="الأذكار           

 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > منكرو السنة
 

إضافة رد

 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 2010-01-27, 09:09 PM
أبو أيوب 33 أبو أيوب 33 غير متواجد حالياً
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-01-27
المشاركات: 15
أبو أيوب 33
افتراضي




جزاك الله خيرا اخي على هذا الطرح القيم واسأل الله لكم التوفيق

لإظهار الحق وتبيانه..

بما أني عضو جديد

هل بإمكاني طرح شبهات طرحت علي ..واريد منك أخي المبارك الرد عليها

ولكم أجرها وثوابها ..عند الله لإظهار الحق ..

والله أسأل التوفيق والتأييد لكم
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 2010-01-27, 09:45 PM
الصورة الرمزية أبو جهاد الأنصاري
أبو جهاد الأنصاري أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 11,831
أبو جهاد الأنصاري تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الرحيق الصافي مشاهدة المشاركة



جزاك الله خيرا اخي على هذا الطرح القيم واسأل الله لكم التوفيق

لإظهار الحق وتبيانه..

بما أني عضو جديد

هل بإمكاني طرح شبهات طرحت علي ..واريد منك أخي المبارك الرد عليها

ولكم أجرها وثوابها ..عند الله لإظهار الحق ..

والله أسأل التوفيق والتأييد لكم
لا مانع من هذا والله المستعان.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 2010-01-27, 10:22 PM
أبو أيوب 33 أبو أيوب 33 غير متواجد حالياً
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-01-27
المشاركات: 15
أبو أيوب 33
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو جهاد الأنصاري مشاهدة المشاركة
لا مانع من هذا والله المستعان.
بارك الله فيك وأشكرك على الرد ..

القضية الدعوة لتجديد الدين

والحجج الواهية في ذلك كالتالي:

·إن الإسلام هو الدين الذي أوحاه الله إلى محمد بن عبد الله(ص),وهو يقتصر على الوحي أو ما أوحى الله به إلى نبيه(ص).
·إن للإسلام أصل واحد يمثل الوحي(منبع أو مصدر التشريع),وهذا الأصل يتمثل في أمرين هما القرآن وما كان في السنة من وحي.
·إن الإسلام هو الدين الذي يجب على المسلمين أن يؤمنوا به,وما لم يؤمروا أن يؤمنوا به فليس من أصل الدين.
·إن كل ما عدا الوحي لا يعد من الإسلام بل يكون من إضافات البشر بدءً من النبي(ص) إلى الصحابة والتابعين والعلماء والفقهاء والمجتهدين.
·إن كل فرد من البشر يؤخذ من قوله ويرد إلا ما كان من وحي على لسان نبي.
·إن اتباع السلف والسابقين دون مرجعية من عقل ومنطق وفطرة يعد طعناً في قدراتنا الفكرية, وينافي الشعور بالمسئولية الفردية أمام الله.
·إن إضافة أي شيء للدين غير الوحي يصبح شركاً بالله, ففهم السلف للدين ليس جزءً من الدين, ويجب أن يكون وجوده مجرد استئناس يستأنس به علماء كل عصر دون أن يلزمهم بالتقيد به.وإن هذا ما نراه في كل الأديان السابقة, حيث أضافوا للدين اقوال البشر حتى لم يبق شيء من الوحي لديهم.
·يجب التفرقة بين المنهج والنهج,فالمنهج أسس وقواعد لا تتغير مع الزمان والمكان,أما النهج فتطبيق للمنهج, ويجب التيقن من صحة المنهج, أما النهج فلا حاجة لأحد به لأنه يتغير بتغير الزمان والمكان
·إن كل ما عدا الأصل ثم ينسب نفسه للإسلام يجب أن يتقيد بالأصل ولا يخرج عنه,ولا يجوز أن يكون هناك أمر من صنع البشر ينسخ أو يعدل أو يبطل الأصل (الوحي).
·إن العقيدة لا تؤخذ إلا من القرآن ومن يقين السنة,ولا شيء غير ذلك.
·إن الأحاديث الشريفة جمعت ودونت وروجعت بمنهج بشري, ويجب أن نحكم عليها باعتبارها اجتهاداً بشرياً يمكن أن يخطئ كما يمكن أن يصيب, فليس كل حديث دون المتواتر والمشهور يحكم عليه باليقين في نسبته للرسول(ص), وعلى ذلك فيجب التعامل مع أحاديث الآحاد على أنها صواب يحتمل الخطأ,فنقبله طالما تطابق مع القرآن والمنطق والفطرة والعلم اليقيني,فإذا تناقض مع شيء من ذلك فللعلماء الحق في تأويله أو رفضه.
·إن النسك والشعائر لا يشرعها إلا الله,ويأخذها المسلمون من أمر الرسول بها, وأدائه لها,وليس بصفته مشرعاً لها,فالنسك والشعائر لا تكون إلا بوحي.
·إن المعاملات تفهم من خلال منظورين
-الأول هو:القواعد والأسس التي جعلها الله من سنن الحياة,كالعدل والمساواة والرحمة والصدق والوفاء والاستقامة,والإعمار وهذه لا تتغير ولا تتبدل مع الزمان ولا المكان ولا الأشخاص.
-الثاني هو:تطبيق ذلك في الأحكام,فيؤخذ الحكم كتطبيق أو صورة أو مثال وليس كأصل,فإذا طبقنا الحكم (النص)على الواقع فأدى ذلك لمخالفة الأصل غيرنا في الحكم حتى يتطابق مع الأصل والقاعدة الفقهية المنطقية تقولالأمور بمقاصدها).
·إن نصوص الوحي الخاصة بالأحكام هي تطبيق لأصل وليست أصلاً في ذاتها,ولهذا فيمكن تعديلها بالزيادة او النقص أو تجميد العمل بها طبقاً للأصل(المرجعية الحاكمة:العقل والفطرة والغريزة وإعمار الكون).
·إن فهم صفة الله بأنه متصف بكل كمال ومنزه عن كل نقص يجب أن تكون حاكمة في فهم روح الدين,فلا شيء يمكن قبوله منتسباً للدين يستشعر فيه أهل الصدق والحكمة والاستقامة أنه ينقص من قدر الله,كما لا يرفض أمر يستشعرون منه أنه يدل على كمال عظمة الله.
·إن التاريخ والأحداث والشخصيات,والأقوال والأفعال,لا تنسب للإسلام مهما كان صاحبها,ولا يترتب عليها اعتقاد أو نسك وشعائر أو تأصيل للمعاملات.
·إن الأمم السابقة قد خلطت بين ما هو صناعة إلهية(الوحي),وبين ما هو صناعة بشرية(أقوال وأفعال المنتمين للدين),فرفعت قدر الوحي بداية,ثم ساوت بين الإثنين,ثم عظمت ما صنعه البشر على ما صنعه الله,وما كان للمسلمين أن ينزلقوا إلى هذا المستنقع وقد تعهد الله بحفظ كتابه.
·إن المذاهب والفرق يجب أن تفترق بسبب اختلافها على قواعد وأسس فهم الأمور,وليس على أساس اختلاف مصادر الدين,فيصبح التاريخ والأشخاص والأحداث عند ذلك أصلاً من الدين كالوحي سواء بسواء.
·إن من يعرض الإسلام على الناس يجب أن يقتصر عرضه على الوحي,فمن يكفر بالوحي يكفر بالإسلام, ومن يؤمن بالوحي يؤمن بالإسلام,وما دون ذلك فليس مما يجب أن يؤمن به,سواء قبله أم رفضه.
