقابكم" آية واضحة بأن من تدعي له العصمة انقلب بعد وفاة رسول الله ص

أما علي بن ابي طالب فجاء الى رسول الله ودخل تحت الكساء فأنزل الله تعالى آية التطهير فيه "إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا"
هذه أقوى وأوضح آية في حق عصمة علي ولكن اين دليلك بعصمة عثمان؟؟؟ هل نزلت فيه آية التطهير؟؟
في حديث عائشة : روى مسلم في صحيحه و الحاكم في مستدركه و البيهقي في سننه الكبرى و كل من الطبري و ابن كثير و السيوطي في تفسير الاية بتفاسيرهم و اللفظ للاول عن عائشة قالت : خـرج رسـول اللّه غـداة و عليه مرط مرحل من شعر اسود, فجاءالحسن بن علي فادخله , ثم جاء الـحـسـين فدخل معه , ثم جاءت فاطمة فادخلها, ثم جاء علي فادخله , ثم قال : (انما يريد اللّه ليذهب عنكم الرجس اءهل البيت و يطهركم تطهيرا) (5) (6) .
ب - في حديث ام سلمة : روى كل من الطبري و القرطبي في تفسير الاية بتفسيريهما عن ام سلمة قالت : لما نزلت هذه الاية (انما يريد...) دعا رسول اللّه عليا وفاطمة وحسنا و حسينا, فجلل عليهم كساء خيبريا... (7) (8) .
و في حديث آخر عنها قالت : و غطى عليهم عباءة ... (9) .
رواه السيوطى في تفسيره و اشار اليه ابن كثير كذلك .
اليك الرابط: http://www.al-shia.org/html/ara/book...r/m5000001.htm

بالنسبة لآية الرضوان أو ما يعرف بـ(بيعة الرضوان) المشار اليها في قوله تعالى : (( لقد رضي الله عن المؤمنين اذ يبايعونك تحت الشجرة فعلم ما في قلوبهم فانزل السكينة عليهم و أثابهم فتحا قريبا )) (الفتح:18), فان سبب البيعة هو وصول الخبر بمقتل عثمان بن عفان من قبل المشركين بعد أن أرسله النبي (صلى الله عليه وآله) مبعوثا عنه الى قريش, فدعا رسول الله (صلى الله عليه وآله) الى البيعة على قتال المشركين, وقد نزلت هذه الآية في عام الحديبية لحصول الحادثة في ذلك الوقت. وفي الآية المباركة قيود، إذ هي لم تتضمن اطلاق الرضا عنهم, بل تضمنت بيان منشا الرضا وسببه - و هو بيعتهم تحت الشجرة - و الظاهر ان ذلك لا ينافي غضبه عليهم اذا عصوه, فلا يمكن ان نفهم منها التأبيد في الرضا كما يريد البعض, وايضا يوجد شرط آخر في الآية بان البيعة لا تكفي في النجاة الا مع الوفاء, اذ قال تعالى (( ان الذين يبايعونك انما يبايعون الله يد الله فوق ايديهم فمن نكث فإنما ينكث على نفسه )) قال المفسرون كابن كثير والزمخشري وغيرهما, إن رضوان الله وسكينته مشروطه بالوفاء وعدم نكث العهد (راجع الكشاف 3/543, ابن كثير 4/199).

وقد ذكر أهل الحديث و المؤرخون ان رسول الله بايعهم على ان يقاتلوا المشركين, ولا يفروا (راجع صحيح مسلم 3/1483) كتاب الامارة، باب استحباب مبايعة الامام الجيش، صحيح ابن حبان (10/415 ج 4551 ).الظاهر ان المراد ان لا يفروا في جميع حروبهم, لا في خصوص غزوة الحديبية، ولذا اشترط الله تعالى عليهم الوفاء في الآية المتقدمة مع ان غزوة الحديبية لم يقع فيها حرب، وسورة الفتح نزلت بعد صلح الحديبية - كما يناسبه ايضا تذكير النبي (صلى الله عليه وآله) لهم بهذه البيعة في واقعة حنين، حيث صاح النبي(صلى الله عليه وآله) بالناس: (يا أهل سورة البقرة، يا أهل بيعة الشجرة.. راجع مصنف ابن ابي شيبة 7/417 غزوة حنين و ما جاء فيها - ... وعلى ذلك يكون فرار جماعة منهم في غزوة خيبر و فرار اكثرهم في غزوة حنين نكثا لتلك البيعة رافعا لرضا الله سبحانه عنهم..

بل الملاحظ ان الشك و الريب دخل قلوب بعض الصحابة فخالفوا اوامر النبي (صلى الله عليه وآله) بعد معاهدة الصلح في الحديبيه مباشرةً فلم يستجيبوا للنبي (صلى الله عليه وآله) حينما امرهم بالحلق والنحر الا بعد التكرار وقيامه بنفسه بالحلق والنحر... (تاريخ اليعقوبي 2/55 والكامل في التاريخ 2/215) و يمكنك اخي الكريم ان تراجع جملة من المصادر التي ذكرت في هذا الجواب لتطلع على اسماء الفارين والهاربين من غزوتي خيبر وحنين وكذلك الشاكين في يوم الحديبيه والله الموفق للصواب.
رد مع اقتباس
  #23  
غير مقروء 2015-05-31, 07:18 AM
محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب غير متواجد حالياً
مشرف قسم الحوار مع الشيعة
 
تاريخ التسجيل: 2009-06-18
المكان: السعودية
المشاركات: 3,985
محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ذوو الفقار مشاهدة المشاركة
علي بن ابي طالب أظهر في جلسة الشورى أنه الإمام الفعلي المنصوص عليه من قبل الله تعالى..
أخبر كل الصحابة بأن هو الولي من بعد رسول الله ص وجاء بالدلائل لهم وفي نهاية الشورى قال لهم من أجل الله ورسوله سوف أصبر عن حقه

ولكن لماذا لا تذهب الى النبي محمد والقرآن الكريم....القرآن يقول عن عمر وابو بكر وبعض الصحابة "وما محمد الا رسول قد خلت من قبله الرسل أفئن مات أو قتل انقلبتم على أعقابكم" هذه الآية تظهر انقلاب وكفر الصحابة ويأتي حديث رسول الله الذي يظهر بأن شيئا سوف يحدثه الصحابة فيقول الرسول ص:
رقم الحديث: 542
(حديث مرفوع) حَدَّثَنَا أَبُو مُصْعَبٍ ، قَالَ : حَدَّثَنَا مَالِكٌ ، عَنْ أَبِي النَّضْرِ مَوْلَى عُمَرَ بْنِ عُبَيْدِ اللَّهِ ، أَنَّهُ بَلَغَهُ ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : " للِشُهَدَاءِ بأُحُدٍ هَؤُلَاءِ أَشْهَدُ عَلَيْهِمْ " ، فَقَالَ أَبُو بَكْرٍ الصِّدِّيقُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ " أَلَسْنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ بِإِخْوَانِهِمْ ؟ أَسْلَمْنَا ، كَمَا أَسْلَمُوا ، وَجَاهَدْنَا كَمَا جَاهَدُوا ؟ " فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " بَلَى " ، وَلَكِنْ لا أَدْرِي مَا تُحْدِثُونَ بَعْدِي "
هو غير متأكد منهم ولكن هو في الباطن يعرف انهم سوف يخونونه الله ورسوله وعلي بن ابي طالب أظهر ان هؤلاء مش تمام وبالتالي اتباعهم خطأ جسيم

هذا شيء من الأدلة على امامة علي بن ابي طالب:
http://shiaweb.org/books/haqiqa/pa6a.html
لكن لماذا لا تذهب الى النبي محمد والقرآن الكريم....القرآن يقول عن عمر وابو بكر وبعض الصحابة "وما محمد الا رسول قد خلت من قبله الرسل أفئن مات أو قتل انقلبتم على أعقابكم" هذه الآية تظهر انقلاب وكفر الصحابة ويأتي حديث رسول الله الذي يظهر بأن شيئا سوف يحدثه الصحابة فيقول الرسول ص
تفسير الشيعة لهذه الاية اكبر دليل على انهم يفسرمدون القران وفقه اهوائم .
الشيعة تقول ان الله قد انزل قران يتلى على الناس ويقول ما معناه :
بلغ يا محمد الناس اجمعين ان كل من يتبعك سيرتد ويدخل جهنم الا علي ونفر لا يتجاوز العشرة.
يعني الله بلغ محمد صلى اله عليه وسلم ان يبلغ الناس ان لا ىيؤمنوا به لانهم سيرتدون ويدخلون جهنم .
ثم كيف نختلف معكم وعندنا وعندكم 12 من ال البيت ثقات ولا ىينقصنا الا الدليل المحكم صحيح السند عنهم لان واجبهم تبيان الامور تبيانا.
رد مع اقتباس
  #24  
غير مقروء 2015-05-31, 08:32 PM
ام حزم ام حزم غير متواجد حالياً
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2015-05-26
المشاركات: 13
ام حزم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ذوو الفقار مشاهدة المشاركة
هاهو ابو بكر يندم:

إعتراف أبوبكر بكشف بيت الزهراء (ع) )



عدد الروايات : ( 31 )



إبن تيمية - منهاج السنة - الجزء : ( 8 ) - رقم الصفحة : ( 291 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- ........ نحن نعلم يقيناً أن أبابكر لم يقدم على علي والزبير بشيء من الأذى ، بل ولا على سعد بن عبادة المتخلف ، عن بيعته أولاًً وآخراًً ، وغاية ما يقال : إنه كبس البيت لينظر هل فيه شيء من مال الله الذي يقسمه ، وأن يعطيه لمستحقه ، ثم رأى أنه لو تركه لهم لجاز ، فإنه يجوز أن يعطيهم من مال الفيء .........



