="الأذكار           

مكتبة دار الزمان
 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > منكرو السنة
 

« ما هو الزبور؟؟!! | حجية القرآن ليست في نصوصه فقط، وإنما في مقابلها الكوْني | فردوه إلى الله والرسول »

إضافة رد

أدوات الموضوع
  #11  
غير مقروء 2015-12-17, 01:40 PM
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة غير متواجد حالياً
مشرف قسم حوار الملاحدة
 
تاريخ التسجيل: 2013-07-20
المكان: بيت المقدس
المشاركات: 6,031
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
أخي الكريم أبو عبيدة
من فضلك إقرأ الموضوع ،، ففيه ردى ومعتقدى وإقراري
ثم نبحث بعد ذلك ما تريد أن نبحثه
حسنا
إن شاء الله تعالى .
رد مع اقتباس
  #12  
غير مقروء 2015-12-17, 08:19 PM
ايوب نصر ايوب نصر غير متواجد حالياً
مسئول الإشراف
 
تاريخ التسجيل: 2012-10-23
المشاركات: 5,541
ايوب نصر تم تعطيل التقييم
افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
اهل اخي الاستاذ يوسف نور نورت الموقع
عسى ان تكون بخير ؟؟
دخلت لارحب بك و سارجع بعد حين لارد
و مرحبا بك مرة اخرى
رد مع اقتباس
  #13  
غير مقروء 2015-12-18, 03:16 PM
youssefnour youssefnour غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-05-30
المكان: مصر/الأسكندريه
المشاركات: 590
youssefnour
افتراضي

أهلا بأخي الكريم الأستاذ عمر أيوب
إشتقت للحوار معك كثيرا
وإشتقت لدماثة أخلاقك أكثر وأكثر
وليعيننا الله على الجهاد فيه ، جلّ وعلىّ ، لنهتدى إلي سبيله
ننتظرك إن شاء الله تعالى
رد مع اقتباس
  #14  
غير مقروء 2015-12-18, 08:37 PM
الصورة الرمزية د حسن عمر
د حسن عمر د حسن عمر غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-04-27
المكان: مصر
المشاركات: 4,308
د حسن عمر
افتراضي