·إن رفض الإسلام لاتباع"ما ألفينا عليه آباءنا" هو أمر منطقي,فليس من المنطق أن يعبد أحد ربه بفهم غيره, بل كل إنسان سيكون مسئولاً أمام الله بما من عليه من فهم,والحد الأدنى الذي يمكن قبوله من الناس أن يكونوا قد راجعوا فهم الآخرين وقبلوه ولم يجدوا لديهم أو في أنفسهم ما هو أفضل منه,أما أن يكون فهم الآخرين أصلاً وأساساً يمنع الخروج عليه أو مناقشته فهذا ما لا يقبل من أسوياء وما نحسب أن الله يعذر مثل هؤلاء يوم القيامة.
·إن شيئاً مما يجتهد به البشر ويبدعون من فكر ومشاريع وتحضر ويحكم عليه أهل الحكمة والعدل بالصواب والاستقامة فهو من الإسلام وإن لم يوجد به نص معروف من الوحي,وإن كل ما يحكم به أهل الحكمة والعدل بالخطأ والانحراف فإنه ليس من الإسلام حتى وإن فهم من فهم من المسلمين كائناً من كان أن ذلك من الإسلام , فلا صواب ولا خير يفتقد في الإسلام,ولا انحراف ولا فساد ولا زيغ يمكن أن يجده أحد في الإسلام.
·إن الهدف الأساسي من الدين هو إعمار الكون,أي إقامة الحضارة بشقيها المادي والقيمي,وإن الأمر بعبادة الله وبيان أن كل حياة البشر هي ابتلاء واختبار وامتحان(العقيدة والنسك) إنما يصب ذلك في خانة الدعم والمساندة النفسية لمساعدة البشر على تحقيق الهدف وليس هدفاً أولياً في ذاته.
·إن الدين الصحيح لا يتناقض فيه شيء داخله أو مع الواقع,فلا تتناقض العقيدة مع النسك(الشعائر),أو مع المعاملات,كما لا يتناقض شيء من الدين مع طبيعة البشر السوية أو مع طبيعة الكون,أو مع الهدف والغاية (الحضارة).
·إن الله لم يجعل في الدين من حرج, فلا يجد المؤمن نفسه متحيراً بين أمرين كلاهما صواب, بل لابد أن يرجح الدين كفة طرف على طرف.
·إن كثيراً من المدافعين عن الدين ومن المهاجمين له يتنكرون أو يفتقدون لآلية الفهم الصحيحة للحقائق الكونية (المنطق),أو لآلية سير وأداء الأمور(الفلسفة) ,أو لفهم تكوين الإنسان(علم النفس),أو لاستيعاب بواعث السلوك الجماعي للبشر(علم الاجتماع).
·إن المرجعية الحاكمة لصواب الدين وصواب كل أمر في الدنيا هي:
-كل ما أدرك بالحواس وحكم بيقينه, أي ما لا شك فيه ولا احتمال ولا خطأ.
-سنة الله الكونية, أي كل ما حكم البشر بأنه حقيقة يقينية.
-القيم والأخلاق والمثل العلا كما أودعها الله في النفس البشرية داخل الفطرة.
-أن يكون الهدف والغاية من كل عمل هو إعمار الكون, والمقصود بإعمار الكون هو أن يكون الكون أكثر جمالاً ورقياً وأمناً وخيراً وبركة للناس أجمعين وليس لطائفة دون طائفة.
·إن هذه المرجعية هي التي تحكم على الدين بالصواب أو بالخطأ,فتقبله أو ترفضه, ثم تحكم على كل فهم أو قول أو شرح أو تفسير لشيء في الدين فلا تقبل ما يتناقض معها.
·إن التجديد يبدأ بتجريد الدين من كل ما هو دخيل عنه والإبقاء على الوحي فقط(الكتاب والسنة اليقينية),ثم بتصحيح آلية فهم الأمور(المنطق),ثم بالفهم الصحيح للتكوين النفسي للبشر(علم النفس),والفهم الصحيح للواقع(العلم المادي) وتصحيح فهم آلية سير الأمور(الفلسفة),ثم بالفهم الصحيح للسلوك الجماعي للبشر في تعاملهم مع الواقع كله,أحياء وجمادات(علم الاجتماع).
·إن تجديد فندق معروف يمكن أن يقتصر على إعادة دهان حوائطه,أو تغيير جميع أبوابه وشبابيكه,أو هدم الجدران الداخلية وإعادة ترتيب الحجرات,أو هدمه كله وإعادة بنائه على أساس جديد من التصميم المعماري والنظام الإداري ,ولكنه على الأرض نفسها ويحمل الاسم نفسه,إن الوضع الأخير هو فقط ما نريد أن يكون مع الإسلام,فالأرض والإسم موجودان ,وهما النصوص التي تمثل الوحي(القرآن والسنة),أما أن يشترط أحد أن يبنى البناء الجديد على الشكل أو التصميم أو مساحة الحجرات أو تنظيم الواجهة كما في الشكل القديم دون أن يقدم تعليلاً لأفضلية ذلك على ما يعرض أمامه من تغيير فهذا ما يجب أن نحذر منه كما نحذر من إعادة البناء على أسس أو تصميم أو شكل أو تشطيب غير معلل,أي لا يتطابق مع المرجعية الموضوعة الممثلة في العقل والعلم والمنطق والفطرة والغريزة ومنهج إعمار الكون,أو أن يكون مجرد مخالفة السابقين هدفاً في ذاته.
