="الأذكار           

مكتبة دار الزمان
 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > منكرو السنة
 

« حجية القرآن ليست في نصوصه فقط، وإنما في مقابلها الكوْني | فردوه إلى الله والرسول | هل القرآن هو المقدس عند المتقرئنين أم المتقرئن نفسه ؟؟؟ »

إضافة رد

أدوات الموضوع
  #71  
غير مقروء 2015-11-10, 11:32 PM
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة غير متواجد حالياً
مشرف قسم حوار الملاحدة
 
تاريخ التسجيل: 2013-07-20
المكان: بيت المقدس
المشاركات: 6,031
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد عبد الحفيظ احمد غيث مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله
الاخ محمد7788
يقول الله عن الاختلاف :
(1) قال تعالى: وَلَا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ إِلَّا مَنْ رَحِمَ رَبُّكَ؛ [هود: 118 – 119] فجعل أهل الرحمة مستثنين من الاختلاف؛ والمختلفين ما زالوا (فاين قولك ان النزاع بعد الاختلاف)
(2)قال تعالى: {ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ نَزَّلَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُوا فِي الْكِتَابِ لَفِي شِقَاقٍ بَعِيدٍ} [البقرة: 176]دليل شقاء
(3)قال تعالى: {وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلَّا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ} [آل عمران: 19] دليل بغي

(4)قال تعالى: {وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ} [آل عمران: 105] دليل فرقة
(5)قال نعالى: {وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِنْ شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّهِ ذَٰلِكُمُ اللَّهُ رَبِّي عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ} [الشورى:10] لم يقل وإن اختلفتم؛ بل قال وما اختلفتم ؛ اي وصف لحالة في الماضي مستمره!!!!
فهل انت مصر ان النزاع اكبر من الاختلاف!!!؟؟؟
العكس هو الصحيح تماما فرد النزاع الى الله والرسول حتى لا يتحول الى فرقة واختلاف؟؟؟!!!!
فالنزاع يسبق الفرقة...والفرقة يتبعها اختلاف؟؟!!!
هذا من القرآن...اليس كذلك؟؟!!
شكرا لك أخي أحمد
وهذا عين ما قلته أنا سابقا أن النزاع يكون في بيئة الفئة المؤمنة !
والاختلاف فهو في فرق الضلال والتي هي مخالفة لأهل السنةوالجماعة
وقد قمت أخي بعمل قيّم بجمع الآيان عن الاختلاف في مجال لا يقبل الشك أنه يتكلم عن الزائغين والمتنكبين عن الصراط والراكضين ورا الاختلاف ضلالا .
وكنت أن بصدد أن أقوم بما قمت به !!
ولكنك قكت به بشكل ممتاز .
وأنا وعندما كتبت الموضوع كان في حسباني ن يثير المتنكبون عن الحق آية الاختلاف !
وتركتها لوقتها وحتى يثيروها ونلزمهم الحجة .
وتحاشيت أن أتعرض لها في بداية الموضوع ... كي يتخبطوا ويعوا في شر تخبطهم .
وأكرر أني قلت سابقا أن النزاع هو نزاع داحل الفئة المؤمة والمتبعة لصراط الرسول !! وهم يعتمدون الحق ! ويعتمدون قول الله ورسوله وهما حجة ووحيا وبلاغا عن الله ورسالته ! وهما من الدين الذي كمل !
ولكن الاختلاف فهو بين المتنكبين وبين الفئة المؤمنة والمهتدية بصراط الرسول وسائرة عليه !!
ونحن هنا !!! فنحن في خير مثل على ماقشة المخالفين من كتاب الله تعالى ودمغهم الحجج !!!!
دام الصالحون في خير
وشكرا لك أخ أحمد !!!
ونعلم أن الممارين والمخالفين لن يسكتوا فهم يلوكون الماء أو السراب ويحسبون أنهم يقولون شيئا حكيما ! ولكنهم يلوكون الغثاء .
رد مع اقتباس
  #72  
غير مقروء 2015-11-10, 11:37 PM
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة غير متواجد حالياً
مشرف قسم حوار الملاحدة
 
