="الأذكار           

مكتبة دار الزمان
 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > منكرو السنة
 

« ما هو الزبور؟؟!! | حجية القرآن ليست في نصوصه فقط، وإنما في مقابلها الكوْني | فردوه إلى الله والرسول »

إضافة رد

أدوات الموضوع
  #51  
غير مقروء 2015-12-26, 03:23 PM
youssefnour youssefnour غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-05-30
المكان: مصر/الأسكندريه
المشاركات: 590
youssefnour
افتراضي

الأخ الفاضل عمر أيوب
تحياتى

أنت تقول
[gdwl]ساعيد صياغة السؤال بطريقة اخرى لانك لم تفهم للان وجه الاستدلال
لماذا اشهد الله الملائكة على وحدانية و اشهد العلماء و لم يكتفي بشهادته لنسفه و بايات الانفس ؟؟[/gdwl]

ومن قال لك إنه أشهد الملائكة والعلماء،، من آية (آية قرآنية) فهمت هذا الكلام؟!!!!!

بقول الله تعالى في سورة آل عمران :
شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ وَالْمَلَائِكَةُ وَأُولُو الْعِلْمِ قَائِمًا بِالْقِسْطِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (18)

دعنا نفهم الآية في سياقها،، فأرجوك لا تخرج من السياق القرآني للسورة يا أخي الكريم، حتى لا يتوه التفسير منك وتحرف الآيه فتجعل الله تعالى يطلب من الملائكة وأولو العلم أن يشهدوا بوحدانيته،، هل هذا يليق بالذات العليا أن يطلب إشهاد خلقه على وحدانيته؟!!!!!
فسبحان الله عما تقول

يا أخى الكريم الله تعالى أنزل في كتابه الكريم (وحدانيته)،، وقد بدأ السورة بهذه الوحدانية فقال :
الم (1) اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ (2)
إذا فالشهادة بالوحدانية جاءت من الله عز وجل فقط
ثم تتتابع الآيات ليبدأ الله في الكشف عن الذين في قلوبهم زيغ ويحاولون تأويل القرآن طبقا لهواهم فيتبعون المتشابه فيقول
هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ [آَيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ] فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ......(الآية)
ثم يكشف الله تعالى إن الذى يعلم ما ستؤول إليه الآيات هو الله عز وجل فيقول :
......وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ.....(.الآية)
ثم يتابع الله تعالى ويقول إن الراسخون في العلم يعلموا أن الآيات( المتشابهة والمحكمة) كلا من عند الله ويؤمنون بذلك
...... وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آَمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ (7)آل عمران
وبذلك يصل إلي وحدانية الله المتفرد بإنزال الكتاب فيقول :
شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ.......(الآية) ، أي شهادة الله بوحدانيته
ثم يتابع الله تعالى بأن الملائكة والذين أوتوا العلم يشهدون بأنه الإله الواحد القائم بالقسط ، فحرف (الواو ) هو حرف عطف للمغايرة لتعود ما بعدها على كلمة (شهد) فيقول :
........ وَالْمَلَائِكَةُ وَأُولُو الْعِلْمِ قَائِمًا بِالْقِسْطِ ....(الأية)
أي شهد الملائكة وأولو العلم بأن الله تعالى قائم بالقسط
فالله تعالى يشهد لذاته إنه واحد
والملائكة وأولوا العلم يشهدون بإنه قائم بالقسط
إن الله لم يُشَهِد أحد، كما تقول أنت (أشهد)، ولكنهم هم من شهدوا بأنه قائم بالعدل نتيجة وحدانيته سبحانه وتعالى ، بدلالة ختام الآية :
لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (18)آل عمران
إذا فالله تعالى أقام شهادته بوحدانيته،، والملائكة وأولوا العلم اعترفوا بذلك،، بدلالة الآيات الكونية ،، ولم يشهدهم الله تعالى على ذلك ، ولكنهم هم من شهدوا بذلك، لوضوح الرؤيا أمامهم في آيات الآفاق والأنفس،، وأن هذا الله الواحد من صفاته أنه قائما بالعدل
وباقي الآيات ستحدد لك ذلك بالتفصيل الواضح
أرجوا أن يكون الآمر الآن أكثر وضوحا
رد مع اقتباس
  #52  
غير مقروء 2015-12-26, 06:30 PM
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة غير متواجد حالياً
مشرف قسم حوار الملاحدة
 
تاريخ التسجيل: 2013-07-20
المكان: بيت المقدس
المشاركات: 6,031
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة
افتراضي