·إن ما ورثته الأمة هو منظومة متكاملة مترابطة تكونت على مدار قرون,وضعت لها أسس ودعائم وأركان وستائر ومصدات لتضمن بقاءها,ولن يحدث تجديد مع بقاء هذه المنظومة بهيكلها الفكري والبشري,إنما التجديد سيحدث حين نستطيع تكوين منظومة جديدة بأسس وقواعد وأركان ودعائم مختلفة عمن سبقتها أو متشابهة,ولكنها المنظومة التي سنفهم بها الدين بأنفسنا والتي سنسأل عن هذا الفهم بها يوم القيامة,أما أن نسأل عن فهم الدين بمنظومة وضعها لنا السابقون وقيدت التفكير والمرونة الواجبة مع اختلاف الزمان والمكان والتحضر فهذا ما لا يمكن تقبله.
·إن أي تمسك بالإبقاء على شيء من صنع السابقين يعد قيداً وعائقاً على إبداع البشر الحاليين,ولهذا فيجب تنحية كل ما هو صناعة بشرية,والإبقاء على ما يتوافق مع منهج من يجدد الدين فيصبح أمراً ضمن التجديد لتوافقه مع المنظومة الجديدة.وإن المنطق والفطرة والعلم والغريزة هي ضمن ما يوضع على أنه من صنع الله وليس البشر.
·إن التجديد سيشمل إعادة تعريف جميع الألفاظ والمصطلحات,ثم بيان وظيفة ودور كل شيء في الحياة,ثم قيمته بالنسبة لباقي الأمور.
·إذا وحدنا المصدر(القرآن والسنة),ووضعنا النصوص الموحدة في مجتمعات مختلفة,في التحضر والتخصص والأشخاص,ثم عدنا إليهم بعد مائة عام,فهل يمكن أن نجد توافقاً في التراث الذي بناه كل مجتمع على أساس تلك النصوص الموحدة؟,هل سيتفق مجتمع الشعراء مع مجتمع علماء الطبيعة مع مجتمع البدو مع مجتمع أهل التجارة والترحال مع مجتمع أهل المنطق والفلسفة؟,{تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُم مَّا كَسَبْتُمْ وَلاَ تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ} (134) سورة البقرة.
·إن التجديد يعني أن نبدأ من حيث بدأ الناس وليس بعد ذلك,أي أن نبدأ من حيث لا يمكن أن تكون هناك بداية قبل ذلك,من هنا لابد أن نبدأ بالنص (الوحي),ثم نفهمه كما يجب أن يكون الفهم بمقياسنا نحن وليس بمقياس أحد قبلنا,إننا يمكن أن نقبل ما نوقن أنه صواب ممن كان قبلنا,ولكن المرفوض أن يكون منهجهم مفروضاً علينا دون أن ندري لماذا وكيف تم وضع ذلك المنهج أو قبوله وإقراره.
·إن تلقي الخطاب وفهمه يكون من خلال:
-اللغة :حيث تمثل الوسيلة لإبلاغنا ما يقال بوضوح,دون أن تحدد اللغة المقصد أو الحكم على القول بالصواب و الخطأ أو الاستقامة والانحراف,أو الجد والهزل.
-العقل:حيث يحكم على الأمور من خلال الواقع المدرك بالحواس الخمس.
-الفطرة:حيث يحكم على الأمور من خلال مرجعية القيم والأخلاق والمثل العلا.
-الغريزة:حيث يجب أن تكون الأمور جميعها في وعاء تلبية الغريزة,وما كان خارج هذا الوعاء فهو من العبث.
-العلم:حيث سيفهم الناس الأمور بقدر ما أحاطوا بالعلم,ولن يفهموا أمراً ليس لهم به علم فهماً صحيحاً.
-الهدف والغاية :حيث سنفرق بين الجد والهزل,وبين الإفساد والإصلاح,والبناء والهدم, وما يثمر والعبث.
·إن تجديد الدين لابد أن يسبقه تجديد منظومة الحياة,لأن أصحاب المنظومة البالية لن يتقبلوا ولن يتوافقوا مع دين تجدد من خلال أسس وقيم غريبة عليهم,وإذا لم تتجدد المنظومة فسيقوم أهل المنظومة البالية بتسخير الدين المجدد لمنظومتهم فيعودون به إلى سابق عهده أو أسوأ مما كان عليه.إن التجديد يبدأ من الأنفس,فإذا تجدد ما بداخلها وتغير جددت دينها ودستورها وقوانينها وعاداتها وتقاليدها,أما أن يتجدد الدين في صورة مؤلفات ومراجع فسوف يعود به أصحاب الأنفس البالية إلى سابق عهده.إن القرآن هو الكتاب المقدس لدى أهل السنة والجماعة,ولدى الشيعة,ولدى كل الفرق الإسلامية,فلماذا يختلفون؟,إن الاختلاف في منهج النفوس هو الذي يخلق التباين في التطبيق,فإذا توحد المنهج تقارب الشكل والتطبيق.{إِنَّ اللّهَ لاَ يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ} (81) سورة يونس
·إن الحضارة الغربية الحديثة بدأت بتغيير الأسس والقيم والمفاهيم,ثم وجدت من يتبنى ذلك ويحمله,ثم أزاحت الدين أو غيرته أو هذبته حتى يتسنى لها الاستمرار في التقدم,فكان الدين آخر ما تغير,والإسلام كأصل يسبق الحضارة والفكر ويسمو على كل شيء,ولكن المشكلة فيمن يتعامل مع الإسلام وليس في الإسلام ذاته.
·إن تجديد المنظومة يعني أن نبدأ منذ ولادة الطفل,ونراجع كل شيء,ونلغي ما يعرف بالمسلمات والثوابت,فلا مسلمات إلا ما نرى أنها مسلمات,ولا ثوابت إلا ما نقبل أن تكون ثوابت,بالدليل والبرهان,وليس بالوراثة والتبعية.
·إن الذين سيحكمون على الأمور فيقبلون ويرفضون هم أهل الحكمة والعلم والاستقامة,ولن يكون لأهل الأهواء والعصبية والعاطفة مكان بينهم.