قول الأخ يوسف
اقتباس:
الأخ الفاضل الدكتور حسن عمر
شكرا يا صديقي العزيز ، افتقدت حواراتك كثيرا، وأرجوا أن يكون في خلال بعدى عن المنتدى الفترة السابقة ،، تكون قد أصبح في يقينك إن القرآنيين مذهب من المذاهب التي لا يرضى عنها الله ،، وأن تلحق ما بقى من العمر في تعديل فكرك حول مذهب القرآنيين
تحياتي ومن المؤكد إني إستمتعت بردودك في المواضيع السابقة
الفكرة الأساسية التى ما زِلت أبحث عنها كيف إستطاع الشيطان شق صّف المسلمين وألبسهم لِباس التقليد بعدما ألبسهم الله لِباس التقوى .
لو رجعنا إلى الخلف الماضى البعيد حيثُ نّزلت الرسالة على الرسول الكريم لم يكن هناك تسمية بين الناس سوى مُسلم مؤمن بِرسالة إبراهيم ومؤمن بِرسالة عيسى !! ولم تكن رسالة محمد قد وطأت قدم قريش سوى أيام قليلة !! فقسم الله شعبهُ بين مُسلم وما بين عاصى أو كافر أو جاهل .
تِلك هى التسمية الأساسية التى كُتبت بخط الله نّفسه .( هوالذى خلقكم فمنكم كافر ومنكم مؤمن ) .
وظلت تِلك التسمية حتى رابع خُلفاء الرسول علىّ بن أبى طالب حين ظهروا ما تم تسميتهم خوارج لِخروجِهم عن علىّ بن أبى طالب ورفع مصحافهم على أسنة الرماح وبذلك بدأ عهد تسمية الفرق والأسماء التى لا علاقة بالدّين!!
وإن كانت تنتسب إليهِ .
اقتباس:
تكون قد أصبح في يقينك إن القرآنيين مذهب من المذاهب التي لا يرضى عنها الله
أولاً أنّا لست قرآنى التسمية بقدر أنّا قرآنى الهوى والمنهج .
فاأنّا أول قرآنى أعترف بخمس صلوات فى اليوم والليلة ليس تأيداً لأهل السُنّة أو لحديث قال ذلك !! بل لآن الكّون محفوف بِخمس آوقات مختلفة لا تشابه بين وقت ووقت .كل وقت لهُ سِّمة خاصة بهِ .
فوقت الفجر يختلف عن وقت الصُبح ووقت الظُهر !؟ ووقت العصر لا يتشابه مع وقت الظُهر بالرغم من تجاوره زمنياً .ووقت المغرب لا يتشابه مع وقت الفجر بالرغم مِن أن احدهما بِداية ليل والأخر بِداية نّهار .
حتى صلاة العِشاء التى هى بالليل فإن ليل الفجر غير ليل المنتصف غير ليل بِداية الليل .
وبِجوار تِلك السمفونية الكّونية التى تُدار كل ليلة يؤكد آيات الكتاب (القرآن) بوجود خمس صلوات فى اليوم والليلة
دون ذِكر ذلك صراحة .
وقد ترك الله للراسخون فى العِلم مساحة لِتدبر آيات القرآن وإستخراج مالم يستوعبهُ الأخرين .
أمّا كّون القرآنيين قد ضّلوا أو غيرهم أو آى فِرقة قد تنسب إلى هذا الأسلام فإن الله وضع قانونأً سرمدياً عقلياً متوازناً .
(كل نّفس بِما كسبت رهينة )
فيا ايها النفس البشرية إكتسبى ما تشاء من آى نبع تشائى فإنك سوف تُحاسبى حِساباً شديداً وعسيرا .
والعاقبة للتقوى .
رد مع اقتباس
  #15  
غير مقروء 2015-12-18, 08:52 PM
الصورة الرمزية د حسن عمر
د حسن عمر د حسن عمر غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-04-27
المكان: مصر
المشاركات: 4,308
د حسن عمر
افتراضي

ما قاله الأخ محمد المشتهرى ونصهُ
[QUOTE]إن قضية إقامة البراهين الدالة على صدق نسبة هذا القرآن إلى الله تعالى، ليست خاصة بعصر الرسالة فقط، ولا بالعرب وحدهم، وإنما هي للناس جميعا، على مر العصور، وإلى يوم الدين، يقول الله تعالى في الآية (21) من سورة البقرة:
«يَا أَيُّهَا النَّاسُ اعْبُدُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ وَالَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ».
ثم ذكر بعدها دلائل الوحدانية التي تقتضي إخلاص العبودية لله تعالى، والتصديق برسالة النبي الخاتم، فقال تعالى (الآية 22):
«الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ فِرَاشًا وَالسَّمَاءَ بِنَاءً وَأَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجَ بِهِ مِنَ الثَّمَرَاتِ رِزْقًا لَّكُمْ فَلَا تَجْعَلُوا لِلَّهِ أَندَادًا وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ».
وبعد أن بيّن الله حجية الآيات الدالة على الوحدانية، انتقل إلى بيان حجية المقابل لها في كتاب الله، فقال تعالى (الآية 23):
«وَإِن كُنتُمْ فِي رَيْبٍ مِّمَّا نَزَّلْنَا عَلَى عَبْدِنَا فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِّن مِّثْلِهِ وَادْعُوا شُهَدَاءَكُم مِّن دُونِ اللَّهِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ».
إذن، فلم يكن المقصود بقوله تعالى: «فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِّن مِّثْلِهِ»،أن يأتوا بمثل الجمل القرآنية التي تكونت منها السور، من حيث نظمها وبلاغتها، وإنما أن يأتوا أيضا بالمقابل الكوني لها،
ولذلك عقب بقوله تعالى:
«فَإِن لَّمْ تَفْعَلُوا وَلَن تَفْعَلُوا فَاتَّقُوا النَّارَ الَّتِي وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ»؟!
إن قوله تعالى مخاطبا المكذبين: «وَلَن تَفْعَلُوا»، كان يجب أن يدفعهم إلى تكثيف الجهود والاستعانة بالإنس والجن «ليفعلوا»، ولكنهم وقفوا عاجزين عن أن يفعلوا شيئا، بعد أن أدركوا أن «المثلية» ليست في الإتيان فقط بمثل «الجمل القرآنية»، وإنما بمثل «الآيات القرآنية»!![/QUOTE