تاريخ التسجيل: 2013-07-20
المكان: بيت المقدس
المشاركات: 6,031
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبيدة أمارة مشاهدة المشاركة

ثم وقضية النزاع فهي دائمة تتحدث عن أمر داخلي في الفئة المؤمنة !
أما الاختلاف فهو أن تجنح الاطراف إلى خلافات عقدية ومنهجية !
ونحن نعلم أن الفئة التي بقيت على طريق الرسول ونهجه وتعليمه فهي قد جانبت الخلاف وسارت الصراط المستقيم !!!
ثم في النزاع قد طالبنا الله أن ترجع إلى الله ورسوله !!! ففي حكمهما نجد الحل !! وهو حل حسب مشيئة الله ووحيه البلاغي مع وحي الله القرآني !!!
وهذا جزء من مشاركتي السابقة للتدليل .
رد مع اقتباس
  #73  
غير مقروء 2015-11-11, 08:08 AM
محمد7788 محمد7788 غير متواجد حالياً
منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2015-02-19
المشاركات: 419
محمد7788
افتراضي

السلام عليكم ور حمة الله وبر كاته
الاخ احمد
استدلالك باطل وليس من الحق شيءا
انما تشتيت للموضوع الر ءيسي ... نحن نتحدث عن الاية هل جاءت في التشريع ام لا هذا موضوعنا منذ البداية
بالنسبة لاستدلالك على الاختلاف من الايات فهو غير صحيح
المذاهب الان كلها تختلف الشيوخ والفقهاء يختلفون و على حسب استدلالك فكلكم في شقاء وبغي ... فالاختلاف لا يدل على بغاء او شقي او فرقة احينا يدل على الحق ويدل على الصدق وليس له علاقة بما قلته انت

تِلْكَ الرُّسُلُ فَضَّلْنَا بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ مِّنْهُم مَّن كَلَّمَ اللَّهُ وَرَفَعَ بَعْضَهُمْ دَرَجَاتٍ وَآتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ وَلَوْ شَاء اللَّهُ مَا اقْتَتَلَ الَّذِينَ مِن بَعْدِهِم مِّن بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَلَكِنِ اخْتَلَفُواْ فَمِنْهُم مَّنْ آمَنَ وَمِنْهُم مَّن كَفَرَ وَلَوْ شَاء اللَّهُ مَا اقْتَتَلُواْ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يُرِيدُ

اكَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللَّهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَأَنزَلَ مَعَهُمُ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُواْ فِيهِ وَمَا اخْتَلَفَ فِيهِ إِلاَّ الَّذِينَ أُوتُوهُ مِن بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ فَهَدَى اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ لِمَا اخْتَلَفُواْ فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِهِ وَاللَّهُ يَهْدِي مَن يَشَاء إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ


عموما ليس هذا هو محور مو ضوعنا

موضوعنا هو الاية لا تتحدث عن تشريع ذلك ما يجب عليك بيانه لماذا لا تتحد.ث عن التشريع لان النزاع في الايات يسبقه اختلاف وانت تقول النزاع في الايات ليس له علاقة بالاختلاف. و انما الاختلاف ياتي بعد النزاع .. طيب لماذا يتنازعون ان لم يكونوا مختلفين منذ البداية ؟

الا و قد وقع اختلاف بينهم و لو بسيط فلو كان هذا الاختلاف في الايات لامر الله الر د اليه والى الرسول فورا قبل حدوث اختلاف اكبر ويصبح نزاع
رد مع اقتباس
  #74  
غير مقروء 2015-11-11, 12:21 PM
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة غير متواجد حالياً
مشرف قسم حوار الملاحدة
 
تاريخ التسجيل: 2013-07-20
المكان: بيت المقدس
المشاركات: 6,031
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة
افتراضي

هل الرد إلى الله هو في أمر غير تشريعي ؟؟؟
عجيب أمركم !!
والآية التي يذكرها 7788 وهي :
"مِّن بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَلَكِنِ اخْتَلَفُواْ فَمِنْهُم مَّنْ آمَنَ وَمِنْهُم مَّن كَفَرَ"
فهو من زيادة الحجج عليهم !!
فاالاختلاف أدى إلى فريق مؤمن وفريق كافر ! فهو اختلاف عقدي وجانج للتنكب من الذي كفروا بعدما جاءت البينات .
ثم الآية التي يذكرها 7788 أيضا :
"وَمَا اخْتَلَفَ فِيهِ إِلاَّ الَّذِينَ أُوتُوهُ مِن بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ"
وهذا تأييد آخر أن الاختلاف عقدي (وليس تشريعي) وهو بغيا من المخالفين وأصحاب الأهواء !
فدائما أصحاب الأهواء والبغاة يخالفون أهل العقيدة الصحيحة وهذا بغيا منهم وكفرا !!!
فالاختلاف هو الفرق الضالة !!!
ثم كمالة الآية :
"فَهَدَى اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ لِمَا اخْتَلَفُواْ فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِهِ وَاللَّهُ يَهْدِي مَن يَشَاء إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ"
والحق هو الذي كان عليه الرسول !وهو ما تم وكمل من وبرضى الله تعالى ووحيه وتوجيهه في عهد الرسول !!! وهو الصراط المستقيم الذي ارتضاه الله تعالى .
ثم فالدين والرسالة الخاتمة والتي تمت وكملت في عهد الرسول فهي لله تعالى !
فهل يضيع دين الله الخاتم وحجته على الناس إلى يوم القيامة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
رد مع اقتباس
  #75  
غير مقروء 2015-11-11, 03:07 PM
محمد7788 محمد7788 غير متواجد حالياً
منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2015-02-19
المشاركات: 419
محمد7788
افتراضي

هذا ابو عبيدة يشهد على نفسه ويقول ان الاختلاف في هذه الايات هو اختلاف عقدي وليس تشريعي ... طيب لماذا عندما قلنا لكم ان الاختلاف في التشريع اولى بالرد الى الله ...
رفضتم ذلك و ذهبتم الى الاستدلال في ايات الاختلاف بحجة ان الاختلاف في التشريع له مدلول فاسد .. والان تاتي وتقول لنا انه اختلاف عقدي وليس تشريعي ... من الاول يا اخي العزيز كان يجب عليكم ان لا تستشهدوا فيها لانه اختلاف عقدي وليس تشريعي حسب قولك انت.... علما اننا لم ناتي بهذه الايات بل انتم من جاء بها
يعني كذبة تلو الاخرى
عموما نشكر ابو عبيدة والاخت ام معاوية على هذه الشهادات وعلى كل من شارك
رد مع اقتباس
  #76  
غير مقروء 2015-11-11, 04:00 PM
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة غير متواجد حالياً
مشرف قسم حوار الملاحدة
 
تاريخ التسجيل: 2013-07-20
المكان: بيت المقدس
المشاركات: 6,031
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد7788 مشاهدة المشاركة
هذا ابو عبيدة يشهد على نفسه ويقول ان الاختلاف في هذه الايات هو اختلاف عقدي وليس تشريعي ... طيب لماذا عندما قلنا لكم ان الاختلاف في التشريع اولى بالرد الى الله ...
متقرئن يحتج على القرآن !!!!!!! ويحتج على الله عز وجل !!!!!!!!!!!
ثم عجيب والله !! ألم تلاحظ سؤالي في بداية مشاركتي الأخيرة :
هل الرد إلى الله هو في أمر غير تشريعي ؟؟؟

فلماذ تجاهلت هذا السؤال؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ثم وحسب آية الموضوع فإن رد النزاع داخل الطائفة المؤمنة فهو لله والرسول !!!
فهل رد حل النزاع ولله أولا ؟ فهل هو في أمر غير شرعي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ما بالكم وبال عقولكم ؟؟؟؟
ثم ولما يكون حلولا شرعية ؟؟ أليست هي لكل مسلم حقيقي في كل عصر ؟؟