الرابط:

http://arabic.islamicweb.com/Books/t...ok=365&id=4127






الطبراني - المعجم الكبير - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 62 )



41 - حدثنا : أبو الزنباع روح بن الفرج المصري ، ثنا : سعيد بن عفير ، حدثني : علوان بن داود البجلي ، عن حميد بن عبد الرحمن بن حميد بن عبد الرحمن بن عوف ، عن صالح بن كيسان ، عن حميد بن عبد الرحمن بن عوف ، عن أبيه ، قال : دخلت على أبي بكر (ر) ، أعوده في مرضه الذي توفي فيه ، فسلمت عليه وسألته كيف أصبحت ، فإستوى جالساًً ، فقلت : أصبحت بحمد الله بارئاً ، فقال : أما إني على ما ترى وجع ، وجعلتم لي شغلاً مع وجعي ، جعلت لكم عهداً من بعدي ، وإخترت لكم خيركم في نفسي فكلكم ورم لذلك أنفه رجاء أن يكون الأمر له ، ورأيت الدنيا قد أقبلت ولما تقبل وهي جائية ، وستنجدون بيوتكم بسور الحرير ، ونضائد الديباج ، وتألمون ضجائع الصوف الأذري ، كأن أحدكم على حسك السعدان ، ووالله لأن يقدم أحدكم فيضرب عنقه ، في غير حد خير له من أن يسيح في غمرة الدنيا ثم قال : أما إني لا آسي على شيء ، إلاّ على ثلاث فعلتهن ، وددت أني لم أفعلهن ، وثلاث لم أفعلهن وددت أني فعلتهن ، وثلاث وددت أني سألت رسول الله (ص) عنهن ، فأما الثلاث اللاتي وددت أني لم أفعلهن : فوددت أني لم أكن كشفت بيت فاطمة وتركته ، وأن أغلق علي الحرب ، ووددت أني يوم سقيفة بني ساعدة كنت قذفت الأمر في عنق أحد الرجلين : أبي عبيدة أو عمر ، فكان أمير المؤمنين ، وكنت وزيراًًً ، ووددت أني حيث كنت وجهت خالد بن الوليد إلى أهل الردة ، أقمت بذي القصة فإن ظفر المسلمون ظفروا ، وإلاّ كنت ردءاً أو مدداً ، وأما اللاتي وددت أني فعلتها : فوددت أني يوم أتيت بالأشعث أسيراً ضربت عنقه ، فإنه يخيل إلي أنه يكون شر الإطار إليه ، ووددت أني يوم أتيت بالفجاة السلمي لم أكن أحرقه ، وقتلته سريحاً ، أو أطلقته نجيحاً ، ووددت أني حيث وجهت خالد بن الوليد إلى الشام وجهت عمر إلى العراق فأكون قد بسطت يدي يميني وشمالي في سبيل الله عز وجل ، وأما الثلاث اللاتي وددت أني سألت رسول الله (ص) : عنهن ، فوددت أني كنت سألته فيمن هذا الأمر فلا ينازعه أهله ، ووددت أني كنت سألته هل للأنصار في هذا الأمر سبب ، ووددت أني سألته ، عن العمة وبنت الأخ ، فإن في نفسي منهما حاجة.



الرابط:

http://www.sonnaonline.com/Hadith.aspx?HadithID=461102






إبن زنجويه - الأموال - كتاب فتوح الأرضين وسننها وأحكامها



364 - أنا :حميد ، أنا : عثمان بن صالح ، حدثني : الليث بن سعد بن عبد الرحمن الفهمي ، حدثني : علوان ، عن صالح بن كيسان ، عن حميد بن عبد الرحمن بن عوف ، أن أباه عبد الرحمن بن عوف ، دخل على أبي بكر الصديق رحمة الله عليه ، في مرضه الذي قبض فيه ، فرآه مفيقاً ، فقال عبد الرحمن : أصبحت ، والحمد لله بارئاً ، فقال له أبوبكر ، أتراه ؟ ، قال عبد الرحمن : نعم ، قال : إني على ذلك لشديد الوجع ، ولما لقيت منكم يا معشر المهاجرين أشد على من وجعي ، لأني وليت أمركم خيركم في نفسي ، وكلكم ورم من ذلك أنفه ، يريد أن يكون الأمر دونه ، ثم رأيتم الدنيا مقبلة ، ولما تقبل وهي مقبلة ، حتى تتخذوا ستور الحرير ونضائد الديباج وتألمون الإضطجاع على الصوف الأذربي كما يألم أحدكم اليوم أن ينام على شوك السعدان ، والله لأن يقدم أحدكم ، فتضرب عنقه في غير حد خير له من أن يخوض غمرة الدنيا ، وأنتم أول ضال بالناس غداً ، تصفونهم ، عن الطريق يميناً وشمالاً ، يا هادي الطريق ، إنما هو الفجر أو البحر ، قال عبد الرحمن ، فقلت له : خفض عليك رحمك الله فإن هذا يهيضك على ما بك ، إنما الناس في أمرك بين رجلين ، أما رجل رأى ما رأيت فهو معك ، وأما رجل خالفك ، فهو يشير عليك برأيه ، وصاحبك كما تحب ، ولا نعلمك أردت إلاّ الخير ، وإن كنت لصالحا مصلحاً ، فسكت ، ثم قال : مع أنك ، والحمد لله ما تأسى على شيء من الدنيا ، فقال : أجل إني لا آسي من الدنيا إلاّ على ثلاث فعلتهن وددت أني تركتهن ، وثلاث تركتهن وددت أني فعلتهن ، وثلاث وددت أني سألت عنهن رسول الله (ص) ، أما اللاتي وددت أني تركتهن ، فوددت أني لم أكن كشفت بيت فاطمة ، عن شيء ، وإن كانوا قد أغلقوا عليّ الحرب ، ووددت أني لم أكن حرقت الفجاءة السلمي ، ليتني قتلته سريحاً ، أو خليته نجيحاً ، ولم أحرقه بالنار ، ووددت أني يوم سقيفة بني ساعدة ، كنت قذفت الأمر في عنق أحد الرجلين ، عمر بن الخطاب أو أبي عبيدة بن الجراح ، فكان أحدهما أميراً ، وكنت أنا وزيراًًً ، وأما اللاتي تركتهن ، فوددت أني يوم أتيت بالأشعث بن قيس الكندي أسيراً ، كنت ضربت عنقه ، فإنه يخيل إلي أنه لن يرى شراً إلاّ أعان عليه ووددت أني حين سيرت خالد بن الوليد إلى أهل الردة كنت أقمت بذي القصة ، فإن ظفر المسلمون ، ظفروا ، وإن هزموا كنت بصدد لقاء أو مدد. ووددت أني إذ وجهت خالداًًً إلى الشام وجهت عمر بن الخطاب إلى العراق ، فكنت قد بسطت يدي كلتيهما في سبيل الله ، وأما اللاتي وددت أني كنت سألت عنهن رسول الله (ص) ، فوددت أني سألت رسول الله (ص) لمن هذا الأمر ، فلا ينازعه أحد ، ووددت أني كنت سألته : هل للأنصار في هذا الأمر شيء ؟ ووددت أني كنت سألته ، عن ميراث إبنة الأخ والعمة ، فإن في نفسي منها شيئاً.



الرابط:

http://www.sonnaonline.com/Hadith.aspx?HadithID=163695






المتقي الهندي - كنز العمال - الجزء : ( 5 ) - رقم الصفحة : ( 631 )



14113- عن عبد الرحمن بن عوف : أن أبابكر الصديق قال له في مرض موته ‏:‏ إني لا آسي ‏( ‏آسي ‏:‏ أي لا أحزن ، والأسى مفتوح مقصور ‏:‏ المداواة والعلاج ، وهو أيضاً الحزن‏. ، المختار من صحاح اللغة ‏(‏12‏)‏‏.‏ ب‏)‏ على شيء إلاّ على ثلاث فعلتهن وددت أني لم أفعلهن وثلاث لم أفعلهن وددت أني فعلتهن ، وثلاث وددت أني سألت رسول الله (ص) عنهن ، فأما اللاتي فعلتها وددت أني لم أفعلها فوددت أني لم أكن أكشف بيت فاطمة وتركته وإن كانوا قد غلقوه ‏(‏ غلقوه ‏:‏ أغلق الباب ‏ ،‏ فهو مغلق‏ ، والإسم الغلق ‏ ،‏ وغلق الأبواب ، شدد للكثرة ، وربما قالوا :‏ أغلق الأبواب‏ ، ‏إنتهى‏.
أما ما اتهمت به الإمام من لواط وغير ذلك فهذا عار تماما عن الصحة والا اجلب لي دليل قطعي..انا جلبت لك الدليل على عائشة انها ندمت فأين دليلك
ايها المسكين ـ هذه من الموقع الذي تنسخ منه ( موقع الرد الرافضي ) لذلك انت مجرد ناسخ لاصق . والعلامة ايها الجويهل هي ( النص طويل لذلك استقطع منه الشاهد ! ) متى تدركون ايها الروافض انكم آلآت نسخ ولصق من غير هدى ولاتثبت !
والجواب عليها : لاتصح

http://www.alserdaab.org/articles.aspx?article_no=688

اما قول ابن تيمية فهي عادة كل ناسخ لاصق : يبترون له ويأتي به ليتعالم ولايكمله :

[فصل قال الرافضي الثامن قول أبي بكر في مرض موته ليتني كنت تركت بيت فاطمة لم أكبسه والرد عليه]


فَصْلٌ
قَالَ الرَّافِضِيُّ (2) : " الثَّامِنُ: قَوْلُهُ فِي مَرَضِ مَوْتِهِ: لَيْتَنِي كُنْتُ تَرَكْتُ بَيْتَ (3) فَاطِمَةَ لَمْ أَكْبِسْهُ (4) ، وَلَيْتَنِي كُنْتُ فِي ظُلَّةِ بَنِي سَاعِدَةَ ضَرَبْتُ عَلَى يَدِ أَحَدِ (5) الرَّجُلَيْنِ، وَكَانَ هُوَ الْأَمِيرَ، وَكُنْتُ الْوَزِيرَ (6) ; وَهَذَا يَدُلُّ عَلَى إِقْدَامِهِ عَلَى بَيْتِ (7) فَاطِمَةَ عِنْدَ اجْتِمَاعِ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ وَالزُّبَيْرِ وَغَيْرِهِمَا فِيهِ " (8) .
وَالْجَوَابُ: أَنَّ الْقَدْحَ لَا يُقْبَلُ حَتَّى يَثْبُتَ اللَّفْظُ بِإِسْنَادٍ صَحِيحٍ، وَيَكُونَ دَالًّا دَلَالَةً ظَاهِرَةً عَلَى الْقَدْحِ، فَإِذَا انْتَفَتْ إِحْدَاهُمَا انْتَفَى الْقَدْحُ، فَكَيْفَ إِذَا انْتَفَى كُلٌّ مِنْهُمَا؟ ! وَنَحْنُ نَعْلَمُ يَقِينًا أَنَّ أَبَا بَكْرٍ لَمْ يَقْدَمْ عَلَى عَلِيٍّ وَالزُّبَيْرِ بِشَيْءٍ مِنَ الْأَذَى، بَلْ وَلَا عَلَى سَعْدِ بْنِ عُبَادَةَ الْمُتَخَلِّفِ عَنْ بَيْعَتِهِ أَوَّلًا وَآخِرًا.
وَغَايَةُ مَا يُقَالُ: إِنَّهُ كَبَسَ الْبَيْتَ لِيَنْظُرَ هَلْ فِيهِ شَيْءٌ مِنْ مَالِ اللَّهِ الَّذِي يُقَسِّمُهُ، وَأَنْ يُعْطِيَهُ لِمُسْتَحِقِّهِ، ثُمَّ رَأَى أَنَّهُ لَوْ تَرَكَهُ لَهُمْ لَجَازَ ; فَإِنَّهُ يَجُوزُ أَنْ يُعْطِيَهُمْ مِنْ مَالِ الْفَيْءِ.