إذاً المِثلية أن يأتوا بِمثل هذا الكتاب وقد عجزوا .
فكيف للنبى أن يقول (أُؤتيتُ القرآن ومثلهُ معى ) إلا أن يكون كذباً مُتعمداً عليهِ صّلى الله عليهِ وسلم .
رد مع اقتباس
  #16  
غير مقروء 2015-12-18, 08:58 PM
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة غير متواجد حالياً
مشرف قسم حوار الملاحدة
 
تاريخ التسجيل: 2013-07-20
المكان: بيت المقدس
المشاركات: 6,031
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
السادة الكرام إشتقت إلي حوارتكم
واليوم أعود بمقال كامل للعالم الإسلامي الدكتور محمد مشتهري ،، ينسف نسفا الفهم المغلوط للفرق والمذاهب حول شهادة القرآن لنفسه والتي أثارها الأخ الكريم أبو عبيدة أمارة في تساؤله رقم (2) ،،،
والتي تساءل عنها الأخ الفاضل عمر أيوب كثيرا
أولا : أهلا بك سيد يوسف ومرة أخرى .
ثانيا : سيد يوسف نور دعك من هذا الاعتداد الزائد الذي فيه تجني على الغير .
نحن نعلم ما هي مقومات العالم الاسلامي
ومقومات العالم الاسلامي إن لم تكن منبثقة تماما عن الدين-قول وعمل وتوضيح وتعليم- الذي تم وكمل في عهد الرسول فهي منقوصة .
ولو كان موضوعك مطالعة في قول المفكر مشتهري في دلالات وآيات القرآن الكونية لكان أفضل .
وهو حقيقة فهو لا ينسف شيئا غير من يكذب معجزة القرآن .
ولا أظن مسلما ولوا زاغ توجهه ينكر معجزة القرآن ودلالاته وبراهينه الكونية والاعجازية .
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
المقال يقول وعزرا إن كان المقال طويل :
إن حجية القرآن ليست في نصوصه فقط، وإنما في مقابلها الكوْني
لا أرى مسلما ينكر هذا ، وهناك حتى من غير المسلمين من يشهدون ونسأل الله أن يهديم إلى صراطه المستقيم .
وأهل السنة فقد اسسوا تخصصا وفرعا في اعجاز القرآن والسنة في العلم والطب والغيب .
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
لقد أنزل الله القرآن على قلب النبي الخاتم محمد، عليه السلام، وسمى ما كان يتنزل «كتابا»، قبل استكمال نزول آياته، وذلك لبيان أن هذا القرآن، المجموع في قلب النبي، ستُدوّن آياته في الصحف، ولن يتوفى النبي إلا وهي مجموعة في كتاب، يعلم الناس أوله وآخره، وكلماته وسوره، ولقد جاءت سورة البقرة ببيان هذه الحقيقة، فقال تعالى:
«الم - ذَلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ».
وهذا حق وهو كتاب كامل التنزيل ولا يأتيه الباطل لا من بين يديه ولا من خلفه .
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
إن حفظ الله للذكر الحكيم، لا يعني حفظ ورق المصحف من أن يمسه أحد بسوء، فقد شاهد الواقع على مر العصور حرق المصاحف، وحدوث تحريفات وأخطاء مطبعية لم تُكتشف إلا بعد أن انتشرت بين الناس، ولم يتدخل الله لمنعها، فلم تشل يد وهي تقوم بتحريفه، ولم تحرق ماكينة الطباعة التي أخطأت!!
إذا من قام على سلامته وفضح كيد الكائدين ؟
ومن هم الذين أورثهم الله الكتاب ؟ أليسو هم مؤتمنين ؟
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
إن حفظ الله للذكر الحكيم، يشمل حفظ الكلمة، وحفظ المسمى المقابل لها في الآفاق والأنفس، ولذلك سمى الله تعالى الجملة القرآنية «آية»، ووصفها بالذكر: «إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ»، وقال تعالى في سورة ص: «وَالْقُرْآنِ ذِي الذِّكْرِ».
وحفظ الله ليس فقط بحفظ الكلمة ، وتخصص بعض آياته بالآفاق .
فحفظ كتاب الله فهو أيضا في حفظ مقاصده .
فهل يعقل أن نقرأ آية من كتاب الله ولا نجد تصديقها على أرض الواقع ؟
مثلا : "ويتبع غير سبيل المؤمنين : فهل يعقل أن نقرأه ف يأي زمن ولا نجد سبيل المؤمنين ؟
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
و«الآيات» هي «البراهين» الدالة على الوحدانية، وعلى صدق النبوة، وحكمة التشريع، والتي يعجز الجن والإنس أن يأتوا بمثلها، وهذا دليل على أن حفظ «الذكر» لا ينظر إليه من منظور الجمل القرآنية المدونة في الكتاب فقط، وإنما بالنظر إلى المقابل الكوني لها، الذي حملته آيات الآفاق والأنفس، .
.
.
إن قضية إقامة البراهين الدالة على صدق نسبة هذا القرآن إلى الله تعالى، ليست خاصة بعصر الرسالة فقط، ولا بالعرب وحدهم، وإنما هي للناس جميعا، على مر العصور، وإلى يوم الدين، .
.