سيد يوسف نور أنت تقول في موضوعك شيئين :
1 . شهادة الشيء لنفسه مقبولة ما دام الواقع يصدقها .
2. وجود صدق الاية في الوجود هو دلالة على صدقها .
فعليه :
1 . فحسب البند الأول فالسنة المطهرة لها من الواقع ما يصدقها ، فهي تشهد لنفسها .
2 . ومثلا وعندما يطالبنا الله بسبيل المؤمنين وفي كل عصر ؟ فهل الله يطالبنا بأمر غير موجود ، فعندها تقول أن الآية كاذبة ؟؟
رد مع اقتباس
  #53  
غير مقروء 2015-12-27, 02:08 PM
youssefnour youssefnour غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-05-30
المكان: مصر/الأسكندريه
المشاركات: 590
youssefnour
افتراضي

الأخ الكريم أبو عبيدة
تحياتي

أنت فهمت إن المنشور يقول
[gdwl]1 . شهادة الشيء لنفسه مقبولة ما دام الواقع يصدقها .[/gdwl]
أرجو تدقيق الكلام ،،، شهادة الشيء لنفسه مقبولة ما دام الواقع يشاهد أدلتها حقيقة واقعة أمامه

[gdwl]2. وجود صدق الاية في الوجود هو دلالة على صدقها .[/gdwl]
أرجوا أيضا التدقيق ،،، 2. وجود صدق الاية (الكونية) في (الكون) هو دلالة على صدقها .

ثم أنت تقول :
[gdwl]1 . فحسب البند الأول فالسنة المطهرة لها من الواقع ما يصدقها ، فهي تشهد لنفسها .[/gdwl]
يصدقها في أي شيء ،، من فضلك حدد بالضبط ، هل يصدقها إنها :
1/ وحي من عند الله
2/ تراث بشري قطعي الثبوت عن رسول الله
3/ تراث بشري (ظني الثبوت) عن رسول الله

ثم أنت تقول :
[gdwl]2 . ومثلا وعندما يطالبنا الله بسبيل المؤمنين وفي كل عصر ؟ فهل الله يطالبنا بأمر غير موجود ، فعندها تقول أن الآية كاذبة ؟؟[/gdwl]
أولا يجب أن تحدد تعريف "المؤمنين" من واقع كتاب الله الذى إتفقنا إنه من عند الله بدلالة صحة أدلته لنسبته إلي الله تعالى، وليس من كتاب لم نتفق حتى الآن على أدلة صحته
وعندما نحدد (المؤمنون) بوضوح من كتاب الله ، تصبح قضية اتباع منهج وضع أدلته الله تعالى في كتابه الكريم
رد مع اقتباس
  #54  
غير مقروء 2015-12-27, 02:49 PM
ايوب نصر ايوب نصر غير متواجد حالياً
مسئول الإشراف
 
تاريخ التسجيل: 2012-10-23
المشاركات: 5,541
ايوب نصر تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
الأخ الفاضل عمر أيوب
تحياتى

أنت تقول
[gdwl]ساعيد صياغة السؤال بطريقة اخرى لانك لم تفهم للان وجه الاستدلال
لماذا اشهد الله الملائكة على وحدانية و اشهد العلماء و لم يكتفي بشهادته لنسفه و بايات الانفس ؟؟[/gdwl]

ومن قال لك إنه أشهد الملائكة والعلماء،، من آية (آية قرآنية) فهمت هذا الكلام؟!!!!!

بقول الله تعالى في سورة آل عمران :
شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ وَالْمَلَائِكَةُ وَأُولُو الْعِلْمِ قَائِمًا بِالْقِسْطِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (18)

دعنا نفهم الآية في سياقها،، فأرجوك لا تخرج من السياق القرآني للسورة يا أخي الكريم، حتى لا يتوه التفسير منك وتحرف الآيه فتجعل الله تعالى يطلب من الملائكة وأولو العلم أن يشهدوا بوحدانيته،، هل هذا يليق بالذات العليا أن يطلب إشهاد خلقه على وحدانيته؟!!!!!
فسبحان الله عما تقول

