="الأذكار           

مكتبة دار الزمان
 
العودة أنصار السنة > مناسبات إسلامية > شهر شوال 1442 هـ
 

« عش رمضان كأنه أخير | كيفية نية الصيام وفضل صيام رمضان وأسباب المغفرة فيه . | موعد أول أيام شهر رمضان 2018-1439 فلكيا في الدول العربية »

إضافة رد

أدوات الموضوع
  #1  
غير مقروء 2016-06-05, 08:29 PM
fathyatta fathyatta غير متواجد حالياً
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-10-19
المكان: مصر - الإسكندرية - شدس - عمارة إتحاد ملاك زهرة شدس
المشاركات: 22
fathyatta
مصباح مضئ كيفية نية الصيام وفضل صيام رمضان وأسباب المغفرة فيه .

كيفية نية الصيام وفضل صيام رمضان
وأسباب المغفرة فيه .
كيفية نية الصوم
السؤال
ما هي نية صيام فرض شهر رمضان
أداء وليس قضاء؟

وهل أقول بداخلي من غير تحريك الشفتين واللسان بتاتاً
أصوم غداً أداء فرض صيام شهر رمضان؟ أم كيف؟
وهل هناك اختصار لجملة النية؟ حفظكم الله من كل شر.
الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فالنية عمل قلبي ولا تفتقر إلى تلفظ، مختصرة أو مطولة،
بل إن التلفظ بها بدعة في الدين، كما قال شيخ الإسلام ابن تيمية ـ
رحمه الله تعالى ـ فبمجرد أن ينوي الشخص بقلبه دون تلفظ

في جزء من الليل أنه صائم غدا فإن ذلك يكفي،
ففي مجموع الفتاوى لشيخ الإسلام ابن تيمية:
وكذلك نية الصيام في رمضان لا يجب على أحد أن يقول
أنا صائم غداً باتفاق الأئمة، بل يكفيه نية قلبه.

انتهى. والله أعلم.


فضل صيام رمضان وأسباب المغفرة فيه

عن أبي هريرة -رضي الله عنه-
أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال:
((من صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه)).
متفق عليه
.


يتعلق بهذا الحديث فوائد:
الفائدة الأولى:
في الحديث فضيلة عظيمة لمن صام رمضان إيمانا واحتسابا،

وهي أن الله تعالى يغفر له ما تقدم من ذنبه،
والمراد بالإيمان:
التصديق بوجوب صومه، والاعتقاد بحق فرضيته،
وبالاحتساب:
طلب الثواب من الله تعالى، قال الخطابي رحمه الله
في معنى الاحتساب:
هو أن يصومه على معنى الرغبة في ثوابه،

طيبه نفسه بذلك، غير مستثقل لصيامه، ولا مستطيل لأيامه.
فهنيئا لمن فرح برمضان، واستقبله بالبشر والسرور،
سعيدا بلقياه، فرحا بعطاء ربه فيه، فصامه كما أحب الله
وفق شريعة الله، وحفظ فيه سمعه وبصره ولسانه وجوارحه
عما حرم الله، هنيئا له بمغفرة الذنوب، و*** علام الغيوب.
الفائدة الثانية:
أسباب المغفرة في رمضان كثيرة،
منها ما دل عليه هذا الحديث، وهو
:
صيام رمضان إيمانا واحتسابا:
وقد دلت النصوص الشرعية على أسباب أخرى
ينبغي أن نحرص عليهاونهتم بها،
منها:
السبب الثاني:
قيام رمضان، فعن أبي هريرة -رضي الله عنه-
آن رسول الله -رضي الله عنه- قال:
((من قام مضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه)).
متفق عليه
.
السبب الثالث:
قيام ليلة القدر، فعن أبي هريرة -رضي الله عنه-
أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال:
((من قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا؛ غفر له ما تقدم من ذنبه))
متفق عليه
السبب الرابع:
اجتناب كبائر الذنوب، فعن أبي هريرة -رضي الله عنه-
أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-كان يقول:
"الصلوات الخمس، والجمعة إلى الجمعة،
ورمضان إلى رمضان؛ مكفرات ما بينهن إذا اجتنب الكبائر".
رواه مسلم.
الفائدة الثالثة:
التوبة إلى الله تعالى من جميع الذنوب واجبة دائما،
وهي وظيفة العمر في رمضان وغيره،
فينبغي على المسلم الحرص على التوبة وتحديدها دائما،
فقد كان النبي يتوب إلى الله دائما،
كما في حديث أبي هريرة -رضي الله عنه- قال:
سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول:
"والله إني لأستغفر الله واتوب إليه في اليوم أكثر
من سبعين مرة".
رواه البخاري.
وعن الأغر المزني -رضي الله عنه-
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
((يا أيها الناس توبوا إلى الله فإني أتوب في اليوم إليه
مئة مرة))
رواه مسلم،
بل قال عبد الله بن عمر رضي الله عنهما:
"إن كنا لنعد لرسول الله -صلى الله عليه وسلم-
في المجلس الواحد مئة مرة:
"رب اغفر لي وتب علي، إنك أنت التواب الرحيم".
رواه أحمد وأبو داود والترمذي وابن ماجه،
وصححه الترمذي وابن حبان.
ورمضان كغيره من الأوقات بل هو أولى بالتوبة وتجديدها
لأنه زمن فاضل، فالأعمال الصالحة فيه أفضل من غيره،
والتوبة من أفضل الأعمال،
وقد قسم الله تعالى الناس إلى قسمين لا ثالث لهما
فقال تعالى:
﴿وَمَنْ لَمْ يَتُبْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ
[الحجرات: 11]،
قال الإمام الن القيم رحمه الله: قسم العباد إلى تائب وظالم،
وما ثم قسم ثالث البتة، وأوقع اسم الظالم على من لم يتب،
ولا أظلم منه لجهله بربه وبحقه وبعيب نفسه وآفات أعماله.
وقال الإمام النووي رحمه الله تعالى:
واتفقوا على أن التوبة من جميع المعاصي واجبة،
وأنها واجبة على الفور، ولا يجوز تأخيرها سواء كانت
المعصية صغيرة أو كبيرة.
فالواجب علينا أن نبادر في أيام الإقبال على الله تعالى
ونقلع إقلاعًا عامًا عن جميع الذنوب، فهذه فرصة العمر
وما يدرينا لعلها لا تتكرر مرة أخرى،
فالتوبة التوبة يا عباد الله، والأوبة الأوبة إلى الله
في هذا الشهر الكريم الذي تقبل فيه النفوس على بارئها
جل في علاه.
ـــــــــــــــــــــــــــ
فتحـــــــى عطــــــــــــــا
fathy - atta
رد مع اقتباس
  #2  
غير مقروء 2016-06-05, 09:26 PM
الصورة الرمزية أبو جهاد الأنصاري
أبو جهاد الأنصاري أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 11,824
أبو جهاد الأنصاري تم تعطيل التقييم
افتراضي

جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #3  
غير مقروء 2016-06-05, 11:09 PM
عمر ايوب عمر ايوب غير متواجد حالياً
مسئول الإشراف
 
تاريخ التسجيل: 2012-10-23
المشاركات: 5,541
عمر ايوب تم تعطيل التقييم
افتراضي

رد مع اقتباس
  #4  
غير مقروء 2016-06-08, 12:42 AM
ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-09-26
المكان: بلاد الله
المشاركات: 5,550
ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة
افتراضي

جزاكم ألله خير ألجزاء

أللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه وسلم

قائدنا ومعلمنا وقدوتنا ..


لَّقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا (21) وَلَمَّا رَأَى الْمُؤْمِنُونَ الْأَحْزَابَ قَالُوا هَٰذَا مَا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَصَدَقَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ ۚ وَمَا زَادَهُمْ إِلَّا إِيمَانًا وَتَسْلِيمًا (22)
رد مع اقتباس
  #5  
غير مقروء 2017-06-02, 06:00 AM
الصورة الرمزية أبو جهاد الأنصاري
أبو جهاد الأنصاري أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 11,824
أبو جهاد الأنصاري تم تعطيل التقييم
افتراضي

جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #6  
غير مقروء 2018-05-06, 09:11 AM
معاوية فهمي معاوية فهمي غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2018-02-05
المكان: بافيا/ إيطاليا
المشاركات: 3,127
معاوية فهمي معاوية فهمي معاوية فهمي معاوية فهمي معاوية فهمي معاوية فهمي معاوية فهمي معاوية فهمي معاوية فهمي معاوية فهمي معاوية فهمي
افتراضي رد: كيفية نية الصيام وفضل صيام رمضان وأسباب المغفرة فيه .

سلمت يداك و بارك الله في جهدك.
رد مع اقتباس
إضافة رد


*** مواقع صديقة ***
للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
عدد يدوية واكسسوارات ||| مكتب محامي ||| شات الرياض ||| شركة نقل عفش بجدة ||| دريم ليج 2022 مهكرة ||| موسوعة مواضيع اسئلة عربية ||| وظائف ||| نقل عفش ||| My Health and Beauty 21 ||| برنامج محاسبي سحابي لإدارة المخازن ||| دردشة صبايا العراق - شات صبايا عسل ||| سوق الجوالات ||| تنسيق حدائق ||| دردشة بغداديات - دردشة عراقية ||| خدماتي ||| عقارات اسطنبول ||| تصليح طباخات ||| محامي في الرياض ||| محامي بالرياض ||| محامي في الرياض ||| موثق ||| محامي في جدة ||| محامي في جدة ||| جنة العطور ||| بحرية درويد ||| الفهرس الطبي ||| الصحة و الجمال ||| الاستثمار في تركيا

للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
بنك تجارة كابيتال - استثمار مع ضمانات ||| اشتراك بين سبورت | | | قروبات واتس اب | | | موثق معتمد في جده | | | محامي في المدينة | | | نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب
موقع الكوبونات | | | كود خصم امريكان ايجل | | | كود خصم وجوه | | | كود خصم بات بات

منتديات شباب الأمة

*** مواقع صديقة ***
للتواصل > هنـــــــــــا
السنة النبوية | كوبون خصم | حياة المصريين | الأذكار | موقع المرأة العربية | رحيق | أولاد مصر
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd