="الأذكار           

 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > الشيعة والروافض
 

إضافة رد

 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 2015-10-16, 01:58 AM
هيثم القطان هيثم القطان غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2013-06-09
المشاركات: 1,946
هيثم القطان
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

مهند .. إذا أرت أن تحاور من يخالفك في الدين والمذهب عليك أن تشكل عليه بناءاً على مباني دين أو مذهب خصمك ..وليس على مبانيك .. هذه أساسيات الحوار مع المخالفين في الدين والفكر ..

يعني ما يصير أنت كمسلم تناظر مسيحي في موضوع الثالوث مثلاً وتقول أن الله واحد أحد وليس ثالث ثلاثة . بهذه الطريقة سوف يضحك عليك لأنك .. عليك أن تناقشه بعقيدة التثليث من منظر الدين المسيحي .. وهذا يتطلب منك دراسة الدين المسيحي وكيفية فهمهم لنصوصهم وبناءاً عليها تبني أشكالك وحجتك .. وإذا لم يوجد إشكال فالجدال المنطقي .


أنت في مداخلتك هذه لم تناظرني بناءً على فهم السني لنصوص .. ولا يوجد عندك جدال منطقي أستطيع أن أحاورك فيه .


وأيضاً يجب أن تعلم .. أن الدين الشيعي قائم على شيئين .. هما الولاء والبراء . أي البراء من أعداء أهل البيت .. وأهم أعداء أهل البيت هم الصحابة وخاصة أبو بكر وعمر وعثمان وعائشة وطلحة والزبير .. رضي الله عنهم .. هؤلاء هم بنسبة لديانة الشيعية هم أعداء أهل البيت وبتالي أن لا يهمك الفهم السني لنصوص بل يهمك الطعن بغض النظر عن منطقية هذا الطعن .. لأن بطعن تبرر الإمامة .. فإذا كان أبو بكر من الصالحين فلا مبرر لوجود إمامة بنص .. فيجب الطعن في أبو بكر وعمر وخلق قصص مثل كسر الضلع وحرق الدار لبغضهم لأن مجرد أخذ أبو بكر الخلافة من علي ليست كافية في بغض وكره أبو بكر وعمر فلابد من خلق قصة تزيد من كرهكم لهم وبراء منهم فخلقت قصة حرق الدار وكسر الضلع .

هذا كلامك في موضوع .. على طاولة الحوار الهادف مع أحمد .في مشاركتك رقم 68


اقتباس:
وبالتالي تعلمون ان الشيعي لو اعتقد ان ابا بكر من الذين امنوا وعملوا الصالحات لسقط اعتقاده ومذهبه لان هذا لا يلتقي مع اعتقاده بشرعية خلافة الامام علي
فبتالي الطعن في الصحابة وجعلهم ناس غير صالحين هو هدفك ومصلحتك ..

لهذا لا تفهم النصوص في كتبنا بناء على معتقدك أنت .. بل بناءاً على معتقدنا نحن .. وأشكل علينا .. هنا تكون حجتك فعالة .


اقتباس:
1- لم تقدم لي البينة على دعواك ان طلحة اعتزل القتال .. حبيبي هيثم اريد دليل على كلامك ...هل هو في تاريخ الطبري او تاريخ المسعودي ... لا اريد كلام فانا اقدر ان اتكلم مثلك وربما اكثر .
هههه ليش بس طلحة .. وين راح الزبير وعلي رضي الله عنهم ..طلحة أصلاً لم يعتزل بل لم يشارك

طلحة يده مشلوله .. شلت في سبيل الله من أجل النبي صلى الله عليه وآله وسلم .. وهو قتل بسهم في رجله ومات متأثر من جراحه .. هذا أكبر دليل أن لم يشارك في المعركة ..

الرابط

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B7...84%D9%84%D9%87

أما الزبير فقد أعتزل ساحة المعرك بعيداص عنها وقتل أحدهم غدراً .. قيل هو نائم أو هو يصلي .

الرابط

https://ar.wikisource.org/wiki/%D8%A...AC%D9%85%D9%84


وأترك سؤال لماذا علي لم يشارك في المعرك .. لك

هل علي شارك في المعركة أم لا ؟؟

اقتباس:
- تقول
والحديث ينزل على كل من هو حريص على قتل أخيه .. يجب أن يشترط شرط الحرص على قتل الآخر

اقول : وهل الذي يجيش الجيوش من المدينة الى البصرة ويقطع مئات الكليومترات لم يكن حريص على قتل صاحبه !!!!!!
بامكان اي قاتل يقول هذا الكلام فنفرغ الحديث من محتواه ويصبح لغوا !!

فهل ترى النبي صلى الله عليه واله يتحدث باللغو ؟ وهل الامام مسلم متخصص باخراج اللغو ؟
ألم أقول لك .. إذا أردت الإشكال على مخالفك لا تشكل عليهم بناءاً على فكرك ومبانيك لأنهم سوف يضحكون عليك .. ويكون أستنتاجك خاطئ .

أهل السنة يقولون أن جيش عائشة ليس لقتال علي رضي الله عنه بل لثأر من قتلة عثمان ..

وأنت قلتها بنفسك أن علي كان في المدينة .. يعني لو يريدون قتال علي لذهبو إليه في المدينة وليس في البصرة .

وللعلم حسب معلوماتي أن جيشها خرج من مكة وليس من المدينة .

طلحة والزبير نعم حريصون على القتال ولكن قتال قتلة عثمان وليس جيش علي .هم جيشو الجيوش لذالك .


اقتباس:
الجواب :
كان الامام علي عليه السلام في المدينة فلما علم انهم يريدون الفتنىة خرج ليقطع امرها قبل ان يستفحل

و طالما السؤال موجه لي : فان الامام حسب اعتقادي المذهبي امام رسالي معصوم فلا يفعل الا الصواب

واما بالنسبة لك فان صحيح البخاري حجة عليك فان السيدة عائشة كانت تامر بمعصية الله بشهادة عمار
ومره أخرى تجاوب على حسب أعتقادك ههههه .. وأيضاً تجاوب على لساني وتفرض علي عقيدتي وتريدني أن أبني عليها وأرد عليك هههههه.

لا طبعاً .. كلامك غير صحيح .

لنرى كتب التاريخ .. ولنرى إبن كثير ماذا قال في البداية والنهاية .