«وَإِن كُنتُمْ فِي رَيْبٍ مِّمَّا نَزَّلْنَا عَلَى عَبْدِنَا فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِّن مِّثْلِهِ وَادْعُوا شُهَدَاءَكُم مِّن دُونِ اللَّهِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ».
إذن، فلم يكن المقصود بقوله تعالى: «فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِّن مِّثْلِهِ»، أن يأتوا بمثل الجمل القرآنية التي تكونت منها السور، من حيث نظمها وبلاغتها، وإنما أن يأتوا أيضا بالمقابل الكوني لها، ولذلك عقب بقوله تعالى:
«فَإِن لَّمْ تَفْعَلُوا وَلَن تَفْعَلُوا فَاتَّقُوا النَّارَ الَّتِي وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ»؟!
وهذا حقيقة !ولم يفعلوا ولم ولن يستطعوا ، وهذا هو الاعجاز اللغوي والبياني والتعبيري لكتاب الله تعالى .
وكما أسلفنا فكل آية وإذا لم نجد مقابلها الوجودي فهي كمثل تكذيب لكتاب الله تعالى .
مثلا : "لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر وذكر الله كثيرا"
ففي كل عصر وعندما نقرأ هذه الاية يجب أن نجد ماذا فعل الرسول كي نقتدي به .
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
إن أقصر سورة من سور القرآن، هي سورة الكوثر، فعدد كلماتها عشر (١٠)، يقول الله تعالى: «إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ - فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ - إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ»
فهل استطاع أحد من أهل اللسان العربي، المرتابين المشككين في حفظ الله لكتابه، المتخصصين في فنون البلاغة والمعاني والألفاظ، أن يحاكي هذه الجمل القرآنية الثلاث، ويخلق المقابل الكوني لها؟!
حتى البلاغي ، ولشيخنا الفاضل أبو جهاد بيان رائع ولطيف في بيان هذا .
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
رابعا: موقف النبي من أعدائه: «إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ».
وبقي أبترا حتى مماته وبعد مماته .
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
ونصوص هذا القرآن مع آيات الآفاق والأنفس، قال تعالى:
«سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ».
إن قوله تعالى: «حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ»، برهان على أن القرآن حق، وآيات الآفاق والأنفس حق، لذلك عقب بقوله: «أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ»، لبيان أن هذه المنظومة الكونية التي حملها كتاب الله، والمنظومة المشاهدة التي حملتها آيات الآفاق والأنفس، هي منظومة محكمة، متصلة الحلقات، لا تنفصل أجزاؤها أبدا، وذلك بشهادة الله تعالى، فكيف يتم اختراقها، أو العبث بها وتحريفها؟!
ولهذه الخاصية فهناك لجنة اعجاز علمي للقرآن والسنة انشئت منذ عقود .
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
ثم بيّن الله بعدها أن الآيات الحسية تنتهي فاعليتها بوفاة النبي، أما الآية القرآنية فحجيتها قائمة بين الناس إلى يوم الدين، فقال تعالى:
«أَوَ لَمْ يَكْفِهِمْ، أَنَّا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ يُتْلَى عَلَيْهِمْ، إِنَّ فِي ذَلِكَ لَرَحْمَةً وَذِكْرَى، لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ«.
طبعا الاية الحسية فهي محدودة الفعالية ولزمنها ولكنها كبيرة الدلالة والاعجاز في كل عصر وعبرة للمستيقنين .
والآية القرآنية وكلها فهي دائمة المفعول ومصدقة المنقول .
فمثلا آية : " ﴿ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلامَ دِينًا ﴾ .
فهي تشهد على كمال الدين قولا وعملا في عهد الرسول ،، وعليه ففي كل عصر وجب أن نجد هذا الدين الكامل الذي تم وكمل في عهد الرسول .
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
ولذلك يكفي لغير العربي، أن يجلس مع من يجيد لغته من المسلمين الدارسين كتاب الله، المتدبرين آياته، ويترجم له النص القرآني، مشيرا إلى المقابل الكوني له، ويخبره أن الذي خلق هذا الكون، هو الذي أنزل هذا القرآن، ولم يظهر من عارض ذلك منذ نزول القرآن وإلى يومنا هذا!!
فعليه فلو سألنا من هو غير مسلم عن آية : "كنتم خير أمة أخرجت للناس " ، فلو لم يجد مقابله الكوني في أي عصر سيقول أن كلام الله -ومعاذه بلا حد- كاذب !!!
فهنا وجب النظر إلى آيات الله بنفس المصداقية
تحياتي .
رد مع اقتباس
  #17  
غير مقروء 2015-12-18, 09:22 PM
ايوب نصر ايوب نصر غير متواجد حالياً
مسئول الإشراف
 