يا أخى الكريم الله تعالى أنزل في كتابه الكريم (وحدانيته)،، وقد بدأ السورة بهذه الوحدانية فقال :
الم (1) اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ (2)
إذا فالشهادة بالوحدانية جاءت من الله عز وجل فقط
ثم تتتابع الآيات ليبدأ الله في الكشف عن الذين في قلوبهم زيغ ويحاولون تأويل القرآن طبقا لهواهم فيتبعون المتشابه فيقول
هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ [آَيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ] فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ......(الآية)
ثم يكشف الله تعالى إن الذى يعلم ما ستؤول إليه الآيات هو الله عز وجل فيقول :
......وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ.....(.الآية)
ثم يتابع الله تعالى ويقول إن الراسخون في العلم يعلموا أن الآيات( المتشابهة والمحكمة) كلا من عند الله ويؤمنون بذلك
...... وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آَمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ (7)آل عمران
وبذلك يصل إلي وحدانية الله المتفرد بإنزال الكتاب فيقول :
شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ.......(الآية) ، أي شهادة الله بوحدانيته
ثم يتابع الله تعالى بأن الملائكة والذين أوتوا العلم يشهدون بأنه الإله الواحد القائم بالقسط ، فحرف (الواو ) هو حرف عطف للمغايرة لتعود ما بعدها على كلمة (شهد) فيقول :
........ وَالْمَلَائِكَةُ وَأُولُو الْعِلْمِ قَائِمًا بِالْقِسْطِ ....(الأية)
أي شهد الملائكة وأولو العلم بأن الله تعالى قائم بالقسط
فالله تعالى يشهد لذاته إنه واحد
والملائكة وأولوا العلم يشهدون بإنه قائم بالقسط
إن الله لم يُشَهِد أحد، كما تقول أنت (أشهد)، ولكنهم هم من شهدوا بأنه قائم بالعدل نتيجة وحدانيته سبحانه وتعالى ، بدلالة ختام الآية :
لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (18)آل عمران
إذا فالله تعالى أقام شهادته بوحدانيته،، والملائكة وأولوا العلم اعترفوا بذلك،، بدلالة الآيات الكونية ،، ولم يشهدهم الله تعالى على ذلك ، ولكنهم هم من شهدوا بذلك، لوضوح الرؤيا أمامهم في آيات الآفاق والأنفس،، وأن هذا الله الواحد من صفاته أنه قائما بالعدل
وباقي الآيات ستحدد لك ذلك بالتفصيل الواضح
أرجوا أن يكون الآمر الآن أكثر وضوحا
ما هذا يا استاذ يوسف ، كنت اظنك اكثر اطلاعا على كتاب الله
في العطف فان المعطوفَ يَتَبْعُ في إعرابِهِ المعطوفَ عليهِ رفعاً ونصباَ وجراً ، و تفيد اشتراك المعطوف و المعطوف عليه في الحكم ، و هذا هو نفسه الذي عندنا في الاية من سورة ال عمران (( شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ وَالْمَلَائِكَةُ وَأُولُو الْعِلْمِ قَائِمًا بِالْقِسْطِ ۚ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ )) فالملائكة و الوا العلم تابعة ل (( الله )) في الاعراب و هذا يعني انها تشترك معه في الحكم
و حتى نبتعد عن التاويلات فانظر قوله تعالى (( وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا ۖ إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ )) فهل هنا اسماعيل لا يرفع مع ابراهيم ؟؟؟ الجواب نعم ، و هنا فان(( يرفع ))تشمل حتى اسماعيل لانه معطوف على ابراهيم و حتى (( شهد )) تشمل حتى الملائكة و الو العلم لانهما معطوفان على (( الله ))
و الان اعود للسؤال السابق : لماذا اشهد الله الملائكة على وحدانية و اشهد العلماء و لم يكتفي بشهادته لنسفه و بايات الانفس ؟؟
رد مع اقتباس
  #55  
غير مقروء 2015-12-28, 09:16 PM
youssefnour youssefnour غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-05-30
المكان: مصر/الأسكندريه
المشاركات: 590
youssefnour
افتراضي

الأخ الفاضل عمر أيوب
تحياتي :

أنت تقول :
[gdwl]في العطف فان المعطوفَ يَتَبْعُ في إعرابِهِ المعطوفَ عليهِ رفعاً ونصباَ وجراً ، و تفيد اشتراك المعطوف و المعطوف عليه في الحكم[/gdwl]
أنا قلت حرف العطف في الآية هو حرف عطف (للمغايره)
والتالى مثال واضح لعطف المغايرة فتدبر :
يقول الله تعالى في كتابه الحكيم :
مَا كَانَ لِبَشَرٍ أَنْ يُؤْتِيَهُ اللَّهُ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ ثُمَّ يَقُولَ لِلنَّاسِ كُونُوا عِبَادًا لِي مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلَكِنْ كُونُوا رَبَّانِيِّينَ بِمَا كُنْتُمْ (تُعَلِّمُونَ الْكِتَابَ) [وَ] بِمَا (كُنْتُمْ تَدْرُسُونَ) (79)
أليس حرف العطف (و) في هذه الآية الكريمة هو حرف عطف للمغايرة