وذكر ابن كثير أن علياً وصل إلى البصرة، ومكث ثلاثة أيام، والرسل بينه وبين طلحة والزبير، وأشار بعض الناس على طلحة والزبير بانتهاز الفرصة من قتلة عثمان فقالا: إن علياً أشار بتسكين هذا الأمر، وقد بعثنا إليه بالمصالحة على ذلك.
ثم قال ابن كثير: (وبات الناس بخير ليلة، وبات قتلة عثمان بشر ليلة، وباتوا يتشاورن، وأجمعوا على أن يثيروا الحرب من الغلس، فنهضوا من قبل طلوع الفجر، وهم قريب من ألفي رجل، فانصرف كل فريق إلى قراباتهم، فهجموا عليهم بالسيوف، فثارت كل طائفة إلى قومهم ليمنعوهم، وقام الناس من منامهم إلى السلاح، فقالوا: طرقتنا أهل الكوفة ليلاً، وبيتونا وغدروا بنا، وظنوا أن هذا عن ملأ من أصحاب علي، فبلغ الأمر علياً فقال: ما للناس؟ فقالوا: بيتنا أهل البصرة، فثار كل فريق إلى سلاحه، ولبسوا اللأمة، وركبوا الخيول، ولا يشعر أحد منهم بما وقع الأمر عليه في نفس الأمر، وكان أمر الله قدراً مقدراً، وقامت على الحرب على ساق وقدم، وتبارز الفرسان، وجالت الشجعان، فنشبت الحرب، وتواقف الفريقان، وقد اجتمع مع علي عشرون ألفاً، والتف على عائشة ومن معها نحوا من ثلاثين ألفاً، فإنا لله وإنا إليه راجعون، والسابئة أصحاب ابن السوداء قبحه الله لا يفترون عن القتل، ومنادي علي ينادي: ألا كفوا ألا كفوا، فلا يسمع أحد...) انتهى كلام ابن كثير رحمه الله.

إذاً من أججو الحرب لمصلحتهم هم قتلة عثمان المندسين بين الجيشين وخاصة جيش علي رضي الله عنه .

رابط

http://fatwa.islamweb.net/fatwa/inde...twaId&Id=10605


اقتباس:
لا حبيبي الحديث في صحيح مسلم فلا تتشاطر معي في الحوار
طيب ليش غاضب هههههه أهدأ حتى تعرف تتحاور معي .

نعم الحديث صحيح لم أكن أعرف أنه في صحيح البخاري .



اقتباس:
فاولا : هذا قصدك انت وليس قصد عمار فلا تتكلم نيابة عنه
لا طبعاً هذا هو رأي عمار .. هههههه

وأنت أيضاً لا تتكلم بنيابة عنه .

أنا معي أدلة وهو كلام عمار نفسه ..

وأيضاً أقول وأعيد .. لا تناظرني بناءاً على معتقدك ومبانيك وتفسر رواية سنية بناءاً على مباني شيعية .

هذا خطأ في الحوار .. الرواية سنية وعليها يجب أن تفهم كيف يفهم السنة الرواية وتشكل علينا .. أما طريقتك هذه فهي ساذجة وبدائية .

لنرى الروايات

حدثنا : ‏محمد بن بشار ، حدثنا : ‏ ‏غندر ، حدثنا : ‏ ‏شعبة ‏، عن ‏الحكم ‏‏سمعت ‏ ‏أبا وائل ‏قال : ‏لما بعث ‏علي ‏عماراًً ‏ ‏والحسن ‏ ‏إلى ‏ ‏الكوفة ‏ ‏ليستنفرهم ‏ ‏خطب ‏ ‏عمار ‏، ‏فقال : ‏ [COLOR="darkred"]‏إني لأعلم أنها زوجته في الدنيا والآخرة ، ولكن الله إبتلاكم لتتبعوه أو إياها.


‏ ‏عبد الله بن محمد ‏ ، حدثنا : ‏يحيى بن آدم ، حدثنا : ‏ ‏أبوبكر بن عياش ، حدثنا : ‏ ‏أبو حصين ، حدثنا : ‏أبو مريم عبد الله بن زياد الأسدي ‏قال : ‏لما سار ‏ ‏طلحة ‏ ‏والزبير ‏ ‏وعائشة ‏ ‏إلى ‏ ‏البصرة ‏ ‏بعث ‏ ‏علي ‏ ‏عمار بن ياسر ‏ ‏وحسن بن علي ،‏ ‏فقدما علينا ‏ ‏الكوفة ‏ ‏فصعدا المنبر فكان ‏ ‏الحسن بن علي ‏ ‏فوق المنبر في أعلاه ، وقام ‏ ‏عمار ‏ ‏أسفل من ‏ ‏الحسن ‏ ‏فإجتمعنا إليه ‏ ‏فسمعت ‏ ‏عماراًً ‏ ‏يقول ‏: ‏إن ‏ ‏عائشة ‏ ‏قد سارت إلى ‏ ‏البصرة ‏ ‏ووالله إنها لزوجة نبيكم ‏ (ص) ‏ ‏في الدنيا والآخرة ، ولكن الله تبارك وتعالى إبتلاكم ليعلم إياه تطيعون أم هي . ‏


وفي الرابط بقية الرواية على عدة أسانيد

http://kingoflinks.net/Mkhalfoon/4Ay.../4Ebtlakom.htm


واضح كلام عمار رضي الله عنه ..

أن الله أبتلى المسلمين هل نطيع أمنا عائشة في المضي لثأر والقصاص لقتلة عثمان .. أم نطيع ولي الامر وهو الخلفية علي رضي الله عنه .والله تعالى أمرنا بطاعة ولي الأمر .

أنت أمام خيارين . وهذا هو البلاء .. مثل المثال الذي ضربته لك .. أمك طلبت منك أن تنجز لها عمل ما .. أي عمل .. الذهاب إلى السوق .. الذهاب إلى الصيديلة لجلب الدواء .. أي عمل .. وصادف ذلك دخول وقتل الصلاة .. وتخشى خروج الوقت .. هنا هل تطيع الله تعالى في أقامة الصلاة في وقتها أم تطيع أمك .. وطاعة الأم أيضاً من طاعة الله ولكن تبدي أصح المصلحتين .وهذا معروف في الفقه تقديم الأوجب على الواجب .

يعني لو أنا في ذلك الزمان لأخترت تقديم الأوجب على الواجب .. الواجب هو طاعة أم المؤمنين ولكن هذا يعارض مع الأوجب وهو طاعة ولي الأمر وكان حينها الإمام علي رضي الله عنه . فطاعة الإمام علي بذلك الموقف مقدم على طاعة أم المؤمين .

اقتباس:
ثانيا : ومن هو ولي الامر هنا ؟

ههههههه مسكين .. هدي من روعك أشفيك ؟؟

علي هو ولي الأمر عليه السلام .