رد مع اقتباس
  #77  
غير مقروء 2015-11-11, 08:17 PM
الصورة الرمزية احمد عبد الحفيظ احمد غيث
احمد عبد الحفيظ احمد غيث احمد عبد الحفيظ احمد غيث غير متواجد حالياً
مشرف ومحـــاور
 
تاريخ التسجيل: 2014-08-21
المكان: عمان - المملكة الاردنية الهاشمية
المشاركات: 677
احمد عبد الحفيظ احمد غيث احمد عبد الحفيظ احمد غيث احمد عبد الحفيظ احمد غيث احمد عبد الحفيظ احمد غيث احمد عبد الحفيظ احمد غيث احمد عبد الحفيظ احمد غيث احمد عبد الحفيظ احمد غيث احمد عبد الحفيظ احمد غيث احمد عبد الحفيظ احمد غيث احمد عبد الحفيظ احمد غيث احمد عبد الحفيظ احمد غيث
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد7788 مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ور حمة الله وبر كاته
الاخ احمد
استدلالك باطل وليس من الحق شيءا
انما تشتيت للموضوع الر ءيسي ... نحن نتحدث عن الاية هل جاءت في التشريع ام لا هذا موضوعنا منذ البداية
بالنسبة لاستدلالك على الاختلاف من الايات فهو غير صحيح
المذاهب الان كلها تختلف الشيوخ والفقهاء يختلفون و على حسب استدلالك فكلكم في شقاء وبغي ... فالاختلاف لا يدل على بغاء او شقي او فرقة احينا يدل على الحق ويدل على الصدق وليس له علاقة بما قلته انت

تِلْكَ الرُّسُلُ فَضَّلْنَا بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ مِّنْهُم مَّن كَلَّمَ اللَّهُ وَرَفَعَ بَعْضَهُمْ دَرَجَاتٍ وَآتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ وَلَوْ شَاء اللَّهُ مَا اقْتَتَلَ الَّذِينَ مِن بَعْدِهِم مِّن بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَلَكِنِ اخْتَلَفُواْ فَمِنْهُم مَّنْ آمَنَ وَمِنْهُم مَّن كَفَرَ وَلَوْ شَاء اللَّهُ مَا اقْتَتَلُواْ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يُرِيدُ

اكَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللَّهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَأَنزَلَ مَعَهُمُ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُواْ فِيهِ وَمَا اخْتَلَفَ فِيهِ إِلاَّ الَّذِينَ أُوتُوهُ مِن بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ فَهَدَى اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ لِمَا اخْتَلَفُواْ فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِهِ وَاللَّهُ يَهْدِي مَن يَشَاء إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ


عموما ليس هذا هو محور مو ضوعنا

موضوعنا هو الاية لا تتحدث عن تشريع ذلك ما يجب عليك بيانه لماذا لا تتحد.ث عن التشريع لان النزاع في الايات يسبقه اختلاف وانت تقول النزاع في الايات ليس له علاقة بالاختلاف. و انما الاختلاف ياتي بعد النزاع .. طيب لماذا يتنازعون ان لم يكونوا مختلفين منذ البداية ؟