لذلك لو عدنا للآية الكريمة ، نجدك أضفت حرف الألف رغم عدم وجوده ، فتقول إن الله تعالى _(أشهد) _ الملائكة وأولو العلم على وحدانيته
من أين أتيت بحرف (الألف) في الأية
الله تعالى يقول (يشهد) ،،، وإذا كانت حرف الواو ليست للمغايرة كما تقول ، إذا فالملائكة وأولو العلم يشهدوا وليس الله الذى أشهدهم، فهم إتفقوا مع شهادة الله ..... (الله يشهد) .... (الملائكة وأولو العلم يشهدون)،، وليس الله تعالى الذى أشهدهم
هذا حتى لو إتفقنا مع رؤيتك للآية،، وهي رؤية خاطئة طبعا،، لإن الذي يجعلها خطأ هو إستكمال الآية الكريمة

يا أخي الكريم الله لا يشهد أحد على وحدانيته،،، بل يشهدهم على أنفسهم .... تدبر :
وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي آَدَمَ مِنْ ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ (وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنْفُسِهِمْ) أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَى شَهِدْنَا أَنْ تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ (172)الأعراف

يا أستاذ عمر تدبر جيدا الآية الكريمة :
شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ وَالْمَلَائِكَةُ وَأُولُو الْعِلْمِ قَائِمًا بِالْقِسْطِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (18)
1/ الله يشهد بوحدانيته... (شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ)
2/ الملائكة وأولو العلم يشهدون
أولا بصفات الله : قَائِمًا بِالْقِسْطِ
ثانيا بأسماء الله : (هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ)
هذا هو تفسير الآية الكريمة
فالله يشهد بوحدانيته،، والملائكة وأولو العلم يشهدون بصفاته وأسماءه الحسنى

أرجوك قل لي أنت،، من أين أتيت في الآية الكريمة بقول الله تعالى (وأشهد الملائكة وأولو العلم)
ننتظر إن شاء الله
رد مع اقتباس
  #56  
غير مقروء 2015-12-28, 10:33 PM
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة غير متواجد حالياً
مشرف قسم حوار الملاحدة
 
تاريخ التسجيل: 2013-07-20
المكان: بيت المقدس
المشاركات: 6,031
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
أنت فهمت إن المنشور يقول
[gdwl]1 . شهادة الشيء لنفسه مقبولة ما دام الواقع يصدقها .[/gdwl]
أرجو تدقيق الكلام ،،، شهادة الشيء لنفسه مقبولة ما دام الواقع يشاهد أدلتها حقيقة واقعة أمامه .
هذا قولك ،وصدق الشيء يتبين وعندما نجد مقابله الوجودي في كل وقت .
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
[gdwl]2. وجود صدق الاية في الوجود هو دلالة على صدقها .[/gdwl]
أرجوا أيضا التدقيق ،،، 2. وجود صدق الاية (الكونية) في (الكون) هو دلالة على صدقها .
والقرآن صادق في كل قوله .
فعندما نرى صدقه في الاييات الكونية ، فهذا يئكد صدقه الذي لاشك فيه .
ومعه وعليه فكل آية قرآنية تتكلم عن شي ولم نجد مقابله الوجودي وفي كل عصر ، فمن ينكر المقابل الوجودي للآي فهو يكذب كتاب الله تعالى .
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
ثم أنت تقول :
[gdwl]1 . فحسب البند الأول فالسنة المطهرة لها من الواقع ما يصدقها ، فهي تشهد لنفسها .[/gdwl]
يصدقها في أي شيء ،، من فضلك حدد بالضبط ،
وما الذي يجدده المقابل الكوني للقرآن ؟ أليس انه من عند الله ، وانه علم ليس لبشر أن يقوله .
فكما اثبتنا -مثلا- صدق الاية بمقابلها الكوني وأنها من عند الله وعلمه !!! فهناك في السنة المطهرة والحديث أقوال شريفة للرسول ولها مقابلها الكوني والعلمي والغيبي ، فعندما نجد صدق هذا في مقابلها ، فهي تشهد لنفسها وبناءا على دليلك المقبول .
وشهادة الشيئ لغيره ايضا مقبول ، ولكني حاليا -وأنا ابو عبيدة - احاورك بشرطك الحقيقي وتعال نطبقه على بعض الاحاديث ككي نعلم أن السنة تشهد لنفسها ، أنها صادقة وأنها من علم الله وتعليمه الوحيي .
كتاب الله تعالى .
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
ثم أنت تقول :
[gdwl]2 . ومثلا وعندما يطالبنا الله بسبيل المؤمنين وفي كل عصر ؟ فهل الله يطالبنا بأمر غير موجود ، فعندها تقول أن الآية كاذبة ؟؟[/gdwl]
أولا يجب أن تحدد تعريف "المؤمنين" من واقع كتاب الله الذى إتفقنا إنه من عند الله بدلالة صحة أدلته لنسبته إلي الله تعالى، وليس من كتاب لم نتفق حتى الآن على أدلة صحته
وعندما نحدد (المؤمنون) بوضوح من كتاب الله ، تصبح قضية اتباع منهج وضع أدلته الله تعالى في كتابه الكريم
سيد يوسف نور هل تريد اللعب مع كلام الله تعالى ، هل تريد أن تعلم الله التعبير وهو علمك والناس جميع البيان ؟
فالله قال سبيل المؤمنين الممتد والمتواصل من صراط الرسول وومشاه وفعله وتطبيقه وتوضيحه لكتاب اله ودينه !! والله قصد السبيل !
والسبيل وما هو فهو معلوم لدينا ، فالله يعلم كتابه، ولكنه يلزم ويحدد سبيل المؤمنين ، وهو موجود ما دام القرآن يتلى .
فعليه فهو ل م ينقطع وهو موجود وممتد كلما تليت ىيات الله تعالى !!
أو تكذب كتاب الله تعالى !!!!!!!!!!
رد مع اقتباس
  #57  
غير مقروء 2015-12-29, 10:12 PM
ايوب نصر ايوب نصر غير متواجد حالياً
مسئول الإشراف
 