وَأَمَّا إِقْدَامُهُ عَلَيْهِمْ أَنْفُسِهِمْ بِأَذًى، فَهَذَا مَا وَقَعَ فِيهِ قَطُّ بِاتِّفَاقِ أَهْلِ الْعِلْمِ وَالدِّينِ، وَإِنَّمَا يَنْقُلُ مِثْلَ (1) هَذَا جُهَّالُ الْكَذَّابِينَ، وَيُصَدِّقُهُ حَمْقَى (2) الْعَالَمِينَ، الَّذِينَ يَقُولُونَ: إِنَّ الصَّحَابَةَ هَدَمُوا بَيْتَ فَاطِمَةَ، وَضَرَبُوا بَطْنَهَا حَتَّى أَسْقَطَتْ.
وَهَذَا كُلُّهُ دَعْوَى مُخْتَلِقٍ، وَإِفْكٌ مُفْتَرًى، بِاتِّفَاقِ أَهْلِ الْإِسْلَامِ، وَلَا يَرُوجُ إِلَّا عَلَى مَنْ هُوَ مِنْ جِنْسِ الْأَنْعَامِ.

وَأَمَّا قَوْلُهُ: " لَيْتَنِي كُنْتُ ضَرَبْتُ عَلَى يَدِ أَحَدِ الرَّجُلَيْنِ " فَهَذَا لَمْ يَذْكُرْ لَهُ إِسْنَادًا، وَلَمْ يُبَيِّنْ صِحَّتَهُ، فَإِنْ كَانَ قَالَهُ فَهُوَ يَدُلُّ عَلَى زُهْدِهِ وَوَرَعِهِ وَخَوْفِهِ مِنَ اللَّهِ تَعَالَى.


هذا الرد من ابن تيمية على الأنعام التي تنقل ولا تعقل وتكذب عيانا بيانا..........
رد مع اقتباس
  #25  
غير مقروء 2015-06-01, 06:41 AM
طاهر العسقلاني طاهر العسقلاني غير متواجد حالياً
عضو فعال بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2015-04-11
المشاركات: 136
طاهر العسقلاني
افتراضي

هل قال ابو بكر يا ليتني لم اكشف بيت فاطمه هذه كذوبه رافضيه وروايه كلها كذب لا قيمه لها عندنا
رد مع اقتباس
  #26  
غير مقروء 2015-06-02, 10:22 PM
منهج منهج غير متواجد حالياً
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2014-08-29
المشاركات: 38
منهج
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ذوو الفقار مشاهدة المشاركة
أ- الآيات القرآنيّة الدالّة على عصمة الأئمة عليهم السلام

1- قال تعالى: ﴿ وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ﴾1.
إنّ هذه الآية تثبت أنّ المناصب الإلهيّة، التي هي عهد من الله تعالى، ومنها الإمامة، لا تنال الظالمين، وقد أطلق الله تعالى قوله: ﴿الظَّالِمِينَ﴾، ممّا يعني أنّ كلّ من ظلم نفسه لا يناله العهد الإلهيّ، أي لا تناله الإمامة، ومن الواضح أنّ الذي يذنب، ولو ذنبًا صغيرًا، هو ظالم لنفسه، وهذا يعني أنّ الذي يناله عهد الله لا بدّ أن يكون معصومًا عن أيّ ذنب.
وقد أثبتنا سابقًا أنّ إمامة الأئمّة عليه السلام هي انتخاب واصطفاء وتنصيب من الله تعالى، وبالتالي فإنّها لا تنال إلاّ المعصومين.

2- قال تعالى: ﴿ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا ﴾2.
نُبيِّن معنى الآية من خلال نقطتين:
النقطة الأولى: أنَّ معنى الرجس هو القذر، وهو أعمّ من النجاسة، بدليل قوله تعالى: ﴿فَاجْتَنِبُوا الرِّجْسَ مِنَ الْأَوْثَانِ﴾3، وبالتالي فإنّ الذنب هو من ذلك الرجس. وعليه، فإنّ الله تعالى يحدِّثنا في هذه الآية أنّه يريد أن يذهب عن أهل البيت عليه السلام كلّ أنواع القذارة ومنه الذنب والإثم.
النقطة الثانية: إنّ الإرادة الإلهيّة على نوعين:
* إرادة تكوينيّة، وهي التي لا يتخلّف فيها المراد عن الإرادة، إنّما لا بدَّ من تحقّقها بشكل قهريّ، دون أيّ اختيار للمراد، كخلق الكون، حركة الكواكب...الخ.
* إرادة تشريعيّة، وهي التي تصدر من الله تعالى، ولكن يكون هناك اختيار لمن توجَّهت إليه في تحقيقها أو عدمه، كفرضَي الصلاة والصيام ونحوهما، فالله تعالى أراد من الإنسان أن يؤدِّيهما، إلاّ أنّه ترك له هامش الاختيار، بحيث يمكنه أن يتخلَّف عن ذلك دون تأديتهما.

والسؤال: ما المراد بقوله تعالى: ﴿ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ﴾4، هل الإرادة التكوينيّة أو التشريعيّة؟
الجواب: إنَّ الإرادة التشريعيّة الإلهيّة بأن يذهب الله الرجس لا تختصّ ببعض الناس دون البعض، بل هي مطلوبة من الجميع، فلا وجه لاختصاص أهل البيت عليه السلام بطلب ذلك منهم، وعليه فإنّ ذلك يؤدّي إلى القول بأنّ المراد من الإرادة في الآية هي التكوينيّة التي لا تقبل التخلّف، كما قال تعالى: ﴿ إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ ﴾5.

وما تقدَّم يعني أنّ الله تعالى بإرادته التكوينيّة يمنع صدور الذنب من أهل البيت عليه السلام، وهذا يعني أنّهم معصومون عن ارتكاب الذنوب. وقد تقدّم في كتاب "يسألونك عن الأنبياء" أنّ العصمة عبارة عن علم خاص موهوب من الله تعالى، يجعل المعصوم يرى الطاعة على جمالها، والمعصية على قبحها، وهذا ما يجعل صور الأشياء لديه صافية على واقعها، فهو لذلك لا يقدم على فعل المعصية أو ترك الطاعة، وتقدّم أنّ عدم إقدامه على ذلك هو باختياره لا بالقهر التكوينيّ.

بناءً عليه فإنّ الإرادة التكوينيّة لإذهاب الرجس عن أهل البيت عليه السلام لا بدَّ أن تكون تعلَّقت بإفاضة ذلك العلم الخاصّ عليهم، بما يجعلهم معصومين باختيارهم، مع ضمانة عدم وقوعهم في المحذور.

من هم أهل البيت؟

على ضوء التفسير السابق للآية، فإنّ تفسير أهل البيت عليه السلام ينحصر بما قاله الشيعة في المعصومين، لأنّ جميع المذاهب والفرق الإسلاميّة لا يدَّعون وجود العصمة في أيّ أحد من المنتسبين إلى النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم، فيبقى قول الشيعة المؤكِّدين على عصمة السيّدة فاطمة الزهراء عليه السلام والأئمة الاثني عشر عليه السلام.

ومع ذلك فقد ورد من طرق أهل السُّنّة ما يفيد أنّ المقصود بأهل البيت عليه السلام هم علي وفاطمة والحسن والحسين عليه السلام.

ففي مسند أحمد بن حنبل أنّ النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم: "أدنى عليًّا وفاطمة، فأجلسهما بين يديه، وأجلس حسنًا وحسينًا كلّ واحد منهما على فخذه، ثمّ لفَّ عليهم ثوبه، (أو قال: كساءً)، ثمّ تلا هذه الآية: ﴿إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرً﴾6، وقال صلى الله عليه وآله وسلم: اللهمّ هؤلاء أهل بيتي، وأهل بيتي أحقّ"7.

وفي نصٍّ آخر ذكره ابن حنبل أيضًا عن أم سلمة (رض): "أنّ النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم كان في بيتها فأتته فاطمة ببرمة فيها خزيرة8، فدخلت عليه، فقال لها: ادعي زوجك وابنيك، قالت: فجاء عليّ، والحسين، والحسن، فدخلوا عليه، فجلسوا يأكلون من تلك الخزيرة، وهو على منامة له على دكان9 تحته كساء له خيبري، قالت: وأنا أصلّي في الحجرة، فأنزل الله عزّ وجل هذه الآية ﴿إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرً﴾10، قالت: فأخذ فضل الكساء فغشّاهم به، ثمّ أخرج يده فألوى بها إلى السماء، ثمّ قال: اللهمّ هؤلاء أهل بيتي وخاصّتي فأذهب عنهم الرجس أهل البيت وطهِّرهم تطهيرًا، اللهمّ هؤلاء أهل بيتي وخاصّتي فأذهب عنهم الرجس أهل البيت وطهِّرهم تطهيرًا، قالت: فأدخلت رأسي...، فقلت: وأنا معكم يا رسول الله، قال: إنّك إلى خير، إنّك إلى خير"11.
وفي صحيح مسلم عن عائشة قالت: "خرج النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم غداة، وعليه مِرْطٌ12 مُرَجَّل13 من شعر أسود، فجاء الحسن بن علي فأدخله، ثمّ جاء الحسين فدخل معه، ثمّ جاءت فاطمة فأدخلها، ثمّ جاء علي فأدخله ثمّ قال: ﴿إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرً﴾14" 15.

وفي سنن الترمذيّ بسنده عن عمر ابن أبي سلمة، ربيب النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم: قال: "لمّا نزلت هذه الآية على النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم: ﴿إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرً﴾16، في بيت أم سلمة، فدعا فاطمة وحسنًا وحسينًا، فجلَّلهم بكساء، وعليّ خلف ظهره، فجلَّله بكساء، ثمّ قال: "اللهمّ هؤلاء أهل بيتي، فأذهب عنهم الرجس وطهِّرهم تطهيرًا، قالت أم سلمة: وأنا معهم يا نبيّ الله، قال: أنت على مكانك، وأنت على خير"17.