أرجوا توضيح فكر هذا الرجل من خلال أقواله وكيف نرد عليه

اعلم أنها كثيرة ولكن لك دعائي الخالص بظهر الغيب

وأسال الله أن يجزلكم جزيل الثواب
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 2010-01-28, 10:26 PM
الصورة الرمزية أبو جهاد الأنصاري
أبو جهاد الأنصاري أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 11,831
أبو جهاد الأنصاري تم تعطيل التقييم
افتراضي

تجديد الخطاب الدينى !!!!
شعار نسمعه كثيراً هذه الأيام ، بل إن هناك من الناس من إذا أراد أن يلقى اهتمام الآخرين ، وأراد أن تشرئب له الأعناق كتب مقالاً وضمنه هذه العبارة السحرية ، والتى أمست تفرق بين مذاهب الحق ومذاهب الضلال.
وأنا مع تجديد الخطاب الدينى.
فالخطاب معناه أسلوب الحوار ، وهذا من العادات التى ليس لها علاقة بالدين ، والتجديد والتطوير والتحديث فيها جائز ومباح ، وإذا انتسب إلى الدين وكان هدفه الدين ، ومصلحته ، اكتسبت العادة ثوب العبادة ، وأخذت الوسائل حكم المقاصد ، وهذا لا شئ فيه.
ونحن نجد أهل العلم والحق والدين - والحمد لله - لا يقصرون فى هذا الجانب حيث أنهم يتخذون كافة أشكال وأساليب التوةاصل مع الآخرين من أصحاب المذاهب المخالفة مثل الكتابة فى الصحف والمجلات وإطلاق القنوات الفضائية ، والمحطات الإذاعية واستخدام الكاسيت والحاسوب ومواقع الانترنت فى عرض منهجهم ، وتدشين المواقع والمنتديات الحوارية للتواصل مع الآخرين من أجل تبليغ دعوة الحق التى أنفق فيها النبى عمره من أجل تبليغها ونشرها على البشرية جمعاء.

تبع ....
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 2010-01-28, 10:37 PM
الصورة الرمزية أبو جهاد الأنصاري
أبو جهاد الأنصاري أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 11,831
أبو جهاد الأنصاري تم تعطيل التقييم
افتراضي

أما إذا كان المقصود أو المطلوب هو تغيير جوهر الدين ذاته ، فإن هذا لا يجوز ، بل إنى لا أتردد أن أصفه بأنه كفر ، كفراً أكبر مخرجاً من ملة الإسلام. ومن اعتقد مثل هذا فإنه يُستتاب ، فإن لم يتب منه ، يُحكم بردته ، وتُطلق زوجته ، ولا يرث ولا يورث ، هذا إن كان يعلن الإسلام طبعاً.
ذلك أن الدين لا يكون إلآ من عند خالق السماء والأرض :
قال تعالى : شَرَعَ لَكُمْ مِنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ كَبُرَ عَلَى الْمُشْرِكِينَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ اللَّهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَنْ يُنِيبُ (13) [ الشورى ]
فالله هو الذى يشرع ولا أحد غيره ، ومن ادعى غير هذا فهو متعدٍ على مقام الربوبية وأوقع نفسه تحت طائلة قوله تعالى : اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَهًا وَاحِدًا لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ (31) [ التوبة ]
ومنزلة هذا أسوأ عند الله من منزلة الكافر المشرك ، والديل قوله تعالى : قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالْإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَنْ تُشْرِكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ (33) [ الأعراف ]
فبين سبحانه أن الذين يقولون على الله ما لا يعلمون أسوأ من الذى يشرك بالله ما لم ينزل به سلطاناً والدليل أنه قد أتى بهم فى نهاية هذا الترتيب التصاعدى للذنوب المذكورة.