الا و قد وقع اختلاف بينهم و لو بسيط فلو كان هذا الاختلاف في الايات لامر الله الر د اليه والى الرسول فورا قبل حدوث اختلاف اكبر ويصبح نزاع
السلام عليكم ورحمة الله
استدلالي ليس باطل ...بدليل انك زودتني بآيتين تؤكدان ان الاختلاف بحاجة إلى هداية من الله...اتعرف ما مهنى هذا...يعني ليس تحكيم ...يعني الاختلاف كفر...
فالآية الاولى تقول:ومنهم من آمن (يعني خرج عن الاختلاف)...ومنهم من كفر (بقي مخالفا)...
والآية الثانية تحدد من الذين اختلفو...فقال: اخْتَلَفَ فِيهِ إِلاَّ الَّذِينَ أُوتُوهُ مِن بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ...دليل بغي
ثم قوله:فَهَدَى اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ لِمَا اخْتَلَفُواْ فِيهِ...بحاجة الى هداية!!!!!!
اما قولك أن الاختلاف يكون دليل حق...فهات آية تقول ذلك؟؟؟؟؟؟ ...وإلا فأنت لا تصدق القرآن!!!!
الاختلاف لم يرد في القرآن إلا مؤشرا سلبيا بحتا؟؟؟!!!!
يقول الله تعالى:وَأَطِيعُوا اللَّه وَرَسُوله وَلَا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَب رِيحكُمْ وَاصْبِرُوا إِنَّ اللَّه مَعَ الصَّابِرِينَ ...
يعني طاعة الله والرسول تنهي النزاع...
يعني النزاع لو لم يكن في الشرع..فلما يؤدي للفشل...!!!
والخطاب للمؤمنين بأن لا يتنازعوا ...
ولا يخاطب الله المختلفين هكذا...فالمختلفين تفرقوا اصلا...!!!
رد مع اقتباس
  #78  
غير مقروء 2015-11-11, 09:37 PM
الصورة الرمزية احمد عبد الحفيظ احمد غيث
احمد عبد الحفيظ احمد غيث احمد عبد الحفيظ احمد غيث غير متواجد حالياً
مشرف ومحـــاور
 
تاريخ التسجيل: 2014-08-21
المكان: عمان - المملكة الاردنية الهاشمية
المشاركات: 677
احمد عبد الحفيظ احمد غيث احمد عبد الحفيظ احمد غيث احمد عبد الحفيظ احمد غيث احمد عبد الحفيظ احمد غيث احمد عبد الحفيظ احمد غيث احمد عبد الحفيظ احمد غيث احمد عبد الحفيظ احمد غيث احمد عبد الحفيظ احمد غيث احمد عبد الحفيظ احمد غيث احمد عبد الحفيظ احمد غيث احمد عبد الحفيظ احمد غيث
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله
أخ محمد7788
هذه أول مشاركة لك في الموضوع
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد7788 مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الاية تشير الى فصل النزاع بين الاطراف وليس لها علاقة في اختلاف الناس في الدين و مقاصد الله سبحانه في الكتاب

لان في الاية ذكر الله كلمة ( تنازعتم ) لو كان المقصود النزاع في الايات او الحديث فمن الاولى هي ( فان اختلفتم ) لان الاختلاف ياتي قبل النزاع
فلا يمكن الله سبحانه يامر المؤمنين بالرجوع الى الى الكتاب لكي يبين مقاصده في الدين في حالة الننزاع ولا يامرهم في حالة الاختلاف
و لا يمكن ان يعطي الله مجالا للاختلاف في امور الدين ومقاصده الفصلة الى ان تصل مرحلة النزاع ثم بعد ذلك يامرهم بالرد اليه والى الرسول

ولكن لماذا قال الله تنازعنم دون ان يذكر الاختلاف ؟
ففي بداية الاية ذكر الله الطاعة لله ثم الرسول ثم اولى الامر منا
اي طاعة الله والرسول الاختلاف فيها غير مقبول ولكن في الامور الخارجة عن الدين يكون الاختلاف مسموح كاختلافنا في الاذواق او والبيع والشراء او اختيار الازواج مثلا او امور اخرى فجعل الطاعة هنا تكون لاولي الامر منا اي بشئ خارج عن الدين
ثم قال الله تعالى مباشرة (فان نتازعتم) فردوه الى الله والرسول ولم يذكر ولي الامر
اي ان الاختلاف لا باس به في الامور التي لا تدخل ضمن حدود الدين لذلك جعل الله الطاعة في هذه الحالة تكون لاولي الامر
ولكن عندما تصل مرحلة الاختلاف الى نزاع ومازال النزاع قائما تخرج طاعة اولي الامر وترد الطاعة الى كتاب الله والرسول لفصل النزاع وليس لفصل الاختلاف والفرق واضح بين الاثنين فربما اختلف معك في لون معين ولكن سبب النزاع كان اعتداء بالسب مثلا او بالضرب