وقد روى عن الحاكم في المستدرك بسنده عن أم سلمة أنّها قالت: "في بيتي نزلت هذه الآية: ﴿إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرً﴾18، قالت: فأرسل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إلى عليّ وفاطمة والحسن والحسين رضوان الله عليهم أجمعين، فقال صلى الله عليه وآله وسلم: اللهمّ، هؤلاء أهل بيتي، قالت أم سلمة: ما أنا من أهل البيت؟، قال صلى الله عليه وآله وسلم: إنّك على خير، وهؤلاء أهل بيتي، اللهمّ أهلي أحقّ"، ثمّ علّق الحاكم على الحديث قائلاً: "هذا حديث صحيح على شرط البخاريّ، ولم يخرجاه"19....إجتمعوا تحت الكساء فنزلت عليهم الآية "إنما يريد اللخ ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا" ولم يؤذن لأم سلمة رضوان الله عليها بأن تدخل يعني هذه الآية محصورة بفاطمة وأبيها وبعلها وبنيها.

وقد أحصى العلّامة هاشم البحرانيّ أكثر من سبعين رواية، ورد أكثرها من علماء أهل السُنَّة، تدلّ على أنّ آية التطهير نزلت في حقّ محمّد وعليّ وفاطمة والحسن والحسين عليه السلام 20.

ومن طرق الشيعة، روى الصدوق بسنده عن أمير المؤمنين عليه السلام أنّ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال: "يا عليّ، هذه الآية نزلت فيك، وفي سبطيَّ، والأئمّة من ولدك، قلت: يا رسول وكم الأئمّة من بعدك؟ قال صلى الله عليه وآله وسلم: أنت يا عليّ، ثمّ ابناك الحسن، والحسين، وبعد الحسين علي ابنه، وبعد عليّ محمّد ابنه، وبعد محمّد جعفر ابنه، وبعد جعفر موسى ابنه، وبعد موسى عليّ ابنه، وبعد عليّ محمّد ابنه، وبعد محمّد عليّ ابنه، وبعد عليّ الحسن ابنه، وبعد الحسن ابنه الحجّة، من ولد الحسن، هكذا وجدت أساميهم مكتوبة على ساق العرش، فسألت الله عزّ وجل عن ذلك فقال: يا محمّد هم الأئمّة من بعدك، مطهّرون معصومون، وأعداؤهم ملعونون"21.
وأما الظاهر فيما يستدل به بآية ولاة الأمر، وهي قوله تعالى: (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الأَمرِ مِنكُم )) (النساء:59). فهنا يمكن القول بلزوم عصمة أولي الأمر لمحل الطاعة المطلقة لهم المقترنة بالطاعة المطلقة لله ورسوله (صلى الله عليه وآله وسلم)، وهذا الإطلاق في الطاعة لازمه ثبوت العصمة، لان مع افتراض عدم العصمة معناه احتمال وقوع المعصية، ومع هذا الاحتمال لا يصح الإيجاب المذكور في الآية الكريمة بالإطاعة المطلقة لأولي الأمر لأنه ترخيص في إتباع الباطل - أي عند فرض عدم العصمة واحتمال صدورالخطأ - وهو باطل جزماً، وبهذا تثبت عصمة أولي الأمر.
فإذا علمنا أن التكليف هو فرع القدرة، والتكليف بغير المقدور - في حال دعوى عدم وجود المعصوم في الأمة ومع ذلك فإن الآية قد أوجبت إطاعته - محال، فيثبت بذلك وجود المعصومين في الأمة ليصح التكليف المذكور. وإلا كان ذلك من التكليف بغير المقدور وهو محال..
نقول: لم يدع العصمة في الأمة كلها من البشر سوى للأئمة الاثنى عشر من آل البيت (عليهم السلام). وحينئذ يدور الأمر بين شيئين لا ثالث لهما: إما لزوم إطاعتهم وبذلك يتحقق التكليف المذكور أو القول بصدور التكليف المحال عن النبي (صلى الله عليه وآله). والثاني باطل فيثبت الأول لا محالة.
1. قول الله عز و جل إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنا عَشَرَ شَهْراً فِي كِتابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّماواتِ وَ الْأَرْضَ مِنْها أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ أما السنة فهي رسول الله ص و شهورها اثنا عشر شهرا فهو أمير المؤمنين إلي المهدي اثنا عشر إماما حجج الله في خلقه و أمناؤه على وحيه و علمه و الأربعة الحرم أربعة منهم يخرجون باسم واحد علي أمير المؤمنين ع و أبي علي بن الحسين و علي بن موسى و علي بن محمد فالإقرار بهؤلاء هو الدين القيم فلا تظلموا فيهم أنفسكم أي قولوا بهم جميعا تهتدوا
لزيادة الشرح :
فعدة الشهور عند الله((ولم يقل عند الناس ) ولا اطلق الكلام فقال عدة الشهورفقط ))هم اثنا عشر شهرا اي اثنا عشر اماما ثم قال ان هذه العدة كانت في كتاب الله يوم خلق الله السماوات والارض فاثبت ان هذه الائمة كانت مفترضة الطاعة في يوم خلق الله السماوات
منها اربعة حرم اي الاربعة الذين باسم علي ذلك الدين القيم اي الايمان بهؤلاء لان الشهور الحرم كان يقر بها اهل الجاهلية ويعترفون بحرمتها فلو فرضنا ان يكون الاعتراف بحرمة الاشهر الحرم هو الدين القيم لكان دين اهل الشرك في الجاهلية قيما ايضا

وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُواْ لَسْتَ مُرْسَلاً قُلْ كَفَى بِاللّهِ شَهِيداً بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَمَنْ عِندَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ }الرعد43
فمن الذي عنده علم الكتاب ؟؟؟حتى ان الله جعل شهادته لنبيه حجة على العباد ؟؟؟؟

{أَفَمَن كَانَ عَلَى بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّهِ وَيَتْلُوهُ شَاهِدٌ مِّنْهُ وَمِن قَبْلِهِ كِتَابُ مُوسَى إَمَاماً وَرَحْمَةً أُوْلَـئِكَ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَمَن يَكْفُرْ بِهِ مِنَ الأَحْزَابِ فَالنَّارُ مَوْعِدُهُ فَلاَ تَكُ فِي مِرْيَةٍ مِّنْهُ إِنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يُؤْمِنُونَ }هود17

من الشاهد وصفته من رسول الله ؟؟؟

هو علي ابن ابي طالب عليه السلام
ودليله في كتبهم قول الرسول ص : ( ما تريدون من علي ! علي مني وأنا منه وهو ولي كل مؤمن من بعدي )صحيحه الالباني
رابط الى حديث الالباني
http://www.albrhan.org/portal/index....article&id=256
فتكون الاية :
بسم الله الرحمن الرحيم
{أَفَمَن كَانَ عَلَى بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّهِ وَيَتْلُوهُ شَاهِدٌ مِّنْهُ وَمِن قَبْلِهِ كِتَابُ مُوسَى إَمَاماً وَرَحْمَةً أُوْلَـئِكَ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَمَن يَكْفُرْ بِهِ مِنَ الأَحْزَابِ فَالنَّارُ مَوْعِدُهُ فَلاَ تَكُ فِي مِرْيَةٍ مِّنْهُ إِنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يُؤْمِنُونَ }هود17
أَفَمَن كَانَ عَلَى بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّهِ(محمد صلى الله عليه وسلم)
ويَتْلُوهُ شَاهِدٌ مِّنْهُ ايعلي ع
وهو من رسول الله ورسول الله منه وهو ولي كل مؤمن بعد رسول الله ص
الأحاديث الدالّة على العصمة

نكتفي من الأحاديث الدالّة على عصمة الأئمّة بحديثين: الأوّل حول عصمة أهل البيت عليه السلام، والثاني حول عصمة الإمام عليّ عليه السلام.

الدليل على عصمة أهل البيت عليه السلام

روى الحاكم في المستدرك بسنده عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أنّه قال: "إنّي تارك فيكم الثقلين: كتاب الله، وأهل بيتي، وإنّهما لن يفترقا حتى يردا عليَّ الحوض".

ثمّ علّق الحاكم بقوله: هذا حديث صحيح الإسناد على شرط الشيخين، ولم يخرجاه22.
ومن طرق أهل السنة فقد ورد الحديث المعروف بحديث الثقلين والذي جاء في أحد نصوصه: (إني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي أهل بيتي ما إن تمسكتم بهما فلن تضلوا بعدي أبداً، وإنهما لن يفترقا حتى يردا عليَّ الحوض).
فهذه الرواية نص في العصمة لأن قوله (صلى الله عليه وآله وسلم): (لن تضلوا بعدي أبداً، يطابق معنى: إن الكتاب والعترة معصومون من الخطأ وبإتباعهم لن تضلوا أبداً).
وأيضاً قوله (صلى الله عليه وآله وسلم): (وأنهما لن يفترقا حتى يردا عليَّ الحوض). يطابق معنى: إن أهل البيت معصومون كما هو شأن القرآن في العصمة الذي ثبت أنه لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه.. فهذا هو معنى عدم الافتراق. وإلاّ يمكن أن يدّعى بأن الافتراق يمكن أن يتحقق حتى بصدور الخطأ والمعصية عنهم (عليهم السلام) غفلة أو سهواً أو نسياناً، فهذا مصداق للإفتراق اللغوي. وقد أخبر (صلى الله عليه وآله وسلم) أنهما لن يفترقا حتى يردا عليه الحوض.
الأمر الذي يدل على عدم صدور المعصية منهم حتى على نحو الغفلة أو السهو أو النسيان، وإلا لا يصدق الحديث المذكور بعدم الافتراق مع أنه من الأحاديث المتواترة القطعية الصدور عن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم).


وروى أحمد بن حنبل في مسنده عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أنّه قال: "إنّي تارك فيكم الثقلين أحدهما أكبر من الآخر، كتاب الله حبل ممدود من السماء إلى الأرض، وعترتي أهل بيتي وإنّهما لن يفترقا حتى يردا عليَّ الحوض"23.