أما إن كان الذى يدعونا إلى تجديد الدين من غير المسلمين ، فهذا علينا أن نلزمه بما يلزمنا هو به ، فنطالبه أن يجدد خطابه معنا ، وأن يتفهم ديننا ويتعرف عليه كما يريد منا ان نتعرف على دينه فإن تفهم ديننا حق التفهم كان هذا أجدى له أن يدخل فى الإسلام ، وإن لم يفعل لما كان جدد خطابه الدين تجاهنا ، ويكون بهذا قد أوقع نفسه فى التناقض ، وبان لنا زيف ادعائه.

يتبع ....
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 2010-01-28, 11:09 PM
الصورة الرمزية أبو جهاد الأنصاري
أبو جهاد الأنصاري أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 11,831
أبو جهاد الأنصاري تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
·إن الإسلام هو الدين الذي أوحاه الله إلى محمد بن عبد الله(ص),وهو يقتصر على الوحي أو ما أوحى الله به إلى نبيه(ص).
إن كان يقصد بالوحى ما أوحاه الله إلى نبيه من القرآن والسنة فهذا حق ، وإذا كان هذا مقدمة لإنكار السنة فهذا باطل ، فلم يقم على إنكار السنة دليل بل كل الأدلة المتواترة والمتضافرة توجب الأخذ بها. وجهل غيرنا ليس حجة علينا.

اقتباس:
·إن للإسلام أصل واحد يمثل الوحي(منبع أو مصدر التشريع),وهذا الأصل يتمثل في أمرين هما القرآن وما كان في السنة من وحي.
كل ما أُطلق عليه سنة فهو وحى ، سواء كانت قولاً للنبى أو فعلاً أو تقريراً أو صفة. ومن قال بغير هذا فقد ألزم نفسه بالدليل. فلالله تعالى يقول : إن هو إلا وحى يوحى والضمير هنا يعود على النبى .
ويبدو أن كاتب المقال على دركة من دركات إنكار السنة. فمنهم من يؤمن بالأفعال ويرد الأقوال ، ولا تقوم لهم حجة على هذا ، نسأل الله العفو والعافية.

اقتباس:
·إن الإسلام هو الدين الذي يجب على المسلمين أن يؤمنوا به,وما لم يؤمروا أن يؤمنوا به فليس من أصل الدين.
هذا غمز على السنة. وما زعم أحد من أهل السنة أن المسلمين مأمورين بأن يلتزموا بشئ غير دين الإسلام كائناً ما كان.
ولكن هؤلا ءيفتضرون باطلاً ليصلوا إلى باطل.


اقتباس:
·إن كل ما عدا الوحي لا يعد من الإسلام بل يكون من إضافات البشر بدءً من النبي(ص) إلى الصحابة والتابعين والعلماء والفقهاء والمجتهدين.
طبعاً - عنده - كلام النبى مردود أما كلامه هو فهو غير مردود بل هو عين الإسلام؟؟!!
وهذا اتهام للنبى بأنه كان يضع فى الإسلام ما ليس منه. وهذا كذب على رسول الله الذى قال : ( من كذب عليّ متعمداً فليتبوأ مقعده من النار ) ويستوى فى هذا من نسب إلى النبى كلاماً لم يقله ، مع من أنكر كلاماً قاله النبى فكلاهما طرفى نقيض وكلاهما باطل وكلاهما متوعد بالعذاب الأليم.

اقتباس:
·إن كل فرد من البشر يؤخذ من قوله ويرد إلا ما كان من وحي على لسان نبي.
عندما يقول رب العالمين عن القرآن الكريم ثم إن علينا بيانه فأين يكون هذا البيان ؟ أليس بيان الشئ يكون خارجاً عنه ، وهذا دليل على حجية السنة ، فإن قال أن بيان القرآن يكون فى القرآن!! قلنا له وهذا القرآن الثانى أين يكون بيانه؟؟؟؟ وهذه حجة عليه بمقتضى العقل والتدبر.