تاريخ التسجيل: 2012-10-23
المشاركات: 5,541
ايوب نصر تم تعطيل التقييم
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ارحب مرة ثانية بالاخ و المحاور يوسف نور

و رغم ما في الموضوع من مغالطات الا انني ساكتفي بالنقطة محل النقاش
اقتباس:
ينسف نسفا الفهم المغلوط للفرق والمذاهب حول شهادة القرآن لنفسه والتي أثارها الأخ الكريم أبو عبيدة أمارة في تساؤله رقم (2) ،،،
والتي تساءل عنها الأخ الفاضل عمر أيوب كثيرا
موضوع المشتهري هو لا ينسف سؤالي بل يعززه فهو برهن هنا ان شهادة الشيء لنفسه غير مقبولة بدليل جعله لمقابل كوني لها يعززها و يدعم حجتها
رد مع اقتباس
  #18  
غير مقروء 2015-12-19, 02:27 PM
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة غير متواجد حالياً
مشرف قسم حوار الملاحدة
 
تاريخ التسجيل: 2013-07-20
المكان: بيت المقدس
المشاركات: 6,031
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د حسن عمر مشاهدة المشاركة
لو رجعنا إلى الخلف الماضى البعيد حيثُ نّزلت الرسالة على الرسول الكريم لم يكن هناك تسمية بين الناس سوى مُسلم مؤمن بِرسالة إبراهيم ومؤمن بِرسالة عيسى !! ولم تكن رسالة محمد قد وطأت قدم قريش سوى أيام قليلة !! فقسم الله شعبهُ بين مُسلم وما بين !
وإن كانت تنتسب إليهِ .
و
الغريب أن حسن عمر ينكر الرواية مع الدليل !!! والمفارقة معه فهو يحق له أن يقول من خياله ما شاء ويكون بصفة المنزل !! مضحك !
هل كنت موجودا هناك وشهدت ؟
ثم هل تكذب قول الله تعالى : " هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُوا مِن قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ " ؟
هل الضلال المبين هو إيمان ؟ هل عبادة الاصنام بالنسبة لك تسمى ايمانا ؟
رد مع اقتباس
  #19  
غير مقروء 2015-12-19, 07:44 PM
youssefnour youssefnour غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-05-30
المكان: مصر/الأسكندريه
المشاركات: 590
youssefnour
افتراضي