وفي ينابيع المودّة روى القندوزيّ بسنده عن الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم: "إنّي تارك فيكم الثقلين كتاب الله، وعترتي أهل بيتي، وإنّهما لن يفترقا حتى يردا عليَّ الحوض، وإنّكم لن تضلّوا إن اتبعتم واستمسكتم بهما"24.

وبصيغة أخرى روى القندوزيّ عن الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم: "إنّي تارك فيكم الثقلين: كتاب الله، وعترتي أهل بيتي، إن تمسكتم بهما لن تضلّوا، فانظروا كيف تخلفوني فيهما، وإنّهما لن يفترقا حتى يردا عليّ الحوض، نبّأني بذلك اللطيف الخبير"25.
وحديث الثقلين هذا متواتر عند المسلمين، لا شكَّ في اعتباره وصحّة سنده، وهو دالٌّ على عصمة أهل العترة، لأنّ من المحال أن يدعو النبيّ إلى أخذ الدين من مرجع بمثل هذا الجزم والحسم، ثمّ يتخلّل الخطأ بعض كلام ذلك المرجع"26.

الدليل على عصمة الإمام عليّ عليه السلام

روى الحاكم النسابوريّ في المستدرك عن النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم: "رحم الله عليًّا، اللهمّ أدر الحقّ معه حيث دار"، ثمّ قال: هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه27.

وباعتباره دعاءً من النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم، وأنّه مستجاب حتمًا يكون الإمام عليّ عليه السلام حيثما يدور مع الحقّ، وبالتالي هو معصوم.

وورد عن الخطيب البغداديّ في تاريخ بغداد عن ابن ثابت موسى أبي ذر قال: دخلت على أمّ سلمة، فرأيتها تبكي وتذكر عليًّا، وقال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول: عليّ مع الحقّ، والحقّ مع عليّ، ولن يفترقا حتى يردا عليّ الحوض يوم القيامة
وأيضاً من النص على عصمة الأئمة (عليهم السلام) وعصمة علي (عليه السلام) بالذات قوله (صلى الله عليه وآله وسلم): (علي مع القرآن والقرآن مع علي لن يفترقا حتى يردا عليَّ الحوض) (أخرجه الحاكم في المستدرك على الصحيحين 3: 134)، والذهبي في الصفحة ذاتها من تلخيصه، وصّرح كل منهما بصحته على شرط الشيخين.
وهذا الحديث صريح بعصمته (عليه السلام) لمحل عدم الافتراق عن القرآن المعصوم، كما تقدم ذكره في البيان السابق.
وأيضاً من النصوص، قوله (صلى الله عليه وآله وسلم): (من سّره أن يحيا حياتي، ويموت مماتي، ويسكن جنة عدن غرسها ربّى، فليوالي عليّاً من بعدي، وليوالي وليّه، وليقتد بأهل بيتي من بعدي، فإنهم عترتي، خلقوا من طينتي، ورزُقوا فهمي وعلمي، فويل للمكذّبين فيهم من أُمّتي، القاطعين في صلتي، لا أنا لهم الله شفاعتي) (أخرجه أبو نعيم في حلية الأولياء 6:1) بإسناد صحيح.
استنباط عجيييييييييييييييييييييب للايات

لاينال عهدي الظالمين اي لاينال عهدي الا المعصومين !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!
هل تدبرت الايات الاخرى لمعنى عهد الله !!!!!!!!!!!!!

أَلَمْ أَعْهَدْ إِلَيْكُمْ يَا بَنِي آدَمَ أَن لَّا تَعْبُدُوا الشَّيْطَانَ ۖ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ

يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اذْكُرُوا نِعْمَتِيَ الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ وَأَوْفُوا بِعَهْدِي أُوفِ بِعَهْدِكُمْ وَإِيَّايَ فَارْهَبُونِ

إِنَّ الَّذِينَ يَشْتَرُونَ بِعَهْدِ اللَّهِ وَأَيْمَانِهِمْ ثَمَنًا قَلِيلًا أُولَٰئِكَ لَا خَلَاقَ لَهُمْ فِي الْآخِرَةِ وَلَا يُكَلِّمُهُمُ اللَّهُ وَلَا يَنظُرُ إِلَيْهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلَا يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ

وهذا ادم قد عهد الله اليه لكنه نسى

وَلَقَدْ عَهِدْنَا إِلَىٰ آدَمَ مِن قَبْلُ فَنَسِيَ وَلَمْ نَجِدْ لَهُ عَزْمًا

معنى عهد الله في القران هو العهد بطاعة اوامر الله وعدم عبادة الشيطان ولا علاقة لها من قريب او بعيد بالعصمه !!!!!!!!!!

ومعنى الامامه واضحه وبينه في كتاب الله

وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا

وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ

لغويا وعرفيا وقرانيا واصلاحيا واعرابيا وكل المعاني والدلالات! تؤكد ان معنى الامامه هي القيادة والحكم بين الناس وقد ينالها النبي وغير النبي والصالحين !

وقولك ان من يرتكب ولو خطيئه صغيره هو من الظالمين فهو قول اعجب من العجب
في كل القران لم اجد معنى كلمة الظالمين اي من ارتكب خطئا صغيرا !!!!!!!!!!!!!!!!!!

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَنفِقُوا مِمَّا رَزَقْنَاكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ يَوْمٌ لَّا بَيْعٌ فِيهِ وَلَا خُلَّةٌ وَلَا شَفَاعَةٌ ۗ وَالْكَافِرُونَ هُمُ الظَّالِمُونَ

فَمَنِ افْتَرَىٰ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ مِن بَعْدِ ذَٰلِكَ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ

وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ

لَهُم مِّن جَهَنَّمَ مِهَادٌ وَمِن فَوْقِهِمْ غَوَاشٍ ۚ وَكَذَٰلِكَ نَجْزِي الظَّالِمِينَ

وايه التطهير استنبطت منها انهم معصومين!!!!!!!!!! يريد الله ليذهب الرجس عنكم اي ليعصمكم من الخطا !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

طيب والاراده هنا في ايه النساء واللتي هي عامه لكل المسلمين !!! ؟؟؟

يُرِيدُ اللَّهُ لِيُبَيِّنَ لَكُمْ وَيَهْدِيَكُمْ سُنَنَ الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ وَيَتُوبَ عَلَيْكُمْ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ

تدبرو كتاب الله واياكم والهوى !
اسال الله ان يهديكم
رد مع اقتباس
  #27  
غير مقروء 2015-06-03, 12:20 PM
عوض الشناوي عوض الشناوي غير متواجد حالياً
عضو نشيط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2012-02-16
المشاركات: 271
عوض الشناوي
افتراضي

اولا يارافضي


ماهو تعريف العصمه؟؟


ثانيا قال أمير المؤمنين
(ع) لمن كان يبالغ في مدحه والثناء عليه:«

فَلا تُثْنُوا عَلَيَّ بِجَمِيلِ ثَنَاءٍ لإخْرَاجِي نَفْسِي إِلَى الله سُبْحَانَهُ وإِلَيْكُمْ مِنَ التَّقِيَّةِ فِي حُقُوقٍ لَمْ أَفْرُغْ مِنْ أَدَائِهَا وفَرَائِضَ لا بُدَّ مِنْ إِمْضَائِهَا،
فَلا تُكَلِّمُونِي بِمَا تُكَلَّمُ بِهِ الجَبَابِرَةُ
ولا تَتَحَفَّظُوا مِنِّي بِمَا يُتَحَفَّظُ بِهِ عِنْدَ أَهْلِ الْبَادِرَةِ
ولا تُخَالِطُونِي بِالمُصَانَعَةِ
ولا تَظُنُّوا بِي اسْتِثْقَالاً فِي حَقٍّ قِيلَ لِي ولا الْتِمَاسَ إِعْظَامٍ لِنَفْسِي، فَإِنَّهُ مَنِ سْتَثْقَلَ الحَقَّ أَنْ يُقَالَ لَهُ أَوِ الْعَدْلَ أَنْ يُعْرَضَ عَلَيْهِ كَانَ الْعَمَلُ بِهِمَا أَثْقَلَ عَلَيْهِ،
فَلا تَكُفُّوا عَنْ مَقَالَةٍ بِحَقٍّ أَوْ مَشُورَةٍ بِعَدْلٍ
فَإِنِّي لَسْتُ فِي نَفْسِي بِفَوْقِ أَنْ أُخْطِئَ
ولا آمَنُ ذَلِكَ مِنْ فِعْلِي إ
ِلا أَنْ يَكْفِيَ الله مِنْ نَفْسِي مَا هُوَ أَمْلَكُ بِهِ مِنِّي، فَإِنَّمَا أَنَا وأَنْتُمْ عَبِيدٌ مَمْلُوكُونَ لِرَبٍّ لا رَبَّ غَيْرُهُ يَمْلِكُ مِنَّا مَا لا نَمْلِكُ مِنْ أَنْفُسِنَا وأَخْرَجَنَا مِمَّا كُنَّا فِيهِ إِلَى مَا صَلَحْنَا عَلَيْهِ فَأَبْدَلَنَا بَعْدَ الضَّلالَةِ بِالهُدَى وأَعْطَانَا الْبَصِيرَةَ بَعْدَ الْعَمَى.»
نهج البلاغة، الخطبة رقم 216.).

ثالثا

اقوال الائمه

فمنهم ظالم لنفسه ! نزلت فينا اهل البيت
معاني الاخبار – الصدوق – رقم الصفحة: (105)- قالا أخبرنا عن قول الله عز وجل(ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا فَمِنْهُمْ ظَالِمٌ لِّنَفْسِهِ وَمِنْهُم مُّقْتَصِدٌ وَمِنْهُمْ سَابِقٌ بِالْخَيْرَاتِ ...)-قال:نزلت فينا أهل البيت قال أبو حمزة فقلت: بأبي أنت وأمي فمن الظالم لنفسه؟ قال: من استوت حسناته وسيئاته منا أهل البيت فهو ظالم لنفسه..

الامام علي (رض) يدعوا الله ان يغفر له
نهج البلاغة – رقم (78) - (ومن كلمات كان يدعو بها عليه السلام). قال الامام علي ( ع) : اللهم اغفر لي ما أنت أعلم به مني فإن عدت فعد علي بالمغفرة ، اللهم اغفر لي ما وأيت من نفسي ولم تجد له وفاء عندي، اللهم اغفر لي ما تقربت به إليك بلساني ثم خالفه قلبي، اللهم اغفر لي رمزات الألحاظ وسقطات الألفاظ وسهوات الجنان وهفوات اللسان.