اقتباس:
·إن اتباع السلف والسابقين دون مرجعية من عقل ومنطق وفطرة يعد طعناً في قدراتنا الفكرية, وينافي الشعور بالمسئولية الفردية أمام الله.
قال تعلى : وإن الشياطين ليوحون إلى أوليائهم ليجادلوكم وهل جاء فى القرآن ما يقول بضرورة جعل العقل مرجعية أو المنطق مصدراً تشريعياً ، وهل الفطرة تشترط إنكار ما كان يأمر به النبى أو ينهى عنه أو يفعله؟؟!!!
أوليس الذى يقول هذا القول هو كمن قال الله فيهم : قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلَّا نَعْبُدَ إِلَّا اللَّهَ وَلَا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلَا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ [ آل عمران : 64 ]
يعنى هو يريدنا أن نجحد أقوال وأفعال النبى ونحكم عقله هو ومنطقه هو وفكره هو؟؟؟؟ أوليس كل هذا نتاج بشرى محض؟؟؟ اليس هذا تناقض بل قمة التناقض.
ومن قال أن الإسلام مجموعة من الأفكار البشرية ، إن الإسلام هو دين الله بلغه النبى :صك ووضحه وبينه وفسره فى سنته بمقتضى الوحى وبإقرار من صاحب الشرع سبحانه وما كان للنبى ن يبدل منه شيئاً قال تعالى : وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آَيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ قَالَ الَّذِينَ لَا يَرْجُونَ لِقَاءَنَا ائْتِ بِقُرْآَنٍ غَيْرِ هَذَا أَوْ بَدِّلْهُ قُلْ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أُبَدِّلَهُ مِنْ تِلْقَاءِ نَفْسِي إِنْ أَتَّبِعُ إِلَّا مَا يُوحَى إِلَيَّ إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ (15) [ يونس ] وطالما أن النبى :صك قال شيئاً وأمر بشئ ونهى عن شئ وفعل شئ من أمور الدين وسكت عنه الوحى فهذا إقرار من الله سبحانه وتعالى بوححية هذا ، وصار حجة تماماً بتمام.

اقتباس:
·إن إضافة أي شيء للدين غير الوحي يصبح شركاً بالله, ففهم السلف للدين ليس جزءً من الدين, ويجب أن يكون وجوده مجرد استئناس يستأنس به علماء كل عصر دون أن يلزمهم بالتقيد به.وإن هذا ما نراه في كل الأديان السابقة, حيث أضافوا للدين اقوال البشر حتى لم يبق شيء من الوحي لديهم.
نعم ، ونحن نلزمه بما يقول ، وندعوه إلى ما يطلب. فنحن لن نقبل منه أى رأى أو فكر نرى أنه يخالف القرآن الكريم ويخالف سنة النبى ولو زخرفه لنا بالقول.
وصدق الإمام مالك رحمه الله حين قال : ( أو كلما جاءنا رجل هو أجدل من رجل تركنا ما أنزل به جبريل على قلب محمد من أجل جدال هذا ؟؟!!)

اقتباس:
·يجب التفرقة بين المنهج والنهج,فالمنهج أسس وقواعد لا تتغير مع الزمان والمكان,أما النهج فتطبيق للمنهج,
نعم لن نختلف معه كثيراً من حيث التأصيل. فالقرآن هو المنهج والنهج هو السنة. ولا مشاحة فى الاصطلاح.

اقتباس:
ويجب التيقن من صحة المنهج, أما النهج فلا حاجة لأحد به لأنه يتغير بتغير الزمان والمكان
الشرع الحنيف ، مقاصد ووسائل ، فكما أن المقصد شرعى فلابد أن تكون الوسيلة شرعية ، وكل ما هو شرعى فهو يتسم بالثبات والاستقرار : كلٌ من عند ربنا .

اقتباس:
·إن كل ما عدا الأصل ثم ينسب نفسه للإسلام يجب أن يتقيد بالأصل ولا يخرج عنه,ولا يجوز أن يكون هناك أمر من صنع البشر ينسخ أو يعدل أو يبطل الأصل (الوحي).
يحارب طواحين الهواء ، ويفترض وجود أعداء ليسوغ لنفسه شن الحرب. وهل قال أحد من السابقين أو اللاحقين أنه يتوجب علينا أن نأخذ بأى صنع بشرى ، وما زعم أحد أن شيئاً من صنع البشر له أن يعارض شرع الله ، ومن قال بهذا كفر.

اقتباس:
·إن العقيدة لا تؤخذ إلا من القرآن ومن يقين السنة,ولا شيء غير ذلك.
هذا تلميح لرد حديث الآحاد فى العقائد ، ونحن نقول من اين لكم بهذا التاصيل الفاسد؟؟!!
ولو سالناهم ما هو حد اليقين عندكم؟ لما سمعت لهم ركزاً. واليقين ليس مشترطاً بعدد ، وما رواه صحابى واحد ولم نجد له معارضاً من صحابة آخرين فقد بلغ - عندى - مرتبة الإجماع السكوتى الموجب لليقين.