تاريخ التسجيل: 2012-10-23
المشاركات: 5,541
ايوب نصر تم تعطيل التقييم
افتراضي

الاخ يوسف نور حياكم الله

هذا كلامي في المشاركة 54 و اشكرك لتبيهي للخطا
اقتباس:
ماهذا يا استاذ يوسف ، كنت اظنك اكثر اطلاعا على كتاب الله
في العطف فان المعطوفَ يَتَبْعُ في إعرابِهِ المعطوفَ عليهِ رفعاً ونصباَ وجراً ، و تفيد اشتراك المعطوف و المعطوف عليه في الحكم ، و هذا هو نفسه الذي عندنا في الاية من سورة ال عمران (( شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ وَالْمَلَائِكَةُ وَأُولُو الْعِلْمِ قَائِمًا بِالْقِسْطِ ۚ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ )) فالملائكة و الوا العلم تابعة ل (( الله )) في الاعراب و هذا يعني انها تشترك معه في الحكم
و حتى نبتعد عن التاويلات فانظر قوله تعالى (( وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا ۖ إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ )) فهل هنا اسماعيل لا يرفع مع ابراهيم ؟؟؟ الجواب نعم ، و هنا فان(( يرفع ))تشمل حتى اسماعيل لانه معطوف على ابراهيم و حتى (( شهد )) تشمل حتى الملائكة و الو العلم لانهما معطوفان على (( الله ))
و الان اعود للسؤال السابق : لماذا اشهد الله الملائكة على وحدانية و اشهد العلماء و لم يكتفي بشهادته لنسفه و بايات الانفس ؟؟
و هذا تعديل عليه

اقتباس:
ما هذا يا استاذ يوسف ، كنت اظنك اكثر اطلاعا على كتاب الله
في العطف فان المعطوفَ يَتَبْعُ في إعرابِهِ المعطوفَ عليهِ رفعاً ونصباَ وجراً ، و تفيد اشتراك المعطوف و المعطوف عليه في الحكم ، و هذا هو نفسه الذي عندنا في الاية من سورة ال عمران (( شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ وَالْمَلَائِكَةُ وَأُولُو الْعِلْمِ قَائِمًا بِالْقِسْطِ ۚ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ )) فالملائكة و الوا العلم تابعة ل (( الله )) في الاعراب و هذا يعني انها تشترك معه في الحكم فيصبح ان الله شهد لنفسه و شهدت معه الملائكة و العلماء
و حتى نبتعد عن التاويلات فانظر قوله تعالى (( وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا ۖ إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ )) فهل هنا اسماعيل لا يرفع مع ابراهيم ؟؟؟ الجواب نعم ، و هنا فان(( يرفع ))تشمل حتى اسماعيل لانه معطوف على ابراهيم و حتى (( شهد )) تشمل حتى الملائكة و الو العلم لانهما معطوفان على (( الله ))
و الان اعود للسؤال السابق : هل شهادت الله لنفسه و ايات الانفس لا تكفي لاثبات وحدانيته و انه قائم بالقسط حتى ياتينا باية فيها ان الملائكة و اولو العلم شهدوا له ايضا ؟؟؟
رد مع اقتباس
  #58  
غير مقروء 2015-12-30, 01:13 PM
youssefnour youssefnour غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-05-30
المكان: مصر/الأسكندريه
المشاركات: 590
youssefnour
افتراضي

الإخوة الأفاضل
عمر أيوب
أبو عبيدة أمارة
أعتذر للتأخير،، سألتقي بكم مرة أخري يوم السبت القادم إن شاء الله ، لنستكمل معا الجهاد في الله.
رد مع اقتباس
  #59  
غير مقروء 2015-12-30, 05:22 PM
الصورة الرمزية د حسن عمر
د حسن عمر د حسن عمر غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-04-27
المكان: مصر
المشاركات: 4,308
د حسن عمر
افتراضي

يقول يوسف نور
اقتباس:
، لنستكمل معا الجهاد في الله.
هل النِقاش أو المجادلات التى تحدث بيننا تُسمى جِهاد ؟؟
سوءة بعض من المسلمين جعلوا الجِهاد فى تحصيل المال وتحصيل العِلم ومن مات غريقاً ومن مات عن عِرضّهِ ومن مات عن مالهُ ووووووو .
مع ان لفظ الجِهاد حدده القرآن ؟؟
يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ذَٰلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ [المائدة:54]

الجِهاد فقط هو رفع وإعلاء دِّين الله وهيمنته على النّاس
ووسائل الهيمنة المال والنّفس .
رد مع اقتباس
  #60  
غير مقروء 2015-12-31, 12:09 AM
ايوب نصر ايوب نصر غير متواجد حالياً
مسئول الإشراف
 
تاريخ التسجيل: 2012-10-23
المشاركات: 5,541
ايوب نصر تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
الإخوة الأفاضل
عمر أيوب
أبو عبيدة أمارة
أعتذر للتأخير،، سألتقي بكم مرة أخري يوم السبت القادم إن شاء الله ، لنستكمل معا الجهاد في الله.
يسر الله لك
رد مع اقتباس
إضافة رد


*** مواقع صديقة ***
للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
الدراسة في تركيا ||| توكيل عمرة البدل ||| panel ||| عدد يدوية واكسسوارات ||| نقل عفش ||| كاميرات مراقبة ||| شركة رش مبيدات بالرياض ||| مظلات ||| منتجات تركية ||| التقشير الوردي ||| بيع متابعين ||| حسابات ببجي ||| موارد بشرية ||| محامي ||| سجاد صلاة ||| اس اف موفيز l مشاهدة الافلام مباشرة ||| نشر سناب ||| تقوية شبكة المحمول ||| شاليهات شرق الرياض ||| تفاصيل ||| خدماتي

محامي في الرياض ||| محامي بالرياض ||| محامي في الرياض ||| موثق ||| محامي في جدة ||| محامي في جدة ||| محامي السعودية ||| محامي في عمان الاردن

كود خصم سيارة اونلاين ||| كود خصم بات بات اطفال ||| كوبون خصم

خدمة تعقيم المنزل من كورونا ||| مكافحة الحشرات والقوارض ||| مكافحة الصراصير في المنزل

نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب

الحوار العربي ||| منتديات شباب الأمة ||| وادي العرب

كوبون خصم | حياة المصريين | الأذكار | موقع المرأة العربية
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd
أنصار السنة | منتدى أنصار السنة | أنصار السنة المحمدية | جماعة أنصار السنة المحمدية | جماعة أنصار السنة | فكر أنصار السنة | فكر جماعة أنصار السنة | منهج أنصار السنة | منهج جماعة أنصار السنة | جمعية أنصار السنة | جمعية أنصار السنة المحمدية | الفرق بين أنصار السنة والسلفية | الفرق بين أنصار السنة والوهابية | نشأة جماعة أنصار السنة | تاريخ جماعة أنصار السنة | شبكة أنصار السنة |