والشاهد من الاية هي تكملتها لو كان المقصود من النزاع في مقاصد الله لقال الله تعالى ذلك حق واحسن تفسيرا ولكن قال الله ذلك خير واحسن تاويل

لان بامكان اي شخصين ان يتصالحوا دون الكتاب وتحصل كثيرا احيانا يتنازل كل طرف والامور سليمة ولكن بالرجوع الى الله والرسول في وجوده كي يحكم بينهم ويستغفر لهم هو خير واحسن تاويل
وهذه تكملة الاية
فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّىَ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لاَ يَجِدُواْ فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجًا مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُواْ تَسْلِيمًا
ايضا هنا يحكموك فيما شجر بينهم وليس فيما اختلفوا ثم لا يجدوا في انفسهم حرجا مما قضيت ويسلموا تسليما مما يدل على انهم مازالوا متخاصمين وجعل الله ذلك شرطا في الايمان مما يدل على وجوب وجوده عليه الصلاة والسلام فمن منا بمقدوره ان يحكم بين المتنازعين دون ان يكون حرج في انفسهم الا وقد ادعى النبوة والحكم

اضافة لو كان النزاع في الايات او الحديث لما قيل لهم تعالوا الى ما انزل الله والى الرسول
انما تعالوا الى الرسول مباشرة فحسب قولكم الحديث وحي اخر فيه بلاغ خارج القران وهو المصدر الثاني فلما تعالوا الى ما انزل الله ؟ فهذه الاية تثبت عكس ما تدعون تماما

فان كنت تعتبر هذه الاية دليل على حجية السنة فنرجع الى الحديث عندما نتنازع فقط ولا اشكال على الاختلاف في الحديث ان لم يكن هناك نزاع
راجع سورة النساء من 59 الى 70
والله اعلم
مشاركتك هذه والتي تقول فيها انه لو اراد تنازعهم في الآيات لقال وإن اختلفتم...
وهذا ليس صحيح من منطلق ما وضحته لك من مدلول أن الاختلاف يكون متعمدا وبعد ظهور البينات لهم (يعني بعد التبيان)...بغي وفساد وشقاق
اما النزاع فأنت جعلته في امور غير شرعية...
فبين لك الاخ ابو عبيدة ...خلاف ذلك...
والدليل ان التنازع يمثل فشلا للجميع .. فلولا انه في الشريعة ... لما حذر الله منه...
ثم قلت لك ان الرسالة الاسلامية شاملة لكل جوانب الحياة!!!! وليس فيها هذا نحكم فيه الله...وهذا لا نحكم فيه الله..
رد مع اقتباس
  #79  
غير مقروء 2015-11-11, 10:17 PM
محمد7788 محمد7788 غير متواجد حالياً
منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2015-02-19
المشاركات: 419
محمد7788
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اهلا اخ احمد
الان بشهادة ابو عبيدة يقول الاختلاف ليس تشريعي ولكن عقدي وشهادة ام معاوية تقول النزاع اعظم من الخلاف الا انك مصر على ما تقول وتنفي اقوال اخوانك
عموما لا يلزمنا ذلك فعلينا بالايات
من اين جءت ب من امن فقد خرج عن الاختلاف ومن كفر بقي على الاختلاف .... ؟ الله سبحانه جمعهم ولم يقل ذلك او تلك بل قال ولكن اختلفوا فمنهم من امن ومنه من كفر ... اي طرفان مختلفان منهم من امن وهو عل حق ومنهم من كفر وهو على باطل

ثانيا ما فهمته من شرحك للايات عند الاختلاف لا توجد جهة معها الحق فالشيعة والسنة مختلفان اذا حسب مفهومك فالاثنان على باطل وكفر هذا هو شرحك للايات
الشيوخ عندما يختلفون معنى ذلك لا يوجد احدا منهم على صواب وكل كفر... مدلولك غير صحيح