يتبع ....
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 2010-01-29, 12:42 PM
أبو أيوب 33 أبو أيوب 33 غير متواجد حالياً
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-01-27
المشاركات: 15
أبو أيوب 33
افتراضي

بارك الله فيك أخي أبوجهاد ورفع قدرك

هلا وضحت لي معنى:
اقتباس:
بلغه النبى :صك ووضحه وبينه
ومازلت بانتظار التكملة جوزيت الجنان
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 2010-01-30, 08:04 AM
أبو أيوب 33 أبو أيوب 33 غير متواجد حالياً
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-01-27
المشاركات: 15
أبو أيوب 33
افتراضي

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 2010-01-30, 02:14 PM
صهيب صهيب غير متواجد حالياً
محاور
 
تاريخ التسجيل: 2008-08-16
المشاركات: 6,917
صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب صهيب
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو أيوب 33 مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك أخي أبوجهاد ورفع قدرك

هلا وضحت لي معنى:

ومازلت بانتظار التكملة جوزيت الجنان
الأخ ابو أيوب
لوتأملت قليلا لتبنت أنه خطا ( صك)
ألا ترى ان الأخ أبا جهاد يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم كلما ذكره إلا في هذه
إذا فهي حتما:
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 2010-01-30, 03:17 PM
أبو أيوب 33 أبو أيوب 33 غير متواجد حالياً
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-01-27
المشاركات: 15
أبو أيوب 33
افتراضي

بارك الله فيك صهيب .. على التوضيح..

أردت التأكد فقط ...
رد مع اقتباس
إضافة رد


*** مواقع صديقة ***
للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
أجهزة منزلية ||| شركة تنظيف ببريدة ||| شركة نقل عفش ||| زيت الحشيش الافغاني ||| حجز رحلات طيران وفنادق رخيصة ||| نقل عفش الكويت ||| وظائف شاغرة ||| تنكر مجاري ||| تسليك مجاري ||| تركيب شفاط ||| مدى السياحية لخدمات المعتمرين ||| حجزي اونلاين لحجز الفنادق ||| نقل عفش ||| التخلص من العفش القديم ||| دعاء للمريض ||| امراض جلدية ||| احبار طابعات اتش بي ||| نقل عفش ||| كاميرات مراقبة ||| umrah badal عمرة البدل ||| نقل عفش ||| كاميرات مراقبة ||| بيع متابعين ||| نشر سناب ||| شاليهات شرق الرياض ||| تفاصيل
كورة سيتي ||| جدول المباريات ||| مباريات اليوم||| بث مباشر

محامي في الرياض ||| محامي بالرياض ||| محامي في الرياض ||| موثق ||| محامي في جدة ||| محامي في جدة ||| محامي السعودية ||| محامي في عمان الاردن

كود خصم سيارة اونلاين ||| كود خصم بات بات اطفال ||| كوبون خصم

نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب

الحوار العربي ||| منتديات شباب الأمة ||| وادي العرب

ترحيل الشغاله خروج نهائي | حياة المصريين | الأذكار | موقع المرأة العربية
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd
أنصار السنة | منتدى أنصار السنة | أنصار السنة المحمدية | جماعة أنصار السنة المحمدية | جماعة أنصار السنة | فكر أنصار السنة | فكر جماعة أنصار السنة | منهج أنصار السنة | منهج جماعة أنصار السنة | جمعية أنصار السنة | جمعية أنصار السنة المحمدية | الفرق بين أنصار السنة والسلفية | الفرق بين أنصار السنة والوهابية | نشأة جماعة أنصار السنة | تاريخ جماعة أنصار السنة | شبكة أنصار السنة | انصار السنة | منتدى انصار السنة | انصار السنة المحمدية | جماعة انصار السنة المحمدية | جماعة انصار السنة | فكر انصار السنة | فكر جماعة انصار السنة | منهج انصار السنة | منهج جماعة انصار السنة | جمعية انصار السنة | جمعية انصار السنة المحمدية | الفرق بين انصار السنة والسلفية | الفرق بين انصار السنة والوهابية | نشاة جماعة انصار السنة | تاريخ جماعة انصار السنة | شبكة انصار السنة | انصار السنه | منتدى انصار السنه | انصار السنه المحمديه | جماعه انصار السنه المحمديه | جماعه انصار السنه | فكر انصار السنه | فكر جماعه انصار السنه | منهج انصار السنه | منهج جماعه انصار السنه | جمعيه انصار السنه | جمعيه انصار السنه المحمديه | الفرق بين انصار السنه والسلفيه | الفرق بين انصار السنه والوهابيه | نشاه جماعه انصار السنه | تاريخ جماعه انصار السنه | شبكه انصار السنه |