اقتباس:
فهل قتل 10 الاف مسلم وفيهم صحابي كبير بحجم علي ابن ابي طالب هو بالنسبة لك مثل الذهاب الى السوق

وهل جعلت جريرة من يطيع امه فيقتل عمار بن ياسر و يخالف الله فيؤخر الصلاة ؟ مثل جريرة من يطيع امه فيذهب الى السوق فيخالف الله في تأخير صلاته ؟
ههههه أنت في هذه الجملة أرتكبت خطئين في المناظرة .. الخطأ الأول كما قلت لك .. بنيت أشكال وفق المعتقد الشيعي .

في المعتقد الشيعي عائشة أمرت بقتال علي .. خلي هذا المعتقد لك لست بحاجة إليه .

عليك أن تشكل علي وفق معتقدي .. وهو حسب التاريخ أم المؤمنين أرادة قتال والثأر لقتلة عثمان .

الخطأ الثاني ..

أن عمار رضي الله عنه لم يقتل في معركة الجمل .. بل معركة صفين في حرب الإمام علي مع معاوية .هههه

لا تتسرع في الجواب .
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 2015-10-16, 09:25 AM
مهند عبد القادر مهند عبد القادر غير متواجد حالياً
عضو شيعى
 
تاريخ التسجيل: 2014-10-03
المشاركات: 870
مهند عبد القادر
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

1- الحوار مع زميلك احمد اغلق و لا داعي ان اقول لك ماذا يدل هذا يا هيثم لهذا لاتحاول تبرير غلق

الموضوع فانتم لا تقدرون ان تكذبون النبي صلى الله عليه واله ( اللهم انصر من نصره واخذل من خذله ) .

2- ( ليش بس طلحة ) لان هناك فعلا من يقول ان الزبير اعتزل لكن لا يوجد من يقول ان طلحة اعتزل الا

هيثم القطان .....

وكون طلحة قتل بسهم او ان يده مشلولة لا يعتبر هذا دليل على انه اعتزل القتال لان هذا استنتاج

حضرتك وهذه ليست نظرية حتى تثبت صحتها او خطأها بالاستنتاج ....بل هذا واقعه تاريخية اثباتها

ونفيها لا يكون الا بدليل من التاريخ وهو امر طالبناك به ولن تفعل فاحتفظ باستنتاجاتك

و الرابط الذي وضعته بخصوص طلحة هو عليك وليس لك

فليس فيه ما يثبت قولك ان طلحة اعتزل القتال بل فيه العكس لان طلحة يقول لصاحبه الذي يسأله ( هل

انت نادم على الخروج للقتال ) فيقول طلحة ( ان كفارة دم عثمان هو سفك دمي ) و هذا ليس قول معتزل

وفيه ان البخاري يروي ان اول قتيل في المعركة هو طلحة ولم يقل انه اعتزل

فشكرا على هذه الخدمة ومرة ثانية تعّب نفسك ياهبثم واقرأ ما تنقل جيدا

3- اما الزبير فلا اريد ان اخوض في صحة الروايات التي تقول انه اعتزل فانا في غنى عن هذا اذا كان

مصداق واحد لحديث مسلم يكفي ... ولا اعتقد انك تختلف معي انه لا فرق بين طلحة والزبير

4- ولا ادري لماذا نقلت لي كلام ابن كثير ... لكي تثبت مالم اختلف معك فيه ان قتلة عثمان هم سبب

الفتنه ... ولكن من اين عرفت ان اكثرهم كان في جيش الامام علي عليه السلام ؟ هل ابن كثير قام بتلك

الاحصائية ام هو كلامك الشخصي

5- نعم انا غاضب لانك تقول ( على فرض صحة الحديث ) لاني لا احب المحاور الملتوي واحترم المحاور

المستقيم والشجاع و لا اقبل عذرك انك تجهل انه في صحيح البخاري لسبب بسيط
هو :
انني ذكرت لك مصدر الحديث فارجع الى المشاركة 4 فمرة اخرى اقول لك تعّب نفسك قليلا

ياهيثم قبل ان

تتسرع بالرد حتى لا تتعبني

اما هو في صحيح البخاري وليس في صحيح مسلم فهو سيان بالنسبة لك وبالنسبة لي

6- لا حبيبي انت الذي تتكلم نيابة عن عمار لان حديث عمار ليس فيه مايدل انه يقصد بكلمة ( ليعلم اياه

تطيعون ) هو الامام علي عليه السلام

كلام عمار واضح وباللغة العربية ( ان الله ابتلاكم) اي الله هو الذي ابتلاكم وليس علي

( ليعلم ) اي الله الذي يعلم وليس علي

هل تطيعون اياه ان كنت تفهم قواعد اللغة العربية فان الضمير في كلمة (

اياه ) هي للفاعل الظاهر في العبارة وهو ( الله ) وليس لفاعل غير موجود في الجملة اصلا

اي عندما تقول ( ان زيد يريد ان يختبرنا ليعلم هل نحن معه او مع عمرو )

فان الضمير في كلمة ( معه ) ترجع الى زيد وليس لغيره

اذن عمار يقول ( اما ان تطيعون الله او تطيعون عائشة ) ....اي طاعة عائشة على حساب طاعة الله

7- الجواب على مثالك

والله اذا اطعت امي وذهبت للصيدلية واخرت الصلاة فهذه لا تعتبر معصية لسببين :

الاول : ان تاخير الصلاة لا يعتبر مخالفة لله عز وجل

الثاني : ان الله يامرنا بطاعة الوالدين و يعتبر عقوق الوالدين من الذنوب الكبيرة ولذلك ينهانا عن

معصيتهم الا في حالة واحدة وهي ( وان جاهداك ان تشرك بي ) و الذهاب للصيدلية ليس دعوه شرك



اذن انا اذهب الى الصيدلية لان هذا يتعبر طاعة لله وليس معصية

ولكن هل ترى هذا ينطبق على طلب امنا عائشة يا هيثم ؟

انصحك ان لاتجيبني وتتورط معي بل اقرا القران ( وقرن في بيوتكن )

ولا تتهمني بالتسرع وتقول لي

انا لم اضرب هذا المثال عن المعصية والطاعة بل عن الواجب والاوجب

فاقول لك وان عمار لا يتحدث عن الواجب والاوجب حتى تضرب لي الامثال عن الواجب والاوجب

هل عرفت الان انك تتكلم نيابة عن عمار روحي له الفداء

8- الحمد لله انك اعترفت ان الامام علي هو ولي الامر هنا

اذن بالله عليك ماهو حكم من يخرج على ولي الامر ويريد ان يشق عصا الامة في كتبكم ؟

9- ليس المعتقد الشيعي هو الذي يقول ان عائشة هي التي خرجت بالجيش اولا بل التاريخ يقول ذلك


فهل يراها المتعقد السني انها خرجت بالجيش للنزهه ام للتدريب

ومع هذا فارجو ان تبقى في صلب الموضوع لان حديثنا عن طلحة والزبير وعلاقتهما بحديث مسلم

10- لا حبيبي هيثم انا لا اتسرع بالجواب لكنك انت تتسرع بالقراءة وهذا ثالث تنبيه

انا لم اقل ان عمار قتل في معركة الجمل

كما انني اتحدث عن طلحة والزبير وليس عن عائشة فهما خرجا من المدينة وليس من مكة
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 2015-10-18, 05:54 AM
فتى الشرقيه فتى الشرقيه غير متواجد حالياً
محـــــــاور
 
تاريخ التسجيل: 2012-10-17
المكان: الرياض
المشاركات: 4,384
فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه فتى الشرقيه
افتراضي

ولما لا تتجراء وتطبقه أيضا على علي بن أبي طالب والحسن والحسين والصحابه المنتجبين عندكم في عقيدتكم
أم أنه لا يشملهم ما يشمل غيرهم ,, فليسوا من البشر
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 2015-10-18, 05:43 PM
ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-09-26
المكان: بلاد الله
المشاركات: 5,548
ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة
افتراضي


ألرافضي ألمجادل مهند لم يثبت لنا حقيقة دينه ومعتقده فهو كلما سألناه يهررررب ولكن همه افراغ غلوه وحقده وكفره ألذي حشا فيه رأسه ألمتحجر في ألطعن بالصحابة صلواة ألله عليهم .
يأتي بمواضيعه ألجاهزة دون معرفة أو دراية بلا فهم ولاعلم متأثرا بروايات معمميه أهل ألضلالة وألكفر وألفجور ويحشر نفسه في مأزق لايحسد عليه ليبحث له عن مخرج وهكذااااا في كل موضوع يطرحه ..
01علي كان في ألمدينة
02 عائشة أتجهت الى البصرة للأخذ بثأر عثمان وإلاصلاح
03لم تكن نية عائشة القتال مع جيش علي فكما أسلفنا فعلي كان في ألمدينة
04 لكن علي هو من ذهب بجيشه الى البصرة لمقاتلة عائشة علما بأن قادة جيشه هم من قتلة عثمان (ألخوارج) ....

وبعد هذا ألتوضيح إليكم ألحقيقة :



بسم الله الرحمن الرحيم


رقـم الفتوى : 10605
عنوان الفتوى : حقائق حول معركة الجمل





السؤال

أريد معرفة بعض الحقائق حول معركة الجمل والإلمام بمغزاها ولماذا تقاتل الصحابة رضوان الله
عليهم فيما بينهم وهل نعتبر كتاب ابن العربي مرجعا لنا؟ أريد رداً من فضلكم.
جزاكم الله خيرا.

الفتوى


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن معتقد أهل السنة والجماعة الإمساك عما جرى بين أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم،
والترضي عنهم جميعاً، واعتقاد أنهم مجتهدون في طلب الحق، للمصيب منهم أجران، وللمخطئ أجر واحد.

ولما كانت كتب التاريخ مشحونة بكثير من الأخبار المكذوبة التي تحط من قدر هؤلاء الأصحاب الأخيار،
وتصور ما جرى بينهم على أنه نزاع شخصي أو دنيوي، لما كان الأمر كذلك فإننا نسوق إليك جملة من الأخبار الصحيحة حول هذه المعركة،
وبيان الدافع الذي أدى إلى اقتتال الصحابة الأخيار رضي الله عنهم.


أولاً: بويع علي رضي الله عنه بالخلافة بعد مقتل عثمان رضي الله عنه، وكان كارهاً لهذه البيعة رافضاً لها،
وما قبلها إلا لإلحاح الصحابة عليه، وفي ذلك يقول رضي الله عنه: (ولقد طاش عقلي يوم قتل عثمان، وأنكرت نفسي،
وجاءوني للبيعة فقلت: والله إني لأستحي من الله أن أبايع قوماً قتلوا رجلاً قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم:




"ألا أستحي ممن تستحي منه الملائكة"،
وإني لأستحي من الله أن أبايع وعثمان قتيل على الأرض لم يدفن بعد، فانصرفوا، فلما دفن رجع الناس فسألوني البيعة،
فقلت: اللهم إني مشفق مما أقدم عليه، ثم جاءت عزيمة فبايعت، فلقد قالوا: يا أمير المؤمنين، فكأنما صدع قلبين،
وقلت: اللهم خذ مني لعثمان حتى ترضى).



رواه الحاكم وصححه على شرط الشيخين ووافقه الذهبي.


ثانياً: لم يكن علي رضي الله عنه قادراً على تنفيذ القصاص في قتلة عثمان رضي الله عنه لعدم علمه بأعيانهم،
ولاختلاط هؤلاء الخوارج بجيشه، مع كثرتهم واستعدادهم للقتال،
قد بلغ عددهم ألفي مقاتل كما في بعض الروايات،
كما أن بعضهم ترك المدينة إلى الأمصار عقب بيعة علي.




وقد كان كثير من الصحابة خارج المدينة في ذلك الوقت، ومنهم أمهات المؤمنين رضي الله عنهن،
لانشغال الجميع بالحج،
وقد كان مقتل عثمان رضي الله عنه يوم الجمعة لثمان عشرة خلت من ذي الحجة، سنة خمسة وثلاثين على المشهور.



ثالثاً: لما مضت أربعة أشهر على بيعة علي دون أن ينفذ القصاص خرج طلحة والزبير إلى مكة،
والتقوا بأم المؤمنين عائشة رضي الله عنها، واتفق رأيهم على الخروج إلى البصرة
ليققوا بمن فيها من الخيل والرجال،
ليس لهم غرض في القتال، وذلك تمهيداً للقبض على قتلة عثمان رضي الله عنه، وإنفاذ القصاص فيهم.

ويدل على ذلك ما أخرجه أحمد في المسند والحاكم في المستدرك:

أن عائشة رضي الله عنها لما بلغت مياه بني عامر ليلاً نبحت الكلاب،
قالت: أي ماء هذا؟ قالوا: ماء الحوأب،
قالت: ما أظنني إلا راجعة، إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لنا: "كيف بإحداكن تنبح عليها كلاب الحوأب".

فقال لها الزبير: ترجعين!! عسى الله عز وجل أن يصلح بك بين الناس.