بالنسبة للايات انها مؤشر سلبي للاختلاف في حال من الاحوال وهي الاختلاف من اجل البغي
الاختلاف جاء في الكتاب وليس في شي من الكتاب هنا يكون مدلول سلبي

الرد الى الله في حالة الاختلاف فهو حق ومن اجل ذلك انزل الكتاب الى الرسول ليحكم بينهم فيما اختلفوا فيه

وَمَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ إِلاَّ لِتُبَيِّنَ لَهُمُ الَّذِي اخْتَلَفُواْ فِيهِ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ

هذا دليل على ان رد التشريع الى الله يبدا فورا في بداية الاختلاف قبل حدوث النزاع

ثالثا كيف يتنازع طرفان في الايات دون اختلاف في الايات ؟
اشرح لنا جزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  #80  
غير مقروء 2015-11-11, 10:53 PM
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة غير متواجد حالياً
مشرف قسم حوار الملاحدة
 
تاريخ التسجيل: 2013-07-20
المكان: بيت المقدس
المشاركات: 6,031
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد7788 مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اهلا اخ احمد
الان بشهادة ابو عبيدة يقول الاختلاف ليس تشريعي ولكن عقدي وشهادة ام معاوية تقول النزاع اعظم من الخلاف الا انك مصر على ما تقول وتنفي اقوال اخوانك
عموما لا يلزمنا ذلك فعلينا بالايات
من اين جءت ب من امن فقد خرج عن الاختلاف ومن كفر بقي على الاختلاف .... ؟ الله سبحانه جمعهم ولم يقل ذلك او تلك بل قال ولكن اختلفوا فمنهم من امن ومنه من كفر ... اي طرفان مختلفان منهم من امن وهو عل حق ومنهم من كفر وهو على باطل

ثانيا ما فهمته من شرحك للايات عند الاختلاف لا توجد جهة معها الحق فالشيعة والسنة مختلفان اذا حسب مفهومك فالاثنان على باطل وكفر هذا هو شرحك للايات
الشيوخ عندما يختلفون معنى ذلك لا يوجد احدا منهم على صواب وكل كفر... مدلولك غير صحيح

بالنسبة للايات انها مؤشر سلبي للاختلاف في حال من الاحوال وهي الاختلاف من اجل البغي
الاختلاف جاء في الكتاب وليس في شي من الكتاب هنا يكون مدلول سلبي

الرد الى الله في حالة الاختلاف فهو حق ومن اجل ذلك انزل الكتاب الى الرسول ليحكم بينهم فيما اختلفوا فيه

وَمَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ إِلاَّ لِتُبَيِّنَ لَهُمُ الَّذِي اخْتَلَفُواْ فِيهِ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ

هذا دليل على ان رد التشريع الى الله يبدا فورا في بداية الاختلاف قبل حدوث النزاع

ثالثا كيف يتنازع طرفان في الايات دون اختلاف في الايات ؟
اشرح لنا جزاك الله خيرا
أولا الأخ أحمد لم ينافي المعنى الذي جئنا به بل أيده !
وقد نقل -وأنت نقلت أيضا ما يدين مماراتك - فالقرآن فيما راينا من آيات متعددة ! يذكر الاختلاف على أنه أمر سلبي ويجر للكفر ! وأن مصدر الاختلاف-العقدي- بعد البينات فمصدره البغي !
فلا أدري ما معنى مماراتك ؟؟؟
ثم الاستشهاد الأخير الذي ذكرته فهو يتحدث عن ناس كانوا قبل البعثة مختلفين
فقال الله تعالى :
وَمَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ إِلاَّ لِتُبَيِّنَ لَهُمُ الَّذِي اخْتَلَفُواْ فِيهِ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ.
فهو يبين للمختلفين !
ثم لمن كف عن الاختلاف فهو هدى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ .
ونحن هنا نتكلم عن مصطلحات قرآنية !! وليست مصطلحاتك أو مصطلحات غيرك !!!
وقد بينت لك منذ البداية أن النزاع يكون داخل الفئة المؤمنة وهو نزاع فقهي تشريعي !!!
والحجة فيه وحسب قول الله تعالى هو الله ورسوله !!!
ألا إذا قلت أن الرجوع هنا لله هو لغير الشرع وتفتري على الله وكلامه !!!!
ثم تتسائل تسائل تظنه ذكيا ولكنه غبي جدا ! وهو قولك :
ثالثا كيف يتنازع طرفان في الايات دون اختلاف في الايات ؟
فمن أين أتيت بالنزاع على الآيات ؟؟ طبعا هو تذاكي مضحك !!
ثم هل مصطلح الله في الخلاف تريد تحريفه ؟؟؟
ونقول لك فإن المؤمنون لا يتنازعون في الآيات بل في حكم وحل قضية معينة !!!
ويجدون حلا من كتاب الله وسنة نبيه المطهرة !!!
ونذكرك أن الله قصد في الخلاف فهو عن الفرق الذي تخالق الحق والمعتقد الحق وتنشأ المراء بغيا منهم كي يخالفوا الحق ويعادوه !!!
رد مع اقتباس
إضافة رد


المواضيع المتشابهه للموضوع: فردوه إلى الله والرسول
الموضوع كاتب الموضوع الأقسام الرئيسية مشاركات المشاركة الاخيرة
ليست شبهة الشيخ محمد حسين كاشف الغطاء يقول أن فاطمة خرجت عن حدود الآداب مع زوجها بل حقيقة موحد مسلم الشيعة والروافض 2 2020-04-09 11:36 PM
القول المبين في فلتات الانزع البطين موحد مسلم الشيعة والروافض 7 2020-03-05 05:41 PM
رسول الله الشهيد المسموم / تحقيق مفصل ابو هديل الشيعة والروافض 0 2019-10-26 09:37 PM
فوائد من رسالة ابن القيم إلى أحد إخوانه معاوية فهمي السير والتاريخ وتراجم الأعلام 0 2019-10-12 09:37 AM

*** مواقع صديقة ***
للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
الدراسة في تركيا ||| توكيل عمرة البدل ||| panel ||| عدد يدوية واكسسوارات ||| نقل عفش ||| كاميرات مراقبة ||| شركة رش مبيدات بالرياض ||| مظلات ||| منتجات تركية ||| التقشير الوردي ||| بيع متابعين ||| حسابات ببجي ||| موارد بشرية ||| محامي ||| سجاد صلاة ||| اس اف موفيز l مشاهدة الافلام مباشرة ||| نشر سناب ||| تقوية شبكة المحمول ||| شاليهات شرق الرياض ||| تفاصيل ||| خدماتي

محامي في الرياض ||| محامي بالرياض ||| محامي في الرياض ||| موثق ||| محامي في جدة ||| محامي في جدة ||| محامي السعودية ||| محامي في عمان الاردن

كود خصم سيارة اونلاين ||| كود خصم بات بات اطفال ||| كوبون خصم

خدمة تعقيم المنزل من كورونا ||| مكافحة الحشرات والقوارض ||| مكافحة الصراصير في المنزل

نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب

الحوار العربي ||| منتديات شباب الأمة ||| وادي العرب

كوبون خصم | حياة المصريين | الأذكار | موقع المرأة العربية
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd
أنصار السنة | منتدى أنصار السنة | أنصار السنة المحمدية | جماعة أنصار السنة المحمدية | جماعة أنصار السنة | فكر أنصار السنة | فكر جماعة أنصار السنة | منهج أنصار السنة | منهج جماعة أنصار السنة | جمعية أنصار السنة | جمعية أنصار السنة المحمدية | الفرق بين أنصار السنة والسلفية | الفرق بين أنصار السنة والوهابية | نشأة جماعة أنصار السنة | تاريخ جماعة أنصار السنة | شبكة أنصار السنة |