علي (رض) : ينقض عصمته بقوله : فاني لست في نفسي بفوق ان اخطئ
نهج البلاغة - رقم (216) – (من خطبة له بصفين)-قال الامام علي ( ع) : فلا تكفو عن مقالة بحق أو مشورة بعدل، فإني لست في نفسي بفوق أن أخطئ، ولا آمن ذلك من فعلي إلا أن يكفي الله من نفسي ما هو أملك به مني

المعصوم يعترف انه اصبح ظالما لنفسه
نهج البلاغة – رقم (215) - (ومن دعاء كان يدعو به عليه السلام كثيراً)- قال الامام علي ( ع) : أصبحت عبداً مملوكاً ظالماً لنفسي لك الحجة علي ولا حجة لي، لا أستطيع أن آخذ إلا ما أعطيتني ولا أتقي إلا ما وقيتني...اللهم إنا نعوذ بك أن نذهب عن قولك أو نفتتن عن دينك ، أو تتابع بنا أهواؤنا دون الهدى الذي جاء من عندك

المعصوم يعترف بالذنب
نهج البلاغة – رقم (299) –قال الامام علي ( ع) : ما أهمني ذنب أمهِلْتُ بعده حتى أصلي ركعتين /

الامام علي يعترف بالخطأ والذنب ! فاين العصمة ؟
مستدرك الوسائل – النوري الطبرسي – رقم الجزء : (5)- رقم الصفحة : (132)- مانصه : كان أمير المؤمنين (ع) يقول في سجدة الشكر: يا من لا يزيده إلحاح الملحين إلا جوداً وكرماً... أبوء إليك بذنوبي كلها، وأعترف بها، كي تعفو عني، وأنت أعلم بها مني، بؤت إليك، بكل ذنب أذنبته، وكل خطيئة أخطأتها، وكل سيئة عملتها، يا رب اغفر وارحم، وتجاوز عما تعلم إنك أنت الأعز الأجل الأكرم

الامام علي (ض) : لاتمنعني اساءتي من احسانك !
مستدرك الوسائل – النوري الطبرسي – رقم الجزء : (5)- رقم الصفحة : (132)-عن الحجة القائم في حديث قال: (، يا من له خزائن السماوات والأرض، يا من له ما دق وجل لا تمنعك إساءتي من إحسانك إليّ أسألك أن تفعل بي ما أنت أهله، وأنت أهل الجود والكرم والعفو

الامام علي ( ض) يوبخ ابنه الحسن ( ع) !! ويحذره من النار
خصائص الأئمة – الشيخ الرضي – رقم الصفحة : (78)-( قصة استعارة الحسن وتوبيخ الامام علي له )فقيل له:
إنّ الحسن بن علي(ع)استعارها في ليلته على أن يردها اليوم فهرول عليه السلام مغضباً إلى منزل الحسن بن علي(ع)وهو يهمهم وكان من عادته أن يستأذن على منزله إذا جاء فهجم بغير إذن، فوجد القطيفة في منزله فأخذ بطرفها يجرها وهو يقول: النار يا أبا محمد النار النار يا أبا محمد، النار حتى خرج بها

ملاحظة : ولو كان الإمام علي يعتقد العصمة في ابنه الإمام الحسن لما خشي عليه من النار وخطأه على فعله وهو معصوم (لا يذنب بل لا يخطئ ولا يسهو عند الشيعة الإثنى عشرية!).

الامام الحسن ( ع) : وان اخطأت فمن نفسي !
روى الكليني في الكافي - بسند صححه المجلسي في مرآة العقول – رقم الجزء : (23)- رقم الصفحة : (309 )- فقال الحسن (ع): معضلة وأبو الحسن لها، وأقول: فإن أصبت فمِن الله ثم من أمير المؤمنين (ع) وإن أخطأت فمن نفسي فأرجو أن لا أخطئ إن شاء الله


ابن عباس ينصح الحسين ( ع) ويلح عليه ! فاين العصمة ؟
مقتل الحسين – ابو مخنف الازدي ( ثقة عن الشيعة ) – رقم الصفحة : (65)- [ نصيحة ابن عباس للحسين(ع)] : ثم قال ابن عباس: لقد أقررت عين ابن الزبير بتخليتك إياه والحجاز والخروج منها وهو يوم لا ينظر إليه أحد معك،والله الذي لا إله إلا هو لو أعلم أنك إذا أخذت بشعرك وناصيتك حتى يجتمع علي وعليك الناس أطعتني لفعلت ذلك

ملاحظة : ولو كان ابن عباس (ابن عم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم) وأحد رجالات الإمام علي بن أبي طالب يعتقد بعصمة الإمام الحسين لما خاطبه بهذا الأسلوب، ولما أشار عليه بالذهاب إلى اليمن(2) وخطّأ رأي الإمام الحسين في اختيار العراق.

الامام زين العابدين : وعصيتك على غير مكابرة !
الصحيفة السجادية - جمع محمد باقر نجل الشيخ المرتضى الموحد الأبطحي الأصفهاني- رقم الصفحة : (497)- دعاء علي بن الحسين ( زين العابدين ) : وعصيتك على غير مكابرة ولا معاندة، ولا استخفاف مني بربوبيتك ولا جحود لحقك، ولكن استزلني الشيطان بعد الحجة علي والبيان. فإن تعذبني فبذنوبي غير ظالم لي، وإن تغفر لي، فبجودك ورحمتك يا أرحم الراحمين

الامام زين العابدين : فلست بريئاً فاعتذر !
الصحيفة السجادية - جمع محمد باقر نجل الشيخ المرتضى الموحد الأبطحي الأصفهاني- رقم الصفحة : (377)- دعاء علي بن الحسين ( زين العابدين ) :أسألك أن تعفو عني، وتغفر لي فلست بريئاً فأعتذر، ولا بذي قوة فأنتصر، ولا مفر لي فأفر، وأستقيلك عثراتي، وأتنصل إليك من ذنوبي التي قد أوبقتني وأحاطت بي فأهلكتني، منها فررت إليك رب تائباً، فتب عليّ

الامام زين العابدين : فانا الظالم المفرط المضيع !
الصحيفة السجادية - جمع محمد باقر نجل الشيخ المرتضى الموحد الأبطحي الأصفهاني- رقم الصفحة : (377)- دعاء علي بن الحسين ( زين العابدين ) : إلهي فلا تحرمني خير الآخرة والأولى لقلة شكري، واغفر لي ما تعلم من ذنوبي ، إن تعذب فأنا الظالم المفرط المضيع الآثم المقصر المضجع المغفل حظ نفسي، وإن تغفر فأنت أرحم الراحمين

الامام زين العابدين : كيف لا ادعوك وانا العاصي ؟!
الصحيفة السجادية - جمع الابطحي- رقم الصفحة : (476)- دعاء علي بن الحسين ( زين العابدين ) : إلهي أسألك أن تعصمني حتى لا أعصيك فإني قد بهت وتحيرت من كثرة الذنوب مع العصيان ومن كثرة كرمك مع الإحسان وقد أكلت لساني كثرة ذنوبي، وأذهبت عني ماء وجهي فبأي وجه ألقاك وقد أخلقت الذنوب وجهي وبأي لسان أدعوك وقد أخرست المعاصي لساني وكيف أدعوك وأنا العاصي

الامام زين العابدين : الهي البستني الخطايا !
بحار الانوار – المجلسي – رقم الجزء : (91)- رقم الصفحة : (142)- [مناجاة علي بن الحسين " زين العابدين " ] بسم الله الرحمن الرحيم، إلهي ألبستني الخطايا ثوب مذلتي، وجللني التباعد منك لباس مسكنتي، وأمات قلبي عظيم جنايتى فأحيه بتوبة منك يا أملي وبغيتي ويا سؤلى ومنيتي، فوعزتك ما أجد لذنوبي سواك غافراً

الامام زين العابدين : ما انا بأول من عصاك !!
بحار الانوار – المجلسي – رقم الجزء : (91)- رقم الصفحة : (142)- [مناجاة علي بن الحسين " زين العابدين " ] إلهى ما أنا بأول من عصاك فتبت عليه، وتعرض لمعروفك فجدت عليه، يا مجيب المضطر، يا كاشف الضر، يا عظيم البر، يا عليماً بما في السر، يا جميل الستر، استشفعت بجودك وكرمك إليك

ملاحظة : اهل السنة يقولون إنّ الإمام زين العابدين إمام من أئمة التقوى والدين، لا نظن فيه اقتراف الموبقات، لكن النص شاهد على جواز وقوع المعصية منه كسائر الأتقياء الأنقياء، وإن كان الظن بمثل هذا الإمام الجليل قلة المعاصي والآثام لما عُرف عنه من العبادة والتقوى والأتقياء يشفقون من صغائر ذنوبهم ما لا يشفق منه إجلالاً لله تعالى، وفي الحديث (إنّ المؤمن يرى ذنوبه كأنه قاعد تحت جبل يخاف أن يقع عليه، وإنّ الفاجر يرى ذنوبه كذباب مرّ على أنفه فقال به هكذا)

خلاف بين أولاد الرسول !ومنهم الباقر ! فاين العصمة ؟!
الكليني –الكافي- بسند حكم المجلسي بأنه (حسن أو موثّق) مرآة العقول 25/194عن عبد الملك قال: وقع بين أبي جعفر وبين ولد الحسن (عليهما السلام) كلام فبلغني ذلك، فدخلت على أبي جعفر (ع) فذهبت أتكلم فقال لي: مه ، لا تدخل فيما بيننا قال المجلسي في شرح الخبر: قوله: (وكذلك نحن) أي: ليس لكم أن تحاكموا بيننا لأنّ الخصمين كليهما من أولاد الرسول

الامام جعفر الصادق (ع) : كيف ادعوك وقد عصيتك ؟!
الامالي – الصدوق – رقم الصفحة : (438)- ( دعاء الامام جعفر الصادق) : إلهي كيف أدعوك وقد عصيتك...إلهي لئن طالبتني بذنبي لأطالبنك بكرمك ولئن طالبتني بجريرتي لأطالبنك بعفوك، ولئن أمرت بي إلى النار لأخبرن أهلها أني كنت أقول: لا إله إلا الله، محمد رسول الله، اللهم إنّ الطاعة تسرك، والمعصية لا تضرك، فهب لي ما يسرك، واغفر لي ما لا يضرك

ملاحظة : مثل هذا الكلام لا يقوله من هو معصوم عن الذنوب صغيرها وكبيرها، فإنّ الإمام الصادق إنما يسأل الله تعالى أمراً جائز الوقوع، لا أمراً يستحيل وقوعه منه!

الامام جعفر الصادق (ع) كان يلهو بإيذاء الطير في الحرم حتى نهاه جده ! اين العصمة ؟!

الكافي – الكليني – الجزء : (6)- الصفحة : (224)- بسند حسنه المجلسي في ( مرآة العقول)- الجزء : (21)- الصفحة : (370)- عن جميل بن دراج قال : سألت أبا عبد الله عليه السلام عن قتل الخطاف أو إيذائهن في الحرم ، فقال : لا يقتلن فإني كنت مع علي بن الحسين عليه السلام فرآني وأنا ((اؤذيهن ((فقال لي : يا بني لا تقتلهن ولا تؤذهن فإنهن لا يؤذين شيئا .

الامام الكاظم (ع) : ان ذنوبي وكثرتها قد غبرت وجهي !!
بحار الانوار – المجلسي – رقم الجزء : (91)- رقم الصفحة : (182)-عن علي ابن مهزيار أنه قال: سمعت مولاي موسى بن جعفر صلوات الله عليه يدعو بهذا الدعاء وهو دعاء الاعتقاد:إلهي إنّ ذنوبي وكثرتها قد غبرت وجهي عندك، وحجبتني عن استئهال رحمتك، وباعدتني عن استنجاز مغفرتك، ولولا تعلقي بآلائك، وتمسكي بالرجاء لما وعدت أمثالي من المسرفين، وأشباهي من الخاطئين

ملاحظة : ولا يجوز شرعاً وعقلاً أن يدعو الإنسان ربه عز وجل ويطلب منه مغفرة ذنوبه عبثاً لكونه معصوماً عنها بل وعن الخطأ والنسيان والسهو البشري!

ملاحظة : قد يقول الرافضة ان هذه الادعية كان يقولها الائمة لكي يقتدي الناس بهم والجواب هو : ان الائمة كانوا يقولون بعض الادعية في حال فراغهم وخلوتهم بالله وليس عندهم احد !

الامام موسى بن جعفر ( ع) يعترف ! وعصيتك !!
الكافي - الكليني - الجزء : (3)- الصفحة : (319)-خرجت مع أبي الحسن موسى بن جعفر(ع)الى بعض أمواله فقام إلى صلاة الظهر فلما فرغ خر لله ساجدا فسمعته يقول بصوت حزين وتغرغر دموعه رب عصيتك بلساني ولو شئت وعزتك لاخر ستني وعصيتك ببصري ولو شئت وعزتك لا كمهتني وعصيتك بسمعي ولو شئت وعزتك لاصممتني وعصيتك بيدي ولو شئت وعزتك لكنعتني وعصيتك برجلي ولو شئت وعزتك لجذمتني وعصيتك بفرجي ولو شئت وعزتك لعقمتني وعصيتك بجميع جوارحي

اثبات سهو النبي ( ص) والائمة من باب اولى ! ونقضا للعصمة !
الصدوق – من لايحضره الفقيه – رقم الجزء : (1) – رقم الصفحة : (234)"إنّ الغلاة والمفوّة - لعنهم الله - ينكرون سهو النّبيّ(ص)يقولون: لو جاز أن يسهو في الصّلاة لجاز أن يسهو في التّبليغ؛ لأن الصلاة فريضة كما أن التبليغ فريضة.. وليس سهو النبي(ص) كسهونا؛ لأن سهوه من الله عز وجل وإنّما أسهاه الله ليعلم أنّه بشر مخلوق فلا يتّخذ ربًا معبودًا دونه

الصدوق – من لايحضره الفقيه – رقم الجزء : (1) – رقم الصفحة : (234)"وكان شيخنا محمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد يقول: أوّل درجة في الغلو نفي السّهو عن النّبيّ(ص) وأنا أحتسب الأجر في تصنيف كتاب مفرد في إثبات سهو النّبيّ والرّد على مُنكريه"

نعمة الله الجزائري – الانوار النعمانية – (4/36) قال :حكاية سهوالنبي(ص)قد روي بما يقارب عشرين سندا و فيها مبالغة وإنكار على من أنكره كما روي عن أبي الصلت الهروي قال قلت للرضا(ع)يا ابن رسول الله إن في الكوفة قوما يزعمون أن النبي(ص)لم يقع عليه سهو في صلاته قال كذبوا لعنهم الله إن الذي لا يسهو هو الله الذي لا إله إلا هو, وبالجملة فهذا المضمون مروي بالطرق الصحيحة والحسان والموثقات..

ملاحظة : تكملة النص : ( فهذا المضمون مروي بالطرق الصحيحة والحسان والموثقات والمجاهيل والضعاف فانكاره مشكل) . لكن لايخرج على التكست لكثرة الاسطر !

الامام علي ( ع) : يخطأ ويخالف نهي النبي عن الاحراق بالنار !
الشيخ الاميني – الغدير - الجزء : (7 ) - رقم الصفحة : (155)وصح عنه صلى الله عليه وآله النهي عن الإحراق وقوله :لا يعذب بالنار إلا رب النار ./ الشيخ الصدوق – من لايحضره الفقيه - الجزء : (3 ) - رقم الصفحة : (150) وإنما عذبهم أمير المؤمنين عليه الصلاة والسلام على قولهم بربوبيته بالنار دون غيرها.

الامام علي ( ع) : يخالف امر النبي في محو الكتاب !
النوري الطبرسي – مستدرك الوسائل - الجزء : (8 ) - رقم الصفحة : (437)- علي بن إبراهيم في تفسيره: عن أبيه عن ابن أبي عمير عن ابن سنان عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) في حديث طويل في قصة صلح الحديبية : "...فقال رسول الله(ص) : أنا رسول الله وإن لم تقروا ثم قال : امح يا علي واكتب محمد بن عبد الله فقال أمير المؤمنين(ع) : ما أمحو اسمك من النبوة أبدا ، فمحاه رسول الله(ص)بيده "الخبر


الامام علي ( ع) يجهل حكم المذي ! اين العصمة وباب مدينة العلم ؟!
الحدائق الناضرة - المحقق البحراني - رقم الجزء : (5)- رقم الصفحة : (36)-وعن اسحاق بن عمار في الصحيح عن الصادق (عليه السلام)(3) قال: " سألته عن المذي فقال ان عليا (عليه السلام) كان رجلا مذاء واستحيى ان يسأل رسول الله (صلى الله عليه وآله) لمكان فاطمة (عليها السلام) فامر المقداد ان يسأله وهو جالس فسأله فقال له ليس بشئ

منتهى المطلب - ابن المطهر الحلي - رقم المجلد : (1)- رقم الصفحة : (190)-وروي في الصحيح عن إسحاق بن عمار، عن أبي عبد الله عليه السلام، قال: سألته عن المذي؟ فقال: (إن عليا كان رجلا مذاءا واستحيى أن يسأل رسول الله صلى الله عليه وآله لمكان فاطمة، فأمر المقداد (1) أن يسأله وهو جالس، فسأله، فقال له النبي: ليس بشئ

نقض عصمة الامام الحسن ! وانه مطلاق ! والله يبغض المطلاق
الكليني – الكافي – رقم الجزء : (6) – رقم الصفحة : (56)- وثق هذه الرواية المجلسي في مراة العقول 21/96 - عن أبي عبد الله عليه السلام قال : إن عليا قال وهو على المنبر : لا تزوجوا الحسن فإنه رجل مطلاق ، فقام رجل من همدان فقال : بلى والله لنزوجنه وهو ابن رسول الله صلى الله عليه وآله وابن أمير المؤمنين عليه السلام فإن شاء أمسك وإن شاء طلق .

الكليني – الكافي – رقم الجزء : (6) – رقم الصفحة : (56) -عن أبي عبد الله عليه السلام قال : إن الحسن بن علي عليهما السلام طلق خمسين امرأة فقام علي عليه السلام بالكوفة فقال : يا معاشر أهل الكوفة لا تنكحوا الحسن فإنه رجل مطلاق فقام إليه رجل فقال : بلى والله لننكحنه فإنه ابن رسول الله صلى الله عليه وآله وابن فاطمة عليها السلام فإن أعجبته أمسك وإن كره طلق

السيد المرعشي – شرح احقاق الحق – رقم الجزء : ( 26) – هامش رقم الصفحة : (329)أخلاقه وفضائله رضي الله عنه : كان الحسن حليما ، كريما ، ورعا ، ذا سكينة ووقار وحشمة ، جوادا ، ممدوحا ميالا للسلم ، يكره الفتن وإراقة الدماء ، ما سمعت منه كلمة فحش قط ، إلا أنه كان كثير الزواج ، مطلاقا للنساء ، ولا يفارق امرأة إلا وهي تحبه ، وكان أبوه رضي الله عنه يأخذ عليه كثرة الطلاق ويخشى عواقبها

ملاحظة : صفة اكثار الطلاق مبغوضة عند الله والدليل

الشيخ الكليني – الكافي – رقم الجزء : (6) – رقم الصفحة : (54 -55)علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن غير واحد ، عن أبي عبد الله عليه السلام قال : ما من شئ مما أحله الله عزوجل أبغض إليه من الطلاق وإن الله يبغض المطلاق الذواق

فهل نقول ان الحسن مبغوض عند الشيعة ؟!
تكمله
رد مع اقتباس
  #28  
غير مقروء 2015-06-03, 12:27 PM
عوض الشناوي عوض الشناوي غير متواجد حالياً
عضو نشيط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2012-02-16
المشاركات: 271
عوض الشناوي
افتراضي

[align=center]
يارافضي اريد اجابه

انت دلست من كيسك واستشهدت بنص الايه وهذا ماتدلسون به؟؟ هل تعرف الايه ام لا؟؟

يا شطــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــور افهم

الآيه ياشطور هي


وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا (33)
حيث تزعم الشيعه ان هذه الآية نصاً على عصمة أهل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وأنهم أفضل من الأنبياء!

الســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــؤال يا شطور

هل كان علي بن ابي طالب يتبرجن تبرج الجاهليه يا زنديق؟؟


ثانيا
لو كانت عبارة ((إِنَّمَا يُرِيدُ الله)) [الأحزاب:33]
دالَّةً على العصمة لوجب أن يكون جميع المؤمنين معصومين وأفضل من الأنبياء!