قال الألباني: إسناده صحيح جداً، صححه خمسة من كبار أئمة الحديث هم: ابن حبان، والحاكم، والذهبي، وابن كثير، وابن حجر (سلسلة الأحاديث الصحيحة رقم 474).

رابعاً: وقد اعتبر علي رضي الله عنه خروجهم إلى البصرة واستيلاءهم عليها نوعاً من الخروج عن الطاعة،
وخشي تمزق الدولة الإسلامية فسار إليهم رضي الله عنه (وكان أمر الله قدراً مقدوراً).

خامساً: وقد أرسل علي رضي الله عنه القعقاع بن عمرو إلى طلحة والزبير يدعوهما إلى الألفة والجماعة،
فبدأ بعائشة رضي الله عنها فقال: أي أماه، ما أقدمك هذا البلد؟ فقالت: أي بني الإصلاح بين الناس.


قال ابن كثير رحمه الله في البداية والنهاية:

فرجع إلى علي فأخبره، فأعجبه ذلك، وأشرف القوم على الصلح، كره ذلك من كرهه، ورضيه من رضيه،
وأرسلت عائشة إلى علي تعلمه أنها إنما جاءت للصلح،
ففرح هؤلاء وهؤلاء، وقام علي في الناس خطيباً، فذكر الجاهلية وشقاءها وأعمالها،
وذكر الإسلام وسعادة أهله بالألفة والجماعة، وأن الله جمعهم بعد نبيه صلى الله عليه وسلم على الخليفة أبي بكر الصديق،
ثم بعده على عمر بن الخطاب، ثم على عثمان، ثم حدث هذا الحدث الذي جرى على الأمة،
أقوام طلبوا الدنيا وحسدوا من أنعم الله عليه بها،

وعلى الفضيلة التي منَّ الله بها، وأرادوا رد الإسلام والأشياء على أدبارها، والله بالغ أمره،
ثم قال: ألا إني مرتحل غدا فارتحلوا، ولا يرتحل معي أحد أعان على قتل عثمان بشيء من أمور الناس،

فلما قال هذا اجتمع من رؤوسهم جماعة
كالأشتر النخعي، وشريح بن أوفى، وعبد الله بن سبأ المعروف بابن السوداء... وغيرهم في ألفين وخمسمائة، وليس فيهم صحابي ولله الحمد، فقالوا: ما هذا الرأي؟

وعلي والله أعلم بكتاب الله ممن يطلب قتلة عثمان، وأقرب إلى العمل بذلك،
وقد قال ما سمعتم، غداً يجمع عليكم الناس، وإنما يريد القوم كلهم أنتم، فكيف بكم وعددكم قليل في كثرتهم.


فقال الأشتر:
قد عرفنا رأي طلحة والزبير فينا،
وأما رأي علي فلم نعرفه إلا اليوم، فإن كان قد اصطلح معهم، فإنما اصطلح على دمائنا...

ثم قال ابن السوداء قبحه الله:
يا قوم إن عيركم في خلطة الناس، فإذا التقى الناس فانشبوا الحرب والقتال بين الناس، ولا تدعوهم يجتمعون...) انتهى كلام ابن كثير.


وذكر ابن كثير

أن علياً وصل إلى البصرة، ومكث ثلاثة أيام، والرسل بينه وبين طلحة والزبير،
وأشار بعض الناس على طلحة والزبير بانتهاز الفرصة من قتلة عثمان فقالا:
إن علياً أشار بتسكين هذا الأمر، وقد بعثنا إليه بالمصالحة على ذلك.

ثم قال ابن كثير:

(وبات الناس بخير ليلة، وبات قتلة عثمان بشر ليلة، وباتوا يتشاورن، وأجمعوا على أن يثيروا الحرب من الغلس، فنهضوا من قبل طلوع الفجر، وهم قريب من ألفي رجل، فانصرف كل فريق إلى قراباتهم، فهجموا عليهم بالسيوف، فثارت كل طائفة إلى قومهم ليمنعوهم، وقام الناس من منامهم إلى السلاح، فقالوا: طرقتنا أهل الكوفة ليلاً، وبيتونا وغدروا بنا، وظنوا أن هذا عن ملأ من أصحاب علي، فبلغ الأمر علياً فقال: ما للناس؟ فقالوا: بيتنا أهل البصرة، فثار كل فريق إلى سلاحه، ولبسوا اللأمة، وركبوا الخيول، ولا يشعر أحد منهم بما وقع الأمر عليه في نفس الأمر، وكان أمر الله قدراً مقدراً، وقامت على الحرب على ساق وقدم، وتبارز الفرسان، وجالت الشجعان، فنشبت الحرب، وتواقف الفريقان، وقد اجتمع مع علي عشرون ألفاً، والتف على عائشة ومن معها نحوا من ثلاثين ألفاً، فإنا لله وإنا إليه راجعون، والسابئة أصحاب ابن السوداء قبحه الله لا يفترون عن القتل، ومنادي علي ينادي: ألا كفوا ألا كفوا، فلا يسمع أحد...)

انتهى كلام ابن كثير رحمه الله.

سادساً: وإن أهم ما ينبغي بيانه هنا، ما كان عليه هؤلاء الصحابة الأخيار من الصدق والوفاء والحب لله عز وجل رغم اقتتالهم،
وإليك بعض النماذج الدالة على ذلك:

1- روى ابن أبي شيبة في مصنفه بسند صحيح عن الحسن بن علي قال:

(لقد رأيته - يعني علياً - حين اشتد القتال يلوذ بي ويقول:

يا حسن، لوددت أني مت قبل هذا بعشرين حجة أو سنة).

2- وقد ترك الزبير القتال ونزل وادياً فتبعه عمرو بن جرموز فقتله وهو نائم غيلة،

وحين جاء الخبر إلى علي رضي الله عنه قال: بشر قاتل ابن صفية بالنار.

وجاء ابن جرموز معه سيف الزبير،

فقال علي: إن هذا السيف طال ما فرج الكرب عن وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم.

3- وأما طلحة رضي الله عنه، فقد أصيب بسهم في ركبته فمات منه،
وقد وقف عليه علي رضي الله عنه، فجعل يمسح عن وجهه التراب،

وقال: (رحمة الله عليك أبا محمد، يعز علي أن أراك مجدولاً تحت نجوم السماء، ثم قال: إلى الله أشكو عجري وبجري، والله لوددت أني كنت مت قبل لهذا اليوم بعشرين سنة).

وقد روي عن علي من غير وجه أن قال:

إني لأرجو أن أكون أنا وطلحة والزبير وعثمان ممن قال الله فيهم:

(وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِمْ مِنْ غِلٍّ إِخْوَاناً عَلَى سُرُرٍ مُتَقَابِلِينَ) [الحجر:47].

4- وقيل لعلي: إن على الباب رجلين ينالان من عائشة،
فأمر القعقاع بن عمرو أن يجلد كل واحد منهما مائة، وأن يخرجهما من ثيابها.

5- وقد سألت عائشة رضي الله عنه عمن قتل معها من المسلمين، ومن قتل من عسكر علي،
فجعلت كلما ذكر لها واحداً منهم ترحمت عليه ودعت له.

6- ولما أرادت الخروج من البصرة، بعث إليها علي بكل ما ينبغي من مركب وزاد ومتاع،
واختار لها أربعين امرأة من نساء أهل البصرة المعروفات، وسيرَّ معها أخاها محمد بن أبي بكر - وكان في جيش علي -
وسار علي معها مودعاً ومشيعاً أميالاً، وسرَّح بنيه معها بقية ذلك اليوم.

7- وودعت عائشة الناس وقالت:

يا بني لا يعتب بعضنا على بعض، إنه والله ما كان بيني وبين علي في القدم إلا ما يكون بين المرأة وأحمائها،

وإنه على معتبتي لمن الأخيار، فقال علي: صدقت، والله ما كان بيني وبينها إلا ذاك، وإنها لزوجة نبيكم صلى الله عليه وسلم في الدنيا والآخرة.

8- ونادى مناد لعلي:

(لا يقتل مدبر، ولا يدفف على جريح، ومن أغلق باب داره فهو آمن، ومن طرح السلاح فهو آمن).

وأمر علي بجمع ما وجد لأصحاب عائشة رضي الله عنها في العسكر،
وأن يحمل إلى مسجد البصرة، فمن عرف شيئاً هو لأهلهم فليأخذه.

فهذا - وغيره - يدل على فضل هؤلاء الصحابة الأخيار ونبلهم واجتهادهم في طلب الحق،
وسلامة صدورهم من الغل والحقد والهوى، فرضي الله عنهم أجمعين.

وأما الكتب التي ينصح بقراءتها في هذا الموضوع فمنها كتاب (العواصم من القواصم لابن العربي)،
ومنها (منهاج السنة لابن تيمية)، (والبداية والنهاية لابن كثير)، (وعصر الخلافة الراشدة للدكتور أكرم ضياء العمري).
والله أعلم.


المفتـــي: مركز الفتوى



فسود ألله وجه كل من يتطاول ويطعن بصحابة رسول ألله صلى ألله عليه وسلم
وقبح ألله وجه كل من يدلس ويكذب ويفتري عليهم ويثير ألفتن وألكره بين ألمسلمين

وألسلام على من إتبع ألهدى
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 2015-11-30, 12:36 AM
هيثم القطان هيثم القطان غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2013-06-09
المشاركات: 1,946
هيثم القطان
افتراضي

تتوقع يا مهند ما هو السؤال الذي أنا عجزت عنه في موضوعك هذا ههههه


لازم تضع هذا في مخك ... أنا لا أهرب من سؤال يسألني به شيعي .. إذا لا أرعف جوابه أقول له لا أعرف .

ولا أترك السؤال إلا لأنه مكرر أو لا يخدم الموضوع الرئيسي .. فطالما أن الموضوع الرئيسي تم الجواب عليه فالأسألة الجانبية كلها لي الخيار أن أجيب عليها إن رأيت أنها تخدم الموضوع .

أنت في هذا الموضوع تريد رأي أهل السنة .. كيف ينظرون إلى حديث صحيح مسلم .. هل هو مطابق على الصحابة أم لا .. بينت لك ما هي نظرة أهل السنة. إقناعك من عدمه لا يهم .


طيب ما هو سؤالك الذي أنا كما تقول تركته بلا إجابة .
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 2015-12-01, 02:15 PM
محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب غير متواجد حالياً
مشرف قسم الحوار مع الشيعة
 
تاريخ التسجيل: 2009-06-18
المكان: السعودية
المشاركات: 3,983
محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب محب علي بن ابي طالب
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مهند عبد القادر مشاهدة المشاركة
بســــــــــــــــــــــــم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم

صحيح مسلم » كتاب الفتن وأشراط الساعة » باب إذا تواجه المسلمان بسيفيهم

2888 حدثني أبو كامل فضيل بن حسين الجحدري حدثنا حماد بن زيد عن أيوب ويونس عن الحسن عن الأحنف بن قيس قال خرجت وأنا أريد هذا الرجل فلقيني أبو بكرة فقال أين تريد يا أحنف قال قلت أريد نصر ابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم يعني عليا قال فقال لي يا أحنف ارجع فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا تواجه المسلمان بسيفيهما فالقاتل والمقتول في النار قال فقلت أو قيل يا رسول الله هذا القاتل فما بال المقتول قال إنه قد أراد قتل صاحبه

ابو بكرة يقول للاحنف بن قيس ان قتلت في معركة الجمل فانت بالنار بغض النظر هل كنت في صف الامام علي ام في صف السيدة عائشة بحكم اصدر ه رسول الله صلى الله عليه واله

السؤال :

هل هذا الحكم يجري ويسري على الصحابين طلحة والزبير ؟
السؤال الصحيح هو :
هل هذا الحكم يسري على علي بن ابي طالب ايضا ؟
فالرسول صلى الله عليه وسلم بين وقال اذا التقى المسلمان.
فظاهر الحديث ينطبق على كل مسلم سواء كان امير المؤمنين ام مسلم عادي.
ونحن نعلق على هذا الحديث ونقول لا يوجد حلال وحرام على اطلاقه بل كل شيء مقيد بظروفه فشتم الرسول صلى الله عليه وسلم من الكبائر لكن اذا عذب مسلم عذابا لا يطاق من قبل الكفار وطلب منه الكفار شتم الرسول صلى الله عليه وسلم مقابل رفع العذاب عنه فلا حرج كما فعل بلال واقره الرسول على ذلك .
وكذلك قتل المسلم من الكبائر لكن اذا جاء مسلم واراد ان يعتدي على مالك او عرضك وقتلك فأنت شهيد واذا قتلته لا بأس عليك حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم من مات دون ماله فهو شهيد ومن مات دون عرضه فهو شهيد.
واخيرا لتفسير اي حديث او نص لا يؤخذ منفردا بل تؤخذ كل النصوص المتعلقة به وكل الاحداث ذات الصلة ثم يفسر الحديث .
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 2015-12-01, 11:18 PM
ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-09-26
المكان: بلاد الله
المشاركات: 5,548
ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مهند عبد القادر مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم

1- الحوار مع زميلك احمد اغلق و لا داعي ان اقول لك ماذا يدل هذا يا هيثم لهذا لاتحاول تبرير غلق

الموضوع فانتم لا تقدرون ان تكذبون النبي صلى الله عليه واله ( اللهم انصر من نصره واخذل من خذله ) .

2- ( ليش بس طلحة ) لان هناك فعلا من يقول ان الزبير اعتزل لكن لا يوجد من يقول ان طلحة اعتزل الا

هيثم القطان .....

وكون طلحة قتل بسهم او ان يده مشلولة لا يعتبر هذا دليل على انه اعتزل القتال لان هذا استنتاج

حضرتك وهذه ليست نظرية حتى تثبت صحتها او خطأها بالاستنتاج ....بل هذا واقعه تاريخية اثباتها

ونفيها لا يكون الا بدليل من التاريخ وهو امر طالبناك به ولن تفعل فاحتفظ باستنتاجاتك

و الرابط الذي وضعته بخصوص طلحة هو عليك وليس لك

فليس فيه ما يثبت قولك ان طلحة اعتزل القتال بل فيه العكس لان طلحة يقول لصاحبه الذي يسأله ( هل

انت نادم على الخروج للقتال ) فيقول طلحة ( ان كفارة دم عثمان هو سفك دمي ) و هذا ليس قول معتزل

وفيه ان البخاري يروي ان اول قتيل في المعركة هو طلحة ولم يقل انه اعتزل

فشكرا على هذه الخدمة ومرة ثانية تعّب نفسك ياهبثم واقرأ ما تنقل جيدا

3- اما الزبير فلا اريد ان اخوض في صحة الروايات التي تقول انه اعتزل فانا في غنى عن هذا اذا كان

مصداق واحد لحديث مسلم يكفي ... ولا اعتقد انك تختلف معي انه لا فرق بين طلحة والزبير

4- ولا ادري لماذا نقلت لي كلام ابن كثير ... لكي تثبت مالم اختلف معك فيه ان قتلة عثمان هم سبب

الفتنه ... ولكن من اين عرفت ان اكثرهم كان في جيش الامام علي عليه السلام ؟ هل ابن كثير قام بتلك

الاحصائية ام هو كلامك الشخصي

5- نعم انا غاضب لانك تقول ( على فرض صحة الحديث ) لاني لا احب المحاور الملتوي واحترم المحاور

المستقيم والشجاع و لا اقبل عذرك انك تجهل انه في صحيح البخاري لسبب بسيط
هو :
انني ذكرت لك مصدر الحديث فارجع الى المشاركة 4 فمرة اخرى اقول لك تعّب نفسك قليلا

ياهيثم قبل ان

تتسرع بالرد حتى لا تتعبني

اما هو في صحيح البخاري وليس في صحيح مسلم فهو سيان بالنسبة لك وبالنسبة لي

6- لا حبيبي انت الذي تتكلم نيابة عن عمار لان حديث عمار ليس فيه مايدل انه يقصد بكلمة ( ليعلم اياه

تطيعون ) هو الامام علي عليه السلام

كلام عمار واضح وباللغة العربية ( ان الله ابتلاكم) اي الله هو الذي ابتلاكم وليس علي

( ليعلم ) اي الله الذي يعلم وليس علي

هل تطيعون اياه ان كنت تفهم قواعد اللغة العربية فان الضمير في كلمة (

اياه ) هي للفاعل الظاهر في العبارة وهو ( الله ) وليس لفاعل غير موجود في الجملة اصلا

اي عندما تقول ( ان زيد يريد ان يختبرنا ليعلم هل نحن معه او مع عمرو )

فان الضمير في كلمة ( معه ) ترجع الى زيد وليس لغيره

اذن عمار يقول ( اما ان تطيعون الله او تطيعون عائشة ) ....اي طاعة عائشة على حساب طاعة الله

7- الجواب على مثالك

والله اذا اطعت امي وذهبت للصيدلية واخرت الصلاة فهذه لا تعتبر معصية لسببين :

الاول : ان تاخير الصلاة لا يعتبر مخالفة لله عز وجل

الثاني : ان الله يامرنا بطاعة الوالدين و يعتبر عقوق الوالدين من الذنوب الكبيرة ولذلك ينهانا عن

معصيتهم الا في حالة واحدة وهي ( وان جاهداك ان تشرك بي ) و الذهاب للصيدلية ليس دعوه شرك



اذن انا اذهب الى الصيدلية لان هذا يتعبر طاعة لله وليس معصية

ولكن هل ترى هذا ينطبق على طلب امنا عائشة يا هيثم ؟

انصحك ان لاتجيبني وتتورط معي بل اقرا القران ( وقرن في بيوتكن )

ولا تتهمني بالتسرع وتقول لي

انا لم اضرب هذا المثال عن المعصية والطاعة بل عن الواجب والاوجب

فاقول لك وان عمار لا يتحدث عن الواجب والاوجب حتى تضرب لي الامثال عن الواجب والاوجب

هل عرفت الان انك تتكلم نيابة عن عمار روحي له الفداء

8- الحمد لله انك اعترفت ان الامام علي هو ولي الامر هنا

اذن بالله عليك ماهو حكم من يخرج على ولي الامر ويريد ان يشق عصا الامة في كتبكم ؟

9- ليس المعتقد الشيعي هو الذي يقول ان عائشة هي التي خرجت بالجيش اولا بل التاريخ يقول ذلك


فهل يراها المتعقد السني انها خرجت بالجيش للنزهه ام للتدريب

ومع هذا فارجو ان تبقى في صلب الموضوع لان حديثنا عن طلحة والزبير وعلاقتهما بحديث مسلم

10- لا حبيبي هيثم انا لا اتسرع بالجواب لكنك انت تتسرع بالقراءة وهذا ثالث تنبيه

انا لم اقل ان عمار قتل في معركة الجمل

كما انني اتحدث عن طلحة والزبير وليس عن عائشة فهما خرجا من المدينة وليس من مكة

ألرافضي مهند يجيد ألثرثرة وألجدال ولكن ضعيف في ألقراءة وخاصة بقراءة ألحقائق ألتي لا يمكن إنكارها لأنها تاريخ موثق فيتخبط ويشرق ويغرب كل هذا ليثبت ما ملأه عليه روايات معمميه مقنعا نفسه بانه هو ألصحيح ........
لم يقرأ جيدا ألرافضي ألمجادل الأحداث على حقيقتها وكيف بدأت لا بل كيف انتهت وهذا هو ألأهم في ألأمر ...كيف جرت ألأحداث ومن هم رأس ألفتنة وماذا قال علي رضي ألله عنه بعد هذه ألفتنة وكذلك ماذا قالت ألصديقة بنت ألصديق عائشة رضي ألله عنها وعن أبيها بعدها ....؟؟؟؟
وليس من ألصحيح بأن نسميها معركة بل فتنة كبيرة تنبأ بها رسول ألله صلى ألله عليه وسلم وقد أخبر بها حذيفة بن أليمان رضي ألله عنه صاحب سر ألرسول صلى ألله عليه وسلم بل أخبر علي وعائشة فيها وهذا قدرا مقدورا من ألله تعالى (وماينطق عن ألهوى) .......

وعلى ذكر عمار بن ياسر رضي ألله عنه :
فإن الأثر يقول بان عمار هو أول ألمحرضين على قتل ألخليفة ذو ألنورين عثمان بن عفان رضي ألله عنه لانه كان شديد ألبغض لعثمان هذا أولا .
ثم ألأثر يقول وهذا له علاقة بمعصية إولي ألأمر وهو يعصي ألمعصوم :

نشأت طائفة من أبناء الصحابة يؤلبون الناس على حربه والإنكار عليه وكان عظم ذلك مسندا إلى محمد بن أبي بكر ومحمد بن أبي حذيفة حتى استنفرا نحوا من ستمائة راكب يذهبون إلى المدينة في صفة معتمرين في شهر رجب لينكروا على عثمان فساروا إليها تحت أربع رفاق ، وأمر الجميع إلى عمرو بن بديل بن ورقاء الخزاعي وعبد الرحمن بن عديس البلوي وكنانة بن بشر التجيبي وسودان بن حمران السكوني … فلما اقتربوا من المدينة أمر عثمان علي بن أبي طالب أن يخرج إليهم ليردهم إلى بلادهم … فقال علي لعمار فأبى أن يخرج معه !!!!!
فما حكم عمار ألمنتجب هنا يارافضة وهو يعصي ألمعصوم ؟؟؟؟؟؟
فبعث عثمان سعد بن أبي وقاص أن يذهب إلى عمار ليحرضه على الخروج مع علي إليهم ، فأبى عمار كل الإباء وامتنع أشد الامتناع وكان متعصبا على عثمان بسبب تأديبه له على أمر وضربه إياه في ذلك وذلك بسبب شتمه عباس بن عتبة بن أبي لهب



وأنت يارافضي ليس هنا بموقع ألتزكية واطلاق ألأحكام على ألصحابة وعلى امنا ألصديقة عائشة رضي ألله عنهم أجمعين لتنفث سمومك وسموم معمميك ألكفرة ألفجرة وبرواياتهم ألموضوعة ألتي تملأوها ألتدليس وألكذب والزور وألبهتان .....

ونحن هنا ليست بصدد الزامك أو حتى اقناعك بالحقيقة التي زيفتموها ولحنتم بها ألأقوال بل ليطلع ألقارىء ألكريم عليها ليس إلا وليعرف جيدا ماهي حقيقة دينكم وكيف تحرفون وتزيفون وتطعنون حتى برسول ألله صلى ألله عليه وسلم من خلال ألطعن بزوجاته وصحابته ألأخيار ألأطياب ألأنجاب ......

وفي ألمشاركة 14 شرح مفصل وواضح لمن يريد بأن يعرف حقيقة هذه ألفتنة من ألمسلمين ألمؤمنين وليس من أحفاد بن سبأ ومن لف لفهم ........
رد مع اقتباس
إضافة رد


*** مواقع صديقة ***
للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
أجهزة منزلية ||| شركة تنظيف ببريدة ||| شركة نقل عفش ||| زيت الحشيش الافغاني ||| حجز رحلات طيران وفنادق رخيصة ||| نقل عفش الكويت ||| وظائف شاغرة ||| تنكر مجاري ||| تسليك مجاري ||| تركيب شفاط ||| مدى السياحية لخدمات المعتمرين ||| حجزي اونلاين لحجز الفنادق ||| نقل عفش ||| التخلص من العفش القديم ||| دعاء للمريض ||| امراض جلدية ||| احبار طابعات اتش بي ||| نقل عفش ||| كاميرات مراقبة ||| umrah badal عمرة البدل ||| نقل عفش ||| كاميرات مراقبة ||| بيع متابعين ||| نشر سناب ||| شاليهات شرق الرياض ||| تفاصيل
كورة سيتي ||| جدول المباريات ||| مباريات اليوم||| بث مباشر

محامي في الرياض ||| محامي بالرياض ||| محامي في الرياض ||| موثق ||| محامي في جدة ||| محامي في جدة ||| محامي السعودية ||| محامي في عمان الاردن

كود خصم سيارة اونلاين ||| كود خصم بات بات اطفال ||| كوبون خصم

نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب

الحوار العربي ||| منتديات شباب الأمة ||| وادي العرب

ترحيل الشغاله خروج نهائي | حياة المصريين | الأذكار | موقع المرأة العربية
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd
أنصار السنة | منتدى أنصار السنة | أنصار السنة المحمدية | جماعة أنصار السنة المحمدية | جماعة أنصار السنة | فكر أنصار السنة | فكر جماعة أنصار السنة | منهج أنصار السنة | منهج جماعة أنصار السنة | جمعية أنصار السنة | جمعية أنصار السنة المحمدية | الفرق بين أنصار السنة والسلفية | الفرق بين أنصار السنة والوهابية | نشأة جماعة أنصار السنة | تاريخ جماعة أنصار السنة | شبكة أنصار السنة | انصار السنة | منتدى انصار السنة | انصار السنة المحمدية | جماعة انصار السنة المحمدية | جماعة انصار السنة | فكر انصار السنة | فكر جماعة انصار السنة | منهج انصار السنة | منهج جماعة انصار السنة | جمعية انصار السنة | جمعية انصار السنة المحمدية | الفرق بين انصار السنة والسلفية | الفرق بين انصار السنة والوهابية | نشاة جماعة انصار السنة | تاريخ جماعة انصار السنة | شبكة انصار السنة | انصار السنه | منتدى انصار السنه | انصار السنه المحمديه | جماعه انصار السنه المحمديه | جماعه انصار السنه | فكر انصار السنه | فكر جماعه انصار السنه | منهج انصار السنه | منهج جماعه انصار السنه | جمعيه انصار السنه | جمعيه انصار السنه المحمديه | الفرق بين انصار السنه والسلفيه | الفرق بين انصار السنه والوهابيه | نشاه جماعه انصار السنه | تاريخ جماعه انصار السنه | شبكه انصار السنه |