الأخ الفاضل حسن عمر
أشكر مرورك وأحمد الله إنك لست قرآني التسمية،، وأحمد الله إنك قرآني المنهج،،،، ولكن لا أعلم معني قرآني الهوي،، ومع ذلك سأتجاوز عنها ما دمت قد تخلصت من الفكر القرآني وعلماؤه
أستسمحك أن أتحاور أولا مع السادة الأفاضل من أهل المذهب السنى،،، ثم أعود لأبحث في ردك
رد مع اقتباس
  #20  
غير مقروء 2015-12-19, 07:47 PM
youssefnour youssefnour غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-05-30
المكان: مصر/الأسكندريه
المشاركات: 590
youssefnour
افتراضي

السيد عمر أيوب
تحياتي
أنت تقول :
[gdwl]و رغم ما في الموضوع من مغالطات الا انني ساكتفي بالنقطة محل النقاش[/gdwl]

في الواقع إن ما بني علي باطل فهو باطل،،، ولذلك لا يمكن أن تستقطع من المقال ما تعتبره يؤيد فكره عندك ، والمقال أساسا فيه مغالطات كما تقول يا أخي الكريم،،،، وكيف أدراك إن هذه الفكرة لم تبنى على مغالطه من المغالطات التي في المقال،، فتصبح فكرتك كلها باطله
يجب تصحيح المغالطات أولا ،،، ثم نناقش موضوع شهادة الشيء لنفسه
ننتظر إن شاء الله كشف المغالطات،،، إلا إذا أعتمدت على حوار السيد أبو عبيدة أمارة
رد مع اقتباس
إضافة رد


*** مواقع صديقة ***
للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
الدراسة في تركيا ||| توكيل عمرة البدل ||| panel ||| عدد يدوية واكسسوارات ||| نقل عفش ||| كاميرات مراقبة ||| شركة رش مبيدات بالرياض ||| مظلات ||| منتجات تركية ||| التقشير الوردي ||| بيع متابعين ||| حسابات ببجي ||| موارد بشرية ||| محامي ||| سجاد صلاة ||| اس اف موفيز l مشاهدة الافلام مباشرة ||| نشر سناب ||| تقوية شبكة المحمول ||| شاليهات شرق الرياض ||| تفاصيل ||| خدماتي

محامي في الرياض ||| محامي بالرياض ||| محامي في الرياض ||| موثق ||| محامي في جدة ||| محامي في جدة ||| محامي السعودية ||| محامي في عمان الاردن

كود خصم سيارة اونلاين ||| كود خصم بات بات اطفال ||| كوبون خصم

خدمة تعقيم المنزل من كورونا ||| مكافحة الحشرات والقوارض ||| مكافحة الصراصير في المنزل

نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب

الحوار العربي ||| منتديات شباب الأمة ||| وادي العرب

كوبون خصم | حياة المصريين | الأذكار | موقع المرأة العربية
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd
أنصار السنة | منتدى أنصار السنة | أنصار السنة المحمدية | جماعة أنصار السنة المحمدية | جماعة أنصار السنة | فكر أنصار السنة | فكر جماعة أنصار السنة | منهج أنصار السنة | منهج جماعة أنصار السنة | جمعية أنصار السنة | جمعية أنصار السنة المحمدية | الفرق بين أنصار السنة والسلفية | الفرق بين أنصار السنة والوهابية | نشأة جماعة أنصار السنة | تاريخ جماعة أنصار السنة | شبكة أنصار السنة |