لأن الله تعالى قال في آية الوضوء مخاطباً جميع المؤمنين:

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ وَإِنْ كُنْتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُوا وَإِنْ كُنْتُمْ مَرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنَ الْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ مِنْهُ مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ حَرَجٍ وَلَكِنْ يُرِيدُ لِيُطَهِّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ المائده 6

وقال الله تعالي
إِذْ يُغَشِّيكُمُ النُّعَاسَ أَمَنَةً مِنْهُ وَيُنَزِّلُ عَلَيْكُمْ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً لِيُطَهِّرَكُمْ بِهِ وَيُذْهِبَ عَنْكُمْ رِجْزَ الشَّيْطَانِ وَلِيَرْبِطَ عَلَى قُلُوبِكُمْ وَيُثَبِّتَ بِهِ الْأَقْدَامَ (11) الانفال

الســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــؤال واتحداك انت ومعممينك

تستدل الشيعه بقوله تعالي

((إِنَّمَا يُرِيدُ الله لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً)) [الأحزاب:33]]،
علي انها العصمه من السهو والخطأ والنسيان

السؤال

مامعني الرجس نريد روايه عن الامام تقول معني الرجس انه العصمه من السهو والخطأ والنسيان

[/align]

آخر تعديل بواسطة عوض الشناوي ، 2015-06-03 الساعة 12:29 PM سبب آخر: التنظيم
رد مع اقتباس
  #29  
غير مقروء 2015-06-03, 12:39 PM
عوض الشناوي عوض الشناوي غير متواجد حالياً
عضو نشيط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2012-02-16
المشاركات: 271
عوض الشناوي
افتراضي

[align=center][align=center]
[align=center]لماذا تستدل بايه سيدنا ابراهيم يا جاهل

1- هل القياس يصح في اثبات العقيده يا استاذ؟؟

2- مع إبراهيم نبوة وإمامة وخلة ورسالة وعزما ولا نجد منها في الائمه 12

3- قول الله (جاعلك) تفيد المستقبل. وهذا المستقبل متعلق بمن يأتون من البشر الذين سوف يقتدون بإبراهيم . وليس معنى الآية سوف أعطيك منزلة الإمامة التي لم تحصل عليها بعد.• قال إني جاعلك للناس إماما. قال ومن ذريتي. قال لا ينال عهدي الظالمين.

4- • النبوة خاصة والإمامة عامة يكتسبها أهل البيت وغيرهم من الناس.
قال تعالى ((وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَاماً )) (الفرقان:74)
فهذا دعاء يدعو به كل مؤمن من عباد الرحمن. ولهذا ادعى الشيعه أنها لم تنزل هكذا.
فرووا عن أبي عبد الله أنه قال: « إنما نزلت هكذا:
((والذين يقولون ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعل لنا من المتقين إماما)) (تفسير القمي1/36).

5- وقال تعالى عن بني إسرائيل ? وجعلنا منهم أئمة يهدون بأمرنا?.


6- إن كانت الآية دليلا على إمامة المسلمين السياسية
فإن إبراهيم لم يكن إماما.

• وإن كانت دليلا على إمامة العلم بطل استدلالكم يا شيعه بالآية فإن الخلاف بيننا وبينكم ليس على إمامة العلم.

• وإن كانت دليلا على العصمة فيبطله قول إبراهيم
((والذي أطمع أن يغفر لي خطيئتي يوم الدين)).

فإذا كانت الآية تدل على العصمة فهل كان يعلم إبراهيم ذلك؟

فإمامة الهدى ليست خاصة بمعصومين
فقد جعلها الله لبني اسرائيل
((وجعلنا منهم أئمة يهدون بأمرنا لما صبروا وكانوا بآياتنا يوقنون))

وجعلها عامة لكل مستضعف فقال
((وَنُرِيدُ أَنْ نَمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ)) (القصص:5)

وأنتم تستخرجون من هذه الآية مرتبة لا تليق إلا بطينة خاصة من البشر وهي طينة المعصومين.

• وإن كانت دليلا على القدوة فقد قال تعالى
((قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَآءُ مِنْكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاءُ أَبَداً حَتَّى تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ إِلَّا قَوْلَ إِبْرَاهِيمَ لِأَبِيهِ لَأَسْتَغْفِرَنَّ لَكَ وَمَا أَمْلِكُ لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ رَبَّنَا عَلَيْكَ تَوَكَّلْنَا وَإِلَيْكَ أَنَبْنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ)) (الممتحنة:4).

7- وهل تقبلون أن يكون علي قدوة لكم
وقد بايع من لا يستحق البيعة عندكم.

فإن زعمتم أنه كان مجبرا أبطله تفسيركم لقوله تعالى
((وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ)) (النور:55).

الله لا يخلف وعده.

فكيف نال عهده أبا بكر وعمر وعثمان وهم عندكم ظالمون؟

ثم يبايعهم علي مهنئا لهم على غصبهما للامامة التي أمر الله أن يبلغ رسوله بشأنها.

• الإمامة هي أن يكون الإمام قدوة.

وأين هذه القدوة الحسنة في بيعة علي المعصوم
لأبي بكر وعمر وعثمان

وبيعة الحسن والحسين المعصومين
لمعاوية الكافر عندكم.

قارن ذلك بإبراهيم وقومه من الكفار
((قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَآءُ مِنْكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاءُ أَبَداً حَتَّى تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ)) (الممتحنة:4).

• أمر الله جميع عباد الرحمن أن يتطلعوا لمرتبة الإمامة:
مرتبة الهدى والعلم والقدوة فقال
((والذين يقولون ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماما)).

ولهذا الآية تزعم الرافضة أنها محرفة وأنها لم تنزل هكذا، وإنما
(واجعل لنا من المتقين إماما).


السســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــؤال


هل حدد القرآن وحصر عدد الائمه؟؟

ماهو حكم من يجحد الامامه للاثني عشر امام في دينك؟؟ وهل هي شرط من شروط الايمان او الكفر بينها القرآن الكريم؟؟[/align]
[/align]
رد مع اقتباس
  #30  
غير مقروء 2015-06-03, 12:44 PM
عوض الشناوي عوض الشناوي غير متواجد حالياً
عضو نشيط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2012-02-16
المشاركات: 271
عوض الشناوي
افتراضي


سؤال تحدي الي الرافضه

1- في الحديث الذي يرويه الصدوق في ( عيون أخبار الرضا )
عن الإمام الرضا عن أبيه الكاظم عن أبيه جعفر الصادق عن أبيه محمد الباقر عن علي بن الحسين عن الحسين بن علي عن أبيه عن جده رسول الله صلى الله عليه وآله والذي يقول فيه:
من جاءكم يريد أن يفرق الجماعة ويغصب الأمة أمرها ويتولى من غير مشورة فاقتلوه، فإنّ الله عز وجل قد أذن ذلك
. عيون أخبار الرضا ج1 ص67
الحديث صححه السيستاني
لا يمكن أن يقال بأن الصدوق لا ينقل في كتاب عيون أخبار الرضا عليه السلام إلا الأخبار التي يعتمد عليها وهذا الذي يناسب لفظة [ عين ] إذ أن الخبر العين هو الخبر الصحيح كما يذكر ذلك في علم الدراية.. اختلاف الحديث للسستاني ص13

2- لماذا الصادق عليه السلام أعلن في البداية أن ابنه الأكبر "إسماعيل" هو لإمام من بعده، لكن إسماعيل توفي في حياة أبيه!،عندئذ قال صادق أن الإمام هو "موسى"،


3- لماذا عين الإمام الهادي ابنه "محمدا" إماماً بعده لكن محمداً أيضاً توفي في حياة والده! فنقل الهادي الإمامة من بعده لابنه الآخر" الحسن"،وهذا كله يناقض علمه السابق بأسماء الأئمة واحداً واحداً

4- كتب علي بن ابي طالب رضي الله عنه الي معاوية: «..
إِنَّمَا الشُّورَى لِلْمُهَاجِرِينَ وَالأَنْصَارِ فَإِنِ اجْتَمَعُوا عَلَى رَجُلٍ وَسَمَّوْهُ إِمَاماً كَانَ ذَلِكَ لِلَّهِ رِضًا فَإِنْ خَرَجَ عَنْ أَمْرِهِمْ خَارِجٌ بِطَعْنٍ أَوْ بِدْعَةٍ رَدُّوهُ إِلَى مَا خَرَجَ مِنْهُ فَإِنْ أَبَى قَاتَلُوهُ عَلَى اتِّبَاعِهِ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ وَوَلاهُ اللَّهُ مَا تَوَلَّى»
1. راجع: نهج البلاغة، الكتاب (6).

5- أخرج الطبري في تاريخه حيث قال:
«حدثنا عبد الله بن سعيد قال أخبرني عمي قال أخبرني سيف عن عبد العزيز بن سياه
عن حبيب بن أبي ثابت: قال:
كان عليٌّ في بيته إذ أُتِيَ فقيل له قد جلس أبو بكر للبيعة، فخرج في قميصٍ ما عليه إزارٌ ولا رداءٌ عجِلاً كراهية أن يبطئ عنها حتى بايعه ثم جلس إليه، وبعث إلى ثوبه فأتاه، فتجلله ولزم مجلسه»
( الإمامة والسياسة: ج 1/ص 17 و18.).

6- روى عن أبى وائل والحكيم عن علي بن أبى طالب عليه السلام أنه قيل له: ألا توصي؟ قال: ما أوصى رسول الله فأوصى،ولكن قال:( أي رسول ) إن أراد الله خيراً فيجمعهم على خيرهم بعد نبيهم "["تلخيص الشافي" للطوسي ج2 ص372 ط النجف].

============================
وعلم الهدى "[هو علي بن الحسين بن موسى المشهور بالسيد المرتضى الملقب بعلم الهدى، في كتاب الشافي" في الإمامة،"عن أمير المؤمنين عليه السلام لما قيل له:ألا توصي؟فقال: ما أوصى رسول الله فأوصي، ولكن إذا أراد الله بالناس خيراً أستجمعهم على خيرهم كما جمعهم بعد نبيهم على خيرهم"["الشافي" ص171 ط النجف].
رد مع اقتباس
إضافة رد


للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
مفاتيح شارب شوتر | | | سوق سومة المفتوح ||| أخبار التقنية | | | شركة عزل اسطح بالرياض | | | شركة عزل فوم بالرياض | | | اعلانات مبوبة مجانية | | | مكياج عيون | | | نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب | | | تصميم شخصيات ثلاثية الأبعاد للأفلام الدعائية و الالعاب

للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب

Travel guide | | | Cheap flights | | | Best hotels

موقع الكوبونات | | | كود خصم امريكان ايجل | | | كود خصم وجوه | | | كود خصم بات بات

منتديات شباب الأمة
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd